منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات الإجتماعية > منتدى الأشبال
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-10-2005, 04:00 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb ::: ليلة يشع منها الخير وتنهمر فيها البركات !! وفي ضياعها خسراناً عظيماً !!!! :::

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على فاطمه وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
السلام عليكِ يا سيدتي ومولاتي يا فاطمة الزهراء وعلى أبيكِ وبعلكِ وبنيكِ وعلى النور المتصل بكِ سيدتي ومولاتي الحوراء زينب...


ثمة ليلة من كل سنة ليست مثل باقي الليالي،

وساعاتها ليست كباقي الساعات؛

إنها ليلة يعم فيها الفضل،

ويشع منها الخير،

وتنهمر فيها البركات..

إنها خير من ألف شهر.

فيا ترى؛ أية ليلة هذه ؟

إنها

وما أدرانا ما ليلة القدر ؟

ليلة تتنـزل فيها الملائكة والروح باذن ربهم من كل أمر،

ويفرق ( يوزَّع ) فيها كل أمر حكيم .

من هنا صار كل إنسان مؤمن يرتجيها وينتظرها بروح متشوقة ،

و قلبه يهتز إليها حنيناً، و عيونه تطالع مجيئها من على مسافة..

غير أنه من الملفت للنظر!!

إن هذه الليلة لا يمكن لها أن تتكرر في السنة إلاّ مرة واحدة؛

فمن تفوته لا يقدر على إدراكها حتى تعود في وقتها من السنة القادمة.

لذا على كل واحد منا أن يشدد بقوة و بعزم وإرادة، وأن ينتظر ليلة القدر بفارغ الصبر استعداداً لها، حتى يغنم منها مغانم كثيرة وسعة.

فمن سعادة المرء أن يوفق أولاً لمعرفة وقتها متى يكون،

ومن ثم

ماذا عليه أن يعمل فيها من الصالحات؟؟

وماذا يرتل فيها من القرآن آيات؟؟

وماذا يقرأ فيها من الدعاء؟؟

وماذا يصلي فيها لربه من الصلوات ؟؟

وهنا لابد من القول بصراحة؛

أنه لا يوفق كل إنسان للاستفادة من هذه الليلة !!

إلاّ إذا وفّر في نفسه أشياء :

1- يصب على نفسه ماء التوبة ليطهرها من أي ذنب أو إثم قد فعله " يعني ان يعتذر من انسان اساء اليه -او يتوب ويصمم عدم العودة لاي عمل او قول لا يرضي الله تعالى "

2- وأن يخلص لله رب العالمين نيته " يعني يطلب فقط أن يرضى عليه الله تعالى ويقبل عمله "،

3- وأن يجعل فعل الخيرات طبعه،

4- وعمل الصالحات مهنته..

عند ذاك يستطيع أن ينهل من تلك الليلة الخير الوافر، والبركة العظمى..

فالله الله في ليلة القدر، لا تفوتنكم، فان في ضياعها خسراناً عظيماً !!!!

ولأجل أن لا نغفل عن هذه الليلة،

وما تنطوي عليه من فرص ثمينة ..

سنتحدث عنها وعن وعن أعمالها ...

التوقيع :
(سابقاً عاشقه زينبيه )

قال امامنا زين العابدين صلوات ربي عليه: " اللهم صَلِ عَلَى مُحَمْدٍ وَآلِ مُحَمْدَ ، اللهُمَ لاَ تَرْفَعْنِي فِي الَّناسِ دَرَجَهْ إِلاَّ حَطَطْتَنِّي عِنْدِ نَفْسِي مِثْلَهَا ، وَلاَ تحدث لي عزاً ظاهرا إلا أحدثت لي ذلة باطنه عند نفسي بقدرها"

الرد مع إقتباس
قديم 23-10-2005, 04:37 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb

بسم الله الرحمن الرحيم



صدق الله العلي العظيم

انهمر فيض الوحي على قلب الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله في ليلة القدر في شهر رمضان،

وتنـزلت ملائكة الرحمة و الروح بالقرآن الكريم

ولذلك خلد الله تعالى هذه المناسبة المباركة التي عظمت في السماوت و الارض،

وجعلها ليلة مباركة خيراً من ألف شهر .

فقال الله سبحانه: ]إِنَّآ انزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ[


كذلك نزل القرآن كله على قلب الرسول في تلك الليلة،

ثم نزل بصورة تدريجية طيلـة ثلاث و عشرين عاماً،

وكذلك قال ربنا سبحانه: ]شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي اُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْانُ[ (البقرة/185)

ومعروف أن القرآن تنـزل بصورته المعهودة في أيام السنة جميعاً، فله إذاً نزلة أخرى جملة واحدة .



والسؤال:

لماذا سميت هذه الليلة بليلة القدر؟

قد يكون هناك عدة أسباب :

1- أهم ما في هذه الليلة المباركة تقدير شؤون الخلائق ( عن اهل البيت عليهم الصلاة والسلام : ليلة القدر يقدر الله عز وجل فيها ما يكون من السنة الى السنة، من حياة أو موت, أو خير أو شر أو رزق. فما قدره الله في تلك الليلة، فهو من المحتوم )

2- لأنها ليلة جليلة القدر، قد أنزل الله فيها كتاباً قديراً،

3-ولأن الذي يحييها يكون عند الله تعالى ذا قدر عظيم.


سؤال : كيف نعرف أهمية أي زمان ؟

اذا حصلت في يوم واحد على مليون دينار،

وكنت تحصل على هذا المليون خلال سنة كاملة !!!

أليس هذا اليوم خير لك من سنة كاملة ؟

كذلك ليلة القدر تعطي للإنسان الذي يعرف قدرها ما يساوي عمراً طويلا ..


ألف شهر يعني = ثلاثاً وثمانين سنة وأربعة أشهر

]لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ[

فعمرنا كل واحد منا مسمى عند الله، وقد يكون قصيراً " الله يطول اعماركم بالخير "

و قد لا يحقق الواحد منا 1 معشار من أهدافه فيه،

فهل يمكن تحدي هذا الواقع ؟


بلى؛


فما هو إذاً السبيل الى تمديد العمر؟

انه بالانتفاع بكل لحظة لحظة منه.

لنتصور لو كنت تملك قطعة صغيرة من الارض،

ولكن لا تستطيع توسيعها وتكبيرها فكيف تصنع وماذا تفعل ؟

اكيد إنك سوف تبني طوابق فيها بعضها تحت الأرض وبعضها يضرب في الفضاء وقد تناطح السحب.

كذلك عاش بعض الناس سنين معدودات وقليلة في الأرض،


ولكنهم صنعوا خلال هذه السنوات ما يساوي مئات السنسن

مثلاً عمر رسولنا الكريم صلى الله عليه وآله لم يتجاوز الثلاث والستين، وأيام دعوته ثلاث وعشرون عاماً منها،

ولكنه اوجد اثاراً أبعد من عمر نبي الله نوح ( على نبينا واله وعليه السلام ) الطويل

بل من عمر الأنبياء( على نبينا واله وعليهم السلام ) جميعاً.

و لهذا خص الله أمة الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم بموهبة ليلة القدر،

التي جعلها خيراً من ألف شهر،

ليقدروا على تمديد أعمارهم

فقد روي ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أري أعمار الأمم قبله فكأنه تقاصر ( يعني رأى ان أعمار أمته قصيره ) أعمار أمته ألاّ يبلغوا من العمر مثل ما بلغ غيرهم في طول العمر، فأعطاه الله تعالى ليلة القدر، وجعلها خيراً من ألف شهر .


لماذا أمست ليلة القدر خيراً من ألف شهر ؟

تابعونا

الرد مع إقتباس
قديم 23-10-2005, 06:44 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb

لماذا أمست ليلة القدر خيراً من ألف شهر ؟



لأنها ملتقى أهل السماء بأهل الأرض، حيث يجددون ذكرى الوحي، ويستعرضون ما قدر الله تعالى للناس في كل أمر.

" تَنَزَّلُ الْمَلآَئِكَةُ "

والكلمة أصلها تتنـزّل،

وصيغتها فعل مضارع !!!

تدل على الاستمرار،

يعني إن ليلة القدر لم تكن ليلة واحدة في الدهـر، وإنما هـي في كل عـام مرة واحدة،

على من الملائكة تتنزل في ليلة القدر الأن ؟

على قلب صاحب العصر والزمان الحجة بن الحسن ارواحنا لتراب مقدمه الفداء .

روي عن الإمام أمير المؤمنين عليه الصلاة و السلام أنه قال لابن العباس:

"إن ليلة القدر في كل سنة وإنه ينـزل في تلك الليلة أمر السنة، ولذلك الأمر ولاة بعد رسول الله.

فقال ابن عباس من هم ؟ قال عليه السلام: " أنا وأحد عشر من صلبي".

" وَالرُّوحُ "

ما هو الروح ؟

الرد مع إقتباس
قديم 23-10-2005, 07:06 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb



" وَالرُّوحُ "

ما هو الروح ؟

هل هو جبرائيل عليه السلام

أم هم أشراف الملائكة ؟


أم هم صنف أعلى منهم وهم من خلق الله تعالى ،

أم هو ملك عظيم يؤيد به أنبياءه ؟

هناك عدة تفسيرات :

1- أن الروح هو جبرئيل عليه السلام،

حيث قال ]نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الاَمِينُ[. (الشعراء/193)

2- أن الروح هي الوحي،

فإن الملائكة يهبطون في ليلة القدر به ..

قال الله تعالى: " وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَآ إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا" (الشورى/52)

3- أن الروح أعظم من الملائكة،

فقد روي عن الإمام الصادق عليه الصلاة و السلام أنه سئل هل الروح جبرئيل عليه السلام؟

فقال: جبرئيل من الملائكة، والروح أعظم من الملائكة،

أليس أن الله عز وجل يقول: " تَنَزَّلُ الْمَلآَئِكَةُ وَالرُّوحُ "

4- أن الروح هو ما يؤيد الله تعالى به أنبياءه ..

قال ربنا سبحانه: " وأيَّدَه بِروح مِّنْهُ "

ويبدو أن الروح خلق نوراني عظيم الشأن عند الله تعالى ،

وأن الله ليس يؤيد أنبياءه " على نبينا واله وعليهم السلام " به فقط،

وإنما حتى الملائكة ومنهم جبرائيل يؤيدهم به.

وهذه جميع الاحتمالات والأدلة..والله العالم .



" فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم "

عظيمة تلك الليلة التي تتنـزّل الملائكة فيها،

وعظيمة لأن الأعظم منهم هو الروح يتنـزّل أيضاً،

ولكن

لا ينبغي أن نتوجه الى عظمة الروح بعيداً عن عظمة الخالق الله سبحانه،

فالملائكة والروح عباد مكرمون، مخلوقون يعبدون الله تعالى


وليس لهم من الأمر أي شيء،

ولذلك فإن تنـزّلهم ليس باختيارهم،

وإنما هو يكون بإذن ربهم وخالقهم .

" مِن كُلِّ أَمْرٍ "

سنكمل ان شاء الله تعالى ببركة دعائكم


آخر تعديل بواسطة دعاء كميل ، 23-10-2005 الساعة 07:10 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2005, 04:32 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على فاطمه وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
السلام عليكِ يا سيدتي ومولاتي يا فاطمة الزهراء وعلى أبيكِ وبعلكِ وبنيكِ وعلى النور المتصل بكِ سيدتي ومولاتي الحوراء زينب...



ونتابع باذن الله تعالى معكم

( مِن كُلِّ أَمْرٍ )

ما معناها ؟

معناها

1- لأجل كل أمر

2- أو بكل أمر.

فالملائكة - حسب هذا التفسير- يأتون لتقدير كل أمر،

ولكن أليس الله تعالى قد قدر لكل أمر منذ خلق اللوح وأجرى عليه القلم ؟

بلى

إذاً فما الذي تتنـزّل به الملائكة في ليلة القدر؟

يبدو أن التقديرات الحكيمة قد تمت في شؤون الخلق، ولكن بقيت أمور لم تحسم وهي تقدر في كل ليلة قدر لأيام سنة واحده ،

فيكون التقدير خاصاً ببعض جوانب الأمور، وليس كل جوانبها.


سأل سليمان المروزي الإمام الرضا عليه الصلاة و السلام وقال:

ألا تخبرنـي عـن ( إنَّا أنْزَلْنَاهُ في لَيْلَةِ القَدْر) في أي شيء نزلت؟

قال: "يا سليمان؛ ليلة القدر يقدر الله عز وجل فيها ما يكون من السنة الى السنة، من حياة أو موت, أو خير أو شر أو رزق. فما قدره الله في تلك الليلة، فهو من المحتوم ".

___________________________

( سَلاَمٌ )

السلام كلمة مضيئة تغمر الفؤاد نوراً وبهجة،

فلا يكون الإنسان في سلام عندما يشكو من نقص في أعضاء بدنة، أو شروط معيشته،

فهل للمريض سلام ؟

أم للمسكين سلام ؟

أم للحسود سلام ؟

كلا؛ إنما السلام يتحقق بتوافر الكثير الكثير من نعم الله تعالى التي لو افتقرنا الى واحدة منها فقدنا السلام.

أولم تعلم كم مليون نعمة تتزاحم على بدنك حتى يكون في عافية،

وكم مليون نعمة تحيط بمجمل حياتك وتشكلان معا سلامتها.

وليلة القدر ليلة السلام، حيث يقول ربنا سبحانه: ( سَلاَمٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ) .

فماذا يجري في ليلة القدر حتى تصبح سلاماً الى مطلع الفجر ؟

لا ريب أن الله سبحانه يغفر في تلك الليلة لفئام ( اعداد كبيره ) من المستغفرين، وينقذهم - بذلك - من نار جهنم،

وأي سلام أعظم من سلامة الإنسان من عواقب ذنوبه في الدنيا والآخرة .

من هنا يجتهد المؤمنون في هذه الليلة لبلوغ هذه الأمنية وهي العتق من نار جهنم،

ويقولون بعد أن ينشروا المصحف أمامهم: " اللهم إني أسألك بكتابك المنـزل وما فيه، وفيه اسمك الأكبر، وأسماؤك الحسنى وما يخاف ويرجى أن تجعلني من عتقائك من النار".

كذلك يقدر للإنسان العافية فيها، وإتمام نعم الله عليه، وقد سأل أحدهم النبي صلى الله عليه وآله: أي شيء يطلبه من الله في هذه الليلة فأجابه - حسب الرواية - " العافية".

فللإنسان أن يدعو فيها بهذه الكلمات الشريفة:

اللهم امدد لي في عمري، وأوسع لي في رزقي، وأصح لي جسمي، وبلغني أملي، وإن كنت من الأشقياء فامحني من الأشقياء، واكتبني من السعداء، فإنك قلت في كتابك المنـزل على نبيك المرسل صلواتك عليه وآله : ( يَمْحُو الله ما يَشَاء وَيُثَبِّت وَعِنْدَه أمّ الكِتَاب) .

وفي هذه الليلة يقدر الله الرزق لعباده،

وهو جزء من السلام والأمن، وعلى الإنسان أن يطلب منه سبحانه التوسعة في رزقه.

كما يقدر الأمن والعافية والصحة والذرية، وكلها من شروط السلام.

و كما جاء في حديث مأثور عن فاطمة الزهراء عليها السلام أنها كانت تأمر أهلها بالاستعداد، لاستقبال ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان المبارك بأن يناموا في النهار لئلا يغلب عليهم النعاس ليلاً وتقول: " محروم من حرم خيرها ".

فما معنى السلام ؟

1- قيل : إن معنى السلام في هذه الآية؛ أن الملائكة يسلمون فيها على المؤمنين والمتهجدين في المساجد، وأن بعضهم يسلم على البعض.

2-
وقيل : لأن الملائكة يسلمون على إمام العصر والزمان الحجة بن الحسن عليه الصلاة والسلام وهم يهبطون عليه.


سنتابع

الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2005, 04:54 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb

ليلة القدر متى هي ؟

إذا كان القرآن قد نزل في شهر رمضان وفي ليلة القدر حسب آيتين في القرآن، فإن ليلة القدر تقع في هذا الشهر الكريم، ولكن متى ؟



جاء في بعض الاحاديث: "التمسوها في العشر الأواخر".

وروى عن الإمام الباقر عليه الصلاة والسلام أنه قال في تفسير ( إنَّا أنْزَلْنَاهُ في لَيْلَة مُبَارَكَة )

قال: "نعم؛ ليلة القدر وهي في كل سنة في شهر رمضان في العشر الأواخر، فلم ينـزل القرآن إلا في ليلة القدر".



ليلة القدر: "أطلبها في تسع عشر، وإحدى وعشرين، وثلاث وعشرين".

وجاء في حديث آخر، أن لكل ليلة من هذه الثلاث فضيلة وقدراً،

فقد روي عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: "التقدير في ليلة القدر تسعة عشر، والإبرام في ليلة إحدى وعشرين، والإمضاء في ليلة ثلاث وعشرين".

يعني ليالي القدر هي :










وماهي علامات ليلة القدر ؟


وجاء في علامات ليلة القدر: "أن تطيب ريحها، وإن كانت في برد دفئت، وإن كانت في حر بردت فطابت".

وعن النبي صلى الله عليه وآله: إنها ليلة سمحة، لا حارة ولا باردة، تطلع الشمس في صبيحتها ليس لها شعاع".

وسنتابع معا

الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2005, 05:02 AM
الصورة الرمزية لـ معالج
معالج معالج غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 15505

تاريخ التّسجيل: Feb 2005

المشاركات: 6,710

آخر تواجد: 05-07-2016 06:24 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: الكويت الحبيبة

((اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم))
ماهذا الجمال ياعاشقة زينبية؟؟
بارك الله فيكِ وجزاكِ الله تعالى ألف خير
ويشرفني أن أكون من المتابعين لهذه الصفحة الروحانية
ألف شكر لكم
دمتم بخير

التوقيع :



معالج بالطب البديل والروحانيات ومُفسر أحلام

الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2005, 06:57 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb



الان بعد ان عرفنا فضل هذه الليالي العظيمة واهميتها ..لننتقل الى معرفة الاعمال المخصوصة بالليالى :

أولا لننتبه هنا نقطة مهمه فيها خير كثير :

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: صبيحة يوم ليلة القدر مثل ليلة القدر، فاعمل واجتهد.

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: ليلة القدر في كل سنة، ويومها مثل ليلتها.

يعني : يوم ليلة القدر وليلتها نفس الشئ ..ما هذه الرحمة من رب العالمين !!!!

يعني : نستطيع ان نقوم بالاعمال في الليل وفي النهار أيضاً وننال الاجر والثواب العظيم ...

اهنئكم واهنئ نفسي على هذه النعمة العظيمه ..هنيئاً

الان جاء دور الاعمال التي نقوم بها في هذه الليالي العظيمة وأيامها ..ما هي يا ترى ؟؟؟

لنتابع هذا الحديث العظيم !!!

عن النبي صلى الله عليه وآله، أنه قال:

قال موسى: إلهي اُريد قربك.

قال: قربي لمن استيقظ ليلة القدر.

قال: إلهي اُريد رحمتك.

قال: رحمتي لمن رحم المساكين ليلة القدر.

قال: إلهي اُريد الجواز على الصراط.

قال: ذلك لمن تصدق بصدقة في ليلة القدر.

قال: إلهي اُريد من أشجار الجنة وثمارها.

قال: ذلك لمن سبّح تسبيحة في ليلة القدر.

قال: إلهي اُريد النجاة من النار.

قال: ذلك لمن استغفر في ليلة القدر.

قال: إلهي اُريد رضاك.

قال: رضاي لمن صلى ركعتين في ليلة القدر.


ما

اجمل

هذا

الحديث

الشريف


طبعاً كلنا يتمنى ويحب

1- القرب من رب العالمين 2- والرحمة الإلهية 3-والجواز على الصراط 4-وأشجار وثمار الجنة 5-والنجاة من النار 6-ورضا الله تعالى ...

إذاً

إن شاء الله تعالى سنصمم جميعنا أن نعمل بكل ما جاء بهذا الحديث المبارك لننال هذا الخير العظيم المبارك ....




وأيضا هناك أعمال اخرى ..ترى ما هي ؟؟؟

1- إحياؤها

قال الإمام محمد الباقر عليه الصلاة و السلام:

من أحيى ليلة القدر غفرت له ذنوبه، ولو كانت ذنوبه عدد نجوم السماء، ومثاقيل الجبال، ومكائيل البحار.

وجاء في كتاب "فقه الرضا" عليه السلام: وإن استطعت أن تحيي هاتين الليلتين الى الصبح [فافعل]،

فإن فيها فضلاً كثيراً،

والنجاة من النار،

وليس سهر ليلتين يكبر فيها أنت تؤمل.

وقد روي أن السهر في شهر رمضان، في ثلاث ليال؛

ليلة تسع عشرة، في تسبيح ودعاء، بغير صلاة،

وفي هاتين الليلتين( اي ليلة 21 وليلة 23 )، أكثروا من ذكر الله جل وعز.

( ملاحظة : يمكنكم تنظيم وقتكم والنوم في النهار والاتفاق مع الاهل والوالدين ...للذهاب معهم الى المسجد لإحياء ليلة القدر بالدعاء جماعيا ففيه الاجر العظيم )

2- الغسل

قال الإمام موسى بـن جعفر عليهما السلام: من اغتسل ليلة القدر وأحياها الى طلوع الفجر خرج من ذنوبه.

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: اغتسل ليلة تسع عشرة من شهر رمضان، وإحدى وعشرين، وثلاث وعشرين، واجتهد أن تحييهما.

( ملاحظة : طالعوا كيفية الغسل في رسالة المرجع أو إسألوا الوالدين فالغسل بسيط جداً )


3- صلاة ركعتين

عن النبي صلى الله عليه وآله، قال: من صلّى ركعتين في ليلة القدر، فيقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة، وقل هو الله أحد سبع مرات، فإذا فرغ يستغفر سبعين مرة؛

أتعرفون ما هو اجر هذ ه الركعتين ؟؟؟

تعالوا نكمل الحديث الشريف ونقراه ...

لا يقوم من مقامه حتى

يغفر الله لـه ولأبويه،

وبعث الله ملائكة يكتبون له الحسنات الى سنة أخرى،

وبعث الله ملائكة الى الجنان يغرسون له الأشجار ويبنون له القصور ويجرون له الأنهار،

ولا يخرج من الدنيا حتى يرى ذلك كله.

هنيئا لمن يتوفق لهذه الصلاة وتذكرونا وجميع المؤمنين والمؤمنات بالدعاء

وسنتابع

الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2005, 07:27 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb



4- افتح القرآن واقرأ الدعاء التالي:

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام تأخذ المصحف في ثلاث ليالي من شهر رمضان فتنشره وتضعه بين يديك وتقول: "اللهم إني أسألك بكتابك المنـزل وما فيه، وفيه اسمك الأكبر، وأسماؤك الحسنى، وما يخاف ويرجى، أن تجعلني من عتقائك من النار". وتدعو بما بدا لك من حاجة.

( ملاحظه : تذكروا ان تكون أول حاجة من حاجاتكم التي تطلبونها هو دعاء الفرج لصاحب العصر والزمان ارواحنا لتراب مقدمه الفداء فذلك فرج لنا " اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه و على آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً و حافظاً و قائداً و ناصراً و دليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلاً
برحمتك يا أرحم الراحمين"
والاكثار من قراءة دعاء الفرج خاصة في ليلة 23 )

5- ضع القرآن على رأسك واقرأ الدعاء التالي:

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: خذ المصحف فدعه على رأسك، وقل: "اللهم بحق هذا القرآن، وبحق من أرسلته به، وبحقِّ كلِّ مؤمن مدحته فيه، وبحقك عليهم فلا أحد أعرف بحقك منك، بك يا الله – عشر مرات- ثم تقول: بمحمد – عشر مرات- بعلي – عشر مرات – بفاطمة – عشر مرات – بالحسن – عشر مرات- بالحسن – عشر مرات – بالحسين –عشر مرات – بعلي بن الحسين – عشر مرات – بمحمد بن علي – عشر مرات – بجعفر بن محمد – عشر مرات- بموسى بن جعفر – عشر مرات – بعلي بن موسى – عشر مرات – بمحمد بن علي – عشر مرات – بعلي بن محمد – عشر مرات – بالحسن بن علي – عشر مرات – بالحجة – عشر مرات- وتسأل حاجتك".

( ملاحظة : هذا العمل ضمن الاعمال التي تقام جماعيا في المساجد ليالي القدر المباركة )

6- قراءة سورة العنكبوت والروم

عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (الإمام جعفر الصادق) عليه السلام قال: من قرأ سورة العنكبوت والروم في شهر رمضان ليلة ثلاث وعشرين فهو والله يا أبا محمد من أهل الجنة، ولا أستثني فيه أحداً، ولا أخاف أن يكتب الله عليَّ في يميني إثماً، وإن لهاتين السورتين من الله مكاناً.



7- زيارة الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام

عن عبد العظيم الحسني، عن أبي جعفر الثاني (الإمام عليه السلام) في حديث قال: من زار الحسين عليه السلام ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان، وهي الليلة التي يرجى أن تكون ليلة القدر وفيها يفرق كل أمر حكيم، صافحه روح أربعة وعشرين ألف ملك ونبي، كلهم يستأذن الله في زيارة الحسين عليه ا لسلام في تلك الليلة.

عن أبي الصباح الكناني، عن أبي عبد الله (الإمام جعفر الصادق) عليه السلام، قال: إذا كان ليلة القدر يفرق الله عز وجل كلّ أمر حكيم، نادى مناد من السماء السابعة من بطنان العرش أن الله عز وجل قد غفر لمن أتى قبر الحسين عليه السلام.

8- قراءة سورة القدر ألف مرة

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: لو قرأ رجل ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان إنا أنزلناه في ليلة القدر ألف مرة، لأصبح وهـو شديد اليقين بالاعتراف بما يختص فينا، وما ذاك إلاّ لشيء عانيه في نومه.

9- اطلب الحج

قال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام: سلوا الله الحج في ليلة سبع عشرة من شهر رمضان، وفي تسع عشرة، وفي إحدى وعشرين، وفي ثلاث وعشرين، فإنه يكتب الوفد في كل عام ليلة القدر، وفيها( يَفْرق كُل أمر حَكيمْ ) .



10- صلاة مائة ركعة

قال الإمام محمد الباقر عليه السلام: من أحيى ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان وصلى فيه مائة ركعة وسع الله عليه معيشته في الدنيا، وكفاه أمر من يعاديه، وأعاذه من الغرق والهدم والسرق ومن شرّ السباع، ودفع عنه هو منكر ونكير، وخرج من قبره نور يتلالأ لأهل الجمع، ويعطى كتابه بيمينه، ويكتب له براءة من النار وجواز على الصراط وأمان من العذاب، ويدخل الجنة بغير حساب، ويجعل فيها من رفقاء النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً.

عن سليمان الجعفري قال: قال أبو الحسن عليه السلام، صلِّ ليلة إحدى وعشرين، وليلة ثلاث وعشرين مائة ركعة تقرأ في كل ركعة الحمد لله مرة، وقل هو الله أحد عشر مرة.

11- قراءة أدعية مأثورة

وعن النبي صلى الله عليه وآله، أنه أمر بدعاء مفرد في كل ليلة من لياليه، فقال: "ادعوا في الليلة الثالثة من العشر الأواخر من شهر رمضان، وقولوا: يا ربّ ليلة القدر، وجاعلها خيراً من ألف شهر؛ ورب الليل والنهار، والجبال، والبحار، والظلم والأنوار، لك الأسماء الحسنى، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء، وروحي مع الشهداء، وارزقني فيها ذكرك وشكرك".

دعاء آخر في هذه الليلة مروي عن النبي صلى الله عليه وآله: "سبحان من لا يموت، سبحان من لا يزول ملكه، سبحان من لا يخفى عليه خافية، سبحان من لا تسقط ورقة إلاّ بعلمه، ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلاّ في كتاب مبين إلاّ بعلمه وبقدرته، فسبحانه سبحانه سبحانه سبحانه سبحانه سبحانه ما أعظم شأنه، وأجل سلطانه، اللهم صلِّ على محمد وآله، واجعلنا من عتقائك، وسعداء خلقك بمغفرتك، إنك أنت الغفور الرحيم".

روي عن الإمام زين العابدين عليه السلام أنه كان يدعو به في ليالي الافراد قائماً وقاعداً وراكعاً وساجداً:

"اللهم إني أمسيت لك عبداً داخراً، لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً، ولا أصرف لها سوءاً، أشهد بذلك على نفسي، واعترف لك بضعف قوتي وقلة حيلتي، فصل على محمد وآل محمد، وأنجز لي ما وعدتني وجميع المؤمنين والمؤمنات من المغفرة في هذه الليلة، وأتمم عليَّ ما آتيتني، فإني عبدك المسكين المستكين، الضعيف الفقير المهين. اللهم لا تجعلني ناسياً لذكرك فيما أوليتني، ولا لإحسانك فيما أعطيتني، ولا آيساً من إجابتك وإن أبطأت عني، في سراء كنت أو ضراء، أو في شدة أو رخاء، أو عافية أو بلاء، أو بؤس أو نعماء، إنك سميع الدعاء".

دعاء الإمام علي بن الحسين عليهما السلام في ليلة القدر:

"يا باطناً في ظهوره، ويا ظاهراً في بطونه، يا باطناً ليس يخفى، يا ظاهراً ليس يرى، يا موصوفاً لا يبلغ بكينونيته موصوف، ولا حد محدود، يا غائباً غير مفقود، ويا شاهداً غير مشهود، يطلب فيصاب ولم تخلُ منه السماوات والأرض وما بينهما طرفة عين، لا يدرك بكيف، ولا يؤيّن بأين، ولا بحيث، أنت نور النور، ورب الأرباب، أحطت بجميع الأمور، سبحانه من ليس كمثله شيء وهو السميع البصير، سبحانه من هو هكذا ولا هكذا غيره".

قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: تقول في العشر الأواخر من شهر رمضان في كلّ ليلة: "أعوذ بجلال وجهك الكريم أن ينقضي عنّي شهر رمضان أو يطلع الفجر من ليلتي هذه ولك قبلي ذنب أو تبعة تعذبني عليها".


ان شاءالله تعالى بالتصميم والعزم والارادة القوية نتوفق جميعا لقيام هذه الليالي العظيمة وأيامها...

وندعو الله تعالى ان يتقبل منا ومنكم ومن جميع المؤمنين والمؤمنات صالح الاعمال والدعوات ...

اللهم علمنا مالم نعلم وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما ..ننتظر اضافاتكم وتواصلكم

ملاحظه : المعلومات من كتاب ليلة القدر معراج الصالحين بتصرف
ونلتمسكم الدعاء

التوقيع :
(سابقاً عاشقه زينبيه )

قال امامنا زين العابدين صلوات ربي عليه: " اللهم صَلِ عَلَى مُحَمْدٍ وَآلِ مُحَمْدَ ، اللهُمَ لاَ تَرْفَعْنِي فِي الَّناسِ دَرَجَهْ إِلاَّ حَطَطْتَنِّي عِنْدِ نَفْسِي مِثْلَهَا ، وَلاَ تحدث لي عزاً ظاهرا إلا أحدثت لي ذلة باطنه عند نفسي بقدرها"

الرد مع إقتباس
قديم 24-10-2005, 07:54 AM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Post

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على فاطمه وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

أخوي الكريم "معالج " الجميل هو قبولكم ومتابعتكم الروحانية ..بارك الله تعالى فيكم ..ونتشرف بمتابعتكم ..الشكر لله تعالى ولكم جزيل الشكر على التعقيب ...

لكم خالص دعائنا ونلتمسكم الدعاء

الرد مع إقتباس
قديم 11-10-2006, 03:57 PM
دعاء كميل دعاء كميل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 8505

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 336

آخر تواجد: 11-10-2006 04:00 PM

الجنس:

الإقامة: في رحاب العترة الطاهرة

Lightbulb

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
السلام عليكِ يا سيدتي ومولاتي يا فاطمة الزهراء وعلى أبيكِ وبعلكِ وبنيكِ



(محمد بن القاسم بن عبيد معنعنا ....عن أبى عبد الله عليه الصلاة والسلام أنه قال:

( إنا أنزلناه في ليلة القدر الليلة فاطمة والقدر الله فمن عرف فاطمة حق معرفتها فقد أدرك ليلة القدر ، وإنما سميت فاطمة لأن الخلق فطموا عن معرفتها )
(بحار الأنوار ج43 ص65 رواية58 باب3)


بسم الله الرحمن الرحيم

" إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ** وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ** لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ** تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ** سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ "

صدق الله العلي العظيم


لكم خالص دعائنا
ونلتمسكم دوما الدعاء

الرد مع إقتباس
قديم 14-11-2006, 01:07 PM
ضحكة الدنيا ضحكة الدنيا غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 30301

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 264

آخر تواجد: 25-05-2010 09:49 PM

الجنس:

الإقامة:

اللهم صلي على محمد وال بيت محمدالحمد الله نحن اقمنا ليل القدر كلهااللهم احينا وامتنا على محبة ال البيت والسير على نهجهم

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:19 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin