عرض مشاركة مفردة
قديم 15-03-2015, 02:42 PM
الصورة الرمزية لـ حسين الهادي
حسين الهادي حسين الهادي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 14874

تاريخ التّسجيل: Jan 2005

المشاركات: 185

آخر تواجد: 31-08-2018 11:05 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

من هي أم السفياني؟ بحث في الآثار النفسية لنشأة السفياني.

[size="5"]
من هي أم السفياني ؟ (1)
بحث في الآثار النفسية لنشأة السفياني.
مصطفى الهادي.

الولد يستمد تربيته من المدرسة الأولى (الأم و الأب) فهم الذين يزرعون فيه الملكات التي سوف يتعامل على ضوئها مع الناس ، ولكن ثبت وحسب المفهوم القرآني والأدلة الاجتماعية أن الأم تُفسد الابن والسبب في ذلك الدلال والعاطفة الزائدة او التلقين . ولربما تُساهم الأم من حيث لا تدري بهلاك ابنها، والتاريخ حافل بامثال هذه القصص.
القرآن يخبرنا بأن للام تأثير خطير على مصير الابناء وذلك من خلال زوجة نوح التي كانت السبب في هلاك ابنها وغرقه لأن هواه كان مع امه التي ادخلت إلى قلبه بغض الاب (النبي) وحببت إليه عشيرتها العابدة للاصنام.

بين يدينا مثالا مرعبا مخيفا حذّر النبي وأئمة أهل البيت منه ذلك هو السفياني المملوء إلى أذنيه بغضا وحقدا لا مثيل له حتى أن الشيطان يعتبره كرسي مجده الذي سوف يُعيث في الأرض فسادا ذلك هو(السفياني) الذي سوف يُفرغ حقد مئآت السنين من احقاد آل أمية على الشيعة وكأن لا هم لهُ في هذا العالم إلا استئصال الشيعة .
فكما يذكر الامام الصادق عليه السلام فيقول : ((كأني بالسفياني قد طرح رحله في رحبتكم، فنادى مناديه: من جاء برأس(من) شيعة علي فله ألف درهم . فيثب الجار على جاره ويقول هذا منهم ، فيضرب عنقه ويأخذ ألف درهم . أما إن إمارتكم لا تكون يومئذ إلا لأولاد البغايا )). (2)

ويقول الامام الباقر عليه السلام : (( وكفى بالسفياني نقمة لكم من عدوكم فإن حنقه وشرهه فإنما هي على شيعتنا)).

من هذه الأحاديث يتبين ان حقد (السفياني) سوف ينصبّ على شيعة آل البيت عليهم السلام وهذا الحقد مستمر منذ زمن ابو سفيان وهند ومعاوية ويزيد وإلى هذا اليوم عبر ثقافة تتعهدها مذاهب طيلة هذه السنين وتنفق عليها الاموال الطائلة.

ومن علامات السفياني أنه يعتمد على الغرب المسيحي وكذلك على اليهود المتمثلين بدولة إسرائيل فعن الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام قال : ((وخروج السفياني براية خضراء وصليب من ذهب. وفي رواية أخرى يخرج السفياني في عنقه صليب وهو صاحب القوم)). (4) وقوله وفي عنقه (صليب من ذهب) أي في عنقه اتفاقات ومعاهدات مع الغربيين الصليبيين يقفون وراءه داعمين مؤيدين كما يحصل اليوم في دول الخليج وغيرها ممن يسير في ركاب الغرب الصليبي.

فالسفياني سوف يتمركز جيشه حسب الروايات في منطقة الزوراء (بغداد) و(الأنبار) . ومنها ينطلق إلى الكوفة ـــ وهي رمز للجنوب الشيعي العراقي ـــ وأنه لا منقذ من السفيان إلا ثلاث جيوش تأتي كما في الروايات عن الإمام الباقر عليه السلام قال: ((ويبعث السفياني جيشاً إلى الكوفة وعدتهم سبعون ألفاً ، فيصيبون من أهل الكوفة قتلاً وصلباً وسبياً، فبينا هم كذلك إذ أقبلت رايات سود من قبل خراسان تطوي المنازل طياً حثيثاً ومعهم نفر من أصحاب القائم)). (5)

وفي رواية أخرى : ((يدخل السفياني الكوفة فيسبيها ثلاثة أيام ، ويقتل من أهلها ستين ألفاً . وتقبل الرايات السود فيبلغ من بالكوفة من أصحاب السفياني نزولهم فيهربون . ويخرج قوم من السواد الكوفة ليس معهم سلاح إلا قليل منهم ، ومنهم نفر من أهل البصرة ومن مكان مريم وعيسى القادسية فيدركون أصحاب السفياني فيستنقذون مافي أيديهم من سبي الكوفة . وتبعث الرايات السود بالبيعة إلى المهدي((.(6)

إذا من هذا المختصر الذي قدمناه يتضح ان (السفياني) شخص حاقد يحمل ارثا من الحقد عبّرت عنه الأحاديث بانه حقدٌ اموي متوارث حتى وصل إلى هذا الشخص (السفياني) وقد ذكرت الروايات الشريفة أنّ السفياني منحدر من نسل أموي وبالتحديد من أولاد أبي سفيان لعنه الله والد معاوية وجد يزيد لعنهما الله، وقد صرحت الروايات أيضا بأن هندا آكلة الأكباد هي جدته (لابل يُشار لها بأنها أمه) بقوله : ابن آكلة الاكباد. ومن هذه الأحاديث ما رواه الشيخ الصدوق عن الامام الصادق (ع) : ((يخرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس وحش الوجه، ضخم الهامة، وهو من ولد أبي سفيان)).(7) والروايات في ذلك كثيرة كلها تؤكد أن السفياني هو ابن هند آكلة الأكباد .

فمن هي (آكلة الأكباد) ؟
هي هند زوجة أبو سفيان وأم معاوية بن أبي سفيان وهي جدة يزيد لعنهم الله. اشهر واكبر بغي من بغايا الجاهلية وكانت لها راية تُميزها عن عاهرات مكة وساقطاتها (8) ، عاشت وماتت حتى بعد اسلامها حاقدة على الاسلام والمسلمين وحاربت الاسلام بكل طاقتها وبذلت حتى شرفها لوحشي من اجل قتل (محمد أو الحمزة أو علي) . كانت في كل معركة تعمد إلى توزيع الخناجر على النسوة لتقطيع اجساد شهداء المسلمين وبقر بطونهم وفقأ عيونهم وقطع اذانهم وانوفهم لكي تصنع منها أقراط ومعاضد تلبسها في أذنها. وقد حفظ لنا التاريخ مخازي وجرائم هذه المرأة حتى يخال إليك ان زوجة إبليس تلبست في هذه المرأة.

ومما ينقله لنا المؤرخون هذه الرواية التي يقف لها شعر رأس اي منصف مؤمن حيث ورد في كتاب جواهر التاريخ : ((كانت هند شديدة العداوة للنبي (ص) بمكة ، ولما تجهز مشركوا قريش لغزوة أحد ، خرجت معهم تحرِّض المشركين على القتال ، ولما مرُّوا بالأبواء حيث قبر أم النبي محمد (ص) آمنة بنت وهب. أشارت هند على المشركين بنبش قبرها واستخراج جنازتها، وقالت: لو نبشتم قبر أم محمد ، فإن أُسر منكم أحدٌ فديتم كل أسير بعضو من أعضائها ، أي جزء من أجزائها ، فقال بعض قريش: لا يفتح هذا الباب)).(9)

فانظر عزيزي القارئ إلى حقد هذه المرأة التي أكلت (كبد) حمزة بن عبد المطلب، فلم نقرأ في التاريخ عن أحد قبل هند أنه فكر في أخذ جثامين الأموات رهينة ! وتقطيعها إلى أشلاء لفداء كل أسير بعضو من اعضائها الشريفة.

إلى هذه المرأة ينتسب (السفياني). فأنظر أي حقد ورثه هذا الملعون.

المصادر.
1- قال الألباني : حديث السفياني صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي .ولكن كعادة الالباني في دفاعه المستميت عن آل ابي سفيان فإنه حاول جاهدا أن يُسقط هذا الحديث مع اعترافه بصحته على شرط مسلم والبخاري.وعندما سُأل ابن عثيمين عن حديث السفياني، قال : (ذكره ابو داود ولكنه يتساهل في الحديث وأحاديث السفياني أحاديثه موضوعة، ولا ذكر له في الصحيحين ولا في دواوين السنة) . وهذا خبث من ابن عثيمين في أنه يخفي اسماء من روى هذا الحديث والكتب التي ذكرته وممن رواه : الإمام علي عليه السلام وابن مسعود وابن عباس وحذيفة وعمار وثوبان ويروى عن جماعة من السلف من التابعين وغيرهم كمكحول ومطر والزهري وضمرة ويزيد بن أبي حبيب ومحمد بن الحنفية. واما الكتب التي ذكرته فهي : التاريخ الكبير للطبري و كتاب الفتن لنعيم بن حمّاد وهو من أوسع المصادر في ذلك ورواه المستدرك على الصحيحين للحاكم وتاريخ بغداد وفي كتاب العلل لابن أبي حاتم وكتاب الفتن لأبي عمرو الداني ، وغيرهم .

2- الغيبة للشيخ الطوسي: ص450.
3- كتاب الغيبة لمحمد بن إبراهيم النعماني: ص311.
4- مختصر بصائر الدرجات للحسن بن سليمان الحلي: ص199. وكتاب الغيبة للشيخ الطوسي: ص463.
5- انظر البحار:ج 52ص238.

6- إذن ليست جيوش (خراسان) إيران التي سوف تهب لإنقاذ الشيعة وحدها فسوف يكون في استقبالها جيش من الكوفة وهي النجف أيضا والبصرة وتشمل ميسان والناصرية ، وكذلك القادسية وتشمل واسط وبابل وصولا إلى كربلاء.

7- راجع كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق: ص651.

8- الحافظ محمد بن عقيل في النصائح الكافية/112.وكذلك كتاب السيرة الحلبية في سيرة الأمين والمأمون لعلي بن برهان الشافعي طبع بيروت ، دار المعرفة ج2 .

9- وقد شهدت عائشة بنت ابي بكر بأن هند عاهرة كما في كتاب أحاديث عائشة ج1 ص 350.وانظر كذلك كتاب المناقب والمثالب للقاضي النعمان/243 الذي يقول: كانت هند بنت عتبة من العواهر المعلمات(ذات العلم)اللواتي كن يخترن على أعينهن ، وكان أحب الرجال إليها السود، وكانت إذا حملت من أسود فولدت له قتلت ولدها منه.



التوقيع : مصطفى الهادي

الرد مع إقتباس