منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > اللقاءات الخاصة > إستضافة العلماء والباحثين > إستضافة سماحة العلامة الكوراني العاملي
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-10-2004, 05:54 PM
الشيخ علي الكوراني الشيخ علي الكوراني غير متصل
 

رقم العضوية : 8431

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 604

آخر تواجد: 05-10-2004 07:35 PM

الجنس:

الإقامة:

س165 : هل كان الإمام الباقر عليه السلام حاضراً في كربلاء ؟

العضو السائل : أبوكرار
رقم السؤال : 165


السؤال :

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد
مولانا الفاضل (( سماحة العلامة الشيخ علي الكوراني ))
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،، وبعد :
نرجوا منكم التكرم والاجابة على هذه الأسئلة بالتفصيل
1 - هناك روايتان متعارضتان في حادثة كربلاء فماهي الرواية الصحيح ؟
هناك رواية تقول بأن الامام الباقر (ع) كان موجود في كربلاء وهو امام وحجة .
وفي نفس الوقت هناك رواية أخرى ومشهورة تقول بأن الامام الحسين عليه السلام قال لأخته السيدة زينب (ع) حينما أراد الامام السجاد القتال (أرجعيه فإنه حجة الله بعدي وأن الأرض لاتخلو من حجة ) الرواية بالمعنى .
الواضح من الروايتان أنهما متعارضتين فالاولى تقول بأن الامام الباقر كان موجود في كربلاء والرواية الثانية تقول بأنه لم يكن هناك حجة وامام بعد الامام الحسين غير الامام السجاد بقرينة قول الامام الحسين ( وان الارض لا تخلو من حجة ) فهو يقول بأن الامام السجاد الحجة والامام بعد أن اقتل لذلك لابد من عدم قتاله لكي لا تخلو الأرض من حجة ، وهذا معناه أن الامام الباقر لم يكن موجود في كربلاء . اتمنى أني أوصلت فكرة السؤال .



الجواب :

إن رواية حضور الإمام الباقر في كربلاء مع أبيه الإمام زين العابدين عليهما السلام أقوى من هذه الرواية التي تذكر أن الإمام زين العابدين عليه السلام نهض من مرضه وأراد القتال فقال الإمام الحسين عليه السلام ما ذكرت ، وقد بحثنت عنها في المصادر المعروفة فلم أجدها بهذه الصيغة .

ويظهر أن أصلها ما نفقله الشيخ الشريفي في ( كلمات الإمام الحسين عليه السلام ) ص 485 ، عن الدمعة الساكبة: 4 : 351 ، ومعالي السبطين 2 : 22 , وذريعة النجاة : 139 ، قال:
(وفي رواية اخرى : لما ضاق الامر بالحسين عليه السلام وقد بقى وحيدا فريدا ، الفتت الى خيم بنى ابيه فرآها خالية منهم ، ثم التفت إلى خيم بنى عقيل فوجدها خالية منهم ، ثم التفت إلى خيم أصحابه فلم ير أحدا منهم ، فجعل يكثر من قول : ( لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ) . ثم ذهب إلى خيم النساء ، فجاء إلى خيمة ولده زين العابدين عليه السلام فرآه ملقى على نطع من الاديم ، فدخل عليه وعنده زينب تمرضه ، فلما نظر إليه علي بن الحسين عليهما السلام أراد النهوض فلم يتمكن من شدة المرض ، فقال لعمته : ( سنديني إلى صدرك فهذا ابن رسول الله صلى الله عليه وآله قد اقبل ) ، فجلست زينب خلفه وأسندته إلى صدرها ، فجعل الحسين عليه السلام يسأل ولده عن مرضه ، وهو يحمد الله تعالى ، ثم قال : ( يا ابتاه ما صنعت اليوم مع هؤلاء المنافقين ) ؟ فقال له الحسين عليه السلام : ( يا ولدي قد استحوذ عليهم الشيطان فانساهم ذكر الله ، وقد شب الحرب بيننا وبينهم لعنهم الله حتى فاضت الارض بالدم منا ومنهم ) . فقال على عليه السلام : ( يا ابتاه اين عمي العباس ؟ ) ، فلما سأل عن عمه اختنقت زينب بعبرتها ، وجعلت تنظر الى اخيها كيف يجيبه ، لانه لم يخبره بشهادة عمه العباس خوف من أن يشتد مرضه فقال عليه السلام : ( يا بني ان عمك قد قتل ، وقطعوا يديه على شاطئ الفرات ) ، فبكي علي بن الحسين عليه السلام بكاء شديدا حتى غشي عليه ، فلما أفاق من غشيته جعل يسأل عن كل واحد من عمومته والحسين عليه السلام يقول له : ( قتل ) . فقال : ( وأين أخي علي ، وحبيب بن مظاهر ، ومسلم بن عوسجة ، وزهير بن القين ) ؟ فقال له : يا بني اعلم انه ليس في الخيام رجل حى إلا أنا وأنت ، وأما هؤلاء الذين تسأل عنهم فكلهم صرعى على وجه الثرى ، فبكى علي بن الحسين بكاء شديدا ، ثم قال لعمته زينب : يا عمتاه علي بالسيف والعصا . فقال له أبوه : وما تصنع بهما ؟ فقال : أما العصا فاتوكأ عليها ، وأما السيف فاذب به بين يدي ابن رسول الله صلى الله عليه وآله فإنه لاخير في الحياة بعده ، فمنعه الحسين من ذلك وضمه إلى صدره وقال له : يا ولدي انت اطيب ذريتي ، وافضل عترتي ، وانت خليفتي على هؤلاء العيال والاطفال ، فانهم غرباء مخذولون ، قد شملتهم الذلة واليتم وشماتة الاعداء ونوائب الزمان سكتهم إذا صرخوا ، وآنسهم إذا استوحشوا ، وسل خواطرهم بلين الكلام ، فانهم ما بقى من رجالهم من يستأنسون به غيرك ولا احد عندهم يشكون إليه حزنهم سواك ، دعهم يشموك وتشمهم ، ويبكوا عليك وتبكي عليهم .
ثم لزمه بيده وصاح بأعلى صوته : يا زينب ويا ام كلثوم ويا سكينة ويا رقية ويا فاطمة ، اسمعن كلامي واعلمن ان ابني هذا خليفتي عليكم ، وهو امام مفترض الطاعة . ثم قال له : يا ولدى بلغ شيعتي عنى السلام فقل لهم : ان ابى مات غريبا فاندبوه ومضى شهيدا فأبكوه ) . انتهى.
فليس فيها ما ذكرته .

على أنا لا نعرف من أين أخذ صاحب الدمعة الساكبة هذه الرواية فهو من المتأخرين ، قال الشيخ الطهراني في الذريعة : 8/264 ل: ( 1118: الدمعة الساكبة في المصيبة الراتبة ، والمناقب الثاقبة ، والمثالب العائبة ) للحاج المولى محمد باقر بن عبد الكريم الدهدشتى البهبهانى النجفي المسكن والمدفن توفى بها في ( 1285 ) كبير في خمس مجلدات طبع الاول والثانى والثالث منها ضمن مجلد كبير ضخم في ( 1306 ) وبقى المجلد الرابع والخامس أحدهما في احوال الحجة ( ع ) فيما يتعلق بالرجعة كلاهما بخط المؤلف في غاية البسط وتبلغ إلى ماية ألف بيت ونسختها المنحصرة موقوفة في النجف ومعرضة للضياع والتلف ، ذكر في أوله فهرس مطالب جميع المجلدات ، وذكر مآخذ الكتاب مفصلا وانشاء خطبته وديباجته الميرزا محمد الهمداني نزيل الكاظمية والملقب بامام الحرمين ، المتوفى أواخر ( 1303 ) كما ذكره في المجلد الاول ).انتهى.

موضوع مغلق

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 11:49 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin