عرض مشاركة مفردة
قديم 07-09-2017, 01:01 PM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 6,145

آخر تواجد: بالأمس 10:49 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

إقرار أحمد بن حنبل بهذا الحديث

- وقد سئل أحمد عن حديث قسيم النار فلم يضعفه ، ولم يخدش فيه ، ولا جرح راويه ، بل ثبته وإتجه إلى تأويله وبيان معناه.

وكذلك أبو حنيفة لم يضعف الحديث ، ولم يعاتب الأعمش على روايته حديثا ضعيفا ، وإنما اللوم والعتاب والإستنابة كانت على نشر حديث في فضل علي أمير المؤمنين ( ع ).

قال محمد بن منصور الطوسي : كنا عند أحمد بن حنبل ، فقال له رجل : يا أبا عبدالله ، ما تقول في هذا الحديث الذي روى أن عليا قال : أنا قسيم النار ؟؟.
فقال : ما تنكرون من ذا ؟! أليس روينا ان النبي (ص) قال لعلي : لا يحبك إلا مؤمن ، ولا يبغضك إلا منافق؟.
قلنا : بلى .
قال : فأين المؤمن ؟.
قلنا : في الجنة .
قال : فأين المنافق ؟.
قلنا : في النار .
قال : فعلي قسيم الجنة والنار.

المصدر :

- طبقات الحنابلة : 320 رقم 448 .
- المنهج الأحمد في طبقات أصحاب أحمد - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 130 ).
- كفاية الطالب - الكنجي - رقم الصفحة : ( 22 ).
________

أخيرا أقول علي قسيم الجنة والنار رغم أنوف النواصب


التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَ

الرد مع إقتباس