منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات الإجتماعية > شباب اليوم
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 13-07-2016, 06:27 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,744

آخر تواجد: بالأمس 09:04 PM

الجنس:

الإقامة:

الَشبَاب وكُتب الضَلال

الَشبَاب وكُتب الضَلال

تتعرض الأمة الإسلامية الى مؤامرة وهجمة معادية واسعة إذ لا زالت مقومات حضارتها هدفاً تاريخياً لأعدائها الذين لم يتركوا وسيلة تحط من شأن الأمة وقيمتها إلا وتوسلوا بها , سعياً الى تركيعها والقضاء عليها .
وقد سعي الإستعمار بكل ما أوتي من قوة الى تحريف وتخريب أهم حصونها المنيعة , وهو بناؤها العقائدي وكيانها الروحي . وإن كان أفلح يوما في إبعاد بعض الشباب من شرائح الأمة عن مسارهم الرائد الى متاهات الضياع والتيه , فإن تلك الجهود ستفشل وستتوقف لعدم الحصول على جدوى مشجعة , بل هي فشلت فعلاً وإن لم تتوقف .
إذ أننا نرى اليوم أن ظاهرة التدين بادية على جيل الشباب , و قد سكتت الأبواق التي كانت تهتف وتزعق أن الدين دين الطاعنين في السن , عندما رأوا الدين يعيش حالة شبابية لا تهرم في قلوب الناس وبخاصة منهم جيل الشباب .
إن المحاولات التي مارستها الحكومات المنحرفة عن خط الرسالة السماوية لإطفاء معالم الوعي ومحطات التوهج الفكري في الأمة , لم تفلح أبداً في إيجاد ثغرة حتى ولو في صفوف الشباب .
ومن أساليب أعداء الدين , أعداء الأمة الأسلامية , نشر وترويج كتب الضلال في اوساط المثـقـفـين ووضعها في متناول أيدي الشباب . لأنهم مستهدفون دائماً , وبعد أن أصبح الكتاب سهل المتناول وخير وسيلة للوصول الى أفكار الشباب تحت عناوين ومسميات كثيرة . وقد تكون القصة أقصر لزرق السموم في عقول الطليعة , أو الكتاب العقائدي الذي يحاول إيجاد ثلمة في عقائد الناس وخاصة الشباب . وما أكثر هذه الكتب التي سود صفحاتها أعداء التشيع أعداء الإسلام (( يرويدون ليطفئو نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون )) (1) .
وقد مرت القرون بعد القرون ونحن نسمع نفس النغمة المبحوحة التي تصدر عن خصوم التشيع بتكرار نفس الإشكالات على المذهب الحق , رغم أن علماءنا رحم الله الماضين منهم وحفظ الباقين لم يدخروا جهداً لرد تلك الإشكالات وتوضيح العقيدة الشيعية بالبراهين الساطعة والأدلة الدامغة .
وعلى سبيل المثال نذكر كتاب الألفين للعلامة الحلي الحسن بن يوسف بن المطهر الأسدي الذي ذكر فيه أكثر من ألفي دليل على وجوب عصمة الأمام و وجوب نصبه من الله ( عز وجل ) , ثم جاء بعده بستة قرون عالم آخر هو الشيخ محمد جرار حسين من بلاد الهند ليضيف إليها أكثر من ستمائة دليل في الموضوع نفسه . في كتاب سماه : ( مستدرك الألفين ) هذا فقط في عصمة الإمام (ع) ناهيك عن الموضوعات العقائدية الأخرى في التوحيد والنبوة والإمام و وغيرها .
وأما ما كتب حول الأمام الثاني عشر المهدي بن الحسن عجل الله فرجه فكثير جداً جداً .
ولكن مع كل هذا فإنـنا نطلع بين فترة وأخرى على كتاب يصدر من وراء الكواليس ويُفجر أمام الملأ بالوناً نتناً قديماً عفا عنه الزمن . لماذا ؟
لأن مؤلفه لا يقرأ ما كتب حول الشبهة , ولم يطلع على الردود الصريحة على ما أملته عليه نفسه المريضة .
ويبقى الهدف هو مجرد إلقاء الشبهة وإشاعتها . والذي نحذر منه هو وقوع مثل هذه الكتب بين أيدي أبناءنا الشباب , فينقادون وراء الأباطيل التي تغلف عادة بغلاف الحقائق . وقد تـنساب الشبهة الى عقولهم إنسياب الأفعى ــ لاسمح الله ــ . فإذا كان بعضهم غير محصن بثـقافة دينية كافية , أي لم يأخذ مصلاً وقائياً ضد السموم فأننا نخشى عليه الأصابة بها .
وما يطرح عادة في كتب الضلال إشكالات حول مايلي :
السجود على التربة , زيارة القبور , والتوسل بالنبي (ص) والآل (ع) , والنذر , وطول عمر الأمام المهدي عجل الله فرجه , وشُبهة القول بتحريف القرآن , وعصمة الأئمة (ع) , وكيفية الوضوء , والجمع بين الصلاتين و و . . .
وكل هذه الأمور قد بحثها علماء الشيعة ومفكريهم منذ قرون و حتى هذه اللحظة , حتى أصبح الكلام فيها من ناقل القول ومن المكررات . إلا أن الخصوم متصفون بالتحجر والأمية والتعصب الأعمى فلا يقرؤون كتب غيرهم . وهذا عيبٌ ونقصٌ فيهم لافي غيرهم . (( ومن كان في هذه اعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلاً )) (2) .
زرت ذات يوم وأنافي موسم الحج مكتية المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة , فوجدتها ــ على صغرها ــ منظمة حسب أبواب العلم . فكتب الفقه في جانب , والنحو في جانب , والبلاغة هنا والإقتصاد هناك , وهكذا , فقرأت العناونين المثبتة في كل باب لعلي أجد فيها كتاباً لمؤلف شيعي , فلم أجد في كل الأبواب حتى كتاب ( إقتصادنا ) للشهيد الصدر الأول (رض) الذي يعتبر مفخرة للأسلام وليس للتشيع فحسب , وهكذا في باب النحو مع كثرة علماء الشيعة , وباب الأصول مع طول باع علمائنا فيه , وتفسير القرآن كذلك . فماذا يعني هذا ؟ أترك الجواب لكم إخواني الشباب .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
(1) الصف : 8 .
(2) الأسراء : 72

المصدر: الى الشباب من الجنسين - لمؤسسة الارشاد و التوجيه الديني النجف الاشرف و المحافظات .

الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2016, 11:58 AM
الصورة الرمزية لـ یوسف ب
یوسف ب یوسف ب غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 105219

تاريخ التّسجيل: Aug 2013

المشاركات: 606

آخر تواجد: 26-09-2017 08:02 PM

الجنس:

الإقامة:

أحسنتم ،، موضوع قيم

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 09:28 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin