عرض مشاركة مفردة
قديم 24-03-2016, 04:37 PM
قلم البرهان قلم البرهان غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 105924

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 535

آخر تواجد: 28-06-2016 06:11 PM

الجنس:

الإقامة:




فصول من كتابات السيد مصطفى الحسيني الشيرازي حول ياسر الحبيب / العدد ظ©

المثال التاسع: ادعاؤه بأن السيد المرجع راض عن تصرفاته ومواقفه وإن لم يكن يتبناها رسميا

كثيرا ما كنت أسمع هذا الادعاء من العاملين مع الشيخ ياسر قبل وبعد حدوث المشاكل. كانوا ينقلون عنه هذا الكلام مباشرة ولم يكن تحليلهم الشخصي!!
هنا، لن أتحدث باسم السيد المرجع، وإنما أحاول تحليل مصداقية هذا الكلام وفقا للمعلومات الرسمية الموجودة.

أولا: كيف يمكن لمرجع أن يصدر وكالة لشخص مثل الشيخ المهتدي وهو يعرف آراؤه إجمالا، وثم يرضى بتسقيطه بهذا الشكل ومن قبل شخص يدعي العمل تحت سقفه؟! هل نعطّل العقل بشكل كامل؟!
إن كان من أهداف المرجع – أي مرجع كان – بسط مرجعيته وتشديد نفوذه... وإن كان من طرق الوصول إلى هذه الأهداف وجود وكلاء له من مختلف الاتجاهات، ألا يكون من نقض الغرض حينئذ تسقيط هؤلاء الوكلاء وبهذه الصورة؟!

ثانيا: في قضية بيان الشيخ ياسر ضد الشيخ عبد الكريم الحائري، اتصلت بأحد أولاد العم وسألته إن كان الشيخ الحائري تجاوز تعليمات المرجعية في هذا الشأن، فنفى ذلك. وأكد أن ما فعله الشيخ الحائري كان مطابقا للخطوط العريضة للمرجعية.
لنفرض جدلا أن الشيخ ياسر تصدى للمرجعية التي يدعي عدم السعي لها، وأفتى بوجوب الإمساك إلى المغرب في الأيام التي تطول عن سبعة عشر ساعة والنصف، فهل يصح له أن يعتبر من يفطر قبل المغرب تقليدا من تاركي الصيام، ويأمر فرقه النظامية بتعزيره مثلا وحبسه عن الطعام والشراب طيلة شهر رمضان؟!
الشيخ الحائري كان يتصرف ضمن الخطوط العريضة للمرجعية، كما أنه مجتهد أيضا، فما فعله وإن لم نكن نرضى به، لكننا لا نتمكن من الهجوم عليه وعلى مسؤولي الموقع الإلكتروني لمكتب المرجعية في كربلاء وعلى المشرف عليهم... ونقول عن كل واحد منهم (سعى في هدم الإسلام). أية جهالة هذه؟!
هل يعقل أن يكون السيد المرجع راض عن مثل هذا التصرف وهو بنفسه يستقبل الصفار وأشباهه ويكرمهم (من موقع المرجعية الدينية)؟! وهذا أعظم في التأثير مما فعله الشيخ الحائري!

ثالثا: بعد أن قرر السيد الوالد دام ظله عدم استقبال الشيخ ياسر، طلبوا مني التأكد ما إذا كانت المرجعية ترضى بتصرفاته هذه وتريد لها أن تستمر. فإن كانت راضية عنها، يكون قطع ارتباطنا معه بشكل آخر بحيث لا يضر بوقع هذه التصرفات ولا يقلل من آثارها. فاتصلت بأحد أولاد العم وتكلمت معه طويلا حول الموضوع، فكان جوابه بعدم الرضا، وبعدم إرادتهم استمرار هذه التصرفات.
لكن بعد قرار الوالد بعدم استقبال الشيخ ياسر، تكرر النقل عنه بأنه مورد تأييد المرجعية في تصرفاته ومواقفه التي لم تكن مورد رضانا نحن، والتي كانت السبب في حدوث المشاكل. فللتأكد المجدد اتصلت بأحد أبناء العم، فأكد لي بأنهم لا يرضون بهذا الوضع، وأنهم يعانون (يوميا) من آثار هذه التصرفات.
ثم ادعوا بأن المرجعية غير راضية من عدم استقبالنا للشيخ ياسر، ونسبوا هذا الكلام إلى ابن العم سماحة السيد حسين وإلى أحد الوكلاء. وبعض العاملين مع الشيخ ياسر حلف على صدقه في النقل، كما أن البعض الآخر ادعى وجود تسجيل صوتي من كلام ذلك الوكيل.
فاضطررت إلى الاتصال بالسيد والاستفسار عنه، فكذّب كل النقولات في هذا المجال، وأذن لي بنقل التكذيب باسمه! أما التسجيل الصوتي للوكيل، فتبين بأنه كان من نسج الخيال مثل ذلك المحامي المزعوم، وتبين أن الوكيل المذكور هو بنفسه من منتقدي الشيخ ياسر أصلا.

ملاحظات: جرى هذا الحوار في قروب واتسأب خاص تعقيبا على حوارات جماعة ياسر الحبيب، إلا أن الأعضاء لم يلتزموا بطلب السيد بعدم نشر الكتابات فنشروها ناقصة أو شبه تامة هنا وهناك
لقراءة الأعداد السابقة، وبدورنا بعد انتشاره ننشره لكم تباعا.

علما أن نقاط هذا الحوار مفصلة وغير مرتبطة ببعضها البعض كما هو الحال في أي حوار طويل ومفصل.

العدد الأول
https://goo.gl/e7i4Na

العدد الثاني
https://goo.gl/jkjsqH

العدد الثالث
https://goo.gl/MVj1Zt

العدد الرابع
https://goo.gl/JqSRuq

العدد الخامس
https://goo.gl/V9O1T7

العدد السادس
https://goo.gl/qw809l

العدد السابع
https://goo.gl/8e9Fwb

العدد الثامن
https://goo.gl/nS34pH

التوقيع :


صفحة الإسلام العالمي:
Www.facebook.com/Global14Islam

الرد مع إقتباس