..
   ..
   
                ( )        ( )         ( )         ( )         ( )     
  > > >

:
:
:
  
- :
:
 


( )
03-06-2018 10:55 PM
31-03-2018 04:18 AM
:
https://youtu.be/3fQXjp4jVs4
31-08-2009 05:52 AM
2


لأم عمــرو باللوى مربـــع === طـــامســــة أعلامه بلقع
تروح عـنه الطير وحشـية === والأسـد من خيفته تفزع
برسم دار ما بها مؤنـــس === إلا ظلال في الثـرى وقع
رقش يخـات الموت من نفثها === والسم في أنيابها منقع

لما وقفن العيس من رسمها === والعين من عرفانه تدمع
ذكرت من قد كنت ألهو به === فبت والقلب شــجٍ موجع
كأن بالنـــــــار لما شفني === من حــب أروى كبد تلذع
عجبت من قوم أتواأحمــداً === بخطبــة ليس لها موضع

قالـــوا له لو شئت أعلمتنا === إلى من الغاية والمفــزع
إذا تــوفيت وفـــــــارقتنا === وفيهم في الملك من يطمـع
فقال لو أعلمتكم مفزعاً === كنتم عسيتم فيه أن تصنعــوا
صنيع أهل العجل إذ فارقوا === هارون فالترك له أودع

وفي الذي قال بيــان لمـــن === كان إذا يعقـــل أو يسمع
ثــم أتتـه بعـد ذا عـزمـة === مـن ربـه ليـس لها مـدفــع
أبلغ وإلا لم تـــكن مبلغـــاً === والله مـــنهم عاصم يمنــع
فعنـــدها قــام النبــي الذي === كــان بما يأمــره يصدع

يخطب مأموراً وفي كــفـه === كف علي ظاهـر يلمـــع
رافعها أكرم بــكف الــذي === يرفع والكف الذي ترفــع
يقول والأملاك من حوله === والله فيهـــم شــاهد يسمع
من كنت مولاه فهذا له === مولاً فلم يرضوا ولم يقنعــوا

فاتهموه وجنت منـهم === على خلاف الصادق الأضـلـع
وظــل قــوم غــاضهم فعلـه === كـأنمـا آنـافهــم تجـــدع
حتى إذا وارووه في قبره === وانصرفوا عن دفنه ضيعوا
ماقال بالأمس وأوصى به === واشــتـروا الضر بما ينفع

وقطعوا أرحامه بعــــــده === فسوف يجزون بما قطعــوا
وأزمعوا غدراً بمولاهــم === تبــاً لما كــان به أزمعـــوا
لاهم عليه يردوا حوضه === غــداً ولاهو فـيهم يشفـــع
ينصب فيهم علم للهدى === والحوض من ماء له مترع


يفيـض من رحمته كوثـر === أبيض كـالفضـة أوأنـصع
حصاه ياقـوت ومرجانــة === ولــؤلؤ لـم تجنــه إصبــع
بطحاءه مسـك وحافاتـــه=== يهتز منها مونــق مربــــع
أخضر ما دون الورى ناضر=== وفاقع أصفر أو أنصع

فيه أباريق وقدحــانــــه === يذب فيها الـرجـل الأصلع
يذب عنها ابن أبي طــالب === ذبـاً كجربا إبـل شـــرع
والعطر والريحان أنواعه=== ذاكٍ وقـد هبت به زعزع
ريح من الجنــة مأمــورة === ذاهـبة ليس لهــا مـرجــع

إذا دنوا منه لكي يشربوا === قال لهم تباً لكم فارجــعوا
دونكم فالتمسوا منهــــلاً === يرويكم أو مطمع يشـــــبع
فالفوز للشارب من حوضه=== والويل والذل لمن يمنع
والناس يوم الحشر راياتهم === خمس فمنها هالك أربع

فراية العجل وفرعونهــا === وسامـري الأمة المشنـــع
ورايـــة يقدمهــــا أذلــــم === عبد لـــئيم لبكع أكــــوع
ورايـــــة يقدمها حبتــر === للـــزور والبهتان قدأبدعوا
وراية يقدمها نعثــــــــل === لا برد الله له مضجـــــــع

أربعة في سقر أودعـــوا === ليس لــهم من قعرها مطلع
وراية يقدمها حيـــــــدر === ووجهـــه كالشمس إذ تطلع
غداً يلاقي المصطفى حيدر === وراية الحمـد له ترفـــع
مولاً له الجنـــة مأمــورة === والنـار من إجلالـه تفـــزع

إمام صدق وله شيعة === يرووا من الحوض ولم يمنعوا
بذاك جاء الوحي من ربنا === ياشيعة الحق فلا تجزعوا
الحميري مادحكم لم يــزل === ولو يقـطع إصبع إصبــع
وبعدها صلوا على المصطفى === وصنوه حيدرة الأصلع

23-08-2009 04:41 AM
1984





20-08-2009 10:46 PM



/ >
20-08-2009 12:17 AM




(326 - 385 )

























































20-08-2009 12:15 AM
2




20-08-2009 12:00 AM



19-08-2009 11:59 PM


19-08-2009 01:29 PM
2

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

للاسف لانني من الأعضاء الجدد لا يمكنني استخدام خاصية الرسائل الخاصة ولا قرائتها

اذا كنت تعتقد ان فيها ذوق ادبي راق
ولم تكن ركيكة المعاني او القوالب والمفردات فتستطيع اضافتها
18-08-2009 11:53 PM
17-08-2009 01:57 AM
2
17-08-2009 01:39 AM
2
1902-1979.

ɡ "" :





































































































...........













































:































!














..........
































































...............

!































................











































17-08-2009 01:32 AM
2
17-08-2009 01:28 AM
2
17-08-2009 01:22 AM
2
17-08-2009 01:20 AM
2
















http://shiavoice.com/play-zf5tn.html
17-08-2009 01:15 AM
2
-


( )







































***











































***










































***

























***




ǡ





ǡ ǡ ...





11/7/1428-
14-08-2009 03:24 PM


14-08-2009 01:19 AM
2
من قصيدة السيد رضا الهندي رحمة الله عليه


أمُفلّـجُ ثَغركَ أم جوهـرْ ــ ــ و رحيقُ رضابـِك أم سُكّرْ
قَـد قال لثغرِكَ صانِعـهُ ــ ــ إنّــا أعطينـاكَ الكَـوّثَرْ
والخالُ بخـدكَ أم مِسـكٌ ــ ــ نقطتَ بـهِ الـوَردَ الأحمرْ
أم ذاكَ الخالُ بِذاكَ الخَـدُ ــ ــ فتيـتُ النـّدّ على مَجمـرْ
عجباً من جَمـرتِهِ تَذكـو ــ ــ وبـها لا يحتـرقُ العنـبرُ
يا مَن تبـدو لي وَفـرَتُهُ ــ ــ في صُبحِ محَيـاهُ الأزهـرْ
فأجـنُّ بـه بالليـل إذا ــ ــ يغشـى والصُّبحِ إذا أسـفرْ
إرحَمْ أرِقاً لو لم يَمـرَض ــ ــ بنُعـاسِ جُفونكَ لم يَسـهرْ
تَبيـضُ لهَجْـرِكَ عَينـاهُ ــ ــ حُـزناً ومـدامِعُـهُ تحمَرْ
يا للعُشّــاقِ لمفتــونٍ ــ ــ يَهــوى رَشَأً أحوى أحورْ
إنّ يَبْـدُ لَذي طرَبٍ غنّى ــ ــ أو لاح لذي نُسُــكٍ كبّـرْ
أمنــتُ هــوىً بنُبّوتِهِ ــ ــ وبعينيهِ ســحرُ يُؤثَــرْ
أصْفيتُ الـوُدُّ لِذي مَـللٍ ــ ــ عَيـشـي بقطيعِتِه كــدّرْ
يا مـن قَـد آثَرَ هجْراني ــ ــ وعَـلَيَّ بلقُيـاهُ اسـتأثـرْ
أقسـمتُ عليكَ بـما أوْلتْـكَ ــ ــ النّضرَةُ من حُسنِ المَنظَرْ
وبوجهِـك إذْ يحمَـرُّ حيـاً ــ ــ وبـوجهِ محبّـك إذّ يصفّرْ
وبِلُـؤلؤِ مَبْسَمِـك المنظـومِ ــ ــ ولـؤلُؤِ دَمـعي إذّ يُنثَـرْ
أنّ تترُكَ هذا الهَجـرَ فليسَ ــ ــ يَليـقُ بمِثـلي أن يُهجَـرْ
فأجْل الأقداحَ بصرفِ الرّاحِ ــ ــ عسـى الأفراحُ بها تنشَرْ
وأشغَل يَمناكَ بصَبّ الكـأسِ ــ ــ وَ خَـلِّ يَسـاركَ للمِزهَرْ
فَدَمُ الُعنقودِ ولحـنُ العـودِ ــ ــ يُعيـدُ الخـيرَ ويَنفي الشّرْ
بّكّر للسُّكرِ قُبَيـلَ الفجـرِ ــ ــ فصَفـوُ الدَّهـر لِمَـن بَكّرْ
هذا عَمَلي فاسـلُكْ سُبُلي ــ ــ إن كُنـتَ تَقِـرُّ على المُنكرْ
فلقد أسرفتُ وما أسـلفتُ ــ ــ لنفـســي ما فيــه أعّرْ
سـوَّدْتُ صحيفةَ أعمـالي ــ ــ ووكلـتُ الأمر إلى حَيدرْ
هو كَهفي من نُوبِ الدّنيـا ــ ــ وشَـفيعي في يومِ المَحشـرْ
قـد تَمَّـت لـي بوَلايَتِـه ــ ــ نِعَـمٌ جَمَّـت عن أن تُشكرْ
لأُصيبَ بهـا الحظَّ الأوفى ــ ــ وأُخصَّصَ بالسـهم الأوفـرْ
بالحفـظِ مِن النارِ الكُبرى ــ ــ والأمـنِ مِن الفَـزَعِ الأكبرْ
هل يَمنعُني وهو السـاقي ــ ــ أن أشرَبَ من حَوضِ الكوثَرْ
أمْ يطـرُدني عـن مائـدةٍ ــ ــ وُضعَـت للقـانعِ والمُعتَـرْ
يا مَـن قـد أنكرَ من آياتِ ــ ــ أبي حِسَـنٍ مـا لا يُنـكرْ
إن كًنـتَ لِجًـهِكَ بالأيـامِ ــ ــ جَحـدتَ مَقـامَ أبي شُـبّرْ
فأسـألْ بدراً وأسألْ أُحداً ــ ــ وسَـلِ الأحزابَ وسَلْ خَيبَرْ
مَنْ دَبّر فيها الأمرَ ومـنَ ــ ــ أردى الأبطـالَ ومَـن دمَّرْ
مَن هَدَّ حُصونَ الشِركِ ومَنْ ــ ــ شادَ الإسلامَ ومَـنْ عَمَّـرْ
مَـنْ قَدَّمَـه طــه وعلى ــ ــ أهـل الإسـلامِ لـه أمَّـرْ
قاسُوكَ أبا حسنٍ بِسِـواكَ ــ ــ وهـل بالطّـودِ يُقاسُ الذَّرْ
أنّى سـاوَوْكَ بمَـن ناوَوْك ــ ــ وهـل سـاوَوْ نَعْـلَي قَنبَرْ
مَنْ غيرُكَ يُدعى للحَـرب ــ ــ وللمِــحرابِ وللـمِـنبـرْ
أفعالُ الخـيرِ إذا انتَشَـرَت ــ ــ في الناسِ فأنتَ لها مصدرْ
وإذا ذُكِرَ المَعـروفُ فمـا ــ ــ لِسواكَ بـه شـيءٌ يُذكـرْ
أحيَيْتَ الديـنَ بأبيَضَ قد ــ ــ أودَعـتَ به الموتَ الأحمَـرْ
قُطباً للحربِ يُديرُ الضربَ ــ ــ ويَجلُو الكَـرْب بيومِ الـكَرْ
فأصْـدَعْ بالأمرِ فناصِرُك ــ ــ البَتّـارُ وشـانئُـك الأبتَـرْ
ولو لمْ تُؤٌمَرْ بالصبَّرَ وكظمِ ــ ــ الغَيـظِ ولَيـتَك لَم تُـؤْمَرْ
ما نـالَ الأمـرَ أخـو تيمٍ ــ ــ وتنـاوَلَـه منـه حـبـتَرْ
لكن أعـراضُ العاجلِ ما ــ ــ عَـلِقتْ بردئِـكَ يا جَوْهَـرْ
أنت المُهتمُّ بحفـظِ الديـنِ ــ ــ وغـيرُك بالـدنيـا يَعْتـَرْ
أفعـالُك مـا كانـتْ فيها ــ ــ إلا ذكــرى لمَـن اذَّكَّـرْ
حُجَجاً ألزمتَ بها الخُصماءَ ــ ــ وتبصِـرةً لمَـن استبصَرْ
آياتُ جـلالِك لا تُحصـى ــ ــ وصفـات كمالِك لا تُحصَرْ
ما آل الأمـر إلى التحكيمِ ــ ــ وزايَـلَ مـوقفَه الأشـتـرْ
مَنْ طَـوَّلَ فيـك مَدائـحَه ــ ــ عن أدنى واجِبِـها قَصًّـرْ
فأقْبـل يا كعبـةَ آمـالي ــ ــ من هدْى مَديحي ما استَيْسَرْ

http://shiavoice.com/play-6mvt5.html
20 . .


. [ 09:23 AM ] .
 

Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - -

Powered by vBulletin