عرض مشاركة مفردة
قديم 12-06-2006, 03:58 AM
noor-3la-noor noor-3la-noor غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 3941

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 1,055

آخر تواجد: 20-10-2008 01:34 AM

الجنس:

الإقامة: ^^روح بلا وطن ^^

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: علي الدرويش
بسم الله الرحمن الرحيم
---------------------------
على الرغم ،، من وجود وجهة نظر لا بأس بها في الموضوع ،، الا أن ما لفت نظري:

دعنا نناقش هذا الجزء من قولك ،
حينَ أنصتُ أحيانا الى خطابات السيد حسن نصر -دام عزه- ، ألمح فيها الكثير من الخطاب
المتمدن والحوار البناء القائم على أحترام أراء الطرف الآخر ،، وهذا بطبيعة الحال لايمكن
التغاضي عنه ،، ولكن !!
أراه دائما متعصبا وثوريا حادا بل وجافا في أغلب الآحيان حين يكون طبيعة النقاش
حول العدو الآسرائيلي أو المحتل الآمريكي ،،
وكذلك خطابات الآمام الراحل الخميني -قدس- ،، فعلى الرغم من حسن خطابه والروحية
الهادئة التي يمتلكها هذا الآمام -رض- الآ انك تجده ثائرا ضد كل من يحاول المس بأفكاره
ضد الجمهورية الآسلامية ،، أو الآسلام بصورة عامة ،،،
وكذلك لو تتبعنا كل الخطابات والمحاورات لآغلبية علمائنا ،، نجد الحال نفسه ...
أبو محمد العاملي
حينما يكون الحوار والنقاش بدافع عقائدي أو بدافع أخلاقي -على الآقل !-
فالكلُ يرحب بهذا ،، وأعتقد أن هناك مواضيع كثيرة في هذا المنتدى
كان أختلاف الآراء فيها قائم على قدر وساق ..
ولم نشاهد أي تجريح أو أساءة متعمدة ،،
لكنما ...وهنا المعضلة !
حين أفتح موضوعا أتخذ من عنوانه سخرية لقائد أو عالم معين ،،
وموضوعي لا يتخذ منحى النقاش ،، بلْ التنكيل والتهم والتجاوزات
هذا لا يمكن بتاتا أن نصفه حوارا ..!
نحن المسلمون الآن في حالة حرب ،، نعم أني لست أغالي بهذا القول
بل أن كل التوجهات اليوم ضد فكرنا وضد طموحاتنا لاسيما
في العراق ولبنان ..وأن كانت كل الدول الآسلامية ولكنها بشكل باطني
الذي نرجوه أن يكون الحوار قائما على :
أولا..احترام القدرة المعطاة ،، فلا تهميش للمجاهدين الذين بذلوا الغالي والنفيس
في أعلاء كلمة الحق
ثانيا..أجتناب الآستهزاء بالقيادات المسلمة والمرجعيات ،، التي يكتنف تحت رداءها
الملايين
ثالثا.. التحلي بخلق الآئمة المعصومين ،، ولا نورد حادثة أو تهمة تخلو من صحة
أن رأينا هذه تتسم بموضوع مهما كان ،،
فألآولى بنا مناقشته والمحاورة ،،وألآ فلا
وأعيد القول ،، نحن نقاتل بسلاح أقل كفاءة من سلاح عدونا
ولا نملك الآ الآيمان بالله ورسوله وحبنا لآل بيت الرسول
فلا تسع لنا عقيدتنا ،، الآ التعصب للحق ضد من يشوه الآفكار
ويقوم بحملاته الفكرية ضدنا ،، كمجتمع مسلم
ونسالكم الدعاء





أحسنتم تحدثتم بما في نفسي تماما ... أوافقكم

نحن نؤمن بحرية الرأي و النقاش المحترم البعيد عن الجدل الفارغ .. و مهما كان الرأي الآخر طالما أنه لا يمس بصورة مسيئة لعقائدنا و مقدساتنا فلها الأولوية عندنا ...

و أنتم مسؤولون أخي ..

التوقيع : "ليت شعري أين استقرت بك النوى"

الرد مع إقتباس