منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-09-2007, 04:18 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

شرشحة معاوية خال بني هبهب

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين محمد وآله الطاهرين

سنذكر حياة هذا السطل من كتب اتباعه

1) متى أسلم حتى يكون كاتباً للوحي ـ ما شاء الله عليه


الشوكاني - نيل الأوطار - رقم الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 327 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وقد احتج من أثبت القتل بأن حديث معاوية المذكور متأخر عن الاحاديث القاضية بعدم القتل لان إسلام معاوية متأخر .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...3&SW=متاخر#SR1



البيهقي - السنن الكبرى - كتاب الصلاة



3661 - وأخبرنا أبو الحسن بن الفضل ، أنبأ عبد الله بن جعفر ، ثنا يعقوب بن سفيان ، ثنا أبو بكر الحميدي ، ثنا سفيان ، ثنا إسماعيل يعني إبن أبي خالد قال : سمعت قيسا يعني إبن أبي حازم يقول : سمعت أبا هريرة ( ر ) يقول : صحبت رسول الله (ص) ثلاث سنين أخبرنا أبو سعيد الإسفراييني ، أنبأ أبو بحر البربهاري ، ثنا بشر بن موسى قال : قال الحميدي وهو يذكر هذه المسألة ويحمل حديث إبن مسعود ( ر ) على العمد قال : فإن قال قائل : فما دل على ذلك فظاهره العمد والنسيان والجهالة ؟ قلنا : صدقت ، هذا ظاهر ولكن كان إتيان إبن مسعود من أرض الحبشة قبل بدر ، ثم شهد بدرا بعد هذا القول ، فلما وجدنا إسلام أبي هريرة ( ر ) والنبي (ص) بخيبر قبل وفاة النبي (ص) بثلاث سنين وقد حضر صلاة رسول الله (ص) وقول ذي اليدين ووجدنا عمران بن حصين حضر صلاة رسول الله (ص) مرة أخرى وقول الخرباق : وكان إسلام عمران بعد بدر ، ووجدنا معاوية بن حديج حضر صلاة رسول الله (ص) وقول طلحة بن عبيد الله : وكان إسلام معاوية قبل وفاة النبي (ص) بشهرين ووجدنا إبن عباس ( ر ) يصوب إبن الزبير ( ر ) في ذلك ويذكر أنها سنة رسول الله (ص) وكان إبن عباس إبن عشر سنين حين قبض رسول الله (ص) ووجدنا إبن عمر روى ذلك وكان إجازة النبي (ص) إبن عمر يوم الخندق بعد بدر ، فعلمنا أن حديث إبن مسعود ( ر ) خص به العمد دون النسيان ، ولو كان ذلك الحديث في النسيان والعمد يومئذ لكانت صلوات رسول الله (ص) هذه ناسخة له ؛ لأنها بعده .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=583645

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=605529



إبن سعد - الطبقات الكبرى - طبقات البدريين



- معاوية بن أبي سفيان بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي ، وأمه هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي ، ويكنى معاوية : أبا عبد الرحمن ، وله عقب ، وكان يذكر أنه أسلم عام الحديبية ، وكان يكتم إسلامه من أبي سفيان قال : فدخل رسول الله (ص) مكة عام الفتح ، فأظهرت إسلامي ، ولقيته ، فرحب بي ، وكتب له ، وشهد معاوية مع رسول الله (ص) حنينا والطائف ، وأعطاه رسول الله (ص) من غنائم حنين مائة من الإبل ، وأربعين أوقية وزنها له بلال ، وروى عن رسول الله (ص) أحاديث ، وولاه عمر بن الخطاب دمشق عمل أخيه يزيد بن أبي سفيان حين مات يزيد ، فلم يزل واليا لعمر حتى قتل عمر ( ر ) ، ثم ولاه عثمان بن عفان ذلك العمل ، وجمع له الشام كلها حتى قتل عثمان ( ر ) ، فكانت ولايته على الشام عشرين سنة أميرا ، ثم بويع له بالخلافة ، واجتمع عليه بعد علي بن أبي طالب (ع) ، فلم يزل خليفة عشرين سنة حتى مات ليلة الخميس للنصف من رجب سنة ستين ، وهو يومئذ إبن ثمان وسبعين سنة .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=75093



إبن كثير - البداية والنهاية - رقم الجزء : ( 8 و 12) - رقم الصفحة : ( 125 و 124)



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وإنما أسلم معاوية عام الفتح .

الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...28&SW=أسلم#SR1


البلاذري - فتوح البلدان - رقم الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 582 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- فلما كان عام الفتح أسلم معاوية .

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:21 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

وهذا دعاء من الرسول (ص) إلى معاوية

( لا أشبع الله بطن معاوية )


صحيح مسلم - البر والصلة والآداب - من لعنه النبي ( ص ) أو سبه أو دعا - رقم الحديث : ( 4713 )



‏- حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى العنزي ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏إبن بشار ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لابن المثنى ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏أمية بن خالد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حمزة القصاب ‏ ‏عن ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏قال : ‏ كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فتواريت خلف باب قال فجاء ‏ ‏فحطأني ‏ ‏حطأة وقال ‏‏ اذهب وادع لي ‏ ‏معاوية ‏ ‏قال فجئت فقلت هو يأكل قال ثم قال ‏ ‏لي اذهب فادع لي ‏ ‏معاوية ‏ ‏قال فجئت فقلت هو يأكل فقال لا أشبع الله بطنه ‏قال ‏ ‏إبن المثنى ‏ ‏قلت ‏ ‏لأمية ‏ ‏ما حطأني قال ‏ ‏قفدني ‏ ‏قفدة ‏ ‏حدثني ‏ ‏إسحق بن منصور ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏النضر بن شميل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أبو حمزة ‏ ‏سمعت ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏يقولا ‏ ‏كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فاختبأت منه فذكر ‏ ‏بمثله. ‏



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=4713&doc=1




تاريخ أبي الفداء - ثم دخلت سنة ثلاث وثمانيـن ومائتيـن



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وطلب رسول الله (ص) معاوية ليكتب بين يديه فتأخر عنه واعتذر بطعامه فقال النبي (ص) ‏لا أشبـع اللـه بطنـه‏ ‏فبقـي لا يشبـع وكان يقول‏:‏ والله ما أترك الطعام شبعاً وإنما أتركـه إعيـاء.‏



الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...30&SW=يشبع#SR1



مسند الطيالسي - أحاديث النساء



2861 - حدثنا يونس قال : حدثنا أبو داود قال : حدثنا هشام ، وأبو عوانة ، عن أبي حمزة القصاب ، عن إبن عباس ، أن رسول الله (ص) بعث إلى معاوية يكتب له ، فقال : إنه يأكل ثم بعث إليه فقال : إنه يأكل فقال رسول الله (ص) : لا أشبع الله بطنه قال عبد الله بن جعفر بن فارس ، الراوي عن يونس بن حبيب ، معناه والله أعلم : لا أشبع الله بطنه في الدنيا حتى لا يكون ممن يجوع يوم القيامة ؛ لأن الخبر عن النبي (ص) أنه قال : أطول الناس شبعا في الدنيا أطولهم جوعا يوم القيامة .



الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=21752


البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك



2504 - أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ، أنبأنا أبو الفضل بن إبراهيم ، حدثنا أحمد بن سلمة ، حدثنا إسحاق بن منصور ، أنبأنا النضر بن شميل ، حدثنا شعبة ، حدثنا أبو حمزة ، قال سمعت إبن عباس ، قال : كنت ألعب مع الغلمان فجاء رسول الله (ص) فحطأني حطأة وأرسلني إلى معاوية في حاجة ، فأتيته وهو يأكل ، فقلت : أتيت وهو يأكل فأرسلني ، فقال : لا أشبع الله بطنه ، رواه مسلم في الصحيح ، عن إسحاق بن منصور.



الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=626046



البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك



2506 - أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ، حدثنا علي بن حمشاد ، حدثنا هشام بن علي ، حدثنا موسى بن إسماعيل ، حدثنا أبو عوانة ، عن أبي حمزة ، قال : سمعت إبن عباس ، قال : كنت ألعب مع الغلمان فإذا رسول الله (ص) قد جاء فقلت : ما جاء إلا إلي فاختبأت على باب فجاء فحطأني حطأة ، فقال : اذهب فادع لي معاوية ، وكان يكتب الوحي ، قال : فذهبت فدعوته له فقيل : إنه يأكل ، فأتيت رسول الله (ص) فأخبرته فقال : فاذهب فادعه فأتيته فقيل : إنه يأكل ، فأتيت رسول الله (ص) فأخبرته فقال في الثالثة : لا أشبع الله بطنه ، قال : فما شبع بطنه ، قال : فما شبع بطنه أبدا . وروي عن هريم ، عن أبي حمزة في هذا الحديث زيادة تدل على الاستجابة.



الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=626048



أبي الشيخ الإصبهاني - طبقات المحدثين - الطبقة الثامنة



605 - حدثنا محمد بن يحيى ، قال : ثنا أبو الحجاج ، قال : ثنا إبن نمير ، قال : ثنا محمد بن بشر ، عن سفيان ، عن أبي حمزة عمران بن أبي عطاء ، عن إبن عباس ، قال : بعث النبي (ص) إلى فلان ، فقالوا : يأكل ، فقال : لا أشبع الله بطنه.

الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=495682

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:24 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

هل لعن رسول الله (ص) معاوية بن أبي سفيان

( لعن الله القائد والراكب والسائق )


تاريخ أبي الفداء - أحداث سنة مئتين وثلاثة وثمانون - ( 30 من 87 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ورأى النبـي (ص) أبـا سفيان مقبلاً ومعاوية يقوده ويزيد أخو معاوية يسوق به فقال‏ :‏ ‏‏لعن الله القائد والراكب والسائق‏ ‏وقد روى أن أبا سفيـان قـال‏:‏ يـا بنـي عبـد منـاف تلقفوهـا تلقف الكرة فما هناك جنة ولا نار‏ .‏


الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...30&SW=يسوق#SR1



مسند البزار - البحر الزخار - ما أسند سفينة



3246 - حدثنا السكن بن سعيد ، قال : نا عبد الصمد ، قال : نا أبي ، وحدثنا حماد بن سلمة ، عن سعيد بن جمهان ، عن سفينة ( ر ) أن النبي (ص) كان جالسا فمر رجل على بعير وبين يديه قائد وخلفه سائق ، فقال : لعن الله القائد والسائق والراكب .


الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=253187



الهيثمي - مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 113 )



437 - وعن سفينة أن النبي (ص) كان جالسا فمر رجل على بعير وبين يديه قائد وخلفه سائق فقال لعن الله القائد والسائق والراكب ، رواه البزار ورجالة ثقات .


الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...D=7&SW=437#SR1




الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 185 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ومنه قول الرسول (ع) وقد رآه مقبلا على حمار ومعاوية يقود به ويزيد ابنه يسوق به لعن الله القائد والراكب والسائق .




إبن مزاحم المنقري - وقعة صفين - رقم الصفحة : ( 217 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- نصر ، عن عبد الغفار بن القاسم ، عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال : أقبل أبو سفيان ومعه معاوية ؟ فقال رسول الله (ص) : اللهم العن التابع والمتبوع . اللهم عليك بالأقيعس . فقال إبن البراء لأبيه : من الأقيعس ؟ قال معاوية .


إبن مزاحم المنقري - وقعة صفين - رقم الصفحة : ( 220 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قال : وخرج من فج فنظر رسول الله إلى أبى سفيان وهو راكب ومعاوية وأخوه ، أحدهما قائد والآخر سائق ، فلما نظر إليهم رسول الله (ص) قال : اللهم العن القائد والسائق والراكب . قلنا : أنت سمعت رسول الله (ص) ؟ قال : نعم ، وإلا فصمتا أذناى ، كما عميتا عيناى .

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:26 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

هل أمر رسول الله (ص) بقتل معاوية اللعين ؟

( إذا بويع لخليفتين فأقتلوا الآخر منهما )


صحيح مسلم - الإمارة - إذا بويع لخليفتين - رقم الحديث : ( 3444 )



‏- وحدثني ‏ ‏وهب بن بقية الواسطي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏خالد بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏الجريري ‏ ‏عن ‏ ‏أبي نضرة ‏عن ‏‏أبي سعيد الخدري ‏قال : ‏قال رسول الله ‏(ص) ‏ ‏إذا ‏ ‏بويع ‏‏لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما .



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=3444&doc=1



مستخرج أبي عوانه - مبتدأ كتاب الأمراء - بيان وجوب نصرة الخليفة



‏5761 - حدثنا أبو أمية ، قثنا عمرو بن عون الواسطي ، قال : ثنا خالد بن عبد الله ، عن الجريري ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد الخدري ( ر ) عن النبي (ص) : إذا بويع لخليفتين ، فاقتلوا الآخر منهما.



الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=366559



البيهقي - السنن الكبرى - كتاب القسامة



‏25053 - أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ، أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ، ثنا إبن أبي قماش ، ثنا عمرو بن عون ، عن خالد ، ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو بكر بن عبد الله ، أنبأ الحسن بن سفيان ، ثنا وهب بن بقية ، ثنا خالد بن عبد الله ، عن الجريري ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله (ص) : إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما ، رواه مسلم في الصحيح عن وهب بن بقية .


الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=598073


الطبراني - المعجم الأوسط - باب الألف



‏2850 - حدثنا إبراهيم قال : نا عمار بن هارون قال : نا أبو هلال ، عن قتادة ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله (ص) : إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الأحدث منهما لم يرو هذا الحديث عن قتادة إلا أبو هلال.


الرابط :

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=452664

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:31 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

هنا الأمر صراحة بقتل معاوية لعنة الله عليه

( إذا رأيتم معاوية على منبري فأقتلوه )



تاريخ أبي الفداء - أحداث سنة مئتين وثلاثة وثمانون - ( 30 من 87 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وروي أن النبـي (ص) قـال‏:‏ ‏إذا رأيتـم معاويـة على منبري فاقتلوه‏ وأطال في ذلك وأمر أن يقال ذلك في البلاد ولعن معاوية على المنابر فقيل له‏:‏ إن في ذلك استطالـة للعلوييـن وهـم فـي كل وقت يخرجون على السلطان ويحصل به الفتن بين الناس فأمسك عن ذلك ‏.‏



الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...SW=المنابر#SR1




إبن حجر العسقلاني - المطالب العالية - كتاب الفتوح



غير معاوية بفلان



4559 - وقال إبن أبي شيبة حدثنا محمد بن بشر , حدثنا مجالد , عن أبي الوداك عن أبي سعيد قال : قال رسول الله (ص) : إذا رأيتم فلانا يخطب على منبري فاقتلوه.



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=287974





الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 186 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ومنه أن رسول الله (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبرى فاقتلوه .



الذهبي - ميزان الإعتدال - الجزء : ( 1 و 2 ) - رقم الصفحة : ( 571 و 613 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- حدثنا الحكم بن ظهير ، عن عاصم ، عن ذر ، عن عبدالله - مرفوعا : إذا رأيتم معاوية على منبرى فاقتلوه .



- حدثنا الحسن بن سفيان ، حدثنا إبن راهويه ، حدثنا عبد الرزاق ، عن إبن عيينة ، عن علي بن زيد بن جدعان ، عن أبى نضرة ، عن أبى سعيد ، مرفوعا : إذا رأيتم معاوية على منبرى فاقتلوه .



عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 146 )



- ثنا محمد بن إبراهيم الأصبهاني ثنا أحمد بن الفرات ثنا عبد الرزاق أرنا جعفر بن سليمان عن علي بن زيد عن أبي نضرة عن بي سعيد عن النبي (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه .


عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 209 )



- حدثنا القاسم ثنا إبراهيم بن يوسف الصيرفي ثنا الحكم بن ظهير عن السدي عن أبي مالك وقد عن بن عباس أن النبي (ص) سجد في ص أخبرنا علي بن العباس ثنا عباد بن يعقوب ثنا الحكم بن ظهير عن عاصم عن زر عن عبد الله أن رسول الله (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه .


عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 200 )



- حدثنا محمد بن سعيد بن معاوية النصيبي ثنا سليمان بن أيوب أبو عمر الصريفيني ثنا سفيان بن عيينة عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي نضرة عن أبي سعيدان رسول الله (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فارجموه .


عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 314 )



- أخبرنا الحسن بن سفيان الفسوي ثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي أخبرنا عبد الرزاق عن سفيان بن عيينة عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله (ص) إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه .




عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 83 )



- أخبرنا علي بن المثنى ثنا الوليد بن القاسم عن مجالد عن أبي الوداك عن أبى سعيد ان رسول الله (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه قال وهذا رواه عن مجالد محمد بن بشر وغيره .




إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 59 ) - رقم الصفحة : ( 155 و 156 و 157 )



- أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي أنا علي بن العباس هو المقانعي نا علي بن المثنى نا الوليد بن القاسم عن مجالد عن أبي الوداك عن أبي سعيد أن رسول الله (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه .


- قال وأنا إبن عدي نا محمد بن إبراهيم الأصبهاني نا أحمد بن الفرات نا عبد الرزاق أنا جعفر بن سليمان عن علي بن زيد عن أبي نضرة عن أبي سعيد عن النبي (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه .



- قال ونا إبن عدي نا محمد بن سعيد بن معاوية النصيبي نا سليمان بن أيوب أبو عمر الصريفيني نا سفيان بن عيينة عن علي بن زيد بن

جدعان عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن رسول الله (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فارجموه .



- قال وأنا أبو أحمد أنا علي بن العباس هو المقانعي نا عباد بن يعقوب نا الحكم بن ظهير عن عاصم عن زر عن عبد الله أن رسول الله ( (ص) ) قال إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه .



- حدثنا الفقيه أبو الحسن لفظا عن عبد العزيز بن أحمد أنا القاضي أبو الحسن محمد بن علي بن صخر إجازة

--------------------------------------------------------------------------------
قال بلغني أن عبد الله بن

أبي داود قال في الحديث المروي عن النبي (ص) إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه يعني معاوية بن تابوه رأس المنافقين وكان حلف أن يبول ويتغوط على منبره .




إبن حبان - كتاب المجروحين - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 157 )



- ثنا أبى وعمى قالا ثنا أبى ثنا يحيى بن عثمان ثنا عثمان بن جبلة عن عبدالملك بن أبى نضرة عن أبيه عن أبى سعيد الخدرى عن النبي (ص) قال إذا رأيتم معاوية على منبرى فاقتلوه .



إبن حبان - كتاب المجروحين - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 172 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- عن عبد الله قال ، قال رسول الله (ص) إذا رأيتم معاوية على منبرى فاقتلوه .




إبن مزاحم المنقري - وقعة صفين - رقم الصفحة : ( 221 )



- عن عبد العزيز بن الخطاب ، عن صالح بن أبى الأسود ، عن إسماعيل ، عن الحسن قال : قال رسول الله (ص) : إذا رأيتم معاوية على منبرى يخطب فاقتلوه .

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:33 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

قدوتنا أمير المؤمنين سلام الله عليه في لعن معاوية لعنة الله عليه


الامام علي ( ع ) يلعن معاوية في قنوته )



إبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 314 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- فذكر أبو مخنف عن أبي جناب الكلبي أن عليا لما بلغه ما فعل عمرو كان يلعن في قنوته معاوية ، وعمرو بن العاص ، وأبا الأعور السلمي ، وحبيب بن مسلمة ، والضحاك بن قيس ، وعبد الرحمن بن خالد بن الوليد ، والوليد بن عتبة ‏.‏



الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...8&SW=قنوته#SR1


إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 216 )



6947 - حدثنا هشيم ، قال : أخبرنا حصين ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن معقل قال : صليت مع علي صلاة الغداة قال فقنت فقال في قنوته اللهم عليك بمعاوية وأشياعه وعمرو بن العاص وأشياعه وأبا السلمي وأشياعيه وعبد الله بن قيس وأشياعه.


الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=86516



المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 82 )



21989 - عن عبد الرحمن بن معقل قال : صليت مع علي صلاة الغداة ، فقنت فقال في قنوته اللهم عليك بمعاوية وأشياعه ، وعمرو بن العاص وأشياعه ، وأبي الأعور السلمي وأشياعه ، وعبد الله بن قيس وأشياعه.

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:35 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

وحملة سب الصحابة الأخيار قد بدأ بها معاوية زعيم الأشرار إذ سب حيدرة الكرار ابن عم النبي المختار

( معاوية يسب ويأمر بسب الإمام علي ( ع ))




صحيح مسلم - فضائل الصحابة - من فضائل علي بن أبي طالب ( ر ) - رقم الحديث : ( 4420 )



‏- حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏ومحمد بن عباد ‏ ‏وتقاربا في اللفظ ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏حاتم وهو إبن إسمعيل ‏ ‏عن ‏ ‏بكير بن مسمار ‏ ‏عن ‏ ‏عامر بن سعد بن أبي وقاص ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال : ‏أمر ‏ ‏معاوية بن أبي سفيان ‏ ‏سعدا ‏ ‏فقال ما منعك أن تسب ‏ ‏أبا التراب ‏ ‏فقال أما ما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فلن أسبه لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من ‏ ‏حمر النعم ، ‏ سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقول له ‏ ‏خلفه ‏ ‏في بعض مغازيه فقال له ‏ ‏علي ‏ ‏يا رسول الله ‏ ‏خلفتني ‏ ‏مع النساء والصبيان فقال له رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أما ‏ ‏ترضى أن تكون مني بمنزلة ‏ ‏هارون ‏ ‏من ‏ ‏موسى ‏ ‏إلا أنه لا نبوة بعدي وسمعته يقول يوم ‏ ‏خيبر ‏ ‏لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله قال فتطاولنا لها فقال ادعوا لي ‏ ‏عليا ‏ ‏فأتي به ‏ ‏أرمد ‏ ‏فبصق في عينه ودفع الراية إليه ففتح الله عليه ولما نزلت هذه الآية ‏ فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ‏دعا رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏عليا ‏ ‏وفاطمة ‏ ‏وحسنا ‏ ‏وحسينا ‏ ‏فقال اللهم هؤلاء أهلي . ‏



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=4420&doc=1




إبن تيمية - منهاج السنة النبوية - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 42 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وأما حديث سعد لما أمره معاوية بالسب فأبى فقال ما منعك أن تسب علي بن أبي طالب فقال ثلاث قالهن رسول الله (ص) فلن أسبه لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم ، الحديث ، فهذا حديث صحيح رواه مسلم في صحيحه.



الرابط :

http://arabic.islamicweb.com/Books/t...ok=365&id=2352




سنن الترمذي - المناقب عن... - منافب علي... - رقم الحديث : ( 3658 )



‏- حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حاتم بن إسمعيل ‏ ‏عن ‏ ‏بكير بن مسمار ‏ ‏عن ‏ ‏عامر بن سعد بن أبي وقاص ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏أمر ‏ ‏معاوية بن أبي سفيان ‏ ‏سعدا ‏ ‏فقال ما يمنعك أن تسب ‏ ‏أبا تراب ‏ ‏قال أما ما ذكرت ثلاثا قالهن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فلن أسبه لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من ‏ ‏حمر النعم ‏ ‏سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقول ‏ ‏لعلي ‏ ‏وخلفه في بعض مغازيه فقال له ‏ ‏علي ‏ ‏يا رسول الله تخلفني مع النساء والصبيان فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أما ‏ ‏ترضى أن تكون مني بمنزلة ‏ ‏هارون ‏ ‏من ‏ ‏موسى ‏ ‏إلا أنه لا نبوة بعدي وسمعته يقول يوم ‏ ‏خيبر ‏ ‏لأعطين ‏ ‏الراية ‏ ‏رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله قال ‏ ‏فتطاولنا ‏ ‏لها فقال ادعوا لي ‏ ‏عليا ‏ ‏فأتاه وبه رمد فبصق في عينه فدفع ‏ ‏الراية ‏ ‏إليه ففتح الله عليه وأنزلت هذه ‏ ‏الآية ‏ ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم ‏ الآية دعا رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏عليا ‏ ‏وفاطمة ‏ ‏وحسنا ‏ ‏وحسينا ‏ ‏فقال اللهم هؤلاء أهلي ‏، قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح غريب ‏ ‏من هذا الوجه .



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=3658&doc=2



مستدرك الحاكم - كتاب معرفة... - منافب علي... - رقم الحديث : ( 4575 )



4552 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا محمد بن سنان القزاز ، ثنا عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي و أخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو بكر الحنفي ، ثنا بكير بن مسمار قال : سمعت : معاوية لسعد بن أبي وقاص ( ر ) : ما يمنعك أن تسب إبن أبي طالب قال : فقال لا أسب ما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله (ص) لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم قال له معاوية : ما هن يا أبا إسحاق قال : لا أسبه ما ذكرت حين نزل عليه الوحي فأخذ عليا و ابنيه و فاطمة فأدخلهم تحت ثوبه ثم قال : رب إن هؤلاءأهل بيتي ، و لا أسبه ما ذكرت حين خلفه في غزوة تبوك غزاها رسول الله (ص) فقال له علي : خلفتني مع الصبيان و النساء قال : ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبوة بعدي ، و لا أسبه ما ذكرت يوم خيبر قال رسول الله (ص) لأعطين هذه الراية رجلا يحب الله و رسوله و يفتح الله على يديه فتطاولنا لرسول الله (ص) فقال أين علي ؟ قالوا : هو أرمد فقال : ادعوه فدعوه فبصق في وجهه ثم أعطاه الراية ففتح الله عليه قال : فلا و الله ما ذكره معاوية حتى خرج من المدينة ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه بهذه السياقة و قد اتفقا جميعا على إخراج حديث المؤاخاة و حديث الراية .



الرابط:

http://www.islamweb.net/ver2/archive...KNo=33&BNo=189

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=523489


سنن إبن ماجه - المقدمة - فضل علي بن أبي طالب ( ر ) - رقم الحديث : ( 118 )



‏- حدثنا ‏ ‏علي بن محمد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏حدثنا ‏ ‏موسى بن مسلم ‏ ‏عن ‏ ‏إبن سابط وهو عبد الرحمن ‏ ‏عن ‏ ‏سعد بن أبي وقاص ‏ ‏قال : ‏

‏ قدم ‏ ‏معاوية ‏ ‏في بعض حجاته فدخل عليه ‏ ‏سعد ‏ ‏فذكروا ‏ ‏عليا ‏ ‏فنال منه فغضب ‏ ‏سعد ‏ ‏وقال تقول هذا لرجل سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقول ‏ ‏من كنت ‏ ‏مولاه ‏ ‏فعلي ‏ ‏مولاه ‏ ‏وسمعته يقول أنت مني بمنزلة ‏ ‏هارون ‏ ‏من ‏ ‏موسى ‏ ‏إلا أنه لا نبي بعدي وسمعته يقول لأعطين الراية اليوم رجلا يحب الله ورسوله . ‏



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...hnum=118&doc=5

الالباني - كتب تخريج الحديث النبوي الشريف - رقم الحديث : ( 98 )



نوع الحديث : صـحـيـح



- نص الحديث 118 : حدثنا علي بن محمد حدثنا أبو معاوية حدثنا موسى بن مسلم عن إبن سابط وهو عبد الرحمن عن سعد بن أبي وقاص قال قدم معاوية في بعض حجاته فدخل عليه سعد فذكروا عليا فنال منه فغضب سعد وقال تقول هذا لرجل سمعت رسول الله (ص) يقول من كنت مولاه فعلي مولاه وسمعته يقول أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي وسمعته يقول لأعطين الراية اليوم رجلا يحب الله ورسوله ، صحيح _ الصحيحة 335/4 الكتاب صحيح سنن إبن ماجة باختصار السند .



الرابط :

http://arabic.islamicweb.com/Books/albani.asp?id=2095


النسائي - السنن الكبرى - كتاب الخصائص



7169 - أخبرنا قتيبة بن سعيد ، وهشام بن عمار قالا : حدثنا حاتم ، عن بكير بن مسمار ، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص قال : أمر معاوية سعدا ، فقال : ما منعك أن تسب أبا تراب ؟ . قال : أما ما ذكرت ثلاثا قالهن رسول الله (ص) فلن أسبه ، لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم . سمعت رسول الله (ص) يقول له ، وخلفه في بعض مغازيه ، فقال له علي : يا رسول الله تخلفني مع النساء والصبيان ؟ فقال له رسول الله (ص) : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ، إلا أنه لا نبوة بعدي ؟ وسمعته يقول : في يوم خيبر : لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ، ويحبه الله ورسوله فتطاولنا لها ، فقال : ادعوا لي عليا فأتي به أرمد ، فبصق في عينيه ، ودفع الراية إليه ، ولما نزلت ، زاد هشام : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت دعا رسول الله (ص) عليا ، وفاطمة ، وحسنا ، وحسينا فقال : اللهم ، يعني هؤلاء أهلي.



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=268973




النسائي - السنن الكبرى - كتاب الخصائص



7210 - أخبرنا محمد بن المثنى قال : حدثنا أبو بكر الحنفي قال : حدثنا بكير بن مسمار قال : سمعت عامر بن سعد يقول : قال معاوية لسعد بن أبي وقاص : ما منعك أن تسب ، علي بن أبي طالب ؟ قال : لا أسبه ما ذكرت ثلاثا قالهن رسول الله (ص) لأن تكون لي قال : واحدة أحب إلي من حمر النعم ، لا أسبه ما ذكرت حين نزل عليه الوحي ، فأخذ عليا ، وإبنيه ، وفاطمة ، فأدخلهم تحت ثوبه ثم قال : رب هؤلاء أهلي وأهل بيتي ولا أسبه حين خلفه في غزوة غزاها قال : خلفتني مع الصبيان والنساء ؟ قال : أو لا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبوة ولا أسبه ما ذكرت يوم خيبر حين قال رسول الله (ص) : لأعطين هذه الراية رجلا يحب الله ورسوله ، ويفتح الله على يديه فتطاولنا ، فقال : أين علي ؟ فقالوا : هو أرمد فقال : ادعوه ، فدعوه ، فبصق في عينيه ثم أعطاه الراية ، ففتح الله عليه والله ما ذكره معاوية بحرف حتى خرج من المدينة.



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=269028



إبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 393 )



- قال الامام أحمد‏:‏ حدثنا علي بن عاصم ، قال حصين‏:‏ انا علي ، عن هلال بن يساف ، عن عبد الله بن ظالم المازني قال‏:‏ لما خرج معاوية من الكوفة استعمل المغيرة بن شعبة قال‏:‏ فاقام خطباء يقعون في علي ، قال‏:‏ وانا إلى جنب سعيد بن زيد بن عمر بن نفيل ، قال‏:‏ فغضب فقام واخذ بيدي وتبعته‏.‏ فقال‏:‏ الا ترى إلى هذا الرجل الظالم لنفسه الذي يامر بلعن رجل من أهل الكوفة ، واشهد على التسعة انهم من أهل الجنة ، ولو شهدت على العاشر لم اثم‏.‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ وما ذاك‏؟‏ قال‏:‏ قال رسول الله (ص)‏:‏ ‏ ‏اثبت حراء فليس عليك الا نبي او صديق او شهيد‏ ‏‏.‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ من هم‏؟‏ فقال‏:‏ رسول الله (ص) وابو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي ، والزبير ، وطلحة ، وعبد الرحمن بن عوف ، وسعد بن مالك‏.‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ ومن العاشر‏؟‏ قال‏:‏ قال‏:‏ انا ‏، وينبغي ان يكتب هاهنا حديث أم سلمة المتقدم قريبا انها قالت لابي عبد الله الجدلي‏:‏ ايسب رسول الله فيكم على المنابر‏؟‏ الحديث ، رواه أحمد‏ .‏



الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...1&SW=يقعون#SR1



إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 496 )



31459 - حدثنا أبو معاوية عن موسى بن مسلم عن عبد الرحمن بن سابط عن سعد قال : قدم معاوية في بعض حجاته فأتاه سعد فذكروا عليا فنال منه معاوية فغضب سعد فقال : تقول هذا الرجل ، سمعت رسول الله (ص) يقول : له ثلاث خصال لان تكون لي خصلة منها أحب إلي من الدنيا وما فيها ، وسمعت رسول الله (ص) يقول : من كنت مولاه فعلي مولاه ، وسمعت النبي (ص) يقول : أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ، وسمعت رسول الله (ص) يقول : لا عطين الراية رجلا يحب الله ورسوله .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=115064

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:38 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

من قدوته معاوية الا يشرب معه الخمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

( معاوية يشرب الخمر في الإسلام )



مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - حديث بريدة الأسلمي ( ر ) - رقم الحديث : ( 21863 )



- حدثنا ‏ ‏زيد بن الحباب ‏ ‏حدثني ‏ ‏حسين ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن بريدة ‏ ‏قال ‏دخلت أنا وأبي على ‏ ‏معاوية ‏ ‏فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب فشرب ‏ ‏معاوية ‏ ‏ثم ناول ‏ ‏أبي ‏ ‏ثم قال ‏ ‏ما شربته منذ حرمه رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال ‏معاوية ‏كنت أجمل شباب ‏ ‏قريش ‏ ‏وأجوده ‏ ‏ثغرا ‏ ‏وما شيء كنت أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث يحدثني.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...um=21863&doc=6




الهيثمي - مجمع الزوائد - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 42 )



8022 - عن عبد الله بن بريدة قال دخلت مع أبى على معاوية فاجلسنا على الفراش ثم أتينا بالطعام فاكلنا ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ثم ناول أبى ثم قال معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا وما من شئ أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن وانسان حسن الحديث يحدثنى ، رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح وفى كلام معاوية شئ تركته .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...70&SW=8022#SR1


أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - باب العين



4111 - حدثنا محمد بن أحمد بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا إسماعيل بن موسى السدي ، ثنا أبو تميلة يحيى بن واضح ، عن محمد بن إسحاق ، عن بردة بن سفيان ، عن محمد بن كعب القرظي ، قال : غزا عبد الرحمن بن سهل الأنصاري في زمان عثمان ، ومعاوية أمير على الشام ، فمرت به روايا خمر تحمل لمعاوية ، وبر فقام إليها عبد الرحمن برمحه ، فنقر كل راوية منها ، فناوشه غلمانه حتى بلغ مثأنة معاوية ، فقال : دعوه فإنه شيخ قد ذهب عقله ، فقال : كذب والله ، ما ذهب عقلي ، ولكن رسول الله (ص) نهانا أن ندخل بطوننا ، وأسقيتنا ، وأحلف بالله لئن أنا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) ، لأبقرن بطنه ولأموتن دونه.



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=563562



المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 493 )



13716- عن محمد بن كعب القرظي قال : غزا عبد الرحمن بن سهل الانصاري في زمن عثمان ، ومعاوية أمير على الشام ، فمرت به روايا خمر تحمل ، فقام إليها عبد الرحمن برمحه ، فبقر كل رواية منها فناوشه غلمانه حتى بلغ شأنه معاوية ، فقال : دعوه فانه شيخ قد ذهب عقله فقال : كذب والله ما ذهب عقلي ولكن رسول الله صلى عليه وسلم نهانا أن ندخله بطوننا واسقيتنا ، وأحلف بالله لئن أنا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) لابقرن بطنه أو لاموتن دونه .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...5&SW=13716#SR1


المناوي - فيض القدير - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 590 )



7969 - إبن عساكر : في التاريخ عن عبد الرحمن بن سهل بن زيد بن كعب الأنصاري ، شهد أحدا والخندق ، بل قال إبن عبد البر : بدري . وفي إبراهيم بن طهمان نقل الذهبي عن بعضهم تضعيفه . وأخرج إبن عساكر في ترجمة عبد الرحمن هذا ما يفيد أن سبب راويته هذا الحديث قال : غزا عبد الرحمن هذا في زمن عثمان ومعاوية أمير على الشام فمرت به روايا خمر فنقر كل رواية منها برمحه فناوشه غلمان حتى بلغ معاوية فقال : دعوه فإنه شيخ ذهب عقله فقال : كذبت والله ما ذهب عقلي لكن رسول الله (ص) نهانا أن ندخله بطوننا وأسقيتنا وأحلف بالله لئن أنا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) لأبقرن بطنه أولا مرتين اه‍ .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...49&SW=7969#SR1



إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 299 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قالوا وهو الذى روى محمد بن كعب القظى قال غزا عبد الرحمن بن سهل الانصاري في زمن عثمان ومعاوية أمير على الشأم فمرت به روايا تحمل الخمر فقام إليها عبد الرحمن فشقها برمحه فمانعه الغلمان فبلغ الخبر معاوية فقال دعوه فانه شيخ قد ذهب عقله فقال والله ما ذهب عقلي ولكن رسول الله (ص) نهانا أن تدخل بطوننا وأسقيتنا ، أخرجه الثلاثه .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...3&SW=برمحه#SR1



الشاشي - المسند - ما روى أبو الاوليد



1196 - حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني ، نا محمد بن عباد ، نا يحيى بن سليم ، عن إبن خثيم ، عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة ، عن أبيه ، أن عبادة بن الصامت ، مرت عليه قطارة وهو بالشام تحمل الخمر فقال : ما هذه ؟ أزيت ؟ قيل : لا بل خمر تباع لفلان , فأخذ شفرة من السوق فقام إليها ولم يذر منها راوية إلا بقرها ، وأبو هريرة إذ ذاك بالشام فأرسل فلان إلى أبي هريرة فقال : ألا تمسك عنا أخاك عبادة بن الصامت : إما بالغدوات فيغدو إلى السوق فيفسد على أهل الذمة متاجرهم ، وإما بالعشي فيقعد بالمسجد ليس له عمل إلا شتم أعراضنا وعيبنا فأمسك عنا أخاك ، فأقبل أبو هريرة يمشي حتى دخل على عبادة فقال : يا عبادة ما لك ولمعاوية ؟ ذره وما حمل فإن الله يقول : تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم قال : يا أبا هريرة لم تكن معنا إذ بايعنا رسول الله (ص) ؟ بايعناه على السمع والطاعة في النشاط والكسل ، وعلى النفقة في العسر واليسر ، وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وأن نقول في الله لا تأخذنا في الله لومة لائم ، وعلى أن ننصره إذا قدم علينا يثرب فنمنعه ما نمنع منه أنفسنا وأزواجنا وأهلنا ولنا الجنة , ومن وفى وفى الله له الجنة بما بايع عليه رسول الله (ص) ، ومن نكث فإنما ينكث على نفسه , فلا يكلمه أبو هريرة بشيء ، فكتب فلان إلى عثمان بالمدينة أن عبادة بن الصامت قد أفسد علي الشام وأهله , فإما أن يكف عنا عبادة بن الصامت , وإما أن أخلي بينه وبين الشام ، فكتب عثمان إلى فلان أدخله إلى داره من المدينة , فبعث به فلان حتى قدم المدينة فدخل على عثمان الدار وليس فيها إلا رجل من السابقين بعينه ومن التابعين الذين أدركوا القوم متوافرين فلم يهم عثمان به إلا وهو قاعد في جانب الدار , فالتفت إليه فقال : ما لنا ولك يا عبادة ؟ فقام عبادة قائما وانتصب لهم في الدار فقال : إني سمعت رسول الله (ص) أبا القاسم يقول : سيلي أموركم من بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون , فلا طاعة لمن عصى الله ، فلا تضلوا بربكم . فوالذي نفس عبادة بيده ، إن فلانا لمن أولئك فما راجعه عثمان بحرف .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=422465



تحقيق حسن السقاف - دفع شبه التشبه إبن الجوزي - رقم الصفحة : ( 238 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قلت : وفي مسند الامام أحمد ( 5 / 347 ) بسند رجاله رجال مسلم عن عبد الله بن بريدة قال : دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ، ثم ناول أبي ثم قال : ما شربته منذ حرمه رسول الله (ص) .


الذهبي - سير أعلام النبلاء - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 52 )



- أحمد في مسنده : حدثنا زيد بن الحباب ، حدثني حسين ، حدثني إبن بريدة قال : دخلت أنا وأبي على معاوية ، فأجلسنا على الفراش ، ثم أكلنا ، ثم شرب معاوية فناول أبي ، ثم قال : ما شربته منذ حرمه رسول الله (ص) ، ثم قال معاوية : كنت أجمل شباب قريش ، وأجوده ثغرا ، وما شئ كنت أجد له لذة وأنا شاب أجده غير اللبن ، أو إنسان حسن الحديث ......... ( هامش ) - أخرجه أحمد 5 / 347 ، وسنده حسن.



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 26 ) - رقم الصفحة : ( 197 )



- أخبرنا أبو الفضل محمد وأبو عاصم الفضيل ابنا إسماعيل المعدلان بهراة قالا أنا أحمد بن محمد بن محمد الخليلي أنا علي بن أحمد بن الحسن الخزاعي أنا أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي نا محمد بن إسحاق الصغاني نا محمد بن عباد نا يحيى بن سليم عن إبن خثيم عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة عن أبيه أن عبادة بن الصامت مرت عليه قطارة وهو وبالشام تحمل الخمر فقال ما هذه أزيت قيل لا بل خمر تباع لفلان فأخذ شفرة من السوق فقام إليها فلم يذر فيها رواية إلا بقرها وأبو هريرة إذ ذاك بالشام فأرسل فلان إلى أبي هريرة فقال ألا تمسك عنا أخاك عبادة بن الصامت أما بالغدوات فيغدوا إلى السوق فيفسد على أهل الذمة متاجرهم وأما بالعشي فيقعد بالمسجد ليس له عمل إلا شتم أعراضنا وعيبنا فأمسك عنا أخاك فأقبل أبو هريرة يمشي حتى دخل على عبادة فقال يا عبادة ما لك ولمعاوية ذره وما حمل فإن الله يقول تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم قال يا أبو هريرة لم تكن معنا إذ بايعنا رسول الله (ص) بايعناه على السمع والطاعة في النشاط والكسل وعلى النفقة في العسر واليسر وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن نقول في الله لا تأخذنا في الله لومة لائم وعلى أن ننصره إذا قدم علينا يثرب فنمنعه مما نمنع منه أنفسنا وأزواجنا وأهلنا ولنا الجنة ومن وفى وفى الله له الجنة مما بايع عليه رسول الله (ص) ومن نكث فإنما ينكث على نفسه فلم يكلمه أبو هريرة بشئ فكتب فلان إلى عثمان بالمدينة إن عبادة بن الصامت قد أفسد علي الشام وأهله فإما أن يكف عبادة وإما أن اخلي بينه وبين الشام فكتب عثمان إلى فلان أن أرحله إلى داره من المدينة فبعث به فلان حتى قدم المدينة فدخل على عثمان الدار وليس فيها إلا رجل من السابقين بعينه ومن التابعين الذين أدركوا القوم متوافرين فلم يفج عثمان به إلا وهو قاعد في جانب الدار فالتفت إليه فقال ما لنا ولك يا عبادة فقام عبادة قائما وانتصب لهم في الدار فقال إني سمعت رسول الله (ص) أبا القاسم يقول سيلي أموركم بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لمن عصى فلا تعتلوا بربكم فو الذي نفس عبادة بيده إن فلانا لمن أولئك فما راجعه عثمان بحرف .



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 26 ) - رقم الصفحة : ( 199 )



- قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن أبي طاهر محمد بن أحمد أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر نا أبو بكر المهندس نا أبو بشر الدولابي نا محمد بن عوف الطائي نا علي بن عياش نا أيوب بن سعيد بن أيوب أبو منصور السكوني عن عمرو بن قيس قال أتى عبادة بن الصامت حجرة معاوية بن أبي سفيان وهو بأنطرطوس فألزم ظهره الحجرة وأقبل على الناس بوجهه وهو يقول بايعت رسول الله (ص) ألا أبالي في الله لومة لائم ألا إن المقداد بن الأسود قد غل بالأمس حمارا قال وأقبلت أوسق من مال فاشرأب الناس إليها فقال عبادة أيها الناس ألا إنها إنما تحمل الخمر والله ما يحل لصاحب هذه الحجرة أن يعطيكم منها شيئا ولا يحل لكم أن تسألوه وإن كانت معبلة يعني سهما في جنب أحدكم قال فأتى رجل المقداد بن الأسود في يده قرصافة فجعل يتل بها الحمار وهو يقول يا معاوية هذا حمارك شأنك به حتى أورده الحجرة .



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 27 ) - رقم الصفحة : ( 127 )



- حدثني أبي حدثنا زيد بن الحباب حدثني حسين حدثني عبد الله بن بريدة قال دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ثم ناول أبي ثم قال ما شربته منذ حرمه رسول الله (ص) ثم قال معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا وما شئ أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث .


إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 27 ) - رقم الصفحة : ( 312 )



3230 - عبد الله بن الحارث بن امية بن عبد شمس بن عبد مناف وفد على معاوية وهو كبير ذكر أبو علي الحسين بن القاسم الكوكبي نا أحمد بن عبيد نا حسين بن علوان الكلبي عن عنبسة بن عمرو قال وفد عبد الله بن الحارث بن امية بن عبد شمس على معاوية فقربه حتى مست ركبتاه رأسه ثم قال له معاوية ما بقي منك قال ذهب والله خيري وشري قال معاوية ذهب والله خير قلبك وبقي شر كثير فما لنا عندك قال إن أحسنت لم أحمدك وإن اسأت لمتك قال والله ما انصفتني قال ومتى أنصفتك فوالله لقد شججت أخاك حنظلة فما أعطيتك عقلا ولا قودا وأنا الذي أقول :

أصخر بن حرب لانعدك سيدا * فسد غيرنا إذ كنت لست بسيد



وانت الذي تقول :



شربت الخمر حتى صرت كلا * على الأدنى ومالي من صديق

وحتى ما أوسد من وساد * إذا أنشو سوى الترب السحيق



فوثب على معاوية يخبطه بيده ومعاوية ينحاز ويضحك .



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 34 ) - رقم الصفحة : ( 420 )



- أنبأنا أبو علي الحداد قال أنا أبو نعيم الحافظ نا محمد بن أحمد بن حمدان نا الحسن بن سفيان نا اسماعيل بن موسى السدي نا أبو تميلة يحيى بن واضح عن محمد بن اسحاق عن بريدة بن سفيان عن محمد بن كعب القرظي قال غزا عبد الرحمن بن سهل الأنصاري في زمان عثمان ومعاوية امير على الشام فمرت به روايا خمر تحمل فقال إليها عبد الرحمن برمحه فبقر كل راوية منها فناوشه غلمانه حتى بلغ شأنه معاوية فقال دعوه فإنه شيخ قد ذهب عقله فقال كذب والله ما ذهب عقلي ولكن رسول الله (ص) نهانا ان ندخل بطوننا وأسقيتنا واحلف بالله لئن انا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) لأبقرن بطنه أو لأموتن دونه .

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:40 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

المسلمون يقاتلون في سبيل الله تعالى أما معاوية فمن أجل ماذا يقاتل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
غرض معاوية من قتال المسلمين



إبن أبي شيبة - المصنف - كتاب الأمراء



29962 - حدثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد قال : صلى بنا معاوية الجمعة بالنخيلة في الضحى ، ثم خطبنا فقال : ما قاتلتكم لتصلوا ، ولا لتصوموا ، ولا لتحجوا ، ولا لتزكوا ، وقد أعرف أنكم تفعلون ذلك ، ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم ، وقد أعطاني الله ذلك وأنتم له كارهون .


الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=113348



الجزء المتمم لطبقات إبن سعد - بسم الله - الطبقة الرابعة



37 - قال : أخبرنا يعلي بن عبيد قال : حدثنا الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد قال : خطبنا معاوية بالنخيلة فقال : يا أهل العراق ، أترون أني إنما قاتلتكم لأنكم لا تصلون ؟ والله إني لأعلم أنكم تصلون أو أنكم لا تغتسلون من الجنابة ؟ ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم ، فقد أمرني الله عليكم .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=77510



إبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 140 )



- وقال يعقوب بن سفيان : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وسعيد بن منصور قالا : ثنا أبو معاوية ثنا الاعمش عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد . قال : صلى بنا معاوية بالنخيلة - يعني خارج الكوفة - الجمعة في الضحى ثم خطبنا فقال : ما قاتلتكم لتصوموا ولا لتصلوا ولا لتحجوا ولا لتزكوا ، قد عرفت أنكم تفعلون ذلك ، ولكن إنما قاتلتكم لاتأمر عليكم ، فقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون ، رواه محمد بن سعد عن يعلي بن عبيد عن الاعمش به .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...SW=لتصوموا#SR1



أبو الفرج الإصبهاني - مقاتل الطالبيين - رقم الصفحة : ( 45 )



- حدثني أبو عبيد قال . حدثنا الفضل المصري قال . حدثني عثمان بن أبي شيبة قال . حدثني أبو معاوية عن الاعمش وحدثني أبو عبيد قال . حدثنا فضل قال حدثنا عبد الرحمن بن شريك . قال حدثنا أبي عن الاعمش عن عمرو بن مرة عن سعيد بن سويد قال . صلى بنا معاوية بالنخيلة الجمعة في الصحن ثم خطبنا فقال . إني والله ما قاتلتكم لتصلوا ولا لتصوموا ولا لتحجوا ولا لتزكوا إنكم لتفعلون ذلك . وانما قاتلتكم لاتأمر عليكم وقد اعطاني الله ذلك وانتم كارهون ، قال شريك في حديثه : هذا هو التهتك .



القاضي النعمان المغربي - شرح الأخبار - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 533 )



- [ 483 ] رواه أبو الفرج الاصفهاني في مقاتل الطالبين ( ص 45 ) عن أبي عبيد ، عن الفضل المصري ، عن عثمان بن أبي شيبة ، عن أبي معاوية ، عن الأعمش . وحدثني أبو عبيد ، عن فضل ، عن عبد الرحمان بن شريك ، عن أبيه ، عن الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد ، قال : صلى بنا معاوية بالنخيلة الجمعة في الصحن ثم خطبنا فقال : إني والله ما قاتلتكم لتصلوا ولا لتصوموا ولا لتحجوا ولا لتزكوا ، إنكم لتفعلون ذلك ، وإنما قاتلتكم لاتأمر عليكم ، وقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون .



إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 46 )



- وروى الاعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد ، قال : صلى بنا معاوية بالنخيلة الجمعة ، ثم خطبنا فقال : والله إني ما قاتلتكم لتصلوا ، ولا لتصوموا ، ولا لتحجوا ولا لتزكوا ، إنكم لتفعلون ذلك ، وإنما قاتلتكم لأتأمر عليكم ، وقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون . قال : وكان عبد الرحمن بن شريك إذا حدث بذلك ، يقول : هذا والله هو التهتك .




إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 14 )



- وروى أبو الحسن المدائني ، قال : خرج على معاوية قوم من الخوارج بعد دخوله الكوفة وصلح الحسن (ص) له فأرسل معاوية إلى الحسن (ص) يسأله أن يخرج فيقاتل الخوارج ، فقال الحسن : سبحان الله ! تركت قتالك وهو لي حلال لصلاح الامة وألفتهم ، أفتراني أقاتل معك ! فخطب معاوية أهل الكوفة ، فقال : يا أهل الكوفة ، أتروني قاتلتكم على الصلاة والزكاة والحج ، وقد علمت أنكم تصلون وتزكون وتحجون ، ولكنني قاتلتكم لاتأمر عليكم وعلى رقابكم ، وقد آتاني الله ذلك وأنتم كارهون ، ألا إن كل مال أو دم أصيب في هذه الفتنة فمطلول ، وكل شرط شرطته فتحت قدمي هاتين ، ولا يصلح الناس إلا ثلاث : إخراج العطاء عند محله ، وإقفال الجنود لوقتها ، وغزو العدو في داره ، فإنهم إن لم تغزوهم غزوكم . ثم نزل .




إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 59 ) - رقم الصفحة : ( 150 )



- ح وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن اللالكائي قال أنا إبن الفضل أنا عبد الله نا يعقوب نا أبو بكر بن أبي شيبة وسعيد بن منصور قالا نا أبو معاوية نا الأعمش عن عمرو بن مرة عن سعيد بن سويد قال صلى بنا معاوية بالنخيلة الجمعة في الضحى ثم خطبنا فقال ما قاتلتكم لتصوموا ولا لتصلوا ولا لتحجوا ولا لتزكوا قد عرف أنكم تفعلون ذلك ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم فقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون .




إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 59 ) - رقم الصفحة : ( 150 )



- أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن أنا أبو عمر أنا أحمد نا الحسين نا إبن سعد أنا يعلي بن عبيد نا الأعمش عن عمرو بن مرة عن سعيد بن سويد قال خطبنا معاوية بالنخيلة فقال يا أهل العراق أترون إني إنما قاتلتكم لأنكم لا تصلون والله لأني لأعلم أنكم تصلون أو إنكم لا تغتسلون من الجنابة ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم فقد أمرني الله عليكم .





إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 52 ) - رقم الصفحة : ( 380 )



- أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي وحدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن تغلب الآمدي عنه أنبأنا الشريف أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسن بن عبد الرحمن الحسني أنبأنا أبو جعفر محمد بن علي بن بزة الثمالي حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد حدثنا عمرو بن موسى الاجري حدثنا محمد بن خالد يعني القرشي الدمشقي حدثني محمد بن سعيد بن المغيرة الشيباني عن عبد الملك بن عمير قال لما دخل معاوية الكوفة صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي (ص) ثم قال أيها الناس إني والله ما قاتلتكم على الصوم والصلاة والزكاة وإني لأعلم أنكم تصومون وتصلون وتزكون ولكن قاتلتكم لأتأمر عليكم أما بعد ذلكم فإنه لم تختلف أمة بعد نبيها إلا غلب باطلها حقها إلا ما كان من هذه الأمة فإن حقها غلب باطلها ألا وإن كل دم أصيب في هذه الفتنة تحت قدمي ألا وإن الناس لا يصلحهم إلا ثلاث خروج العطاء عند محله وإقفال الجيوش عند إبان قفلها وأنتياب العدو في بلادهم فإنكم إن لم .





الشهرستاني - وضوء النبي ( ص ) - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 209 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ....... أو قوله لما سمع المؤذن يقول أشهد أن محمدا رسول الله : لله أبوك يا إبن عبد الله ! لقد كنت عالي الهمة ، ما رضيت لنفسك إلا أن تقرن اسمك باسم رب العالمين . والقائل لما دخل الكوفة : إني والله ما قاتلتكم لتصلوا ولا لتصوموا ولا لتحجوا ولا لتزكوا ، انكم لتفعلون ذلك ، وإنما قاتلتكم لأتأمر عليكم وقد أعطاني الله ذلك وأنتم له كارهون .





الذهبي - سير أعلام النبلاء - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 146 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قال الزهري : عمل معاوية عامين ما يخرم عمل عمر ثم إنه بعد . الاعمش : عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد ، قال : صلى بنا معاوية في النخيلة الجمعة في الضحى ، ثم خطب وقال : ما قتلنا لتصوموا ، ولا لتصلوا ، ولا لتحجوا ، أو تزكوا ، قد عرفت أنكم تفعلون ذلك ، ولكن إنما قاتلناكم لاتأمر عليكم ، فقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون .

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:42 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

جرائم معاوية

بطش معاوية بالمسلمين



الحاكم النيسابوري - المستدرك - رقم الحديث : ( 5885 )



5918 - حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا مصعب بن عبد الله ، قال : وسفيان بن عوف الغامدي من أهل حمص صحب رسول الله (ص) ، وكان له بأس ونجدة ، وسخاء ، وهو الذي أغار على هيت ، والأنبار في أيام علي فقتل ، وسبى وكان ممن قتل حسان بن حسان البكري أخا الحارث بن حسان الوافد على النبي (ص) مع قيلة بنت مخرمة ، فخطب علي ( ر ) ، وقال في خطبته : إن أخا غامد قد أغار على هيت ، والأنبار ، وكان على الصوائف في أيام معاوية ، وكان معاوية يعظم أمره ، ويقول إنه كان يحمل في المجلس الواحد على ألف قارح ، واستعمل معاوية بعده على الصوائف إبن مسعود الفزاري فقيل :



أقم يا إبن مسعود قناة صليبة كما كان سفيان بن عوف يقيمها

وسم يا إبن مسعود مداين قيصر كما كان سفيان بن عوف يسومها

وسفيان قرم من قروم قبيلة به تيم ، وما في الناس حي يضيمها .



الرابط:

http://www.islamweb.net/ver2/archive...KNo=33&BNo=346

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=525012




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - رقم الجزء : ( 22 ) - رقم الصفحة : ( 48 )

الطبراني - المعجم الصغير - من إسمه يحيى



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



16877 - حدثنا أبو هند يحيى بن عبد الله بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر الحضرمي بالكوفة قال : حدثني عمي محمد بن حجر قال : حدثني عمي سعيد بن عبد الجبار ، عن أبيه عبد الجبار بن وائل ، عن أمه أم يحيى ، عن وائل بن حجر قال :........ فلما ملك معاوية بعث رجلا من قريش يقال له بسر بن أرطأة وقال له لقد ضممت إليك الناحية فأخرج بجيشك فإذا خلفت أفواه الشام فضع سيفك فاقتل من أبى بيعتي حتى تصير إلى المدينة ثم ادخل المدينة فاقتل من أبى بيعتي ثم أخرج إلى حضرموت فاقتل من أبى بيعتي وإن أصبت وائل بن حجر حيا فائتني به ففعل فأصاب وائل بن حجر حيا ....... .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=483157




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي شيبه - المصنف - كتاب الأمراء



29968 - حدثنا أبو أسامة قال : حدثني الوليد بن كثير ، عن وهب بن كيسان قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول : لما كان عام الجماعة بعث معاوية إلى المدينة بسر بن أرطاة ليبايع أهلها على راياتهم وقبائلهم ، فلما كان يوم جاءته الأنصار جاءته بنو سليم فقال : أفيهم جابر ؟ قالوا : لا ، قال : فليرجعوا فإني لست مبايعهم حتى يحضر جابر ، قال : فأتاني فقال : ناشدتك الله ، إلا ما انطلقت معنا فبايعت فحقنت دمك ودماء قومك ، فإنك إن لم تفعل قتلت مقاتلتنا وسبيت ذرارينا ، قال : فأستنظرهم إلى الليل ، فلما أمسيت دخلت على أم سلمة زوج النبي (ص) فأخبرتها الخبر فقالت : يا إبن أم ، انطلق ، فبايع واحقن دمك ودماء قومك ، فإني قد أمرت إبن أخي يذهب فيبايع.



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=113354




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - الإصابة - رقم الجزء : ( 1 و 4 و 5 ) - رقم الصفحة : ( 221 و 551 و 543 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار قال بعث معاوية بسر بن أبي أرطاة إلى المدينة وأمره أن يستثير رجلا من بني أسد يقال له الاسود بن فلان فلما دخل المسجد سد الابواب وأراد قتلهم حتى نهاه الاسود قال الزبير هو الاسود بن أبي البختري وكان الناس اصطلحوا عليه بالمدينة أيام حرب علي ومعاوية ......... .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...=3&SW=نهاه#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - الإصابة - رقم الجزء : ( 1 و 4 و 5 ) - رقم الصفحة : ( 221 و 551 و 543 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وذكره المرزباني وقال كان هو وابنه مالك بن عبد الله صديقين لعبد الله بن جعفر وكان عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب لما صاهر عبد الله على ابنته واستعانه على اليمن لما أمره علي عليها ولما بلغه مسير بسر بن أبي أرطاة من قبل معاوية إلى اليمن خرج عنها عبيد الله واستخلف صهره هذا فقدم بسر فقتل عبد الله وابنه مالكا وولدي عبد الله بن العباس بن أخت مالك ..........



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...54&SW=صاهر#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - الإصابة - رقم الجزء : ( 1 و 4 و 5 ) - رقم الصفحة : ( 221 و 551 و 543 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ( 5937 ) عمرو بن عميس بن مسعود كان من عمال علي فقتله بسر بن أرطاة لما أرسله معاوية للغارة على عمال علي فقتل كثيرا من عماله من أهل الحجاز واليمن .



- وذكر أيضا ان بسر بن أبي أرطاة قتله لما بعثه معاوية إلى اليمن ليتسمع شيعة علي وقتل ابني عبيد الله بن العباس وغيرهم .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...&SW=للغارة#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



إبن كثير - البداية والنهاية - رقم الجزء : ( 7 و 8 ) - رقم الصفحة : ( 345 و 356 و 24 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وفيها بعث معاوية سفيان بن عوف في ستة آلاف وأمره بأن يأتي هيت فيغير عليها ، ثم يأتي الانبار والمدائن ، فسار حتى انتهى إلى هيت فلم يجد بها أحدا ، ثم إلى الانبار وفيها مسلحة لعلي نحو من خمسمائة ، فتفرقوا ولم يبق منهم إلا مائة رجل ، فقاتلوا مع قلتهم وصبروا حتى قتل أميرهم وهو أشرس بن حسان البلوي في ثلاثين رجلا من أصحابه ، واحتملوا ما كان بالانبار من الاموال وكروا راجعين إلى الشام ......



- وفيها بعث معاوية عبد الله بن مسعدة الفزاري في ألف وسبعمائة إلى تيماء وأمره أن يصدق أهل البوادي ومن امتنع من إعطائه فليقتله ثم يأتي المدينة ومكة والحجاز . فسار إلى تيماء واجتمع عليه بشر كثير ، فلما بلغ عليا بعث المسيب بن نجية الفزاري في ألفي رجل فالتقوا بتيماء قتالا شديدا عند زوال الشمس ، وحمل المسيب بن نجية على إبن مسعدة فضربه ثلاث ضربات وهو لا يريد قتله بل يقول له : النجا النجا ، فانحاز إبن مسعدة في طائفة من قومه إلى حصن هناك فتحصنوا به وهرب بقيتهم إلى الشام .........



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...119&SW=هيت#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



إبن كثير - البداية والنهاية - رقم الجزء : ( 7 و 8 ) - رقم الصفحة : ( 345 و 356 و 24 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ....... قال : وهدم بسر دورا بالمدينة ثم مضى حتى فخافه أبو موسى الاشعري أن يقتله فقال له بسر : ما كنت لافعل بصاحب رسول الله (ص) ذلك ، فخلى عنه .



- وفي هذه السنة وثب حمران بن أبان على البصرة فأخذها وتغلب عليها ، فبعث معاوية جيشا ليقتلوه ومن معه .



- وولى على البصرة بسر بن أبي أرطاة ، فتسلط على أولاد رياد يريد قتلهم ، وذلك أن معاوية كتب إلى أبيهم ليحضر إليه فلبث ، فكتب إليه بسر : لئن لم تسرع إلى أمير المؤمنين وإلا قتلت بنيك .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...9&SW=فخافه#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



البخاري - التاريخ الصغير - رقم الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 111 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وقال سعيد بن يحيى بن سعيد عن زياد عن بن إسحاق بعث معاوية بسر بن أرطاة سنة سبع وثلاثين فقدم المدينة فبايع ثم انطلق إلى

مكة واليمن فقتل عبد الرحمن وقثم وعبيد الله ابني عباس .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حبان - الثقات - رقم الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 299 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ثم بعث معاوية بسر بن أرطاة أحد بنى عامر بن لؤي في جيش من أهل الشام إلى المدينة وعليها أبو أيوب الانصاري فهرب منه أبو أيوب ولحق عليا بالكوفة ولم يقاتله أحد بالمدينة حتى دخلها فصعد منبر رسول الله (ص) وجعل ينادى يا أهل المدينة والله لولا ما عهد إلى أمير المؤمنين معاوية ما تركت فيها محتلما إلا قتلته فبايع أهل المدينة معاوية وأرسل إلى بنى سلمة ما لكم عندي أمان حتى تأتوني بجابر بن عبد الله فدخل جابر بن عبد الله على أم سلمة وقال يا أماه إني خشيت على دمى وهذه بيعة ضلالة فقالت أرى ان تبايع فخرج جابر بن عبد الله فبايع بسر بن أرطاة لمعاوية كارها . ثم خرج بسر حتى أتى مكة فخافه أبو موسى الاشعري وكان والى مكة لعلي وتنحى عن مكة حتى دخلها .فلما قدم بسر اليمن قتل عبد الله بن عبد المدان وأخذ ابنين لعبيد الله بن عباس بن عبد المطلب من أحسن الصبيان صغيرين كأنهما درتان ففعل بهما ما فعل .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - رقم الجزء : ( 10 و 19 ) - رقم الصفحة : ( 151 و 152 و 172 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري حدثنا سعيد بن يحيى عن زياد عن إبن إسحاق قال بعث معاوية بسر بن أبي أرطأة سنة سبع وثلاثين فقدم المدينة فبايع ثم انطلب إلى مكة واليمن فقتل عبد الرحمن وقثم ابني عبيد الله بن عباس .



- قال أبي سعد بن إبراهيم وبعث معاوية بسر بن أبي أرطأة من بني سعد بن معيص تلك السنة يعني سنة تسع وثلاثين فقدم المدينة ليبلغ الناس فأحرق دار زرارة بن حيرون أخي بني عمرو بن عوف بالسوق ودار رفاعة بن رافع ودار عبد الله بن سعد من بني عبد الأشهل ثم استمر إلى مكة واليمن فقتل عبد الرحمن بن عبيد الله وعمرو بن أم أراكة الثقفي .



- حدثني داود بن جبيرة عن عطاء بن أبي مروان قال بعث معاوية بسر بن أرطأة إلى المدينة ومكة واليمن يستعرض الناس فيقتل من كان في طاعة علي بن أبي طالب فأقام بالمدينة شهرا فما قيل له في أحد إن هذا ممن أعان على عثمان إلا قتله وقتل قوما من بني كعب على مالهم فيما بين مكة والمدينة وألقاهم في البئر



- ومضى إلى اليمن وكان عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب واليا عليها لعلي بن أبي طالب فقتل بسر ابنيه عبد الرحمن وقثما ابني

عبيد الله بن العباس وقتل عمرو بن أم أراكة الثقفي وقتل من همدان بالجوف ممن كان مع علي بصفين قتل أكثر من مائتين وقتل من الأبناء كثيرا .



- عن الشعبي أن معاوية بن أبي سفيان أرسل بسر بن أبي أرطأة القرشي العامري في جيش من الشام فسار حتى قدم المدينة وعليها يومئذ أبو أيوب خالد بن زيد الأنصاري صاحب النبي (ص) فهرب منه أبو أيوب إلى علي بالكوفة فصعد بسر منبر المدينة ولم يقاتله بها أحد فجعل ينادي يا دينار يا زريق يا نجار شيخ سمح عهدته ها هنا بالأمس يعني عثمان ( ر ) وجعل يقول يا أهل المدينة والله لولا ما عهد إلي أمير المؤمنين ما تركت بها محتلما إلا قتلته وبايع أهل المدينة لمعاوية وأرسل إلى بني سلمة فقال لا والله ما لكم عندي من أمان ولا مبايعة حتى تأتوني بجابر بن عبد الله صاحب النبي (ص) فخرج جابر بن عبد الله حتى دخل على أم سلمة خفيا فقال لها يا أمه إني خشيت على ديني وهذه بيعة ضلالة فقالت له أرى أن تبايع فقد أمرت ابني عمر بن أبي سلمة أن يبايع فخرج جابر بن عبد الله فبايع بسر بن أبي أرطأة لمعاوية وهدم بسر دورا كثيرا بالمدينة .



- ثم خرج حتى أتى مكة فخافه أبو موسى الأشعري وهو يومئذ بمكة فتنحى عنه فبلغ ذلك بسرا فقال ما كنت لأوذي أبا موسى ما أعرفني

بحقه وفضله .



- ثم مشى إلى اليمن وعليها يومئذ عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب عاملا لعلي بن أبي طالب فلما بلغ عبيد الله أن بسرا قد توجه إليه هرب إلى علي واستخلف عبد الله بن عبد المدان المرادي وكانت عائشة بنت عبد الله بن عبد المدان قد ولدت من عبيد الله غلامين من أحسن صبيان الناس وأرضاه وأنظفه فذبحهما ذبحا وكنت أمهما قد هامت بهما وكادت تخالط في عقلها وكانت تنشدهما في الموسم في كل عام .



- فأرسل معاوية حين بويع بسر بن أبي أرطأة يجول في العرب لا يأخذ رجلا عصى معاوية ولم يبايع له إلا قتله حتى انتهى إلى البصرة فأخذ ولد زياد فيهم عبيد الله فقال والله لأقتلنهم أو ليخرجن زياد من القلعة فركب أبو بكرة إلى معاوية فأخذ أمانا لزياد وكتب كتابا إلى بسر بإطلاق بني زياد من القلعة حتى قدم على معاوية فصالحه على ألف ألف ........




--------------------------------------------------------------------------------



المزي - تهذيب الكمال - رقم الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 64 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وقال البخاري في التاريخ الصغير : حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد ، عن زياد ، عن إبن إسحاق ، قال : بعث معاوية بسر بن أبي أرطاة سنة تسع وثلاثين ، فقدم المدينة فبايع ، ثم انطلق إلى مكة واليمن . فقتل عبد الرحمان وقثم ابني عبيدالله بن عباس .




--------------------------------------------------------------------------------



الذهبي - سير أعلام النبلاء - رقم الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 137 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وبايعه أهل الشام بالخلافة في ذي القعدة سنة ثمان وثلاثين . فكان يبعث الغارات ، فيقتلون من كان في طاعة علي ، أو من أعان على قتل عثمان . وبعث بسر بن أبي أرطاة إلى الحجاز واليمن يستعرض الناس ، فقتل باليمن عبدالرحمن وقثما ولدي عبيد الله بن عباس.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - تهذيب التهذيب - رقم الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 381 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وقال البخاري في التاريخ الصغير حدثنا سعيد إبن يحيى بن سعيد عن زياد عن إبن اسحاق قال بعث معاوية بسر بن ارطأة سنة ( 39 ) فقدم المدينة فبايع ثم انطلق إلى مكة واليمن فقتل عبدالرحمن وقثم ابني عبيد الله إبن عباس .




--------------------------------------------------------------------------------



خير الدين الزركلي - الأعلام - رقم الجزء : ( 2 و 4 ) - رقم الصفحة : ( 51 و 100 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- بسر بن أرطاة أو إبن أبي أرطاة العامري القرشي ، أبو عبد الرحمن : قائد فتاك من الجبارين . ولد بمكة قبل الهجرة وأسلم صغيرا ، وروى عن النبي (ص) حديثين في مسند أحمد ثم كان من رجال معاوية بن أبي سفيان . وشهد فتح مصر . ووجهه معاوية سنة 39 ه‍ في ثلاثة آلاف إلى المدينة ، فأخضعها ، وإلى مكة فأحتلها ، وإلى اليمن فدخلها . وكان معاوية قد أمره بأن يوقع بمن يراه

من أصحاب علي ، فقتل منهم جمعا ........



- عبد الله بن عبدالمدان الحارثي : صحابي ، من سادات العرب في اليمن . ولاه علي بن أبي طالب على الديار اليمنية ، فأغار عليه بسر بن أبي أرطأة ، زاحفا من الشام بجيش معاوية ، وقاتله ، فقتل .




--------------------------------------------------------------------------------



الحموي - معجم البلدان - رقم الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 390 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قلعة بسر : ذكر أهل السير أن معاوية بعث عقبة بن نافع الفهري إلى إفريقية فافتتحها واختط القيروان وبعث بسر بن أرطاة العامري إلى قلعة من القيروان فافتتحها وقتل وسبى فهي إلى الآن تعرف بقلعة بسر .




--------------------------------------------------------------------------------



الطبري - تاريخ الطبري - رقم الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 134 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ثم يخرجوا في غرة الهلال هلال شعبان سنة 43 فكانوا في جهازهم وعدتهم وقيل في هذه السنة سار بسر بن أبى ارطاة العامري إلى المدينة ومكة واليمن وقتل من قتله في مسيره ذلك من المسلمين .



- وزعم الواقدي أن داود بن حيان حدثه عن عطاء بن أبى مروان قال أقام بسر بن أبى ارطاة بالمدينة شهرا يستعرض الناس ليس أحد ممن يقال هذا أعان على عثمان إلا قتله .




--------------------------------------------------------------------------------



الطبري - المنتخب من ذيل المذيل - رقم الصفحة : ( 38 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وعبيدالله بن العباس بن عبدالمطلب ولد عبيدالله محمدا وبه كان يكنى والعباس والعالية تزوجها علي بن عبدالله بن العباس فولدت له محمد بن علي وفى ولده الخلافة من بنى العباس وعبد الرحمن وقثم وهما اللذان قتلهما بسر بن أبى ارطاة العامري باليمن .




--------------------------------------------------------------------------------



خليل عبدالكريم - مجتمع يثرب - رقم الصفحة : ( 63 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وفى سيرة الصحابي بسر بن ارطأة وكان من شيعة معاوية الاوفياء وفعل بشيعة علي الافاعيل ومن بينها اسر المسلمات وبيعهن جواري - في السوق وذلك لاول مرة في تاريخ الاسلام كان المشترون قبل الشراء يكشفون عن ساقى المرأة المسلمة قبل شرائها من اعوان بسر فان وجدوهما ممتلئتين اتموا الصفقة والافلا لان امتلاء الساقين كان علامة فارقة في هذا المضمار ( 87 ) .




--------------------------------------------------------------------------------



المقريزي - النزاع والتخاصم - رقم الصفحة : ( 36 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وبعث معاوية بن أبي سفيان إلى اليمن بسر بن أرطاة ، فقتل ابني عبيد الله بن العباس ، وهما غلامان لم يبلغا الحلم ، فقالت أمهما عائشة بنت عبد الله بن عبد المدان بن الديان ترثيهما .




--------------------------------------------------------------------------------



البلاذري - أنساب الأشراف - رقم الصفحة : ( 437 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- منها غارة الضحاك بن قيس الفهري 489 قالوا : وجه معاوية الضحاك بن قيس الفهري ويكنى أبا أنيس حين بلغه أن عليا يدعو الناس إلى الخروج إليه وأن أصحابه مختلفون عليه في جيل كثيفة جريدة ، وأمره أن يمر بأسفل واقصة فيغير على الاعراب ممن كان على طاعة علي وعلى غيرهم ممن كان في طاعته ممن لقيه مجتازا ، وأن يصبح في بلدويمسي في آخر ، ولا يقيم لخيل إن سرحت إليه ، وإن عرضت له قاتلها ، وكانت تلك أول غارت معاوية . فأقبل الضحاك إلى القطقطانة فيما بين ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف ، وجعل يأخذ أموال الناس من الاعراب وغيرهم ويقتل من ظن أنه على طاعة علي أو كان يهوي هواه حتى بلغ الثعلبية ، وأغار على الحاج فأخذ أمتعتهم ، ثم صار إلى القطقطانة منصرفا ، ولقيه بالقطقطانة على طريق الحاج عمرو بن عميس إبن مسعود ، إبن أخي عبد الله إبن مسعود فقتله - فلما ولاه معاوية الكوفة كان يقول : يا أهل الكوفة أنا أبو أنيس قاتل إبن عميس . يعلمهم بذلك أنه لا يهاب القتل وسفك الدماء .




--------------------------------------------------------------------------------



البلاذري - أنساب الأشراف - رقم الصفحة : ( 453 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- فبعث معاوية بسر بن أبي أرطاة بن عويمر أحد بني عامر بن لوي في ألفين وستمأة انتخبهم بسر ، وقال له : يابسر إن مصر قد فتحت فعز ولينا وذل عدونا ، فسر على اسم الله فمر بالمدينة فأخف أهلها وأذعرهم وهول عليهم حتى تروا أنك قاتلهم ، ثم كف عنهم وصر إلى مكة فلا تعرض فيها لاحد ثم امض إلى صنعاء فإن لنا بها شيعة فانصرهم واستعن بهم على عمال علي وأصحابه فقد أتاني كتابهم ، واقتل كل من كان في طاعة علي إذا امتنع من بيعتنا ، وخذ ما وجدت لهم من مال . فلما دخل بسر المدينة أخاف أهلها وقال : إن بلدكم كان مهاجر نبيكم ومحل أزواجه والخلفاء الراشدين بعده ، فكفرتم نعمة الله عليكم ولم تحفظوا حق أئمتكم حتى قتل عثمان بينكم فكنتم بين خاذل له ومعين عليه ، ولم يزل يرهبهم حتى ظنوا أنه موقع بهم ، ثم دعا الناس إلى بيعة معاوية فبايعه قوم وهرب منه قوم فهدم منازلهم ........




--------------------------------------------------------------------------------



السمعاني - الأنساب - رقم الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 186 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قطن بن زياد . وعبد الحجر بن عبدالمدان ، وفد على النبي (ص) فسماه عبد الله قتله بسر بن أرطأة لما قتل شيعة علي ( ر ) .




--------------------------------------------------------------------------------



السمعاني - الأنساب - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 226 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- مخزوم وهو إبن أخي عبد الله بن مسعود ، كان عاملا لعلي بن أبي طالب (ع) فقتله الضحاك بن قيس الفهري بالقطقطانة .




--------------------------------------------------------------------------------



العصفري - تاريخ خليفة بن خياط - رقم الصفحة : ( 160 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- سنة إحدى وخمسين فيها قتل معاوية بن أبي سفيان حجر بن عدي بن الأدبر ومعه محرر بن شهاب وقبيصة بن ضبيعة بن حرملة القيسي وصيفي بن بسيل من ربيعة . وفيها مات كعب بن عجرة . وفيها أخذ معاوية الناس بالبيعة ليزيد . شريك بن شداد الحضرمي : شجاع ، من الرؤوساء . كان من أصحاب علي ، ثم سكن الكوفة وعمل للثورة على معاوية ، متفقا مع حجر بن عدي ، فقبض عليه زياد ، ووجهه إلى الشام ، فقتله معاوية بمرج عذراء .



- محرز بن شهاب السعدي التميمي : من مقدمي أصحاب علي . كان موصوفا بالشجاعة وجودة الرأي . قتله معاوية بعد أن قبض عليه زياد بن أبيه في الكوفة مع حجر بن عدي . محرز بن المكعبر.




--------------------------------------------------------------------------------



اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - رقم الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 197 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ووجه معاوية بسر بن أبي أرطاة ، وقيل إبن أرطاة العامري ، من بني عامر إبن لؤي ، في ثلاثة آلاف رجل ، فقال له : سر حتى تمر بالمدينة ، فاطرد أهلها ، وأخف من مررت به ، وانهب مال كل من أصبت له مالا ممن لم يكن دخل في طاعتنا ، وأوهم أهل المدينة أنك تريد أنفسهم ، وأنه لابراءة لهم عندك ، ولا عذر .



- وسر حتى تدخل مكة ، ولا تعرض فيها لاحد ، وارهب الناس فيما بين مكة والمدينة ، واجعلهم شرادات .



- ثم امض حتى تأتي صنعاء ، فإن لنا بها شيعة ، وقد جاءني كتابهم . فخرج بسر ، فجعل لا يمر بحي من أحياء العرب إلا فعل ما أمره معاوية.



- حتى قدم المدينة ، وعليها أبو أيوب الانصاري ، فتنحى عن المدينة ، ودخل بسر ، فصعد المنبر ثم قال : يا أهل المدينة ! مثل السوء لكم ، قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان ، فكفرت بأنعم الله ، فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون ، ألا وإن الله قد أوقع بكم هذا المثل وجعلكم أهله ، شاهت الوجوه . ثم ما زال يشتمهم حتى نزل . قال : فانطلق جابر بن عبد الله الانصاري إلى أم سلمة زوج النبي ، فقال : إني قد خشيت أن أقتل ، وهذه بيعة ضلال . قالت : إذا فبايع ، فان التقية حملت أصحاب الكهف على أن كانوا يلبسون الصلب ويحضرون الاعياد مع قومهم . وهدم بسر دورا بالمدينة .




--------------------------------------------------------------------------------



اليقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 230 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وأخذ زياد حجر بن عدي الكندي وثلاثة عشر رجلا من أصحابه فأشخصهم إلى معاوية ، فكتب فيهم أنهم خالفوا الجماعة في لعن أبي تراب ، وزروا على الولاة ، فخرجوا بذلك من الطاعة ، وأنفذ شهادات قوم أولهم بلال بن أبي بردة بن أبي موسى الاشعري ، فلما صاروا بمرج عذراء

من دمشق على أميال ، أمر معاوية بإيقافهم هناك ، ثم وجه إليهم من يضرب أعناقهم ، فكلمه قوم في ستة منهم ، فوقف عنهم ، فقتل سبعة : حجر بن عدي الكندي ، وشريك بن شداد الحضرمي ، وصيفي بن فسيل الشيباني ، وقبيصة إبن ضبيعة العبسي ، ومحرز بن شهاب التميمي ، وكدام بن حيان العنزي ، ولما أراد قتلهم قال حجر بن عدي : دعوني حتى أصلي ، فصلى ركعتين خفيفتين ثم أقبل عليهم فقال : لولا أن تظنوا بي خلاف ما بي لأحببت أن تكونا أطول مما هما ، وإني لأول من رمى بسهم في هذا الموضع ، وأول من هلك فيه . فقيل له : أجزعت ؟ فقال : ولم لا أجزع ، وأنا أرى سيفا مشهورا ، وكفنا منشورا ، وقبرا محفورا ؟ ثم ضربت عنقه وأعناق القوم ، وكفنوا ودفنوا ، وكان ذلك في سنة 52 .



- وهو عبد الرحمن بن حسان الفري . وهذه تسمية الذين قتلوا بعذراء : حجر بن عدي ، وشريك بن شداد ، وصيفي بن فسيل ، وقبيصة بن ضبيعة ، ومحرز بن شهاب المنقري ، وكدام بن حيان . ومن الناس من يزعم أنهم مدفونون بمسجد القصب في عرفة ، والصحيح بعذراء ، ويذكر أن حجرا لما أرادوا قتله قال : دعوني حتى أتوضأ ، فقالوا : توضأ ، فقال : دعوني حتى أصلي ركعتين فصلاهما وخفف فيهما ، ثم قال : لولا أن يقولوا ما بي جزع من الموت لطولتهما . ثم قال : قد تقدم لهما صلوات كثيرة . ثم قدموه للقتل وقد حفرت قبورهم ونشرت أكفانهم ، فلما تقدم إليه السياف ارتعدت فرائصه فقيل له : إنك قلت لست بجازع ، فقال : ومالي لا أجزع وأنا أرى قبرا محفورا وكفنا منشورا وسيفا مشهورا . فأرسلها مثلا . ثم تقدم إليه السياف . وهو أبو شريف البدوي ، وقيل تقدم إليه رجل أعور فقال له : امدد عنقك ، فقال : لا أعين على قتل نفسي ، فضربه فقتله . وكان قد أوصى أن يدفن في قيوده ، ففعل به ذلك ، وقيل : بل صلوا عليه وغسلوه . وروي أن الحسن بن علي . قال : أصلوا عليه ودفنوه في قيوده ، قالوا : نعم ! قال : حجهم والله . والظاهر أن الحسين قائل هذا ، فإن حجرا قتل في سنة إحدى وخمسين ، وقيل سنة ثلاث وخمسين ، وعلى كل تقدير فالحسن قد مات قبله والله أعلم . فقتلوه رحمه الله وسامحه .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - رقم الجزء : ( 1 و 2 و 6 15 ) - رقم الصفحة : ( 340 و 3 و 316 و 236 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- بسر بن أرطاة ونسبه : وأما بسر بن أرطاة فهو ( 2 بسر بن أرطاة 2 ) - وقيل إبن أبى أرطاة - بن عويمر بن عمران بن الحليس بن سيار بن نزار بن معيص بن عامر بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة . بعثه معاوية إلى اليمن في جيش كثيف ، وأمره أن يقتل كل من كان في طاعة على (ع) ، فقتل خلقا كثيرا ، وقتل فيمن قتل ابني عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب ، وكانا غلامين صغيرين ، فقالت أمهما ترثيهما :



يا من أحس بنيى اللذين * هما كالدرتين تشظى عنهما الصدف



- بعث معاوية بسر بن ارطاه إلى الحجاز واليمن ) فاما خبر بسر بن ارطاه العامري ، من بنى عامر بن لؤى بن غالب ، وبعث معاوية له ليغير

على اعمال امير المؤمنين (ع) ، وما عمله من سفك الدماء واخذ الاموال .



- وذكر أبو عمر بن عبد البر في كتاب الاستيعاب في باب بسر بن أرطاة قال : كان بسر من الابطال الطغاة ، وكان مع معاوية بصفين ، فأمره

أن يلقى عليا (ع) في القتال ........



- وبعث معاوية بسر بن أرطاة إلى اليمن ، فقتل ابني عبيد الله بن العباس ، وهما غلامان لم يبلغا الحلم .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - رقم الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 17)



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- فلما وصل بسر إلى معاوية قال : يا امير المؤمنين ، هذا إبن مجاعة قد اتيتك به فاقتله ، فقال معاوية : تركته لم تقتله ، ثم جئتني به فقلت : اقتله ! لا لعمري لا اقتله . ثم بايعه ووصله ، واعاده إلى قومه . وقال بسر أحمد الله يا امير المؤمنين انى سرت في هذا الجيش اقتل عدوك ذاهبا جائيا لم ينكب رجل منهم نكبة ، فقال معاوية : الله قد فعل ذلك لا انت . وكان الذى قتل بسر في وجهه ذلك ثلاثين الفا ، وحرق قوما بالنار .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 85 )



غارة سفيان بن عوف الغامدي على الانبار



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- روى إبراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال الثقفي في كتاب الغارات عن أبي الكنود ، قال : حدثني سفيان بن عوف الغامدي ، قال : دعاني معاوية ، فقال : إني باعثك في جيش كثيف ، ذي أداة وجلادة ، فالزم لي جانب الفرات ، حتى تمر بهيت فتقطعها ، فإن وجدت بها جندا فأغر عليهم ، وإلا فامض حتى تغير على الانبار ، فإن لم تجد بها جندا فامض حتى توغل في المدائن . ثم أقبل إلي واتق أن تقرب الكوفة . واعلم أنك إن أغرت على أهل الانبار وأهل المدائن فكأنك أغرت على الكوفة . إن هذه الغارات يا سفيان على أهل العراق ترعب قلوبهم ، وتفرح كل من له فينا هوى منهم ، وتدعو إلينا كل من خاف الدوائر ، فاقتل من لقيته ممن ليس هو على مثل رأيك ، وأخرب كل ما مررت به من القرى ، واحرب الاموال ، فإن حرب الاموال شبيه بالقتل ، وهو أوجع للقلب .........




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 116 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قال إبراهيم بن هلال الثقفي : فعند ذلك دعا معاوية الضحاك بن قيس الفهري ، وقال له : سر حتى تمر بناحية الكوفة وترتفع عنها ما استطعت ، فمن وجدته من الاعراب في طاعة علي ع فأغر عليه ، وإن وجدت له مسلحة أو خيلا فأغر عليها ، وإذا أصبحت في بلدة فأمس في أخرى ، وجدت له مسلحة أو خيلا فأغر عليها ، وإذا أصبحت في بلدة فأمس في أخرى ، ولا تقيمن لخيل بلغك أنها قد سرحت إليك لتلقاها فتقاتلها . فسرحه فيما بين ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف . فأقبل الضحاك ، فنهب الاموال وقتل من لقي من الاعراب ، حتى مر بالثعلبية فأغار على الحاج ، فأخذ أمتعتهم ، ثم أقبل فلقي عمرو بن عميس بن مسعود الذهلي ، وهو إبن أخي عبد الله بن مسعود ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله ، فقتله في طريق الحاج عند القطقطانة . وقتل معه ناسا من أصحابه .




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ محمود أبو ريه - أضواء على السنة المحمدية - رقم الصفحة : ( 352 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- نقل الحافظ إبن حجر في الاصابة أن معاوية وجه بسر بن أرطأة إلى اليمن والحجاز وأمره أن ينظر من كان طاعة على فيوقع بهم ويقتلهم ،

وهو الذى قتل طفلين لعبيد الله بن عباس ، ولامهما عائشة بنت المدان قصيدة في ذلك نكتفي منها بهذا البيت :



أنحى علي ودجى ابني مرهفة * مشحوذة وكذلك الاثم يقترف



ثم وسوست فكانت تقف في الموسم تنشد هذا الشعر وتهيم علي وجهها .




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ محمود أبو ريه - شيخ المضيرة أبوهريرة - رقم الصفحة : ( 232 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وكان أول من تلقى بسر بن أرطاة الذى أرسله معاوية إلى المدينة للفتك بأهلها وأخذ البيعة منهم له فعاونه في أخذ البيعة ، وقال له : سر حتى تمر بالمدينة فاطرد الناس وأخف من مررت به ، وانهب كل من أصبت له مالا ممن لم يكن دخل في طاعتنا ، ففعل بسر بأهل المدينة ما لم يفعله جبار من قبل وقد كان كما وصفوه قاسى القلب فظا سفاكا للدماء لا رأفة عنده ولا رحمة فروع أهلها وأنزل بهم من ألوان العذاب ما تقشعر منه النفوس ، وتنخلع القلوب ، من تقتيل وتنكيل وتحريق وهتك للحرمات ، ولم يجد فيها مرحبا به ، ولا معينا له ، ولا راضيا عن جرائمه سوى أبى هريرة . الذى كان غاليا في مناصرة معاوية ، وبعد أن أخرس الناس الرعب واستسلموا مرغمين ، نادى فيهم وقال : قد استخلفت عليكم أبا هريرة ، فإياكم وخلافه .

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:43 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:

زعيم الفئة الباغية


ويح عمار تقتله الفئة الباغية




صحيح البخاري - الصلاة - التعاون في بناء المسجد - رقم الحديث : ( 428 )



‏- حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن مختار ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏خالد الحذاء ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ قال لي ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏ولابنه ‏ ‏علي ‏ ‏انطلقا إلى ‏ ‏أبي سعيد فاسمعا من حديثه فانطلقنا فإذا هو في حائط يصلحه فأخذ رداءه ‏ ‏فاحتبى ‏ ‏ثم أنشأ يحدثنا حتى أتى ذكر بناء المسجد فقال كنا نحمل لبنة لبنة ‏ ‏وعمار ‏ ‏لبنتين لبنتين فرآه النبي ‏ (ص) ‏ ‏فينفض التراب عنه ويقول ‏ ‏ويح ‏ ‏عمار ‏ ‏تقتله الفئة ‏ ‏الباغية ‏ ‏يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار قال يقول ‏ ‏عمار ‏ ‏أعوذ بالله من الفتن . ‏

الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...hnum=428&doc=0




--------------------------------------------------------------------------------



صحيح البخاري - الجهاد والسير - مسح الغبار عن الرأس في سبيل الله - رقم الحديث : ( 2601 )



‏- حدثنا ‏ ‏إبراهيم بن موسى ‏أخبرنا ‏ ‏عبد الوهاب ‏‏حدثنا ‏خالد ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏أن ‏‏إبن عباس ‏‏قال له ‏‏ولعلي بن عبد الله ‏ ‏ائتيا ‏ ‏أبا سعيد ‏ ‏فاسمعا من حديثه فأتيناه وهو وأخوه في ‏ ‏حائط ‏ ‏لهما يسقيانه فلما رآنا جاء فاحتبى وجلس ‏ ‏فقال : كنا ننقل ‏ ‏لبن ‏ ‏المسجد ‏ ‏لبنة ‏ ‏لبنة ‏ ‏وكان ‏ ‏عمار ‏ ‏ينقل ‏ ‏لبنتين ‏ ‏لبنتين ‏ ‏فمر به النبي ‏ (ص) ‏ ‏ومسح عن رأسه الغبار وقال ‏‏ويح ‏عمار ‏‏تقتله الفئة ‏ ‏الباغية ‏ ‏عمار ‏ ‏يدعوهم إلى الله ويدعونه إلى النار . ‏



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=2601&doc=0




--------------------------------------------------------------------------------



صحيح مسلم - الفتن وأشراط الساعة - لا تقوم الساعة ... - رقم الحديث : ( 5194 )



‏- وحدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل بن إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏إبن عون ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن ‏ ‏عن ‏ ‏أمه ‏ ‏عن ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏قالت ‏قال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ تقتل ‏ ‏عمارا ‏ ‏الفئة ‏ ‏الباغية .



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=5194&doc=1




--------------------------------------------------------------------------------



مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة - مسند عبد الله بن عمرو بن العاص ( ر ) - رقم الحديث : ( 6632 )



- ‏حدثنا ‏ ‏الفضل بن دكين ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي زياد ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن الحارث ‏ ‏قال : ‏ إني لأساير ‏ ‏عبد الله بن عمرو بن العاص ‏ ‏ومعاوية ‏ ‏فقال ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏ ‏لعمرو ‏ ‏سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقول ‏ ‏تقتله الفئة ‏ ‏الباغية ‏ ‏يعني ‏ ‏عمارا ‏ ‏فقال ‏ ‏عمرو ‏ ‏لمعاوية ‏ ‏اسمع ما يقول هذا فحدثه فقال أنحن قتلناه إنما قتله من جاء به . ‏حدثنا ‏ ‏أبو معاوية يعني الضرير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي زياد ‏ ‏فذكر نحوه ‏.



الرابط :

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=6632&doc=6




--------------------------------------------------------------------------------



مسند أحمد - باقي مسند المكثرين - مسند أبي سعيد الخدري ( ر ) - رقم الحديث : ( 10741 )



- حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏خالد ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال ‏‏لعمار ‏تقتلك الفئة الباغية.



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Display/D...m=10740&doc=6&




--------------------------------------------------------------------------------



سنن الترمذي - المناقب عن رسول الله - مناقب عمار بن ياسر ( ر ) - رقم الحديث : ( 3736 )



‏- حدثنا ‏ ‏أبو مصعب المدني ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن محمد ‏ ‏عن ‏ ‏العلاء بن عبد الرحمن ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏( ر ) ‏ ‏قال ‏قال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أبشر ‏ ‏عمار ‏ ‏تقتلك الفئة الباغية قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏وعبد الله بن عمرو ‏ ‏وأبي اليسر ‏ ‏وحذيفة ‏، ‏قال ‏ ‏وهذا ‏ ‏حديث حسن صحيح غريب ‏ ‏من حديث ‏ ‏العلاء بن عبد الرحمن.



الرابط:

http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=3736&doc=2




--------------------------------------------------------------------------------



الحاكم النيسابوري - المستدرك - كتاب قتال أهل البغي - رقم الحديث : ( 2652 )



2604 - أخبرنا إسحاق بن محمد بن خالد الهاشمي بالكوفة ، ثنا محمد بن علي بن عفان العامري ، ثنا مالك بن إسماعيل النهدي ، أنبأ إسرائيل بن يونس ، عن مسلم الأعور ، عن خالد العرفي قال دخلت انا وابو سعيد الخدرى على حذيفة فقلنا يا ابا عبد الله حدثنا ما سمعت من رسول الله (ص) في الفتنة قال حذيفة قال رسول الله (ص) دوروا مع كتاب الله حيث ما دار فقلنا فإذا إختلف الناس فمع من نكون فقال انظر والفئة التى فيها إبن سمية فالزموها فانه يدور مع كتاب الله قال قلت ومن إبن سمية قال أو ما تعرفه قلت بينه لي قال عمار بن ياسر سمعت رسول الله (ص) يقول لعمار يا ابا اليقظان لن تموت حتى تقتلك الفئة الباغية ، عن الطريق هذا حديث له طرق باسانيد صحيحة أخرجا بعضها ولم يخرجاه .



الرابط:

http://www.islamweb.net/ver2/archive...=23&startno=20

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=521373




--------------------------------------------------------------------------------



الحاكم النيسابوري - المستدرك - الجزء : ( 2 و 3 ) - رقم الصفحة : ( 148 و 385 و 319 )



5677 - قال إبن عمرو حدثنى عبد الله بن الحارث عن ابيه عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال شهد خزيمة بن ثابت الجمل وهو لا يسل سيفا وشهد صفين قال انا لا اضل ابدا بقتل عمار فانظر من يقتله فانى سمعت رسول الله (ص) يقول تقتلك الفئة الباغية قال فلما قتل عمار قال خزيمة قد حانت له الضلالة ثم اقرب وكان الذي قتل عمارا أبو غادية المزني طعنه بالرمح فسقط فقاتل حتى قتل وكان يومئذ يقاتل وهو إبن اربع وتسعين فلما وقع كب عليه رجل آخر فاحتز رأسه فاقبلا يختصمان كل منهما يقول انا قتلته فقال عمرو إبن العاص والله ان يختصمان الا في النار فقال عمرو هو والله ذاك والله إنك لتعلمه ولوددت اني مت قبل هذا .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=524731




--------------------------------------------------------------------------------



الحاكم النيسابوري - المستدرك - كتاب معرفة الصحابة - رقم الحديث : ( 5676 )



5695 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو البخترى عبيدالله بن محمد بن شاكرثنا أبو اسامة ثنا مسلم بن عبد الله الاعور عن حبة العرني قال دخلنا مع ابى مسعود الانصاري على حذيفة بن اليمان اسأله عن الفتن فقال دوروا مع كتاب الله حيث ما دار وانظروا الفئة التى فيها إبن سمية فاتبعوها فانه يدور مع كتاب الله حيث ما دار قال فقلنا له ومن إبن سمية قال عمار سمعت رسول الله (ص) يقول له لن تموت حتى تقتلك الفئة الباغية تشرب شربة ضياح تكن آخر رزقك من الدنيا ، هذا حديث صحيح عال ولم يخرجاه .



الرابط:

http://www.islamweb.net/ver2/archive...=33&startno=35

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=524749




--------------------------------------------------------------------------------



الهيثمي - مجمع الزوائد - الجزء : ( 7 و 9 ) - رقم الصفحة : ( 242 و 296 و 297 و 298 )



12052- وعن زيد بن وهب قال كان عمار قد ولع بقريش وولعت به فغدوا عليه فضربوه فخرج عثمان بعصا فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال يا أيها الناس مالى ولقريش وقد عدوا على رجل فضربوه سمعت رسول الله (ص) يقول لعمار تقتلك الفئة الباغية ، رواه أبو يعلي والطبراني في الثلاثة باختصار القصة وفيه أحمد بن بديل وثقه النسائي وغيره وفيه ضعف .



12054- وعن إبن عمر قال لم أجدني آسى على شئ إلا أنى لم أقاتل الفئة الباغية مع على ، رواه الطبراني بأسانيد وأحدها رجاله رجال الصحيح



12055- وعن عمار بن ياسر قال ضربني رسول الله (ص) في خاصرتي فقال خاصرة مؤمنة تقتلك الفئة الباغية آخر زادك ضياح من لبن .



الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...7&SW=12025#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



الهيثمي - مجمع الزوائد - الجزء : ( 7 و 9 ) - رقم الصفحة : ( 242 و 296 و 297 و 298 )



15613- وعن ابنة هشام بن الوليد بن المغيرة وكانت تمرض عمارا قالت جاء معاوية إلى عمار يعوده فلما خرج من عنده قال اللهم لا تجعل منيته بأيدينا فانى سمعت رسول الله (ص) يقول تقتل عمارا الفئة الباغية ، رواه أبو يعلي والطبراني وابنة هشام والراوي عنها لم أعرفهما ، وبقية رجالهما رجال الصحيح .



15614- وعن أبى سعيد الخدرى قال كنا نقل اللبن للمسجد لبنة لبنة وكان عمار ينقل لبنتين لبنتين فنفض رسول الله (ص) عن رأسه وقال ويحك يا إبن سمية تقتلك الفئة الباغية ، رواه الطبراني في الاوسط واسناده حسن .



15615- وعن أبى سعيد الخدري أيضا قال أمرنا رسول الله (ص) ببناء المسجد فجعلنا ننقل لبنة لبنة وكان عمار ينقل لبنتين لبنتين قال فحدثني أصحابي ولم أسمعه من رسول الله (ص) انه قال يا إبن سمية تقتلك الفئة الباغية ، رواه البزار ورجاله رجال الصحيح .



15616- وعن أبي هريرة قال كان رسول الله (ص) يبنى المسجد فإذا نقل الناس حجرا نقل عمار حجرين فإذا نقلوا لبنة نقل لبنتين قال فذكره ، رواه أبو يعلي ورجاله رجال الصحيح .



15618- وعن عبدالله بن الحارث إبن نوفل انه سمع عبدالله بن عمرو بن العاصى وعمرو بن العاصى ومعاوية بن أبي سفيان يقولون ان رسول الله (ص) قال لعمار تقتلك الفئة الباغية . رواه الطبراني وزاد فقال معاوية لا تزال داحضا في بولك نحن فتلناه إنما قتله من خانه .رواه الطبراني ورجاله ثقات .



15619- وعن عبدالله بن عمرو ان رجلين أتيا عمرو بن العاصى يختصمان في دم عمار وسلبه فقال عمرو خليا عنه فانى سمعت رسول الله (ص) يقول قاتل عمار وسالبه في النار ، رواه الطبراني وقد صرح ليث بالتحديث ورجاله رجال الصحيح.



15612- وعن عبدالله بن الحارث ان عمرو بن العاصى قال لمعاوية يا أمير المؤمنين أما سمعت رسول الله (ص) يقول حين كان يبنى المسجد لعمار إنك حريص على الجهاد وانك لمن أهل الجنة ولتقتلنك الفئة الباغية قال بلى قال فلم قتلتموه قال والله ما تزال تدحض في بولك نحن قتلناه إنما قتله الذى خانه ، رواه الطبراني ورجاله ثقات .



15622- وعن هنى مولى عمرو قال كنت مع معاوية وعمرو إبن العاص بصفين فنظرت يومئذ في القتلى فإذا أنا بعمار بن ياسر مقتول فذهبنا إلى عمرو بن العاص فقلت ما سمعت من رسول الله (ص) في عمار قال سمعت رسول الله (ص) يقول لعمار تقتلك الفئة الباغية فقلت هذا عمار قتلتموه فأنكر ذلك علي وقال انطلق فأرينه فذهبت فوقفت عليه وقلت له ماذا تقول فيه قال انما قتله اصحابه ، رواه الطبراني مطولا ورواه مختصرا ورجال المختصر رجال الصحيح غير زياد مولى عمرو وقد وثقه إبن حبان .



15625- وعن أبى سنان الدؤلى صاحب رسول الله (ص) قال رأيت عمار بن ياسر دعا غلاما له بشراب ( 35 تاسع مجمع الزوائد ) فأتاه بقدح من لبن فشربه ثم قال صدق الله ورسوله اليوم ألقى الاحبة محمدا وحزبه إن رسول الله (ص) قال ان آخر شئ ازوده من لدنيا ضيحة لبن ثم قال والله لو هزمونا حتى يبلغوا سعفات هجر لعلمنا انا على حق وانهم على باطل ، رواه الطبراني واسناده حسن .



15626- وعن عمار بن ياسر قال ضرب رسول الله (ص) بيده في خاصرتي فقال خاصرة مؤمنة تقتلك الفئة الباغية آخر زادك ضياح من لبن . رواه الطبراني وإسناده حسن .



15627- وعن كلثوم إبن جبر قال كنت بواسط القصب عند عبدالاعلي بن عبدالله بن عامر بن كريز القرشى في منزل عنبسة بن سعيد إذ جاء رجل فقال ان قاتل عمار بالباب أفتأذنون له فيدخل فكره بعض القوم وقال بعض أدخلوه فدخل فإذا رجل عليه مقطعات له فقال لقد أدركت رسول الله (ص) وانا أنفع أهلى فارد عليهم الغم فقال رجل من القوم أبا العادية كيف كان أمر عمار قال كنا نعد عمارا من خيارنا حتى سمعته يوما في مسجد قباء يقع في عثمان فلو خلصت إليه لوطئته برجلي فما صليت بعد ذلك صلاة الا قلت اللهم لقنى عمارا فلما كان يوم صفين استقبلني رجل يسوق الكتيبة فاختلف انا وهو ضربتين فبدرته فضربته فكبا لوجهه ثم قتلته ، وفى رواية قال عبدالاعلى أدخلوه فادخل عليه مقطعات له فإذا رجل طوال ضرب من الرجال كأنه ليس من هذه الامة قلت فذكر نحوه حتى قال فلما كان يوم صفين أقبل يمشى أول الكتيبة راجلا حتى كان ين الصفين طعن رجلا في ركبته بالرمح فصرعه فانكمأ المغفر عنه فاضربه فإذا رأس عمار بن ياسر قال له يقول له مولى لنا أي يد كفتاه فلم أر رجلا أبين ضلالة منه ، رواه كله الطبراني وعبد الله باختصار ورجال أحد اسنادي الطبراني رجال الصحيح .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...3&SW=15613#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - فتح الباري - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 451 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- عن أبي نضرة عن أبي سعيد فذكر الحديث في بناء المسجد وحملهم لبنة لبنة وفيه فقال أبو سعيد فحدثني أصحابي ولم أسمعه من رسول الله (ص) أنه قال يا بن سمية تقتلك الفئة الباغية أه وإبن سمية هو عمار وسمية اسم أمه ، وهذا الإسناد على شرط مسلم .



الرابط:

http://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...&SW=وحملهم#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - فتح الباري - كتاب المناقب



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وفي قوله (ص) ‏‏تقتل عمارا الفئة الباغية ‏‏ دلالة واضحة على ان عليا ومن معه كانوا على الحق وان من قاتلهم كانوا مخطئين في تاويلهم ، والله اعلم‏.



الرابط:

http://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...SW=الباغية#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



المناوي - فيض القدير شرح الجامع الصغير - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 473 )



5606 - ‏ عمار خلط اللّه الايمان ما بين قرنه إلى قدمه وخلط الايمان بلحمه ودمه يزول مع الحق حيث زال ولا ينبغي للنار ان تاكل منه شيئا ،‏ المراد نار الاخرة‏ .



الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...71&SW=5606#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



المناوي - فيض القدير شرح الجامع الصغير - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 474 )



5607 - ‏ عمار تقتله الفئة الباغية‏ ‏اي الظالمة الخارجة عن طاعة الامام الحق وزاد الطبراني في رواية الناكبة عن الحق والمراد بهذه الفئة فئة معاوية كما جاء موضحاً في رواية الطبراني وغيره وهذا من معجزاته لانه اخبار عن غيب وقد وقع‏ .



الرابط :

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...71&SW=5607#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



النسائي - السنن الكبرى - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 75 و 155 و 156 )



7043 - أخبرنا الحسين بن حريث قال أنا بن علية عن بن عون عن الحسن عن أمه عن أم سلمة أن رسول الله (ص) قال لعمار تقتلك الفئة الباغية .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=268798




--------------------------------------------------------------------------------



محمد بن سعد - الطبقات الكبرى - الجزء : ( 1 و 3 ) - رقم الصفحة : ( 241 و 248 و 251 و 252 و 253 )



525 - قال أبو التياح فحدثني بن أبي الهذيل أن عمارا كان رجلا ضابطا وكان يحمل حجرين حجرين فقال رسول الله (ص) ويها بن سمية تقتلك الفئة الباغية .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=62143




--------------------------------------------------------------------------------



إبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 6 و 7 ) - رقم الصفحة : ( 239 و 240 و 269 و 297 و 298 و 299 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- كما ثبت في صحيح مسلم من حديث شعبة عن أبي سلمة عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد الخدري قال : حدثني من هو خير مني - يعني أبا قتادة - أن رسول الله (ص) قال لعمار ، تقتلك الفئة الباغية .



- وقال الامام أحمد : ثنا أبو معاوية ، ثنا الاعمش ، عن عبد الرحمن بن زياد ، عن عبد الله بن الحرث بن نوفل ، قال : إني لاسير مع معاوية منصرفه من صفين ، بينه وبين عمرو بن العاص ، فقال عبد الله بن عمرو يا أبة ، أما سمعت رسول الله (ص) يقول لعمار : ويحك يا إبن سمية تقتلك الفئة الباغية ؟ قال : فقال عمرو لمعاوية : ألا تسمع ما يقول هذا ؟ فقال معاوية : لا يزال يأتينا بهنة ، أو نحن قتلناه ؟ إنما قتلة من جاءوا به .



- وحدثنا يحيى ثنا عبد الرحمن بن زياد ؟ ثنا هشيم عن مجالد عن الشعبي قال : جاء قاتل عمار يستأذن على معاوية وعنده عمرو فقال : ائذن له وبشره بالنار . فقال الرجل : أو ما تسمع ما يقول عمرو . قال : صدق ؟ إنما قتله الذين جاؤوا به .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...&SW=منصرفه#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حبان - الثقات - الجزء : ( 1 و 2 و 4 ) - رقم الصفحة : ( 135و 141 و 291 و 215 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- رسول الله (ص) ينقل معهم اللبن هذا الحمال لا حمال خيبر هذا أبر ربنا وأطهر اللهم إن الخير خير الآخرة فاغفر الانصار والمهاجرة وكان عمار بن ياسر جعدا قصيرا وكان ينقل اللبن وقد أغبر صدره فقال له رسول الله (ص) يا بن سمية تقتلك الفئة الباغية .



- ثم دعا سعد بن أبى وقاص وعمار بن ياسر فقال عمار بن ياسر فقال يا عمار تقتلك الفئة الباغية ثم آخى بينهما .



- ولما قتل عمار أتى عبد الله بن عمرو معاوية فقال قتل عمار فقال عمرو بن العاص قتل عمار فما سمعت رسول الله (ص) يقول لعمار تقتلك الفئة الباغية فقال معاوية أنحن قتلناه إنما قتله أهل العراق جاؤوا به فطرحوه في سيوفنا ورماحنا .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عساكر - ترجمة الإمام الحسن ( ع ) - رقم الصفحة : ( 128 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وقد روى الحافظ المصنف ما تواتر عن رسول الله (ص) في شأن عمار من قوله : يا عمار تقتلك الفئة الباغية في ترجمة عمار من هذا الكتاب علي وجه بديع ، والحديث متواتر متفق على صحته ، وقد قتل معاوية وجنده عمارا وتبين لكل ذي عينين في نفس اليوم أن معاوية وجنده هم الفئة الباغية ومعاوية أيضا اعترف بصحة الحديث .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 43 ) - رقم الصفحة : ( 430 )



- عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه قال زاد أحمد بن حنبل لما قتل عمار بن ياسر دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال قتل عمار وقد قال رسول الله (ص) تقتله الفئة الباغية انتهى حديث إبن حنبل وزادا فدخل عمرو على معاوية فقال قتل عمار قال معاوية قتل عمار فماذا قال سمعت رسول الله (ص) يقول تقتله الفئة الباغية قال دحضت في بولك أو نحن قتلناه إنما قتله علي وأصحابه .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 43 ) - رقم الصفحة : ( 431 )



- وأخبرناه أبو عبد الله محمد بن الفضل الفقيه أنا أبو بكر أحمد بن الحسين الحافظ أنا أبو الحسين بن بشران نا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور نا عبد الرزاق نا معمر عن إبن طاوس عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه أنه أخبره قال لما قتل عمار بن ياسر دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال لا أدري أكان معه أم أخبره أبوه فقال قتل عمار وقد قال رسول الله (ص) تقتله الفئة الباغية قال فقام عمرو فزعا يرتجع حتى دخل على معاوية فقال معاوية ما شأنك فقال قتل عمار فقال معاوية قتل عمار فماذا قال عمرو سمعت رسول الله (ص) يقول تقتله الفئة الباغية فقال له معاوية دحضت في بولك أنحن قتلناه إنما قتله علي وأصحابه جاءوا به حتى ألقوه بين رماحنا أو قال سيوفنا .

الرد مع إقتباس
قديم 27-09-2007, 04:44 PM
قطيفي سعودي قطيفي سعودي غير متصل
تم تجميد العضوية مؤقتاً بعد اختراقه
 

رقم العضوية : 26500

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 158

آخر تواجد: 03-11-2011 07:44 AM

الجنس:

الإقامة:


معاوية يقتل حجر بن عدي الكندي




عبدالرزاق الصنعاني - المصنف - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 273 )



6431 - عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن إبن سيرين قال : أمر معاوية بقتل حجر بن عدي الكندي ، فقال حجر : لا تحلوا عني قيدا أو قال : حديدا ، وكفنوني بدمي ، وثيابي .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=28986




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي شيبة الكوفي - المصنف - الجزء : ( 3 و 7 ) - رقم الصفحة : ( 139 و 606 )



10818 - حدثنا أبو أسامة عن هشام عن إبن سيرين قال كان إذا سئل عن غسل الشهيد حدث بحديث حجر بن عدي قال قال حجر بن عدي لمن حضره من أهل بيته لا تغسلوا عني دما ولا تطلقوا عني حديدا وادفنوني في ثيابي فإني التقي أنا ومعاوية على الجادة غدا .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=90918




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي شيبة الكوفي - المصنف - الجزء : ( 3 و 7 ) - رقم الصفحة : ( 139 و 606 )



32180 - حدثنا عيسى بن يونس عن الاوزاعي عن هشام بن حسان قال : كان محمد إذا سئل عن الشهيد يغسل حدث عن حجر بن عدي إذ قتله معاوية قال : قال حجر : لا تطلقوا عني حديدا وتغسلوا عني دما ، ادفنوني في وثاقي ودمي ، ألقى معاوية عن الجادة غدا .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=115883




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - الإصابة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 32 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- فيما رواه الحاكم عنه أنه وفد على النبي (ص) هو وأخوه هانئ بن عدي وأن حجر بن عدي شهد القادسية وأنه شهد بعد ذلك الجمل وصفين وصحب عليا فكان من شيعته وقتل بمرج عذراء بأمر معاوية وكان حجر هو الذي افتتحها فقدر أن قتل بها .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...19&SW=بمرج#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 34 )



3490 - حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني ثنا معاوية بن هشام ثنا سفيان عن أبي إسحاق قال رأيت حجر بن عدي حين أخذه معاوية وهو يقول هذه بيعتي لا أقيلها ولا أستقيلها سماع الله والناس .



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=465344




--------------------------------------------------------------------------------



المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 353 )



31724 - عن حجر بن عدي الكندي أنه لما انطلق به ليقتل قال لهم دعوني لاصلي ركعتين ! فصلى ركعتين ثم قال : لا تطلقوا عني حديدا ولا تغسلوا عني دما وادفنوني في ثيابي ! فاني لاق معاوية بالجادة وإني مخاصم .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...3&SW=31724#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



المناوي - فيض القدير شرح الجامع الصغير - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 166 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



4765 - سيقتل بعذراء : قرية من قرى دمشق أناس يغضب الله لهم وأهل السماء هم حجر بن عدي الأدبر وأصحابه وفد على المصطفى (ص) وشهد صفين مع علي أميرا وقتل بعذراء من قرى دمشق وقبره بها .



- قال إبن عساكر في تاريخه عن أبي معشر وغيره : كان حجر عابدا ولم يحدث قط إلا توضأ ولا توضأ إلا صلى فأطال زياد الخطبة فقال له

حجر : الصلاة فمضى زياد في الخطبة فضرب بيده إلى الحصى وقال : الصلاة وضرب الناس بأيديهم فنزل فصلى وكتب إلى معاوية فطلبه فقدم عليه فقال : السلام عليك يا أمير المؤمنين فقال : أو أمير المؤمنين أنا ؟ ! فأمر بقتله فقتل وقتل من أصحابه من لم يتبرأ من علي وأبقى من تبرأ منه .



- وأخرج إبن عساكر أيضا عن سفيان الثوري قال معاوية : ما قتلت أحدا إلا وأعرف فيم قتلته ما خلا حجر فإني لا أعرف فيم قتلته .



- في ترجمة حجر وإبن عساكر في تاريخه في ترجمة حجر من حديث إبن لهيعة عن أبي الأسود عن عائشة قال : دخل معاوية على عائشة فقالت : ما حملك على ما صنعت من قتل أهل عذراء حجر وأصحابه قال : رأيت قتلهم صلاحا للأمة وبقاءهم فسادا فقالت : سمعت رسول الله (ص) يقول فذكره .



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...32&SW=4765#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



محمد بن سعد - الطبقات الكبرى - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 219 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- ......... فشهدوا فقال معاوية بن أبي سفيان أخرجوهم إلى عذرى فاقتلوهم هنالك قال فحملوا إليها فقال حجر ما هذه القرية قالوا عذراء قال الحمدلله أما والله إني لاول مسلم نبح كلابها في سبيل الله ثم أتي بي اليوم إليها مصفودا ودفع كل رجل منهم إلى رجل من أهل الشام ليقتله ودفع حجر إلى رجل من حمير فقدمه ليقتله فقال يا هؤلاء دعوني أصلي ركعتين فتركوه فتوضأ وصلى ركعتين فطول فيهما فقيل له طولت أجزعت فانصرف فقال ما توضأت قط إلا صليت وما صليت صلاة قط أخف من هذه ولئن جزعت لقد رأيت سيفا مشهورا وكفنا منشورا وقبرا محفورا وكانت عشائرهم جاؤوا بالاكفان وحفروا لهم القبور ويقال بل معاوية الذي حفر لهم القبور وبعث إليهم بالاكفان وقال حجر اللهم إنا نستعديك على أمتنا فإن أهل العراق شهدوا علينا وإن أهل الشام قتلونا قال فقيل لحجر مد عنقك فقال إن ذاك لدم ما كنت لاعين عليه فقدم فضربت عنقه وكان معاوية قد بعث رجلا من بني سلامان بن سعد يقال له هدبة بن فياض فقتلهم وكان أعور .........



الرابط:

http://www.sonnhonline.com/Hadith.aspx?HadithID=71889




--------------------------------------------------------------------------------



إبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 6 و 8 ) - رقم الصفحة : ( 252 و 57 و 59 و 139 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- قال يعقوب بن سفيان ثنا إبن بكير ، ثنا إبن لهيعة ، حدثني الحارث بن يزيد ، عن عبد الله بن زرير الغافقي قال : سمعت علي بن أبي طالب يقول : يا أهل العراق ، سيقتل منكم سبعة نفر بعذراء ، مثلهم كمثل أصحاب الاخدود فقتل حجر بن عدي وأصحابه ، وقال يعقوب بن سفيان : قال أبو نعيم ذكر زياد بن سمية علي بن أبي طالب على المنبر فقبض حجر على الحصباء ثم أرسلها وحصب من حوله زيادا فكتب إلى معاوية يقول : إن حجرا حصبني وأنا على المنبر ، فكتب إليه معاوية أن يحمل حجرا ، فلما قرب من دمشق بعث من يتلقاهم ، فالتقى معهم بعذراء فقتلهم .



- قال : دخل معاوية على عائشة فقالت : ما حملك على قتل أهل عذراء حجرا وأصحابه ؟ فقال : يا أم المؤمنين ، إني رأيت قتلهم إصلاحا للامة ، وأن بقاءهم فسادا ، فقالت : سمعت رسول الله (ص) يقول : سيقتل بعذراء ناس يغصب الله لهم وأهل السماء .



- وذكر محمد بن سعد أنهم دخلوا عليه ثم ردهم فقتلوا بعذراء ، وكان معاوية قد استشار الناس فيهم حتى وصل بهم إلى برج عذراء فمن مشير بقتلهم ، ومن مشير بتفريقهم في البلاد ، فكتب معاوية إلى زياد كتابا آخر في أمرهم ، فأشار عليه بقتلهم إن كان له حاجة في ملك العراق ، فعند ذلك أمر بقتلهم ، فاستوهب منه الامراء واحدا بعد واحد حتى استوهبوا منه ستة ، وقتل منهم ستة أولهم حجر بن عدي ......



- وهو عبد الرحمن بن حسان الفري . وهذه تسمية الذين قتلوا بعذراء : حجر بن عدي ، وشريك بن شداد ، وصيفي بن فسيل ، وقبيصة بن ضبيعة ، ومحرز بن شهاب المنقري ، وكدام بن حيان . ومن الناس من يزعم أنهم مدفونون بمسجد القصب في عرفة ، والصحيح بعذراء ، ويذكر أن حجرا لما أرادوا قتله قال : دعوني حتى أتوضأ ، فقالوا : توضأ ، فقال : دعوني حتى أصلي ركعتين فصلاهما وخفف فيهما ، ثم قال : لولا أن يقولوا ما بي جزع من الموت لطولتهما . ثم قال : قد تقدم لهما صلوات كثيرة . ثم قدموه للقتل وقد حفرت قبورهم ونشرت أكفانهم ، فلما تقدم إليه السياف ارتعدت فرائصه فقيل له : إنك قلت لست بجازع ، فقال : ومالي لا أجزع وأنا أرى قبرا محفورا وكفنا منشورا وسيفا مشهورا . فأرسلها مثلا . ثم تقدم إليه السياف . وهو أبو شريف البدوي ، وقيل تقدم إليه رجل أعور فقال له : امدد عنقك ، فقال : لا أعين على قتل نفسي ، فضربه فقتله . وكان قد أوصى أن يدفن في قيوده ، ففعل به ذلك ، وقيل : بل صلوا عليه وغسلوه .



- وروينا أن معاوية لما دخل على أم المؤمنين عائشة فسلم عليها من وراء الحجاب - وذلك بعد مقتله حجرا وأصحابه - قالت له : أين ذهب عنك حلمك يا معاوية حين قتلت حجرا وأصحابه ؟ فقال لها : فقدته حين غاب عني من قومي مثلك يا أماه . ثم قال لها : فكيف بري بك يا أمه ؟ فقالت : إنك بي لبار ، فقال : يكفيني هذا عند الله ، وغدا لي ولحجر موقف بين يدي الله عز وجل .



- وفي رواية أنه قال : إنما قتله الذين شهدوا عليه .



- وروى إبن جرير : أن معاوية جعل يغرغر بالموت وهو يقول : إن يومي بك يا حجر بن عدي لطويل ، قالها ثلاثا . فالله أعلم .



- فلما حج معاوية قالت له عائشة : أين عزب عنك حلمك حين قتلت حجرا ؟ فقال : حين غاب عني مثلك من قومي .



- ويروى أن عبد الرحمن بن الحارث قال لمعاوية : أقتلت حجر بن الادبر ؟ فقال معاوية : قتله أحب إلي من أن أقتل معه مائة ألف .



- وقد روي عن الحسن البصري أنه كان ينقم على معاوية أربعة أشياء ، قتاله عليا ، وقتله حجر بن عدي ، واستلحاقه زياد بن أبيه ، ومبايعته ليزيد ابنه



الرابط:

http://www.al-eman.com/Islamlib/view...SW=الحصباء#SR1




--------------------------------------------------------------------------------



الذهبي - سير أعلام النبلاء - الجزء : ( 3 و 6 ) - رقم الصفحة : ( 138 و 466 و 75 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وروى الحاكم في ( المستدرك 3 / 469 ) من طريق إسماعيل بن علية ، عن هشام بن حسان ، عن إبن سيرين أن زيادا أطال الخطبة ، فقال حجر بن عدي : الصلاة ، فمضى في خطبته ، فقال له : الصلاة ، وضرب بيده إلى الحصى ، وضرب الناس بأيديهم إلى الحصى ، فنزل ، فصلى ، ثم كتب فيه إلى معاوية ، فكتب معاوية : أن سرح به إلي ، فسرحه إليه ، فلما قدم عليه ، قال : السلام عليك يا أمير المؤمنين ، قال : وأمير المؤمنين أنا ؟ إني لا أقيلك ولا أستقيلك ، فأمر بقتله ، فلما انطلقوا به ، طلب منهم أن يأذنوا له ، فيصلي ركعتين ، فأذنوا له ، فصلى ركعتين ، ثم قال : لا تطلقوا عني حديدا ، ولا تغسلوا عني دما . وادفنوني في ثيابي ، فإني مخاصم ، قال : فقتل .



- وروى إبن عون : عن نافع ، قال : كان إبن عمر في السوق ، فنعي إليه حجر ، فأطلق حبوته ، وقام ، وقد غلب عليه النحيب . هشام بن حسان : عن محمد ، قال : لما أتي معاوية بحجر ، قال : السلام عليك يا أمير المؤمنين ! قال : أو أمير المؤمنين أنا ؟ اضربوا عنقه ، فصلى ركعتين ، وقال لاهله : لا تطلقوا عني حديدا ، ولا تغسلوا عني دما ، فإني ملاق معاوية على الجادة .



- وقيل : إن رسول معاوية عرض عليهم البراءة من رجل والتوبة . فأبى ذلك عشرة ، وتبرأ عشرة ، فلما انتهى القتل إلى حجر ، جعل يرعد . وقيل : لما حج معاوية ، استأذن على عائشة ، فقالت : أقتلت حجرا ؟ قال : وجدت في قتله صلاح الناس ، وخفت من فسادهم . وكان قتلهم في سنة إحدى وخمسين ، ومشهدهم ظاهر بعذراء يزار . وخلف حجر ولدين : عبيد الله ، وعبد الرحمن . قتلهما مصعب بن الزبير الامير ، وكانا يتشيعان .




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 210 و 211 و 225 )



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- في الطبقة الرابعة من الصحابة حجر الخير بن عدي الادبر وانما طعن موليا فسمي الادبر بن جبلة بن عدي بن ربيعة بن معاوية الاكرمين بن الحارث بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثور بن مرتع بن كندي جاهلي اسلامي وفد إلى النبي (ص) وشهد القادسية وهو الذي افتتح مرج عذار وشهد الجمل وصفين مع علي بن أبي طالب وكانوا ألفين وخمسمائة من العطاء وقتله معاوية بن أبي سفيان واصحابه بمرج عذراء وابناه عبيد الله وعبد الرحمن ابنا حجر بن عدي وقتلهما مصعب بن الزبير صبرا وكانا يتشيعان وكان حجر ثقة معروفا ولم يرو عن غير علي شيئا انتهى كذا قال وقد قدمنا ذكر روايته عن عمار وشراحبيل بن مرة انتهى .



- فمنهم حجر بن عدي بن الادبر جاهلي اسلامي يذكر بعضهم انه وفد إلى النبي (ص) هو واخوه واكثر أصحاب الحديث لا يصححون له رواية شهد القادسية وافتتح مرج عذراء وشهد الجمل وصفين مع علي ثم قتله معاوية بعد ذلك وكان مع علي بصفين حجر الخير وحجر الشر فأما حجر الخير فهذا واما حجر الشر فهو حجر بن يزيد بن سلمة بن مرة انتهى .



- قال ونبأنا عبد الله بن مطيع حدثنا هشيم عن العوام عن سلمة بن كهيل قال قال حجر حيث أمر معاوية بضرب عنقه اللهم أني على بيعتي لا اقيلها ولا استقيلها انتهى .



- أنبأنا أبو أحمد الحجاج حينئذ أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنبأنا أبو طاهر بن محمود أنبأنا أبو بكر بن المقرئ أنبأنا أبو عروبة نبأنا مخلد بن مالك نبأنا عيسى بن يونس عن هشام بن حسان قال كان محمد بن سيرين إذا سئل عن الشهيد ايغسل حدث عن حجر بن عدي إذ قتله معاوية قال قال حجر لا تلقوا عني حديدا ولا تغسلوا عني دما وادفنوني في ثيابي حتى القى معاوية على الجادة غدا انتهى .

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:44 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin