منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات العلمية والأدبية > منتدى الطب والصحة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-07-2016, 09:34 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,693

آخر تواجد: بالأمس 11:02 PM

الجنس:

الإقامة:

االتداوي والدفع بالصدقة

التداوي والدفع بالصدقة


الكافي: علي بن محمد بن عبد الله, عن أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد, عن عبد الله بن القاسم, عن عبد الله بن سنان قال:

قال أبو عبد الله (عليه السلام): ( داووا مرضـاكم بالصدقة, وادفعو البلاء بالدعاء, واستنزلوا الرزق بالصدقة, وهي تقع في يد الرب تعالى, قبل أن تقع في يد العبد).

الكافي: علي بن إبراهيم, عن أبيه, عن النوفلي, عن السكوني, عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (الصدقة تدفع ميتة السوء).

الكافي: علي بن إبراهيم, عن النوفلي, عن السكوني, عن جعفر, عن آبائه, قال:

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (إن الله, لا إله إلا هو, ليدفع بالصدقة الداء, والدملة, والحرق, والغرق, والهدم, والجنون, وعد منه سبعين باباً من السوء).

ثواب الأعمال: محمد بن علي, عن محمد بن أحمد, عن الحسن بن الحسين, عن معاذ بن مسلم, بياع الهروي , قال: كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام), فذكروا الوجع, فقال: داووا مرضاكم بالصدقة, وما على أحدكم أن يتصدق بقوت يومه, إن ملك الموت, يدفع إليه الصك بقبض روح العبد, فيقال له زد الصك.

وعن أبيه, عن محمد بن يحيى العطار, عن محمد بن أحمد, عن الحسن بن الحسين, رفعه, عن عمرو بن شكر, عن جابر عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: عبد الله عابد, ثمانين سنة, ثم أشرف على أرمة, فوقعت في نفسه, فنزل إليها, فراودها, فتابعته, فلما قضى منها حاجته, طرق ملك الموت, فاعتقل لسانه, فمر سائل, فأشار إليه أن خذ رغيفا كان في كسائه, فأحبط الله عمله ثمانين سنة, بتلك الزنية, وغفر الله له بذلك الرغيف.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:21 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin