منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 13-05-2006, 01:30 PM
ولد العجيمي ولد العجيمي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 15234

تاريخ التّسجيل: Jan 2005

المشاركات: 11

آخر تواجد: 03-08-2011 10:21 AM

الجنس:

الإقامة:

فضائح عمر بن الخطاب رضي الله عنا

فضائح عمر ابن الخطاب رضي الله عنا فضائح عمر ابن الخطاب رضي الله عنا
اللهم اصلي وسلم على محمد وآل محمد والعن اعدائهم النواصب الي يوم الدين وانصر شيعة علي الكرار الي يوم الدين

فضائح عمر
هذه كتبكم تشهد فهل من ناكر؟؟!!!
لم يترك عمر شرب الخمر حتى نزلت ثلاث آيات تحرم شرب الخمر فدُعي عمر فقرئت عليه فقال عمر: انتهينا.. احلى خليفة يشرب وهو داخل في الاسلام. راجع النص في سنن أبي داوود


‏حدثنا ‏ ‏عباد بن موسى الختلي ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏إسمعيل يعني ابن جعفر ‏ ‏عن ‏ ‏إسرائيل ‏ ‏عن ‏ ‏أبي إسحق ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏قال ‏
‏لما نزل تحريم الخمر قال ‏ ‏عمر ‏ ‏اللهم بين لنا في الخمر بيانا ‏ ‏شفاء ‏ ‏فنزلت الآية التي في ‏ ‏البقرة ‏
‏يسألونك عن الخمر ‏ ‏والميسر ‏ ‏قل فيهما إثم كبير ‏‏الآية قال فدعي ‏ ‏عمر ‏ ‏فقرئت عليه قال اللهم بين لنا في الخمر بيانا ‏ ‏شفاء ‏ ‏فنزلت الآية التي في ‏ ‏النساء ‏
‏يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ‏‏فكان منادي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا أقيمت الصلاة ينادي ألا ‏ ‏لا يقربن الصلاة سكران فدعي ‏ ‏عمر ‏ ‏فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بيانا ‏ ‏شفاء ‏ ‏فنزلت هذه الآية ‏
‏فهل أنتم منتهون ‏‏قال ‏ ‏عمر ‏ ‏انتهينا ‏ .

إستضاف عمر في بيته الاشعث بن قيس وعند منتصف الليل قام عمر بن الخطاب الى إمراته يضربها فحجز الاشعث بين عمر وزوجته... والله حلوة هذا خليفة آخر وكت يضرب زوجته امام ضيفه والضيف يحتجز بينهما... سنن أبي داوود

‏حدثنا ‏ ‏محمد بن يحيى ‏ ‏والحسن بن مدرك الطحان ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏يحيى بن حماد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏داود بن عبد الله الأودي ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن المسلي ‏ ‏عن ‏ ‏الأشعث بن قيس ‏ ‏قال ‏
‏ضفت ‏ ‏عمر ‏ ‏ليلة فلما كان في جوف الليل قام إلى امرأته يضربها فحجزت بينهما فلما أوى إلى فراشه قال لي يا ‏ ‏أشعث ‏ ‏احفظ عني شيئا سمعته عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لا يسأل الرجل فيم يضرب امرأته ولا تنم إلا على وتر ونسيت الثالثة ‏
‏حدثنا ‏ ‏محمد بن خالد بن خداش ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن بن مهدي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏بإسناده ‏ ‏نحوه .
http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=1976&doc=5


عُمر ابن الخطاب يبيح الزنا ولايقيم الحدود ... ارجوا قرآءة هذه الصفحة في المحلى بالاثار كتاب الحدود مسألة حد الزنى... أرجوا قرآت الحديث بتمعن
مَسْأَلَةٌ : الْمُسْتَأْجَرَةُ لِلزِّنَى ، أَوْ لِلْخِدْمَةِ وَالْمُخْدِمَةِ ؟ قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : حَدَّثَنَا حُمَامٌ نا ابْنُ مُفَرِّجٍ نا ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ نا الدَّبَرِيُّ نا عَبْدُ الرَّزَّاقِ نا ابْنُ جُرَيْجٍ ني مُحَمَّدُ بْنُ الْحَارِثِ بْنِ سُفْيَانَ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ سُفْيَانَ : أَنَّ امْرَأَةً جَاءَتْ إلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ فَقَالَتْ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَقْبَلْت أَسُوقُ غَنَمًا لِي فَلَقِيَنِي رَجُلٌ فَحَفَنَ لِي حَفْنَةً مِنْ تَمْرٍ ، ثُمَّ حَفَنَ لِي حَفْنَةً مِنْ تَمْرٍ ثُمَّ حَفَنَ لِي حَفْنَةً مِنْ تَمْرٍ ، ثُمَّ أَصَابَنِي ؟ فَقَالَ عُمَرُ : مَا قُلْت ؟ فَأَعَادَتْ ، فَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ وَيُشِيرُ بِيَدِهِ : مَهْرٌ مَهْرٌ مَهْرٌ - ثُمَّ تَرَكَهَا . وَبِهِ - إلَى عَبْدِ الرَّزَّاقِ عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ عَنْ الْوَلِيدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ - وَهُوَ ابْنُ جُمَيْعٍ - عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ أَنَّ امْرَأَةً أَصَابَهَا الْجُوعُ فَأَتَتْ رَاعِيًا فَسَأَلَتْهُ الطَّعَامَ ؟ فَأَبَى عَلَيْهَا حَتَّى تُعْطِيَهُ نَفْسَهَا ، قَالَتْ : فَحَثَى لِي ثَلَاثَ حَثَيَاتٍ مِنْ تَمْرٍ وَذَكَرَتْ أَنَّهَا كَانَتْ جَهِدَتْ مِنْ الْجُوعِ ، فَأَخْبَرَتْ عُمَرَ ، فَكَبَّرَ وَقَالَ : مَهْرٌ مَهْرٌ مَهْرٌ - وَدَرَأَ عَنْهَا الْحَدَّ ؟ قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ رَحِمَهُ اللَّهُ : قَدْ ذَهَبَ إلَى هَذَا أَبُو حَنِيفَةَ وَلَمْ يَرَ الزِّنَى ، إلَّا مَا كَانَ مُطَارَفَةً ، وَأَمَّا مَا كَانَ فِيهِ عَطَاءٌ أَوْ اسْتِئْجَارٌ فَلَيْسَ زِنًى وَلَا حَدَّ فِيهِ . وَقَالَ أَبُو يُوسُفَ ، وَمُحَمَّدٌ ، وَأَبُو ثَوْرٍ ، وَأَصْحَابُنَا ، وَسَائِرُ النَّاسِ ، هُوَ زِنًى كُلُّهُ وَفِيهِ الْحَدُّ . وَأَمَّا الْمَالِكِيُّونَ ، وَالشَّافِعِيُّونَ ، فَعَهِدْنَا بِهِمْ يُشَنِّعُونَ خِلَافَ الصَّاحِبِ الَّذِي لَا يُعْرَفُ لَهُ مُخَالِفٌ - إذَا وَافَقَ تَقْلِيدَهُمْ - وَهُمْ قَدْ خَالَفُوا عُمَرَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - وَلَا يُعْرَفُ لَهُ مُخَالِفٌ مِنْ الصَّحَابَةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، بَلْ هُمْ يَعُدُّونَ مِثْلَ هَذَا إجْمَاعًا ، وَيَسْتَدِلُّونَ عَلَى ذَلِكَ بِسُكُوتِ مَنْ بِالْحَضْرَةِ مِنْ الصَّحَابَةِ عَنْ النَّكِيرِ لِذَلِكَ . فَإِنْ قَالُوا : إنَّ أَبَا الطُّفَيْلِ ذَكَرَ فِي خَبَرِهِ أَنَّهَا قَدْ كَانَ جَهَدَهَا الْجُوعُ ؟ قُلْنَا لَهُمْ : وَهَذَا أَيْضًا أَنْتُمْ لَا تَقُولُونَ بِهِ ، وَلَا تَرَوْنَهُ عُذْرًا مُسْقِطًا لِلْحَدِّ ، فَلَا رَاحَةَ لَكُمْ فِي رِوَايَةِ أَبِي الطُّفَيْلِ مَعَ أَنَّ خَبَرَ أَبِي الطُّفَيْلِ لَيْسَ فِيهِ أَنَّ عُمَرَ عَذَرَهَا بِالضَّرُورَةِ ، بَلْ فِيهِ : أَنَّهُ دَرَأَ الْحَدَّ مِنْ أَجْلِ التَّمْرِ الَّذِي أَعْطَاهَا وَجَعَلَهُ عُمَرُ مَهْرًا . وَأَمَّا الْحَنَفِيُّونَ الْمُقَلِّدُونَ لِأَبِي حَنِيفَةَ فِي هَذَا فَمِنْ عَجَائِبِ الدُّنْيَا الَّتِي لَا يَكَادُ يُوجَدُ لَهَا نَظِيرٌ : أَنْ يُقَلِّدُوا عُمَرَ فِي إسْقَاطِ الْحَدِّ هَاهُنَا بِأَنَّ ثَلَاثَ حَثَيَاتٍ مِنْ تَمْرٍ مَهْرٌ ، وَقَدْ خَالَفُوا هَذِهِ الْقَضِيَّةَ بِعَيْنِهَا فَلَمْ يُجِيزُوا فِي النِّكَاحِ الصَّحِيحِ مِثْلَ هَذَا وَأَضْعَافَهُ مَهْرًا ، بَلْ مَنَعُوا مِنْ أَقَلِّ مِنْ عَشَرَةِ دَرَاهِمَ فِي ذَلِكَ - فَهَذَا هُوَ الِاسْتِخْفَافُ حَقًّا ، وَالْأَخْذُ بِمَا اشْتَهَوْا مِنْ قَوْلِ الصَّاحِبِ حَيْثُ اشْتَهَوْا ، وَتَرْكُ مَا اشْتَهَوْا تَرْكُهُ مِنْ قَوْلِ الصَّاحِبِ إذَا اشْتَهَوْا ، فَمَا هَذَا دِينًا ؟ وَأُفٍّ لِهَذَا عَمَلًا ، إذْ يَرَوْنَ الْمَهْرَ فِي الْحَلَالِ لَا يَكُونُ إلَّا عَشَرَةَ دَرَاهِمَ لَا أَقَلَّ ، وَيَرَوْنَ الدِّرْهَمَ فَأَقَلَّ مَهْرًا فِي الْحَرَامِ ، إلَّا أَنَّ هَذَا هُوَ التَّطْرِيقُ إلَى الزِّنَى ، وَإِبَاحَةُ الْفُرُوجِ الْمُحَرَّمَةِ ، وَعَوْنٌ لَإِبْلِيسَ عَلَى تَسْهِيلِ الْكَبَائِرِ ، وَعَلَى هَذَا لَا يَشَاءُ زَانٍ وَلَا زَانِيَةٌ أَنْ يَزْنِيَا عَلَانِيَةً إلَّا فَعَلَا وَهُمَا فِي أَمْنٍ مِنْ الْحَدِّ ، بِأَنْ يُعْطِيَهَا دِرْهَمًا يَسْتَأْجِرُهَا بِهِ لِلزِّنَى . فَقَدْ عَلِمُوا الْفُسَّاقُ حِيلَةً فِي قَطْعِ الطَّرِيقِ ، بِأَنْ يُحْضِرُوا مَعَ أَنْفُسِهِمْ امْرَأَةَ سَوْءٍ زَانِيَةً وَصَبِيًّا بِغَاءً ، ثُمَّ يَقْتُلُوا الْمُسْلِمِينَ كَيْفَ شَاءُوا ، وَلَا قَتْلَ عَلَيْهِمْ مِنْ أَجْلِ الْمَرْأَةِ الزَّانِيَةِ وَالصَّبِيِّ الْبِغَاءِ ، فَكُلَّمَا اسْتَوْقَرُوا مِنْ الْفِسْقِ خَفَّتْ أَوْزَارُهُمْ وَسَقَطَ الْخِزْيُ وَالْعَذَابُ عَنْهُمْ . ثُمَّ عَلَّمُوهُمْ وَجْهَ الْحِيلَةِ فِي الزِّنَى ، وَذَلِكَ أَنْ يَسْتَأْجِرَهَا بِتَمْرَتَيْنِ وَكِسْرَةِ خُبْزٍ لِيَزْنِيَ بِهَا ثُمَّ يَزْنِيَانِ فِي أَمْنٍ وَذِمَامٍ مِنْ الْعَذَابِ بِالْحَدِّ الَّذِي افْتَرَضَهُ اللَّهُ تَعَالَى . ثُمَّ عَلَّمُوهُمْ الْحِيلَةَ فِي وَطْءِ الْأُمَّهَاتِ وَالْبَنَاتِ ، بِأَنْ يَعْقِدُوا مَعَهُنَّ نِكَاحًا ثُمَّ يَطَئُونَهُنَّ عَلَانِيَةً آمِنِينَ مِنْ الْحُدُودِ . ثُمَّ عَلَّمُوهُمْ الْحِيلَةَ فِي السَّرِقَةِ أَنْ يَنْقُبَ أَحَدُهُمْ نَقْبًا فِي الْحَائِطِ وَيَقِفَ الْوَاحِدُ دَاخِلَ الدَّارِ وَالْآخَرُ خَارِجَ الدَّارِ ، ثُمَّ يَأْخُذَ كُلَّ مَا فِي الدَّارِ فَيَضَعَهُ فِي النَّقْبِ ، ثُمَّ يَأْخُذُهُ الْآخَرُ مِنْ النَّقْبِ ، وَيَخْرُجَا آمِنِينَ مِنْ الْقَطْعِ . ثُمَّ عَلَّمُوهُمْ الْحِيلَةَ فِي قَتْلِ النَّفْسِ الْمُحَرَّمَةِ بِأَنْ يَأْخُذَ عُودًا صَحِيحًا فَيَكْسِرَ بِهِ رَأْسَ مَنْ أَحَبَّ حَتَّى يَسِيلَ دِمَاغُهُ وَيَمُوتَ وَيَمْضِيَ آمِنًا مِنْ الْقَوَدِ وَمِنْ غُرْمِ الدِّيَةِ مِنْ مَالِهِ . وَنَحْنُ نَبْرَأُ إلَى اللَّهِ تَعَالَى هَذِهِ الْأَقْوَالَ الْمَلْعُونَةَ ، وَمَا قَالَ أَئِمَّةُ الْمُحَدِّثِينَ مَا قَالُوا بَاطِلًا - وَنَسْأَلُ اللَّهَ السَّلَامَةَ . وَلَوْ أَنَّهُمْ تَعَلَّقُوا فِي كُلِّ مَا ذَكَرْنَا بِقُرْآنٍ أَوْ سُنَّةٍ لَأَصَابُوا ، بَلْ خَالَفُوا الْقُرْآنَ وَالسُّنَّةَ ، وَمَا تَعَلَّقُوا بِشَيْءٍ إلَّا بِتَقْلِيدٍ مُهْلِكٍ ، وَرَأْيٍ فَاسِدٍ ، وَاتِّبَاعِ الْهَوَى الْمُضِلِّ ؟ قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ رَحِمَهُ اللَّهُ : وَحَدُّ الزِّنَى وَاجِبٌ عَلَى الْمُسْتَأْجِرِ وَالْمُسْتَأْجَرَةِ ، بَلْ جُرْمُهُمَا أَعْظَمُ مِنْ جُرْمِ الزَّانِي وَالزَّانِيَةِ بِغَيْرِ اسْتِئْجَارٍ ، لِأَنَّ الْمُسْتَأْجِرَ وَالْمُسْتَأْجَرَةَ زَنَيَا كَمَا زَنَى غَيْرُ الْمُسْتَأْجِرِ وَلَا فَرْقَ ، وَزَادَ الْمُسْتَأْجِرُ وَالْمُسْتَأْجَرَةُ عَلَى سَائِرِ الزِّنَى حَرَامًا آخَرَ - وَهُوَ أَكْلُ الْمَالِ بِالْبَاطِلِ . وَأَمَّا الْمُخْدِمَةُ - فَرُوِيَ عَنْ ابْنِ الْمَاجِشُونِ صَاحِبِ مَالِكٍ : أَنَّ الْمُخْدِمَةَ سِنِينَ كَثِيرَةً لَا حَدَّ عَلَى الْمُخْدَمِ إذَا وَطِئَهَا - وَهَذَا قَوْلٌ فَاسِدٌ وَمَعَ فَسَادِهِ سَاقِطٌ : أَمَّا فَسَادُهُ - فَإِسْقَاطُهُ الْحَدَّ الَّذِي أَوْجَبَهُ اللَّهُ تَعَالَى فِي الزِّنَى . وَأَمَّا سُقُوطُهُ - فَتَفْرِيقُهُ بَيْنَ الْمُخْدِمَةِ مُدَّةً طَوِيلَةً ، وَالْمُخْدِمَةِ مُدَّةً قَصِيرَةً ، وَيُكَلَّفُ تَحْدِيدَ تِلْكَ الْمُدَّةِ الْمُسْقِطَةِ لِلْحَدِّ الَّتِي يَسْقُطُ فِيهَا الْحَدُّ ، فَإِنْ حُدَّ مُدَّةً كَانَ مُتَزَيِّدًا مِنْ الْقَوْلِ بِالْبَاطِلِ بِلَا بُرْهَانٍ ، وَإِنْ لَمْ يُحَدَّ شَيْئًا كَانَ مُحَرَّمًا مُوجِبًا شَارِعًا مَا لَا يَدْرِي فِيمَا لَا يَدْرِي - وَهَذِهِ تَخَالِيطُ نَعُوذُ بِاَللَّهِ مِنْهَا . وَالْحَدُّ كَامِلٌ وَاجِبٌ عَلَى الْمُخْدَمِ وَالْمُخْدِمَةِ ، وَلَوْ أَخْدَمَهَا عُمْرَ نُوحٍ فِي قَوْمِهِ - لِأَنَّهُ زَنَى وَعَهَرَ مَنْ لَيْسَتْ لَهُ فِرَاشًا - وَبِاَللَّهِ تَعَالَى التَّوْفِيقُ .
http://feqh.al-islam.com/Display.asp?DocID=11&MaksamID=2244&ParagraphID=231 2

عمر ينكح النساء بالقهر والقوة وبعد ان خرج منها قال اف اف اف ... قصة مضحكة جدا عن عمر وهو ينكح النساء في طبقات ابن سعد الكبرى . راجع الرواية في هذه الصفحة اول السطر ... أخ منك ياعمر ماتكعد راحة
http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=185&CID=113&SW=اذكرني#SR1
خليفة المسلمين عمر يشرب النبيذ في آخر لحظات حياته. هذا ماجاء في البخاري .. الرجاء قرائت هذه الصفحة
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=5583
كيفية مقتل عمر ابن الخطاب ولاحظ انه شرب النبيذ بعد ان طُعن في بطنه (تجدها في منتصف هذه الصفحة بعد بيتين من الشعر). تأريخ الطبري.
http://islamweb.net/pls/iweb/library.showChapList1?BkNo=651&KNo=379&StartNo=1&L =-1
شعب ألايمان للبيهقي ... أخذ عمر بن الخطاب تبنة من الأرض فقال: ياليتني هذه التبنة, ليتني لم أكن شيئاً , ليت أمي لم تلدني ! ليتني كنت منسياً !
http://islamweb.net/pls/iweb/HADITH...Kitab&StartNo=1

‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن براد الأشعري ‏ ‏ومحمد بن العلاء الهمداني ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏حدثني ‏ ‏بريد ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بردة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي موسى ‏ ‏قال ‏
‏بلغنا مخرج رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ونحن ‏ ‏باليمن ‏ ‏فخرجنا مهاجرين إليه أنا وأخوان لي أنا أصغرهما أحدهما ‏ ‏أبو بردة ‏ ‏والآخر ‏ ‏أبو رهم ‏ ‏إما قال بضعا وإما قال ثلاثة وخمسين ‏ ‏أو اثنين وخمسين ‏ ‏رجلا من قومي قال فركبنا سفينة فألقتنا سفينتنا إلى ‏ ‏النجاشي ‏ ‏بالحبشة ‏ ‏فوافقنا ‏ ‏جعفر بن أبي طالب ‏ ‏وأصحابه عنده فقال ‏ ‏جعفر ‏ ‏إن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بعثنا هاهنا وأمرنا بالإقامة فأقيموا معنا فأقمنا معه حتى قدمنا جميعا قال فوافقنا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏حين افتتح ‏ ‏خيبر ‏ ‏فأسهم ‏ ‏لنا أو قال أعطانا منها وما قسم لأحد غاب عن فتح ‏ ‏خيبر ‏ ‏منها شيئا إلا لمن شهد معه إلا لأصحاب سفينتنا مع ‏ ‏جعفر ‏ ‏وأصحابه قسم لهم معهم قال فكان ناس من الناس يقولون لنا ‏ ‏يعني لأهل السفينة نحن سبقناكم بالهجرة قال فدخلت ‏ ‏أسماء بنت عميس ‏ ‏وهي ممن قدم معنا على ‏ ‏حفصة زوج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏زائرة وقد كانت هاجرت إلى ‏ ‏النجاشي ‏ ‏فيمن هاجر إليه فدخل ‏ ‏عمر ‏ ‏على ‏ ‏حفصة ‏ ‏وأسماء ‏ ‏عندها فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏حين رأى ‏ ‏أسماء ‏ ‏من هذه قالت ‏ ‏أسماء بنت عميس ‏ ‏قال ‏ ‏عمر ‏ ‏الحبشية هذه البحرية هذه فقالت ‏ ‏أسماء ‏ ‏نعم فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏سبقناكم بالهجرة فنحن أحق برسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏منكم فغضبت وقالت كلمة كذبت يا ‏ ‏عمر ‏ ‏كلا والله كنتم مع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يطعم جائعكم ويعظ جاهلكم وكنا في دار ‏ ‏أو في أرض ‏ ‏البعداء البغضاء في ‏ ‏الحبشة ‏ ‏وذلك في الله وفي رسوله وايم الله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتى أذكر ما قلت لرسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ونحن كنا نؤذى ونخاف وسأذكر ذلك لرسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وأسأله و والله لا أكذب ولا ‏ ‏أزيغ ‏ ‏ولا أزيد على ذلك قال فلما جاء النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قالت يا نبي الله إن ‏ ‏عمر ‏ ‏قال كذا وكذا فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ليس بأحق بي منكم وله ولأصحابه هجرة واحدة ولكم أنتم أهل السفينة هجرتان قالت فلقد رأيت ‏ ‏أبا موسى ‏ ‏وأصحاب السفينة يأتوني ‏ ‏أرسالا ‏ ‏يسألوني عن هذا الحديث ما من الدنيا شيء هم به أفرح ولا أعظم في أنفسهم مما قال لهم رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏أبو بردة ‏ ‏فقالت ‏ ‏أسماء ‏ ‏فلقد رأيت ‏ ‏أبا موسى ‏ ‏وإنه ليستعيد هذا الحديث مني ‏
http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=1&Rec=5854


منقوووووووووووووووووووووووووووووووول


الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 11:22 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin