منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > منتديات باللغات المختلفة > گفتگو به زبان فارسى
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 09-05-2014, 02:28 AM
الصورة الرمزية لـ حسين سلطاني
حسين سلطاني حسين سلطاني غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 106640

تاريخ التّسجيل: Mar 2014

المشاركات: 209

آخر تواجد: 25-02-2018 06:40 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: ايران

«رجال حول الرسول» القاتل و المقتول في الجنة

چگونه قاتل و مقتولي كه در حال جنگ با هم هستند هر دو به بهشت مي روند ؟!



خدمت شما سلام عرض مي كنم .


پستي كه مشاهده مي كنيد قسمت هاي از تاريخ است كه سايت العربيه عربستان ، كه داعيه دار رهبري اهل سنت است در روزهاي ماه رمضان تحت عنوان «رجال حول الرسول» در سايت خود منتشر كرد .
فقط دوست دارم منصفانه به اين تاريخ و جنگ هايي كه با مهرباني هم ديگه را مي كشتند نگاه كنيد و قضاوت كنيد .

قـتـلَ سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) سيدَنا حمزة بن عبد المطلب (رضيَ الله عنه) في معرکة أحُد بأمر من سيدتنا هند بنت عتبه (رضيَ الله عنها) ، فوحشي (رضيَ الله عنه) القاتل في الجنة وحمزة سيد الشهداء المقتول في سبيل الله في الجنة على سُرر ٍمتقابلين.
بعدما قـتـلَ سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) سيدَنا حمزة (رضيَ الله عنه) جاءت سيدُتنا هند (رضيَ الله عنها) فمثـّـلتْ بجثة سيدنا حمزة (رضيَ الله عنه) وقصّت مذاکيره واستخرجت کبده ولاکته بأسنانها ، فرضيَ الله تعالى عنها وأرضاها.

ترجمه : حضرت وحشي ( رضي الله عنه ) ، حضرت حمزه ( رضي الله عنه ) را در جنگ احد به دستور حضرت هند ( رضي الله عنها ) به قتل رساند . پس حضرت وحشي (رضي الله عنه ) قاتل ، در بهشت است و حضرت حمزه ( رضي الله عنه ) كه در راه خدا به قتل رسيد هم در بهشت است .
بعد از اينكه حضرت وحشي (رضي الله عنه ) حضرت حمزه (رضي الله عنه ) را به قتل رساند ، حضرت هند ( رضي الله عنها ) آمد و بدن حضرت حمزه ( رضي الله عنه ) را تكه تكه كرد و جگرش را در آورد و به دندان گرفت . پس خدا از او راضي بود و او هم از خدا راضي بود .

.... بعد ذلک قـتـلَ سيدُنا معاوية (رضيَ الله عنه) سيدَنا محمد بن أبي بکر (رضيَ الله عنه) وأمرَ بإحراق جثته في جوف حمار.

ترجمه : بعد از آن آقاي ما معاويه (رضي الله عنه ) دستور داد ، جنازه ي آقاي ما محمد بن ابي بكر (رضي الله عنه ) را در لاشه ي الاغي بزارند و آتش زنند.

ادامه ي اين تاريخ پر افتخار در ادامه ي مطلب آمده است

در آنجا خوهيد ديد كه نوشته است:
حضرت حسين (رضي الله عنه ) به دستور حضرت يزيد (رضي الله عنه ) و به دست حضرت شمر (رضي الله عنه ) به قتل رسيد. و ...
من نمي دانم چرا اصلا با عقلم جور در نمياد كه در جنگ احد ، هم وحشي و هند جگر خوار مورد رضايت خدا بودند و هم حمزه ي سيد الشهدا .
و در نبرد كربلا هم امام حسين (عليه السلام ) بر حق بود و هم يزيد و شمر .

و خدا هم از معاويه خال المومنين كه دستور به قتل محمد بن ابي بكر يار اميرالمومنين را داد ، راضي بود و هم از محمد بن ابي بكر خال المومنين كه به دستور خال المومنين ديگري به قتل رسيد .

وقتي از صحابه اينگونه تعريف مي شود : كه كسي كه پيامبر را ديده باشد و مسلم از دنيا رفته باشد اين شخص صحابه است و قطعا به بهشت مي رود . در اين صورت وحشي و هند هم با آن همه جنايت ، پيامبر را ديده اند و بعد از فتح مكه مجبور به پذيرش اسلام شدند . اينها همه بهشتي هستند و لو كه اينهمه جنايت كرده باشند .

شما چگونه اين جنگ هاي مهربانانه را باور مي كنيد و چگونه باور مي كنيد هر دو بر حق بودند و هر دو در بهشت كنار همند.

قـتـلَ سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) سيدَنا حمزة بن عبد المطلب (رضيَ الله عنه) في معرکة أحُد بأمر من سيدتنا هند بنت عتبه (رضيَ الله عنها) ، فوحشي (رضيَ الله عنه) القاتل في الجنة وحمزة سيد الشهداء المقتول في سبيل الله في الجنة على سُرر ٍمتقابلين.
بعدما قـتـلَ سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) سيدَنا حمزة (رضيَ الله عنه) جاءت سيدُتنا هند (رضيَ الله عنها) فمثـّـلتْ بجثة سيدنا حمزة (رضيَ الله عنه) وقصّت مذاکيره واستخرجت کبده ولاکته بأسنانها ، فرضيَ الله تعالى عنها وأرضاها.

بعدما تسنـّم سيدُنا معاوية بن أبي سفيان (رضيَ الله عنه) زمام الحکم وأصبح خليفة المسلمين وخال المؤمنين وعم المتقين وکاتب الوحي دسّ إلى سيدِنا الصحابي مالک الأشتر (رضيَ الله عنه) السمَ بالعسل فقتله مسموما ، وقال سيدُنا معاوية (رضيَ الله عنه) في ذلک اليوم مقولته الشهيرة "إن لله جنودا من عسل".

بعد ذلک قـتـلَ سيدُنا معاوية (رضيَ الله عنه) سيدَنا محمد بن أبي بکر (رضيَ الله عنه) وأمرَ بإحراق جثته في جوف حمار.

ثم بعدها دسَ سيدنا معاوية (رضيَ الله عنه) السمّ إلى سيدنا الحسن بن علي (رضيَ الله عنه) سبط الرسول وسيد شباب أهل الجنة فقتله مسموما ، فرضيَ الله تعالى عن العسل وأرضاه.
بعدما مات سيدُنا معاوية (رضيَ الله عنه) ودخل الجنة ، جاء دورُ سيدنا يزيد بن معاوية (رضيَ الله عنه) فقتل سيدَنا الحسين (رضيَ الله عنه) سبط الرسول وريحانته من الدنيا وسيد شباب أهل الجنة في معرکة الطف ، وبعدما إنتهت المعرکة وقــُتـِل الحسينُ وأصحابُه وأهلُ بيته من الرجال (رضيَ الله عنهم) جاء سيدُنا الشمر بن ذي الجوشن (رضيَ الله عنه) فـقطع رأسَ سيدنا الحسين (رضيَ الله عنه). بعد ذلک أمرَ سيدُنا عمرُ بن سعد بن أبي وقاص (رضيَ الله عنه) الذي کان القائد العسکري لجيش يزيد (رضيَ الله عنه) بإحراق مخيم أهل البيت وسبي بنات الرسول وحفيداته وهو يقول "لا تـُبقوا لأهل هذا البيت باقية" ، وقد کانت على رأس المسبـيات سيدتنا العقيلة زينب (رضيَ الله عنها) حفيدة الرسول (رضيَ الله عنه). وبعدما انتهت المعرکة والحمد لله على خير ، أخذوا السبايا إلى والي الکوفة حيث سيدنا عبيد الله بن زياد (رضيَ الله عنه) ليشفي غليله بهم ، ومنه إلى الشام حيث القصر الأموي فکان بانتظارهم سيدُنا يزيد بن معاوية (رضيَ الله عنه) حيث انه عندما رأى رکبَ السبايا تتقدمه رؤوس أهل بيت النبوة مرفوعة على الرماح قال سيدُنا يزيد (رضيَ الله عنه) متشفيا:

لما بَدتْ تـلـک الحمولُ وأشرقتْ تـلـکَ الشموسُ عـلى ربا جـيـرون ِ
نعـبَ الغـرابُ فـقـلتُ صحْ أو لا تصحْ فـلقـد قضيتُ من النبي ديوني

وکان يقصد (رضيَ الله عنه) انه أخذ ثأره من النبي محمد (رضيَ الله عنه) بقتل سبطه الحسين (رضيَ الله عنه) وسبي عياله وأهل بيته. فقد کان سيدُنا يزيد بن معاوية (رضيَ الله عنه) لا ينسى ثأره مع النبي فمکنه الله من ذلک وقد أحسن به تعالى إذ جعله خليفة للمسلمين وأميرا للمؤمنين.»

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:19 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin