عرض مشاركة مفردة
قديم 16-02-2006, 10:01 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها




هيا لنقرأ قصة إلتحاق


أقبل ركب زهير بن القين من مكة المكرمة يساير الإمام الحسين (عليه الصلاة والسلام)،

فلم يكن شيء أبغض إليهم من أن يسايروه في منزل، فإذا سار الإمام الحسين (عليه الصلاة والسلام) وقف زهير بن القين،

وإذا نزل الإمام الحسين (عليه الصلاة والسلام) تقدم زهير،

حتى نزلوا يومئذ في مكان لم يجدوا بداً من أن ينازلوه فيه،

فنزل الإمام الحسين (عليه الصلاة والسلام)في جانب ونزلوافي جانب،

فبينما هم جلوس يتغدون من طعام لهم

ماذا حدث يا ترى ؟؟؟؟

إذ أقبل رسول من الإمام الحسين (عليه الصلاة والسلام) حتى سلم ثم دخل،

فقال: يا زهير بن القين إن أبا عبد الله الحسين بن علي بعثني إليك لتأتيه.

قال زهير : فطرح كل إنسان ما في يده حتى كأننا على رؤوسنا الطير.

لقد تعجبوا وتفآجأوا ؟؟؟

الان ماذا حدث ؟؟


فتحدثنا دلهم بنت عمرو ـ زوجة زهير بن القين ـ قالت:

فقلت له: يبعث إليك ابن رسول الله ثم لا تأتيه؟! سبحان الله لو أتيته فسمعت من كلامه ثم انصرفت.

هل رأيتم ماذا فعلت ( دلهم ) زوجة سيدنا زهير بن القين عليه السلام ؟

قالت: فأتاه ( أي ذهب إلى الإمام الحسين (عليه الصلاة والسلام) ) زهير بن القين، فما لبث أن جاء مستبشراً، قد أسفر وجهه، فأمر بفسطاطه وثقله ومتاعه فقدم وحمل إلى الإمام الحسين (عليه الصلاة والسلام)

ثم قال: أنت طالق، الحقي بأهلك، فإني لا أحب أن يصيبك من سببي إلا خيراً،

الآن ماذا فعل التاريخ ؟؟؟

لقد خلد التاريخ دلهم بنت عمرو لموقفها المشرف في نصرة الحق، والتضحية لإعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى بأعز ما تملك...ودائماً تذكر قصتها مع قصة كربلاء ...

لنتابع القصة الآن ...

ثم قال زهير بن القين عليه السلام لأصحابه: من أحب منكم أن يتبعني وإلا فإنه آخر العهد.

إني سأحدثكم حديثاً: غزونا بلنجر (بلنجر: ببلاد الخزر خلف باب الأبواب، فتحها سليمان بن ربيعة ـ ) ففتح الله علينا، وأصبنا غنائم،

فقال لنا سلمان الباهلي: أفرحتم بما فتح الله عليكم وأصبتم من المغانم؟

فقلنا: نعم.

فقال لنا: إذا أدركتم شباب آل محمد فكونوا أشد فرحاً بقتالكم معهم بما أصبتم من الغنائم. فأما أنا فإني استودعكم الله.

من هم شباب آل محمد ؟؟

هم إمامنا الحسين عليه الصلاة والسلام وأهل بيته الكرام سلام الله عليهم اجمعين

وهنا انضم سيدنا زهير بن القين عليه السلام لمولانا الامام الحسين عليه الصلاة والسلام ....


ان لسيدنا زهير بن القين عليه السلام مقولة مشهورة في ليلة عاشوراء هل تعرفونها ؟

سنتابع باذن الله تعالى

التوقيع :
(سابقاً عاشقه زينبيه )

قال امامنا زين العابدين صلوات ربي عليه: " اللهم صَلِ عَلَى مُحَمْدٍ وَآلِ مُحَمْدَ ، اللهُمَ لاَ تَرْفَعْنِي فِي الَّناسِ دَرَجَهْ إِلاَّ حَطَطْتَنِّي عِنْدِ نَفْسِي مِثْلَهَا ، وَلاَ تحدث لي عزاً ظاهرا إلا أحدثت لي ذلة باطنه عند نفسي بقدرها"

الرد مع إقتباس