منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات الإجتماعية > منتدى الآداب والأخلاق
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 30-03-2017, 05:10 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,744

آخر تواجد: 23-11-2017 09:04 PM

الجنس:

الإقامة:

آداب الأخوان

آداب الأخوان


كيف تنجح مع إخوانك؟

عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم:

"ألا وإنّ وُدَّ المؤمنِ من أعظمِ سببِ الإيمانِ"1.

بعد أن تحدّثنا عن العوامل السلبيّة في العلاقة بين الأخوة، وما تؤدّي إليه من التباعد والافتراق، سوف نتكلّم عن العوامل الإيجابيّة الّتي تؤدّي إلى نموّها وتوطيدها، وما تقتضيه من آداب رتّب الله سبحانه عليها الجزيل من الثواب.

عوامل بقاء المودّة:

1ـ الشفقة على الإخوان:

فقد جاء عن الإمام الصادق عليه السلام:

"إنّ للهِ في خلقِهِ نيّةً وأحبُّها إليهِ أصلبُها وأرقُّها على إخوانِه وأصفاها من الذنوبِ"2.

2ـ زيارة الاخوان:

عن الإمام الصادق عليه السلام:

"من زار أَخاهُ للهِ لا غيرَ التماسِ موعدِ اللهِ

79

وتنجّزَ ما عندَ اللهِ وكّل الله به سبعينَ ألفِ ملكٍ ينادونَهُ ألا طبْتَ وطابَتْ لكَ الجنَّةَ"3.

3ـ مصافحة الإخوان:

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

"إذا لقِيَ أحدُكم أخاهُ فليصافِحهُ وليسلِّمْ عليهِ فإنّ اللهَ أكرمَ بذلكَ الملائكةَ فاصنَعوا بصنعِ الملائكةِ"4.

4ـ التبسّم في وجوه الإخوان:

عن الإمام الرضا عليه السلام:

".. ومن تبسّمَ في وجهِ أخيهِ المؤمنِ كتبَ اللهُ حسنةً ومن كتبَ اللهُ لهُ حسنةً لم يعذِّبْهُ"5.

5ـ تلقيم الإخوان:

عن الإمام الصادق عليه السلام:

"من لقّمَ مؤمنًا لقمةَ حلاوةٍ صرفَ اللهُ عنهُ مرارةَ يومِ القيامةِ"6.

ولقد كان عليه السلام يقوم بذلك مع أصحابه.

ومن أبرز الّذين كانوا يحرصون على هذه السنّة المباركة في زماننا ممن عاشرناهم هو سيّد شهداء المقاومة السيّد عباس الموسوي{، حيث دأب على ذلك مع إخوانه المجاهدين في ثغور الإسلام.

80

6ـ الدعاء للإخوان:

عن الإمام الباقر عليه السلام:

"عليكَ بالدعاءِ لإخوانِكَ بظهرِ الغيبِ، فإنَّه يهبُ الرزقَ..."7.

وفي بعض الأحاديث ورد أنّه كذلك سبب لدفع البلاء عن الداعي إضافة إلى إهالة الرزق عليه كما عن الإمام علي عليه السلام:

"دعاءُ المسلمِ لأخيهِ بظهرِ الغيبِ يسوقُ إلى الداعي الرزقَ ويصرفُ عنهُ البلاءَ ويقولُ لهُ اللهُ: لكَ مثلهُ"8.

7 ـ تزويج الإخوان

عن الإمام الكاظم عليه السلام:

"ثلاثةٌ يستظلّون بظلِّ عرشِ اللهِ يومَ لا ظلَّ إلَّا ظلُّه: رجلٌ زوّجَ أخاهُ المسلمَ أو أخدمَه أو كتمَ لهُ سرًّا"9.

8ـ إطعام الإخوان

ويتأكّد ذلك أكثر فيما لو كان أخوك مسكينًا أو يتيمًا أو أسيرًا.

قال الله تعالى:

﴿وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا إِنَّمَا

81

نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا ﴾10.

وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

"من أطعمَ مؤمنًا من جوعٍ أطعمْهُ اللهُ من ثمارِ الجنّةِ، ومن سقاهُ من ظمأ سقاهُ اللهُ من الرحيقِ المختومِ، ومن كساهُ ثوبًا لم يزلْ في ضمانِ اللهِ ما دامَ على ذلكَ المؤمنِ من ذلكَ الثوبِ سلك. واللهِ لقضاءِ حاجةِ المؤمنِ أفضلُ من صيامِ شهرٍ واعتكافِهِ"11.

9ـ كتمان أسرار الإخوان:

ولا يُمكن اعتباره من جملة الآداب فحسب إنّما هو من أعظم الواجبات على المؤمن وقد يؤدّي التهاون في ذلك إلى سفك الدماء المحترمة وازهاق الأرواح بمجرّد إفشاء سرّ من أسرار العمل الإسلامي، أو إسداء خدمة مجّانيّة للأعداء لمجرد التهاون بالمعلومات الّتي نحن مأمورون بحفظها والتكتّم عليها، ولذلك لا تنحصر الآثار السيّئة لترك هذا الواجب في المستوى الفرديّ، بل تتعدّاه لتطال المجتمع أو المسيرة ولذلك عبّرت طائفة كبيرة من الروايات عن مدى انزعاج أئمّتنا عليهم السلام من قلّة الكتمان، مثل ما قاله الإمام زين العابدين عليه السلام:

"وَدَدْتُ واللهِ أنّي افتدَيْتُ خُصلتينِ في الشيعةِ لنا

82

ببعضِ لحمِ ساعدي: النزقُ12 وقلّةُ الكِتمانِ"13.

وعن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام:

".. والمذيعُ لما أرادَ اللهُ سترُه مارِقٌ في الدينِ"14.

ويكشف الإمام الصادق عليه السلام الواقع الأليم الّذي عليه الناس قائلًا:

"أُمِرَ الناسُ بخصلتينِ فضيّعوهُما فصاروا منهُما على غيرِ شيءٍ: الصبرُ والكتمانُ"15.

10ـ مجالسة الإخوان ومحادثتهم:

فعن أبي جعفر الثاني عليه السلام أنّه قال:

"أتخلونَ وتحدّثونَ وتقولونَ ما شئتُم؟ فقلتُ: أيْ واللهِ لنخلو ونتحدّثُ ونقولُ ما شِئْنا، فقالَ: أما واللهِ لوددْتُ أنّي معكُم في بعضِ تلكَ المواطنِ. أما واللهِ إنّي لأحبُّ ريحَكُم وأرواحَكُم وإنّكم على دينِ اللهِ ودينِ ملائكتِه فأعينونا بورعٍ واجتهادٍ"16.

11ـ خدمة الأخوان:

عن الإمام الصادق عليه السلام:

"المؤمنونَ خدمٌ بعضهُم لبعضٍ، قلتُ: وكيفَ يكونُ خدمًا بعضُهُم لبعضٍ؟ قال: يفيدُ بعضهُم بعضًا"17.

83

21ـ إقالة الإخوان

وهذا الأمر يعتبر امتحانًا للأخوة الّذين يغرقون في المصالح المادّيّة وعالم التجارة فهل إنّهم سيحافظون على هذه الآداب، أو أنّ المال سيجرّهم إلى ضرب المثُلُ بعرض الحائط رغم ما رتَّبه الإسلام من ثواب على الإقالة.

فعن الإمام الصادق عليه السلام:

"أيَّما مسلم أقالَ مسلمًا ندامةً في بيعٍ أقالَهُ اللهُ عثرتَه يومَ القيامةِ"18.

31ـ إدخال السرور على الإخوان:

ويكفيك في ذلك أنّه من أحبّ الأعمال إلى الله تعالى19 وأنّ فيه سرور النبيّّ صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام، يقول الإمام الصادق عليه السلام:

"لا يرى أحدُكم إذا أدخلَ السرورَ على أخيه أنَّه أدخلَهُ عليهِ فقط، بلْ واللهِ علينا، بل واللهِ على رسولِ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم"20.

41ـ الثقة بالأخوان:

عن الإمام الصادق عليه السلام:

"من كانَ الرهن عندَهُ أوثقُ من أخيهِ فاللهُ منهُ بريءٌ"21.

84

فإذا كان الأخ من أهل الثقة لا المكاشرة، عدّ هذا العامل من الحقوق.

51ـ إيثار الإخوان وبرّهم:

فقد جاء عن الإمام الصادق عليه السلام:

"ممّا خصَّ اللهُ بهِ المؤمنَ أن يعرّفَه برَّ إخوانِه، وإنْ قلَّ، فليسَ البرُّ بالكثرةِ وذلكَ أنَّ اللهَ يقولُ في كتابه: ﴿وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ﴾"22.

ثمّ قال:

"﴿وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾23 ومن عرَّفَه اللهُ ذلكَ فقَدْ أحبَّهُ اللهُ، ومن أحبّهُ اللهُ أوفاهُ أجرَهُ يومَ القيامةِ بغيرِ حسابٍ".

ثمّ قال:

"يا جميل ارو هذا الحديث لإخوانك فإنّ فيه ترغيبًا للبرّ"24.

61ـ إهداء الإخوان:

حيث إنّ تقديم الهديّة للأخ تعبيرًا عن المودّة له ممّا يترك الأثر الكبير في نفسه، ويكون ذكرى دائمة للعلاقة القائمة بينهما على أساس الإيمان والتراحم.

85

يقول النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم:

"تَهادوا تَحابّوا"25.

بينما قبول الهديّة من أخيك هو من الحقوق، كما تقدّم، وإن كان الإهداء من الآداب. نسأل الله تعالى أن يوفّقنا لأداء حقوق الإخوان، والتحلّي بآدابهم، إنّه سميع مجيب، والحمد لله رب العالمين.

86

هوامش

1- ميزان الحكمة، ح561.
2- المحجة البيضاء، ص65، ح4.
3- المحجة البيضاء، ص85، ح2.
4- م.ن. ص25، ح2.
5- م.ن. ص25، ح1.
6- م.ن. ص64، ح1.
7- ميزان الحكمة، ح73,ص75.
8- م.ن. ح53,ص75.
9- بحار الأنوار، ج17، ص653.
10- سورة الدهر، الآيتان: 8 و 9.
11- مصادقة الأخوان، ص24، ح1.
12- النزق: الطيش.
13- ميزان الحكمة، ح54371.
14- م.ن. ح65371.
15- م.ن. 64371.
16- مصادقة الأخوان، ص23.
17- م.ن. ص84.
18- م.س. ص27.
19- م.ن. ص60.
20- م.ن.
21- مصادقة الأخوان، ص37.
22- سورة الحشر، الآية: 9.
23- سورة التغابن، الآية: 61.
24- مصادقة الأخوان، ص66.
25- المحجة البيضاء، ج3.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 06:42 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin