منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > منتدى الإمام المهدي عليه السلام
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 13-03-2016, 05:02 PM
شيعة اهل البيت1 شيعة اهل البيت1 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 104295

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 15

آخر تواجد: 18-04-2016 10:28 PM

الجنس:

الإقامة:

مسؤولية الفرد في عصر الغيبة

ما هي المسؤوليات المهمة التي يجب على الفرد المؤمن في عصر الغيبة الكبرى القيام بها ؟ للاجابة عن هذا السؤال الجوهري احاول قدر الامكان وبناء على رؤية السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس الله نفسه في كتاب تاريخ ما بعد الظهور ان اذكر في هذه السطور القليلة المهام الاسلامية التي يكون لها اكبر الفضل واعظم الاثر في تربية الفرد المسلم المخلص وتكاملة وقربه من تعاليم ربه ورضاه في عصر الغيبة الكبرى وتتلخص هذه المهام في عدة امور : اولا : الايمان بالغيب ومن المعلوم ان الفرد المؤمن في عصر الغيبة الكبرى عصر الفتن والانحراف لا يتيسر له الوضوح الكافي للاعتقاد بالعقائد الاسلامية وقربها الى الحس كما كانت هذه المزية موجودة في عصر النبي محمد (ص) حيث كان هو يمارس الدعوة الإسلامية بيده ، ويرى المسلمون بوضوح ان الرسول (ص) يتلقى الوحي من الله فضلا عما تمثله سيرته الوضاءة لهم من بسط العدل الشامل والنصر المؤزر المستمر الذي كان يناله الجيش الاسلامي بقيادته ومناقبيته العظمى وشخصيته السمحاء الى غير ذلك من المميزات العديدة التي لم تتيسر للفرد المؤمن في عصر الغيبة الكبرى وقد كانت هذه المميزات تشكل للمسلمين حينها قوة اقناع بالعقائد الاسلامية لا نظير لها ، وهذه الميزات لاتتيسر للفرد العادي في فترة الغيبة الكبرى ولهذا كان الايمان بالعقائد الاسلامية في هذه الفترة بالنسبة الى الفرد العادي ابعد عن الحس . وبالتالي يحتاج الى عناء اكثر وتضحية اعلى وصدر ارحب ووجدان اخصب وتعب في الفحص والتفكير اكثر ، ومن هنا كانت هذه موجبة لكماله وقربه من الاهداف الالهية بشكل اكبر واعظم . ثانيا : من المهام الاسلامية الكبرى في عصر الغيبة مايقوم به الفرد المخلص من تحمل التضحيات والمشاق في سبيل ايمانه وتمسكه باسلامه من خلال مايبذله الفرد عن طواعية واختيار من خدمات واتعاب في سبيل عقيدته وهو مايمكن ان نسميه بالتمحيص الاختياري او مايقع على الفرد من الاخرين في المجتمع من قهر ومطاردة وايلام ضد ايمانه واعماله وعقيدته مما يمكن ان يسمى بالتمحيص الاجباري ومن الجلي ان تحمل التضحية في كلا القسمين له اعظم الاثر في تكامل الفرد. ثالثا : صمود الفرد ضد الاغراء الناتج من مصالحة الشخصية وشهواته النفسية او الاغراء الناتج من قبل الاخرين . رابعا: ايمان الفرد بالمهدي عليه السلام وتتجلى هذه التضحيات والمصاعب من كون هذا الايمان مرتبط بالغيب واستلزام طول مدة الغيبة وتماديها لاسبعاد وجود المهدي خلال هذه المدة وترجيح موته او عدم ولادته . ومايستلزمه الايمان بوجود المهدي وعلمه باعمال الناس ومشاهدته للمجتمع عن قرب حال غيبته من شعور الفرد بالمسؤلية المضاعفة بالتركيز على العمل الصالح على الصعيدين الشخصي والاجتماعي ليكون عند حسن ظن قائده به وثقة امامه . وهذه الامور الاربعة تمثل المسؤوليات المهمة والتضحيات الكبرى التي يجب على الفرد المسلم القيام بها خلال الغيبة الكبرى

المصدر:موقع الممهدون


http://www.almomahedon.com/ar

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:41 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin