منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر > لا مذهبية في الإسلام
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

الموضوع: لا مذهبية في الإسلام الرد على الموضوع
اسم المستخدم الخاص بك: إضغط هنا لتسجيل الدخول
عنوان الموضوع:
  
نص الموضوع - إذا لم تكن عضواً لن تظهر مشاركتك إلا بعد مراجعتها من قبل المشرفين:
أيقونة المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة خاصة بموضوعك من هذه القائمة :
 

الخيارات الإضافية
خيارات متنوعة

إستعراض المشاركات (الأحدث أولاً)
31-10-2017 10:04 PM
صحابي شيعي -لا بأس .. الان انت سوف تقرأ القران وسوف تستنتج نتيجة و انا سوف اقرأ القران و وسوف استنتج نتيجة و ثالث سوف يقرأ القران وسوف يستنتج نتيجة و كل واحد له رأي مختلف اي مذهب مختلف ..فالمذهب ما تذهب اليه بفكرك .. فأصبح لك راي في ايات القران الكريم خاص بك و انا اصبح لي رأي و غيري اصبح له رأي .. وهذه هي المذهبية .. فكيف يا ترى سوف تتخلص من المذهبية .. مستحيل تتخلص .. لا بالاخذ و الاجماع على اهل البيت عليهم السلام فهم الذين لا يختلفون .. وهم الحجة والقيم على القران .. فكما يجب عليك ان تقرأ القران الصامت عليك ايضا ان تقرأ القران الناطق .. فالقران الصامت من غير القران الناطق لا يكون حجة ...لان الاراء تكون مختلفة ..اي مذاهب متعددة ... الكتاب العاصم من الضلال هو التمسك بأهل البيت عليهم السلام .. لماذا المفسرين مختلفين و اراءهم متعددة ..اليست هذه مذهبية .. و لا تستطيع ان تقول للناس افهموا القران كما انا افهم و اتبعوني في فهمي ...فأذا قلت ذلك قلنا لك اهل البيت عليهم السلام اولى باالاتباع .. فالقران حمال اوجه ..له وجوه كثيرة و احتمالات ... ترى القومي يستشهد بالقران و البعثي يستشهد بالقران و الاشتراكي يستشهد بالقران و و الشيوعي يستشهد بالقران و الرأسمالي و الدمقراطي يستشهد بالقران و كل حزب يستشهد بالقران على صحة حزبه و جماعته ... فالقران لوحده لا يكون حجة و يكون اتباعه يسبب الضياع و الهلاك .. لا تكون الاستنارة بالقران الا عن طريق اهل البيت عليهم السلام .. الله سبحانه جعلهم حجة وامتحان للخلق .. لن تنجوا الا عن طريقهم ..الله اراد ذلك ..وطاعنه كما يريد لا كما تريد .. تتكبر عليهم الله يتركك تتوه و تضيع .. لا مجال للخلق للوحدة و القضاء على التعدد المذهبي الا بالتمسك بهم ... غير ذلك مستحيل ..

كتاب اصول الكافي
محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، عن صفوان بن يحيى، عن منصور ابن حازم قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: إن الله أجل وأكرم من أن يعرف بخلقه، بل الخلق يعرفون بالله، قال: صدقت، قلت: إن من عرف أن له ربا، فينبغي له أن يعرف أن لذلك الرب رضا وسخطا وأنه لا يعرف رضاه وسخطه إلا بوحي أو رسول، فمن لم يأته الوحي فقد ينبغي له أن يطلب الرسل فإذا لقيهم عرف أنهم الحجة وأن لهم الطاعة المفترضة.
وقلت للناس: تعلمون (1) أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان هو الحجة من الله على خلقه؟
قالوا: بلى قلت فحين مضى رسول الله صلى الله عليه وآله من كان الحجة على خلقه؟ فقالوا: القرآن فنظرت في القرآن فإذا هو يخاصم به المرجي (2) والقدري والزنديق الذي لا يؤمن به حتى يغلب الرجال بخصومته، فعرفت أن القرآن لا يكون حجة إلا بقيم، فما قال فيه من شئ كان حقا، فقلت لهم: من قيم القرآن (3)؟ فقالوا ابن مسعود قد كان يعلم وعمر يعلم وحذيفة يعلم، قلت: كله؟ قالوا: لا، فلم أجد أحدا يقال: إنه يعرف ذلك كله إلا عليا عليه السلام وإذا كان الشئ بين القوم فقال هذا: لا أدري، وقال هذا: لا أدري، وقال هذا: لا ادرى، وقال هذا: أنا أدري، فأشهد أن عليا عليه السلام كان قيم القرآن، وكانت طاعته مفترضة وكان الحجة على الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وأن ما قال في القرآن فهو حق، فقال: رحمك ا
31-10-2017 08:50 PM
أبو جهاد المصري لو سألت أي متدين مسلم ما مذهبك سيقول سنة أو شيعة

قل له: وهل هذه فرق من التي ذمها الله في القرآن؟

سيقول : لا..أنا أفهم الإسلام كما فهمه الرسول

قل له: إذن فلماذا لا تقول على نفسك مسلم قرآني فحسب؟

سيقول: القرآنية بدعة، والرسول قال تمسكوا بالسنة أو بالشيعة

قل : إذن ما الفارق بين منطقك هذا ومنطق الافتراق؟..إذا كنت تتهم من يعمل بالقرآن أنه على بدعة، فأنت في الحقيقة (أضفت) إليه ما جعلك تفترق

سيقول: وما الذي أضفته؟

قل : أنت أضفت البخاري والكافي وعلماء المذاهب..هذا معنى الافتراق أنك قدمت كلام بشر على كلام الله، بينما القرآن يأمرك برد الخلاف بينك وبين أخيك لله وحده ..لا لأحد ٍغيره..بينما الصحابة كانت لهم ميزة برد الخلاف إلى الرسول كونه على قيد الحياة يسألهم ويسألونه..أما أنت فبعد موت الرسول لست ملزما إلا بكلام الله فقط

حكّم عقلك في دنياك واعرف مصلحتك ولا تتبع الناس

البخاري هذا بشر..الكليني هذا بشر..الصحابة بشر..آل البيت بشر..الفقهاء الأربعة بشر..والأئمة كلهم بشر..الجميع يصيب ويخطئ، لا تبيع دينك لأحد

أحفظ هنا فقط طريقة تعامل المتمذهبين مع كتبهم، فالشيعة للإنصاف لا يقدسون كتاب الكافي ويردون أي حديث فيه لا يتفق مع القرآن، بينما السنة يقدسون البخاري، الشيعة يقلدون الأحياء أكثر من الأموات، السنة العكس..أي يقلدون الأموات أكثر من الأحياء..

كل فرقة لها طريقة فهم لكتاب الله وللدين وللحياة يستحيل أن تتطابق مع فرقة أخرى، ولحل هذا الإشكال يجب أن تؤمن بالتنوع والتعدد والتعايش..غير ذلك ستصبح إما داعشي أو عدمي تكره كل شئ حتى نفسك..

لا تشنع على المخالف لمجرد مخالفته إياك..بل لو أنكر حقك الطبيعي ، فالمتعصب يصادر ليس فقط حقك الطبيعي بل حقك في الحياه، ويفعل ذلك باسم الدين.. ولأنه أعمى لا يرى فلن يراك إلا شرا، ولن يُبصِر إلا مساوئك فيندفع بالهجوم عليك

أخيرا: تقديس المذاهب أصله في الإطراء والمبالغة في المدح، لا تبالغ في مدح أحد حتى لو كان صحابيا ، احفظ فقط أدبك معهم وتناولهم بموضوعية..ترى الأمور أيسر وأسهل ، والغريب أنهم يروون حديثا في التراث عن النبي يقول.."حبك للشئ يعمي ويصم"..بينما هم يبالغون في الحب حتى العبادة، وإذا قمت بتصويبهم كفّروك..!

حتى النبي نفسه قدسوه وعبدوه..رغم أنهم يروون في نفس التراث عنه أنه قال.."لا تطروني كما أطرت النصارى بن مريم"..يعني لا تبالغون في حبي وتقديسي حتى لا تعبدوني، وبالنظر فقط في أفعال المسلمين وفقه المشايخ ستجدهم يهتمون حتى بطريقة جلوس النبي..!..ياأخي هذه مالها ومال العقيدة؟!!....مال الجلوس على الكنبة ومال التوحيد؟..مال الدخول للخلاء باليسرى أو اليمنى بعبادة الله؟!..مال طريقة نومك أو طعامك بالجنة والنار؟!

اعلم جيدا أن من زرع فيك هذه الأشياء والقيم هو من جعلك (تفترق) وتصبح على فرقة وملّة ذّمها الله في القرآن، فالأصل في الدين هو الوحدة وأن تؤمن بأن للجميع حق الحياة والخلاف والعمل ضمن إطار يخصك أنت، فكلنا نعيش في (تكامل) نكمل بعضنا بعضا، ولسنا في (تفاضل) نهتم بأينا أفضل..

ورحم الله عمي الكبير إذ قال: الدين يابني هو حياة (كفدان الغيط) يعمل الإنسان فيه حسب وظيفته ، فمنهم من يزرع ومنهم من ينقي الحشائش ومنهم من يروي ومنهم من يَرش المُبيدات ومنهم من يحصد..لكن كلهم في الآخر يأكلون المحصول..

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 11:39 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin