منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > في رحاب المرجعية > لقاء خاص مع سماحة المرجع بشير النجفي
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 09-09-2008, 03:46 PM
سماحة المرجع النجفي سماحة المرجع النجفي غير متصل
 

رقم العضوية : 16246

تاريخ التّسجيل: Feb 2005

المشاركات: 355

آخر تواجد: 12-09-2008 09:27 AM

الجنس:

الإقامة:

س311 : كيف نوفق بين آية (الخمس) وآية (الزكاة) ؟

العضو السائل : لواء الحسين


السؤال :

نعتقد نحن الشيعة بوجوب الخمس استناداً إلى الآية التالية : ( وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شيء فإن لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شيء قَدِيرٌ )
ولكن الآية التالية : ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) يدل ظاهرها على أن الأموال يجب فيها الزكاة .
خصوصاً أن الآية الثانية من سورة التوبة النازلة في السنة العاشرة ، وعلى هذا فإن الآية الثانية نسخت الآية الاُولى. كيف التوفيق والفهم الصحيح حول هذا الموضوع ؟
وشكر الله سعيكم بتفضلكم بالإجابة على أسئلتي .
سيدي لا تنساني من الدعاء بالخير ببلوغ أمنيتي نصرة إمام زماني الحجة بن الحسن العسكري عجل الله تعالى فرجه الشريف و جعلني الله لتراب حافر جواده الشريف فداء




الجواب :

بسمه سبحانه

لا تنافي بين الآيتين، فإن الأولى تخص الخمس والثانية تخص زكاة الأموال، وكلاهما واجبان شرعيان، هذا هو الصحيح، وقد فصل العلماء في التفاسير ولا سيما تفاسير آيات الأحكام.
على أنه مع قطع النظر عن ذلك لا تنافي بين الحكمين، فان آية الخمس تناولت خمس الغنيمة والفوائد المستحصلة وبعض الأمور الأخرى المفصلة في الكتب الفقهية أوضحناها في رسالتنا العملية (الدين القيم)، وأن مصرف الخمس هي ستة أصناف مذكورة في الآية، والآية الثانية تدل على وجوب الزكاة بعنوان الصدقة الواجبة وبينت إجمالاً مصرف الصدقة في قوله سبحانه {إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم}
فدعوى النسخ لا تستند إلى سند واضح، مضافاً إلى أنه قد قُرِّرَ في محله أن النسخ لا يثبت إلا بدليل قطعي ونقل متواتر، وهذا ولنا رأي خاص في وجود المنسوخ في القرآن لا يسع المجال في التعرض له، والله الموفق.

موضوع مغلق

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:59 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin