PDA

عرض الاصدار الكامل : طائر الوعظ ** يوسف الصديق **


الصفحات : [1] 2

راهبة الدير
15-01-2009, 07:47 AM
بسمه تعالى

وقف الزمن متحيرا لا يعلم اي سيختار من اولاده الماضي والحاضر والمستقبل ليصبح مستشارا له مدى الدهور فأمرهم بأن يأتوا بكتب مذكراتهم ليرى مدى تجاربهم واستفادتهم من هذه الحياة فجاء الماضي بأكياس مليئة بالكتب والحاضر جاء ببعض من الكتب اما المستقبل لا كتاب معه .
عندها قال الزمن : الماضي سيكون مستشاري لكثرة ما فيه من تجارب وافكار وحكم ومواعظ تفيدمرت بها مع الناس الذين عاشوا معه ومضوا عنه والحاضر والمستقبل سيصبحا تابيعه لكي يستفيدا منه

طائر الوعظ يوسف الصديق

http://www.taklef.com/filemanager.php?action=image&id=887
حيث سوف نغوص في قصته والتي تناقلتها شبكات الانترنيت ووسائل الاعلام لنأخذ منها الدرر ونستلهم منها العبر في مواجهة مختلف المواقف التي نتعرض لها في حياتنا اليومية

فكل شخص يذكر موعظة او عبارة استلهم منها درسا نتمنى منه ان يدونها

وبدوري سأذكر بعض من ذلك ايضا

راهبة الدير
15-01-2009, 12:01 PM
سأبدأبشكل غير متسلسل لترتيب الحلقات

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcache لا تقابل الاساءة الا بالاحسان ، ولا تجعل نقاء قلبك تكدره شوائب الحقد والكراهية ، وتعلم العفو خاصة عند المقدرة .

يلاحظ ذلك بشكل واضح وجلي موقف النبي يوسف عندما ترك القافلة وذهب الى زيارة قبر والدته راحيل فظن الخادم الذي جعله رئيس القافلة يراقب يوسف :p2: انه قد هرب منهم فعندما وجده عند القبر ضربه ولم يكف حتى شلة يده بكرامة من الله تعالى ونجد يوسف :p2: رغم انه ظُلم عندما تم ضربه من قبل الخادم ورغم انه قادر على ترك يده مشلولة ويتألم منها اشد الالم فأذا به يأتي بقلبه المفعم بالرقة في ظلام الليل ويسأله عن حاله ويضع يده الحانية على يده فيشفيها له .


http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2952.imgcache

طائر المساء
16-01-2009, 04:49 AM
قصة يوسف الصديق عليه السلام قصة مليئة بالأحداث والمواقف والدرر والعبر وللقضايا الأسرية فيها نصيب ليس بالقليل كعلاقة النبي يوسف بأبيه من جهة وعلاقته بإخوته من جهة اخرى وكذلك ما جرى له خلال حياته المقربة من عزيز مصر وزوجته

تابعت القصة على قناة الكوثر منذ انطلاقة حلقاتها مع بداية شهر رمضان المبارك لكن للأسف بعض الحلقات لم اتمكن من مشاهدتها

وبالإضافة الى ما ذكرتموه اختنا الكريمة راهبة الدير بالنسبة للموقف الذي حدث للنبي يوسف عليه السلام مع الخادم وتناسب ما حدث مع المقولة في بداية حديثكم هو تجلي صفة الرحمة التي كان قلبه مفعما بها فالأنبياء والرسل والأئمة عليهم الصلاة والسلام هم مظهر من مظاهر الرحمة الإلهية (وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين) :rolleyes:

راهبة الدير
16-01-2009, 09:18 AM
اهلا بالاخ الفاضل طائر المساء


وللقضايا الأسرية فيها نصيب ليس بالقليل كعلاقة النبي يوسف بأبيه من جهة وعلاقته بإخوته من جهة اخرى


للاسف هذا الجزء كله فاتنا تتبعت القصة منذ ان باعوا يوسف :p2: الى صاحب الغافلة :(


وبالإضافة الى ما ذكرتموه اختنا الكريمة راهبة الدير بالنسبة للموقف الذي حدث للنبي يوسف عليه السلام مع الخادم وتناسب ما حدث مع المقولة في بداية حديثكم هو تجلي صفة الرحمة التي كان قلبه مفعما بها فالأنبياء والرسل والأئمة عليهم الصلاة والسلام هم مظهر من مظاهر الرحمة الإلهية (وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين) :rolleyes:


هذا صحيح فهو رغم ما تعرض له من بلاء من قِبل اخوته ومن افعال زليخا معه بعد ان اصبح شابا لم ينفك عن الدعاء لهم وان يهديهم الى طريق الرشد والصواب
فكم نحن اليوم بأمس الحاجة الى ان نقتبس شعاع من تلك الرحمة في تنظيم علاقاتنا الاجتماعية خاصة العلاقات الاسرية ( الاخ مع اخيه او اخته ، الابن مع والديه ، الزوج مع زوجته ) فلا تصاب نظرة الرحمة بغشاوة الانتقام وانزال العقوبة لأبسط خلاف او سوء فهم وعدم توافق الاهواء

* تنقل احدى الصديقات ان فتاة تشتكي من زوجها والسبب انها نسيت في احدى المرات ان تعطيته المظلة التي تقيه من حر الشمس عندما خرج الى عمله واذا به عند قدومه يضع زوجته وبناته في حر الشمس ليوم كامل

* وفتاة اخرى انجبت طفلة ولم تشأ ان تخبر زوجها لأنه لا يحب الفتيات فقالت لها الممرضة عندما يرى ابتسامتها سوف يتغير واذا بتلك الفتاة وعند ركوب سيارة زوجها تخبره انها انجبت فتاة ونقلا عن تلك الممرضة التي رافقتها الى بوابة المستشفى لم ارى الا تلك الزوجة وقد رميت من السيارة هي وابنتها ، اصيبت الام بكسور والمولودة توفيت

راهبة الدير
16-01-2009, 09:59 AM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheلا تقارن نفسك بمن هو ادنى منك بل بمن ارتقى بنفسه حتى اصبح نجمٌ في سماء الرفعة وعلو المكانة
سواء في طلب العلم او في اكتساب الاخلاق او تسلق جبل الهمة والعزيمة ، واذا ما اخطأت لا تبرر خطأك بأن البقية يخطئون كخطأك لو تعرضوا لمثل ما تعرضت له من بلاء بل عليك اصلاحه على قدر الامكان .


هذا الامر واضح عندما عتب المجتمع وزوجها عزيز مصر على ما فعلته زليخا مع النبي يوسف :p2: فحاولت ان تبرر ذلك بأن حضرت وليمة ودعت اليها عزيزات مصر وطلبت من النبي ان يدخل عليهن بعد ان اعطت كل واحدة سكينة تضعها في يدها حين دخوله وطلبت من زوجها ان يراقب الموقف من بعيد فأذا بدخولهن يقطعن ايديهن وعندما انتبهن
لأنفسهن بعد خروجه قالت زليخا : رأيتن يوزارسيف يوما فقطعتن الايدي فكيف وهو يعيش في قصري ؟؟ وقالت لزوجها عندما خرجت لزوجها : ارأيت ؟؟؟

فجاء جوابه عليها كالصاعقة : وهل انتِ مثلهن لتقرني نفسك بهن ؟؟ لماذا لم تقرني نفسك بالنساء العفيفات ! فخسرت زوجها اكثر اكثر

شذرات
16-01-2009, 05:09 PM
قال ابن عباس : مكث يوسف في منزل الملك وزليخا ثلاث سنين ثم أحبته فراودته ، فبلغنا والله أعلم : أنها مكثت سبع سنين على قدميها وهو مطرق الى الأرض لا يرفع إليها مخافة من ربه ، فقالت يوماً : ارفع طرفك وانظر إلي.
قال : أخشى العمى على بصري .
قالت : ما أحسن عينيك .
قال : هما أول ساقط على خدي في قبري .
قالت : ما أحسن طيب ريحك .
قال : لو شممت رائحتي بعد ثلاث من موتي لهربت مني .
قالت : لم لا تقترب ؟
قال : أرجو بذلك القرب من ربي .
قالت : فراشي الحرير قم واقض حاجتي .
قال : أخشى أن يذهب من الجنة نصيبي .
قالت : أسلمك إلى المعذبين .
قال : يكفيني ربي .

شذرات
16-01-2009, 05:15 PM
وهذا هو الممثل الايراني ( مصطفى زماني ) الذي قام بدور يوسف الصديق (عليه السلام)



http://www10.0zz0.com/2009/01/16/15/474629361.jpg

راهبة الدير
17-01-2009, 07:53 AM
قال ابن عباس : مكث يوسف في منزل الملك وزليخا ثلاث سنين ثم أحبته فراودته ، فبلغنا والله أعلم : أنها مكثت سبع سنين على قدميها وهو مطرق الى الأرض لا يرفع إليها مخافة من ربه ، فقالت يوماً : ارفع طرفك وانظر إلي.
قال : أخشى العمى على بصري .
قالت : ما أحسن عينيك .
قال : هما أول ساقط على خدي في قبري .
قالت : ما أحسن طيب ريحك .
قال : لو شممت رائحتي بعد ثلاث من موتي لهربت مني .
قالت : لم لا تقترب ؟
قال : أرجو بذلك القرب من ربي .
قالت : فراشي الحرير قم واقض حاجتي .
قال : أخشى أن يذهب من الجنة نصيبي .
قالت : أسلمك إلى المعذبين .
قال : يكفيني ربي .


مشاركة جميلة اختنا الغالية السفيرة
فيها الكثير من الدروس خاصة لمرحلة الشباب .

امرأة لم تترك شيئا الافعلته لنيل قلب فاض الطهر والعفة
* تزينت بأجمل ما لديها
* غلقت الابواب
* جعلت نساء مصر يقابلنه ويجدهن امامه صباح ومساء
* اظهار شغفهن به بكل وسيلة
* عُقب بالسجن والاعمال الشاقة
* تعرض لسياط الالم والتعذيب

كل هذا لم يثنيه عن عزيمته وبقى صامدا كالطود الشامخ امام رياح المعصية فهو حجة على كل شاب يُسئل

ـ لماذا لم تغض بصرك ، لماذا انجررت وراء رغباتها ، لماذا لم تحاول زجرها عن كل ما يسيئ اليها والى سمعتها وتبين خطأ تصرفها ، لماذا ، ولماذا ........ ولماذا ؟؟؟
فيرد البعض قائلا : بمشيتها، بثيابها غير اللائقة تقول لنا انظروا فلم لا ننظر اليها !
هي لم تحترم نفسها فلم نحترمها !
هي التي بدأت بنظرة ، بأبتسامة فهي لم تخاف على مكانتها في اعين الناس فلماذا نخاف نحن على مكانتها !



هنا الخُلق اليوسفي يجيبهم :

كل ما ذكرتموه هو شيء بسيط مما فعلته امرأة العزيز فهي ايضا التي عرضت نفسها وهي التي بدأت ولكن لم اطاوعها
لأنه كنت انظر الى من سوف اعصي لا الى من دعاني الى المعصية .
اذا ما هن اخطئن بحق انفسهن فلماذا اُخطئ انا ايضا واظلم نفسي .
لماذا اضيع نعيم مقيم بنعيم زائل لا محالة .
لماذا لا اكسب آجرا بهدايتهن وارجاعهن الى الصواب فأنال خير ثواب الدنيا وجنة الاخرة .

نورالعيون
17-01-2009, 08:54 AM
:G_HAND~1:السلام عليكم,,,,,,,,,,,,,,,,


هل هناك تغطية مصورة(فيديو)لمسلسل يوسف الصديق(:p2:)في منتديات يا حسين؟


:004:

راهبة الدير
17-01-2009, 09:05 AM
:G_HAND~1:السلام عليكم,,,,,,,,,,,,,,,,


هل هناك تغطية مصورة(فيديو)لمسلسل يوسف الصديق(:p2:)في منتديات يا حسين؟


:004:

وعليكم السلام والرحمة نور العيون

انقري على هذا الرابط



شاهد مسلسل يوسف الصديق (http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=104552)
موجود في قسم الصوتيات والمرئيات

حنين
17-01-2009, 01:20 PM
أختي العزيزة راهبة الدير

لا أعلم لمَ أقف أمام كلماتك حائرة وأضيع بين سطورك تائهة

ولا أعرف كيف أرد وبمَ أجيب

ربما لأنك تنتقين مواضيعك بمهارة وتولينها كل الاهتمام والرعاية


فلا يسعني إلا المتابعة وأن أدعو لك بالتوفيق وقبول الأعمال

تحياتي القلبية لك / أختك حنين

طائر المساء
17-01-2009, 04:05 PM
للاسف هذا الجزء كله فاتنا تتبعت القصة منذ ان باعوا يوسف :p2: الى صاحب الغافلة :(


ان شاء الله سوف تتجدد الفرصة للمشاهدة فأكيد سَيُعاد بثها من جديد في وقت لاحق وفي قنوات شيعية اخرى :)
- مع توفر الحلقات السابقة على النت لكن ربما تكون متعة المشاهدة على التلفاز أكثر

تنقل احدى الصديقات ان فتاة تشتكي من زوجها والسبب انها نسيت في احدى المرات ان تعطيته المظلة التي تقيه من حر الشمس عندما خرج الى عمله واذا به عند قدومه يضع زوجته وبناته في حر الشمس ليوم كامل

* وفتاة اخرى انجبت طفلة ولم تشأ ان تخبر زوجها لأنه لا يحب الفتيات فقالت لها الممرضة عندما يرى ابتسامتها سوف يتغير واذا بتلك الفتاة وعند ركوب سيارة زوجها تخبره انها انجبت فتاة ونقلا عن تلك الممرضة التي رافقتها الى بوابة المستشفى لم ارى الا تلك الزوجة وقد رميت من السيارة هي وابنتها ، اصيبت الام بكسور والمولودة توفيت
مواقف مؤلمة ومؤثرة جدا خصوصا حادثة الام مع طفلتها وحقيقة لا اعرف من أي نوع كان قلب ذلك الرجل الذي طاوعه قلبه كي يفعل فعلته الشنيعة تلك بزوجته وطفلته ؟ لكن هو ذلك الإنسان عندما لا تجد الرأفة والرحمة مقرا لها في قلبه فستكون هذه أبسط أفعاله فلا غرابه بعد ذلك

ليته اقتبس نورا له في حياته من انوار الأنبياء والرسل والأئمة الطاهرين لما كان هذا حاله وحال اسرته معه

سيناء الرافدين
17-01-2009, 04:47 PM
بوركت عزيزتي بكتابة هذا الموضوع الاسروي التربوي وحقيقة السنما والتلفزيون هما احد اهم الوسائل لنشر التوعية والثقافة


وكنت اتمنى لو شاهدت المسلسل فنحن للاسف لا تصلنا القنوات الاسلامية كما تصلكم فقط قنوات قليلة جدا اما المشاهدة على الكمبيوتر فهي مزعجة نوعا ما

راهبة الدير
18-01-2009, 07:38 AM
أختي العزيزة راهبة الدير

لا أعلم لمَ أقف أمام كلماتك حائرة وأضيع بين سطورك تائهة

ولا أعرف كيف أرد وبمَ أجيب

ربما لأنك تنتقين مواضيعك بمهارة وتولينها كل الاهتمام والرعاية


فلا يسعني إلا المتابعة وأن أدعو لك بالتوفيق وقبول الأعمال

تحياتي القلبية لك / أختك حنين


كنجوم السماء ود القلم ان يبعثر كلمات الشكر والثناء لكماتك الطيبة ، لمتابعتك ، لدعائك .

اسعدنا مرورك العطر اختي الغالية حنين

دموع الغربة
18-01-2009, 07:46 AM
رائع هو وصفك للاحداث و استخلاصك للعبرة و العظة منها اختي راهبة الدير ..
فمسلسل كهذا له اهمية بالغة و تأثير اجتماعي كبير على الشباب خصوصا ..
لم اتمكن من مشاهدته لعدم وجود القنوات الناقلة له ... و المتابعة على النت صعبة و غير واضحة ..
قمت بتنزيل احدى الحلقات .. فكانت الصورة تسبق الصوت للاسف !
ساحاول متابعته بطريقة ما .. فعدم متابعتي لهذا المسلسل فيه خسارة لي بكل تأكيد ..
و الى ذلك الحين .. سأظل متابعة لهذا الموضوع ..

راهبة الدير
18-01-2009, 07:58 AM
[/center]


ا خصوصا حادثة الام مع طفلتها وحقيقة لا اعرف من أي نوع كان قلب ذلك الرجل الذي طاوعه قلبه كي يفعل فعلته الشنيعة تلك بزوجته وطفلته ؟ لكن هو ذلك الإنسان عندما لا تجد الرأفة والرحمة مقرا لها في قلبه فستكون هذه أبسط أفعاله فلا غرابه بعد ذلك

ليته اقتبس نورا له في حياته من انوار الأنبياء والرسل والأئمة الطاهرين لما كان هذا حاله وحال اسرته معه


عادة ما تثار نقطة مهمة الا وهي كيف نجعل من التوعية الدينية التي تدعو الى اقتباس نور من اخلاق الانبياء والرسل والائمة توعية مؤثرة قادرة على جعل القلوب التي هي اشد من الصخر الاصم قساوة تتفجر منها ينابيع الرحمة والعاطفة وحسن الاخلاق.
وتحقق ذلك علاما يعتمد اكثر على الذي يريد ان يؤثر ام على المؤثر ام على كليهما بدرجة متساوية ؟

راهبة الدير
18-01-2009, 08:08 AM
بوركت عزيزتي بكتابة هذا الموضوع الاسروي التربوي وحقيقة السنما والتلفزيون هما احد اهم الوسائل لنشر التوعية والثقافة




كما تفضلتي اختي الغالية سيناء الرافدين فالسيمنا والتلفاز تمنح فيضها الايجابي اذا ما استخدمناه نحن الناس بشكل ايجابي وهذا الامر سوف يظهر في احدى مواقف النبي يوسف:p2: سأشير اليها لاحقا
مرورك سرنا كسرور الفجر بتفتح وريقات الزهر

-أمةُ الزهراء-
18-01-2009, 08:47 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله
:

لا حرمنا الله فيض نبضك وقلمك

يحفظك ربي

متابعين

:)

راهبة الدير
18-01-2009, 10:07 AM
رائع هو وصفك للاحداث و استخلاصك للعبرة و العظة منها اختي راهبة الدير ..
فمسلسل كهذا له اهمية بالغة و تأثير اجتماعي كبير على الشباب خصوصا ..



كنا نخشى انه قد اوصل المطلوب بشكل واضح ولكن كلماتك بعثت نسيم الطمئنينة الى النفس

لم اتمكن من مشاهدته لعدم وجود القنوات الناقلة له ... و المتابعة على النت صعبة و غير واضحة ..
قمت بتنزيل احدى الحلقات .. فكانت الصورة تسبق الصوت للاسف !
ساحاول متابعته بطريقة ما .. فعدم متابعتي لهذا المسلسل فيه خسارة لي بكل تأكيد ..
و الى ذلك الحين .. سأظل متابعة لهذا الموضوع .
و

وكنت اتمنى لو شاهدت المسلسل فنحن للاسف لا تصلنا القنوات الاسلامية كما تصلكم فقط قنوات قليلة جدا اما المشاهدة على الكمبيوتر فهي مزعجة نوعا ما

قبل مدة شاهدنا فيلم (موكب الاباء ) بعد تحميلها من النت اظن ان المواقع التي يتم التحميل منها دور في نوعية النسخة ومشاركة العائلة عند مشاهدته يبعد الانزعاج .

شكرا على المرور العطر والمتابعة اختنا الغالية دموع الغربة

راهبة الدير
18-01-2009, 10:14 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله
:

لا حرمنا الله فيض نبضك وقلمك

يحفظك ربي

متابعين

:)


وعليكم السلام والرحمة اختنا الغالية راوية

افرحنا تواجدك معنا بعد غياب

واذا ما شاهدتي المسلسل فنحن ننتظر مشاركتك لنكون نحن المتابعين لكم

Fattema
18-01-2009, 06:09 PM
اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد ,,

رائعة دائما يا راهبة الدير ,, موضعكِ جدا شيق ومتألق ,,

ولنا الشرف في المتابعة والمشاركة, أحببت أن اضيف هذا المقطع الذي وصلني في الإيميل ولاعرف ان كان مناسبا للموضوع ام لا :) .,


لا يوجد عشق مثل عشق زليخة لنبي الله يوسف عليه السلامابرزها ما ذكرها القران الكريم في سورة يوسف ,
حيث أبتلي نبي الله يوسف عليه السلام بالحب و الجمالفتعرض للصعوبات من قبل من أحبوه مثل زوجة العزيز
{ زليخة } و قيل أن أربعمائة فتاة بكر ماتت حب
في نبي الله يوسف عليه السلام
...
لما دخل يوسف السجن أرادت زليخة سماع صوتهفقالت للسجان: أضرب يوسف لكي أسمع صوتهفقال السجان ليوسف عليه السلام : لقد أمرتني الملكةأن أضربك لتسمع صوتكو لكن سوف أضرب الأرض وأنت اصرخفأخذ يصرخ يوسف عليه السلام

فأرسلت الملكة للسجان
في اليوم الثاني فامرته ان يضرب يوسف عليه السلام لكي تسمع صوتهفرجع السجان ليوسف عليه السلام وصنع ماصنع في المرة السابقةوفي المرة الثالثة امرت زليخة السجان في اليوم الثالثفقالت له : ارجع ليوسف واضربه لكي اسمع صوتهوفي هذ المره اريدك ان تضربه حقا . فقال السجان : مولاتي فعلتما اؤمرت ... فقالت :لا، إنك لم تفعل فان ضربته احسست بالصوتعلى جلدهقبل ان يصرخفارجع له وان لم تفعل فلن تنجو هذه المره ..

فعاد السجان ليوسف عليه السلام وحكى له مادار بينه وبين الملكةفقال نبي الله يوسف عليه السلام : افعل ما اؤمرت به .
فاخذ السجان بالصوت وضرب يوسف عليه السلام ..
في لحظة وقوع الصوت على جسد يوسف عليه السلام
احست به زليخة قبل ان يصرخ يوسف عليه السلام


في حينها صرخت زليخة فقالت :
ارفع سوطك عن يوسف فلقد قطعت قلبي


و لما تولى يوسف عليه السلام الملك و أصبحت زليخة من سائر الناسو قد شاب رأسها وعميت عينها و تقوس ظهرها حبا في يوسف عليه السلام ,

وفي سائر الايام جلست زليخة امام بيتها وبجانبها جارية ,

حينها نهضت زليخة فجأه من مكانها فقالت للجارية: اني اسمع ركاب خيل يوسف عليه السلام من بعيدفقالت الجارية : الهذ الحد تعشقيه!؟
فاخذت صور وقالت اسم يوسف وهي تنفخ فيهواذا لهيب من النار يخرج منها عشقا بهثم اخذت بسكين وجرحت يدها لكي تسيل الدماء على الارضويكتب اسم يوسف عليه السلام على التراب من دمها ...

فقالت: ان عشقي وحبي له لهيب لاتنطفي..
فستوقفت زليخة الموكبو ناشدت يوسف عليه السلام ورآها بهذا الحالفقال لها : أين شبابك و جمالك؟ ؛
فقالت : لقد ذهب كل هذا من أجلكفقال لها : كيف لو تري رجل آخر الزمان أكثر مني جمالاً
و سخاءاً و هو سيد الرسل وخاتمهاقالت زليخة آمنت بذلك النبي ,

فجاء جبريل عليه السلام ليوسف عليه السلام فقال له :
يا يوسف قل لزليخة أن الله تاب عليها
ببركة النبي محمد صلى الله و عليه واله و سلم
و قل لها تطلب ثلاث حاجات

فقال لها يوسف عليه السلام فقالت :

-1 أن يرد الله شبابي و عيني .
-2 أن أكون زوجتك.
-3 أن أكون معك في الجنة.

فنالت زليخة شرف الدنيا و سعادة الآخرةبحبها للنبي محمد صلى الله عليه وآله و سلم


ثبتنا الله واياكم على محبة محمد وال محمد صل الله عليه واله وسلم

برفسورة
19-01-2009, 03:49 AM
سأبدأبشكل غير متسلسل لترتيب الحلقات

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcache لا تقابل الاساءة الا بالاحسان ، ولا تجعل نقاء قلبك تكدره شوائب الحقد والكراهية ، وتعلم العفو خاصة عند المقدرة .

يلاحظ ذلك بشكل واضح وجلي موقف النبي يوسف عندما ترك القافلة وذهب الى زيارة قبر والدته راحيل فظن الخادم الذي جعله رئيس القافلة يراقب يوسف :p2: انه قد هرب منهم فعندما وجده عند القبر ضربه ولم يكف حتى شلة يده بكرامة من الله تعالى ونجد يوسف :p2: رغم انه ظُلم عندما تم ضربه من قبل الخادم ورغم انه قادر على ترك يده مشلولة ويتألم منها اشد الالم فأذا به يأتي بقلبه المفعم بالرقة في ظلام الليل ويسأله عن حاله ويضع يده الحانية على يده فيشفيها له .


http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2952.imgcache







الأخت الكريمة .. راهبة الدير ..

اسلوبكِ جدًا سلس وتعبيركِ رائع .. وموضوعكِ متميّز ومليء بالدرر..
كنتُ أقرأ وعندما نزلتُ لقرائة المشاركة التالية فوجدتُ هذه المشاركة التي اقتبستها ..
ولا ادري لما عندما قرأتها دمعت عيناي .. وشعرتُ بالعبرة تخنقني ..

بحق موقف عظيم .. من إنسان اجتباه الله وميزه بخصال طيبة وجميلة..

سأكون متابعةٌ لكِ أخت راهبة الدير .. من اليوم فصاعدًا ..
و أتمنى أن تسمحين لي بأن أستفيد من معلوماتكِ في حال أردتُ منكِ مساعدة ..
ـ أحتاج للوقوف على أقدامي فما زالت خطواتي عاثرة ـ ..


أختكِ
برفسورة ..

راهبة الدير
19-01-2009, 08:08 AM
الاخوات الغوالي فاطمة ، برفسوره

تواجدكم زين القلب بأكاليل الفرحة والسرور
فقالت: ان عشقي وحبي له لهيب لاتنطفي..
فستوقفت زليخة الموكبو ناشدت يوسف عليه السلام ورآها بهذا الحالفقال لها : أين شبابك و جمالك؟ ؛
فقالت : لقد ذهب كل هذا من أجلكفقال لها : كيف لو تري رجل آخر الزمان أكثر مني جمالاً
و سخاءاً و هو سيد الرسل وخاتمهاقالت زليخة آمنت بذلك النبي,

فجاء جبريل عليه السلام ليوسف عليه السلام فقال له :
يا يوسف قل لزليخة أن الله تاب عليها
ببركة النبي محمد صلى الله و عليه واله و سلم
و قل لها تطلب ثلاث حاجات
فقال لهايوسف عليه السلام فقالت :

-1 أن يرد الله شبابي و عيني .
-2 أن أكون زوجتك.
-3 أن أكون معك فيالجنة.

فنالت زليخة شرف الدنيا و سعادة الآخرةبحبها للنبي محمد صلى الله عليه وآله و سلم

هذه راوية موافقة لما قمتي ببيانه اختي فاطمة ولنتأمل الكلمات الملونة بالاحمر

عن أبي عبد الله " ع " قال : استأذنت زليخا على يوسف ، فقيل لها : إنا نكره ان نقدم بك عليه لما كان منك إليه ، قالت : إني لا أخاف من يخاف الله ، فلما دخلت قال لها : يا زليخا مالي أراك قد تغير لونك ؟ قالت : الحمد لله الذي جعل الملوك بمعصيتهم عبيد ، وجعل العبيد بطاعتهم ملوكا قال لها : ما الذي دعاك يا زليخا إلى ما كان منك ؟ قالت ! حسن وجهك يا يوسف فقال كيف لو رأيت نبيا يقال له محمد يكون في آخر الزمان أحسن منى وجها وأحسن منى خلقا واسمح منى كفا . قالت : صدقت ، قال وكيف علمت إني صدقت قالت : لأنك حين ذكرته وقع حبه في قلبي . فأوحى الله عز وجل إلى يوسف إنها قد صدقت إني قد أحببتها لحبها محمدا ، فأمره الله تبارك وتعالى ان يتزوجها .

ـ يتبين لنا ان الانسان الذي يخاف الله تعالى هو الانسان الذي يؤمن جانبه
وهو محل ثقة في مجتمعه فلا نتوقع منه غدر او خيانة ،حقد اوكراهية .
وفي اسرته يعطف على اهله وزوجته وعياله ويسعى قدر الامكان ان لا يؤذيهم لأنه يخاف الله فيهم ولا نهول الامر ونقول اننا لا نصل الى هذه الدرجة
فمخافة الله تتحقق بترك المحرمات واقامة الواجبات ان يجدك في محل اوامره وان يخلو منك محل نواهييه

ـ بطاعة الله تصبح عزيزا ووجيها بين الناس والتوكل عليه يوصلك الى مبتغاك،
سنين زليخا تجد وتجتهد ولكن محاولاتها باءت بالفشل وبلحظة مملؤها الصدق اصبح زوجها يوسف الصديق

راهبة الدير
19-01-2009, 10:42 AM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheـ اذا ما اُجبرت على ان تجلس على كرسي الانتظار في محطة من محطات الحياة منتظرا قطار الامل الذي سوف يقلك الى محطة اخرى فيها هدف او طموح او تغيير حال اوتحقيق امنية ، فلا تجعل من انتظارك انتظار سلبي فترسم فرشاة الحزن ملامحها على صفحة نفسك وتشل حركتك بقيود الكأبة ، والسكون يخيم على وجودك بل حاول ان تستفيد من المحطة التي
انت جالس فيها بتمنية مواهبك ، بأكتساب كل ما تظن انه سوف ينفعك في محطتك القادمة حتى يأتي وقت المغادرة .

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheـ لا تستلسم لواقع مجتمعك السلبي ابدأ بنفسك وقم بتغيره خاصة اذا ما وجد فيك ما يؤهلك لذلك ولا تقل لماذا لا يقوم بذلك غيري .



هذا ما نجده واضحا وجلي عندما تم بيع النبي يوسف:p2: كعبد الى عزيز مصر بوتيفار فالعبودية اصبحت محطة من محطات حياته ولكنه لم يستسلم لواقعه اظهر كل مواهبه وسماته الشخصية فترقى الى منصب المسؤول عن مطبخ القصر ثم الى المسؤول عن مائدة عزيز مصر ثم اصبح الساعد الايمن لعزيز مصر ومستشار قصره

ثم انتقل الى محطة اخرى اسوء من العبودية الا وهي السجن وايضا لم يستسلم لواقعه السلبي بل قال الى السجناء لماذا
لا تهتمون بنظافة انفسكم ونظافة السجن فقالوا له : السجن ليس مكان للضيافة ولا نحن ضيوف فيه . فرد عليهم : قدر لكم ان تقضوا فيه وقت معين فلا تزيدوا من سوء السجن ببقاءكم على هذا النحو سوءا اكثر . فبدأ بنفسه وقام بقلع الاعشاب الضارة التي نمت بين جدران السجن وقام بتنظيف الارضية من الاوساخ وازال كل الفئران التي كانت تعيش معهم واذا بالسجناء يتأثرون بما فعله فيتعاون الجميع معه . واخذ يقضي حوائجهم ويوعظهم تارة ويرفع الظلم عنهم تارة اخرى مرواصبح المسؤول عن السجن يستشيره في مختلف الامور حتى اصبح السجن المنسي في مصر الكل يتحدث عنه بفضل يوسف :p2:

أميري حسين-5
19-01-2009, 11:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي الفاضلة قرات موضوعك المتالق موفقة ان شاء الله في طرحك وبارك الله بك
واعاننا الله على انفسنا

علي البابلي
19-01-2009, 03:57 PM
السلام عليكم
الاخت الكريمة راهبة الدير بارك الله تعالى بك على هذا الموضوع الشيق ، اختي سدد
الله خطاكم وعاشت ايدك .

طائر المساء
19-01-2009, 08:47 PM
عادة ما تثار نقطة مهمة الا وهي كيف نجعل من التوعية الدينية التي تدعو الى اقتباس نور من اخلاق الانبياء والرسل والائمة توعية مؤثرة قادرة على جعل القلوب التي هي اشد من الصخر الاصم قساوة تتفجر منها ينابيع الرحمة والعاطفة وحسن الاخلاق.
وتحقق ذلك علاما يعتمد اكثر على الذي يريد ان يؤثر ام على المؤثر ام على كليهما بدرجة متساوية ؟


النقطة التي أثرتموها اختنا الفاضلة راهبة الدير لا شك أنها نقطة مهمة جدا وهي بحاجة لمزيد إهتمام ودراسة خصوصا ونحن نعيش في عصر تجتاح فيه شعوب العالم الكثير من المتغيرات والمؤثرات التي جعلت منه كائنا غريبا عن بشريته وفطرته الإنسانية ورياح غربة الإنسان وابتعاده عن الحق والحقيقة لازالت تعصف به وهي في ازدياد كل يوم مع شديد الأسف لذلك لابد للمؤتمنين على وحي السماء ان يتكلفوا مزيدا من الجهد والعناء ليس لصد رياح التغريب العاصفة تلك وحسب وإنما ليكون صوتهم هو الأقرب للناس والأكثر تأثيرا فيهم

وفي ظل تعدد الوسائل والوسائط التي تخاطب الناس وتؤثر فيهم حري بالواعظ الديني اليوم ان يكون صوته حاضرا وبقوة مستفيدا من الزخم الكبير الذي تمنحه اياه تلك الوسائل المختلفة خاصة مع وجود جهات اخرى متعددة ذات امكانيات ضخمة تستخدمها من أجل تحقيق مصالحها الخاصة حتى ولو كان على حساب إفساد الأخلاقيات والمروءات للناس

لعمل تأثير أكبر نحن بحاجة لإمكانيات أكبر فكلما زادت الإمكانيات زاد التأثير وكلما تعددت وتنوعت الوسائل وصلنا الى شرائح اجتماعية اوسع فالسينما والتلفزيون مثلا لاشك انهما محل اهتمام معظم الناس تقريبا فلو امتلكنا مؤسسات إنتاج برامج ذات حرفية عالية وامتلكنا القنوات المتمكنة الواسعة الإنتشار على مختلف اقطار الأرض والقادرة على استقطاب المشاهدين حينها سيكون ذلك اول المفتاح للتأثير فيهم وللحصول على مثل تلك القنوات لابد من توفر جهات داعمة لها ماليا وتقنيا وعلميا بالإضافة الى الكوادر المتخصصة والمؤهلة تأهيلا عاليا لإدارتها والعمل فيها

وللإقتراب أكثر من النقطة المهمة المثارة فكما تفضلتم ان هناك علاقة ما موجودة بين من يريد التأثير وبين من يراد تأثرهم فالطرف الأول ولكي يتمكن من التأثير في الطرف الثاني أرى انه من المهم ان تكون لديه نظرة واقعية للمجتمع الذي يخاطبه بكل ما يحيط به من ظروف نفسية واجتماعية وسياسية او غيرها ويمكن الوقوف على ذلك بعمل تقصي واستقراء شعبي دوري متواصل وهذا يُمكننا في نفس الوقت من رؤية مدى الأثر الذي تم احداثه ومساعدتنا في معرفة ماهي السبل المُثلى لإحداث مزيد من التأثير , امر اخر هو انتخاب المادة المراد بثها في الناس بعناية واتقان عملها بما يحرك الجانب المضيء في نفسية الإنسان ويستنهض فطرته وعواطفه ويمكن هنا للمختصين النفسانيين والإجتماعيين وأصحاب المؤثرات الخاصة في الأعمال الفنية - لو كان عملا فنيا مثلا - ان يجدوا طريقهم لتحقيق ذلك بالإضافة الى اتقان العمل ككل من قبل الكاتب وطاقم التمثيل ونجاحه سيكون له بالغ الأثر بلا شك , التجديد والتنويع ومواصلة الجهود امور ليست بأقل اهمية ايضا , ويبقى الخيار الأخير والفيصل بعد ذلك للطرف الثاني او الجانب المتلقي في ان يفتح قلبه ويسمع داعي الله من عدمه ولا ننسى ان هناك زحمة اصوات وظيفتها التشويش على عباد الله , وعلى ما يبدو لي ان هناك علاقة طردية بين من يريد ان يؤثر وبين المراد التأثير فيهم اي كلما زادت قدرة من يريد التأثير وقويت مؤثراته المتاحه لديه كلما استجابت قطاعات اوسع من الناس وتأثرت بما عنده وإن بمستويات مختلفة


هذا رابط البث المباشر لقناة الكوثر الفضائية على النت

mms://live.iransima.ir/Alkawthar (mms://live.iransima.ir/Alkawthar/)/ (mms://live.iransima.ir/Alkawthar/)

راهبة الدير
20-01-2009, 09:21 AM
شكرا على التـ الاخ الفاضل اميري حسين والاخ الفاضل علي البابلي ـواجد والمرور

سدد الله خطاكم ووفقكم لكل خير

راهبة الدير
20-01-2009, 10:20 AM
وعلى ما يبدو لي ان هناك علاقة طردية بين من يريد ان يؤثر وبين المراد التأثير فيهم اي كلما زادت قدرة من يريد التأثير وقويت مؤثراته المتاحه لديه كلما استجابت قطاعات اوسع من الناس وتأثرت بما عنده وإن بمستويات مختلفة كما تفضلتم الناس في هذا الزمان اصبحوا لا يريدون ان ترفع مشاكلهم
كما ترفع لوحة الشعارات ولكن يريدون كل من يكون قادرا على وضع حلا فعالا لتلك المشاكل على طاولة النقاش

والمؤثرات المتاحة اظنها على انواع
*قد يكون المؤثر الجهد الذي تبذله لتحقيق التأثير
ـ يذكر انه كان هناك شخص ليس بعالم دين ولكن كان رجل صالح يحب ان يصلح بين الناس بحيث كلما تعرض احدهم لمشكلة لجأوا اليه ذات يوم تشجار زوج الام مع ابنها وطرده من البيت مما جعل الصبي ينام ليلته على
احدى الشوراع القريبة من المحلات المجاورة لبيتهم حاولت الام ان تؤثر في زوجها لأرجاعه ولكن لم ينفع معه ، فأقترحوا عليها الذهاب الى ذلك الشخص وحقا ذهبت اليه واخبرته بالامر فطلب اليها ان تدعو زوجها الى احدى المساجد فذهب زوجها الى لمسجد وتحدث معه الشخص في مسألة الصبي والبقية يتابعون ما يجري بينهم انتهى الحوار برفض الزوج ارجاع الصبي رغم جهود ذلك الرجل بعدها طلب منه ان يختلي معه في غرفة خاصة واذا بالزوج بعد خروجه يوافق فتعجب الكل كيف وافق وكيف جعله يوافق؟؟؟
بعد مدة من الزمن وبعد وفاة ذلك الشخص اخبرهم الزوج انه توسل
بي واراد ان ينحنى لتقبيل قدمي فتأثرت مماكان يريد فعله فقلت في نفسي يفعل كل هذا وليس له في الموضوع ناقة اوجمل فغيرت رأيي ووافقت على ارجاع الصبي .
* المؤثر ان يكون لمن يريد التأثير منطق ليرفع الناس الى الحل الذي يظنوه انه غير مطابق للواقع
عالم ديني تأتيه مجوعة من الشباب للسؤال والاستفسار عن حال دينهم فسألهم لماذا انتم غير متزوجين لحد الان فقالوا له : بسبب المادة فقال لهم : ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله شعر انه لم يحصل الاطمئنان لهم فقال لهم : هناك شخص تكفل بمصاريف الزواج فقالوا له : من هذا الشخص واين يعيش ؟؟؟
فرد عليهم لما حصل عندكم الاطمئنان عندما علمتم بوجود ذلك الشخص ولم تطمئنوا الى الغني القادر ؟؟؟؟
* قد يكون المؤثر لمن يريد التأثير قدرات مادية
تساعده على حل توفير الحاجات المادية التي يفقدها بعض الناس والتي تكون سببا للخلافات الاسروية او الاجتماعية

شكرا على الرابط ونسأل الله ان يوفقكم اخينا الكريم طائر المساء

طائر المساء
20-01-2009, 11:34 PM
والمؤثرات المتاحة اظنها على انواع
*قد يكون المؤثر الجهد الذي تبذله لتحقيق التأثير
* المؤثر ان يكون لمن يريد التأثير منطق ليرفع الناس الى الحل الذي يظنوه انه غير مطابق للواقع
* قد يكون المؤثر لمن يريد التأثير قدرات مادية







احسنتم كثيرا فيما ذكرتموه عن تعدد وتنوع المؤثرات التي بواسطتها يمكن التأثير في الناس والأخذ بهم نحو مدارج المثالية والكمال وتغيير الحال والواقع الى واقع ملؤه الخير والفضيلة وهذا هو هدف الأنبياء والمصلحين على مر الدهور والعصور

ونذكر معكم ايضا من المؤثرات وبما اننا في حضرة نبي الله يوسف عليه السلام
* ذكاء وفطنة وعلم ونباهة يوسف عليه السلام جعلت عزيز مصر ينبهر به ليشتريه من التاجر ومن ثم لتصل به الامور مع الوقت ليكون مباشرا ومدبرا لقصره وسط إعجاب ومحبة جميع المحيطين به وكان لعطفه وشفقته على الخدم والعبيد اثره الكبير عليهم وهو يدعوهم ويبين لهم وحدانية الله تعالى ومن ثمار وآثار شمائل واخلاق النبوة هو إيمان كبير مدبري القصر قبل وفاته

راهبة الدير
22-01-2009, 06:34 AM
ونذكر معكم ايضا من المؤثرات وبما اننا في حضرة نبي الله يوسف عليه السلام
* ذكاء وفطنة وعلم ونباهة يوسف عليه السلام جعلت عزيز مصر ينبهر به ليشتريه من التاجر ومن ثم لتصل به الامور مع الوقت ليكون مباشرا ومدبرا لقصره وسط إعجاب ومحبة جميع المحيطين به وكان لعطفه وشفقته على الخدم والعبيد اثره الكبير عليهم وهو يدعوهم ويبين لهم وحدانية الله تعالى ومن ثمار وآثار شمائل واخلاق النبوة هو إيمان كبير مدبري القصر قبل وفاته



كما تفضلتم الاخ الفاضل طائر المساء
رغم ما يملكه النبي يوسف:p2: من قدرات علمية وسمات شخصية ظلت روحه كالسنبلة كلما امتلأت زادت انحناء فهواستوى على عرش القلوب بتواضعه وحسن خلقه فترك كلامه اجمل آلاثرفي نفوسهم

راهبة الدير
24-01-2009, 01:10 PM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheاذا ما تعرضت لبلاء او ضاقت بك زوايا الحياة او تشعر بمرارة تأخر قضاء حاجتك او لحد الان لم تصل الى قنة طموحك فتذكر ما قاله النبي يوسف :p2: لمن معه وهو في اشد بلاءه حيث انه مقيم في السجن ( استبدل فقط كلمة السجن ببلائك انت )



http://sl.glitter-graphics.net/pub/193/193363krpfxnjkkm.gif



ان بلاءات الدنيا بحلوها ومرها انما هي كخرقة صقل اُتيحت لنا لكي ننظف بها نفوسنا فنُحيلها شفافة ، صافية ، براقة .
اياك ان تذهب الرزايا بصفاء روحك فتجعلها سوداء ، مكدرة .
اياك ان تجعل الخطوب من حياتك نفقا ضيقا مظلما فاكثر الذين هم خارج السجن ولكن شقائهم النفسي وقدرات منهاجهم قد احالا الدنيا بنظرهم الى ما هو اسوء من السجن ،فكما ان الخلاص من السجن حلو المذاق ففقدان الامل مر المذاق .
فآمال الدنيا خارج السجن هي كذلك ايضا .
مهما ركضت وراء آمالك فأنها سوف تفر منك كفرار الظل من الساعي اليه فأن اعرضت عنها تتبعك لا محالة
لا تسر تحت الشمس بكأس من الجليد فلا بد ان يذوب فتفقده ولا تمني جسدفاني صنع من التراب بآمال عريضة لا قبل له بها .
فأن العمر لا بد الى نهاية ، وان الجسم ليبلو ولما تدرك آمالك العريضة فالربيع الاخضر لا شك متبوع بخريف اصفر ، فكل ملك زائل وكل ملك سيكون صاحب لحد يوما ، اليس من الافضل اذن ان ترى في هذا السجن الضيق فضاء تملئه بالانوار

فيقول قائل وهو في بلاءه :
اي امل هذا يجعلنا سعداء الى هذا الحد
فيقول له : بأختيار حسن الصحبة فمن كان له رفيق وصاحب يؤنسه فقد آمن من بحار الغم
فيقول قائل وهو في بلاءه :
انت حقا مجنون هذا المكان سجن ونحن في قبر وبقي ان ننتظر الموت فقط ، انت تجهد نفسك بخلق الامل وايجاد السرور لدى قوم اموات
فيقول له :
ان صاحب كل امرء ما يعبده فمن كان يعبد ميتا فلن يكون نصيبه من صاحبه الا التحنيط والقبر والدفن
ومن كان يعبد حيا فأن غياهب السجن لا تختلف عن الرياض والبوادي
فيقول قائل وهو في بلاءه :
من اي صاحب آخذت هذا السرور وانت في بلاء السجن
فيقول له :
من ذلك الصاحب الحي الحاضر في كل مكان وزمان فهو ناظري ومعيني في كل احوالي

طائر المساء
25-01-2009, 05:11 PM
ما أروعها من كلمات فعلا من نبي الله يوسف عليه السلام

ان بلاءات الدنيا بحلوها ومرها انما هي كخرقة صقل اتيحت لنا لكي ننظف بها نفوسنا فنحيلها شفافة , صافية , براقة

عندما تكون نظرة الإنسان الى بلاءاته هكذا نظرة بلا شك انها سوف تهون عليه وسيتحول أثرها السلبي المفترض كأمور مؤلمة له الى عكس ما هي عليه وستغدو عاملا سحريا ايجابيا في ارتقاء ذاته ونفسه وصفاء روحه

اياك ان تجعل الخطوب من حياتك نفقا مظلما فاكثر الذين هم خارج السجن ولكن شقائهم النفسي وقدرات منهاجهم قد احالا الدنيا بنظرهم الى ما هو اسوء من السجن , فكما ان الخلاص من السجن حلو المذاق ففقدان الامل مر المذاق

بكل تأكيد ما أكثرهم الذين يعيشون حياةً حرة خارج السجون - سجون الأبدان - لكنهم في واقعهم مكبلين في سجون أنفسهم المعذبة والمحزونة وما ذلك الا نتيجة نظرتهم القاصرة لمعنى الشقاء وفقدانهم للأمل

تأمل كلمات النبي يوسف عليه السلام تعيد الى النفس المتعبة طمئنينتها وسكينتها وتفتح لها طريق الأمل والحياة من جديد


بسبب موضوعكم الكريم اختنا الفاضلة راهبة الدير صرنا ننتظر حلقات قصة يوسف الصديق عليه السلام بشغف واهتمام أكبر :cool: :)
والحلقة الماضية كانت عن تأويل الأحلام :rolleyes:

راهبة الدير
28-01-2009, 08:14 AM
ما أروعها من كلمات فعلا من نبي الله يوسف عليه السلام

تأمل كلمات النبي يوسف عليه السلام تعيد الى النفس المتعبة طمئنينتها وسكينتها وتفتح لها طريق الأمل والحياة من جديد

حقا ان كلماته تعيد للنفس المتعبة طمئنينتها


فالناس اذا لم ترجع الى بارئها وتخضب روحها بذكر الله وتجعل ورد التوكل ينمو على سفحها لتنشر عطر الايمان (بوجود قادر على تغير حالهم من حال الى حال ) في كيانها ، سيظل هولاء معذبين يعيشون في غياهب سجون انفسهم المحزونة




بسبب موضوعكم الكريم اختنا الفاضلة راهبة الدير صرنا ننتظر حلقات قصة يوسف الصديق عليه السلام بشغف واهتمام أكبر :cool: :)
والحلقة الماضية كانت عن تأويل الأحلام :rolleyes:


حلقة تأويل الاحلام جدا رائعة
خاصة عندما يبين لنا الفرق بين نظرة السماء ونظرة اهل الارض الى فعل واحد

ساقي الملك فرح عندما علم انه سوف يخرج بعد ثلاثة ايام ،اما صاحب الخبر الذي يأكل منه الطير هلع وجزع بعد علمه انه سوف يموت بعد ثلاثة ايام
والكل حزن عليه

واذا بنظرة السماء تأتي عندما جاء النبي يوسف :p2:
وبين قلقه وخوفه ا ( على ساقي الملك ) والذي فرح اكثر من ( صاحب مائدة الملك ) الذي حزن

والسبب هو كلاهما اصبح من الموحدين ولكن من سوف يبقى طهارة روحه ونقاءه فصاحب المائدة سوف يموت
ويذهب طاهرا نقيا الى خالقه اما ساقي الملك سوف يخرج ولا يعلم اي شوائب سوف يكتسبها فتكدر روحه

وهذا ما بينه في قوله لهما ( غرس روح الايمان ليس صعب ولكن الحفاظ على حسنه وانماءه هو الصعب ) فهدأت روح صاحب المائدة وقل خوفه واستقر حاله

وفيها موقف آخر جدا جميل :)

حنين
29-01-2009, 08:43 AM
( غرس روح الايمان ليس صعب ولكن الحفاظ على حسنه وانماءه هو الصعب )





حقاً إنها كلمات أكثر من رائعة، وتستحق منا الكثير من التأمل

للأسف أنا لم أستطع أن أتابع المسلسل لأسباب خاصة، ولكن هذا الموضوع شجعني على مشاهدته وبعين مختلفة

موفقة عزيزتي راهبة الدير وإلى الأمام

الشيخ البارع
29-01-2009, 05:08 PM
بارك الله فيك ....
وعلى موضوعك الشيق

طائر المساء
29-01-2009, 07:29 PM
وفيها موقف آخر جدا جميل :)

ما هو ذلك الموقف الجميل يا ترى ؟ :rolleyes:

ما رأيكم لو احزر ذلك الموقف ! :cool:

من المواقف التي افرحتني كثيرا في تلك الحلقة هو نزول الوحي على يوسف الصديق عليه السلام بأن يبدأ الدعوة الى الله جاهرا بها وبأنه نبي مختار من الله لهداية الناس وما زاد الموقف جمالا هو استجابة المساجين لدعوته لهم بتوحيد الله والإيمان بنبوته

اتذكر موقف جميل اخر كذلك وهو تنبؤه عليه السلام بالطعام الذي سيأتونهم به في ذلك اليوم وكان بالفعل كما اخبرهم حيث لم يعتادوا من قبل على مثل ذلك الطعام الفاخر والذي يحوي السمك المشوي معه

ان شاء الله يكون تخمينا صح :)

راهبة الدير
30-01-2009, 10:52 AM
ما هو ذلك الموقف الجميل يا ترى ؟ :rolleyes:

ما رأيكم لو احزر ذلك الموقف ! :cool:

من المواقف التي افرحتني كثيرا في تلك الحلقة هو نزول الوحي على يوسف الصديق عليه السلام بأن يبدأ الدعوة الى الله جاهرا بها وبأنه نبي مختار من الله لهداية الناس وما زاد الموقف جمالا هو استجابة المساجين لدعوته لهم بتوحيد الله والإيمان بنبوته

اتذكر موقف جميل اخر كذلك وهو تنبؤه عليه السلام بالطعام الذي سيأتونهم به في ذلك اليوم وكان بالفعل كما اخبرهم حيث لم يعتادوا من قبل على مثل ذلك الطعام الفاخر والذي يحوي السمك المشوي معه

ان شاء الله يكون تخمينا صح :)




كلها مواقف جميلة

ولكن ليس هذا هو الموقف

هناك موقف آخر سأمنحك فرصة اخرى لتكتشفه :)

طائر المساء
30-01-2009, 03:31 PM
كلها مواقف جميلة

ولكن ليس هذا هو الموقف

هناك موقف آخر سأمنحك فرصة اخرى لتكتشفه :)


تذكرت موقف اخر جميل وهو :

تلقي يوسف الصديق عليه السلام اخبارا عن حال ابيه النبي يعقوب عليه السلام من احد الرجال الكنعانيين بعد ان مر بمحاذاة النبي يوسف عليه السلام قاصدا الإمساك بناقته بعد فرارها بإتجاه المكان الذي يتواجد به يوسف الصديق مع السجناء وهم يعملون على تكسير الصخور , وقال للرجل بأن يخبر النبي يعقوب عليه السلام بأنه إلتقى بشاب مسجون يطلب منه الدعاء الى الله بأن يرد ابناءه الغائبين إليه في اقرب وقت , ومن الرائع ان الناقة رجعت الى صاحبها بنفسها وبمحض ارادتها وفي هذا علامة بأنها كانت مأمورة من قبل السماء كي تكون سببا للقاء صاحبها بالنبي يوسف عليه السلام


شو رايكم هالمرة ؟
ان شاء الله صح ! :)

راهبة الدير
31-01-2009, 03:26 PM
شكرا على المرور

الاخ الشيخ البارع

والاخت الغالية حنين

راهبة الدير
31-01-2009, 03:37 PM
تذكرت موقف اخر جميل وهو :

تلقي يوسف الصديق عليه السلام اخبارا عن حال ابيه النبي يعقوب عليه السلام من احد الرجال الكنعانيين بعد ان مر بمحاذاة النبي يوسف عليه السلام قاصدا الإمساك بناقته بعد فرارها بإتجاه المكان الذي يتواجد به يوسف الصديق مع السجناء وهم يعملون على تكسير الصخور , وقال للرجل بأن يخبر النبي يعقوب عليه السلام بأنه إلتقى بشاب مسجون يطلب منه الدعاء الى الله بأن يرد ابناءه الغائبين إليه في اقرب وقت , ومن الرائع ان الناقة رجعت الى صاحبها بنفسها وبمحض ارادتها وفي هذا علامة بأنها كانت مأمورة من قبل السماء كي تكون سببا للقاء صاحبها بالنبي يوسف عليه السلام


شو رايكم هالمرة ؟
ان شاء الله صح ! :)






هذه المرة صح :)



وشكرا لكتابة المشهد الاخ الفاضل طائر المساء
فهذا الموقف يجعلنا نفكر ونقول

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheعلى الانسان ان يدرك ان الاسباب وقوة فاعليتها هي بيد الله تعالى تأتي متى ما شاء وتخبو متى ما شاء

فلماذا نتعلق بالاسباب ونسعى اليها ولا نتعلق بالمسبب لتلك الاسباب وندعوه ان يجعل كل سبب يوصلنا الى مبتغانا

في طريق سيرنا ؟؟؟

طائر المساء
31-01-2009, 11:39 PM
هذه المرة صح :)



وشكرا لكتابة المشهد الاخ الفاضل طائر المساء
فهذا الموقف يجعلنا نفكر ونقول

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheعلى الانسان ان يدرك ان الاسباب وقوة فاعليتها هي بيد الله تعالى تأتي متى ما شاء وتخبو متى ما شاء

فلماذا نتعلق بالاسباب ونسعى اليها ولا نتعلق بالمسبب لتلك الاسباب وندعوه ان يجعل كل سبب يوصلنا الى مبتغانا

في طريق سيرنا ؟؟؟


الحمدلله انها جت صح هالمرة :)

نعم وهو كذلك فالأسباب كلها بيد الله تعالى فمبتداها ومنتهاها وفاعليتها كلها تحت تصرفه سبحانه وهو من وضعها وأنشأها وأجراها على خلقه فلا ينبغي لمن يدرك هذه الحقائق ان يرجو الأسباب قبل رجاء مدبرها ومسيرها

راهبة الدير
02-02-2009, 06:21 AM
الحمدلله انها جت صح هالمرة :)

نعم وهو كذلك فالأسباب كلها بيد الله تعالى فمبتداها ومنتهاها وفاعليتها كلها تحت تصرفه سبحانه وهو من وضعها وأنشأها وأجراها على خلقه فلا ينبغي لمن يدرك هذه الحقائق ان يرجو الأسباب قبل رجاء مدبرها ومسيرها




الحمد لله انها صح الاخ الفاضل طائر المساء
في بعض الاحيان يقف الانسان عاجزا لا يملك شيئا لتغير ظرف واكتساب ما هو افضل منه عندها لا ملاذ له الا ان يرفع ايادي الدعاء الى المولى سائلا ان يغير سوء حاله بحسن حاله ويدرك ويستيقن انه طرق باب ملك كريم قادرعلى كل شيء عُرف عنه بالاحسان والكرم ولم يرد يوما محتاجا قط . فعندما ندرك ذلك فظلمة اليأس لن تحل في نفوسنا ابدا .

راهبة الدير
02-02-2009, 06:35 AM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheان الذي تظنه حجرة عثر في طريقك قد يكون الحجر الذي سوف يعينك على تسلق سلم المجد والوصول الى غايتك



هذا الامر واضح وجلي عندما قامت زليخا بتهيئة نفسها وغُلقت الابواب بأحكام من قبل خادمتها فجاء الوحي ليوسف:p2:

ان اخرج من غرفتها فالتفت الى الباب فأذا به يفتح من تلقاء نفسه بكرامة من الله واخذت بقية الابواب تفتح بوجهه

الا الباب الاخير بقي مغلق فظهر الاضطراب على وجه يوسف :p2: ولكن ما ان وصلت زليخا وقدت قميصه من خلف حتى انفتح الباب الاخير

فلو فتح وزليخا لم تصل بعد لم يوجد هناك حدث يدل على براءة النبي يوسف :p2: فالذي يبطأ عنا في فتح ابواب الفرج انما يكون فيه خيرنا وصلاحنا

الشيخ البارع
02-02-2009, 10:52 AM
سلام عليكم ....
بارك الله فيكم ... على هذا الموضوع الهادف ...
والذي يخفي في ط
ياته روحا حسينية مباركة ..
ألف شكررررررررررررر

طائر المساء
06-02-2009, 03:17 PM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheان الذي تظنه حجرة عثر في طريقك قد يكون الحجر الذي سوف يعينك على تسلق سلم المجد والوصول الى غايتك



هذا الامر واضح وجلي عندما قامت زليخا بتهيئة نفسها وغُلقت الابواب بأحكام من قبل خادمتها فجاء الوحي ليوسف:p2:

ان اخرج من غرفتها فالتفت الى الباب فأذا به يفتح من تلقاء نفسه بكرامة من الله واخذت بقية الابواب تفتح بوجهه

الا الباب الاخير بقي مغلق فظهر الاضطراب على وجه يوسف :p2: ولكن ما ان وصلت زليخا وقدت قميصه من خلف حتى انفتح الباب الاخير

فلو فتح وزليخا لم تصل بعد لم يوجد هناك حدث يدل على براءة النبي يوسف :p2: فالذي يبطأ عنا في فتح ابواب الفرج انما يكون فيه خيرنا وصلاحنا


هذه هي احدى الحلقات التي لم اشاهدها وهي بلا شك تتضمن احد اهم المواقف التي مر بها يوسف الصديق عليه السلام وهو ما اشرتم إليه اختنا الفاضلة راهبة الدير

راهبة الدير
07-02-2009, 04:36 PM
شكرا على المرور الاخ الشيخ بارع واهلا بكم في منتديات يا حسين

هذه هي احدى الحلقات التي لم اشاهدها وهي بلا شك تتضمن احد اهم المواقف التي مر بها يوسف الصديق عليه السلام وهو ما اشرتم إليه اختنا الفاضلة راهبة الدير


الحلقة في الحقيقة في قمة الروعة فقد اجاد الممثلون في اعطاء الموقف حقه اذكر في حينها ان كل من شاهدها
دخل في حالة الصمت لرهبة الموقف وشدة تأثيره على النفوس والكل تدعو لخلاص يوسف :p2: من هذا البلاء رغم معرفتهم بالقصة واحداثها

طائر المساء
08-02-2009, 03:44 PM
شكرا على المرور الاخ الشيخ بارع واهلا بكم في منتديات يا حسين



الحلقة في الحقيقة في قمة الروعة فقد اجاد الممثلون في اعطاء الموقف حقه اذكر في حينها ان كل من شاهدها
دخل في حالة الصمت لرهبة الموقف وشدة تأثيره على النفوس والكل تدعو لخلاص يوسف :p2: من هذا البلاء رغم معرفتهم بالقصة واحداثها

بكل تأكيد في مثل هكذا مواقف لابد وأن يحبس المرء انفاسه وهو يتابع ما يجري من احداث مع نبي الله يوسف عليه السلام

وكعادة الممثلين الإيرانيين فهم دائما في قمة الإبداع في تصويرهم للأحداث والمشاهد وعلى هذا استحقوا العديد من الجوائز العالمية في هذا المجال

من الامور الجميلة في هذا العمل السينمائي التلفزيوني البديع انه جاء مفصلا للأحداث بشكل رائع حتى الأحلام أظهرها بصورة فنية جميلة واذكر هنا على وجه الخصوص حلم احد الرجلين اللذين كانا معه في السجن والذي يصور الطيور وهي تأكل من الخبز المحمول على رأسه وهذا المشهد على ما يبدو لي يتطلب شيء من اللمسة الفنية المتقنة وإلا فلن يبدو بصورة جيدة ولكن المشهد بدى جميلا ومؤثرا , من المواقف ايضا التي قد يتسائل المرء عن الكيفية التي سيبدو عليها من خلال هذا العمل هو رمي اخوة يوسف عليه السلام إياه في الجب فقد بدى هو الآخر رائعا

طائر المساء
08-02-2009, 04:10 PM
من المواقف ايضا التي قد يتسائل المرء عن الكيفية التي سيبدو عليها من خلال هذا العمل هو رمي اخوة يوسف عليه السلام إياه في الجب فقد بدى هو الآخر رائعا
رائع من ناحية العمل الفني طبعا :)
والا فإن هذا العمل في غاية البشاعة من اخوة يوسف عليه السلام

راهبة الدير
09-02-2009, 12:54 PM
من المواقف ايضا التي قد يتسائل المرء عن الكيفية التي سيبدو عليها من خلال هذا العمل هو رمي اخوة يوسف عليه السلام إياه في الجب فقد بدى هو الآخر رائعا رائع من ناحية العمل الفني طبعا :)
إقتباس:

والا فإن هذا العمل في غاية البشاعة من اخوة يوسف عليه السلام



لأنها من الحلقات التي لم اشاهدها سألت عنها لكي اعلم احداثها

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheفأحداثها تجعلنا نفكر ان نبحث عن النعمة التي بفضلها ( يبارك الله في حياتنا ويحفظنا من كل سوء ويقينا العثرات ويحمينا من الزلات وتبعد عنا كل مواطن السوء التي نراها تحيط بغيرنا )
وهذه النعمة قد تكون الوالدة او الوالد اواخت او اخ او زوج (يسعى الانسان ويبذل جهده لأرضائهم ) او صدقة او عمل صالح او صلة رحم وغيرهما من الامور عندها لا بد ان نحافظ عليها ولا نفرط بها كما فرط ابناء يعقوب بيوسف :p2:
واذا ما ابتلينا لنبحث عن الامر الذي بسببه منعت عنا بركات السماء .

فما ان فرط ابناء يعقوب :p2: باخيهم يوسف :p2: حتى قل رزقهم واخذ قطيعهم يتعرض الى الذئاب وكم عبارة احد اخوته جميلة عندما اشتكوا سوء وضعهم فقال لهم بما هو مضمونه اذا كانت ذئاب الانس باعت اخا لها فكيف لا تتعرض الذئاب لهم .
وحلت البركة في البئر فأصبح مائه عذبا بعدما كان مالحا وحلت ايضا على القافلة بزيادة الرزق الذي كسبه صاحبها

شذرات
09-02-2009, 09:59 PM
بشرى سارة ...

بعد نجاح مسلسل يوسف الصديق (عليه السلام)

السينما الايرانية تقوم بتحضير ( فيلم النبي سليمان عليه السلام)


فترقبوا .......

feras
10-02-2009, 11:07 AM
موقف كثيراً مانقع فيه (( هو ما اطال مكوث نبي الله يوسف في السجن الى سبع سنين))
فلحظة مااستحسن ان بيد غير المطلق خلاصه من السجن كان غفله منه كادت تبعده عن ساحه المعبود.. ولكن تفضل الله عليه وندمه والحاحه الشديد المستمر في ان يعفوا عنه ارجعه اليه..
موقف جداً مؤثر وهو مايجب ان نكون نحن عليه .. ان لانتعقد تدبير امورنا وجلاء ماحّل بنا من نكبات او ويلات بيد معبود لاحول له ولاقوه بل كل الامور بيد الله سبحانه وتعالى فلنرجع اليه في كل امورنا ولنسأله حاجاتنا تقضى ,,

الشكر الجزيل لصاحبه الفكره الرائعه لتحليل واستنتاج المواقف التي تمسنا بشكل كبير ونتعاطى مع تلك المواقف في كل لحظه من لحظات حياتنا..
من قصه نبي الله يوسف..ولكوني لم اكن متابعا لهذا المسلسل الشيق الا من خلال 3 حلقات مضت اود معرفه لماذا استبدل اسم نبي الله يوسف بـــ يوزر سيف؟ ومتى سيعرفه عامه الناس بأسمه الحقيقي؟

دمتم بود

راهبة الدير
11-02-2009, 09:44 AM
موقف كثيراً مانقع فيه (( هو ما اطال مكوث نبي الله يوسف في السجن الى سبع سنين))

فلحظة مااستحسن ان بيد غير المطلق خلاصه من السجن كان غفله منه كادت تبعده عن ساحه المعبود.. ولكن تفضل الله عليه وندمه والحاحه الشديد المستمر في ان يعفوا عنه ارجعه اليه..
موقف جداً مؤثر وهو مايجب ان نكون نحن عليه .. ان لانتعقد تدبير امورنا وجلاء ماحّل بنا من نكبات او ويلات بيد معبود لاحول له ولاقوه بل كل الامور بيد الله سبحانه وتعالى فلنرجع اليه في كل امورنا ولنسأله حاجاتنا تقضى ,,

الشكر الجزيل لصاحبه الفكره الرائعه لتحليل واستنتاج المواقف التي تمسنا بشكل كبير ونتعاطى مع تلك المواقف في كل لحظه من لحظات حياتنا..


حقا انه يجعل الانسان يطرق برأسه الى الارض خجلا من المولى
غفلة واحدة من نبي واذا يتغير قدره من المكوث سنة واحدة الى سبع سنين
اذن نحن ملئين بالغفلة فلما لا نرى جزاء غفلتنا ؟؟؟
واذا بالحوار الذي دار بين يوسف:p2: وجرائيل :p2: يكشف لنا ذلك
ان انتباهنا لذنوبنا لغفلتنا لعثراتنا لا ينالها كل شخص الا من احيط به اللطف الالهي وان الجزاء يأتي على قدر محبة المولى لنا فالمولى لم يرضى ليوسف ان يبتعد عن ساحته او يمحو اسمه من ديوان الانبياء فنبهه وجازاه حتى لا يعود الى ذلك
فاذا ما احب الله عبدا ابتلاه .
وكم هي جميل كلام النبي يعقوب :p2: حيث قال :
ان ما تطلبوه من الخلق انما هو موجود كله عند الله مجتمعة
فويل للذين يمدون يدالسؤال في قضاء حوائجهم من غير الله
الويل من جزع الخلائق اذا ما عاملهم الله بعدله في اليوم الموعود
الويل من يوم تخفف فيه الحجب نظر الله الى الخلق بعين العدل
الويل للظالمين من يوم ينتصر الله من المظلومين
الويل من يوم تبكي فيه عيون العصاة دما اذا ما اطلعهم الله على قبيح افعالهم

من قصه نبي الله يوسف..ولكوني لم اكن متابعا لهذا المسلسل الشيق الا من خلال 3 حلقات مضت اود معرفه لماذا استبدل اسم نبي الله يوسف بـــ يوزر سيف؟ ومتى سيعرفه عامه الناس بأسمه الحقيقي؟


سبب استبداله عندما سأل عزيز مصر عن اسمه قال له : اسمي يوسف
فقال مستشار القصر : انه اسم عبراني يعني الحزين
فقالت زليخا : سوف نسميك يوزر سيف بلغتة اهل مصر
واسمه ليست مشكلة بالقدر الذي متى يعلم الناس انه نبي

شكرا على المرور الاخ الكريم feras

راهبة الدير
11-02-2009, 09:53 AM
بشرى سارة ...

بعد نجاح مسلسل يوسف الصديق (عليه السلام)

السينما الايرانية تقوم بتحضير ( فيلم النبي سليمان عليه السلام)


فترقبوا .......

شكرا على الخبر والمرور اختي الغالية سفيرة الشذرات

طائر المساء
12-02-2009, 12:35 AM
لأنها من الحلقات التي لم اشاهدها سألت عنها لكي اعلم احداثها

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheفأحداثها تجعلنا نفكر ان نبحث عن النعمة التي بفضلها ( يبارك الله في حياتنا ويحفظنا من كل سوء ويقينا العثرات ويحمينا من الزلات وتبعد عنا كل مواطن السوء التي نراها تحيط بغيرنا )
وهذه النعمة قد تكون الوالدة او الوالد اواخت او اخ او زوج (يسعى الانسان ويبذل جهده لأرضائهم ) او صدقة او عمل صالح او صلة رحم وغيرهما من الامور عندها لا بد ان نحافظ عليها ولا نفرط بها كما فرط ابناء يعقوب بيوسف :p2:
واذا ما ابتلينا لنبحث عن الامر الذي بسببه منعت عنا بركات السماء .

فما ان فرط ابناء يعقوب :p2: باخيهم يوسف :p2: حتى قل رزقهم واخذ قطيعهم يتعرض الى الذئاب وكم عبارة احد اخوته جميلة عندما اشتكوا سوء وضعهم فقال لهم بما هو مضمونه اذا كانت ذئاب الانس باعت اخا لها فكيف لا تتعرض الذئاب لهم .
وحلت البركة في البئر فأصبح مائه عذبا بعدما كان مالحا وحلت ايضا على القافلة بزيادة الرزق الذي كسبه صاحبها


نعم وبلا شك اخوة يوسف :p2: فرّطوا في نعمة كبرى كانت معهم في بيت واحد وكانوا أقرب الناس إليها - ألا وهو أخاهم النبي يوسف :p2: - لكن الشيطان والنفس الأمارة بالسوء كانا لهم بالمرصاد فأبعدوها عن ساحتهم بأيديهم ولو كانوا يعقلون ويفطنون الى قيمة تلك النعمة لما فعلوا وهكذا هو حال الإنسان فكم من نعمة عظيمة تكون سببا لإستنزال الرحمات والبركات عليه في حياته لكنه يجهلها او لا يلتفت إليها سواء كانت تلك النعمة متمثلة في شخص ما قريب عليه يؤدي حقه او عمل صالح يقوم به او ما سواهما

وإن كان خارج الموضوع فقد ذكرني حديثنا هذا بتفريط الامة بعد وفاة النبي :p1: بنعمة الولاية (اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا)

راهبة الدير
12-02-2009, 11:12 AM
نعم وبلا شك اخوة يوسف :p2: فرّطوا في نعمة كبرى كانت معهم في بيت واحد وكانوا أقرب الناس إليها - ألا وهو أخاهم النبي يوسف :p2: - لكن الشيطان والنفس الأمارة بالسوء كانا لهم بالمرصاد فأبعدوها عن ساحتهم بأيديهم ولو كانوا يعقلون ويفطنون الى قيمة تلك النعمة لما فعلوا وهكذا هو حال الإنسان فكم من نعمة عظيمة تكون سببا لإستنزال الرحمات والبركات عليه في حياته لكنه يجهلها او لا يلتفت إليها سواء كانت تلك النعمة متمثلة في شخص ما قريب عليه يؤدي حقه او عمل صالح يقوم به او ما سواهما


وإن كان خارج الموضوع فقد ذكرني حديثنا هذا بتفريط الامة بعد وفاة النبي :p1: بنعمة الولاية (اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا)






هناك مقطع تم حذفه في قصة النبي يوسف :p2: وهو عندما يأتي اليه رجل كبير
وهو في البئر فيعطيه قلادة خضراء اللون ما ان يمسك بها حتى يشعر بالاطمئنان
فيسأله عن السبب فيخبره الرجل السبب انه منقوش فيها الاسماء الخمسة لأهل بيت النبوة فيطلب منه ان يفتح يده فيقول له ان في يدك خمسة اصابع وفيها اربعة عشر
سلامية على عددالائمة :p2: فيطلب منه النبي يوسف :p2: ان لا يخرج فقط من البئر
هذا انما من بئر الدنيا ايضا فيطلب منه الرجل ان يتوسل بهولاء الخمسة

هذا المقطع من مسلسل يوسف الصديق عليه السلام قناة الكوثر الفضائيه لم تقم بعرضه ودبلجته من المسلسل

وهذا المقطع يتكلم عن النبي واهل بيته عليهم السلام


الفيديو مترجم الى اللغة العربية

صور من الفيديو

http://www.up.aboouo.com//uploads/images/Aboouo-0bead21372.jpg

http://www.up.aboouo.com//uploads/images/Aboouo-89555a0ede.jpg

http://www.up.aboouo.com//uploads/images/Aboouo-ebffa6adf0.jpg

http://www.up.aboouo.com//uploads/images/Aboouo-2c1c41fcd0.jpg

http://www.up.aboouo.com//uploads/images/Aboouo-1628b09a99.jpg

http://www.up.aboouo.com//uploads/images/Aboouo-f0864878ff.jpg

فلا زالت الامة تفرط بحقيقتهم خشية من العقول التي لا تستوعب :(

رابط الموضوع (http://www.alsada.net/plus/viewtopic.php?f=120&t=71292)

feras
15-02-2009, 11:00 AM
حقا انه يجعل الانسان يطرق برأسه الى الارض خجلا من المولى
غفلة واحدة من نبي واذا يتغير قدره من المكوث سنة واحدة الى سبع سنين
اذن نحن ملئين بالغفلة فلما لا نرى جزاء غفلتنا ؟؟؟
واذا بالحوار الذي دار بين يوسف:p2: وجرائيل :p2: يكشف لنا ذلك
ان انتباهنا لذنوبنا لغفلتنا لعثراتنا لا ينالها كل شخص الا من احيط به اللطف الالهي وان الجزاء يأتي على قدر محبة المولى لنا فالمولى لم يرضى ليوسف ان يبتعد عن ساحته او يمحو اسمه من ديوان الانبياء فنبهه وجازاه حتى لا يعود الى ذلك
فاذا ما احب الله عبدا ابتلاه .

---
حقا انه لكذلك!!
نحن مليئين بالغفله؟؟ الله المستعان
فالكثير منا مايهتم بالناس وارضائهم غايته.. من اجل الحصول على وظيفه ما!! او منصب اعلى في هذه الدنيا فتجده يعرض نفسه للإذلال المقيت من اجل فرصه لايعلم مدى صلاح حاله فيها..
واذا كان الامر كذلك بأننا بعيدون عن اللطف الالهي .. ومنغمسون في الغفله ولم يأتنا تنبيه او يأتي فنتجاهله .. فالويل لنا من هذا الغفله التي تبعدنا عن ساحه المولى عّز وجل..

واسمه ليست مشكلة بالقدر الذي متى يعلم الناس انه نبي

معكِ حق فالمشكله ليس في الاسم .. فالنبوه وهدايه الناس وارشادهم الى طريق الحق والصواب الى العبوديه لله سبحانه وتعالى هو هدف الانبياء والرسل..
كنت فقط اريد معرفه مصدر التسميه..
الشكر الأوفى لكم..
للتنبيه بالمقاطع والتي لم تقم الكوثر بترجمتها.. ومااادري مالسبب؟؟ هذا يعطينا انطباعاً انّ لذكرهم سلام الله عليهم في كل حياة نبي وساحه دعوته حضور .. وتوجيه من قبل المولى سبحانه وتعالى. اللهم ارزقنا شفاعتهم والويل للأمه المنكره لحقهم..
---
ارجوا الاتحرمينا من باقي استنتاجاتكم في قيّم واهداف تتابع باقي الحلقات ..والحلقات القادمه.. فنحن بحاجه ماسه للعبره والموعظه عّلنا لانحرم من فيظ المعبود سبحانه وتعالى!!
دمتم بخير

feras
15-02-2009, 11:06 AM
اراكِ في تفسير الأحلام والرؤى... قريباَ ان شاء الله تعالى!!

طائر المساء
15-02-2009, 04:14 PM
هناك مقطع تم حذفه في قصة النبي يوسف :p2: وهو عندما يأتي اليه رجل كبير
وهو في البئر فيعطيه قلادة خضراء اللون ما ان يمسك بها حتى يشعر بالاطمئنان
فيسأله عن السبب فيخبره الرجل السبب انه منقوش فيها الاسماء الخمسة لأهل بيت النبوة فيطلب منه ان يفتح يده فيقول له ان في يدك خمسة اصابع وفيها اربعة عشر
سلامية على عددالائمة :p2: فيطلب منه النبي يوسف :p2: ان لا يخرج فقط من البئر
هذا انما من بئر الدنيا ايضا فيطلب منه الرجل ان يتوسل بهولاء الخمسة

هذا المقطع من مسلسل يوسف الصديق عليه السلام قناة الكوثر الفضائيه لم تقم بعرضه ودبلجته من المسلسل

وهذا المقطع يتكلم عن النبي واهل بيته عليهم السلام
فلا زالت الامة تفرط بحقيقتهم خشية من العقول التي لا تستوعب :(



كان من المفترض ان يُعرض المشهد كما هو لإيصال الحق الى الناس كافة لا أن نكون كغيرنا الذين طمسوا الحقائق لقرون طويلة فالأنبياء والرسل السابقين لعصر الرسالة المحمدية هم ممهدون لها في حقيقتهم ولا أظن انه يوجد نبي لا يعرف سيده وسيد جميع الأنبياء والرسل محمد وآله الأطهار

يجب ان نكون أقوياء في الحق ونحن أتباع أهل البيت عليهم السلام وان لا تأخذنا في الله لومة لائم
ان شاء الله يتم عرض المشهد عندما تُعاد الحلقات في قنوات اخرى لاحقا هذا ما نرجوه على الاقل

راهبة الدير
16-02-2009, 08:51 AM
شكرا على التواجد والمرور الاخ الكريم feras والاخ الفاضل طائر المساء


http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheتغيير الواقع الخارجي ( المجتمع ) او الداخلي ( الاسرة ) بذرته (عزيمة ذاتية ) ونمو اغصانها واعطاء ثمارها (عزيمة جماعية )

هذا ما نلاحظه في موقفين
الموقف الاول هو: عندما رأى يوسف :p2: السجان يضرب السجين لأنه تعب ولم يستطيع ان يحمل الاثقال فجاء يوسف :p2: وتحمل الضرب بدلا منه ولكن السجان قام بضرب يوسف :p2: فعندما رأى السجناء ذلك توقفوا كلهم عن العمل حتى يكف عن ضرب يوسف :p2: وحقا عندما رأى السجان ذلك توقف وأخذ يوسف الاثقال وحمله بدلا عن السجين المتعب .

الموقف الثاني : عندما قال يوسف :p2: للمسؤول عن السجن قمت انا بواجبي
في حث السجناء على الاهتمام بالنظافة ولكن لا استطيع ان اوفر لهم ملبس نظيف فهذا الامر خارج عن قدرتي فوافق المسؤول على توفير احتياجاتهم الاخرى

feras
16-02-2009, 10:50 AM
تغيير الواقع المعاش !! سواء رفع الظلم او تغيير انحراف ما؟!!
يحتاج الى
الصبر
الثبات
العزيمه
عدم التقاعس
روح المسؤليه
روح التعاون والتآزر
الاخلاص في العمل..
النتيجه تغيير كلي.. لحياه كريمه ملؤها الامل..والخير!!

ما اروعك ايها الطائر الواعظ ..

راهبة الدير
17-02-2009, 07:20 AM
تغيير الواقع المعاش !! سواء رفع الظلم او تغيير انحراف ما؟!!


يحتاج الى
الصبر
الثبات
العزيمه
عدم التقاعس
روح المسؤليه
روح التعاون والتآزر
الاخلاص في العمل..
النتيجه تغيير كلي.. لحياه كريمه ملؤها الامل..والخير!!










ما اروعك ايها الطائر الواعظ ..

عادة ما يتم الاستهانة والتقليل من شأن تلك الجمرة التي تشتعل في نفوسنا عندما نرى واقعا مرا ومؤلما ولا نكتفي بذلك بل نصب الماء عليها حتى تنطفئ نعم نصب ماء الكلمات التي تجعلنا لا نتقدم خطوة واحدة نحو التغيير كأن نقول لأنفسنا
من نحن ؟؟؟
انا مجرد انسان واحد يحمل فكرة لا تليق بأمكانياته ؟؟
الانبياء والائمة فقط هم القادرين لأن هولاء معصومون ومؤيدون من الله ؟؟؟
ولا يعرف ان كل تغيير في هذه الحياة كانت ناتجة من تلك البذرة ( عزيمته الذاتية ).
غاندي لم يكن الا رجل واحد ولكن استطاع ان يشتري الحرية لأمة كاملة .
صاحب فتوى تحريم التبغ ( المجدد الشيرازي ) لم يكن الا رجل واحد استطاع ان يكسر انوف اعدائه بفتواه

****(ذلك الشاب المصري الذي عاش في الثلاثينيات كان طالب جديد التحق بكلية الزراعة في إحدى جامعات مصر، عندما حان وقت الصلاة بحث عن مكان ليصلي فيه فأخبروه أنه لا يوجد مكان للصلاة في الكلية فقط غرفة صغيرة ( قبو ) تحت الأرض ممكن يصلي فيه.

ذهب الطالب إلى الغرفة تحت الأرض وهو مستغرب من الناس في الكلية لعدم اهتمامهم بموضوع الصلاة ، هل يصلون أم لا ؟!؟دخل الغرفة فوجد فيها حصير قديم وكانت غرفة غير مرتبة ولا نظيفة ، ووجد عاملا يصلي ، فسأله الطالب : هل تصلي هنا ؟!؟ فأجاب العامل :نعم، لا احد يصلي من الناس فوق ولا يوجد غير هذه الغرفة.
فقال الطالب بكل اعتراض: أما أنا فلا أصلي تحت الأرض. وخرج من القبو إلى الأعلى ، و بحث عن أكثر مكان معروف وواضح في الكلية وعمل شيئ غريب جدا ‎ !!!
وقف وأذن للصلاة بأعلى صوته!! تفاجأ الجميع وأخذ الطلاب يضحكون عليه و يشيرون إليه بأيديهم ويتهمونه بالجنون. لم يبالي بهم ، جلس قليلا ثم نهض وأقام الصلاة وبدأ يصلي وكأنه لا يوجد أحد حوله. ثم بدأ يصلي لوحده .. يوم يومين ...نفس الحال ..الناس كانت تضحك ثم اعتادت على الموضوع كل يوم فلم يعودوا يضحكون ..
ثم حصل تغيير .. العامل الذي كان يصلي في القبو خرج وصلى معه .. . ثم أصبحوا أربعة وبعد أسبوع صلى معهم أستاذ ؟؟ ‎ ! انتشر الموضوع والكلام عنه في كل أرجاء الكلية ، استدعى العميد هذا الطالب وقال له : لا يجوز هذا الذي يحصل ، انتم تصلون في وسط الكلية !!!، نحن سنبني لكم مسجد عبارة عن غرفة نظيفة مرتبة يصلي فيها من يشاء وقت الصلاة ‎. )
و هكذا بني أول مسجد في كلية جامعية. و لم يتوقف الأمر عند ذلك ، طلاب باقي الكليات أحسوا بالغيرة فبني مسجد في كل كلية في الجامعة ‎ ....
هذا الطالب تصرف بايجابية في موقف واحد في حياته فكانت النتيجة أعظم من
المتوقع .. ولا يزال هذا الشخص سواء كان حيا أو ميتا يأخذ حسنات وثواب عن كل مسجد يبنى في الجامعات و يذكر فيه اسم الله ...
****نقلت من موضوع الاخ الكريم صندوق العمل ( نستقبل عام 2008 بأبتسامة )

علينا ان لا نيأس اذا ما رغبنا في التغيير في اي تغيير في مختلف جوانب الحياة

شذرات
17-02-2009, 08:04 PM
مختارات من مسلسل ( يوسف الصديق )

أخناتون (آمنحوتب الرابع) بعد تأويل الرؤيا وتعيين يوزارسيف مستشاره الخاص
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/w8r92956.jpg


جعفر دهقان في دور بوتيفار خلف الكواليس استعدادًا لتصوير مشهد وفاته
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/Ppb93048.jpg

من مراسم احتفال زواج النبي يوسف (عليه السلام) من آشات.
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/QfN93128.jpg

النبي يوسف (ع) وزوجته آشات يواجهان كهنة المعبد وزليخا المسنة
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/6Ou93218.jpg

زليخا الزوجة السابقة لعزيز مصر وهي مريضة ضعيفة وفاقدة للبصر .. تواجه النبي يوسف (ع)
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/1Mj93349.jpg

آشات ونفرتيتي وخادمة زليخا يحيطون بها عندما مسحت بقميص النبي يوسف على وجهها فاستعادت بصرها وشبابها
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/x0X93447.jpg

زليخا بعد رجوع شبابها وإيمانها بالنبي يوسف عليه السلام ورسالته ، فيتخذها يوسف بأمر من الله زوجة له.
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/5oX93512.jpg

خلف الكواليس ، محمود پاک نیت ممثل دور النبي يعقوب عليه السلام.
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/g6k93608.jpg

يوسف الصديق - الذي تولى أعلى منصب في مصر - لحظة لقائه بأبيه يعقوب عليه السلام.http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/vJ693697.jpg

http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/G6Y93743.jpg

راهبة الدير
18-02-2009, 07:48 AM
:924: :924: شكرا لك اختي الغالية شذرات على التواجد و الصور:924: :924:
المختارة من مسلسل يوسف الصديق:p2:

راهبة الدير
21-02-2009, 10:03 AM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheلا تنسى فضل عائلتك او اصدقاءك او اقربائك وكل من مد لك يوما يد العون بسوء تفاهم او خلاف فتنتقم وتحقد وتكره وكأنهم اعداء لك ولم يكن بينك وبينهم اي مودة ورحمة


هذا الموقف نراه واضحا وجليا في موقف يوسف :p2: عندما قال له السجناء لما لا تخبر ملك مصر امنحوتب عن كيد زليخا
وما فعلته بك من التعذيب ورميك في السجن وكيد عزيزات مصر معها

فأخبرهم : انه لن يفعل ذلك لفضل ( عزيز مصر بوتيفار وزليخا ) عليه من حيث رعايته والاهتمام به في صغره

وعندما اخبره امنحوتب الرابع ملك مصر بحبس زليخا وعزيزات مصر بسبب ما فعلنه به اخبره انه لا يريد الا ان يظهر الحق واضحا وجليا ولا يريد معاقبتهن فعفى عنهن


اما ما نراه اليوم

* ما ان ينقطع حبل المودة بين الاصدقاء حتى ينسى كل شخص فضل صاحبه عليه ولا يتم الاكتفاء بذلك بل يشهر بصديقه ويذيع اسراه على العلن

* وما ان يتزوج الشاب حتى ينسى فضل امه واخته وابيه ولا يكتفي بذلك ما ان تحدث مشكلة حتى يقوم بتوبيخهم وبأيذاهم هذا اذا لم يقم بطردهم اذا ما اشتدت المشكلة

* والاخوة ما ان يقع خلاف او سوء فهم حتى ينسيا العشرة والمودة فيقول احدهم للاخر ( انا في طريق وانت في طريق آخر )

فالنتعلم من اخلاق الانبياء نكسب الرفعة في الدنيا كما ارتفعت مكانة يوسف
:p2: في عيون كل من قرأ او سمع عن موقفه والثواب الجزيل والخير الوفير في الاخرة وان لم يأخذ الانسان حقه ممن ظلمه يتكفل الله تعالى لحسن موقفه وتنازله عن حقه لوجه الله بأخذ مظلوميته وجعلها واضحية وجلية للعيان .

-أمةُ الزهراء-
22-02-2009, 10:52 AM
السلام عليكم

:

لله ِ درُّكِ وباركَ الله بكِ

والله صرت أُشاهد المسلسل بمتعةٍ إضافية مع متعة القراءة

فالآن لدينا طائراً معصوماً والخر مؤمناً

وجزيل الشُكر للأعضاء الأخوة والأخوات بما تفضلوا به

واصلي :)

feras
23-02-2009, 09:57 AM
من الاصرار والأمل في تغيير الواقع المعاش الى الأفضل والأكمل في دوره الحياه ..
وبإعطاء المزيد من الامثله الحيه الكثيره في هذه الحياه مثل غاندي - والشاب المصري..!!
ومما لاشك فيه انه يوجد الكثير الكثير من الشخصيات التي تمّردوا على واقعهم المرير وتمخضت تجربتهم بااروع مثل لحياه كريمه..
مثل القائد الفذ الإمام الخميني قدس سره..
في كل ادوار الصدّيق يوسف هدف وغايه .. يجب ان نأخذ به..
اخت راهبه يعطيكِ العافيه..على اختيارك هذا الكنز من طائر الوعظ!!
///
////
كنت قد اشرت في مشاركه سابقه عن الأحلام والرؤى وتفسيرها..لان عندي فضول في معرفه اسرار وخفايا هذا الجانب؟
فتوقعت منك اخت راهبه ان تتحفينا ولو بالشئ اليسير في هذا الجانب!!
التفسير يعني الابانه والصّديق يوسف ابان أمرين حسب متابعتي أوصلاه الى ان يكون مستشار مقّرب للملك..
بعد مشاهدتي للحلقه السابقه.. سأله احدهم كيف استطاع تفسير رؤيا الملك وماقبلها فقال هو الهام من عندالله .. الا تلاحظين معي ان الله سبحانه وتعالى هو اقرب مايكون الى عبده اذا كان العبد قريب من مولاه ليوصله الى اعلى المقامات .. بتسخير الاخرين له.. فوجود ساقي الملك واصراره على ان الشاب العبراني هو فقط من يستطيع تفسير رؤيا الملك!! لتقترب نهايه الكهنه على يديه..
وهذ يعطينا دراساً في أن تفسير الاحلام والروئا/الرؤا؟؟؟ يبدوا نسيت الإملاء!!:o
لايتأتي الا لمن هم قريبون من الله سبحانه وتعالى ويمتلكون روح شفافه لم تلوَث بالمعاصي.. بعكس مانشاهده اليوم على الفضائيات وفي مواقع الانترنت ماهب ودب يفسر ويحلل ويوهم الناس ويوقعهم في امور هم في غنى عنها!!

feras
23-02-2009, 10:09 AM
الموده والرحمه في واقعنا اليوم تكون شبه معدومه..
سبحان الله .. !! لذه غير طبيعيه وتفنن في قطع كل الخيوط التي تربط بهتين الجنبتين!!
التشهير وتحريف المسائل من ابرز سمات الكثير من شخصيات المجتمع المسلم..
وياريت يوجد سبب قوي او مقنع !! بل على توافه الامور بيوت تهدم واسر تشتت!!

كالعاده .. نقطه محوريه وورده من بستان الواعظ الكريم يوسف الصّديق ..

شكراً لكِ بقطفها لنا..
انا المتابعين والمعجبين بهذا الموضوع
دمتم بخير!!

feras
23-02-2009, 10:11 AM
همسه الى اخت شذرات
كأنك حرقتي علىّ باقي الحلقات..
او ازدتيني اشتياقاً لا أدري؟!!!

راهبة الدير
23-02-2009, 10:53 AM
كنت قد اشرت في مشاركه سابقه عن الأحلام والرؤى وتفسيرها..لان عندي فضول في معرفه اسرار وخفايا هذا الجانب؟
فتوقعت منك اخت راهبه ان تتحفينا ولو بالشئ اليسير في هذا الجانب!!
التفسير يعني الابانه والصّديق يوسف ابان أمرين حسب متابعتي أوصلاه الى ان يكون مستشار مقّرب للملك..
بعد مشاهدتي للحلقه السابقه.. سأله احدهم كيف استطاع تفسير رؤيا الملك وماقبلها فقال هو الهام من عندالله .. الا تلاحظين معي ان الله سبحانه وتعالى هو اقرب مايكون الى عبده اذا كان العبد قريب من مولاه ليوصله الى اعلى المقامات .. بتسخير الاخرين له.. فوجود ساقي الملك واصراره على ان الشاب العبراني هو فقط من يستطيع تفسير رؤيا الملك!! لتقترب نهايه الكهنه على يديه..
وهذ يعطينا دراساً في أن تفسير الاحلام والروئا/الرؤا؟؟؟ يبدوا نسيت الإملاء!!:o
لايتأتي الا لمن هم قريبون من الله سبحانه وتعالى ويمتلكون روح شفافه لم تلوَث بالمعاصي.. بعكس مانشاهده اليوم على الفضائيات وفي مواقع الانترنت ماهب ودب يفسر ويحلل ويوهم الناس ويوقعهم في امور هم في غنى عنها!!



الاخ الكريم فراس

تفسير الاحلام والرؤى :)

كما ذكرتم وهي التفاتة جميلة جدا لم اتنبه لها

ان هذا العلم واي علم آخر لا يفتح كنوزه الا لمن كانت روحه صافية وشفافة خالية من شوائب الذنوب فمهما الانسان وصل درجة من العلم يبقى علمه محدودا اذا لم يرافق ذلك العلم الالهام والتوفيق من قبل الله تعالى ليكشف كل اسرار العلم ويتجدد كتجدد الليل والنهار

حيث كان هناك معبرين غير يوسف :p2: ولكن يوسف هو الذي وفق في تفسير حلم الملك لأن المعبرين ارتبطت ارواحهم وعلومهم بالدنيا الترابية المادية المحدودة اما يوسف :p2: ارتبطت روحه بمن هو اصل كل العلوم ومنبعها فكم هو الفرق بين الاثنين

لهذا يوصي اهل الدين بطالب العلم ان يصلي ركعتين في كل مشكلة يواجهها في علمه
وهذا ما فعله مثلا ابن سينا عندما عجز عن سبب مرض احد الاشخاص فبعد ان صلى ركعتين فكر بالامر وبكل ما يحيط بالمريض فوجد ان سبب مرضه هو ديدان دخلت الى جسمه عندما شرب من النهر فأخرجها بأن جعل المريض يأكل العشب الذي تتغذى عليه تلك الديدان



وهذا الالتفاتة الرائعة نؤيدها بـ

حرمان العلم سببها المعاصي
الإنسان العاصي بمعاصيه يحرم العلم , قال الله تعالى :" وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ وقال أيضا: إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ فالعالم يخشى الله بقدر علمه ويخافه فلا يعصيه , فإذا عصاه سلب العلم بقدر ذلك , قال الله تعالى :" وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ وقال أيضا :" مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

قال علي :p2: :"هتف العلم بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل"

وقال مالك للشافعي :"يا بنيّ إن الله قذف عليك نورا فلا تطفئه بالمعصية , وأنشد الإمام الشافعي يقول :
شكوت إلى وكيع سوء حفظي *** فأرشدني إلى ترك المعاصي
وقال لي إن العلم نور *** ونور الله لا يهدى لعاصي

قال وكيع :"ما أعلم دواء للحفظ مثل ترك المعاصي".


اما ما يحدث في الفضائيات ما هو الا لكسب الاموال على كلمتين تعلمها
صاحب البرنامج في تفسير الاحلام :o

راهبة الدير
23-02-2009, 01:39 PM
السلام عليكم

:

لله ِ درُّكِ وباركَ الله بكِ

والله صرت أُشاهد المسلسل بمتعةٍ إضافية مع متعة القراءة

فالآن لدينا طائراً معصوماً والخر مؤمناً

وجزيل الشُكر للأعضاء الأخوة والأخوات بما تفضلوا به

واصلي :)

وعليكم السلام والرحمة

الشكر الجزيل على التواجد الجميل اختي الغالية :927:راوية :927:

feras
24-02-2009, 10:53 AM
الاخ الكريم فراس
تفسير الاحلام والرؤى :)
كما ذكرتم وهي التفاتة جميلة جدا لم اتنبه لها

حصل خير وشكراً للتصحيح لأني كنت اشعر بالنعاس حينها!!
اذاً الذنوب والمعاصي تقع كحائط سّد بين الانسان والمدد من الله والمتمثل في الفيض واللطف لعباده حيث العطاء اللامحدود..
فارتباط المعبرين بالماده جعلهم يتخبطون في التفسير ويقفون عاجزون لـ تنهار قواهم مماجعلهم يستسلمون في عدم القدره والمعرفه ... بينما الصّديق يوسف ابدع في التفسير وتفنن!!
وحيرتني !!؟ ابتسامته بمجرد مابدأ الساقي في نقل الرؤيا عليه !؟؟
***
الى هذا الحد .. !! تعمل المعاصي في النفس من حرمان العلم والتوفيق في الحفظ
اللهم اني اسألك توفيق الطاعه وبعد المعصيه وصدق النيه وعرفان الحرمه..
يعطيكِ العافيه على هذا الاستفاضه
دمتم بخير

راهبة الدير
28-02-2009, 08:01 AM
شكرا على التواجد الاخ الكريم فراس

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcacheاذا ما رأيت قدرتك الذاتية وصفاتك الشخصية تؤهلك ان تشغل وظيفة ما ، او مكان ما فاستغل الوضع الذي يتهيأ اليك بين
حين وآخر لأستلام تلك المهمة ولا تخجل من ان تقترح نفسك خاصة اذا كان المحيطين بك يشهدون لك بما تملكه من مؤهلات ، فالمنصب وان بدا دنيويا ولكن تستطيع انت ان تجعله جسرا للاخرة اذا ما وظفت نفسك ومكانك لخدمة الناس ورفع الظلم واغاثة الملهوف وتحسين احوالهم المعيشية وتصحيح افكار مغلوطة



هذا ما نراه جليا وواضحا في قبول النبي يوسف :p2: لمنصب الامين على خزائن مصر والمستشار الاول للملك امنحوتب الرابع فساعد السجناء وعفا عنهم وآخذ يغير فكرة الالهة المتعددة الى الاله الاوحد وتحسين وضع مصر وانقاذهم من سنوات القحط القادمة

للاسف نرى في المجتمعات نوعين

الاول يرى المنصب والكرسي سلطة يتسلط بها على اعناق الناس فيؤذي كل من لا يعجبه او يشغل وقته في تصفية حسابات للذين ظلموه يوما ما في حين (يوسف :p2: يقول : لا اشغل حياتي بالانتقام فعفا عن زليخا التي جعلته في السجن سبع سنوات ) او في اختلاس الاموال لحين يتم عزله


الثاني وهو سببا غير مباشر للنوع الاول وهم المؤمنين الذين يرون ان المنصب من متاع الدنيا فيتركونها ولكن يتركونها لمن ؟؟؟
لمن لا يستحق ان يتواجد فيها ولمن يطمع فيها فيتسلط شرار الناس على اخيارها
فموقف يوسف جاء ليعلمنا
لا تستحي ان تعرض مؤهلاتك لمنصب ما والمؤمن اينما وجد سوف يجعل من مزراع الدنيا مزرعة للاخرة

feras
28-02-2009, 07:42 PM
فاتني الكثير
سأتواجد قريباً

راهبة الدير
01-03-2009, 10:13 AM
*** الجمال الظاهري مهما كانت نسبته يصبح حسنه وتاثيره اضعاف مضاعفة اذا ما تزين بحسن الاخلاق


عادة ما يتم طرح سؤال الا وهو ان جمال النبي يوسف :p2: جمال غير طبيعي وكيف لا يكون ذلك ويذكر انه وامه اعطيا من الحسن ثلثين والناس ثلث
فلماذا لا نرى التركيز على هذا الجمال في المسلسل خاصة ان وجود الامكانيات في التصوير اصبحت متطوره ؟؟؟

السبب وحسب ما فهمناه

انه اراد ان يوصل فكرة للمشاهد الا وهي ان جمال يوسف :p2: لم يكن فقط جمالا ظاهريا بل جمال باطني والجمال الباطني هو الذي حرك مشاعر الكثير من الذين احيطوا به وهو الذي آخذ بمجامع القلوب

يدخل الى السجن ولم يتنبهوا لجماله ولكن بعد الحديث والتعامل معهم لمدة اصبح السجناء ومسؤولي السجن لا يطيقون فراقه .
وكل من راى خلق من اخلاقه يزداد شغفه به

فكما جاء في احدى البحوث

عندما سأل ساقي الملك ومستشار المائدة عن تلك الرؤية وطلبوا منه تفسير الرؤية في السجن قالوا له (إنا نراك من المحسنين) إذا نظرنا إلى الآيات التي يصف فيها الآخرون يوسف عليه السلام بالإحسان جمال يوسف لم يكن صرف جمال مادي لأنه الإحسان صفة للذات والعمل وصفة للأخلاق. الإحسان في الحقيقة هو صورة لصدور العمل. العمل أحياناً يكون صالح، لكن العمل الصالح إذا كان بشكل جمالي سمى إحسان. مثلاً: هناك واحد يطلب كأس ماء، فتأتيه بالماء. لكن يستحب للمؤمن أن يعطي أخيه بكلتا يديه. فعندما تأتي بالماء وتقدمه بطريقة خاصة فهذا إحسان. ولكن إذا انتبهت أنه عطشان قبل أن يقول فهذا يسمى إحسان. لأن يوسف في الحقيقة كان في كل تصرفاته جميلا. النبي كان جميل جداً.. ظاهره جميل لكن القرآن يركز على أن هذا الجمال الظاهري مقترن بجمال باطني.

feras
02-03-2009, 11:28 AM
ان جمال يوسف :p2: لم يكن فقط جمالا ظاهريا بل جمال باطني والجمال الباطني هو الذي حرك مشاعر الكثير من الذين احيطوا به وهو الذي آخذ بمجامع القلوب



الجمال الحقيقي هو الجمال الباطني بكل تأكيد
الجمال : هو طهارة القلب .. ونقاء الضمير .. وعفه النظر .
الجمال الجسدي : ليس شيئا إذا قوبل بجمال العقل .
ولكن الا تلاحظين معي لوقاّرنا واقعنا بمااقتبسته من كلامك هنا..
هل نجد النظره الحقيقيه للجمال!!!؟ لااظن ذلك..
ويظهر هذا جلياً في خطبه النساء للزواج..

راهبة الدير
02-03-2009, 12:43 PM
ولكن الا تلاحظين معي لوقاّرنا واقعنا بمااقتبسته من كلامك هنا..
هل نجد النظره الحقيقيه للجمال!!!؟ لااظن ذلك..
ويظهر هذا جلياً في خطبه النساء للزواج..



للاسف عندما تكون النظرة الى الزواج تظرة مادية ، تفاخرية ناتجة من الاهتمام بالجزء الترابي من تكوين الانسان ملغيا
الجزء الروحي من تكوينه فهذه الظاهرة تصبح امر طبيعي في نظر الكل .

الشباب
ـ قلة قليلة وتكاد ان تنعدم من يبحث عن الجمال الباطني ويضعها من اولوياته في الاختيار .
ـ ونسبة قليلة يعزف عن الجمال الظاهري اذا لم يقترن بالجمال الباطني
ـ ونسبة لا باس بها يحاول التوفيق بين الاثنين ولكنه يكابد ويعاني واما ان يصل او لايصل بعد سعيه الحثيث .

ـ ونسبة كبيرة الجمال الظاهري ثم الجمال الظاهري واي نسبة من الجمال الباطني لا يهم .

ولمفهوم الجمال عند الشباب وتأثره بالمحيط الخارجي كأن تكون عائلته نفسها ترغب ان تفخر بجمال الفتاة او الفكر المادي الذي يبث في الفضائيات له دور كبير في ابتعاد الشباب عن التفكير في الجمال الباطني .

feras
08-03-2009, 11:13 AM
في شهر ربيع وماتلاه من الشهور يكُثر الزواج بشكل مكثف .. اتمنى ان يختار كلا الطرفين احدهما الاخر على اساس قوي ومتين لبناء اسره سعيده ومتماسكه.. والجمال المادي حتماً سيأتي يوم ويزول ويبقى الجمال الحقيقي الذي ينبعث من الروح الراقيه المليئه بالفضائل والخصال الحميده..
فالجمال الحقيقي هو ذلك التوازن الذي ينبع من الداخل وينعكس على المظهر الخارجي.. و المرأة الفاضلة من يجدها ، ثمنُها يفوق اللآلىء !!!

feras
08-03-2009, 11:24 AM
ارجوا ان تتغير النسب وتتبدل للافضل..
البحث عن الجمال المادي لوحده فقط بحد ذاته .. جنون غير ان الجمال جمال نسبي!! فالله يعين من ينتهج هذا النهج.
ومن يبحث عن الجمال الظاهري مع نسبه من الباطني هاي النسبه اكيد كبيره .. والحصول عليها .. تستنزف الوقت وتسبب التأخير في الزواج..
اما من يبحث عن الجمال الباطني ويغض النظر عن الجمال الخارجي هاي نسبه فعلاً تكون معدومه .. مع العلم ان فيها الامان والسكن الحقيقي!! ولكن من يقنع؟؟! صعب التغيير في ظل الفضائيات وماتبثه من تبرّج والتركييز على الجمال الظاهري المزّيف..

راهبة الدير
10-03-2009, 08:10 AM
اما من يبحث عن الجمال الباطني ويغض النظر عن الجمال الخارجي هاي نسبه فعلاً تكون معدومه .. مع العلم ان فيها الامان والسكن الحقيقي!! ولكن من يقنع؟؟! صعب التغيير في ظل الفضائيات وماتبثه من تبرّج والتركييز على الجمال الظاهري المزّيف..

وان كان هولاء قلة ولقلتهم اصبحت النسبة لا يعول عليها في نظر المجتمع ولكن
لن نُعدمها فالقرآن لطالما مدح القلة ولطالما جعل التغيير في المجتمعات على ايديهم
وكأنه يريد ان يخبرنا سلطوا الاضواء على هولاء حتى يجلي بريق سلوكهم وفعلهم الحسن الغشاوة التي اعمت اكثر ابناء جنسهم

لهذا اذكر قصة ذلك الشاب (وهي قصة من واقعنا الحاضر) الذي اختار خطيبته لما سمع عنها من حسن اخلاقها ودينها ولم يقبل ان يراها رغم دعوة الاقارب والاهل الى فعل ذلك وتوكل على الله بعد ان وثق بصحة ما قيل عنها من صفات وحقا جاء اليوم الذي سوف يتم فيه العقد
ولا بد ان تراه ويراها فكانت جميلة في نظره وزاد سحر جمالها اخلاقها .
فما خاب من جعل الدين طريقه في الاختيار.
فهو مثل بقية جنسه ولكن لم يجعل لوساس الشياطين من الفضائيات وغيرها ان تؤثر عليه ( ان كيد الشيطان كان ضعيفا )

feras
10-03-2009, 08:30 AM
كثير من الأمور وعلى جميع الأصعده.. السياسيه،الرياضيه، اجتماعيه بل وحتى المعنويه.. تبدأ بفكره واذا ماتهيأت لها الظروف والسبل واناس جديرين بتنفيذها على ارض الواقع تمخّص عنها مشروع عملاق!!
ولإنجاح المشروع واقامته على اكمل وجهه لابد من مكّونات او مقّومات اساسيه لنجاحِه وتفعيله.. وهذا ماقام به نبي الله يوسف :p2:
حيث قام بالتالي:
تهيأة الارضيه الصالحه كّلفه الكثير من عمره لانجاز هذه المهمه..
فقام بتربيه نفوس اتباعه وصقلهم الصّقل المناسب والصحيح طوال فتره سجنه
وتمخّض عن هذه الحركه وجود معنويات مرتفعه جداَ يكْسُوها وشاح الإخلاص والوفاء وتساعد على انجاح وتطوير المشروع..
وأيضاً مما قام به جزئيه مهمه وهي تقسيم المهام .. فأعطى كل واحد دوره بالإضافه الى روح عمل الفريق الواحد
..
ولايفوتني ان اذكر تركيزه على سرعة وانجاز العمل فهذه الطريقه تساعد كثيراً على إكمال وإنجاج المشروع الضخم الذي تبناه من قبل السماء.. وهو الإصلاح الزراعي ..
تقريب او اتخاذ من هم ذوي الخبره في المجال لإستشارتهم واخذ رأيهم متى مااحتاج الى ذلك حيث قّرب منه صاحب الخبره وذو الصبر والتفاني والذي تم ينتظره قرابه عشرون سنه.. لم يحضرني اسمه الآن :o .. كمستشار يرجع اليه متى ماأراد ذلك..
والوصول لأفضل الحلول..
أمرضروي وفي غايه الأهميه..
الحيطه والحذر وقراءه المشهد عن قرب وعن كثب فالمتربصين والمغرضين كُثر ..
...

لإعتقادي بأن العمل العشوائي يُفشل اي مشروع اوردت مااحضرني من النقاط والمعذره للتقصير..
دمتم بود

راهبة الدير
11-03-2009, 09:57 AM
حيث قام بالتالي:
تهيأة الارضيه الصالحه كّلفه الكثير من عمره لانجاز هذه المهمه..
فقام بتربيه نفوس اتباعه وصقلهم الصّقل المناسب والصحيح طوال فتره سجنه
وتمخّض عن هذه الحركه وجود معنويات مرتفعه جداَ يكْسُوها وشاح الإخلاص والوفاء وتساعد على انجاح وتطوير المشروع..
وأيضاً مما قام به جزئيه مهمه وهي تقسيم المهام .. فأعطى كل واحد دوره بالإضافه الى روح عمل الفريق الواحد
..
ولايفوتني ان اذكر تركيزه على سرعة وانجاز العمل فهذه الطريقه تساعد كثيراً على إكمال وإنجاج المشروع الضخم الذي تبناه من قبل السماء.. وهو الإصلاح الزراعي ..

الغريب ان ذوي المناصب يخالفون ما ذُكر :(

ـ فكرتهم سيئه وشيطانيه وهي كيف يستنزفون موارد ارضهم وجعلها من ممتلكاتهم الذاتيه فتشاع ظاهرة الطبقات والتمايز بين افراد المجتمع
ـ ابعاد ذوي الكفاءه واختيار وتقريب من هو على شاكلتهم ليسهل عليهم عملهم ولكي لا يسمعوا النصح والارشاد واذا ما تواجد صاحب ضمير فيتم تصفيته بحجة عميل
ـ يتباطئون في انجاز المشاريع لجعل الشعوب لا تفكر الا في احتياجاتها فتلهى عنهم وعن افعالهم اللامشروعة


والمقارنة بين الاثنين يجعلنا نميز بين الصالح والطالح وبين الذي اتبع هوى نفسه وبين الذي اتبع هوى الله وبين خليفة المولى وخليفة الشيطان على الارض

ويجعلنا ندرك لماذا الشعوب تعاني من الفقر والظلم والتخلف وعدم منحها ابسط حقوقها للعيش حياة كريمة ونحن في قرن الواحد والعشرين

feras
11-03-2009, 11:23 AM
سبحان الله!!
على هذا يقتاتون وعلى هذا يعيشون وعلى هذا سيُغبرون!!
لوقارنّا .. ستحترق كل خلايانا غيضاً على امثال هؤلاء ..
فمن الصعب عقد المقارنه للمفارقه الواضحه في حب الذات والأنا والتسلط واللامبالاه .. والحرص الدؤوب في إجاعه الناس وإذلالهم ولااعرف من اين يأتون هؤلاء بإستفعال الغباء في انهم يتصرفون وينفذون مآربهم؟؟؟؟
وبين الرحمه والعدل والمساواه في من هم متصدين لخدمه الدين والبشر..
كلامك لاغبار عليه وماخفّي اعظم حيث انا اعايش هذه القضيه كل يوم وإن كانت على نطاق اضيق.. وأرى اشياء لاتصدق وغير مقبوله لاعقلا ولا منطقاً وتحدث ومسلم لها والنتيجه..
الإضرار بالمصلحه العامه والمنشأه التي يعملون بها حيث سيتردى الانتاج وستنخفض الكفاءه الى ادنى مستوياتها.
ووصف ذو الكفاءه وصاحب الإخلاص بأنه عميل هذا امر طبيعي لإزاحته عن الطريق.. وغير هذا الضرر النفسي الذي سيلحق به حيث سيصاب بإحباط نفسي قد يجعله يُلغي كل اهدافه وطموحاته .. اذا ماافترضنا انه آيس واستسلم ..
وبذلك قد خسر الناس والبلاد من طاقاته الكامنه..


ويجعلنا ندرك لماذا الشعوب تعاني من الفقر والظلم والتخلف وعدم منحها ابسط حقوقها للعيش حياة كريمة ونحن في قرن الواحد والعشرين



ليس هذا فحسب..
فذاك الذي يدفع في حفله زواج راقصه ماجنه للمغنيات بمآت الآلاف من الدولارات واحضار البوفيه من بلد اوربي وغيره ... من البذخ والاسراف وكثير من الناس في امس الحاجه لمايسد رمقهم ويعينهم على العيش..
آآه ياقرن الواحد والعشرون!!!

ثانكس

راهبة الدير
14-03-2009, 08:07 AM
شكرا على اثراء الموضوع بالموعظه النافعه الاخ الكريم feras

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcache الحوار البناء وتبادل الاراء افضل طريق لبناء جسور المودة وايصال الافكار والرؤيا بين الطرفين .

يظهر هذا الامر بشكل جلي في الطريقه السقراطيه ( وهي طريقه كان سقراط يستخدمها مع تلاميذه في ايصال الحقائق وكيفيتها انه كان يطرح سؤال ثم ينتظر الاجابه ثم يطرح سؤال حول الاجابه وهكذا حتى يتوصل التلميذ الى فكرة ورأي سقراط بقناعته ومن دون ان يقولها سقراط مباشرة ويبدو ان الانبياء سبقوه في هذه الطريقه )
في حديث النبي يوسف :p2: مع الشعب حول كيفية مواجهة سبع سنوات عجاف

فهو لم يطرح الحل مباشرة فتبقى بعض الكثير من الاسئله حول امكانيه ايجاد حلول اخرى بل طرح عليهم كل الحقائق وجعلهم يتوصلون الى الحل المناسب الذي هو توصل اليه مسبقا

وهذا ما علينا فعله مع افراد اسرتنا او مع افراد مجتمعنا

على الانسان ان يعرض عليهم الحقائق حول توجه ما ، فكر ما ، عمل ما ويسألهم عن رأيهم ومناقشة ابعادها حتى يتوصلوا

الى حله او رأيه او موقفه بأنفسهم فلا يقابل بالكلمات التي تصفه انه مستبد او يريد ان يفرض رايه او ما ادراه بمصلحتنا او يقابل بالعناد وعدم قبول ما طرحه لعدم اقتناع الطرف المقابل

وهناك موقف آخر نتمنى اكتشافه :)

feras
16-03-2009, 09:47 AM
الشكر لله اخت راهبه الدير انما ان هنا فقط للاستفاده ولمعرفتي بحقيقه ثابته ان سّير الانبياء كلها عِبره وطريقتهم في الحياه سبيل للنجاه والخلاص فكثير ماتغيب عنّا الحقيقه وهي جليه وواضحه في منهجهم.. سلام الله عليهم..
اسلوبك رائع في الاستنتاج فبهذه الطريقه نعطي عقولنا مساحه اكبر في استخلاص النكات الغائبه عن الغالبيه والتي تهمنا كبشر وتمس حياتنا اليوميه بشكل مباشر ..
***
سوف احاول :o

راهبة الدير
16-03-2009, 01:46 PM
الشكر لله اخت راهبه الدير انما ان هنا فقط للاستفاده ولمعرفتي بحقيقه ثابته ان سّير الانبياء كلها عِبره وطريقتهم في الحياه سبيل للنجاه والخلاص فكثير ماتغيب عنّا الحقيقه وهي جليه وواضحه في منهجهم.. سلام الله عليهم..
اسلوبك رائع في الاستنتاج فبهذه الطريقه نعطي عقولنا مساحه اكبر في استخلاص النكات الغائبه عن الغالبيه والتي تهمنا كبشر وتمس حياتنا اليوميه بشكل مباشر ..
***
سوف احاول :o


اعجبتني كثيرا حكمة الملك الذي كان من الواجب ان تتواجد في المسلمين كافه .

حيث قال عندما شكره يوسف :p2: لوضعه في منصب عزيز مصر

( انت قلت ان آلهك اختارك لحمل الرساله للبشر وتبلغيها اياهم فكيف لا اختارك في امور بسيطه كالزراعه وحفظ الاموال ؟)

فاذا بالكافر يتوصل الى هذه النتيجه اليس من الواجب وكما تفضلتم ان تختار الناس نهج الانبياء في ارشادتهم ونصائحهم الاسريه والاجتماعيه بكل في كافة جوانب الحياة ؟!

*****

وننتظر المحاوله

feras
16-03-2009, 02:22 PM
انما هي محاوله وإن لم افلح فمنكم نستفيد..فمن سوء الحظ ان يحدث كل اسبوع مايسلب مني التركيز والمتابعه..
النبي يوسف :p2: والكلام يتبع في السنوات العجاف
فعمد نبي الله على ان ينقذ الناس وبلاد مصر بخطه محكمه معالمها النجاح حتماً لإعتماده المطلق على الله سبحانه وتعالى وفي مدى إستيعاب الناس لخطورة الأزمه التي يمرون بها وحث الجميع على العمل الدؤب للتخلص من مشكله القحط في السبع السنوات الأولى..
فخطته اعتمدت على التشغيل الكامل للأمه بأجمعها والبرمجه الكامله للوقت وإستغلاله والإستفاده الكامله من طاقة كل فرد.. والهدف من هذا كله الحصول على أعلى انتاج بأقل استهلاك
فالأنتاج والإدخار مع استهلاك محدود..
وتأتي مرحله اخرى للإستفاده من المدخرات
وتحمل اعباء جمه ليتم على اثره ايصال الطعام لكل فرد بلا استثناء ..مستقبلاً
فلابد من الموازنه في الإنتاج و الاستهلاك والأدخار ثلاثه عناصر مهمه لترجيح المعادله ..لنجاح الخطه..
من هنا يتم استنتاج البعد الذي قام به نبي الله يوسف:p2: حيث اشار الى الإداره والتخطيط السليم والتي سبقت الإداره الحديثه بكثير
فلا اداره فعّاله بدون تخطيط سليم ومسبق فبين طريقته في الإدراه واعتماده على التنبؤ والأهداف .. كركيزتين اساسيتين تدعمها عناصر رئيسه هي ادوات ووسائل وموارد بشريه واجراآت وبرامج زمنيه وموازنه وتخطيط
فأستشف المستقبل وحدد الاهداف وضاعف الانتاج وقنن الاستهلاك وترشيده وتخزين القمح وهذا يقتضي خطه تفصيليه للهدف العام ..
وترك طريقه التخزين مبهمه وبدون تفصيل ..؟؟؟؟
****
شكلي خرجت عن ماهو مطلوب ولكن هذا ماطلع بإيدي
في امان الله

راهبة الدير
16-03-2009, 02:54 PM
محاوله رائعه

فما كتبته حقا لم اتنبه له


بما ان فكرة المحاوله تجعلنا نتعرف عن مواعظ اكثر لأن كل شخص ينظر من زوايه معينه ونظرته هذه تجعله يتوصل لحكمه

لا تطرأ على ذهن الشخص الاخر لأنه قد اتخذ زوايه اخرى لأستخلاص مواعظه







سنترك فرصة اخرى لكم حتى نستفيد والقارئ اكثر

شذرات
16-03-2009, 05:09 PM
بالله عليكم: «يوسف الصديق» أم «مسلسلات الضياع»؟
http://www.rasid.com/media/lib/pics/thumbs/1176334190.jpg (http://www.rasid.com/media/lib/pics/1176334190.jpg)

المهندس محمد حمزة آل غانم (http://www.rasid.com/writers.php?id=1119) * (http://www.rasid.com/artc.php?id=25862#writer_desc) - 20 / 12 / 2008م - 9:35 م





http://www.rasid.com/media/lib/pics/1229798316.jpg
لقطة من فيلم نبي الله يوسف

بينما تُغرق الفضائيات "المسَرطِنة" العالم العربي بمسلسلات وضيعة تتناول شتى العلاقات اللاشرعية و"الغراميات" المحرّمة إسلامياً كما في الأديان الأخرى وتقديمها على أنها من الممكن قبولها اجتماعياً، أطلّت قناة الكوثر الفضائية الإيرانية علينا بمسلسلها الرائع "يوسف الصديق" والذي يحكي قصة النبي يوسف عليه السلام الذي أعطى للبشرية درساً أخلاقياً في كيفية التعامل مع الإغراءات الدنيوية، هذا المسلسل السينيمائي قد خطف الألباب واستحوذ على اهتمام الأسر العربية صغاراً وكباراً.

هذا في حين تنشر شبكة (إم بي سي) وربيبتها (العربية) الإحصاءات الكاذبة لمسلسلات الضياع وأرقام مزيّفة لأعداد المشاهدين لها، وتصوّر على أن العرب أصيبوا بجنون الحب لشخصياتها التافهة، فهذا يطلّق زوجته بسبب المسلسل، وتلك تتمنى لو كان زوجها مثل أحد الممثلين، وهذا كله من أجل إستقطاب أعداد أكبر لمشاهدتها لاسيما من شريحة المراهقين الذين لا يفهمون هذه الطرق المحتالة للتجارة التلفزيونية.
فهذه القناة تكسب ملايين الدولارات عبر إعلاناتها بين فقرات المسلسلات وكلما زاد عدد المشاهدين استطاعت استقطاب الشركات لتضع إعلاناتها التجارية على القناة، والأخيرة أكبر همّها أن يصل إعلانها التجاري المرئي إلى أكبر شريحة ممكنة من الناس.
لو كانت المادة مفيدة وتستحق الإحترام فلا ضير أن تستفيد القناة والشركات التجارية من الإعلانات التجارية التي تبث بشكل فواصل للمسلسل أو البرنامج، ولكن هكذا مواد مسمّمة ومجرثمة بشتى أنواع الأخلاقيات الحقيرة التي تنال من عفة الرجل والمرأة كباراً وصغاراً، فلا تستحق أن تعطى دقائق فضلاً عن ساعات من عمرنا لمشاهدتها، ولكيلا نندم غداَ على "ساعات الضياع" التي احترقت في مشاهدتنا لهذه المسلسلات بلا قيمة.
يأتي مسلسل "يوسف الصديق" ليجسّد أسمى صور الجمال عند الإنسان، والذي حاول تجسيده الممثلون الإيرانيون في شخصية النبي يوسف عليه السلام، إنه الجمال الحقيقي، الجمال الأخلاقي القيمي، الجمال الجوهري الروحاني الذي امتزج بجمال الوجه والقوام للنبي عليه السلام فكان خلاصة ربانية تمثّل الإنسان الذي سَمَى على البشر فعلا الملائكة فضلاً فأصبح نوراً تجُولُ في أرض الله عزّ وجل.
ولقد أحجمت عن كتابة هذه السطور قبل أن أشاهد المقطع الخاص بالحادثة المشهورة التي تعرّض لها نبيّ الله يوسف عليه السلام من زوجة العزيز، وتفاجأت مرة أخرى بالمستوى الراقي في تعامل الدراما الإيرانية بهذا الموضوع الحساس الذي يصعب تناوله بشكل يحفظ لجميع الشخصيات "الحقيقية" مقامها، ودون إثارة المشاهد المحترم كما هو الحال في أغلب الإنتاجات الدرامية الأخرى، وهاهي المرأة تشارك في الأعمال الدرامية وبحضور قوي بعيداً عن السفور والمجون الذي نجده في الإنتاج التلفزيوني العربي والتركي، بل لا يخلوا مسلسل تأريخي عربي من استثمار العنصر النسائي كأساس للإثارة والترغيب.

نعم.. أنا مغرم بيوسف الصديق، ولن ألوم أحداً رجلاً أو أنثى إذا تغنى بهذا النور الإلهي وسُحر بجماله وكماله، وهكذا أتمنى أن أكون ويكون أبنائي وأهلي، قريبين من الله، أذلاء في طاعته، كرماء عطفاء على الفقراء والمساكين، يجعلون الله تعالى أمامهم في كل لحظة وعند كل خطوة، يرقبونه في نهارهم كما يرقبونه في ليلهم، ونحن نعلم أنه لو جيء بأجمل الخلق ليجسّد شخصية النبي يوسف عليه السلام فلن يبلغوا قطرة في بحر من جمال النبي عليه السلام، وإن ما فعله هذا العمل الجبار هو أن نقلنا إلى ما كانت عليه حياة أحد أنبياء الله على نبينا وآله وعليهم صلوات الله وسلامه.
بالطبع، هذا المسلسل الراقي المنتج سينمائياً والمليء بالقيم القرآنية والإنسانية لا يقارن بتلك المسلسلات الهابطة والملوّثة ، ولكننا نراه بديلاً ومن الدرجة الأولى للمشاهد العربي عن تلك الأعمال الغير هادفة إلا لتمزيق التراث الأخلاقي العربي والإسلامي، ويكفي أن هذا المسلسل يشد إليه المشاهدين من مختلف الأعمار، حتى بات ابن الثلاث ينتظر حلقاته بفارغ الصبر حتى إذا رآه قفز وصرخ "يوسف الصديق.. يوسف الصديق".
ولأصحاب الضياع والشتات الأخلاقي أقول: أنا لم أشاهد حلقة واحدة من مسلسلاتكم الوضيعة، وإنما قرأت ماكتبتموه عنها وما كتب عنها آخرون، فتيقنت أن عدم مشاهدتي لها كان قراراً صائباً، ولكنني لم استطع مقاومة حلقات "يوسف الصديق" فحرصت على مشاهدتها وحفظها، وأنتظر بفارغ الصبر إصدارها على أقراص "دي في دي" لكي أقتنيها، وأنا في كل حلقة من حلقات هذا المسلسل العجيب يزداد إعجابي بالمستوى الراقي للإنتاج السينمائي الإيراني الذي شاهدت له عدة مسلسلات وأفلام سابقة، والملفت فيها أنها تناسب الذوق العربي وتحترم عقول المشاهدين.
لقد أحرج هذا المسلسل السينمائيين العرب بالتحديد، وخصوصاً المصريين الذين على أرضهم دارت أحداث قصة النبي يوسف http://www.rasid.com/images/prefix/a2.gif، وهاهو الإنتاج السينمائي الإيراني ينال الجوائز العالمية على أعمال كبيرة بدون الحاجة إلى الابتذال أو التمييع للمرأة والرجل، وبدون اللجوء لفنون المياعة والتهريج التي تعجّ بها أفلام العرب ومسلسلاتهم، ثم حين تختار القنوات العربية مسلسلات غير عربية للدبلجة فهم يختارون المتردية والنطيحة منها ويتركون ماينفع الناس!
وهاهي اليوم الفضائيات تواصل مسلسل "تضييع" الهوية الإسلامية وتروّج لها بشتى الطرق، والمضحك المبكي في الأمر أنها أنشأت مسابقات هاتفية لتمتص ما تبقى من أموال لدى المشاهدين المستغفلين، وهلل على هلل.. يكون المليون اكتمل!
لتكن هذه دعوة لجميع من يقرأ هذه السطور، أن لا نسمح لهذه القناة وغيرها من استغفالنا واستغلال أبنائنا وبناتنا عن طريق بضاعتهم الفاسدة، وفي المقابل لدينا عشرات البدائل، والتي من خلالها نضرب عصفورين بحجر، فمن جهة نحن نرفه عن نفسنا بالدراما الممزوجة بالتراجيديا حيناً والكوميديا حيناً أخرى، ومن جهة أخرى نحن نثقف أبناءنا ونعطيهم جرعات أخلاقية عن طريق استذكار حياة من جعلهم الله تعالى أمثلة للبشر وقادة للإنسانية.
وكل مسلسل "ضياع" وأنتم ونحن وأسرنا بخير!

http://www.rasid.com/artc.php?id=25862

راهبة الدير
17-03-2009, 07:02 AM
كل الشكر لك اختنا الغاليه شذرات على هذه المقاله

حيث يتبين لنا ان التطور والتقدم لا يعارضه الاسلام اذا ما تماشى على هديه ، واذا ما التزم الانسان بنهجه المضيء قادر ان
ينال اعلى المراتب ( الدنيويه والاخرويه ) ويستقطب القلوب بمختلف اعمارها وانتماءتها وتوجهاتها النفسيه والفكريه ، في حين الذي يجعل التطور اداة لتثبيت النزعات الشيطانيه فمكاسبه دنيويه والقلوب المتهافته عليه هي القلوب الضعيفه .

ويبطل نجاح هذا المسلسل وغيره مقولة الغرب ان الاسلام دين الجمود والخمول وتجعل معتنقه غير قادر على الحركه ومواكبة التطور

feras
17-03-2009, 01:51 PM
محاوله رائعه

فما كتبته حقا لم اتنبه له


بما ان فكرة المحاوله تجعلنا نتعرف عن مواعظ اكثر لأن كل شخص ينظر من زوايه معينه ونظرته هذه تجعله يتوصل لحكمه

لا تطرأ على ذهن الشخص الاخر لأنه قد اتخذ زوايه اخرى لأستخلاص مواعظه







سنترك فرصة اخرى لكم حتى نستفيد والقارئ اكثر



----
اممممم يعني فعلاً كنت بعيد عن الهدف والنكته المطلوبه .. وشكرا للمجامله اتمنى اني قدمت شي وافدت الاخوه والاخوات
لي محاوله اخرى وان شاء الله اهتدي لها.بفضل دعائكم

راهبة الدير
17-03-2009, 02:06 PM
اممممم يعني فعلاً كنت بعيد عن الهدف والنكته المطلوبه .. وشكرا للمجامله اتمنى اني قدمت شي وافدت الاخوه والاخوات
لي محاوله اخرى وان شاء الله اهتدي لها.بفضل دعائكم



الاخ فراس

كنت بعيد عن الموقف الذي اردته ولكن لم تكن بعيد عن الموضوع

لهذا لم نجامل :(

فما ذكرته مهم جدا حيث له بعد اسري ايضا وليس فقط بعد اقتصادي اجتماعي

فالزوج والزوجه عليهم بهذه النصيحه

فلابد من الموازنه في الإنتاج و الاستهلاك والأدخار

فاغلب المشاكل الاسريه من ضيق وعسر هو عدم ايجاد هذه الموازنه بين دخل الاسرة ومصاريفها .


وان شاء الله تصل اليها ولأقرب فالموقف يتعلق بقائد الجيش (هورن هوب )

feras
17-03-2009, 08:50 PM
كنت قد استحضرت هذا الاستنتاج ولكن!!! سأحتاج الى محاوله ثالثه:)
لنتعرف من خلالها على مواقف قائد الجيش هورن هوب
ان من صفات المعلم الفذ الفطن ان يبدأ بالأهم فالأهم فهو يسمع السائل حتى النهايه ويعلمه ماهو في صالحه قبل ان يجيب على مسألته .. ومثال ذلك ماقام به نبي الله يوسف من دعوه الفتيان الى الإيمان بالله وتوحيده قبل تفسير وتعبير الروؤيه لهما..وايضا ينبغي للمعلم ان يبتغي مرضات الله سبحانه وتعالى وان تكون نيته خالصه في التعليم فلايستغل تعليمه وسيله لمفاوضه احد في مال او منفعه..وهذه الصفه منطبقه على نبي الله يوسف حيث لم يقم بتعنيف او نهر ذاك الفتي الذي قال له اذكرني عند ربك فنسي .. فلم يربط مصلحته بعلمه وقدم له الجواب التام الشافي عن الرؤيا التي جاء يسأل عنها..
ولاتقف المسأله عند هذا الحد بل تتعدى الى ماهو اسمى وارقى من ذلك في كمال النصح والارشاد فلم يقم بتعبير الرؤيا للملك وحسب بل اضاف الى ذلك ارشاده بما ينفعه دنياَ وآخره وماذا يتوجب عليه فعله لكي يبلغ الناس بمايفعلوا في تلك السنين المخصبات من كثرة الزرع وكثرة جبايته
كثيره هي المواقف والاحداث ومتشعبه هي الاستنتاجات.. فنحن بصدد شخصيه فذه انصهرت في ذات الله..

راهبة الدير
18-03-2009, 07:20 AM
كنت قد استحضرت هذا الاستنتاج ولكن!!! سأحتاج الى محاوله ثالثه:)
لنتعرف من خلالها على مواقف قائد الجيش هورن هوب
ان من صفات المعلم الفذ الفطن ان يبدأ بالأهم فالأهم فهو يسمع السائل حتى النهايه ويعلمه ماهو في صالحه قبل ان يجيب على مسألته .. ومثال ذلك ماقام به نبي الله يوسف من دعوه الفتيان الى الإيمان بالله وتوحيده قبل تفسير وتعبير الروؤيه لهما..وايضا ينبغي للمعلم ان يبتغي مرضات الله سبحانه وتعالى وان تكون نيته خالصه في التعليم فلايستغل تعليمه وسيله لمفاوضه احد في مال او منفعه..وهذه الصفه منطبقه على نبي الله يوسف حيث لم يقم بتعنيف او نهر ذاك الفتي الذي قال له اذكرني عند ربك فنسي .. فلم يربط مصلحته بعلمه وقدم له الجواب التام الشافي عن الرؤيا التي جاء يسأل عنها..
ولاتقف المسأله عند هذا الحد بل تتعدى الى ماهو اسمى وارقى من ذلك في كمال النصح والارشاد فلم يقم بتعبير الرؤيا للملك وحسب بل اضاف الى ذلك ارشاده بما ينفعه دنياَ وآخره وماذا يتوجب عليه فعله لكي يبلغ الناس بمايفعلوا في تلك السنين المخصبات من كثرة الزرع وكثرة جبايته
كثيره هي المواقف والاحداث ومتشعبه هي الاستنتاجات.. فنحن بصدد شخصيه فذه انصهرت في ذات الله..


كما تفضلتم

فالنبي يوسف :p2: يرغب بأخبار الانسان ان لا يجعل في قلبه ولو مساحة صغيره للحقد والضغينه ولا يضيع وقته في الانتقام وتدبر المكيده قد يكون هذا صعبا ، وانت ترى المقابل كان سببا في آلمك ولكن هل آلمك كان مثل يوسف :p2:
فهو سبع سنين من عمره في السجن وسبع سنين من العذاب والتعذيب والالم وسبع سنين مقرونه بتهمه هو مبرء منها ولكن كل هذا يهون عندما تعلم ان علاقته مع الخلق كانت هي علاقه افقيه ( هو، الله والناس ) وليست علاقه عموديه ( هو والناس ) فالعفو والتسامح والغفران هو اقرب للتقوى هو اقرب لمرضاة الله

والتصرف على هذا النحو هو اقرب لكل روح انصهرت في ذات الله

سوف نعطي محاوله ثالثه :)

feras
18-03-2009, 11:08 AM
فالنبي يوسف :p2: يرغب بأخبار الانسان ان لا يجعل في قلبه ولو مساحة صغيره للحقد والضغينه ولا يضيع وقته في الانتقام وتدبر المكيده قد يكون هذا صعبا ، وانت ترى المقابل كان سببا في آلمك ولكن هل آلمك كان مثل يوسف :p2:
فهو سبع سنين من عمره في السجن وسبع سنين من العذاب والتعذيب والالم وسبع سنين مقرونه بتهمه هو مبرء منها ولكن كل هذا يهون عندما تعلم ان علاقته مع الخلق كانت هي علاقه افقيه ( هو، الله والناس ) وليست علاقه عموديه ( هو والناس ) فالعفو والتسامح والغفران هو اقرب للتقوى هو اقرب لمرضاة الله

والتصرف على هذا النحو هو اقرب لكل روح انصهرت في ذات الله



التسامح من اجلى صور الروح الملائكيه والنبي يوسف:p2: قدم اروع مثال في ذلك
فماسببه المقابل من آلام لاتقاس بما آلم قلب يوسف ومع كل هذا ضرب اروع الامثله في الصفاء القلبي الخالي من اي بغضاء او سوء..
نسأل الله ان نكون ممن علاقتهم مع الخلق علاقه افقيه




سوف نعطي محاوله ثالثه :)
والأخيره يكفي !!! ا ح ر ا ج

يقودنا الحديث حول الرجل المناسب في المكان المناسب .. فتأثيير الاشخاص القياديين له اهميه كبرى سواء في عمليه الاصلاح او التغيير او التجديد او التطوير بمعنى ادق اذا كان القرار المتخذ من صاحب القرار ذوا الخبره والمؤهل والمناسب كل المنفعه والمصلحه ستصب في الصالح العام والخير سوف يعم الجميع ..
والعكس صحيح كل شئ سيعود بالسلب وبالنكبات والويلات على كل من لهم صله بصاحب القرار ..
وهذا مااحسه القائد (هورن هوب) .. حيث اعترف انه رجل حرب وليس رجل يمتلك القدره في اداره وتصريف امور البلاد واخراجها من الازمه الإقتصاديه التي ستمر بها وان نبي الله يوسف :p2: هو الأجدر للقيام بهذه المهمه الصعبه
و
في وقتنا الحاضر نجد الكثير من القياديين غير مؤهلين, لذلك نعاني ونكابد الأزمات في كل نواحي الوطن فالجوع والفقر والانحلال وووو ... كله بسبب صنّاع القرار!!
والذين وصلوا الى مناصبهم بطريقه ما!! او بأخرى! ليس لها علاقه بالمؤهلات او الخبرات او العلم او المعرفه ..

راهبة الدير
18-03-2009, 03:28 PM
والأخيره يكفي !!! ا ح ر ا ج

يقودنا الحديث حول الرجل المناسب في المكان المناسب .. فتأثيير الاشخاص القياديين له اهميه كبرى سواء في عمليه الاصلاح او التغيير او التجديد او التطوير بمعنى ادق اذا كان القرار المتخذ من صاحب القرار ذوا الخبره والمؤهل والمناسب كل المنفعه والمصلحه ستصب في الصالح العام والخير سوف يعم الجميع ..

والعكس صحيح كل شئ سيعود بالسلب وبالنكبات والويلات على كل من لهم صله بصاحب القرار ..

وهذا مااحسه القائد (هورن هوب) .. حيث اعترف انه رجل حرب وليس رجل يمتلك القدره في اداره وتصريف امور البلاد واخراجها من الازمه الإقتصاديه التي ستمر بها وان نبي الله يوسف :p2: هو الأجدر للقيام بهذه المهمه الصعبه

و

في وقتنا الحاضر نجد الكثير من القياديين غير مؤهلين, لذلك نعاني ونكابد الأزمات في كل نواحي الوطن فالجوع والفقر والانحلال وووو ... كله بسبب صنّاع القرار!!

والذين وصلوا الى مناصبهم بطريقه ما!! او بأخرى! ليس لها علاقه بالمؤهلات او الخبرات او العلم او المعرفه ..







كما تفضلتم فهذا جانب من الموقف بارك الله فيكم

اما الجانب الاخر هو

** اعرف قدر نفسك حتى لا تجعل كلمات الناس بمديحها او ذمها تؤثر عليك ويبقى الانسان نفسه ابصر بمحاسنه وعيوبه

فكما قال الامام الصادق :p2: لهشام ابن الحكم

يا هشام لو كان في يدك جوزة، وقال الناس: [في يدك] لؤلؤة، ما كان ينفعك وأنت تعلم أنّها جوزة، ولو كان في يدك لؤلؤة، وقال الناس: أنّها جوزة، ما ضرّك وأنت تعلم أنّها لؤلؤة.


فالقائد هورن هوب لو لم يعترف بخصاله وامكانياته لأخذ الحسد والكراهيه والعجب والغرور بمجامع قلبه ولصدّق الناس الذين قالوا له انك اجدر بهذا المنصب ويأخذ بخداع نفسه ولكن اعترافه جعلت الاخرين يرون انه حقا جدير بمنصبه وان الملك لم يقلل من شأنه وكلامهم في تعظيمه وتمجيده لا يغني من الذي يعرفه بصفاته بأي شيء

feras
20-03-2009, 09:14 AM
رحم الله امرئ عرف قدر نفسه و ما هلك امرؤ عرف قدر نفسه
فعلاً مااوردتيه هو الاقرب والانسب بمخصترِ من الكلام البليغِ..
***

feras
20-03-2009, 09:32 AM
مره اخرى!
في لحظه من لحظات خلوته وهو غارق في القراءه والإطلاع
يطرق عليه الباب ذلك الساقي!! وتعلوا وجهه الكآبه والحزن .. فيخبر النبي يوسف:p2: ان عزيز مصر (بيتي فار) ذاك القائد القوي والذي طالما قد وقف الى جانبه قد فارقت روحه الحياه..
ومااتساءل عنه هنا!! لماذا عَلتْ وجه يوسف الغرابه الشديده!! عنما سمع الخبر ؟؟((اليس للنبي يوسف :p2: ومضات ان صح التعبير من العلم اللّدني))
في انتظاركم
** جمعه مباركه**

طائر المساء
20-03-2009, 09:50 PM
في حلقة الليلة امنحوتب الرابع " اخناتون " حاكم مصر يؤمن بالله الواحد الأحد هو وزوجته نفرتيتي :3:

راهبة الدير
21-03-2009, 06:58 AM
ومااتساءل عنه هنا!! لماذا عَلتْ وجه يوسف الغرابه الشديده!! عندما سمع الخبر ؟؟((اليس للنبي يوسف :p2: ومضات ان صح التعبير من العلم اللّدني))
في انتظاركم
** جمعه مباركه**


ومباركه عليكم ان شاء الله

نعم للنبي هذا العلم والذي هو منحه وعطاء من المولى له فالانبياء عندما يقومون ببعض التصرفات التي قد تثير في اذهاننا عدة تساؤلات فهذا لا يعني انهم لا يعلمون ولكن في هذا التصرف ارشاد وتوجيه الينا نحن البشر

فموقف النبي هذا يؤل لأن الذي يخبرهم انه في امان ولن يمسه سوء وان مصر تمر بسبع سنين عجاف ويعلم من صغره على لسان ابيه انه سوف يكون ذا شأن (وهذا مما علمه الله اياه ) لا يخفى عليه مثل هذا الامر .


فتصرف النبي والله العالم انه يريد ايضاح انه بشر مثلهم ولكي لا يدخل ادنى ريب او شك فيعظمونه ويجعلونه بمصاف الالهه .

والله اعلم .

راهبة الدير
21-03-2009, 07:31 AM
في حلقة الليلة امنحوتب الرابع " اخناتون " حاكم مصر يؤمن بالله الواحد الأحد هو وزوجته نفرتيتي :3:



احسنتم في ذكر هذا الامر الذي اثار نقاش في محيطنا :)

قبل مدة كنا نقرأ احدى الكتب العلميه والتي تتناول مواضيع شتى في الادب والعلوم والتاريخ واذا بنا نقع على مقاله تتحدث عن ابن الملك امنحوتب الرابع وعنه ايضا

نص المقاله

( ..... بعد الازدهار الذي اصاب مصر في عهد تحتمس الثالث فما ان مضت فتره قصيره بعد ذلك حتى سادت الفوضى البلاد نتيجة كفاح ديني عنيف كان امنحتب سبب فيه وهو الذي كان يدعى ( الفرعون الزنديق ) وفي هذه اللحظه الدقيقه من تاريخ مصر ارتقى العرش توت عنخ امون

عندما اصبح امنحتب الرابع من الاسرة الثامنه عشر فرعونا على مصر لم يأبه كالفراعنه الذين سبقوه بتوسيع مملكته اذ كان منصرفا كليا الى فرض عقائده الدينيه على شعبه لقد عبد المصريون القدماء العديد من الالهه وعلى الاخص آمون اله الشمس لكن امنحتب الرابع كفر بالدين القديم وبشر بآخر جديد يقضي بأن ( آتون ) الذي يمثل الطاقه التي تشعها الشمس هو الاله الوحيد الذي ينبغي ان يعبد ولقد قرر تغييراسمه ولاء للاله الجديد فسمى نفسه اخناتون الذي يعني (آتون راض ) وبعدها امر بتدمير جميع المعابد المكرسه للالهه الاخرى واعلن انه هو نفسه خليفة الرب آتون على الارض .........)

نستطيع المقارنه الان بين النص الذي تم عرضه في المسلسل والذي هو ايضا من مصادر تاريخه وبين الذي يتداول بين كتب المعرفه والعلم فكم هو مؤلم

ـ ان يغيب دور النبي في الحركه التاريخيه
ـ ان يتكلم عن الامر بشكل بسيط لا يليق بعظمة الموقف فتغير العباده والاطاحه باعظم اله لمصر ليس حدث هامش كما يظهره الكاتب في النص
ـ تزييف المواقف وكتمان الحقائق فهناك رأي يقول ان اتون هو ابن الشمس او طاقة الشمس ولكن هناك رأي ايضا وكما ذكرت زليخا ان آتون هو عبادة ومظهر الى الاله الواحد فامنحوتب امن بالله اله البشر والارض والسموات واعلن انه يعبد الواحد الاحد واسماه بلغتهم (آتون ) . وكيف ادعى انه خليفة الرب وهو آمن ان رسول آتون هو النبي يوسف ؟؟؟

ـ ان غيبوا ائمتنا في حركة التاريخ وتقدمه لأسباب عديده فلماذا يغيب دور الانبياء يا ترى ؟؟؟

فعلينا ان نبعث عن الحق الذي يبقى في اعين طلابه كنجمة مضاءه في ظلمات تاريخ خُطت بأيدي تريد ان تثبت هواها وتطفئ وتمحو هوى الله تعالى
ولا ننخدع بالتيارات والتوجهات وكل ما في بطون الكتب وليكن الانسان
كما قالوا ( اعرف الحق تعرف اهله )

راهبة الدير
22-03-2009, 10:23 AM
http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51354.gif

http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51361.gif


http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51347.gifhttp://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51348.gif



http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51349.gifhttp://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51350.gif




http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51352.gif

http://www.persianv.com/photo/albums/yoosof/normal_yoosof_%281%29.jpg


http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51343.gif

http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/51353.gif

feras
22-03-2009, 11:01 AM
فموقف النبي هذا يؤل لأن الذي يخبرهم انه في امان ولن يمسه سوء وان مصر تمر بسبع سنين عجاف ويعلم من صغره على لسان ابيه انه سوف يكون ذا شأن (وهذا مما علمه الله اياه ) لا يخفى عليه مثل هذا الامر .
هكذا هم الأنبياء سلام الله عليهم وهو الاقرب فعلاً موقف كان قد استوقفني فأحببت الا يمر ويترك اثر..والشكر الجزيل للإيضاح.

فتصرف النبي والله العالم انه يريد ايضاح انه بشر مثلهم ولكي لا يدخل ادنى ريب او شك فيعظمونه ويجعلونه بمصاف الالهه .

والله اعلم .

ماذا تقولين لمن يقولون عن الانبياء (ع) بأنهم بشر يصيبون في آرائهم ويخطئون فيها احياناً وخاصه عندما يكون الكلام في الامور العاديه!!!

feras
22-03-2009, 11:20 AM
اخت راهبه الدير

روابطك مافتحت عندي او مايظهر بيها شي
ياريت تشوفينها !
محتاجين نشوف محتواها
شكرا

طائر المساء
22-03-2009, 01:48 PM
احسنتم في ذكر هذا الامر الذي اثار نقاش في محيطنا :)
نعم بالفعل ما جرى من احداث في المسلسل فيما يخص تحول امنحوتب الرابع عن دينه يثير العديد من الملاحظات كما تفضلتم

بالنسبة لي حقيقة ومع اني لست مطلعا بشكل كبير على التفاصيل الدقيقة للقصة فقد تفاجأت عندما آمن امنحوتب وزوجته او كما بدى لي ولمن شاهد معي الحلقة مع ملاحظة ان ايمانهما بالله لم يكن بذلك الوضوح

فالمُشاهد العادي الذي لا يملك خلفية عن تفاصيل القصة ومن مصادر مختلفة ربما لن يستطيع تمييز الدين الذي خَلُص إليه امنحوتب الرابع من خلال مشاهد المسلسل واذا ما كان هو نفسه الدين الذي يدعو إليه نبي الله يوسف عليه السلام ام شيء آخر ؟ فالأحداث لا تبين ذلك بشكل واضح وجازم ؟! حتى الآن على الأقل

فمن جهة توحي الأحداث وكأن حاكم مصر قد آمن بالله تعالى رب يوسف النبي ومن جهة اخرى يتم التطرق الى الشمس وطاقتها في اكثر من موقف وربطها بدين الملك الجديد ؟!

ربما بسبب وجود آراء ومصادر متعددة كالنص الذي تفضلتم بذكره جعل الأمر اكثر صعوبة على القيمين على المسلسل في تحديد طبيعة دين الملك الذي اتخذه وعلى هذا وربما نتيجة لذلك انعكس على الصورة التي تم اظهاره بها فلم تكن واضحة ومحددة

بالإضافة الى الكيفية التي تم بها إظهار دور النبي يوسف عليه السلام هو الآخر وبكل تأكيد لا يخلو من الملاحظات والنقاط كما تفضلتم وأشرتم


كان في خاطري ان اكتب شيئا عن الأحلام والرؤى " من وجهة نظري " لكن ربما في وقت آخر

راهبة الدير
22-03-2009, 04:06 PM
هكذا هم الأنبياء سلام الله عليهم وهو الاقرب فعلاً موقف كان قد استوقفني فأحببت الا يمر ويترك اثر..والشكر الجزيل للإيضاح.


ماذا تقولين لمن يقولون عن الانبياء (ع) بأنهم بشر يصيبون في آرائهم ويخطئون فيها احياناً وخاصه عندما يكون الكلام في الامور العاديه!!!



ـ نحن نشكركم ايضا لأرياد هذه الاسئله والتي تعم فائدتها علينا وعلى الجميع

ـ اولا . هذا القول هو عقيدة المذاهب الاخرى وليس عقيده الشيعه المحمديه العلويه الجعفريه المهدويه

ثانيا ـ عندما يقول تعالى في الكثير من اياته ان الانبياء بشر فهو يريد اخبارنا انهم من جنسنا وتكوينهم كتكويننا

من لحم ودم ويتناولون الطعام ويمشون في الاسواق وغيرها من الامور وليس مراده بقوله انهم يخطئون ويصيبون كما نخطأ نحن ونصيب

فهولاء النخبه بعد ان وجدهم المولى مخلصين ومطعين له وهم في عالم الذر تكفلهم الله فعصمهم من الزلل والخطأ

فمثلا المولى يقول للنبي ( انك لمن المرسلين * على صراط مستقيم ) ونحن نعرف ان الذي يزل ويخطأ تارة ويصيب تارة هو مرة على الصراط ومرة اخرى ليس على الصراط واذا بالقران يقول ( انك على صراط مستقيم ) اي انه في كل افعاله الحياتيه والتشريعيه هو على الصراط لا يزل ولا يخطأ ثم الشرع يؤخذ من اقرار النبي او فعله او قوله
فاذا كان يزل ويخطأ كيف نعرف ان هذا من الشرع او فعل عادي ؟؟؟ وما ادرانا بعد ان يأتيه الوحي ويبلغه بالحكم ان يُخطأ فلا ينقله لنا صحيح ؟؟؟

فلا بد من عصمتهم في جميع الجوانب الحياتيه والتبليغيه على خلاف المذاهب الاخرى التي تؤمن بعصمة الانبياء فقط في التبليغ

اما في قصة النبي يوسف فهم يريدون ان يقولوا انه كاد ان يهم بها لولا برهان ربه في حين زليخا نفسها وفي القرآن اجعلها تجيبهم

فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًا إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ

راهبة الدير
22-03-2009, 04:16 PM
الاخ الفاضل طائر المساء

كل ما تفضلتم بذكره صحيح فهناك نوع من الارباك في قضية ايمان الملك امنحوتب






كان في خاطري ان اكتب شيئا عن الأحلام والرؤى " من وجهة نظري " لكن ربما في وقت آخر




في الصباح وعندما كنا نقلب مواضيع متعدده وجدنا هذه العباره والحكمه الرائعه


أكتب فأنت يد التاريخ ما بقيت محابر او تبقى فى الوريد دم




http://3.bp.blogspot.com/_xLw285CGjVY/Sa5-hHS-4dI/AAAAAAAAAK0/HPFc4s-ZYxQ/S150/Article_1088_85114655.jpg

فأتمنى ان تكتب وجهة نظرك لنستفيد والقارئ منها

راهبة الدير
22-03-2009, 04:28 PM
اخت راهبه الدير

روابطك مافتحت عندي او مايظهر بيها شي
ياريت تشوفينها !
محتاجين نشوف محتواها
شكرا


الاخ الفاضل feras

لم اضع اي روابط

ولكن يبدو انك تتكلم عن الرد الثاني في هذه الصفحه حيث وضعنا مجموعه من الصور للمسلسل ( وهي ظاهره الان وليس فيها اشكال ) ولكن يبدو انها تظهر عندك على شكل راوبط لتلك الصور والبعض قد تظهر عندهم الصفحه بيضاء ولست اعرف ما السبب فأتمنى من لديه اطلاع بهذه الامور ان يقدم لك المساعده لكي تظهر لديك .

طائر المساء
23-03-2009, 02:10 PM
في الصباح وعندما كنا نقلب مواضيع متعدده وجدنا هذه العباره والحكمه الرائعه


أكتب فأنت يد التاريخ ما بقيت محابر او تبقى فى الوريد دم





http://3.bp.blogspot.com/_xLw285CGjVY/Sa5-hHS-4dI/AAAAAAAAAK0/HPFc4s-ZYxQ/S150/Article_1088_85114655.jpg

فأتمنى ان تكتب وجهة نظرك لنستفيد والقارئ منها


اشكركم اختي راهبة الدير واذا الله اراد يوم الخميس او الجمعة

والمقولة رائعة جدا :)

الروابط او الصور التي سأل عنها اخينا فراس هي ظاهرة لدي ولا اشكال فيها

feras
25-03-2009, 08:11 AM
فلا بد من عصمتهم في جميع الجوانب الحياتيه والتبليغيه على خلاف المذاهب الاخرى التي تؤمن بعصمة الانبياء فقط في التبليغ

هذا مااردت الوصول اليه
ان الانبياء معصومون من الزلل والخطأ
واشكر لك الإفاضه في هذا الجانب

feras
25-03-2009, 08:13 AM
الاخ الفاضل feras

لم اضع اي روابط

ولكن يبدو انك تتكلم عن الرد الثاني في هذه الصفحه حيث وضعنا مجموعه من الصور للمسلسل ( وهي ظاهره الان وليس فيها اشكال ) ولكن يبدو انها تظهر عندك على شكل راوبط لتلك الصور والبعض قد تظهر عندهم الصفحه بيضاء ولست اعرف ما السبب فأتمنى من لديه اطلاع بهذه الامور ان يقدم لك المساعده لكي تظهر لديك .

الي تظهر عندي روابط خاليه!!
على العموم الشكر الجزيل
وان شاء الله في ميزان حسناتك

feras
25-03-2009, 08:22 AM
كان في خاطري ان اكتب شيئا عن الأحلام والرؤى " من وجهة نظري " لكن ربما في وقت آخر

الاخ طائر المساء كنت قد تشارطت مع الاخت راهبه الدير الإستزاده في هاي الموضوع وماقصرت والحين جاء دورك

في الإنتظار

راهبة الدير
26-03-2009, 07:08 AM
اشكركم اختي راهبة الدير واذا الله اراد يوم الخميس او الجمعة

ونحن مع الاخ feras

في الإنتظار

من المنتظرين :)

راهبة الدير
26-03-2009, 07:22 AM
http://iraqchooseslife.com/pic/flower/12.gif (http://www.iraqchooseslife.com/) التوفيق الالهي او الحظ في مختلف جوانب الحياة لا تناله الا بمقدمات وهذه المقدمات هي ( يجدك الله حيث امرك ويفقدك عند نواهيه )
ونيتك الطهره النقيه ومدى اخلاصك لله



هذا الموقف نراه واضح وجلي عندما فدى صديق يوسف بنفسه من اجل المحافظة عليه

فعندما قال له النبي :p2: لما فعلت ذلك ؟؟؟

فقال له بما هو مضمونه : شرف عظيم ان افدي بروحي من اجلك ( من اجل نبي الله ) واحمد الله انه وفقني لذلك

feras
27-03-2009, 12:46 PM
إخلاص النيه والعمل الصالح من اهم ابرز سمات التوفيق الإلهي كماتفضلتي اخت راهبه الدير
اين اخينا طائر المساء؟؟؟

سيختفي بريق هذا الموضوع قريباً إذا مااصرت صاحبته على الغيــــــاب!!!!!؟؟؟؟
اتمنى ان تعدل عن قرارها الجائر
الله يعين!!

طائر المساء
27-03-2009, 03:38 PM
الاخ طائر المساء كنت قد تشارطت مع الاخت راهبه الدير الإستزاده في هاي الموضوع وماقصرت والحين جاء دورك
في الإنتظار
ونحن مع الاخ feras
من المنتظرين :)

الشكر الجزيل .. ان شاء الله :)
وبكل تأكيد اختنا راهبة الدير ما قصرت كفت ووفت في الموضوع وكنت سأتداخل معكم في حينه لإضافة بعض النقاط لكن لم تسمحلي الظروف للكتابة في ذلك الوقت واستميحكم العذر للتطرق إليه من جديد خاصة وأن الموضوع الاساس ليس عن الأحلام والرؤى وان كان من ضمن جزئياته بطبيعة الحال


القدرة على تفسير الأحلام والرؤى في اعتقادي وكما اشارت وتفضلت اختنا الفاضلة راهبة الدير واشرتم انتم ايضا اخونا فراس ليس في متناول أي انسان وبتلك البساطة وانما الله هو الذي يفيض بنعمته تلك على من يشاء من عباده لصفاء ارواحهم مسددين بالإلهام والتوفيق الإلهي ولعلي اقتبس بعض الكلمات الرائعة لإختنا راهبة الدير في هذا الصدد


ان هذا العلم واي علم آخر لا يفتح كنوزه الا لمن كانت روحه صافية وشفافة خالية من شوائب الذنوب فمهما الانسان وصل درجة من العلم يبقى علمه محدودا اذا لم يرافق ذلك العلم الالهام والتوفيق من قبل الله تعالى ليكشف كل اسرار العلم ويتجدد كتجدد الليل والنهار

وتحت ظل وسماء ما ذهبنا إليه في النقطة السابقة لا مانع من ان نحاول ولو مجرد محاولة الإقتراب من ذلك العلم مستعينين بالتفكر في مسائل الروح حينا وبالتجربة والملاحظة حينا اخرى لعلنا نقتطف بعض الشذرات او نسبر ولو جزءً بسيطا من اغوار ذلك العالم المجهول

وما احببت اضافته وتضمينه الموضوع هو بعض النقاط التي قرأتها هنا او هناك او بعض من ملاحظاتي قد يكون فيها ما ينفع القارئ الكريم

من المعلوم ان عالم الروح والنفس عالم يكتنفه الغموض وتحيط به الأسرار لكن دعونا نتحدث بلسان العارف ولو تكلفا من عند انفسنا

- في الوقت الذي نكون فيه بعقولنا الواعية المدركة محدودي القدرة على إدراك ماحولنا من خلال المدارك الحسية كالسمع والبصر تكون عقولنا الباطنة مدركة ومحيطة بكل ما يخصنا ويهمنا في عالم المادة وعالم ما وراء المادة ولها وسائلها الخاصة بها التي لا نشعر بها اثناء عملها

- غالبية الأحلام على ما يبدو مصدرها العقل الباطن او منطقة اللاوعي من النفس كرسائل تحمل في طياتها الكثير من الدلالات والمعاني تكون عادة على شكل سلسلة من الأحداث والوقائع والأحاسيس والصور في اطار مرمز او مباشر او درجة بينهما فالنوم يوفر فرصة مناسبة لإتصال العقل الظاهري بالعقل الباطني بكيفية معينة يوصل من خلالها العقل الباطن رسائله لنا على شكل احلام

- ما يراه الإنسان في منامه له مصادر اخرى غير العقل الباطن فيمكن ان يرى رؤيا مصدرها الملائكة على سبيل المثال فللنفس قدرات لا محدودة تمكنها من الإتصال بالملائكة او اللقاء بأرواح الانبياء والمقدسين او الإتصال بالعوالم العلوية

- من الأحلام ما هي تذكيرية او تحذيرية ارشادية وقد تكون تطمينية استبشارية او استبصارية تنبؤية عن ذواتنا وما تنطوي عليه دخائل نفوسنا من افكار او مشاعر او ذكريات او عن علاقات تربطنا بأشخاص آخرين او عما قمنا ونقوم به من اعمال وبما يحصل لنا في مجرى حياتنا من احداث او عن وقائع عامة عالمية تتسبب في تحريك احاسيسنا

- تتمحور الأحلام التي يحلمها اي انسان عادة عن الإنسان الحالم نفسه وعن قضاياه ومشاكله وما يحمل همه اثناء اليقظة فمثلا عندما يمر انسان بمشكلة ما وتشغل حيزا من تفكيره واهتمامه فمن المتوقع وبشكل كبير ان يحلم حلما يخص تلك المشكلة او القضية في اليوم التالي او الذي يليه لأنه حرك بأفكاره ومشاعره العقل الباطن وحفزه على التدخل والمساعده , وبنسبة اقل قد تخص احلامنا قضايا اشخاص اخرين قريبين منا او من معارفنا

- ليس بالضروة ان يدل ما تضمنه الحلم على حدث خارجي سيحدث ولكن من الممكن ان يكون دالا على حدوث تحرك ما في مشاعرنا اوافكارنا او ذكرياتنا المكبوتة خلال الايام القليلة القادمة التي تعقب الحلم وهي غير مرتبطة اصلا بأي حدث في الواقع الخارجي , كما ان بعض الأحلام قد تكون انعكاسا لأفكارنا التي تجول في اذهاننا اثناء اليقظة تتحول من فكرة الى حلم في عالم الأحلام

- بعض الأحلام تكون خاصة بتركيبة الانسان النفسية وشخصيته او عن مشاكله النفسية التي قد يمر بها فيكون الحلم بمثابة تقرير عن الحالة النفسية الداخلية يشير فيها الى مواطن الخلل والجوانب الضعيفة من الشخصية وقد يقدم الحلول والمعالجة لها , والحلم يعمد الى تفكيك الشخصية اثناء الحلم فمثلا لو اراد ان يشير الى صفة او الحالة العصبية التي قد يتصف بها الشخص الحالم فإنه من الممكن ان يستعير بشخص آخر معروف بعصبيته المفرطة كي يدل على تلك الصفة او الحالة في الانسان الحالم , والاحلام يعتمد عليها بعض المحللين والأطباء النفسانيين لمعالجة مرضاهم

- تختلف اللغة الرمزية للأحلام من شخص لآخر حسب البيئة والمجتمع الذي يعيش فيه وحسب طريقة ادراكه للأشياء من حوله وانطباعاته عنها وتتأثر بتغير مزاجه وحالته النفسية من وقت لآخر كما ان للأحلام رموزا عامة مشتركة يشترك فيها مجموعة من الناس ضمن دوائر محيطهم الذي يعيشون فيه او حتى عامة مطلقة للجميع على حد سواء


وارجو منكم المعذرة اختي راهبة الدير على التأخير والتقصير فقراركم المؤلم حقيقة اثر على معنوياتنا وتركيزنا في الكتابة فلا تؤاخذونا

طائر المساء
27-03-2009, 03:42 PM
اين اخينا طائر المساء؟؟؟

معكم اخي العزيز اتابع من بعيد وقلبي معكم

راهبة الدير
28-03-2009, 08:11 AM
من المعلوم ان عالم الروح والنفس عالم يكتنفه الغموض وتحيط به الأسرار لكن دعونا نتحدث بلسان العارف ولو تكلفا من عند انفسنا

- في الوقت الذي نكون فيه بعقولنا الواعية المدركة محدودي القدرة على إدراك ماحولنا من خلال المدارك الحسية كالسمع والبصر تكون عقولنا الباطنة مدركة ومحيطة بكل ما يخصنا ويهمنا في عالم المادة وعالم ما وراء المادة ولها وسائلها الخاصة بها التي لا نشعر بها اثناء عملها

- غالبية الأحلام على ما يبدو مصدرها العقل الباطن او منطقة اللاوعي من النفس كرسائل تحمل في طياتها الكثير من الدلالات والمعاني تكون عادة على شكل سلسلة من الأحداث والوقائع والأحاسيس والصور في اطار مرمز او مباشر او درجة بينهما فالنوم يوفر فرصة مناسبة لإتصال العقل الظاهري بالعقل الباطني بكيفية معينة يوصل من خلالها العقل الباطن رسائله لنا على شكل احلام

- ما يراه الإنسان في منامه له مصادر اخرى غير العقل الباطن فيمكن ان يرى رؤيا مصدرها الملائكة على سبيل المثال فللنفس قدرات لا محدودة تمكنها من الإتصال بالملائكة او اللقاء بأرواح الانبياء والمقدسين او الإتصال بالعوالم العلوية

- من الأحلام ما هي تذكيرية او تحذيرية ارشادية وقد تكون تطمينية استبشارية او استبصارية تنبؤية عن ذواتنا وما تنطوي عليه دخائل نفوسنا من افكار او مشاعر او ذكريات او عن علاقات تربطنا بأشخاص آخرين او عما قمنا ونقوم به من اعمال وبما يحصل لنا في مجرى حياتنا من احداث او عن وقائع عامة عالمية تتسبب في تحريك احاسيسنا

- تتمحور الأحلام التي يحلمها اي انسان عادة عن الإنسان الحالم نفسه وعن قضاياه ومشاكله وما يحمل همه اثناء اليقظة فمثلا عندما يمر انسان بمشكلة ما وتشغل حيزا من تفكيره واهتمامه فمن المتوقع وبشكل كبير ان يحلم حلما يخص تلك المشكلة او القضية في اليوم التالي او الذي يليه لأنه حرك بأفكاره ومشاعره العقل الباطن وحفزه على التدخل والمساعده , وبنسبة اقل قد تخص احلامنا قضايا اشخاص اخرين قريبين منا او من معارفنا

- ليس بالضروة ان يدل ما تضمنه الحلم على حدث خارجي سيحدث ولكن من الممكن ان يكون دالا على حدوث تحرك ما في مشاعرنا اوافكارنا او ذكرياتنا المكبوتة خلال الايام القليلة القادمة التي تعقب الحلم وهي غير مرتبطة اصلا بأي حدث في الواقع الخارجي , كما ان بعض الأحلام قد تكون انعكاسا لأفكارنا التي تجول في اذهاننا اثناء اليقظة تتحول من فكرة الى حلم في عالم الأحلام

- بعض الأحلام تكون خاصة بتركيبة الانسان النفسية وشخصيته او عن مشاكله النفسية التي قد يمر بها فيكون الحلم بمثابة تقرير عن الحالة النفسية الداخلية يشير فيها الى مواطن الخلل والجوانب الضعيفة من الشخصية وقد يقدم الحلول والمعالجة لها , والحلم يعمد الى تفكيك الشخصية اثناء الحلم فمثلا لو اراد ان يشير الى صفة او الحالة العصبية التي قد يتصف بها الشخص الحالم فإنه من الممكن ان يستعير بشخص آخر معروف بعصبيته المفرطة كي يدل على تلك الصفة او الحالة في الانسان الحالم , والاحلام يعتمد عليها بعض المحللين والأطباء النفسانيين لمعالجة مرضاهم

- تختلف اللغة الرمزية للأحلام من شخص لآخر حسب البيئة والمجتمع الذي يعيش فيه وحسب طريقة ادراكه للأشياء من حوله وانطباعاته عنها وتتأثر بتغير مزاجه وحالته النفسية من وقت لآخر كما ان للأحلام رموزا عامة مشتركة يشترك فيها مجموعة من الناس ضمن دوائر محيطهم الذي يعيشون فيه او حتى عامة مطلقة للجميع على حد سواء




شاكره لكم هذه المشاركه القيمه اخينا الفاضل طائر المساء

فتقسيمك رائع ومقاربه لما تم ذكره في الكتب حول انواع الرؤيا

فمنها
* ما يكون من الله عز وجل
* ما يكون من الملائكه
* ما يكون من جهة النائم واعتقاده او كان بقية اعتقاد ما اعتقده
* ما يكون سبب اشتياق الانسان لشيء او الخوف من شيء ما
* ما يكون من الشيطان فمرت جاء رجل الى الرسول :p1: فقال له : يا رسول الله رأيت راسي قطع وانا اتبعه ؟ فقال له : لا تتحدث بتلاعب الشيطان بك في المنام .

ونحب ان نقول على اثر ما ذكرتوه هو ان الاحلام بوابه واسعه ولا يدرك ما يجول فيها الا ذوي الاختصاص فلا ينخدع الانسان بتفاسير غيرهم .
اذكر مرة حادثه جرت لأبن سيرين لا اذكر تفاصيلها ولكن مضمونها : انه عندما جاء له رجل فاخبره انه حلم بانه نال كميه كبيره من نوع معين من الثمار فبشره انه خير وسوف تنال مالا كثيرا بعد فتره جاءه نفس الرجل وسرد عليه نفس الحلم ولكن ابن سيرين قال له سوف تخسر اموالك
فتعجب من التفسير وهو تابع لنفس الحلم

فقال له ابن سيرين : عندما حلمت بتلك الثمره كان موسم الثمره حيث تنضج ولكن الان حلمت بها وهو ليس موسم نضوجها مما ادى الى اختلاف التفسير .

فالمواقيت ، وحالة الانسان ، ومعرفة ليالي الرؤيا الصادقه والكاذبه وشروط الحلم وتصديقه
وغيرها من الامور تؤثر على الاحلام
وهناك الفاظ للرؤيا
1ـ الرؤيا
2ـ الاحلام
3ـ الاحاديث
4ـ الطيف
وسوف نذكر الفرق بينها في مشاركه اخرى للافاده .


واضيف هذا الحديث للذين يصدقون بكل ما يحلمونه فيؤثر على سلوكهم في الحياة :

قال الامام الصادق :p2:

(فكر يا مفضل في الاحلام كيف دبر الله الامر فيها فمزج صادقها بكاذبها فانها لو كانت كلها : تصدق ، لكان الناس كلهم انبياء ولو كانت تكذب : لم يكن فيها منفعه ، بل كانت فضلا لا معنى له فصارت تصدق احيانا فينفع فيها الناس في مصلحة يهتدى اليها او مضره يتحذر منها وتكذب كثيرا لئلا يعتمد عليها كل الاعتماد )

راهبة الدير
28-03-2009, 08:30 AM
سيختفي بريق هذا الموضوع قريباً إذا مااصرت صاحبته على الغيــــــاب!!!!!؟؟؟؟
اتمنى ان تعدل عن قرارها الجائر
الله يعين!!

وان اختفى شعاع من ذلك البريق فسوف يبقى البريق ببقاء كل الاعضاء الذين شاركوا فيه وخاصة انتم والاخ الفاضل طائر المساء
وارجو منكم المعذرة اختي راهبة الدير على التأخير والتقصير فقراركم المؤلم حقيقة اثر على معنوياتنا وتركيزنا في الكتابة فلا تؤاخذونا

لن اعذركم :(

فانتم بوجودكم وغيركم من الاعضاء يجعلنا نطئن انكم سوف تحفظون ما بدأ الكل من اجله وهو نشر المعرفه


فنعم الاخ كنت لنا ولا زلت ، واسأل الله ان يحفظك من كل سوء ويبارك لك في عمرك ويوفقك لما يحب ويرضى

طائر المساء
28-03-2009, 11:07 PM
وهناك الفاظ للرؤيا
1ـ الرؤيا
2ـ الاحلام
3ـ الاحاديث
4ـ الطيف
وسوف نذكر الفرق بينها في مشاركه اخرى للافاده .

بارك الله بكم وجزاكم خيرا على كل ما تفضلتم به
وكلنا آذان صاغية لمعرفة الفرق بين الألفاظ المختلفة للرؤيا ان شاء الله



لن اعذركم :(
فانتم بوجودكم وغيركم من الاعضاء يجعلنا نطئن انكم سوف تحفظون ما بدأ الكل من اجله وهو نشر المعرفه

فنعم الاخ كنت لنا ولا زلت ، واسأل الله ان يحفظك من كل سوء ويبارك لك في عمرك ويوفقك لما يحب ويرضى


وإن كنا لا نزال نُمنّي النفس ببقائكم ونتطلع لإستمرار تواجدكم فلتسمحيلي بالقول انكم ايضا وبلا ادنى شك كنتم ولا زلتم نعم الأخت لنا وستبقون اختنا التي نذكرها بالخير ما بقينا حماكم الله وحفظكم وبارك بكم وفيكم ووفقكم للخيرات والمسرات وجمعنا وإياكم وجميع المؤمنين والمؤمنات مع محمد وآله الأطهار

راهبة الدير
29-03-2009, 07:50 AM
بارك الله بكم وجزاكم خيرا على كل ما تفضلتم به
وكلنا آذان صاغية لمعرفة الفرق بين الألفاظ المختلفة للرؤيا ان شاء الله





ـ الرؤيا : جاء في قوله تعالى ( وما جعلنا الرؤيا التي أريناك الا فتنة للناس والشجره الملعونه في القرآن ) وقد كان النبي :p1: قد رأى رؤيا في منامه : انه سوف يدخل مكه وهو في المدينه فقصدها فصده المشركون عنها في الحديبيه حتى شك القوم وارتابوا فقالوا للرسول : يا رسول الله اليس اخبرتنا انه سوف ندخل المسجد الحرام آمنين فقال : اوقلت لكم انكم تدخلونها هذا العام ؟ قالوا لا فقال لهم : ندخلها ان شاء الله ورجع ثم دخلها في العام القادم

ـ الاحلام جاءت بقوله تعالى بالنسبه لوزراء عزيز مصر لما رأى ( سبع بقرات سمان يأكلن سبع عجاف ) ( قالوا اضغاث احلام وما نحن بتأويل الاحلام بعالمين )

ـ الاحاديث بقوله تعالى ( وكذلك مكنا يوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث ) فورد في تفسير الاحاديث اي يعلمك من تعبير الرؤيا لأن فيه احاديث الناس عن رؤياهم

ـ الطيف : وهو من كلام الناس في الرؤيا فيسمونها الطيف ومعناه ما طاف على الرئي طائف وهو نائم اي كالصوره الذهنيه التي تمر على ذهن الانسان في حالة اليقظه فلا تكاد تلبث الا وتذهب بسرعه .

فهذه الكلمات الفاظ مترادفه للرؤيا
وهناك من يفرق بين الرؤيا والحلم

اذا كانت من الله تعالى فهي رؤيا واذا كانت من الشيطان فهي حلم

وسؤال :)

هناك عدة رؤى حدثت في سورة النبي يوسف فهل هذه الرؤى مجازيه ام حقيقه ؟؟؟؟

راهبة الدير
29-03-2009, 03:33 PM
غالبية الأحلام على ما يبدو مصدرها العقل الباطن او منطقة اللاوعي من النفس كرسائل تحمل في طياتها الكثير من الدلالات والمعاني تكون عادة على شكل سلسلة من الأحداث والوقائع والأحاسيس والصور في اطار مرمز او مباشر او درجة بينهما فالنوم يوفر فرصة مناسبة لإتصال العقل الظاهري بالعقل الباطني بكيفية معينة يوصل من خلالها العقل الباطن رسائله لنا على شكل احلام

الاخ الفاضل طائر المساء
هناك اناس يقولون اننا لا نحلم اثناء النوم ولا نرى شيئا ويتمنون ان يحلموا

فما هو السبب ؟؟؟

نتمنى ان تفيدنا اذا كنت تعلم الاجابه

خادمة ابن البدوية
29-03-2009, 08:42 PM
موعظتي من السيد يوسف ليه السلام هو التحلي بالصبر

طائر المساء
30-03-2009, 01:35 AM
ـ الرؤيا : جاء في قوله تعالى ( وما جعلنا الرؤيا التي أريناك الا فتنة للناس والشجره الملعونه في القرآن ) وقد كان النبي :p1: قد رأى رؤيا في منامه : انه سوف يدخل مكه وهو في المدينه فقصدها فصده المشركون عنها في الحديبيه حتى شك القوم وارتابوا فقالوا للرسول : يا رسول الله اليس اخبرتنا انه سوف ندخل المسجد الحرام آمنين فقال : اوقلت لكم انكم تدخلونها هذا العام ؟ قالوا لا فقال لهم : ندخلها ان شاء الله ورجع ثم دخلها في العام القادم

ـ الاحلام جاءت بقوله تعالى بالنسبه لوزراء عزيز مصر لما رأى ( سبع بقرات سمان يأكلن سبع عجاف ) ( قالوا اضغاث احلام وما نحن بتأويل الاحلام بعالمين )

ـ الاحاديث بقوله تعالى ( وكذلك مكنا يوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث ) فورد في تفسير الاحاديث اي يعلمك من تعبير الرؤيا لأن فيه احاديث الناس عن رؤياهم

ـ الطيف : وهو من كلام الناس في الرؤيا فيسمونها الطيف ومعناه ما طاف على الرئي طائف وهو نائم اي كالصوره الذهنيه التي تمر على ذهن الانسان في حالة اليقظه فلا تكاد تلبث الا وتذهب بسرعه .

فهذه الكلمات الفاظ مترادفه للرؤيا
وهناك من يفرق بين الرؤيا والحلم

اذا كانت من الله تعالى فهي رؤيا واذا كانت من الشيطان فهي حلم


احسنتم كثيرا في ذكر الفرق بين التعابير والالفاظ المختلفة للرؤيا وحقيقة كم هي جميلة اللغة العربية وغنية بالألفاظ واكيد كل لفظ له دلالته ومن زاويته الخاصة به ودقة وحكمة لإستخدامه في آية دون آية اخرى
وان شاء الله راح احاول الاجابة على الاسئلة في وقت لاحق لاني راح ارتاحلي شوي قبل صلاة الصبح :02: :o :)

feras
30-03-2009, 09:58 AM
بارك الله فيك اخينا طائر المساء

إذاً حقّ لنا الإنتظار..

لم تقصر فلقد ازدت حصيلتنا عن عالم الأحلام والرؤى والله يعطيك العافيه




- من الأحلام ما هي تذكيرية او تحذيرية ارشادية وقد تكون تطمينية استبشارية او استبصارية تنبؤية عن ذواتنا وما تنطوي عليه دخائل نفوسنا من افكار او مشاعر او ذكريات او عن علاقات تربطنا بأشخاص آخرين او عما قمنا ونقوم به من اعمال وبما يحصل لنا في مجرى حياتنا من احداث او عن وقائع عامة عالمية تتسبب في تحريك احاسيسنا


اخي الكريم طائر المساء:
الاحظ الكثيرين من الناس ممن تصّنف احلامهم تحت هذه الجزئيه يقومون فزعيين عادةً مما يظطرهم فزعهم بالتصدق اذا كان الحلم تحذيري.
فما مدى نسبه صحة العمل الذي يقومون به؟؟

ماذا تقول فيمن يحلمون او يرون رؤيا لها علاقه بأهل البيت:p2:
مااكثر مانسمع من رؤى في هذا الجانب؟؟



تتمنى ان تحلم بشخص عزيز عليك سواء حيّ او ميت؟ هل من طريقه ما للحصول على هذا المطلب؟


اخت راهبه الدير:
اضافتك رائعه والله يعطيكم العافيه

feras
30-03-2009, 10:18 AM
وبقي عندي استفسار لاعدمتك!!!


- تختلف اللغة الرمزية للأحلام من شخص لآخر حسب البيئة والمجتمع الذي يعيش فيه وحسب طريقة ادراكه للأشياء من حوله وانطباعاته عنها وتتأثر بتغير مزاجه وحالته النفسية من وقت لآخر كما ان للأحلام رموزا عامة مشتركة يشترك فيها مجموعة من الناس ضمن دوائر محيطهم الذي يعيشون فيه او حتى عامة مطلقة للجميع على حد سواء



هل لنا بمعرفه ماهي اللغه الرمزيه التي تتحدث عنها؟؟

ولي استفسار آخر؟
من سياق الكلام عن الاحلام والرؤى وكما تفضّلت الاخت راهبه الدير من اشتراط الإيمان الكامل والمعتقد السليم والنفس العاليه الشفافه كشرط اساسي في تحقق صحه الحلم.

في رأيكم هل للأبراج والطوالع دور في تحقيق مثل هذه الرؤى؟

ودمتم

طائر المساء
30-03-2009, 02:45 PM
وسؤال :)

هناك عدة رؤى حدثت في سورة النبي يوسف فهل هذه الرؤى مجازيه ام حقيقه ؟؟؟؟




في الحقيقة من يوم امس بعد الظهر وانا افكر في هذا السؤال فلم يخطر ببالي من قبل واشعر انه سهل وصعب في نفس الوقت :)

لكن على ما يبدو لي والله العالم ان الرؤى جاءت مجازية فالمجاز من صيغ التعابير في اللغة العربية والقرآن جاء بلغة العرب فمن الممكن ان يستخدم المجاز كصيغة تعبيرية للدلالة على المعنى والأمر الآخر ان للرؤى تلك تأويل مما يدل على انها مجازية , وعلى الله يكون الجواب صح :)

ولا مانع من ان نذكر آيات الرؤى التي وردت في سورة يوسف عليه السلام

اذ قال يوسف لأبيه يأبت اني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين

قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الاخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه

وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات

طائر المساء
30-03-2009, 03:00 PM
الاخ الفاضل طائر المساء
هناك اناس يقولون اننا لا نحلم اثناء النوم ولا نرى شيئا ويتمنون ان يحلموا

فما هو السبب ؟؟؟

نتمنى ان تفيدنا اذا كنت تعلم الاجابه



نعم بالفعل كما تفضلتم اختي الفاضلة راهبة الدير مثل هؤلاء الناس الذين لا يحلمون او بمعنى اخر الذين لا يتذكرون احلامهم هُم موجودون بكثرة وحسب التجارب الطبية على ما اذكر التي قرأتها تقول بأنه لا يوجد انسان لا يحلم ولكن المشكلة تكمن في عدم قدرتهم على تذكر احلامهم وليس في اصل تكون الاحلام

وفي اعتقادي ان هذه المسالة لها اسباب عديدة منها مثلا الكيفية التي يتصل بها العقل الواعي بالعقل اللاواعي اثناء الحلم نفسه فالوعي الظاهري اثناء الحلم ودرجة ادراك الذات والحس بما يجري يختلف من حلم لآخر للفرد الواحد بدرجات مختلفة فكيف به بالنسبة لأفراد مختلفين وهذا يشير الى ان هناك فوارق فردية طبيعية في هذه المسألة ومن ناحية اخرى وفي نفس النقطة توجد اسباب لنشوء تلك الفوارق بطبيعة الحال

امر آخر اساسي ايضا في رأيي وهي الطريقة التي برمجوا بها عقولهم الباطنية او انفسهم الداخلية فالإقتناع العميق الذي تولد لديهم مع الوقت بأن لا قدرة لهم على ان يحلموا او حالة المقاومة والرفض اللاشعوري لمسألة الأحلام يتسبب في قلة الحلم او عدم التذكر فمتى ما اهتم الانسان بالحلم اكثر هيئ له عقله الباطني الظروف المناسبة اثناء النوم كي يتذكر احلامه بوضوح ومن الامور المساعدة في هذا هو محاولة تسجيل الحلم في ورقة بعد الاستيقاظ ومواصلة المحاولة الى ان يجد تحسن

اسباب اخرى ايضا منها درجة عمق النوم وحالة عمل الدماغ اثناء النوم وطريقة الاستيقاظ كأن يكون مع منبه ونهوض سريع او النهوض بشكل بطيئ ومريح له مدخلية كذلك ففي الحالة الاولى وجد بالتجربة الطبية ان عملية تذكر الحلم افضل من الحالة الاخرى بعكس ما كان متوقع قبل التجربة

علم الطاقة له رأيه ايضا في هذه المسألة فمجالات ومسارات الطاقة في الغرفة التي ينام فيها المرء دور وهي تعتمد على موقع الغرفة من الكرة الارضية وعلى المكان الذي ينام فيه الشخص داخل الغرفة واتجاه رأسه او جسمه وموقع الغرفة في البيت وشكلها وطبيعة الأثاث والمواد الموجودة فيها وقربها او بعدها من المجالات الكهربية والكهرومغناطيسية :)

طائر المساء
30-03-2009, 03:17 PM
الاحظ الكثيرين من الناس ممن تصّنف احلامهم تحت هذه الجزئيه يقومون فزعيين عادةً مما يظطرهم فزعهم بالتصدق اذا كان الحلم تحذيري.
فما مدى نسبه صحة العمل الذي يقومون به؟؟

وبارك فيكم اخونا فراس
اعتقد انه عمل طيب فالصدقة كما هو معروف تدفع البلاء والله سبحانه وتعالى يقول (يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب) وان كان هناك بعض الامور قد لا تتغير ولكن ربما درجة حدتها وتأثيرها تقل بالصدقة او الدعاء

ماذا تقول فيمن يحلمون او يرون رؤيا لها علاقه بأهل البيت:p2:
مااكثر مانسمع من رؤى في هذا الجانب؟؟


اتذكر في احد اللقاءات للشيخ علي الكوراني حفظه الله ان احدهم سأله نفس السؤال او مقارب له فأجابه بما مضمونه انه اذا كانت مواصفات من رأيته من احد المعصومين عليهم السلام في المنام مطابقه لما ورد عنه من مواصفات وضمن شروط اخرى للرؤيا فيمكن اعتبار الرؤيا حق وإلا فلا
وياريت لو نسمع رأي اختنا راهبة الدير في هذه المسألة او بالنسبة للأسئلة الاخرى


تتمنى ان تحلم بشخص عزيز عليك سواء حيّ او ميت؟ هل من طريقه ما للحصول على هذا المطلب؟


الاعتقاد الجازم والارادة القوية اليقينية بأنك سترى من تريد رؤيته اثناء الحلم لها اثرها السحري لتحقق هذا المطلب واتذكر اني قرأت في كتاب مفاتيح الجنان بعض الأعمال لذلك

هل لنا بمعرفه ماهي اللغه الرمزيه التي تتحدث عنها؟؟

اقصد باللغة الرمزية هي ان الاحلام غالبا لا تخبرك بالشيء بشكل مباشر ولكنها تدلل على ما تريده بامور اخرى ومثال ذلك وكما عرفنا من خلال قصة يوسف الصديق عليه السلام ان البقرة في الحلم ترمز الى عام او سنة كاملة

ولي استفسار آخر؟
من سياق الكلام عن الاحلام والرؤى وكما تفضّلت الاخت راهبه الدير من اشتراط الإيمان الكامل والمعتقد السليم والنفس العاليه الشفافه كشرط اساسي في تحقق صحه الحلم.

في رأيكم هل للأبراج والطوالع دور في تحقيق مثل هذه الرؤى؟

اختنا الفاضلة راهبة الدير ذكرت ان للمواقيت والزمان اثره في تحقق الحلم او الرؤيا وصدقها وصحتها وربما مدخلية الابراج هي في كونها علامات على الوقت وليس مدخلية ذاتية

طائر المساء
30-03-2009, 03:22 PM
بالنسبة لسؤالكم الاول اختي راهبة الدير اذا ما كانت الرؤى حقيقة فهي ربما من ناحية انها حدثت كحدث لمن رآها :)

يوسف الناصر
30-03-2009, 07:34 PM
السلام عليكم والرحمة

اسعدكم الله تعالي بكل خير


شكرا ً للاخت الفاضلة راهبة الدير

يارب يرعاكٍ ويحفظكٍ


بصراحة طائر الوعظ يوسف الصديق كله عباره عن حكم ومواعظ ودروس وعبر ...

احلى شي في شخصية نبي الله يوسف عليه السلام هو سمة التواضع وحب الخير لمن اساءه اليه فضلا عن من

احسن لهُ ....


وكان انسان متواضع في ذاته وعندما يحقق انتصارات الالهيه يكون متواضع ويسعي للاكثر والاكثر ..


رغم مكر وخداع اهل الباطل له

اصرع على نداء الحب والتسامح والسعي من اجل تحقيق الدعوة لله تبارك وتعالي


شكرا لكم


يوسف الناصر

يوسف الناصر
30-03-2009, 07:45 PM
موعظة :

((ان كل فرد منا قادر للإخلاص والتوكل على الله على تقديم النفع للآخرين فيكون موضع رضا الله سبحانه ومصداقا للحديث الشريف (لأن يهدي الله بك رجلاً خير مما طلعت عليه الشمس وما غربت))

الملك البغدادي
30-03-2009, 08:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله
دائما يستوقفني اختيارك للمواضيع التي لها علاقة بحياتنا وذلكم الموضوع فيه معاني اخلاقية وصورانسانية نفتقدها في هذا الزمن المادي زمن الجاهلية المعاصرة .. وما احوجنا ان نكون بعفة يوسف واخلاقه.. والى المزيد من الابداع... وفقك الله

راهبة الدير
31-03-2009, 07:11 AM
شكرا على المرور والتواجد والمواعظ التي استلهمتموها من يوسف :p2:

الاخت الكريمه خادمة ابن البدويه

والاخ الكريم يوسف الناصر

والاخ الكريم الملك البغدادي

راهبة الدير
31-03-2009, 07:26 AM
في الحقيقة من يوم امس بعد الظهر وانا افكر في هذا السؤال فلم يخطر ببالي من قبل واشعر انه سهل وصعب في نفس الوقت :)



لكن على ما يبدو لي والله العالم ان الرؤى جاءت مجازية فالمجاز من صيغ التعابير في اللغة العربية والقرآن جاء بلغة العرب فمن الممكن ان يستخدم المجاز كصيغة تعبيرية للدلالة على المعنى والأمر الآخر ان للرؤى تلك تأويل مما يدل على انها مجازية , وعلى الله يكون الجواب صح :)



ولا مانع من ان نذكر آيات الرؤى التي وردت في سورة يوسف عليه السلام



اذ قال يوسف لأبيه يأبت اني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين



قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الاخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه



وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات







صح :)

واصبت اخينا الكريم طائر المساء

فالمجاز يكون حاويا على الرموز ويؤل فمثلا الشمس والقمر تم تأويلهم الى ابوا النبي يوسف :p2: والكواكب اخوته الاثنى عشر

بالنسبة لسؤالكم الاول اختي راهبة الدير اذا ما كانت الرؤى حقيقة فهي ربما من ناحية انها حدثت كحدث لمن رآها :)

يقال عن الحلم حقيقي عندما يطابق ما رأيته في المنام الواقع فمثلا رؤيا النبي ابراهيم في ذبح اسماعيل هي رؤيا حقيقه فما رآه حدث .

قبل فتره صديقه كانت تحلم انها ترى تأكل لحم مطبوخ وكانت تنزعج من الحلم لأنها تظن وحسب المتعارف ان اللحم في المنام غيبه الى بحثت بعد تكرار الحلم فوجدت ان حلمها تأويله جميل حيث معناه انها سوف يصيبها كل ما فيه خير ومنفعه
ويكون اللحم غيبه عندما يرى الانسان نفسه يأكل من لحم جسمه اما اذا ما رأى لحم مشوي او لحم نيئ فاسد او يأكل لحم من الحيوانات التي يحرم اكلها فهي تؤل الى امور سيئه كأصابت اموال من حرام .

فهذه الاحلام مجازيه ويعتمد في تفسيرها وكما تفضلتم الى اللغه والى القرآن وغيرها من الامور

فمثلا جاء رجل لأبن سيرين فقال له حلمت اني اؤذن فقال له سوف تحج ثم جاء رجل آخر وقال له حلمت اني اؤذن فقال له سوف تقطع يدك فتعجب صاحبه الذي يجلس بقربه فرد عليه ابن سيرين ان الرجل الاول كان عليه سيماء الصالحين فأولت ( واذن في الناس بالحج ) اما الثاني كان عليه سيماء غير صالحه فأولت ( فأذن مؤذن ايتها العير انكم لسارقون ) .

راهبة الدير
31-03-2009, 07:46 AM
شكرا على الاجابه اخينا الكريم طائر المساء

اتذكر في احد اللقاءات للشيخ علي الكوراني حفظه الله ان احدهم سأله نفس السؤال او مقارب له فأجابه بما مضمونه انه اذا كانت مواصفات من رأيته من احد المعصومين عليهم السلام في المنام مطابقه لما ورد عنه من مواصفات وضمن شروط اخرى للرؤيا فيمكن اعتبار الرؤيا حق وإلا فلا
وياريت لو نسمع رأي اختنا راهبة الدير في هذه المسألة او بالنسبة للأسئلة الاخرى

كما تفضلتم اخينا طائر المساء

فالاخذ بالحلم يأتي بشروط
(ذكر العلامه النوري عند السيد الجليل خلف بن السيد عبد المطلب الموسوي في كتابه (مظهر الغرائب ) انه قال : ان الرؤيا مدارها على تزكية النفس وصفاء السر واليقين في الاعتقاد والصدق في القول والعمل فهناك تحصل الكاشفه بالرؤيا الصالحه فتأتي عينها وهذا الامر قد جرت به التجربه وورد في الكتاب العزيز )

ورؤية الائمه والانبياء امر موجود وتم ذكر تأويله في كتب تفسير الاحلام والرؤى

وهناك ادعيه تم ذكرها في كتاب التحفه الرضويه لمن يريد ان يتشرف برؤية النبي او الامام علي :p2: في المنام وهي من المجربات
فمثلا اذا اردت رؤية الامام علي :p2: تقول عند مضجعك ( اللهم اني أسئلك يا من له لطف خفي واياديه باسطة لا تنقضي أسئلك بلطفك الخفي الذي ما لطفت به لعبد الا كفي ان تريني مولاي علي بن ابي طالب في منامي )

راهبة الدير
31-03-2009, 07:59 AM
تمنى ان تحلم بشخص عزيز عليك سواء حيّ او ميت؟ هل من طريقه ما للحصول على هذا المطلب؟


اخت راهبه الدير:
اضافتك رائعه والله يعطيكم العافيه


اذا كان ميتا تقوم ليلا بقراءة سورة الحديد والحشر والصف والتغابن والاعلى واذا ما اردت معرفة احواله فأمسك بابهام يده تستطيع مراجعة ذلك في كتاب التحفه الرضويه
وما ذكره الاخ طائر المساء مفيد فمرة جاء رجل الى الامام الصادق :p2: فتظاهر له بالحب الكثير واعتذر له عن قلة زياراته للامام فامره الامام ان لا يشرب الماء من لحظته هذه الى يوم غد واول رؤيا يراها في منامه يخبره بها فذهب الرجل الى بيته ونام فحلم انه يشرب الماء فجاء في اليوم الثاني واخبر الامام :p2: فقال له : لو اشتقت الينا كما اشتقت للماء : لأكثرت من زيارتنا .

وبارك الله فيك اخينا الكريم فراس

راهبة الدير
31-03-2009, 08:14 AM
http://iraqchooseslife.com/pic/flower/12.gif (http://www.iraqchooseslife.com/) كثيرا ما نفقد اناس ذو مكانه في قلوبنا وتركوا اجمل الاثر فينا
فنبكي
ونتألم
ونتذكرهم

نعم


نُحبط
ونتقاعس

وتقل عزيمتنا

وتتأثر مسيرتنا في تقديم المعرفه بمختلف اشكالها

لا

فهناك عهدان عهد الاخوة والذي يجعلنا نبكي ونتألم

وعهد اكبر من الاخوة قطعناه بيننا من حيث نشعر او لا نشعر وهو كان السبب الخفي في تآلفنا واجتماعنا

وهو ان ننثر درر الحكمه ونضيئ مصابيح المعرفه ووننقل كل تجربه ونقدم كل مساعده في الله

فالعهد الاول يأتيه القدر فيفرقنا اما العهد الثاني دائم ما دام المعبود

فحافظنا على هذا العهد يعني حفاظنا على عهد الاخوه .

فهذا النبي يوسف :p2: جرت الفرقه بينه وبين اعز انسان لديه واعز عبد عند الله وهو ابيه ولكن كلاهما استمرا في العطاء ولم يجعلوا من فرقتهم مصدر شقاء . وكذلك نبينا وائمتنا :p2:

الشحماني4
31-03-2009, 09:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى الأخت راهبة الدير ذكرت عن العلامة النوري فيكتابه (مظهر الغرائب ) انه قال : ان الرؤيا مدارها على تزكية النفس وصفاء السر واليقين في الاعتقاد والصدق في القول والعمل فهناك تحصل الكاشفه بالرؤيا الصالحة )
وضح بدقة هل يقصد العلامة النوري يجب ان يكون صاحب الرؤيا ذو نفس شفافة وقريبة الى الله عز وجل لكي تكون رؤياه صحيحة ومطابقة للواقع

راهبة الدير
31-03-2009, 12:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى الأخت راهبة الدير ذكرت عن العلامة النوري فيكتابه (مظهر الغرائب ) انه قال : ان الرؤيا مدارها على تزكية النفس وصفاء السر واليقين في الاعتقاد والصدق في القول والعمل فهناك تحصل الكاشفه بالرؤيا الصالحة )
وضح بدقة هل يقصد العلامة النوري يجب ان يكون صاحب الرؤيا ذو نفس شفافة وقريبة الى الله عز وجل لكي تكون رؤياه صحيحة ومطابقة للواقع


وعليكم السلام والرحمه



الناس تكون مختلفه في مدى قربها من الله عز وجل ومدى التزامها لهذا تختلف الاحلام وتتفاوت تبعا لحالتهم وكلما كان الانسان اقرب الى المولى كان لحلمه اهميه

ولهذا لا نرى كل الناس ترى منامات مباركه او تتشرف برؤية الائمه في المنام او يكشف لهم عن احوالهم المستقبليه من قبل ملك اسمه صديقون

فهذا ما فهمته من كلام العالم .

feras
01-04-2009, 01:56 PM
ماأروع وفاء الأخّوه
يمسح عن النفس الشقاء
ويحيل الليل ضياء
ويحيطك بالدعاء
**
ماأروعك ايها الصديّق

**
كان يوسف :p2: يدرك مدى اهميه المسؤليه الملقاه على عاتقه فكان لزاماً عليه ان يؤدي دوره ليأخذ بيد الناس الى بر الأمان والخلاص من الشرك والجاهليه الى توحيد الواحد الأحد الفرد الصمد
فبالرغم من علمه ان الامانه لديهم معدومه والخيانه ملئى بها قلوبهم
والناس يخونون في اموال الله
وهناك ثروات مكدسه ولكنها ضائعه
فــ الملوك بطونهم ملئى والناس جياع

ويلبسون من الثياب افخرها والناس لايجدون مايلبسون
فلم يرد يوسف ان تضيع مقدرات الأمه ومدخراتها.. فلم يستحي من الحق
فقال للملك {اِجْعَلْني عَلَى خَزَائِنِ الأرضِ إني حَفِيظ عَلِيم}.
ومن غيرِ يوسف اعلم بخزائنها ومن هو موجود؟ بأحفظ منه
ومن غيرِ يوسف يرى الناس يتألمون ويجوعون ويموتون وهو الحفيظ العليم بخزائن الأرض
وكيف لايكون كذلك وهو ابن (يعقوب)، ابن ملك الصبر ومن بداخله قلب لايعرف اليأس
لأنه ليس من شّيم الأنبياء فكانت ثقته بالله كبيره ورجاءه اكبر

طائر المساء
01-04-2009, 04:14 PM
صح :)

واصبت اخينا الكريم طائر المساء

فالمجاز يكون حاويا على الرموز ويؤل فمثلا الشمس والقمر تم تأويلهم الى ابوا النبي يوسف :p2: والكواكب اخوته الاثنى عشر

يقال عن الحلم حقيقي عندما يطابق ما رأيته في المنام الواقع فمثلا رؤيا النبي ابراهيم في ذبح اسماعيل هي رؤيا حقيقه فما رآه حدث .




مع اني لم أكن متأكدا من جوابي حقيقة لكن الحمدلله جوابي صح :)

والآن اتضحت الصورة والجواب على السؤال بالنسبة لي من خلال ما تفضلتم به اختي راهبة الدير فعندما يذكر القرآن الكريم رؤيا او حلما لأحد ويكون حاويا على الرموز التي تحتاج الى تأويل فهو يعتبر حلما مجازيا وفي هذه الحالة ما تم رؤيته لن يطابق الواقع عندما تحدث الرؤيا لأنها جاءت على شكل رموز وانما التأويل هو ما سيحدث اما اذا طابقت الرؤيا الواقع وحدثت كما رآها فهي حقيقة والمثال الرائع الذي ذكرتموه عن رؤيا النبي ابراهيم في ذبح اسماعيل أبان الفكرة تماما


قبل فتره صديقه كانت تحلم انها ترى تأكل لحم مطبوخ وكانت تنزعج من الحلم لأنها تظن وحسب المتعارف ان اللحم في المنام غيبه الى بحثت بعد تكرار الحلم فوجدت ان حلمها تأويله جميل حيث معناه انها سوف يصيبها كل ما فيه خير ومنفعه
ويكون اللحم غيبه عندما يرى الانسان نفسه يأكل من لحم جسمه اما اذا ما رأى لحم مشوي او لحم نيئ فاسد او يأكل لحم من الحيوانات التي يحرم اكلها فهي تؤل الى امور سيئه كأصابت اموال من حرام .
بالنسبة لي ايضا كنت اذا حلمت باللحم اتوجس منه خيفه :rolleyes: :) واحاول معرفة تفسيره لكن كما اشرتم وتفضلتم ان للحم في المنام اكثر من تفسير وهذا ما يطمئن الإنسان


فهذه الاحلام مجازيه ويعتمد في تفسيرها وكما تفضلتم الى اللغه والى القرآن وغيرها من الامور
فمثلا جاء رجل لأبن سيرين فقال له حلمت اني اؤذن فقال له سوف تحج ثم جاء رجل آخر وقال له حلمت اني اؤذن فقال له سوف تقطع يدك فتعجب صاحبه الذي يجلس بقربه فرد عليه ابن سيرين ان الرجل الاول كان عليه سيماء الصالحين فأولت ( واذن في الناس بالحج ) اما الثاني كان عليه سيماء غير صالحه فأولت ( فأذن مؤذن ايتها العير انكم لسارقون ) .


احسنتم كثيرا فمن ضمن ما يعتمد عليه في تفسير الحلم هو اللغة والقرآن الكريم كمثال الرجلين مع ابن سيرين الذي اوردتموه وكذلك الكلمات والأسماء مثلا التي تُذكر في الحلم لها مدلولاتها التي تساعد على تفسير الحلم او الرؤيا


فحافظنا على هذا العهد يعني حفاظنا على عهد الاخوه .

عهد الاخوة كلمتان جميلتان رائعتان تحويان كل معاني النُبل والرقي والشرف والطهارة

الشحماني4
01-04-2009, 11:46 PM
http://akhawat.imanhearts.com/images/smilies/islamic/006.gif
http://akhawat.imanhearts.com/images/smilies/islamic/ss1.gif

أخت الكريمة راهبة الدير لو تأملنا في قول العلامة النوري ان (الرؤيا مدارها على تزكية النفس وصفاء السر واليقين في الاعتقاد والصدق في القول والعمل فهناك تحصل الكاشفه بالرؤيا الصالحة )
لتبين لنا ان المقصود هنا في (تزكية النفس) (وصفاء السر ) (واليقين في الأعتقاد والصدق) مشروطة بالفقرتين وهما القـــــــــــــــول والعــــــــــــمل ..
بدليل رؤيا ملك مصر وهو انذاك لم يكن يؤمن بالله أو يعبد الله فمن اين يأتي بترويض نفسه والكف عن محارم الله وهو لم يتعرف بعد حتى على نبي الله يوسف عليه وعلى نبينا وعلى جميع انبياء الله السلام .
ولكن نستطيع ان نقول بأن هذا الملك عندما تسلم زمام الأمور عهد على نفسه بأن يخلص أهل مصر من براثين الكهنة
الذين كانوا يسلبون حقوق أهل مصر عن طريق المعبد فنرى أن العلامة يؤكد على أمرين هما القول والعمل أذا تحققا وبهذه الصفات عند كل أنسان بغض النظر عن دينه ومعتقده وكانت الرؤيا له ضمن التخطيط الألهي فأن الله سوف يرزقه رؤيا
تكون سبب في هدايته مثلا" أو حل مشكلة له أوغيرها من ألأمور التي تصب ضمن التخطيط الألهي

feras
04-04-2009, 08:48 AM
تواضع تكن كالنجم لاح لناظر
على صفحات الماء وهو رفيع

ولاتكن كالدخان يعلو بنفسه
الى طبقات الجو وهو وضيع

لحظات من اروّع اللحظات قضاها يوسف الصديق:p2: وهو يتفقّد الناس
اشدني موقف ممزوج بالمحبه والتواضع والعطف والحنان حيث الفيض اللامحدود من النبل والخلق الكريم والنصح والارشاد في الوقت ذاته للنشأ والحدث .. حيث استأذن اسره تعمل في ان يشاركهم طعامهم فيرحبوا به ضيفاً عزيزاً فيجلس معهم ويشاركهم الحديث ويسأل عن احوالهم ويسأل ذلك الشاب هل تساعد ابيك؟؟

فيجيبه بنعم ولايكتفي بإجابته بل يسترسل في دعمه المعنوي ليكون خير سند وعون لأبيه في المحافظه على الأسره والكد والسعي لتوفير لقمه العيش الكريم!
بعدها ينصرف مخبرهم بعد سؤالهم عنه من يكون؟؟ فيجيب انا يوسف!! فتعلوا البسمه والسعاده والراحه نفوسهم لما لمسوه من طيب خلق وحسن معامله!


في مقارنه بــــــ!!
الحاضر:

فجّوه كبيره واختلاف وعدم انسجام حيث لا أُلفه ولااحترام يعيشها الشاب في كثير من الأُسر!!
فتهدر طاقات الشباب ولاتستغل في صالح الأسره بشكل خاص والمجتمع بشكل عام

feras
08-04-2009, 10:32 AM
رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ).

لما للدعاء من اهميه كبرى في مايتعلق بأمر الدنيا والآخره ولما له من تأثير على استقامه سلوكنا
وتهذيب نفوسنا فهو الواسطه لتحقيق مانريد تحقيقه من الله عزّ وجلّ سواء الامر كان مادياً او معنوياً فنجد الصدّيق:p2: اذا ماامتحنه الله بأمر وابتلاه في أي موقف من المواقف الصعبه كان يلجأ فيها الى الله سبحانه وتعالى فكثير من ازماته انفرجت بسبب تعلّقه وارتباطه بالله والإلحاح على الله بالدعاء وحتماً النتيجه ستكون ايجابيه ووشيكه الوقوع على سبيل المثال ماورد في هذه الآيه
فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
فإذا ماتحققت شروط الدعاء استحق الداعي من الله الإستجابه ((ادعوني استجب لكم))
ولاشك في هذا ولاريب والله سبحانه وتعالى اكرم الأكرمين.
وفي دعاء يوسف :p2: في الآيه المباركه بعاليه تحقق له امران في الدنيا (آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ) وامران في الآخره (تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ) فلاننسى ان نوازن الامور في الطلب من الله فأمر الآخره اهم من احتياجاتنا الدنيويه،
ولاننسى ان نعترف من خلال كلمات الدعاء بالوحدانيه المطلقه لله عزّوجل والقدره وتمجيده وتعظيمه من خلال صفاته المطلقه سبحانه وتعالى ولاننسى وان له الفضل علينا في كل مانحن فيه من خير ونعمه الوجود وانه واجب الوجود ونحن المفتقرين اليه سبحانه وتعالى

ولاننسى الدعاء لبعضنا البعض في ظهر الغيب
بحاجه ماسّه الى دعواتكم
ودمتم.

طائر المساء
10-04-2009, 02:10 PM
ولاننسى الدعاء لبعضنا البعض في ظهر الغيب
بحاجه ماسّه الى دعواتكم
ودمتم.

بارك الله فيكم اخونا فراس
ونسأل الله تبارك وتعالى لكم السلامة والعافية وقضاء حوائجكم في الدنيا والآخره
ولا تنسونا نحن ايضا والجميع من دعائكم المبارك

feras
13-04-2009, 08:27 AM
بارك الله فيكم اخونا فراس
ونسأل الله تبارك وتعالى لكم السلامة والعافية وقضاء حوائجكم في الدنيا والآخره
ولا تنسونا نحن ايضا والجميع من دعائكم المبارك




دمت ودامت افاضاتك ايها الكريم طائر المساء
ويقضي حوائجكم في الدنيا والاخره
وموفقين لكل مايحب الله ويرضاه

feras
13-04-2009, 09:37 AM
تستمر الأحداث وفي كل كلمه هناك حكمه وفي كل موقف هناك عبره فالأنبياء معين لاينضب ابداً فــ على نبيّنا الخاتم افضل الصلوات وعلى يوسف الصديق وباقي الأنبياء التحية والسلام.
بالرغم من مضّي السنيين تبقى ذكريات الطفوله خالده في اعماقه وفي ذهنه ففي لحظه ترقّبه لأول مولود له يتذكّر اعّز الناس لديه وهي (امه) الأم الحنون التي طالما اولته بالرعايه والحب والعطف والحنان .. فيتذكر ذلك القلب الكبير وهي توصي به لوالده..
فالأم رحمه وكنّز عظيم لايشعر به إلا من فقدها !!
***
كيف يكون القرب الإلهي في الظروف الصعبه وفي المحن!! والرجوع الى الله في السرّاء والضّراء.. والدعاء له لقضاء الحوائج فتقضى
وبإتخاذ الواسطه والوسيله في التأمين على الدعاء
حيث توّسل بالنبي الموعود(محمد):p2: واستجاب الله له دعائه
***

feras
13-04-2009, 09:48 AM
يبدوا ان امثالكم لايمتنعون حتى اجري عليكم السوط..
جمله قالها الصديق:p2: تدلل على ان الانبياء لاتأخهم في الله لومة لائم! حيث كثيراً ماتكرر فعل الانحناء له من قبل اثنين من المقربين منه في حين انه اخبرهما ان الإنحناء لايكون إلا لله سبحانه وتعالى!
***

طائر المساء
13-04-2009, 12:15 PM
مقدمة مسلسل يوسف الصديق عليه السلام




WIDTH=640 HEIGHT=505

feras
18-04-2009, 02:09 PM
وتبدأ سنوات العجاف
ونرى نتاج التخطيط السليم والمدروس يبدوا جلياً في اروع صوره حيث التوزيع العادل والوفاء بالوعد الذي قطعه الصديق:p2: على نفسه والمتمثل في اسم الحكومه حيث اتسم التوزيع للحنطه بالكيل الدقيق! فلايعطى إلا للمستحق وبكميات موزونه وابداء مرونه في التوزيع للضعفاء والمعوزيين!

طائر المساء
19-04-2009, 01:46 PM
بالرغم من مضّي السنيين تبقى ذكريات الطفوله خالده في اعماقه وفي ذهنه ففي لحظه ترقّبه لأول مولود له يتذكّر اعّز الناس لديه وهي (امه) الأم الحنون التي طالما اولته بالرعايه والحب والعطف والحنان .. فيتذكر ذلك القلب الكبير وهي توصي به لوالده..
فالأم رحمه وكنّز عظيم لايشعر به إلا من فقدها !!


احسنتم واثناء الاحتفاء بزواجه عليه السلام يذكر اباه النبي يعقوب عليه السلام فتأخذه مشاعر الحزن على فراق وبعد والده عنه في مثل هذه اللحظات المهمة من حياته عليه السلام

طائر المساء
19-04-2009, 01:48 PM
منذ انطلق الإنسان في رحلة وجوده على الأرض وصراع الخير مع الشر متصل ومتواصل لا يكاد يختتم معركة إلا ويفتتح اخرى في مواجهة قوى الظلام والضلال والباطل وها هو نبي الله يوسف عليه السلام يواصل المسيرة مسيرة الحق والخير مؤيدا من الخالق إله العدل والحق والرحمة فمع بداية سني الجفاف والقحط وتحقق الفصل الثاني من نبؤة النبي يوسف عليه السلام ابتدأ معها حاجة الناس للطعام بعد ان جف ماء النيل ومات الزرع وهنا ظهرت عظمة ما قام به النبي يوسف عليه السلام وما اتخذه من تدابير في حفظ الحنطة ليواجه بها سنوات الجفاف والحاجة في الوقت الذي بان فيه لحاكم مصر اخناتون ولشعب مصر فشل كهنة معبد آمون في حفظهم وخزنهم لأغلال الحنطة وافتضاح امرهم بعد ان فشلوا في تأويل رؤيا الملك وبذلك تلقى انصار وخط الباطل صفعة قوية هم وما يعبدونه من اصنام من دون الله


من احداث الحلقتين الماضيتين

- زواج النبي يوسف عليه السلام وإنجاب زوجته مولودة له
- وفاة كالي ماما نديمة زليخا وتدهور حالة زليخا النفسية اكثر واصابتها بصعوبة في الرؤية وضعف في النظر
- قدوم نبي الله يوسف عليه السلام الى قصر حاكم مصر ليلا واستدعاءه للطاهي والساقي والمقربين من الحاكم حيث يأمرهم بتحظير الطعام للحاكم اثناء نومه في ظل استغراب الجميع وفعلا ما هي الا لحظات وينادي الحاكم لطلب الطعام ويُفاجئ برؤية يوسف عليه السلام يدخل عليه مع باقي العاملين ليعلن نبي الله يوسف بذلك البدأ بسنين القحط والأمر بالتقشف لاجتياز الأزمة
- مع بداية سنوات القحط بدأت حكومة مصر بتوزيع الحنطة على الشعب ضمن نظام محدد وبتوجيه من النبي يوسف عليه السلام
- ضعف سطوة الكهنة على الناس بعد فشلهم الذريع وقلة اقبال الناس على المعبد الكهنوتي
- عتق او تسريح من تبقى من خدم ورقيق لدى زليخة لتبقى وحيدة في قصرها
- الكهنة يطلبون مقابلة حاكم مصر في محاولة منهم للحصول على الحنطة بأقل تكلفة ممكنة والحاكم يرسل في طلب النبي يوسف عليه السلام ليحضر معه لقاء الكهنة ليساعده في مواجهتهم

feras
22-04-2009, 11:28 AM
احسنتم واثناء الاحتفاء بزواجه عليه السلام يذكر اباه النبي يعقوب عليه السلام فتأخذه مشاعر الحزن على فراق وبعد والده عنه في مثل هذه اللحظات المهمة من حياته عليه السلام

احسنتم طائر المساء
هذه لفته مهمه لنا جميعاً ان لانفقد الأمل ونظل على الذكرى والعهد وان كان بداخلنا مراره !!
فحتماً سيأتي يوم وتفرج بإذن الله..

طائر المساء
26-04-2009, 08:40 PM
مادام الإنسان موجودا في هذه الدنيا فإن ذخائر روحه وما انطوت عليه نفسه هي الاخرى في صراع دائم ومستمر وطالما كان قلبه ينبض بالحياة فإن قلبه ساحة صراع ومعارك بين جنود العقل والإيمان مقابل جنود الجهل والشك وهاهي امرأة عزيز مصر زليخا وبعد ان كانت في مصاف النساء الأوائل في مصر بجاهها وجمالها تنحدر مكانتها الاجتماعية شيئا فشيئا مع تقادم الأيام والسنوات لتصبح امرأة شبه عمياء متهالكة تسكن وحيدة في قصرها المهجور من كل أحد سواها , سنوات الشدة التي مرت بها زليخا مكتوية بنيران الأسى واللوعة بعيدا عن النبي يوسف عليه السلام أنستها نفسها وما حولها من طيب الحياة ورغد العيش فأعتقت عبيدها وانفقت مالها زاهدة بكل ما لديها وتأسيا بخطى نبي الله يوسف عليه السلام كما اخمد حالها البائس حرارة ووهج ايمانها بمعبودها آمون حتى بات موضع ازدراء وتسفيه من قِبَلِها وفي المقابل أخذت روحها تتطلع الى ذلك الإله الذي رفع شأن من تعلقت به وغيّر حاله من حال الى أحسن حال , الله الواحد القهار


من أحداث الحلقة الماضية

- اجتماع الكهنة بحاكم مصر وبحضور يوسف النبي يُسفر عن إخفاق الكهنة في اقناع الحاكم إعطائهم القمح مجانا وفق رغبتهم او بقيمة متدنية مما حدى بهم الى قرار استيراد الحنطة من الدول والمماليك المجاورة وهذا القرار اقلق الحاكم لكن النبي يوسف عليه السلام طمأنه بأنهم لن يستطيعوا الحصول على الحنطة لأن القحط قد ضرب اغلب تلك البلدان ايضا
- في آخر المطاف يضطر كهنة معبد آمون للخضوع بعد ان عجزوا عن توفير القمح وليشتروا بذلك الحنطة من مخازن الدولة وبالسعر الذي كان مقررا عليهم وينفقون في حسرة وتوجع ما هو مكنوز لديهم من أموال طالما كانت مصدر قوة ومنعة لهم يتقوون بها
- الجفاف والقحط يصيب أرض كنعان بلاد النبي يوسف عليه السلام وحيث يوجد اباه واخوته فيشح الماء ويقل الزرع
- زيادة حالة زليخا سوءً رغم تمكنها بصعوبة بالغة وبعينيها الضعيفتين من رؤية النبي يوسف عليه السلام في جمع من الناس اثناء مرور موكبه
- عودة خادمتين من خدم زليخا الى قصرها ومعهما نصيبهما من القمح ليبقيا معها وليؤنسا وحدتها


* من قبسات النبوة
النبي يوسف عليه السلام يتأسف ألما على حال البلدان المجاورة التي غزاها القحط وكيف سيتمكنون من اجتياز البلاء ويذكر أباه وأرض كنعان ويتسائل في تألم عن حالهم

feras
27-04-2009, 01:56 PM
ويستمر النور اليوسفي يتعالى ويتسامى ويرقى الى عالم الخلود والمجد
ويزداد حب الناس له وارتباطهم به كيف لا وهو يعشق المعبود الحق ويتفانى في ويذوب في ذاته المقدسه..

طائر المساء
مقدمتك روعه مادام الإنسان موجودا في هذه الدنيا فإن ذخائر روحه وما انطوت عليه نفسه هي الاخرى في صراع دائم ومستمر وطالما كان قلبه ينبض بالحياة فإن قلبه ساحة صراع ومعارك بين جنود العقل والإيمان مقابل جنود الجهل والشك وهاهي امرأة عزيز مصر زليخا وبعد ان كانت في مصاف النساء الأوائل في مصر بجاهها وجمالها تنحدر مكانتها الاجتماعية شيئا فشيئا مع تقادم الأيام والسنوات لتصبح امرأة شبه عمياء متهالكة تسكن وحيدة في قصرها المهجور من كل أحد سواها...
ولي هنا استفسار؟!!

ومثل ماتفضلت ايها الطائر .. يدور عليها الزمن وتتهاوى تلك الشخصيه من العز والجاه الدنيوي والجمال المادي الى امرأه عجوز لاتكاد تبصر ..!! ومع كل هذا
مازال العشق والهيام في روح يوسف ..؟؟ لما؟؟
ولماذا يأتيه خيالها في المنام؟؟ لماذا مازال يشعر بتلك العجوز بعد مضي السنين؟!!
يترآى لي ان ذلك العشق سيتحّول من شخص يوسف الى المعشوق الحقيقي وهو الله وخصوصا بعد ماتمرّدت على آمون..

الشمس المهدوية
27-04-2009, 03:43 PM
اللهم صل على محمد و آل محمد

موضوع جميل كيف لا و صاحبته راهبة الدير
لا يقطر من اصابعها غير الندى و لا يفوح من مواضيعها غيرعطر الود و السكينة و الحلم الجميل
نفتقدك عزيزتي راهبة الدير
فأن لشذى مواضيعك و حضورها سطوة لا يمكن تجاهلها .

اختك براثا سابقا :)





،،

feras
28-04-2009, 01:35 PM
نفتقدك عزيزتي راهبة الدير
فأن لشذى مواضيعك و حضورها سطوة لا يمكن تجاهلها .

اختك براثا سابقا :)




هي آلت على نفسها ان تستمر في العطاء للآخرين
ولكن بشكل مختلف حسب ماذكرته قبل رحيلها
نسأل الله لها التوفيق ولنا ولكم وللجميع!!
عالم الأسره !!
بات اشبه مايكون بــ البيت البالي!!
حيث لا اسره تسكنه!!
نتمنى ممن تركوه التفكير مجدداً والعوده للعطاء فالكل بحاجه لأقلامكم المباركه
دمتم بخير

feras
28-04-2009, 01:56 PM
كان مستشاره يسأل يوسف الصديق:p2: لماذا ترهن ماشيه ذلك الرجل وتبقيها عنده؟ ماهي الفائده ؟
فقال لهم ان يرهنوا حتى منازلهم للحكومه ويبقوها عندهم!! وسأله عن الحكمه فقال ستعرف السبب في حينه!!
**
يخطط للبعيد ولعله الاطاحه بعرش الكهنه
لكي لاتقوم لهم قائمه!
**
في عصرنا الحاضر كثير من الناس من يفكّر ان المال هو اساس كل شيّ

طائر المساء
01-05-2009, 02:20 PM
ويستمر النور اليوسفي يتعالى ويتسامى ويرقى الى عالم الخلود والمجد
ويزداد حب الناس له وارتباطهم به كيف لا وهو يعشق المعبود الحق ويتفانى في ويذوب في ذاته المقدسه..

طائر المساء
مقدمتك روعه
ولي هنا استفسار؟!!

ومثل ماتفضلت ايها الطائر .. يدور عليها الزمن وتتهاوى تلك الشخصيه من العز والجاه الدنيوي والجمال المادي الى امرأه عجوز لاتكاد تبصر ..!! ومع كل هذا
مازال العشق والهيام في روح يوسف ..؟؟ لما؟؟
ولماذا يأتيه خيالها في المنام؟؟ لماذا مازال يشعر بتلك العجوز بعد مضي السنين؟!!
يترآى لي ان ذلك العشق سيتحّول من شخص يوسف الى المعشوق الحقيقي وهو الله وخصوصا بعد ماتمرّدت على آمون..



بالفعل اخي فراس لعل المتابع لأحداث القصة يتبادر الى ذهنه نفس التساؤل عن خفايا ذلك السر الذي جعل من هيام زليخا يبقى ويواصل عنفوانه على الرغم من مرور السنوات وتقدمها في العمر ومن المؤكد ان لجمال يوسف عليه السلام وجلال طلعته وإشراقات نبوته الدور الأكبر في ذلك ثم ان التقدير الإلهي الحكيم الذي رسم لكل عبد من عباده خطة إختبار له في حياته بمقادير هو وحده من يعلمها وبما يتلائم مع استعداد العبد وتقبله وإختياره هو من أذن بحدوث كل ماجرى على يوسف الصديق مع زليخا إمتحانا إلاهيا ليوسف عليه السلام وكذلك لزليخا على حد سواء ولتكون حكاية خالدة للناس كافة تنتفع من دروسها الأجيال المتعاقبة الى قيام الساعة , ولنا ان نتصور لو ان ولعها بيوسف عليه السلام توقف في لحظة ما فهل ان تعقبها لآثار وخطوات يوسف وسؤالها عنه سيستمر بعد ذلك ؟ وهل ان الآثار الطيبة التي اكتسبتها خلال مسيرة بحثها عنه سيكون لها وجود لو ان حرارة الشوق تبددت يوما ؟ وهل كان لها ان تلتقي بيوسف عليه السلام يوما لتؤمن بربه وتجري المعجزة على يديه الطاهرتين لتعيد إليها شبابها وجمالها ؟ ولا شك بأن للأسباب الطبيعية ايضا دور لاستمرارية ذلك العشق من اهمها الأمل الكبير الذي كان يحدوها للقاءه او رؤيته وفي تصوري ان العشق العميق لدى زليخة للجمال النبوي المتمثل في يوسف عليه السلام دليل على ان روحها تمتلك خاصية فريدة واستعداد كبير لأن تعشق بقوة لا محدودة ذلك الجمال المطلق الذي لا جمال فوق جماله , الله ذو الجلال والاكرام , وذلك متى ما تهيئت الظروف النفسية والخارجية لها ولربما السنوات الطويلة غيرت الكثير فيها وقربتها من الموعد مع الله ومع خالقها المعشوق الحقيقي , وما رؤيا النبي يوسف التي رآها فيها إلا علامة على تجدد اللقاء بزليخا وبأن لها دور آخر في حياته عليه السلام سيبتدأ قريبا

طائر المساء
01-05-2009, 02:30 PM
اللهم صل على محمد و آل محمد

موضوع جميل كيف لا و صاحبته راهبة الدير
لا يقطر من اصابعها غير الندى و لا يفوح من مواضيعها غيرعطر الود و السكينة و الحلم الجميل
نفتقدك عزيزتي راهبة الدير
فأن لشذى مواضيعك و حضورها سطوة لا يمكن تجاهلها .

اختك براثا سابقا :)





،،


أجل أحسنتم لا يقطر من أنامل اختنا راهبة الدير غير عطر الندى والطيب والود والصفاء وهذا هو دوما عهدنا بها وأكيد نحن ايضا نفتقد تواجدها بيننا كثيرا

لها منا كل تقدير وإحترام وإجلال
سلمها الله وجعلها بألف خير وعافية ان شاء الله

طائر المساء
02-05-2009, 02:09 PM
http://i40.tinypic.com/2it4hnt.jpg

feras
03-05-2009, 01:56 PM
مازلنا نستمتع بأحداث شيقه وجديده
كم يتوق الإنسان الحر ان يُختم له بخير..

امين العبادي
04-05-2009, 09:24 AM
رغم هجرتي الطويلة عن هذا المنتدى الكريم ...........
ولكن تفاجأة برحيل الأخت راهبة الدير
ولكن أتمنى لها كل الموفقية

العضو المميز
04-05-2009, 01:02 PM
جزاكم الله الف الف خير

feras
07-05-2009, 10:24 AM
يبدأ اتباع آمون بالقسوه والظلم على الموحدين كماهي العاده في اعداء الله واعداء الأنبياء
ولكن إراده الله والصبر واليقظه ستقضي على كل مخططاتهم..

طائر المساء
08-05-2009, 11:22 AM
رغم هجرتي الطويلة عن هذا المنتدى الكريم ...........
ولكن تفاجأة برحيل الأخت راهبة الدير
ولكن أتمنى لها كل الموفقية

أجمل تحية نرسلها على أجنحة من نور ومعطرة بعطر الولاية لإختنا راهبة الدير
راجين من الله تعالى ان يمُنَّ عليها بدوام الخير والصحة والعافية
المنتدى يفتقد حضوركم وعطائكم اختي راهبة الدير


تحياتنا لكم الأخ أمين

طائر المساء
08-05-2009, 11:23 AM
يبدأ اتباع آمون بالقسوه والظلم على الموحدين كماهي العاده في اعداء الله واعداء الأنبياء
ولكن إراده الله والصبر واليقظه ستقضي على كل مخططاتهم..



هذا هو ديدن المهزومين دائما القسوة والقتل والإجرام كفى الله يوسف الصديق ومن معه شرهم ان شاء الله

طائر المساء
08-05-2009, 11:44 AM
مقتضى سنن الله في الأرض ألا دوام للمفسدين والظلمة مهما طالت أيامهم وامتد بهم الأمد فالزمن كفيل بإقتلاعهم ودثرهم هم وآثارهم فأما الزبد فيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض وهاهي ذي دائرة الزمن تحاصر كهنة معبد آمون وتضيق الخناق عليهم فتسلبهم قوتهم وتضعف سلطانهم وتُحيل حالهم الى ضعف وهوان بعد أن أمعنوا طويلا في غيهم وإفسادهم فقد حان وقت المواجهة وباتت الظروف مؤاتية وفي صالح الموحدين ولابد من استغلال الفرصة فالنور الإلهي يأبى إلا أن يشع بنوره على القلوب الحيارى بلا حدود او قيود ومتجاوزا جميع العقبات ليستنقذ الناس من براثن الكفر والجهل والعبودية لغير الله



أضواء على أحداث الحلقة الماضية

- عودة جيش مصر بقيادة القائد هورن هوب ومساعده رودامون منتصرا على الآمانيتيون بعد سنوات طويلة من الحروب
- بعد استنزاف قدرات معبد آمون وخسارته للكثير من أتباعه وأمواله النبي يوسف عليه السلام يُطلع حاكم مصر اخناتون بأن الوقت قد حان لإعلان تغيير الدين الرسمي لمصر الى دين التوحيد وأن عبادة آمون اصبح جرما يُعاقب عليه وإصدار الأوامر برفع جهوزية الجيش لمواجهة ردة الفعل المتوقعة للكهنة مع الحرص الشديد على ألا تراق الدماء او إراقة أقل قدر ممكن منها
- المنادون يجوبون أرجاء ومناطق مصر معلنين للناس القرارات الجديدة الصادرة
- مناوشات متفرقة بين اتباع الطرفين ينتج عنها استشهاد احد الموحدين على يد باديامون كبير حراس معبد آمون
- الكهنة يجتمعون في المعبد لتدارس الأمر والكاهن الأعظم ألخماهو يرى ان التريث في الوقت الراهن للتفكير والتخطيط هو الحل الأنسب ومحاولة إستمالة الناس بالمال والطعام لإعادتهم الى سابق عهدهم بينما يُفضّل رئيس حراس المعبد استخدام السلاح والقوة والمواجهة
- مجموعة كبيرة من حراس المعبد يتجهون الى مخازن الحنطة متنكرين ومخفين اسلحتهم تحت ثيابهم ليلتقوا بقائدهم باديامون هناك وهدفهم هو قتل عمال وحرّاس المخازن في نوع من الخديعة والمفاجئة ومن ثم الإستيلاء على الحنطة
- ما إن إبتدأ الجنود المتخفين في تنفيذ خطتهم والهجوم بإشارة من قائدهم حتى وصل النبي يوسف عليه السلام معززا بقوة الرجال والعتاد ليلتحم الفريقان وليتلقى على إثرها باديامون ضربة دامية بسيف يوسف عليه السلام بعدها ينسحب المعتدون فارين منهزمين وبذلك يفشل اتباع آمون مرة اخرى في تحقيق اهدافهم ومآربهم
- استشهاد المسؤول عن توزيع الحنطة بينتو اثناء الهجوم على مخازن الحنطة مع وفاة وإصابة عدد آخر من أعوانه


* من قبسات النبوة
النبي يوسف عليه السلام يخطب في جموع من الناس يعظهم ويُعرّفهم بقيمة الإنسان ووجوده وأن لا مخلوق على الأرض أشرف مكانة وأعلى شأنا من الإنسان وعلى هذا فعليه ألا يعبد من هو أدنى منه شأنا وقيمة كالأصنام بل عليه ان يتجه في عبادته الى من هو أعلى وأجل , الله خالق الخلق أجمعين

طائر المساء
11-05-2009, 02:22 PM
مشاهد من الحلقة الماضية

WIDTH=640 HEIGHT=550

طائر المساء
11-05-2009, 04:27 PM
جزاكم الله الف الف خير
وجزيتم خيرا اخونا الكريم العضو المميز
اهلا بكم معنا في رحاب طائر الوعظ

طائر المساء
15-05-2009, 01:43 PM
إذن هكذا تطوي القوانين الكونية صفحة من تجرّء واراد معاكسة جريانها وهكذا اذن هي نهاية كهنة معبد آمون وآلهتهم على يد نبي الله يوسف عليه السلام حيث يصيرون الى زوال ولم تغنهم اموالهم وحصانتهم من ان تطالهم نواميس المشيئة الإلهية فتحكم عليهم قبضتها لتنتزعهم من اماكنهم وحصونهم التي ظنوا ألا زوال لهم منها وترسلهم الى أفنية الفَناء



اضواء على الأحداث

- قائد فرسان معبد آمون باديامون يصل المعبد بعد فراره وجنوده من مخازن طيبا ويتلقى على اثر ذلك توبيخا وتأنيبا من الكاهن الأعظم ألخماهو الذي يأمر بتجهيز محمله للإعتذار من اخناتون ما حدى بباديامون ان يعترض سبيله ويشهر السيف في وجهه رافضا تلك الخطوة من ألخماهو ويجبره على لزوم غرفته
- في تلك الأثناء النبي يوسف عليه السلام يلتقي باخناتون ويخبره بما جرى عند مخازن الحنطة مع اتباع آمون فيغضب الحاكم على الكهنة ويصدر أوامره الى قائد الجيش بالتوجه الى المعبد من أجل القضاء على آمون وإخراج كهنته وإعتقال المحرضين في الهجوم على المخازن والقصاص منهم
- الكهنة وبطلب من الكاهن الأعظم يقومون بمساعدة باديامون في جمع الأنصار حولهم وإغرائهم بالطعام للدفاع عن معبد آمون وفي تجهيزهم للقتال وشحذ هممهم ضد حكومة مصر والنبي يوسف عليه السلام حيث يحتشد عدد كبير من الناس خصوصا الفقراء والضعفاء منهم داخل المعبد
- زليخا تواصل مسيرة النفور والإبتعاد عن عبادة آمون والإقتراب أكثر فأكثر من رب يوسف الصديق عليه السلام وتترقب مع خادمتيها ما سيجري بين الموحدين وأتباع آمون
*- هورن هوب يصل المعبد مع جموع كبيرة من قواته بينما يرتقي باديامون وعدد من جنوده سطح المعبد استعدادا للمواجهة بعد إغلاق بوابته
*- قائد الجيش هورن هوب يقرأ اوامر اخناتون ويطلب تسليم من في المعبد انفسهم وفتح البوابة وإلا فإنه سيضطر لفتحها بالقوة
*- بعد إصرار باديامون ومن معه على موقفهم ورفضهم الإستجابة قائد الجيش يعطي اوامره لجنوده بإستخدام القوة لفتح البوابة حيث يتمكنون من فتحها بعد مقاومة شرسة من جنود المعبد المتمركزين في الأعلى وقتل عدد منهم على يد الرماة وإصابة ومقتل عدد آخر من عناصر الجيش
*- مبارزة حامية بين هورن هوب وباديامون تنتهي بمقتل قائد حراس المعبد باديامون لتعلوا الصيحات ذلك الموقف ويفر المحتشدون داخل باحة المعبد ممن تبقى من جنود واتباع لآمون مخلفين ورائهم الكهنة وذلك بعد انذارهم من قبل هورن هوب
*- بعد تحريره من غرفته ألخماهو يطلب مهلة للتشاور مع باقي الكهنة على ان يستسلم ويترك المعبد طواعية في نهاية الأمر
*- يوسف الصديق عليه السلام يصل ويستطلع الأمر فيرى انه لا يجب ان يُعطى ألخماهو فرصة يصطنع من خلالها المكيدة وانه لابد من تحطيم تمثال آمون في الحال
*- وفي وسط ممانعة الكهنة يصل النبي يوسف عليه السلام الى المكان المخصص لتمثال آمون ويفتحه فيُفَاجئ الجميع بإختفاء التمثال من مكانه وهذا اسعد الكهنة وجعلهم يدّعون بأن آمون قد عرج الى السماء وسوف يعود في الوقت المناسب لينتقم من أعداءه
*- النبي يوسف عليه السلام يؤكد للجميع بأن التمثال موجود ولا يمكن له بأي حال من الأحاول العروج الى السماء بعدها يدفع برجله الشريفة الموضع أسفل بيت التمثال بعد ان ازاح البيت جانبا ليجد تمثال آمون مخبأً في حجيرة تحتيه وبرفقته كاهنين فيفرح الموحدون ويغتاظ الكهنة ويأمر بأخذهم الى سجن زاويرا لمحاكمتهم فيما بعد
- اخناتون يأمر بتزيين المدينة للإحتفال بالنصر على عبدة آمون ويحكم على ألخماهو ومن معه بالسجن مدى الحياة
- في ارض كنعان المصابة بالقحط النبي يعقوب عليه السلام يرسل ابنه بنيامين الى اخوته يطلب منهم الحظور لرؤيته بعد سنوات من عدم تحدثه معهم لما ارتكبوه في حق اخوهم يوسف الصديق وبعد اجتماعهم يحثهم على العمل والجد والإجتهاد وعلى التوجه الى مصر التي تأتي الأخبار الجيدة منها لعلهم يجدون ما يطعمون به اولادهم وينقذونهم من خطر القحط والجوع

feras
16-05-2009, 07:37 PM
درس آخر يجسده النبي يوسف:p2: ومن اروع الدروس حيث

التســامح والقلب الكبير
فلقد عفى عن اخوته بالرغم من كل مافعلوه به وكان قلبه صافِ كالزلال وليس فقط كلاماً نظرياً فقطرات الدموع المنهمره من عينيه حين رآهم اكبر دليل على ذلك..

كم انت رائع ايها الصديق..

ماأحوجنا في هذه الأيام ان يسود بيننا التسامح والمحبه.. فكثير من الأخوان تمر عليهم السنيين وهم في جفاء وقطيعه من مجرد خلاف بسيط وغير منطقي..

اكرم ابو حيدر
18-05-2009, 03:06 PM
أجمل تحية نرسلها على أجنحة من نور ومعطرة بعطر الولاية لإختنا راهبة الدير
راجين من الله تعالى ان يمُنَّ عليها بدوام الخير والصحة والعافية
المنتدى يفتقد حضوركم وعطائكم اختي راهبة الدير


احسنت

طائر المساء
21-05-2009, 11:28 PM
درس آخر يجسده النبي يوسف:p2: ومن اروع الدروس حيث

التســامح والقلب الكبير
فلقد عفى عن اخوته بالرغم من كل مافعلوه به وكان قلبه صافِ كالزلال وليس فقط كلاماً نظرياً فقطرات الدموع المنهمره من عينيه حين رآهم اكبر دليل على ذلك..

كم انت رائع ايها الصديق..

ماأحوجنا في هذه الأيام ان يسود بيننا التسامح والمحبه.. فكثير من الأخوان تمر عليهم السنيين وهم في جفاء وقطيعه من مجرد خلاف بسيط وغير منطقي..


نعم اخي فراس احسنتم هكذا هي أخلاق وشمائل الروح النبوية المليئة بالرحمة والحب والإنسانية التي جعلته يذرف الدمع ابتهاجا برؤية اخوته الذين ارادوا قتله ويستقبلهم عنده بكل حرارة وحفاوة ويتمنى رضى اباهم النبي يعقوب عليه السلام عنهم

طائر المساء
21-05-2009, 11:30 PM
احسنت

سلام الله على اختنا الفاضلة راهبة الدير
نبعث بتحايانا الكبيرة لإختنا الفاضلة الغائبة عنا في مشاركاتها
الحاضرة معنا في ضمائرنا متمنين لها كل الخير ان شاء الله
حفظها الله وافاض بركاته عليها


واحسنتم اخي عالم نوكيا

طائر المساء
21-05-2009, 11:40 PM
الحياة مدرسة كبرى للإنسان وكل ما يجري عليه من أحداث إنما هي في باطنها دروس يراد له تعلمها والإستفادة منها فهاهم اخوة يوسف عليه السلام باتوا على مقربة من بداية النهاية لدرسهم الأكبر مع اخيهم يوسف الصديق فالأيام على طول تقلبها وكثرة عددها منذ ان تآمروا على قتله وتسببوا في غربته وآلامه لم تكن عاجزة من ان تأتي بهم الى حضرته باحثين عن آثار افضاله على بلاد مصر لتنقذهم من الجوع والهلاك جاءوا رغما عنهم كي يتحقق وعد الله وتتم كلمته فيهم



أضواء على الأحداث
- بتوجيه من نبي الله يعقوب عليه السلام يغادر عشرة من اخوة يوسف الصديق ومعهم عدد من الكنعانيين أرض كنعان متوجهين نحو مصر طلبا للمؤونة والطعام
- الأبن الأصغر للنبي يعقوب عليه السلام بنيامين يستأذن من أبيه الذهاب مع اخوته الى مصر لكن أباه يعقوب النبي يطلب منه البقاء معه ليعينه على ادارة شؤون عشيرتهم اثناء غياب اخوته عن الديار كما وينصح اخوته قبل مغادرتهم ويقول لهم مخاطبا إياهم بأنه يرى ظاهر هذا القحط عذاب عليهم وباطنه رحمة لهم
- زليخا تداوم الإنتظار عند النيل رغم البرد الشديد على أمل الظفر برؤية النبي يوسف او اللقاء به فهو عليه السلام دائم التنقل من مدينة لآخرى
- النبي يوسف عليه السلام واستكمالا لما بدأه من خطوات في بناء نظام اقتصادي قوي وعادل يستطلع بعض الأراضي اليابسة بسبب القحط التابعة لحكومة مصر فيرى انه ينبغي توزيعها على المزارعين الذين لا يملكون ارضاً وذلك من أجل زراعتها ودفع الضريبة عليها فالقحط قارب على نهايته
- اخوة يوسف لاوي , شمعون , يهوذا , جاد , دان , زبولو , يساكر , عشير , نفتالي , روبين ومن معهم من الكنعانيين يصلون حدود مصر عند بوابة الشام ومأمور البوابة يجعلهم يكتبون اسماءهم على ورق البردي
- مأمور بوابة الشام يطلب الاذن بالدخول على يوسف الصديق ليطلعه بشأن القادمين من ارض كنعان ويسلمه الأسماء وما ان قرأ اسماءهم عليه السلام حتى انتابه السرور الكبير بقدوم اخوته بعد مفارقته اياهم لأكثر من ثلاثة عقود من الزمن ويشكر الله تعالى فقد جرت مشيئته على مجيئهم ليشهدوا تحقق وعد الله ويطلب من مالك استضافتهم بكل عزة واحترام في القصر
- عند دخولهم باحة القصر النبي يوسف عليه السلام ينظر الى اخوته من حيث لا يرونه فتدمع عيناه الطاهرتان بلقياهم ولا يكاد يتعرف عليهم فالزمن قد غير الكثير من ملامحهم , ويخبر مالك بأن اخوته هم ضيوف عنده فلابد من طمئنتهم والعمل على كل ما يريحهم من عناء السفر الطويل فيشرف نينيسابو على راحتهم حيث يقترح عليهم الإغتسال اولا بينما يقوم بتجهيز الطعام لهم
- في احدى الزوايا المظلمة من قصر زليخا حيث توجد تماثيل الآلهة تدخل زليخا وهي حانقة غاضبة على الآلهة وخيوط العنكبوت قد احاطت بكل ارجاء المكان فتعمد الى تمثال آمون مخاطبة اياه وهي تدفع به الى الأرض قائلة اخضع في حضرة رب يوسف العظيم فيتهاوى صاغرا ليتفرق جسده الى قطع متناثرة بعدها تتوجه الى الموضع الذي كان يوسف الصديق يناجي فيه ربه فترفع يدها عند تلك البقعة المباركة كما كان يفعل يوسف عليه السلام مناجية باكية وقلبها يفيض شوقا الى رب يوسف

طائر المساء
21-05-2009, 11:52 PM
مقطع من الحلقة السابقة


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
22-05-2009, 12:13 AM
http://i39.tinypic.com/301fq4w.jpg

طائر المساء
29-05-2009, 03:35 PM
عمر الإنسان وسنوات حياته هي رحلته الى الله ولكلٍ طريقه ومساره الى ربه وبارئه وزليخا اختارت طريقا فريدا من نوعه في رحلتها طريق ومسار لم يكن معبدا بالورود كما كانت ترجو وتأمل شقت زليخا طريقها بكل أمل وقوة رغم قسوة الزمن عليها وفقدانها أغلى ما تملكه بصرها وشبابها ظلت زليخا متمسكة بذلك النور الذي كان يلوح لها ولم تكن تعرف كيف تلامسه او تقترب منه وحينما قررت أن تراه على حقيقته كما هو لا كما ارادت هي وتفتح روحها وقلبها له اذا بذلك النور يشع بكل قوة عليها وفي الوقت الذي وصلت فيه زليخا بروحها الى الجمال والعظمة المطلقة اذا بها تصل بجسدها عند بوابة رحمة الله على الأرض المتمثلة بنبيه يوسف الصديق عليه السلام



أضواء على الأحداث

- الكنعانيون الذين قدموا برفقة اخوة يوسف الى مصر ينطلقون عائدين الى ديارهم بعد أن أفرغوا الوسع في انتظارهم فهم لا يزالون في ضيافة أخيهم النبي يوسف عليه السلام وبعد أن خشوا التأخر على عوائلهم الجوعى
- اخوة يوسف يطلبون الاذن بالرحيل بعد مكوثهم في القصر ثلاثة ايام معززين مكرمين فأهليهم يتضورون جوعا ويجب عليهم أن يوصلوا الحنطة لهم بأسرع ما يمكن
- قبل اللقاء المرتقب بين يوسف الصديق واخوته يوضع عرش النبي يوسف عليه السلام في أعلى بهو الضيافة وبينما يأخذ نينيسابو اخوة يوسف الى البهو يخبرهم بأن عليهم إظهار الخضوع والإنحناء اجلالا لعزيز مصر وذلك لكي لا يكتشفوا أن العزيز هو اخاهم يوسف الصديق
- النبي يوسف عليه السلام يدخل على اخوته ويبدأ بالحديث معهم بسؤالهم عن أنفسهم ومن يكونون وعن شغلهم وسبب مجيئهم الى مصر
- وأثناء حديثه معهم يعرف منهم ان اباه النبي يعقوب عليه السلام قد ابيضت عيناه من كثرة البكاء على فراقه فيضطره ذلك لأن يخرج عن اللقاء لبرهة من شدة الألم على حال ابيه
- النبي يوسف عليه السلام يواصل لقاءه باخوته ويظهر لهم عدم اقتناعه بما اخبروه وقالوه له ويقول لهم أنهم يخفون الحقيقة ولكي يتبين صدقهم يشترط عليهم ان يصطحبوا معهم اخاهم الأصغر بنيامين عندما يأتون الى مصر طالبين الحنطة في المرة القادمة وإلا فلا كيل لهم عنده ويأذن بأن يُباع لهم القمح هذه المرة
- يأمر النبي يوسف بأن يُعاد ثمن الحنطة من اخوته الى رحالهم دون ان يشعروا على ان يدفع ثمنها هو عليه السلام لاحقا
- زليخا تناجي رب يوسف وتستأنس بمناجاتها له حيث يشعرها ذلك بالطمأنينة والسكينة
- الكنعانيون الذين غادروا مصر يصلون الى ديارهم بينما يلحق بهم في الطريق اخوة يوسف وسط انتظار وقلق عوائلهم والنبي يعقوب عليه السلام يدعو الله بأن يصل اولاده سالمين
- بعد ابتعاده وانشغاله طويلا مع جيش مصر رودامون قائد الحرس في قصر بوتيفار سابقاً يبحث عن زليخا وعند وصوله الى قصرها يُفاجئ برجُلين يحاولان الهرب وبحوزتهما تمثال لآمون ارادا ابتزاز زليخا مقابل احضاره لها بعد ان اخبراها عن أمر بحثه عنها وبأنه مبعوث من قبل يوسف الصديق فيتمكن من الإمساك بالرجل الذي معه التمثال لكن زليخا تطلب اطلاق سراحه مع التمثال فلم يعد آمون مهما بالنسبة لها فهي الآن تعبد رب يوسف
- تُصاب زليخا التي كانت تجهل هوية القائد العسكري القادم لها ومن يكون بإنكسار وألم عندما تعلم منه ان الرجُلين كذبا عليها وانه لم يكن قادما من قبل يوسف الصديق وتسأله عمن يكون فيخبرها بأنه رودامون فتعاتبه على غيابه ويتألم بدوره عليها ويبكي لحالها وفقدانها القدرة على البصر ويعدها بأن يجد يوسف عليه السلام
- يبدأ بالبحث رودآمون من مكان لآخر حيث يعلم اثناء بحثه بأن يوسف الصديق سيُلقي بخطاب على الجموع ويقوم بعبادة الله الواحد الأحد في معبد آمون لأول مرة فيتوجه على إثره الى قصر زليخا لكن زليخا في تلك الأثناء قد ذهبت برفقة خادمتيها تاما وتياميني الى مُنطَلَق موكب النبي يوسف عليه السلام عند القصر
- يخرج يوزرسيف عزيز مصر عند بوابة القصر والحشود الكبيرة تنتظر قدومه وما ان تعلم زليخا بخروجه حتى تناديه وتقول سبحان الإله الذي أعز عبده إذ أطاعه فجعله حاكم مصر وعزيزها وسبحان الذي أذل أصحاب المقامات إذ عصوه وألبسهم لباس الخضوع والمسكنة فتبدو مألوفة لديه ويحكي مع زوجته أسينات ويسألها اذا ما فطنت لكُنه قولها ويطلب من مالك الإستعلام عن أحوالها وما تريد
- يسألها مالك عن حاجتها من يوزرسيف ليقضيها لها فتجيبه بأنها لا تريد سوى محادثته عندها تصل أسينات بطلب من يوسف عليه السلام لترى ما عندها لتنقله إليه فتسأل زليخا أسينات عمن تكون وعن قرابتها من يوسف فهي تشم فيها ريح يوسف فتخبرها بأنها زوجة عزيز مصر يوسف الصديق وما ان تسمع زليخا بذلك حتى يُغمى عليها
- زوجة يوزرسيف تخبره بأن المرأة أرادت محادثته وما أن علمت انها زوجته حتى اغشي عليها حينها يذكر امر العجوز التي يرى طيفها مرارا تطلب العون منه لعلها تكون هي نفسها ويأمر بأن تؤخذ الى القصر ويتم رعايتها ريثما يرجع




* من قبسات النبوة
من خلال حديث يوسف عليه السلام مع اخوته يتبين له بأن اخوته لم يتوبوا الى الله على ما اقترفته ايديهم في حقه ولا يزالون على ذنبهم وشفقةً عليهم ورحمة بهم يتخذ تدابير من شأنها ان تحملهم على التوبة ولكي يرضى عنهم ابوهم النبي يعقوب عليه السلام فيضع شرط احضار اخوهم بنيامين غاية لذلك ويرد ثمن شراءهم للقمح في راحلتهم دون شعورهم بُغية ان يضاف دافع آخر يحملهم على العودة الى مصر ليعرفوا سبب ارجاع اموالهم لهم والدافع الآخر بطبيعة الحال هو طلبهم للحنطة

طائر المساء
29-05-2009, 03:40 PM
مقطع فيه لقاء يوسف الصديق باخوته



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
29-05-2009, 03:43 PM
وهنا زليخا في اول لقاء بعد سنوات طويلة



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
29-05-2009, 03:45 PM
http://i39.tinypic.com/11qrcz7.jpg

طائر المساء
05-06-2009, 03:54 PM
الحياة الدنيا مَفرَزَةٌ كبرى للبشر تحدد الإنسان الطيب من الخبيث وتفرز الصالح من غير الصالح وتُنقّي الإنسان وتُظهر حقيقته وجوهره فزليخا التي كانت يوما حاملة للآثام والذنوب والمتبعة لهوى نفسها إذا بها تحمل وزرها على كاهلها ثلاثين سنة تعاني طوالها العذاب الشديد فتواصل بكل ما لديها من عزيمة وصبر حملها وتحملها له الى أن تكتمل عملية التغيير والتطهير فيها وفي جنبات نفسها وروحها لتنبلج الأيام عن إنسانة غاية في الجلال والعظمة إنسانة لا ترى إلا جمال وجلال خالقها قبل كل شيء سواه




أضواء على الأحداث

- بأمر من الحاكم اخناتون يتم إحضار كهنة معبد آمون من سجن زاويرا الى قصره من أجل محاكمتهم بحضور يوزرسيف
- في معبد آمون يوزرسيف يخطب في الناس : نحن نعبد الله الواحد شكرا له على كل ما أنعم علينا , لولا فضل الله علينا ورحمته بنا ما كنا لنتنبه للقحط القادم علينا فنسعى له سعيه , ولا ندري ما كان ليكون مصيرنا عندها , انظروا الى نهر النيل كيف ضحل وجف وانظروا ايضا الى المزارع والضيع كيف يبست وأجذبت , هذا ما كان سيؤول إليه مصيرنا , الكثير من البلاد الاخرى أضحت تحتاج الى عونكم أنتم , ولولا عناية الله بكم ما كان حالكم ليكون مختلفا عن أحوالهم هم , اشكروا ربكم إذن واحمدوه على نعمه , وحيث انكم لم تعودوا تعبدون تلك الوحوش الصماء وأسباب الضياع والذلة فحريٌ بكم إذن أن تعكفوا على عبادة الله الواحد ان كنتم ستعبدون رباً , إنما أمَرنَا أن يتحول معبد آمون منذ اليوم الى معبدٍ لله الواحد , أسأل الله أن يملأ قلوبنا جميعا بأنوار هدايته , بوركتم . فيتلقى تحية الجموع رافعين أيديهم حيث ينادون بـ : يحيا يوزرسيف . وعند مغادرته عليه السلام يلمح رودامون واقفا بين الجموع فيقف محيياً له وطالباً منه مرافقته من الآن فصاعدا
- في منزل يوزرسيف أسينات تعتني بزليخا المنهارة المتعبة وتعلم منها ومن نديمتيها عن قصة عشقها وسنوات عذابها ومعاناتها فتشفق عليها وتتألم لحالها وتتسائل عن سبب غفلة يوسف الصديق عنها وترى ان يبرر سبب غفلته عنها
- في الوقت الذي كان فيه يوسف الصديق متواجدا في قصر حاكم مصر اخناتون وبحضوره يناقشون كهنة معبد آمون لمحاكمتهم تستأذن أسينات بالدخول وتطلب من زوجها نبي الله ان يسامحها لأنها عازمة على ان تشتكي امره لدى الحاكم اخناتون وسط استغراب الجميع لما تقوله فيطلب منها يوسف عليه السلام تأجيل ذلك ليوم آخر فاليوم هو لمحاكمة الكهنة فتقول انه لا يمكن التأجيل فهي لا تطيق صبرا عندها يقول اخناتون فلنؤخر محاكمة الكهنة قليلا ويطلب من أسينات ان تتكلم بما عندها
- فتبدأ أسينات حديثها بمعاتبة يوزرسيف على غفلته عن تلك المرأة الضريرة الهرمة فيخبرها بأنه من أين له ان يعرفها من قبل وهي التي اشغلت باله حتى في منامه وانَّ له ان يجدها , فتُعلِمَه ان تلك العجوز يعرفها فهي التي ربته بمحبتها طوال سنوات وعندما اضطرمت شعلة العشق في كيانها واحرقت ناره ما بقي من وجودها قام بالتخلي عنها فإنما هي زليخا , فيُبدي استغرابه من ان تكون تلك هي زليخا فتحدثه اسنيات ان عشق زليخا له هو الذي جرَّ عليها ذلك فقد كانت في انتظاره ثلاثين سنة وفدته بكل وجودها وجمالها ومالها وما كان منه إلا ان أغفلها , فيخبرها يوزرسيف في ألم أن الأمر ليس كما تصفه وان ذلك ليس كل الحقيقة ويذكر لها كيف ان الحاكم اخناتون قد خلصه من السجن الذي ارتأى بوتيفار وزليخا ادخاله إليه فيتحدث اخناتون بأن زليخا ونسوة مصر قد كدن ليوسف وادخلنه في غياهب السجن لثنتي عشرة سنة بعد اتهامه بخطيئة ما كان ليرتكبها ابدا , فتقول زوجة اخناتون ان زليخا وباقي النسوة قد اعترفن على خيانتهن ليوسف وشهدن على براءته وعلى عفته عندها يذكر يوسف الصديق كيف انه وبعد خروجه من السجن لم يفعل بهم شيئا ويكفي زليخا وزوجها انه لم يعاقبهما وكان عليهما ان يكونا شاكرين لله ثم أنَّ له ان يعلم ان زليخا ثانية نساء مصر قد جار عليها الدهر فتحكي له اسينات بأنها انقلبت ذليلة بعد عزها وهي بحاجة للشفقة فيذكر لها بأنها تعلم انه اكثر الناس اشفاقا على الناس وان طيف العجوز الذي كان يراه في المنام قد عذبه طويلا لعجزه عن تقديم المساعدة لها
- يوزرسيف يطلب الإذن بالإنصراف لمقابلة زليخا لكن اخناتون يطلب منه لو ان زليخا يتم احضارها له هنا وبينما ينتظر الجميع قدومها ينزل الوحي على نبي الله يوسف بأن زليخا قد احتملت عذابا شديدا وقد كفّرت عن ذنوبها وبأنها الآن امرأة مؤمنة موحدة وعليه بمواساتها واتخاذها زوجة له وان دعاءه مستجاب في حقها وما عليه إلا الدعاء والطلب وعلى الله سبحانه القبول والإستجابة
- بعد سماع الجميع بأمر الوحي وبأن على يوسف عليه السلام الزواج من زليخا يستغرب الحضور الأمر ويضحك البعض منهم متعجباً فتقول اسينات تتخذ من هذه العجوز زوجة لك انها عليلة وسقيمة فيحدثها بأنه امر الله بأن يتخذ من هذه العجوز المنكسرة زوجةً , ما حاجتي الى زوجة بوجود زوجة حسناء مثلك مهما كانت حالها فلن تستحوذ علي , فتشكر اسينات لطف زوجها النبي لها وكرمه وتقول حتى لو كانت زليخا فائقة الجمال فما كنت إلا طائعةً لأمر الله أيضا
- تدخل زليخا ومرافقتيها تاما وتياميني تسندانها في مشيها وأنظار الجميع موجهة نحوهن حتى تصلن الى نهاية البهو مقابل عرش اخناتون فتقول زليخا انا اشم ريح يوسف نبي الله فتتقدم اسينات ونفرتيتي الى زليخا وتُجلسانها على متكأ فتتعرف زليخا على اسينات وتقول لها ظننت أنني سأتشرف بلقاء يوسف نبي الله , فيحضر يوسف عليه السلام بالقرب منها مشفقا فتشعر بوقوفه أمامها فتمسح بيدها على نعله وتقبّلها وهي تبكي , وخلال حديث دار بينهما زليخا تقول وهي تذرف الدمع ألا تسألني عن مالي وثروتي أين ذهبت فيخبرها بأنه يعرف أنها قد أنفقته كله في سبيل يوسف فتقول ألا تسألني عن جاهي وجلالي أين أصبح فيجيبها أنه سمع أنها أفنته كله في سبيله فتقول ألا تسألني عن حسني وجمالي كيف ذبل هكذا فيواسيها بأنَّ ألم العشق يُذيب القلب ويجلب الهم ويطلب منها أن تخبره أين أصبح الآن كل ذلك العشق ليوسف فتقول زليخا ان ذلك العشق مازال قائما لقد حافظت عليه داخل قلبي وغذوته بكل وجودي فيجيبها ان تعفو عنه اذ غفل عنها فمشيئة الله التي غلبت مشيئته أبقته غافلا عنها وليس تقصيرا منه فتقول أحقاً هو أنت الذي يلاطفني بكلامه فيخبرها أن لا بل هو الحق الذي يتفضل عليها هكذا وأنها الآن موضع عناية الله الواحد فماذا تريد من يوسف فتقول باكيةً وماذا أفقد لأطلبه , أردت محبوبي وهو الآن بجواري أردت معبودا وأنا الآن في محضره , بقي لي رجاء واحد , رؤية يوسف تحتاج الى عينين بصيرتين لا أملكهما فيجيبها إن كان المعشوق عاجزا عن رد بصرها عليها فلن يعجز المعبود ويطلب منها ان تطلب ذلك من المعبود وهو سوف يدعو فإن جرت مشيئته فستبصر عيناها
- ثم يسجد لله الواحد وعيناه الطاهرتان تذرفان الدمع بعدها يدعو الله أن يجعل النور في بصرها وأن يُنير بصرها كما أنار بصيرتها بنور الإيمان وما هي إلا لحظات وتعود لزليخا قدرتها على الإبصار بقدرة الله وتنتبه أمامها ليترآى يوسف الصديق لها شيئا فشيئا ولتبصر بكل وضوح في دهشة منها ومن الحاضرين فتخاطبه هل أنت يوسف ماذا فعلت بي يانبي فها أنا ذا أراك , أنا أرى , أنا أرى
- زليخا تُطلع يوسف الصديق بأنها كانت قد طلبت من الله ان يعيد النور الى عينيها لتراه مرة اخرى ثم تموت وهي الآن تريد ان تتزود بالنظر إليه في هذه البرهة القصيرة لكن يوسف عليه السلام يطمأنها بأنه قد جرت مشيئة الله على ان يكتب لها عمر جديد تستعيض به عن سنين العذاب والإنتظار الطويلة التي عاشتها
- يوسف الصديق يتوجه الى الكهنة يستطلع ردة فعلهم بعد ان رأوا القدرة الإلهية أمام أعينهم كيف فعلت فعلها في عيني زليخا لكن الكاهن الأكبر ألخماهو يشكك في الأمر ويوسف الصديق يسأله ماذا لو عاد الى زليخا صباها فهل سيؤمن بعد ذلك فيجيب ألخماهو بنعم ولكنه يرى ان ذلك امر مستحيل
- وبعزيمة النبي الموقن بإرادة ربه وقدرته يضع يوسف الصديق رداء رأسه على زليخا ويغطيها به ويتوجه بالدعاء الى الله بينما ينشد الجميع ويترقب لما سيحدث وما ان ترفع زليخا عنها الرداء حتى يجتاح الجميع الشعور بالدهشة فقد عادت زليخا الى صباها وعاد لها شبابها فتنظر الى يديها وتتلمس وجهها فيغمى عليها
- ألخماهو وبرغم ما رآه من الإعجاز وقدرة رب يوسف بقي مُصراً على عناده وغيه والكاهن خوفو يلتحق بركب الموحدين أخيرا ويوسف الصديق يرحب به ويدعو له
- وفي احدى غرف قصر اخناتون تستفيق زليخا من غشوتها فتنظر الى وجهها في المرآة فتتعجب وتجد أن روحها تهفو وتفيض شوقا وتوجها الى الله فتشكره على ان شمل بلطفه الأمَة العاصية وجعلها موضع عنايته , ويأتيها الخبر بأن يوسف عليه السلام يود لقاءها لكن زليخا تطلب منه العذر والرخصة بعدم اللقاء به الآن فهي تريد ان تختلي بربها بضعة أيام ولا تريد ان تشغل بالها بشيء سوى الله فتقول لها أسنات في استغراب أنا لا افهم شيئا ما سبب هذا الجفاء فتجيبها زليخة قائلة لا أدري ما الذي حصل كل ما أعرفه أنني الآن لست مستعدة للقاءه , أرجوكِ هلا طلبتي منه أن يعذرني



الحلقة رائعة ومؤثرة :)

طائر المساء
05-06-2009, 03:58 PM
حضور زليخا الى قصر اخناتون



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
05-06-2009, 04:02 PM
زليخا قادرة على ان ترى بعينيها ويرجع لها بصرها


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
05-06-2009, 04:05 PM
زليخا تعود الى صباها وشبابها


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
05-06-2009, 04:07 PM
http://i41.tinypic.com/adnus3.jpg

طائر المساء
11-06-2009, 04:25 PM
ما من إنسان على وجه هذه الأرض إلا وهو في حركة جريان مستمرة نحو منتهاه وغايته التي اختارها بنفسه بعلم منه او بغير علم فعند تلك الغاية وعند ذلك المنتهى تكتمل معالم روحه ومكنونات نفسه وتتشكل فيها أركانه وملامح ذاته وطالما كان الإنسان موجودا في هذه الحياة فيمكنه تصحيح مساره نحو غايته التي هي في حقيقتها مصيره ومستقره واخوة يوسف التي أبت نفوسهم لسنوات طويلة الإعتراف بما ارتكبته ايديهم من الخطيئة الفادحة في حق أخيهم هاهو نفسه أخوهم يتدارك أمر أخوته ويهيئ لهم الأسباب التي تحملهم على التوبة وتصحيح ما في نفوسهم قبل فوات الأوان وقبل أن يلقوا ربهم وأيديهم ملطخة بذنبهم العظيم




أضواء على أهم الأحداث

- ستستمر زليخا في خلوتها مع ربها لأربعين يوما هذا ما أخبر به يوزرسيف زوجته أسينات حينما أطلعته عن رغبة زليخا في أمر الخلوة
- اخوة يوسف العشرة يصلون الى ديارهم بعد قلق ابيهم يعقوب النبي وعشيرتهم عليهم فقد طال إنتظارهم حيث يُستقبلون بالبهجة والسرور ويشارك باقي الكنعانيين في استقبالهم في حين ان اباهم النبي يعقوب عليه السلام يمتنع عن استقبالهم فقصتهم مع اخاهم يوسف الصديق لا تزال حاضره في وجدانه , وبعد لقاءهم بأبيهم وترحيبه بهم وبعودتهم يستغرب أمر عزيز مصر وما خص به ابناءه العشرة من الحفاوة والتكريم دون سواهم ويظهر عدم رضاه في ذهاب بنيامين معهم في المرة القادمة إن هم أرادوا الحصول على القمح امتثالا لشرط العزيز
- يتفاجئ الجميع حينما يكتشفون ان أموالهم التي اشتروا بثمنها القمح قد ارجعت إليهم ويتساءلون عن السبب والنبي يعقوب عليه السلام لا يستبعد ان يكون عزيز مصر قد اراد بذلك ضمان عودتهم له لأمر ما
- تواصل زليخا خلوتها حيث تمضي معظم وقتها بالعبادة وقلما تتحدث ويوسف الصديق يزورها فلم تتنبه لمجيئه بادئ الأمر بعدها يتناجيان بحديث لم يستطع الآخرين سماعه
- الحنطة التي أتى بها اخوة يوسف قاربت على النفاذ فيجتمع الاخوة بأبيهم النبي يعقوب عليه السلام طالبين منه السماح لبنيامين الذهاب معهم الى مصر للتزود بالحنطة فيُبدي لهم رفضه وعدم موافقته فهم لم يعترفوا بذنبهم او يعلنوا توبتهم من الخطيئة التي ارتكبوها في حق اخيهم يوسف فلا يمكن الوثوق بهم إلا إن هم قبلوا في ان يودعوا عند ابيهم ميثاقا ويقسموا بالله أن يحافظوا على اخيهم بنيامين ويعودوا به إليه سالما فيقسم الاخوة العشرة امام الجميع على ذلك ويعاهدون اباهم بالوفاء بوعدهم وميثاقهم له
- بعد ان استكملوا استعدادهم للسفر وأخذ الواحد منهم يسلم على ابيه تلو الآخر إستئذانا للمغادرة اوصاهم ابوهم بإلتزام الحيطة والحذر ونصحهم بالدخول الى مصر من ابواب متفرقة ثم يشتروا الحنطة ويعودوا بعدها دون جلبة وهكذا سيُسقَط في يد العزيز إن كانت نواياه تنطوي على سوء
- في أرض مصر يتلقى جميع حراس بواباتها المختلفة أوامر العزيز يوسف الصديق بإحضار الاخوة العشرة الكنعانيين إليه حالما يرونهم فهو بحاجتهم لأمر هام
- عند حدود مصر يتقدم باقي الكنعانيين على اخوة يوسف في دخولهم الى مصر بينما يتفرق الاخوة الأحد عشر اثنين اثنين و ثلاثة ثلاثة من أجل الدخول من خلال الأبواب المختلفة لمصر عملا بوصية اباهم يعقوب النبي على أن يخفوا وجوههم كي لا يتعرف عليهم أحد الحراس او رجال البلاط فيُكتشف أمرهم وحددوا موعد اللقاء عند مخازن الحنطة ولكن دون الإجتماع في مكان واحد
- حارس بوابة الشام يعرف من الكنعانيين بعد أن سألهم عن الأخوة العشرة الذين جاءوا بصحبتهم سابقا بأنهم عند تخوم طيبة وسيصلون قريبا وتصل الأخبار منه الى مالك
- الأيام الأربعون قاربت على الإنقضاء وزليخا لا تزال في خلوتها فهي لا تأكل ولا تنام إلا بقدر ولا تتكلم إلا بقدر ويوسف الصديق دائم الإطمئنان عليها
- تأتي الأخبار من مالك الى النبي يوسف عليه السلام عن أمر تواجد اخوته على مقربة من طيبة فيجعله ينتظرهم في المخازن لأنهم إن دخلوا المدينة فلا ريب أنهم سيقصدونها وحالما يجدهم عليه ان يصطحبهم الى بلاط اخناتون ليلتقي بهم هناك
- بدأ الاخوة يصلون الى المخازن تباعا مجموعة اثر اخرى حيث حصل البعض منهم على القمح بينما ينتظر آخرون دورهم وفي تلك الأثناء يصل مالك ويعاين المتواجدين في المكان فيشاهد اثنين من الأخوة يُخفيان وجهيهما فيتقدم نحوهما ويتعرف عليهما فيُكتشف عندها أمر الاخوة
- بينما كان يوزارسيف متواجدا مع زوجته أسينات يتسآل عن سبب تأخر اخوته يستأذن مالك بالدخول ويخبره بأن اخوته الآن في قصر أخناتون وقد جاءوا بأخيهم الأصغر أيضا فيطلب منه الذهاب إليهم وسوف يأتي لهم هو ايضا ويُطلع يوزرسيف زوجته بأنه قد رسم لهم خططاً يعجزون عن تصورها وذلك من أجل إصلاحهم
- في قصر اخناتون يدخل يوزارسيف على اخوته ويلتقي بهم ولأنهم احضروا معهم اخاهم بنيامين يخبرهم بأنهم قد اثبتوا صدق دعواهم ولذلك سوف يكيل لهم ما يكفيهم من الحنطة , ويذكر الاخوة أمر النقود التي رُدت إليهم وعن سبب إرجاعها إليهم فيسألهم رأيهم وماذا يظنون فيقول أحدهم لعلكم أردتم أن تمتحنونا لتنظروا هل نعيد إليكم الدنانير ام لا ويقول آخر لعلكم اردتم من هذا ان نشتاق للعودة الى مصر وآخر يقول لعلكم أشفقتم علينا لما علمتم بقلة مالنا فيجيبهم بأنه قد تكون كل هذه الأسباب قد خطرت بباله لكن أكثر ما أراده هو أن يقدم هدية لوالدهم العجوز فقد فهم من كلامهم انه رجل جليل , من ثم يطلب من نينيسابو إحضار الطعام بعدها يتوجه بالحديث الى اخوته طالبا منهم ان يجلسوا بنحوٍ يتقابل فيه الاخوة من الام الواحدة فيبقى بنيامين واقفا وحده في حين يجلس باقي اخوته كما طُلب منهم فيسأله يوسف الصديق عن سبب بقاءه وحيدا ولماذا لم يجلس فيجيبه بأنه لم يجلس لأنه لا أخ له من امه فيقول له أن بإمكانه الجلوس بقربه ان شاء في الموضع الخاص بعزيز مصر والمقابل لاخوته عن بُعد فيتقدم وهو يشعر بشيء من الإحراج من جلوسه بجانب عزيز مصر بينما ينظر الاخوة العشرة إليه في تعجب وكيف ان اخاهم بنيامين قد حضي بذلك الشرف وبتلك المنزلة
- يوزارسيف يحادث بنيامين الجالس الى جانبه ويسأله إن كان يذكر شيئا من صباه ليخبره عنه فيجيبه بنيامين بأنه قد قضى صباه مع اخيه يوسف وما يزال يذكر كل شيء فيُسَر يوزارسيف لكلامه ويقول له أخبرني عن أبيك فيقول بنيامين لقد أصبح عاجزا , حزنه على فقدان أخي يوسف اورثه العجز وسلبه النور من عينيه فهو يكاد لا يرى , لم نتمكن ابدا من اقناعه بنسيان يوسف مهما رجوناه فيتألم يوسف الصديق لكلامه ويتعجب بنيامين حينما يراه يمسح الدمع عن عينيه الطاهرتين ويقول هل يبكي عزيز مصر على حال أبي فيقول له ألا يجدر بي ذلك , أتعجب من حزني على عجوزٍ قد أضنى قلبه ألم الهجران , ثم يسأله عن اخيه ويقول له هل مات اخوك يا ترى ؟ فيجيبه بنيامين وهو يشير برأسه صوب اخوته قائلا هؤلاء يقولون ان الذئب قد أكله فيقول يوزارسيف سمعتُ بذلك لكن لا أخال أن هذا الأمر صحيح ثم يوجه نظره نحو الاخوة العشرة ويقول لهم بصوتٍ يُسمعهم به هل أكله الذئب واخوته العشرة يتفرجون ! فينظرون لبعظهم في صمت ثم يقول لبنيامين هؤلاء يخفون امرا ما , أنا أظن أن أخاك ما زال حيا عند تلك الأثناء يصل الطعام
- أثناء الطعام يضع يوزارسيف يده الشريفة بحيث يتمكن بنيامين من ملاحظة الخال الذي كان بها وحينما لاحظ بنيامين الخال أخذ يقول كان لأخي يوسف خال في ظاهر يده تماما كالذي لك مازلت أذكر ذلك جيدا رغم أنني كنت طفلا حينها , فيسأله يوزارسيف وماذا عن وجهه أمازلت تذكره فيُجيب بنيامين بالقول أجل اذكره بشكل جيد فنحن الاثنان كنا نلعب بإستمرار فيقول له ألن تتعرف إليه إن رأيته ؟ فيُجيبه في دهشه أنا لا أعلم , تعني أنه قد يكون حياً الآن !؟ , فيقول يوزرسيف فإن أنا أخبرتك عن حاله فهل أنت مصدقي فُيجيب قائلا أجل بالطبع ومن تُراه يكون أصدق منك عندها يقول له أتتعهد لي إن أنا أريتك يوسف ألا تُحدث اخوتك بشأنه لزمان معلوم ولا تدلهم عليه فيقول بنيامين في لهفة نعم لك عهدي أقسم أني سأكتفي بالنظر إليه فلا احدث بشأنه ولا أدل عليه , ويزداد بنيامين في تلك اللحظات شوقا وإنفعالا فيحاول يوزرسيف تهدأته لكي لا يلتفت اخوته إليه
- بعد أن تمالك بنيامين نفسه يرجو من يوزرسيف أن يخبره أين يوسف فيقول له : يوسف هنا , أحد النفر الموجودين هنا يكون يوسف فيجول بنيامين ببصره بكل اهتمام وترقب ينظر ويدقق في وجوه المتواجدين الواحد بعد الآخر نينيسابو , مالك وبقية الموجودين لكنه لم يجد فيهم ملامح أخيه يوسف عندها يلتفت الى الأمر الذي لم يكن في حسبانه ولم يخطر على باله فيُدير وجهه بكل أحاسيسه ومشاعره نحو يوزرسيف قائلا له : يوسف ! فيتلقى الجواب من خلال عيني أخيه يوسف اللتين تدمعان ولسان الحال يقول نعم أنا أخوك يوسف فتأخذ بنيامين العَبرة ويبكي من شدة الفرح بلقاء أخيه فيقول له اخوه يوسف اهدئ الآن بنيامين إهدئ قليلا ارتاب الاخوة بأمرنا , ويغادر يوسف عليه السلام المكان الى غرفة مجاورة فيحضر الاخوة العشرة الى أخيهم بنيامين متعجبين لأمر بكاءه وضحكه في حضور عزيز مصر , وما هي إلا لحظات ويأتي افراهيم الطفل الصغير ليوسف الصديق حيث ارسله ابوه في طلب بنيامين وهذا الأمر قد زاد في حيرتهم وريبتهم
- يدخل بنيامين بصحبة افراهيم ليجد يوسف واقفا ومعه زوجته وابنته منسّا فينظر متبسما الى اخيه يوسف فيتعانقان بكل حرارة وتأخذهما دموع الشوق بعدها يشكران الله ويتبادلان الحديث يستفسر خلاله بنيامين عن السبب الذي جعل يوسف عليه السلام لا يخبر أهله عن حاله طوال تلك السنين فيخبره بأنه اراد ذلك ولكن أمر الله حال دون ذلك وان رسول ربه نزل عليه مرارا يمنعه من اطلاع ابيه عن حاله فيسأله بنيامين عن موعد اللقاء مع أبيه وأخوته فيخبره يوسف بأنه مأمور ولم يُبلّغ رسالته في مصر حتى الآن ولم يؤمن أهل مصر بالله ولم يهوي آمون عن عرش سلطانه الا حديثا ولم يرتب امور مصر وأوضاعها الا مؤخرا ثم انه لم تتهيأ بعد المقدمات لتعبير رؤياه , ثم يتحدثان عن بكاء النبي يعقوب عليه السلام على فراق يوسف وفي تعلقه ببنيامين من بعده ويذكر يوسف عليه السلام ان قضية ابيهم لا تخلو من وجه شبه من قضية تضحية جدهم ابراهيم بإبنه اسماعيل فيقول يوسف لأخيه أنا أرى أن ابقي عليك هنا في مصر أتقبل فيجيبه بنيامين أجل ان كان لابد من بقائي هنا فأنا خاضع طائع لأمرك لكونك نبيا اولا وعزيز مصر ثانيا فيقول يوسف يتحتم عليك البقاء في مصر لأمرين الأول ان على ابينا ان يُضحي بإسماعيليه فينتهي امر هذا الفراق وهذا الامر لا يُتصور إلا إن فقدَنا كلينا والثاني أنَّ على اخوتنا التوبة , التوبة من فقدانك انت , التوبة من اصطحابك والعودة دونك , توبة خيانة الأمانة , توبة التقصير في حراستك وحفظك , فُيبدي بنيامين خشيته من هلاك اباهم إن علم بفقده فيخبره يوسف بأن الموت والحياة بيد الله وعليه ان يكون على ثقة بأن اباهم سيأتي الى مصر فقد جاء احد عشر كوكبا الذين هم اخوته أما الشمس والقمر فلم يأتيا بعد , ثم يقول لأخيه لا تقلق فسوف اعمل فكري للخروج بتدبير للإبقاء عليك أتقبل المكوث عندي أم لا فيجبيه بالقول إن امرتني بذلك فنعم , ثم يطلب يوسف عليه السلام من اخيه الرجوع لأخوته لأن لا يرتابوا وإن سألوه فليخبرهم بأن عزيز مصر أراد ابلاغهم بجهوز أمتعتهم ولهم أن ينطلقوا غدا صباحا
- ما إن خرج بنيامين لأخوته حتى جاءه اخوته المرتابين في الأمر يسألونه عما كان يريده عزيز مصر منه فيخبرهم بنيامين كما أوصاه اخوه له
- يوسف الصديق يدعو الله أن يريه السبيل للإبقاء على أخيه بنيامين عنده من أجل حث اخوته على التوبة ومن أجل قطع أمل أباه منه ومن أخيه فيُلهمه الله ويريه الطريق الى ذلك فينادي يوسف عليه السلام على الحاجب ليستدعي له مالك ونينيسابو
- وفي صباح اليوم التالي يلتحق الأخوة العشرة ومعهم بنيامين بباقي الكنعانيين الذين كانوا في انتظارهم فيُلقي بعضهم التحية على بعض إذاناً منهم بالمغادرة بعد حصولهم على الحنطة وفيما هم يغادرون أرض طيبة كان بنيامين يتساءل في حيرة كيف أن أخاه يوسف يريد ان يبقيه في مصر وهاهي القافلة قد انطلقت , وبينما كانت تتقدم القافلة العائدة الى أرض كنعان يأتي على إثرها مجموعة من الفرسان يقودهم رودآمون فينادي فيهم أن توقفوا إنكم لسارقون فيقفون مذهولين ويقول لهم أن ثمة سارق بين افراد القافلة فصواع الملك الثمين الذي أهداه ليوزرسيف قد تم فقده وعلى من اخذه منهم ارجاعه وله حمل بعير من الحنطة فيستنكر الكنعانيون إتهامهم بالسرقة فيقول لهم رودامون نحن لا نتهم احدا عبثا ماذا لو عثرنا على الصواع في بعض متاعكم فما جزاؤه من وُجد في رحله فيقولون له ان لا علم لنا بشريعة أهل مصر فيقول لهم أنتم تحضون بالمنزلة عند العزيز لذا سوف نلزمكم بما ألزمتم به أنفسكم فيخبروه بأن الكنعانيين متى ما قبضوا على سارق مالهم جعلوه عبدا لهم لحولين فيقول رودامون حسنا ويأمر جنوده بالمباشرة في البحث فيبدأون بحثهم في رحل لاوي وفقا لطلبه منهم ومنه الى امتعة الباقين وحينما وصلت النوبة على متاع بنيامين يبادر رودامون الى جنوده بالقول كفوا أيديكم لا يُعقل أن يكون الصواع في رحل بنيامين لا تُتَصور السرقة من هذا الوجه البريء فيقول أحد اخوته في سخرية واستنكار لا تترددوا فتشوه أيضا فيأذن روداون لجنوده بأن يفتشوا رحل بنيامين

طائر المساء
11-06-2009, 04:30 PM
بعد عودتهم الى بلادهم يكتشفون ان اموالهم قد ردت إليهم


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
11-06-2009, 04:34 PM
اخوة يوسف الصديق في حضرته لكن بصحبة بنيامين هذه المرة



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
11-06-2009, 04:36 PM
يوسف الصديق يُعرّف عن نفسه لأخيه بنيامين



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
11-06-2009, 04:38 PM
http://i43.tinypic.com/3519182.jpg

طائر المساء
11-06-2009, 04:39 PM
http://i43.tinypic.com/dgp0ef.jpg

طائر المساء
19-06-2009, 02:03 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

نضع بين أيديكم الكريمة الموقع الجديد لمسلسل يوسف الصديق التابع لقناة الكوثر الفضائية


http://www.alkawthartv.ir/yusuf.htm


وإن شاء الله سنُكمل في وقت لاحق

طائر المساء
19-06-2009, 02:24 PM
مشاهد بالفارسية لما سيتم عرضه هذه الليلة



WIDTH=640 HEIGHT=555

feras
21-06-2009, 11:16 AM
ستُحلق ايها الطائر
في حلقااات ((يوسف الصديق)) من جديد وفي عرض مستمر وغير منقطع وفي إعاده جديده من قناه الكوثر..
دعواتكم

feras
22-06-2009, 06:52 AM
اول الحلقات!! لم اشاهدها من قبل
عرض جميل ومشاهد فائقة الروعه..
بدايه لحياة النبي يعقوب :p2: والصراع المرير مع عبدة الأصنام
متابعة شيّقه للجميع.

طائر المساء
27-06-2009, 09:41 PM
ستُحلق ايها الطائر
في حلقااات ((يوسف الصديق)) من جديد وفي عرض مستمر وغير منقطع وفي إعاده جديده من قناه الكوثر..
دعواتكم


أجل اخي فراس سنستمتع جميعا من جديد مع قصة يوسف عليه السلام
وبالنسبة لي ايضا فالعديد من حلقات البداية لم اتمكن من مشاهدتها في حينها وهذه فرصة جديدة للمتابعة :)

طائر المساء
27-06-2009, 10:12 PM
دار الدنيا هي دار ابتلاء وامتحان لكل من عليها ومسرحٌ لبلاءات الإنسان وشقاءه والأنبياء هم أعظم الناس ابتلاءاً وامتحاناً من قبل الله تعالى فنبي الله يعقوب عليه السلام ابتلاه الله في اولاده وفقده ليوسف عليه السلام فحزن وبكى وصبر على فراق ابنه نبي الله ووليه وتعلق قلبه بأخيه بنيامين فكان يرى فيه حبه ليوسف وبعد قرابة الأربعين عاما من الابتلاء هاهو نبي الله يعقوب سيُضحّي بيوسف كما ضحى ابراهيم بإبنه اسماعيل ليحظى بعد ذلك بوصاله وبوصال بنيامين وابناءه جميعا وبرفع الدرجات عند الله تعالى




أضواء على الأحداث

- جنود رودامون يجدون الصواع في رحل بنيامين ويُسلَّم الى النبي يوسف بعد وصوله الى المكان فيقول أهذا هو جزاء الإحسان ! واخوة بنيامين يطلبون العفو عنه وأحد اخوته يقول ليس غريبا ان يكون بنيامين قد سرق فقد سرق اخ له من قبل كان قد سرق حزام جدنا اسحاق من عمتنا فيقول يوسف المتألم لِمَا يسمعه : أنتم شر مكانا والله أعلم بما تصفونه من السوء وتنسبونه الى اخيكم ثم يأمر الجنود بأخذ بنيامين
- الاخوة العشرة يتجادلون فيما بينهم ويخشون العودة الى ابيهم من دون بنيامين ولاوي يعتب على اخوته تصديقهم أن يكون بنيامين سارقا ويستنكر عليهم نسبهم السرقة الى يوسف ثم لا تحدثهم أنفسهم بالتوبة ويقول كلنا نعلم جيدا أن حزام اسحاق النبي كانت عمتنا فائقة قد شدته الى وسط يوسف فما أدرانا إذن أن صواع الملك لم يضعه عزيز مصر او احد آخر في رحل اخينا بنيامين , ويُجمع الاخوة على قصد قصر عزيز مصر لإرجاع بنيامين
- يصل الاخوة عند القصر وهناك يلتقون بمالك ونينيسابو اللذان كانا يتوقعان وصول الاخوة العشرة فيرجونهما مقابلة عزيز مصر فيُبديان عدم ممانعتهما في تقديم المساعدة ويقولان لهم سنسعى في طلبكم ومن ثم يصطحبونهم داخل القصر وقبل دخول الاخوة على يوسف الصديق يتم اخراج بنيامين الى موضع خفي في الحجرة كي لا يكتشف الاخوة العشرة الأمر المُصطنع لهم
- حال دخولهم على عزيز مصر يقول لهم طبقَ قانون الكنعانيين وديانتهم فإن السارق لابد ان يصبح عبدا , هذا القول كان قولكم أنتم أليس كذلك فيقولون له إن لدى عزيز مصر عدد كبير من العبيد فهلا تفضلتم علينا وخليتم سبيل بنيامين ؟ فيرد عليهم بالقول إن لم نقتص من المذنب فلا جرم انه سيكرر فعلته فيذكرون له ان لبنيامين ابا شيخا كبيرا لا يقوى على احتمال فراقه ابدا فهلا ادخلتم السرور على قلب هذا العجوز المنهك فيقول وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان , ينبغي على أخيكم أن ينال عقابه يمكنني فقط أن آمرهم فلا يعذبوه ولا يجلدوه فيقولون هلا أخذتم واحدا منا بدلا عنه , أنتم تريدون عبدا فما الفرق بين بنيامين وغيره فيقول يوزارسيف وما حاجتي بالعبيد أعوذ بالله , أنا إنما وجدت متاعي عند بنيامين فهل تطلبون مني أن اعاقب غيره فأنا في هذه الحالة سأكون ظالما , على المذنب أن يُظهر ندامته وتوبته ليكفر عن ذنبه فإن لم يفعل فعسى أن يتطهر بالعقاب والتنبيه أخوكم لم يُظهر ندامته حتى الآن إذن عليه أن يُجازى فيقول يهوذا هذا امر سهل يمكن له أن يتوب فيتلقى الجواب من يوزرسيف بقوله أحقا هو امر سهل فهل التوبة بهذه السهولة , لكنني أعرف قوما قد أذنبوا قديما ولمّا يتوبوا حتى الساعة , فيصمت الاخوة العشرة كأنما على رؤوسهم الطير ينظرون الى بعضهم ثم يخرج يوزارسيف فيحاول البعض منهم التعبير عن رغبته وغضبه بالقوة فيمنعهم لاوي ويشهر رودامون سيفه في وجوههم قائلا إن تجاوزت ايديكم أعناقكم فلن تخرجوا أحياءاً غادروا هذا المكان بسرعة اذهبوا , فيخرجون منصاعين مُرغمين , فيتبسم رودآمون مع نينيسابو بعد خروجهم فقد سارت الامور كما خُطط لها تماما
- بعد خروجهم من القصر يتحادث الاخوة بشأن العهد والميثاق الذي قطعوه على أنفسهم بأن لا يعودوا إلا وبنيامين معهم فكيف لهم الآن العودة دونه وكيف سيقابلون أباهم النبي يعقوب وماذا سيقولون له ويتذاكرون أمر يوسف وما فعلوه به ويدركون حينها عظم السوء الذي ارتكبوه في حقه ومدى إقراحهم قلب ابيهم بفعلتهم تلك , وعند وصولهم الى باقي الكنعانيين الذين كانوا في انتظارهم يقرر لاوي البقاء في طيبة ويتفق مع اخوته بعد أن حاولوا ثنيه عن قراره على اللقاء به في منزل قوافل النخاسين إن هم رجعوا الى مصر لاحقا
- بنيامين يُبدي قلقه على أبيه بعد بقاءه في طيبة فيُطمئنه يوسف الصديق ويذكّره بأمر تضحية ابراهيم بمكانة ابنه اسماعيل في قلبه حتى حظي به وأن أباهم النبي يعقوب لم يُضحي بعد بأيٍ من أحبابه وهذا هو السبب الذي من أجله باعد الله بين يوسف وبين أبيه وهو نفس السبب الذي كان يحول الله بينه وبين اخباره لأبيه عن حاله ويُبشره بأن الله سوف يجمع شملهما به قريبا وذلك بعد أن يفقد أباهم كِلا ولديه ويضحي بمكانتهما في قلبه
- زليخا ومن موضع خلوتها تُثني على أسينات بالقول أنتي في غاية اللطف يا أسينات فترد عليها أسينات : مثال الإنسان الكامل الزاخر بالرأفة والمحبة هو يوسف أتظنين أنني وحدي فالناس كلهم جميعا قد انصاعوا له وعقلوا أزمّة أنفسهم بعقال مشيئته , فتقول زليخا أنا ربيت يوسف منذ طفولته وعاينت عن كثب قلبه الرؤوف وطبعه الكريم , رغم الجفاء الذي كان يقابلني به كان يفيض بالحب على خدمي وكان محبا للعبيد عندها تقول أسينات هل تعرفين أن يوسف يكن لكِ المودة في قلبه فتقول زليخا لم يُفصح لي عن ذلك لكني عاينت ذلك في نظرات يوسف , فتسألها أسينات : كيف تنوين مقابلة مودته ؟ فتجيب زليخا : لست أدري لدريت لو أني مازلت على الحب والشوق القديمين أما الآن وقد زال ذاك الشوق فلا أدري فتقول أسينات يوسف هو نبي الله وحبه وعشقه لا يصدران من هوى نفسه فهو لا يقوم بأي فعل دون اذن خالقه وبارئه فتقول زليخا أتعنين أن اظهاره لمودتي إنما هو امر من الله فتحدثها أسنات قائلة قبل ارتداد بصرك وعودة شبابك كان قد تلقى امراً بالزواج بكِ , لا تنسي أن طاعة أمر نبي الله واجب علينا , فتقول : لكني لا أمراً سمعت ولا مودة رأيت وبت لا أدري ماذا سأفعل إن أفصح لي يوما عن مودته , لا أدري ان كنت سأتمكن من الجمع بين عشق المعبود وعشقٍ آخر في قلبي وقبل أن تغادر أسينات المكان تُجيبها : على كل حال فإن نفحات الرحمة الإلهية لا تهب دوما فاحذري أن تبتعدي عن هذه النفحة زليخا
- اخوة يوسف مع باقي الكنعانيين الذين معهم يصلون الى أرض كنعان فيتهافت الجميع على لقاءهم حيث يتقابلون وجها لوجه مع أبيهم ووجوههم واجمة حزينة ليعتري الجمع الخوف والقلق فيسألهم النبي يعقوب لماذا لا تتكلمون ؟ أي مصيبة انزلتموها بي هذه المرة أين اخواكما بنيامين ولاوي ؟ فيقولون له ان بنيامين ولاوي بخير وهما حيان سالمان فيقول لهم لماذا إذن لا اراهما معكم فيبدأون بإخباره بما جرى مع بنيامين ويهوذا يقول أنه قد أصبح عبدا لدى عزيز مصر بعد أن سرق فيتألم يعقوب النبي لكلامه وكيف أنهم يقذفون اخاهم بالسرقة ولا يتقبل كلامهم فيقول شمعون إهدئ يا أبتي نحن نقول الحق ما عليك إلا أن تسأل القافلة التي أقبلنا معها لقد وجدوا صواع الملك في رحل بنيامين يا أبتي فتقول زوجة بنيامين هذا كذب فبنيامين ليس سارقا فيُبادر احد الكنعانيين بالقول نحن لولا أن رأينا ذلك بأُم العين ما كنا مصدقين ولكن للأسف هذا صحيح فيرد عليهم يعقوب النبي في ألم : لا .. لا .. معذورون إن جهلتموه أما اخوته فيعرفون أن بنيامين ليس لصاً فتقول ليا زوجة النبي يعقوب أنا ربيت بنيامين بنفسي لا يمكن أن يكون سارقا أبدا فتتبعها اختهم دينا بالقول ماذا فعلتم بلاوي وكيف خلفتموه ورائكم ؟ فيخبروها بأن لاوي قد استحى من العودة الى هنا وأنه لن يرجع الى أرض كنعان من غير بنيامين ولم يجد بُدّاً من البقاء في مصر فيقول لهم ابوهم هذا الكلام صنيعة اذهانكم المريضة لقد سولت لكم أنفسكم أن تقولوا مثل هذا القول أعرف ان كل ما ترمون به اخاكم بنيامين يجافي الحقيقة فيقولون له الله أعلم بحقيقة الأمر يا أبتي ولكن في الظاهر ومما رأيناه إن صواع عزيز مصر قد تم إخراجه من رحل بنيامين فيقول لهم لقد أصررتم على اصطحاب بنيامين معكم لكي تكتالوا الحنطة أعطيتموني عهداً أمام الله هل هكذا يكون الوفاء بالميثاق الى من ألوذ هرباً منكم يا ابنائي فيبكي ألماً وحزناً على أبناءه ويردف بالقول واحسرتاه على يوسف ابني واحسرتاه على ولدي بنيامين ولاوي ويزداد حزنه وبكاءه عليه السلام على أولاده في أجواء حزينة تسود الجميع
- أبناء النبي يعقوب عليه السلام يهرعون الى بيت أحزان أبيهم على صوت صراخ وبكاء اختهم دينا فيُصدمون حينما يرون أبوهم وقد ابيضت عيناه من شدة الحزن والبكاء على مصابه في أولاده يوسف , بنيامين ولاوي ويحاول الأبناء تهدئته فيرفض رؤيتهم او سماعهم
- يعاتب الأبناء أنفسهم على خطاياهم في حق يوسف وأبيهم ويعترفون بفداحة الخطأ الذي ارتكبوه وكيف أنهم قد سُلبوا التوفيق فلم يستطيعوا التوبة منذ ما يقرب الأربعين سنة
- ملاك الوحي ينزل على النبي يعقوب عليه السلام فيبث له حزنه وما يقاسيه في غيبة ابنه يوسف فيقول له من ذا الذي خلق يوسف ورباه صغيرا يا يعقوب فيجيبه إله الخلائق ورب العالمين جميعا , الله تعالى , فيقول الملاك كم ولدا لك غير يوسف ؟ فيقول اثنا عشر إن أعددت ابنتي دينا , فيقول له أفهذا عهدنا بك من الجزع بفراق ولدٍ ولك سواه أحد عشر خلفاً يا يعقوب , فيقول النبي يعقوب لا أحد يهّون علي فراق يوسف فهو لا نظير له , فيجيب ملاك الوحي بالقول وحده الله من لا مثيل له , فيقول ويوسف ابني مرآة تجلي الله تعالى كنت أنظر في وجهه فيترآى لي جمال الله , أنظر في وجهه فيترآى لي تجلي الخالق لقد فرطت في مرآة الله تعالى فأضعتها فيقول الملَك إن الوجود كله مظهر لتجلي الله ويحكي جمال الله سبحانه انظر من حولك يا يعقوب فيقول النبي لكن المخلوقات والكائنات كلها ليست ولي الله , يوسف كان ولي الله لقد اضعت مرآة تجلي الله وفرطت فيمن له الولاية علي فيقول ومن أين علمت أن ليوسف ولايةً عليك فيقول له من حيث أنه رآني في المنام نعم لقد رآني أسجد بين يديه فيقول الملَك إن الله غيور وليس لك إلا قلب واحد ولا يتسع القلب الواحد لحبيبين فيقول وعيناه تذرفان الدمع الويل لي يا إلهي إن كنت قد أسرفت في البكاء على ولدي يوسف فعفو عني وتجاوز عن ذنبي , أتوب إليك فأنا أرى أن ولدي يوسف ولي الله وليس شريكه فيقول الملَك : يعقوب هل تعلم متى أعاد الله تعالى اسماعيل الى جدك ابراهيم فيجيبه عندما فدى الله تعالى عمي اسماعيل بذبح عظيم أنزله من السماء فيقول لا بل عندما رضي ابراهيم بأن يضحي بإبنه اسماعيل في سبيل الله تعالى وعندئذ استحق عودة اسماعيل إليه فيقول يعقوب بلى .. بلى حق ما تقول فأنا لم اجد بعد بإسماعيلي يوسف وبنيامين ولعل الحبيب قد أبطأ في وصالي وحرمني لقياه لهذا السبب , آه واخجلتاه .. لكني اقسم بالله الذي لا إله إلا هو أنني قد جدت بهما معا وأن الله الواحد الأحد هو المستخلف والساكن بين أضلعي دون سواه فيقول ملك الوحي إن بعد العسر يسرا عسى أن تكون هذه نهاية الشقاء وبداية السعادة وعسى أن تكون نهاية الهجر والفراق وبداية الوصال فيقول النبي وكيف لي أن أعرف ذلك فيقول إستطلع الأمر واستعلم أحوال يوسف وتحرى أخبار مصر فلعلك ترى بارقة أمل
- النبي يعقوب عليه السلام يسجد لله ومن ثم يدعوه : إلهي بعد اليوم لن أشكو بنيَ وحزني إلا إليك أنت , أنت دون سواك لن ألتمس كشف الكرب إلا من جمالك , يوسف معك أنت , يوسف من دونك يا إلهي لا شيء أعبدك وحدك دون المعبودين ألتمس العون منك أنت , كان يوسف مرآة جمالك أنت وأنا كنت أنظر في المرآة حتى أراك ما أزهد المرء المحب بالمرآة عينها إن كنت قد أحببت يوسف فلأن حبي إياه قبس من شعاع عشقي لك فأنت لا غيرك المراد والمحبوب , حب ولدي يوسف وسيلتي لكي أعي حقيقة العشق فإذا بلغ العاشق مراده استغنى عن الوسيلة وذاب في الحقيقة كلها , يا إلهي يوسف قنطرةٌ للوصول الى ساحة قدسك
- يخرج النبي يعقوب الى اولاده ويجمع الجميع حوله فيطلب منهم اخباره عما جرى معهم في مصر ويسألهم عن سبب انكشاف امرهم وهو كان قد طلب منهم ان يأخذوا جانب الحيطة والحذر وأن يكتالوا دون جلبة فيقول يهوذا بأن عزيز مصر قد زرع العيون علينا وكانوا يبحثون عنا وفي النهاية تعرفوا علينا فيستغرب سبب إلحاح عزيز مصر على لقاء ابناءه , واخذوا يخبرون اباهم كيف أن عزيز مصر قد رحب بهم وعاملهم بغاية الإحسان واللطف وانه اختص بنيامين بمزيد اللطف والكرم وأجلسه الى جانبه يأكل معه وذلك بعد بقاء بنيامين وحيدا عندما أمرهم عزيز مصر بأن يجلس كل منهم الى أخيه من امه ويذكر يهوذا لأبيه أنهما قد تناجيا طويلا فلم يسمعوا كلامهما وأن البكاء والضحك اجتمعا في حديثهما فيقول في تعجب عزيز مصر كان يبكي ويضحك مع بنيامين فيقول يهوذا لا بل بنيامين وحده كان يبكي وعندما سألناه قال أنه يبكي على فراقك أنت فيقول يعقوب النبي : بنيامين يبكي في محضر عزيز مصر لفراقه اياي بضعة أيام هذا يجافي العقل فيقول دان كانت الامور تسير بشكل جيد الى أن قُبض على بنيامين بعدها يطلب منهم أبوهم أن يحضروا إليه دواةً وبضعة قراطيس ثم يقول أشعر أن ثمة سراً كامناً وراء ما أقدم عليه عزيز مصر إما أنه مطّلعٌ على أمر يوسف أو انه قادر على أن يعينكم في البحث عن أخيكم إذهبوا وتحسسوا من أمر أخيكم يوسف عند عزيز مصر أو عند من تظنون انه عالم بأمره , ثمة ما يجري في مصر يا أحبائي , فيقولون له : ولكن كيف عسانا أن نذهب الى مصر يا أبي ؟ ماذا نقول لعزيز مصر أنسأله أن يصفح عن ذنب أخينا أم نسأله المزيد من الحنطة عندها يُأتى له بالدواة والقرطاس فيقول سوف اسطر رسالةً الى عزيز مصر , عليكم أن تحملوا رسالتي إليه وفي تلك الأثناء تتحسسون من أمر يوسف ما قدرتم على ذلك , لقد فطنت الى أشياء في مطاوي كلامكم قد يعصى عليكم فهمه ويصعب إدراكه , شمعون بني شمعون اكتب : من عبدالله يعقوب الى عزيز مصر يوزارسيف , إنَّ الله سبحانه لطالما ابتلى رسله وانبياءه وذراريهم وامتحننا بألوان المصائب والشدائد , ابتلى جدي ابراهيم بنارٍ سعّرها له النمرود وساق عمّي اسماعيل الى المذبح موحياً الى أبيه أن يقدمه قرباناً ..
- ينطلق الأخوة الى مصر مُحمّلين بما توفر لديهم من الجلود والصوف لعلهم يبيعونها هناك او يستبدلوا بها الحنطة فلم يعد لديهم ما يكفي من الدنانير لشراء القمح بثمنها وليسلموا رسالة ابيهم الى عزيز مصر ويتحسسوا من امر اخيهم يوسف ويحاولوا ارجاع بنيامين

طائر المساء
27-06-2009, 10:34 PM
- اخناتون وزوجته يزوران يوزارسيف ويتعرفان على امر لقاءه بإخوته بعد نيف وثلاثين سنة من فراقه لهم فيفرح لأجله ويبارك له ويسأله عن اخبار ابيه الذي لم يلتقيه بعد ويقترح عليه الاتيان بجميع أهله الى مصر فيخبره يوزارسيف بأنه كان عازما على ذلك لكن اولا بعد طلب الإذن منه فيقول اخناتون انه لامرٌ يشرّفنا فقدوم جناب يعقوب النبي الى مصر سيبارك أرضنا , صاحب مصر الحقيقي هو أنت فهل تطلب الاذن منا ؟ عليك بجلبهم الى مصر في أقرب وقت , ويردف بالقول مازحاً ظننتُ أن عشق زليخا قد زادك عشقاً فوق عشقك لأسينات فأنساك ذلك ذكرنا , فيقول له بل هي منشغلةٌ بالمناجاة مع حبيبٍ آخر لا أراها مقبلةً على غيره فيقول اخناتون إنها مخطئة فيوزارسيف لا ينفصل عن الله , ويأمر بيلاروس بأن يحضر زليخا لينظر ما الذي يدور في بالها , ثم يسأل يوزارسيف عن المكان الذي ينوي اسكان اهل بيته فيه فيقول في منطقة يقال لها كوشين بجوار منفيس فيثني على اختياره ويوافقه الرأي
- عند حضور زليخا تقول لها نفرتيتي أصبحتِ كالقديسين يا زليخا وكأن العبادة مكتوبة عليك طوال حياتك فقد كنتِ تعبدين آمون وكنتِ آلهة معبده والآن أصبحتِ تدينين بالتوحيد وتعكفين على عبادة الله فيقول اخناتون لقد عزمنا على مقاطعة خلوة زليخا بأهل السماء لتُصبح جليسةً لأهل الأرض متوجها بنظره نحو يوزرسيف فتقول زليخا لا حاجة جناب الحاكم فأنا لم أعدُ بعد كوني سجينة البدن وسجينة الدنيا فإن أمرتني وجدتني لك طائعة فتقول زوجة اخناتون إن كان الأمر كذلك فما بالك تجالسين أهل السماء وتعرضين عن أهل الأرض مُشيرةً بيدها نحو يوزرسيف فتُجيبها زليخا قائلةً الذين تقصدينهم إنما سجدت لهم الملائكة وغفلة زليخا عنهم لا تحطُ من شأنهم فيقول اخناتون نحن لا نريد لهذه الغفلة أن تدوم لماذا لا تقبلين الزواج بيوزارسيف فتتبع نفرتيتي زوجها بالقول إذن نحن نطالبكِ صراحةً أن تصبحي زوجة لعزيز مصر جناب يوزرسيف فتصمت زليخا عندها يقول يوزرسيف أطلب من جناب الحاكم والسيدة نفرتيتي أن يُمهلا زليخا بضعة أيام لعلها تنظر في الأمر فيقول اخناتون لها الحق في النظر ولكن لا يحق لها بالرفض , أنا اريد جوابا بالإيجاب فأنتما عزيزان علينا لا نريد لهذا الوصال أن يؤخره التسويف , يُمكن لزليخا الإنصراف , ثم ينظر مبتسماً الى يوزرسيف
- بينما كان يوزرسيف في موكبه متوجها الى مخازن الحنطة ومعه بنيامين يشاهدهما لاوي المتخفي فيتعجب لمظهر بنيامين البعيد كل البعد عن مظهر العبيد فقد بدا في أحسن حال وأجل صورة
- عند مخازن الحنطة يصطف الناس ليكتالوا الحنطة والكثير منهم قد أصبح عبدا للدولة نتيجة التغييرات التي أحدثها يوزارسيف في مصر حيث قضى بأن يهب من لا يملك مالا حريته للحكومة إذا ما أراد الحصول على حاجته من القمح مجانا وجميعهم يثنون على عبوديتهم تلك وأحدهم يقول نحن جميعا نرى الحرية في هذه العبودية ونتفاخر بها بيننا فيقول له يوزرسيف أنا شخصيا أرجو أن تكون عبدا لواحد أحد ولا تكون رقا لأحد , وكغيره ممن فقد ما يكتنزه من اموال أراد أحد الرجال والذي كان ثريا في السابق أن يُكال له القمح مجانا فيقول يوزراسيف للمشرف على توزيع الحنطة كيلوا له الحنطة بعد أن يشري حريته فيقول الرجل ااصبح عبدا حتى أنال حنطةً بالمجان سلبتموني كل شيء بيتي وأولادي وأموالي وعبيدي , زوجتي وأولادي أصبحوا عبيدا ماذا تريدون مني بعد ذلك لقد أصبحت مسكينا فيقول له يوزارسيف هل أجبرك احد على شراء الحنطة ؟ فيقول أجل القحط , الجوع , إن لم أحصل على القمح فسأموت جوعا فيقول له هل عمدت الى مخازن الدولة في القحط فأودعتها حنطتك ؟ فيقول لا ما كنت أظن أن يحل القحط , فيقول له إذن فأنت تدفع الآن ثمن حياتك فيجيبه الرجل بالقول الموت أشرف عندي من الرق فيأتيه الرد من يوزرسيف إن كان الرق سيئاً فما بالك اشتريت عشرات العبيد عندما كنت ميسوراً فيقول هذا عين عذابي أنا الذي كنت أملك عشرات العبيد يوماً تراني اصبح اليوم عبدا ! فيقول له لعلك بهذه الحال ستشعر بما يقاسيه العبيد , على كل حال فنحن لا نجبر أحدا على إخضاع رقبته لنا في تلك الأثناء ينبري احدهم من بين الواقفين في الصف ويقول عالي المقام انا كنت واحداً من عبيده ولقد ظلمني كثيرا , عند ذلك ينظر يوزرسيف الى مالك قائلا مروا جميع أهل طيبة فليجتمعوا غدا في ساحة معبد آمون سوف أشرح لهم غدا سبب استرقاق الكثيرين منهم , ثم يتحدث هامساً للمسؤول عن توزيع الحنطة بأن يكيلوا للرجل الذي فقد ثروته ولا يملك المال أن يكيلوا له بالمجان ويقول لا ينبغي أن نريق ماء وجه أي انسان وكان لهذا الأمر اثر كبير على الرجل حينما علم انه سيحصل على الحنطة بأمر يوزرسيف
- يوزرسيف يخبر اخناتون بأنه لم يعد في مصر الآن أيُ ملكٍ لأي مالك حتى ان الناسَ انفسهم صاروا مُلكاً للدولة وان كل ثروات معبد آمون أصبحت مُلكاً لدولة مصر وكل اصحاب الأموال واصحاب السلطة فقدوا ثرواتهم ونزلوا عن عروشهم فأصبح الناس كلهم سواسية ولم يعد اي خطر يهدد دين التوحيد والموحدين على السواء ويقول له أصبح الأمر إليكم ما الذي ستفعلونه بكل هذه الثروة وكل هؤلاء العبيد فيقول كل ما عند مصر انما هو من بركات يوزرسيف الحكيم وانما جلوس اخناتون العرش هو بسببك أنت , أنت الوزير الأعظم وعزيز مصر , امر ذلك كله إليك افعل بها ما بدى لك فيقول يوزرسيف حتى وإن وهبتها كلها ؟ فيقول أنت ولي أمر أخناتون بل ولي اولاده ايضا , فيقول أسأل الله ان يسدد خطى جناب اخناتون , حسنا إذن سوف انظر في امر ذلك غدا في معبد آمون بحضور كل أهل طيبة
- مالك ابن زعر واقف قرب الباب يحدث زليخا في مكان خلوتها ومن وراء ستار خشبي فيقول اليوم هو اليوم الأربعون من خلوة السيدة زليخة بمعبودها الأحد فهل ستستمر خلوتها ومناجاتها , ألم يحن بعد زمان قبول طلب يوسف فتقول القائد والآمر والناهي هو عزيز مصر فإن رأى أن انهي هذه الخلوة فسأفعل فيقول لها لا لا جبر في هذا الأمر فإن لم تكن المودة في البين فلا فائدة من الإكراه فتقول أسأل نفسي أحياناً مالحاجة الى عشق مخلوقٍ طالما اني أعشق معبود السماوات لكني أعود فأفطن الى أنه لولا عشق يوسف لما كنتُ عشقتُ ربَ السماء إنما اهتديتُ الى معبودي عبر يوسف وإنما جربتُ العشق بحبِ يوسف وأدركتُ المعشوقَ الحقيقي بالإيمان , أنا أرى نفسي مدينةً لعشقِ يوسف لكني أعود فأشعر أني مستغنية عن العشق بوجود هذا المعشوق فتقول احدى نديمتيها أتقصدين أنه لم يعد في قلب السيدة زليخا أي متسعٍ لجناب يوزارسيف فتقول امتلأ قلبي وكل وجودي بجمال الله وعظمته بحيث انه لم يبقى متسعٌ لمعشوق غيره حينها يقول مالك لا تشكي أبدا في قداسةِ وطهارةِ العشق الذي هداكِ الى المعشوق الحقيقي إن بين العشق السفلي والعشق العلوي عروةٌ لا إنقطاع لفرعها بشرط الا يتسبب لكم العشق السفلي بالغفلة عن الحق فتجيبه بالقول إنما أخشى أن يعاتبني معبودي على ذلك فيؤاخذني على حب غيره مع حبه فيقول لها قبل خروجه لكم الحرية في فعل ما ترونه , رأيت من واجبي أن أسعى سعيي في هذا الوصال المقدس أرجوا أن تعيدوا النظر , ثم تسألانها نديمتيها تاما وتياميني بما الذي سيكون عليه جوابها لأخناتون ومالك فتقول لهما يوسف نبي الله فهل يمكن للمرء أن يحب الله ثم لا يكون في قلبه حب لنبيه فتستريحان لكلامها وتريان فيه بعض الأمل
- النبي يوسف عليه السلام يصل الى معبد آمون وسط إستقبال حاشد مرحبين بقدومه فيقف عند بوابة المعبد الداخلية مقابل باحة المعبد المكتظة بالجموع ومن حوله بنيامين , مالك , هورنهوب , رودآمون ونينيسابو فيبدأ كلمته : بسم الله الذي أفاض نعمته على أهل مصر وذب عنهم الجوع والفقر , في احد أيام شبابي كنت أقرأ لعزيز مصر السابق في كتابٍ يتحدث عن ما يحل بمصر فيما يأتي من الأيام , كان مكتوباً في ذلك الكتاب أن مصر مقبلة على يوم تنقلب فيه الموازين فيصبح الفقراء من أهلها أغنياء ويصبح أغنياءها فقراء , يوم يخسر الأغنياء قصورهم وعبيدهم وجواريهم فيصبح العبيد والإماء والمظلومون والمستضعفون أحراراً يملكون أزمّة أنفسهم , في ذلك اليوم لن يكون لآمون إله المصريين أيُ عابد يعبده , فيهتف الحشد بـ يحيا يوزارسيف نبي الله , ثم يُكمل قائلا : كان بوتيفار شديد الشوق أن يكون شاهداً على هذا الأمر يوماً ما لكنه لم يُعمَّر ليشهد ذلك وها أنتم الآن هنا تشهدون على حدوث ذلك فتُعاود الجموع الهتاف بعدها يتحدث هورن هوب : لعل العديد من كبار أهل مصر مازالوا يذكرون اليوم الذي اجتمع فيه الناس في مدينة طيبةَ هذه في ساحة سوق النخاسين حيث أراد كلٌ منهم أن يشتري ذلك الفتى ليكون عبداً له , ذلك الفتى العبد قد أصبح اليوم مالكاً لرقاب جميع أهل مصر , يوماً ما حدثتم أنفسكم بأن تكونوا موالي ليوزرسيف وهاهو اليوم مولاً لكم , في تلك الأثناء ومن بين الحشود كان أحدهم يحدث صاحبه : أجل ففي ذلك اليوم اشترى بوتيفار ذلك الفتى وهاهو الفتى اشترانا جميعاً اليوم فيقول صاحبه في غيض لو كنتُ علمتُ ذلك عندها لسلبتُ ذلك الفتى أنفاسه , يوزرسيف يقول وهو يواصل كلمته للحشود : هذه كلها علامات وجود إرادة قاهرة ووجود جبروتٍ فوق كل جبروت , فيتكلم أحد الواقفين من بين الجموع ويقول بصوت مرتفع يسمعه الجميع : لكن حتى اليوم لا شعرت أن يوزارسيف مولى لي ولا أنا عبد له , ويقول آخر : إنّا لنرى هذه العبوديةَ أعز علينا بألف مرة من الحرية , فيرفع يده وهو يهتف ويهتف معه الجميع , بعدها يواصل يوزارسيف : إنما دعوتكم اليوم لتجتمعوا هنا كي أعتق رقابكم من قيد يوسف وايضا من قيد حكومة مصر فإن قوماً رضوا بأن يكونوا عبيداً لله الواحد لا ينبغي لهم أبدا أن يكونوا عبيداً ولا عباداً لأي سلطة او حكومة , اليوم بالذات سوف تحصلون على وثائق تشهد لكم ولعيالكم بفكاك الرقاب , فيهتف الجميع رافعين أيديهم , ثم يواصل : منذ اليوم الجميع أحرار , فيهتفون مرة اخرى بحرارة أكبر مستبشرين فرحين بما سمعوه من يوزارسيف ثم يقول مستثنياً : إلا .. إلا اولائك المتسلطين الذين كانوا قد سلبوا الآخرين حريتهم إلا أصحاب العبيد وأصحاب الثروات الذين إنما وصلوا الى ما هم عليه اليوم بما شقي به غيرهم فأولائك سوف يبقون على حالهم عبيداً , لن نجعل نير العبودية في رقابهم لكنهم إن ارتكبوا جريرةً ما فسوف يذوقون أشد العقاب وأنا لم أعمد الى أهل مصر فأشتري رقابهم إلا أن اقوم بفك رقاب العبيد والمستضعفين وأستعبد أصحاب العبيد والذين ظلموا , وبينما كانت الهتافات تتعالى في تلك الأثناء كان نينيسابو يحدث مالك فيقول إذن هذا هو السر وراء استعباد أهل مصر صحيح ؟ فيجيبه قائلا : عبيد جناب يوزارسيف لم يكونوا من الناس يوما فيقول لهما رودآمون أراد بطريقته هذه أن يميز الخبيث من الطيب , لاوي هو الآخر كان حاضرا ومتخفيا بين الجمع يستمع الى خطاب يوزارسيف فيتعجب لما سمعه ويصف حديث يوزارسيف بأنه يشبه حديث الأنبياء , ويختتم يوزارسيف حديثه : على المشرفين على مخازن الحنطة أن يبدأوا بكيل الحنطة بالمجان لكل الناس منذ يوم الغد من واجب حكومة مصر اشباع بطون الناس من دون أي تفرقة سواءاً اولائك الذين اعتقوا اليوم او اولائك الذين لم يعتقوا بعد من العبودية , قريبا جدا سوف ينتهي القحط بإذن الله تعالى وليس عليكم إلا الإقتصاد وعدم الإسراف ريثما ينتهي القحط لئلا تنقصكم الحنطة فتعودا الى الجوع , هنا كان معبد آمون سابقا من الآن فصاعدا سوف يُعبد الله الواحد في هذا المكان يجب الآن تطهير هذا المكان من تماثيل آمون وآثار الشرك التي تدنسه , ثم يغادر المكان رافعا يده محييا الجميع وهم يبادلونه التحية
- في الوقت الذي كان مغادرا فيه مع مرافقيه ركبانا إذا به يسمع صوت امرأة تناديه بإسمه الكنعاني يوسف فيأمر سائق العربة بالتوقف ويلتفت الى الجموع التي جاءه من ناحيتها الصوت متطلعاً لبرهة في استغراب ثم يقول من الشخص الذي يناديني بإسمي الكنعاني فيسمع صوت المرأة تناديه مرة اخرى يوسف يوسف فينزل عن العربة ويتقدم نحو مصدر الصوت فيجد ان تلك المرأة هي زليخة واقفة ومعها نديمتيها فيقول لها مالذي تفعلينه هنا ؟ فتقول أنتظر قدومك , فيتساءل : ولم هنا ؟ ومن أين علمك أنك ستجدينني هنا ؟ فتقول بالأمس بعد أن غادرت سألتُ الله أن يُلقي في قلبي محبة رسوله إن كان في ذلك صلاحاً , لم أقوى على إحتمال وجود عشق الله في قلبي بينما لا اشعر بالود إتجاه رسوله فقصدت هذا المكان , المكان الذي قصدته لسنوات بإنتظار أن أحظى بوصالك , فيقول أعلم , الإنتظار امرٌ شاق فتقول وأصعب منه جراحات ألسنة الناس , كانوا يقولون لي كُفي فإلى متى ستبقين في انتظار يوسف , هذه المرة فكرت في أنك لو لم تأتي فلأنَّ مشيئة الله غيرُ ذلك فيقول لكني أتيت فهل ترين في مجيئي علامةً على تجدد العشق زليخا ؟ فتقول أنا إنما قدمت ليتقبل النبي عبوديتي كما تقبلها من أهل مصر فيقول لكني عمدت اليوم لأهل مصر فأعتقتهم جميعا فتقول لا اتوقُ لإعتاقي إنما جئت لأكون أمة فيقول لها مباركٌ لكِ , اباركُ لكِ هذه العبودية ويوجه كلامه للحضور قائلا اشهدوا جميعا فزليخا تعتبر نفسها أمة فيتبسم الجميع ويسعدون بالوصال المقدس الجديد
- يصل اخوة يوسف القادمين من ارض كنعان فيلتقون بأخيهم لاوي في المكان المتفق عليه حيث تحط قوافل النخاسين رحالها فيجتمعون بأخيهم وحرارة الشوق تدب في نفوسهم ويطلعونه على رسالة ابيهم وهو بدوره يطمئنهم على اخيهم بنيامين فيتحركون في حينهم نحو القصر من أجل اللقاء بعزيز مصر بينما يبقى في انتظار عودتهم بقية الكنعانيين وكل ذلك كان تحت مرأى عين مالك التي كانت تراقبهم دون أن يشعروا فكان لاوي يُحدّث اخوته عما شاهده ويقول لهم أن بنيامين يحيا حياة الملوك وعزيز مصر يتلطف به ويحرسه كما يحرس المرء عينيه فيتعجب الجميع لحديثه وعند وصولهم بوابة القصر يوقفهم حراسها ويمتنعون عن إعطاءهم الإذن بالدخول في تلك الأثناء يُظهر مالك نفسه لهم كما لو كان يهم بالدخول فيُنادونه : جناب المستشار .. جناب المستشار , لنا طلبٌ منك فيقول لهم : لقد عدتم مجددا ! والآن ماذا تريدون ؟ فيقول يهوذا : نريد أن نقابل عزيز مصر جناب يوزارسيف من فضلك , نحمل له رسالةً من أبينا يعقوب النبي فيقول مالك : لقد ظننت انكم ستخجلون من العودة الى طيبة بعدما علمتم بالسوء الذي صدر من أخيكم , فيصمتون جميعا مطرقين رؤوسهم خجلا ثم يقول لهم : تعالوا معي تعالوا لنرى ماذا سيقول
- ينحني الأخوة العشرة في محضر عزيز مصر وبعد أن يقول لهم يوزارسيف ارفعوا رؤوسكم يطلب منهم أن يقولوا ماذا يريدون فيتحدث يهوذا قائلا : رغم أننا وجلون من جريرة أخينا إلا أن سخاء عزيز مصر قد دفعنا الى أن نمد يد الحاجة والطلب مجدداً , فيقول لاوي : مازال القحط يحصد في ارض كنعان لا نملك مالا لشراء الحنطة ولم نعد نملك بضاعة لنبادل بها القمح وجئنا ببضاعة مزجاة , وأخوهم دان يقول : وجدنا مقداراً من الجلود والصوف والخيوط ونعلم أنها لا تساوي شيئاً , فيستتبعهم اخوهم زابلون بالقول : يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوفي لنا الكيل وتصدق علينا , فيقول يوزارسف : حسناً سوف آمرهم أن يكيلوا لكم هذه المرة ايضا لكن عليكم في المرة المقبلة أن تسددوا ثمن الحنطة كاملا فيقول شمعون : شكرا لك سيدي نسأل الله أن يمد ظل عزيز مصر فوق رؤوسنا جميعا ويقول لاوي لنا طلب آخر ايضا ونرجو من عزيز مصر ألا يرد طلبنا علينا فيقول لهم : انا أسمع ولكن ارجو الا يكون بشأن بنيامين , فيقول لاوي في تردد وخجل : بل هو كذلك نرجو من عالي المقام عزيز مصر أن يسمح له بالعودة الى كنعان فإن أبانا لم يعد يطيق صبرا على فراقه , في تلك الأثناء يدخل عليهم بنيامين في أبهى صورة فيومئ برأسه تحيةً لعزيز مصر ومن ثم لاخوته الذين ردوا له التحية وهم مدهوشين لمظهره الذي لا يشبه العبيد في أي شيء , بعدها يسلمون يوزرسيف رسالة ابيهم النبي يعقوب فيبدأ بقراءتها بكل شوق وإهتمام : من عبد الله يعقوب الى عزيز مصر يوزارسيف , إن الله سبحانه وتعالى لطالما ابتلى رسله وأنبياءه وذراريهم وامتحننا بألوان المصائب والشدائد ابتلى جدي ابراهيم بنار سعرها له النمرود وساق عمي اسماعيل الى المذبح موحياً الى أبيه أن يقدمه قرباناً , أما أنا فقد ابتلاني بفراق ولدٍ هو قرة عيني وفلذة كبدي ذات يوم صحبوه الى الصحراء ثم رجعوا ومعهم قميصه الملطخ بالدم وكان لي ولد آخر هو اخو يوسف لأبيه وكنت أشم فيه رائحة يوسف وكان عوض اخيه بلسماً لجرح قلبي المفطور أخذه اخوته معهم الى حيث أنت وعادوا من دونه وقد علمت من الناس أنك استرقيته بجرم السرقة فلا يخالجنك الشك أن ذراري الأنبياء أبعد خلق الله عن السرقة واللصوصية , جل ما أقوله في كتابي هذا أن فراق ولدي يوسف وبنيامين قد أنهك قواي وذهب بنور بصري , أسألك أن تفك قيد ولدي بنيامين وتسرحه الى أبيه الشيخ العاجز فتخلصه بذلك من فجيعة الفراق حينها سأذكرك بكل خير في دعائي وصلواتي أما اذا أبيت علي ذلك ولم تترحم على ذلك الشيخ فلأصرخن من أعماق قلبٍ كوته نيران الفراق بحيث تُحيل ألسنتها ملكك وسبعة أجيالٍ من ذراريك الى رماد فلا يكون لك قبلٌ بدفعها ومواجهتها , عبد الله يعقوب , وما ان ينتهي من قراءة الرسالة إلا ويبكي متأثرا بكلام أبيه النبي يعقوب متوجهاً بالحديث للاخوة العشرة المتعجبين لبكاءه : الويل لكم ماذا فعلتم بيوسف أتعرفون اي عذابٍ قاساه ابوكم نبي الله بسبب ما اقترفته ايديكم فينظر بعضهم الى بعض في حرج ويقول شمعون : أظن أن ثمة من شوش عزيز مصر اتجاهنا , ويهوذا يقول : نحن لم نرتكب اي ذنب فيما يخص أخانا وأبانا عندها يحادث يوزارسيف زليخا الجالسة على مقربة منه ويقول لها : هل جلبتم الوثيقة ؟ فتعطيها اياه ثم يقول لهم في حزم : أنتم لم تقترفوا أي ذنبٍ إذن ؟ فيقول شمعون : ولكن نحن لم نقل إلا الحق سيدي ثق بنا , فيقول لهم : حسناً ثم يقوم من مقامه متجها نحوهم وفي يده الوثيقة فيقرأها : نحن عشرةُ اخوةٍ من اهل كنعان نبيع عبدنا يوسف الى مالك ابن زعر بثمانية عشر درهماً بشرط أن يأخذه الى مصر او بلاد نائية بحيث لا يتمكن من العودة ابدا الى أرض كنعان , لاوي وشمعون مهرا هذه الرسالة , يبدو هذا خط شمعون , شمعون أيكم هو شمعون ؟ فيقول شمعون : أنا , فيعطيها اياه ينظرون فيها جميعا في خجل شديد وحرج

طائر المساء
27-06-2009, 10:43 PM
اخراج صواع الملك من رحل بنيامين



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
27-06-2009, 10:47 PM
نزول ملاك الوحي على يعقوب النبي عليه السلام



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
27-06-2009, 10:50 PM
يعقوب النبي عليه السلام يبعث برسالة الى عزيز مصر



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
27-06-2009, 10:54 PM
يوزارسيف يحرر العبيد ويهبهم حريتهم



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
27-06-2009, 10:55 PM
زليخا ورباط الزواج المقدس من يوزارسيف



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
27-06-2009, 11:01 PM
http://i43.tinypic.com/2enc8p0.jpg

طائر المساء
27-06-2009, 11:07 PM
http://i43.tinypic.com/2d1pdn7.jpg

-أمةُ الزهراء-
27-06-2009, 11:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله بيكم أخوتي كفيتم و وفيتم
ياله من مسلسل ممتع وأكثر من رائع
بمجرد أن يبكي القائم بدور(النبي يعقوب عليه السلام) لا أستطيع تمالك نفسي
فمعهم عشنا الأحداث بتفاصيلها ومشارعنا شاركت الأحداث وكأنها حاضرة ذلك الزمان
صلى الله على محمد النبي وآل بيته والأنبياء والمرسلين أجمعين.

feras
28-06-2009, 10:16 AM
بمجرد أن يبكي القائم بدور(النبي يعقوب عليه السلام) لا أستطيع تمالك نفسي


ومن منّا من لم يذرف الدمع اخت راويه
في مواقف كثيره تدعك لااراديا تبكي..
وخصوصاً يوم اللقاء!!! ياله من لقاء

الا تتفقين معي ان رقه القلب وصفاء الروح لها علاقه وطيده بذرف الدمع

دمتي بود

خادمة ابن البدوية
28-06-2009, 08:11 PM
شكرا للموضوع
عندما شاهدت حلقة من حلقات هذا المسلسل الرائع حقاً وهي تضمنت الذهاب بيوسف (ع) مع اخوته عندما استودعه ابوه معه دلت هذه الحادثة على خيانة الامانه من قبل اخوته لان ابوه استودعه لديهم اما عندما القوه في الجب طلب يوسف من احد اخوته عدم ابلاغ ابوهم بهذ الحادثة لكي لا يغضب عليهم ويحاسبهم الله وهذه هي الرحمة من قبل الصغير لأخوته الاكبر منه سنا

زهرة الرمان
28-06-2009, 10:47 PM
شكرا جزيل لصاحبة الموضوع وللأعضاء المشاركين فيه

يعطيكم العافية

متابـــــــعة

طائر المساء
04-07-2009, 03:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله بيكم أخوتي كفيتم و وفيتم
ياله من مسلسل ممتع وأكثر من رائع
بمجرد أن يبكي القائم بدور(النبي يعقوب عليه السلام) لا أستطيع تمالك نفسي
فمعهم عشنا الأحداث بتفاصيلها ومشارعنا شاركت الأحداث وكأنها حاضرة ذلك الزمان
صلى الله على محمد النبي وآل بيته والأنبياء والمرسلين أجمعين.


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الاخت الكريمة راوية

من الجميل والرائع ان تتحرك مشاعرنا مع أحداث ومشاهد المسلسل وهذا إن دل إنما يدل كما قال أخونا فراس على صفاء الروح وطهارتها

يُخيّل لي أثناء مشاهدتي للمسلسل كما لو كنت أنظر من خلال نافذة زمنية تطل بنا على تلك الفترة من الزمن الماضي التي عاش فيها نبي الله يعقوب وابنه يوسف عليهما السلام فتُرينا ما جرى عليهما من أحداث وتجعلنا نعايش في نفوسنا ما عاشوه فترغمنا على التفاعل معها بكل احاسيسنا ومشاعرنا الصادقة

طائر المساء
04-07-2009, 03:46 PM
شكرا للموضوع
عندما شاهدت حلقة من حلقات هذا المسلسل الرائع حقاً وهي تضمنت الذهاب بيوسف (ع) مع اخوته عندما استودعه ابوه معه دلت هذه الحادثة على خيانة الامانه من قبل اخوته لان ابوه استودعه لديهم اما عندما القوه في الجب طلب يوسف من احد اخوته عدم ابلاغ ابوهم بهذ الحادثة لكي لا يغضب عليهم ويحاسبهم الله وهذه هي الرحمة من قبل الصغير لأخوته الاكبر منه سنا

شكرا لكم الاخت الكريمة خادمة ابن البدوية
ولهذه الرحمة ولهذه الصفات العظيمة استحق أن يكون عليه السلام سيدا على اخوته وعلى جميع أبناء عصره

طائر المساء
04-07-2009, 03:47 PM
شكرا جزيل لصاحبة الموضوع وللأعضاء المشاركين فيه

يعطيكم العافية

متابـــــــعة

والشكر الجزيل لكم الأخت الكريمة زهرة الرمان

ويعطيكم العافية على المتابعة

وان شاء الله سنُكمل في وقت لاحق

-أمةُ الزهراء-
05-07-2009, 07:56 AM
ومن منّا من لم يذرف الدمع اخت راويه
في مواقف كثيره تدعك لااراديا تبكي..
وخصوصاً يوم اللقاء!!! ياله من لقاء

الا تتفقين معي ان رقه القلب وصفاء الروح لها علاقه وطيده بذرف الدمع

دمتي بود

مرحباً بيك أخي الموقّر فِراس .
بالطبع أتفق معك فيما ذكرت ، بإلإضافة لما تفضلت بذكره
فإن الإعتقاد بأن الظُلم لا يرتضيه حتى فاعله ، له علاقة وطيدة بأن قانون التعايش بُني
على الرحمة والتراحم فيما بين الخلق ولم يبنى على سواها ،
خلقت مجاري الدمع لأسباب تستثير ذرفها
فهي تُـذرف عند الغضب والقهر
وتُـذرف عند الفرح والسعاده
وتُذرف عند الحب والصدق
وتذرف عند الحزن والإنكِسار والألم
وبما أن العينان هي مرآةٌ للروح ولربما ربع أو ثلث التعبير االروحي والنفسي يظهرا عليها
فهي أيضاً تُعبر فعلياً عن الباطن في كل حالتةٍ يتحسس منها الإنسان داخلياً،
لذا
العلاقة بين رقة القلوب وصفاء السريرة ونقاء الروح لا يوجد مايعبر عنه في جسد
الإنسان أكثر من العينين .
بوركتم

feras
05-07-2009, 09:53 PM
مرحباً بيك أخي الموقّر فِراس .

بالطبع أتفق معك فيما ذكرت ، بإلإضافة لما تفضلت بذكره
فإن الإعتقاد بأن الظُلم لا يرتضيه حتى فاعله ، له علاقة وطيدة بأن قانون التعايش بُني
على الرحمة والتراحم فيما بين الخلق ولم يبنى على سواها ،
خلقت مجاري الدمع لأسباب تستثير ذرفها
فهي تُـذرف عند الغضب والقهر
وتُـذرف عند الفرح والسعاده
وتُذرف عند الحب والصدق
وتذرف عند الحزن والإنكِسار والألم
وبما أن العينان هي مرآةٌ للروح ولربما ربع أو ثلث التعبير االروحي والنفسي يظهرا عليها
فهي أيضاً تُعبر فعلياً عن الباطن في كل حالتةٍ يتحسس منها الإنسان داخلياً،
لذا
العلاقة بين رقة القلوب وصفاء السريرة ونقاء الروح لا يوجد مايعبر عنه في جسد
الإنسان أكثر من العينين .
بوركتم





كم هي فلسفه رائعه اخت راويه في ارتباط الروح بصفائها وانعكاسها على الجسد كتعبير جميل لمايختلج بداخلها.. فالخصال الحميده هي ذاتها ورود نقيه لاتلبث ان تورق في النفس الطاهره الصافيه وتزهر على اغصان ملكات الروح فينتشر عطر شذاها مع الأيام وتكبر كلما مرّ عليها اشراقة يوم جديد فتكون تربه خصبه لتلك الورود العطره النديه.. حتى وان كان تحيط بها الاشواك. فتسموا الروح جمالا وصفاء.
فالنبي الصديق يوسف :p2: اكبر مثال أعلى وأرقى لتلك الروح العطوفه الرحيمه.
بارك الله فيكم

شذرات
05-07-2009, 10:07 PM
سلام عليكم

يا جماعة ..

التلفزيون الايراني تعرض حاليا مسلسل ( عيسى المسيح) كل ليلة الاثنين ... الا تعرفون متى ستعرض على قناة الكوثر بالدبلجة العربية ؟؟؟

feras
06-07-2009, 12:39 PM
في انتظار من يبلغنا بالخبر؟؟

وتأكيد ماإذا كان مسلسل نبي الله سليمان سيعرض حقاً في رمضان اولا؟؟

متباركين المولد

-أمةُ الزهراء-
07-07-2009, 12:08 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الاخت الكريمة راوية

من الجميل والرائع ان تتحرك مشاعرنا مع أحداث ومشاهد المسلسل وهذا إن دل إنما يدل كما قال أخونا فراس على صفاء الروح وطهارتها

يُخيّل لي أثناء مشاهدتي للمسلسل كما لو كنت أنظر من خلال نافذة زمنية تطل بنا على تلك الفترة من الزمن الماضي التي عاش فيها نبي الله يعقوب وابنه يوسف عليهما السلام فتُرينا ما جرى عليهما من أحداث وتجعلنا نعايش في نفوسنا ما عاشوه فترغمنا على التفاعل معها بكل احاسيسنا ومشاعرنا الصادقة




حياكم الله أخي الكريم وعليكم السلامة ورحمة الله
نشكر لكم هذا المجهود المبارك بارككم الرحمن و وفقك..
الأكثر جمالاً أخي الكريم أن الحلقة الواحدة تحمل حدثاً وليس فقط
إتماماً لما سبقها ، فمشاعرنا مُتعلقة بشخص له كيانه وعظمته ، نفرح لفرحه
نحزن لحزنه نفخر لما نالهُ ونبكي لما جرى عليه جميل هذا الشعور
لربما لا نعيشه مع كل مسلسلٍ يُعرض ..
ولأنه كذلك ، فالتفاعل مطلوب منا نظرياً وعملياً وهذا ما سندعو لصاحبة الفكرة
ولإخوتها المتممين لها .بالتوفيق والسداد وفضلٌ من الله.
وأكثر ما يسعدني هو التفاعل في المواضيع من خارج المنتدى إلى داخله ..
بوركتم

-أمةُ الزهراء-
07-07-2009, 06:36 AM
سلام عليكم

يا جماعة ..

التلفزيون الايراني تعرض حاليا مسلسل ( عيسى المسيح) كل ليلة الاثنين ... الا تعرفون متى ستعرض على قناة الكوثر بالدبلجة العربية ؟؟؟
وعليكم السلام ورحمة الله

والله اتشوقت من الآن أشوفه :o
ان شاء الله قريباً ربما في شعبان كمسلسل النبي يوسف:p2: العام الماضي
بس أتمنى ما يكون من جمعه لجمعه .

زهرة الرمان
07-07-2009, 01:42 PM
اللهم صلي على محمد وآلــ محمد وعجل فرجهم

وانا كذالك متشوقه لرأيته

أتمنى ان يكون مثل مستوى مسلسل يوسف الصديق

طائر المساء
09-07-2009, 04:18 PM
سلام عليكم

يا جماعة ..

التلفزيون الايراني تعرض حاليا مسلسل ( عيسى المسيح) كل ليلة الاثنين ... الا تعرفون متى ستعرض على قناة الكوثر بالدبلجة العربية ؟؟؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الاخت الكريمة شذرات

الشكر الجزيل لكم على المعلومة الجميلة وإن شاء الله نتمنى ان يكون عرض مسلسل عيسى المسيح في أقرب وقت وكذلك بالنسبة لمسلسل النبي سليمان عليهما السلام

كلنا أمنيات بأن نشاهد المزيد والمزيد على هذا المنوال من الإنتاجات السينمائية عن قصص الأولياء والرسل والأنبياء

طائر المساء
09-07-2009, 04:21 PM
حياكم الله أخي الكريم وعليكم السلامة ورحمة الله
نشكر لكم هذا المجهود المبارك بارككم الرحمن و وفقك..
الأكثر جمالاً أخي الكريم أن الحلقة الواحدة تحمل حدثاً وليس فقط
إتماماً لما سبقها ، فمشاعرنا مُتعلقة بشخص له كيانه وعظمته ، نفرح لفرحه
نحزن لحزنه نفخر لما نالهُ ونبكي لما جرى عليه جميل هذا الشعور
لربما لا نعيشه مع كل مسلسلٍ يُعرض ..
ولأنه كذلك ، فالتفاعل مطلوب منا نظرياً وعملياً وهذا ما سندعو لصاحبة الفكرة
ولإخوتها المتممين لها .بالتوفيق والسداد وفضلٌ من الله.
وأكثر ما يسعدني هو التفاعل في المواضيع من خارج المنتدى إلى داخله ..
بوركتم





وحياكم الله اختي الكريمة راوية
بالفعل أحداث المسلسل تتوالى في عرض شيق ورائع فكل حلقة تحمل حدثاً ولها أهميتها الخاصة دونما إخلال بالنسق العام لجريان الأحداث او تغليب حدث مهم على احداث مهمة اخرى وهذا من شأنه أن يوصل المسلسل رسالته الى أذهان المشاهدين وقلوبهم بصورة أكثر تفاعلية وجاذبية فضلا عن المزايا والخصائص الفنية العديدة الآخرى للمسلسل بكل تأكيد

بارك الله بكم اختي الكريمة ونوصل شكرنا معكم لصاحبة الفضل الأول وصاحبة الموضوع الأخت الفاضلة راهبة الدير جزاها الله عنا وعن الجميع كل خير وأثابها من فضل إحسانه الواسع وكرمه العميم

الشكر الجزيل لكم

-أمةُ الزهراء-
10-07-2009, 06:40 AM
وحياكم الله اختي الكريمة راوية
بالفعل أحداث المسلسل تتوالى في عرض شيق ورائع فكل حلقة تحمل حدثاً ولها أهميتها الخاصة دونما إخلال بالنسق العام لجريان الأحداث او تغليب حدث مهم على احداث مهمة اخرى وهذا من شأنه أن يوصل المسلسل رسالته الى أذهان المشاهدين وقلوبهم بصورة أكثر تفاعلية وجاذبية فضلا عن المزايا والخصائص الفنية العديدة الآخرى للمسلسل بكل تأكيد

بارك الله بكم اختي الكريمة ونوصل شكرنا معكم لصاحبة الفضل الأول وصاحبة الموضوع الأخت الفاضلة راهبة الدير جزاها الله عنا وعن الجميع كل خير وأثابها من فضل إحسانه الواسع وكرمه العميم

الشكر الجزيل لكم




السلام عليكم ورحمة الله

وحياك وبارك أيامك ..

هذا ما نأمله بالمسلسلات القادمة بل نريد أن نتفاجأ حينما نشاهدها خصوصاً بأن
الإعلام المنتمي إلينا دعمه من جهة محدوده فنرجوا التوفيق للقائمين على إنجاز وإنجاح هذه الأعمال القيمة ..
بالمناسبة لقد سمعت أن النبي سليمان :p2: فلماً سنمائياً وليس مسلسل فهل هذا صحيح !!
حفظكم الرحمن والشكر لله أخي القدير

:
همسة:
راهبة الدير لك شوق كبير محفوظة ومحروسة بعين الله .

شذرات
10-07-2009, 06:04 PM
شكراً للأخوة والأخوات على الرد ...
كنت اعتقد أنكم على علم بالمسلسل ..

ولكن لا بأس ..
بالمناسبة لقد سمعت أن النبي سليمان :p2: فلماً سنمائياً وليس مسلسل فهل هذا صحيح !!
.


نعم صحيح ومدة الفيلم 150 دقيقة أي ساعتين ونصف

وأعتقد أنه سيعرض في القناة الفضائية بعد أن ينتهي عرضه في السينما .. كما حدث مع فيلم النبي ابراهيم (ع) ..

شذرات
10-07-2009, 06:34 PM
هل تعلم ؟؟؟؟

1 _ أن الممثلة الايرانية ( كتايون رياحي) التي قامت بدور ( زليخا ) هي من الطائفة الارمينية المسيحية ؟

2_ أن مسلسل ( يوسف الصديق) أكثر المسلسلات التي كلفت لحد الآن ؟

3_ أن الممثل ( حسين جعفري) الذي قام بدور يوسف الصغير هو ابن عمة الممثل ( مصطفى زماني) الذي قام بدور يوسف الكبير .

4_ أن مسلسل ( يوسف الصديق) استغرق 4 سنوات لتصويره .

5 _ أن الأماكن التي تم التصوير فيها تقع بين قم وطهران .

6_ أن المخرج ( فرج الله سلحشور ) يقوم بتصوير مسلسل أو فيلم ( السيدة نرجس خاتوس) أي والدة الامام الحجة (عج) .

7 _ أن الممثل ( مصطفى زماني) الذي قام بدور النبي يوسف (ع) يمثل لأول مرة بعد أن تم اختياره بين الكثير من الممثلين الايرانيين القديرين .

8 _ أن الممثل ( مصطفى زماني) يقوم حالياً بتصوير فيلم (آل) بعد أن أعجب بتمثيله الكثير من المخرجين الايرانيين .

9 _ أن الممثل ( مصطفى زماني) لون عينيه زرقاوان ولكن في المسلسل كان يضع العدسات البنية لأن النبي يوسف (ع) لم يكن لون عينيه أزرق .

10 _ أن العِبرة من المسلسل أن نتعلم كيف ننتظر ونعشق لقاء الامام الحجة (عج) كما حدث مع مالك ابن زعر الذي
انتظر يوسف لمة 20 سنة .. وزليخا لمدة 30 سنة .. ويعقوب (ع) لمدة أكثر من 30 سنة .. كل ذلك من أجل لقاء النبي يوسف (ع)


هذه المعلومات حصلت عليها احدى قريباتي عندما قامت بزيارة مشهد المقدسة قبل شهر تقريبا

شذرات
10-07-2009, 06:47 PM
6_ أن المخرج ( فرج الله سلحشور ) يقوم بتصوير مسلسل أو فيلم ( السيدة نرجس خاتوس) أي والدة الامام الحجة (عج) .



المعذرة ... غلطة مطبعية


كنت أقصد نرجس خاتون

-أمةُ الزهراء-
10-07-2009, 11:25 PM
يُنصر دينك يا شيخة ويحفظك

النبي ابراهيم عليه السلام صُوّر له فلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بصراحة أعتب على قنواتنا الفضائية وإلا ما السبب الذي يمنعهم لدبلجته وعرضه؟

يبيلي أرسل رسالة لكل قناة والعين من العين تخجل:)

يسلموا شذرات

طائر المساء
12-07-2009, 01:39 PM
بالمناسبة لقد سمعت أن النبي سليمان :p2: فلماً سنمائياً وليس مسلسل فهل هذا صحيح !!



نعم بالفعل كلامكم سليم اختي راوية وكما تفضلت الاخت شذرات فهو فيلم وليس مسلسل
الآن فقط تذكرت اني قد قرأت قبل مدة موضوعا يتحدث عن الفيلم وهو للاخت شذرات في قسم المنبر الحر

فيلم ( النبي سليمان ) .. انتاج ايراني // صور (http://www.yahosein.cjb.com/vb/showthread.php?t=114194)


فلم النبي ابراهيم عليه السلام حسب ما علمته انه قد تم دبلجته وعرضه على قناة المنار تقريباً وربما على قنوات اخرى ايضاً

زهرة الرمان
12-07-2009, 01:44 PM
شفت فيلم النبي إبراهيم في قناة الكوثر

اما ما قالته الأخت شذرات
1 _ أن الممثلة الايرانية ( كتايون رياحي) التي قامت بدور ( زليخا ) هي من الطائفة الارمينية المسيحية ؟

فهو غير صحيح أنا بنفسي شفت مقابلة لزليخا ولم يقال أنها مسيحية بالعكس كانت تقول عبارات إسلامية كــ إن شاء الله وغيرها

طائر المساء
16-07-2009, 09:30 PM
هل تعلم ؟؟؟؟

1 _ أن الممثلة الايرانية ( كتايون رياحي) التي قامت بدور ( زليخا ) هي من الطائفة الارمينية المسيحية ؟





اما ما قالته الأخت شذرات
1 _ أن الممثلة الايرانية ( كتايون رياحي) التي قامت بدور ( زليخا ) هي من الطائفة الارمينية المسيحية ؟

فهو غير صحيح أنا بنفسي شفت مقابلة لزليخا ولم يقال أنها مسيحية بالعكس كانت تقول عبارات إسلامية كــ إن شاء الله وغيرها


نتمنى للممثلة كتايون رياحي وبقية الممثلين معها في المسلسل كل الموفقية في كل الأحوال :)

طائر المساء
16-07-2009, 09:41 PM
من الله ابتدأ الخلق والوجود وإليه سيعود , منه إنطلق الإنسان في سَفَره وإليه لا محال المنتهى والرجوع. اخوة يوسف وبعد أن كانوا السبب في فراق وبُعد يوسف عن أبيه وفي معاناتهما الكبيرة بعد ذلك هاهم اليوم يكتشفون كرم اخيهم عليهم الذي ظلموه وعظيم اخلاقه وشأنه وهاهم اليوم يطلبون الصفح من أبيهم الذي لم يُطلعوه على حقيقة ما جرى مدة اعوام طويلة رغم ما كانوا يرونه عليه من حزنه ومعاناته فيجدون أن عليهم أولا لكي ينالوا عفو أبيهم وصفحه عنهم أن يرجعوا الى الله بالتوبةِ له وطلب المغفرة منه




أضواء على الأحداث

- بعد تسلمهم للوثيقة التي تثبت بيعهم لأخيهم يوسف تبدو عليهم معالم القلق والإضطراب ويقول يهوذا في تردد : كان في بيتنا عبدٌ وكان فتاً مشاغباً وغير مطيع لأمرنا فما كان إلا .. إلا أن بعنا الفتى الى المدعو مالك , فيسانده اخوه شمعون فيما رواه قائلا : قمنا بذلك طبعا من أجل أن نرتاح من شره , هذا الصك يعود الى تلك القضية. يوزارسيف يتجه صوب بنيامين قائلا له : بنيامين ماذا يقول هؤلاء ؟ فيقول بنيامين : لا عالي المقام , نحن لم يكن عندنا عبدٌ بهذا الاسم والوصف ابدا , فيُصاب الأخوة بالصدمة والخيبة لكلامه ويقول لهم يوزارسيف : لم تكفوا عن قولكم الكذب بعد إذاً ؟. لاوي يسأل متعجباً : كيف وصل الصك إليك والى السيدة زليخة ؟ فتقول زليخا وهي تهم بالوقوف : أنا أخذت السندَ من يوسف , يوسف نفسه الذي تم بيعه الى السيارة فيقول لاوي في نفسه لا أصدق , ويقول يوزارسيف معقبا على حديث زليخا : أنتم ترون أنّا نحيط بكل شيء خُبرا. يهوذا يقول وهو لا يكاد يرفع ناظريه : هذا أمرٌ لا يمكننا تصديقه ! وأنّا لكم الاحاطة بخُبرِ كل شيء ؟ يوزارسيف : من سؤال هذا الصواع. فيُمسك بالصواع ويتوجه به نحوهم وهو يقول : ولكن هل عرفتموه ؟ انه نفس الصواع الذي تم اخراجه من رحل بنيامين , هذا الصواع يحدثني أحياناً. فيقول لاوي : أوينطقُ هذا الصواع ؟! يطرق يوزارسيف على الصواع ويقول : لقد أخبرني بكل شيء بصوته هذا , اتُريدون أن أكرر لكم كل شيء أخبرني به ؟ يطرق عليه ثانيه ويقول : يقول الصواع إن يوسف ضربه اخوته وبالغوا في شتمه وأنزلوا به الجراحات , يطرقه ثالثة ويقول : يقول الصواع انكم قررتم أن تقتلوه لكن لاوي حال دون ذلك فألقيتموه في غياهب الجب ورأيتم أن تزعموا لأبيكم أن يوسف أكله الذئب. في تلك اللحظة يتحدث بنيامين : أنا شهدت عليكم عندما عدتم بقميص أخي ملطخاً بالدماء وزعمتم أن الذئب أكله , فيصرخ شمعون منزعجاً : هذه الامور كلها أخبركم بها بنيامين , ليست صحيحة أبدا , كلها أكاذيب , كلها فيعترضه لاوي في حديثه على الفور قائلا : صواعكم يقول الحق يا عالي المقام , أرى طبول الفضيحة قد قرعت , دعوه يتكلم , نسمعك .. نسمعك يا عالي المقام. يوزارسيف يطرق على الصواع ويقول : لقد بعتم أخاكم يوسف الى السيارة التي كانت أخرجته من الجب بثمانية عشر درهماً , لقد بعتم أخاكم عبداً ذليلاً وقد غفلتم عن حقيقة أنه كان يذهب مختاراً فهو كان يعلم بأن رسالةً عظيمةً تنتظره , قامت السيارة بوضع الأغلال في يديه كبّلوا يديه وجلبوه الى هنا الى أرض مصر وباعوه في سوق النخاسين. عند تلك اللحظة مالك يتحدث : أنا ادعى مالك ذاك الذي أخرج يوسف من الجب , مُشتري يوسف , أتذكرون جيداً ؟ فيصمتون جميعهم دونما جواب. تتحدث زليخا : اسمحوا لي أن اكمل أنا ما يخبر به الصواع , بوتيفار عزيز مصر قام بشراء يوسف ورأى أن يُهديه الى زوجته زليخا , فيسألها لاوي : وهبك يوسف كهدية ؟ فتجيبه : أجل , كنت مولاةً ليوزارسيف لسنوات وإنما شبَّ في قصري واشتد عوده , أنا أيضاً ظلمته كما ظلمتموه دبّرت له المكائد ورميته في السجن , فليغفر لي الله. نيميسابو يتحدث قائلا : قضى في السجن اثنتي عشرة سنة ذاق عذاب السجن وشقاء العمل في مقلع الحجارة لسنوات كثيرة. بيلاروس بعده مباشرة : الى أن رأى ملك مصر الحاكم العظيم اخناتون مناماً عجز عن تعبيره كل مفسري الأحلام في أرض مصر. بيلاروس يتقدم نحو الاخوة العشرة وهو يقول : أنا كنت أعلم أن يوسف معبّرٌ عظيم إذ كنتُ قد رأيتُ مناماً في السجن وفسره لي بالخير فقصصت رؤيا ملك مصر على يوسف ففسره بالخير أيضاً. فيقول رودآمون : لقد كان تعبير يوسف لمنام الحاكم سبباً مهماً في خلاصه من السجن إضافةً الى تسببه في نجاة أهل مصر من القحط والهلكة. أسينات الواقفة والى جانبيها طفليها الصغيرين تقول : النبي يوسف هو زوجي الآن ومنسّا وأفراهيم هما ولدانا. الاخوة العشرة ينظرون مشدوهين لا يكادون يصدقون أنفسهم فيقول لاوي : ويوسف الآن عزيز مصر. يوزارسيف يهم بالجلوس وعيناه تذرفان الدمع فينظر الى اخوته ويومئ برأسه أنْ " نعم أنا اخوكم يوسف " فيقولون له وهم محدقين أنظارهم إليه والصدمة بادية على وجوههم : يوسف !؟ .. أنت يوسف! أخونا يوسف عزيزُ مصر! أنت أخونا يوسف ؟ فيقول لهم : أجل أنا هو يوسف , ويضع يده على يد بنيامين وهو يبتسم ويقول : وهذا أخي بنيامين. فيقول شمعون : أخونا الذي لم نرضى له بخلافة أبينا قد ورث من أبيه جبة الولاية وحزام النبوة ! فيجيبه يوسف : نعم أنا هو اخوكم ذاك , لقد منَّ الله علي , من يتقي ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين. فيقول لاوي : أترى ؟ أترى كيف نطأطأ رؤوسنا خجلا ؟ والآن .. والآن مالذي ستفعله بنا ؟ فيقول يوسف : وما الذي قد يفعله الأخ بأخيه سوى العفو والتحنن. فيقول لاوي وهو في حالة غضب على نفسه واخوته : نحن كنا اخوانك فلِمَ فعلنا ما فعلناه بكَ يا يوسف !؟ فيقول يوسف : أمّا أنا فقد نسيت الماضي , عفوتُ عنكم هناك في قعر الجب. فيقول لاوي منفعلا : لكنني لا أريد أن يُعفى عني , نحن قد ظلمناك حقك يا يوسف فلا تفعل أنت ذلك فعفوك هذا يقتلني يا أخي , هذا العفو هو أكبر عقاب يمكن أن تنزله بنا , اقسم عليك يا يوسف .. اقسم عليك يا يوسف أن تعاقبنا , فيلطم لاوي على وجهه وهو يقول : فأنا قد كرهت نفسي يا أخي , أنا قد كرهت نفسي يا يوسف , وبينما هو كذلك باقي اخوته تأخذهم العَبرة وهو يقول : لعل هذا العقاب قد يكفر عني بعض ذنوبي فهذا العفو أشد علي من أي عقاب آخر بي. فيقول له يوسف : أوحقاً أنت تطلب العقاب يا لاوي ؟ فيقول لاوي : نعم يا نور عين أخيه فإن لم تعمد إليَّ فتعاقبني فسوف أقوم أنا بمعاقبة نفسي. يوسف يقف ويقول : حسناً إن كنت تريد عقاباً فتقدم إلي. يتقدم لاوي فيقف مقابل أخيه يوسف , نظرتهما تلتقيان لبرهة , يُهيئ لاوي نفسه ويُغمض عينيه ويقول : اضرب يوسف , ارجوك اضربني يا يوسف , تمضي لحظات ولاوي ينتظر , يفتح لاوي عينيه فيرى اخاه يوسف وقد امتلأت عيناه بالدموع وهو ينظر إليه بكل محبة ورحمة , فيمدد يوسف يديه الى كتفي لاوي ويقول : أنا لم أحمل أبداً أية ضغينةٍ في قلبي تجاهك وتجاه اخوتي. فيقول لاوي : اقسم بالله .. اقسم بالله أنك تستطيع أن تنزل بي أشد من هذا العقاب فإن لم تعمد إليَّ فتعاقبني على كل تلك الخطايا فإني أخشى بأن أقوم بقتل نفسي , ويجثو لاوي أمام اخيه ممسكاً بيديه وهو يقول : سأرمي نفسي في التهلكة فهلا قمت بتأديبي , هلا قمت بمعاقبتي يا أخي , أنا كنتُ شاهداً على ما فعله بك اخوتي ولم احرك ساكناً , أنا كتمت شهادتي لسنوات ولم احدث أبي بما جرى , مُر الجلادين فليفصلوا رأسي , مُرهم بأن يجلدوني بالسوط كي اكفّر عن ذنوبي فيخرج الوحش الكاسر من كياني , هذا الحياء يقتلني , هذا الحياء يقتلني. يقول لاوي ذلك وهو يبكي واخوته هم الآخرون يبكون بينما بلغ التأثر لدى يهوذا وشمعون مبلغه أيضاً. يضع يوسف يديه على رأس وكتفي لاوي ثم يُهدئه ويصطحبه متوجها نحو بقية اخوته ويسير خلفهما بنيامين فيقول يوسف : لقد إلتقيت بكم حتى الآن عدة مرات , وبينما هو يحدثهم ويبكي وهم ايضا يبكون معه يعانقهم ويضمهم الى صدره الواحد تلو الآخر وهو يقول : عزمت مراراً أن أضمكم الى صدري , أن أضمكم لكي اسكّن ألم الفراق القديم , لم اوفق , لم يكن .. لم يكن مأذوناً لي , أنا احبكم جميعاً يا اخوتي من صميم قلبي وكنت اعد الساعات رجاء أن أحظى بهذا اللقاء , وعند وصوله الى يهوذا يضع يده على كتف يهوذا فيجثو يهوذا محاولا تقبيل رجل اخيه فيمنعه يوسف ويجعله يقف أمامه ثانية ويمسك بكتفه وهو يقول : لا تفعل هذا يا أخي .. لا , لا تفعل فهذا يشعرني بالخجل , لا عفى الله عني إن أنا تسببتُ في حياء أخي , فيقول يهوذا في ألم رافعا ببصره نحو السماء : أتشهد يا الله أنا الذي اخطأت أنا الذي عصيت ويوسف الذي استحى فهل الظالمون امثالنا اهلٌ للعفو يا الله فيقول شمعون : أترى يا يهودا ايَّ رجلٍ كريمٍ قد ظلمنا. يجلس يوسف ويجلس اخوته قريبن من حوله ثم ينادي على نيمي سابو فيهمس له بطلب , وشمعون يتحدث : سيدي نحن لم نظلمك أنت وحدك فالعذاب الذي لحق بأبي من فعالنا أشدُّ بمراتٍ من عذابك فماذا عنه ؟ فإلى من نلتجئ إن لم يعفو عنا ؟ فيقول يوسف : أبونا سيعفو عنكم أيضا ولكن شرط أن تتوبوا. فيتحدث روبين متسائلا : لماذا لم ينتهي حزننا إذاً ولماذا طال هذا الفراق والهجر كل هذه السنين ؟ فيخبرهم يوسف : أظن أن قضية جدنا ابراهيم واسماعيل قد تكررت , أظن أن ابي قد ضحى بإبنه اسماعيل مؤخرا ولهذا السبب سيجمع بينه وبين ابنه اسماعيل , مشيراً بيده الى نفسه , في تلك الأثناء يصل نيميسابو حاملا قميصا بين يديه فيعطيه الى يوسف فيقبله يوسف ويقول موجها حديثه الى اخوته : من ذا يوصل هذا القميص الى أبي ؟ فيقول لاوي : أنا. يوسف يقول لاخوته : إن تمكنا من رد البصر على أبينا فأظن أنكم ستكونون قد كفّرتم عن بعض خطاياكم. فيقول يهودا : إن استطعنا وهذا طبعا امر محال. فيتبسم يوسف قائلا : ارادة الله تجعل من كل امر محال ممكناً , قوموا , فيقف الجميع ويقول لهم يوسف : هذا هو القميص الذي اورثه جدنا ابراهيم الى اسحاق فورثه ابونا من اسحاق ووصل إليَّ من أبي , لاوي اذهب بقميصي هذا الى ابي وألقه على وجهه فقد اراد الله لأبي أن يرتد بصيراً , ارجع الى ابيك وقل له أن يجمع بني اسرائيل وكل اقاربه ولينطلق نحو مصر مصطحباً خدمه وحشمه وأثاثه , لقد فاتحت حاكم مصر اخناتون بالأمر وعزمت أمري أن اسكنكم في منطقة مناسبة من منفيس , كوشن هي أفضل منطقةٍ في الجوار رأيت أن أبني فيها لبني اسرائيل مدينةً لهم. ثم يقبّل جبين لاوي ويسلمه القميص وقد بدت الفرحة على الجميع وطالباً من مالك تحضير الزاد والمركب لاخوته فينطلق لاوي من فوره ويوسف يقول له الى لقاء قريب
- بينما كان لاوي على فرسه يجدُّ السير في طريقه ليصل الى أبيه ومعه القميص كان نبي الله يعقوب يحدّث أحفاده الذين كانوا متحلقين حوله وزوجته ليا وابنته دينا وزوجة أحد ابناءه على مقربة يستمعون. يقول لهم : بلى يا أولادي , ليست ديار كنعان المعمورة كلها , ثمة مدنٌ متعددة وبلدان يحكمها ولاةٌ كثيرون وسيأتي يومٌ في آخر الزمان تكون فيها الدنيا كلها سلطاناً واحداً وعليها حاكمٌ أوحد ولا ريب أن الذي سيحكم الأرض ومن عليها هو خير الخلق وسلطانه خير سلطان عرفه أبناء آدم قاطبةً. فيسأله احد احفاده : ومن هو ذاك الحاكم الصالح ؟ فيقول يعقوب النبي : أنت جرشون ابن ولدي شمعون , فيقول : نعم يا جدي. فيجيبه جده يعقوب : دعك من ذلك يا بني لكن اعلم أنه خير عباد الله الصالحين وهو من أسباط خاتم الأنبياء والرسل الذي يُبعث بالرسالة التامة. ثم يسأله حفيد آخر وكان جالساً الى جانبه : وهل تعرف نبي آخر الزمان يا جدي ؟ فيقول له واضعاً يده على رأس حفيده : آه أنت اشبيل ابن ولدي بنيامين أعرفك , بلى يا ولدي أعرفه , والأنبياء يعرفونه اسماً ونسباً , كيف لا وجميعهم بُعثوا ليُبشروا بظهوره , لقد أسماه الله أحمد. فيتساءل الصغار : أحمد ؟ فيقول : نعم يا ابنائي أحمد وهو من نسل عمي اسماعيل ذبيح الله ... يا لهذه الرائحة , أتراني لما ذكرت اسم احمد فاح ريح الطيب ؟ .. إني لأشم ريح ولدي وحبيبي يوسف , فتقول ابنته دينا في استغراب : ماذا قلت أبي ؟ فيقفُ ويقول في ألم : لا عجب إن رميتموني بالجنون لكني أشم ريح ولدي يوسف. فتقول : ولكن كفاك يا أبي أين أنت من يوسف ؟ وتقول ليا زوجته : أنت مخطئ فنحن لا نشتم أيَ رائحة. واحدى زوجات أولاده تقول : لقد مات يوسف منذ عقود وأنتم الآن تشتمون ريحه ؟ فيقول يعقوب : انه لم يمت ولدي يوسف لم يمت , أنا لم أحسب ولدي ميتاً أبداً , ولدي يوسف لا يزال حياً تذكّروا مجلسنا هاهنا اليوم إني لأشم ريح ولدي وحبيبي يوسف هل هذا واضح ؟ ويسير عنهم مبتعدا فتقول زوجة ولده تلك : جل ما نفكر به هم ازواجنا وجوع اولادنا وهو يفكر في يوسف
- اخوة لاوي هم الآخرون ومعهم بنيامين وبقية الكنعانيين ينطلقون في قافلة عائدين الى ارض كنعان
- دينا فرحة مستبشرة تقول وهي ترى احدهم قادما على فرسه : انه اخي لاوي , فيقول أبيها النبي يعقوب : لاوي ؟ لاوي قد رجع ؟ فتتساءل زوجته ليا : هو لاوي ولكن لمَ هو وحده ؟ يتجمع الآخرون ينظرون إليه وهو قادم نحوهم وحالما يصل يترجل لاوي عن فرسه ويسلّم على ابيه ويقبّل يده فيقول يعقوب النبي : لاوي , هذا أنت بني لقد استبد بي القلق عليك فيقول لاوي وهو ممسك بيدي ابيه : كم انا فرح برؤيتك يا ابي كنت قلقاً عليك. النبي يعقوب : إني لأشم ريح يوسف هل جلبتم يوسف معكم ؟ لاوي يتبسم قائلا : اهدئ يا أبي اهدئ , لم تُخطئ ولم تُصب , جئتك بعلامة من يوسف. فيستبشر الجميع متساءلين عن أية علامة ؟ لاوي يخرج القميص ويقول : لقد جئتكم بقميص يوسف يا أبي فيقول ابيه : الرداء الذي لونه بلون الفضة ويلمع مثلها ؟ فتقول ليا في شوق كبير : نعم انه هو فأنا أعرفه جيداً , فيقول يعقوب النبي بإهتمام كبير : هذا .. هذا هو رداء النبوة عليك أن تخشع وتبادره بإحترام فيقبّله لاوي بينما يواصل يعقوب النبي حديثه : هذا الرداء لجدي ابراهيم وقد دفعه لأبي اسحاق وقد اورثني اياه قبل موته , هذا .. هذا ينبغي ان يكون في حوزة يوسف من أين جئت بالقميص يا لاوي ؟ فيجيبه لاوي قائلا : يوسف هو الذي أعطاني القميص يا أبي فيقول له ابيه في وسط استغراب يسود الجميع : ماذا .. ماذا قلت يا بني أحقاً ما تقول ؟ ما الذي أصابَ يوسف ؟ لاوي يجيب ابيه بالقول : يوسف لم يصبه شيء يا أبي بل اننا وجدنا يوسف , أخي يوسف هو نفسه عزيز مصر , عزيز مصر هو يوسف ضالتنا. ما إن سمع يعقوب كلامه حتى انهارت قواه عن الوقوف فينادي عليه لاوي والآخرون فيقول أنا بخير .. أنا بخير , ويُعطى القميص فيشم ريحه ويقول : إذن .. إذن أين هو يوسف ؟ أنا أحمل ذكرى سيئة من دخولكم عليَ حاملين قميص يوسف , ذات مرة دخلتم عليَ حاملين قميص يوسف المُلطّخ بالدم لكنه لم يكن معكم , وهذه المرة أيضا جئتموني حاملين قميصه من غير أن يكون معكم , الويل. فيقول لاوي : لم أستطع أن اصطحب يوسف معي فهو عزيز مصر. فيقول يعقوب النبي : لقد حذرته من أن يدفع هذا القميص الى احدٍ من الناس لماذا أعطاك اياه ؟ فيُجيب لاوي أبيه : إنما فارق القميص من أجلكم أنتم قال أخي يوسف إنَّ هذا القميص يمكن له أن يشفي أبي ويرد عليه بصره. فيقول يعقوب وقد أخذن النسوة يبكين : هذا القميص سيشفيني مما اعانيه , ألم أقل .. ألم أقل أن ليوسف الولاية علي أنا , لولا ذلك لما أمكن لقميصه أن يشفي العلة التي في عينَي , فيقول إلهي رافعاً برأسه نحو السماء ثم ينحني لله باكياً واضعا وجهه الشريف على القميص وهو بين يديه , تمر لحظات وهو على تلك الحال وأفئدة الجميع معه ثم يرفع القميص عنه فيرى عبدالله الصالح يخاطبه : وماذا يعزب عن العشق , مباركٌ لك يعقوب. فيقول يعقوب : أنا أشم ريح ولدي منذ عشرة أيام , لقد نعتني الجميع بالجنون. فيجيبه : انهم لا يألفون عالم العشق , انطلقوا بقميص يوسف من مصر منذ عشرة أيام. فيقول يعقوب : اشم ريح يوسف وهي في طريقها إليَّ منذ ايام. فيقول له العبد الصالح : سابقاً ممرتَ بالجب الذي فيه يوسف ولم تشم ريحه. فيسأله يقوب النبي : لماذا شممتها اليوم من مكانٍ بعيد. فيخبره : لأنك لم تكن يومها تدرك مقام الولاية ومنزلتها كإدراكك لها اليوم. فيقول يعقوب : إذن كنتُ مصيباً , يوسف له الولاية على أبيه ؟ فيقول : أجل , لقد اعتدتَ النحيب على فراق الولي وهذا النحيب وهذا الإنتظار أوصلاكَ الى مقامٍ أعلى من مقامك السابق فعشق الولاية يرد البصر الى كل باصرة. يلتفت النبي يعقوب الى لاوي ينظر إليه والى ابنته دينا التي أخذت تقول لأبيها متعجبة فرحة : أبي .. أبي لقد زال البياض من عينيك ! فيقول ممسكاً بيد لاوي : أنا أراكم جميعاً , زوجته ليا تحمد الله ولاوي يسأله والفرحة تلفّ الجميع : هل تُبصر يا أبي ؟ فيقول : أجل يا أولادي , لقد عدتُ بصيراً بفضلٍ من ربي وقميص ولدي يوسف وهل يعصى على القميص الذي وقى ابراهيم من نار النمرود أن يعيد إلي بصري ؟ يتلفت يعقوب النبي حوله سائلاً لاوي : إذن أين اخوتك ؟ فيقول لاوي : لا تقلق سيأتون يا أبي. فيسأله عن يوسف : يوسف هل يوسف معهم أيضاً ؟ فيجيب لاوي أباه : لا يا أبي نحن سنذهب إليه بأنفسنا ونصطحب كل أهلنا وأموالنا. في وسط تلك الأجواء المفعمة بالسكينة والطمأنينة محفوفين بعين الله وألطافه الإلهية يرفع النبي يعقوب يديه الى السماء وفي احداهما قميص يوسف قائلا : اللهم لك الحمد , لك الحمدُ يا الله ثم يسجد له والسرور والبهجة تعمّ الجميع ويُنادى في الأرجاء : نبي الله يُبصر , نبي الله يُبصر
- القافلة تصل أرض كنعان حيث تقف عند بيت الأحزان فيُلقي بنيامين نظرة عليه يتفقد أباه فلا يجد احدا داخله فيقول لاخوته الذين ينتظرون على مقربة منه في الخارج : ألم أقل , أبي ليس هنا ! فيقول يهودا مازحاً : هذا بيت الأحزان لكن أبي لم يعد حزيناً , ويأخذ بالضحك ويضحك الآخرون معه , فيقول روبين : لعل عيني أبي قد أبصرتا فعاد الى البيت بعد سنواتٍ من مغادرته , في تلك الأثناء يصل يعقوب النبي قادماً من جانب بيت الأحزان متجهاً ناحية بنيامين فيقول لهم : الأمر كما تقولون , كنت أعلم أنكم ستعودون اليوم فقد جئتُ الى البيت مرتقباً , فيلتفت بنيامين الى أبيه ويأخذ بيده قائلا : السلام عليكم أراكم هنا ويقبّل أباه فيقول يعقوب النبي : سلامٌ يا عزيز أبيك ثم يقبّل ولده بينما هو يقول لأبيه : أنا مسرورٌ اذ رأيتكم مجدداً. بنيامين ينظر لأبيه ويقول : أبي , شُفيت عيناك تماماً , أنت تُبصر , فيقول يعقوب متبسماً : هذا من بعض معجزات قميص أخيك يوسف يا ولدي. اخوة بنيامين العشرة المتواجدين بالقرب من رحالهم والسعداء بعودة البصر لعيني أبيهم يُسلّمون على أبيهم فيومئ لهم يعقوب النبي برأسه أنْ " وعليكم السلام " , يتقدم الأخوة العشرة نحو أبيهم ومعهم الكنعانيون الذين رافقوهم في رحلتهم الى مصر فيقول كبير الكنعانيين : السلام على نبي الله فيقول له : وعليك السلام , فيبادر الأخوة ايضا قائلين : السلام عليك أبي .. السلام عليك يا أبي , فيمتنع عن مبادلتهم التحية معرضاً عنهم فيتبعونه وهم قلقون الى حيث يحتفل الأهالي الكنعانيين بعودة القافلة من مصر
- هناك , ليا جالسة الى جانب زوجها النبي يعقوب تسأله : ألست مسروراً ؟ فيقول : بلى , لكن ذكريات الماضي المرير تُنغص عليَّ فرحتي. على مقربة منهما تقف دينا الى جوار أخيها بنيامين الذي يسألها : هل أبي حزين ؟ فتقول دينا : هذا مؤكد خصوصاً أنه الآن قد أصبح على علمٍ بقبح الذنب الذي ارتكبه أولاده. ثم لا يلبث أن يغادر يعقوب النبي المكان الى منزله فيتبع به بنيامين
- عند المساء , دينا تخرج من عند اخوتها المجتمعين بأبيهم النبي يعقوب فتخبر بنيامين الجالس في الخارج بمفرده قائلةً : أبي غاضبٌ جداً , فيقول بنيامين : أشكر الله أني لم أكن شريكاً لاخوتي في ذنبهم. في داخل المنزل وفي تلك الأثناء النبي يعقوب يقول لأولاده : لطالما دعوتكم لتستغفروا الله وتتوبوا , لطالما قلتُ لكم أن تُفشوا حقيقة ما جرى فتُخلصوني من حزني , فيقول لاوي : نعلم يا أبي , نعلم أننا أخطأنا وعملنا سوءاً وظلمنا أخانا يوسف , مع ذلك كله نحن نطلب عفوكم عنا , فيقول : عليكم أولا أن تتوبوا الى الله تعالى وليس إلي , فيقول شمعون : لولا خوفنا من الفضيحة بين الناس لكنا اعترفنا بذنبنا منذ زمن , ويقول روبين : الخوف من غضبكم حال دون اعترافنا بالحقيقة وإلا لأفصحنا فيقول لهم ابوهم : لكن الله كان مطلعاً على أعمالكم وأفعالكم , أنا أسألكم عن السبب الذي منعكم من أن تتوبوا الى الله في خلواتكم وأن تستغفروه في عزلتكم , ثم يُخرج لهم قميصاً ليوسف ويقول : هل تعرفتم الى هذا القميص ؟ انه قميص يوسف الملطخ بالدماء , نعم لقد احتفظت به لمثل هذا اليوم , لليوم الذي تُكشف فيه الحقائق على الملئ , فتقول ليا : يا له من ظلمٍ أنزلتموه بأبيكم , ألم تقولوا إنَّ أخاكم يوسف قد أكله الذئب ؟! الاخوة العشرة يستمعون وهم خجلى متألمون بينما تأتيهم الملامة هذه المرة من زوجة أحدهم حيث تقول : أردتم الحؤول دون علو شأن يوسف أليس كذلك ؟ وتقول اخرى : أردتم الوقوف بوجة إرادة الله , ألم تخجلوا ؟ يهودا يتحدث قائلا : يوسف قد عفى عنا فإن أنت تكرمت علينا وعفوت عنا فلا شك أن الله أيضا سيعفو عنا ويصفح , فيقول يعقوب النبي : لقد آذيتموني وفجعتموني قرابة أربعين عاماً والآن تتوقعون مني أن أصفح عنكم بلقلقة لسان ؟ اذهبوا .. اذهبوا , فيهم بالجلوس وهو يقول : لن أصفح عنكم إلا أن تُكووا برهةً من الزمن بنار خطيئتكم , فتقول له ليا : تعني أنك لن تعفو عنهم ؟ فيقول : هؤلاء جهلاء لا يقدّرون نعمة العفو الذي يُمنح بسهولة ويسر , عليكِ أن تخافي من ألا ينالهم عفو الله تعالى. فيخرجون من دار أبيهم محزونين لا يعرفون السبيل لإرضاء ابيهم عنهم , لاوي يشاهد أخاه بنيامين جالساً والى جانبه دينا فيتوجه إليه مع روبين ويقول له : بنيامين , لك عند أبينا مقاماً محموداً فهلا شفعت لنا ؟ فيقول بنيامين : أوعلي أن أشفع ؟ فيقول له روبين : نحن نعلم انك قد عانيت في فراق أخيك , لكننا نحن أيضا اخوتك. يتوجه بنيامين ببصره نحو دينا فتومئ له بأن " نعم عليك فعل ذلك " , عند ذلك يعزم بنيامين امره ويتجه عند باب الدار يطرقه فيقول يعقوب النبي : ماذا تُريدون لن أصفح عنكم بطرفة عين بعدما شحنتم صدري حزناً وألماً وأسلتم بدل الدموع الدماء , لربما أفلح تعاقب الأيام في أن يلين قلبي المثخن بالجراح فأعطف عليكم. عندها يقول بنيامين : أبي هذا أنا بنيامين فيقول له : ادخل بني. يدخل بنيامين واخوته يدخلون خلفه ثم يقول : أبي جئتك مستشفعاً لاخوتي , فيقول أبوه يعقوب : كيف تستطيع أن تشفع لهؤلاء , كيف لك أن تنسى الجريمة التي اقترفوها بحق أخيك وبحقك أنت وبحق خالتك ليا وبحق هذه العشيرة كلها ؟ فيقول بنيامين : على حد ما أذكره يا أبي فأنتم دائماً ما كنتم تعتبرون مكائد الشيطان هي السبب في خطاياهم , فيقول له : أتراه هيناً أن يكون المرء إلعوبةً بيد الشيطان , هل يجوز لأولاد الأنبياء أن يتبعوا خطوات الشيطان ؟ أم يجدر بهم أن يُعاقبوا على ذلك ؟ اذهبوا .. اذهبوا حتى يأذن لي ربي .. اذهبوا , فيخرجون دون أن ينالوا عفو أبيهم عنهم هذه المرة أيضا بينما يبقى بنيامين في حضرة ابيه الذي يقول له : كنتُ انازع أمام أعيُنِهم واكابد ألوان العذاب قرابة أربعين عاماً كالطير المذبوح , ذرفتُ الدمع في فراق أخيك يوسف , ابيضت عيناي لكن أياً منهم لم يرحم شيبتي , لو قالوا كلمة .. لو أنهم قالوا كلمة واحدة لسكن روعي وانتهت معاناتي. فيقول بنيامين : اعذرني يا أبي , فلولا هم أصروا لم آتك مستشفعاً. فتقول خالته ليا : لا شك عندي أبداً في أنّ ما يفعله أبوك فيه صلاح اخوتك وخيرهم. بنيامين يقول : أنا اشكر الله على أن هذا الفراق قد انتهى بالوصال أفلا يأمر أبونا بالإستعداد فأخي يوسف بالإنتظار , فيقول يعقوب النبي متسائلا : علينا أن نذهب الى مصر ؟ فيومئ بنيامين بـ " نعم " وهو يقول : مصطحبين الأولاد والأحفاد والأموال , خصنا أخي بناحيةٍ كبيرةٍ في مصر بجوار مدينة منفيس. يقوم النبي يعقوب واقفاً متوكئاً على عصاه ويقف الجميع معه ثم يقول لبنيامين : سننطلق صبيحة يوم غد , نادوا في الجميع ليشدوا الرحال ويتهيئوا للسفر , قولوا .. قولوا لهم أن يلبسوا من الثياب أجملها وأن يزينوا أنفسهم فأنا اريد ليوسف أن يُباهيَ بنا أشراف أهل مصر وكبراءها فهؤلاء قد يعيبوا عليه قائلين إن أهلك وقومك من أراذل الخلق فيقول بنيامين : علمتُ قصدك أبي فقد يظنون زهدنا فقراً. ثم يُقبّل جبهة ولده ويُقبّل بنيامين يد ابيه ويقول يعقوب النبي لولده : اذهب بني

طائر المساء
16-07-2009, 09:49 PM
اخوة يوسف يكتشفون أخيراً أن عزيز مصر هو أخوهم يوسف



WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
16-07-2009, 09:53 PM
إجتماع شمل يوسف بإخوته


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
16-07-2009, 09:56 PM
لاوي حاملا الأخبار السارة الى أبيه عن يوسف ومعه قميصه


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
16-07-2009, 10:01 PM
عودة البصر الى عيني النبي يعقوب عليه السلام بمعجزة من قميص يوسف


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
16-07-2009, 10:05 PM
أبناء النبي يعقوب عليه السلام يلتمسون الصفح من أبيهم


WIDTH=640 HEIGHT=555

طائر المساء
16-07-2009, 10:07 PM
http://i41.tinypic.com/fohbbr.jpg

-أمةُ الزهراء-
20-07-2009, 07:52 AM
نعم بالفعل كلامكم سليم اختي راوية وكما تفضلت الاخت شذرات فهو فيلم وليس مسلسل
الآن فقط تذكرت اني قد قرأت قبل مدة موضوعا يتحدث عن الفيلم وهو للاخت شذرات في قسم المنبر الحر

فيلم ( النبي سليمان ) .. انتاج ايراني // صور (http://www.yahosein.cjb.com/vb/showthread.php?t=114194)


فلم النبي ابراهيم عليه السلام حسب ما علمته انه قد تم دبلجته وعرضه على قناة المنار تقريباً وربما على قنوات اخرى ايضاً







الله يبشرك بالخير

فعلاً القُرآن الكريم يقُص أجمل القَصص ، فلن نجد فائدة في غيرها ..
أرجوا أن يعرضونه في رمضان أو في الأعياد بدل الخرافات التي نراها كل عام على الفضائيات ..
وشكراً على الرابط ولأخت شذرات الإعلامية لمنتدى ياحسين :D
إن شاء الله سنضبت الستلايات حتى تظهر القنوات لأنها تختفي أحاناً ولا تعود إلا بالبرمجة..

تحياتي

-أمةُ الزهراء-
20-07-2009, 08:11 AM
شفت فيلم النبي إبراهيم في قناة الكوثر

اما ما قالته الأخت شذرات
1 _ أن الممثلة الايرانية ( كتايون رياحي) التي قامت بدور ( زليخا ) هي من الطائفة الارمينية المسيحية ؟

فهو غير صحيح أنا بنفسي شفت مقابلة لزليخا ولم يقال أنها مسيحية بالعكس كانت تقول عبارات إسلامية كــ إن شاء الله وغيرها


عزيزتي ليس شرطاً أن تكون مسيحية ولا تذكر إسم الله بالأمس وأنا أشاهد إمرأة تتحدث عن ابنها المتوحد

في برنامج اوبرا وكانت تتكلم عن حالة ابنها وكيف عرفت أ،ه مريض بهذا المرض وبعد كل جملتين تقول الله ألهمني
أحمد الله على أنه أنزل علي السكينة
أسمع صوت يطمئنني والحمد لله ..
فالله يجري ذكره على لسان عباده حتى الجاحدون لوجوده جل جلاله.

feras
20-07-2009, 11:04 AM
عزيزتي ليس شرطاً أن تكون مسيحية ولا تذكر إسم الله بالأمس وأنا أشاهد إمرأة تتحدث عن ابنها المتوحد

في برنامج اوبرا وكانت تتكلم عن حالة ابنها وكيف عرفت أ،ه مريض بهذا المرض وبعد كل جملتين تقول الله ألهمني
أحمد الله على أنه أنزل علي السكينة
أسمع صوت يطمئنني والحمد لله ..
فالله يجري ذكره على لسان عباده حتى الجاحدون لوجوده جل جلاله.
----
مسيحيه!
مسلمه!!
شيعيه!!
فهي من اختيار مخرج المسلسل المتألق فبكل تأكيد اختياره في محله ..
فهي قامت بدورها
ومن اروع مايكون..

-أمةُ الزهراء-
20-07-2009, 11:25 AM
----

مسيحيه!

مسلمه!!
شيعيه!!
فهي من اختيار مخرج المسلسل المتألق فبكل تأكيد اختياره في محله ..
فهي قامت بدورها
ومن اروع مايكون..



هذا المهم :)

feras
20-07-2009, 07:50 PM
اشكالات ردّعليها .. المخرج المتألق وكاتب المسلسل..فرج الله سلمحشور
في انتظار تعليقاتكم وآرائكم~~

ظهور الوجهه للشخصية التي ادت دور النبي يوسف:p2:

بكاء النبي يعقوب المنقطع النظير!

انحناء او إيماء النبي يوسف برأسه لأمراء وحكام البلاط الفرعوني إن صح التعبير

تلازم دور النبي يوسف :p2: في الصغر والكبر بنفس الوتيره من الأداء الخلقي الرفيع والتسامح بعكس مايصوره البعض في قضيه العصمه انها مختصه فقط بالوحي..
وإمكانية حدوث ارتكاب مخالفات خلقيه قبل النبوه؟؟

التناقض في دور زليخه والنساء ممن يجالسنها .. وعيشهّن حياة الرفاهيه..
ولبسّهن متحجبات بشكل تام؟؟؟

في انتظاركم ايها الطائر وبقية الاعضاء..الكرام

شذرات
20-07-2009, 09:57 PM
صور بعض الممثلين الذين قاموا بأداء الأدوار في مسلسل ( يوسف الصديق)

الممثل الذي قام بدور آمنحوتب الرابع ( اخناتون)

http://www9.0zz0.com/2009/07/20/18/689012714.jpg



الممثل ( حسين جعفري) الذي قام بدور يوسف الصغير
http://img41.imageshack.us/img41/1684/23276595.png


وهذا هو ( بيناروس) ساقي آمنحوتب
http://img36.imageshack.us/img36/8939/44254054.png



بصراحة عندي صور بعض الممثلين لكن النت جداً بطيء وكل صورة تأخذ ربع ساعة للتحميل .. المرة المقبلة سأضع بقية الصور إن شاء الله

طائر المساء
22-07-2009, 01:01 AM
الله يبشرك بالخير

فعلاً القُرآن الكريم يقُص أجمل القَصص ، فلن نجد فائدة في غيرها ..
أرجوا أن يعرضونه في رمضان أو في الأعياد بدل الخرافات التي نراها كل عام على الفضائيات ..
وشكراً على الرابط ولأخت شذرات الإعلامية لمنتدى ياحسين :D
إن شاء الله سنضبت الستلايات حتى تظهر القنوات لأنها تختفي أحاناً ولا تعود إلا بالبرمجة..

تحياتي


نتمنى ذلك معكم إن شاء الله
فأكيد لا يوجد أجمل وأحلى من هكذا أفلام ومسلسلات قرآنية وبالأخص حينما نشاهدها في شهر رمضان المبارك
وجدت فيلم النبي ابراهيم عليه السلام على اليوتيوب وأيضا مسلسل النبي ايوب عليه السلام الذي سمعت انه قد تم عرضه قبل سنوات
ونشكر معكم الاخت شذرات إعلامية المنتدى :)

طائر المساء
22-07-2009, 01:04 AM
اشكالات ردّعليها .. المخرج المتألق وكاتب المسلسل..فرج الله سلمحشور
في انتظار تعليقاتكم وآرائكم~~

ظهور الوجهه للشخصية التي ادت دور النبي يوسف:p2:

بكاء النبي يعقوب المنقطع النظير!

انحناء او إيماء النبي يوسف برأسه لأمراء وحكام البلاط الفرعوني إن صح التعبير

تلازم دور النبي يوسف :p2: في الصغر والكبر بنفس الوتيره من الأداء الخلقي الرفيع والتسامح بعكس مايصوره البعض في قضيه العصمه انها مختصه فقط بالوحي..
وإمكانية حدوث ارتكاب مخالفات خلقيه قبل النبوه؟؟

التناقض في دور زليخه والنساء ممن يجالسنها .. وعيشهّن حياة الرفاهيه..
ولبسّهن متحجبات بشكل تام؟؟؟

في انتظاركم ايها الطائر وبقية الاعضاء..الكرام


نقاط جميلة أخي فراس
وتعليقي على ظهور وجه من قام بدور النبي يعقوب وولده النبي يوسف عليهما السلام هو أني حقيقة في البداية شعرت بشئ من عدم الإرتياح ولعل الذي بعث الطمأنينة مع الوقت هو الأداء الجيد والرائع بشكل عام لمن قام بالدورين والظهور اللافت للمسلسل ككل هذا طبعاً غير الإجازة الشرعية والتي ربما تشترط طيب وصلاح من سيُمثّل ذلكما الدورين , ولاشك أن هناك من يُفضل وضع الهالة البيضاء فهي قد تُشعر بفيض أكبر من القداسة


بالنسبة لبكاء النبي يعقوب عليه السلام طويلا فإلى جانب كونه إحساس أبوي وإنساني طبيعي كأي إنسان سيبكي حينما يفقد ولده فإنه يُضاف إليه أن الأب في هذه الحالة هو نبي من أنبياء الله قلبه كله محبة ورحمة للناس كافة فمن الطبيعي أن يكون هكذا شعوره تجاه ولده الذي فقده وهو في سن صغير , أمر آخر أهم هو أنه لا يوجد هناك من يدرك مكانة وشأن النبي يوسف عليه السلام كإدراك النبي يعقوب له كما انه كان يعلم أن له الولاية عليه , ولعلي اذكر ما أشار إليه المسلسل من أن هذا الحزن والبكاء والإنتظار ليوسف قد زاد من إدراك النبي يعقوب لمقام ومنزلة الولاية وذلك أوصله الى مقام أعلى من مقامه السابق عليه السلام


ولأن الوقت متأخر سأكتفي بهاتين النقطتين وان شاء الله نكمل وياكم ونسمع آراء بقية الاخوة والاخوات

طائر المساء
22-07-2009, 01:09 AM
وهذا هو ( بيناروس) ساقي آمنحوتب



بصراحة عندي صور بعض الممثلين لكن النت جداً بطيء وكل صورة تأخذ ربع ساعة للتحميل .. المرة المقبلة سأضع بقية الصور إن شاء الله

من الجميل أن المسلسل قد حوى على الكثير من الأسماء ذات الاصول المختلفة أسماء فرعونية واخرى عبرانية وكنعانية والتي ربما نسمع بالعديد منها لأول مرة , ( بيناروس ) هذا احد الأسماء التي لم أكن متأكداً منها فأحيانا الاعتماد على السماع وحده من خلال نطق الأسماء في المسلسل قد لا يساعد ولا يكون بذلك الوضوح , كذلك بالنسبة لإسم ( نيميسابو ) , بالنسبة لأسماء اخوة يوسف عليه السلام بحثت عنها في النت فوجدت اختلافات كثيرة في كيفية كتابة بعض الأسماء منها مثلا ( روبين , ويُقال روبيل ) وقد تم استخدام اللفظين معا في المسلسل وان كان ( روبين ) هو المستخدم أكثر , ( زبولو , زبالون , زيالون , زيلون , زيولون , وقد يقال بالراء ربولون ) , ( يهوذا , يهودا ) , ( شمعون , سمعان ) , ( جاد , جاذر ) , ( يساكر , يشجر , يساخر ) , ( عشير , أشير , اشر ) , ( نفتالي , نفثالي , نفثل )


بإنتظار بقية الصور ان شاء الله

دموع الغربة
23-07-2009, 07:44 PM
ظهور الوجهه للشخصية التي ادت دور النبي يوسف:p2:

كما تفضل الاخ طائر المساء .. الامر كان غريب في بادئ الامر الا ان الاداء المقنع ابعد هذه الغرابة او عدم الارتياح .. و مع هذا فأنا لا زلت افضل اخفاء الوجه .. و يبدو هذا لانني لم اكمل المسلسل بعد فلا قناة الكوثر او غيرها لدي لذا فاضطررت للرضخ اخيرا و مشاهدته عن طريق النت ..
المسلسل رائع لأبعد حد .. ما ان ابدأ بحلقة حتى اجد نفسي قد انهيت ثلاثة ! سانهيه بعد عدة ايام فقط ..


لي عودة بعد انهائة لقراءة ما خطته انامل الاخت العزيزة راهبة الدير و بقية الاخوة و الاخوات بشأن هذا المسلسل ..

طائر المساء
24-07-2009, 03:50 PM
المسلسل رائع لأبعد حد .. ما ان ابدأ بحلقة حتى اجد نفسي قد انهيت ثلاثة ! سانهيه بعد عدة ايام فقط ..

مرحبا بكم اختي دموع الغربة

ولا شك أن من يتابع المسلسل سيندمج معه وسينسى الوقت ويريد المواصلة أكثر لمعرفة ما سيستجد من أحداث , فيوم كان يُعرض مرة في الاسبوع كان الجميع ينتظره بفارغ الصبر واستمر بهم هذا الحال ما يقارب السنة :) فقد تم عرضه تقريبا مع بداية شهر رمضان المبارك العام الفائت وهاهو الشهر الفضيل بات على الأبواب , فكل عام وانتم والجميع بألف خير ان شاء الله