منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 19-12-2014, 12:29 AM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

أبحث عن محاور جلد فمن لها ؟!

قال تعالى
محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من اثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الانجيل كزرع اخرج شطاه فازره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار
وعد الله الذين امنوا وعملواالصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما *ــــــــــــــــــــ
(( فمن لها ))
وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما*
فمن كان أهل لها فليحدد من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم!
الســـــــــــؤال
واضح

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 19-12-2014, 12:42 AM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

إقتباس:
الإخوة الموالين أعضاء المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حقيقة أعيش معاناة في هذا المنتدى بين فينة وأخرى يدخل أعضاء
جدد ويتداخلون في مواضيعي بنقاط بعيده كل البعد عن جوهر النقاش ,,
متجاهلين بأن صاحب الموضوع قد رسم خطوطه العريضة
وأطره بمساحه محدده لا يخرج عنها ,, فإذا بهم يجرون الموضوع
لساحات ومساحات تجعل القاري يزهد في تتبعه ,,وصاحب الطرح
يتعب في لملمته ,,
وقبل فتره أحدهم دخل في أحد المواضيع وكتب 4 مشاركات
في 15 دقيقه وكلها تغريد خارج السرب
وغيره و غيره وما أكثر المغردين
كل الأعضاء القدامى عرفوني وعرفتهم فلا أنا أدخل مواضيعهم
ولا هم يدخلون مواضيعي وإن حصل ذلك فيكون بمشاركات
مركزه جداً وفي صميم فكرة الطرح .
ختاماً
لا يهمني قول س من الناس ولا ع فليقل ما شاء عني ,,
فالهدف الذي نذرت نفسي له أسمى وأنبل من أي قول أو طعن في شخصي .
ووقتي وجهدي أثمن من أن أتركه لعابث يهدره ,
ولوكان حُسن النية مصدره .

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 19-12-2014, 10:50 AM
العامري12 العامري12 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95365

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 690

آخر تواجد: 15-03-2015 04:36 PM

الجنس:

الإقامة:


تريد اسماء؟

التوقيع :
قال تعالى ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا )



معاني الاخبار لعلي بن ابن بابويه القمي
(معنى الفرقة الواحدة الناجية)
قال رسول الله صلى الله عليه واله : ستفرق امتي على ثلاث وسبعين ملة تزيد عليهم واحدة كلها في النار غير واحدة. قال: قيل: يا رسوال الله وما تلك الواحدة ؟ قال هو: ما نحن عليه اليوم أنا وأصحابي.
أنـا وأصحـابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي

الرد مع إقتباس
قديم 19-12-2014, 08:15 PM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

هذا هو المستحيل بعينه وصحابة رسول صلى الله عليه وآله
اللذين كانوا معه بين الخمسة والعشرة آلاف على أقل تقدير فلا يمكنكم ولا يمكننا أن نفرز هذا العدد المهول
ولكـــــــــن
هناك أسماء لامعه دائرة التاريخ تدور حولهم وكل اسم معه نجومه التي تدور في فلكه ,,, وهذه الطريقة طريقة تتبع الأسماء اللامعة أسهل في الفرز .
كان ذلك مجرد توضيح وتوطئة لما هو آآآت .
ــــــــــــــــــــــــــــ
الموضوع يا عزيزي عبارة عن بحث لغوي
فأنتم تستشهدون بأن كل من كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله
فهو ممن وعدهم الله بالمغفرة والأجر العظيم
وحجتكم قوله تعالى
محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم
وبقية الأوصاف في هذه الآية خُتمت بقوله تعالى
وعد الله الذين امنوا وعملواا لصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما*
وجوهرالسؤال هو
هل الوعد الإلهي شملهم كلهم ,, أم ,, بعضهم ؟!
والسؤال المركزي المطروح
هو

من هم ؟ الذين امنوا وعملواالصالحات منهم
السؤال دقيق ومبحثه لغوي وهو سؤال ملغوم يكمن في داخله معول هدم حجتكم وأُحجيتكم فإن وجدت في نفسك الجلادة لمقارعة الحجة بالحجه
فمرحباً بك .
يمكنك طرح هذا السؤال وبهذه الصيغة على أساطين مذاهبكم وسترى
كيف عالِمكُم سيحيص و يبيص ويفرخ كتاكيت ونقطة على الصاد

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 19-12-2014, 08:50 PM
العزة للحق العزة للحق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106268

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 2,469

آخر تواجد: 06-10-2017 01:19 AM

الجنس:

الإقامة:

(( فمن لها ))
وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما*
فمن كان أهل لها فليحدد من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم!
الســـــــــــؤال
واضح

هؤلاء هم التابعين باحسان للصحابة والسائرين على منهجهم الى يوم القيامة
فـ من هنا بيانية وليست تبعيضية
اي ان الله سبحانه يقول لنا محمد رسول الله والصحابة الذين معه هؤلاء يبتغون من معيتهم مع رسول الله يبتغون بها فضل الله ورضوانا عبادتهم خير العبادات تظهر عليهم سيماء الايمان والخشوع وخشية الله
ثم يقول الله انه وعد كل انسان يتبعهم ليكونوا من جنسهم بعمل الصالحاتة والايمان وعده مغفرة واجر عظيما

التوقيع :
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ
وَٱلَّذِينَ مَعَهُ
1- أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ 2- رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ 3-رُكَّعاً 4- سُجَّداً 5- يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ 6- وَرِضْوَاناً 7- سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ
8- وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ
ايها الشيعي
الله سبحانه قال :
(( لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ )) فهل هؤلاء الذين هذه صفاتهم اعلاه يغيظونك ويغيظنك ذكرهم ؟
تفكر قبل ان تجيب

الرد مع إقتباس
قديم 19-12-2014, 09:05 PM
ابو خال_د ابو خال_د غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 106368

تاريخ التّسجيل: Feb 2014

المشاركات: 449

آخر تواجد: 30-06-2015 02:40 AM

الجنس:

الإقامة:

ان لم اكن مخطئا فهو يسألك من هم يعني يريد أسماء يا أخ العزة للحق
اذا كان هذا المطلب فنحن لا ندري اسماء جميع الصحابة لأنك تجد في أقوال العلماء أن عددهم يصل الى ثمانين او مئة الف او مئة وعشرين الف لكن اذا فتحت كتب التراجم لن تجد هذا العدد ولا قريب اليه فنحن هنا نترضى على من عرفناه وعلى من لم نعرفه
وبما ان العدالة يقتضي الوثاقة فرواية الصحابي المصرح باسمه بعد اثبات صحبته مقبولة عكس الذي لم يصرح باسمه

الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 02:13 AM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

إقتباس:
مشاركة العزة للحق
هؤلاء هم التابعين باحسان للصحابة والسائرين على منهجهم الى يوم القيامة
فـ من هنا بيانية وليست تبعيضية
اي ان الله سبحانه يقول لنا محمد رسول الله والصحابة الذين معه هؤلاءيبتغون من معيتهم مع رسول الله يبتغون بها فضل الله ورضوانا عبادتهم خيرالعبادات تظهر عليهم سيماء الايمان والخشوع وخشية الله
ثم يقول الله انه وعد كل انسان يتبعهم ليكونوا من جنسهم بعمل الصالحاتة والايمان وعده مغفرة واجر عظيما
الموضوع يا عزيزي عبارة عن بحث لغوي
فأنتم تستشهدون بأن كل من كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله
فهو ممن وعدهم الله بالمغفرة والأجر العظيم
وحجتكم قوله تعالى
محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم
وبقية الأوصاف في هذه الآية خُتمت بقوله تعالى
وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما*
وجوهرالسؤال هو
هل الوعد الإلهي شملهم كلهم ,, أم ,, بعضهم ؟!
والسؤال المركزي المطروح
هو
من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم
السؤال دقيق ومبحثه لغوي وهو سؤال ملغوم يكمن في داخله معول هدم حجتكم وأُحجيتكم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجدداً
من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم
( )

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 02:17 AM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو خال_د
ان لم اكن مخطئا فهو يسألك من هم يعني يريد أسماء يا أخ العزة للحق
اذا كان هذا المطلب فنحن لا ندري اسماء جميع الصحابة لأنك تجد في أقوال العلماء أن عددهم يصل الى ثمانين او مئة الف او مئة وعشرين الف لكن اذا فتحت كتب التراجم لن تجد هذا العدد ولا قريب اليه فنحن هنا نترضى على من عرفناه وعلى من لم نعرفه
وبما ان العدالة يقتضي الوثاقة فرواية الصحابي المصرح باسمه بعد اثبات صحبته مقبولة عكس الذي لم يصرح باسمه

عزيزي أبو خالد ليس الأمر كذلك وقد أوضحت هذا للأخ العامري في مشاركتي رقم (4) فأرجع لها ولست مخبولاً حتى أطلب هكذا مطلب
والأخ العزة للحق فطن للمطلب ولكنه كعادته يعشق الزئبق .

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 05:51 AM
العامري12 العامري12 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95365

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 690

آخر تواجد: 15-03-2015 04:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مختصر مفيد

فمن كان أهل لها فليحدد من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم!
الســـــــــــؤال
واضح



اذا قلنا (من) تبعيضيه، فهذا يعني بعضهم
أي ان بعض الذين ذكرهم في صدر الاية (والذين معه) لم يؤمنوا ولم يعملوا الصالحات.
وهذا ينقض ما ذكر من صفاتهم ( تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا) لان غير المؤمن لايعمل لاجل رضى الله وهو فاقد للايمان، ولايمكن تصور ان الله يمدح شخص بالصلاة وابتغاء فضله وهو فاقد للايمان.


وهذا يلزم ان يكونوا كلهم في قوله (
الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم ) حتى لايحصل تناقض الصفات، لان الله وصفهم بفعل العمل الصالح قبل هذا، وهي الصلاة وهي عمود الدين، قال الرسول عليه الصلاة والسلام (أول ما يحاسب عنه العبد من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وأن فسدت فقد خاب وخسر) ومدحهم بالصلاة دليل على الايمان والعمل الصالح ايضا فيعني انهم كلهم داخلين فيها، ولا يمكن تصور ان يكون مثلهم مضروب في التوارة والانجيل ثم ان بعضهم غير مؤمن.


والحمدلله رب العالمين

التوقيع :
قال تعالى ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا )



معاني الاخبار لعلي بن ابن بابويه القمي
(معنى الفرقة الواحدة الناجية)
قال رسول الله صلى الله عليه واله : ستفرق امتي على ثلاث وسبعين ملة تزيد عليهم واحدة كلها في النار غير واحدة. قال: قيل: يا رسوال الله وما تلك الواحدة ؟ قال هو: ما نحن عليه اليوم أنا وأصحابي.
أنـا وأصحـابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي


آخر تعديل بواسطة العامري12 ، 20-12-2014 الساعة 05:59 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 09:03 AM
العزة للحق العزة للحق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106268

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 2,469

آخر تواجد: 06-10-2017 01:19 AM

الجنس:

الإقامة:

فهمك اللغوي اذا تعارض مع عدل الله سبحانه فاضرب به عرض الحائط يا مختصر مفيد

فكيف تفقه ان من عدل الله انه يدخل معظم الذين يعملون لينالوا رضاه ويبتغون فضله يركعون ويسجدون من خشية الله ثم يدخلهم الله النار
لماذا ؟
لان فهم مختصر مفيد للغة محدود بـ من التبعيضية

التوقيع :
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ
وَٱلَّذِينَ مَعَهُ
1- أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ 2- رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ 3-رُكَّعاً 4- سُجَّداً 5- يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ 6- وَرِضْوَاناً 7- سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ
8- وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ
ايها الشيعي
الله سبحانه قال :
(( لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ )) فهل هؤلاء الذين هذه صفاتهم اعلاه يغيظونك ويغيظنك ذكرهم ؟
تفكر قبل ان تجيب

الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 09:09 AM
العزة للحق العزة للحق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106268

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 2,469

آخر تواجد: 06-10-2017 01:19 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
الموضوع يا عزيزي عبارة عن بحث لغوي
فأنتم تستشهدون بأن كل من كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله
فهو ممن وعدهم الله بالمغفرة والأجر العظيم
وحجتكم قوله تعالى
محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم
وبقية الأوصاف في هذه الآية خُتمت بقوله تعالى
وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما*
وجوهرالسؤال هو
هل الوعد الإلهي شملهم كلهم ,, أم ,, بعضهم ؟!
والسؤال المركزي المطروح
هو
من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم
السؤال دقيق ومبحثه لغوي وهو سؤال ملغوم يكمن في داخله معول هدم حجتكم وأُحجيتكم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجدداً
من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم

الاية متكاملة لايمكنك تجزأتها
محمد رسول الله والذين معه بصفاتهم ( الصفات الـ 8 التي في الاية) هؤلاء يدخلون الجنة كلهم ومن اتبعهم باحسان وسار على نهجهم ممن اتى بعدهم يدخل الجنة ولايدخل النار
والغامك وعبواتك ومعاولك مفضوحة فهمناها ورددناها عليك بسهام (من ) البيانية التي وضعها الله ليضل بها من يضل من اتباع الشبهات والمتشابهات

التوقيع :
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ
وَٱلَّذِينَ مَعَهُ
1- أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ 2- رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ 3-رُكَّعاً 4- سُجَّداً 5- يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ 6- وَرِضْوَاناً 7- سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ
8- وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ
ايها الشيعي
الله سبحانه قال :
(( لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ )) فهل هؤلاء الذين هذه صفاتهم اعلاه يغيظونك ويغيظنك ذكرهم ؟
تفكر قبل ان تجيب


آخر تعديل بواسطة العزة للحق ، 20-12-2014 الساعة 09:12 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 08:28 PM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العامري12

اذا قلنا (من) تبعيضيه، فهذا يعني بعضهم
أي ان بعض الذين ذكرهم في صدر الاية (والذين معه) لم يؤمنوا ولم يعملوا الصالحات.
وهذا ينقض ما ذكر من صفاتهم ( تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا) لان غير المؤمن لايعمل لاجل رضى الله وهو فاقد للايمان، ولايمكن تصور ان الله يمدح شخص بالصلاة وابتغاء فضله وهو فاقد للايمان.


وهذا يلزم ان يكونوا كلهم في قوله (
الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم ) حتى لايحصل تناقض الصفات، لان الله وصفهم بفعل العمل الصالح قبل هذا، وهي الصلاة وهي عمود الدين، قال الرسول عليه الصلاة والسلام (أول ما يحاسب عنه العبد من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وأن فسدت فقد خاب وخسر) ومدحهم بالصلاة دليل على الايمان والعمل الصالح ايضا فيعني انهم كلهم داخلين فيها، ولا يمكن تصور ان يكون مثلهم مضروب في التوارة والانجيل ثم ان بعضهم غير مؤمن.


والحمدلله رب العالمين


كلامك جميل ومنطقي عندما تتناول الآية بظاهرها !

وسؤالي لك هل الصلاة وبقية الصفات التي وصفهم الله عز وجل بها
هل هي من جنس العمل الصالح ,, أم ,, هي العمل الصالح ؟!
ليس أمامك إلا أن تقول هي من جنس العمل الصالح
إذاً
الوعد الإلهي مقيد بالعمل الصالح مطلقاً وغير مقيد بصفة واحده ولا ثلاث ولا عشر ولا عشرين .
فهل فطنت لباطن الآية ومقاصدها ؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجوهرالسؤال هو
هل الوعد الإلهي شملهم كلهم ,, أم ,, بعضهم ؟!
والسؤال المركزي المطروح
هو

من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم
السؤال دقيق ومبحثه لغوي وهو سؤال ملغوم يكمن في داخله معول هدم حجتكم وأُحجيتكم

ركز على السؤال ودع الأحلام للنيام في الظلام

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 08:32 PM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العزة للحق
الاية متكاملة لايمكنك تجزأتها
محمد رسول الله والذين معه بصفاتهم ( الصفات الـ 8 التي في الاية) هؤلاء يدخلون الجنة كلهم ومن اتبعهم باحسان وسار على نهجهم ممن اتى بعدهم يدخل الجنة ولايدخل النار
والغامك وعبواتك ومعاولك مفضوحة فهمناها ورددناها عليك بسهام (من ) البيانية التي وضعها الله ليضل بها من يضل من اتباع الشبهات والمتشابهات

النساء
وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً (122) لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا (123)

عزيزي القاري الآية رقم (123) تخاطب القوم وقد قرنتهم باليهود هههه أهل الكتاب هم اليهود والنصارى والقوم لا يعملون بهذه الآية أبداً ولا يسقطونها على جيل الصحابة أبداً البته مطلقاً نهائياً مستحيل لا يمكن غير معقول غير مقبول

سبحان الله ما أشبههم باليهود وما أشبه اليهود بهم .
وعندما نعمل نحن بها ونُخضع الصحابة ونضعهم تحتها يقولون عنا بأنا
معتدين ولدين الله محرفين ولخير القرون كارهين
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الفاضل العزة للحق
أعرفك جيداً مراوغ محترف ومراوغاتك لن تُجدي نفعاً
فأدخل في صلب الطرح وقف على السؤال وتفحصه تفحص الصائغ للمجوهرات ومن بعدها أرني كيف ستعمم الوعد الإلهي على الجميع
ولا تضطرني لسلوك المسلك الوعر معك ووضعك بين المطرقة والسندان
فصاحبك ماهر في الطرق كمهارتك في الهروب والمراوغة
مجــــــــــــــــــــــــــــــدداً
محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم
وبقية الأوصاف في هذه الآية خُتمت بقوله تعالى
وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما*

من هم؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم
ههــــــــــــــــهه

حيص بيص وهذه المرة من غير نقطة على الصاد

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 08:33 PM
العامري12 العامري12 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95365

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 690

آخر تواجد: 15-03-2015 04:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مختصر مفيد



كلامك جميل ومنطقي عندما تتناول الآية بظاهرها !

وسؤالي لك هل الصلاة وبقية الصفات التي وصفهم الله عز وجل بها
هل هي من جنس العمل الصالح ,, أم ,, هي العمل الصالح ؟!
ليس أمامك إلا أن تقول هي من جنس العمل الصالح
إذاً
الوعد الإلهي مقيد بالعمل الصالح مطلقاً وغير مقيد بصفة واحده ولا ثلاث ولا عشر ولا عشرين .
فهل فطنت لباطن الآية ومقاصدها ؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجوهرالسؤال هو
هل الوعد الإلهي شملهم كلهم ,, أم ,, بعضهم ؟!
والسؤال المركزي المطروح
هو

من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم
السؤال دقيق ومبحثه لغوي وهو سؤال ملغوم يكمن في داخله معول هدم حجتكم وأُحجيتكم

ركز على السؤال ودع الأحلام للنيام في الظلام


مدحهم الله بالصلاة لانها عمود الدين، فهي كاشفة عن حالهم لانها جاءت في سياق المدح والثناء لهم
وقد ثبت في السنة (أول ما يحاسب عنه العبد من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وأن فسدت فقد خاب وخسر)


والحمدلله رب العالمين

التوقيع :
قال تعالى ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا )



معاني الاخبار لعلي بن ابن بابويه القمي
(معنى الفرقة الواحدة الناجية)
قال رسول الله صلى الله عليه واله : ستفرق امتي على ثلاث وسبعين ملة تزيد عليهم واحدة كلها في النار غير واحدة. قال: قيل: يا رسوال الله وما تلك الواحدة ؟ قال هو: ما نحن عليه اليوم أنا وأصحابي.
أنـا وأصحـابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي


آخر تعديل بواسطة العامري12 ، 20-12-2014 الساعة 08:36 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 08:49 PM
العامري12 العامري12 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95365

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 690

آخر تواجد: 15-03-2015 04:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مختصر مفيد



كلامك جميل ومنطقي عندما تتناول الآية بظاهرها !

وسؤالي لك هل الصلاة وبقية الصفات التي وصفهم الله عز وجل بها
هل هي من جنس العمل الصالح ,, أم ,, هي العمل الصالح ؟!
ليس أمامك إلا أن تقول هي من جنس العمل الصالح
إذاً
الوعد الإلهي مقيد بالعمل الصالح مطلقاً وغير مقيد بصفة واحده ولا ثلاث ولا عشر ولا عشرين .
فهل فطنت لباطن الآية ومقاصدها ؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجوهرالسؤال هو
هل الوعد الإلهي شملهم كلهم ,, أم ,, بعضهم ؟!
والسؤال المركزي المطروح
هو

من هم ؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم
السؤال دقيق ومبحثه لغوي وهو سؤال ملغوم يكمن في داخله معول هدم حجتكم وأُحجيتكم

ركز على السؤال ودع الأحلام للنيام في الظلام



الوعد الإلهي
مقيد بالعمل الصالح مطلقاً وغير مقيد بصفة واحده ولا ثلاث ولا عشر ولا عشرين .

فهل فطنت لباطن الآية ومقاصدها ؟!

مدحهم الله بالصلاة لانها عمود الدين، فهي كاشفة عن حالهم لانها جاءت في سياق المدح والثناء لهم
وقد ثبت في السنة (أول ما يحاسب عنه العبد من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وأن فسدت فقد خاب وخسر)


والحمدلله رب العالمين

__________________________

سؤال : هل تثبت الايمان للجميع والمقصودين قوله (والذين معه) بسبب ان الله وصفهم بانهم يبتغون فضلا من الله ورضوان وايضا مدحهم بالصلاة؟
ام يجوز ان يكون بينهم كافر ومنافق مدحه الله بانه راكع وساجد ويبتغي رضوان الله وهو لايؤمن بالله وضرب به المثل في التوراة والانجيل؟

التوقيع :
قال تعالى ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا )



معاني الاخبار لعلي بن ابن بابويه القمي
(معنى الفرقة الواحدة الناجية)
قال رسول الله صلى الله عليه واله : ستفرق امتي على ثلاث وسبعين ملة تزيد عليهم واحدة كلها في النار غير واحدة. قال: قيل: يا رسوال الله وما تلك الواحدة ؟ قال هو: ما نحن عليه اليوم أنا وأصحابي.
أنـا وأصحـابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي


آخر تعديل بواسطة العامري12 ، 20-12-2014 الساعة 08:56 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2014, 09:51 PM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

واضح عليك أثر الصدمة الناتج عن الصراع بين الموروث
وبين عجزك عن تطويع مفردات اللغة لتوافق هذا الموروث .
إقتباس:

سؤال : هل تثبت الايمان للجميع في قوله )والذين معه( بسبب ان الله وصفهم بانهم يبتغون فضلا من الله ورضوان وايضا مدحهم بالصلاة؟
ام يجوز ان يكون بينهم كافر ومنافق يبتغي من فضل الله ومثله في التوراة والانجيل؟

سأتجاوب معك في طرحك ولكن لاتُهمل سؤالي المركزي
لا
لم يثبت الإيمان للجميع لإن الوصف كا وصفاً ظاهرياً لكل المُحيطين برسول الله صلى الله عليه وآله وهؤلاء المُحيطين بالرسول
فيهم الصادق و الكاذب المؤمن والمنافق فالمؤمن خاتمته الموت على الإيمان والمنافق خاتمته الموت على الكفر وهي ثابتة للصادقين .
محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من اثر السجود
وبقية الأوصاف في هذه الآية خُتمت بقوله تعالى
وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما
ولك أن تسأل
لماذا كل الأوصاف السابقة للوعد الإلهي من الآيه كانت بالفعل المضارع
وهذا الجزء من الوعد كان بالفعل الماضي
وحكم ونتيجة الفعل المضارع متغيره و حكم و نتيجة الفعل الماضي ثابته !
ومن كل هذا يتضح بأن المصلين خلف رسول الله كانوا بين صنفين أو فريقين لا ثالث لهما فريق مؤمن وهم أهل الصفات السابقه وفريق كافر
ليس لهم فيها حظ ,,,, ولكي يتم تأكيد هذه الحقيقة جاء الوعد الإلهي بصيغة الفعل الماضي
وعد الله الذين امنوا وعملواالصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما
وقد تم تقييد الثواب بالإيمان أولاً والعمل الصالح ثانياً
النساء
لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا (123)
ولوكانت بأمانيكم لكان الوعد الإلهي مختوماً
بالنص
وعدهم الله مغفرة واجرا عظيما
أعد لهم الله مغفرة واجرا عظيما
ولكان الضمير هم العائد عليهم متصلاً إتصال مباشر بالوعد الإلهي
ولكن للأسف وجدنا شرطين حالا بين ذلك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرة أٌخرى عد لسؤالي وضعه تحت المجهر
وستجد مُصلين يصلون خلف سيد المرسلين وهم منافقين ومنهم من هم منه جداً قريبين وبه ملتصقين ومن حوله ملتفين
فهل ستشهد لكل هؤلاء بأنهم مؤمنين ؟!

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ




آخر تعديل بواسطة مختصر مفيد ، 20-12-2014 الساعة 09:54 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 21-12-2014, 06:36 AM
العامري12 العامري12 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95365

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 690

آخر تواجد: 15-03-2015 04:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مختصر مفيد

لا
لم يثبت الإيمان للجميع لإن الوصف كا وصفاً ظاهرياً لكل المُحيطين برسول الله صلى الله عليه وآله وهؤلاء المُحيطين بالرسول
فيهم الصادق و الكاذب المؤمن والمنافق فالمؤمن خاتمته الموت على الإيمان والمنافق خاتمته الموت على الكفر وهي ثابتة للصادقين .
محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من اثر السجود

قال الطبطبائي : وقوله: { تراهم ركَّعاً سجَّداً } الركَّع والسَّجد جمعا راكع وساجد، والمراد بكونهم ركعاً سجداً إقامتهم للصلاة، و { تراهم } يفيد الاستمرار، والمحصل: أنهم مستمرون على الصلاة، والجملة خبر بعد خبر للذين معه.
قال الطبرسي :
{ تراهم ركعاً سجداً } هذا إخبار عن كثرة صلاتهم ومداومتهم عليها { يبتغون فضلاً من الله ورضواناً } أي يلتمسون بذلك زيادة نعمهم من الله ويطلبون مرضاته.


فكلمة تراهم تفيد الاستمرار وليس يعني ظاهر من دون الباطن، لانه اعقبها بقوله (يبتغون فضلا) والمنافق اساسا لايؤمن بالله حتى يبتغي الفضل منه.
فبذلك سقط قولك ان من تبعيضية لانهم كلهم مؤمنين بشهادة الله تعالى.


إقتباس:
مرة أٌخرى عد لسؤالي وضعه تحت المجهر
وستجد مُصلين يصلون خلف سيد المرسلين وهم منافقين ومنهم من هم منه جداً قريبين وبه ملتصقين ومن حوله ملتفين
فهل ستشهد لكل هؤلاء بأنهم مؤمنين ؟!


انت تقول انهم منافقين
فكيف تسألني عن ايمانهم؟
فالجواب : اذا ثبت نفاقه فهو اساسا غير داخل في الاية لان الاية تتحدث عن المؤمنين، وكل من صلى خلفه مؤمن الا اذا ثبت نفاقه.

التوقيع :
قال تعالى ( ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا )



معاني الاخبار لعلي بن ابن بابويه القمي
(معنى الفرقة الواحدة الناجية)
قال رسول الله صلى الله عليه واله : ستفرق امتي على ثلاث وسبعين ملة تزيد عليهم واحدة كلها في النار غير واحدة. قال: قيل: يا رسوال الله وما تلك الواحدة ؟ قال هو: ما نحن عليه اليوم أنا وأصحابي.
أنـا وأصحـابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي
أنا وأصحابي

الرد مع إقتباس
قديم 21-12-2014, 07:05 AM
العزة للحق العزة للحق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106268

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 2,469

آخر تواجد: 06-10-2017 01:19 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:

وسؤالي لك هل الصلاة وبقية الصفات التي وصفهم الله عز وجل بها
هل هي من جنس العمل الصالح ,, أم ,, هي العمل الصالح ؟!
ليس أمامك إلا أن تقول هي من جنس العمل الصالح

الاية في وصفهم يامختصر مفيد لاتتحدث عن الصلاة فقط بل الصلاة جزء من الصفات وهي عمود الدين
فالاية شاملة لكل الاعمال الصالحة بدليل بيانها انهم يعملون اعمالهم يبتغون بها فضل الله ورضوانه
وهذا هو عين تعريف الاعمال الصالحة بانها الاعمال التي يبتغي منها صاحبها رضوان الله وفضله
فهم اشداء على الكفار يبتغون بذلك فضل الله ورضوانه
وهم رحماء بينهم يبتغون فضل الله ورضوانه
وهم ركعا سجدا مداومين على صلواتهم يبتغون فضل الله ورضوانه
وهم خاشعين يظهر ذلك بسيماء وجوههم يبتغون بخشوعهم فضل الله ورضوانه
فالاية تبين لنا ان كل اعمالهم التي يعملونها يبتغون فيها فضل الله ورضوانه


وقد وصفهم الامام علي باوصاف مستشهدا باوصافهم في هذه الاية
نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج 1 - ص 187
لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وآله فما أرى أحدا يشبههم ، لقد كانوا يصبحون شعثا غبرا وقد باتوا سجدا وقياما يراوحون بين جباههم وخدودهم ويقفون على مثل الجمر من ذكر معادهم . كأن بين أعينهم ركب المعزى من طول سجودهم . إذا ذكر الله هملت أعينهم حتى تبل جيوبهم . ومادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفا من العقاب ورجاء الثواب

التوقيع :
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ
وَٱلَّذِينَ مَعَهُ
1- أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ 2- رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ 3-رُكَّعاً 4- سُجَّداً 5- يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ 6- وَرِضْوَاناً 7- سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ
8- وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ
ايها الشيعي
الله سبحانه قال :
(( لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ )) فهل هؤلاء الذين هذه صفاتهم اعلاه يغيظونك ويغيظنك ذكرهم ؟
تفكر قبل ان تجيب

الرد مع إقتباس
قديم 21-12-2014, 07:14 AM
العزة للحق العزة للحق غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106268

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 2,469

آخر تواجد: 06-10-2017 01:19 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
من هم؟ الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم

اجبناك وقلنا لك انهم التابعين للصحابة باحسان يعملون بجنس اعمال الصحابة ويتبعونهم باعتبار ان (من) بيانية وليست تبعيضية
وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

التوقيع :
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ
وَٱلَّذِينَ مَعَهُ
1- أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ 2- رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ 3-رُكَّعاً 4- سُجَّداً 5- يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ 6- وَرِضْوَاناً 7- سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي ٱلتَّوْرَاةِ
8- وَمَثَلُهُمْ فِي ٱلإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَٱسْتَغْلَظَ فَٱسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ ٱلزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ
ايها الشيعي
الله سبحانه قال :
(( لِيَغِيظَ بِهِمُ ٱلْكُفَّارَ )) فهل هؤلاء الذين هذه صفاتهم اعلاه يغيظونك ويغيظنك ذكرهم ؟
تفكر قبل ان تجيب

الرد مع إقتباس
قديم 21-12-2014, 09:37 PM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العامري12

انت تقول انهم منافقين
فكيف تسألني عن ايمانهم؟
فالجواب : اذا ثبت نفاقه فهو اساسا غير داخل في الاية لان الاية تتحدث عن المؤمنين، وكل من صلى خلفه مؤمن الا اذا ثبت نفاقه.
لماذا الكذب والإفتراء وتقويلي ما لم أقله

فهل أنا قلت بأن كلهم منافقين ؟!
هل مر بك هذا الأقتباس أدناه من قبل أم لم يمر بك
إقتباس:

ومن كل هذا يتضح بأن المصلين خلف رسول الله كانوا بين صنفين أو فريقين لا ثالث لهما فريق مؤمن وهم أهل الصفات السابقه وفريق كافرليس لهم فيها حظ,,,, ولكي يتم تأكيد هذه الحقيقة جاء الوعد الإلهي بصيغة الفعل الماضي
إقتباس:

وعد الله الذين امنوا وعملواالصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما

وقد تم تقييد الثواب بالإيمان أولاً والعمل الصالح ثانياً

الآن أجب على السؤال المركزي الذي أراك تحيد عنه يمنة ويسرة

وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما*


من هم؟ الذين امنوا وعملواالصالحات منهم
كلهم أم بعضهم


التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:41 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin