منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > اللقاءات الخاصة > إستضافة العلماء والباحثين > إستضافة سماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 19-10-2009, 10:34 PM
السيد حسين الشاهرودي السيد حسين الشاهرودي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 75003

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 303

آخر تواجد: 19-10-2009 11:03 PM

الجنس:

الإقامة:

س291: عن ردّ الروايات وقبولها وكيفية التعامل مع الاحاديث المختلفة؟

السائل : عبر البريد

السؤال :
ورد في بعض الاحاديث ما معناه ردّ الروايات المخالفة للقرآن الكريم، فماذا يعني ردها هنا ؟ هل مجرد عدم العمل بها ام رفضها وانها لم تصدر منهم عليهم السلام ؟
وفي بعض الاحاديث الاخرى ما معناه رد ما يلتبس امره من الروايات اليهم، فلعل لها وجهاً ، فهل هناك موارد خاصة لرفض الرواية او رد علمها اليهم عليهم السلام ؟
نرجوا التفصيل في كيفية التعامل مع الاحاديث المختلفة .. وشكراً


الجواب :
المقصود من الرد في الاخبار المخالفة للقرآن الكريم صريحا (اي المخالفة بالتباين) هو الحكم ببطلانها وعدم صدورها من الائمة عليهم السلام كما يومئ اليه التعبير في بعض الروايات بأنه زخرف وباطل وأننا لم نقله..

وأما الردّ في غير هذا المورد فالمقصود منه ظاهراً التوقف وردّ علمه الى الائمة عليهم السلام، فان هناك روايات كثيرة يظهر منها مبغوضية طرح الحديث لمجرد التباس أمره كما يشير اليه قولهم : لا ينبغي لأحد التشكيك فيما يرويه عنا ثقاتنا.

وفي مكاتبة الإمام الكاظم عليه السلام الى علي بن سويد : لا تقل لما بلغك عنا او نسب الينا هذا باطل وان كنت تعرف خلافه، فانك لا تدري لما قلناه وعلى أي وجه وصفناه (بحار الانوار ج78 ص278، ج1 ص141)

وفي حديث آخر عن ابي جعفر عليه السلام، قال : سمعته يقول : اما والله، ان احب اصحابي الي اورعهم واكتمهم لحديثنا، وان اسوأهم عندي حالاً وامقتهم الي الذي اذا سمع الحديث ينسب الينا ويروى عنا فلم يعقله ولم يقبله قلبه اشمأز منه وجحده وكفر بمن دان به، وهو لا يدري لعل الحديث منا خرج والينا اسند، فيكون بذلك خارجاً عن ولايتنا (بحار الانوار ج2 ص186)

موضوع مغلق

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 06:37 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin