منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات العلمية والأدبية > الأدب والشعر > منتدى القصص والحكايات
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 29-07-2007, 12:30 AM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

مطلق: الله يزيد المحبه بس انا محبتي عطاء فقط .. ما احب اعطي احد شي غير الحب والعاطفه
سرسر: بخل هذا يا ولد بن ظاحي
مطلق: سميه مثل ما تبين.. لكن انا اسميه ذكاء وانا مو اثول ولا مدمغ عشان ياهل ما طلعت من بطن امها تجي وتنصب علي مثل ما انتي تحاولين تسوين يا الغاليه ..
سرسر: انت اليوم مزاجك كلش ضارب الكيج .. اخليك الحين بعدين بتصل فيك
مطلق: فكه لو ما تتصلين بعد ..
ما عطاها فرصه انها تكمل وسكره بوييها.. صج ناس ما تستحي.. لكن الشره عليك يا ولد عبد العزيز يوم انك تكلم الخمام والزبايل.. صج ما عندك حشيمه .. يطالع روحه بمنظرته باشمئزاز واهو يتوعد انه لازم ايغير نفسه .. تغير ابدي ..
وصل البطل الى المزرعه على وقت الغدى.. والحريم كانن قاعداات بدار والرجاجييل بدار ثانيه.. ومروة اللي باطه عمرها عشان بس تخدم ام سعود تتحارب ويا مريم العروس على الحلاوة من يسوييها ومن يزهبها.. بس الكفه للاسف كانت بيد مروة لان الشيخه نوفه سوت لها من البيت احلى حلاوة يمكن الواحد يتذوقها واكتفت مريم بالاطراء على الغدى اللي اهي ما جاسته بس حطت اسمها عليه .. حطن الخدامات الاكل جدام الحريم والكل اطرى عليه ومروة ابتسمت بكل حيا وكانها هي صج اللي مسويه الشي ونوفه تتطلعها بكل نظرة وكانها تحاول تحذيرها لكن مروة تتوسل ليها وتصد عنها نوفه بعدين ..
الكل يمكن يتسائل وين القمر..
القمر قاعده بدارها ويا ريلها اللي تعور شوي من ركوب الخيل.. اول مرة خالد يركب خيل من بعد 13 سنه وطاح من على احد الفروس وتعورت يده.. وقمر وياه تعابله وتشوف جروحه
كان قاعد وهي تحط المطهر على ركبته وكل حطه ينتفض خالد وعينه تشع شرار.. وقمر تضحك عليه
خالد: مو جذي حياتي ايعور .. تصبينه صب.. حشى مو ادمي انا حيوان
قمر: ههههههههههههههه محشووم يا حبيبي والله انا مو قصدي بس انت صاير لي جاهل وكل حطه وانت تنقز من مكانك.. حاسب لي ماني بفاضيه تراني متروسه بولدك.. واقل ضربه لي تعورني وتعوره..
خالد يتنهد: ايـــــــــــه هنيا له السوسه.. قاعد ببطنج وحاط لي رجل على رجل ولا هو معابل ابوه.. لكن بوريج فيه ان ما ادبته وخليه يصير خوش رجال..
قمر بنظرة طفوليه: انت من صجك انك تقدر تطقه ولا تسويله شي وانه اللي تاعبه عليه؟؟
خالد ساح من هالكلمه: افا عليج والله.. الا احطه بعيوني وغمضهن ولا افتحهن ولو ان شالله صابني العما بعد.. اظل مسكر العيون بس عشان خاطرج يا اغلى الغلا..
قمر: بس عاد .. بياع حجي مثلك ما بشوف ..
خالد : هههههههههههههههههههه يحصلج انتي اصلا.. انتي اليوم اللي تفكرين فيه بواحد ثاني افتح لج ابواب الجحيم
قمر: عن هالكلام .. اللي مايسد ولا يسمن.. انا مستحيل افكر في احد غيرك .. مثل ماانت مستحيل تفكر في احد غيري..
خالد : هاهاهاهاي.. شدعوة هالثقه كلها يا ام الوليد.. انتي لا تنسين.. انا رجال ويحق لي بدل الوحده اربع.. وهذا حق.. والشرع يقول جذي
قمر بنظرة فولاذيه وبحاجب مرتفع: الشرع؟؟... اوكي شيقول الشرع عن هذا..
خالد بابتسامه هبله: شنو حياتي؟؟
قمر تصب المطهر على ركبته: هذا..
خالد طفر من على الكرسي: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي..
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
خالد وعيونه تحمرن من زود العوار حتى انهن دمعهن شوي: حسبي الله على بليسج.. اتغشمر يبا ممنوع اتغشمر وياج.. شنو انتي.. انتي وحش انتي.. انتي كابوس.. محد يقدر يقول لج شي الا وشبيتيها في وجهه .. حرام عليج والله حرقني..
قمر: لا والله .. والكلام اللي تقوله .. ماياثر فيني يعني.. قلبي من حجر انا .. اذا انت اي انا لا.. سامعني
قامت قمر عنه وهي شوي زعلانه منه لكن الحبيب ما خلاها .. وقام على طول وراها ..
خالد بكل نعومه وهو يكلمها وهي ما عطته ظهرها: افا عليك يالجميل..انا.. انا اخليك واروح للغير.. قول عسى ان شالله اروح القبر برجليني.. ولا اروح للي يقطعوني بالسيوف .. ولا اخليج.. انا اصلا مني لي غيرج يا بعد هلي وعمري وطوايفي كلها
قمر تمسح دمعها نزلت من عينها: اي .. حجي.. ماقلت لك بياع حجي..
لمها خالد وبانت شكثر اقصيرة يمه..
خالد بحنيه: احبج قمور .. ولا عاد ليما اتكونين معصبه جذي.. يااااي.. اصير شي ثاني وياج .
قمر تلتفت له: لاو الله
خالد يقلد على صوتها: اي والله
قمر: يالله قوم
راحت قمر عنه الا ويسحبها خالد: على وين رايحه يابعد شبدي..
دخل مطلق البيت وهو ولا عارف شقاعد يسوي.. اول مرة ينزل هالبيت.. كل شي غريب عليه.. ومو عارف شيسوي.. بنفس اللحظه كانت مروة طالعه من المطبخ من بعد ما ردت الاغراض مع الخدامه وكانت منزله شيلتها وشعرها الحريري منصب على جتوفها ومخلي وجهها قطعه من القمر وعيونها العسليه تبين لون بشرتها البرونزيه ..ما حست بوجوده ابدا الا لما شافت ظلال اسود على الباب واقف.. تمت تطالعه وانصدمت من المنظر..
الاثنين تموا واقفين ويناظروون بعض.. وكانه الاثنين محتاج لهذا الموقف عشان انه يروي الشوق والحنين لكل منهم.. مروة حست ان ليالي السهر والبجي على مطلق افلحت وكاهو الله جابه لها لعند الدار.. مع انها كانت محبطه شوي لانه ما جه مع الكل الا انها الحين مغتبطه وحاسه عمرها بتطير من زود الفرحه.. ومطلق.. شاقول عن مطلق اللي ترفرفت عيونه ونظراته من هالجمال وهالكائن الجميل الواقف جدامه.. سرعان ما مروة انتهبت لشيلتها وردت حطتها على راسها وراحت عنه تدخل مجلس الحريم ..الا وصوته الاسر يناديها: السموحه الغاليه.. بس وين الرجاجيل قاعدة
مروة بغرور وبصعوبه سيطرة على المشاعر: كاهم بالمجلس الخارجي.. على يمينك من الباب..
مطلق: مشكورة الغااليه .. ربي لا يحرمني منج
التفت له مروة بدهشه الا ومطلق تزيد ابتسامته اكثر واكثر : قصدي .. يحرمنه منج ..
مروة بنظرة ازدراء لكن شعور بالاشتعال من داخلها رمقت مطلق ودخلت عنه الدار.. وظل هو مكانه يبتسم ابتسامه نصر.. ماكو واحد مثلي اللي يستانس ليما يحقرونه ويسبونه ويعطونه من النظرات اللي تسم القلب.. لكن اي نظرات.. نظراتها يا بوي سهام تتعلق بالخفوقي.. ربي يحفظج.. يالغاليه ..


على المغرب الكل عرف بوجود مطلق والكل فرح لهاللقاء العائلي اللي ماكان قاصر الا من طلال..
طلال شاقول عنه.. من يوم ما كان بالرميثيه ذاك اليوم واهو حالته معتفسه لا يدري بشماله من جنوبه ولا يساره من يمينه.. حب شيخه تعمق في قلبه وروحه حتى انه صار جليس رفجانه بالنزهه بس عشان شيخه وانه ايكون قربها ..وكل ما شافه ناصر تعلل له بالشغل اللي اهو تركه من فترة.. ليش انه ما يواظب عليه.. ومن بعد مرض شيخه وعمليتها زادت العلاقه عمق بيناتهم وشيخه الهبله اعقلت وصارت شيخه الحرمه الحبوبه الحلوة اللي الكل استغرب من تغيرها.. ولو انها للحين شوي فيها استهبال واستعباط ومهزله بينها وبين اخوانها الا انها صارت بنت جاده بكل تصرفاتها.. يمكن حبها لطلال هو اللي خلاها تصير جذي.. بس طلال..اللي الموقف كله بيده ما قاعد يسوي شي غير انه يسهر الليالي وهو يفكر بشيخه من دون اي فعل ممكن.. ليما طقت براسه اهم فكرة يمكن اهو يظنها .. الا وانه يخطب شيخه وينهي هالمعاناة الشخصيه ..
بس المشكله تتكور كلها في انه.. يخاف من رفض ابوه له.. وان ابوه مستحيل يوافق على ان يتزوج الحين وهو بهالسن.. هو صج صغير.. لكن التجارب علمته وكبرت مخه وخلته يصير رجال ملتزم وفاهم.. لذا عزم قراره انه اول شي يقول حق ناصر عن هالموضوع.. بعدين يتكلم مع ابووه .. وبشكل مباشر بعد ..
ناصر حاله ما تغير.. للحين قلبه متعلق في بنت عمه الهادئة نوفه.. وللحين قلبه خايف عليها انها تروح من يده من بعد ما سمع كلام امه اللي نفض عروقه وهو انه مافي بنت تستاهله مثل مروة.. وهو ما يبيها وقال لامه هالكلام.. ام ناصر كانت تعتمد على مظهر مروة بس ولا كانت حاسه بشخصيه نوفه ولا طيبتها وكانت تعتبرها مو حلوة لدرجه انها تناسب ولدها وياما سكتت ناصر في هالموضوع انها خلاص قررت وعزمت وانها عن جريب بتكلم اختها عن مروة.. بس محد يدري بالامور والتطورات اللي راح تصير بين هالاطراف كلها..
كان ناصر على العصر ايفكر ومتعمق بسالفته مع نوفه الا ودخله طلال عليه ..
ناصر انصدم من شكل طلال لانه نحل زوود وصارت على عيونه هالات تبين قله النوم والتعب..
ناصر: يا هلا والله بخوي الغالي.. علامك طلول.. اشفيك جذي منهد حيلك.. عسى ما شر
طلال: ما شر الغالي بس شوي تعبان.. وابي اتكلم وياك بموضوع
ناصر واهو يقعد على مكتبه ويرفع سماعه التلفون: خلني قبل اطلب لك شي شكلك ما كليت شي من اسبوع
طلال: لا ياناصر مافيني شده اكل شي قبل ماقول لك واحس روحي بتطلع مني وانت الحين اسمعني احسن لي
ناصر خاف من كلام طلال بس ماحب انه ياخره اكثر: سم الغالي.. امرني باللي تبيه
طلال: ما يامر عليك عدو يا ناصر.. بس انا.. انا جاي (يبلع ريجه) جاي اطلب يد اختك شيخه .. حقي.
ناصر فج عينه على وسعهن وحس ان الكلام شرد منه..
طلال زادت مخاوفه ولكن تكلم اكثر: انا لا بغريب ولا بانسان ناقص.. انا ابي شيخه على سنه الله ورسوله.. ولو ان مطالبي منها كانت ثانيه جان ما جيتك وكلمتك عنها.. بس لاني ابغيها واحشم نسبي فيها.. جيت اكلمك انت لانك اخوها واقرب الناس لي..
ناصر: ... يا طلال.. بس.... انت توك للحين طالع من علاقه هدت كيانك العاطفي كله ..
طلال يهز راسه بقوة: لا يا ناصر.. انا صج تالمت من هالعلاقة اللي انا مريت فيها.. وصحيح اني يمكن انجرحت

وتاذيت وكرهت الدنيا .. بس انا الحمد لله رجعت وحسيت ان كل اللي سويته ماكان له لزوم.. او انه بسبب انا ماكنت ناضج لذاك الزود.. بس انا الحين رجال.. وتنحسب لي كلمه وراي وشور.. ولذا انا جيتك وانت اقرب الناس لي ولها.. واطلب منك هالطلب..واتمنى انك ما تردني ..
ناصر يحس بالفرحه جدامه لان اخيرا تطمن على طلال ارفيج دربه وطفولته: وانا ماردك يا الغالي وان شالله ان كان لك في شيخوه نصيب.. فانت اولى الناس فيها .. بس خلني اشاور ابوي والكل وارد لك خبر
طلال: لامابيك تشاور احد الحين.. ابيك بس تشوارها هي.. مابي الموضوع ينتشر قبل لا احسم المساله ويا الاهل.. انت بس اسالها اهي اول شي.. يمكن اهي رافضه ولا في قلبها مرام ثاني..
ناصر: لا عاد كل شي ولا هالشي يا طلال.. تراها الخبله ما بتلقى احسن منك.. ويالله انت فصل واحنه نلبس.. وانا راح اكلمها وارد عليك باسرع وقت..
طلال مااصدق عمره: قول والله راح تكلمها ..
ناصر: هههههههههههههههههههههههههه والله راح اكلمها شنو فيك ما تسدك كلمتي مو من قدك يعني ..
طلال نقز عليه: افا عليك يا بعد شبدي انت والله احبك مووووت نصور والله انه كان عذاب وحمل على قلبي وانا قلت من لي احسن منك عشان ايخفف همومي وايشوف لها حل ..
ناصر: يالله عاد اللي يقول الحين ملكه جمال العالم .. لا انت شفتها ولاشي اخاف ان شفتها تغير رايك يا طلال.؟؟
طلال سريريا كان يقول.. والله اني شفتها وشبعت عيوني منها بس.. : لا ماظن.. حتى لو .. خلاص تغلغلت بالاعماااق..
ناصر: وصرت شاعر بعد يا الغبر.. هههههههههههههههههه
طلال: يا بعد جبدي.. يالله انا انتظر جوابك ..
كان طلال طالع وناصر يناديه: وين رايح بهالوقت؟؟
طلال: بنزل الجهرا.. لازم اخبر العايله كلها واهمهم ابوي..
ناصر: ان شالله يوافقون وتلقى نصيبك يا طلال والله انك تستاهل يالغالي..
طلال: الله يسمع منك.. يالله الغالي ماوصيك في الغاليه
ناصر: لا بدينا ما خطبتها رسمي
طلال :اصلا انا خاطبها قبل لا انولد بس الحين عرفت..
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه خوش خبل ياخذ هبله .. اقول نجحنه..
طلال: يالله الغالي من رخصتك
ناصر: مرخوص وبامان الله وسلم على الكل (ماقال جمله وخلاها بنفسه: واهمهم الغاليه بعد الغوالي(
طلال: يبلغ.. يالله .. مع السلامه
ناصر: الله يسلمك..
طلال اول ما طلع من المكتب تم يراقص وينقز وهو مو مصدق حاله.. اهم مرحله عدت.. الا واهي الاخبار عن المشاعر.. باجي الحين المحاربه ويا بوه عشان انه يوافق.. بس تعااال.. وقف طلال يفكر .. انا لا اشتغل ولا عندي مشغله تكفيني ولا تصرف علي.. كيف اجل اروح واخطب شيخه .. لا لازم اول شي اشتغل وادخل الشركه بعدين يصير خير.. ومافكر طلال اكثر ونزل لوين ما سيارته موجوده وعلى طووووووووول للجهرا.. اتصل في البيت مالقى اي جواب دق على نوفه
نوفه: بعد عمررررررررررررررررررري طلوووووووووووووول حياتي تولهت عليك مووووووت وينك انت يالقاطع..
طلال: ما تولهت عليك العافيه يا اعز العزيزات.. شلونج شخبارج وش علومج
نوفه: علومي علوم الخير يالغالي بس انت وينك والله ولهت عليك يالغالي.. انت وينك
طلال: كاني بالدرب للجهرا انتو وينكم
نوفه: احنه في المزرعه حدر علينه الحين تراك مفوت احلى قعده
طلال: ليش شصاير؟؟
نوفه: الريم تصالحت ويا سعود وتجمعت العايله كلها احنه وبيت عمي بو خليل وعمي بو سعود والجو ولا احلى .. حتى مطلق هني..
طلال: افا علي والله بس ليش ما خبرتوني اجيكم قبل..
نوفه: وينك انت يالغالي كل ماادق عليك وانت ابدا ولنه عارفين لك خط ولا خبر..
طلال: ههههههههههه اافا عليج الغاليه فديتج براطمج بس لا تصيحين الحين جاييكم وحامل لج احلى بشارة
نوفه: بشرك الله بالخير قول لي وش البشارة
طلال: ما يصير بشارة ان قلت لج الحين شنو البشارة؟
نوفه: امممممممممم على رايك اجل.. انتظرك .. لا تتاخر وحاسب وانته بالدرب..
طلال: اكيد بحاسب وبعدين دعواتج انتي يالغاليه ..
نوفه: ربي يحفظك يالغالي .. ما تبي تكلم امي؟؟
طلال: لا خليها مفاجاه .. الا اقولج.. قمر معاكم؟
نوفه: افا عليك اهي والبيبي بعد
طلال: فديييييييييتها قلب اخوها .. وحشتني وايد الحمارة الحين اوريج فيها ..
نوفه: يلا يالغالي نتظرك ..
طلال: بامان الله اجل
نوفه: بوداعته وحفظه..
وصل طلال بعد فترة .. واول ما وصل راح لدار الرياييل من بعد ما سمع دندنه العود وقال اكيدا هذا اخوي العاشق الولهان.. ومشى لوين ما النور مضوي الدار ومشعل الدرب.. ودخل
طلال: ما اقاطعكم
قامت الهيله والكل قام له: طلااااااااااااااال .. وينك يا معود.. حياك الله يالغالي.. لاقطع الله حسك يالقاطع.. وينك انت.. وين رايح .. حيا الله ولد العم (كلمات متفرقه من الشبيبه والمتواجدين..(
طلال اول من راح له راح لابوه اللي لاول مرة شاف دموع الفرح بعيونه ليش ان طلال اختفى عنهم تماما من بعد وفاه وضحه او من بعد ما تزوجت وسيمه وحس الاب بالذنب ليش انه طير البنت من يد ولده بس اهو كان على حق وكان يعرف ان طلال بعد فكر ان قراره كان على حق وانه كان صغير على العرس وانه لازم ايكون نفسه قبل
حب طلال يد ابوه وطاحت دمعاته على يده والاب بعد لم ولده بكل شوق وحب .. وسرعان ماانتشر خبر وصول طلال للحرمات وطلعت ام خليفه تشوف ولدها وتلمه من بعد فرقى طالت امبيناتهم .. وقفت الام برة ا لدار وطلع لها طلال بس سمع حسها وطار لحظنها ولمهابكل شوق . اهي تبجي واهو يضحك ويحاول يهديها ..
ام خليفه: يا نظر عيني يا طلال.. يا سندي وتاج راسي يا بعد امي وابوي..
طلال: يا لبيه وسعديه يا ام خليفه وطلال.. امريني فدوة لج روحي لو تبينها ..
ام خليفه : وينك .. يالقاطع.. صج انك ردي وما تستحي على اصلك ولا تخجل على طولك .. امك اللي جابتك تسمع اخبارك من الغرب .. حشى عليك والله ماكلمك ليوم الدين..
طلال: ههههههههههههههههههههههه يمه حلفتي بعدين لزم تصوفين كفارة
ام خليفه: ومن قال لك اني بكسر بحلفتي..
طلال: اكو قاعده تكسرينها الحين وانتي تكلميني
ام خليفه : هههههههههههههههههه يا بعد عمري والله يا طلال تولهت عليك يابعد عمري..
طلال: وانا بعد يمه تولعت عليج وعلى دفاج وطيبتج وحبج لي بس الظروف يمه الظروف
ام خليفه : لا جعل الظروف تنمحي وتنجلي يا بعد الخلاان
طلال: فديت قلبج امي.. الحين يمه .. ممكن خدمه يا احلى ام ..
ام خليفه: عيوني فداك
طلال: عيونج السالمه يا بعد نظري.. يمه ابي اكلم ابوي والرجاجييل بموضوع على رواحتنه وبعدين بخبرج عنه.. لذا ابيج تعطيني الاجازة اروح واكلم ابوي
ام خليفه: ماجز يا الغالي بس وش السالفه ؟؟
طلال: اممم بخبرج بها بعدين شرايج؟
ام خليفه : على راحتك.. بس طالع وجهك شصار فيه لا تاكل ولا ترقد ادري فيك .. لو انك تاكل جان حلت لي اللقمه ولو ترقد جان سهل علي النوووم..
طلال :يا بعد عمري والله انتي.. والله اني مغرم فيج يا بعد جبدي انتي والله..
ام خليفه: اخليك الحين طلال وروح كلم ابوك على راحتك .. ورد قول لي الخبر.. سامعني رد لي ما تروح اي مكان ثاني
طلال كان خايف من جمله امه لانه مايدري ان ابوه رفض شراح ايصير فيه بس وعدها: وعدن علي لرجع لج واخليج توكليني بيدينج.. ها شتبين بعد .. امري فيه..
ام خليفه : سلامه روحك يالغالي بس كل هذا اللي ابيه ..
طلال: خير اجل ما طلبتي.. اترخص الغاليه
ام خليفه: مرخوووص..
وراحت الام عنه وطلال اخذ نفس عميق.. هذا الموقف يصعب عليه اكثر من اي شي ثاني.. دخل على الرجاجيل وهو ياخذ نفس عميق.. دخل عليهم والابتسامات موزعه.. وراح قعد يم ابوه
قال له بعد ما بلع ريجه: يبا..
بو خليفه: سم الغالي
طلال: سم الله عدوك.. بس بغيتك في سالفه.. ومناي يا بوي انك ما تردني فيه ..
بو خليفه: انت اطلب وانا انفذ
طلال يطالع الكل ويلاحظ انهم منشدين للموضوع وهد القنبله :.. يبا.. انا عزمت اتزوج...
شراح يصير.. شراح تكون ردود الفعل.. شراح يكون راي بو طلال.. هل راح يرفض ويكسر قلبه للمرة الثانيه.. ولا يوافق ويكفر عن ذنبه عن المرة اللي فاتت ويا وسيمه..
------

صخ المكان من بعد كلمه طلال.. هو نفسه حس بالبرود يسعر فيه من الجمود اللي بين على ابووه.. خالد وجاسم كانو ساكتين بعد منتظرين رد بو خليفه على طلب طلال.. بو خليل كان يبغي يتكلم بس حس انه راح يتدخل بين ولد وابوه.. خليل كان متوقع ان طلال يمكن يفاتح ابوه بموضوع مهم لكن قنبله مثل هاذي ما توقعها..
سعود ومطلق حسوا بالحساسيه البسيطه نتيجه هالطلب من طلال.. لكن ما قدروا انهم يلومونه ولو ان وضحه ما صار لها فترة من توفت لكن .. من يدري..
طلال وهو يكسر الصمت مع خوفه الشديد وارتباكه الاكبر: ها يبا.. شرايك؟؟
بو خليفه بجمود ولكن بنظرة ولمعه بعينه خلت طلال لا اراديا يحس بالراحه: انت قول لي من البنت اول؟؟
طلال وهو يتنفس بعمق ويطالع خليل وخالد وجاسم ويرد بعيونه الحايرة المترجيه لابوه: بنت بدر المصباح.. (خليل من غير احساس فج عينه وقلبه بدى يرتجف .. لايكون .. ولكن قطع فكره الاسم اللي قاله طلال) شيخه.
خالد تنهد بالراحه وشبه الابتسامه حام على وجهه وجاسم بالمثل بس بعد ظلت عيونه على اخوه الجبير وهو يتوقع رده.. وخليل ما تتصورون تنهيده الراحه اللي طلعت منه.. الحمد لله انها مو نورة .. ولكن .. ليش هالراحه يا خليل؟؟
بو خليفه نزلت عينه بالارض واخذ نفس عميق: انت عارف انك ما تشتغل ولا بمكون حياتك .. فليس هالاستعجال.. وانت ناسي اخر مرة؟
طلال بوقار شديد ونضوج محسوس به من كلماته ومنطوقه: اخر مرة ولو انها جريبه يالغالي كنت انت بحق.. وانا صح كنت ادرس بالكليه بس.. ويمكن كانت هي الدافع اني افكر باللي افكر فيه الحين.. انا مابي اي شي حاظر وانك انت اللي تصرف علي.. (يطالع عيال عمه ويستنجد منهم القوة والتشجيع) انا راح اداوم بالشركه وبنفس الوقت راح ادرس عشان اشغل مكاني بالطريقه الصح.. انا مو عيل ولاني بجاهل وعارف ان الزواج مسؤوليه.. ولذا انا ما ابغي الزواج مباشرة.. (العيون كانت الحين محتارة.. فان كان الزواج هو اللي ما يبيه فشنو يبي من البنت بالضبط وجت كلمه طلال تشرح لهم الموقف) انا ابي البنت تكون لي .. مسميه باسمي وعشاني... عشان ما تروح من يدي.. واصفى وحيدن.
بو خليفه هز راسه استنكارا للكلام ولكن بو خليل اللي تكلم الحين: يا ولدي يا طلال.. انت عارف نسبنه ببيت المصباح وعارف ان العلاقات ردت من بعد الخلافات الطويله.. واللي انت تطلبه مو هين علينه ولا عليهم.. يعني كيف ما تبغى تتزوج البنت بس تبغيها تنحبس باسمك.. هذا مو هرج يا ولد اخوي.
خليل اللي تكلم لابوه بكل هدوء: الا ايصير يا يبا..
الكل انتبه له وخالد رد عليه: كيف يا خوي والبنت بنت ناس واشراف وما بيرضون على بنتهم هالنوع من الارتباطات اللي يمكن ما بنرضاها على بناتنه؟
خليل: حنا ما راح نوهمهم بشي.. ولا راح نخطبها ونمشي عنه لا ..حنا راح نكتب كتابها على طلال.. بس بعد ما يظلون مخطوبين رسميا أي حفله ولا غيره.. بس تكون باسمه وعلى ذمته.. (بنظرة احن من الحرير) مو صح يا طلال؟
طلال بنظرة امتناااان عميق وشكر ومحبه الى ولد عمه الطيب: صح يا بو ابراهيم ..
بوخليفه: وطيب انتو ما حطيتوا ببالكم ان البنت يمكن تكون مسماة لاحد من اهلها ولا مقربيها.
طلال اللي تكلم وهو يطالع الكل اللي انشغل ببالهم بهالفكرة الجديده: لا.. (الكل طالعه) هي مو مخطوبه لاحد.. وانا كلمت اخوها اللي هو ناصر.. وهو اكد لي الموضوع.. وطلب مني اني اخبركم واهو راح يمهد لي الدرب عند ابوها..
بو خليفه بنظرة غضب زائدن حيرة من ولده: يعني انت زهبت كل شي وجاي بس تزف لنه الخبر.. وليه ضيقت على عمرك بعد وجيتنه لعند الدار وقلت لنه.. جانك تزوجتها وظويت وياها وين ما تبغي؟
طلال : افا يايبا مو جذي قصدي..
قاطعه بوخليل: يا طلال.. (اشر له يسكت ودار لاخوه المتضايق): يا بو خليفه.. وانت عارف ان طبعنه ما يتغير واللي طلع من طلال طلع مني ومنك قبل.. ولازم ما نجي نعاتب الولد على ولع قلبه ولازم نوقف وياه.. وان كان على بدر المصباح.. وين بيلاقي نسب احسن واشرف عن نسبنه.. وطلال مو أي شاب .. طلال شيخ الشباب واحسنهم .. وعين خير وان شالله كل شي يصير مثل ماتبغي انت.
ويتوجه بو خليل لطلال ومن شافه طلال قرب يمه وقف له توقير لمقام عمه وبلهجه كلها فخر لطلال: والله انك بيظتها يا ولد بن ظاحي.. ابشر.. نروح نخطب لك البنت .. ( والتفت لخوه) بعد ما يوافق بو خليفه ؟؟
بو خليفه وكانه خلاص استسلم للموضوع: .. نروح نخطبها وامرنا لله .
عمت الفوضى بين الشبيبه والكل تم يبارك لطلال اللي لمعت عيونه بالاف النجوم.. يالله.. واخيرا.. قبل ابوه اللي كان مخوفه اكثر شي موقفه من هذا الطلب.. وكاهو يوافق على الموضوع.. وشيخه راح تكون لي.. يالله ماني مصدق.. كيف هالفرحه.. وكيف هالاحساس يا ربي والله اني ما ظنيتها تصير لي.. خفت لا تطير وتروح من يدي مثل ما راحت وسيمه.. ااااه يا وسيمه.. يا شقى العمر واحلى لحظاتي.. ذكراج بقلبي محفورة.. لابد الابدين.. وان شالله..
انقطع سيل افكار طلال الفرحان المحبور على صوت ابوه وهو يكلم خليل
بو خليفه: طبعا من بعد ما يسمح لنا بو العنود... اننا نتقدم للبنت..
بو خليفه واجه خليل بابتسامه خلته يندهش منها وخالد وجاسم منكسين راسهم وهم يذكرون وضحه وايامها وحياة اخوهم من بعد فقدها وشوي الدمعه تنزل من مواقي خالد الا وخليل يقول بصوت يشبه الحزن والالم: انا ماظن ان وضحه.. والا انا.. راح نكون اكثر سعاده من ان حبيبنه وولدنه طلال.. يتزوج من شيخه الحرمات.. الف مبروك يا طلال.
طلال وهو يركض لاحضان ولد عمه: الله يبارج في عمرك .
خالد وجاسم باركو لبعضهم.. ومطلق اللي مو فاهم أي شي بالوضع هم فرح لهم وبارك بعد لطلال اللي من خلص من الرجاجيل ركض لوين ما الرحمات قاعدااات.. وطبعا محد منهم كان غريب عليه الا مريم بنت عمه .
وصل للمجلس ونادى باعلى صوته : اللي يتغطى يتغطى انا طلال بن ظاحي وابغي ادخل على امي
قمر من سمعت صوته وقفت: يا بعد هلي هالحس والله ..
وطلعت لوين اخوها ينادي ويتحنحن..
قمر والدموع بعيونها : طلال..
طلال اللي فج عيونه وثمه من شاف قمر بن ظاحي: يا قــــــــــمــــــــر دياري
راحت قمر له وظاعت بين احضاان اخوها الغالي الحبيب اللي قمر نفسيا تكن له اعظم حب واعظم محبه بين اخت واخوها ..
طلال يتنعز عنها شوي ويلاحظ بطنها واندهش: اااه يا القمر.. قمر ثاني جاي بالدرب
قمر: ههههههههه هذا اللي تشوفه يالغالي.. وينك ياطلال.. وحشتني.. تولهت عليك موووت.. حرام عليك القطيعه وانت للحين راسك يشم الهوا..
طلال يمسك بيدين اخته: افا عليج يالغاليه والله اني غبت لاسباب وظروف.. بس والله ما نسيتكن يا بعد هلي واحبابي كلهم..
قمر: فديت عمرك والله
ما رد عليها طلال الا وصوت نوفه اللي طارت لاخوها اهي الثانيه: طلووووووووووووووووووول
طلال: هههههههههههههههههههههههه خبلووووو
الثانيه بعد لحقت بقمر وحظنت اخوها والاغرب ان مروة بعد طارت لوين ما طلال واقف وحظنته هي الثانيه.. وتم اللقاء بين الاخوان وكانهم يشوفون بعض لاول مرة..
طلال: فديت عمركن يا بعد عمري ياخواتي .. والله اني اشتقت لكن شوق التايه بالصحرا للماي..
مروة واهي تمسح دموعها ويا الضحك: شهالتشبيه مثل وجهك.
طلال بنظرة اشمئزاز بس بطريقه مضحكه: وانتي دومج شزورة وحزورة يبا تعدلي لا اطقج الحين
مروة وخذتها الدموع: فداك يالغالي.. ولمت اخوها
الا وتطلع لهم ريم الفلا: الله .. لقاء الاخوة.. كاني اطالع فلم هندي هههههههههههههههه
طلال: أي والله جلبنها الحرمات فلم هندي..
مريم: يالله طلول .. العجايز ينتظرنك .. متى بتشرف ان شالله؟
طلال وهو يمسك بخواته كلهن: كاني كاني .. والله ان ماكو عجوز مثلك ..
مريم :فديته ولد عمي.. يالله ادخل يا بعد الغاليين
طلال: زاد فضلج الغاليه ..
دخل طلال على الحرمات وسلم اول شي على عمته ام خليل اللي يحبها مثل امه وعلى ام سعود واخيرا امه..
يلس شوى يحاجي الحرمات ويضحكهن على عوايده وبعد شويه..
طلال: يمه.. ابي ابشرج بشي
ام خليفه: لبيه الغالي.. وش بشارتك..
طلال بابتسامه واهو يحير خواته وامه والكل:.... انا عزمت اعرس
قامت الهيله مرة وحده من البنات ونوفه اكثرهن ..
ام خليفه المندهشه: على من؟؟
طلال بنظرة ماكرة: انتي تعرفينها .. وتعرفينها زين بعد
نوفه اللي كانت فرحانه اكثر من أي وحده: من من من قول لنا؟
طلال : اوش انتي.. مو قبل ما تحزرها الغاليه؟
ام خليفه: وحده اعرفها... واعرفها زين .. ماعرف بنات يا وليدي .. انا جدي العجايز ..
قمر تمت تفكر من هاي البنت اللي امها تعرفها وتعرفها زين بعد .. ومرة وحده فجت عيونها وطالعت طلال: لا يكون؟
طلا ل: اوشششششششششششش انا عرفت انج بتعرفينها بس خلي الوالده تحزر..
مريم اللي كانت بالمطبخ ويوم ردت عرفت السالفه من غير أي انتباه قالت: شيخه بنت المصباح بعد منو؟
طلال طالعها بدهشه وام خليفه تهللت اساريرها: هذي الساعه المباركه يوم ان شيووخ اتصير منه وفينه
مروة باندهاش وخوف: لاااااااا.. مستحيل.. الا هالقرقه .. يا ربي وش هالبليه

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 29-07-2007, 02:08 AM
الصورة الرمزية لـ نورالانوار
نورالانوار نورالانوار غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 28366

تاريخ التّسجيل: May 2006

المشاركات: 567

آخر تواجد: 13-04-2009 09:52 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: السعودية

مشكوووووره حبيبتي
على الجزء الرووووعه
تحياااااااتي

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 29-07-2007, 03:08 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

مشكورة نور الانوار على الرد
و هذه التكملة عشانش


طلال اللي ما حط اعتبار لولا وحده الا لمريم: وانتي كيف عرفتي.. ها يالطفسه؟؟
مريم: يبيلها بعد.. يبا انا صج اسولف واهذر.. بس فيني بدل العينيين اربع.. اشوف من ورى وقدام بعد
طلال وكانه المفاجاة فسدت عنده: ما هقيتكن ذكيات لهالدرجه الا قمر لانها حاله استثنائيه
قمر بدلال: شكرا حياتي
ام خليفه: والحين امتى راح تتقدم لها ..
طلال: انا ابيكم تروحون لها وتطلبون يدها لي.. كل الجيش ايروح.. حتى انتي خالوووه ام سعود
ام سعود: فديتك والله لو انشالله وش راح اكون من اول الرايحين
طلال وقف: بس عيل.. سوي الامر.. كلكن تزهبن ليوم الخميس.. لاننا رايحين هناك ان شالله
نوفه : هيااا
شراح ايصير.. هل راح صج اتروح العايله كلها مرافقه ويا طلال على عرسه ..
------
بالليل وقت متاخر.. كان خليل يالس بالبلكوون.. يتسمع لاصوات حشرات الليل الخاصه في نفسها..كان مغمض عيونه ويفكر.. ويفكر.. الله يالدنيا.. مرت 8 شهور على وفاة وضحه.. وانا حاسس انها امس كانت وياي.. وكاهو طلال بيخطب بنت خالته.. وانا.. وين اروح انا بهالوقت..
كان جالس وهو لابس تريننغ شعره اللي عمره كان ما يخليه يطول وقصته على طول تكون حربيه الحين ما يدري بطول شعره لوين وصل له.. شقد الحياه متعبه وتعجز الواحد من زود مصايبها والمشكله ان محد يقدر يشرد من متاعبها ولا مصايبها ..تذكر باخر مرة كان هني.. كانت معاه وضحه.. احتفل وياها باول سنه زواج امبيناتهم هني.. كان مغمض عيونه وكانه رد قبل سنتين.. يتذكر ضحكاتها .. همساتها.. لمسه يدها الناعمة.. وعيونها البراقه.. تبسم خليل وهو مصكر عيونه وكانه قاعد بذيج اللحظه ..ومرت عليه ريح او نسمه بارده رعشته بس كانت رعشه دفا وحرارة تسري في قلبه الحزين ..وكانه.. الا.. كان وكانه طيف وضحه مر عليه يخاويه في هالليله الساحرة الشاعرية ..وفجاة وهو يفكر بوضحه طلع وجه جديد في مخيلته.. ملائكي.. ناعم.. تحايطه الخصلات الحريريه ويا ابتسامه كلها امل واحلام بالحياه الجديده .
فتح عيونه.. وفغر ثمه.. وكانه يتوق ويعرف من هاي الانسانه االلي طرت على باله.. هو شافها من قبل بس مده طويله.. يمكن.. من ايام وضحه .. ورد نفسه وغزر عميييق وهو يتذكر وين ما شاف هالوجه الحسن ..
كانت صبحيه ملكه مريم.. وكان هو وسط قصر عمه.. يجول ويشوف وهو ينتظر شي قمر موصيه عليه وطلبت منه انه يجيبها لها.. لان خالد كان طالع ويا جاسم .. فلذا خليل ما رضى ولا ارتاحت نفسه الا وهو ينفذ طلب قمر العايله ..
كان يروح ويجي وهو يلاعب االعيال اللي كانو بالحديقه ويرفع احد وينزل الثاني.. عيال لطيفه وخليفه.. كان هو الثاني بعد مستانس لان وضحه جريب وتربي..كان وهو يرفع عبيد ولد لطيفه التفت لبنت كانت تمشي طالعه من البيت الى الملحق الوسيع اللي جنب البيت .. كانت تمشي بخفه الهوا ..وشعرها كان قصير بس كان مربوط وخصله تطاير وترد تحايط بوجهها الجميل.. كانت نورة بذاك الصبح ماخذه حريتها لان ولا احد من الرياييل متواجد بالبيت وقدرت تاخذ راحتها.. وفجاه توقفت البنت بعد ما لحقها ياهل والتفتت له.. كان عزوز ولد خليفه.. نزلت له وهي راكعه على ركبتينها وبدت تراضيه وتبوسه وتسمع شكواه على الياهل الثاني.. وتمت تلاعبه وترفعه ليما ضحكته وخلته يروح وهو راضي.. ولا التفتت لخليل اللي كان عند طرف الزراعه.. كان يضحك ويا كل ضحكه من ضحكاتها.. ما قدر انها يحبها ولا انه ينغرم فيها.. بس اهي مظهرها اللي شده .. وخلاه يطالع ويتمنظر بها ..
في الطرف الثاني من الديرة كانت نورة قاعده عند البلكون وهي مسندة راسها للكورديون دور.. وهي تتنسم الهوا البارد الناعم.. وبفكرها بس اسم واحد.. خليل.. شكثر تعاتب نفسها وتكره قلبها اللي حب هالانسان مع انه كان متزوج وعايش احلى حب.. عمرها ما راح تسامح نفسها على هالانانيه والحسد.. بس شلون قدرت تحبه وهي ما شافته الا مرة وحده.. لا وبعد بالتلفزيوون ..اه يالقدر.. صج انك ساعات تقطنه بمتاهات تضيعنه وتضيع اللي نحبهم معانه.. بس الحمد لله ان خليل ماحس فيني ابدا ولا وضحة.. اااه يا وضحه.. ان كان في هالدنيا خسارة هدت كيان الكل.. فهو موتج.. وفقدج يالغالية.. يا ترى.. خليل اللي يحبج ويبيع الدنيا بتراب عشانج .. كيف راح يصبر.. وبقلب شجي وروح حزينه شابت كل عرج من عروجها نادت خليل في غيبته وبعاده
نورة: الله يصبرك يا حبيب قلبي على مصابك .. ويسليك في عيالك ..
ابتسمت وكانها تبتسم له ودخلت عن البلكون وصكرت الباب ..
خليل اوتعى من ذكرياته وهو حاس بالريح الباردة هلمرة ابرد عليه.. وكانها يد حانيه تطفي لواهيب قلبه الحاميه.. وهو مشمئز من نفسه ليش انه قاعد ايفكر بحرمه ثانيه غير وضحه.. ضيج عيونه بنظرات حادة وقام من مكانه ووقف جريب من حافه الشرفه الجبيرة للفيلا..
خليل: مادام فيني قلب ينبض.. وعرج يسري الدم فيه.. وصدر يشم هوا.. وراس يفكر.. انتي راح تظلين حبيبتي وزوجتي الاولى.. والاخيرة .. ولا بنت راح تكون مكانج يا نورة ..
انصدم من الاسم اللي طلع من حلجه.. يالله.. شقاعد يصير فيني.. الاسم اللي يمر على بالي طلع من لساني.. بنظرة بائسه طالع السما .. انا ليش قلت هالاسم.. تم يفكر بهالنورة اللي اسمها يرن في باله مثل الجرس.. ليش يفكر بهالاسم حيل.. وليش مهتم بهالموضوع هالكثر.. يمكن لانه باله منشغل على طلال.. وهالنورة طلعت من لسانه لان اسمها كان يتردد في باله..
خليل: هههههه.. صح كلامج يا حياتي.. انا بظل مثل ما انا خبل.. ومخدي.. بس انتي عذريني..
دخل بو إبراهيم بعد ما أرسل احلى بوسه في السما وهفها لحبيبته.. راح لعند عياله وباسهم وطول عند العنود.. يمكن لانها كبرت شوي.. وبدت ملامحها تشابه ملامح امها اكثر.. ابتسم لها وراح يرقد..
اما.. العاشق الولهااان.. اسير الليل على قولته.. طبعا عرفتووه.. اكيد مطلق.. رهيب الصحرا.. ههههههههه كان قاعد بالصاله للبيت الكبير.. وحاط الهيدفون على راسه ويسمع.. اغنيه لملك الغناء العربي محمد عبده ..مـــذهـــلــــه.. وهو يتنهد.. كل كلمه مطابقه لهالملاك اللي تعلق قلبه فيها.. صج انها مذهله.. بضحكها وغرورها ودلعها واناقتها.. بس ياربي هالكبرياء والكبر بالراس.. كيف راح اقدر اني اتغلل في قلبها بسبته.. واصلا.. انا شلون راح اعرف ان كانت تحبني ولا لاء.. هيه.. حلمان انت.. انت لزم تستحي على وجهك وترد محل ما جيت من بعد ما خلتك فلس ما تسوي بنظراتها النارية.. هههههههه بس والله وناسه..هالبنت راح تكون المهمه وياها صعبه.. وكانها ترويض النمرة.. بس تعال.. انا لازم ما افكر فيها مثل بنات الشوارع االصايعات اللي عرفتهن.. هذي غير.. هذي البنت اللي تقدر تحس بقلبي وروحي وتحس لمشاعري وعواطفي.. مو مثل هذولي.. اللي همهن اني اعبي لهن وامشي لهن مصاريف وما يذكروني الا بالمشاكل واللعوااز.. هذي غير.. هذي منزهه عنهن كلهن.. هذي اللي اقدر احط قلبي بين ايديها وراح تحافظ عليه وكانه قلبها او اكثر.. بس تعال يا مطلق.. شهالثقه اللي فيك.. صراحه انا ماقدر الا اوقف واصفق لك ..خوش حلمان انت.. الناس صارت فير ليمتى بتظل مكانك هني يعني..
قصر المزرعه كان غير عن بيوت الديرة.. القصر كان منقسم لاربعه اقسام يربطهم دريين في الوسط.. وصاله صايرة بعمق البيت وتغطي مساحتها الكبيرة الكثير من قطع الاثاث الشرقيه ولكن في زواياها بعض من الجلسات العربيه الحمرة والديكورات الصحراويه فيه .وتتوزع كثير من الصور.. لسبع.. وبو خليل وبو خليفه وبو سعوود.. والعيال خالد وجاسم وخليل وطلال وخليفه الا من صور عيال بو سعود.. مطلق ابتسم وهو يتمنظر ولاحظ ان صورهم اهي اللي قاصرة.. بس الحمد لله ان الامور صارت احسن والا فهو كان يحس بالضياع من القطيعة اللي صارت امبيناتهم وحمد الله على اختيار اخووه لمريم.. ولو انه ماقدر ايحس في يوم من الايام ان مريم ممكن توافق على اخوه.. كان متصور عيال عمه من النوع الغلط الجاف المغرور والمتكبر لانهم كانو عايشين بخير الشركه الا اهم اللي اضطروا انهم يتعبون بحياتهم عشان يوصلوون وين ما وصلوا.. مثلا اهو كان مجرد طالب اقتصاد بجامعه بوسطن .. رد وقدر انه يقنع شويه من اصحابه ومعارفه انهم يفتحون معاه راس مال ومعرض بيع سيارات اميركييه.. والحمد لله في ظرف 3 سنين حقق من الارباح اللي قدر انه يعيش فيه بخير ويعيش امه واخوانه بعد.. حتى سعود اللي درس في استراليا ورد منها مهندس معماري عود واسمه معروف بين الكل.. ويشتغل في شركه هندسه وبناء.. واخوه اللي اصغر منهم للحين يدرس بالثانويه وان شالله بيتخرج منها بعلامات زينه تاهله انه يروح يدرس برع.. واخته ولله الحمد راحت بيت زوجها وارتاحوا من مسؤوليتها.. صبحه عمرها ماكنت وجع راس. بالعكس.. كان غيابها عن اخوانها الثلاثه اكبر معاناة اضطر مطلق انه يعايشها.. خصوصا وانها كانت بحسبه بنته الصغيرة اكثر من بنته.. وياريتها اليوم كانت معاهم ويا زوجها عبيد .. بس الله يهنيها بحياتها ان شالله ..
طالع الساعه فشافها 2.30 الوقت متاخر بس ما يقدر يروح ينام ويخلي الصلاه.. لانه ان رقد ما راح يوتعي للصلاه فراح المطبخ ..

نوفة ومروة ومريم اللي حقرت طلب خطيبها سعود بانهم يسهرون ويا بعض كانن قاعدات بدار مريم ويسولفن ويضحكن.. ولكن قعدتهن كانت قاصرة من قمر اللي من بدى المغرب استاذنت لانها تعبت شوي.. مروة شوي شوي بدت تتعود على مريم وغشمرتها الشوي ثقيله واهي بعد بدت تتنازل شوي شوي عن غرورها وكبريائها اللي اهي مستغربه من تحولها المفاجئ.. بس اهي حاسه ان هالاشياء اللي قاعدة تتغير في حياتها كلها بسبب المشاعر اللي بدت تحس فيها .. مروة عمرها ما اعترفت بالحب ولا العشق ولا الغرام وكانت تحس ان نوفه غبيه وتافهه يوم اللي تضيع وقتها اوهي تقرى قصص غرامية ورومانسيه .. بس الحين تعذر كل من اذا كان يمر في حاله حب .. ااه يا مطلق.. ما تقدر تتصور الفرحة اللي انا فيها يوم اني اعرف اني انام تحت نفس السقف اللي انت تنام فيه.. والله صج انك باين عليك لعاب.. بس كل شي له حل في هالدنيا.. وبينها وبين نفسها تبسمت مروة وانتبهت مريم لها
مريم: ويييييي.. شوفي هذي.. تتبسم .. لايكون الغزيل بس هههههههههههههههههه
مروة بحيا: ذلفي..
نوفه : هههههههههههههههههه لا لا هذا مو غزيل هذا شبح الطيبه اللي ساكن في مروة.. هالايام وايد طافر.. كل ساعه تشوفيها تتبسم لكل شي.. الارض السقف المصابيح ههههههههههههه باجر بتشوفينها تتبسم للبقر ههههههههههههههه
مريم: لاتنسين مرووي .. امواااااااااااااااااااااااااااااااااااه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
مروة: انتي بايخه حيل وماصخه ومالج طعم
مريم: حرررررة .. تتمنيين


مروة: أي بلى.. الله يعين سعود عليج .. خانت حيلي ولد عمي .. الا متبلي وياج
مريم: ها ها ها .. يهب.. اصلا لو ماكان يبيني جان ما جاني لحد الجهرا وخطبني ههههههههههههههههه
نوفه اللي تموت على مريم: مو منج يا حياتي.. من زينج وزين عيونج السودة
مريم: فديييييييييييتج والله انتي.. ها بنات.. تخيلن .. بعد سنه الخبله شيخو راح تكون ويانه هني .. مو كشخه.؟
مروة تنهدت ونوفه اللي ردت عنها: أي والله.. شيخوه وقمور بعد بس ان شالله ما تكون حامل
مروة: هههههههههههههههههه والله ان جان على قمر وخالد .. راح يترسون لنا البيت بالعيال هههههههههههههههه
مريم: ملح وشب عوود في عينج والله زينه هالعايله قمر وخالد.. بس صراحه صراحه ما توقعت اخوي يحب قمر هالكثر.. قلت يمكن ايجاملها وبعدين بالعشرة ايحبها.. بس هالكثر.. ماشاء الله الله يخليهم لبعض
نوفه: اااااااه أي والله الله يخليهم لبعض.. شفتي نظراته يوم قمر كانت تتنفس بالقو.. مسك يدها وخذاهم لدارهم.. الله عليك يابو عيون سوود
مريم: لا وشفتي بعد على الغدى.. كانت قاعد يمها وماسك يدها وهي ابدا مو معترضه ..ااااااااه يا خالد .. صج صج سحرتك بنت العم
نوفه: الحمد لله .. والا على ليله عرسهم.. كانت ماساويه
مريم : أي .. الحمد لله .. بنات.. تراني جوعانه حيييل واحس عصافير بطني تزقزق
نوفه ومروة: هههههههههههههههههههههههههههههه تزقزق.. ههههههههههههههههه الله يهداج شموكلتها
مريم بنظرة مشمئزة لبنت عمها: صج انج وصخه وما تستحيين .. انا قصدي تغرد من الجووووع .. جوعووج ان شالله
مروة: أي والله قومن لاني انا بعد جوعانه ما كليت زين على العشى..
نوفه: وين تاكلين زين وانتي كله سرحااانه..
مروة: هاا .. لا ولا شي.. هههههههههههه يالله قومن يالله مريوومتي
مريم وهي تمسك خصرها وجنها حامله حمل.: يالله
نوفه مستغربه: علامج تتمشين جنج بطه
وقفت مريم واشكلها صاير غبي: امثل دور الحامل.. مو بس قمور الي تحمل
نوفه ومروة نقعن من الضحك عليها وسحبنها لتحت.. اخذن الحيطه والحذر ولبسن الشيل ونزلن.. مطلق حس لاصواتهن بس كان في المطبخ ينتظر الميكروويف يسخن له شويه سباغيتي ظل من العشى.. التفت الا وشاف مريم واهي تتحرك بين الكراسي وتنادي مروة اللي كانت بتدخل المطبخ.. ما عرف شيسوي.. وين يتخبى عن لا شوفه وترد من محل ما جت.. تم يطالع يمين ويسار وشاف فتحه عند الباب واسعه وكان ثلاجه من قبل كانت موجوده وراح اندس وراها.. وبالثانيه اللي تخبى فيها دخلت مروة المطبخ.. من خلال فتحه مغطيه بالجزاز في الباب تم يطالع مطلق مروة فيها وهي تتنقل من زاويه لزاويه . وتتكلم مع مريم ونوفه.. كانت تتمتم شي وفجاه قحصت من مكانها على صوت منبه الميكروويي.. وطالعت.. المكان.. احد كان موجود وهو يصخن شي عشان ياكله.. بس محد في البيت..
مريم من الصاله: ها مروة.. لقيتي شي..
مروة المستغربة: مادري.. بس اكو شي.. لحظه ..
مريم تكلم نوفه: اللي يسمعها الحين بتخترع شي.. هههههههههههههههههههه
نوفه: ايهههههههههههههههههههههههه الله يهداج يا مريووم .. مرووو تشد حيلها وانتي ابدا مب راحمتها..
مريم: سكتي انتي الثانيه.. انا هذي عندي لها مخطط والله راح ايسعدها.. بس سكتي عني انتي شوي..
مروة بالمطبخ طلعت السباغيتي اللي كان في الميكروويف.. كان مصبوب عليه صلصه طماط مثل ما اهي تحبها ..وكان كل شي يبين ان اللي مسويها كان جوعان.. بس من ياترى.. محد في البيت وطلال مكنسه البيت ما يحب السباغيتي ولا يدانيه.. من ياترى..
مروة: هههههههههههههههههههههه يمه لايكون بس جني.. لا وجني راعي ذوق.. طبختي اللي اموت فيها ..
مطلق من سمع ضحكتها تم ايتعصر ويتحقرص مكانه من الوناسه وعض على دشداشته وتنهد ورد يطالعها وهي تعدل كل شي .. وليما زهبت كل شي وطلعت..
مريم : الله الله يالحلااا.. شنو هذا.. لا صراحه شيف مروة تستاهلين صفقه ..
مروة الجذابه: شكرا.. اصلا كل شي كان زاهب بطقه صبع
مريم واهي تحمل الصينيه : ههههههههههههههههه طقه صبع كاباريه مو مطبخ هاي هههههههههههههههههههههههههههههه
مروة: وانتي كل كلمه مسكتيها علي.. صج انج ثجيله دم .
مريم: هااهااي. شربات..
مروة: شربات بعينج.. وي ذكرتيني بجيب شي نشربه..
مريم ونوفه بدن بالاكل.. ومروة ركضت للمطبخ تشيل جيك العصير.. وتوها تلتف تطلع من المطبخ الا ومطلق واقف جدامها.. بصدمه وقفت مكانها والجيك يترنح بيدها شوي ويطيح الا ولحق عليه مطلق ومسكه.. ثبته بيدها وعينيها كانن غايصات فيه وبشكله الجناان.. مطلق الثاني كانت عيونه وكانها سكرانه من منظرها.. شكثر حلوة وشكثر جميله ..
مطلق بصوت شجي: ان كان لي شكر هالليله لاحد.. فهو للصدف.. لانها جمعتني فيج باليوم مرتين.. من بعد هالشهور اللي مضن..
ورفع عيونه على شيلتها اللي كانت شوي وتطيح من على شعرها ورفعها وثبتها على راسها: .. مابي احد ايشوف شعرج ..خلي جماله .. للنواظر اللي تعشقه ..
خلاص.. تجمدت مروة مكانها ومشاعرها كلها توقفت وظلت عيونها متعلقه فيه ووقف هالسحر كله صوت مريم: مروة وين العصير؟؟
التفت مطلق لوين الصاله وتبسم : يالله .. اخليج الحين .. احلام هنيه .. يا هنى القلب.
اكبر تصريح بالمحبه بين مطلق ومروة.. كانت واقفه مكانها مثل الميته.. وظلت عيونها عليه وهو يطلع من المطبخ للباب الثاني.. اللي يطلعه على الليوان ومنه راح للمجلس الخارجي ..
مروة تمت تطالعه ليما اختفى من عيونها ونوفه خافت عليها وراحت لها
نوفه: وينج مروووي نناديج من مساعه للحين علامج؟؟
مروة وكانها صاحيه من حلم: هاا... شنو.. لا بس كنت اجيب العصير..
نوفه: صخن العصير واحنه ننطرج .. شفيج .. كانج شايفه شبح ولا جني.
مروة واهي تطالع باب المطبخ الخارجي.. : يمكن ..
نوفه ما فهمتها وسحبتها وياها للصاله.. ويلسن ياكلن وياكلن ليما بالاخير تنفرقن وكل وحده راحت لسريرها ونامت.. الا مروة اللي كانت حاسه بقلب مطلق اللي يخفق وحتى هي على سريرها.. وظلت تعدهن ليما راحت بالنووم.. لكن وين الرقاد وعيون العاشق الولهان اسيرة الليل.. وحالمه بحب مروة .. وحنانها ..
قبل يومين من طلعتهم من المزرعه صار نوع السباق بين الشبيبه.. وخالد يمكن كان الوحيد اللي استثني عن الموضوع.. طبعا طلال ماكان موجود لانه بعد يوم من خبر الموافقه طار للنزهه يخبر ناصر اللي للحين ما كلم ابوه بس ارتاحو من موافقه بوخليفه ورجاجيل بن ظاحي وحاولو انهم ينظمون الامور امبينهم.. واعتبر ناصر هذي فرصه انه يتقدم لنوفه رسميا ويخطبها ويشبع الوله اللي في قلبه عليها ..
في السباق كان مطلق المع واحد امبينهم.. حتى خليل وجاسم بعد.. بس خالد كان حاس انه مستثنى من الموضوع لانه ماكان فارس ولا عمره تعلم على الفروسيه على الرغم من انه كان خويي عمه المجنون بالفرووس.. كان قاعد بداره ويا قمر عند شرفه الدار الكبيرة..ويطالعهم.. قمر حست له وحست انه يبي يروح وين ماهم قاعدين بس مابغت انه تكلمه الا لما يتكلم وياها.. التفت لقمر دنيته واهو يبتسم ابتسامه حزينه.. قامت قمر له مسحت على جتوفه واهي تبتسم.. خالد عرف انها فهمت اهو شنو قاعد يفكر فيه
خالد: هههههههههههه اااااه منج ... تعرفيني..
قمر: كيف ماعرفك وانت عمري.. اذا تبغي تروح .. روح .. لا تحرم نفسك ..
خالد: لا.. انا ماعرف.. وخلني قاعد مكاني اخاويج احسن لي..
قمر تمسكه من فانيلته عند صدره: تكفى.. لا تزعلني وما تروح.. كل شي له اول مرة .. والحياه تجارب
خالد بنظرة رومانسيه: يمكن اطيح واتعور
قمر تطالعه: امممممممم.. ما راح تتعور حيل.. لاني حارستك .. وقلبي معاك .. واعرف انك ماراح تاذيه ..
بابتسامه صافيه طبع خالد بوسه على جبين زوجته العزيزة وراح تلبس وقبل لا ينزل التفت لها: لا تخلينه يتكلم قبل لا اجيه.. لا والله اغتمه
قمر ماتت من الضحك وطلعت وراه لوين ما الحرمات قاعدان يطالعن عيالهن ورجالهن شنو يسوون..
طلع خالد لهم والهوا يهب في شعره وهو يسوي.. وجاسم ايطالعه وخليل بعد
خليل: رعد العملاق جاا..جاء ليحمينا
جاسم: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه ههههههههههههههه
تقرب منهم خالد وبنظرة غرور لاخوه : مافيك خير.. تتطنز علي
خليل: افا عليك محششووم ولد العم .. اقصد اخوي هههههههههههههههههههه
خالد: جاسم.. ابي المرجاانه
المرجانه كانت فرس اصيله جايه من اسبانيا وجسمها كبير وعريض ولها من العمر 4 سنين ..
جاسم: متاكد.. (وهو يناظر خالد بنظرات تحدي (
خالد بابتسامه تذوب القلوب: انت بس طلعها.. وانا اوريك ..
جاسم: على امرك ..
وراح جاسم للفرس وطلعها..
عند الحريم قمر دخلت على زغروده مريم يوم ما طلع خالد وهي تتفدى فيه
مريم: ويه فدييييييييييييييييييييييييييته نظر عيني بو وليد ..شوفن واقنعن ان ماكو رجال ولا شاب انخلق مثله
قمر: ماشاء الله .. غسلي عينج قبل لا تتطلعين في رجلي ولا تحسدينه عينج حارة
مريم: أي أي عاشو... تغار. يالباهسه انا اخته مو وحده غريبه يعني لو خواتج جان ما عليه ..


قمرو وهي تقعد يم عمتها ام خليل: والله مو شغلج.. حتى لو كنتي اخته .. مو معناته اني ارضى بغزلج .. صح عمووه
ام خليل: فديت هالبنيه والله ..
قمر تطلع طرف لسانها لمريم
مريم: وييييييييع دخلي لسانج نعنببووه مو لسان هاذا..
قمر: احسن من لسانج..
نوفه كانت بعد معاهن وتصور اللي يصير بالاضافه لسعود اللي يصور بعد.. الشواب كانو راكبين فروسهم ويمشوونها على هوانه وشويش..
مريم تعلق عليهم: يمه .. عموووه شوفوا رجاجيلكن وش قاعدين يسوون..صج يعني عذاب ههههههههه ولا عاد ابوي.. شوفي يمه شقاعد ايسوي
ام خليل:ههههههههههههه ماشاء الله عليه والله صدقت بنت عمج عينج حارة مريووم اخاف ايصير في ابوج شي.. (طالعت ام خليل ام سعود الي بهدوء تراقب الوضع ومسكت على يدها والتفتت لها ام سعود) يا ريت بس ويانه بو سعود.. جان كملت الفرحه وصارت ثنتين..
ام سعود : أي والله..الله يرحمه
عم السكوت المكان ونوفه مرة وحده تكلمت: شوفوا الفرس اللي طلعها جسووووووم
قامت مريم بعد ما خلت اليهال على بساط على الارض: وين وين..
تمت تطالع وشهقت: مـــــاشـــــــــاء الله.. كل هاذي فرس نعنبوها شكبر ذي؟
قمر قامت : اشوف؟؟
قامت قمر واول ما طالعت طالعت خالد اللي كان واقف يستعد للفرس وفز قلبها.. خالد راح يركب هالفرس.. جنها قويه عليه ..
مريم تطالع قمر اللي كانت ماسكه لا اراديا على قلبها: لا تخافين..
التفتت لها قمر
مريم تكمل: خالد قدها وقدوود.. وبتشوووفين ..
قمر: الله يسمع منج..
وركبت خالد على الفرس وظل يمشيها بهونها ويميلها ويحركها يمين ويسار وكان يحس بالنشوة ومطللق اللي يلاعب الفروس الثانيه وعيونه كل شوي على شرفه الحرمات بس حلوته ما طلعت للحين.. ماكان يدري ان مروة قاعده بالطابق التحتي وتطالعه على راحتها هناك.. ولاحظت ان عيونه كله فوق وتمت تضحك: هههههههه اكيد علباله انا هناك.. مسكين ولد عمي.. هههههههه
نزل عيونه مطلق بنظرة خيبه الا على صوت خالد: ها مطلق.. تسابقني للبوابه؟؟
مطلق: هههههههههههههه .. لا تتمختر بالمرجانه ترى ان جاك راعي السود.. يبهدلك ..
خالد بضحكه الغرور وهو يميل بالفرس ويتحرك مكانه: .. ماثق بالكلام.. وين الفعايل
مطلق بنظرة نشوة من التحديات : اوكي.. دقايق
ركض مطلق وهو يفتح شعره ويلمه بقوة اكثر.. دخل وطلع ويا فرس اسود يهيب اللي يشوفه.. ركب عليه بخفه ومسكت مروة قلبها وقمر بعد.. مشن الفروس لوين ما باب الحظيرة مفتوح ..كان خط البدايه وخط النهايه بوابه المزرعه.. تثبتت الخطوط وبصوت من خليل اللي انتعش من روح المسابقات بدى السباق..
ظل فرس خالد اهو المتصدر بخطوات بس كان مطلق مهون الفرس عشان ايكون له القوة بقرب النهايه.. ولكن خالد صدم الكل بسرعه الفرس اللي حدت مطلق انه يتخلى عن هالخطه وظل يسابقه بنفس السرعه.. وصاروا الرجاجيل مثل الرصاصات طايرين بالجو.. ليما تعلق جوتي مطلق بالخيل وبطى من سرعته ولكن فرس خالد اهي اللي حارت من شي داسه وارتفعت فيه فووووووووووق والكل نادى مرة وحده : خالد ..
خالد كان تايه وهو على الفرس وكل اللي قدر عليه انه يشد لجام الفرس بطريقه لووت رقبتها وصار مشهد مريييييع ومدهش لدرجه تصدم الواحد وتفغر ثمه .. خالد ماكان يبين انه مبتدى بالفروس.. وكان يبين حكمه وقياده على الفرس الكبير ومطلق اللي حرر نفسه تابع معاه السباق وقدر انه يغلب خالد .. لكن وين .. والكل كان يمدح خالد وتمكنه من الفرس..
مطلق واهو نازل من على الفرس: فداااااااااااك ولد العم .. والله انه فووز شبيه بالخسارة
خالد: قلبي وقع منها .. اوووووف.. وش هالطفاسه اللي فيج .. هههههههههه
ربت خالد على صدر الفرس وحبها ومسكها ومشى معاها على الهون.. الكل يتهافت ويصفر لخالد ولشجاعته ولا كانه مطلق اهو اللي فاز بالسباق عليه لان قوة خالد كانت اكبر وقدر انه يحوز على اعجاب الكل.. وكان السباق ماله أي طعم بالفوز ولا الخسارة من بعد المشهد بين خالد ومطلق.
قمر تعبت وايد من مشهد اللي مر فيه خالد وتمت تمسك على قلبها وفز نفسها من جسدها وطار لوين ما خالد ..خالد وهو يتمشى مع الفرس عيونه على قمر اللي اكيد شافت كل هذا وراح تلوم نفسها.. بلحق عليها قبل لا تشب الدنيا ضو بعيني .
راح لقمر اللي كانت تمشي على الارض وكانها تطرق الحديد وهو ساخن.. وعيونها تولع منها الشرار..
خالد يركض لها ويحاول ايخفف الموضوع.. لمها: حياااااااااتي شفتي الفرس كيف طاعتني ونزلت خشمها بالارض؟؟
قمر والحزن والغضب الجميييييييييل يرفرف على حنايا وجهها الملائكي: لا والله؟
خالد: هههههههههههه حياتي يالله عاد .. شوفيني ما صار فيني شي ولا تاثرت..
قمر: لو صار
خالد بهمس: مستحيل.. لانج مثل ما قلتي قلبج وياي .. فكيييييف ااذني نفسي وانتي فيني..
قمر حظنت خالد الطوووييل: حبيبي.. احبك .. ومابي ايصير فيك شي.. واصفى بهالدنيا من دونك ..
خالد يمسح على شعرها الطويل: حبيبي انتي.. انا مستحيل يصير فيني شي.. وانتي تحبيني كل هالحب.. ومثل ما احبج انا.. مافي احد يحب في هالعالم.
قمر والدموع تسيل من عيونها حس لها خالد ولحرارة الدموع ورفع راسها: لا يا حبيبي لا.. خلي الدمووع لغيرج.. افا قمر شقلنه.. ما قلنه ما نبي دموع ولا عوار قلب ولا احزااان.. كافي احزان عشناها .. الحين وقت الفرح ..
قمر تبسمت واشرق المااس ( اغنيه عباس ابراهيم) ومسح خالد دموعها ..
على العصر .. تحركت السيارات مخلفه وراها احلى ذكريات.. مروة ولقائاتها الجريئه مع مطلق.. مريم وحبها الكبير سعود.. قمر وخالد.. احلى حب واحلى اجازة من دون مشاكل.. وخليل.. ااااه يا ويل حال خليل من بعد هالافكار الي تمر في باله ومن هالنورة اللي هاده حيله .. من وين طلعت له.. اهو يجيبها من وين ولا من وين .. بس ان شالله تكون مجرد اوهااام وراح يقدر ايسيطر عليها
بالديرة كان ينتظرهم اكبر خبر ممكن يهد كيان العايله.. شراح ايصير فيا لعايله اللي اخيرا تجمعت ..واخيرا تلاحمت.. شنو المممكن ايصير.. ويفرق امبينهم كلهم ..

الجزء الخامس عشر
بعيد عن العايله كانت ندى قاعدة ويا ارفيجتها شيماء وهي تهز الكرسي.. حالتها الصحيه متدهورة وتركت المستشفى عشان يبقى لها وقت تقعد فيه وتفكر شلون تنهي علاقه قمر وخالد نهائيا وتريح نفسها من هالعذاب اللي خالد تاركها فيه ..
قبل ليلتين كانت ذكرى علاقتهم للسنه الخامسه.. وقعدت ندى تزهب الاغراض وتتصل في خالد اللي كان مشغول في المزرعة ويا اهله.. اتصلت في كل من يعنيه خالد وكل معارفهم والكل جاوبها بنفس الجواب.. ما يدرون وينه خالد.. ماكانت تعرف رقم بيتهم وهذا اللي وقف مسعاها.. وتركت له العديد من الرسايل الصوتية برقم مكتبه لكن ولا من جواب.. وظلت تنتظره برجاء من ربها انه يكون سمع رسايلها الصوتية لكن ولا من مجيب.. انهارت في اخر اللحظات وصارت ضحيه نوبه بكاااء والم وحسرة وحقد على قمر وخالد ونطقت بالكلمات اللي عمرها ما حست انها راح تقولها..اكرهك يا خالد.. اكرهج يا قمر.. اكرهج..
واليوم بعد مرور يومين على هذيج الليلة الحزينة ندى اعدت الخطة الجهنميه اللي راح تفقد قمر خالد وخالد لقمر.. ويمكن بعد في هالخطه تقتل اول احلام وامنيات قمر من خالد .. ولدهم او بنتهم اللي راح تولده..
شيماء ما قد تصورت ان ندى يمكن تصير بيوم من الايام بهذا الحقد او هذا الحسد اللي يعمي العين ويسود القلب.. حست ان كل حركه تقوم فيها ندى وكل تخطيط وكان الشيطان او روح شريرة متلبستها.. لان مستحيل الانسان العادي السليم ايفكر بمثل هالافكار.. بس ندى كانت تتصرف بعمى قلبها وبموت حبها لخالد ..
شيماء واهي تطالع ندى بخوف:... ندى.. فات موعد دواج.. خليني اعطيج اياه
ندى بتفكير واهي تهز الكرسي الهزاز: .. توه الناس شيماء.. باجي وقت ..
شيماء تطالع ام ندى الواقفه عند باب المطبخ: بس يا ندى.. الوقت صار.. وانتي امس ماخذتي الدوى.. يعني لازم تاخذينه اليوم مرتين ومضاعف.. عشان ما تتدهور صحتج
ندى بابتسامه اجراميه: لا تخافين علي.. انا مافيني شي.. وانا احس نفسي من دون الدوى اقوى واحسن.. فلا تقعدين وتحنين على راسي لا احسن لج روحي بيتكم وفكيني
شيماء: ندى.. انتي اللي تفكرين فيه غلط..
ندى تلف راسها الشاحب وعيونها فيها لمعه التعب: شنو الغلط؟؟
شيماء وهي تحس بالخوف من ندى: اللي تفكرين فيه تجاه قمر وخالد.. حرام تسوين جذي.. انتي خسرتي خالد.. ليش مو راضيه تقتنعين بهالحقيقه.. قوليلي؟
ندى بغضب كبير: هذي ارفيجتي واتقول لي هالكلام.. شصار فيج انتي.. شرووج بن ضاحي انتي الثانيه.. ولا الحبيب الغالي سعيد اهو اللي يقول لج هالكلام.. ما كنتي تفكرين جذي يا شيماء .. ما كنتي يوم تحلمين انج توقفين ضدي في أي شي انا ابيه ؟؟
شيماء: لان كل شي له حدود . وانت قاعده تتعدين حدودج وحدود الغير.. انتي ما تعرفين خالد شراح ايسوي فيج ..
قطعتها ندى واهي توقف وتصرخ فيها: يوم انج تخافين من هالخالد.. مابيني وبينج أي صله سامعه.. خالد شنو يقدر يسوي فيني.. اصلا انا ماراح ارتاح الا لما ادمره .. وادمر عش البلابيل اللي مسويه مع قمر وناسيني هني بعذابي ومرضي.. انا ما راح اسامحه.. انا قدمت روحي على طبق ذهب ورفضني


شيماء تكمل: بعد ما هو قدم نفسه لج وانتي رفضتي طلب الزواج منه
ندى واهي تلتفت بالم: لا تذكريني .. ترى هالشي اينزف جروح انا بالحيل اداويها يا شيماء..حرام عليج والله حرام عليج..
طاحت ندى واهي تبجي وتحس بالضعف بكل حنى من حناياها.. تحس بالالم الاعمى في قلبها واتحس بالموت في شرايينها لكن ما راح تموت الحين .. توه الناس على موتها ..
شيماء واهي تنزل لارفيجتها وتلمها: حبيبتي يا ندى.. شهالقدر اللي خلاج تتالمين وتحترقين بآلامج ومحد ايكون يمج ولج.. فديت عمرج يا ندوي فديتج والله ..
بجت شيماء على صديقتها اللي كانت تبجي بعد بس بهدوء الوحوش ليما تنقض على ضحاياها.. حست ندى بالغلط لاول مرة في حياتها في التفكير بخالد لكن الخطه انحطت وماكو أي امكانيه انها تتراجع.. لان الشي طلع من سيطرتها.. هذا اللي فيها راح ينتهي بعد خمس دقايق وبترد تعدل وترتب كل شي..
في قلبها كانت تتوعد في قمر.. يا ويلج مني.. براويج بخليج تبجين بدل دموعي اللي انا انزلها الدم.. يا ويلج مني يا قمر.. بخليج تندمين على كل شي سببتيه لي..المرض والالام .. كل شي راح تعانينه باضعاف واضعاف.. انتي وخالد .. راح تندمون على هاللي تسوونه فيني ..
قامت ندى بعد عناء واهي تهندم شعرها وتمثل على شيماء: خلاص شيومتي.. روحي وانا بخلي امي تعطيني الدوى.. deal??
شيماء بابتسامه: ديل..
راحت شيماء واهي مطمنه على ارفيجتها اللي تضمر في قلبها الشرور لبطلي قصتنه الحلوين..
في بيت بو خليل..
جاسم كان بالمطبخ ويا مريم اللي تسوي كنافه بالحليب على ذوقه ويا القطور.. كان مافيه صبر ينتظر ليما تزهب الكنافه وياكلها كل شوي
مريم واهي تطقه : اشفيك انت مافيك صبر.. شوف بربست الكنافه يا جاسم.. صج تقهر..
جاسم: شاسوي والله احب الكنافه وبالسنه اكلها.. تبيني امسك حالي يعني ماقدر
مريم: والله يبيلك انزوجك ونفتك من بطنك الخالي..
جاسم واهو يتنهد ويذكر لولوة: ااااااااااااااااااااااااهههههههههخخخ يا بنت الاخو.. شاقولج . قلبي شاقني شق وجاهدني جهد ضنى هالدانه
مريم: شعنده خالد الملا..انا مادري وش مصبرك للحين على فراقها.. كاهو طلال ولد عمي خطب شيوخ وليش انته ماتروح للولوة وتملج عليها وتفكنه
جاسم بنظرة عباء: انتي من صجج.. من صج انتي.. كيف اروح اخطبها.. وابووج وعمج وولد عمج هالعيل اللي مادري من وين طلع لي واخوج.. كيف انسى الكل واروح اتزوج ..
مريم تطالعه بنظرة غير مفهومه: جاسم.. انت صار لك الحين تقريبا 13 سنه او 14 سنه وانت عايش بروحك.. اصلا صدقني الكل بيتمنى لو انت اللي اقدمت على سالفه الزواج قبل طلال.. بالعكس طلال غلبك بهالشي.. لو انت متمسك في لولوة بقوة جان ما فكرت جذي.. ولا تاخرت للحين.. لا تنسى ان لولوة بعمر الزواج وعندها عيال عم يمكن اهلها ايظنون انهم اولى بها منك انت اللي للحين موقفها على انتظارك ووعدك..
جاسم يطالع مريم بنظرة حزينه: ليش تقولين لي هالكلام علبالج انا ماعرفه
مريم : ماظن تعرفه .. لانك لو تعرفه جان ما سكت للحين عن هالموضوع..
حطت الكنافه في الفرن وكملت: اصلا انت خايف من هالخطوة. لانك لو صج تبي تتزوج بهالوقت جان من زمااان تزوجت ولا احد وقفك..
جاسم واقف مكانه وهو حيل مو مصدق ان مريم تقول له هالكلام الجارح بس ما يدري ليش هو ساكت عنها بهالطريقه؟؟ ممكن لانه يعرف انها صاجه بكلامها .. وانه متخاذل بهالنقطة. بس اهو ما يبي الوحده .. ولا يبي ان لولوة تروح من يده .. بس
مريم قبل لا تطلع من المطبخ: مكانك ..اليوم اروح اكلم اهلها.. شنو ابوي وعمي بيزعلون.. هذي حياتك.. ابوي وعمي تزوجو ويابو عيال.. تبي انت تظل لمتى وانت تنتظر قرارهم عشان انك تتزوج ولا شنو.. لو انا مكان لولوة جان من زمان حقرتك ولا عطيتك حتى وجه.. مسكينه تحبك صابره عليك .. كافئهاعلى هالصبر..
جاسم: بس...
مريم: لا بس ولا شي.. روح اليوم اخطبها.. وتزوجها باجر.. واللي بعده سافر وياها.. واللي عقبه ييب ولدك.. الدنيا حلم يا جاسم ..لا تضيع عمرك اكثر.. ولا خلى بيت سبع بن ظاحي عاجبك؟؟
جاسم عقد حواجبه من زود الالم لكلام مريم.. حتى مريم صعب عليها جاسم وكلامها عليه بعد اثر فيها ولكن ما رضت بانه يعذب نفسه ويعذب بنت الناس معاه
جاسم كان واقف عند بار المطبخ ومسند روحه بيدينه وراسه منكس للارض ومريم راحت لعنده واهي ضامه يدينها لبعض..
رفعت راس جاسم بيدها: حياتي جسوم.. انت ابوي واخوي وعمي والصديق وكل شي في حياتي.. وما حب اني اعذبك يا الغالي على شي سهل انه ينحل.. انت تفكر بالكل.. لكن ولا احد في هالدنيا يفكر فيك.. انت اذا كان على بالك خليل.. فخليل ما راح ايسوي لك شي.. بالعكس.. لو اهو يدري فيك جان ما خلاك عاجز ومحتاس مكانك ..
جاسم كان يبي ايقول كلام لمريم يعبر عن خوفه وعن غضبه الكبير شنو سببه بس ما قدر ايقول لها .. اهو ما يقدر وهذا كل اللي قدر يفهمه..
مريم وهي تحاول تهدي الوضع: انا بروح اصلي العشا.. لا تبربس بالكنافه قبل لا ارد
جاسم وهو يتنحنح عنها ويمشي برع المطبخ: بعد هالكلام وش اللي ممكن اقدر ادخله بحلجي
طلع جاسم من البيت واهو مصطاب القلب وحزين ووجه لولوة بعيوونه.. اااه يا لولوة.. ادري اني خوان واني راعي حجي واني مب ريال كفوو اسدج واسد هلج.. بس شسوي.. الظروف مربطه ايديني ومكبلتني من اني اوصل لج.. اااه يا لولوة.. اه يالوحده ..
وصل جاسم لعند بيتهم.. ما دخل البيت.. راح عند العريش اللي كان ابوه يقعد فيه ليما يصيح اذان الفجر وهو مالي حناياه بالقران والدعاء.. مرت الذكرى حزينه واليمه بقلب اليتيم جاسم.. ركب العتبات وهو يتمنظر بالمكان.. صار له فترة من قعد هني.. راح لوين ما ابوه كان يقعد.. حمل المصحف وتم يتمنظر فيه وباسه.. ضمه لقلبه وترك العنان لروحه بالبجي.. ظل يبجي ويبجي وهو ماسك القران.. كان قلبه يرتعش وجسمه ساخن ومتخدر من زود الحزن.. انسان عايش لحاله طول 13 سنه من دون ام .. و3 سنوات من دون ابو عزيز وغالي على قلبه.. يهدي قلبه ويهدي حاله ويشكي له حر الليالي وعذابها ليما ايكون لحاله وقلبه محمول بكل الحب والحنان والشوق لبنت سلبت كل كيانه.. والمشكله انها الحين قاطعه عنه صوتها ليما ايقرر بقرار يربطهم ابديا ويوقف عنهم هالمحن.. الشي الوحيد اللي يطمن قلب جاسم انه يعرف ان لولوة تحبه لدرجة انها تفضل الموت على انها تكون لواحد غير لولوة.. ولولوة بنفسها تعرف هالشي.. وتعرف بعد ان جاسم وبعاده عنها متسحيل ايكون سببه بنت ثانيه لانها تعرف جاسم وتعرف وفائه لها .. بس المشكله في تردده وارتباطه الغريب بعايلته وتفضيل مصلحتهم وراحتهم على راحته واهو لازم ايحدد مكانتها في قلبه.. والا اهي ما راح تكون له .. ولا راح تريحه قبل ما يريحها من هالعذاب اللي عايشه فيه..
مسح جاسم دموعه بعد ما هدأت انته.. اخذ نفس ساخن لفح يدينه.. ضم جسمه كله بيدينه وهو يطالع جدامه.. بعزم غريب وروح قتاليه عجيبه احتاست عيون جاسم وطلعت منه كلمات
جاسم: انا ان ما تحركت منو بيتحرك لي.. لا ام ولا ابو ولا احد يهتم فيني.. ماكو الا انتي يا لولوة..
قام جاسم على طوله ونفض روحه ورد القران بهدوء وراح بسرعه لسيارته.. شغلها وطااار فيها لبيت اخوه بو خليل.. طول الدرب واهو يتبسم ويفكر بالكلام وايعده عشان ايقوله لاخوه.
واول ما وصل طلع من السيارة بلا شماغ وطار للعتبات.. دخل البيت وهو ينادي على اخوه
جاسم: بو خليل.. بو خليل.. خليل خالد .. مريووووم .. يمه وينكم كلكم
اول من طلع له اهو خليل: هلا والله جسوم.. علامك تناشد الناس؟؟
جاسم: خليل روح تزهب وانزل لي بسرعه
خليل باستغراب: شكو اتزهب.. رايحين عرس..
جاسم: اسمع كلام عمك وروح تزهب.. وناد لي خالد وياك
خالد يطلع من المطبخ من وراه: لبيه الغالي علامك..
جاسم يروح لخالد والابتسامه والنشوة بعيونه: قوم تبرز يا ولد اخوي.. خلاص.. انا عزمت ومحد بيردني عن عزيمتي..
خالد باستغراب وحيرة ولكن بفرحه: اشصاير فيك.. معزم على شنو؟؟
خليل اللي نزل وجاسم يمسكه: انا ماقلت لك انزل قلت لك تزهب.. وانت اطلع وياه بعد ..
خليل: يااخي قول لنه شالسالفه عشان نتزهب
جاسم: اوووووووووووووووووووف الهم طولج يا روح
بو خليل من على الدري: علامك يا جاسم.. هدلت البال اشفيك ؟؟
جاسم يتقدم لاخوه: الغالي.. ابشرك.. بنروح نملك على البنت..
بو خليل وخليل وجاسم كلهم بنفس اللحظه فغرو حلجهم ومريم اللي كانت واقفه بنص الدري يببت: كلولولولولولولولولولولول ولش الف الصلاه والسلام عليك يا حبيب الله محمد..
بو خليل : اوووووووووش يابنيه .. علامج صرتي لي ديج..(التفت لجاسم) جاسم انت متاكد من الكلام اللي تقوله ..
جاسم بعيون لامعه بدموع الحزن والفرح مهلل بوجهه: الغالي.. انا انتظرك كثير.. وتالمت كثير.. وكنت كل هالوقت لحالي.. محد يدري فيني.. انا ماقدر اداري حالي اكثر من جذي.. انا يلزمني شخص ..شريج يخفف علي الهموم ويوسع لي هالصدر اللي مليان بالهموم.. انا ابي خل يفهمني ..يصحيني الفجر ويخاويني بالليل.. انا مليت كبر القصر علي ووحشته تهد حيل اللي ماينهد حيله.. ارحموني وتعالو وياي املج على امل حياتي وفرحتي بهالدنيا.. ان ما كنت اخوك.. على الاقل اعطف علي واكرمني بكرمك والله الكريم.. انا محتاج لها بحياتي.. محتاج يالغالي محتاج.
نزل جاسم راسه بعد ماهلت دموعه على وجهه ومييرم واقفه مكانها تبجي وقمر وياها.. ما تدري بشي الا بنص الكلام.. هي الثانيه بعد احزنت على جاسم وعلى انه يبجي.. هاذي اول مرة جاسم يبجي فيها من بعد موتت سبع ابوه..


التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 29-07-2007, 04:24 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

بو خليل مسك اخوه بقوته وخلاه يرفع راسه: خل البجي للحريم .. وقم تزهب.. وراك عرس الليله ..
يكلم عياله: بو ابراهيم .. بو الوليد .. روحو تزهبوا..(التفت للحريم اللي واقفات على الدري) علامج مريم .. يببي.. عمج معرس.
مريم وقمر وام خليل بعد: كلولولولولولوللولووللوولولولوللولولولولولولولللولو ل ولولولولولولولولولولولولولولولش
تحرك الكل في البيت وجاسم طلع من البيت الا وقمر تناديه: على وين المعرس؟؟
جاسم بفرح: بروح اخبر ابوج والعايله .. يبيلهم وقت ليما يزهبون.. لا تنسين خواتج..
قمر: بالمباااارك يالغالي.. تحسب بالشارع... ولا تسرع
جاسم: الله الحافظ الغاليه ..
وراح جاسم عن عيون قمر اللي كانت تبتسم وتحس بالفرح الكبير في حياتها .. واخيرا الفرحه بترد في هالبيت الحزين .. وتمت تطالع السما وتنادي وضحه: ااااه يالوضحه .. مو ناقصنه الا انتي معانه..
راح جاسم بيت اخوه بو خليفه وخبرهم وكانت الفرحه مضاعفه هناك وطلال بعد اللي كان لازم يحتر من هالشي على العكس ارتاح كليا وكانه كان يتمنى ان جاسم اللي يتزوج اول مو هو ..البنات تراكضن عشان يتعدلن باخر تعدووول.. عرس عمهم مو أي كلام ..
قمر كانت ويا خالد واهو يتلبس ويتعدل.. بكل فرح الاثنين كانو يزهبون كل شي.. قمر تذكرت الاغراض اللي شرتها للولوة من ايطاليا وما قدرت تعطيها اياها مع الظروف اللي صادتهم .. وطلعتهن كلهن .. تمت تتطلع فيهن وهي حيل فرحانه بهالشي.. واخيرا راح تجتمع بارفيجتها ابديا..
وهي يالسه تسحي هالشعر المظلم خالد كان واقف يتمنظر فيها بكل هندامه .. كان جنان يعني ما يحتاج ااقول .. شماغ كشيخ وثوب بكبك ذهبي وخط اللحيه على طول ويهه بخفه والعيون جنان والريحه ولا اروع.. لكن بهالليله خالد تذكر يوم ملجته على قمر.. حتى انه ما رضى يشوفها ولا يصور معاها .. شهالحاله والله زين منها انها اصبرت عليه.. وعلى بلاويه
قمر انتبهت له وهي تخط الكحل.: ... علامك حبيبي.. فيك شي..
خالد وهو يتنهد: سلامتج .. (راح لعندها وسحبها من يدها بكل هدوء.. وقمر مستعربه منه ومستعجبه من تصرفاته) قمر.. سامحيني..
قمر: اسامحك.. على شنو؟؟
خالد بحزن: على كل شي.. على اني ما خليتج تتهنين بملجتج .. ولا بعرسج مثل كل البنات.. انا مذنب بحقج .. ومادري ان كنت استاهل
قطعت قمر كلامه بصبعها اللي انحط على شفايفه بعلامه سكووت: ... مافي شي اسامحك عليه.. كل يوم .. وكل ساعه .. وكل لحظه انا اقضيها تحت اسمك وحمايتك احلى عن كل ملجه وكل عرس اتصير في الدقيقه .. لا تكدر نفسك.. ولا تعور قلبك.. اللي فات مات.. وان ما مات.. نموته يا حياتي.. العمر للحين جدامنه.. صح ولا لاء..
خالد ما تكلم وباسها على جبينها بكل حب وحنان .. مسح على شعرها الطويل الناعم وكل اللي قاله: ربي لا يحرمني منج ..
قمر ابتسمت له: ولا منك .. الحين ابيك تطلع من هني لاني ماقدر اكمل وانت واقف تبقق فيني .. ارتبك من نظراتك.
خالد : هههههههههههههههههههههههه للحين .. تذكرين بايطاليا يوم تكسرين الصحون
قمر بنفس: اذكر؟؟ انا اصلا ما نسى نحاستك وياي بايطاليا.. وكل ساعه اتذكرها
خالد :هههههههههههههههههههههههههيو والله ايام .. شرايج انعيدها
قمر: لا يا معووووووووود .. مافيني.. هههههههههههههههههههههههههه
خالد: معود هااه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يالله لا تتاخرين بنطرج تحت
قمر: دقايق ونازله لك ..
تزهبت قمر وصارت احلى من القمر نفسه.. كانت لابسه جلابيه حمرة فيها تطريز اسود بالحاشية.. واليدين بجم طويل وشعرها كان حريري مسيب ولمته بدبوس اسود لامع.. خطت الكحل على عينها اللوزيه وحطت لون احمر فوق الجفووون..بس ما كثرت من الماكياج مع القلوزر الشفاف ورموشها اللي قامت على وهجها تجمل عيونها.. بطنها كان كل يوم يكبر عن حجمه بس اهي ما كانت تتذمر لانها تستمتع بكل لحظه من لحظات الحمل..
واخيرا تزهبت وانزلت لوين ما فارس الاحلام ينتظرها.. نزلت من على الدرج بكل هدوء وهي تشوف خالد واقف بالصاله .. كان الكل تحرك الا اهم الاثنين اخر ناس بيتحركون.. توها بتناديه عشان يتحركوون الا وتلفون خالد يرن .. شافت خالد متصلب واهو يرد عليه ويتكلم
خالد: الو.... اهلين ندى.. ابخير الغاليه انتي شخبارج.. تمام الحمد لله يسعد حالج.. لا بس كنت مشغول شوي ويا البيت.. افا عليج ما نساج انا انتي في بالي.. افا .. افا عليج.. متى؟؟ اها.. الليله ماقدر.. ظروف عائليه .. لكن باجر لو تبين انا بييج.. يناسبج العصر.. لا بطلع قبل الدوام ..انتي في شقتج صح ؟؟ اوكي.. انا باجر الساعه 4 ونص بكون عندج.. ولا يهمج..(بعد صمت بين خالد وندى اللي يتكلم وياها بالتلفوون ) وانا بعد.. احبج ندى..
كانت هاذي الكلمات اللي قتلت قمر واهي واقفه مكانها.. كانت واقفه مكانها مثل الميتين ولكن من دون أي احساس على وجهها.. كانت تحس بالف خنجر ينطعن بقلبها ..بالف رمح ينغرز فيي كل ودج من اوداجها.. تحس بالخيانه .. وعدم الاخلاص.. والكره تجاه هالرجل الواقف جدامها .. كيف قدر ايتلاعب بمشاعرها بعد ما عطته كل اللي عندها.. سامحته.. ونست اخطائه وياها .. ومرة ثانيه كاهو يخدعها عين بعين .. من أي طينه انت مخلوق.. انت مستحيل تكون انسان .. انت حيوان.. وحيوان بلا مشاعر..
خالد اللي ظااااااااااجت روحه من بعد ما اتصلت ندى مثل كل مرة.. احتار في امره وش ايسوي ويا هالبنت عشان تفهم انه خلاص ما يبيها ولا يحس فيها ولا يبي يسمع خبر عنها.. اهو الا شعور الشفقه اللي مخليه للحين معاها وايتابع اخباره.. لكن انها تتصل فيه كل وقت وكل حزة فوق الحدود كلها..شالحل معاها يا رب.. وش اقدر اسويه فيها عشان تنساني وتنسى كل شي.. بس كافي لهني وخلاص.. انا ماقدر اخدع قمر اكثر من جذي.. شراح تكون رده فعلها لو ...
سكت مخ خالد من الكلام بعد ما انشل جسمه واهو واقف يطالع قمر اللي كانت واقفه وراه وعلى مسافه قصيرة نوعا ما.. حس بالموت في جسمه يتغلغل.. ووجع المعده يشب فيه شوي شوي.. نظرات قمر كانت بلا احساس وكانها احد اللعب اللي المحلات.. ناشد كل شي في قمر انها بحق الله تتكلم عشان يحس انها عرفت ولا لاء..
خالد بلعثمه: حياتي ..... نمشي؟؟؟
قمر كانت مستعده انها تصفعه وتقتله بهاللحظه لكن الذكاء لمع في مخها ان هاذا مو وقت المشاكل ولا وقت المعاتب.. ما تبي تخرب على جاسم فرحته ولا تبي انها تدش في مناقشات وآلام مع انسان ما يستاهل أي شي منها.. اهي لازم تعرف اهو وين بيتلاقى مع ندى ووين.. وراح تفضي اللي بخاطرها عليهم الاثنين.. وردت لشكلها الطبيعي بطريقه صعببببببببه جدا وبتصنع كبير..
قمر بابتسامه ميته: يالله حياتي خلنه نمشي لا نتاخر عليهم
خالد ابتسم وارتاح جزئيا لانه ظن ان قمر ما عرفت شي.. ويوم مشت عند مسكها من يدها وقال لها بكل صدق:.. احبج ..
قمر ما ردت عليه وكظمت النار اللي في قلبها عليه.. كانت تبي تقتله وتقتل نفسه من ورااااه.. خاين حقير.. بلا احساس ولا مشاعر ولا قلب.. يخوني بهالطريقه.. انا ماستاهل منك يا خالد .. ما ستاهل..
تواري الدموع اللي بعيونها وتكمل دربها عنه: يلله عن لا نتاخر..
خالد : يالله ..
طلعوا من البيت بعد ما انتهت حياة قمر نهائيا وانتهت الاحلام وانقتلت الامال كلها .. خلاص.. ماكو رده للفرحه امبينهم.. ولا ممكن تسامحه على هالخيانه.. اهي خلاص.. ما تقدر تعذب نفسها اكثر.. راح تنتظر ليما يطلع على حقيقته وتبين له حقيقته بوجهه..
لولوة اللي كانت تتسمع لاغنيه الرويشد.. طمني.. تسيل منها دمعات خاينه واهي منسدحه على فراشها .. تذكر جاسم .. وصوت جاسم .. وحنان جاسم .. وحب جاسم لها اللي ما تقدر توصفه باي كلمه ممكنه.. كانت تحس ان هاي ايام النهايه معاه وانهم مستحيل يتلاقون ويا بعض.. من اخر مرة كلمته واهو معصب حيل عليها ولا تظن انه يمكن يسامحها على قساوتها معاه.. ااه يا جاسم .. حبيتك ولا لي سبيل غير العذاب في حبك ..
وسمعت هالمقطع اللي زود من الامها ..
حبيبي.. انا في انتظار يا حبيبي.. حبيبي..
انا باختصار خايف حبيبي.. حبيبي..
خايف غدر الزمان ..ياخذ مني الامان
واسمعك انك نسيت.. عن بالك انتهيت..
ولمت لولوة روحها وتمت تبجي بحرقه قلب وبعذاب رووح سجيه في سبيل حبيبها جاسم.. تمت تشكي همها لقلبها ولحياتها ولعقلها الرافض هالعذاب وهالفراق.. هي تحبه .. ومو بس تحبه الا تموت فيه وفي سوالفه وريحته وروحته وجيته .. تحبه وتحبه وتحبه..
انقطعت افكارها وهي تنتفض مكانها بعد ما انطق باب دارها.. مسحت دموعها ولمت شعرها وهي تجاوب: لحظه لحظه.. في خاطرها تقول شتبون فيني والله مالي خاطر لشي خلوني بحالي.
ردت على الباب وكانت تدري ان شكلها مااسااة من البجي: نعم يمه..
ام زايد: فديتج حبيبتي.. علامج تبجين؟؟
لولوة بنفس ظايجه: مافيني شي يمه امريني تبين شي..
ام زايد : ناس يبونج تحت..
وعيونها تلمع ام زايد ..
لولوة ما لاحظت شي: ناس؟؟ أي ناس؟؟
ام زايد : ناس تعرفينهم خوش معرفه ولج خاطر فيهم بعد..
لولوة استغربت.. من هذول اللي لي خاطر فيهم: منو يمه .. والله مالي خاطر اشوف احد مزاجي تعبان..
مريم اللي ظهرت من تحت الارض: وانا مالج مزاج لي..
لولوة التفتت لها وفجت عيونها على اخر.. مريم .. تجمدت لولوة مكانها ومريم انصدمت من شكل لولوة التعبان

حيل.. شكلها بعد كانت تبجي من شوي.. فديت عمرها العاشقه
لولوة بهمس: مريم ..
مريم تقلد عليها: هي .. مريم.. هههههههههه شفيج اللي يقولون شايفه شبح ولا جني.. اقول.. قومي سحي هالكشه وتكشخي وحطي لج جم لون..
لولوة: اش.. شصاير.. مابي اطلع ولا ابي اروح مكان
مريم: من قال لج بنطلعج.. ماكو طلعااات.. الحريم المتزوجات ما لهن الا قعده بيوتهن سامعه
لولوة: خلي الحريم المتزوجات لج ..
سكتت لولوة فجاه وقلبها ايدق... حريم .. متزوجات... معناته .. ونطقت بالكلمه: جاسم..
لولوة طارت من عند امها ومريم وراح واهي تركض على الدري وشوي تطيح على ويهها وشالت عمرها وقامت ومريم تقول لها: حاسبي على عمرج الغاليه ..
لولوة قامت وطلعت من البيت .. لفت على الحوي كله في الليل اللي بدى يصقصق من البرد.. (كلمه بحرينيه) .. راحت لعند الباب وفجت الباب والسيارات واقفه على باب بيتهم وبينهن سيارة جاسم.. عرفتها من الميداليه اللي مكتوب عليها الله .. ما صدقت عمرها وشالت روحها وراحت عند الميلس.. وقفت عند الدريشه اللي منقشه ومحد يقدر ايشوف اللي برع الا من زوايا بسيطة .. وتمت تطالع بالرياييل ( جليله حيا ادري فيها) عيونها كانت تدور اللي يسر النظر ويمسح الحزن عن العين.. وشافته.. الوجه االلي تمنت تشوفه من شهرين .. شهرين واهي محرومه من هالوجه اللي يطفي كل نار شبت وحرقت كل مافيها .. جاسم ..يا ريحه هلي يا بعد قلبي وعمري يا جاسم .. فديت عمرك وقلبك يا حياتي..
جاسم كان قاعد وبو خليل اللي يتكلم في الموضوع.. اهو كان في الميلس ولكن فكره كان في لولوة.. وينها يا ترى الحين.. وين قاعده.. خبرتها مريم ولا لاء.. عرفت بالموضوع ولا للحين .. فديت عمرج يالغاليه والله.. يعلني فداج.. وينج الحين لازم تكونين وياي..
خليل للحين ما حظر الميلس لانه راح يشتري الدبل وكل شي واييب وياه الشيخ عشان يملجون الليله ..
بو خليل : بو فارس .. مثل ما تعرف ان جاسم جاكم قبل وطلب يد بنت اخوك.. ولكن الظروف اللي صابتنه ما خلتنه نكمل هالزواج .. ولكن جاسم للحين باغي البنت.. وجاي يملج عليها الليله اكيد.. (سكت بو خليل لانه حس ان بو فارس مندهش من الكلام وبلع ريجه وكمل) انا اعرف ان هاذا شي غريب بالنسبه لك يا خوي.. لكن الولد مو طايق عيشته اكثر.. ويخاف لا البنت تطير من يده ..
بو فارس: والله يا بو خليل شقول لك.. لكن لولوة للحين هني.. وان شالله ان شالله تكون من نصيبك يا وليدي.. لكن ماله داعي هالعجله .. في العجله الندامه
جاسم حس بالقهر وتكلم: وخير البر عاجله يا عمي.. انا مابي شي في هالدنيا غير اني اتزوج لولوة باسرع ما يمكن وانا انتظرت وايد وماقدر انتظر اكثر .. السموحه منك
بو خليل وبو خليفه يطالعون جاسم ومستغربين منه ويهزون راسهم من هالصبي.. سود ويووهنه والله
زايد اللي تكلم والكل طالعه: وانا وياك .. بس ياخوي.. تعرف الحريم وتزهبهن يبيلهن وقت عشان ما يكملن.. وخبرك البنت توها صغيرة. واكيد لها احلامها
جاسم: معليه مقبوله انا بس الليله ابغي املج عليها والعرس راح ايكون بعد فترة وراح اسويه من اكبر العروووس بعد ..
زايد: والله مادري شقول لك .. اروح اشاور الحرمات وارد عليك ..
بو خليفه: شاورهن ورد علينه الغالي..
زايد: عن اذنكم ..
راح زايد لوين ما اخته ومريم كانن قاعدات.. تحمحم زايد قبل لا يدخل عشان مريم موجودة ويا اخته.. مريم تغطت وطلعت من الدار وزايد دخل وشاف امه واخته قاعدات يم بعض.. شاف شكل اخته باين عليها تعبانه حييل..
زايد: علامج لولوة.. تعبانه شي
لولوة: لا ياخوي.. مافيني شي.. شصاير؟؟
زايد: والله يا لولوة جاسم بن ظاحي رد عود يبيج .. والريال شاريج و.
لولوة: وانا موافقه ياخوي
زايد: ادري يا لولوة انج موافقه بس.. (يطالع امه وياخذ نفس ويعود يقول) اهو يبي يملج عليج الليله..
لولوة سكتت وامها اللي تكلمت: شنو يملج عليها الليله.. ما زهبنه شي ما خبرنا احد ولا احد يدري .. والبنت ما زهبت شي لحالها علامهم هالعرب.
زايد كان متوقع رده فعل امه لكن اهو كان ينتظر رد اخته: ها لولوة.. شرايج؟؟
لولوة كانت هاديه وامها اللي ردت: لا والله لولوة مالها راي بهالمواضيع.. وانت شلون ترضى على اختك ينملج عليها من غير جهوز ولا تعديل..لا بايرة ولا خربانه ولا مطلقه .. بنيه يحليلها..
لولوة قطعت على امها: انا موافقه زايد .. بس على شرط انه يسوي لي حفله عرس
ام زايد: علامج يالولوة تخبلتي انتي الثانيه مايصير يابني عيب علينه ما نسوي لج عرس وانتي يتيمه يا بعد عمري
لولوة: يمه انا ابيه يملج علي الليله والعرس بنسوي بعدين وراح ايكون من احسن ما يكون..
ام زايد قامت: لا بالله ماوافق على على جثتي.. حفله يعني حفله
لولوة حست بالعيز وياامها: يمه الله يخليج.. رحمي حالي.. انا مالي على التعب.. انا صبرت وايد وقلبي ما يقدر يصبر اكثر.. عشاني يمه ريحيييني..
ام زايد التفتت لها: مقصرين عليج يا لولوة عشان ينملج عليج مثل الامه..
لولوة: لاو ين.. عمي بو فلاح هني وعمي بو فلاح مثل حسبه ابوي.. والامه ما ينملج عليها وقوم المعرس كله حاظر.. يمه تكفين.. وافقي..
وفي هذي اللحظه وصلت قمر مع خالد.. قمر كانت صاخه طول الدرب.. ولا تكلمت بولا كلمه مع خالد وكل ما سالها خالد عن سبب شكوتها تعللت بالتعب والدووخه.. لكن في قلبها كانت تشتغل الف نار ما تهديها ولا دمعه من دمعاتها.. تحس ان الدموع على جفونها لكنها تحاول قد ما تقدر تحبس هالدموع بس يالله تعطيني القوة اني احبسها .. واقدر اخبي هالدموع وحرقه القلب ونهايه الحيااه..
تطالع خالد واهي مو مصدقه انه يخونها .. ومع نفس البنت.. صج لي قالوا انه الحب مايموت.. وانا الدخيله اللي دخلت عليهم بحياتهم من غير استذاااان.. ومغصوبه عليه.. لكن ليش ايخوني .. ليش ما تركني عشانها من ايطاليا.. ليش ايجرعني الهم اضعاف اضعافه .. ويجذب علي ويخوني .. ليش.. ليش ما يخليني ارتاح بحياتي.. ويريحني معاه..
خالد كان مستغرب من هدوء قمر لكن ملامحها ماتبين أي شي.. باين عليها هاديه بس ليش هالسكوت والهدوء المبالغ فيه؟؟ لو انها سمعت أي شي جان تكلمنه بالموضوع في البيت.. لكن ما ظنها سمعت أي شي.. قمر غيورة.. وللحين ما نسيت شصار معاها بايطاليا.. اللهم صبرج يا روح..
خالد بدت اوجاعه ترد له.. كل ماتتصل فيه ندى يكون بهالحاله.. تعود له الام المعدة لكن هالمرة مطوله عليه لانه خاف من ان قمر سمعت الكلام.. لكن الحمد لله باين انها ما سمعت شي.
وصلت قمر ويا خالد البيت ودق الجرس.. طلعت لهم الخدامه ووصلت قمر لدار الحريم وخالد حافظ الدرب وراح لوين ما الرياييل قاعده ..
دخل عليهم: السلام عليكم..
ومن وراه واحد ثاني: السلام عليكم
كان خليل
الكل رد: وعليكم السلاااام
بو خليفه: وصلتوا ويا بعض..
خالد: لا انا اول بس الحين اشوفه وراي..
خليل: والله وياي الشيخ ادخله ؟؟
زايد بدخلته: أي نعم دخله
جاسم يطالع زايد وينتظرمنه الكلمات وزايد: عندنا املاج .. مبروك عليك جاسم
جاسم: وافقن..؟؟
زايد: زايد اللي يقول وما يوافقن .. افا قصور هاذا في حقي يا بو محمد..
جاسم: الله يخليك زايد ويبارك فيك ..
وبدى الشيخ المللااااج
جاسم بكل خطوة وقلبه ايدق.. ولولوة الي بدارها تتزهب بسرعه ولكن باتقان كملت زهوبها ومريم ونوفه معاها.. والحمد لله قدرت انها تخبي اثار البجي عن عيونها وعدلت شعرها اللي ما يحتاج تعدووول.. وزهبت..
كانت لابسه جلابيه مارونيه وحاطه جم لوون على عينها وويهه .. وبعدين نزلت ويا البنات..
قمر اللي كانت حامله صوغه لولوة نست روحها تماما ونست الفرحه وحتى انها ما شالت النظرة نفسها من ويهها ليما انتبهت لها امها ..
ام خليفه: قمور علامج يمه.. فيج شي..
قمر انتبهت لصوت امها: ها يمه.. لا ولا شي.. بس شوي دايخه ..
ام خليل انتبهت: تو الناس يا بنيتي لاتخافين .. توج بالثامن يعني بقالج جم سبوع وتولدين..
قمر: ان شالله يمه .. لاني وايد تعبت..
ام خليفه: الله يريحك حبيبتي..
ودخلت عليهن لولوة وياها مريم ونوفه.. ويحليلها.. طالعه مثل القمر .. ماشاء الله عليها حتى قمر نست روحها دقيقه وراحت لوين مالولوة وحظنتها بقوووووو لانها مشتاقه لها حيل واخيرا راح تكون معاها .. بس لمتى ؟؟
وتم الملاج وقامت الكلولولولولوشات ببيت لولوة والكل فرحان وجاسم لالي طاير من الفرحه مب قادر يوقف على ريله.. واخرو تلبيس الطقم الى يوم الحفله اللي راح ايسوونها ويعزمون العرب كلهم .. وبعدين حفله العرس..واخر الوقت طلب انه يشوف لولوة ويقعد وياها ..وطبعا وافق زايد لان البنت صارت من حلاله الحين ومالج عليها على سنه الله ورسوله..
يوم دخل جاسم على لولوة حس ان روحه بتطلع وجبينه ايعرق وخليل مو مخليه في حال سبيله
خليل: منو قدك اليوم ياجاسم..والله صرت روميو الكويت والجهرا كلها .. ههههههههههه

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-07-2007, 01:36 AM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

جاسم: اووف ياخليل فكني الحين
خليل: شفك فيك .. والله علي الحرام ماهدك.. اعذبك واخليك تطلع من طورك
وجاسم طلع من طوره: خالد شوف اخوك اللله يهداك
خالداللي كان سرحان: ها.. شصاير؟
خليل: وين انت لاثاني بعد .. سرحان في شنو؟
خالد : لاو لا شي.. فك جاسم الحين لا تعور راسه كفايه حالتها نفسيه.
خليل: ان شالله. (ويبوس جاسم) بالمبارك يالفحل.. (جااسم تفاجه من الكلمه( اقصد يالشيخ .. منك المال ومنها العيال..
جاسم :أله يبارك فيك.. فج الحين.
خليل وخالد: ههههههههههههههههه
وزايد وصل جاسم لوين ما العروس قاعده.. كانت وياها مريم ومتغشيه والعروس مغشينيها بعباة امها.. كانت لولوة تحس بدقات قلبها مثل القطار.. ومريم الثانيه موترتها زوود
مريم: ياويلج يا لولوة.. احد ايدخل روحه النار بريله .. صج لي قالوا عنج خبله .. ياويلج من جسوم هذا مينون من يتزوجه
لولوة: الله يهداج يا مريم عاجبني وكيفي.. انتي شكو
مريم: اقولج.. هذا شري.. هذا في انفصام شخصيه
لولوة: هااه.. شهالكلام يا مريم .. والله ازعل عليج الحين.. لا توتريني زود على توتري..
مريم: ههههههههههههههههه بس بس عاد كاهو وصل..
ودخل جاسم على لولوة واليباب لاخر الفريج.. اول ما وصل لها شال الغطى عن ويهها وحبها على راسها وصورتهن مريم وزايد والحرمات كلهن وزايد بعدها طلع وظلن المعاريس ويا بعض ويا حرمات بن ظاحي اييببن.. وجاسم شاق عمره وروحه من التوتر وشوي ايصفق الطوفه.. لكن بعد شوي طلعن الحرمات ووظل جاسم ويا لولوة لجالهم..
ما كان يدري شنو ايقول لها.. اول مرة تكون وياه بمكان لحالهم.. ولا هي حليلته.. يا ربي اشقق هدومي؟؟ شهالوناسه يا ربي..
مسك يدها لا ولولوة تسحبها..
جاسم: هه؟؟ علامج.. تستحيني
الا لولوة ترفع كلش عنها وتوقف جدامه: بعد اللي سويته فيني تبيني اسامحك وامسح عليك مو؟.
جاسم انبهر من هالملاك اللي واقف على راسه .. شهالزين .. لا ومعصبه.. يا ويل حالي منج يا لولووو
جاسم: حياتي
لولوة: أي حياتك.. حياتك تسوي فيني جذي.. واليوم منو اللي خلاك اتي هني
جاسم: محد خلاني انا ييت من نفسي.. عشانج
لولوة: يننتي .. عذبتني . خليتني مثل المينونه بلياااك..ماعرف ليلي من نهاري.. وانت ولا تدري بشي
وبدت لولوة تبجي .. جاسم احتار شيسوي معاها.. وايد زعلانه .. ووايد حامله في قلبها عليه
قام ولوى عليها وتمت تبجي بحظنه وهو يهدي فيها.. قلب جاسم ارتاح من هاللمه اللي انتظرها من زماااان.. واخيرا اجتمع بحبيبه قلبه.. واخيرا ارتاحت روحه من بعد الوله ..
جاسم: حبيبتي.. ان انتي تعذبني مرة.. انا تعذبت بدالج الف مرة.. والله العالم اني ما ييتج لهني الا بعد ما ظاقت بي الدتيا.. واوضح شي لعلاقتنه هو ولهي عليج .. وعلى شوفتج وكونج وياي.. وسامحيني لوبدى مني قصور ولا زعلتج .. ترى الزعل ما بين الحبايب زينه الحب..
لولوة ترفع راسه وتطقه على صدره بخفيف: فيلسووف صاير لي هاا.. خذني بحظنك ولا تتكلم..
جاسم: ههههههههههههههههههههههههه تعال يا حياتي لاحظاني..
والحين .. شراح ايصير..جاسم وتزوج..
خالد وقمر.. شراح تكون نهايه علاقتهم ومشاكلهم.. الانفصال... ولا المسامحه.. ولا شبح الموت اللي راح ايرفرف على عايله بن ظاحي..

الجزء السادس عشر
الفصل الاول
---------------
من بعد خطبه جاسم ولولوة.. هدأت الامور نسبيا ما بينهم.. فلولوة ظلت تشكي لجاسم بؤس حالها من دونه وجاسم بالمثل.. الاثنين قالوا لبعض وطلعوا اللي بخاطرهم ليما وصل الفجر عليهم واضطر زايد بالغصب انه يظهر جاسم من البيت ويترك لولوة.. اما العروس.. اوهو.. لمت اغراضها بتمشي ويا ريلها من دون عرس ولا غيره.. زايد استنكر هالحركة من اخته لكن عذرها اما جاسم فظل على باب بيتهم ليما بلج الصبح وداخت لولوة واهي واقفه وياه على الدريشه ويطرشون لبعض المسجات.. عشاق اخر زمن ..
جاسم حالته النفسيه هدأت واخيرا.. وقدر انه يرخي العنان لنفسه ويتنهد ويحمد ربه من كل قلبه على هالعطية وهالشجاعة اللي نزلت في قلبه وحياته فجأة عشان تحقق أجمل احلامه اللي يتمناها بحياته.. قرت عينه وسكنت مواجيعه وبدت الحياة تبشر له بالف ضحكة والف فرحه وابتسامه..
اما لولوة فمصدر دموعها اختلف واسبابها اختلفت بعد.. قبل تبجي فرقاها مع جاسم.. الحين تبجي فرحتها لانها صارت له ومنه وفيه.. اااااه.. اجمل شعور يمكن ايمر في قلب البنت ليما تجتمع مع حبيبها ومصدر فرحها وسبب وجودها في الحياااة ..
في وقت سابق على الساعه وحده الفجر.. العوايل كلها ردت لبيوتها.. بو خليل لقصره وبو خليفه لقصره.. في بيت بو خليل كانو العيال صاحيين ويا الخدامة واول ما سمع حسهم ابوهم طار لهم ومعاه عمتهم ..
ام خليل واهي تقعد في الصاله: الحمد لله.. جاسم وتزوج وارتااااح ..
بو خليل الثاني: أي والله.. شيبنه هالصبي.. ما درينه شنسوي ويااه.. طيح ماي وجهنه جدام العرب..
خالد بابتسامه واهو يقعد: يبا اللي يحب يتعب.. وجاسم كان مبين تعبه
قمر اللي كانت تمشي عشان تركب الدري وتروح وقفت ليما سمعت هالكلام من خالد.. اللي يحب يتعب.. وانت اكيد تعبااان معاي.. وانت تحب ندى..
قطع افكارها صوت حنون مثل خرير الماي: ها ام الغالي.. بترقدين؟؟
التفتت للصوت.. كان زوجها: أي .. بروح ارقد.. تعبانه شوي.. والوقت تاخر..
خالد واهو يقوم: عيل اخاويج .. عن لا تكونين لحالج
اخر شي كانت قمر تبيه ان خالد يكون وياها بنفس المكان اللي هي موجوده فيه.. وبسرعه كبيرة ردت على كلامه: لا .. خلك هني.. خاوي عمي ويمه .. ليما ايروحون للمنام..
بو خليل الي قام: كاني بروح ارقد يابوج.. ماني هالشبيبه اللي يسهرووون .. خل السهر للمعاشيق فديتج ..
استحت قمر او انه قلبها احترق من كلمته لها.. المعاشيق.. أي عشق.. ماكو أي شي في هالدنيا اسمه عشق دامه يكون بين الرياييل ياعمي.. كلكم خوانين .. وكلكم الخديعه ساريه في عروجكم مثل الدم
قمر بازدراء كبير: اترخص منكم تصبحون على خير
ام خليل وبو خليل : وانتي من اهله يمه ..يبه
خالد اللي كان واقف واهو مستغرب من بروود قمر الكبير.. وملامح وجهها الناضخة بالالم والمشاعر الميتة.. علامها قمر.. مقهورة ولا غضبانه على احد .. بس اهي ما تحمل في قلبها على احد ولا تبين انها زعلانه.. علامها اليوم جنها بيوم كنا بايط..
قطعه ابوه: يابوك.. روح شوف البنت شفيها شجاها.. هيئتها زعلانة ولا تعبانة
ام خليل: تعب الحمل يا بو خليل.. وقمر للحين ما انشد عودها على الحمال والثقل
خالد وفكره مو عنده: ايصير خير يمه .. يالله تصبحون على خير
ام خليل واهي تبوس ولدها: وانت من اهل الخير
ركب لخالد لداره وبكل خطوة قلبه يدق الف دقه.. وقمر بنفس الوقت تحترق الف مرة بكل دقه قلب.. دش عليها خالد الدار وهي كانت فاصخه العباه والشيله بس لامه شعرها ومن ثقله طايحه منه خصلات وخصلات محايطة وجهها الملائكي اللي بسبب الالم صار مثل الطير الجريح.. ملتفته للدريشه الكبيرة اللي تبين السما ولبد الغيوم تبشر بالعواصف..
اول ما دش خالد كانت عيونه تدور على الوجه السمووح اللي يحبه.. الوجه العطوف.. الابتسامه الناعمة.. الحب الصافي.. المشاعر المتوهجه.. لكن برود الغرفه خل جلده يقشعر من مكانه .. لكن بخطوات ثابته راح لعند قمر.. وقف وراها بخطوة وشوي كان معصب عليها
خالد:.. قمر.. علامج انتي اليوم مو طبيعية؟؟ شفيج؟؟
قمر كانت مغمضه عيونها واياديها تمسك بعض بعصبيه شديده .. شفيني.. اسال نفسك هالسؤال..
بس بكل برود ردت عليه وهي تلتفت عشان تروح تبدل هدومها: ولا شي سلامتك ..
وقف خالد بويهها.. اهي استنكرت هالموقف منه ورفعت عيونها له.. شافت الشرار يلمع بعيون خالد لاول مرة من ردوا الكويت.. بس كان ولا شي تجاه الكره والالم اللي بعيونها ..
خالد: ما بتمشين الا لما تقولين لي.. انتي شفيج.. شجاسج وخلاج اتصيرين جذي..
قمر انتبهت لنفسها.. مشاعرها ظاهرة على شكلها وهاي اخر شي اهي تبيه..انها تنفضح جدام عيونه. اهي لازم تكون ثابته.. قويه عشان تفضحه وتنهي كل شي بينها وبينه.. واهو لازم ما يشك بان فيها شي.. فغيرت ملامحها وتظاهرت بالتعب وهي تحط راسها على صدر زوجها الخاين ..
قمر: مافيني شي.. اسفه.. بس مزاجي متعكر.. من الحمال.. والياهل اليوم ما سكن.. (ترفع راسها بعد ما ذبذبتها دقااات قلبه المتصاعدة من يوم حطت راسها على صدره) تعرف.. اخر الاياااام ..
خالد هدات الشرارات اللي بعيونه وسكنت ملامحه ولاانت قسمااته وابتسم لها ابتسامه تذوب الصخر: حياتي خليني اخذج المستشفى.. وانشوف انتي شنو فيج ..
قمر تدري ان سبب تعبها اهو خالد.. مو الحمال ولا غيره: لا حياتي.. ازمه وتعدي.. انا رحت المستشفى قبل يومين ويا مريم.. يعني السالفه مو جايدة.. انت بس هدي اعصابك
خالد: لا ماراح تقنعيني باجر بعد الدوام انا بوديج المستشفى واللي فيها فيها.. من يومين مسويه فحص ولاغيره مو شغلي.. اهم شي صحتج وسلامتج


قمر استغربت من خالد .. شلون بياخذها المستشفى واهو متواعد مع ندى وحاولت تعرف: انزين انت مو مشغول يعني باجر بعد الدوااام؟؟
خالد رفع راسه يفكر بشنو هو يمكن ينشغل عن قمر وتوه بيرد عليها الا وتذكر موعده ويا ندى.. واعتفست ملامحه فوق تحت..ندى.. باجر عنده موعد معاها.. ومايقدر اياجله.. يخاف تين وتسوي شي في عمرها.. خصوصا واني كنت حاقرها باخر الايام ..
قمر حست ان خالد غير رايه في الموضوع وكلامه اكد لها هالشي.. من ما زاد الطعنات في قلبها
خالد: امممممم باجر ماقدر حياتي.. عندي اجتماااع متاخر.. بس بحاول اني اطلع منه من وقت.. عشانج بس
وهو يبتسم لقمر اللي كان قلبها يحتضر ما بين ضلوعها.. هالكثر توصل بك الخيانة يا خالد.. الى هذي الدرجة..ليش يا ربي ما تاخذ روحي وتريحني من هالعذاب القاتل
قمر ابتسمت له ابتسامه ميتة : عن اذنك بروح اغير..
خالد مسك يدها بنعومة: قمر.. علامج حبيبتي.. شفيج؟؟
قمر: مافيني شي حبيبي.. انا بخير.. بخير..
راحت قمر عن خالد وبعيونها الاف الدمعاات اللي تتسابق وتطفر من عيونها من زود الغضب الكبير اللي فيها ..دخلت الحمام واستندت على الباب.. تبجي من قووووو قلبها.. انتهى الحب مع خالد .. جذب وخيانة وغدر.. ليش يا ربي.. انا شسويت.. ليش يا خالد .. ليشش؟؟
خالد اللي قعد على اكرسي واهو معقد حواجبه.. قمر فيها شي.. مستحيل قمر طبيعية.. قمر فيها شي لا وشي جايد بعد.. وتصرفها معاي هذا.. ايبين لي انها سمعت المحادثة بيني وبين ندى.. لكن ماظنها راح تسكت لو سمعتني.. كان بتخليني اندم على اللحظه اللي فكرت فيها اني اتكلم ويا ندى.. طيب انا ليش قلت لندى اللي قلته.. اهي خلاص انتهت من حياتي للابد.. ليش لازم اهتم فيها.. ما بقلبي باجي حب ولا غيره.. انا ابي قمر ابي راحه قمر ابي حب قمر ابي اهتمام قمر.. ندى مابيها عافيتها يا ربي.. بس قمر لا تعافيني.. لاني بموت ياربي والله بموت..
وبجى خالد شوي من زود الالم اللي عبر قلبه والخوف وتانيب الضمير.. لكن شنو الحل مع ندى.. اللي راح تموت بين يوم وليله ..وقمر اللي ما يظن انها راح تتفهم موقفه .. او تفهم مسؤوليته تجاه ندى.. واهو متزوج..
بغرفه مريم ...
مريم : وانا بعد احبك مووووت موت موت موت موت موت..
سعود: وايد سمعناها.. امتى راح اشوفج واسمعها من حلجج حي مباشر
مريم: ههههههههههههههه حي مباشر.. لا يبا انا استحي.. شنو ماعندي حيا ولا حشيمه اطيح فيك احبك موت
سعود: لو كناس شوارع جان قلنه ماعليه .. ريلج يالمينونه
مريم: كناس شوارع؟؟ ومنو هذا كناس الشوارع؟؟ شوف احنه ما نعامل جذي ناس.. وش ذا الهرج يا سعود بن ظاحي
سعودي: ههههههههههه الله عليج مريومتي.. اقول لج مريم ..
مريم: ها حبيبي
سعود بصوت ناعم : احبج ..
مريم بانعم: واي.. وانا بعد احبك
سعود: يا ويل قلبي.. يهنا لك يا جاسم ياللي ماخذ بنت من ديرتك.. مو انا.. ماخذ لي قمر عمري لا وما يضوي ليلي الا مرة بالسنة.. متى بنتزوج حبيبتي
مريم: باجي اربعه اسابيع بالضبط.. شرايك
سعود غمض عيونه وانسدح على السرير: اوووووووووووووووووووووووووف.. وايد
مريم: هههههههههههههههههههههههههههه شنو وايد .. الا شويه.. انت ما تتخيل الخوف اللي في قلبي ليما اذكر هالتاريخ
سعود: خوف من شنو ويا راسج متزوجه من غول انتي ولا شنو؟
مريم: افا.. انت غول؟؟ من امتى ما درينه؟؟
سعود: عن الطناز وتكلمي صج .. خايفة من شنو؟؟
ارتبكت مريم.. اقوله.. لا والله ماقول له ولا شي: لا حياتي مافيني شي.
سعود واهو ضايق صدرة: مريــــم؟؟؟؟؟
مريم ما بغت تقول لسعود.. بس اهي حست ان ما قالت له بتقول لمن :حبيبي.. انا صعب علي افارج هلي واحبابي كلهم واروح وياك الرميثيه .. احس اني غريبة.. صج اني ويا زوجي ومرت عمي الغالية.. بس وايد بعيدة الرميثيه عن الجهراء وماقدر اتعبك كل يوم على هالسالفة ودني وييبني وغيره .. وهذا اللي مخوفني.. اني ابتعد عن هلي.. وما اعرف شنو اخر اخبارهم.. خبرك احنه باخر 15 سنه عشنا في قطيعة حطمت كل عظم بالعايله .. والحمد لله كل شي قاعد يتجبر مرة ثانيه .. وانا مابي ابتعد عن البيت .. وايد .
سعود كان ايفكر بنفس تفكير مريم ولله الحمد.. اهو الثاني فكر فيها.. بعد ما ردت العايلة كلها لبعضها.. ليش ما ينتقلون للجهراء.. ويواصلون اشغالهم فيها.. بس الحمد لله ان مريم اهي اللي تكلمت.. خصوصا وانه امه بعد بدت تحن للديار من بعد الفرقى الكبيرة.. بس سعود حب يخليها مفاجاة لمريم ..
سعود: شنسوي بعد يا حبيبي.. هذي قسمتنه.. بس انشاء الله نقدر نررد الجهرا وانا مابقصر عليج حياتي..
مريم بلعت الغصة ورفعت راسها تداري الدمعه الللي حرقت موقها وردت عليه بصوت متهدج: على راحتك حبيبي..
بعد فترة سكووووت.. سعود عرف ان مريم زعلت وحزنت لرده.. لكن مرده راح يفرحها ويخليها ترقص من زود الوناسه بس تو الناس وقت على المفاجاة: اوكي حبيبتي .. انا اخليج الحين .. باجر علي دوام.. وباركي لي لجاسم مرة ثانيه ..
مريم : ان شالله حبيبي يبلغ.. انت تحمل بروحك ولا تتعب روحك.. وسلم لي على خالتي..
سعود: خالتج؟؟؟؟
مريم تذكرت: أي صح صح ... اميي.. فديتها والله امي..
سعود: شااااااطرة حياتي.. يالله .. تحملي بروحج وديري بالج على الكل.. وحبي لي التووم..
مريم : يبلغ حياتي..
سعود: في امان الله
مريم : فيداعت الرحمن
صكرت مريم عن سعود واهي تتمدد على سريرها .. اااه يا سعود. .. يا اجمل حظ في الدنيا..
مريم الحب في قلبها على اوجه من يوم تصالحت ويا سعود وهي اربع وعشرين ساعه معاه.. تصحيه من الرقاد وتنبه على الاشياء اللي اهو يبي يتذكرها وكل شي.. صلاه غدى عشا كل شي.. مريم صارت بحياته مع انها بعيدة عنه والاحلى واحلى كل ما ايي لهم الحب يزيد امبينهم.. ويشكرون ويحمدون الله ثم خليل اللي كسر راس مريم اخر الوقت.. وخلى قلبها ايرد لصوابه.
الحين بعد اقل من شهر راح يتزوجون هي وسعود ويكونووون مع بعض احلى سعادة واحلى حيااااة وهذا يمكن كل اللي تتمناه بنت مثل مريم من ريال مثل سعوود..
……….
اصبحت الدنيا.. ولامست الشمس الارض.. واستقبلتها بكل حفاوة الارض.. ونورت الدار من بعد ظلام الليل المخيف وشكوكه المريبه في قلب قمر الل انوكل من زود التفكير..
طول الليل لا المنام جاس عينها ولا الراحة ركزت بربوعها.. التفكير ماخذ كل جهدها وحيلها.. تحس بان الدقايق الي تمر بينها وبين وما يروح خالد لندى مثل طق الطبول على وذانها.. كان قاعده على الكرسي طول الليل ولا راحت عند السرير ولا شي..
هي ظنها ان خالد كان راقد لكن وين يرقد خالد وهو يعرف ان قمر قاعده تفكر بضياااع كبير وهي في دوامة تفكير اهو ما يعرفها ولكن شاك فيها ..بس كان كل ما يفكر بهالشي .. ايقول ان مستحيل قمر تعرف ان ندى اللي اتصلت فيني .. لكن اهي كانت وراي يوم التفت لها .. كان ماعطي قمر ظهره واهو فاتح عيونه طول الليل واهو يفكر.. ويتوسد الهم والغم والتفكير.. وكان يحس ان معدته شابه عليه مرة ثانيه.. بس مو لهناك.. يخاف ان اليوم ما بيعدي على خير واهو حاس بهالشي..
طقت المنبه من دار قمر وخالد .. انتبهو لها الاثنين .. لان من بعدا لسكون طلع صوت فزع وكسر السكووون الطاغي على المكان ..
التفت خالد لقمر بنظرة كلها قلق: صباح الخير
قمر بنظرة حزينة وكانها بتفقد عزيز عليها: صباح .. النور..
قام خالد من مكانه ويلس ايعدل شعره ويمسح بويهه.. ما ظاق النوووم ولا شاف الراحة طول هالليلة ..ما يدري ليش يحس ان هاليوم راح يتسجل بحياته .. راح لعند قمر القاعده واهي تناظره وتتمتع بطوله .. نزل لها تحت ..
خالد بصوت ناعم وحزين: . لا تظنين اني قدرت ارقد من دونج البارحة.. ففي غيبتج كل الملا اغراب.. وتحرم على عيوني الراحة.
قمر تمت عيونها معلقه على خالد .. تخاف تفقده.. ويضيع منها .. وتخسره ..
خالد : قمر .. علامج حبيبتي..
قمر ما ردت عليه ووخت نظراتها للارض.. وقامت من مكانها ..
تتكلم واهي تتحرك في الدار .. تزهب اغراضه كالعادة: قوم روح غسل.. عشان ما تتاخر على الدوام .. وانا بزهب لك اغراضك ..
خالد كان واقف مكانه ولا كانه سمع كلمه منها .. ايطالعها بنظرات حانيه وتكسر القلب.. وكانه الموت ايحوم بوجه قمر..
قمر تعدل من نظرتها واهي تروح لعنده: يالله حبيبي.. ما عندك وقت.. سرع
راحت قمر عن خالد اللي خلاص صار ضحيه الشك اللي بدى يقرب لليقين.. قمر تعرف شي عني وعن ندى.. والا فهذي مو حركات قمر.. هذي اللي معاي مو قمر يا ناس.. وينها قمر؟؟؟
دخل خالد الحمام وقمر شغلت روحها باغراضه.. واول ما دخل خالد الحمام طاحت قمر على ثيابه واهي تبجي بقووو وبالم.. واهي تسترجع نظراته الحزينة.. هو يعرف باللي قاعد يصير بس مو قادر يحس بشي.. مو قادر يعرف انا شنو فيني بالضبط ..ليش يا خالد.. ليش تهدم كل شي بيننه.. بدل ما نعمر.. انت قاعد تهدم كل


شي.. ليش يا خالد .. ليش؟؟
تحت.. خليل اللي من زمان كان واعي ولو انه ما قام يرقد باخر الايام من يوم ردو من المزرعة نزل اول واحد عشان يتريق ومعاه بنته ومريم تحمل ولده .. اللي مسكينه رغما عنها لازم تصحى مبجر ويا الكل عشان العيال بس .. يحليلها العمة ..
دخلوا على ام خليل في غرفة الاكل: صبااااح الخير يمه
الام واهي ترتب الاغراض على الطاول: صباح النوووور.. يالله قعدوا فطروا
خليل: يعني يمة انتي فكري فيها احنه ببنزل شكو.. عشان الريوق.. اتيين تقولين لنه قعدوا فطروا تروح الشهيه منه.. والله حاله
ام خليل ومريم ايطالعونه باستغراب: علامك اليوم عجوز وبايقين عشاها؟؟
خليل: يعني انه واضح مثل الشمس اننا سنفطر فلما هذا الكلام وكاننا اطفال..
مريم تقاطعه: بدينا ببرنامج صباح الخير ياكويت..
خليل: انا اخوج.. عيب جذي تسوين وياي.. تطمين ثمي كني ياهل عمره خمس سنين
مريم وهي تعدل ابراهيم بحظنها: لان والله حتى برهوم ما يسوي اللي انت اسويه.. كل يوم لازم خطبه الجمعه قبل لا تروح الدوام.. يعني ما يصير يوم ما نسمع الخطبه
خليل بفلسفه: يا اختي العزيزة.. ان الحياة تتطلب الخطب لاجل ان يفهم الانسان ما عليه فعله وكيف يبدا الصباح
مريم: انا لله وانا اليه راجعوووووون
ويواصل خليل: وهكذا ولدت الزهرة؟؟
مريم باستغراب وام خليل بعد وبو خليل من وراهم: صباح الخير..
قام له بو ابراهيم: صبحك الله بالخير يا طويل العمر.. استريح .. منا منا ..
بو خليل: خليل... الركادة نعمة
خليل: أي والله يا يوبا.. تصدق عاد ..توني اقول لمريم .. مادري شفيها اليوم فاتحة علينه خطبة الجمعه مبجر يومين ..
مريم باندهاش: انا.. انا يالجذووووب والله انك اذاعه مالها ذبذبه
خليل: أي.. ذبذبه .. مال الرميثيه .. شعنه بعد .. طالت وتشمخت.. باجر بدل الخبز بتقولين نون
مريم: يمااااااا
خليل يقلد عليها ويفج حلجه مثلها: يمااااااا ؟؟ شنو يما.. تخرعين امي.. امي انسانه رقيقه.. ما تستحمل هالالفاظ.. ويا هالحلج المياان
ام خليل: بس عاد يا خليل والله يننتوني انتو الاثنين كل يوم صبح يعني جذي..
الا وصوت ايرد الروح على الباب .. كله نشاط وكله حيويه: صبااااااااااح الخيييييييييير
كان جاسم ..
قامو له كلهم الا بو خليل.. مريم راحت له تحظنه وتبوسه ويوم خلصت: كللوللولوللولوولولوللولولولولولولولولولوولش بالمبارك يا معرس بالمبارك ..
جاسم بابتسامه تشق الحلج: الله يبارج فيج يا طويلة العمر الله يبارج فييييج
خليل: أي .. شعنده بعد .. مرته وعلى بعد شارعين . لكن والله خلني اسمع انك هناك معسكر لاحش ريلك حشششش
جاسم: ههههههههههههههه اصلا اليوم كان المغروض اني اروح لهم اتريق معاهم.. بس ما هانت علي ست الحسن والجمال ..
ام خليل بغرور: والله هاذا القاصر بعد.. تروح تتريق عندهم وانا مزهبه لك مكان.. صج لي قالو.. قلبي على ولدي وقلب ولدي. مثل الصخر
خليل: كليا.. مثل الصخر.. بالانجليزي .. like stone.. right 3nood??
العنود تضحك: كا كا كا .. غااااااا
مريم تفرصها : كاكاكا بعينج.. كله ويا ابوووج ويلاه منك يا برهوم البطل..
برهوم كان رايح فيها ويا السريلااااك ..
خليل: والله انا مو خايف على راس مالي الا من هالبطه ياكل وبس..
ام خليل: عمى بعين الحساد حد يحسد عياله
خليل بنظرة اشفاق: يمه شوفيه كل ما جا له صار اكبر واكبر.. اخاف يوما ما ينفجر علينه
مريم: خله ينفجر من خيرك ياكل.. لا من خير ابووه
خليل ما فهم الجمله قبل بس بعدين فهمها وبعين مفتوحه والثانية مسكرة: تتذيكين علي بالحجي.. انزين قولي هذي.. حوش خميس خوش حوووش 13 مرة
جاسم: وانت للحين يعني ما تعقل
خليل: شنو شنو.. بدينه بالطناااااز.. بدينه بالنقرشة.. يعني انت عرست الحين خلاااص بتصير لنا عاجل.. نسينا ما كلينا يا جسووووم
جاسم يضحك وخليل ينغز له بيده . الا والخدامه تنادي على مريم ..
مريم: هلا مينا..
الخدامه: ماما مريم في ماما يسوي تلفون .. يبيج
مريم: من الصبح عاد .. من ..
خليل: يمكن وحده انتي ناصبة عليها يا مجرمة
مريم : اسكت عاااد.. (تكلم الخدامه) روحي سكريه من بره برد من هني..
راحت مريم لعند التلفون واول ما شالته سكرته الخدامه : الو ... هلا والله .. يا هلاااااااااا وسهلا .. عاش من سمع هالحس وربي .. شنو هالمفاجاه الحلوة.. لاو الله.. يلعن جدها خبرتكن.. واي واي على بنت عمي.. شخبارج نوير.. والله اشتقت لج ..
خليل من سمع اسم نوير هد الاكل ونزل يده من لقمه العنووود .. نورة المتصله ..
مريم تكلم نورة ولا هي حاسه باخوها: ههههههههه يالله عاد.. كاهو عرسي جريب الفال لج .. ههههههههههههههههههه أي والله .. ماكو سنع بهل النزهه اللي مخلينج يا بدر البدوور هههههههههههههههه جسوم.. أي والله بعد زواجي بسبوووع او يمكن سبوعين
جاسم ايكلم خليل السرحااان: أي والله سبوعين.. ان ما صار لي سبوعين وبعدهم بتزوج والله ما طلع ريال بلحيتي..
خليل كان موطي راسه والعنود تنادي عليه عشان يوكلها وجاسم مستغرب منه ..
مريم : لا والله..حلللللللللللفي.. خوش خبر والله.. احلى خبر سمعته والله.. يا حيا الله والله تنور الجهرا بوجوودكم يالغاليه.. أي بعد بنشوف النتفه شوووييييخ.. من زمان ما سمعنه سوالفها البطاله.. ههههههههههههه ادري فيها.. بتستخف من زود الوناسة.. الله عليها والله هههههههههههههه.. يالله الغالية.. لا والله غالية وعزيزة.. حياج باي وقت.. يا مرحب والله.. الله يحفظج الغالية.. شدعوة هههههههههههههههههه البيت بيتج .. مو بس تباتين الا كل اهله تحت امرج .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يخليج .. ان شالله .. يبلغ.. الله يسلمج..
سكرت مريم التلفون واهي تتنهد وام خليل سالتها بابتسامه عريضه: نورة بنت المصباااح؟
مريم واهي تقعد: أي والله اهي.. فديت عمرها.. نوفووووو الباهسه ما ظيعت وقت واتصلت لهن وخبرتهن عن ملجه جاسم البارحة.. والله سودت ويووهنه جدام العرب..
جاسم : هاذي نوفو يبيلها تصفيع من الزين.. يعني انا من الزود يعني عزمت احد من الناس.. ماكو الا انتوو.. لازم تتليقف وتخبر القاصي والداني ..
بو خليل: الحريم جذي.. وراح تتعود على سوالفهن
ام خليل: احم .. ما شوف نشرنه اخبارك يا بو خليل.. ولا الحريم كلهن من امتى
بو خليل بصوت واطي لجاسم ومريم: وليه .. وين قطيت روحي
جاسم ومريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
التفت مريم لخليل اللي كان ايوكل بنته واهو ساااكت وما مطلع حس ولا تعليق
مريم باستغراب: علامه القمر ساكت.. ولا خلصت الخطبه
خليل انتبه لها: هاا.. لا بس اوكل العنود ( وهو يمسح ثم بنته النظيف (
مريم وجاسم ايطالعون بعض مستغربين من خليل. اشفيه سكت من يوم اتصلت نورة للحين ؟؟
ام خليل بعد لاحظت: علامك يمه .. فيك شي..
خليل بابتسامه: لا يمه مافيني شي.. بس تعالى خذي العنود خليني اروح ازهب ..
خذت ام خليل العنود وراح خليل عنهم ..والكل ظل ساكت في المكان من بعد روحته .. يا ترى شياااه ؟؟
الفصل الثاااااااااااني ..

الفصل الثاني
--------------
نرد لهل النزهه.. يااااااااه من زمان ما سولفنه عنهم.. تذكرون سالفه طلال وشيخه.. ايه تذكرونها.. وصلنه وياهم ليما طار طلال من المزرعه للنزهه مرة ثانيه عشان ايخبر ناصر عن الموضوع.. واول ما وصل طلال النزهة كان مشغل الراديو على اخر باغنيه عيضه بالمحطه.. انا يا بوي لك مشتااق.. وبكل لحظه يزيد الشووووق.. معي حبك وسط الاعمااق.. وحيد ولا معاك مخلوووق..
والربشه على اخرها بالسيارة .. يرقص طلال ولا يسرح في شيووخ.. وفي زينها وحسنها وجمالها.. يطالع عيونه بالمنظرة ما يشوف عيونه.. يشوف عيون شيووخ الحلوة..احببببببببج يا شيخه.. يا ربي.. ماكو مخلوق بهالدنيا يحبها كثر انا.. يا ربي وش هالحب كله اللي يجيش في صدري.. حتى وسوووم ما حبيتها لهالزووود .. هاذي البنت عايشه في خفووووقي وعايشه تحت جلدي وتسري في عروووقي.. يا عيني عليج يا شيخه.. لو تحبيني كثر ماحبج .. بس .. جان والله اعيف الدنيا كلها ..
اول ما وصل طلال اتصل في ناصر اللي ما كان ينتظر اتصال طلال وكان قاعد يفكر في نوفة حبيبه قلبه وهو يطالع الصورة اللي عنده تضمهم واهم عيال.. اهو وطلال ونوفه ونورة ومروة ..لانهم من نفس العمر.. قمر كانت

للحين صغيرة.. كان ايطالع الصورة واهو ساكت ويسمع عزف على العود .. واسمع المقطوعه كان " متى يا حبيبي " .. ايحس بالمرض من دون نوفة.. ولو ان عنده رقمها بس ما يقدر يتصل فيها لانها ما ترد عليه ودايما ترد الخط في عينه .. صج انها اصيله والله بس شنو راح تكون احلى واحلى ليما تخليني اكون وياها بجنبها بكل كبيرة وصغيرة بحياتنا.. اووووووف يا نوفه .. مادري ليش احس انج بتخسرينه بعض.. مادري. ويا هالعناااد والمكابر اللي فيييج.
الا ورنه التلفون .. ط بن ظاحي .. تهللت اسارير ناصر واهو يرد: هلا ولله بالغالي..
طلال باعلى صوته: هلا والله بالنسيب..
ناصر اللي ما وعى على كلمة النسيب: هلا وغلا بولد .... شنووووووووووو .. النسيب؟؟
طلال بضحكه كبيرة من القلب: هههههههههههههههههههه أي يا نصار ايييييييييييييي وافقووو وافقوووو العذال وافقو ههههههههههههههههه
ناصر حس بالحسد من طلال: الف الف مبرووووووووووووك يا طلال.. وانا ابشرك ان شغلك من صوبي راح يزهب وانت ولا تدري.. ويالله الف مبرووووووووووووووك يا المعرس
طلال بغرور: الله يبارك في حياتك.. انت وينك الحين؟؟
ناصر: انا في ديوانيه البيت.. ليش؟؟
طلال: تعال فج لي الباب كاني عندكم
ناصر زااادت فرحته: يا هلا والله يا هلا وغلااا.. كاني جاي عندك لحظه
طلال: اوكيه ..
شيخه اللي سمعت صوت الباب يتفتح طلت من الدريشه تشوف منو ياي بهالحزة.. تمت تطالع ليما شافت امير احلامها طلال واقف على الباب وناصر يحبب فيه.. كانت نورة وياها بالدار
شيخه : وي فديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــته..
نورة واهي تتصفح المواقع باللابتووب: منوو؟
شيخه بعيون لامعه نقزت من مكانها لنورة : نورووووووووووووووووووو طلولي هني بالنزهه
نورة: شمييبه النزهة.. توه كان هني..
شيخه وترد تطل من الدريشه: اكيد ياي لي. .ياي لشواخته لحبيبته ههههههههههههههه
نورة : الله يعينج على بلواااج.. مينونه وتشربكنه وياااج..
تحت طلال وناصر قاعدين بالديوانيه ايسولفوون..
ناصر: الف مبروك يا طلال.. والله انك تستاهل يعني
طلال: الله يبارج في حياتك.. يالله ناصر.. ابيك تشتغل لي من الزين الحين.. ابيك تكلم شيخه وتعرف رايها عشان انا ازهب عمري واخبر هلي عشان ايوون ايخطبونها رسمي
ناصر: بس يا طلال.. انت للحين ما تشتغل
طلال: افا عليك انا من باجر بداوم بشركه البيت ..
ناصر: ان شالله ما يصير لك الا طيبه الخاطر.. وانا ان شالله بخبر شيخه .. وانت الحين يالله .. عطني مقفاااك
طلال: هاا..؟؟؟؟ ليش؟؟؟؟؟
ناصر : شنو ليش بعد .. انت لازم ما تطب بيتنا من يوم ورايح .. الا لما سالفه الخطبة اتصير صج .. وكل شي ايصير ابخير..
طلال بدهشه: ناصر..
ناصر: عمك.. يالله قوم .. قوم ورد الجهراء بسرعه وارقد باجر دوام عليك ..
طلال ايقوم وهو حده مو طايق عمره بسبب رده فعل ناصر.. الحين هو كان علباله انه اذا درى ناصر راح يخليه يشوف شيخه اكثر.. لكن طلع له العكس تماما..
على العموم طلال رد الجهرء باليوم الثاني.. وناصر ما بلغ شيخه باي شي وانتظر ليما يكلم نورة قبل بما انها الاكبر من شيخه وياخذ رايها بالموضوع.. فسالها يوم واهم على الغدى..
ناصر بهمس عشان شيخه لا تسمع: نورة ..
نورة: همممممم
ناصر: ابيج في كلمه راس.. بعدين انا وانتي يعني..
نورة: خير ان شالله ..
ناصر: الخير بويهج .. بس بعدين ..
شيخه سمعتهم: شصاير؟؟
ام ناصر انتبهت وهذا اللي ناصر ما بغاه: انتي مو شغلج.. انا ونورة انتي شكو؟؟
شيخه: هاو.. شدعوة ياحافظ شقلت لك الحين
ام ناصر: علامج يا وليدي .. فيك شي..
ناصر: لا يمه مافيني الا العافيه ..
ام ناصر: دوم يا ربي..
بعد الغدى نورة راحت دار ناصر مباشرة ..طقت على الباب ودخلت..
نورة: هلا ناصر.. شبغيت..
ناصر اياشر لها تقعد بعيد عن الباب عشان شيخه ما تسمع شي لانه يدري فيها راح توقف عند الباب عشان تتسمع..
ناصر: .. نورة .. بقول لج موضوع.. بس ابي رايج فيه
نورة : أي قوله زين
ناصر: .. طلال ولد خالتي ام خليفه .. يبي يخطب شيخه ..
نورة كان شكلها جدا مرتاح: وبعدين
ناصر: شنو بعدين .. ااقوللج يبي يخطبها..
نورة بابتسامه: هاذي الساعه المباركه اللي طلال ياخذ شيخووه وافتك منها . ههههههههههه
ناصر مستغرب منها: انتي شكلج تدرين بالسالفة ..
نورة: لا والله مادري عنها.. شلون بدري عنها.. بس انا حسيت بطلال انه يبي شيخه وقلت انه يمكن يخطبها منك..بس بهالسرعه ما فكرت.. بس يالله .. اشجع من غيره
ناصر تجمد ويهه: شقصدج.. تعنين منو بهالكلااام؟؟
نورة بتمثيل: لا ولا شي.. بس يعني.. حلو ان الواحد ليما حب وحده ايروح يخطبها مو يقعد ينتظر ليما اعيز ويقعد مكانه
ناصر قام: انا ما نتظر شي.. انا بس ابي اكون نفسي
نورة وهي قاعده وحاطه يدها على ركبها: تكون شنو يا ناصر.. انت صارلك من يوم تخرجت للحين سنه وشي.. وانت تشتغل في مكتب ابوي والحمد لله انت الحين خوش موظف والكل يعتمد عليك ..وعمرك عمر المعاريس.. شدعوة طلال اللي للحين ما يشتغل يخطب شيووخ وانت المكون نفسك ما متحرك على البنت اللي يحبها..
ناصر سكت ولا قال ولا كلمه لانه يدري ان نورة صاجه بكلامها وكل كلمه تقولها اهي الصح.. بس وين وامه اللي مخططه عليه ياخذ مروة ..بس اهو لازم يتحرك عشان نورة .. لازم
نورة : على العموم.. ان جان تبي رايي.. انا موافقه.. طلال خوش ريال وما يتحصل.. وشوواخ بعد يبيلها شوي تركد عن الرباشه ..والزواج احسن حل لهم ..
ناصر: يعني برايج اخبر شيووخ.. لان ناصر يبي يعرف رايها
نورة ماكان عندها شك ان شيخه بترفض لان الثانيه ميته في هوى طلال: أي كلمها.. شوف شنو رايها (بصوت واطي نورة تكمل) اقص يدي ان رفضت..
ناصر اللي حس ان نورة تتكلم: شنو؟؟
نورة : ها.. ولا شي بس .. انت كلمها وقول لي شنو ردت..
نورة تبتسم والفرحة مو سايعتها عشان اختها.. وناصر اللي كان فرحان قدرت نورة انها تحول فرحته او بهجته باخته الى كدر مع كلامها اللي قالته له قبل شوي.. نورة على حق.. اهو متخاذل وواثق من نفسه ان نوفة ما راح تقبل باحد غيره.. لكن نوفة مو محتاجة له.. في أي لحظه يمكن يتقدم لها احد واهي عشان تقهره وتقهر جبنه راح توافق عليه.. وش هالحاله يا ربي.. لو تتزوج نوفة انا خلاص تنتهي حياتي للابد ..لازم اتحرك واشوف مستقبلي..
ناصر مثل ما قالت له نورة تحرك من مكانه وراح يسال شيخه عن رايها بالموضوع.. شيخه كانت قاعدة بدارها تلعب على اللابتوب يوم دخل ناصر..
ناصر بحركة: ممكن ؟؟
شيخه: ادفع دينارين قبل
ناصر واهو يدخل: انطمي زين .. شنو دينارين داش منتزه الالعاب ويا ويهج
شيخه: ههههههههههههههههه هذا مو منتزه الالعاب.. هاذا منتزه شيخه الحلوة القمرة ..
ناصر: ولا شفتي الحلااا..
شيخه بغرور: شوف.. عندك موضوع قوله .. ما عندك موضوع ورني عرض اجتافك زين ؟؟
ناصر بصدمه: هاه؟؟ شنو هذا ورني عرض اجتافك.. انتي ما تستحين تكلمين اخوج الجبير جذي..
راح لها ولوة يدها وشيخه تصارخ: اااخ نصور والله اسفه وقسم باله اسفه اتغشمر وياك اشفيك يا قلبي ماتتحمل غشمرة ؟؟
ناصر: وانا اللي ياييج اقول لج عن موضوع جايد اثاريج للحين ياهل.. الظاهر اننا بنرد عليهم بلاء؟؟
شيخه وقف قلبها ووقفت مكانه عن الحركه: شنو؟؟ شنو لاء؟
ناصر عرف انه قدر يستحوذ على انتباهها: لاء .. وبس..
خل يدها وراح عنها واهي تمسكه من طرف دشداشته: نصور تكفى واللي يسلم عمرك اخوي.. شالسالفه .؟؟ شنو لااء؟؟
ناصر: انا كنت بقول لج بس انتي ما عندج اسلوب في الكلام لذا تحملي اللي ياج من حلجج.
شيخه: واللي يسللللللللللللللم عمرك نصووووري حبيبي قول لي تعرفني ما تحمل اييني الضغط ليما ايصير شي في البيت وانا مادري عنه..
ناصر: ادري فيج فضوليه وملقوفه .. يالعيووووز





التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-07-2007, 02:50 AM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

شيخه واهي تحبب اخوها: نصور حبيبي حياتي مصباح هالبيت والله .. قول لي.. قول لشيووختك حبيبتك شالسالفه
ناصر: ماقول لج ..
شيخه: والله تقول لي تكفى تكفى؟؟
ناصر: اول شي عطيني الدينارين
شيخه باستغراب: أي دينارين ؟؟
ناصر: أي دينارين ؟؟ اللي تبيني اعطيج اياهم؟؟
شيخه: هاو؟ انت شكو عطيتني عشان انا اعطيك؟؟
ناصر: لا ما عطيتج بس انتي اللي جنيتي على روحج؟؟
شيخه: افا عليك مو بس دينارين الا عشرين دينار بعد انت تامر امر.
ناصر: اولله عشرين دينار؟؟ انتي شنو بتموتين من اللقافة؟
شيخه: تكفى نصوري تككككككككككفى.
ناصر: انزين بس بس خلاص... والله انج تحبين التلزق بالرياييل.. قعدي قبل وتسنعي عشان اقول لج..
قعدت شيخه وهي تسنع من قعدتها على قولته وهي تمسح على شعرها الناعم القصير وتسويه.. كانت بمظهر البنت الصغيرة فشلون ايعرسوونها . هذا اللي مر في بال ناصر من حلاه اخته الشيطانه..
شيخه: قول لي .. شالسالفه..
ناصر وهو قاعد وقابض يدينه: السالفه ومافيها يا شيخه.. ان الحياة.. وسنه الحياه بالاصح اهي ان البنت لازم ماردها يوم من الايام تهد بيت هلها .. وتروح.
شيخه: وين تروح؟؟
ناصر غمض عينه واخذ نفس من غباء اخته: تروح الجمعيه.. وين تروح بعد بيت زوجها.
شيخه سكتت هني حتى يمكن ما قدرت تطلع النفس ودقات قلبها تدق بعنف..
ناصر: والله سبحانه وتعالى خلق الحرمة والريال عشان انهم يوم من الايام يتزوجون ويزيدون من ذريه الله بالدنيا عشان تزيد قوة المسلمين والبشريه وينخلق جيل يديد في الدنيا.. صح ولا لاء؟؟
شيخه ما ردت لانها بدت تفكر ان يمكن هالخبر يعني ان نورة بتتزوج وبدت دموعها تتدافع بعيونها..
ناصر: وهاليوم صار اللي لازم انا اضطر اني اخلي وحده من خواتي اللي احبهن اكثر من عمري اتروح وتشوف مستقبلها مع اللي تقدم لها.. وهذا طبعا بعد ما نعرف ونسال عنه.. بس اللي ياي شخص انعرفه ومن زمان بعد..
سكت ناصر لانه شاف شيخه تبجي من قلبها واهي قاعدة ساكته وتقطع قلبه من مشهدها..
ناصر: حبيبتي شيووخ .. اشفيج تبجين .. شقلت انا؟؟
شيخه : نورة بتعرس صح ... بتعروسنها وبتخلونها تروح مثل عايشه .. وتخلوني اقعد بروحي بهالبيت .. مووو؟؟
ناصر استغرب من شيخه: ليش قلتي نورة؟
شيخه: لان نورة بعد تغيرت هالايااام .. جنها باردة وزعلانة وحزينة
ناصر: لا والله نورة ابخير وبالف صحه وسلامة .. و مو نورة اللي بتروح.. انتي اللي متقدميين لج.
شيخه سكتت... انصدمت من كلمه اخوها وفتحت عيونها على اخر.. انااا
ناصر كمل يوم شافها هادئة.. اول مرة ما تتكلم يمكن انصدمت: طلال بن ظاحي تقدم لج من طرفي يطلب يدج.. على سنة الله ورسوله طبعا.. وانا وافقت بس حبيت اني اسالج عشان ايي يخطبج رسمي.. انا بخبر ابوي بعدين ان كنتي موافقه ولا لاء.. وبخبره بالسالفه كامل مرة وحده وبيي طلال يتكلم مع ابوي بروحه بعدين ويا العايلة .. هذا طبعا كله يتوقف اني كنتي موافقه ولا لاء..
شيخه بكل هدوء ورباطة جأش: .. مو موافقة ..
ناصر انصدم .. : ... شنو؟
شيخه تعقد حواجبها..: مو موافقه .. انا مو موافقه على طلال.. على الاقل مو الحين..
ناصر: ليش مو الحين ..
شيخه: ... مو لحين.. لاني توني بالجامعه.. اول سنه.. ونورة اختي للحين ما انخطبت.. واحنه نظل عرب.. وليما نورة ما تنخطب.. انا ما بنخطب..
ناصر: بس نورة موافقة..
شيخه: ليش انت قلت لها؟؟
ناصر: أي تشاورت وياها من شوي واهي موافقة .. واهي اللي قالت لي اني اييج واخبرج ..
شيخه: اوكي نورة موافقه بس انا مو موافقه .. ليما تنخطب نورة.. انا مافكر بالزواج ..
ناصر: بس هذا نصيبج يا شيخة.. وليمن ايي النصيب محد يقدر ايرده
شيخه: انا ما رده .. بس مابي اتزوج الحين ..
ناصر مو فاهم السالفة ابدا.. شلون شيخه تطلع جذي متفانية عشان نورة وهو اللي كان بفكره ان شيخه انانيه شوي وفيها طيش اليهال.. وبهالتصرف قدرت تكبر بعيونه الف مرة
ناصر: يعني انتي مو موافقه
شيخه تاخذ نفس وبعد فترة من الصمت: موافقه .. بس مو الحين .. بعد ما تنخطب نورة ..
ناصر :يعني اني موافقه
شيخه: موافقه ومو مو افقه .. ليما تنخطب نورة انا ما بفكر بالزواج
ناصر: وان ما تزوجت نورة؟؟
شيخه: فال الله ولا فالك يالنحيس.. بتتزوج .. ومن خيرة الرياييل بعد ..
ناصر قام من مكانه: والله مادري شاقول لج.. بس انتي والله كبرتي بعيوني يا شيخه .. وبينتي صج انج مصباحه ..
شيخه حظنت اخوها وتمت عنده واهو بعد لمها وحمد ربه على التماسك اللي بينهم..
ناصر: انا بخبر طلال انج موافقه.. بس نورة لازم ما تعرف انج رافضه عشانها.. يمكن تحس بالحساسيه مع انها مو حاسه فيها من قبل..
شيخه: ان شالله ..
ناصر: يالله زين .. اخليج يالدبه
شيخه: هههههههههههههههههههه
راح ناصر عن شيخه اللي ظلت بالدار وهي ماسكه يدينها فرحانه وزعلانه بنفس الوقت.. فرحانه لان طلال تقدم لها.. معناته انه يحبها.. وزعلانه لانها يمكن تروح قبل نورة ..
وفي هذا الوقت كانت نورة قاعده بمكانها المفضل من دارها.. بالبلكوون.. تستمع باالنسايم اللي تهب عليها وتطير من شعرها الناعم.. تبتسم ابتسامه مالها أي معنى.. ولكن تخلي الكون يبتسم وياها..طبيعتها السمحه والانسانية تخلي الناس تعظمها على بساطتها.. وهذا اللي يحبب الناس فيها ..كانت نورة على حالها.. تفكر في الانسان او الرجل اللي قدر انه يتحكم فيها ويتغلل في مشاعرها الفتية غصبا عنها.. تحبه وتحب كل شي فيه.. ومبين عليها من هالحب المستحيل انها راح تعيش العمر كله واهي تتمنى خليل بن ظاحي.. وانها حتى لو لاقته راح ترفض هذي الهبة العظيمة من الله.. بس من وين اهي راح تلاقيه .. واهي ما تقدر تعرف ان كان اهو يعرف انها على قيد الحياة ولا لاء..
ناصر خبر طلال اللي انصدم من الخبر
طلال: شنو...... ليش رافضتني؟؟؟
ناصر: يا طلال شيخه مو رافضتك.. اهي قالت لي انها موافقة.. بس مو الحين.. اهي تبي نورة قبل تروح بعدين اهي تروح من وراها.. وهذي السالفة كلها
طلال بانزعاج: بس انا مو فاهم هالسبب اللي يخليها تاجل الشي.. وانا محتاج لها باسرع وقت ممكن
ناصر: يا طلال بالعكس انت فكر فيها على انها الفرصة المناسبة اللي راح تخليك تكون نفسك وتستقر بدوامك وتكون حياتك عشان تستقبل فيها شيخة بالوقت المناسب..
طلال: بس انا مو فاهم انها شلون تقدر تفكر جذي. اذا مثلا الله لا يقدر نورة ما ياها نصيبها.. راح تظل رافضة؟؟
ناصر: والله ماظن.. بس خلنا نحط بارنه على الله سبحانه وتعالى ونشوف شنو راح ايصير..
طلال: ياااربي..
وجذي الموضوع كله انحل.. او انه توقف.. على ليما الله اييب نصيب نورة .. وتتزوج عشان شيخه تتزوج من طلال..
في الدوااام كان خالد بالمكتب ما يقدر يشتغل ولا يفكر بشي.. كل جهاز في جسمه متعطل وكل عصب مشلول من الضغط الكبير اللي هو يمر فيه بسبب قمر.. يفكر فيها.. ويفكر في تغيرها المفاجئ.. يحس بالخووف.. خوف فقداان قمر اللي راح يحل بحياته.. قريب.. ليش يحس بهالشعور ما يدري.. يحس انها راح تروح من يده واهو بيتفرج.. لا.. هو لازم ينهي كل علاقة تربطه بندى.. لان ندى ما راح تييب له الا العذاب.. واهو لي متى راح ايظل بالظلال معاها.. يوم ما راح ينقشع الظل وتشرق الشمس وهي تظهر كل الخافي.. بعدين وين يروح عن عيون النااااااس.. ووين يلاقي هالسعادة اللي اهو يحس فيها ..
خلاص.. ندى لازم تنتهي من حياتي.. وللابد ..
واهو على هالحال دخل عليه طلال بمكتبه ..
طلال: صباح الخير ..
خالد : صباح النور طلال.. شخبارك..
طلال واهو يقعد: ابخير الحمد لله .. انت شخبارك وشخبار قمر؟؟
خالد واهو يرد لتفكيره: ابخير.. ابخير والحمد لله
طلال: خالد . ما تدري خليل شفيه؟؟
خالد انتبه: خليل؟؟ شفيه؟؟
طلال: مادري.. دخلت عليه المكتب وكان سرحان .. وكانه زعلان ولا حزين .. للحين اهو زعلان على وضحه؟
خالد : والله اهو كان ابخير يعني باواخر الايام .. يمكن ملجة جاسم ردت له بعض الذكريات..
طلال: يمكن ... الله يرحمج يا وضحة.. خسارة لازم نتعود عليها .. بيوم من الايااام
خالد: أي والله.. الله يصبر الجميع.. وانت شخبارك .. وشخبار عروسك؟؟

طلال بابتسامه: شاقول لك.. ابخير.. بس والله ميننتني
خالد يضحك: هههههه كل الحريم جذي.. واللي يبي السح ما يقول اح ..
طلال: ياريت والله السالفه فيها تعبه الا ابد .. البنت موافقة بس تبيني انتظر ليما اختها اللي اكبر منها تنخطب..
خالد : اصيله والله..
طلال: أي اصيله ..انا هني اموووت كل يوم وانت تقول لي اصيله؟؟
خالد : بالعكس.. هذي اخت متفانية والله.. تحب لاختها اللي تحبه لنفسها.. وقاعدة تراعي مشاعرها بدل ما تفكر في نفسها وتحطها بالاولويه.. قليل تلاقي لك بنات جذي يا طلال بهالزمن.
طلال: على قولتك.. اصلا بنات عايله الساحب كلهن مثل الشي ( الساحب اهي عايله ام خليفه وام ناصر الخوات(
خالد : ههههههههههههههههههههه تقدر تقول جذي.
طلال: يالله .. انا اخليك .. اروح اشوف شغلي قبل لا يحطون النسور في اعشاشهم؟؟
خالد: منو النسور؟؟
طلال: بو خليفه وبو خليل الله يخليهم لبعض ان شالله
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يهديك بس يا طلال..
طلال:ههههههههههههههههههههه الجميع يا خالد الجميع.. يالله من رخصتك
خالد : ههههههههههههههههههههههههههه مرخووص وانت الغالي..
راح طلال من عند خالد اللي واخيرا قدر ينسى همومه شوي.. وضحك من قلبه على تعليق طلال بالنسور عن البن ظاحي.. ورد تفكيره لاخوه المهمووم.. وقام يرووح له وياخذ جاسم معاه ..دخل على مكتب جاسم ... الا ما يشوف احد .. سال السكرتيرة اللي بره
خالد: وين جاسم؟؟
السكرتيرة: طلع من شوي راح للاستاذ خليل..
خالد : اها.. اوكي مشكورة
السكرتيرة المفتونه بخالد: العفو استاذ خالد ..
راح عنها خالد واهي تمسك قلبها من حلاته ووسامته الشديدتين..
دخل مكتب خليل الا وهو يشوف اثنين قاعدين على الكراسي اللي بالوسط وشايلين الشماغ من على راسهم ويدخنوون سيجااار وصوت خفيف من الاغاني طالع..
خالد بصدمه: خليل......... جاسم؟؟؟؟؟؟
جاسم ايطالعه وبحركه: اووووووش.. تعال دخن..
خالد راح لعندهم واهو يضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههه والله حاله .. لو ابوي يدخل عليكم شراح ايصير فيكم ؟؟
خليل: سكر الباب اجل .. يالذكي..
سكر خالد الباب واهو بعد شال الشمااغ وقعد وياهم وخذ له سيجار وولعه وحط ريله على الطاوله والثانيه فوقها ..
خالد: والله خوش جو.. انكيف فييه؟؟
جاسم : أي والله ..
وظلوا الرياييل بهالحالة ليما تكلم خليل..
خليل: شباب... انا ابي اقول لكم شي.
جاسم وخالد: هممممممممممممم
خليل بحزن: شباب.. منو هاذي نورة؟؟ ابي اعرف من هذي البنت اللي قدرت تاخذ فكر وضحه الله يرحمه قبل لا تموووت.
شنو راح ايصير... بعد هالاعتراف الخطير لجاسم وخالد من خليل..

الجزء السابع عشر
الفصل الاول
-----------------
خالد وجاسم فتحووا عيونهم على خليل.. يسأل عن بنت.. مستغربين.. خليل يسال عن احد البنات؟؟ وشلون هالشي؟؟ وليش يسال عنها؟؟
جاسم: انت شعرفك بنورة؟؟؟
خليل اللي كان نفسه مستغرب من نفسه: لا بس حبيت اسال عنها.. والمرحومة بعد كانت تسولف لي عنها ليما وصلتني باخر الايام سالفة انها بتزورنه هني.. بالجهراء..
خالد وجاسم يطالعونه ينتظرون منه ايكمل كلامه.. وخليل: شفيكم زين حرام يعني اسال عن البنت؟؟
خالد: لا مو حرام.. ما قلنا لك شي.. بس.... انت غريبه يعني تسال عن احد..
خليل لاول مرة تتغير ملامحه: والله هذا لا حرام ولا عيب يا استاذ خالد.. وانا ما سالت عنها حبا لها.. انا سالت عنها لان وايد اسمع عنها بين البنيات.. وتوصل للعيال هدايا واشياء وحبيت اعرف من هذي البنت.. انا لاحبها ولا معجب فيها ولا افكر فيها.. وهذي اخر مرة اسالكم عن شي.. قطع تذلون الواحد ليما يسالكم.
وصار اللي لا يمكن حدوثه.. خليل انحرج.. خليل كان منحرج ومرتبك من الكلام مع اخوه ومع عمه.. منحرج بينه وبين نفسه من الكلام اللي قاله ومن اللي قاعد ايحس فيه.. ماكان من المفروض اني اتكلم جذي.. وما كان من المفروض اني اسال بهذي الطريقه.. وبالاخص ما كان من المفروض اني اتصرف بهاي الطريقه.. شفيني انا ؟؟
خالد وجاسم كانو مصدووومين منه ومو عارفين شلون ايردون عليه لان خليل لاول مرة بالتاريخ وبحياته يعصب.. لا ويحمر ليما يتكلم عن بنت.. اهو مر بهالتجربه من قبل.. يعني حب وضحة وعانى عشانها.. بس انه ينحرج جدام احد ليما يتكلم عن بنت.. هذا اللي لا صار ولا عمرهم فكروا انه يصير..
خالد وهو يعدل من قعدته: والله يا خليل ماله داعي كل هالاعصاب حنا ما قلنا لك شي يخليك تثور وتعصب..
خليل بعصبية اكبر: والله يا استاذ خالد ما يصير تتكلم عن الشي وانت مو قاعد تمر فيه
خالد بصوت حاد: اي امر فيه الله يهداك انت شفيك؟
خليل: انا مافيني الا كل العافية بس انتو حشى تذلوون الواحد تخلونه ما يعرف يهرج وتحرجونه
جاسم: ااااااااااااااه اي حرج ويا راسك هذا.. حنا ما قلنا لك شي.. انت اللي مو قادر تهرج كلمتين على بعض من دون ما تبلع ريقك ولا تبل ثمك هذا.. لا وبعد مطيح فينا السبيبة.. على شنو يبا انا ابي اعرف.. لا يكون بس انت اللي متحسس من الموضوع والا اللهم حنا ما عندنا اي اعتراض بشي.. والا شنو يا خالد
خالد ما رد بس انتظر من خليل رد معين على هالشي.. وخليل عصب من قلب
خليل: تدرون شلون.. طلعو بره.. طلعو بره ولا ابي اشوفكم مرة ثانيه هني.. الشيمه مو لكم.. ولا الحشيمه .. يالله .. برره
خالد : يالله جاسم.. هذا واحد مراهق وحنا ما عندنا سالفة من هالمحاطط وياه ..مو ويه احد ايكلمه ولا ايقول له شي.. مو عارف شلون يتفاهم مع الناس يتهاوش..
خليل: يالله عن الهذربة الزاايدة وتوكلووو انت وعمك..
جاسم: انت وش في هلك ما تقول لي؟؟
خالد: خله عنك.. يوم يعقل راح يتكلم غصب عن جدوده.. يالله بو الشباب.. بخاطرك..
خليل: صكر الباب وراك.
طلعوا جاسم وخالد واهم متحيرين من خليل.. ليش ثار عليهم من بعد ما سالووه اساله حيل عادية.. وليه تحسس من هالشي بهالطريقه
جاسم: والله ان بو ابراهيم موو صاحي حيل.. وما كان كلامه مفهوووم لي..
خالد بنظرة شك وحيرة: والله اني حاس انه فيه شي.. وشي كايد بعد بس.. ما نقدر نكلمه عود كبريت ويشتعل... تهقى شنسوي وياه
جاسم: والله انا ريال ولي حرمتي ولها حقي علي وانا مافيني على صدعة تالي عمر الرجاجيل..
خالد: بس هذا خليل.
جاسم: لا خليلوو ولا غيره.. مسود الوجه شرشحنا ليش اننا سالناه سؤال ماله اي داعي انه يرد علينا بهالطريقة وانت اسكت عنه انا اعرف له طريقه تخليه يتكلم غصب عنه.. يا مال الدقم يا خلووول.. يالله .. اترخص عنك يا بو الوليد..
خالد: مرخوووص الغالي..
راح جاسم عن خالد اللي ظل تفكيره في خليل.. الله يعينك يا خليل.. لا يكون بس جرى لك اللي في بالي؟؟
خالد كان شاك في تصرف خليل.. واهو يعرف ان الانسان ليما يبدى متحير.. وخصوصا الريال.. فهو مايتحير على الفاضي.. يتحير لانه بمازق بس يعني ممكن اللي في بالي ايكون حقيقة.. ان خليل.. يحب؟؟؟
خالد من نفسه حاس بالغثه بقلبه.. ويحس ان انفاسه تتراكض وان حالته الصحية متدهورة شوي.. ما يدري ليش بس يمكن بسبب جفا قمر وتصرفاتها المفاجاة.. وخصوصا انه اليوم راح يقابل ندى ويشوف اللي تبيه منه.. والله اني تورطت مع ندى.. لاني قادر اوقف اللي بيني وبينها ولاني قادر اتركها.. ليش ياربي.. ليش لازم اكون انسان رحوووم وافكر بالناس يوم ان الناس ما تفكر بي.. وقمر.. ااااه يا قمر.. مادري شسوي معاج.. انتي هاليومين مو على طبعج ولانتي طبيعيه وانا مادري ليش.. لو كان بسبب ندى انتي ما راح تسكتين لي.. بس.. ماظنه هالسبب ولو ان ماكو شرخ بعلاقتي معاج الا هالندى.. بس انا اليوم راح انهي كل شي بيني وبين ندى.. كل شي.. للمرة الاخيرة ..
000
الوقت بدى يمر اسرع واسرع وقمر كانت بالبيت قاعدة بدارها.. على الكرسي الهزاز.. تهزه بكل هدوء وبكل سكون.. اشبه بالملاك.. لكن محد كان يعرف اللي يدور في بالها من افكار.. والا الاحزان اللي كانت تجيش بخاطرها الملائكي الصغير.. كانت في دوامة من الافكار.. واستعداد نفسي لخسارة العمر كله واهي ما عاشته.. قمر استسلمت.. او انها عادت للخيبه من بعد من بنت هالثقة بخالد بعد ايطاليا.. اهي كانت تملكه قالبا.. لكن قلبا.. هذي اهي خسارتها الحقيقية تجاهه.. يعني بكل اللي سويته معاه.. سامحته.. وعزيته..

وكرمته.. وخدمته بعيني واعطيته كل ما عندي.. كل هذا ما بين بعينه.. ساحت دمعه مخنوقه من زاويه عينها تسيل على خدها الشاحب الناعم .. غمضت عيونها مباشرة من بعد انهيار الدمعة.. تعلن عن سيلان جارف.. ما راح يكون الاخير ولا هو بالاول.. او يمكن راح يكون بداية معاناة جديدة.. وخسارة معركه الحب مع خالد ..خالد عمره ما حبني.. عطف علي.. حن علي.. بغاني.. تمناني.. لكن.. ما حبني.. والا الانسان ما يقدر يحب مرتين .. الحب مرة وحدة .. والمرة الثانيه تكون.. سد الحاجة..
هذا الاعتراف.. او هذي الكلمات اليائسة انقطعت من بعد ما رن التلفون بدار قمر.. انتبهت لها واهي تمسح دموعها بكفها النحيل وبنظرة بائسه وتعب غريب سرى في جسدها تمنت لو انه خالد اللي متصل.. يقول لها انه راح يجي لها وياخذها معاه لمكان بعيد.. ما توصل فيه اخبار ندى ولا حسها ولا صوتها.. مكان تكون فيه الراحة الابدية.. الجنة اللي تتمناها وتتمنى خالد ايكون معاها فيها.. يستقبلون فيها السعادة من غير كلل ولا تعب.. وينتظروون ليما تولد هالملاك اللي ينمو في احشائها بفارغ الصبر.. ويعيشووون احلى حياة.. ومع هالاحلام الوردية اللي بقت في مخيلتها قامت قمر تجاوب على التلفون بلهفة وصوت كله شوق.. ووده لو ينطق بالكلمة الاخيرة ..
قمر بشوق: الو...
خالد في الطرف الثاني كان في حالة سرحان وصوت قمر رداه للواقع: الو... قمر
قمر واهي تغمض عيونها بكل فرح وبكل امتنان لله عز وجل على هالامنيه اللي حققها لها: عيوووون قمر.. انفاااس قمر.. يا عمر قمر الاولي والتالي..
خالد كان متضايق.. بس مع كلمات قمر هذي وكانها صبت الماي على النار اللي كانت متاججة في خاطره.. نار كانت تسعر فيه والشكوك والظنون والخوف من تبدلها.. لكن قمر اللي جاوبت عليه.. اهي قمر.. حبيبته الازليه: يااااااا حبيلج يا قمر.. احبج قمر.. احبج.. وربي اللي خلقني من تراب وهو رخص الخام.. والروح اللي دبت في جسد عمر وكبر لجل يحبج ... احبج
قمر ما تقدر توصف الفرحه اللي اهي تمر فيها : يا حبيب عمري يا حبيبي.. احبك.. احبك واحبك واحبك.. كلمة ما يتعب لساني من ترديدها صبح وليل .. شتا وصيف.. احبك..
خالد لا اراديا سرت دمعه راااااحه غريبه من عينه نسفت كل القسوة اللي انولدت في قلبه من مولده وظل منها القليل ..وعادت الروح السمحة فيه.. عادت البسمه ترتسم.. لكن الدموع هيهات توقف عن السيلان وهو يسمع الصوت والحنان والعطف كله اللي اهو يحتاجه بهذي اللحظات ينبع من هالمخلوقة اللي كانت مختفية عنه طول العمر: قمر.. قمر انتي وين كنتي عني طول هالسنوات.. خمس وعشرين سنه يا قمر خليتيني عايش بالظلام.. ظلام وجهل وحيرة وخوووف.. قمر اذا انتي كنتي تحبيني فكيف ما ترحميني ولا تعطفين علي ياااااااا بعد الخلان؟
قمر تبكي بالطرف الثاني: قمر معاك.. قمر لك وحدك يا خالد .. تعيش في شرايينك وتتغذى من محبتك ومن كرهك ومن عطفك ومن قسوتك.. قمر مالها اي دار ولا سكن غير قلبك وروحك.. بس ...
خالد: بس شنو يا حبيبتي.. شنو؟
قمر كان ودها تقول له وتريح نفسها من هالشك ومن هالجرح النازف بقلبها لكن.. تبيه اهو اللي يفتح معاها الموضوع - اذا كان في موضوع مو من نسج خيالها- مو اهي: .......
خالد: قمر واللي خلق هالكون الوسيع وسعي علي دنيتي وقوليلي.. انت شمنه متظايقة ولا شمنه انتي حيرانه وهالبس اللي تجرح روحي تطلع منج؟
قمر : لا حبيبي.. ما فيني شي.. انا بخير وصحه وسلامة ولاني متظايقه.. بس .. خايفة اني افقدك يا خالد.. افقدك من بعد ما اخيرا لقيتك..
خالد: لا يا حبيبتي.. شيلي من بالج فكرة انج تفقديني.. انا راح اكون لج ..للابد.. ولطول العمر لج انتي وبس.. حتى لو ما بغيتيني.. حتى لو رميتيني رمي الكلاب.. حتى لو حرمتيني من نظري حتى لو جرحتيني.. تبقين لي.. قمر لخالد .. وخالد لقمر..
قمر في الطرف الثاني تسندت على الطوووف ودموعها تسيل مثل الانهار الجاريه نابعة من سلسبيل احساسها المرهف وقلبها الشجي اللي كان بهذيج اللحظات .. لا اراديا .. يحس بلحظات وداع... مع ان خالد يوعدها بالابدية معاه.. وبالامتلاك من غير اعتاق.. بس ليش تحس ان هذي اخر مرة تكلم خالد.. اخر مرة تبادله بالمشاعر.. تبادله اخر نذور حبهم مع بعضهم..
خالد: قمر.... وينج؟؟؟؟
قمر ردت للواقع: ها... معاك حبيبي معاك..
خالد : قمر انا بييج البيت اليوم.. راح اتغذى معااج.. ما راح اكمل الدوام.. راح نقعد مع بعض.. ونركب السرير اللي شريته..
قمر: والشغل حبيبي؟
خالد : لا حياتي.. الشغل بيكمل بيكمل.. بس انا ماقدر اخليج اليوم ...
قمر: لا يا حبيبي.. كمل شغلك.. وحاول انك ترد مبجر.. وراح نكمل السرير.. انا وانت..
خالد: قمر؟
قمر بلهفة: لبيه؟
خالد: لا تروحين عني.. دوم لي نشدتج ابيج تردين علي.. مابي ايي اليوم اللي اناديج فيه.. ولا اسمع ردج.. تكفين.......( سكت خالد وساااااااالت الدموع المريرة) طلبتج يا بنت العم....
قمر شهقت شهقه البكا وخلاص ما عادت تستحمل اكثر لانها حست ان خالد يبكي معاها: اوعدك.. اني ماغيب عنك.. ولا ارحل.. ولا من هالكلام.. وين اروح.. وانت داري.. ولي رحلت عنك.. ابقى غريبه عمري.. وزماني من غيرك يا حبيبي..
خالد مسح دمعاته: تسلمين.. تسلمين يا بنت العرب والاصووول..
قمر: يسلم عمرك يا حبيبي.... يالله حبيبي.. انا اخليك الحين ..
خالد بحزن: على وين.. خلج معاي وين بتروحين عني.. ليش بتخليني ؟
قمر: لا حبيبي مابخليك ولا شي بس بنزل تحت اشوف امك واعابل عيال خليل.. والا نسيت هذيلا امانة المرحوومة؟
خالد: فيج الخير يا ام الوليد .. يالله .. انا بعد اخليج ... عندي شغل لازم اخلصه وارد لج.. قمر؟
قمر: لبيه حبيبي؟
خالد: قمر.. وعديني.. ان الليله راح تكون ليلتنه.. ليله ما يتدخل فيها احد . بس انا وانتي؟
قمر بابتسام واحراج (للحين قمر تنحرج من خالد مع ان صار لهم سنه من تزوجوا): على امرك حبيبي..
خالد: شرايج.. الاسبوع الياي اخذه اجازة ونروح بيت المزرعه.. ننحاش من هني ونروح ولا احد يدري عنه ولا ندري عن احد؟
قمر وخدودها حمرن من كلامه: على امرك حبيبي.. انت تفصل وانا البس
خالد: يااااااااااا بعد الكل انتي والله.. احبج ..
قمر: وانا بعد..
خالد: وانتي بعد شنو؟
قمر بعمق الاحساس وصوتها تغيرت نبرته الى الرخامه: .. احـــــــــــبـــــــــك..
خالد: ااااااااااااه... احبج حبيبتي.. يالله .. في وداعة الرحمن
قمر: في حفظه..
وسكرت قمر الخط عن خالد.. وخالد ردت روحه من بعد ما فقدها باخر الايام.. كانت حالته النفسيه تعبانه وما كان طايق شي بسبب تغير حاله قمر النفسية.. لكن الحين.. يحس بالراااحة عامرة روحه والانفتاح بقلبه .. وكان يبتسم من بعد مكالمته مع قمر والسكرتيرة تتصل فيه..
خالد: هلا مريم.. في شي؟
السكرتيرة: استاز عندك مكالمة ؟
خالد: من؟؟؟
السكرتيرة: من انسة اسمها ندى..
اختفت الابتسامة من ويه خالد وعم المقت بنفسه.. ندى.. دايما وابدا ندى..راح تكون هي السبب بتعاسته.. فكر بهالشي دقيقه.. كيف انها كانت بيوم هي الفرحة بحياته وكيف تحولت الى الكابوس اللي ما يدري متى راح يوتعي منه.. وتنتهي الامه ومعاناته
خالد: حوليها ..
السكرتيرة : تفضل استاز..
خالد فكر ان هذي اهي الفرصة المناسبة له.. انه ينهي كل شي بينه وبين ندى للابد ونهائيا..
بس صوت ندى كان اهو الحاجز اللي وقفه عن اللي كان مخطط له ..
ندى بصوت باكي وحزين وتعبان: خالد ... خالد.... حبيبي الحق علي
خالد باستغراب: علامج ندى.. شفيج؟؟ ليش تبكين؟؟
ندى: خالد.. انا تعبانه.. حيل تعبانه حبيبي وما قدر استمر... ارجووووك.. تكفى يا خالد .. تعال لي.. الحين الحين... محتاجة اشوفك.. اسمع صوتك واشوف ويهك واتحسس لعنايتك.
خالد يتعذر ومتظايق لاخر بسببها: ندى انا مشغول وماقد...
قاطعته واهي تصرخ من الالم اللي يستحلها: خالد ارجووووووووك... لا ترفص طلبي.. انا ماقدر......... انا راح اموت يا خالد....... ومابي اموت لحالي.. ابيك معاي تكككككفى يا خالد تكككككككفى..
خالد بعد ما هان عليه ان ندى تطلبه وتترجاه واهو يرفض طلبها.. ليش ما يقدر يقسى عليها ويرفضها للابد .
ندى : خالد ارجوووك.. تكفى... for old times sake خالد .. please..
خالد استسلم لطيبته... وتنازل ...: عطيني نص ساعه وانشالله راح اكون عندج.. بس ندى
ندى: امر حبيبي..
خالد : لا تتوقعين اني راح اطول عندج.. انا مشغول وماقدر اهد شغلي كله واييلج..
ندى: لا .. مابي.. انا ابي بس خمس دقايق.. خمس دقايق تكفيني يا خالد ..
خالد من غير وعي لنبرة صوت ندى المتوعده.: اوكي.. نص ساعه وانا عندج.. باي
ندى بلهفه: راح اكون بانتظارك.. باي
سكر خالد عن ندى ووقع على جم ورقه كانت عنده ووصف الاوراق بالملفات المفتوحة ورتبها على بعض ..

سحب مفاتيحه ودخلها بمخباته وطلع بوكه.. فتحه وتطلع في صورة قمر اللي بداخله.. بنظرة كلها تانيب ضمير وبروح معذبه لكن بتوعد.. هذي اخر مرة يا قمر.. اقسم لج بشرفي.. اخر مرة تشوفني ندى.. واخر مرة البي نداءاتها واستجيب لها.. اخر مرة ..
وشال عنه صوره قمر.. دخل البوك بمخبات الدشداشه.. ووقف.. خذ نفس عميييييييق وطلع من المكتب..
خليل كان توه بيدخل على خالد ولما طلع له خالد بذيج اللحظه فج عيونه من المفاجاة..
خالد: عسى ما شر بو ابراهيم؟؟
خليل: الشر ما ييك .. بس .. انت طالع الحين؟
خالد ويده ترتجف داخل مخبات الدشداشه.. يحاول انه يكبت هالتوتر المتصاعد فيه: اي عندي مشوار ومن بعده برد البيت.. ليش بغيت شي؟؟
خليل: سلامتك بس حبيت اني اعتذر على الكلام اللي دار بينه انا وانت وجاسم من شوي.. انا بالغت برده فعلي وماكان من المفروض اني اتصرف معاكم هالتصرف و... انا .. اسف..
خالد بابتسامه تذيب الصخر: لا والله ماله داعي تتاسف.. اللي صار صار وحنا لو شنو بيناتنا نظل اخوان.. وما بيناتنا زعل ولا اسف.. وانت اخونه الجبير يعني اللي تقوله امر علينه والذ من العسل..
خليل: اااخ منك انت يا بو الهرج.. وانا اقول ليش نص بنات الكويت مطيحات عليك.. مو عشان شي عشان هاللسان اللي ينقط عسل وبلسم ..
خالد: ههههههههههههه بعد من اخوه انا؟
خليل: احسن شي قلته بحياتك.. رحم الله من عرف قدر اخيه..
خالد : ههههههههههههههه .. شي في الخاطر ياخوي؟
خليل: تحمل بروحك.. ودير بالك على قمر.. تراني اشوفها من جم يوم مو على طبعها ولا عوايدها.. مهمومه ولا تعبانه..
خالد تعجب من اخوه.. الله يا خليل.. تعابل نفسك.. وتعابل عيالك .. واللي حواليك.. ياريت عندي نص اللي عندك: ان شاللللللللله يا خوي.. انا الحين رايح اشوف المشوار بعدين راح اسير عليها .. بعد شي امرني..
خليل: والله خاطري في بون بون لو تتكرم وتييب لي ايااه
خالد يقاطعه: يوم اللي بتطلب شي صير جاد..
خليل: لا والله انا انسان جدي في هذه اللحظات ولا سيما عندما يكون الطاري على الكاكاو.. تكفى بون بون .. مابي داخله زبيب.. ابي فستق..
خالد : ان شااااااااااااااااالله.. كم بو ابراهيم عندنا..
خليل: اثنين.. بس واحد توفاه الله..
خالد : هههههههههههههههه الله يرحمه
خليل: يرحم المؤمنين والمؤمنات.. بس انا بروح عنك حسبالك انا واحد فاضي ماعنده شغل مثلك اوقف لي الناس واهذر معاهم.. تكفى يا معوووود..
خالد: ههههههههههههههههه
راح خليل عن خالد واهو يضحك عليه.. خالد كان يضحك.. بس من يوم راح عنه اخوه تذكر انه لازم يطلع الحين.. يطلع ويروح لندى.. ويشوف اخر متطلبااتها عليه.. ويحلها الله له ان شالله..
طلع خالد ..... وركب سيارته ... وشغلها... ورااااااح لوين ما قدر الله يحطه..
قمر اللي نزلت تحت لعمتها تساعدها بالشغل.. ردتها عمتها من وين ما يات عشان ترتاح.. لان قمر باشهرها الاخيرة وصار صعب عليها تتحرك وايد.. قمر كانت قاعده بالصاله الرئيسيه لقصر ابراهيم بن ظاحي.. تطالع النقوشات المرسوومة على السقف وعلى الجدران.. وتلاحظ فخامة البيت.. ومدى اناقته ومدى ترفه.. صج اننا عايله مرموقة.. وراعين عز وترف وجاه ومال.. لكن الحمد لله.. كل هذا ما يبين على اهلنا.. كلهم طيبين واجاويد.. ويعرفون الاصول وما ينسوون التواضع.. الله يخليك لنا يا عمي والله يخليج لنا يا عمتي..
مريم يات لها واهي حاملة باقه ورد حمر كبيرة واهي تمشي بحالمية كبيرة وشاعرية .. وتدندن اغنيه..
" زي العسل.. على قلبي هوااااااه.. زي العسل.. على قلبي هواااه.. زي العسسسسسسسسسسل (قمر تسد اذنها لان مريم تصرخ يمها) على قلبي هواه زي العسل.."
وقعدت الانسة المغرمة..
قمر: شعنه تغرد ام السحالي..
مريم بغرور وبحاجب مرفوع: والله يا حبيبتي يوم اللي تحبين وتنغرمين.. وتعرفين معنى الرومانسية .. ما راح تساليني هالسؤال.. بل العكس.. ستغردين معي وتقولين .. " يسالوني .. ليه احبك... حبك ماحبه بشر... وليه انت في حياتي شمسها وانت القمر.."
قمر: ههههههه يعني اانتي انسانه مغرمة؟
مريم: من قمتي لاخمص قدمي.. عندج اعتراض يا نعامة
قمر: ترفسج.. لا والله عليج بالعافية .. تستاهلين كل الخير
مريم بابتسااام وحلجها بينشق: الـــــــــــــــــــــله يسلمج يا بعد عمري.. قمووور؟
قمر: لبيه؟
مريم: يوم حبيتي خالد ... جذي كان شعورج؟
قمر: توج تقولين اني ماعرف للرومانسيه ولا عندي احساس العشاق ومادري خرابيطج
مريم تتحنحن.: اوووف.. بس انا مو قصدي.. تكفين جاوبيني ..
قمر تحني راسها لمريم بحنيه: كيف؟
مريم قامت من مكانها واهي تتمشى : يعني.. انج طايرة.. وان الدم حارق عروقج.. وانج تبين تركضين.. وتروحين لابعد مسافه يالله يشرد عنج هالشعور اللي يطاردج.
قمر بصوت فكاهي: افا مريم.. سعود حرامي؟؟
مريم واهي ترمي بنفسها على الكرسي الطويل: اااااااااااااه.. وما احلاااااااه من حرامي.. سرق نومي وسرق راحتي وهناي .. وسرق قلبي وخذاه معاه وخلاني محتاجه للحب والحنان..
قمر: يا عيني على الحنان..
مريم تنسدح على بطنها وتواجه قمر وقمر تطالعها بحنيه : قمر... احبج..
قمر: هههههههههه.. حبتج العافيه حبيبتي وانا بعد احبج
مريم : ادري انج تحبيني ما يحتاج تقولين لي..
قمر تطالع باقه الورد بنظرة حالمة ومريم لاحظت هالشي.. فقامت وراحت لعند الباقه وسحبت منها جوريتين حمر وعطتهم قمر..
قمر بنظرة تسائل: ليش؟؟
مريم ما جاوبتها وراحت سحبت ثالثه وردت عليها: هذي لج.. لكونج اجمل ملاك شفته بهيئه انسان.. وهذي لج بعد.. لكونج احلى مرت اخووو بهالعالم كله..وكمان هذي لج.. لانج احلى ام.. واكشخ ام..واورع ام .. to be
قمر شاجت الدموع بعيونها وعاودها احساس الفراااق.. ليش تحس بهالاحساس ما تدري ليش.. حاولت انها تشكر مريم لكن المرارة اللي سادت حنجرتها منعتها من الكلام وكل اللي ردته على مريم اهي ابتسامه ودمعه سايله
مريم باستغراب وبحزن غمرها: قممممممممممر.. حبيبتي علامج.. ليش البكى وليش هالماسات الغالية تسيلينها؟
قمر: .... مادري.. احس بالعجز والامتنان.. ليش ان الله عطاني اهل.. واصحاب.. واحباب مثلكم.. وادري اني لو مشيت هالعمر كله ماراح القى لي جزء منكم..
مريم بابتسامه وتهريج: اوووووووووووووويه.. كل هذا لانج تحبيني.. اوف اوف اوف مادريت ان مفعولي قوي جذي.. نعنبووو بف باااااااف اللهم يا كافي الشر
قمر من وسط دمعاتها السخية: ههههههههههههههههههههههههه
مريم: هههههه.. يا قمر.. مو انتي اللي تقولين هالكلام.. بل حنا.. انا وامي وابوي واخوي وزوجج..حتى البطل وعنوده.. ليش انج صرتي جزء من هالعايلة اللي كانت محتاجة لوحده مثلج بينها.. تصدقين يا قمر.. انا انهرت من بعد وفاه وضحه.. حسيت اني .. خسرت الاخت اللي ما كانت عندي.. ( تغيرت نبرة مريم) حسيت ان العالم ضاق بي.. وان ربي ظلمني.. لكن الله عمره ما يظلم عباده اللي يذكرووونه دايم.. ووهبني .. لا بل انعم علي باخت ثانيه من بعد اللي راحت عني... وانا احمده واشكره كل يوم عليج يا بعد عمري..
قمر باندهاش .. مريم اول مرة تعبر لها عن محبتها لها .. مع انها كانت طيبه وحبابه معاها.. بس لاول مرة تعرف هالشي: صج؟؟؟؟
مريم تمسح الدمعات اللي جالت بعيونها: اكيد صج... شعبالج.. مقطع من مسلسل رمضاني يديد.. ويا ويهج هذا... بكيتيني ويا راسج..
قمر الثانيه تمسح دموعها:: الله لا يحرمنا منج يا مريم... ولا من طواله لسانج..
مريم وكانها تشيل شي طايح من ثمها: عسسسسسسسسسسسل.. والذ من العسل.
قمر: ههههههههههههه وانا اشهد..
مريم قامت وشالت البوكيه معاها: باخذه وياي.. وبرزه بداري.. اناظره ويناظرني.. ليما يتعب مني واتعب منه.. فدييييييييييييييييييييت اللي مرسله لي.. يعلني افداه وافدى عمره..
قمر: ااااخ.. بس خلاص والله تعب قلبي من هالرومانسية
مريم: ما قلت لج... ماكو احساس فيج .. نعنبوو مو ادميه انتي..
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راحت مريم عن قمر من بعد ما بدلت موجه دموعها من الحزن الى الفرح الكبير.. وذكرت ربها بخالص قلبها وتعوذت من الافكار المساعية الي مرت ببالها .. وسكنت مكانها دقيقه تفكر كيف راح يكون البيت فاضي من بعد زواج مريم وروحتها للرميثيه مع زوجها... الله يا مريم.. والله يشهد اني راح احتاجلج ولوجودج معانه.. دامج انتي البسمه وانتي الروح في هالبيت .. يعلني افداكم بعيوني كلكم يا بيت عمي..
ودق تلفون البيت يعلن انكسار الصمت اللي ساد بالبيت .. قمر انتظرت الخدامه ليما تجي وترفعه لكن اهي تقدمت من بعد ما حست ان الاتصال طول والخدامه ما ظهرت ... وردت عليه
قمر: الووو
الطرف الثاني: ......

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-07-2007, 03:36 AM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

قمر مرة ثانيه: الووووو.. من معاي؟
الطرف الثاني: ممكن اكلم قمر؟
قمر باستغراب من اللي متصل: معاج قمر..
الطرف الثاني: قمر.. ما عرفتيني؟؟
قمر ما حست للصوت لهناك.. بس شي ما قبض قلبها: لا والله ما عرفتج من معاي؟
ندى: هذي انا يا قمر.... ندى...
كان صوت ندى بذيج القسوة والبرووود اللي جمد عظامه قمر ووقف مرور الدم بعروقها .. خلت لون ويهها ينكشف ويستبيح الشحووب لون حمرتها.. حتى من زود الارتباك شفاه قمر زرقن.. وكانها مرضت من سمعت باسم اللي متصلة.. :....... خ.. خير..
ندى ببرود الموت .. وحقد الروح اللي كان يتاكل قلبها: شخبارج؟؟

قمر اللي كانت ترتجف حرفيا من صوت ندى جاوبتها بكل توتر: بخير... وانتي؟
ندى: الحمد لله.. علامج.. متوترة؟
قمر : ها... لا... في سبب يخليني اتوتر؟
ندى: لا بس.. حسيت من صوتج.. انج متوترة.. بس يالله دامج مو متوترة .. خليني اقول لج اللي ابي اقوله..
سكتت ندى فجاه.. وقمر كانت ترتقب اللي بتقوله.. شراح تقول لي؟؟ شراح تسمني من سمها..
قمر: شتبين تقولين؟؟؟
ندى: .. قمر.. انا اسفه
انصدمت قمر من ندى... ندى تتاسف مني ...وكانها ما سمعت اللي قالته سالتها : شنو؟
ندى: انا اسفه قمر... على .. على اللي بسويه لج ..
قمر: شنو اللي بتسوينه لي..
ندى اللي خلاص طافت حدود العقل وينت من صج: اني باخذ خالد منج.. واريحج من العذاب معاه.. انا ادري انج تعيشين معاه وانتي عارفه انه قلبه لوحده ثانيه.. وهذا شي انا مارضاه لج ولا لنفسي ولا احد ..بس انا ما علي من الغير.. دامني اعرفج.. انا راح اريحج من هذا الشي نهائيا.. قمر ..انا اسفه لاني خليتج تعيشين هالمأساة.. انج تعيشين مع انسان ما يحبج ولا يمكن يحبج باي يوم من الايام.. عذريني قمر.. انا ما كنت ابي اترك خالد لج ولا لاحد.. بس انا ظنيت اني راح اكسب هله بتصرفي معاه قبل.. والا اي حبيبه في العالم تتخلى عن حبيبها اللي تبيه وتوده.. اوعدج انج ما راح تسمعين مني ولا من خالد لاننا خلاص.. راح نسافر..(تبتسم ندى وكانها عايشة حياة ولا عايشه بحلم من احلامها) راح نروح ايطاليا.. نكمل ما توقفنا عليه.. ونعيش حياتنه مرة ثانيه..من غير اعاقات..
قمر كانت واقفه وتسمع وعينها مفتوحه على اخر.. وما تدري شترد على هالمينونه اللي داقه عليها وقاعدة تخربط بالكلام معاها.. تحس انها واقفة بعجز مع هالانسانة.. شتقدر تقول لها عشان تردها للواقع..
ندى تكمل: انا مضطرة اني اخليج يا قمر.. لان خالد راح يوصل وانا للحين ما تزهبت.. (تضحك ندى) اليوم ذكرى علاقتنا للسنه الخامسة.. ياااه.. ما صدق ان صار لعلاقتنا خمس سنين.. والله ان الدنيا حلم.. للحين اذكر اول مرة اشوفه بالجامعه.. اااااه.. ملك روحي من ذيج النظرة الرجولية اللي يتمتع بها .. ههههههههه ..
قمر ترتجف واهي تتكلم معاها:: انتي مجنونه.. انا اشفق عليج.. انتي مجنونه وللاسف ما عندج احد ايوقفج عند حدج.. انتي بتاخذين خالد من عندي؟؟ انتي.. انتي مجنونه يوم انج تفكرين بهالشي.. اصلا انتي مالج حق تتاملين فيه.. انتي خسرتيه.. مو لشي.. لانج انتي ما عرفتي لقدره ولا لقيمته .. لا تحاربين بحرب انتي خسرتيها من اول معركه واجهتيها مع خالد..
ندى اللي كانها انصفعت من كلام قمر.. وحبت انها تجرحها هالمرة بالصميم: ان كنتي مو مصدقه هالكلااام.. تعالي بنفسج.. تعالي وشوفي.. كيف انج صرتي مثل السم بيني وبين خالد اكرهج يا قمر.. اكرهج من كل اعماق قلبي.. ليش انج دخلتي بينه وبيني.. كيف انج هدمتي الشي الحقيقي الوحيييييد بحياتي.. عندج كل شي.. عندج الجاه والمال والترف.. فخلي لي خالد...
قمر: هيهااااااااااااااااات.. هيهات اترك خالد.. لوحده مجنونه مثلج.. حتى لو اهو طلب مني هلشي.. انا ما راح اخليه
ندى:عيل تحملي اللي بييج..
قمر بروح قتاليه: وينج في.. خليني اييج الحين.. واردج للواقع اللي انتي تحاولين تتفادينه بهالخيال وبالافكار اللي فات اوانها ..
ووصلت ندى للي تبغيه.. قمر راح تمشي لنهايتها بريلها.. راح تحظر موتها بنفسها ولا احد بيطلعها من حجرها ومخبأها غير نفسها: متاكده؟
قمر: اي متاكده.. عطيني عنوانج.. والحين انا عندج.. اردج لمخج..
ندى: اوكي... خذي العنوان..
وعطت ندى قمر العنوااان..
ندى: حاولي انج ما تتاخرين.. عشان لا يفوتج ولا شي من اللي راح ينقال.. وعشان تعرفين الحقيقه كلها ..
قمر بعصبية عمرها مامرت فيها : انتي اللي راح تعرفين انج عايشة بوهم.. تتمسكين بشي.. انتي فقدتيه ..ضيعتيه بيديج
قمر ما خلت ندى تكمل اكثر وسدت الخط بويهها ويدها ترتجف.. تحس بان كل عرق في جسمها ينتفض من زود العصبية.. عمرها ما كانت بهالقوة في مواجهة احد ولا عمرها حست بهالروح القتالية واهي تدافع عن ممتلكاتها.. او حقوقها.. اي.. خالد من ممتلكاتها.. خالد حق لها.. حقها من الله من يوم ما انولدت على هذي الدنيا.. وعمرها ما راح تتخلى عنه.. لانه يحبها.. بس.. وسوست قمر.. لو ان كلام ندى صحيح.. لو ان خالد عازم على سفره مع ندى.. يروح معاها ايطاليا.. ويخليها لحالها هني مع ولده.. لا.. مستحيل.. خالد يحبني.. اهي تكذب.. تكذب ندى.. خالد مستحيل يروح لها..مستحيل.. اصلا اهو بالدوااام.. مشغول.. يخلص اشغاله عشان يرد البيت مبكر... مستحيل خالد يروح لها.. مستحيل..
وكانت هذي القشة اللي قصمت ظهر قمر.. وشالت عمرها بعز الظهر تطلع من البيت.. قبل لا تطلع للسايق نادتها ام خليل..
ام خليل باستفراب: يمه قمر.. على وين رايحة بعز الظهر؟؟
قمر التفتت لها وجبينها تبلل من عرق التوتر: ها.. لا يمه بس عندي مشوار سريع ورادة من بعده..
ام خليل: مشوار بعز الظهر يا بنيتي؟؟ وين بتروحين... وهالمشوار ما يقدر ينتظر..
قمر ما تبي تكذب على عمتها.. ما تبي تكذب عليها باي شي..بس ما تدري تتعذر لها بشنو: انا رايحه.. رايحه مشوار يتعلق بخالد..
ما كذبت.. اهي بالفعل رايحة لخالد ..رايحه عشان تكشف كذب ندى.. وتبين مدى صدق العلاقه بينها وبين خالد..
ام خليل: شكو علامه خالد.. فيه شي؟ يمه قمر خبريني لا تخليني اضرب الكف حامي؟
قمر راحت لعندها: لا يمه لا توسوسين.. خالد مافيه شي بس..( تذكرت وعده انهم يروحون بيت المزرعه) بس خالد خبرني انه يمكن يروح هالاجازة بيت المزرعه وانا زهبت اغراضه ولاقيت ان ينقصه اغراض كثيرة وبروح ازهب له جم غريضه من عند اخوي طلال.. ما راح اتاخر.. كلها نص ساعه ساعه الا ربع بالكثير وانا عندج هني..
ام خليل بخوف: بس نطري يا يمه ليما تخف الشمس بعدين روحي..
قمر حست بالعجز: يمه انا ماراح اتاخر.. قلت لج.. نص ساعه وانا عندج
ام خليل عجزت وياها تحاول تقنعها بس قمر ما قدرت تتراجع.. اهي لازم تروح.. واخيرا استسلمت ام خليل: روحي يا بنيتي وبامان الله وحفظه.. معاج جوالج؟؟
قمر: اي يمه لا تحاتين.. انا مو قاصرني شي.. الا رضاج يا يمه
ام خليل بحنية: يا بعد عمري انتي والله روحي وانا راضيه عنج بالدنيا والاخرة وعسى الله يوفجج ويبارج فيج ..
قمر ما قدرت اكثر ولمت ام ريلها بكل قوتها .. حتى ان ام خليل قلبها نغزها على حالة قمر بس ما حبت انها تضايقها.. يمكن لانها عايشة بعيد عن امها .. من جذي تحس بالحنيه ..
قمر ودعت ام خليل بنظرات ما تدري شوقعها على ام خليل الحزينه.. وطلعت من البيت .. لوين ما الله يحطها.. ويحط قدرها..
الفصل الثاني
---------------
بعيد عن التوتر بالجهراء نروح للنزهه.. وين ما الارتباك عامل عمله مع بنات المصباح.. شيخة اللي من تقدم لها طلال واهي متغيره 180 درجه.. بعد الشطانة والنحاسة اللي كانت معروفة فيها صارت بنيه هادئة مطيعة واكثر اوقاتها بدارها يا تذاكر.. يا تتعبد.. تحس بانها مقصرة بحق دينها.. وتتمنى التوفيج من رب العالمين.. لها ولطلال.. عشان لو تزوجوا.. يبدون حياتهم بكل بكل توفيج من رب العالمين.. بس اهي تحبه.. وظلت تحبه وتشتاق لشوفه.. بس اهي على كلامها لاخوها.. انها ما راح تتزوج قبل لا نورة تتزوج..
نورة كانت حياتها الجامعية اهي اللي ماليه عليها حياتها.. من الكليه للبيت ومن البيت للكليه.. بس هالايام اهي ما قعدت بالبيت ولا دقيقه.. كل دقيقه تطلع تتشرى جم غرض لعيال وضحة.. ليش انها بتزورهم بالجهراء جريب.. فلذا اهي تشتري لهم كل شي يناسبهم..ويناسب عمرهم.. تحس انها اسعد مخلوقه.. صحيح انها ما ولدتهم.. لكن في قلبها احساس غريب بالامومه تجاههم.. خصوصا ان نورة تحب العيال وايد.. وودها.. ودها لو انها تخلف اليوم قبل باكر.. ونفس الكلام بحياة ناصر اللي من عزم انه يروح الجهرا وهو يشتغل احسن شغل في المؤسسة.. عشان يفخر فيه ابوه.. ويقدر يكلمه عن نوفة لان خلااااص.. طقت جبده وما وده ينتظر اكثر.. لي متى بينتظر انها تكون له.. خلاص.. طاف ال 22 وعمره بعمر الزواج .. كل شي عنده.. الا نوفه.. الا نوفه قاصرتني.. يا ريتها معاي وجذي انا خلاااااص.. ارتاح نهائيا..
في ذاك اليوم ردت نورة من الجامعه وكالعادة من ايام راحت السوق تتشرى اخر الاغراض عشان باكر الروحة للجهراء.. ودخلت البيت باول العصر...
نورة واهي تحمل الاغراض: السلااااااااااااام عليكم
عايشه وام ناصر وشيخه: وعليكم السلاااااام
وولد عايشه الصغير.: اللااااااااااااي.. لوووووووووب (لعوووب)
نورة تبتسم : اوووويا عليك .. اكيد لعوووب.. هذا لك حبيبي.. خذه..
ولد عايشه اخذ للعبه وباس نورة وراح بحظن امه..


عايشة: هاو .. كل هذا لعيال البن ظاحي.. والله ماشريتي هالكثر اغراض حق وليدي حبوبي... شهالتفرقه يا نورة؟
نورة: الله يهداج يا عايشة ما شريت شي
عايشه: بعيني شفت الاغراض اللي بدارج.. نعنبووو تصرفين عليهم.. ولا هبه؟؟
شيخة بصوت واطي: امبييييييييه منها.. كل شي تعرف عنه.. (رفعت على حسها بس بصوت راكز) انتي شلون تعرفين كل شي بالبيت وانتي ما تسكنين معانه.. ابي اعرف هالشي انا ؟؟ يعني ان كان على امي امي ما راح تقول لج.. بس انتي ليش تقعدين وتبربسين في كل شي؟
عايشه بغضب: اونتي ما تقولين لي شكارج.. انتي شدخلج ومن حاجاج بالاساس.. من مساعه للحين سادة حلجج ليش بطلتيه؟
شيخه: لانج مصختيها.. كم غريضه شاريتهم لهالمساكين تقعدين تلومينها عليهم؟؟ بفلوسج ولا فلوسها؟؟
عايشه: انا مالومها على الصرف. بس هذولا عيال.. ولازم ما تخربهم بهالخرابيط..
شيخه قامت: انتي اصلا وحده ما عندج سالفه.. يوم ان الفلوس طالعه من مخابتج تكلمي.. والا.. السكوت من ذهب..
عايشه: شيخووه
نورة: بس بس بس بس.. نعنبووو داركن انتن الثنتين.. والله يا شيخه انا ما حطيتج محامي دفاع عني.. وانتي يا عايشه.. لا تنسين ان عيالج لقو مني هالكثر واكثر بعد.. بتقعدين الحين تلوميني لاني شريت هالاغراض للعيال.. على الاقل فكري فيها انهم يتامى ومالهم ام.. وهذا حقهم واقل من حقهم علينه وحنا اهلهم ما نعرف عنهم الا بالسنة مرة .. يعني لا تلوميني ياختي.. انا ما سويت شي غلط
ام ناصر: ولا احد ايقول لج انج مسويه شي غلط.. وانتي يا عوشوو_( صدت لبنتها بعين حمرة) _ مثل ما قالت شيخه.. يوم ان الفلوس طالعه من مخباتج تكلمي.. والا انتي ناسيه شسوت لج نورة يوم يبتي هالنطفه.. ما خلت شي ما شرته لج.. بتيين لها تعاتبينها يوم انها تشتري لعيال الغيرة.. هو.. حسد ولا غيره؟؟
عايشه سكتت ولا منها تكلمت.. بس كانت متغضية ونفسها تحترق بسبب شروات نورة لعيال ابراهيم وتحس انها ما تشتري لهم لنيه صافية.. بس ان في قلبها مراد تتمناه يتحقق لها ... بس هين يا نورو.. وين بتروحين عني..
نورة: قومي شواخ شيلي وياي الاغراض..
شيخه: اقوم وياج احسن لي من العقرة والحش والنميمة..
عايشه: يمه شوفيها
ام ناصر: اووووووووف منكن انتن الثنتين.. دوشه معاكن ضيعه... اقوم اشوف الغدى ابركلي
راحت شيخه مع نورة لدارها.. وبدشه ناصر البيت
وهو يشيل النظارة عن عيونه ومط حلجه يوم شاف عايشه قاعده.. يعرفها انها تحب الحش والنش..: السلاااااام على عباد الله..
عايشه واهي نفسها متغايضه: وعليكم السلااااام
ناصر حس انها ترد السلام من غير نفس بس ماحب يسالها ليش..: وين امي؟؟
عايشه: بماالمطبخ؟
ناصر: ونوير وشواخ ردن من الكليه؟؟
عايشه استغلت الفرصه: شيخه ردت مبكر.. لكن نورة توها الحين راده من السوق..
سكت ناصر واهو قاعد..
عايشه تطالعه: ما بتسالني ليش رايحه السوق اختك؟
ناصر واهو تعباااان وماله خلق لعايشه: ليش رايحه بعد.. اكيد محتاجة كم غرض وراحت تتشراه.. شفيها يعني؟
عايشه: يا ريت الغريضات لها.. امي تقول صار لها اسبووع كل يوم تتاخر برده الجامعه.. تروح السوق تتشرى اغراض لعيال البن ظاحي.. وتارسه دارها بالاغراض حتى انها ما تعرف وين تاخذهم..
ناصر: من وين لها الفلوس؟
عايشه تسهب بالكلام: من عندها ولو شفت يا ناصر شياييبه اليوم معاها..
قاطعا ناصر: ااهاااااااا.. انتي قلتيها لحالج.. من عندها.. يعني.. اهي حرجه بالخري.. وعلى كيفها وين ما تخرج هالفلوووس.. يعني لا انا.. ولا انتي.. ولا احد بهالبيت له الحق انه يعاتبها ولا يحاكمها.. وبعدين.. ما تقولين لي انتي ليش شابه بروحج ضوو على هالكم غريضات..انا شفتهم.. لا بوايد ولا شي.. بالعكس.. غيرها يكنس السووق.. ولا ناسيه يا عويش؟
عايشه تغاضيت زود على رد ناصر وحملت ولدها وقامت تروح المطبخ: الظاهر اني مالي اي احترام بهالبيت.. ما جني اختكم العوده.. شيخوو من صوب.. نورة من صوب.. يمه من صوب.. وانت الثاني من الصوب الثاني.. اقوم ابرك لي من القعدة معاكم
ناصر قام قبلها: انا اقوم واخليج.. ارتاااااحي.. ركني في هالصالة.. نعنبو الواحد يرد بيته يرتاح عن عوار الراس ما يدري ان النجرة والهواش تنتظره بالبيـت.. اعوذ بالله منكن من حريم ..
راح ناصر فوق لداره يرتاح.. والله انه مو فاضي لعايشه اخته.. الله يعين مشاري زوجها.. والله انه طيب وحبوب. شلون طاح في اخته..
شيخه ونورة يعدلن اخر الاغراض عشان باجر نورة بتروح.. وتعجبت من موقف شيخه ليش انها ما بتروح معاهم واهي عارفه ان شيخه موووتها في شي اسمه الجهراء.
نورة: شواخ والله ما تحلى الروحه بلياااج .. تعالي ولا تناحسين..
شيخه: اللااااااااااي .. شهالجاري الحلو.. والله انه عجيب.. ما في للكبار.ههههههههههه
نورة : لا تغيرين الموضوع.. وقوليلي.. ليش مو راضية تروحين معانه..
شيخه: لاني.. لاني موحابه اروح هناك.. تعرفين ان مروو هناك وانا ماحب اتناحس معاها وايد وبعدين وراي امتحانات وابي ادرس لها.. والا علبالج الكل اينشتاين مثلج..
نورة: اعوذ بالله منج يالكذابه.. بتروحين النار على هالكذب اللي محد سالم منه.. انزين.. ماودج تشوفينه
شيخه: منو؟؟؟
نورة: اهئ.. بتسوين روحج ما تدري الحين يعني انا اتحجى عن منو؟؟ تتدمغين علي؟
شيخه: ههههههههههههههههه لا والله لا ادمغ ولا شي عن من تتكلمين؟
نورة: طلال من غيره ويا راسج؟
شيخه من انذكر اسم طلال جدامها واهي حاسه ان روحها طلعت منها: ......لا
نورة: انزين ليييييييييييييش؟ والله اني متعجبه منج
شيخه: ليش؟؟؟ مابي اشوفه.. شنو حرام.. والا انكتب علي اني ان حبيته خلاص ابي الزق فيه اربع وعشرين ساعه.. يختج مابي اروح له ولا ابي اشوفه؟
نورة: انزين انتي ليش تغيرتي من يوم ما طلبج.. والله انا ظنيتج راح تفرحين لهالشي وراح تستانسين وتكسرين البيت علينه من زود اناستج..
شيخه: وطلعت عكس ما ظنيتي.. ما كسرت ولا تونست ولا فرحت..
نورة: عيل شنو؟؟ العكس؟
شيخه قامت عنها وراحت عند مكتبه الكتب تخفي معاناتها الظاهرة على ويهها: لا ... بس بعد.. لا هذا.. ولا هذا... وسط.
نورة قامت لها: يا شيخه والله انا ماحب اني اتعايش معاج جذي.. عمرج ما خبيتي علي شي.. وعمرج ما خليتيني اتسائل عنج ولا عن احوالج.. تيني بهذي الايام تحاولين انج تكونين شخص ثاني. غير اللي انتي عليه ليش؟؟؟؟ ليش متغيره ومغيره من تصرفاتج؟؟؟
شيخه راحت عنها بعيد: لاني راجعت نفسي وتصرفاتي ما عجبتني.. حسيت اني ياهل مع اني كبيرة.. ولازم اتصرف بحسب عمري..والا عاجبج انج انتي تكونين العاجل وانا الياهل؟؟؟
نورة: لا مو عاجبني.. بس من قالج انج انتي الياهل.. ولا من علق على تصرفاتج.. ابوي وميت بريحتج.. نصور وما يقدر يقعد من غير المعافر معاج.. وانا ماعرف الا لغشمرتج واستخفافج .. وامي اللي ماتقدر تسوي شي من غير ما انتي تخربينه..
شيخه: عوووش ما تحب تصرفاتي
نورة : ياااااااااااااااااااااا هو.. الحين انتي تبين تقولين لي ان تغيرج بسبب عووش؟؟ شيخو.. قصي على غيري.. انتي شمنه متغيره
شيخه: اووف اووف اووف اووف منج يا بنت المصباح.. نعنبو علك بان ولا تروح مزيتج..
نورة مطت ثمها زعل على شيخه.. لانها.. ولو بشكل بسيط عرفت سبب تغير شيخه.. بس مو قادرة توصفه اكثر.. لانها تخاف انه يطلع صج.. وتطلع اهي السبب في تغير اختها..
شيخه حست ان نورة زعلت من روحتها عنها وقعدتها يم الاغراض وترتبهم برويه: ياااااااا بعد عمري يا نووير.. انا مافيني يا شي يا اختي.. انا كل اللي فيني اني امر بمرحله صعبه علي.. مرحله تتطلب مني اني افكر بالشي مرتين.. موسهل علي هالشي يا نورة.. انا مو مثلج من يوم ولدوني كنت عاجل وانسانه متفهمه وهادئة.. انا مينونه ويبيلي شيخ يقرى علي.. ههههههههه.
نورة: تعرفين لو احس ان سبب تغيرج اهو انا.. شراح ايكون موقفي منج؟؟
شيخه عقدت حواجبها: وليش انتي راح تكونين السبب؟؟
نورة: لا بس انا اقول لج.. لو حسيت اني انا السبب في تغيرج هذا تدرين شنو راح يكون وقع هالشي علي؟؟ ما ظنج بتعرفين.. لاني انا نفسي ماعرف شراح يصيدني ليما اعرف..
ساد صمت بين الثنتين ونورة ساكنة مكانها ما تتحرك.. وشيخه خايفه من فكرة ان نورة تدري ان شيخه اجلت طلب طلال عشانها..ليما تكلمت نورة مرة ثانيه..
نورة: شيخه تدرين ان طلال كل يوم يتصل فيني يسالني عنج.. وكل مرة يكون خلقه متضايق اكثر واكثر.. وكل مرة يحسسني انه ضايع بلياااج.. وخصوصا مع رفضج له خلاه يتزعزع
شيخه: اوهوووووووو انا الي اعرف انتي منو قالج اني رفضته يا نورة والله ما رفضته.. شلون ارفضه واهو حياتي واهو سبب وجودي وسبب تنفسي.. يا نورة انا احبه واحبه ومووووووووووت فيه.. فكيف برفضه؟؟
نورة :عيل ليش ما وافقتي على انه ايي ويخطبج رسمي من ابوي؟؟
شيخه: لانه..........(تورطت) لانه.........(قعدت واهي تزفر) اووووووووو مادري.. مادري لا تساليني.. ( وردت

وقفت) اي..ادري.. لانه ما كون نفسه للحين.. لان علباله اني بوافق عليه واهو على هالحاله.. انا ابيه يوقف على ريله قبل لا يقرر اي من هالقرارات عشان ما نتسرع بهالشي.....
نورة: خرابيط.. انتي تدرين ان طلال يقدر يقوم على ريله في يوم وليله.. بس انتي اللي مادير شنو في بالج.. وخلاج ترفضين..(طالعتها شيخه توها بترد وردت نورة) اجلتي اقصد.. هالطلب.. لكن معليه.. انا بروح الجهراء.. وبشوف كل اللي يصير هناك.. ومثل ما قلت لج.. ان كان اللي يمر في بالج شي سخيف مثلج... ما راح ارحمج.... من شعرج بتلج وبصفقج بالطووفه..
شيخه: شعندها..
قامت لها نورة: اي شعندي.. عندي يدي اللي بترن ويهج من اليوم لباجر
شيخه واهي تضحك: اهههههههههههههههههه خرعتيني .. قعدي واللي يسلم والديج..
نورة: ما تصدقيني.. عيل هاج
وكفخت نورة شيخه على خفيف بس بصورة خلتها تنصدم: اااااااااااااااااااااي.. تطقيني نورو... يالهيسه..
وطاحن الثنتين بالطق والمطاقق ببعض ليما شردت شيخه من دار نورة وراحت لدارها قفلت الباب عليها لان نورة لحقتها.. وانتهى الخلاف مع توعد نورة لشيخه انها لازم بتعرف سبب تغيرها ورفضها........ اقصد تاجليها لطلب الزواج من طلال..


الجزء الثامن عشر
الفصل الأول
ونرجع للجهراء وين ما عايله البن ظاحي تسكن.. وبالتحديد بيت بو خليفه ابو قمر.. كان بو خليفه قاعد مع زوجته من بعد الغدا يسولفوون عن العيال واخبارهم وقمر وحملها وكيف انهم فرحانين بهالشي ومستعدين له اكبر استعداد .. بو خليفه مو مصدق.. كان عاطي نفسه فرصه طويله ليما قمر تتزوج وتحمل وتولد.. لكن ان قمر تكون اهي اللي راح تخلف من بعد الكبار اهو الشي اللي ما توقعه.. اهو صحيح يحبها ويعزها وما كان يرضى بفرقاها.. لكن بوخليفة مرتاح اكبر راحة لان قمر تزوجت اللي كان يتمناها تاخذه.. والحمد لله.. صار اللي كان بخاطره وكل شي استقر واعتدل..
ام خليفه: والله يا بو خليفه مو مصدقه حالي.. قمووووووور مدللة سبع راح تولد وتييب لنا قمر ينور علينا حياتنا..
بو خليفه: ايـــــــــــه.. الورده كبرت .. وصارت حرمة وقريب ان شالله راح تصير ام.. واي ام.. ام مربية من احسن الناس.. جدها.. وابوها.. وامها عساني ما انحرم منها (بنزله طلال وسمع هالكلمة من ابوه(
ام خليفه بحيا: فديت قلبك يا بو خليفه ..
طلال: اييييييي.. شعليييييييييك.. اقبض الفرص من لجامها.. واانا اقول طالع على منو .. اثاريني طالع على ابوي.. فديت شواربه والله
ام خليفه: طلال.. عيب استح.. ماخذ على ابوك؟؟
طلال واهو يقعد يم ابوه: والله مافيها شي.. ابوي رجل شهم يعرف كيف يتصرف وانا بصراحه فخووور فيه.. وياريت عندي نص الي عنده ههههههههههه
بو خليفه: اركد.. الركاده زينه يا طلال..
طلال: هههههههههههههههههههههههههههههههههه عيني عليك بارده يا يبا.. بهالعمر وانت للحين يعني لسانك حاله حال الشباب..
بو خليفه: مادري شايفني بعمر جدك يا مطيح الحظ.؟؟ ما تقول لي يعني شايفني امشي واجر عمري وراي؟؟
ام خليفه: والله ابوك للحين شباب.. مافيه عجز ولا شيب.. يا وليدي حنا بدوو ما نعجز بسهال..
طلال بنبرة حريميه بصوته: اي والله بسهاااال.. ما نعجز بس ليما انتزوج الرجاجيل انعجزهم بطلباااتنا.. حنا بنات البدووو نظل شباب ونعجز الشباب.. ههههههههههههه
بو خليفه بعد: ههههههههههههههههههههههههههههه في هذي صدقت
ام خليفه بنظرة لبو خليفه: افا يا بو خليفه.. الحين انا معجزتك
بو خليفه سكت ويطالع طلال اللي شوي وينفجر من الضحك: انا؟؟ متى قلت؟؟ حسبي الله على بليسك يا طلووول قم من هني بسرعه قم..
طلال وهو يقوم: هههههههههههههههههههههه عيني عليكم بارده يا عصافير الحب... يالله يمه في وداعه الرحمن.؟ ها يبا.. ما بتخاويني؟؟
بو خليفه وهو يشرب الشاهي: بعد شويه.. انت روح بس.. فارق
طلال يمسك قلبه: اويلي.. الكل ايقول لي فارق يا طلال فااارق.. اااااه.. وينها اللي يوم اروح عنها تقبض الباب علي وتحلفني الا ما تروح.. الا تقعد معاي... الا ما تخليني لحالي... اااااااااااااااااه ليما يجي هذاك اليوم.. انا والله راح اموووت
ام خليفه: وي اسم الله على عمرك لا تفاول جذي.. حد ايفاول على حاله يا طلال الله يهداك...
بو خليفه: خليه خليه... هذا من صجج بيموووت.. هذا الا راعي هرج ومرج.. اقلب وجهك؟
توه طلال بيطلع من البيت الا صوت من ورااااه.. نوفوو
نوفه واهي تركض على الدرج: طلووووووووووووووووووووووووووول انتظر..
طلال فاج عينه: اوف اوف اوف .. شعندها البعوضه العوده... نعم يا انسه نوفه .. في شي؟
نوفه: انا بعوضه يالسحيلي؟؟ وانا اللي شايله عمري اقول لك ان هل خالتي من النزهه بيزورووونه.. طلعت صج مو راعيها.. ياللله انقلع مثل ماقال ابوووي
طلال من سمع ان هل النزهه بجونهم مسك قلبه: حللللللللللللفي نوفووو..
نوفه: وليش احلف.. هاو ما تكفيك كلمتي؟؟ وانت شهامك.. ليش تبغي تعرف؟
طلال يسحبها من يدها ويساسرها: انتي شفيج.. صج هالكلام ولالاء؟
نوفه: اي صج بس هد يدي زين
طلال ولا كانه سمع كلامها: وحبيبتي معاهم؟
نوفه: صج جليل حياا ماكو احترام.. ها. اقول لك هد يدي طلول كسرتها كسر بريلك..
بو خليفه: خل اختك يا طلال والله انت مادري متى بتكبر؟
طلال ترك يد اخته ولكن كان في قلبه مليووووون سؤال يبي يساله بس نوفووو ما تخجل وراح تعذبه ليما تجاوبه..
طلال: انزين نوفه تعالي قوليلي..
نوفه بغرور: شنووو؟ ما كنت ابي اقول شي..
طلال: لا والله.. كنت طايرة فوق الدرج تبين تخبريني عن هل خالتي بس انا ...
نوفه: بس انت شنو؟
طلال وكانه نادم على حركته وكلامه: بس انا استحقرتج.. بس يالله نوفوووي حبيبتي تعرفيني طويل لسان ومايع واقهر.. بس انتي حبوبتي حبيبتي نوفه القمرة الحلوة..
نوفه بفرح: يااااااااااااااااااااازين هرجك.. بس بعد ماني بقايلت لك..
طلال: يالله عاد نووووووووووووووووووفه حبيبتي ..
نوفه: انزين بس عاد.. سحت علينه هووو.. شوف.. النورة وناصر راح يزورونا.. اباجر ولا الليله راح يكونوون هني.. يعني خلك زقرت واقعد بالبيت لا تهيت مثل عوايدك..
طلال بصوت واطي: وشيخه .. ما راح تيي معاهم؟
نوفه: لا ماظن . ما قالت لي نورة بس ماظن تيي.
طلال بصدمه: انزين ليش؟؟ ما سالتي نورة؟
نوفه: مادري بس كانه عليها امتحانات ومادري شهالشغلات..
طلال ظاق صدره حيييييييييييل وما عرف شيقول.. وراح عن نوفة من غير ما تكمل كلامها
نوفه: طلال انطر وين رايح
طلال وهو طالع من البيت: رايح الشغل... مع السلامة..
وياااااااريته ما عرف ان هل خالته بيزورونهم.. لان تذكر كل اللي صار.. اهو حاول يتناسى.. يدري باسباب شيخه الحقيقية في انها اجلت موضوع خطبتهم.. بس انها بعد تحاول تتفاداه.. هذا كلام حيل مو مقنع..مو كلام هذا ولا شي ينقبل.. اهو يحبها.. واهي قاعدة تتغلى عليه.. وليش تتغلى.. يوم اني ما كنت خاطبها كانت مثل العسل معاي.. بس يوم طلبتها من اخوها قامت تتغلى وتتعلى علي؟؟ ليش زين؟؟ وانا دوم حظي جذي مع البنات.. طايح طايح.. اووووووووووووف صج لي قالوو النسوان ناقصات عقل ودين.. هذيلا مو بس ناقصات عقل.. الا ما عندهم عقل خير شر..
داخل البيت..
ام خليفة: وانتي ماتقولين لي شقلتي لاخوج عشان تظيقين خلقه جذي؟؟ خانت حيلي توه يضحك معانا ويسولف.. من ييتي ويبتي اخبارج سودتين مزاجه؟؟
نوفه بصدمه: وانا شكو اهو اللي عصب ولا ادري على شنو.. بروحه خلاني جذي مثل المهبوله اللي ما تعرف شي.. بس بقول لج هذا ولدج مادري شفيه.. يوم حلو ويوم مو حلو.. نعنبوو جو مو ادمي هذا..
ام خليفه: جب لاقص السانج الحين... طالت وتشمخت يا نوييفوو؟؟
نوفه: اييييييي.. انا اسفه زين مو قصدي.. بس انا ما قلت له شي..
بو خليفه: انزين يام خليفه انتي هدي اعصابج الحين وما صار شي..وطلال انا احاجيه بالشغل .. انتي بس هدي اعصابج ..
ام خليفه: نوفوو.. تقلبين ويهج ومابي اشوف رقعته مرة ثانيه سامعه.. طول اليوم..
نوفه راحت دارها واهي مبووووزة وحدها زعلانه على كلام امها.. اي والله.. طلال يزعل وانا اللي اتوهق.. اصلا هالبايخ ماله اي داعي يزعل ولا يمد برطمه شبرين.. انا شقايله له.. كل اللي قلته ان شيخه مو يايه.. ولا لان الحب اهي مو يايه حط الحرة فيني.. بالطقاقين يطق راسه وراس شيخوه وياه.. مالت عليهم
ودشت على مروة اللي كانت تتسمع باغنيه فيروووز ( شايف البحر) وطبعا تفكر في مطلق.. صار لها زمااااااااان من شافته باخر مرة.. وقلبها حيل متوله ومشتاق له.. خصوصا مع التطورات اللي صارت لهم باخر زيارة شافو بعض فيها ..منها مروة تغيرت وصارت انسانه رومانسيه مرة.. وكله تتسمع لفيرووز..

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-07-2007, 03:17 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

نوفه واهي داخله: اوووووووووووف
مروة التفتت لها واهي تطالعها: .................... شفيج؟
نوفه معصبه وتصارخ على مروة: مالج شغل انتي.. انثبري مكانج ويا فيروز وخليني بحالي زين..
مروة: الحمد لله والشكر.. يبا انتي اللي هابه علي هني وماخذتني بشراع وميداف.. يوم انج منرفزة لا تدخلين علي وتخربين الجو اللي مسويته..
نوفه توها بترد عليها وانتبهت لكلمة جو.. وتطلعت بحواليها بالدار.. شنو هذا؟؟ علامها مرووو.. رازة الشموع بكل مكان.. والستارة مصكرة والمكيف على خفيف..
نووفه باستغراب: شهالجو الرومانسي.. وفيرووز وشموع؟؟ لا يكون ريلج بيي ولا روميو زمانه؟؟
مروة اللي من قالت نوفه روميو زمانه سرحت تتذكر شكل مطلق اللي غواها من راسها لريلها: ااااااه.. ليته بس ايي.. وانا اللي تتكفل بكل شي.. كل شي..
نوفه: الحمد لله والشكر.. انا مادري انتي حابة منو؟؟ بس ان دريت.. ياويلج مني يا مروووي.. بس بقول لج.. (ومروة حيل مو عاطيتها ويه) اقوللج .. تركي فيرووز وسمعيني
مروة بنرفزة: اووووووووووووووووووه يا نوفه والله مالي خلق.. خليني على راحتي والله مالي خلقج ولا خلق سوالفج.. انا ماقدر اسمع اي سوالف كافيني اللي في بالي تكفين!!!
نوفه بعصبيه: شنو شنو شنو؟؟ اشوفكم طالت وتشمخت.. طلول يسب في عمري.. ويسحبني من دراعتي.. وانتي مالج خلق لي .. ولا لسوالفي . وطايحت لي كافيني اللي في بالي.. انتي شنو في بالج غير الثياب وصرف الفلوس هاا؟؟ لا يكون حبيب الزمان اللي ياج على اخر الموده؟؟ (نوفه عصبت من قلب وقامت مثل الحريجه) لكن الشره مو عليكم انتو الاثنين. الشره علي انا اللي فرحانه ومتنوسه على جيه نورة وناصر.. لكن انتو الاثنين (وترفع يدها وتطرقها بالثانيه) سليـــــــــــــــمه تصكم ..
وطلعت نوفه من الدار تاركة مروة فاتحه عيونها ومتفاجاة من عصبيه نوفه.. اول مرة نوفه تعصب بهالشكل.. لا وبعد سليمه تصكنه؟؟ شفيها هاذي؟؟ لا يكون ينت وقعدت مرة وحده؟؟
مروة لحالها: اكيد هذي استخفت ولا صار شي بعقلها.. الحين اتقعد تسب في عمارنه حسبالها عبيد ولا شي من هالكلام.. (وتتغير نبرتها للدلع) لكن هين يا نوييفوو ان ما شكيت عن مطلقي حبيبي خليته يادبج يا طويله اللسان.. ان ما خليته يوريج سنع الله يالنحيسة.. (التفتت للدب اللي قاعد على الارض) مو؟؟ بيطقها وبيادبها ومن شعرها .. بيتلها .. ههههههههههه.
اقول لكم البنت خفت وينت.. بس هذا مو بس حالها.. ترى مو بس مروة اللي تحب مطلق.. مطلق بعد ذايب بحب مروة.. وعيونها ما تفارق خياله ولا رنه صوتها ولا باخر مرة شافها وسحرت روحه وقلبه.. ايحبها.. ايحبها حب ما يمكن حد يتصوره.. واللي قاهره انه صاير ضعيف تجاه هالحب.. اهو كان يظن ان ماكو بنت تستاهل الحب.. لا القريبه ولا البعيدة.. لان كل البنات يبون الشي نفسه.. الفلوووس.. الفلوس الي تخلق المظاهر عند الناس.. وشلون ان كل وحده مظهرها جدام الناس مع اللي تحبه ولا اللي بتتزوجه اهو اهم شي... وانا اقول لكم.. حبيبتنا مروة راعيه هالسوالف.. بس ياترى برايكم راح تتغير على حب مطلق؟؟؟ ولا راح تكون هي نفس ما هي..
نرجع مرة ثانيه لمطلق اللي كان قاعد في مكتبه يقلب سكين فتح الاوراق بيده وهو يطالع السقف.. يتامل وسرحان .. وفكره مو على هذي الكره الارضيه.. فكره عايم بالفضاء الجبير والوسيع.. وين ما يكون كل شي مباح وكل شي مسمووح.. مع انه غير حقيقي بس.. كل شي يمكن حدوثه هناك... كان يفكر انه متزوج من مروة.. وعايش معاها على الغيووم.. ومرتاح ويحس بان كل شي عنده.. وان حياته كامله والكمال لله.. يبيها والله يبيها .. بس ما يدري كيف يفاتح امه وهله عن هالموضوع.. يحس انه راح يتعرض للسخريه ..وان كل من بيقول له ان هذي نزوة عابرة .. وانه مو صالح لهالنوع من الارتباطات.. وخصوصا انها بنت عمه.. ما بيرضون عليها بالضياع.. اهو نفسه مو واثق من خطوته هاذي تجاهها.. بس والله يبيها.. اوووووف والله حاله .. والله حالة..
تنرفز مطلق وقام من مكانه للدريشه.. يطالع الظهر كيف ان العصر يعصره ويظهر الوانه الجميله عليه ..ويعلن انتهاء اليوم.. وغياب الشمس.. مع ان الشمس تغيب.. الا ان الذكرى ما تغيب.. افكار الناس ما تنتهي.. ولا مشاكلهم ولا همومهم.. وكل شي يبقى وكل شي يزيد ويسستمر.. الافراح.. المعاناة.. الاحزان.. الحب.... اااااااااااه والله اني صرت شاعر.. لا وانسان مفكر.. نعنبو الحب واللي يبي الحب..
وللمكتب الثاني..
سعود: حبيبتي والله والله مو عارف شلون اوصف لج شعوري.. والله متشوق ومتلهف لج
مريم بدلع: هههههههههههههههههه حبيبي انت والله
سعود: مابي حبيبي انت. ابي اجدم موعد العرس والله حرام عليج رحميني شوي..
مريم: لا والله.. شنو تجدم موعد العرس.. وانا ما زهبت ولا شي للحين عندك فكرة..
سعود: شنو ما زهبتيه والله انتو الحريم ما عندكن سالفه والله.. شنو تبين تزهبين.. ثياب وما عندج.. عباه وما عندج؟؟ يا مريم والله حرام عليج انا ابيج حتى لو كنتي حافية منتفه..
مريم: لا والله.. شنو منتفه.. وشنو حافيه.. انت عارف انت تكلم منو؟؟ يبا انا مريم بنت ابراهيم بن سبع بن ظاحي.. مو انا اللي ينقال عنها حافيه منتفه
سعود: تكفيييييييييين واللي يرحم والديج.. مريم بنت ابراهيم قالت لي.. يبا انتي مو مريم بنت ابراهيم
مريم بصدمه: عيل بنت منو انا؟؟
سعود: انتي مريم حبيبه سعود بن عبد العزيز بن ظاحي الازليه.. بنته وامه واخته وحبيبته وحياته ورووووووحه اللي متعذبه من فرقاج..
مريم خلااااااااص.. تخدرت.. مو مصدقه هالكلام اللي ينقال لها.. اووووووووووه منك يا سعود والله بتخليني اكنسل العرس وخرابيطه.
مريم: حبيبي.. احبك
سعود وهو يستند على الكرسي: ااااااااااااااه... انا احبج من زماااان يا مريم من زمااان.. بس والله.. احس حالي متعذب
مريم بحزن: حبيبي لا تعذب قلبك والله حرام عليك.. انت ان صابك شي والله يصيبني وياك..لا تكدر حالك والله كلها ثلاثه اسابيع وانتزوج..
سعود ما انتبه للفترة اللي قالتها مريم وكمل: ثلاثه اسابيع اصبر واوو....... ( انتبه) شنو؟؟ ثلاثه اسابيع؟؟ لا حبيبتي الفترة شهر وسبوعين..
مريم بابتسامه: لا من قال.. ثلاثه اسابيع!! توه القرار صادر من الهيئات العليا..
سعود اللي ماصدق عمره: ثلاثه اسابيع.. بعد ثلاثه اسابيع انتي حرمتي؟؟ مريم تكفين لا تلعبين باعصابي يا حبيبيتي قولي لي الصج تكفييييين؟
مريم: هههههههههههه هذا الصج يا حبيبي بعد ثلاثه اسابيع انا راح اكون معاك بدارك.. بالرميثيه حرمتن لك.. وانت بعلن لي..
سعود ما ضبط حاله : اووووووووووووووووووووووه ماصدق مااااااااصدق ماصدق.. ياااااااااا بعد عمري يا الريم.. احبج احبج احبج...
مريم : وانا بعد احبك احبك احبك .. بس حياتي انا بخليك الحين لاني اسمع صوت امي تنادي ..
سعود: الله يسامحها عمتي انا زين مني القى وقت اكلمج فيه.. تيينا امج تقطع قطار الافكار..
مريم واهي تقوم من على السرير: هههههههههههههه يا حبيبي والله بس انت عد الايام.. ثلاثه اسابيع.. ومحد يوقف بيني وبينك
سعود: هيهيهيهييهيهييهووووووووو من قدك يا بو فصووول من قدك..
مريم : خخخخخخخخخخخخخخخخ فديت عمرك والله وانت تهرج.. هههههههههه يالله حبيبي.. تيك كير
سعود: وانتي بعد يا حبيبتي بس بقول لج
مريم: شنو بعد؟؟
سعود: ما تحسين ان ثلاثه اسابيع وايد.. خليها سبوعين.. ولا اقول لج سبوع ونص
مريم بنظرة غبيه: باجر؟؟ شرايك؟
سعود بابتسامه: يكوووووووووووووووووون احسن بعد
مريم: انقلع اقول لك.. صج ما تنعطى ويه.. يالله في امان الله
سعود: ههههههههههههههههههه في وداعته حبيبتي.. سلمي على عمتي وعمي..
مريم: يبببببببببببببلغ يا حبيبي.. يالله تحمل بحالك
سعود: من عيوني الثنتين..
مريم : مع لاسلامة
سعود: اللي يسلم عمرج..
صكرت مريم على صوت امها تناديها ..
طلعت لها: ها يمه علامج تنادين
ام خليل وشكلها متوتر: يمه مريم قومي اتصلي في حرمه اخووج.. طالعه من ساعه تقريبا ولا ادري عنها..
مريم: وين راحت؟؟ توها قاعده بالصاله؟
ام خليل: لا طلعت راحت بيت امها شوي تاخذ كم غريضه من اخوها طلال لخالد وللحين ما ردت واهي قالت ما بتتاخر.. بس انا قلبي قابضني عليها خصوصا واهي حامل وتعبانه شوي..
مريم: ان شالله يمه بس انتي لا تكدرين حالج ولا شي.. انا الحين اتصل عليها واشوفها لج..
ام خليل: تكفين يا بنيتي ريحيني ريحج الله..
راحت مريم تدق على قمر الا تلفونها مغلق.. وعادت مرة ثانيه وثالثه وكله نفس الجواب لها.. ياااه.. وينها قمر.. وليش قافله جهازها.. مريم لا اراديا مسكت قلبها وخافت على قمر.. ما تدري ليش حست انها مو طبيعيه هالجم من يوم.. وطلعتها هذي وقفلتها للجهاز خلاها تخاف اكثر واكثر.. بس امها الحين شنو ترد عليها وشلون تخفف عليها الخوف..
طلعت مريم وشكلها متغير وام خليل من شافتها قامت لها ..
ام خليل: ها يمه بشري.. عسى ردت عليج
مريم بخوف: ها.. اي يمه ردت علي.. قاعدة عند امها وخواتها.. تقول انها قالت لخالد وبترد وياه.. بس انتي لا تخوفين روحج ولا شي.. ماله داعي الخوف..
ام خليل: ااااااااااااه.. ريحتيني يا يمه والله قلبي اكلني على حالها .. الله يسلمها ويسلم روحها اهي وخالد..


مريم بكل صدق: الله يسمع منج يا يمه
ام خليل: انا بروح لعيال اخوج.. اذا بغيتي شي انشديني ..
مريم :ان شالله يمه..
من راحت ام خليل مريم نطت على دارها وصكرت الباب وشالت التلفون تتصل في اخوها خالد.. يمكن اهو عنده خبر عن قمر..
خالد كان توه طالع من السيارة ..وسكر الباب ونسى تلفونه داخل.. وظل يرن ويرن ويرن على مريم ليما لاعت جبده..ومريم عادت الاتصال مرة ومرتين وثلاث واربع ونفس الشي.. اهني هي بدت تحس انه يمكن الاثنين متفقين على هالشي واهي قاعدة تزعجهم.. بس خالد عمره ما يسكت عن جهازه.. يا ربي والله من هالاثنين.. حركات بعد..
خالد اول من وصل لشقه ندى.. كان يمشي وكله توتر.. والااام متصاعده من بطنه ما تتزايد بس تتصاعد مع كل خطوة من خطواته.. يحس بان تنفسه ثقيل.. وانه متوتر شوي .. مع انها مو اول مرة يزور ندى فيها بس .. ما يدري ليش هالاحساس اللي مثقل عليه حياته ..
دخل البنايه ووقف عند المصعد. انتظر ليما يوصل ويروح فيه عشان ايشوف ندى.. للمرة الاخيرة.. كانت في بال خالد تصورات كثيرة عن هالموقف اللي بيصير بينه وبينها .. الوداع الاخير.. اللقاء الاخير بينه وبين ندى.. من بعدها راح يواصل حياته مع قمر ومع ولده ومع عياله اللي راح ينولدوون مع الايااام ... اااااه .. شنو هالحلم الجميل.. وانتي يا ندى.. شنو ذكرى تعكرين صفو الاحلام الحلوة اللي واخيراا بدت تتحقق لي .. ومع ظهورج انتي كل شي يتهدم.. او يحاول انه يتهدم. بس لا.. ما راح يتهدم شي.. دام قمر تحبني وواثقة مني .. ما راح يتهدم اي شي..
وظل بطلنا على هذي الافكار ليما وصل المصعد وركبه.. ضغط على زر الطابق الثالث.. وراااااح المصعد.. مع تحرك المصعد تصاعدت وتيرة توتر خالد.. حس بروحه ظايقه وان المصعد مو كافيه .. يحس انه راح يختنق.. والام معدته اللي عاودته باخر الايام من هالمشاكل اللي برزت .. بس الحمد لله كل شي راح ينتهي مع انتهاء الشي مع ندى.. لازم يكون قوي معاها.. لازم ما يخليها تاثر عليه بمرضها.. يمكن حتى مرضها هذا عقاب لها وايه لي من رب العالمين على انها تسيء لي ولزوجتي..
مع وصول المصعد الى الطابق خالد رد الى الواقع واستغفر ربه من افكاره اللي وصل لها عن مرض ندى.. محد يستاهل يمرض هالمرض.. لو شنو سوى بحياته.. ومضى خالد لوين ما شقى ندى..
دق على الجرس مرتين.. وما لقى جواب. دق للمرة الثالثة وقال ان ما حد رد علي بمشي.. لكن ماصار له ثانيه من اخر قرار الا وفتح الباب.. توقع ان الخدامة تفتحه لكن اللي فتحته كانت ندى... تطلع فيها وماااصدق اللي شافه..
ما توقع ان ندى بتصير حالها جذي.. كانت متانقه.. ومتعدلة وكانت محلوة.. بس ..تعب المرض كان بشكلها.. ووزنها كله نزل وبانت العظام من تحت الفستان الحريري اللي كانت لابسته.. كل هذاك الجمال العربي المخلوق بالملامح الاجنبية اختفى.. وذيج الحمرة بالخدود راحت وذاق البريق تحول من بريق حياة الى بريق ميت.. ولو انه شديد اللمعان.. بس لمعانه لمعان الدموع.. لاول مرة بحياته خالد حس انه يبي يبكي على حال ندى.. ما تستاهل كل اللي يصير معاها .. ما تستاهل..
ندى وكانها العروس المرتقبه للعريس كانت مرتبكه وترتجف وتتنفس بقوة من شوفه خالد.. تحبه.. وتحب طوله هذا وتحب عطره واناقته.. كان خالد لابس دشداش اسود وشماغ احمر ولافه واحد على الثاني.. وكان شكله جنان خصوصا مع الياقتين البيضه والكبك اللي باليد.. كان شكله انيق وكشيخ ويذوب اي بنت يوقف حذالها .. كانت تشوفه وسيم بالملابس الاوروبية.. بس بالخليجي.. احلى بالف مرة..
خالد بارتباك: هلا..
ندى: يا اهلين وسهلين ..(عيونها تلمع والابتسامة منورة ويهها الحزين) يا مسهلا والله.
خالد بنظرة طفولية وحزن عميق دب في روحه على ندى: ش.. شخبارج ندى..
ندى والدمعة طافرة بعيونها: بخير.. بالف خير..بشوفتك يا حبيبي... انت شخبارك؟
خالد: ابخير.. ابخير عساج الخير... شلون صحتج؟
ندى: بالف خير وعافية .. تفضل..
خالد انتبه انه واقف للحين على الباب ودخل داخل الشقة.. واول ما تصكر الباب حس بغصه بحنجرته وجت قمر في باله مثل الصفعة.. وسريريا بينه وبين قلبه ناداها.
بعد خمس دقايق من وصول خالد.. وصل ال بي ام اللي قمر راكبته مع السايق.. وقف لعند العنوواان اللي عطته لها ندى... قمر ما حبت انها تنزل قبلل لا تتاكد مئه بالمئه من العنوان.. لذا عطت السايق العنوان وقالت له يروح يتاكد لها من البنايه ومن رقم الشقه وكل هالسوالف..
تاكد السايق من العنوان.. وبهذا التاكيد قلب قمر دق بكل الدقات وظلت بمعركه نفسيه مع نفسها.. تروح ولا ما تروح.. يمكن هذي مكيده من ندى تحاول انها تستفرد بها في مكان وتجرحها وتملي راسها بالخرافات.. ويمكن يكون كذبه تحاول انها تلزقها بي وتسوي لي حركات الافلام.. لكن.. لا.. لا.. انا عندي ثقه في خالد.. خالد مستحيل يخونني.. اهو اصلا ما خانني.. بس ..ا لمكالمة التلفونيه.. بليله ملكه جاسم.. شنو تفسيرها ومعناتها؟
لا يا قمر.. خلج واثقه من خطواتج تجاه اي شي.. خلج واثقه من خالد.. خلج واثقه من امل حياتج .. خلج واثقه من والد طفلج اللي تحبينه وتموووووتين فيه.. لو طلعت غلطانه.. لو طلع كل هذا براسي... شراح يكون موقفي من خالد.. يااااربي ياربي الهمني الصبر وسديد الصواب يا ربي.. مسكت قمر على بطنها وتذكرت المكالمه التلفونيه قبل شوي مع خالد.. مستحيل.. مستحيل اصدق خرافات وحده حاقدة خاسرة تحمل اوراق ما تقدر تثبت مدى صدقها بالنسبه لي... لا.. انا برجع.. برجع ..
قمر: رد البيت مشتاق.. رد البيت بسرعه..
السايق: ان شالله ماما...
ولف السايق بالسيارة وقمر تحس بالهدوء النفسي العظيم على روحها وفتحت الدريشه تشم هوا يختلج بقلبها بعد هالضيج اللي كانت به .. وشافت .........
تتوقعوون شنو شافت..
شافت سيارة خالد مركونه احد باركات البنايه الفخمة.. كان من الممكن انها ما تعرفها انها تكون سيارة مشابهه لسيارته.. لكنها تعرف رقمها ... تعرفه لانها مرة تكلمت معاه عنها.... ورجعت ببالها للذكرى
كانت قمر طالعه من المستشفى مع خالد باحد فحوصات الحمل اللي تروحها .. وشافت السيارة لخالد ولاحظت شي باللوحه..
قمر: حبيبي.. هذي سيارتك؟
خالد: اي حياتي هذي اهي.. ليش؟؟ مشككه؟
قمر: لا بس.. رقمها.. رقمها مو غريب..
خالد ابتسم: صح... رقمها اهو تاريخ عيد ميلادج *****
قمر طالعته: صج والله
خالد: هههههههههههههه اي صج.. ليش مومصدقه..
قمر واهي تحس بالفرحه: مادري بس.. كانت جذي من قبل ولا ؟؟
خالد: لا.. كانت بارقام ثانيه.. بس انا سويتها من رديت الكويت قبل جم يوم.. ليش.. ما عجبتج؟
قمر بنظرة حالمه له: لا.. الا عجبتني حيـــــــــــــــــــــــــل .. شكرا حبيبي
خالد: عفوا حبيبي.. عشان تعرفين انج معاي بكل شي.. اولا.. بقلبي .. ثانيا بلوحه سيارتي ليما اروح الدوام.. وثانيا بالدوام واني في بوكي ..
قمر: الله هههههههههههههههههههههههههههههههههه زين زين .. خلج جذي دوم.. ( واهي تربت على خده) شطور ماما..
خالد يمسك يدها: يالله ماما ابي حواواة..
قمر: هههههههههههههههههههههههه في البيت ماما زين
خالد: لا ماما الحين وجدام الناس.. مالي شغل الحين الحين
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ورنت الضحكة في بالها مثل الكهف اللي ينسمع الصوت فيه بتردد البعد .. مــســـتــحـــيـــل..
خالد داخل الشقه مع ندى..
خالد : شخبار امج.. وشيماء.. سمعت انها انخطبت..
ندى: صحيح.. واللي خطبها انت تعرفه زين
خالد باستغراب يلتفت لها: اعرفه؟؟ من؟
ندى: اممممم فكر شوي؟؟
خالد فكر بشباب الجامعه اللي كانو معاهم بلندن: حد من الجامعه؟؟ من لجنة التحرير؟؟
ندى: امممممممممممم لا بس انت تعرفه زين .. واهو من اخلص اصدقائك..
خالد ما عنده الا صديق واحد من بعد عمه جاسم.. سعيد..
خالد بصدمه: سعيد؟؟؟؟؟
ندى: ههههههههههههههههه صح.. انخطبوا قبل سبووع..
خالد: ااااه ابن ال... ولا قالي ولا خبرني.. على الاقل ايقول .. لا وصار له اسبوع بعد.. انا اوريه.
ندى: هههههههههههه انا اللي انا ارفيجتها ما خبرتني الا قبل يومين.. انخطبوا وجريب بيردون الكويت عشان الزواج.. خبر حلو موو؟
خالد واهو يقعد: والله ولا احلى منه بس .. شيماء وسعيد؟؟ ما توقعتهم على وئام عشان اشوفهم متزوجين..
ندى: اصلا كانت بيناتهم علاقة من غير ما انا ولا انت ندري بهالشي.. بس كانو يكابرون ويتظاهرون جدامنه ان ولا شي بيناتهم.. هههههههههه حركات يعني..
خالد: ههههههههه.. اي والله.. والله دنيا غريبة,,
ندى: صح.. دنيا غريبة.. كيف انها تجمع بالاحباب بعد فراق.. وكيف انها تفرق احباب.. (بنظرة حالمة وحزينة لخالد) عمرهم ما فكروا بالفراق..... مو؟
خالد توتر مرة ثانيه من كلامها.. اهي للحين باقية على حبه.. لكن اهو شلون يفهمها ان ماكو حب بيناتهم.. شلون ..


خالد معاها.. اصدقت.. خالد معاها الحين.. بدارها.. معاها قاعد وياها.. يا ربي.. ياربي ماستحمل.. ماقدر يا ربي حرام.. خالد مستحيل.. مستحيل تسوي فيني جذي.. خالد انا احبك.. ليش تسوي فيني جذي.. ليششششششششششششش..
ما ستحملت قمر اكثر وطلعت من السيارة.. كان الهوا خفيف بذاك اليوم وطير اللفافه من على راسها بس ما اعتبرت لها.. والدموع كانت كاسحه كل محياها.. حست ان مو اهي اللي تمشي. ولكن نهاية عمرها اهي اللي تجرها للموت.. للخيانة.. لوين ما خالد قاعد من ندى.. الحب الازلي..
دخلت البنايه بخطى واثقة.. فتحت المصعد.. وراحت فوق.. لوين ما المصير يحملها ..
ندى وخالد للحين يتكلمون..
ندى تتوسل خالد: خالد .. خالد تكفى.. خلنا ننسى كل شي.. ننسى اللي صار في السنة اللي فاتت.. ونرجع كل شي من اول ويديد.. شرايك حبيبي؟؟ مو احسن
خالد: يا ندى اللي تقولينه..
ندى قاطعته واهي تبجي مرة ثانيه: تكفى خالد .. واللي يسلم عمرك.. واللي يرحم عمرك لاتسوي لي جذي.. انا ماستحمل فراقك ولا استحمل بعادك عني... خلنا نرد لبعض
خالد قام من مكانه: اللي تقولينه مو واقعي يا ندى.. انا وانتي خلاص.. مالنا اي مكان بهالعالم .. حنا كان من الممكن اننا نكون كل شي.. بس القدر.. والنصيب.
ندى: مستحيل في قدر يالم اصحابه هالكثر.. لو كان نصيبي جذي انا راح اوافق عليه.. بس انا حاسه ان لنا نصيب ثاني.. لنا عمر ثاني يا خالد.. ارجووك يا خالد..عيشني باقي ايامي بحظنك.. (واهي تلمه) عيشني بحياتك.. خلني اعيش معاك.. تحت ظلك وجناحك.. لاني محتاجة لك.. ومحتاجة لحنانك وعطفك علي..
قمر وصلت لوين ما الشقه صايرة.. وعادت لها هواجسها.. لكن في ذيج اللحظه.. ما كان في شي راح يوقفها عن الدخول.. راخ تدخل.. وراح تشوف.. بعينها.. الصدق. من الجذب..
دقت الجرس.. ومع الجرس تنبه خالد لصوته ونبه ندى ..
خالد: ندى.. تنتظرين احد؟
ندى باخفاء الفرحه: لا.. ما انتظر احد.. بس .. يمكن امي .. وانا قفلت الباب..
خالد: ما عندها المفاتيح؟
ندى واهي تروح للباب وتمسح دموعها: بلى.. بس يمكن نستهم.. خلني اشوف من عند الباب..
راحت ندى وخالد قعد على الكراسي.. ياربي.. متى بطلع عنها والله يننتني هالحرمه
ندى فتحت الباب.. وشافت من تتمنى تشوفه على الباب من زمااان..
ندى: اهلا
قمر بخوف: ..........
ندى: دخلي..
قمر ترددت.. ما تبي تدش.. ما تبي تموت.. ما تبي تنصدم..
ندى: ما راح تخسرين شي
قمر: ماظن...
وسمعت قمر الحس اللي موتها: ندى ... ندى..
خالد واهو يمشي عند الباب عشان يطلع من البيت خلاص مو قادر يستحمل اكثر يقعد عندها: انا بروح لاني مستعيل و.....
توقف الوقت.. وتوقف النبض.. وتوقفت الحياة عن الجريان.. وتلاقت العيووون.. والعذاب النهائي.. ويمكن الابدي... بدى......
يا ترى... شنو مصير هالحبيبين.. شنو مصير هالجنين.. شنو مصير هالسعادة اللي ما اقصر عمرها ...

الجزء التاسع عشر
الفصل الأول
-------------
بكل هدوووء.. وبكل محبه.. اسمع الكلمة الاخيرة ... ما ابيك..
الفصل الاول
توقف الزمن.. والدقات.. وجريان الدم.. وهبوب النسيم.. والرياح.. وكل شي عند قمر وخالد.. كانو واقفين مقابلين بعض وبينهم ندى اللي تطالع قمر بنظرة انتصار.. واهي تناظرها لاحظت بطنها المنتفخ.. وكانت الطعنة الاقوى في قلبها.. حامل منه.. وقريب بتولد .. حامل من خالد.. ولد او بنت خالد ينمو فيها.. بدل ما يكون لي.. ايكون لها.. ليش يا ربي.. ليش..
انتهت كل التساؤلات بصوت خالد اللي كانه واصل من ابعد نقطه في العالم: قمر... شمييبج هني؟؟
وكان قمر ما سمعته وظلت منصدمة تناظره ..
خالد تقدم لها بكل هدوء وسعه صبر : قمر انا اشرح لج..
ومن قال خالد هالكلمة نطت ندى: اي.. لازم تشرح لها.. انها عائق بيني وبينك.. انها السبب الاول والاخير في تعاستنه.. المتسببة الاولى في كل اللي يصيبني ويصيبك.. انتي السبب يا قمر.. انتي الشر بعينه.. انتي اكبر مصيبه دخلت بحياه خالد.. اهو ما يبيج .. تزوجج عشان ابوه لا يموت من القهر... اهو كان يبيني يبينيي
خالد بصراخ: بس يا ندى بس... قمر ما عليج منها تكذب عليج..
ندى ما كملت وصابتها حاله هستيريه من شوفتها لبطن قمر: انتي السبب. انا واهو نحب بعض.. يحبني اكثر من ما يحبج
خالد : اقول لج بس.. ما تفهمييين
ندى جربت انها تطعن قمر باخر كلمه عندها: حتى الولد اللي في بطنج.. كان ابوه بفكره معاي مو معاج
وكان الموقف اللي صار بايطاليا يوم خالد صفع قمر عشان انها طعنته في رجولته عاد وخالد لوح بكفه على ويه ندى ليما طارت ندى واهو يصرخ: جاااااااااااااااااااااااااب.
تتوقعوون قمر شحالها من بعد كل هالكلام اللي سمعته من ندى.. مع ان خالد يسكتها.. لكنه.. ما انكر.. ما انكر.. ما يهمني كل هذا.. انا روحي راحت من شفته واقف بدارها.. واقف معاها.. معاها في نفس البيت.. ومع صراع خالد وندى قمر راحت تمشي بكل هدوء بعيد عن هالمكان.. راحت ولا احد انتبه لروحتها.. مثل الروح ليما تمشي بالمكان محد حس لها.. لان قمر بالفعل.. ماتت من كلمات ندى
خالد ويا ندى اللي طاحت على الارض من قوه طراقه: انتي شفيج.. انتي ما تحسين.. انتي افه تقضي على كل من.. اول شي انا.. بعدين زواجي.. بعدين قمر.. وتبين تموتيني للمرة الثانيه ياندى.. حرام عليج والله حرام عليج حرمت عليج عيشتج يارب.. انتي ما ترحمين ولا تخلين رحمه ربج تنزل انتي شنو؟؟ ما تقولين لي انتي شنو؟؟؟
ندى الي كانت قاعدة على الارض واهي تتوسل خالد وتمسك يده: احب يدك يا خالد لاتقول لي هالكلام.. انا احبك..
خالد بصراخ واهو نازل لعندها: جااااااب.. انتي ماتحبين.. انتي ويهج ويه حب.. ولا قلبج الاسود هذا يقدر يحب.. انتي لو تحبيني حبيتي الخير لي.. انتي لو تحبيني كان ناظرتي هالملاك ورحمتيها من كلامك اللي كان يقطر سم.. سم الله روحج.. مثل ما سميتي عمري وسميتي قمر.. اكرهج يا ندى.. اكرهج..
ندى ما قدرت ترد عليه لان صدمه كبيرة صابتها وخلتها متخشبه مكانها.. لاول مرة حست بالوعي.. او حست بالحقيقة البحتة.. اهي خسرانة.. خسرانة.. خسرت خالد من زمااان.. خسرته من يوم رد الكويت.. خسرته من يوم انتهت السنة الدراسية الرابعه.. خسرتة للابد.. واهي لبعض الوقت تقبلت الخسارة.. لكن الروح الشيطانيه اللي دبت في جسمها ما خلتها تتقبل هالخسارة اكثر.. وحاربت هالاحساس طول سنه كاملة .. ومع هالحرب.. عانت الكثير والكثير.. بس ان خالد ايجي لها ويصدمها بهالشي.. انه يراويها سوء حالها.. ما قدرت تحس بهالشي.. لا من مرضها ولا من رفضه المستمر لها.. مافهمته الا من ويه قمر المتعذب.. قمر.. قمر المسكينة قمر..
ندى تطالع خالد اللي كان مثل الميت ومثل المرافع بقضيه انتهت.. وتسكرت.. ومالها اي قاضي ولا كاتب.. كانت عيونه تجول عليها واهي ما تسمع ولا كلمة من اللي يقولها.. وكل اللي قدرت تقوله له..
ندى:........ خالد.. قمر.. قمر طلعت.... روح شوفها.... روح شوفها وين راحت..
خالد ما رد عليها وشال بعمره وطلع من البيت وندى كانت متفاجاة بنفسها.. واخيرا اكتشفت نفسها.. واخيرا صحت.. اوتعت من الكابوس المزعج.. حست بعظم المصيبة اللي بلتها بحبيبها.. يا ربي انا شسويت.. انا شسويت.. انسدحت على الارض واهي تبكي بكاء مرير نابع من ضميرها اللي رد من المووت.. وتبكي على روحها اللي من سواد الشر .. ما قدرت تنعم بليله راحه ولا بالصحه..
ندى واهي تبكي وتصيح: انا اسفه يا خالد... انا اسفه قمر... انا اسفه... اسفه..
وظلت ندى .. تبكي الزمن اللي جار بها.. وفقدها اعز ما تملك بهالدنيا كلها..
قمر اللي طلعت من البناية من غير حواس لا راحت عند السايق ولا شي.. كملت دربها من غير احساس.. كانت مثل العميه اللي عماها احساسها.. كانت ميتة.. بس الفرق انها تتنفس.. كانت دموعها هادئة.. تسيل على خدودها بكل عنفوان.. ما كانت تفكر باللي صار قبل شوي في شقة ندى.. كانت في بالها ذكرى شهر العسل.. يوم كانو يتمشون بالمتنزه.. يوم كانو بالجندولا بفينسيا.. يوم كانو بالمطعم ذيج الليله.. يوم كانو .. ويوم كانو.. ويوم كانو.. كانت تتشبث باحلى الاوقات ليما فاض بها الكيل... وصار لها وقت واهي تمشي..
خالد طلع من البناية وراح يدور عليها بالباركات.. شاف سيارة السواق واقفه وراح لعنده..
خالد: ماما قمر وين؟
السواق اللي ما توقع ايشوف خالد هني: بابا خالد .. انت شنو يسوي هني.. ماما قمر راه داخل ايشوف صديقه ماله..
خالد عرف ان قمر ما وطت عند السايق.. وين راحت يا ربي.. وين الاقيها الحين
خالد: انت روح الحين البيت وانا بييب ماما قمر البيت اوكيه.. قول جذي لماما الكبيرة
السايق: اوكي بابا.. سلم على ماما قمر..
خالد استغرب من السايق بس شيقول له: الله يسلمك.. يالله روح
وراح السايق وخالد ما عطل وراح ركب سيارته عشان يلحق على قمر بالدرب.. يشوفها وين راحت.. للحين قريبه يعني وين بتروح.. ما صار لها خمس دقايق من راحت..

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-07-2007, 11:21 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

النزهه..
ناصر خلاص زهب حاله واغراضه على ان الليله بينزلون الجهراء.. ونورة اللي ما كانت تدري وفاجاها ناصر بهالخبر على عيل زهبت اغراضها مع شيخه.. وشيخه اللي قلبها مملي كله شوق لشوفه طلال كانت تكابر وتكابر بس .. من يدري.. شكلها بتغير رايها..
شيخه تكلم نورة: نورة.. انتو بتتاخرون هناك؟؟
نورة: لا مو متاخرين كلها ثلاثه ايام ورادين يعني لو تيين ما راح يصيبج شي..
شيخه واهي تاكل اظافرها: هي .. مادري والله.. ودي ودي ودي ودي.. بس ...
نورة : بس شنو؟
شيخه: مو قطه ويه.. خصوصا مع ان طلال خاطبني..
نورة: بس انتي رفضتي

شيخه بعصبيه: جم مرة اقول لج ما رفضت اجلت.. شفيج اني ماتفهمين عربي؟؟
نورة: اوهووووووو.. لا تعصبين علي مالي خلق لعصبيتج فاهمه.. بتيين روحي زهبي لج جم غريضه.. ما بتيين انقلعي من داري خليني ازهب اغراضي..
شيخه عاد انها زعلت وطلعت من الدار عن نورة.. بس اهي في خاطرها خلاص قررت.. قررت وخلاص محد راح يردها عن قرارها..
في الجهراء وبالتحديد في بيت لولوة.. مريم وجاسم كانو رايحين زيارة للولوة عشان التخطيطات للعرس.. طبعا مريم ما كانت تبي تروح خصوصا وبالها مشغول على قمر وعلى احوالها.. ما تدري عنها ولا شي.. وشي بالجو يخليها تحس بالخوف والتوتر على حالة اخوها ومرته.. بس عشان خاطر جاسم ولولوة اللي اتصلت فيها راحت ..
لولوة: مريم يالله عاد قوليلي منو مصمم فستانج.. والله ودي انكون مثل الشي.. وليش ما تاجلون انتي وسعود عشان يصير العرس مرة وحده
مريم بعين مفتوحه: لالالالالالالالالالا الا هذا.. تبين سعود يشق حلجي.. لا يبا تحبيني تمني لي الخير لا تقولين اناجل.. هذا سعود باجي ثلاثه اسابيع ومتحقرص مكانه لا تقولين لي بعد اناخر.. ترى اقول لج.. حياتي رهن بهالكلام.
لولوة بزعل: شدعوة لو طالبه القمر جان يبتيه لي.. ودي والله افرح معاج بليله وحده
مريم :يا بعد عمري انتي والله وانا بعد بس انا ابيج تفرحين بليلتج لحالج وانا افرح بليلتي لحالي.. صج حشرن مع الناس عيد بس.. كل شي له ظروفه يا بعد عمري..
لولوة بتفكير: اممممم.. صح كلامج... بيييييييييييييييييييييه مريم انا وايد وايد وايد فرحانه.. مو مصدقه عمري.. اناسه يا ربي والله اناسه.. احس نفسي بموت من زود الفرحه
مريم: هههههههههههههههههههههه سلامه عمرج يالله لا تفاولين ترى عمي شاريج وما يستحمل فراقج..
لولوة بحالمية: اااااه من عمج .. محد مينني غيره.. يا حبيله..
مريم باندهاش: هاااا..؟؟ يا حبيله ؟؟ صج لي قالو من عاشر قومن هههههههههههه
جاسم ما دخل لانه نزل مريم وراح عنها عنده مشوار بسيط .. بعد يومين عيد ميلاد لولوة وفكر انه يشتري لها شي من المجوهرات.. وطبعا ما يبي ياخذ بذوق احد يبي هديته من ذوقه وراح يشتري لها على كيفه.. الحمد لله يوم انه ريح قلبه وخذاها.. لان ماكان ممكن في بنت بهالوجود كله تريحه مثل ما لولوة تريحه وتريح قلبه.. يا حبيلها.
نرد لقمر وخالد..
مازال بحث خالد مستمر لان قمر اختفت من على وجه الارض.. وكان الارض انشقت وبلعتها.. لا اثر ولا طيف ولا خيال.. حس خالد بالظيجه بصدره وتم يتصل لها على جهازها والجهاز مغلق.. وهذا اللي ضيق خلقه اكثر واكثر.. تم يدور عليها ويوقف عن الشوارع الضيجه ولا من اثر لقمر... يا ترى قمر كانت وين..
قمر كانت تمشي على الشارع الرئيسي.. من غير حواس ومن غير علم.. كانت مثل المينون اللي يمشي من غير احساس.. واهي حاسه ان احساسها مات.. تمشي وتتعثر خطواتها وتعدلها وتمشي مرة ثانيه والدموع تسيل على خدودها اللي اختفى وهجها وبريقها .. وظلت لمعه الدموع بعينها ساجبة والقلب محترق.. واهي تمسك بطنها وكان الجنين راح يسقط من عندها.. كانت تتشبثه.. بكل ما عندها من قوه.. تتشبث باخر امل بحياتها.. مع انها كرهت حياتها وتتمنى الموت.. مستحيل تعود لخالد ومستحيل خالد يرجع لها.. هذا قرار نهائي.. وهذي الامنية الاخيرة.. يا ريتها تموت.. بس كيف تموت.. والولد.. كيف تموت وتخلي ولدها يربي على يد خالد وحبيبته ندى.. مستحيل.. ولدي لي.. انا اللي حملته .. وانا اللي احبه.. وانا اللي صنته.. اهو ما صانه.. اهو كذب على امه وغشاها.. غشاني .. وغش حبي وخدع بصيرتي وحطم ايماني بالحياة.. اهو كان الايمان.. اهو كان الامنيه.. لكن كل الاماني ضاعت .. والايمان مات.. بس باقي يا ربي ترحمني من هالعذاب وتاخذ روحي ..
كيف ما تموت.. كيف ما تموت وكل هالاشياء اللي تحصل لها.. تهدم بيتها في ظرف خمس دقايق.. حياتها كلها راحت هباء .. لواحد ما يحترم معنى الحب ولا يقدس الزواج.. ضحيه .. اهي ضحية الزواج المرتب من الاهل.. ضحية العادات والتقاليد.. ضحية الحب الاعمى .. ضحية البن ظاحي... كلهم ضحوا بها.. في سبيل العايلة.. ضحوا بها ولا كانو يدروون انها كانت تضج بالحياة.. ان كانت لها امنيات.. كانت لها احلام.. ليما غشى خالد عيونها بغشوة الحب الزائفه.. وخلاها عميه ما تشوف الحقيقة الواضحة.. ما يخليها تشوف الخيانة ... اكرهك يا خالد .. اكرهك.. واللي اكرهه اكثر بعمري اني وحتى وانا اقول لك اكرهك... اشوف قلبي يضج بحبك.. ويهدم اركاني بعشقك.. لكن والله ما راح تلقاني ولو درت الدنيا وانت تدورني.. خسرتني وانا بروح عنك بلا رجعه.. بلا رجعه..
خالد الثاني كانت حالته النفسيه صعبه حيل.. يتخيل قمر بالف موقف وموقف.. خصوصا ان الشوارع خطرة والسياير كثيرة.. وبنفس الوقت ايفكر بحياته اللي انتهت اهو عارف ان كل شي انتهى بينه وبين قمر.. كل شي يمكن يتصلح ما عاد في مجال للتصليح.. اهو ما يبي شي بهالوقت.. ما يبي انها تسامحه.. ولا يبيها تعفو عنه.. ولا يبيها تلومه ولا يبيها تانبه.. يبي يشوفها سالمة.. سالمة من كل شر ومن كل خطر.. بس وينها.. وينــــــــج يا قمــــــــر ليلي وينج.. وينج رحتي ولا ادري وين الاقيج ولا من اي دار احصلج.. ليش يا قمر.. ليش الزمن غدر بنا.. ليش ما نقدر نعيش حياتنا مثل ما الكل يتمنى.. زوجين سعيدين مع ذريتنا.. وحبنا الكبير.. ليش... لكن هذا كله بسبب الاهل.. اهم الي هدموا حياتج.. اهم اللي قضوا على امالج الكبيرة والعريضه.. من غير اعتبار داسو عليج وداسو على كل تمنياتج اللي كنتي تبيننها بعناية باناملج الرقيقة وافكارج الجميله.. اااااه يا قمر.. يا ضيعه العمر من بعدج يا قمر... يا ضيعه الروح من غير روحج.. ويا ضيعه القلب من غير حبج..
قمر تمت تمشي على غير هدى مثل قبل.. والتعب جاهدها.. وتحس ان حيلها منهد من كثر المشي.. خصوصا انها بالشهور الاخيرة وكانت حالتها الصحية متدهورة شوي من فترة.. بس شالسبب في هالتعب المفاجئ.. بس قمر ما ستراحت بالعكس واصلت المشي والمشي .. بس راسها كان يدور.. وانتظرت ليما توقف الاشارة وبتمر من الشارع..
في الاشارة الواقفة الخضرة كانت سيارة زايد اخو لولوة واقفة تنتظر الاشارة الخضرة عشان يمشي ويروح البيت.. كان باله مشغول وفكره في شي داخل السيارة وما نتبه لقمر اللي مشت من جنبه.. زايد ظل يحب قمر ويتمناها بس تخلى عن فكرة انها تكون له بيوم من الايام خصوصا مع حب خالد الكبير لها وحس انه مو من حقه يفكر فيها حتى.. بس قلبه ظل دايم يتذكرها ويبسم لذكر ويهها الجميل.. ودايما يناجي الليل والقمر بكامله وبدره وظل دايم يدعي لها بالتوفيج من رب العالمين.. هذا الحب الحقيقي ..
قمر كانت تمشي ومن زود التعب تتعثر اكثر من مرة بالعباه.. بس كانت ما تقدر تحس بشي.. وتمشي بالشارع من غير وعي.. وتحس بالدوخه.. والتعب ماخذ منها ماخذه.. بغير احساس عبرت الشارع والاشارة كانت تضرب باللون الاصفر ومن بعده الاحمر .. ومع صرخه الاذان الله اكبر تعلن ان الوقت وقت مغرب... ضربت سيارة قمر وطارت قمر من مكانها على الارض ... مغشي عليها ..
مع ضربه قمر انهز كيان خالد كله .. وسرت رعشه في جسمه
ام خليل كانت واقفه على الدرج تركبه عشان تروح تصلي.. كر بدنها ووقف شعر جسمها
ام خليفه كانت بالدار وقلبها نغزها وحست ان روحها بتطلع منها ..
مريم كانت تضحك مع لولوة ومع صرخه الله اكبر.. انتفضت وكان احد ينبهها .. ولا اراديا طفر اسم خالد ببالها
خالد كان يحس ان عمره بيموت.. ان حياتها بتطلع منه.. شي قاعد ينتزع منه.. وكان يسوق السيارة بنفس الدرب اللي حادث قمر فيه.. وحس ان خط السيارات مشى وتوقف. وكان يبي يتحرك باسرع ما يمكن عشان يدور على قمر بسرعه قبل لا تختفي عنه.. ومن زود التعصيب كان يدق هرن السيارة بطريقه جنونيه تخلي اللي في الشارع يطلعون من طورهم..
زايد كان جدام السيارة اللي تسببت بالحادث ومن سمع الصدمة بالسيارة ضرب على راسه لان الوقفه كانت قويه.. وطلع من السيارة ايجوف شصاير.. زايد شافها حرمة طايح على الارض والدم يسيل من جبينها.. بس ما قدر يتعرف عليها.. قرب اكثر واهو يتصل بالاسعاف والمرور عشان ايجون .. التفت للبنت اكثر.. وشافها حامل.. وقرب اكثر.. وانصدم من اللي شافه.... قمر بن ظاحي محد غيرها..
طلع خالد من السيارة ما قدر ينتظر اكثر وراح يشوف علامه الخط مشغول والسيارات ما تتحرك.. زحمة الناس كانت عامية المنظر ومحد يقدر يشوف شي.. والزحمه عافسه المكان ونادى بصوته.: ياخي انشدوا المرور والاسعاف لا تعطلونا..
وراح للسيارة من سمع صوت الاسعاف يزلزل المكان .. وفي واحد يركض وراه ويناديه..
زايد يصارخ: خالد.. خالد..
خالد انتبه له واول الشي ما عرفه بعدين عرفه: هلا والله زايد.. ياخي شصاير زحمة الشارع؟
زايد بصوت ملهوف: زين مني شفتك.. يا خالد قوم شوف حرمتك ..
خالد مسك عمره : حرمتي؟؟ بلاها؟؟ وينها ..
زايد يصرخ: انت شفيك حرمتك طايحه هناك سياره صدمتها قبل شوي..
خالد فج عيونه : شنو........................
وركض خالد عن زايد وزايد وراه.. الناس زحمه والطريج متروس من الناس اللي تتفرج.. وشافها خالد مغشي عليها على الارض ودم يسيل بالارض.. ركع لعندها واهو فاقد الاحساس.. يتم يصرخ باسمها ويناديها: قمر.. قمر.. قمر حبيبتي قومي.. قومي حبيبتي... يا ربي.. شصار... قمر .. قمررررررررررررررررررررررررررررر!!!!
زايد: وسع السدر يا خالد ما صار الا كل الخير.. الحمد لله يات سليمه وكاهو الاسعاف وصل..


ومع زحمه المسعفين وشالو قمر وحطوها بالسيارة.. وخالد راح من وراهم بسيارته اللي واقفه بعيد وقبلهم تحرك وراح للمستشفى.. خالد شال قمر على صدره وحرك راسه وعند موقع قلبه تعلقت بقعه دم من دم قمر الصافي... كان ما يدري ان دموعه سيلان على خدوده يوم لقف التلفون واتصل في اخته مريم ..
مريم اللي كانت تصلي بدار لولوة ردت على التلفون بلهفه من بعد ما عرفت انه خالد: هلا والله خالد.. وينك ياخوي والله قلبي ماكلني عليك وعلى قمر
خالد يبكي بحسرة مثل العيال: مريم .. مريم لحقي علي مريم..
مريم يودت قلبها وتحسرت: اشفيك يا خالد .. شصاير.. عسى ما شر يا خوي ..
خالد يبكي ويعصر عيونه من زود القهر وعوار القلب : قمر صدمتها سيارة يا مريم.. صدمتها سيارة وخذوها بالاسعاف.. مريم وينه جاسم تلفونه مغلق.. شوفيه وينه وشالسالفه معاه.. خليه اييني المستشفى لا ين لحالي..
مريم اللي بجت من خاطر على قمر: اويلي عليج يا قمر.. اويلي عليج .. مادري به جاسم وين قطني هني وراح مادري وين.. خلني اشوفه بس انت وسع السدر يا خالد وكل شي بيصير خير بفضل الله
خالد وسط دموعه: ماظن يا مريم.. راحت الغالية عني.. راحت ولاني قادر اسوي شي اوقفها .. كله مني.. انا السبب.. استاهل كل شي.. كل شي لازم يصير فيني انا .. مو قمر... مو قمر..
وسكر خالد الخط عن مريم اللي دابت من البجي في دقايق على قمر.. ياويلي من اللي بيصير يا خالد يا ويلي..
يا ترى شراح ايصير بعد الحادث.. قمر وحالتها الصحية... الاهم في هلاسالفة كلها... البيبي.. شراح يصير فيه؟؟؟؟

الفصل الثاني
-------------
بنص الليل المستشفى وبالاخص قسم الطواري كان ممتلي باهم افراد عايله البن ظاحي.. مريم وجاسم ولولوة ونوفه وطلال اللي من سمع الخبر طار لهم مثل المينون.. وام قمر وابوها وابو خالد وامه.. الكل اول ما سمع الخبر فهم الخبر غلط.. كانو يظنون ان خالد اهو اللي صابه الحادث.. لان مريم ما درت شتقول من زود الصدمة والصياح اللي هد حيلها وخلاها في حالة صدمة وقاعدة بحظن امها.. نوفه قطعت عمرها بحظن اخوها يوم عرفت ان المتضررة اهي قمر.. ام قمر بحالة هذيان اهي وام خليل وخايفات على قمر وعلى البيبي اكثر شي.. بو قمر وابو خليل كانو قاعدين بهدوء يحاولون انهم يفهمون السالفة من نفسهم لان ماكو احد يتكلم معاهم ويخبرهم باللي صار غير زايد ..
خالد.. شاوصف وشقول عن حالته.. خالد كان قاعد عل الكرسي وفاصخ الشماغ وحاط القحفية بس.. ومحد يقدر يقرب صوبه لان وجودهم وعدمه كله واحد.. خالد مات.. اي نعم مات.. ما يقدر يتكلم.. ما يقدر يحس..حتى الدموع ما يقدر يذرفها لانه حالتة النفسيه لا وصف لها ويحس انه خلاص.. انتهت حياته.. ليما تقوم قمر خالد ما راح يعيش..
كان قلبه ينزف من الالم.. وعقله معصوف باشد انواع التانيب.. وضميره.. يصرخ بوذانه.. انت السبب.. انت السبب.. انت السبب.. وكان كل ما يبي يغير افكاره الى شي حلو عشان ما يتعب اكثر يرجع له شكل قمر وهي طايحه على الارض وراسها مجروح والدم يسيل ويغطي وجهها النوري..
كان قاعد ويدينه بين رجليه ومنكمش على نفسه وكانه بردان.. وجه خطوط التعب مرسومه عليه وعلى حنجه بقعه دم ما لاحظها لانه حمل قمر من على الارض يوم شافها وضمها لصدره ومن جرحها تلطخ.. كانت عيونه حمرة من زود ما بكى.. وحاس انه قواه مهدودة وان ايامه معدوده.. اااااااااه يا قمر.. ردتيني فرحه بحياتج لكن من دخلت حياتج وانا غير الالام ما عطيتج..
واخيرا.. قرر احد انه يتقدم لخالد.. كانت اخر من يتوقع انها تتقدم له..وطبعا من بعد ما طلب منها جاسم هالشي.. راحت لولوة عند خالد تعطيه ماي لان صار له فترة ما طاح شي في بطنه وكانت بتعطيه ماي عن الروعه..
تقدمت صوبه بكل حنان وعيونها اهي الثانيه هم متورمه بس احسن عنه وعن مريم اللي قاتله روحها من زود البكي..
لولوة بكل هدوء: خالد.... خالد اشرب هالماي..
خالد مالتفت لها وكان راسه موخي للارض..
لولوة وحاله مقطع قلبها: ياخوي.. لازم تشرب هالماي عن الخرعه ..لا يصيبك شي .. ما نبي يصيبك انت الثاني بعد شي ..
خالد رفع راسه وكشف عن معاناة البشرية بويهه وبكل هدوء وبصوت كسير مختلط ببحه صوته العادية: مابي.. مابي ماي..
لولوة من تكلم لها طاحت دموعها وما قدرت تتحمل اكثر وراحت عنه.. عمرها ماحست بالشفقه على احد كثر خالد.. وحست انه اهو راعي هالمصيبة اكثر من غيره ..
راحت عن جاسم واهي تبكي بقو.: ماقدر.. روح انت جوفه.. انا ماقدر .. ماقدر اطالع بشكله واهو....
انهارت لولوة وجاسم لمها ومسح على راسها وهداها شوي ليما خلاها تسكت شوي واهو اللي راح ياخذ الماي لخالد.. للمرة الالف من قبل لولوة ..
جاسم يقعد يم خالد: خالد.. ياخوي سم بالرحمن واشرب هالماي.. ترى حرام تسوي في حالج جذي.. الله ما يرضى ولا رسوله.. خل ايمانك بالله قوي وبعد شوي بيطلع الدكتووور.
خالد هز راسه بكل هدوء بالنفي.. انه ما يبي الماي..
جاسم: الحين الطبيب يطلع ويخبرنه بكل الخير بس انت اشرب الماي.. والله انك ذابح امك بحالتك مو حاله هذي يا خالد.. خل ايمانك بالله قوي .. هاه .. ما خبرتك جذي ضعيف وتنهار
خالد اخذ نفسه ومسح ويهه بيده وهم يده كانت ملطخه بالدم بس خفيف وتكلم: انت ما شفتها على الارض يا جاسم.. انا ما كنت ادري.. انها اهي اللي طايحة.. كنت اقول لهم.. عجلو مستعيل ابي اروح ادورها.. راحت من عندي.. طلعت ادورها.. لقيتها على الارض.. مادري ليش؟؟ مادري ليش..
طبعا جاسم ما فهم ولا كلمه من اللي قاله خالد.. وظل يتسائل شقاعد ايسولف عنه خالد.. وين راحت قمر ووين لقاها واللي محيره اكثر شاللي وصل قمر للشارع.. وليش خالد كان يسوق وليش قمر كانت بذيج المنطقه واهي كان من المفروض انها تروح بيت امها.. شالسالفه.. لغز غامض بهالحادث .. اللي يخلي الكل يستعجب من هذا..
مريم تمت تبجي في حظن لولوة وما رضت تسكت.. واهي تنادي قمر ووضحة.. مريم اكثر المتضررين في حاله وفاه احد من بيتها لان كل وحده من زوجات اخوها اقرب لها من قلبها.. الله يعين لكن هالمرة ان ماتت قمر ولا مات ولدها.. راح تستخف مريم ..
وباسرع من البرق وصل الخبر الى هل الرميثيه.. لان سعود تم جامد وهو يتصل لمريم الف مرة ولا احد يرد عليه وهذا عصبه وايد واتصل في خليل يساله وخليل قاله اللي صار.. ومن سمع سعود الخبر ضرب على راسه لان.. حتى بالنسبه للبعيد.. قمر وخالد هم اكبر واحلى ثنائي بالعايلة وخصوصا بايام ملكه سعود ومريم الناس كانو يباركون لخالد على الزواج اكثر منه.. وحس لا اراديا بانه حرام اللي يصير ..ولكن الحمد لله على كل حال .. كل شي من الله يتقبله لانسان بسعه الصدر ويظل يتامل الرحمة من رب العالمين ..
ام خليفه نادت على جاسم يجي ويقول لها شقال الدكتور عن حاله قمر.. جاسم ما قال لهم لان الاخبار حيل ما تطمن.. بس اهو يوم قال لها حاسب انه ما يقول لها كل شي.. ولو ان حتى البسيط يخوف الواحد ويرقع القلب..
جاسم: والله كل الخير ان شالله يام الغالين.. وقمر ما يصيبها شي.. فرس هذي بنت عرب وبنت بدو يعني بنيتها اقوى من هيئتها.. بس المشكله انها طاحت على راسها ..وهذا يسبب شويه ارتجاج واهو السبب في غيابها عن الوعي.. والا الياهل بخير وصحه وسلامة.. وان شالله باكر قمر ترد لنا احسن من الاول..
ام خليفه وهي تمسح دموعها بشيلتها: والله مادري يا وليدي.. قلبي ما يطمني خير.. احس ان روحه بنتي مالها رده. مالها رده يا ربي .. مالها رده ..
وراحت ام خليفه بنوبه بكي تذوب الروووح وام خليل ما عندها الا تبكي معاها وتخفف عليها الوطيه ..
نوفه الي كانت بحظن طلال ساكته بس خايفة على قمر.. وطلال كان يبي يعرف الصج.. يبي يعرف شقال الدكتور
بو خليفه وبو خليل راحو لخالد يكلمونه
بو خليل: ياولدي.. هذا قضاء الله .. وكل شي راح يصير خير يا ولدي.. بس انت قول لنه .. قمر شاللي خلاها تروح بالشارع.
خالد........................................
بو خليفه:يا بو خليل الولد بروحه ما يدري عن هوا داره .. خله يرتاح
بو خليل اللي بدى يعصب شوي: ما يصير يا بو خليفه.. يخلينه جذي تصفق الكف حامي وظايعين بالزفه.. لازم نعرف البنت شصابه عشان تطلع بالشارع.. والا قمر عندها سايقها الخاص يعني .. وش اللي خلاها تخليه وتروح تمشي بنص الشارع..
خالد.............................................. ..........
بو خليل: يا ولدي انت مو قاعد تخفف اي شي على حالك.. سكوتك اهو اللي يزيد عليك الحزن.. قول لنا اشفيك ..
خالد: خلوني في حالي.. يبا تكفى.. خلني بحالي.. لا تسالني.. لا تتكلم معاي.. خلني مثل ماانا.. مابي اسمع شي.. مابي اسمع شي مالي خلق.. خلوني بحالي تكفوووووووووووووون
بو خليل: هذا مو كلام يا ولدي.. انت قاعد تضيعنا بكلامك هذا.. انت طاع حال امها وابوها وامك.. مو راضي تفك ثمك وتقول كل شي.. ليش؟؟ في سبب؟؟ شاللي مخليك ساكت جذي؟؟
جاسم اللي قرب: خله يا بو خليل.. الحال ما ينشكى.. بس الله يخليك خله واهو لحالة بيتكلم.. انا اعرف خالد احسن عن الكل ..طلبتك.. اسمعني في هذي..
بو خليل باستسلام: على قولتك يا بو جاسم وانت اعرف عنا كلنا به.. (يوجه كلامه لخالد) بس لا تظن يا خالد ان السكوت اهو الحل.. لازم تتكلم وتقول شاللي صار بالضبط...
خالد ما عطى ابوه ادنى اهتمام.. وكانت نظرته مثلها مثلها ما تغيرت.. كل تفكيره مشغول وما يقدر يعطي احد


اي اهتمام وكيف يعطي الاهتمام.. ومركز اهتماماته طايحه في احد الغرف بين الموت والحياااة..
بس راح بو خليل وبوخليفه عن خالد جاسم كان بيلحقهم بس استغاثه خافتة من خالد طلعت لجاسم: جاسم..
التفت له جاسم: لبيه يا بو الوليد..
خالد وقف لجاسم: جاسم.. تكفى.. لا تكذب علي مثل ما كذبت على الكل بحال قمر.. قول لي.. شقال الطبيب.. شحال قمر.. وصحتها.. والضربة؟
جاسم نزل راسه لان ما يقدر يكذب على خالد مثل ما كذب على ام قمر وام خالد.. خالد لازم يخبره بالصج عشان يتحرك خالد باسرع وقت ممكن..
جاسم بصوت واطي: يا خالد.. قمر حالتها الصحية صعبه.. الطبيب يقول ان راسها تعرضت لضربة قوية وعندها جرح عميق بجبينها وعلى جانبها اليمين بعد.. ايقول بعد ان الكدمات كبيرة وانها ان ما صحت في 48 ساعه يمكن تكون في حاله... (سكت جاسم لان شكل خالد كان مذبوح.. فاتح عيونه وكانها تقول بعد) خالد.. قمر يمكن تطيح في غيبوبة ..
خالد ما تحركت ولا عضله من جسمه وظل جامد بطوله.. كل اللي هز هالقوة وهالطول وهالصمت وهالسكون بالحركه الا دمعه غليضه سرت من عينه على نص خده اليمين.. وتبعتها ثانيه باليسار وتلاحقت الدمعات ليما اعلن خالد عن انهزامه بالحرب ورفع الراية البيضه.. قعد على الكرسي واهو خار القوى.. ما يعرف وش يقول ولا وش يسوي.. خلاص كل شي انتهى.. الحلم الجميل.. والامنيات العريضة.. والافراح وكل الامال.. كلها راحت كلها انتهت.. وما ظلت الا الالام والجراح.. عوونك يا رب العالمين.. عونك
جاسم قعد يم خالد وقال: اطبيب يفكر انه يولد قمر قيصري.. لان يخاف انه مثلا لو قمر طاحت بغيبوبه ان السالفة تكبر وتصير خطيرة..بس اذا كان ودك انك تاخذها لبره تتعالج . انت حر.. وانا افضل هالشي..
خالد:......................
جاسم وقلبه خلاص ذاب ومايقدر يستحمل صمت خالد اكثر: يا خالد. هذا قضاء ربك لازم تقبله وما تنهاز جذي.. انت اقوى من كل هذا.. خل ايمانك اهم شي بربك قوي يا خالد.. واللي صار ولو مهما زادت الهموم ما ردها بيوم من الايام بتنحل.. بتنحل وكل شي ينحل معاها.. صدقني؟؟
خالد ما قدر يتكلم وحس انه الكلام ضايع منه وما يقدر يقول اكثر .. لذا فضل السكوت والبكي بكل هدوء وهو مسكر عيونه..
جاسم حس انه قاعد يتكلم مع الجدار.. ولو يمكن الجدار يرد عليه بس .. ماحب ايثقل عليه اكثر لذا راح عنه لمريم والنسوان ..
جاسم يكلم طلال: طلال شيل اختك وبنت عمك وامك ومرت عمك وودهن البيت.. خارت قواهن وهن قاعدات هني.. وانا بكلم ابوك وعمك عشان اهم بعد يمشوون
طلال الحزين: اوكي.. بس انا برجع.
جاسم : ماله داعي ترجع.. قمر ما راح تقعد الا بعد وقت طويل وانا وخالد هني وراح نهتم فيها انت روح البيت وظل مع خواتك..
طلال: بس انا مابي...
وانقطع كلامه يوم رن جهازه وشاف ان ناصر المتصل فيه..
طلال رد عليه: هلا والله ناصر
ناصر: هلا فيك بو نواف.. ها ... وينك فيه ؟؟
طلال: انا برع سارح.. ليش وينك في انت
ناصر: اممممم انا باجي لي شارعين واوصل بيتكم..
طلال تهلل ويه: يا هلا ومرحبا.. الحين انا اطلع لك.. دقيقه وانا واصل لك..
ناصر: هههههههه اوكيه.. بنتظرك..
طلال سكر عنه وراح للحريم: يالله يمه يالله نوفه.. يالله باخذكن البيت.. وانتي بعد ياام خليل ومريم.. خلوني اقطن البيت احسن لكن من قعده المستشفى
ام خليل قامت لكن مريم ما طاعت: مابي اروح.. ابي اقعد هني.. مع خالد..
طلال بكل هدوء: انتي ما راح تفيدين خالد بشي... ردي البيت ارتاحي وانا باجر اييبج هني من الصبح لو تبين
مريم بصياح: مابي.. ابي اقعد عند قمر
جاسم توكل على رجليه عند مريم: يالله يا حبيبتي روحي البيت.. ارتاحي لج شويه.. الساعه 1 يعني شكو للحين قاعدات هني.. باجر من الصبح مثل ماقال طلال بنييبج هني.. طاوعي الكلام وروحي..
مريم طاعت بس قبل راحت لخالد اخوها اللي من شافها وقف لها وكان شكلها يعذب القلوب.. ذابت ملامحها من زود البكي..وبلا كلمه لمت اخوها اللي كان حاله العن من حالها وكان خالد كان محتاج لاخته ولحظنها الدافي وتم لامها ليما شالها عنه عشان ترد البيت..حب راسها وراحت مريم مع امها ومرت عمها وبنت عمها رادات بيوتهن..
من بعد ما راحن الحرمات راح جاسم واخذ اخوانه الاثنين ومرته وخذاهم البيت.. قط بو خليل وبو خليفه اول شي بعدين لولوة اللي ظل معاها بالسيارة دقايق واهو ساكت.. جاسم كان اقوى واحد بين الكل لكن يوم اختلى بلولوة خارت قواه ولا اراديا سرت دمعات من عينه .. اللي خلى قلب لولوة ينشعب من حزن حبيبها
لولوة بصوت حنون: حبيبي.. علامك تبكي.. انت اقواهم.. لا يا حبيبي.. انا استحمل دموع كل من الا دمعاتك.. انت قوتي وانت العمد اللي انا اسند عليه .. لا يا حبيبي لا تبكي
جاسم يرفع راسه واهو يبكي: انتهت كل الامنيات يا لولوة.. خالد انتهى خلاص.. وقمر يمكن ما تعود وتقوم.. والعيل بين الحياة والموت.. شصار.. انا مو قادر افكر باللي يمكن صار عشان كل هذا يصير اليوم.. بالعصر خالد كان منتعش وعايش حياته وقمر اتصلت لها وكانت مرحه.. وبالليل.. صار اللي صار.. ليش يا لولوة.. ليش حال الدنيا دايم التقلب؟؟ انا ماقدر اخسر هالاثنين.. انا عشت طول عمري بينهم.. ان صار فيهم شي واله مادري شراح اسوي.. مادري.. احس حالي جليل حيله .. ومابيدي شي اسويه..
لولوة: جاسم.. هذا قضاء الله وقدره.. واي ششي يصير اهو من قدر الله.. يعني لو شنو صار.. هذا كله من حكمه رب العالمين.. واحنه كبني ادم لازم نشكر الله ونحمده وندعيه بان كل كرب ينفرج.. الياس حرام يا حبيبي.. حرام ..
جاسم يمسح دموعه: ونعم بالله .. ونعم بالله..
تموا قاعدين شوي بصمت وسكون ولولوة حاطه راسها على كتف جاسم اللي كان مصكر عيونه ويفكر.. كيف قمر وصلت للشارع وكيف الحادث صار؟؟ السالفه تحير.. وليش خالد ساكت ما يرضى يتكلم ولا يقول شي.. هل انه ما يدري عن طلعه قمر.. هل انه انصدم بشوفتها بالشارع مثل ما احنه انصدمنا بتواجدها بالمستشفى؟؟ ليش.. السالفه فيها لغز .. لا ولغز يحير بعد.. بس الله يحلها ان شاء..
لولوة: يالله حبيبي انا بنزل الحين.. اكيد امي تنتظرني ومابي اروعها اكثر..
جاسم: اوكي حبيبي سلمي عليها وخبري زايد اني ابي اشوفه جريب.. محتاج اساله عن الحادث..
لولوة: ان شالله حبيبي
وتوها لولوة بتطلع من السيارة وجاسم يمسك يدها..
لولوة باستغراب: ها حبيبي في شي؟؟
جاسم بدلع: لا مافي شي بس ... كانج نسيتي شي؟؟
لولوة واهي تفكر: نسيت شي؟؟ لا ما نسيت شي..
جاسم بنظرة: لولوة؟؟؟ حتى احبك ما قلتي لي.. ليش .. خلص الحب ؟؟
لولوة اللي انصدمت منه: ههههههههههههه وانا اللي الحين مستغربة شنو لالي نسيته ههههههههههه الله يرجك يا حبيبي.. احبك.. واحبك.. واحبك.. واحبك واحبك واحبك... يا بعد هالدنيا..
جاسم يتنهد: ااااااااااه. اوي عليج.. تصبحين على خير حبيبي.. نامي زين
لولوة: لا والله.. مو كانك انت بعد نسيت شي؟؟
جاسم يتصنع الجهل: نسيت شي؟؟ لا والله ما نسيت شي..
لولوة بدلع: جاااسم؟؟
جاسم: هههههههههههههه يا بعد هالجاسم .. احبك.. احبك احبك احبك احبك يا بعد روحي..
لولوة: ااااااه.. اويه عليك.. ههههههههه
جاسم: هههههههههههههههههه
لولوة: يالله تصبح على خير حبيبي..
جاسم: وانتي من اهله...
لولوة واهي تصك الباب: بااااي
جاسم :باااي..
ليما تدخل لولوة البيت وتدخل دارها وتولع الليت وبعدين تسكره جاسم مشى.. صج انه عاشق عجيب موووو ..
طلال اللي راح يشوف ولد خالته اللي نساه ونسى زيارتهم لهم.. كان حامل مرت عمه ووصلها البيت مع بنتها وظلت امه واخته وراح البيت معاهم ويتصل فيه ناصر
طلال: هلا ناصر.. ها .. وصلتو؟
ناصر : اي وصلنا بس شصاير طلال.. احس اننا جايين بوقت حيل مو مناسب؟
طلال: افا يا بو بدر شعنه هالكلام.. انتو اهلنا وانتشارك بكل شي.. بس انت انتظر شويه وانا جايك البيت الحين .. انتو هناك صح؟
ناصر: للحين بالسيارة ما طلعنا
طلال: اااه اشوفكم.. كاني بدخل الحين.. يالله باي..
ناصر: باي
سكر ناصر وتكلم مع نورة: واله فشله شكلنا يايين بوقت حيل مو مناسب؟
نورة: ليش هالكلام.؟ ماصاير شي؟
ناصر: اي بس العايله كلها مو موجوده يمكن عندهم شي ولا شي؟؟ مايصير بعد.. ياريت متصلين قبل.
نورة: الله يهداك بس انت اللي يايب هالافكار ببالك..
طلع طلال من السيارة معاه نوفه اللي من سمعت ان ناصر بالديرة ارتاح قلبها وحست بالحاجة الغريبة له..

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-07-2007, 11:51 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

اهي محتاجة لعطفه وحنانه وحبه .. وحشها حيل وصار لها فترة من شافته..
طلال راح لولد خالته: هلا والله.. هلا وغلا عاش من شافك يالغالي
ناصر: عاشت ايامك يالغالي.. وشخبارك.. وشخبار الاهل؟
طلال اللي زفر زفره لناصر : والله الحمد لله على كل حال يا ناصر..
نورة طلعت من السيارة وراحت لخالتها بابتسام: قوة خالتي..
ام خليفه لمت نورة بخفه وباستها على خدها وسالت عن احوالها وراحت عنها داخل .. وهني نورة حست ان ناصر صاج بكلامه.. وراحت لنوفه..
نورة: هلا نوفه..
نوفه من جافت نورة طاحت عليها ولمتها بقوة واهي تبجي.. مما خلى ناصر يتقلى مكانه من الحسرة.. شعنه تبكي حبيبته؟؟
نورة: ويه فديت عمرج نوفو ليش تبجييين؟
ناصر: طلال شصصاير عندكم ما تقول لي؟؟
طلال اللي تغييرت ملامحه: شاقول لك.. بس قمر.. قمر صدمتها سيارة اليوم وكاهي بالمستشفى وحالتها الصحيه شوي بخطر..
ناصر: لا حول ولا قوة الا بالله.. الحمد لله على كل حال يا طلال.. ماله داعي تسوي في نفسك جذي.. بتقوم احسن عن قبل ان شالله
طلال: الله يسمع منك والله ان قامت لا ادعي ربي لك بالصحه وسلامه بكل فرض.
ناصر: الحمد لله.. (تكلم مع نوفه الي للحين تبجي) استهدي بالله يالغالية.. ما صار الا كل الخير.. وقمر ان صابها شي فهي من عباد الله المؤمنين وان شالله مافيها الا كل العافية
نوفه للحين تبجي..ونورة تهديها
نورة: لا يا نوفه.. لا تبجين.. مثل ما قال ناصر. .عيون الله تحرسها ان شالله وما يصيبها اي ضرر.. فديت عمرج بسج صياح اشوف شكلج منعفس منه.. يالله عاد عشان خاطري..
الكل كان منتبه لنوفه اللي كانت تبجي.. الا ان محد انتبه للبنت الثالثه اللي كانت واقفه يم السيارة وكان شكلها مكشوف لاول مرة ..
طلال كان يمسح ويهه بيده ويوم نزلها انتبه لطيف ثالث يم سيارة.. وقعت يده على جنبه وتم يناظرها واهي كمان عيونها كانت بعيونه وتوه حاس فيها.. ابتسم لا اراديا لها واهي بعد تبسمت واشرق ويهها له.. (قالت لها تبسمت واشرق الماس.. وتعلقت روحي بعالي سماها(
راح لها طلال بكل الشوق اللي فيه
طلال: شلونج شيخه
شيخه بنظرة جاذبة: ابخير طلال.. انت شخبارك.. عساك ابخير؟
طلال: ابخير بشوفتج يالغالية..
شيخه: تسلم يالغالي..
ناصر انتبه لهم وراح لعندهم وشيخه حست لجيته وراحت لعند نوفه
طلال: ما قالت لي نوفة انها بتجي معاكم
ناصر: باخر لحظه قررت الملكة انها تيي. عليها دقات هالبنيه.. بس يبيلها ضرب ليش انها يايه بلا غشوة
طلال: كاهي نورة بلا غشى
ناصر: خلاص انفلت القوة عنهن ويسون اللي يبن..
طلال: وحده كبيرة وفاهمه وعاجل والثانيه حرمتي واللي يريحها يريحني..
ناصر بهمس: مو وقته هالكلام لا الحين تلقى لك ذاك البكس المحترم
طلال: غصب عنك والله حرمتي وبكيفي..
ناصر: اوريك.. انت واهي.. ان ما نكدت عليكم عيشتكم ليما تتزوجون ماطلع ناصر المصباح
طلال واهو يمشي عنه: اعلى ما في الفرس
ودخلن الحرمات مع الرياييل داخل.. يرتاحون من بعد هذيج الزحمه اللي مرووو فيها طول اليوم..تاركين خالد الوحيد في المستشفى ينتظر اقل تحسن في حالة زوجته الصحية.. وقلبه ياكله على هذي المصيبه اللي حلت عليهم في دقايق..

الفصل الثالث
--------------
اذن الفجر يعلن وقت الذكر.. والمستشفى كان في حاله نووم عميق وهادئ.. ما يعكر صفوه الا مرور المنظف والالة اللي يسحبها معاه.. يوقف دقايق يمسح الارض بالمعقم ويكمل الدرب.. ليما ينتهي من الممر كليا ويسافر لطابق ثاني.. يزور فيه المرضى .. ويمسح الارض..
وكان خالد واقف عن دار قمر يطالعها من عند الجامة ويتمنظر في شكلها.. كان راسها ملفوف بشاش قوي مغطي معظم ويهها.. ويدينها على بطنها واله تنفس داخل ثمها وبطنها كان كبير على حالة والبيبي داخل بصحة وسلامة.. بس المشكلة ان الحين لازم قمر تقوم.. والا راح يطلع بعملية قيصريه.
يا ترى شنو مصيرج يا قمر.. شنو مصيرج بهاذي الغرفة.. هل راح تطلعين منها يوم ما.. هل راح اقدر اشوف عيونج مرة ثانية.. يدينج هذول المستسلمة بكل هدوء.. راح تنمد مرة ثانيه لي تلمني وانا محتاج لها؟؟ ااااه يا قمر.. لو روحي اهي دواج ما غليتها عليج ولا دقيقه وارخصتها في دقيقة.. بس.. وين.. وين وانا مادري ان كانت هالانفاس انفاسج ولا انفاس الة موصله انتي فيها..
مراااااااااااارة يا زمن.. تمر بها اللي يعيشونك.. جمرة تعيث بالخاطر.. اللي تبيه بعيد عنك.. واللي يقربك.. يالمك ويملي حياتك عذاب ويتركها بجحيم.. ليش يا ربي.. انا بشنو اخطيت.. اخطيت يوم اني رضيت بحكمك.. اخطيت يوم اني فكرت ان هذي الحياة راح تكون افضل حياة.. خطيت يوم حبيت قمر.. واهي على ذمتي وزوجتي ومالي رجا غيرها؟؟ ااااااااه يا قمر.. مابي اخسرج..مابي.. اخسر هالدنيا ولا اخسرج.. احبج قمر.. احبج.. احبج..
سند خالد راسه لباب الغرفة وسالت الدمعات.. ااه.. كيف تعودت عينه انها تذرف الدمع.. يحس انه اهو والدمع اعوان.. عمره ما بكى قد ما بكى اليوم.. عمره ما حس انه راح يحس بهالمرارة.. وهالوحدة.. وهالغربة.. غربه الدنيا من غيرج يا قمر على قلب خالد.. فليش ما تسمعين نداء قلبه الطاهر اللي ما جرب حب مثل حبج.. وتقومين بهالساعه..وتردين الربيع مكان الخريف اللي بدى خالد يحس انه راح ينقلب شتا.. وشتا بارد وقاسي.. بثلج وجليد..
تعوذ من ابليس خالد وسمى بالرحمن وراح يدور على غرفة صلاة.. وقت الفجر حان.. وقبل لا تظهر الشمس راح يصلي.. وبعد الصلاه يدعي.. يدعي بشوفه المحبوبة الازليه.. بوعيها.
بس تحرك خالد خطوة وحده.. وابتعدت عيونه عن منظر قمر.. بعناية الاله الواحد الاحد.. دبت الروح.. ونفس عميق.. وشهيق دفين ظهر من قمر.. تحركت معاه اصابعها النحيلة.. التعب كان هالكها.. والثقل اللي عليها كان خانقها.. والاسم اللي كان في مخها.. رد وصاح من بين شفاتها.. بصوت خافت.. ما تسمعه الا ملائكة الرحمن بالمناجاه.. خالد..
حاولت تفتح عينها.. لكن الضوء كان حارقها.. بعد غيبوبه اكثر من 12 ساعه.. غطى السواد والظلام عينها ولفحها.. لكن تغلبت على الظلام وفتحتها على خفيف.. ما تعرفت على المكان اللي فيه.. وحست ان ثقل وشد على راسها مخليه يون من الصداع والالم.. تحس ان الدنيا سوده بعيونها.. شصار؟؟ انا وين؟؟ ......... ماذكر شنو اللي يابني هني.. وخالد.. خالد وينه؟
حاولت ترفع نفسها بس ماقدرت وظلت مكانها.. وبدت عندها معاناه جديده.. انقباضات هالكه بدت تسعر بجسمها. واندفاعات من بطنها حارقه اعصابها..
خالد كان قاعد يدعي ربه ورافع يده جاشت بصدره احاسيس قوية مما دفعه انه يسرع من الدعاء ويروح جنب قمر..
قمر تعبت من زود التحرك ولا تقدر تتحرك لذا سكرت عيونها.. بس مع تحركها نبض قلبها تسارع شوي مما بدى يظهر صوت عند غرفة الممرضات.. ومع تزايده بسبب تعبها المفاجئ سارعن الممرضات مع دكتور لغرفه قمر.. ومع روحتهم خالد كان راد من المسيد وشاف الطبيب والنرسات .. وقلبه وقع منه ومشى وراهم يشوف شصاير..
الطبيب والنرسات منعو خالد من الدخول ولان قمر بدت تحس بالام غريبة وعجيبة وتعبت بشكل فضيع.. وماجت الدنيا بعين خالد وحس بانه موته قريب.. ياربي ياربي تشفي قمر يا ربي..
طلع الطبيب لخالد اللي كان محتاس واقف مكانه ما يدري شيسوي..
خالد نط عليه:. ها دكتور شفيها قمر عسى ما شر؟؟
الدكتور: لا ما عليش بس هي بتمر في مرحله المخاض وان شالله تعديها على خير
خالد: مخاض؟ شنو يعني مخاض؟
ريال دجه شفهمه بالمخاض يعني شنو
الدكتور بابتسامه: يا استاز الست في حاله ولاده..
خالد فتح عيونه: شنوووو.. بتولد.. قمر بتربي.. بتربي الحين..الحين يعني دكتور؟ انزين شدراك.. يمكن ما تولد يمكن حايشها تعب ولا شي..
الدكتور: يا استاز متضيعش الوئت المدام حالتها تعبانة شويه لان الولاده مبكرة شويه وانته بئى اتصل في حد من اهلها واحنه حانخدها لغرفه الولاده..
خالد: ا نشاله ان شالله... اللهم عفوك ورضاك يالله سهلها عليها..
دخل الطبيب مرة ثانيه وخالد (مرتبش) ما يدري شسوي.. يحس انه بحالة فوضى.. يروح يمين ولا يسار.. يتصل في منو ولا يخلي منو؟؟ من اتصل فيه؟؟ مريم؟؟ ماكو غيرها..
وتم خالد يتصل في مريم اللي ردت عليه من بعد المرة الثالثه واهي فزعه بالسرير
مريم: ها خالد.. علامك رقعت الجوال بتصالك..؟ قمر فيها شي
خالد: لحقي علي يا مريم.. قمر بتولد وانا مادري شسوي.. مرتبش يختي والله مرتبش
مريم بصرخه: قوووول والله.. اهي صحت يعني.. انزين شقالت لك يوم صحت.. شصار بينك وبينها .. قول لي.. الله يا قمور بتولدين.. يا بعد الكل يا قمر..

خالد بتوتر .. صج ان مريم انسانه فاضيه بحياتها انا الحين طايح هني ومرتي تطلق وهذي تقول لي شقالت لك شما قالت لك.. : مريوووم خلي عنج هالسوالف البطاليه وتعالي بسرعه.. سحبي وياج الوالده ان قدرت ان ماقدرت تعالي مع بنات عمج. تكفين مريم سرعي..
مريم واهي تنقز من سريرها: ان شالله يا خالد ان شالله..
سكر خالد عن مريم واتصل في جاسم اللي كان طايح على فراشه مثل الميت من شد التعب
جاسم: الوووووووو
خالد واهو ينتفض: جاسم.. انا خالد.. وينك في؟
جاسم انتفض: انا في البيت ليش؟؟ شصاير؟؟ قمر فيها شي؟
خالد: قمر بالطلق الحين.. بتولد ومادري شسوي معاها.. روح ييب لولوة انا ماعرف كيف اتصرف..
جاسم فرح وارتبش .. قمر بتولد: يعني اهي صحت.. كيف صحت.. وانت كنت معاها؟؟
خالد:لا انا رحت اصلي ورديت الا اشوف الفوضى بدارها والطبيب قال لي انها بتربي.. يالله عاد يا جاسم لا تطول علي والله مرتبش ماني عارف وش اسوي؟؟
جاسم: لا ما عليك .. انا الحين جايك بالدرب.. بس لولوة مادري عنها يمكن ما اجيبها معاي.. بس انت انتظرني وانا راح اجيك.. الله يا خالد راح تصير ابووو
خالد: مادري يا جاسم قلبي خايف.. خايف..
جاسم: لا تخاف دقايق وانا معاك
في بيت بو خليل الكل قام وصحى.. مريم ما خلت احد حتى الخدامه وعتها من زود الفرحه.. خليل لبس ثيابه وبيروح لاخوه اشوف شعليه شماعليه.. خليل كان الوحيد الغير مرتبش.. يحس بالخوف.. ما يدري ليش.. بس يمكن لان الولاده صارت عقده بالنسبه له.. قبل سنه زوجته كانت تولد.. وبعد الولاده.. فقدها للابد.. ما يبي احد يعاني مثل ما هو عانى..
مريم دقت عليه الباب للمرة الالف وطلع لها
خليل: يا مريم والله فزعتينا كلنا مثلج بس مو جذي
مريم: لا والله.. قمر مو اول مرة تولد علبالك؟؟؟ يالله نروح المستشفى انشوف ولدها
خليل: ههههههههههه الحرمه تولد ما ولدت
مريم :الحين بتولد يلا يا خليلللللللللللللللللللل لا تذوب قلبي..
خليل: يالله..
قبل لا يمشوون
بو خليل: يا خليل وصل لنا كل الاخبار واحنه بس نشوف كل شي مستقر نجيلكم..
خليل: فالك طيب يابوي.. يالله في امان الله
بو خليل: فداعه الرحمن..
وراح خليل مع مريم اللي نست تخبر وحده من خوات قمر.. ويوم مرو على القصر تذكرت مريم
مريم: بوووووووووووووووووو نسيت اخبر وحده من خوات قمر.. اووف يا ذي الفشيله
خليل: معليه نروح لهن الحين..
مريم: يزاك الله خير..
ووقفت السيارة عند بيتهم ومريم تدق على نوفه.. ونوفه ابد مو حاسه لشي.. الا نورة اوتعت وردت على التلفون.. من هذا اللي متصل بهالوقت؟؟
نورة والنوم تارس صوتها: الووووو؟؟
مريم مستغربه من الصوت: الووو.. نوفه؟؟ هذي انتي؟
نورة اوتعت اكثر: لا انا مو نوفه؟؟ ( نزلت التلفون تجوف منو المتصل الا مريم وابتسمت) هلا والله مريم.. انا نورة بنت خاله نوفة..
مريم اللي فرحت يوم عرفت ان نورة بالجهراء: هلا والله نووورة. شلونج.. شخبارج؟
خليل من سمع اسم نورة تصلبت يده..
نورة: ابخير الله يسلمج انتي شلونج.. وشخباركم..
مريم: والله الحمد لله نسال عنج.. بس انا ابي نوفه الله يخليج..
نورة: افا عليج دقايق بس اقعدها... انزين وينج انتي في؟؟
مريم: انا واقفه عند الباب..
نورة: مادري ليش ما تدخلين ليما تقعد وتتزهب..
مريم: بس احنا مستعجلين مانقدر نقعد
قاطعها خليل: شنو ما نقدر الا قومي يالله.. قمر ما بتشرد يالله نزلي..
نورة سمعت حس ثاني ولكن ما قالت شي انتظرت ليما ترد لها مريم
مريم: انزين نورة بنقعد شوي بس قعدي الدبه عشان ان قمر تولد وما نبي نتاخر عليها ..
نورة: صج والله؟؟ قمر تولد..
مريم: اي تصدقين عاد... يالله قعديها لا تتاخر علينا..
نورة اللي ارتبشت: ان شالله الحين اقعدها .. يالله نوفو قعدي.. اققول مريم انتو قلطوو واانا اوقظها
مريم: اوكي .. بسرعه.. يالله باي
نورة: باي..
مريم من صكت التلفون طاحت على خليل: وانت شفيك ما تدري ان قمر تعبانه بالمستشفى ولازم نروحلها.. شنو نروح نقعد ببيت عمي؟؟
خليل: انتي شفيج.. هذول اهلها وامها وابوها.. ان ما عرفوا الحين من بيخبرهم؟؟ يدي؟؟ ولا يدتي؟؟
مريم: اكيد بنخبرهم بس احنا يايين عشان نوفه ونمشي..
خليل: انتي ما تفهمين.. لازم يعرفون.. والا انتي يعني تبين تكونين برروحج هناك مع قمر؟؟
مريم سكتت.. بس خليل ماقدر يفهمها.. اهي لا بغت يمرون على نوفة وحبت انها تروح لحالها هناك.. شفيها؟؟ شهالانانيه اللي طاغية عليها..
خليل دخل بالسيارة وسفط..
خليل: يالله نزلي جدامي..
نزلت مريم اللي من اخر كلمة لاخوها ما نطقت بولا حرف.. ونورة اللي ارتبشت على نوفة اللي طايحة مثل الميتين
نورة: نوفوو قعدي انتي شفيج راقده عليج طوفه..
نوفه: اووووووه شتبين نورة .. رقدي حبيبتي توه الناس..
نورة: نوفو قومي ما يصير ترقدين الحين قومي روحي المستشفى قمر تولد
نوفه من سمعت كلام نوره فزت من مكانها: شنو؟؟ قمر تولد؟؟ من قالج؟
نورة: مريم تحت تنتظر يالله قومي.. شكلها معاها اخوها خالد ولا عمج جاسم..
نوفه: حللللللللفي .. وينها مريوووووم.. مريوووووووووووووووووووم
نزلت نوفه تحت تشوف مريم وتتاكد من الشي.. الا وتنصدم بشوفه خليل مع مريم وترد من محل ما يات.. الا وتشوف طلال واقف على باب داره واهو معصب من قلب.
طلال: انتي شفيج ينيتي الناس فجر وانتي قاعده اتصارخين
نوفه: قومووو قمر تولد... قمر بتولد جريب يالله طلال قوووم
طلال: صج والله.. من قالج؟؟
نوفه: خليل والريم تحت ... روح وشوفهم...
طلال ما عطل ونزل تحت لمريم وخليل..
نوفه دشت الدار عشان تتزهب ونورة اللي من سمعت اسم خليل هامت روحها عليه.. خليل.. خليل اللي انتظرت عشان تشوفه سنه من وفاة وضحة للحين.. امير الاحلام اللي ما راح تتحقق.. تحت قاعد ينتظر نوفة عشان يروحون مع بعض المستشفى.. صارت ما تدري.. تنزل تسلم على مريم ولا لاء.. لاء.. شنو تنزل.. بتنتظر هني..
الا ومروة داخله الدار واهي نفس عصبيه طلال: شصاير.. الدنيا ربشه ونوفه صراخها لاخر الديرة.. شصاير؟
نورة واقفه بطريقه اثيريه: قمر تولد... ونوفة بتروح لها المستشفى الحين مع مريم ..
مروة: شنو شنو شنو؟؟ بتروح لحالها ان شالله.. لأ يا حبيبتي هذي اختي مثل ماهي اختها.. والحين انا اوريج.. وينهم عيال ابراهيم بن ظاحي؟؟
نورة اوتعت: تعالي يالخبله مو رايحين لحالهم.. كاهو طلال قعد وبياخذج معاه ..
مروة: يعني طلال بيروح؟
نورة: مادري بس اكيد بيروح
مروة: انا اعرفها مريم .. مو يديده هالحركات علينا..
نورة: اي حركات
مروة: اي تبي تروح المستشفى لحالها مع اخوها وينتظرون ليما قمر تولد بعدين يخبرونا.. حسبالهم ان قمر وضحة اللي اهلها كانو بالسعوديه.. حركات مريم هذي ماهي بيديده علينا بس والله ما نساها لهم.. يايين ياخذون بس نوفة.. وامي وابوي يدروون؟
نورة: ماظن...
مروة: لكن هالحركة والله ما راح انساها لهم..
وراحت مروة عن نورة اللي ظلت واقفه مكانها واهي تفكر.. هل اللي تقوله نورة صج؟؟ ان مريم ما كانت تبي احد يعرف ان قمر تولد الا ليما تولد صج وبعدين يخبرون الكل.. والله مادري عنهم.. بس مروة اكيد تبالغ.. يعني صج لها بارض انها تقعد من الرقاد وفي قلبها الحقد يعيث.. الله يعينج يا بنت خالتي..
تحيرت نورة تنزل ولا لاء.. ما تدري شتسوي.. كل اللي قدرت انها تسويه بطلعتها من الدار.. قعدت في الصاله الفوقيه.. وهي ترتجف مكانها.. تخاف تطل من تحت.. يمكن تشوفه.. ويطير قلبها ويفضحها.. يا حبيلك.. شمييبك.. عاد قلت يمكن بعد يوم ولا يومين.. مو من اول يوم انا هني فيه..
خليل الثاني بعد كان يرتجف مكانه.. مو مرتاح في قعدته.. بس شيسوي.. ما يقدر يروح لها ولا يقدر يخليها تنزل.. يبي يشوفها.. يحس انه بيرتاح لين شافها.. بس شفيها قاعده فوق ما تنزل تسلم علي مريم تشوف



احوالها.. الحين اهما ربع.. يمكن تستحي مني..انزين ليش؟؟ احنه اهل.. الله يهداها بس..
مروة اللي طلعت من الدار وتوها بتنزل وتشوف نورة قاعده بالصاله..
مروة: شفيج قاعده هني؟؟
نورة: لا بس ماقدر انزل تحت.. اخو مريم قاعد هناك..
مروة: اي واحد؟
نورة بحيا: خليل..
مروة: خليل؟؟ انزين ليش ان شالله مو نازله.. سلمي عليهم .. اهلج ذيلين مو غرب..
نورة: لابس مابي انزل بروحي ومابي... ( ما تدري تتعذر بشنو نورة(
مروة: اوووووووووه يالله انا بنزل معاااج.. ماعندج مانع الحين..
نورة: بس...
مروة سحبتها من يدها: قومي عن الدلع..
ماقدرت نورة تتكلم اكثر ونزلت مع مروة مرغمة.. واول ما نزلت على الدري مروة واصلت واهي اوقفت على اخر العتبات..
مروة: هلا مريم
مريم قامت لها: هلا مروة.. شخبارج..
مروة: الحمد لله ابخير.. شخباركم انتوو؟؟ وشخبارها قمر..
مريم: الحين احنه رايحين لها نشوفها..عجلي على نوفه ما نبي نتاخر
التفت مريم لنورة.. وتهلل ويهها
مريم: نوووووورة
خليل التفت لوين ما مريم راحت وشافها اخيرا... نورة
مريم لمت نورة بقووو ونورة بعد.. وكانهن ما شافن بعض من دهوووور.. صحيح.. ما شافن بعض
نورة: اشتقتلج يا مريم.. يالقاطعه ..
مريم: انا ولا انتي.. حبيبتي احنه اللي اهني وانتو اللي هناك ليش ما تزورونا..
نورة: لا؟؟ وشدعوة انتوا اللي ما تزورونا.. ديرة اليهود ولا ادري؟
مريم: حاشاج والله يا بنت الناس.. بس تدرين.. كثر المشاغل والعيال.. ما تخلينا ندري بحالنا..
نورة التفت لخليل اللي كان واقف وايطالعها وبتردد راحت وسلمت عليه.. لان اهو في البدايه والنهايه السبب الوحيد في روحتها للجهراء..
نورة بحياااااااا قاتل: السلام عليكم..
خليل بتوتر: وعليكم السلام.. شخبارج نورة.. عساج ابخير..
نورة اللي ميتا:: ابخير عساك الخير.. شخبارهم العيال..
خليل: والله ايسلمون عليج.. ويسالون عنج.. علامج قاطعه..
نورة استغربت.. مريم ضحكت: ما تيووووز .. توك عارفها..
خليل ايقول في باله.. توني عارفها.. انا اعرف هالبنت من زمااان.. من زمااان.. واالا فكيف بتكلم معاها بهالطريقه.. وكاني متعود عليها.. يااااااا قلبي
خليل: امسامحه..
نورة : لا عادي..
خليل اللي بدى يستحي..: مريم عجلي على بنت عمج.. لازم نروح
مروة تدخلت: شلون تروحون وامي وابوي ما يدرون بالسالفه.. امي لازم تروح وتشوف قمر.. والا شرايك خليل؟
خليل: والله انا اشوف انهم بيعرفون الحين ولا بعدين وطلال بيخبرهم وبييبهم بعدين..
مروة: انزين انا بيي معاكم بعد.. ولا عندج مانع يا مريم؟
مريم اللي بدت تعصب شوي: انا ما قلت شي ولا فكرت.....
سكتها خليل لانه عارف كبر مخ مروة.. فلذا: معليه مريم.. لا والله يا مروة ما عندنا مانع الا بحظورج الشي يكتمل.. بس الله يخليج لاتطولين خالد حرق الجهاز من زود ما يتصل.. مانبي نتاخر عليه.. والا شرايج يالشيخه؟؟
مروة ماردت عليه وكل اللي سوته انها رمته بنظرة ومشت عنه.. مريم اللي الشرار طار من عيونها.. لكن اللي ماتت من الاسلوب اهي نورة.. ياااا شهامته والله.. كيف انه وقف حرب كان ممكن تصير بين مروة ومريم..
مريم: انت من صجك تكلمها جذي.. هذي وحده ما ينفع معاها الا التلييخ بالعقال.. انا مكانك حفرت العقال على متونها.. الشريه.. البايخه وربي.. تييب المشاكل من تحت الارض..
خليل: ماهي بن ظاحي اذا ما سوت.. وانتي يعني اللي قصرتي..
مريم: انا شسوييت؟؟ والله اهي اللي....
خليل: بس يالله عاااد.. اجوفج ماخذه على الوضع.. ماعطج ويه ويا حلاتج.. بتسكتين ولا شنو؟؟
مريم ما كملت على اخوها وسكتت لكن النار كانت تسعر بيوفها وتتوعد لمروة في موقف ثاني.. هين يا مرووو يام السان ومشاكل.. لكن ان خليتج.. ماكون مريم بنت ابراهيم..
نورة حست ان وجودها ثقيل عليهم في هاللحظه..
نورة: عن اذنكم.. برروح اشوف نوفه..
مريم: وان شالله انتي ما بتيين يعني؟؟
نورة منصدمة وتطالع مريم وبصوت هادئ: مريم.. شنو ايي معاكم.. ما يصير.. نوفه ومروة خواتها.. وانتي اخت ريلها وبنت عمها وانا..
مريم: وانتي كل شي يالله.. روحي لمي اغراضج ويالله معانه.. انا ما ستحمل مرووو.. ونوفه مربوشه على قمر يعني لو ما تيين انا بذبحها وبخلي عمي يبجي عليها ودموعه غاليه.. تعالي معاي عشان اتعوذ من بليس..
نورة: بس مايصير .. انا ضيفه هني ماني من الال....
ماصدق خليل بعد بتعاند.. لا يبا هذي محد بيسكتها الا انا..
خليل: يالله عاد يا بنت المصباح ذليتينا... تعالي معانه. مافيها شي.. حشر مع الناس عيد ..
نورة خلاص انربط السانها.. خليل اللي يطلب منها انها تيي معاهم.. يا ربيي.. ماقدر : دقايق وانا عندكم..
خليل في قلبه.. في حفظ الله يالغالية..
مريم :يالله ناطرينج لا تتاخريييييين..
نورة بعصبيه وصوت هادئ: انزييييين نعنبوووو.. التفت لخليل وابتسمت له.. وخليل مااات.. يا ربي.. بموت..
نورة راحت على السريع تبدل هدومها ومعاها نوفه.. وعلى الساعه خمس الحرمات كلهن زهبن وراحن المستشفى مع خليل يشوفون قمر وخالد..
خالد كان مرتبش للاخر في المستشفى.. والدكاترة نقلو قمر لغرفه العمليات.. الولادة طبيعيه لكن مبكرة.. حيل مبكرة.. باجي على ولادته شهرين.. ويا رب يارب تقوم بالسلامة.. ما هو مصدق خالد.. يحس انه بيموت.. ليش محد ما يرضى يقول له شصار على قمر.. من يمسك وحده من الممرضات قالت االله ربنا يسهل عليها.. من مسك دكتور قاله له ذي حاله طبيعيه في الولاده المبكرة.. وهو ولا عارف شيسوي معاهم.. يبي احد يمسكه ويقول له ان قمر ما راح يصيبها شي.. قمر بخير وسلامه.. قمر معافيه ان شالله وبتقوم مثل الفرس.. اااااااه يا قمر.. ليتج.. ليتج بس.. انهار خالد على الكرسي واهو يحترق مكانه ويفرك يدينه مثل النار.. وينهم هذول بعد .. صار لي زمن من اتصلت لهم ولا احد شرف.. ولا احد بين
جاسم كان يلبس ثيابه بسرعه ذاك اليوم ولاهو عارف شصاير.. كان بايت في بيت اخوه بوخليل.. يدور على مريم بس مو لاقيها.. يمكن راحت مع خليل قبل لا يقعد اهو من الرقاد.. ياربي عليك يا خالد.. وللمرة الالف خالد يتصل في جاسم وجاسم يصرخ.. اووووووووه يا خالد والله دوشتنا..
جاسم بعصبيه: يا خالد توني قايم من الرقاد عطني دقايق يا معود شفيك انت
خالد: انا شفيني انت اللي شفيك نعنبوو حرمه صار لك ساعه تتلبس
جاسم: انا يالظالم؟؟ لكن هين .. انا عاذرك الحين.. بس يالله سكر التلفون مسافه السكه وانا عندك
خالد: تكفى يا جاسم سرع... والله بموت وانا هني بروحي يالله تعال..
جاسم: اووووووووووووووووووووف كاني كاني الحين عندك يالله باي
خالد: باي..
سكر جاسم عن خالد واهو وااااصل لاخر اعصابه منه.. صج انه يخلي الواحد ما يتمنى ايي له عيال..
خليل وصل لخالد.. ومن اول ما طاح بالمستشفى مرت فيه الذكريات مجيشه بصدره وخاطره.. حتى ان العبره انحبست بينه وبين نفسه ودها تطلع بس عيت.. نورة وكانها اهي الثانيه تحس باللي يحسه خليل من غير ادراك.. وذكرياتها كلها طايرة لوضحة.. ياالله كيف مرت وضحة بهالظروف.. كيف مر خليل معاها وكل الاهل.. عانهم ربي والله.. وهو خير المعيينين.
مريم طارت لخالد اللي كان قاعد ومن شافها اهو الثاني وقف وبين لهم عملاق ..
مريم: بشر يا خالد. . شصار على قمر..
خالد: مادري يا مريم.. محد يرضى يقول لي .. وانا بعد تعبان ومعدتي جايده علي..
مريم: ليش.. عسى ما شر..
خالد: لا بس اهي تجيد علي ليما اكون محتاس ولا متظايق
مريم: من امتى..
خليل: اووووف مريم مو وقته.. وينه الطبيب الحين يا خالد
خالد: مادري طلع لي من شوي قال لي انه بعد نص ساعه بيطلع.. لان توه الناس قمر تولد الحين.. يمكن لبعدين.. ولا يمكن للظهر او العصر..
خليل: خير ان شالله الله يتمم علي خير.. الله يتمم علي خير..
خالد وهو يطالع درب غرفه الولاده اللي خذو قمر لها: الله يسمع منك .. الله يسمع منك..
قمر في غرفه الولاده كانت تمر بافظع اللحظات.. كانت حياتها بتنتهي.. الاالام قاتله.. ما تصدق هالالام كيف انها فضيعه.. عمرها ما فكرت انها راح تتالم بهالطريقه الجسديه.. بس بطريقه ما هانت عليها الالام.. لان الم خالد اللي كانت تتذكره مع كل انقباضة كان افجع وافجع.. كانت تبكي وتصرخ.. وتتلوى وتتعصر.. وعصراتها كانت تاخذ انفاسها.. تقبض على شرشف السرير وتسكر عيونها لكن ما ردها تفتحها.. لان مع كل جفن ينطبق بجفن ثاني.. تشوف صور مرعبه.. صور تهز كيانها.. وتقتل بقايا حبها لخالد.. تنزف..قلبها ينزف مثل ما اهي تنزف من



زود الالم.. بس لا اله الا الله.. مع كل انقباضه كانت تصرخ خالد .. ولا تتعصر وتقول خالد .. ليش ما تدري.. هالكثر خالد مستحل ومستفحل بحياتها...
بعد ساعتين والكل محتاس مكانه هناك.. وصل طلال ومعاه ام قمر.. كانت تبي تكون معاها.. تشوفها.. وتوقف معاها بهاللحظه.. لكن اول من راحت له اهو خالد.. لمته وحبته على خده واهو لمها لانه كان محتاج لعطف احد عليه.. وام قمر – بطريقه ما- وفت بكل هذا..
طلعت لهم النرس وخبرتهم بالخبر اللي كانو ينتظرونه كلهم..
النرس: استاز خالد بن ظاحي..
خالد: نعم سستر.. ها بشري..
النرس بابتسامه باهته: مبرووك.. جاك ولد .. مثل القمر..
خالد ما سمع اللي قالته النرس وسالها: قمر شخبارها.. عساها ابخير..
النرس ارتبكت يوم سالها خالد هالسؤال.. ماتدري شتقول له.. بس: انا مخوله اني انقل هالمعلومات بس.. معلومات اكثر الدكتور راح يخبرك بها بعد شوي..
توها النرس بتروح الا وخالد يلحقها: سستر.. اشفيها قمر.. خبريني واللي يسلم عمرج..
النرس بخوف من خالد : يا استاز انا ماليش اي صلاحيه .. الدكتور حيخبرك بكل حاجه..
جاسم: يا خالد خل الحرمه ما عندها شي تقوله..
خالد ترك النرس وراح قعد وين ماكان قاعد واهو شبه النايم بس عينه مفتوحه ويفكر.. ليش ما يبون يقولونلي قمر شفيها.. ليش؟؟
بس قعد خالد وقعد جاسم يمه مرة وحده طفر خالد وراح لوين ما النرس راحت .. يدور على الدكتور.. لازم يشووف الدكتور اليوم لازم..
جاسم: يا خالد وين رايح ..
خليل: والله هذا اللي بيبلشنا اليوم اللهم طولج يا روح..
خالد كان يمشي بالممرات يدور على اسم الغرفه..شي فيه ولاده ولا زفت.. واخيرا لقى دار.. لكن الباب كان مقفل.. وكان في نرسسين ومعاهم دكتور.. والمريضه اللي داخل مغطيه بشراشف بيض.. والدكتور يكتب شي.. يطالع الوقت ويكتبه والنرسات يشيلون عن المريضه اشياء. مثل جهاز الانعاش الكهربائي.. والمصل اللي بيدها.. وكم التنفس.. ليِش؟؟ واللي قتله اكثر.. الممرضه قامت وغطت وجه المريضه بعد ما لمحه.. وانقبضت روحه.. ووقف مكانه وعينه منشهده.. وكانها شافت واكتفت من اللي شافته لدرجه الصدمه..
يا ترى شجاف خالد .. يا ترى من اللي كانت مغطيه.. يا ترى.. قمر.. ماتت؟؟؟؟؟؟


الجزء العشرين..
الفصل الاول..
----------------
وقف خالد منصدم ومتجمد مكانه.. ما يدري شيسوي.. يالله.. شقاعد يصير بالدنيا في نفس الوقت.. كان ثمه مفتوح وجاسم اللي كان يمشي وراه واقف يطالعه واهو متصنم..
جاسم: علامك خالد.. شفيك واقف هني؟
خالد ما نطق بولا حرف..
جاسم يطالع وين ما خالد يطالع: شقاعد تطالع.. سرحان في شنو... خالد .. خالد.. خااالد (بعصبيه(
اوتعى خالد وعينه مرتعبه: هاا..
جاسم: اشفيك..
سكر خالد عينه بعد ما انحرقت من وسع ما كانت مفتوحه.. ونزل راسه الارض وبخطى ثابته دخل الدار اللي كان واقف عندها وجاسم يوقفه: خالد وين رايح؟؟
خالد: لحظه جاسم.. تعال معاي..
جاسم: بس وييين؟
ما تكلم خالد وسحب جاسم وياه لداخل الدار.. فتح خالد الباب والتفت له الممرضه..
الممرضه: لو سمحت ممنوع الدخول..
خالد: لا بس انا اعرف المريضه
الممرضه: شتقرب لها..
خالد طالع الجثه اللي جدامه.. وهو يحس بان الدم في عروقه مثل الحريجه.. احتر بدنه كامل بعد ما كان مبرد من التوتر.. يحس بالقشعريرة تدب في عروقه ولكن الاقوى كانت دموعه المغصوبه بعينه.. يا الله.. انا لله وانا ليه راجعون
خالد: انا ... انا كنت احبها..
الممرضه لا اراديا تعاطفت معاه: انا اسفه .. بس لازم تطلع الحين..
خالد والدمعه خلاص انزلت من عينه: .. بس .... دقايق بسيطه.. دقيقه وحده وبس..
الممرضه احتارت معاه خصوصا وان الدكتور قاعد في غرفه ثانيه تابعه لهاذي الغرفه يتكلم مع احد.. ولكن.. حست ان الدكتور ماراح يحس بوجود هالشخص لمده دقيقه..
الممرضه: دقيقه وحده.. وبس.. ماقدر اخليك اكثر..
خالد هز راسه على انه فهم لها.. وتقدم للميته جدامه.. نزل الغطا عن وجهها وكشفت عن اسمى واكثر وجه متعذب على وجه الارض.. محد غيرها.. ندى
خالد رفع الغطى عنها.. وتم يتمنظر في ويهها بطريقه تجيش الدموع.. جاسم بس جاف اللي خالد رفع الغطى عنه مسك على ثمه من الصدمه.. توه خالد بيلمسها الا مسكه جاسم
جاسم: لا يا خالد.. هذي ميته.. تتنجس ان لمستها..
خالد: اوووش جاسم... اووش
حنى خالد راسه على جنب.. وتم يتمنظر فيها واهو مكتوف اليدين.. كانت حتى بموتها مو مرتاحه.. حواجبها مغضنه ومعقده وكانها بصراااع حتى واهي ميته.. غطى خالد وجهه بكفه.. وبكى بكاااء اللي يهلك الروح بالقلب..
جاسم اللي كان واقف جنب خالد اهو الثاني بكى مثل ما بكى خالد.. متحسفين على موتت ندى.. ولو انها ما عاشت بالخير معاهم بس.. تظل بعد جزء من حياتهم.. واي جزء بحياة الانسان ليمن يروح.. دايما يظل مكانه ويظل فراغه .. الله يرحمج يا ندى..
خالد ما تم اكثر.. لان الممرضه يات له وطلبت منه انه يرووح قبل لا يحظر الدكتوور..
خالد: وين اهلها؟؟
الممرضه: كاهم بالدار الثانيه..
راح خالد لاهل ندى يعزيهم.. شاف شيماء ومعاها ام ندى وكان منظرهم يقطع القلب.. حريم.. من غير رياييل ولا شي.. كانن دايمن ثلاث.. والحين صارن ثنتين.. وشيماء انخطبت بعد..
اول ما دخل خالد التفتت له شيماء.. وبصوت باكي والحزن كله بعيونها لخالد.. كانت توجه اللوم له.. تلومه على موت ندى.. تلومه على عذاب ندى.. بس شنو اللي يابه هني؟؟
ام ندى اول ما شافت خالد نست روحها وراح بحظنه تبكي من حرقه قلب..
خالد: I’m sorry Agnes.. I’m sorry about nada..
ام ندى: why my daughter? She is just a child? Why did she go? Why?
خالد: may good god rest her in peace.
شيماء ما تحملت من خالد كل هذا: ياي ترش الملح على الجروح يا بن ظاحي.. يوم ماتت تنزلت وييت وبكيت عليها؟ ما بغت روحك تحن اخيرا.. وامتى تحن؟؟ يوم ماتت؟ انت شفيك.. انت ميت الاحساس منك؟؟ مو كفايه ان كل هذا بسببك؟
خالد سكت عنها وما حب انه يرد عليها لانها غلطانه وعارفه انها غلطانه وان الصدمه اهي اللي تخليها تتكلم ..
الصدفه ان سيف العثماني كان موجود.. بس توه داخل الغرفه وانصدم يوم شاف اغنس بحظن خالد تبكي وشيماء تتناجر مع خالد..
شيماء بصوت عالي: ما تجاوبني.. انت بشر ولا صخر ؟؟
سيف: بس يا شيماء.. بس... هذا قضاء الله.. الله يرحمها .. ترحمي لها ..
شيماء: يوم انه مارحمها بالدنيا.. فكيف راح تكون مرحومه بالاخرة.. ما رحمها يا سيف ما رحمها..
وغابت في حظن خطيبها واهي تبكي بعصر الدموع..
ام ندى: what is shaima talking about saif?
سيف: nothing Agnes she is upset?
ام ندى: oh my little girl.. I want to see hear. Please saif let them allow me to see her, I missed her tender face I want to see her for the last time.
جاسم كان واقف ويشوف كل اللي يصير ولا يتكلم.. يحس ان هذا عالم جديد عليه.. عالم اللي كان خالد فيه لمده اربع سنوات.. يحس ان خالد مرتبط مع هالناس لكن رغبات هله حطمت هالعالم كله واجبرته على عالم اهو ما كان يعرفه ولا بمتعود عليه.. مسكين انت يا خالد.. كثر ما قمر مسكينه.. انت مسكين اكثر منها..
لاول مرة يحس جاسم ان خالد انحرم من اشياء كان من الممكن انه يعيش فيه باحسن طريقه وبافضل حياه.. الله يسامحك يا خوي يا بو خليل.. بس هذي قسمه ربنا ونصيبنا من رب العالمين وما نقدر الا اننا نقبل فيه ..
التفت خالد لجاسم اللي كان يناظره بطريقه مواسية.. وحس خالد بقليل من الراحة لان هناك احد يعرف لمعاناته.. بس تذكر ان قمر تنتظره ولازم يروح يشوفها.. نسى مصيبته ويا قمر مع مصيبه ندى.. احتار شلون يخلي ام ندى ويروح.. وان راح اكيد بتساله وين بروح؟؟ بس بعد
خالد: Agnes I have to go now. I`ll be back soon..
ام ندى: why are you here khalid?
خالد: I have a family situation here … يناظر الموجودين.. الكل ينتظر منه اجابه اهو ليش هني.. لكن خالد ماخاف من احد ولا من شي وقال.. my wife is in labor and I was going to see her but I saw nada instead




شيما الحقد مثله مثله في وجهها الا ان ام ندى فرحت عشان خالد: ohh .. your wife is in
labor? How over nice
خالد: thanx mom.. I have to go now to see her and I`ll be back soon
شيماء: no need
خالد ما اعتبر لكلامها وراح بعد ما باس ام ندى على خدها المتجعد
شال خالد جاسم معاه وراحوو يشوفون وين قمر..
في بيت بو خليفه شيخه كانت قاعده مع زوجه خليفه واختهم لطيفه اللي من سمعت عن قمر على طوووول راحت بيت ابوها تشوف شالسالفه هناك؟
ام خليفه كانت قاعده بهدوء وقلبها يحرقها على بنتها.. بو خليفه ما رضى انها تروح.. لان البارحه تعبت نفسيا وايد.. وقال لها لين ولدت قمر راح اخليج تروحين لها ..
شيخه بنعومه: خالوه ما تبين جاي؟؟
ام خليفه: لا حبيبتي مابي.. خاله شيخه روحي اتصلي في نوفه ساليها عن احوال قمر.. ولدت ولا لاء؟
لطيفه: يمه الله يهداج توني متصله في مروة وقالت لي لاء
ام خليفه: يمه يا لطيفه هذا طلق واي لحظه يصير.. يمه شيخه روحي اتصلي
شيخه: ان شالله خالتي..
راحت شيخه بتتصل من التلفون اللي بالصاله.. بس كان خراب
لطيفه: امبين ان هذا الخراب.. روحي جوفي الي بالصاله اللي يم الباب.. اكيد يشتغل..
شيخه: ان شالله..
راحت شيخه ووديمه تمشي وراها..
وديمه: بتتثلين في خالو نوفه
شيخه: اي حبيبتي ليش تبين تكلمينها
وديمه: لا ابيت تتثلين في خالي طلال
شيخه: ااااااااه على خالج طلال.. ياريت عندي رقمه من زمان اتصلت فيه
وديمه : لحظه اروح لامي اييبه
شيخه امسكت وديمه واهي طايرة: تعاااااااالي يالخبله بتورطينا اليوم.. من صجها.. بتروح لامها تييب رقم طلال.. مينونه انتي والله.. طالعه على منو
وديمه ونظرة كره: مينونه انتي .. سحيله
شيخه فجت ثمها: شنو؟؟؟؟؟؟؟؟ قول الله لا يبارج في عدوينج.. شهالحجي.. من وين اطلعينه
وديمه: بعينت..
شيخه: والله وطالت وتمشخت بعد.. عطيني مقفاج بس يالله.. نتصل في نوفو انجوف..
وتتصل شيخه..نوفه كانت قاطه تلفونها في سيارة طلال ونسته هناك من البارحه.. ويرن ويرن التلفون ليما تطلع روحه ولا احد يشيله.. في المرة الثانية تشيم طلال ورفع التلفون وشاف ان البيت اللي متصلين.. وشاله..
طلال : الو؟
شيخه استغربت؟؟ شلون اللي يرد ريال؟؟: السلام عليكم
طلال ماعرف من بالصوت: وعليكم السلام؟؟
شويه صمت صار..
شيخه: الشيخ هذا رقم منو؟
طلال: شفيج لطوف هاذا انه طلال..
شيخه ارتبكت وما عرفت شتسوي: ....... هذي انه.. شيخه..
طلال سكت ورد القهر اللي فيه: نعم.. شفيج متصله؟
شيخه(هو شدعوة يا حافظ؟): لا بس انا كنت متصله في نوفه؟؟ ليش موبايلها عندك؟؟
طلال: والله اخوان وكيفنا.. انتي شكو؟
شيخه ما صدقت؟؟ هذا طلال اللي يكلمها: .. امسامحه اخوي.. ما تشوف شر.. بس ام خليفه تبي تسال عن الاحوال في المستشفى.. نشوف سكتوا ومالكم حس..
طلال: كل شي ابخير.. قمر للحين تولد بس ان شالله كل شي خير.. سمعيني..
شيخه منصدمه..
طلال: لا تتصلين على موبايل نوفه لانه معاي ناسيته اهي بالسيارة.. اتصلي على موبايل مروة اهي مع الحرمات.. ولا مريم.. سامعه
شيخه خلاص طقت جبدها منه: انت شفيك؟
طلال: يالله في حفظ الله..
شيخه: انتظر........
وسكر طلال الخط في ويه شيخه اللي صار مثل القنبله الموقوته.. بس باجي انها تنفجر.. يا ويلك يا طلال.. انه تسكر الخط في ويهي.. انه؟؟؟ يا ويلك يا سواد ليلك.. انا اللي بوريك.. على شنو انت زعلان ولا معصب.. مالك حق ويا ويهك الخس.. اوريك.. وراحت تمشي وريلها تدق بالارض دق.. وكانها طبول معركه ولا حرب؟؟ يا ترى.. طلال راح يعيش بغضب شيخه الحامي..
ام خليفه شافتها تطوفهم واهي محترقه من الغضب..
شيخه: خالتي اتصلت في نوفه وقالت لي ان للحين قمر تولد بس جريب ان شالله بيردون عليكم خبر.. يالله عند اذنكم انه رايحه دار نوفه..
ام خيلفه: اوب اوب .. انتظري شوي.. علامج معصبه وشابه الدنيا ضو علينا.. من امزعلج ولا منو امعكر مزاجج جذي..
شيخه حاولت تهدي من نفسها بس ما تقدر: لا خالتي مافيني شي.. بس.. شوي اعصابي مرهقه تعرفين ما رقدت زين.. يالله عن اذنكم
ام خليفه: طولي بالج يا حبيبتي.. ماكو شي يستاهل منج العصبيه كلها..
شيخه: عن اذنج خالتي...
وراحت شيخه.. وراسها يدخن من اعصبيه.. يا ويلك يا طلال.. ما لعبت الا بالنار..

الجزء ال 21
الفصل الأول
============
طلال ما كان عنده ادنى شك ان شيخة الحبوبة الحين قاعدة على نار من القهر والعصبية.. يعني شكو يكلمني جذي.. انا شسويت له.. بايقة حلاله ولا ذابحتله ذبيح.. يعني الحين اهي قاعدة تسحب وتقط في الأفكار.. زين لها.. يوم انها تيي وتستخسر طلال بن ظاحي مالها الا التسحب.. اشخط في عمرها ليما تصير كشكوول..
شيخة ماقدرت تحبس نفسها اكثر وشالت عمرها وراحت فوق على طول.. من غير ما ترد على احد ولا احد يعرف اهي شعرفت ولا ماعرفت..
مروة اللي راحت ماقدرت تقعد اكثر من خمس دقايق ..
مروة لنوفه: نوفه وينه طلال اتصلي فيه ابي ارد البيت..
نوفه: مادري وينه؟ اتصلي فيه انتي
مروة: ما يبت تلفوني .. من العصبية خليته في داري ونسيت اشيله وياي..
نوفه: انا بعد نسيته كاهي مريم قوليلها تعطيج التلفون
مروة: اخاف تشخطني؟؟
نوفه : اوووووو مرووو مالي خلق بليييز..
مروة : مريم معليه تعطيني تلفونج شوي
مريم: هاج بس لا تخلصين الشرج ابي استعمله
مروة: شكو اخلصه الا بتصل في طلال..
مريم : يالله بسرعه..
مروة: حشا مذله
اتصلت مروة في طلال
طلال: هلا مريم
مروة: لا طلال هذي انا مروة.. اقول تقدر تاخذني تردني البيت
طلال : اوكي الحين يايج..
مروة: انزين شفيك
طلال: وانتي من متى تهتمين يعني؟
مروة: حشا والله..
طلال: يالله بسكره يالله
مروة: هاج تلفونج
مريم: وانتي وين رايحه؟؟
مروة: بروح البيت
مريم: نعنبو ما قريتي مكانج هني.. ليش بتروحين؟؟
مروة: شدعوة يعني الحين لو رحت ما بيتغير عليكم شي
نوفة: يعني انتي صج صج صج ما عندج سالفه
مريم: تدرين شلون.. قومي روحي.. ولا منج توريني ويهج سامعه
مروة اللي قامت: اكيد ما بوريج ويهي وبعدين انتي خلج هني ويا نوفه ونورة.. مالج حاجه فيني..
مريم: والله انج ياهل يا مرووو لو ادري بس شلون تكبرين جان من زمان كبرناج
الا وطلال واصل: ها شفيكم بعد اتناجرون
نوفه: ولا شي بس.. انت شفيك جذي

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 12:41 AM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

طلال كان مبوز وحايس الشماغ حوسه على راسه جنه طالع من معركه: ما فيني شي شنو شفيني بعد مو عاجبج؟؟
نوفه بصوت واطي: بسم الله الرحمن الرحيم
طلال: وانتي (مروة) ليش بتروحين قعدي وياهن وبعدين مرة وحده نرد جميع..
مروة: لا مابي ابي اروح البيت..
مريم: شعندج بالبيت قعدي هني ..
مروة: انا عندي اظافري بروح ارتبهن بالبيت عندي مانيكير وتلمي.. (سكتت يوم شافت عيون طلال تشرر من الحمق(
طلال: تردين البيت عشان اظافرج؟؟؟ اقول.. طسي عن ويهي لا الحين بالعقال ليما يصلخ متونج.. يالله.. بنات اخر زمن.. قري مكانج وما تردين الا ويا الحرمات
وراح طلال عنها ومريم ونوفه يضحكن..
مروة: اتتضحكن على شنو ويا ويوهكن يالخايسات.. لكن معليه .. معليه يا مريم معليه ..
الا ووقفه الوقت واتصال من ام خليل لبنتها…
ام خليل: ها يمة بشري.. اشصار على مريت اخوج؟
مريم تتصنع السعادة: يمة مبرووووووووووك قمر جابتلج احلى ولد في الديرة كلها اينور سماج وسما الاف الناس.
ام خليل بسعادة قصوى: لج البشارة يا الريييم يا حبيبتي فديت قلبج والله على هالخبر اللي برد قلبي…وينها؟؟ دخلتو عليها؟ شخبارها عساها مو تعبانه؟ تمنيت اكون معاها بس ما صار ..
مريم بحذر: يمة قمر في دارها الحين ترتاح خصوصا ان الولادة كانت عسرة شوي عليها ولكن الحمد لله قامت على خير وهي بالف صحه وسلامه لا تحاتين يمة كل شي ابخير..
ام خليل: لا يمه انا الحين اشيل عمري واروح اشوف مرت اخوج اتطمن عليها قلبي ماكلني على رويحه افادي..واشوف وليدها المسيجين هذا اللي مادري الله بلاه من يوم ولادته
مريم حارت واحتكرت بالتلفون ما تدري شتقول لامها .. قمر محد يقدر يدخل عليها والياهل في الشيشه شالسالفه شقول لامي الحين..
نورة شافت ان مريم محتكرة في التلفون وسالتها: شالسالفه؟
مريم تسد التلفون عن لا يسمعون: امي بتشيل عمرها وتيي المستشفى الحين.
نورة: كلش ولا هالشي .. وينها معاج للحين؟
مريم واهي تعطي نورة التلفون: اي هاج..
نورة تتكلم مع ام خليل اللي باح حسها واهي تنادي مريم: الو خالتي.. انا نورة المصباح خالتي شلونج خالتي شخبارج.. مبروكن عليج ماياج.. قرت عيونكم ..
ام خليل: بشوفه احبابكم .. يمة نورة وينها مريم اناشدها من مساعة..
نورة: لا خالتي بس طلال ناداها.. خالتي الدكتور ايقول ان قمر تعبانة شوي خبرج اول ولادة وبعد عسرة كانت عليها الحمدلله طافتها ..والدكتور مو راضي يخلي احد يدخل عليها الا لما توتعي من المسكنات والمهدئات
ام خليل: يمة نورة انا بس ابي اشوفها ويتطمن قلبي عليها.. (بمرارة تسري في الحلق ..(خايفة على بنتي شوي ..
نوفه تحس لام خليل لانها اهي الثانية تحس بتوتر كبير من هالظروف الغريبة اللي يمرون فيها: ادري خالتي وانا بعد مثلج بس الحمد لله الجايد عدى ومابقى الا البسيط .. بس انتو انتظروا لي العصر وان شالله كل شي ايكون ابخير… واحنا رادين بعد جم ساعه لكم انخبركم بكل شي..
ام خليل: على رايج يا بنتي.. ولو ان قلبي منصب علي قطعة قلبي.. بس … اللي تشوفونه..
مريم: خالتي.. (بنبرة صادقة خايفة لام قلبها منصب على بنتها) يمه ادعي لقمر تقوم بالسلامة..
ام خليل: الله يقومها بالسلامة يارب..
مريم: هاج خالتي نوفة تبيج..
نوفه: يمه.. يمه لا تحاتين كل شي بيصير اوكي وخبريهم ان قمر جابت ولد .. قوليهم ان بنت سعد جابت ولد
ام خليل بابتسامة باهته: ان شالله .. سلمي عللى الباجيين وباركي لبو وليد .. خانت حيلي
نوفه: ان شاللة يمه.. يالله مع السلامة
ام خليل: الله يسلمج…
سكرت ام خليل ونوفه عن التلفون.. والجو بين الكل متوتر .. والخيط الرفيع على وشك انه ينقطع…

خالد اللي رجع من غرفة ندى نسى كل شي.. نسى كل شي في هالدنيا.. حس انه روحه خلاص ما بقى لها حد الا وتطير منه.. شهالمصايب اللي تتحاذف علي من كل جهه.. احس والله ان الدنيا مصكرة وكل الدروب منغلقة.. ليش ياربي مالي نصيب في الفرحة في هالدنيا.. شقي من اول ما جابتني امي.. وشقي ليما اموت.. يارب عفوك ورضاك.. يا انك تاخذ روحي وتريحني يا انك تريحني وانا عايش.. تراني مليت والله والملل ذبحني..
جاسم ظل ساكت وما تكلم لخالد لانه يحس من مشيته المايلة شوي انه تعبااااان حيل وما يقدر يتكلم ولا ايقول اي شي.. وبالله عليكم من اللي يقدر يحس ولا يقدر انه يمشي واهو يواجه معضلتين.. حبه القديم يموت قدام عينه.. وحبه الازلي يواجه الموت وعتباته مو بعيدة.. وولده انولد قبل الموعد.. وزوجته شافته في موقف الله لا يحط احد فيه ابد.. ما يتمنى خالد لاحد انه ينحط بهالموقف.. لانه والله مهدم لكل شي ثابت في حياة اثنين..لكن محد السبب في هالشي غيره.. اهو المذنب الأول والاخير في حياة كل من .. يا ربي عفوك ورضاك ..
رد خالد لعند مكتب الدكتور يبي يسـأله عن قمر.. شصار عليها.. لكن ما لقى الدكتور داخل.. وكانت معدته جايدة عليه.. بتنفجر من زود الالم والضغط النفسي اللي اهو فيه.. يمسك خاصرته ويمشي خالد من غير اي دراية اهو وين رايح ولا وين جاي.. اخر شي ما تحمل ومسك الجدار البارد واتكى عليه شوي لانه ماقدر يواصل اكثر.. وشوي الا وينخل توازن خالد ويمسكه جاسم مرة وحده
جاسم: اسم الله عليك .. اشفيك خالد .. اركز ياخوي اركز..
خالد ماتكلم كان يحس بالغصة.. ما يقدر يتنفس.. الدنيا تدور بعيونه.. لكن قوته كانت غريبة.. قدر انه يبعد نفسه عن جاسم ويمشي اكثر لناحية الكراسي بالاستراحه.. كانت صمت خالد غريب ..ما يتكلم ولا يتنهد ولا شي.. بس ماسك خاصرته واهو يمشي بثقل للكراسي.. اول ما لقى الكرسي قعد عليه ورمى بثقله كامل في الهوا…
يحس بالالم يسري في دمه.. يحس بان طاقته خلاص ماعادت في جسمه.. يكره هالدنيا ويكره مافيها.. يكره كل شي.. واكثر ما يكره اهو نفسه.. نفسه اللي فيها هالكثر من السوء وخلت الكل يكرهه.. شفايدة حياته.. ندى اللي ماتت وهي تحبه.. قمر اللي يمكن ليما تصحى اخر شي تبي تشوفه اهو ولا يمكن ما تبيه خلاص.. شبقى له بهالدنيا.. ولده؟؟ ما ظن.. انا لو كنت ابي هالولد ما سويت اللي سويته.. ما هدمت مستقبلي اللي اخيرا بانت ملامحه مع قمر نهائيا واتجهت الى التعاسة برجلي.. برجلك مشيت لهالمستقبل وهالمصير.. يمسك خالد رجله ويمسدها بيدينه العريضتين وعينه مفتوحه بقهر وحده على نفسه.. اشتدت قبضه يده على ركبتينه مع عصرات معدته اللي تاكل كل ذبذبه صبر فيه.. سند راسه وخله جسمه يسترخي بالكامل ومتجاهل جاسم اللي كل شوي يساله عن حالته..
جاسم : خالد خلني انادي لك الطبيب يفصحك ولا يشوف لك شي.. احسن من العصرة الي تمشي بها ..
خالد بنظرة كلها يأس: مابي.. مابي شي.. وينه طبيب قمر.. ابي ادخل عليها ابي اشوفها..
جاسم: خلك من قمر الحين وعاين حالتك ..يا خالد ما يسوى عليك اللي تسويه في روحك
خالد عصب وعلى حسه : قلت لك مافيني شي.. أبي اشوف قمر.. وينه هالدكتور الحقير.
جاسم: صل على النبي وسع الصدر.. خلك هني انا اروح اشوفه وين
خالد ما تكلم وحس ان اللون انكشف عن ويهه.. تمر ذكريات ايطاليا في باله مثل شريط الافلام.. يتذكر كل مرة كان يمر فيها بنفس الالام.. كل مرة.. كانت قمر معاه ومتواجده معاه اول باول.. لكن هالمرة اهو قاعد لحاله.. محتاج لقمر... يبي قمر..
قام خالد من مكانه يدور دار قمر.. يمشي وهو يمسك خاصرته وخلاص الالام كسرت عنده كل شي.. وصار يمشي بلا وعي وعاد وقعد على احد الكراسي.. ما يدري اهو وينه.. وين قاعد وين موجود باي طابق ولا باي زفت.. شهالحالة اللي اهو وصل عليها؟!! والله انه تعبان ومو قادر يكمل اكثر..يحس بثقل كبير على كاهله.. يحس بالموت.. يبي يموت.. يبي يموت ويرتاح ويريح الناس اللي حواليه منه ..

في هذي اللحظات قمر كانت توتعي وتحاول انها تفتح عيونها.. تحس بالتعب يلفها ويشيلها ويضمها.. برد المستشفى نخر عظامها.. وخلاها تحس بالجمود.. تحركت شوي يدها لكن ماردت وسكنت.. حواجبها كانت مغضنة.. وعيونها مشدودة وتحس بالتوتر من وضعها.. قدرت انها تفتح عيونها شوي.. لكن ما قردت وسكرتها يوم صدمها الضوء.. تمت متعذبة على السرير.. وجهاز تنفس الاكسيجين على خشمها خلاها تتنرفز اكثر واكثر.. يا ربي.. عطني القوة يا ربي.. خالد.. وينه خالد..
سرت دمعة مريرة عند زاوية عيونها وثمها تحرك بانات معذبه من تحت الغطى.. (خـــالــد!!!(

مريم ونوفه ونورة كانن قاعدات.. ينتظرن واحد من الشبيبة يجي لهن.. لانهن خلاص تعبن من الانتظار وخصوصا مريم اللي قلبها ما ركد وخصوصا من بعد مكالمة امها توترت اكثر.. ليما جاهن طلال..
نوفه: انت وين كنت.. طلال روح شوف لي الدكتور خله ايدخلني على اختي خلاص انا ما عاد فيني صبر..
طلال: وين يدخلج؟؟ قمر بالعناية يا نوفه ولا انتي ناسية.. وبعدين تدخلين عليها شتسوين الدكتور ما نصح بهالشي الا يوم كان شي يناسبها يعني ما يصير نمشي خلافه..
مريم: شنو هو علبالك يعني اللي مانقدر نمشي خلافه.. قمر تعبانة ونبي نشوفها.. امي من مساع واهي تتصل وقلبها ماكلها على بنتها .. واليوم العصر كلهم بيووون هني شتبينه انقول لهم اننا جذبنا عليكم سامحونه بس قمر في العناية الفائقة؟
طلال بعصبية: يعني انتي يا مريم ليش جذبتن ؟؟ ماكان له داعي تجذبن.. قمر ما سوت شي غلط عشان نجذب عليها يعني ماعندكم سالفة الصراحة..


نوفة عصبت اكثر: يعني انت صج بارد.. شفيك انت انقول لك قمر تعبانة وقاعد عاد انك تفهمنه ان اللي سويناه غلط..
نورة لاحظت ان طلال توتر مثل ما نوفة ومريم متوترين وقبل لا يتكلم طلال: نوفة مريم.. ترى طلال ما غلط بشي..قمر ان كانت تعبانة فهذي حكمة رب العالمين مو جريمه ان قمر تتعب.. يعني وحده ماطاف عمرها ال19 وتولد غصب عنها تتعب لانها مو مهيئة لكل هذا.. بس انتن لازم تصبرن صراحة والله حرام اللي تسوونه بعمركن.. وان شاء الله انا اخبر خالتي عن كل شي.. وانتن معذورات ما تبن انها تمرض ولا انها تحاتي خصوصا واهي مرة كبيرة ..
مريم سكتت يوم نورة تكلمت.. وهي عارفة ان كلامها صح 100 % بس هي مفتشلة.. اي نعم مريم مفتشلة لان احساس غريب سعر فيها يقول لها ان خالد هو السبب في مرض قمر.. والا قمر كانت قاعدة معاهن قبل لا تطلع ويصير اللي يصير.. ان كانت المشاكل هدأت فترة فاهي راح ترجع.. وبشكل اقوى.. بين الاهل والاخوان.. اللي ما تمنوا الا ويردون لبعض..وكاهم في استقبال سيل جديد من المشاكل اللي ما تنتهي..

خليل كان قاعد في الكافتيريا ..توضى وكل شي وينتظر الاذان يصيح عشان يروح يصلي وبعدين يشل الحرمات وياه البيت ويروح.. خليل كان ما عنده ادنى شك ولو بسيط ان السبب في كل هالزحمة وهالفوضى اهو خالد.. والا قمر فليش تطلع من البيت من غير ما تعطي احد فكرة واضحة.. وليش تطلع في الشارع العام وتصدمها السيارة.. وليش خالد يتواجد معاها مع انها طلعت بروحها.. وليش وليش.. يعني هالحركات يمكن تطوف على كل من الا خليل.. هو يعرف ان اخوه متورط بمشاكل ومشاكل جايدة بعد.. بس يالله اهو اخبر بنفسه.. واهو اكثر تحمل مسؤولية ومحد له دخل في حياته وحياة مرته.. بس ان استمريت جذي يا خالد بتخسر نفسك حياة ومستقبل واهل واحباب.. عمرك ما راح تلقاهم ولا بعد الف سنة.. الله يهديك يخوي الله يهديك.
رد خليل للبنات واول ما شافته نورة وقفت بعيد شوي .. البنات كانن مصعبات وحالتهن حالة..
خليل يسأل مريم: مريم شفيج متنرفزة وويهج جنه ليله السبت؟؟ عسى ما شر؟ وينه خالتي ام خليفة..
نوفه امي راحت الاستراحة ترتاح وطلال بياخذها البيت الحين
خليل: انزين شفيكن جذي ويوهكن تلوع الجبد.. يالله روحي صلي يا مريم وانتي بعد يا نوفة وخلكن من هالقعدة البطالية عشان اخذكن البيت..
نورة اول وحده تحركت: ان شاء الله
خليل من سمع ان شالله فز قلبه .. يا عمري اللي يسمعون الكلام ..
لكن مريم تكلمت: انا ماني رايحه البيت بقعد هني ويا قمر..
خليل بنظرة غباء: والله يا نرس مريم اكو نرسات غيرج قايمات 24 ساعة على عناية قمر يعني عنايتج مستغنن عنها.. ويالله قومي عن الهرج الزايد صلي انتي ويا بنت عمج ولا كلمة ثانية
مريم تطالع خليل بنظرة كلها حمق واهو ما عطها طاف وراح يدور على جاسم..
مريم: بعد يبط الجبد خليل.. ليش ما يخلينه نقعد هني يمكن قمر تقعد ومحد معاها..
نوفة قامت لانها ما تبي تعصب خليل: خلينا والله لو نموت محد بيخلينه نقعد.. خلنا انروح البيت بعد انا تعبانة وعيني تحرقني.. والعصر ننزل ويا الباجيين..
مريم : لا تبطين جبدي انتي الثانية.. والله ماني رايحة.. وبشوف منو اللي بروحني غصب.. تعالي.. وينه جاسم وخالد.. اشوف من راحو ولا ردوا واحنه هني قعود ولا احد يسال عنه؟
نوفة واهي رايحه عنها: مادري دقي على عمي جاسم يمكن تلقينهم..
مريم ما عطلت ورفعت التلفون تتصل في بو محمد..
جاسم: هلا الريم
مريم: هلا جاسم وينكم انتو متخبين؟
جاسم: انتو للحين هني؟؟!!!!!!!!!!!!
مريم: اي للحين هني ليش فيها شي
جاسم: لا بس خلاص شيلي روحج انتي والبنيات وردن البيت وياخليل ولا طلال وردو معاكن ام خليفة
مريم: لا تبط جبدي جاسم انا ماني متحركة من مكاني قمر بتقعد ولا شي وما معها احد شنو الدنيا سايبة
جاسم: انا معاها وريلها معاها بس خلاص ماله داعي تقعدن ويالله بلا هرج زايد..
وسكره جاسم في ويهها
مريم صارت نفيخه من الحمق.. شنو هذا محد يحترمنا ولا احد ايقدر شي... اووووووف والله انهم بيجوفون.
ام خليفه يات لمريم: يمه مريم روحي شوفي الطبيب ايقدر ايدخلنا على بنيتي .. حشى من ولدت واحنه ما دخلنا عليها
مريم تلعثمت وبصعوبه تكلمت لام خليفه: خالتي قمر تعبانة شوي والدكتور ما يرضى ايدخل عليها احد ليما تستقر حالتها
ام خليفه بخوف: وليش محد خبرنا عنها.. شلون بنتي تتعب وانا مادري ؟؟
مريم: خالتي بعد قمر مو مرة جبيرة قمر توها الا ياهل يعني غصب تتعب.. والله ان شالله ايقومها بالسلامة
ام خليفه: الله يسمع منج.. وينه خالد ماجوفه
مريم: راح ويا جاسم والحين بيردون
ام خليفة: عيل منو اللي بيردنا البيت
مريم تكدرت من سمعت ان حتى ام خليفه تبي ترد البيت: مادري يمكن طلال ولا خليل مادري..
الا نورة واصله.. والتفتت لها ام خليفه
ام خليفه: يمه نورة اتصلي في البيت خبريهم عن قمر انها ولدت
نورة : ان شاء الله خالتي..
ام خليفه: الريم اتصلي في خوج ولا طلال عشان ايون يردونه بيوتنه
مريم بضيج: ان شاء الله
نورة تكلم لطيفه: الو هلا لطوف.. شخبارج
لطيفه: احنه بخير انتو بشرو شصار على قمر..
نورة: كل الخير قمر ولدت ويابت ولد احلى من القمر..
لطيفه باناسه: صججججججججججججججججججججججججججججججججج والله احلللللللى خبر لج البشارة يا نوير
نورة تبتسم: الله يبشرج بالخير ..
لطيفه: اجل وين امي؟
نورة: كاهي هني الحين بنرد البيت ..
لطيفه: ومتى نقدر نيي المستشفى..
نورة: مادري يمكن العصر والا باجر..
لطيفه: باجر؟؟ ليش عسى ما شر
نورة ما تبي تطول: لا ما كو شي بس عشان ترتاح قمر اتعرفين اللي فيها موهين
لطيفه: فديت عمرها اختي والله كبرت وصارت مرة وام بعد عمري قموووور
نورة: يالله لطوف اخليج انا الحين
لطيفه:في امان الله..
سكرت نورة عن بنت خالتها وعيونها اول ما رتفعت شافته.. وارتعشت
خليل بعد كان يناظرها واول ما حطت عيونها بعيونه باعدها وطالع مريم اخته..
خليل: يالله زاهبات؟؟
مروة: من زمان وعطلونه هالبنات..
مريم : وانتي شكو جان رحتي من مساعه ويا طلال شليي خلاج قارة للحين؟؟
مروة: مادري منو اللي تم يناجرني جدام طلال وخلاه يسويني فلس ماسوى..
مريم: بس يالله عاد.. نعنبوووودارج..
تكلم خليل..
مريم: انطرني بروح اصلي وبلاقي نويفه ورادات
خليل : شنو؟ شكو للحين ما صليتي ؟؟ قاعدتلي بس اتهفهفييين على هبابج؟؟
مريم: خليل لو سمحت مالي حيل عليك انا زعلانه
خليل: عاد سكتو شسوي لج زعلانه, يبا قعده مستشفيات ماكو يوم اللي بتقعدين تقعدين ويا الحريم ولا الرجاجيل مالها نفعه منج ويالله ولاكلمه زياده لا راشدي..
مريم: لاااا
ام خليفه: بسج مريم والله انكم فاضييين ..
خليل: السموحه خالتي بس البنات ما يبي لهن الا العين الحمرة ( ويخز مريم ومريم تخزه بعد(
مروة: والله انا مالي شغل انا من زمان ابي اروح واللي امعطلتنا اهي ست الحسن والدلال مريم
مريم: والله يا مروةةةة لا ارميج من الطابق هذا واخليج جباتي ايراني
خليل: بس مريم.. وانتي بعد مروة يالله اوووص.. انتن ما تسكتن.. على طول خياطه عندكم ويا هالحلج.. درزيه اخر زامنكم.. مالت عليكم (ويخز البنات وثنتيناتهن يخزنه بعد(
نورة ضحكت عليهم واهي تغطي ثمها.. وخليل من سمع حس ضحكتها ارتعش قلبه وقال والله انج عذاب.. من وين طالعتلي انتي باخر شبابي.. والله انك كبرت وخرفت يا بو براهيم..
نورة الثانية كانت حيل مستحية من خليل ولكن هي متونسة استغفر الله على هالمناسبة اللي جمعتها معاه باكثر من موقف.. واهي متونسه ولو فيها تشقح فوق وتحت من زود الاناسة على وجود خليل معاها.. لان نورة تحب خليل مثل ما تعرفون وقلبها متونس على هالشي انها تكون موجوده وياه وتشاركه بالسر والضر.. الله يفرحج يا نورة ما تدرين شنو قاعد ايصير من وراج.. لوتدرين جان انحرمتي من هالضحك اللي تمزرين به..
وبعد الجذي والجذاك ردن الحرمات بيوتهن.. وردت معاهن نورة اللي اول ما رجعت راحت تشوف اختها اللي ما تدري عنها.. واول ما دخلت على شيخه جافتها قاعده على السرير وعيونها تلمع منها الشرار وطاحت عليها شيخه..
شيخه: انتي وييييييييينج من الصبح..؟؟؟!!! نعنبو عجبتج قعده المستشفى هالكثر.. نعنبو اتصليفي اختج

سالي عنها شفيها شمافيها.. يمكن مت ولا صار فيني شي
نورة بكل هدوء:. شفيج شفيج.. هدي اعصابج ما يسوى عليج والله كل هذا تسوينه في روحج علامج معصبه وكارهه الدنيا..
شيخه: ولا شي.. قوليلي شخبار قمر؟
نورة: ولدت ويابت احلى قمر
شيخه بفرح: صججججججججججججججج شيابت؟؟ بنت؟
نورة بابتسامه: لاااااا يابت ولد.. وسموه الوليد..
شيخه: الوليد؟؟؟؟؟؟؟
نورة: اي الوليد.. مو وليد . .الوليد.. عشان يعطيه رزة وكشخه
شيخه: اي بعد هذا ولد خالد بن ظاحي.. انزين شخبارها قمر ان شاء الله مو تعبانة.. وحليلها امس طالعه من حادث واليوم والدة ربي يعينها
نورة اهني تغيرت ملامحها وردت مشاعر الخوف: مادري والله يخويتي.. اظن قمر تعبانة شوي. لان ماخلو احد يدخل عليها من بعد الولادة وريلها اختفى من يوم ياته النرس وخبرته ان مرته ولدت.. تم يسالها شخبار قمر ما رضت ترد عليه وقام ولحقها ولا منها جفناه
شيخه: اللااااااااااي فلم هندي هذا..!!
نورة: عيب عليج والله الريال متخزبق على مرته مو داري شسوي .. ووالله شكله يقطع القلب حالته حاله ومتعفس.. يبين عليه انه يموت على قمر وعلى تراب رجولها ومو قادر يستحمل.. مرضها
شيخه: بس بس بس.. اعفيـــني.. ناقصتج انا بعد تييبين لي الحب والرومانسية
نورة ابتسمت: وليش ما اييبها واهي موجوده بالهوا والماي والارضضضض
وانسدحت على السرير..
شيخه: هي هي ... منو قدج..
نورة: ليش يعني؟
شيخه بخبث واهي تقوم عنها: اي بعد... اهني.. وبالسيارة.. والمستشفى من الفير للحين.. منو قدج يعني جم مرة جفتي وجم مرة سمعتي ..
نورة قامت: شقصدج
شيخه بابتسامه كلها خبث ومكر: انا شقصدي.. علي انا يا بنت امج وابوج ( بنص عيون) وابو ابراهيم..
نورة: عيب عليج تتكلمين جذي
شيخه: شنو عيب علي.. طاعي ويهج انتي ليما اييب طاريه .. ايشب احمر اخضر اصفر ما تدرين وين اطقين براسح اي طوفه ولا اي جدار..
نورة بحيا واضح : شيوخ يوزي عني لا وريج سنع الله الحين
شيخه: وريني سنع الله بس قبل سمعيني.. قوليلي..
نورة وفرت ويهها عنها: شقول لج انتي اصلا وحده عاطله ومو صاحيه..
شيخه تلم اختها من وراها: ااااه.. يالله قوليلي..
نورة : شنو...
شيخه بصوت واطي: ما صار شي بينج وبين خليل اليوم.. شي جذي شرار ايحرق الروح
نورة اتل شيخه من جلابيتها: انتي صج ما تستحين على ويهج عن هالكلام الفاضي ويالله فري ويهج عني ..
شيخه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
والله وتحقق منايا...
شوفو حبيبي معايا..
ياهل الحسد والوشايا..
سعاده القلب وياه...
سكتت شيخه ونورة مغيضه عليها لاخر... وطلعت شيخه من الدار الا وتسمع صوت من وراها
نورة: والماي عود لمجرااااااه..
شيخه: ايــــــــــــــــــــــــــه شعندج والله انج كلللللللللللش فاصله ههههههههههههههههههههههه
نورة: طلعي بره..
وتحذفها بالمخده وشيخه من الخدايا تشرد عنها من غير ما تشوف اللي جدامها وتضرب في احد ومن زود الخرعه شوي وتطيح على الارض .. الا ويد قويه تشلها من طيحتها..
شيخه بصدمه: يمه ..........
طلال وحاجب مرفوع: ادمي مو جني..
شيخه ظلت جذي واهو ماسك ذراعتها ليما انحرست من قوتهم..
شيخه: يمه بس عاد نفرت عظماتي عن اللحم..
شال طلال يده عنها وظل واقف مجابلها واهي تمسد يدينها..
شيخه بصراخ: نعم شقاعد تطالع.. فلم اهو ولا برنامج؟؟
طلال هز راسه ولف وراح عنها.. وصد لها مرة ثانيه: مرة ثانيه حطي لفافتج على جتفج لا كل من يشوف شعرج..
شيخه انتبهت ان ما عليها حجاب وشردت داخل الدار ونورة تضحك عليها..
شيخه: عطيني لفافتج بسرعه
نورة : هههههههههههههههههههههههههه ليش..
شيخه تسحب اللفافه: مو شغلج..
وطلعت من الدار وطلال كان غير موجود.. شيخه راحت بسرعه تلحق عليه لكن ما لحقت..
شيخه: افا.. راح.. جان الحين اهزبه واوريه سواد عمايله..
طلال : انا ما رحت وكاني هني
انتفضت شيخه يوم سمعت حسه وراها.. ووقفت متخصرة له واهو واقف عاقد ذراعاتها وباين طويييييييييييل بالدشداشه..
طلال: يالله.. هزبيني ووريني سواد عمايلي..
شيخه: اصبر شوي وتجوف..
طلال: بعد اصبر.. لا يبا مافينا صبر..
وراح عنها
شيخه نادته: ممكن اعرف انت شفيك علي؟
طلال: شنو شفيني عليج.. تراج وايد مفتكرة عن نفسج انج شي .. مسويه لروحج خبر
شيخه وقفت وفجت عيونها: انا ..
طلال: اي انتي.. انتي وان جان تبين تعيشين بخيررررر خلي عنج هالغررور لاانه ما راح ينفعج بشي..
شيخه واقفه واهي منصدمه من كلام طلال... اهو ليش يتكلم معاها بهالطريقة..
طلال: من رخصتج.. يا ... الشيخة
نزل طلال عنها الدري واهي نادته ودمعه من عينها سالت: طلال.
رجف قلب طلال وما صد صوبها بس فر ويهه وكانه يسمعها: نعم..
شيخه: انا ما ستاهل منك هالمعاملة.. ما ستاهل..
طلال ظل واقف مكانه واهو متاكد انه جرح شيخه.. جرحها.. بس شيخه ماظلت وراحت بعيد عنه واهي تركض للدار.. ونورة كانت فاتحه الباب فرمت شيخه بروحها سيده على السرير واهي تصيح من قلب على معاملة طلال لها
نورة: اسم الله عليج اشفيج شيووخ حبيبتي..
شيخه تصيح بصوت عال ومتكورة على روحها ..
نورة: شيوووووخ يالله شفيج تحجي لا تخرعيني عيلج .. توج تضحكين ومفرفشه
شيخه ما تكلمت لنورة وظلت تبجي وطلال اللي كره عمره يوم جرح شيخه فر الشماغ والعقال على احد الكراسي بقوة وطلع من البيت.. ناصر كان توه راد من بره وياه خليفه وجاف طلال وحالته منعفسه واهو راكب سيارته
ناصر: طلال وينك انت من الصبح وانا ادور عليك
طلال ما عطى ناصر ويه وركب سيارته وشخط فيها ورااااح
وناصر يناديه: طلاااال.. اشفي هذا لا يكون ين
خليفه: عادي تلقى العن من هالتصرفات من طلال. هذا دلوع ولزم نتحمل وياه دلاعته..
ناصر: عافانا الله والله ...
دش ناصر وخليفه البيت وراح ناصر لدار خواته.. الا يشوف نورة لاويه على شيخه والثانيه تصيح ا
ناصر: اشفيها شيخه تبجي بعد
نورة: مادري كانت وياي مستانسه وتضحك طلعت وردت تبجي ..
ناصر: وهذا بعد طلال مادري شفيه ........
اتضحت الصورة لناصر عن ان طلال وشيخه تناجرو فمن جذي صار اللي صار وعصب ناصر
يتكلم لشيخه: شيخو شصار بينج وبين طلال
شيخه تصيح: ما صار شي...
ناصر: قومي عنها انتي ( يكلم نورة(
شل شيخه من يدها بصدمه: تكلمي شصار بينج وبينه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة: لا تصارخ ناصر
شيخه واهي تصيح: ما صار شي.. اصلا انا ما تكلمت وياه ابد
ناصر: لا تجذبين اهو الثاني بعد مطنقر وطلع من البيت جذي .. شقلتي له يا طويله اللسان
شيخه بصدمه: انا.. الحين قول له روح ساله اهو شقال لي..
ناصر: كله من تحت راسج.. اهو ياج وخطبج وانتي اللي رفضتين واللحين تتلاعبين بمشاعره وتجرحين فيه
شيخه: شنو قصب يعني اتزوجه مابيه روح قول له شيخه مو بس ما تبيك الحين شيخه ما تبيك طول عمرها



وقوم ودني البيت مابي قعد هني ولا دقيقه وحده
ناصر رماها: قله حيا في البنات.. والله مو بسبتكم بسبتي انا ماستحي على ويهي امسويكم حرمات ومحترمنكن لكن انتي مو ويه معامله سنعه.. (يصد يكلم نورة) قومي انتي لمي اغراضكم رادين النزهه الحين..
نورة: ناصر.. وسع الصدر عاد.. شنو طلال يزعل واتيي تكفخ اختك.. يعني شنو.. ليش لازم كل شي بسبب شيخه.. يعني اكيد طلال بعد غلطان.. والا فليش ما وقف لك وكلمك.. وبعدين لا تنسى طلال لسانه طويل واطول من لسان شيخه يعني شكو هالكلام بس لاختك..
ناصر سكـت ورد تكلم: بس انتي تعرفين احنه ضيوف عندهم جذي زين سودت اختج ويههنه جدامهم
نورة: لا سودت الويه ولا خرابيط.. لين رد طلال انت اقعد وياه وتفاهم. جوف شفيه لا تطلع زيرانه علينه..
ناصر: والله انج يا شيووخ ببتطيحيينه في سوالف احنه بغنى عنها...
شيخه صاحت اكثر يوم سمعت هالكلام من اخوها.. لكن لاورريك يا طلال.. ما عرفتني للحين انا شيخو النحيسه واله لا طلع الشرار من عيونك..
نورة: انت روح الحين بدل هدومك وتعال تغدى.. الحين بينجبونه
ناصر واهو طالع: مابي حرمان في جبدي وجبد هالفقرة ...
وبطلعه ناصر نوفه بتدخل الدار يوم سمعت الهواش.. وويها في ويه ناصر اللي من شافها هدى ولكن بعد روح عنها..
نوفه: شفيكم نورة اشفيه ناصر ايصارخ
نورة: مافيه شي بس اشويه سوؤ تفاهم بين طلال وشيخه.. تعرفيهم الماي والزيت
نوفه: شدعوة يعني ما صار شي عشان ايتزاعلون من بعض.. حباييب اهمه
شيخه قامت: حبته القراده لاحبه ولا يحبني ويبا مابي حبه انا
نوفه: جب يالله جب.. ما تبين حبه شكوو اهو اللي يبيج الحين عاد.. والله خبلان وطايحين على بعض. جب.. صياعه اخر زمن.. تعالي نورة تعال تغدي ويانه وخلي عنج هالميانيين لا تشيبين على شبابج..
شيخه: هين.. اوريكم.. ان ما رديت النزهه بتكسي ماطلع شيخه
نورة: كاهو البوك في الجنطه لا تنسينه..
شيخه : اوريج نورووو كله عند ابوي..
نوفه: سلمي على امج قوليلها تولهنه عليج خالتي ههههههههههههههههههههههههههههه
طلعت نورة ونوفه وشيخو من الحرة في قلبها سدحت عمرها مرة ثانيه واهي تبجي.. والله لاوريك يا طلال.. والله لا وريك نجوم السما في عز القايله..
واخيرا قامت الحرب بين شيخة وطلال.. حرب يمكن تقطع علاقتهم للابد.. او انهم يتناسون كل هالخلافات ويردونا حباب واصحاب.. بس طلال ما نساها من شيخة انها اولا ترفضه وتتغلى عليه واهو اللي كان فاكر انها تحبه وتعشقه مثل ماهو يموت عليها..
ناصر اتصل في طلال واهو في الدرب ..
طلال: ها ناصر
ناصر: شكووو تطلع جذي في عز الظهر وين رايح
طلال: بروح اللي بروحه بس مابي ارد نفسي ظايقه
ناصر: وسع السدر انا وياك .. تعال واقعد وياي
طلال: انا ماني راد انت تبي تيي تعال..
ناصر: وينك في..
جزئيا هدى طلال.. ولكن شيخة.. هالجمرةا لحية شنو اللي يهديها..
********
جاسم كان يطوف بالمستشفى يدور على خالد وين حطاه.. بس ما لقاه في المكان .. وين رحت يا خالد ؟؟ والله انك سالفة بعد..
توه جاسم بيمشي عن هالمرر ايروح الممر الثاني يمكن خالد عند دار قمر ولا شي والا لفت انتباهه خالد.. كان قاعد على احد الكراسي واهو يتلوى من الالم.. وراح له بسرعة الا وخالد يحاول يوقف روحه لكن الآلام كانت اكبر منه واقسى عليه من من كل شي فما منه الا طاح على الارض وجاسم وصل له متاخر.. كان خالد مغشي عليه متوسد ارضية المستشفى الباردة المبلطة وهني صرخ جاسم في النرسات.. لحقوو علييي يا ناس.. خالد طااااح..
نقلو خالد لاحد غرف المعالجة.. الدكتور حاول قد ما يقدر انه يصحي خالد لكن خالد صحى بشي واحد.. يوم تدافع الحر في كبده وظهره كله.. كان خالد يرجع دم مثل روما.. ويحس ان روحه بتطلع منه.. فوضى النرسات والدكتووور كانت كبيرة لدرجه انهم استعدوا دكتور ثاني وثالث.. وظلوا يعالجون خالد اللي كان يتلوى من الآلام بروحه وجاسم واقف على الباب وما يقدر يجوف الا المصايب اللي تصير جدام عيونه..
جاسم: ياربي ياربي يا ارحم الراحمين.. شقاعد ايصير.. اشقاعد ايصير فينا.. ليش المشاكل ان تحذفت تحذفت بقووو.. قمر تعاين روحها.. وخالد مرمي هني يرجع حر قلبه.. وولدهم؟......ولدهم؟؟
البيبي محد راح له.. ولا احد سال عنه وكانه ما انولد.. ولو ما جاسم الحين تسائل.. جان محد راح ولا احد سال الا بعد وقت.. ياترى.. شصار على البيبي اللي محد سأل عنه..



الفصل الثاني ..
============

قمر كانت موتعية من زمان ويوم زارتها النرس في حجرتها انصدمت فيها انها قاعدة.. كانت تطالعها وهي تتحرك ولا قالت لها شي.. والنرس يوم تقربت من قمر تبدل لها المغذي شافتها انها صاحيه ورفعت عنها كم الاكسيجين..
النرس بابتسامة: اهلا بالام الصغيرة..
قمر ما ردت عليها وكانت تبي تقول شي بس ما تقدر..
النرس: ها امري شتبين..
قمر همست : ........ ابي ماي..
النرس: ان شالله.... هاج..
شربت قمر الماي بعود.. لانها كانت راقدة على السرير وما رضت النرس انها تقوم.. ويوم خلصت قمر حمد رب العالمين..
قمر: لو سمحتي..
النرس: امري
قمر: وينه ولدي..
النرس ابتسمت: انتي هدي بالج وكل شي بيصير بخير.. انتي تعبانة ولازم ما تسوين ولا شي ولا تتكلمين ..
قمر ما سمعت ولا كلمة من كلام الدكتورة: ابي اشوفه.. ابي اشوفه واتلمسه..
النرس بابتسامة حانية وحبوبه مواسية: ما عليج ان شالله بتلقين ايام مو بس تتلمسينه فيها الا تشيلينه وتحطينه.. خلينا من هالكلام.. انتي شخبارج الحين..
قمر تسكر عيونها: دايخة..
النرس بطريقه عاديه: عادي اني طالعه من ولادة طبيعيه قبل الولادة ولزم تكونين دايخة بس انتي هدي بالج واسترخي
قمر حست بدوران في راسها : راسي يدور..
لمست راسها لقته ملفف بشاش ونبض في راسها رجع لها كل اللي صار باخر الفترة.. والنرس كانت تتكلم بس قمر ما سمعت لها ولا كلمة.. كان راسها بينفجر عليها من الالم.. ووعت على كلام النرس وسالتها
قمر: شنو عيدي اللي قلتيه..
النرس تكمل: وحليله زوجج كان مثل المينون علشانج ومو قادر يصبر.. الدكتور ما خلاه يدخل والحين خانت حيلي طايح باحد الغرف اللي هني..
قمر فتحت عيونها .. خالد طايح بالمستشفى... اشفيه خالد..
قمر: وينه في.. في اي دار.. وشمنه يشكي.. ليش مرقدينه؟؟؟
تنرفزت قمر في حركتها وبانت علامات الحزن عليها والدموع خرن على خدودها .. خالد اشفيك.. اشفيك خالد
وانت قمر والنرس تهدي فيها ولكن قمر ما رضت تهدي..
وتمت تنادي خالد: خالد... خذيني لخالد.. وينها امي.. ابي امي .. يمه وينج.. خذيني لخالد..
النرس تهديها: سمي بالرحمن علىروحج توج طالعه وان شالله ما بيصير فيه شي ..اهو تعبان شوي ومعدته تعبانة عليه.. وبس هذا اللي صاير..
قمر ما سكنت وزادت حركتها.. : خذيني لخالد.. خليني اقوم اروح اشوف خالد... خالـــد
النرس خلت قمر شوي: خلج مكانج رادتلج الحين..
النرس طلعت من عند قمر اللي تحركت من مكانها بس اول ما رفعت روحها هوت على السرير مرة ثانية.. واهي تبجي من خاطر..
النرس ر احت لدار المعاينة وين ما خالد موجود ونادت على جاسم اللي ماكان موجود..
تسال نرس ثانية: وينه الللي مع المريض؟
النرس الثانية: مادري كان هني ويوم قال له الدكتور ان حالة المريض مستقرة راح..
النرس: وين راح هذا كاهي صحت المريضه وتبي تشوف زوجها..
النرس الثانية: ليش انتي خبرتيها عنه؟؟
النرس: اي ومالت علي قلت لها وقامت مرة وحده.
النرس الثانية: زهبي روحج حق الدكتور كمال.. راحت عليج منه تهزيئء ..
النرس: اللي يسمعج ما تهزئتي الحين..
النرس الثانيه: ههههههههههههههههههههههه يالله روحي دوريه على ماظن راح عند قسم الاطفال..
النرس: ان شالله الاقيه والا راحت علي اليوم..
في غرفة الدكتور..

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 01:38 AM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

جاسم بحسرة.. : لااااااااااااااااء..
الدكتور: يا استاز هدي من بالك شويه.. هذي الاشياء مب بيدنا.. ولا بيد حد.. كلها بيد سبحانه وتعالى..
جاسم ومغضنه ملامحه والدمعه بتسفح وجهه: لكن يا دكتور انت ما تدري انت شقاعد تقول؟ بعد هالتعب وهالمعضلة احنه متوقعين ان هالعيل يكون هو باب الفرح وباب الهدووء علينا..
الدكتور: بس يا استاز البيبي كان في حاله عسرة جدا جدا.. وهو دلوقتي يصارع ولكن بنيته الضعيفة وولادته المبكرة ما راح تساعده في شيء.. ولا تنسى ان امه تعرضت لحادث وولادته جت من بعد الضغط اللي حصل عند الست.. وخلاها تولد مبكر..
جاسم تنهد بصوت عالي ومملوء بالالم: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. ما تدري يا دكتور كلامك هذا شنو يسوي فينا.. والله انه يحطمنا كلنا.. هذا الياهل الكل كان متوقعه.. الكل كان ينتظره.. الكل مجهز كل شي عشان جيته..
الدكتور: ما شاء الله عليك دلوقتي الي بيسمعك بيقول ان الست مش قادرة تنجب مرة تانيه.. هي راح تولد وتخلف كثير بس خل اتكالك على الواحد احد.. الكلام داه مالهوش داعي..
جاسم يفكر.. الله يا هالدنيا .. والله حرام يضحك بني ادم يوم واحد .. الا يبتلي بعذاب طول عمره تخليه يتحسف على هالضحكة ولا هالفرح اللي عاشه.. وقمر وخالد.. اااااااااااه على قمر وخالد.. ماظني يكملون درب الحياة ويا بعض من بعد هالمصيبة.. ماظن.
جاسم: انزين دكتور.. انت شنو اهي اخر توقعاتك.. يعني .. الياهل بيكمل ولا..... ( سكت جاسم وما قدر يكمل(
الدكتور بنظرة اسى: بالكتير.. يعني ... يمكن يستمر هالاسبوع.. والله اعلم .. بس نظريا.. اسبوع واحد راح يكون بمثابه معجزة..
جاسم صفق عمره.. شال روحه وطلع من مكتب الدكتور.. طلع واهو يحس بالعذاب.. وكانه اهو ابو هالعيل.. مو خالد.. ليش؟ يمكن لانه عايش خالد من اول ما حملت قمر للحين.. ويعرف شكثر خالد ينتظر هالمولود اللي راح يكون ولده واهو اللي يربيه واللي يكبره.. يذكر كلام خالد ويذكر حماسه لين ايي طاري الولد ..
مرة في المكتب حزة اللي يقعدون ويا بعض..
جاسم: ايــــــــــــــه شعندك يا بو وليد.. قريب يجي هالوليد وخلاص بعدين ماكوووو كله بالعيال وسوالفهم ولاهي عنه وعن احبابك
خالد بنظرة غرور: اصلا انا لاهي عنك سوى بعيال ولا مو بعيال.. وسوالف الكبار خلاص ماعادت تهمني
جاسم: ههههههههههههههه هذا كلامك ولا كلام قمر
خالد يضحك: مهددتني تصدق يا جاسم هههههههههههههههههههههههه لا لا الصج اني والله يمكن متحمس لهالياهل اكثر منها
جاسم: ههههههههههههههههه مشتاق حق الترجيع وحق السعبله وحق .. يعععع
خالد: هههههه وفي احلى من هالسوالف.. انا والله يمكن كل شي ما كنت افكر فيه الا اني اخلف عيال.. والله هذا شي حلو في حياة كل رجل وكل حرمه.. تخليه يحس بالانتعاش وبالحياة..
جاسم بنظرة سخريه من خالد: قولي شهالانتعاش
خالد عرف له لكن كمل واهو يطالع الفراغ: والله كم يسوى علي.. اني اخلف ولد من صلبي .. من ظهري .. ومن الحرمة اللي اموت على تراب رجولها انا ماكنت اموت على النسيم اللي يجي منها ليما تمر.. جاسم.. انك تخلف عيال من الحرمة اللي تحبها معناته هذا اكبر شرف لك في هالدنيا.. انك تتقاسم شي معاها مستحيل يوم من الايام انك تفترق عنها – لا سمح الله – حتى لو هي بغت هالشي ما راح تقدر تبعد في فكرها ان هالعيل ولا هالبنت راح يكون سبب صلتها في هذا الانسان.. وانك تربي ولدك او انك تشكل هالعجيبه اللهيه شي ولا في الحسبان.. شي من صنعك.. يا يكون خير.. يا يكون شين... وبس.. ماعندك حل ثاني..
جاسم: مافي شي في هالدنيا كامل
خالد: مافي شي كامل والكمال لوجه الله عز وجل.. لكن.. ماكو شي احلى من الكمال الناقص في بني ادم.. انا ما بي اخلف ولد هادي وساكن ولا شيطان ويعفس الديرة على راسه.. ابي اجيب الاثنين.. بالعيوب.. والميزات..
جاسم: ولو جتك بنت..
خالد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يكون احسن بعد.. لاني من عرفت قمر والله مال قلبي للبنات اكثر من الاولاد.. لانهن والله زهور هالدنيا المتفتحه.. وخصوصا اذا كان شعرها مثل قمر وعيونها مثل قمر وخشمها مثل قمر.....
جاسم: هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: هههههه شفيك تضحك؟
جاسم: خالد؟؟؟ انت مو قاعد تسمع روحك شلون تتكلم..
خالد باستغراب وابتسامه: شلووون؟
جاسم: خالد.. انت ما تفكر بالعيال.. انت العيال عندك قمر.. انت ما تفكر بالاكل.. انت تفكر بقمر .. انت ماتفكر بالهوا.. الهوا هي قمر..
خالد... نزل راسه وابتسم.. وكانه انحرج..
جاسم: لا تنحرج يا خالد.. انت لازم تحمد ربك على هالنعمة.. لان ماكو بني ادم في هالدنيا يقدر يعيش بلا حب.. واللي انت تعيشه.. معجزة... معجزة يا خالد..
خالد يطالع جاسم بمحبة..
جاسم: وانا صراحة من الحين ضامن لك احلى حياة مع قمر.. وراح تكون من افضل الاباء.. لان انت عندك زوجه تساندك.. وحبك لها اهو اللي راح يخليك بحياتك تزرع الخير مكان الشر ..
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
تزرع الخير مكان الشر ...
ترددت هالكلمة براس جاسم.. ترددت وكانه احد قاعد عند اذنه ويعيدها عليه مرة ومرة ومرة.. خالد الوحيد اللي هدم كل هذا.. هدمه عشان شتات ماضيه.. ماضيه اللي بعد عناء واهو يدفنه رجع ودق عليه الباب عشان يوقضه من هالحلم الجميل.. خالد ماكان قوي كفايه انه يتناسى هالماضي.. ما سكر الباب زين عشان ما يجي يوم وينفتح بنفحه هوا خفيفه وتخلق هالاعصار اللي اهو قاعد يعيشه ويا مرته.. جاسم كان عارف.. ان سبب هالمشاكل وسبب ترقيد قمر وسبب الحادث وكل هالبهدله اهي ندى.. وشلون عرف.. عرف يوم شافها هني بالمستشفى.. وخالد راح لها دارها.. كله هذا مر في بال جاسم بس بكل هدوء... حلل الامور .. وفهمها.. وعرف ان قمر لولا معرفتها بوجود ندى في الكويت جان ما طلعت من البيت.. واهي اكيد شافت خالد في موضع اهي كانت تموت لو تفكر فيه وخلاها تطلع بالشارع مثل ما صار.. انت السبب يا خالد.. انت السبب في كل ما يصير لك.. ولمرتك. والحين لولدك...

في بيت ام خليفه كان الجو ولا احلى مع خبر ولادة قمر الكل كان مستانس ويدعي لها انها تقوم بالسلامة تعاين ولدها ووزوجها اللي متخبل عليها من الخوف.. ولا احد يدري انه طايح باحد الغرف بالمستشفى مريض ..
ام خليفه: يمه نوفه خذي بنات خالتج وروحن بيت قمر زهبو اغراضها ورتبن سرير العيل جريب بتوصل هناك وماكو شي مزهب..
نوفه: يمه اكيد مريم بترتب كل شي لرويحاتها ماظن تحتاجنا
لطيفه: بس بعد ما يصير لزم تروحين هناك وترتبين وياها مريم وحده وانتو هني ثنتين
مروة: نعم نعم نعم.. ومن قاللكن انا رايحة بتم هني والله مافيني على الشغل.. انا سريري ما رتبه تبوني اركب سرير بالكامل.. نعنبو جان اظافري تتكسر..
لطيفه: يعني انتي والله عله مادري شفيج.. ليش جذي.. نعنبو هذي اختج والله بنات خالتج حنن عليها
ام خليفه بعصبيه: والله لو بيدي شي الحين جان فلعتج به.. نعنبو دارج انتي ما تخجلين على وجهج ناسيه قمر هذي منو؟؟؟ ناسية اهي شمارة فيه نعنبو ديارج.. قومي بسرعه.. غصبن عليج بتروحين لا وبروحج بعد انتي ترتبين كلشي وانا الحين اشوف انتي شبتقولين
مروة عقدت عمرها: يمه بس انا...
ام خليفه تصرخ: جب ولا كلمة يا بنت سعد.. لا الحين بالخيزران يلعب على متونج.. والله ماعرفت اربيج يا مسوده الوجه.. قومي يالله فارجي..
مروة بصوت واطي واهي رايحة : اوووووووووووووووووووووف والله بلشه..
راحت مروة دارها وصفقت بالباب من العصبية.. شهالحالة والله انا شكوووو يوم انهم يروحون المستشفى وماخذين معاهم نوفه ونورة.. نورة هذي اللي باطة جبدي مادري شفاكره نفسها ملكه جمال ولا ملكه الاحسان.. صج انها ما تنعطى ويه..بنات الفقر.. اروح احسن لي والله وانا مالي خاطر.. عشان افتك من هالوجووه
واهي تتلبس دخلت عليها نوفه..
مروة: شتبين..
نوفه: بسم الله.. بغيت اقولج اني انا ونورة بنساعدج هناك.. لان مريم بتروح المستشفى بعد شوي
مروة: مابي مساعداتكن.. وانا بروح بروحي .. تراج ما سمعتي امج ؟؟ بروح لا تفلعني بشي..
نوفه: تراج انتي اللي جبتيها على نفسج يا حبوبه.. انتي اللي ما تطيعين احد واظافرج اهم من قمر.. يعني صج ساعات تكونين بمنتهى التفاهه
مروة بعصبيه: طلعي بره وسكري الباب وراج سامعه
نوفه باحتقار: يعني شاقول.. انتي اصلا شي منتهى منه.. مامنج فايدة.. يوم اللي لج والناس ما ترضى تسويلج حاجه بتحسين بقيمه كلامج..
مروة: واللي يسلمج عاد
طلعت نوفه عن مروة اللي تمت واقفه جدام المنظرة .. تطالع روحها.. تحس انها اجمل الجميلات واروع الرائعات.. بس..... اهي كريهه .. وقبيحة.. واقبح منها ماكو.. اذا من داخلها يعكس على اللي برع.. محد يدري. محد يدري بالحرقه اللي في قلبي فمن جذي الكل يعتبرني صفر على اليسار .. ليش اني مارضى بالذل.. ولا ارضى بالهوان.. لكن محد يدري بالنار اللي تسعر بقلبي عشان هال.. هال.. هالمطلق اللي من دخل حياتي عفسها.. وخلاني احس اني معذبه.. والله محد قدر يسويها فيني .. محد.. الا اهو.. حسسني .. حسسني

اني.. والله اني ولا شي بلياه.. لكن وينه اهو وينه.. مافيه فايدة.. والله مايستاهل دقيقه وحده من وقتي.. ان ماكانت ثانيه ..
على الدي والدا راحت مروة ومعاها نوفه ونورة وشيخه بعد اللي تطوعت عن قعده البيت وما تبي تتصادم ويا طلال كل شوي.. ما يسوى عليها صراحة.. مروة شرشرت الموضوع لكن باشارة وحده من عين ام خليفة.. انثبرت وسدت حلجها وكملت طريجها.. طلعت ويا البنات متجهات لبيت بو خليل بن ظاحي عل وعسى يغيرن جو..
جاسم توه بيرد دار خالد الا والنرس تستوقفه..
النرس: لو سمحت.. اخوي المريضه صحت من النوم واهي تطلب احد تتكلم وياه
جاسم: شنو... قمر صحت.. وينها باي دار؟
النرس: تفضل معاي وانا اوريك..
راح جاسم ويا النرس واهو فرحان ان قمر اوتعت من بعد 48 ساعه اغماءة وبعد الولاده محد قدر يروحلها .. اول مادخل لها بابتسامة شاقه حلجه كله.. منسيته كل المصايب اللي صارت فيهم من طيحة قمر للحين..
جاسم: وقولو يارب الف الف الف الف الف مبروووووووووووووك وحمد لله على السلامة.. والله زوغتينا يالغالية..
قمر كانت راقده على السرير واول ما دخل جاسم هبت له: جاسم... وينه خالد؟
جاسم استغرب وكان قمر حاسه ان خالد فيه شي: خالد يرتاح حبيبتي كان قاعد هني بطول اليوم.. لكن انتي ما تقوليلي شخبارج.. عساج بس بخير
قمر بنبرة كئيبة: صحيح ان خالد نايم بالمستشفى.. اكيد معدته اللي شابه عليه موو؟
جاسم احتار.. قمر شعرفها ان خالد نايم بالمستشفى: وانتي من قالج ان خالد نايم هني ؟
قمر بسذاجة: النرس قالت لي... وانا ماقدرت اقعد قبل لا اشوفه وما خلتني..
جاسم اشتاط.. شهالناس اللي ما تعرف لظروف احد ولا تهتم بشي غير انها تسولف وتمشي.. ولا بعد منو اللي قايله؟ النرس اللي لازم تحرص على هدوء قمر وعلى راحتها واهي توها طالعة من عمليه وولادة قيصريه ولازم انهيئها حق خبر مولودها.. اتجي هالنرس وتقول لها كل السالفة..شنوووو شفيهم هالناس..
جاسم بس حافظ على هدوءه ويا قمر: لا تخافين يا حبيبتي خالد مافيه شي بس جادت على معدته يوم احتاس وما شرب ادويته وما كل شي وتم يدخن طول الوقت.. كان متوتر عليج وخايف..
قمر : خايف علي من شنو؟
جاسم تكهربت اعصابه.. شفيها قمر كأنها ناسية ذاكرتها: قمر حبيبتي..علامج؟؟ انتي ناسية كل شي ولا شنو؟
قمر اللي فعلا ما تتذكر شي : عن شنو؟؟؟
جاسم: انتي طيحتج هذي بسبه حادث صار لج عند الشارع العام... وخالد اهو اللي يابج هني .. واهو اللي .....
وضاع كلام جاسم في تفكير قمر... ورجعت لها ذكريات يومين قبل... بدت توضح لها الغمامة كاملة.. وتوضح لها الاحداث كلها..
يوم ملجه جاسم ولولوة.. خالد يتكلم على التلفون..
يوم الاتصال اللي جاها .. وشالت عباتها وراحت للعنوان اللي عطوها..
يوم تسفط بسيارتها .. وما لقت احد ولقت سيارة خالد
يوم تمشي بخطوات خايفه وقلبها منفطر..
والمشهد اللي شافته بشقه ندى
وخالد..
ودموعها الساخنة اللي حرقت مواقي عيونها
وروحتها
ومشيها في الشارع
والسيارة
وبصرخة رجت المكان ....... رجعت الذكريات كلها في راس قمر ..
قمر : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااا
يا ترى شووو يستاهل خالد الحينه؟؟؟؟
المرض..
ولا الموت؟؟؟

الجزء ال 22
الفصل الأول
==========
دخلن البنات داخل بيت بو ظاحي.. وكانت سيارات واقفه على الباب وكأن عندهم ضيوف.. نوفة قبل لا تدخل داخل البيت كليا اتصلت في مريم..
مريم: هلا نوفه
نوفه: هلا مريم.. تعالي انتو عندكم ضيوف؟؟
مريم بابتسامة وسيعة: اي عندنا ضيوف.. هل سعود ولد عمي هني..
نوفة: صج والله.. الفشيلة الفشيلة
مريم: ليش عاد
نوفة: احنا واقفات هني في مدخل بيتكم .. بس خلاص يوم ان عندكم ضيوف خلاص بنرد وبني بوقت ثاني..
مريم: سود الله حظج يا مقطوعه الويه.. الحين هذول مو عيالج عمج وهذا مو بيت عمج فمنوين الفشيلة..يالله دخلن حسبي الله عليكن يارب رياييل يكسرون راسكن.. يالله..
مريم سكرته في ويه نوفه من العصبية ونوفة اللي ويها زرق ثم صفر سالتها مروة
مروة: علامج انتي قلبتي اشارة مرور.. شالسالفة من عندهم؟
نوفه: عندهم بيت عمي عبد العزيز..
مروة فز قلبها يوم سمعت من؟؟؟ بيت عمي عبد العزيز.. يعني مطلق معاهم.. اكيد معاهم
مروة: وشقاعده تسوين هني تحكين اظافرج؟؟ يالله خلينا ندخل عيب والله
نورة: فشيلة والله ما عندنا سالفة جايين هني؟؟
شيخة: صدقها نورة.. يالله نوفه بنتصل في ناصر ايي ياخذنا وانتن تمن هني..
نوفه: عيب عليج هالحجي يا شيخه وانتي الثانية نورة.. يعني الحين احنه مو ارفيجات مو اهل.. حسبي الله عليكن ان جان انتن مرة فشلانين انا الف مرة
مروة اللي على اعصابها: اووووووووووووووف يالله ندخل مو غرب هذيلا هذيلا عيال عمي .. يالله انا بدخل عنكن..
ودخلت مروة للبيت وهي متغشية عن الطريج ولسبب ان عيال عمها يمكن يكونون حاظرين.. ولكن قلبها كان يرقص من الاناسة.. تحس انها اسعد انسانة في هالدنيا..
دخلت الصالة الكبيرة.. ما شفت احد.. وسالت الخدامة اللي كانت قاعده تنظف..
مروة: وين ماما مريم
الخدامه: she is in that setting room
مروة ما عطلت وراحت.. لكن وقفت على الباب.. شلون تدخل.. وهذول السيابيل ما دخلن وياها.. والله انهن حاله.. والتفتت وراحت مرة ثانيه لهن
نوفه: ها شصاير؟
مروة: نوفه حبيبتي يالله عاد لا تفشلينا اكثر .. يالله دخلي وانتن بعد دخلن يعني ماكو احد غريب تغشن كاني متغشية..
نوفه: امممممممممممممممم ها نورة شرايج؟
نورة تطالع شيخه: اوهوووو يالله عاد من زيننا الحين نخاف يالله تغشن وخل ندخل.. حشر مع الناس عيد
مروة تبتسم لشيخه: فديتج والله
شيخه استغربت: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مروة يالله بسرعه ..
نوفه: انزين انزين ياااه..
وتغشن البنات وراحن ويا بعض.. نوفه اللي دخلت اول وحده واخر من دخل حزروا؟؟؟؟؟ محد غيرها مروة .. من الخوف والزيغة ما قدرت تدخل .. خافت لا تتحطم اماالها.. ولكن بالاخير دخلت..
وبابتسامة عريضه.. انخمدت كل امالها..
نوفه: شلونج عمتي شخبارج..
ام سعود: الله يسلمج ويخليج.. انتي شخبارج؟؟؟
نوفه: الحمد لله ابخير اسال عنكم قاطعينا ما شفناكم من زمان..
ام سعود: بعد العيال مشغولين والله لو ما سعود شالني اليوم محد جابني..
شيخه سلمت على ام خليل ونورة بعد سلمت عليها..
وام خليل عرفت ام سعود على بنات انيسه..
ام سعود فرحت: هذول بنات انيسة.. والله كبرن.. اذكرهن صغااااار ويلعبن باللعوووب.. هههههههه شخبار امكن عساها ابخير؟
نورة: الحمد لله ابخير..
ام سعود ابتسمت وظلت تدور بينهن..: عيل وينها مروة..
مروة بصوت خافت حزين وللحين ما شالت الغشوى عن ويهها: كاني خالتي.. شخبارج..
ام سعود : هلا والله بالمراوي.. تعالي هني حذالي حبيبتي..
مروة راحت لام سعود باابتسامة باهته ورفعت الغشوى عن ويهها..
ام سعود: الله يامحلاج.. كل مرة تحلوين .. شخبارج.. وعلامج مبوزة.. حد مضايقج؟؟؟
مروة: لا والله خالتي مافيني شي ابخير وعافية ..



ام خليل: اصلا مروووي فيها الخير والبركة.. عساني ما خلى منها يارب..
مروة تبتسم لام خليل واهي قلبها متالم.. ليش ما كان موجود؟؟ ليش مايه وياهم؟؟ اكيد ما يبي يشوفني.. وبوزت مروة اكثر واستاذنت وطلعت من بين الحضور..
مريم تلحق وراها: مرووو.. مروووو
التفتت مروة لها : هلا مريم
مريم: اشفيج.. علامج مبوزة جذي
مروة تتصنع عدم الاهتمام: مافيني شي. بس طلعت بروح اشرب ماي.. وبعدين احنه يايين عشان انرتب دار قمر ..
مريم بنظرة حق مروة: ليش يعني ماكو احد اهني يرتب لها الغرفة
مروة وهي تتجاهل نظرات مريم: لا بس قلنا انعين ونعاون.. بعدين.. انتي ما تقدرين تسوين كل شي.. كلنا نقدر نسوي كل شي.. واحسن مايكون.
مريم استغربت.. اول مرة مروة تتكلم جذي من غير ما تقهر وتبط الجبد.. شفيها يا ترى احد طاقها ولا مبدلها
مروة: عن اذنج.. بروح اشرب ماي..
.................................................
مروة من زود الضيج سرعت وراحت المطبخ وحست ان روحها بتطلع منها... ياربي .. ياربي والله احبه.. ومن زود ماحبه والله لايعة جبدي.. يلعن يوم الحب اللي يسوي في الواحد جذي.. حرام يا ربي انا يصيدني جذي.. يعني انا ما ستاهل.. انا ويني ووين الحب..
شوي وتبجي مرروة الا واحد يدخل المطبخ من الباب الثاني اللي يطل على الحوش
التفتت مروة واهي تشوف الداخل... وبرقت عيونها ..
مطلق كان واقف على الباب متجمد.. مو عارف شيسوي..
مروة واقفه والدموع اللي مرت في جفونها تلمع وماعطه عيونها رونق غريب.. ليما سالت دمعه عين اليسار على خدها المورد
مطلق: السلام عليكم
مروة واهي ما تغير فيها شي ومن غير ما ترد.. كانت شيلتها مظهره نص شعرها اللامع البني.. وشكلها طالع جنان
مطلق: شلونج مروة.. عساج ابخير..
مروة: ابخير ولله الحمد
مطلق انربط لسانه.. شفيها متهجمه: عاش من شافج..
مروة بنظرة غرور شامله له.. وبتجاهل راحت وسحبت لها كاس وصبت الماي من الثلاجه ومطلق واقف يطالعها وهي معاملته ولا كأنه موجود ..
وقبل لا تطلع من المطبخ لطخها مطلق من يدها..
التفتت له بكل دهشه وثمها مفجوج: شنو هذا؟؟؟ فج يدي..
مطلق ما خلاها وعيونه كانت مرتخية ونظراته عاشقة
مروة خلت الكاس وحطت يدها على قبضته تفج يدها: والله ما بيصير خير لك ان ما فجيتها.. فج يدي مالي على الصدعة..
مطلق قوى قبضته عليها اكثر ليما لانت يد مروة وحست ان الدم كله متيمع في كفها..
مروة بنظرة توسل: بس عاد.. عورتني..
مطلق قرب يدها لثمه ونطق: ... احبج..
باس يدها وخلاها واقفه مثل الصنم وخذ اللي بغاه وطلع..
شسوى هذا ؟؟ شنووو؟؟ وين قاعدين احنه.. لا يكون عباله في فلم هندي قاعد.. قعدت مروة مسكت يدها الي باسها واهي تتحسر على عمرها : ياويلي.. ياويلي يا قلبي.. ياويلي لو احد يدري.. شنو هذا.. امررره خطير.. شسوى دقيقه وحده.. حسبي الله على بليسه.. ليش جذي.. يمه..
مسكت يدها ومسدتها عاد انها تمسح البوسه اللي لجخت (بالبحريني يعني شلخت) يدها.. ياويلي.. ياويلي ياويلي..
دشت عليها نوفه
نوفه: مرووو انتي وينج.. ام سعود تسال عنج وينج؟؟
مروةةة: هااا.. انا هني.. انا هني اشرررب بوسه..
نوفه: ها
مروةةة: هاا.. لا اشرب ماي.. اشرب ماي انا.. جوفي (وتحمل كاس الماي) اششرب ماي (وتزغده كله) اااه.. جفتي.. اشرب ماي.. عطش.. وايد عطش هالايام.. تبين ؟؟؟
نوفه تطالعها جنها تطالع وحده مينونه راحت حذالها ومسكت جبينها: مروة شفيج.. مريضه.. مصخنه اختي؟؟
مروة: ها.. لا مو مصخنه.. عطشانه حرام الواحد يعطش.. وخري عني بس..
طلعت مروة من المطبخ واهي ترغي جنها مينونة ونوفة تطالعها.. والله مسكينة مروة.. استخفت واهي شباب..
..................................................
اول ما وصل سعود على طول سلم على الحب وعلى عمته وشال روحه وراح المستشفى يشوف ولد عمه.. ومطلق بعد اللي وصل من بعدهم واول ما وصل شاف خليل وقعد معاه شوي ومن بعدها راح المطبخ وين ما شاف مروة وسوى اللي سواه.. يوم طلع من عنده ابتسم وفرح لكن مسرع ما انتقلت مشاعره من الفرحه الى الندم العارم على اللي سواه..
وين قاعد؟
في فلم هندي ولا شنو؟؟
مو عيب ولا منقود عليه انه يسوي اللي سواه؟
هذي بنت عمه يعني مستواها مرتفع عن مستوى اي بنت اهو يمكن تعرف عليها.. فيقوم يسوي لها جذي؟
بدل ما يتقدم لها مثل الناس العدلة يروح ويسوي روحه ددون جوان زمانه ويلجخ يدها بوسه
والله عيب عليك
حتى واهو قاعد تم يقول بينه وبين نفسه : مالت عليك وعلى ويهك
ليما سمعه بو العلوووم.. خليل
خليل رد عليه: مالت عليك كل من مالت عليه
التفت له ملطق: ها..
خليل: لكن مالت على ويهك ليش؟؟ يعني ويهك مافيه شي الحمد لله مقبول
مطلق يبتسم: لا مو عن شي بس.. كنت اكلم نفسي..
خليل يبتسم: ما يتكلم مع نفسه الا اثنين.. ألمينون .. والمينون
مطلق: هههههههههههههه يعني في فرق بين المينون والمينون
خليل يتفلسف: اكيد اكو فرق.. المينون اللي راعي مستشفى الميانين.. والمينون مينون بنت.. وفي حالتك انت المينون الثاني..
مطلق: والله انت.. ههههههههههههههههههههههههههه تتفلسف علي باخر زمانك
خليل: صدقني.. انا اقول لك الصج..
وقف مطلق عن الضحك شوي حس ان خليل جدي.. لكن خليل اللي تكركر الحين : هههههههههههههه ههههههههههه عاد اني الحين افتيت.. مينون ومينون.. شهالكاتبة والله تقولني ساعات كلااااام.. حتى المينون ما يقوله .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
مطلق: هههههههههههههههههههههه الا اقول لك.. ما بتروح المستشفى..
خليل: اي بروح بعد ساعة تقريبا.. شرايك.. تيي تشوف اولياء العهد..
مطلق اللي تقريبا ما يعاشر الاولاد تضيرلك بيوافق: يلله..

نورة بنفس الوقت كانت قاعده مع اولياء العهد مع شيخة.. ومريم ونوفه ومروة اللي من مساعة للحين مب في حالتها الطبيعية يرتبن غرفه قمر..
شيخه: يحليلهم والله.. حرام.. يصحون بهالدنيا وما عندهم ام
نورة واهي حامله العنود: لا من قال.. بالعكس.. اهم صحوو وعندهم بدل الام امهات وابوهم نفسه عن الف ام..
شيخة: اي والله.. بس تصدقين شنو اللي بيكون احلى
نورة بشفافية: شنو؟
شيخه بنظرة حالمة لاختها: انج انتي تكونين الام البديلة لهم.. لانهم راح يكونون...
قاطعتها نورة: لا تكملين شيخه
شيخه بحزن: ليش..
نورة: بس ... لا تكملين..
الدموع ترقرقن في عيون نورة لكن غطتهن مثل ما تعطيهن كل مرة ..ااااخ يا شيخة مسهل الكلام في ثمج اللي يبرد الفواد.. لكن مصعب تحقيقه..
شيخه ما قدرت تظل ويا اختها وراحت لدار قمر..

ماكان خليل يدري ان اكو احد في غرفه العيال ومن جذي دخل من غير استئذان..
ونورة اللي كانت قاعدة مع ابراهيم والعنود وتلاعبهم واهي قاعده يمهم ضامه رجلينها لصدرها.. وتمسح على راس ابراهيم
من شافها خليل انصب دم جسمه كله براسه وقلبه.. وحاول انه يسوي حركه لكن ما قدر.. الا نورة اللي من شافته قامت من مكانها وتحركت.. وخليل رد لوعيه وطلع من الغرفة
مطلق: شفيك؟
خليل: ها.. لا بس حد في الغرفة.. يالله نروح المستشفى.
مطلق: بس ابي اشوف العيال؟



خليل: لا بعدين بعدين..
مطلق: على راحتك..
اشوى.. افتك مطلق من حشرة اليهال ولعبهم..

راح خليل اللي ماقدر.. حس ان قلبه نبضاته تطق مثل جري الخيول.. شنو اللي قاعد يصير.. والله هالبنت هاده حيلي.. ووضحة سنه ما صار لها من توفت.. شهالقلب..
وتوه بيركب السيارة ولف راسه لعند دريشة الصاله الفوقيه وكان قلبه كان يقوله له طالع.. وشافها..
كانت نورة واقفه تشوفه.. من الدريشة.. تمو يناظرون بعض ليمن غابت نورة .. وعود داخل السيارة وراح فيها.. راح فيها من قلب..
------------------------------------------
خالد وعى.. والدنيا من حوله تدووور.. مو عارف.. اهو شفيه.. يحس بالتعب.. والارهاق.. ولكن بالعطش.. تمنى لو احد معاه.. سحب الجرس وطقه.. ومسرع ما ياته النرس..
خالد: ابي ماي...
النرس: ان شالله..
صبت النرس الماي وشربته خالد بعوود.. لان مب لازم يشرب وايد.. خصوصا ويا حالته..
يوم شرب خالد رجع راسه وغمض عيونه.. وعودت الافكار كلها في باله..
قمر.. اااه يا قمر ليلي.. وينك.. اختفيت واظلمت دنيتي كلها.. يا عمري يا قمر.. يا احساس هالدنيا كله.. احبك يا قمر ليلي احبك..
النرس: شتحس فيه؟؟
خالد: تعبااااان..
النرس بابتسامة حنونه: ان شالله بتقوم بالسلامة.. بس لازم ما تتعب نفسك.. وتحاول انك تكون هادئ.. وقلل العصبية.. ما تحتاجها..
خالد ابتسم وهو مسكر عيونه.. سهل كلام النرسات ويا حلوه على الاذن.. يحس انه سهل انه يسوي كل هذا.. لكن بس يفتح عيونه تتغير كل المفاهيم مرة ثانية.. ويرجع الندم ويرجع تانيب الضمير..
راحت النرس عن خالد... واستغرب غياب جاسم.. وينه؟؟

جاسم كان مع قمر.. اللي اوتعت على كل شي.. وعادت كل الاحداث اللي غابت عنها طول المدة.. يهدئها ويكلمها.. كانت محطمة ومنتهية.. تحس انها ما تسوى شي.. على كثر ما عندها.. الا انها ما تسوى شي..
كل هالعذاب.. كل هالعنا.. كله جاها من يوم ما تزوجت خالد.. هذا الانسان الصعب اللي حاولت قد ما تقدر انها ترضيه.. الي اهدته كل شي بحياته.. حبته .. مو بس حبته.. الا عشقته وذابت في هواه مثل حبه السكر.. ولكن.. ما احترم حبها.. ولا احترم وجودها عنده.. وما كفته.. دايما كان يرجع عشان ندى.. حبه الاول.. والاخير.. برهن له كل هذا انها مستحيل تكون بمكانه ندى..
خلاص.. ماعاد له مكان في قلبي.. انتهيت يا خالد وانتهى حبك من قلبي..

اول ما راحت النرس دخل سعود على خالد.
سعود: السلام عليكم
فتح خالد عيونه وفجها: وعليكم السلاااااااام.. سعود؟
سعود توايه مع خالد: ما غيره.. شلونك يا بو وليد.. شخبارك
خالد: ابخير الله يسلمك وانت شخبارك
سعود: نشقح.. مبروووووووك ما ياك يابووليد..
خالد: الله يبارك فيك.. ( ورجع شكل خالد حزين(
سعود: خير خالد؟؟ فيك شي..
خالد: ها.. لا ما فيني شي.. بس شويه تعبان
سعود: خير.. عسى ما شر.. ليش راقد انت بالمستشفى.. (يبتسم) والا هذا عذر عشان تقعد بالمستشفى ويا ام وليد..
خالد يبتسم بحرقه: اه... انت الاخبر..
سعود: ههههههههههه لا ما عليك شر ولا عليها شر باجر ان شالله تظهرون من هني وتروحون بيتكم مع عيلكم..
خالد انتبه: الا ما شفت جاسم؟
سعود: لا ليش؟
خالد: مادري.. بس ماظن احد راح سال عن الياهل..
سعود: امم الحين انا ارووح
خالد: لا لا وين اقعد هني.. الحين جاسم بيي وبخليه يروح
سعود: شدعوة لا يكون غريب.. خلني انا اروح اسال عنه واشوفه..
خالد: الله يخليك يابو فيصل..
سعود: حاظرين ولو..
وراح سعود يدور دكتور عشان يسال عن البيبي وشوي الا ومطلق وخليل داخل الغرفه..
خالد: الا قبيلة عمي كلها هني.. يا مرحباااا
مطلق اللي يوايه خالد: شنسوي بعد.. ولهنا عليكم .. قلنا انجي ونشوفكم..
خالد: شخباركم.. ان شالله بخير.. وشخبارها مرت عمي..
مطلق: نزقح وننشد عن احوالكم ..
خالد: يا هلا والله..
خليل: الا وينه جاسم
خالد: مادري عنه مختفي .. يمكن راح لمرته ولا شي
خليل: ماظن.. الا سعود ما جه؟؟
خالد: بلى بس راح الحين يسال عن العيل.. حسيت انه محد راح سال عنه
خليل: ماظن اكيد جاسم راح له وشافه..
خالد: مادري.. والله ابي اروح اشوفه ..
خليل: انزين انت شخبارك..
خالد: بخير.. بس الحرقه ذابحتني في معدتي..
خليل: ما تشوف شر... وام العيال؟
خالد تنهد من خاطر: ااااااااااااااااااااه.. مادري.. مادري ان قعدت ولا للحين نايمة..
خليل: انزين انا اروح اشوفها الحين..
الا وجاسم داخل الغرفة..
جاسم: السلاااام..
الكل: وعليكم السلام
خالد ماد رقبته: جاسم وينك الله يهداك.. شغلت بالي عليك..
جاسم اللي كان يبين انه متضيق..
خالد حس ان في سالفة: جاسم شفيك.. شصار؟؟
جاسم : لا مافي شي سلامتك.. بس تعبان شوي.. يمكن ارجع البيت الحين وبرجع مرة ثانيه
خليل: اوكي انت روح وانا اقعد هني ويا مطلق
جاسم : بس ما عندي سيارة وابي احد يوصلني.. جاي مع طلال انا..
خليل: مو مشكله انا اوصلك
مطلق: لا خلك انا اوصله ومرة وحده بروح البيت عشان عندي خط للرميثيه
خليل: بترجع؟
جاسم: مامداااك..
مطلق: لا بس رايح شوي وراجع عندي موعد وبرجع من بعده..
خالد اللي ظل ساكت وموطي راسه وعارف ان السالفة فيها قمر.. ياربي .. شفيها قمر؟
جاسم: يالله من رخصتكم..
خالد: جاسم
التفت جاسم له ويحاول ايغير ملامحه عشان لا يكشفه: هلا..
خالد سكت .. وكل اللي قاله: لا ولا شي.. سلامتك..
جاسم: يالله مع السلامة
خليل وخالد: الله يسلمك..
....................................
مر الاسبوووع.. على خير.. نورة واختها ردو النزهه امس.. وشيخه للحين على خلافها مع طلال.. وناصر للحين على سكوته ويا نوفه.. ونورة.. اللي اكثر وحدة فرحانه من هالزيارة لانها حست انها قدرت توصل لقلب خليل.. شلون .. ما تدري..
اليوم يوم الاحد.. وعايلة بو سعود للحين موجودة في الجهرا.. مريم مو واسعتها دنيتها.. وتحس انها محظوظة وربها يحبها لانها كانت مشتاقة حق سعود وتحس انها تبي تشوفه ولو طول الايام ..
قمر اللي كانو الرايحين والرادين يزورونها من غير اي نتيجة.. كانت في حالة تصنم وما تكلم احد الا جاسم.. تكره الكل.. ومعادية الكل.. حتى امها وابوها..
خالد اللي طلع من المستشفى وكل ما حاول انه يدخل على قمر يمنعه جاسم.. بطلب من قمر انها ما تشوفه..
الياهل اللي كان جاسم خايف عليه اكثر من اي شي.. تزايدت مخاويفه عليه لان الدكتور فاقد اي امل في نجاه الياهل.. لكن قدر يستمر لاسبوع.. ومن يدري لمتى بيستمر اكثر..



خالد بدى يضعف.. ورجع للتدخين.. والادوية اللي يشربها .. اهي المسكنة الوحيدة
ام خليفه مستخفة على قمر وام خليل اكثر منها ولكن قمر ما ترد على احد ولا خالد اللي عصبيته بدت تكبر وتكبر.. ليما فقد اعصابه يوم والا يدخل على قمر..
جاسم: خالد صل على النبي.. ما باقي الا كم يوم وترجع قمر البيت لا تسويلنا مواقف بالمستشفى
خالد: جاسم.. انا عمري ما حبيت ارفض لك طلب.. وانا صار لي سبوع ساكت.. بس الحين ماقدر.. تعرف شنو يعني ماقدر.. ابي شوفها.. ابي اشوفها والله حرام..
جاسم: ادري انه حرام وادري انك مو صابر على فراقها بس استحملها.. قمر تمر بحاله عصبية.. وانت لازم تصبر عليها..
خالد: خلني بس اشوفها.. بس اشوفها يا جاسم..
جاسم: اهي الحين صاحية .. انتظر ليما تنام بخليك اول واحد تدخل وتشوفها..
خالد: ابصبر.. ابصبر واشوف..
تم خالد قاعد مكانه.. وتم.. وتم.. ليما صارت الساعه مغرب.. اهو وصل من الظهر.. والحين صار المغرب وجاسم للحين ما طلع له..
بس تم صابر.. صابر على امل انه يشوف قمر ويوصل لها ..
قام خالد يصلي على النبي ..واول ما رجع شاف جاسم قاعد بره يتكلم بالتلفون.. تم يسولف شوي وبنده
جاسم: وينك؟
خالد: رحت اصلي
(البرود ساري بين جاسم وخالد وهذي سابقة(
جاسم: قمر نايمة من مساعة.. وانا ماحبيت اخبرك.. بغيتها تتعمق عشان ما توتعي..
خالد: اقدر ادخل عليها يعني بعد امرك..
جاسم رفع حاجب لخالد : اي ادخل.. بس لا تطول..
خالد ما اهتم لجاسم ودخل الغرفة..
اخيرا.. بيشوف قمر.. حس ان قلبه بيفز من مكانه.. والتفت لورى الباب.. كانت قمر نايمة وجنها ملاك.. لكن الضعف والمرض كان يبان عليها.. وعيونها مغطية بهالات سودة.. خالد من شافها غمض عيونه.. يا ربي.. يا ملاك عمري.. قرررت عيني يا حبيبي بشوفتك.. يا نظر عيوني يا قمر..
راح بكل هدوء وقعد يمها.. يطالعها بكل محبة وبكل العشق اللي في قلبه.. اخ ياقمر ليلي.. اخ يا عمري الاول والاخير.. احبج يا قمر.. احبج..
مسك يدها وشافها بارده.. غطاها بيدينه الوساع.. يمدها شوي من حرارة جسمه.. الى ما انتبهت قمر وصحت من نومها وفجت عيونها واهي ماخذه نفس عميق..
كانن عيونها ملتزقات بالسقف.. واول ما حست ان بيدها شي التفتت لها ..وانصدمت عيونها بويه..
ويه اهي ياما حلمت به
ويه .. ياما تمنته يكون بقربها ..
ويه .. تنفتح كل ابواب السعادة للي يشوفه..
لكن...
الحين ...
لااااء.. والف لاء
قمر فجت عيونها واهي تسمع خالد يتكلم
خالد والفرحة مو سايعته: حمد لله على سلامتج حبيبتي.. والله ان الدنيا نورت.. بنور عيونج
قمر ساكته واهي فاجه عيونها ..
خالد كان متخوف.. ما يدري شيقول لها..
قمر كانت تملص يدها من كفوفه لكن اهو مسكها اكثر.. واقوى..
خالد: قمر.. لازم انتفاهم.. ما يصير ..
قمر بصوت واطي: ... هد يدي..
خالد ما سمعها شقالت: قمر.. انا احبج
قمر صرخت بصوت مبحوح: ... هد يدي... مابيك.. مابيك
خالد: قمر حبيبتي..
قمر وصوتها وضح ودموعها انزخن..: خل يدي... هدني.. مابيك..
خالد: ليش ... قمر... انا..
قمر: انت ولا شي.. ولا شي.. وينه جاسم.. وينه.. (وبدت تناديه بصوتها المبحوح) جاسم...
خالد مستغرب وقلبه منفطر: قمر.. علامج.. هذا انا خالد..
قمر ما اعتبرت له وتمت تنادي: .. جاسم.. جاااااسم..
خالد قام.. وقف مكانه.. متغيض..وحاس انه منقهر.. شنو هذا
بصوت حاد على بحوحته الطبيعية: قمر..
التفتت له قمر من غير ما ترد ..وعينها مر شبح الكره والحقد في عيونها: ما ابيك.. ولا ابيك تعتي صوبي.. انا خلاص.. مت.. مت من حياتك.. وانتهيت.. خلاااااص.. خلااااص
خالد: ايخلاص اللي انتي تتكلمين عنه..
قمر: انت لك ويه بعد اتيي عندي لغرفتي..
خالد: قمر..
قمر كملت: خلاص.. اللي بينك وبيني انتهى.. ما بينا شي.. رووح حقها.. ليش ما قعدت وياها.. لا يكون بس خايف اني مت يعني وورطتك.. تراني ما مت
خالد انذبح من قمر اللي تتكلم له: قمر انتي شفييييج.. علامج تتكلمين جذي..
قمر: انا مو قمر اللي تزوجتها.. انا قمر اللي لازم كانت تكون يوم قالووو لها تزوجي منه
خالد: قمر حرام.....
قمر: اطلع بره (ارتفع صوتها) بررررره...
خالد اتسعت عيونه وبس ما تحرك من مكانه..
جاسم اللي دخل وسو حركه في الغرفة
جاسم يروح لقمر الي من شافته لانت ملامحها ورجعت قمر الحزينة .. قمر المذبوحة..
جاسم: علامج قمر.. علامج تصارخين .. فيج شي؟
قمر: مابيه.. خله يطلع.. مابيييه
جاسم: ما عليج ما عليج.. انتي بس اهدي..
التفت جاسم لخالد بنظرة تانيب له: ما سمعتها..
خالد: جاسم انت شقاعد تقوووووول؟؟ هذا انا خالد.. ليش تعاملوني جذي؟
جاسم: ما نعاملك ولا شي.. بس مو مرتاحة لوجودك..
خالد: وليش مو مرتاحة.. انا زوجها
قمر بنظرة الكره القبلية: مابيك.. انت مو زوجي.. ولا انت تنسب لي.. انا ما عرفك ماعرفك
خالد: قمر ارجوج
جاسم: خالد خلاص... اطلع انت الحين ويصير خير
قمر: مابيه.. مابيه عمي... مابيه
خالد: قمر انا ابيج.... مو مهم ما تبيني انا ابيج
جاسم قام عن قمر وراح له يسحب يده: خالد.. تعال معاي بره..
خالد يسحب يده من يد جاسم: ما بروح معاك مكان.. قمر.. قمر انتي علامج.. علامج مستخفه جذي
قمر تبجي واهي مغطية ويهها بيدها ..
جاسم: خالد تعال معاي بره بسرعة..
خالد: قمر .. قمر لا تسوين جذي.. لا تنسين كل شي في لحظه غضب..
قمر: مابيك.. انا ما نسيت شي.. انا خلاص.. مابغي شي
جاسم : خالد
خالد يصرخ في ويه جاسم: اي خالد.. شنو خالد؟؟ خالد قاعد يموت.. خالد قاعد يموت قاعدين تموتوونه مثل ما موتووه الف والف مرة.. واهو يضحي بنفسه.. وانتو مو عاجبكم شي.. خلاص.. خالد تعب.. خالد تعب ويا ريتكم لو تذبحونه وتفكوووونه.. منك ومن ابوي ومن امي ومن العايلة واسم العايلة.. ومن هذي..
ياشر على قمر بكل كراهيه وكان نسى خالد كل اللي كان في قلبه وغمرة الياس اللي حل فيه..
خالد بدى يبجي من غير وعي: بعد ما صار فيني كل اللي صار.. انت تصير لي محاميها وما تخلييني ادخل عليها الا بامرك.. وما تخليني اشوفها الا لما تكون نايمة.. يا ناس رحموني والله حراااام..
جاسم سكت يطالع خالد اللي كان يحارب بنفسه في معركة .. اهو خاسر فيها
خالد يكمل: وانتي الثانية.. ادخل عليج وما تبيني.. كل شي بينج وبيني انتهى بامر منوووو؟؟ بامرج.. ولا بامر صاحب السعادة عمج...
قمر ساكته واهي تطالع خالد يصارخ ويبجي..
جاسم: انت مالك حق بولا كلمه.. ترااااك ما تحشم نفسك.. مو انت سبب كل هالمشاكل.. محد يلومك وانت تلوم الكل
خالد بهت من كلام جاسم.. جاسم.. جاسم رفيق دربه وكاتم اسراره اهو اللي يتكلم معاه الحين.. مستحيل؟
جاسم: والحين لو سمحت.. روووح.. صل على النبي وتعوذ من بليس وروح وكل شي يصير بخير..
خالد.. ما رد عليه ولا بكلمة.. متخاذل.. خاسر معركة كبيرة.. خاسر خسارة مالها اي تقدير.. شنو هذا اللي قاعد يصير معاه.. مستحيل يخسر كل شي في لحظة وحده.. قبل لا يطلع ناظر قمر اللي كانت تناظرة واهي مغطيه نص ويهها ونظراتها كانت معذبه..
قمر كانت تبيه.. وتبيه اكثر من اي شي.. قمر الموت ولا دموع خالد.. قمر تتمنى لو انها تنذبح ولا انها تشوف خالد مذبوح يجر نفسه مثل الميتين.. ولا معه احد.. لكن ما قدرت تناظره ووخرت عيونها عنه.. وظل خالد واقف



ومسح عيونه وراااااااااااح..
قمر تبجي من حر قلبها واهي تنادي خالد: تعال.... تعال خالد..
جاسم: قمر علامج حبيبتي.. فيج شي..
قمر والدمع مغطي ويهها: عمي... احبه احبه ..
جاسم: خلاص قمر.. مالج فيه.. خلاااص.. انتي لازم ترتاحين.. انتي عندج ولدج.. وعندج انا.. محد له خص فيج من يوم ورايح.. انا اللي بهتم فيج.. وانا اللي بشيلج.. انتي وولدج.. انتي خلااص.. بعهدتي انا.. ومحد غيري..
لم جاسم قمر بقووووة حبه لها.. ولكن في نفس الوقت.. قلبه كان طير مذبوح على خالد.. لان جاسم لو شنو صار.. يحب خالد اكثر من نفسه.. لكن خلاص.. اللي صار للحين يكفي.. يكفي..


الجزء ال 23
من بعد موقف المستشفى.. ما عاد خالد يرجع البيت.. وجاسم من طلعت قمر من المستشفى.. راحت معاه البيت.. ولا رضت تشوف احد ولا احد يشوفها
راحت بيت يدها سبع.. عشان تعيش عمر يديد برعايه عمها جاسم..
الكل اندهش من هذا الشي واكثرهم ام خليل.. اللي ما رضت.. وصممت انها تروح تكلم قمر.. لكن جاسم اللي جاها وكلمها وعلمها ان قمر خلاص.. بتعيش وياه .. وان شالله ان طلع ولدها من المستشفى بتاخذه معاها.. لانها ما تبي خالد اكثررر..
طبعا.. جاسم بكلامه هذا.. سبب لنفسه نفووور وبغض من اعز الناس عليه.. مرت اخوه الكبير.. اللي اهي بحسبه امه.. وام خليل حلفت عليه انه ما يدخل بيتها مرة ثانية.. وينسى ان له عايله..
الكل كان منتظر اجابة من احد.. والكل كان يتقرب.. شاللي راح يصير..

مريم قاعده على فراشها ومعاها ابراهيم والعنود.. تفكر باللي قاعد يصير.. ويتصل فيها سعود
مريم: هلا حياتي
سعود: هلا بج عمري.. شخبارج
مريم بضيج: مو زينة
سعود: للحين الحال نفسه؟
مريم: والعن بعد.. امي تهاوشت ويا عمي جاسم وطردته من البيت
سعود: اااااااه.. الله يهدي الجميع..
مريم: حبيبي.. ليش كل هذا قاعد يصير؟؟ يعني احنه زين منا خلصنا من قطيعة عشان نرجع للثانية؟
سعود: لا حياتي كل شي بيتصلح ان شالله وكل شي بيرجع مثل اول.. هذا مجرد توتر.. وكل شي
مريم: تهقى؟؟
سعود: اهقى ونص بعد.. انتي بس لا تكدرين نفسج.. ولزم تجهزين نفسج حق زواجنا
مريم في خاطرها (سعود صج متفرغ.. الحين انا اخوي مادري عنه ومرت اخوي لاعب بليس في راسه ويقول لي تجهزي حق زواجنا): اي صح كلامك.. انزين حياتي امي تناديني اكلمك بعدين
سعود: اوكي حياتي.. سلمي عليها
مريم: ان شالله باي
سعود: بايات..
سعود ظل قاعد في مكتبه.. وويفكر.. ياترى.. شقاعد يصير بين قمر وخالد اللي محد راضي يتكلم عن شي.. ويدخل عليه مطلق..
سعود: هلا مطلق
مطلق واهو يزفر: هلا بك..
سعود: علامك.. منرفز وحالتك لله
مطلق: ابي اقول لك شي وبس..
سعود: بس شنو؟
مطلق: انا ابي اتزوج..
سعود بصدمة: انت شنو؟؟ تتزوج
مطلق: اي اتزوج.. اشفيها يعني..
سعود: لا مافيها شي بس .. بس من اللي تبي تتزوجها
مطلق بكل صراحة: بنت عمي سعد.. مروة..
سعود: اي وحده هذي؟
مطلق: اهي اللي اهي.. وانا ييت وخبرتك عشان انت اخوي وحبيب قلب امي.. فروح خبرها وقول لها عشان ننزل هالخميس هناك واخطبها
سعود: اوب اوب شوي شوي عليك.. انت ما تدري ان هناك فوضى والحالة معفوسه؟
مطلق: شصاير بعد.. انهد الطير من السما يعني؟
سعود: لا .. بس فوضى مع عمي جاسم وبيت عمي بو خليل؟
مطلق: على شنو؟؟؟
سعود: ما يندرى.. بس ان خالد وجاسم وقمر في السالفة وان بينهم خصام ولا شي.. وقمر من يوم ما طلعت من المستشفى راحت بيت بن ظاحي الكبير..
مطلق ولا هامه شي: انا مايهمني.. انت ان رضيت تقول لامي قول لها والا انا بروحي بروح اخطبها..
سعود: يا مطلق اصبر انزين البنت ما بتطير وبعدين انت ولد عمها يعني احق فيها بس لا تطول جذي وتروح بلا سالفه تخطب البنت
مطلق: ابيها .. والله ياخوي حرمت عيوني المنام من شفتها
سعود: وين شفتها؟؟؟
مطلق: شفتها بملكتك.. وخلاص ملكت قلبي من بعدها..
سعود: بس هذي شوي متكبرة.. ومغرورة
مطلق: ماعلي.. انا ابيها.. ابيها..
سعود :شوي شوي.. عاشق الغبرا.. والله وبنيه ماسكتك يا مطلق ههههههههههه
مطلق بنظرة متفيجه: يعني انت الحين متونس على حالي.. بدل ما تبجي تضحك اقول .. مالت عليك ..
سعود: هااا.. ترى ما قول لامي
مطلق واهو طالع: هميتني يعني.. انا بروحي بقول لامي ما يحتاج انت وساطه.. عاد انك اخوي العود
سعود: لا هنت يالبطيخه
----------------------------------
خالد كان قاعد في شقة مستاجرها.. كان واقف عند الدريشه وهو يتمنظر.. الدنيا كانت غايمة والخريف يعلن وصوله باوراق الشجر المنتثرة..
عيونه كانن حمر.. ونظراته باردة وبلا هدف.. ضعف خالد وضعفت بنيته.. وزاد شحووب ويهه ولحيته صارت كبيرة..
كان واقف وهو متخصر وخصله من شعره متدلية على جبينه..
كان يرجع مخه الى ايطاليا.. الى ايامه بايطاليا.. لكن يرجع لشنو؟؟ متاعب ازيد من متاعبه
طول ما تزوج قمر يا دوب فرحووو.. يادوب ضحكوا .. يا دوب تونسوا عشان تهل عليهم المشاكل من كل طرف
اول ما تزوجو.. كانو بمرحلة الرفض..
يوم تصادقوا.. بدت المزاجيات ..والمرض
بعد ما حبينا بعض.. ندى..
ويوم رجعنا.. موت وضحى
ويوم تهنو واخيرا قرووو على الارض.. ندى من جد وجديد
والحين كل شي تهدم
وكل شي انتهى
حتى خالد بينه وبين نفسه خلاص.. تعب..
ما يقدر يتحمل اكثر
ما يتحمل اللي صاده بالفترة الاخيرة
قمر مرضت.. قمر شوي وتروح من يده..
وكله بسببه.. بسببه اهو محد غيره
صاااااااح خالد
تم يبكي ويبكي ويبكي بهذيج اللحظه ..
زخن دمعاته بحررر قلبه..
خالد عمره ما حس انه مظلوم كثر هاللحظة
ولكن.. كل مرة كان عنده السند والعون
لكن هالمرة.. حتى نجاته قمر.. مو معاه
اهي معهم مشتركة
ظالمته..
ليش يا قمر.. ليش؟؟
مسح دموعه خالد وتنفس على صوت اذان العصر.. راح تيدد عشان يصلي.. فتح جهازه قبل لا يصلي.. بتكبيرة الصلاه رن التلفون.. راح ورد عليه شافها مريم اخته ويمكن فوووق ال20 مسج..
شاله خالد وبصووووت كسير ومبحوح: هلا مريم
مريم اللي فجت عيونها يوم رد عليها خالد: حبيبي خالد.. عمري وحياتي وقلبي خالد..
خالد حس بانه يبيكي مرة ثانيه: هلا فيج مريم..
مريم بكت: خالد.. ارجع خالد.. انا ماقدر على فراقكم ياخواني.. ارجع ورجع معاك قمر وجاسم.. ارجع خالد.. ترى امي مريضة عليك وابوي يسال عنك ويبي يفهم منك شاللي صاير

خالد: انا ما.... انا ماقدر ... ماقدر مريم... خلاص تعبت..
مريم : انزين انت وينك ..قول لي وانا اييك الحين ويا خليل
خالد : مابي مريم.. ابي اقعد بروحي
مريم: ومعزتي خالد.. قول لي انت وين.. حتى العنود متولهه عليك.. خالد تكفى .. تكفى ياخوي.. وينك انت.. اييك الحين
خالد: شررررط
مريم: عيوني


خالد: جيبي معاج ابراهيم والعنود.. تولهت عليهم..
مريم: ان شالله.. انت وينك..
***
وجذي.. خالد اخيرا استسلم لرغبة اخته بحضورها شرط ان ما تجيب معها احد.. ولو انه توله على امه بس ما يبي يشوفهم خلاص.. اهم السبب في اللي هو فيه كله.. امه يوم منعته من زواجه بندى وابوه يوم زوجه من قمر غصبن عنه وعنها.. اهم اللي يتحملون نتايج كل شي..

قمر كانت قاعده في مزرعه بيت يدها الكبير.. تعبانة جسديا ونفسيا.. بس جاسم ما شاء الله عليه ما يخليها تسوي شي لحاله.. كل شي يسويه لها.. ما يخليها تتعب نفسها.. لي تمشي يمسك يدها ويمشيها.. وينكت لها.. ياريت بس تقدر تضحك.. والمشكلة ان وجود جاسم مشكلة كبيرة بالنسبة لها.. لان جاسم ياخذ من خالد وايد.. في حركاته وفي كلامه وفي طريقته واسلوبه.. وهذا اللي معذبها اكثر.. بس اهي تحاول اتناسى هالتشابهات مع انها صعبة التناسي..
اهي الحين كل تفكيرها في ولدها اللي جاسم واجهها بحقيقته.. ولدها مريض.. ولكن طاف مرحلة الخطر وامبين ان الله عطف عليها يوم كتب له عمر يديد.. واخيرا.. شي انا املكه.. شي انا املكه.. محد يشاركني فيه ولا حتى خالد.. لكن معليه يا حبيبي.. خلاص..كل شي بيتغير.. ان شالله بتطلع من المستشفى وبتصير بخير.. بعتني فيك.. مو محتاجة لاحد دامك معي وعمي جاسم وياي.. بس ان شالله كل شي يصير بخير..
جاسم وصل وراح لها يوم شافها قاعده في الحديقه.. راح لها واهو متعكر المزاج بس حاول انه يغير مزاجه واهو يمشي لها وبدى يغني
.. شفته ولا ادري شحل بي.. مشي القطا وعين الظبي..
فوين شفته يا جاسم.. شفته انا في حديقه بيتي
قمر ابتسمت يوم شافته جاي عندها..: هلا بعمي..
جاسم: هلا برويحه عمها.. لا لا صراحة هذي معجزة
قمر تبتسم: وش اللي معجزة؟
جاسم واهو يقعد: انه... القمر طالع في النهار..
قمر تنزل راسه: القمر يطلع بالنهار.. بس نور الشمس يحجبه
جاسم: وبالليل؟؟
قمر: هالايام الدنيا مغيمة.. والغيوم تكشح وتغطيه ..
جاسم: بس .. مو كل يوم الدنيا مغيمة.. في يوم السما تلمع النجوم فيها والقمر منورها ومنور الدنيا اللي تحتها..
قمر: يمكن..
ساد الصمت بينهم.. وتكلمت قمر: عمي.. متى نروح نشوف الوليد؟
جاسم: ليمن تقوين وتقدرين على الدروب.. انتي ما صار لج سبوع من ظهرتي من المستشفى
قمر تتحسس الجرح الجديد اللي على جبينها.. من اثار الحادث اللي صابها.. : بس انا اقدر.. وخلنا نروووح..
جاسم: بس عيل.. العصر نرووح.. وراح اييب معانا لولوة.. شرايج؟
قمر: والله اني تولهت عليها .. شخبارها
جاسم بغرور واهو يناظر اظافره: ميته علي.. ومو مصدقه اني ملجت عليها ..i tell you gomar she is crazy about me
قمر : هههههههه الله يعينها دامنها كريزي..
جاسم: yes, yes..
قمر: ههههههههههههههه
جاسم يناظرها وهي تضحك.. كلش مو من قلب.. شاف قمر واهي تضحك من قلبها.. كل شي فيها يلمع.. شافها تضحك من قلبها مع خالد مرة في مطبخ بيت بو خليل.. كانو حسبالهم اهم بروحهم في هالدنيا..
قمر: عمي...عمييي..
جاسم: ها ها ... علامج
قمر: امداك سرحت.. اااه يا لولوة..
جاسم: هههههههه لا مو سرحان بس ما انتبهت للي قلتيه..
قمر: انا سالتك متى بتتزوج لولوة..
جاسم: تونا مالجين..
قمر: خير البر عاجله.. وبعدين انتو تحبون بعض وما تنتظروون شي..
جاسم: بس الحين يا قمر الظروف تغيرت.. ولازم نصبر شوي
قمر: على عمي يعني وابوي..
جاسم: على كل شي.. بس سمعيني.. انتي مالج ذنب.. انتي اكبر ضحية هني..انا ان اجلت.. فذلك عشانج انتي.. انتي محتاجة وقت عشان ترد صحتج.. وعشان تقوين.. وتعدلين مزاجج
قمر تمت ساكتة.. بس اهي وين تقوى.. ووين تصحى.. واهي بعيدة عنه..
بعد فترة من الهدوء.. الاثنين كانو يفكرون بنفس الشي.. يفكرون بخالد.. اهو وينه ولا مع من؟؟ شخباره وشنو احواله..
جاسم: ها شطبخت الخدامة اليوم؟
قمر: مادري. بس انا سويتلك شوربه دياي..
جاسم: اللاااااااي احب هالشوربه.. ويا ليمووون
قمر: اكيييد..
جاسم: لا خلا منج يالغلااااا
ابتسمت قمر وراحت ويا جاسم داخل البيت..
**********
مريم وصلت لشقه خالد.. واهي ما قالت له انها بتييب معاها خليل بس خليل من يوم عرف انها راح تروح له على طوووول بلا تفكير هو اللي وصلها..
يوم وصلت طقت الباب وبعد فترة فتحه لها خالد.. مريم كانت حاطه التوم في كرسي خاص.. ومن شافت خالد طاحت عليه ..
مريم واهي تبكي: فديت عمرك.. فديت هالويه والله.. يا بعد عمري ياخوي..لا خليت منك..
خالد: شخبارج مريم..
وخليل يدخل: انا بخير... بخير بشوفتك يا خوي.. لكن انت علامك.. مريض جذي..فيك شي؟؟
خالد: لا مافيني شي بس...
والتفت لخليل اللي كان واقف.. كان خليل لابس دشداش من غير شماغ.. ويبين عليه انه صغير..
التفت لمريم: انا ماقدرت ايي لحالي.. واحنا طالعين من البيت بعذر اننا رايحين السوق نتشرى حق الصغار..
خالد: وينهم..
والتفتت لهم كانو عند الباب.. يم خليل.. راح خالد سيده وشال العنووود اللي كانت تضحك له وتمد يدينها.. وكانها وحشته..
لمها خالد بقوووووووووووووووووو وكانه خايف انها تطير من يده : حبيبتي العنووود.. حياتي
بعد فترة..
خالد كان يلاعب العنود وابراهيم من وصولو اهو نايم..
خليل : خالد.. انت شصاير بينك وبين قمر؟؟ وشللي قاعد يصير بينك وبين جاسم؟ تراك محير الكل.. لا انت راضي تتكلم ولا جاسم يبي يحلل شي..
خالد ظل ساكت.. لانه ما يبي يتكلم..
مريم: ياخوي.. هذي مرتك.. هذي قمر.. وانت بعد صرت ابوو.. وحرام يعني.. تضيع هذا كله.. شلي صار بينك وبين قمر وجاسم عشان كل هذا قاعد يصير..
خالد: انا ما بيها.. وخلاص
تجمدت مريم وخليل هز راسه: يا خالد تعوذ من الشيطان.. انت امس طايح في المستشفى مرضان عليها واليوم ما تبيها.. شنو انت ياخي قاعد تلعب في عقل منو؟
خالد: مابيها.. مثل ماهي ما تبيني..
(العنود كانت تعطي خالد نوع الكرة يرميها وتروح تجيبها له (
مريم: انزين قمر ليش ما تبيك؟؟
خالد: بس... اخيرا اكتشفنا ان زواجنا كان غلطة.. وان ما كان لازم انوافق عليه..
خليل: ليش؟
خالد: لانها ما تحبني ولا انا احبها..
سكت خليل ومريم تافافت..
خليل: يا خالد.. يا خوي.. ياااا اصعب انسان.. انت تقص على منو انت لا تحبها واهي لا تحبك.. شللي صار يا خالد.. وليش توكم واعيين انكم ما تبون بعض.. وصار لزواجكم سنة..
خالد: بس... فهمنا اخيرا
مريم عصبت.. وقامت على طولها: انت صراحة.. قوم خليل نروح البيت.. انا مافيني اقعد وياه واهو يالس بهالبروود ومو عارف ان بروده هذا بيودي امي داهية.. انت تدري ان امي مريضة.. تدري انها من تصبح ليمن

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 03:39 AM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

تمسي واهي تنخاك.. انت اشفيك يا خالد.. الكل تمشيه على كيفك وعلى مزاجك.. يعني... بصراحة.. اعذرني بس انت.. اناني..
سكتت مريم وقام خالد لها.. وبكل هدوء.: انا اناني.. ليش.. فيها شي.. اني اكون اناني حق نفسي فيها شي؟؟
خذ العنود وراح معاها عند المطبخ.. شرب ماي وصب لها عصير يشربه اياها.. ومريم قاعده في الصالة وخليل يهدي فيها..
مريم بصوت واطي: بط جبدي يا خليل..
خليل بصوت واطي : معليج خالد فيه شي عاد انتي اصبري عليه بيتكلم بنفسه..
ووصل خالد وقعد..
مريم: انزين ولدك ماتبي تروح تشوفه؟
خالد سكت.. لان اعظم ما ذابحه اهو ولده..
مريم راحت قعدت على الارض عنده: خالد تراه مريض حيل.. وزين انه عاش هذا نعمة من ربك يا خالد.. احمد ربك عليه.!!
خليل مو طايق سكوت خالد.. ومحترق اكثر من مريم..
راح خليل عند خالد.. وبكل هدوء كلمه: خالد.. انت شفيك.. ياخوي منت طبيعي.. شوف نفسك شوف حالتك شلون صاير.. انت ليش تسوي في روحك جذي.. مايسوى عليك يا بو وليد ما يسوى..
خالد: ما يسوى علي... انت قلتها
خليل: قول يا خالد انت شفيك..
خالد: مافيني شي.. بس خلاص روحووو
مريم وخليل ساكتين يناظرون بعض..
خالد على صوته: ما سمعتوني.. روحووو.. فكوني خلاص.. مابي اسمع منكم شي.. قمر مابيها.. الولد مابيه.. جاسم مابيه.. مابيج انتي مابيك انت.. ولا احد.. حتى امي قولولها مات قولو لابوي انه مات.. خلاص حتى عزا مابي خلاص.. قولولهم انكم ذبحتوو الف مرة ذبحتوو وهو سكت لكم وسمع لكم وانصاع لكم.. لكن خلاص.. تعب تعب خالد منكم وماات.. ماااات يوم عرسه ومات يوم حب قمر ومات يوم حادث قمر ومات يوم طاح عند قمر.. مات خلاص.. مات مع ندى مات معاها وارتاح منكم .. اهي ما ريحته لكن بموتها ريحته ومووتته معاها..
خليل يطالعه باستغراب ويسال في باله من هذي ندى..
خالد: اكيد تسالون من هذي ندى.. ندى انا حبيتها.. حبيتها اربع سنين من عمري.. حبيتها يوم ابوك المحترم قرر وفكر عني مثل ما يسوي كل مرة اني لازم اروح اسافر بره ادرس واكبر مخي واشوف الدنيا واشوف الغرب شنو يسوي.. اي حبيتها.. حبيتها من كل جوارح قلبي.. ليمن ابوك تكرم وهم فكر ان زواجي بقمر راح يحل مشاكل.. وتزوجت.. وافقت.. دست على قلبي ودست على مشاعري وتزوجتها.. تحملتها.. تحملت وجودها بحياتي ليمن اهي صارت حياتي.. انا جبان وضعيف.. ماقدرت اسد ابواب الماضي ليمن جتني عواصفها.. تهدمت حياتي.. قمر عرفت من اهي ندى وندى عرفت من اهي قمر.. وانا ضعت بينهم.. احب ذي ولا اظل مع ذي..
سكت خالد.. وهلت دموعه غزااااروكمل..: انا خالد.. خالد القوي.. خالد المغرور.. خالد المتكبر.. انا... انا ولا شي.. انا ولا شي.. انا شكل صامد في وجوهكم كلها.. كنت صامد وكنت ثابت وكنت قوي.. لكن من داخلي انا كنت احترق.. احترق من زود المهانة ان ما عندي شخصية قدام احد اقول له لااء.. وان كان ابوي.. انا ابوي ظالم ظالم يا خليل.. ظلمني.. وظلم نفسه.. وظلم قمر.. وظلم هالولد اللي جابه.. وظلم ندى..
قعد واهو ياخذ نفس.. ودموعه ماوقفت..:رجال يا خليل انا.. رجال.. تعرف شنو يعني رجال.. لكن ما حسيت بطعم رجولتي دام ابوي اللي يقرر عني.. انت شفت كيف حاربت عشان وضحة.. محد تكلم لك ولا احد قالك الا هنؤووك وباركولك.. انا يوم قلت لامي اني احب وحده.. يوم قلتلها توقف معاي ضد ابوي اخذها واتهناها قالت لي انا ما جبتك عشان تعذببني ولا توريني سواد فعايلك.. ماحد فكر اني يمكن من صج حبيتها.. الكل فكر اني اتحدى والله انا ما تحديت.. انا حبيت ندى يا خليل لكن قمر اعظم..
زادت شهقات خالد وووقف مرة ثانيه راح لعند مريم: انا احب قمر.. احبها.. قمر مني وانا من قمر.. لكن.. لكن حتى في حبها الكل تدخل.. احس ان حبي لها ما يكفي.. انا على زود ماحبيتها حطمتها.. حطمتها.. واهي تحملت واصبرت.. وسكتت علبالكم اهي هادية لكن قمر فيها ناار.. نار لوتظهر تحرقنا كلنااا.. انا خلاص يا خليل.. خلااص.. ماقدر.. حتى لو افكر اني اواجه الكل ماقدر.. تعبان.. احس اني فقدت كل قوتي وانا بعز شبابي.. عمري 26 سنه لكن.. عمري عمر واحد 70 سنه.. تعبت.. خذ عيالك وخذ مريم وروح قول لهم ان خالد مات.. وحرص ان الخبر يوصل لقمر.. عشان اهي الثانية ترتاح.. انا معذبها.. انا موريها نار الويل مني.. قول لها.. ان خالد مات ويقول لج ارتاحي يا قمر لا عاد ليلج احد يعكر صفاه..وانتي يا مريم.. لا توهمين نفسج بحب سعوود.. تراه مو حب.. هذا وهم هذا حب اجبار وما ينجبر قلب على قلب.. ماردج بتصحين وبتتبينيين..
راح خالد عنهم.. وقبل لا يدخل داره: قولو لامي.. لا كل مصيبه تطيحج وتمرضج.. انتي فكري قبل.. انتي شنو سويتي يوم انه ياج يطلبج وانتي شلون رديتيه.. وقول حق ابوي.. (سكت..لانه يعرف ان ابوه اقسى من الحجر) لا تقول له شي.. ابوي صخر.. ما يهزه ريح.. سكرو الباب بعد ما تطلعون.. ولا عاد تجوني.. مابي احد... مابي..
دخل خالد داره وقفل الباب وتم ورى الباب واقف..
خليل ومريم اللي تبكي على اخوها.. وتبكي على حالها.. مندهشين.. مندهشين من اخوهم خالد.. شلي صار فيه.. وكل هذا فيه ولا احد يدري عنه.. كل هذا يصير في خالد والكل يسكت ولا يتكلم..
اثاريك يا خالد محترق... والحين يوم بردت نارك.. جايين نسعرها اكثر..
خليل شل العنود وحطها في الكرسي: يالله مريم .. قومي .. مالنا قعدة
مريم قاعدة وما تتحرك وعيونها تدمع: لا... مابخلي اخوي.. بقعد وياه
خليل اللي قلبه ذاب: يا مريم ما يبينا.. انتي سمعتيه.. يمكن مو زين له يشوفنا هني قاعدين له
مريم : لا.. انا بقعد مع خويي.. كل هذا مسوين له واحنه ولا دارين.. كل هذا يصير فيه واحنه ساكتين..
خليل: شليي ساكتين عنه يا مريم احنه ما ندري بشي.. احنه محد قالنا.. احنه ما نعرف..
مريم: هالاحزان وهالالام كلها فيه ولا احد فكر يساله.. مسكين ياخويي.. مسكين..
خليل: قومي بس عاد لا تقطعين في قلبي زود..
مريم: ماقدر اخليه واروح
خليل:.. بخليج.. يمكن .. يكون احسن له..
مريم: وخل العيال معاي.. ادري عنه يحبهم ويفرح بشوفتهم..
خليل هز راسه.. ونزل تحت السيارة جاب اغراضهم وعود مرة ثانية..
عطى مريم اغراض العيال وراح.. وفي طول الدرب وهو يمسح عيونه.. ما يبي يبكي.. لكن فقدان سحر قمر وخالد صعب.. صعب الواحد يحط في باله ان قمر مو لخالد ولا هو لها.. صعب.

خالد اللي كان في الدار واقف عند الباب يسمع اللي يدور بين مريم وبين خليل.. فرح من قلب ان مريم ما راحت لا هي ولا العيال.. كان زهقان من الوحدة.. بس ما يقدر يطلب من احد انه يقعد وياه على حساب تعاسته.. لان اهو نفسه مو طايق نفسه.. وما يبي شي..
راح الحمام غسل ويهه وعود للسرير.. انسدح عليه ولم نفسه .. مسرع ما غمض عيونه .. نام.
..................................
صحى خالد من النوم.. طلع من الغرفة راح يشوف ان كان فيها حد.. لكن كان هدوء.. وكان مريم راحت.. اكيد.. محد يقعد مع احد يجيب له الحزن والقهر.. احسن بعد راحت ما ابي اشوف احد..
وتوه بيدخل غرفته الا مريم طالعه من الغرفة الثانية وكانت ماخذه راحتها يعني فاصخه العبايه وحامله ابراهيم ..
شافت خالد ابتسمت في وجهه
خالد: ما رحتي ويا خليل
مريم: لا ما رحت..
خالد: مابي احد يعرف اني هني ولازم تروحين امي بتستهم على العيال
مريم: لا بتستهم ولا شي.. يقول لها جاسم رحت لقمر ولا رحت حق بنات عمي ولا شي ماله داعي انه احد يعرف انت وين..
خالد سكت.. راح عنها المطبخ فتح الثلاجه وماشاف فيها الا العصير.. صج صج يعان ويحس بالضعف.. يبي ياكل ..لو يصير ياكل الثلاجة اكلها.. سكرها وراااح الحمام..
مريم راحت من وراه تشوف الثلاجه كانت خالية.. مافيها شي ينكل..
اول ما طلع خالد..
مريم: قوم خذني سوبرماركت اشتري لك كم غريضة ماكو شي بالثلاجه.. شتاكل انت؟
خالد: فليل اروح مطعم اخذ لي شي اكله ولا اطلب لي شي ويجيبونه لي..
مريم: ااهااااا.. انزين قوم ودني الحين السوبر ماركت..
خالد: وبعدين بقطج البيت
مريم: لا.. بظل وياك..
خالد: مريم ارجوج.. مابي احد.. وخذي العيال
مريم: العيال ما يبون يروحون مثل عمتهم وانا لا تظن ياخالد بخليك وبروح.. مستحيل.. نو واي.. امبوسل..
خالد يبتسم: امبوسبل..
مريم: هذا هو؟؟ وانت الحين يازعم اتشيطر علي؟؟ مالت اقول عاد قوم قوم ودني السوبر ماركت والله يعت من زود ما قعدت هني..
خالد بابتسامة: يالله..
مريم: ولا عندك تلفزيون.. تدري انا كم حلقه فوت اليوم.. والله راح نص يومي..
وعلى نجرتها مريم راح خالد معاه السوبر ماركت واشترت له اغراض يمكن حق شهر واحد.. فواكه خضراوات.. بسكويتات.. اسكريم نودلز سريع التحضير وكلللللللللل شي..
يوم رجعو البيت كان خليل واقف عند الباب..
خليل: انتي وين تلفونج حاذفته ما تقولين لي..
مريم: ايييييييييه نسيته في البيت.. مادري والله خليل سوري..



خليل: صج يعني.. مادري الجخج بطراق .. شخبار العيال
مريم والله بخير كاهو خالد بجيبهم من السيارة؟
خليل: وين رحتوا
مريم: رحنا السوبرماركت اخوك هذا ما ممنه فايده.. اصلا انتو الرياييل كلكم مامنكم فايدة..
خليل: اي بلى.. خلينا الفايده فيج.. ويا ويهج.. عطيني خليني احمل وياج.. اللي يجوفج يقول صعيدية بايقه جمعية..
مريم: ول زين ول.. صعيدية..
خالد يحمل العنود وحامل بعد ابراهيم.. وجذي راحو الشقه فوووق ومريم وخالد قعدو يزهبون كل شي ..
وبعد شوي مريم سوت لهم طبخة بسيطه تناسب الاغراض اللي شرووها..
وبعد العشا..
خالد: وين قمر؟؟
مريم وخليل سكتووو.. وتكلمت مريم: مع عمي جاسم.. في بيت يدي سبع..
خالد سكت: والياهل؟
مريم: اهو للحين في المستشفى
خليل: رحنا له كمن مرة.. بس ما يخلونا ندخل عليه لانه في الشيشه وتعرف ولد سبع شهور..
مريم: لكن بو سبع شهور يعيش.. بو ثمانيه ما يعيش..
خالد: وسموووه الوليد..
خليل: مادري.. .. بس خالد.. انت لازم تقدم توضيحات كثيرة .. للاهل كلهم.. انت وقمر
خالد: انا ما عندي شي اقوله..
مريم: لا ياخوي.. انت وجاسم وقمر.. محيرين الكل.. وانت اذا لك حق عليهم قوله وظهره منهم لا تسكت على حالك انت اتعذب واتعذب اللي حواليك..
خالد سكت واخذ نسيم عميييق.. العنود كانت نايمة عند ريله على بساط.. اخذ يمسح على راسها.. واهو يبتسم..
خالد: باجر بوح المستشفى عشان وليد.. تجين معاي ؟؟
مريم: اكيدز. من غير ما تقول..
خالد: زين.. انتو الحين روحو.. عشان لا تستهم امي اكثر..
مريم: خليل بيروح مع العيال وانا بقعد هني معاك..
خالد: لا.. باجر انا امر عليج البيت من الصبح ونروح للوليد.. ويصير خير..
مريم: ان شاء اللة
حليل: يالله.. سابقة هذي.. توافق مريم .. احيد راسج يابس يالعصرة..
مريم: وخر يالنثرة.. صج انك حشووور كيفي برضى متى ما برضى ..
خليل: ويا ويهج عاد.. طبمحله كاويه.. يعيبج يارب..
مريم: هيهيهي ودك انت اصلااااا بس ما يحصلك..
خليل ياشر عليها ويطالع خالد: هاه..
خالد: ههههههههههههههههههههههه
.............................
لولوة وجاسم وقمر كانو قاعدين في الصاله الللي تطل على الحديقه الخارجية يشربون شاهي من بعد العشا.. قمر طبعا اللي الاكل ما طاح في حلجها الا شويه.. بدت تحس ان الحليب يدر من صدرها.. ويوم قالت حق لولوة بجت الثانية على حال ارفيجتها العزيزة وصبرتها ..
كانت ساكته واهي تفكر في خالد.. تتامل الخالي وتتخيل ملامح خالد..
الا وصوت جاسم: هيييييييييييييه .. نحن هنا يا قمر الضواحي..
قمر بابتسام: هلا بيك عمي..
جاسم: الا قمر وين وصلتي.. السما.. ولا النجوم؟
قمر واهي تنزل عيونها الارض: ولا مكان.. بس هني..
جاسم سكت شوي ولكن عود وتكلم لقمر: يالله روحي نامي..
قمر: ليش؟؟
جاسم: باجر عندنا مشواااار.. بنروح نشوف ولي عهدج.. واميرج
قمر والفرحة عااااارمة فيها: صجججججججججججججججج
جاسم: هههههههههههههه اي صججججججج.. بنروح نشوفه.. وعشان بعد نكمل تسجيله ياخيج ترى الولد ما تسمى للحين..
قمر تكدرت: مو لازم ان الابو يكون حاظر..
جاسم :لا ما عليج انا بكون هناك وبكفالة منج كل شي بيصير..
قمر: ااهااا..
جاسم: انزين ما قررتي تسمينه ؟؟
قمر: شلون واهو مسمى؟
جاسم يطالع لولوة اللي لكزت ريله: انا قلت يمكن تبين تسمينه اسم ثاني.. ( ااي شفيج انتي* يكلم لولوة بالواطي.. *(
قمر: لا يا عمي... اهو الوليد.. مثل مابوه يبي يسميه.. انا مالي حق اغير اسمه .. دامنه امسمى..
جاسم: يمكن يعني ودج تسمينه سنان. ولا غالب.. ولا كايد ولا راكان ..
لولوة: اعوذ بالله هاي اسماء الحين ويا راسك؟
جاسم: ليش اشفيها.. يبا هاذي اسماء العرب.. يعني ان ما سميناه هالاسماء شنسمية.. رائد ولا امين ولا كنونو؟
لولوة: انا ماقلت جذي.. وليد حلو.. وبعدين خالد بو وليد ووليد بو خالد.. فليش انت ياي تعكس الاية وتغيرها..
جاسم: حشى عليج ما غيرت شي وحطيتي فيني.. الله يسامحج بس.. اتهميني وانا اللي احبج
لولوة وخدودها حمرن: حبتك العافية..
قمر انتاظرهم شلون اينكدون على بعض وشلون يتراضون.. اشتاقت حيييل لدفى مناكد خالد لها.. ولجمال طبعه واخلاقه.. ياااا روعة ايامهم مع بعض.. لكن .. كله كان كذب وزيف..
قمر: استأذنكم الحين.. بروح انام..
جاسم: فيج شي؟؟
قمر بابتسام وهي تفكر.. انا فيني كل شي.. وبعد: لا مافيني شي سلامتك.. يالله اخليكم.. ولا تطول ولولوة هني.. ترى اعرف خالتي ام زايد تتوله عليها واتخاف بسرعة..
جاسم: من عيوني الثنتين فديتها خالتي والله احلى منها ماكووو
لولوة: طالعه عليها
جاسم واهو ينكد مرة ثانية: لاا.. ماظن
لولوة: اصلا الكل يقول اني اشبه امي
قمر واهي رايحه مبتسمة لان عمها ولا يجوز عن المناكد..
يوم راحت قمر غرفتها.. سكرت الباب.. تسندت عليه شوي.. غمضت عيونها ورجعت راسها لورى.. نفس عمييييييييق اخذته ورجف قلبها من الحزن.. رفعت الشال عن اكتافها.. وانهد شعرها كله على ظهرها.. كان ناعم ولااااااااااامع وطول اكثر على طوله لي ركبها.. كانت تهزه على خفيف تهدله وتريح فروة راسها.. راحت عند الشرفة اللي كانت في غرفتها.. واقفه عندها والهوا ينسم عليها ويروح من حزنها اللي هالك مواجعها.. اهي مثل خالد.. ضعفانة.. وهزلان جسمها.. والهالات السوده مغطية عيونها ومسويه فرق بين بشرتها الصافية البيضة وبين الهالات.. كانت شفاتها ترتعش باسم لكن قلبها خاف انه ينطق فيه لا ترجع مواجعها كلها.. وغصبن عنها.. نطقت به..
حبيــــبي
كان خالد وخياله عايش معاها بس محد كان يشوفه غيرها.. ما تقدر تخوز بعيونها الا وتشوفه قدامها.. واقف بطوله وهيبته الكبيرة وابتسامة ثمه اللي ترجع الامل في عيونها .. وعيونه اللي دايمن نظراتها كانن يحمرن خدودها.. ابتسمت قمر ومع الابتسامة نزلت دمعه مريرة ساريه من غير توقف لي ذقنها.. مسحت الدمعه وراحت عند سريرها واهي تمشي خطواتها كانن متهادلات وكانها متخاذلة ما تبي تمشي.. تحس انها تعبانة وما تقدر تواصل اكثر.. قعدت على السرير واهي نص منسدححه ورمت بشعرها على جنبها واهي تناظر الفراغ.. غمضت عيونها ترجع في مخيلتها لخالد الا وطقات على الباب..
قمر عدلت قعدتها: من؟؟
لولوة: هذي انا ممكن ادخل
قمر بابتسام: دخلي الباب مفجوج..
دخلت لولوة واهي مبتسمة.. راحت عند الدريسر قعدت شوي.. تمت اتعدل في شكلها شوي تحط كحل ولا شياته.. وراحت لعند قمر..
لولوة بحنية وبههدوء بالغ.. يوصل صوتها لا عماق قمر: شخبارج؟؟
قمر ابتسمت.. وهلن دمعاتها اللي حسبتهن طوووول العشا: مو بخير..
لولوة تمسك على يدها:.. وحشج؟
قمر راحت عن لولوة.. وقفت واهي متكتفه..: ما تصدقين لو اقول لج... لااء
لولوة واهي تناظرها بشفقه: شلون؟؟
التفتت لها قمر واهي تبجي: ما اقدر اشتاق له لانه معاي.. ما يقدر يوحشني لانه خياله ما يفارق عيوني.. (تاشر على عيونها بيدينها) مفتوحات.. تناظرج.. لكن معاج تشوفه.. (التفتت عنها واهي منزله راسها) احبه يا لولوة.. صدقيني.. ما عمري حسيت بالموت كثر الحين.. يعني انتي ماتدرين.. وكانه حبه جبل.. جبل جاثم على صدري.. جبل على رغم ثقله مابيه يروح.. بس ..انا خالد ذبحني.. واكثر من مرة.. وهالمرة المسألة مو متعلقة فني انا وبس.. المسألة انا وخالد والولد.. مانقدر انعيش مع بعض اذا كان في حياه خالد وحدة ثانية
لولوة: انتي متاكدة من مشاعر خالد تجاهها..



قمر تبجي اكثر: متاكدة؟؟ يا لولوة انتي ما تعرفين شنوعية العلاقة الي بينهم.. اهما مثل؟.. مثل.. شي ما انخلق مثله.. خالد روحه متعلقه بندى وانا اعرف هالشي.. لان اللي يحب حب صادق عمره ما ينسى الحبيب.. وخصوصا اذا تالم.. انا اذكر خالد اول ايام شهر العسل.. كان حزين ودايما يجر الابتسامة جر عشان بس ما يضيق علي.. لكن.. انا كنت عارفة ان في قلبه شي. ان في قلبه كلام ان في قلبه سهم مخترق اوداجه ويخليه ينزف.. وبعدين يوم تواجدت ندى بنفس المكان.. عيونه كانن يلمعن من زود الاناسة بس نفس الوقت.. اهو حاول يضبط نفسه عشاني انا بس.. والا فهو ما كان ممكن يسيطر على نفسه لو كنت انا موجوده بنفس المكان معاه.. (التفتت عشان تشوف لولوة) انا احبه.. لكن ماحب حبه لها.. ماقدر اعيش معاه وانا عارفة ان في قلبه ند لي.. ان في قلبه ضرة بيحملها معاه طول عمره..
لولوة كانت تعرف ان ندى ماتت بس ما خبرت قمر لان جاسم قال لها لا تقول لها.. ليش؟؟ ما تدري؟؟ كانت تبي تقول لها تبي تريح قمر.. بس يمكن قمر راح ترفض اكثر رجوعها لخالد بعد هالشي..
لولوة: والحل شنو برايج؟ انج تظلين جذي.. بلياه..ومع ولد يذكرج فيه طول الوقت؟
قمر سكتت.. ماتدري شتقول..
لولوة:وانتي شدراج انه ما يعاني مثل ما انتي تعانين.. قمر.. احنه كلنا شفنا اللي بعيون خالد.. خالد يحبج.. انتي ما شفتيه يوم كنتي بالمستشفى.. اللي يشوفه يقول اهو اللي كان يحتضر مو انتي..
لفت راسها قمر ما تبي تشوف ولا تبي تسمع.. : الذنب.. الذنب هذا يا لولوة.. مو اي شي ثاني ..
لولوة: ليش؟ ليش تحبين تختلقين لنفسج هالاعذار.. ليش الحين تبين تبينينه انه ظالم وما عنده رحمه.. ليش يا قمر؟؟؟
قمر راحت عنها .. واهي تحس انها ظالمة لكن هذيج اللحظه حزنها كان اكبر من اي شي ثاني..
لولوة: قمر.. انا ماعرفتج ظالمة.. ولا تصيرين مظلومه.. ان كان لج حق تاخذينه بالسياسة.. ما تكتفين يدينج وتكتفين انج تظلمين وتبجين وتندبين حظج.. فاذا انتي صرتي جذي.. اعذريني .. انتي مو قمر اللي انا اعرفها.. ولا ابي اتعرف على هالقمر اليديدة.. مع السلامة..
راح لولوة واول ما فتحت الباب نادتها قمر: لولوة؟؟؟
ما لفت راسها لولوة: قمر... اذا انتي تحبينه... تحبينه صج.. نسيه ندى.. وارجعي له.. لا تعذبين نفسج هني اكثر..
وراحت لولوة.. وقمر ظلت واقفه مكانها.. متكفته واهي لامه نفسها بقوة ورافعه راسها تناجي ربها
((ياربي.. ياربي.. انت عارف اني احبه.. انا ماحبه يا ربي انا صار خاد بالنسبه لي قوتي.. ومشربي.. وحلم المنام.. انا احبه يا ربي؟.. وابيه.. لكن.. ماقدر ياربي ماقدر.. الجرح اعمق من اي شي .. انا استحملت كل شي.. لكن اشوفه في بيتها ومعاها ويجذب علي عشانها؟؟((
طاحت قمر على الارض واهي تبجي.. تحس بالانكسار.. لاول مرة تظهر مشاعرها من طلعت من المستشفى.. لاول مرة تطلق العنان لنفسها.. بكت قمر وبكت الارض معها.. والسماء والنجوم.. والمطر زخ.. يعلن فصل ثاني.. فصل الجفاف والبرود..فصل الشتاء..
-----------------------------------
في عايله البن ظاحي...
سر ..ما انكشف..
نعرف ان العوايل بينها قطيعة دامت حوالي ال15 سنة
يا ترى.. شنو سبب هالقطيعة؟؟


الجزء ال 24
مروة كانت قاعدة في الصالة تطالع فلم.. ولكن مخها كله عند ذاك اليوم يوم كان مطلق موجود.. اهي حاولت اتحاشاه قد ما تقدر.. ويوم طلعن من بيت عمها بو خليل غطت ويهها وكالصاروخ راحت عند السيارة ودخلت وسكرت الباب.. ونورة وشيخه ونوفه لحقنها.. مطلق كان توه واصل للبيت يوم مشت السيارة وشافها رايحة.. وقف السيارة وظل متحسف.. ليش ان مروة راحت من غير ما يعتذر لها
اهي ما قدرت تسامحه.. ولا تعذر موقفه تجاهها.. لكن في قلبها اهي كانت فرحانة بسبب كلمة اهو قالها.. قال لها احبج..احبج احبج.. كلمة ترن في اذنها كل ما انفردت مع نفسها..
...
مطلق خلاص قرر اللي في باله وقال حق امه اللي من يوم سمعت طارت من الفرحة وما صدقت ان ولدها قرر اخيرا انه يتزوج ويترك عنه سوالف الخرابيط الي كان عايشها واحلى عن مروة ما راح يلاقي
ام سعود: اصلا هذي البنت كانت اختياري.. يازينها.. ولا طاوووس.. صراحة فرحتني يا ولدي بهالخبر..
مطلق يبتسم بكل خيلاء ..
سعود: لكن لو شنو.. ما تييب الريم.. هذي شي ثاني..
مطلق بنظرة مملة لسعود: عليك بالعافية.. اصابع يدك مو سوى..
سعود: لكن انت متاكد من انك تبي تتزوج.. ترى في فرق بين الزواج والمغازل ان ما كنت تدري..
مطلق واهو منرفز: اوهوووو.. بس عاد خلاص انت ما تسدك كلمة رجال.. اقول لك خلاص ابي اتزوجها.. ويعني لمتى ما بتزوج.. اللي كبري تزوجو ولا بعد جابو عيال.. وانا يعني اللي بظل..
دش عليهم حمود.. اخوهم الصغير..
حمود: هاا.. من بيتزوج
ام سعود باناسة: اخوك مطلق ..بيتزوج بنت عمك
حمود: اي عم؟
سعود: عمي سعد.. بو خليفة..
حمود: اي وحده
سعود: خذ ياله اللي يسمعك يقول تعرفهن وحده وحده
حمود: ههههههههههههههههههه وانا شعلي خله يتزوج.. يمه ابي 20 دينار..
ام سعود: مو توني ماعطتك خمسين بدايه الشهر..
حمود: يمه شنو 50 ما تظل هذي.. عطيني عشرين ابي احط مسجلة يديده في السيارة هذي اختربت..
ام سعود: ان شالله تعال لي بعدين في داري بعد الغدى وباعطيك
حمود: عطيني الحين ابي اروح..
سعود: قر انت في البيت ما نشوفك
حمود: اقعد هني شسوي.. بعد ما راحت صبوح انا خلاص مالي قعدة هني اهي اللي كانت تونسنا والحين راحت.. اقعد ليش.. عشانك ولا عشان مطلق؟
مطلق: بس فارج ما نبي نشوفك.. حشى نطر شوفتك
حمود: يمه بتعطيني ولا شنو
ام سعود: اقعد عاد تغدى وياي.. من زمان ما شفتك.. سونالي مسويه فتوووش؟
حمود: مابي فتوش.. ماكل الا فتوش صبحه...
الا وصبحة على الباب: وكاهي صبحة جاتك تسويلك فتوووش..
حمود نط لها: واحلى فتووووش..
***
بعد الغدا
***
ام سعود: ان شالله العرس بيكون بعد 3 اسابيع..
صبحة: مو كانكم اجلتوه
ام سعود: مشاكل وايد صارت والحمد لله بعد 3 اسابيع مريم بتكون في بيتنا
صبحة: اي الحمد لله
ام سعود تصاصر بنتها: باركي حق اخووج
صبحة: ما يحتاي اشوف ضحكته شاقه الحلج هههههههههههههههه
سعود: مو انا مع اني اشكرج يعني.. بس مطلق اللي لزم تباركين له
صبحه تطالع مطلق: ليش
مطلق يبتسم: بتزوج
صبحة: صجججججج والله ..من؟
مطلق: مروة بنت عمي سعد بو خليفة.
صبحة: المغرورة ما غيرها؟؟
مطلق: اوف
سعود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
.........................................
في الصبح.. قامت قمر عل الساعة 7 الصبح.. قومتها احلام مزعجه ما خلتها تتهنى في نومها وايد.. صحت وراحت تشوف عمها جاسم صحى ولا لاء.. لكن جاسم ماكان موجود في البيت فحطت قمر في بالها انه اكيد في الدوام..
***
خالد قعد على الساعه 8 ونص الصبح ..تسبح وغير هدومه وتزهب عشان يتصل في اخته مريم تقوم تروح وياه المستشفى بيروح يشوف ولده
***
قمر: الووو عمي.. شخبارك؟
جاسم: ابخير قمور وانتي شصبحتي؟؟
قمر: بخير وعافية.. ها عمي متى بنروح..
جاسم: الحين الساعة... تسعة على الساعة عشرة انا بكون عندج..
قمر: ان شاء الله ..



جاسم: شي في الخاطر؟
قمر: سلامتك...يالله مع السلامة
جاسم: قمر؟
قمر: هلا عمي..
جاسم سكت.. شنو يقول لها عشان يروح نبرة الحزن من صوتها: لا ولا شي..سلامتج.. يالله مع السلامة
قمر: الله يسلمك..
سكرت قم عن جاسم اللي اهو الثاني مشتاق حيل لاخوه وحبيب قلبه خالد.. خالد وجاسم روح ما تنفصل عن نفسها.. فشلون اهو صابر على فراقه..بس خالد لازم يتحمل المسؤولية.. وانا ان وقفت معاه ما بقدر اني اواجهه مثل ما واجهته.. قمر لازم حد يوقف يمها.. حد يوريها انها مهمة سوى بخالد ولا بدونه.. وان حياتها اهم من اي شي.. حتى لو كان على حساب العايلة وعلاقته بالعايلة.. بس قمر لازم ما تتالم.. اهي اضعف من انها تعيش بالم.. وخالد قوي.. ما يحتاي احد يوقف وياه.. اذا له حق بقمر بياخذه غصب عن الكل..
***
وصل خالد لعند مريم على الساعه 10 واهي اللي طلعت له من غير ما تخبر امها وين رايحة الا انها بتروح تشوف فستان الزواج..
امها طبعا خلتها تروح.. مريم متلومة ليش ان امها اكثر وحده متولهه علىخالد واهي اكثر وحده خالد ما يبيها تعرف عنه شي.. مسكينة امي.. بس خالد بعد راية وكيفه..
***
وصلت قمر المستشفى على الساعة 10 ووربع وقلبها يدق بقوة.. مستانسة وولهانة على شوفة ولدها.. تحس ان الحليب يدر بقووو فيها لانها منقبضه.. فديته ولدي يعلني ماخلي..
بخطوات مشتاقه راحت مع جاسم للدكتور اللي مسؤول عن الوليد..
الدكتور: دا بطل.. انا ماشفتش بيبي زيه.. دا شجاع وكمان بيحب الحيا.. ربنا يوفئه وربنا يباركه عشانك انتي يا ست الحسن..
قمر ابتسمت بحيا: يعني نقدر نشوفه
الدكتور: اه اه طبعا تئدرو تشوفوه.
قمر: ومتى ناخذه
الدكتور: لسى بئى كم يوم عشان نتاكد منه تمام.. وبعدين هو كلوو ليكي يا ست هانم..
قمر: مشكور دكتور..
عيونها دمعن بلمعة الفرحة.. ياربي.. واخيرا بشوف ولدي.. فديت قلبه والله.. واهي تمشى مع جاسم من زود الاناسة في الممر داخ راسها شوي.. نفضته لكن عودت الدورة وخلتها توقف مكانها وتمسك راسها.. شوي تارجحت ومسكت الجدار اللي تمر عليه..
جاسم بخوف: علامج قمر.. شفيج؟
قمر: لا بس... راسي داير.. مادري.. احس بدوخه..
جاسم مسكها: على هدوء شوي شوي..
وصلت قمر للكراسي وراح جاسم ياب لها ماي من احد الصنابير..
شربته قمر واهي تسمي بالرحمن..
ما تدري شصادها دقيقه وحده.. راسها يدور بقووة..
تمت ساكنة مكانها ليمن تحسنت حالتها..
جاسم: متاكده تقدرين تمشين
قمر: اي متاكده..
جاسم: بعدين نروح للطبيب انشوف شنو فيج
قمر: مافيني شي شويه ضعف وبس..
جاسم: ما تاكلين زين لانج من جذي
قمر بحيا: اسفه..
جاسم: ما عليج الحين.. خلينا نروح نشوف ولدج..
قمر: يلله.
راحت قمر عند غرفه العناية.. من الجامه تطالع ان جان في احد.. ماشافت احد غير اطفال حديثين الولاده وشكلهم جناااان.. كانت تتمنظر في كل واحد علباله انه يمكن يطلع ولدها.. ليممن طلعت لها نرس
قمر: انا هني اشوف ولدي..
النرس: اي دكتور..
قمر: الدكتور ناجي الشهلبي..
النرس: اهاا.. الوليد بن ظاحي..
قمر استغربت: اي نعم اهو..
النرس: اي ابوه عنده من شوي.. في غرفه العناية رقم 11
قمر وجاسم تجمدوا مكانهم.. خالد هني.. خالد هني مع ولده.. قمر اعتصرت قلبها لوعه.. هني خالد.. جاي يشوف ولده.. حشاشه قلبي ..
جاسم للمرضه: شكرا..
يلتفت لقمر: ها..تروحين له..
قمر بنظرة خايفة تستنجد في جاسم
جاسم: علامج قمر.. ليش خايفة جذي؟
قمر: مادري.. يمكن ياخذه مني.. ما يخليني اشوفه
جاسم: ليش ان شالله مافي حسيب ولا رقيب.. وبعدين مو خالد اللي يسوي جذي..
قمر.: بس؟؟
جاسم: ما عليج انتي بس.. خلينا نروح نشوفه لان هالزطي الصغيرون والله مشتاق له اشوفه (قرب من قمر( وحتى لابوه
راحت قمر.. بخطوات كلها اشتياق.. تبي تشوف خالد.. الحمد لله يوم انها صارت فرصة لها تشوفه وتكحل عيونها بوجهه.. من زمان ما شفته.. لكن انا حالتي حاله.. عيوني متورمات وشاحبة وهزلان جسمي.. الوع الجبد باختصار.. ياربي بس ما يلاحظ.. يارب..
يوم دخلت قمر الغرفة ويا جاسم.. كانت مريم قاعده وهي تناظر الوليد.. واول ما رفعت عينها تشوف من اللي جاي.. تهلل ويهها.. قمر؟؟ قمر اهني.. وجاسم بعد... اللاااااااااي .. كملت فرحتنا ياربي..
قمر من شافت ولدها خلاص.. نست الاولي والتالي.. راحت عنده وتقربت بكل هدوء تشوفه.. وياااااااالله.. كان جميل.. وردي.. مخملي.. مجكنم وريحته جناان.. راحت لعند سريرة ونزلت احد العواميد.. كان نايم وماد يدينه عند اذنيه.. غطت ثمها بيدينها واهي مو مصدقه خبر.. تناظر مريم والدموع يتطافرن من عيونها .. ومريم تبتسم لها ودموعها سالن على الخدود..
قمر ما صدقت شكثثثثثثثثر اهي محظوظه.. ولدها كان احلى من القمر نفسة.. كانت شفايفه مزومه ولكن ناعمات.. والنمش كاسح خدوده المخملية. هفت في يدها تدفيها عن برد المستشفى عشان تلمسه.. مدت يدها النحيله تلمس ويهه.. بس لمست خده ذابت في روحها ..يااااربي.. ولدي صجي.. هذا ولدي الحقيقي.. ماصدق ياربي ما صدق.. ما صدق.. الحمد لله رب العالمين.. الحمد لله..
وشوي شوي تقرب جاسم منه وتم يلاعبه.. ولكن هو كان في سابع نومة ومو ماعطنهم ويه خير شر..
جاسم بصوت واطي: من متى نايم؟
مريم: اصلا قول متى بيوعى.. كله نايم هذا
جاسم: طالع على عمامه فديت رووحه..
مريم: لا طالع على عمته
جاسم: ودج عاد..
قمر وهي تناظر ولدها وتلمس خدوده: اصلا طالع على ابوه.. نفس النومة.. حلم..
تقربت قمر منه اكثر وحملته من السرير.. وقفت به واهي حاملته بالشراشف اللي كان مغطي فيها وقعدت على الكرسي اللي في الغرفة.. لمته لعند قلبها واهي تبتسم.. مريم وجاسم كانو يطالعونها بنظرة حب.. يازينها قمر.. وكانها حلوت زود يوم شافت ولدها.. مريم اللي انكسر قلبها.. قمرمثل حالت خالد.. اثنينهم ممخلصين وهزلانين..والدموع صارت مصاحبه لعيونهم..
خالد اللي كان عند مكتب التسجيل يسجل ولده باسمه ويستلم شهاده الميلاد وكل شي.. راح قبل عند محل الهدايا اللي بالمستشى.. تحير شنو ياخذ للبيبي.. بس ما فكر الا في ارنب صغير.. لان ولده كان مثل الارنب.. اخذ له ارنب ابيض واذاينه ورديه.. وراح للغرفة..
**
اول ما دخل شاف ان الغرفة مليانة.. يا ترى من موجود.. وتيبس يوم شافها....
(************************************************* )
لحظه صمت.. تعجز اناملي عن وصفها..
تعرفون ليمن يمر شي مزعج.. يعكر صفو الهدوء.. كيف الشعور يكون ليمن يغيب هذا الصوت..
الغرفه الخالية..اللي كانت مزحومه بناس كثيرة.. ويوم تطلع هالناس منها شيصي فيها..
نزول المطر اللي يرطم الارض بقوة سقوطه.. كيف الجو يهدى ليمن يوقف..
هذي كانت اللحظه بين خالد وقمر.. ولا اظن اني وفيت.. ما وعووو الا وجاسم ومريم مختفين من الغرفة تماما.. ومسكرين الباب من وراهم..
قمر ما شالت عيونها عن خالد واهي تبجي.. يا حبيب قلبي.. منو اللي سوى فيك جذي؟؟
خالد كان يناظر عيون قمر اللي ذبحته الهالات السودة .. غطت البياض اللي كان يخالط سواد رموشها..
الي قطع الصمت بينهم.. وكلام الحب اللي دار.. اهو صوت من الوليد .. يتنحنح في النوم.. قمر خارت ما تدري شتسوي.. الولد كان متظايق وما تدري شنو تسوي فيه.. وخالد فهم لها وراح لعندها..
قمر بصوت واطي باكي: مادري.. ما سويت له شي.. مادري شفيه
خالد: لا ما عليه شر.. بس يمكن مو عاجبه الحلم..



قمر: مادري.. يمكن حايشه شي؟
خالد واهو يناظر عيونه وكان قريب منها عند رجولها: لا.. مافيه الا العافية..
قمر ذابت
خالد بصوت ناعم حريري: اللي ينام في حظنج.. مايلقى الا العافية..
قمر تمت تناظره.. وعز قلبها راحت البنت فيها.. نست كل شي.. ماكان في الكون شي غيرها اهي وخالد.. والوليد..
خالد ابتسم لها مما ذبحها زود.. وتم يناظر ولده ويتلمس خدوده: حلو مو؟؟
قمر: الا قمر..
خالد يبتسم اكثر: ما دريت شاخذ له.. لكن.. حسيته ياخذ من الارانب شوي فخذيت له اول لعبه ارنب..هههههههههههههههه
قمر: ههههههههههههههههههه .. والله انه ارنب.. من غير ظريسات لكن..
خالد: قريب تجي له الظريسات..
قمر: هههههههه توه الناس عليه..
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههه
ناسين الدنيا كلها.. مو عارفين انهم غارقين في احلى عالم.. خالد تم مكانه.. قاعد على الارض يم الكرسي وقمر حامله الوليد واثنينهم يلمسونه..
ليمن تلامست يدينهم ..
قمر حست بالكهربا تمر في جسمها وسحب يدها لكن يد خالد ضغطت عليها.. ناظرته بكل شفقه انه يخلي يدها.. لكن خالد كانت عيونه عنيده وسحب يدها لعند ثمه.. واهو بنظراته باسها.. وتم يشمها ويتحسسها بين صبوعه..
قمر ما قدرت تتنفس من فرط الحزن.. كان منظرهم يشيب القلب.. كثر ما يحبون بعض الا انها حتى في هذي اللحظه.. ما قدرت تنسى جروحها.. وبكل ضعف..
قمر: خل يدي.. ارجوك
خالد: ... ماقدر.. احس ان يدي.. لا اراديا تنجذب ليدج..
قمر حنت عليه.. تحس ان روحه ذايبه وصوته مبحوح اكثر من العادية..
خالد يناظر قمر:.. قمر.. ما وحشتج؟؟
قمر.. ما ردت عليه بس هزت راسها.
الانكسار والليونه بملامح خالد: .. ما اشتقتي لي
قمر ما ردت بعد بس هزت راسها.. ومع هزها تناثرت دموعها..
خالد.. عيل.. ليش؟
قمر: ....... مادري
خالد: ليش احنا بعاد...
خالد: انتي ما تقدرين.. وانا ماقدر وربي عارف... ليش عيل انتي بعيدة عن عيوني..
قمر:.. خالد.. انا مابي اكون شاملة في ظلمك.. انت انظلمت.. وللأسف.. ظلمتني معاك.. انا مالي نصيب وياك.. حتى لو..
خالد: لا تقولين جذي..
قمر: لازم اقول والا راح
صاحت قمر بصوت عالي واهي تبكي.. حست ان روحها ان ما طلعت من جوانبها زين.. خالد الثاني بعد هلن دموعه..
قمر: خالد.. انا احبك... لكن... ماقدر اعيش وياك... ماقدر..
خالد مارد..
قمر: ولا انت بعد تقدر... احنا نحب بعض.. لكن اشياء كثيرة تفرق بيننا.. واولها.. الظلم .. الي نزل بحقنا..
كان كلامها بمنتهى الصحة.. قمر كانت تحس بمشاعر خالد لانها مثل مشاعرها.. اهما الاثنين كانو محتاجين لهدنة في حياتهم من بعض.. عشان يعرفون هل ان حبهم حقيقي.. ولا صار بدافع زواجهم من بعض..
قمر سكتت وظلت لكن تشهق واهي تبچي.. ليمن وعى الوليد..
خالد: هاتيه عنچ..
عطته قمر لابوه..
اخذه خالد ووقف به.. تم يراغيه.. ويسكته ويهديه.. قمر كانت واقفه معاه واهي تهز الياهل..
قمر: هاته عنك..
خالد: هاچ مسكيه.. مادري شفيه يبچي..
خذته قمر وقامت تهز فيه: واش يا ماما.. حبيب قلب الماما بس خلاص.. اووووش اصصصص.. حياتي.. لا حبيبي..خلاص.. ماعليك.. اوووششش.. حياتي
وعلى هالتناهيد والتهاويد.. صخ الياهل وعود نام في حظن قمر..
خالد: شمعنى؟؟
قمر: شويه حب وحنان وصبر.. وتلقى مفعول اكبر من السحر..
خالد بابتسامه: دعاية فيري ولا لوكس؟؟
قمر: ههههههههههههههه..
خالد يناظر قمر وهي تضحك وقلبه راضي عن هاللحظة الحلوة.. اللي تخليه يجدد الحياة في قلبه.. في هذي اللحظه.. خالد كان مستمتع بكل الحياة.. لكن.. كان لازم انه يرجع للواقع.. وخصوصا مع قمر اللي سكتت وتمت منتبهه للياهل..وسالت خالد.
قمر: لين طلع الياهل؟؟ وين اخذه..
خالد: معاچ طبعا.. خذيه بيت يدي سبع.. ربيه على طريقتچ.. مثل ما تبين.. محد يقدر ياخذ هالحق منچ..
قمر: وبيتكم؟؟
خالد: قمر.. انا وانتي طحنا ضحيه بيتنا وبيتكم وبيت الكل.. لكن هالمرة ويا هالياهل لازم يتغير كل شي.. انتي ظلي في بيت يدي لو تبين.. محد راح يجبرچ على انه يعيش في المكان اللي انتي ما تبينه..كل شي راح يتغير.. ما راح يظل شي مثل ما هو.. انا وانتي بعد راح نكون في مجال التغير هذا..
قمر ما صبرت اكثر على خالد..وكان لازم تفتتح معاه الموضوع: وندى؟
خالد باستغراب: ندى... ليش انتي ما تدرين؟
قمر: ادري .. ادري بشنو؟
خالد: قمر ندى عطتچ عمرها.. ماتت..
قمر باستغراب واهي مندهشة: شنو؟؟؟؟ ماتت؟
خالد راح عنها..: ندى راحت يا قمر.. ندى الباب اللي انا ما قدرت اسكره ولا اني اتجاوز عتباته حتى بعد ما عرفت ان مستقبلي معاها سقيم.. وان حياتي معاها مستحيل تكمل.. لان.. لان انتي موجودة في حياتي..ان تزوجت فمعناته لازم كل الماضي انا اودعه واسكر الدروب اللي يمكن ترجعه لحياتي المستقبليه.. لكن..انا تخاذلت يا قمر.. انا تمردت.. وروحي عافت هالزواج.. بس.. قلبي.. انملك فيچ.. وما قدر انه يتخاذل معاچ.. بس بعد.. ظهرت ندى.. وظهر وياها اللي انا ماكنت ابي اظهره .. اللي ابي اتناساه..
قمر راحت قعدت على الكرسي واهي حامله البيبي.. وكمل خالد :ندى راحت وهذا اكبر تشجيع لنا.. اننا يمكن راح نقدر نصلح من اوضاعنا.. احنه زواجنا يا قمر زواج مدبر.. زواج عائلي ما نجح مع ان العاطفه كانت موجودة فيه.. العاطفة.. الحب.. العشق.. الهيام.. كل هالاشياء.. (قمر حمرت يوم خالد جاب هالكلام) واذا انتي مو مصدقتني.. فهاچ شوفي عينچ (ياشر على البيبي واهو يبتسم).. تتخيلين لو ماكان هالبيبي من حب وعاطفة.. راح يطلع بهالحلاه.. (صخت قمر.. ما تدري شتقول.. كلام خالد لا اراديا يطمنها.. ولكن بعد.. حاجز في قلبها يمنعها من الرضوخ).. احنا كان لازم يصير فينا جذي قمر.. لان على رغم الحب اللي نحبه.. لكن الثقه مو موجوده انتي ماتقدرين توثقين فيني.. مثل ماانا ماقدر اوثق في نفسي..
قمر كانت هادية واهي تسمع لكلام خالد.. يطمن القلب كلامه مرة.. ويريحه.. واهي تسمع له تحس انهم قاعدين يتفاهمون ولاول مرة قاعدين يتكلمون عن اشياء اهي كانت دايما سررر وغموض في خيال قمر..
وكمل خالد: وانتي يا قمر بتظلين في البيت الكبير.. وانا راح ازورچ.. وراح اشوفچ.. واللي يبغي يشوفچ ايي لچ لعند هناك.. انتي ما بتروحين مكان.. اللي يبيچ اييچ..
قمر: بس.. ما تظن اننا راح نولد خلافات؟؟
خالد بعدم اهميه: يصير اللي يصير.. اهم اللي زوجونا عدل؟؟ بس خلاص.. يتحملون مسؤوليه اللي احنه راح نخلفه.. وبهذي الهدنه يا قمر كل شي جايز.. اننا نفلح.. ولا ما نفلح..
قمر مسكت عمرها لا تقولها وراح: يارب نفلح .. نفلح يا خالد ونعيش احلى عيشه.. ونتهنى بعد هالعنا كله..
خالد تم ساكت مكانة.. قال اللي قاله وارتاح.. هد الل في خاطره كله لقمر.. خلاص.. اهو يحس انه قاعد يثبت نفسه ويثبتها معاه على ارض.. الحين كل شي جايز ايصير.. كل شي
قمر استمتعت بهاللحظه قد ما تقدر.. وكانت تناغي وتراغي ولدها .. الي كان كل شوي يصحى يزاعج وينام مرة ثانية..
ليما رجع جاسم ويا مريم الغرفة.. شافو قمر على الكرسي قاعدة وخالد يلاعب الولد يوم انه صحى ويضحك عليه
مريم: لااااا.. مصحين الياهل وتلعبون وياه ومخلينه برع
خالد: والله كيفنا ولدنا وبهوانا
مريم: لا والله.. عطوني اياه زين خلوني اادبه
قمر: كفوچ ان صيحتيه
مريم: طالع.. على هالبصيصان خلاص يعني انا رحت قيمتي
خالد: وانتي من متى لچ قيمه يا بابا؟
مريم: جاسم شوفهم
جاسم كان ساكت.. قلبه متلوم على خالد وما يقدر يتكلم.. حتى خالد.. لو شنو صار.. قلبه يالمه على اللي سواه جاسم معاه.. بس اهو له الحق.. بس مو جذي..



جاسم: يالله قمر انا مضطر اني امشي الحين؟؟ شنو بتمشين ولا تقعدين واييلچ بعدين
قمر توها بتتكلم وخالد يقاطعها: انا بوصلها..
قمر: لا... ماله داعي.. ( تلتفت لجاسم) بروح وياك الحين..
مريم: قمر نوصلچ..
قمر: لا ماله داعي.. (واهي ترجع الوليد لسريره) كفايه اليوم باجر ان شالله اييه
الا والممرضة وصلت لهم: كفايه بئى انتووو قلستو بمافيه الكفاية.. دلوئتي لازم تخلووو البطل ينام شويه
مريم: ينام؟؟ اهو اصلا صحى عشان ينام
الممرضه: دي اهم مرحلة بالنسبه له.. من امه؟
قمر: انا؟؟
الممرضه: بسم النبي ما شاء الله.. انتي حته من الئمر.. وابنك زيك.. انتي لازم تخلي بالك عليه.. ده شئي يا ستي.. وبيحب يصحى بالليل كتير..
جاسم شوي ويفقعها ضحك على الممرضة واهي تتكلم چنها منهم وفيهم..
قمر: لا عادي.. انا كلي له.. يصحى بالليل ولا بالنهار.. اهو بس خله يرجع معاي.. وكل شي يصير بخير..
خالد: اصلا اهو طالع علي من چذي شئي على قولتچ
الممرضة: انته باباه؟؟ الله.. دنتو كبل ولا احلى (ثنائي ولا احلى) ربنا يسعدكو ويهنيكو في بعض يارب..
قمر وخالد يناظرون بعض : ان شاء الله..


الممرضة: يالله روحو عشان البيبي لزم ينام دلوئتي
جاسم: نعنبو طرده يااوخه
الممرضه: لا يا ابني لا طرده ولا حاقه بس انتو لازم تروحو دلوقتي..
جاسم لقمر: يالله قمر..
قمر واهي تطلع التفتت وسلمت على خالد: مع السلامة..
خالد والحب كله بعيونه: في حفظ الرحمن..
قمر حمرن خدودها وراحت ..
مريم : ايه ايه... اقول ولود.. انتظر.. وبيييك اخو ولا اخت
خالد: چب.. يام لسانين..
*********************************
ناصر في البيت قاعد ويا امه ..يطالع تلفزيون وشيخه قاعدة على الارض ويا ولد عايشة اتلاعب في عمره.. وتنكت عليه
شيخه: والله يازينك انامادري طالع على منو؟؟ طالع على خالتك اكيد ماكو احد غيرها.. ولا ابوك.. هالظلمة..
الولد يضحك: ههههههههههههههييهااغغ
شيخة: وتسلم لي هالضريسات اروح فدوه لهن..
ام ناصر: بسچ يا شيخو دوشتينا وياه ما تخلينا نسمع الاخبار
شيخه: يمه انتي شلچ بالاخبار.. انا اول مرة في حياتي اشوف حرمه تموت على الاخبار كثرچ0 يمه
ام ناصر: لزم انشوف الاخبار انشوف اهل الدنيا شقاعد ايصير فيهم
ناصر:والله احنا نشوف شي.. ماكو الا ذبح وقتل وسلب ونهب في المسلمين.. والا اجانب عايشين حياتهم احسن منا بالف مرة
ام ناصر: لا تذكرني يا ولد.. كفايه علي اللي اشوفه.. حسبي الله ونعم الوكيل.
شيخه: يووووووووه بدينا عاد الحين.. يمه.. محد اييه ضرر الا من تحت يده اهو بنفسه.. يعني محد ياب لهم الي ياهم الا اهما
ام ناصر: يخسچ يا شيخوو والله ان ماعندچ قلب
ناصر: بس اهي صح كلامها يمه
ام ناصر: بعد.. المظلوم مظلوم وما رده بيي اليوم اللي ينرد الظلم عنه..
ناصر وشيخه: امين يارب العالمين
نورة نزلت واهي تتكلم: يااااااااااااارب العالمين
شيخه: نعنبووووو وهي على الدري سمعت الكلام
نورة: رادارات هههههههههههههههههههههههههههه
قعدت يم ناصر.. وشوي الا تصاصره وشيخو تنقز عليهم
شيخه: شتتصاصرون فيه؟ علموني؟
ناصر: انتي ذلفي لا بكس يحوس هالحلج..
شيخه: بل بل .. عيل السالفه فيها نوفه
نورة: اوش.. لا تفضحينه امي هني
شيخه: انا مادري انتو ليش تتصاصرون.. قولو لامي وخلاص؟.. ماظني بترفضها..
ناصر: اي بلى.. اهي داوشتني على مروة؟
شيخه: وييييييييييع عاد مادري شفيهم الحرمات كلهن يبن مروة حرمه لعيالهن.. صج ما عندهن نظر
ناصر: ههههههه عيل ياخذن من؟؟ انتي مثلا؟
شيخه: اصلا انا مابي اتزوج.. ومحد طلب ريك زين..
نورة: صدقها شيخه ناصر
ناصر: افا نورة؟
نورة: لا مو قصدي جذي.. اقصد في سالفه انك تقول لامي.. شرايك الحين انا وانت وشيخووو ما بنقصر فيها..بنحششها ليمن توافق؟
ناصر: اممممممممم مادري
شيخه: be tough صح نورة؟
نورة : ههههههههههههههههه ( تصد لناصر) على قولتها بي تاف..
ناصر: وانتو وياي..
ام ناصر: سود الله حظوظكم.. الحين انا امكم هني وانتو يالثلاثه طايحين لي دوامه اسرار؟؟ صج يعني مالي حشيمه قاعدة وياكم هني؟
ناصر: افا يا يمه.. احنه ما نحشمچ
ام ناصر: اي والله مالي حشيمه.. عيل ماخذ هالبقر (شهقن البنتين) وتصاصرهن.. ويلي على عمري انا اللي يبتك وهن اللي تسولف معهن..
ناصر: ههههههههههههههههههههه صح كلامچ يمه.. ما نستحي على ويوهنا.. نهد هالقمر.. ونعابل النيوووم (يطالع شيخه ونورة(
شيخه: لكن هين لك يا نصوووور. ما منك فايده يا صرصووووور
ناصر: هاه..
نورة: ياله ناصر.. هذي فرصه ما تتعوض.. قول لامي وريح روحك
ام ناصر: شتقول لي؟؟ لا يكون بتسافر؟ مافي سفر..
ناصر: يمه شسافر الله يهداج انتي الثانية.. بس انا .. ابي اتزوج يمه
ام ناصر: ويييييييييييييييه هاي الساعه المباركه اللي انت تتزوج فيها ..
ناصر: بس يمه.. البنت انا نقيتها وخلاص... ما بوافق على غيرها
ام ناصر: اي عرفتها..
ناصر: مو مروة بنت خالتي..
ام ناصر: لا مو مروة.. نوفة..
ناصر انصدم واندهش.. والبنات بعد...
ناصر: شدراچ؟
ام ناصر: حسبالك انا عميه.. ولا ماشوف.. انا ادري انت ليش رفضت مروة.. لان قلبك هاوي الثانية.. لكن اقول لك.. خوش اختيار.. مثل نوفة ..ما راح تلقى..
ناصر تم مبهت مكانه مو مصدق والبنات يرقصن ويصافرن.. الا وشيخو تدزه: هي انت مو مصدق.. ههههههههههههه.. خلاص نصور فرجت..
ام ناصر تهز ولدها: ناصر.. يمه وليدي ناصر
نورة الثانيه: اخووووووووووووويا يا معيريس..
ناصر: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا مو مصدق
وقام الولد وقام يرقص ويهز عمره من غير موسيقى.. ين ناصر دقيقه وحده ولا احد يفهم اللي فيه الا امه وخاوته ميتات من الضحك عليه ..
يركب فوق الطاوله ويرقص ولا ينزل ويتقلب .. مو مصدق الولد انه بياخذ نوفه
ناصر: باچر اتروحين الجهرا وتخطبينها مالي شغغغغغغغغغغغغغغغغغغل..والا اقوللچ.. الحين اتصلي في خالتي وقوليلها..
ام ناصر: ههههههههههههههههههههههه بهداي يا ولدي.. اصلا يوم الخميس ان شالله انا وابوك بنزورهم .. ويصير كل شي بخير
ناصر: واحنا معاكم
ام ناصر: اصلا انا لي بد منك.... مبروك ليك يا ولدي.. تستاهل كل الخير ..
ناصر: ياااااااااااااااااااااااااا قلبي.. نورو قومي اتصلي فيها قوليلها اننا يايينهم..بنروح لهم...يا رويحه قلبي... لحقي علي يمه بستخف..
شيخه من سمعت انهم بيروحون الجهرا تضيرت وراحت فوق من غير محد يلاحظها الا يوم ناصر يسحبها من يدها ويرقص وياها.. واهي تبي تزر عنه الا انه مايخليها.. وتمت تضحك لكن في قلبها كانت حرارة ما تدري شمنه..
*****
في بيت سعد بن ظاحي..



نوفه: اااه يا هوا.. لو تجمعنا سوى.. وتاخذنا لبعيد... ااااااااه ... ياااااه ااااهاهاااه اااا..
مروة :وييييييييييييييييييييييييه سكتي عاد.. صوت هذا الحين
نوفه: اااااااااااههههههههههههههههههههههههه سكتي عني.. مادري شفيه قلبي ايدق دق الطبول..
مروة: شمنه يدق قلبچ؟؟
نوفه: امممممممممممممممممممممممممممممالچ شغل ههههههههههههه
مروة واهي تعدل اظافرها: الحمد لله والشكر
نوفه: بسچ من اظافرج والله خلصوا وانتي تعدلين فيهم.. شوفيهم شلون صارو بنفسجييين من زود هالمواد الي تحطينها
مروة: عن الاستهبال .. هذا لون الصبغ مو لون اظافري..
نوفه واهي ترمي بروحها على السرير بقوووووة: ااااااااااااااااااااااااه
مروة : شوي شوي اللي يقول حوووت.. انتي ما تلاحظين انچ وايد ضخمه..
نوفه: مايهمني.. ضخمه ولا ضعيفه.. كلنا بنندفن في القبر..
مروة: كفانا من هالطاري.. صج ما عندچ سالفة
بهدووء تاااااام تمت نوفه منسدحة على سرير مروة.. تفكر في ناصر.. صج انه مخبلني فيه.. واخر مرة كان متواجد فيها.. ويوم اوقف حذاله.. يااا قلبي.. احبه.. وعمري ما راح ايووز عن حبه
مروة: الا اقول لچ نويف.. قمر اختي.. شخبارها؟
نوفه: من اللي قالته لي مريم اليوم انها راحت المستشفى حق البيبي ..
مروة: سمحولهم يشووفونه
نوفه: اي.. والصدفه انها شافت خالد هناك بعد..


مروة: مو قادرة افهم ليش قمر متخاصمه ويا خالد ولااا لدرجه ان عمي جاسم وياها مو ويا خالد..
نوفه: اهم لهم اسبابهم احنه مالنا شغل نتدخل في شؤوونهم.. اهم عارفين زين مازين شنو عوايد هالشي عليهم..
مروة: يا حلوچ ياختي.. صج انچ انسانة مملة وما تهمچ سوالف الناس
نوفه: انا بالعكس تهمني سوالف الناس.. بس عالم المتزوجين ما يقدر الكل يدخل فيه لان المشاكل بتزيد فيه.. وخلك بعيد.. تكون سالم..
مروة: right
ويرن موبايل نوفه برقم نورة
نوفه بتهلل: هلاااااااااااااااااااااااااااااااااا وغلا فديت المصابيح كل ابوهم
الا صوت غريب: كلهم فداچ.. لج .. ولج انتي بس..
نوفه تصنمت.. هذا هو محد غيره.. يا خراب داره من الصبح للحين وانا فكر فيه.. والحين متصل لي على تلفون نورة.. والمشكله ان مروة قاعده معاها..
نوفه : لحظه نوير باخذ التلفون لامي..
مروة: نورة بنت خالتي؟
نوفه: اي خالتي تبي امي..
مروة: توهم عندنا والحين متصلين؟
نوفه: ياربي علييييييييييج..
وطلعت نوفه من الغرفة وراحت دارها قفلت الباب وطارت على سريرها..
نوفه وصوتها مضطرب: الوووو
ناصر: شفيچ؟؟ من مساعه وانا اناديچ.. وينچ يه
نوفه: لا بس.. كنت في دار اختي مروة والحين طلعت رحت داري..
ناصر: اهاا..... كل شي اوكيه
نوفه وقلبها يرقع: اي .. اوكيه
ناصر بوله: .... احبچ..
نوفه ماتت من المستحى ولكن: شتبي.. ليش متصل على تلفون نورة؟
ناصر: ههههههه اختي وكيفي.. انا عرفت اني لو اتصلت لچ على تلفوني ما بتردين.. قلت باخذ تلفون نورة ونخسرها شويه رصيد.. مليان جهازها
نوفه: وانت جهازك مفضى؟؟؟
ناصر: اي والله ولا فلس واحد
نوفه: اي.. وين يظل فيه الفلس وانت مو مخلي احد ما تتكلم وياه
ناصر: قصدچ اغازل
نوفه: اللبيب بالاشارة يفهم..
ناصر: ههههههههههههههههههههههه ها نويف.. تغارين
نوفه: لاغار ولا شي.. خلصني بغيت شي؟
ناصر: اي والله.. بغيت شويه فلفل من مزاجچ
نوفه: چوف انا مالي خاطر اتكلم وياك وعلى ماظن عيب تكلمني في التلفون انا بنت خالتك مو اي وحده
ناصر: انتي بنت خالتي على عيني وعلى راسي.. وهم انتي بعد.. حبيب هالقلب اللي من سكنته .. ما خلته..
نوفه ماتت.. اشفيه هذا ناوي علي بسكته قلبيه ولا ذبحه صدريه: خلصني.. شتبي؟
ناصر: ابيچ
نوفه: اوووه ناصر..عن البياخه تكلم.. بغيت شي.. فيكم شي؟
ناصر: مافينا الا العافية يا مال العافية.. بس نخبركم اننا جريب بنزوركم
نوفه تهللت: يا هلا ومسهلا.. بيتكم ومطرحكم وقت ما تبون اتيون
ناصر: الله يخليچ يا بعد عمري.. وعندي لچ مفاجئه صغيرونه بهالزيارة؟
نوفه: وش هي؟
ناصر: ما بتصير مفاجاة لو قلت لچ..
نوفه : صح.. بس .. متى بتيوون
ناصر: يوم الخميس ان شالله.. ليش عندكم شي؟
نوفه: ياااااه.. اليوم الاثنين ..
ناصر: الا وايد .. شوي يومين واحنه عندكم
نوفه: وايد على قلبي.. هالربعه الايام.. وانا اترقبك...
ناصر: اااااااااااااه يا ويل قلبي... انا خلاص.. مذبوح
نوفه: يسلم عمرك يومي قبل يومك
ناصر: نوفه... احبچ
نوفه: ..............
ناصر: قوليلها لي عاد..
نوفه: لاء... يوم اللي ايوز اقولها اقولها لك ولا اتعب..
ناصر: يا حبيلچ.. زين..خبري الوالدة.. وتزهبي للمفاجاه..
نوفه: الله يصبرني
ناصر: فديت عمرچ.. يالله حياتي.. ديري بالچ على حالچ..فامان الله
نوفه: فيحفظه ورعايته ..
وسكر ناصر عن نورة.. اللي خرت على فراشها من فرط الاناسة.. وظلت ترقب يوم الخميس..
************
قمر يوم رجعت البيت كانت متونسة من قلب.. لكن الهدوء كان ملمح من ملامح ويهها المنير.. فرحانة بولدها.. ولا خلت شي ما قالته لجاسم في السيارة.. عن عيونه.. عن خشمه المدبب عن شفايفه المزمومه بشرته المخمليه وتمت تتكلم واهي تضحك وتضحك جاسم معاها..
كانت اهي فرحانة اكثر.. انها كانت ويا خالد.. اااااه.. صج ان شوفته الدوا لجروحها كلها.. صح اللي قالته لها لولوة البارحة .. كله كان صح.. والاصح.. انها يوم مشت على كلامها الصحيح.. والحياااه كانت ولااروع في عيون قمر..
طبعا جاسم وعدها ان العصر بيمرون على لولوة وراح يتسوقووون اغراض العيل لانها راح تجيبه وياها البيت الچبير مثل ماقال لها خالد..
خالد الثاني بعد كان مرتاح ويسوق السيارة وهو متونس بالحيل وهااادئ مريم مشغله الراديو وكانت اغنيه سارة اخيرا طاح في حبي.. واهي تغنيها لخالد
خالد: صكريه والله سندرتنا بصوتها
مريم: واخيرا طاااح في حبي.. بعد ما مت انا منننننه
خالد: يبريچ بالعقل يا رب..
مريم :: اسمع هذي احلى..
اغنيه جليله علمتني..
مريم تقلد على صوت المغنيه الحااااااد واهي تغني..
خالد: اوووووووووف يا مريم والله الدنيا ظهر سكريه حزة اذان
مريم: كلي وله وغراااااااااااام كلي عنا وهيااااااااااام (وتروح عند اذن خالد) يا قسوة الايااااااااااااااام وانتى ترى اقسىى
خالد: ياويلچ ان ما سكرتيه
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههههه متونسه متتونسه بالحيييييييييييييل
خالد يبتسم بدهاء: ليش؟؟؟ جريب عرسچ
مريم:هذا سبب.. ولكن في سبب ثاني؟
خالد: شنو؟

مريم: انك اصطلحت ويا قمر.. لاني صراحة كنت متظاييييقه على مزاعلكم
خالد واهو يطالع قدامه: كل حبيبين لزم يتزاعلون .. لكن احلى شي ليمن يتراضون..
مريم: صحححححححححح .. بالضبط.. مثلي انا يوم كنت عايفه سعود ورجعت له مرة ثانية.. كان احلى شعور يمكن يطوووفني.
خالد: الله عليچ يا الريم.. بتروحين عني وبتخليني بروحي
مريم بحزن: هاي سنه الحياة... انروح.. وانتو تخلفون عيالكم عشان يملون فراغنا..
خالد يمسك يد اخته ويبوسها: لا خلا منچ ياغلى اخت في هالدنيا..
مريم تبتسم لاخوها لكن قلبها حزييييين.. من تذكر انها راح تفارقهم كلهم .. تحس بالذبح..
واهو يسفط عند البوابه
مريم :ما بتدخل داخل
خالد: لا مابي ادخل.. انتي طلعي وانا بوقف اطالعج ليمن تدخلين..
مريم: ان شالله.. تحمل في روحك.. ولا تقطع..
خالد: ان شالله.. يالله سلميلي على خليل.. والعيال بعد
مريم: يبلغ.. فامان الله
خالد: فداعته ..
واول ما طلعت مريم خالد اخذ نفس كبير لان معدته كانت ملويه جسمه من الاالام اللي فيها.. وزين منه انه قدر يوصل للشقه.. وكانت الالام مبرحه..


الجزء ال 25
مرت الاياااااااااام بطيئة على الكل..
على نوفه اللي ترقب وصول ناصر واهله..
على مريم اللي بتتزوج قريب.. بعد اسبوعين.. واهي الشيخة ما زهبت تقريبا ولا شي
على خالد وقمر برجعه ولدهم من المستشفى.. ورجووعهم لبعض.. لكن بعد.. كانو فرحانين لانهم اهم اللي ماعطين نفسهم هالفسحة من الوقت..
لكن في ظل هالظروف كلها.. كان هناك غضب عارم وعدم رضا كبير..
ام خليل وبو خليل كانووو واصلين لخشوومهم من العصبية على اللي قاعد ايصير واهم ساكتين
قمر للحين ما رجعت البيت وخالد بعد طلع من البيت واللي اسمعوه ان قمر بتروح ويا الياهل البيت الچبير عصب ام خليل زياده على قمر.. ولا اراديا بدت تحس بالكره تجاهها.. ليش يعني بتاخذ ولد ولدي وبتروح بعيد عني.. تحرمني من شوفته.. مو كفاية ولدي اللي هادني ورايح يعيش في شقه.. واللي اقهر اهي مريم اللي تطلع وتدخل علي كيفها ولا تقول لي وين راحت ولا وين يات
وعلى دخله مريم اللي كانت في محل الفساتين تشوف اخر التطورات على جهازها..
مريم : السلاااااااااااااااااااااااااااام عليكم (وتطيح على الكرسي(
ام خليل ما ردت السلاااام..
مريم: امفففففففف صج تعبت.. هالفليبينيه ما تعرف تسوي شي.. تصدقين يمه اقول لها ابي ورود ورديه راحت وحطت لي ذهبي قال ايه الموده مدام (تقلد على صوت الفليبينيه) ههههههه الحمد لله والشكر.. انعيش ونشوف
وام خليل ساكته وفاچه ويهها عن بنتها..
مريم حست ان امها فيها شي
مريم: يمه .. علامچ .. اهرج ويا منو من مساعه للحين وانتي ما عطتني طاف
ام خليل: اللي يطوفني انا اطوفه
مريم: ول.. يطوفچ.. منو هذا اللي يقدر يطوفچ ..علميني عليه عشان انحره لچ
ام خليل بعصبيه: يعني ما تعرفون؟؟ ما تعرفين انچ انتي واخوانچ وعمچ ومرت اخوووچ ياييبن لي القرحة.. بتموتووني انتوو يعني.. انا الي ماستاهل يوم اني ماعرفت اربيكم على اصول .. چان محد فيكم يقدر يلعب علي ولا انه يطوفني وانا امه
مريم: شمناسبه هالكلام يمه؟؟؟ ما تقوليلي
ام خليل: اقول لچ.. انتي ما تقوليلي انتي واخوچ ومرته المصون ليش امحاربيني.. مرت اخوچ تروح البيت العود وجاسم ما يخلينا انروح نشوفها ولا نردها البيت.. ولدها في المستشفى ولا احد راضي ياخذني اشوفه.. نعنبوو قطعه من قلبي هذا.. ولا اخوچ الثاني هاد البيت على وسعه ورايح يعيش لي في شقه.. مو حرام عليكم انا امكم ولا احد ايعبرلي ولا ايشاورني.. چذي.. مرزوزة حالي من حال المزهريه..
ام خليل سكتت لان صوتها انشااب بالبكي ولحفت ويهها بالشال اللي على اكتافها.. ومريم تلوووومت من قلب على حال امها .. بس
مريم: هذا اهم وكيفهم يسووون اللي يسووونه.. مو انتو اللي زوجتوووهم.. خلاص.. اهم احرار باللي يسوووونه ..
ام خليل: لا مو احرار.. اهم اهني لازم ايشاورن اللي اكبر منهم
مريم: يمه تراكم انتو اللي امصخينها... كل شي لازم يمشي على شوركم.. والاوادم مالها راي يعني
ام خليل: احنه ما يبناكم عشان تمشون على كيفكم.. احنا اكبر منكم وافهم منكم
مريم: بس يعني خلاص.. هذا يعطيكم الحق انكم تمشون وتقعدون وتوقفون الواحد مثل ما يشتهي مخكم.. عدل؟
ام خليل: وطول حسچ بعد يا مريم
مريم هدت من نفسها: اسفه يمه.. انا مو قصدي اطول صوتي ولا شي.. بس يمه اللي انتو تطلبونه صراحة يطلع الواحد من طوره.. ليش كل شي لازم يمشي على رايكم.. احنا ناس نبي نعيش مثل ما نبي.. كثر التامر ما يخلي الواحد يرتاح..
بو خليل: واحنا الحين يعني ليمن نقول لكم الصح ونهتم بمصلحتكم .. ما نريحكم؟؟؟
التفتت مريم لابوها ومباشرة نزلت عيونها للارض..
بو خليل: ما تردين؟؟؟ يعني صح اللي انتي تشوفينه.. واللي انتو تخلون امكم تمر فيه.. انتي واخووووچ.. صج اني ماعرفت اربيه.. شوفي خليل ريال.. الكل ينشد فيه.. لكن خالد.. دومه كان طالع عن شوري.. عاااق ما منه فايدة
مريم بهدوء: يبا.. خالد مو عاق.. خالد حرر.. وانت تبغي تلجمه بس.. مو عارف شلون
بو خليل: ولا كلمة ثانية.. حر.. انا اوريچ فيه..
مريم: عن اذنكم بروح فوق
حملت مريم اغراضها وراحت فوووق من غير ما توقف.. وام خليل قاعده واهي ضامه راسه بيدينها وبو خليل قاعد يمها: ما عليچ يا ام خليل.. كل شي بينحل.. انا خلاص.. سكت عنهم كفاية.. لازم اشوف حل
ام خليل: صح كلاها البنت.. احنا يمكن ضغطنا على خالد وايد.. وزوجناه .. غصب عنه
بو خليل : لا عاد اسمع منچ هالكلام يام خليل.. لا تصيرين لي ضعيفة مثل عيالچ.. حرية وما حرية.. اللي يشوفونه الكبار للصغار.. دايما يكون بمصلحتهم.. واليوم تزهبي.. بنروح البيت الكبير وبنرجع ونرجع معانا قمر..
ام خليل: صج؟
بو خليل بابتسام: اي صج.. الحين قومي وحطي لي لقمه.. ميتن من الجووع
ام خليل: من عيوني الثنتين..
بو خليل: تسلم لي هالعيون..
وراحت ام خليل تنچب لابو خليل ..وبو خليل ظل قاعد مكانه.. يفكر انه سكت وايد عن عياله خلاهم يلعبون على كيفهم.. لكن لاء يا خالد.. مو انت اللي تسوي اللي تبيه على كيفك.. ويني انا عنك .. وراك..
*****
مروة في غرفتها تستعد تلبس عباتها وتلف الشيله عشان بتطلع الحين.. بتمر عليهن مريم وبتاخذن معاها عشان بروفه الفستان.. اول بروفه اليوم.. والثانيه بعد ما يكمل الفستان..
نوره كانت تحس بارتباك كبير في قلبها.. تحس ان يدها ترتعش بلا سبب.. كل ماتسكنها تزيد رعشتها.. ما تدري شبيصير..
نوفه على الباب: يالله مريم سوت لي مسد كول..
مروة: ان شالله كاني يايتچ
نوفه: غريبه مروووي؟
مروة : شنو؟
نوفه: مو حاطه لچ روج ولا غيرووو بس الكحل سادچ؟
مروة: مالي بارض ادغبش ويهي اليوم.. ابي اكون طبيعيه
نوفه: هههههههههههه شدعوة.. الا بتتغشين..
مروة: اي والله... ستر هذا ستر الله يحفظنا
نوفه: شعندهاااااااااااا
مروة: ههههههههههههههههههه بس چذي
نوفه ومروة علاقتهن تحسنت مع بعض.. لازم خوو ما عندهن الا بعضهن.. قمر راحت عنهن وخلتن يوايهن الخير والشر مع بعض وهذا كان زين لهن.. الخوات مالهن الا بعض.. يعلني ماخلى من خواتي..
وهن نازلات مسج في تلفووون نوفه ..
((ياللي ذبحنا غلاكم .. لا زلنا نذكرهواكم .. لا تحسبونا نسينا .. ماعاش من ينساكم((
رقم ناصر كان
تونست نوفه بالحيل وطرشت له اهي مسج بعد
((تدري وش اللي عنك اشغلني .. وعن مواصيلك اخرني ..قلت بنتظر تحن انت وتذكرني((
يوم وصل المسج لتلفووون ناصر بغى يقط روحه من سابع سما.. وكل اللي سواه طرش مسج ثاني
((ذبحني طبع اسلووبك ..احبك واعشق عيوبك..اسيبك لا حشا ما اقوى.. حياتي كلها صوبك..((

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 04:30 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

نوفه قرت المسج ودورت مسج ثاني
((عد النجوم لو تقدر .. عد بحياتك كثر ما تقدر .. ومهما تعد.. اعرف اني مشتاقلك اكثر واكثر((
ناصر قرى المسج وياويل حاله ذيچ الحزة .. وتم يحووس ويلووووس ولا حصل مسج يناسب هالمسج.. لانه بصراحه حطمه ..
((كثر غيباتي ما يعني ابد نسياني ..لكن ابتعذر !!وقتي القاسي حرمني وصل خلاني ..((
نوفه ذابت من ذوقه وطرشت له مالسج
((لو يفارقني صوتك ما يفارقني غلااك..يكفي اني اعزك وانت يالغالي بعيد((
ناصر خلاص.. ميت.. لا محال.. وكل اللي سواه طرش هالمسج
((احبچ نوفه... احبچ موووت.. والله يجيب يوم الخميس على خير اشوفچ واقر عيني بشوفتچ))
نوفه ماعرفت شترد عليه وطرشت له المسج..
((لا تعلمني اشلون احبك .. لاني حبيتك..علمني شلون القاك.. لاني مشتاقلك..((
ناصر تبسم .. يا حبي لها ..
((يوم الخميس.. ما تصبحين الا على خبر اني جايج.. احبج نوفه((
سكتت نوفه شوي وعودت تطقطق على الحروف
مروة: اووووووووف .. مللتينه ..



نوفه: لو في صوت للمسج جان قلنا ما عليه ماكو صوت
مروة: حق منو هالمسجات كلها
نوفه : مو شغلج..
مروة: حمارة
نوفه: خايسه
مروة: دبه
نوفه: احلى عنج
مروة: امففففففففففففففففف
وطرشت نوفه اخر مسج
((اصيل يا بعد هالناس و كلك رقه واحساس .. لانك ذهب بالظاهر وقلبك يالعسل الماس..((
وخلصت دورة من المسجات عسى تعجبكم..
***********
شيخة اللي تعبانة نفسيتها من يوم عرفت انهم بيروحون الجهرا.. قاعدة في غرفتها على سريرها.. اهي عندها تلفون بس من زود ما تدري عنه ماتدري وين حذفته
يا كثر شوقها لطلال.. لكن التجافي الللي كان يعامله به كان اقوة من استحمالها.. لكن اهو اللي بيندم.. اهو وين يلقى وحده مثلي.. ما يقدر اصلا.. لكن.. شيخه انتي الغلطانة.. اكيد ناصر اخوي خبر طلال عن اني مو موافقه على الخطبة منه.. (حوار بين شيخة ونفسها(
شيخه: اوووه..لكن انا ما وافقت لاني مابيه.. انا مابي اروح قبل اختي نورة؟
شيخه: انزين افرضي ان الله سبحانه وتعالى مو معطي اختج هالتقدمة.. انها تتزوج وتروح عنج؟
شيخه: لالا.. حسبي الله علي.. فال الله ولا فال.. نورة ما تقدر تعيش عانس في حياتها..
شيخه: اي عانس الله يهداج.. توها 22 يعني وين العنوسه
شيخه: اهي 22.. وانتي بتدخلين ال20.. يعني انتي وراها وراها.. ااااااااه
راحت وقعدت على التسريحة اللي في الغرفة.. تطالع روحها بالمنظرة.. وتطالع شكلها.. شعرها هذا هو ما تغير نفس طوله.. لاكتافها وفيه هاللمعه البنيه.. وعيونها مثل ماهن.. كبار وداجيات.. وخشمها .. مثل الشي.. شفايفها .. خدودها .. الخ الخ..
شيخه: امفففففففففففف عيل ليش انا وايد متعكر مزاجي.. عشان طلال يعني؟؟ والله انا احبه.. بس.. مو واثقة.. اني بي اتزوجه الحين الحين..
شيخه : مو واثقه.. الا عيارتج.. تبينه وميته عليه.. اوووووووف ياربي.. الف والف ويه فيني ولا ني قادرة ارسي على بر... الله يصبرني .. الله يصبرني..
الا ويرن تلفون شيخة.. رنه الربع.
شمس المتصلة: هلاااااااااا
شيخه ببطئ: هلا فيج..
شمس: شيوخ؟؟ علامج.. امبوزة قلبي؟
شيخه: لااااه.. اوكيه شخبارج انتي؟
شمس : انا تمام .. بس حبيت اقول لج انج معزومة
شيخه بسخريه: ليش.. بتعرسين؟
شمس وكان الحيا كساها: اي..
شيخه انصدمت: من صجج بتعرسين؟؟؟ على منو؟
شمس: بتزوج ولد يرانه.. تقدم لي قبل سبوعين وامي وافقت وانا بعد وافقت..
شيخه فرحت شوي: الف الف مبرووووووووك.. تستاهلين يا شموسه..
شمس: الله يبارك في حياتج.. جوفي شيوووخ اهم شي انتي تيين.. انتي اعز ارفيجه على قلبي صراحة.. وما قدر اشوف البنات كلهن موجودات وانتي لاء.. اوكي؟
شيخه: اوكيه اوكيه انا بيييج ومعاي اختي.. شرايج
شمس: حلوووو ترى الملجه باجر يعني
شيخه: شنوووو؟؟ وتوج فاضيه تقولين لي.. يا دمارج الحين انا ابي ثياب وابي تعدول وابي وابي.. وتوج يايه تقولين لي.. (تذكرت شيخة انهم باجربيروحون الجهرا( امففففف تعال.. باجر احنه بنروح الجهرا بيت خالتي..
شمس: لا عاد شيوووووووخ.. تعالي قلبي لازم اتييين سامعتني..
شيخه فكرت فيها.. هذا هو عذرها انها ما تروح الجهرا معاهم: ان شاء الله حبيبتي.. انابييج وبقرصج وبقطعج ليمن يوصل ريلج المصووون
شمس: ماتوقعت اقل ههههههههههههههههههههههه عالعموم.. انتظرج .. يالله سي يو
شيخه: تيك كير
سكرت شمس عن شيخة.. يااااااي صج ربي يحبني.. يعني شلون قدر انه يطلعني من هالورطة بملجة شمس.. الله يا شمس وبئيتي عروسة.. هههههههههههه وناسة.. امس كنا تونا في اول متوسطة وشمس اليوم اول وحده ينملج عليها من البنيات.. الله يهنيج يا شموووووسه
وطلعت عشان تقول لامها..
***
ام ناصر: بس يا بنيتي.. احنه كلنا بنروح..يعني انتي لين قعدتي هني بتقعدين ويا منو؟
شيخة: يمه نورة بتقعد معاي والا عايشة
ام ناصر: انتي وعايشة بنفس المكان.. ايه.. عطيني شي ثاني ولا عوشووو وانتي عشان مارد لكن الا متذابحات..
شيخة: يمه ما يصير هذي اول ارفيجاتي اللي يعرسن وشمووووس انتي تعرفين غلاها علي ..
ام ناصر: اعرف يا بنتي بس حتى ابوج ما بيرضى..
شيخه: ابوي ما عليج منه انا بقنعه
الا وناصر وبو ناصر داخلين يسلمون: السلام عليكم
ام ناصر وشيخه: وعليكم السلام..
بو ناصر يقعد يم ام ناصر: اااااااه .. شمسيتو
ام ناصر: ابخير وعافية.. لكن اسمع بنتك شتقول
شيخه تطالع امها بنظرات.. صج انها مشخال ما ينقال لها شي..
بو ناصر: اشفيها حبيبه قلب ابوها..
شيخه تروح وتقعد يم ريل ابوها: يبا... اناارفيجتي بتملج.. وابي اروح لها
بو ناصر: هذي الساعة المباركة .. روحي لها وروحي معاها ام ناصر..
شيخه:يبا باجر اهي ملجتها..
ناصر: نووو واي عيل... اتصلي فيها ولا دزي لها بوكيه ورد واعتذري
شيخه : انت مالك شغل.. انااكلم ابوي
بو ناصر: صدقه ناصر.. تعرفين باجر احنه رايحين بيت خالتج بالجهرا وما عطين الناس موعد بجيتنا.. مايصير بس نعتذر وما نروح..
شيخه: انزين يبا بس بحضر هالملجه.. يبا تعرف غلاه ارفيجاتي عندي
ناصر: غلاه ارفيجاتج.. ولا انج ما تبين تروحين..
شيخه بنظرات لناصر: ناصر ارجوووووك لا تتدخل..
بو ناصر : انا ودي اخليج بس ماكو احد يقعد معاج.. اختج عايشه ويا ريلها .. وما تتوالمن انتن الثنتين.. حشى فار وقطووو..
نورة واهي داشه : يبا انا بقعد وياها
ناصر: هاااا
شيخه ابتسمت لاختها
وتقعد نورة يم ابوها: يبا انا بقعد ويا شيوووخ وبروح وياها الملجة.. بعد قلبي شيووخ تستاهل من زمان ما طنقرت فيني ولا عورت راسي فلذا بقعد وياها
بوناصر:يابوج انا عادي عندي بس شنقول للعرب.. ولا تعرفين .. خلاص.. اناجل هالزيارة لمرة ثانيه
ناصر: لااا يبا.. (والكل يطالعه) اقصد يبا.. تذكر انا شنو قلت لك في السيارة
بو ناصر يتصنع النسيان: شقلت لي؟؟
ناصر يطالع ابوه: يبا... عن سبب زيارتنا الاولي..
بو ناصر: اهااااا نطلب يد بنت سعد.. شسمها..


شيخه: نويف
بو ناصر: ههههههههههه اي اي نوفة.. بس يا ولدي البنت ما بتطير.. وان كان مو هالخميس.. انشالله الخميس اللي عقبه..
ناصر: مو جنك وايد نكت يبا
بو ناصر: لا نكت ولا شي.. خواتك بعد ما يقدرون ايروحون.. واحنه لين رحنا.. مو حلوة قعدتنا ويا الناس بليا بناتنا.. شتبونهم يقولون يايين وهادين بناتهم في البيت؟؟
ناصر عقد على حياتها.. وما قدر يرد على ابوه لان اللي يقوله صح.. لكن اوريج يا شيوووخ يالحمارة.. ان ما خليتج تتادبين ماكون انا ناصر..
شيخه اللي راحت فوق ويا اختها نورة في الدار كانت خايفة ومتلومة على اخوها.. يعني شنو اهي اناانية.. عشان انها ما تبي تروح قعدت البيت كله اللي صار لهم اسبوع يتجهزة حق هالزيارة
نورة: انتي مالج ذنب.. اصلا اذا انتي مو مرتاحة للروحة خلاص معناته ان الروحة غلط ..
شيخه: بس ماظن ناصر ايفكر في هالشي.. انتي ما جفتي عيونه يشررووووون..
نورة: ههههههه لا ما عليج منه.. الحين اهو معصب لانه المسكين اكثر واحد فيها مشتاق للجهرا.. بس شنسوي اذا انتي ما ترتاحين لي رحتي
شيخه: وانتي نورة.. عادي اننا ما بنروح
نورة مستغربة: وليش مو عادي؟
شيخه: يمكن..انتي رحتي يمكن تشوفين العيال.. ولا ابوو..
نورة: شيخة.. ارجوج.. بطلي عنج هالموضوع لانه خارب من اساسه..
شيخه : ليييييييييييييييييش؟؟؟؟
نورة واهي تبتسم: لان انا الحين افكر اكثر شي في سالفة اخوي.. وفي سالفتج انتي ويا طلال..
شيخه: انا قلت لج انا ما بتزوج طلال الا لما ..
نورة: الا لما شنو؟؟؟ ماتشوفين روحج شلون صايرة.. من زود ما انتي تبينه روحج الفكاهية راحت منج.. صرت بايخة شيوووخ اعذريني وانا اعرف هالبياخة كلها بتروح.. بس انج تبطلين هالحركات عنج ويا طلال.. وان جان علي انا لا تخافين.. اناما بعنس..وبتزوج.. وبتزوج احسن الرياييل..
شيخة : بس بعد مابي روح.. انتي ناسية شسوى فيني مطقع الويه ..
نورة: ههههههههههههه هذا سبب اكبر يخليج اتروحين.. شدي الخيط لي هو رخاه وانتي رخيه لي هو شده..
شيخه: انتي وايد بليسه.. مو منج لكن من هالمدبلجات اللي تطالعينها..
نورة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه: يعني شنو الحين؟؟ نروح الجهرا؟
نورة: انتي وراحتج؟؟ نروح ولا مانروح
شيخه ما بغتها من الله: انرووووووووووووووووووووووووووووووووح
ونزلت تحت وخبرت ابوها اللي كان للحين نازل بالصالة بس ناصر اللي كره عمره وراح داره ما كان يدري.. الا الصبح بيوم ثاني يوم نششته امه من الساعه تسع الصبح عشان يتزهب ويروحون.. طبعا ما يحتاج اقول لكم شصار فيه..نقز ورقص وشاوط وحتى انه يبب.. هههههههه صج الحب.. يجنن الصاحي..
*****
قمر من الصبح بعد قعدت يوم الخميس عشان ان اليوم المستشفى بيرخصووون الوليد..وجاسم طبعا من زود اناسته ان البيت راح ينملي بالعيال على قولته في ظرف هالاربعه الايام شترى اللي ما ينشرى.. سباحات وفوط وحفاضات ومراضع ومهاد كبييير والعاب وقمر ولولوة حطن الديكورات اللازمة في الغرفة.. وصارت غرفة قمر من احلى الغرف مع الجانب الطفولي اللي انضم لها من شوي..
قمر واهي تهز ريلها بالصاله وجاسم قاعد يشرب الشاهي على روووااق..
قمر: يالله عاد يا جاسم.. والله اننا اتاخرنا
جاسم : لا ماتاخرنا توها الساعه تسع ونص خلي باب المستشفى ينفتح اول
قمر: احلف بس.. يعني تبي تقولي انك مو ولهان على جيته البيت..
جاسم انا اقولج يا قمر احس انه ماقعد في المستشفى كفايه خلينا نخليه جم اسبوع باقي
قمر: لااا.. 3 اسابيع وهو هناك في الشيشه وبعد تبيني اخليه.. مينون انت ولا صاحي
جاسم: هههههههههههههههه لا صاحي بس كنت ابي شوف رده فعلج هههههههههههه تصدقين.. روعه
قمر: روعه انك تطفرفيني.. يالله قوم عمي عااااد
جاسم يخلي القلاص من يده: انزين انزين... هههههههههههههههههه
وراحت قمر ويا جاسم.. عشان ياخذون الوليد.. وقلبها شبه مليان من السعادة.. كانت خايفة لااراديا وقلبها مقبوووض من البارح.. لكن تمت تدعي في قلبها ..يارب يارب تحفظ ولدي.. يا رب تكون هذي البداية لافراح كثيرة في حياتي.. انا ماشفت افراح يا ربي.. ودي اعيش الفرح ويا ولدي.. ودي افرح بولدي يارب.. افرح.. وكيف افرح؟؟ وابو ولدي.. مو معاي.. لكن انت كريم يارب العالمين.. وبترزقني فيه مرة ثانية.. واهو سالم..وصحيح
ما تدري ليش قلبها مقبوض على خالد.. بس هذا يمكن يكون ولا شي..
***
خالد اللي محد كان يدري فيه حتى مريم اخر مرة شافته كان يوم المستشفى ولا منه شافته بعد.. كان نايم على سريره بعد ارق وليله صعبه في المستشفى.
كان نايم من غير غطى.. والادويه منتشرة على سريرة.. والارهاق بادي على ويهه.. ماقدر ينام من الاالام الا بعد ماخذ المهدئات.. تقيؤ مستمر ونزيف في المعدة..
كانت الغرفة حارة وصفده معرق من زود التعب.. لكن كان نايم واطراف جسمه ترتجف..
مريم كانت اليوم تتصل في خالد فوق الثلاثين مرة ولا احد يجاوبها..
اووووووف شفيه ذي بعد رد علي نحيس ما يرد على التلفون.. ياربي .. رد يا خالد لا توجع قلبي عليك زود..
ونزل خليل من غرفته للصالة وين ماكانت مريم قاعدة..
خليل: صباح الخير
مريم:صباح النور
خليل حس نصوتها فيه شي..
خليل: شصاير؟
مريم: خالد ما يرد على تلفونه..
خليل: يمكن راقد ولا شي
مريم: لا بس اليوم ايرخصون الوليد من المستشفى واهو قايل لي بهاليوم تعالي وياي بنروح لهالمستشفى
خليل تقبض: ما يصير يكون راقد وناسي هالسالفة
مريم: اقول لك
خليل: لا تقولي لي ولا اقول لج.. قومي نروح له الشقه انشوفه شخباره.
مريم: دقايق وان لابسه عباتي..
خليل: بناخذ العيال؟؟
مريم: لا ماله داعي.. وين ناخذهم.. خلهم راقدين وسونالي بتهتم فيهم..
خليل: انا عيل بعد اقوم البس..

في سيارة جاسم قمر كانت تحس بالانقباض في قلبها من غير سبب..
قمر: جاسم سرع الله يخليك.. خلنا نروح نشوف الوليد
جاسم: قمرما قدر اسرع اكثر.. انتي شفيج ..
قمر: مادري.. (بظيق) احس ان قلبي ظايق.. مو قادرة اتنفس..
جاسم: شماكله البارحة
قمر: اقوللك قلبي.. مو معدتي.. خير اللهم اجعله خير..
جاسم يخاف من احساس قمر بالضيق.. لانه ما تحس فيه الا وشي جايد صاير.. بس ياترى شصاير؟؟
مريم وخليل وصلو عند باب الشقه.. ومحد يفتح لهم الباب.. يطقون الباب ويطقونه لكن مافي جواب..
خليل: يمكن مو في البيت..
مريم: لا في البيت.. وين بيروح عيل؟
خليل: يمكن راح المستشفى؟
مريم: ماظن.. اهو لازم يتواجد عندي الساعه 8 ونص الحين الساعه 9 ونص..
خليل: هدي اعصابج زين
مريم: ياويلي عليك يا خوي.. ما يندرى شصابك
خليلل: ما صابه الا الخير.. لحظه اروح اسال الحارس ..
راح للحارس
خليل: عندك مفاتيج الشقق اللي هني
الحارس الصعيدي:ايوي.. عندي كوول المفاتيح.. ليه يا باشي.. حصل حاجي..
خليل: اي شقه اخوي مقفوله واهو مضيع المفاتيح..
الحارس: لزم تتصلووو بيه وتخبرووو ما نقدرش نخوش عليه كدي
خليل: انت افتح الباب الله يخليك وربي يجازيك خير ان شالله
الحارس: هو فينه؟؟
خليل: شقه رقم 11..
الحارس: السي خالد..
خليل: اي اهو..
الحارس: بقى مافيش كلام تاني.. نروحله..
خليل: ملييييح ياعمدي
وراح الحارس يفتح باب الشقه اللي كانت بربسه..
ادويه.. وشرشف منثرة.. لكن مريم طافتها كلها وراحت غرفه نوم خالد.. شافته طايح على السرير ولونه رايح..

صرخت مريم: خااااااااالد.. ياخوي.. علامك.. خليللللللللللل..
خليل راح لها الدار واهو مفزوع: علامج مريم..
مريم: خليل الحق علي خالد مادري شفيه ما يرد..
خليل راح له وكان شكل خالد ماساااه.. ويهه ابيض.. وبشرته بارده..
خليل يضرب على خد خالد بخفه: خالد.. خالد..
خالد يوعى يفج عيونه ويرد يسكرهن..
مريم تبجي: ياخووي.. خالد.. خالد..
خالد يوتعي ونفس الحاله
الا وجاسم يتصل في تلفون مريم
مريم: الووو..
جاسم: مريم.. وينكم في احنا الحين بناخذ الياهل.. ما ييتو؟؟
مريم: لا.. الحق علينا يا جاسم..
جاسم انصفق: ليش.. علامج مريم.. فيج شي؟
مريم واهي تبجي: خالد يا جاسم.. خالد مادري شفيه.. مبهت ومريض وما يرد علينا..
جاسم: وينكم فيه؟؟
مريم عطته عنوان شقه خالد
جاسم: زين دقايق وانا عندكم ..
مريم : انزين
خليل بعد ما سكرت مريم: اتصلي في الاسعاف اييون ياخذونه
الا ويد خالد تمسك يد خليل..
خليل: خالد.. خالد تسمعني
خالد بصوت شبه مسموع: لا.. لا تتصلون..
خليل: شنو..
خالد: خلوني بس.. انا تعبان..
خليل: ما يصير روح المستشفى يشوفون انت شمنه مريض
خالد: انا كنت هناك.... ما فيني شي.. تعبان..
مريم : فيني ولا فيك يا بو وليد.. فيني ولا فيك يا خوي..
خالد: ..... مريم.... الوليد.. اليوم رخصته......ما رحتي
مريم واهي تبجي: شلون اروح وانت ما ييتني..
خالد: قمر.... وينها... ابي قمر..
مريم : كاهي واصلة.. جايه لك..
خالد عود وناااام ولكن هالمرة وحواليه اخوانه
مريم ماسكه يده وتبوسها.. اسم الله عليك يا خوي.. اسم الله عليك يا خوي.. الله لا يبارك ياللي كان السبب.. الله لا يبارك فيه
***
قمر اخذت الوليد واخذت معاه الاوراق.. جاسم طبعا ما خبرها بشي بس كل شوي يستعيلها عشان يسرعون.. واهي تقوله زين وصبر..
اخذوا الوليد .. وحطته قمر في سلته وحملها جاسم.. واهي حملت باقي الاغراض.. مع انها مو وايد..
وجاسم اللي كان متوتر ومنقبضه ملامح وجهه خبرت حالته قمر ان السالفة جايده وفيها شي..
واول ماقعدو في السيارة
قمر: جاسم شصاير؟
جاسم: قمر ما صاير شي بس... خالد تعبان
قمر انبهت لونها وطارت فرحتها: .. شنو
جاسم حس ان قمر سكنت مرة وحده وخف عليها: اتصلت في مريم وقالت لي انه شويه تعبان في شقته وعطتني العنوان.. والحين بنروح له..
قمر تمت ساكتة.. ما تدري شتقول.. تدري ان جاسم يجذب عليها.. بس انربط لسانها بذيج اللحظه.. ورجعت الااااام قلبها مرة ثانيه.. صعب عليها التفس مرة وحده لكن مسكت نفسها ولا بينت شي لجاسم.. كانت الدمعه تفر من عينها من غير وعي.. لكن ما تسيل.. تطفر من الجفن..
***
وصل جاسم الشقة في لمح البصر.. وطلع الياهل من السيارة وحمل الاغراض لان قمر طارت لداخل العمارة ناسيه ولدها واغراضها وكل شي.. وانتظرت عند المصعد جاسم.. ويوم جاها
قمر: اي طابق
جاسم: الطابق الثالث شقه 11
وفتح المصعد وراحت فيه قمر ومعاها جاسم.. وطقت الطابق..
ويوم وصلووو مروو على الممر وشافو الباب مفتوووح للشقه.. ودخلت قمر.. والمردويسه اللي في الشقه زادت من مواجعها لكن راحت لوين ما حسبتها الغرفة.. دخلت وشافت خليل يرتب الغرفة ومريم قاعده عند خالد تمسح عليه ..
.....
يا ترى.. شللي صايب خالد..
وشنهو النهايه من بعد هالمرضة الخطيرة..
هل بيعيش خالد يعيش حياه مع قمر..
والا انه راح يفارقهم..
العلم.. عند الله ..

الجزء 26
قمر كانت واقفه ويدها على فريم الباب.. شيلتها انفجت من اول ما وصلت العمارة لكن يوم وصلت الشقه كانت على كتفها وخصله من شعرها الحريري محيطه وجهها الحزين.. خليل يوم شافها انصدم.. قمر كانت تعبانة ويبين عليها الارهاق.. مثل خالد..
بخطى مهزوزة راحت لخالد وقعدت يمه بوسط السرير..
خليل سحب مريم معاه عشان يخلونها لحالها في الدار.. وقمر قعدت يم خالد واخذت حريتها.. شالت العباه والشيله وسحبت الخصله لورى اذنها.. تهز خالد
قمر: حبيبي.. حبيبي.. هذي انه حبيبي.. هذي انا قمر..
خالد كان نايم .. ويشم ريحة قمر وحسباله ان الريحة في باله
قمر تبجي: حبيبي.. رد علي.. قوم حياتي.. فتح لي عيونك.. ابي اشوفهن..
خالد ما يرد عليها لانه مرهق اكثر من اللاززم..
قمر: حياتي.. حبيب عمري... رد علي..
تضرب على خده بخفه الريش... وبثاني ضربه فتح خالد عيونه بهدوء.. ولكن بتعب..
قمر ابتسمت له اول ما فتح عيونه وتمت اتعاينه بعيونه..
خالد ابتسم يوم شاف قمر ابتسامة تذوب القلب..
قمر: حبيبي.... ما تشوف شر.. ما تشوف شر
خالد ماتكلم ومسك يدها اللي كانت على صدره وقربه من ثمه وباسها.. واهي قاعده عنده تمسح على جبينه بيدها لثانيه..
خالد تكلم بعد فترة: سامحيني قمر..
طفرت دمعه من عيون قمر على خد خالد: اسامحك؟؟ على شنو؟؟
خالد بصوت مبحوح : ... على الدموع... على الآلام.. على كل شي.. يقبض النفس.. انا سببته لج..
قمر شهقت من كتمه البجي:... انت ما سببت لي.. الا الحب.. وان كان حبك آلام.. فحياها الله في كل لحظة
خالد ابتسم لها واهو ماسك يدها:... قمر.. انا احبج... احبج يا قمر حياتي..
قمر واهي تبجي: وانا بعد احبك.. احبك يا ملك حياتي.. احبك.. واحب الدنيا اللي انت عايش فيها..
خالد: قمر.. انا مابي االمج اكثر.. خلاص.. انتي لاعاد تتالمين مني .
قمر: ما اتالم منك.. اتالم بدونك
خالد: قمر.... خلاص.. انتي بترتاحين مني ..
قمر: شنو؟
خالد يبتسم ويقربها اكثر له : ... قمر.. انا.... خلاص .. بموت.. وبترتاحين
قمر صاحت: لا لا.. ما بتموت.. انت ما تقدر تموت... اصلا انا ما بخليك تموت... اذا انت صابك شي واحد انا اللي تموت..
خالد سالت دمعه عند زاوية عينه: قمر.. خلاص.. مقدر الله بينزل فينا... انتي لازم ترتاحين.. وهم انا لازم .. ارتاح..
قمر لمت راسه: لا حبيبي.. احنا راحتنا مع بعض.. انا وانت.. والحين الوليد معانا.
خالد: الوليد........................... حظي ما كتب لي عمر معاه
قمر تبجي: واللي يسلم لك قمر.. لا تتكلم جذي
مسك يدها عود باسها.. ورجع راسه على المخده:... قمر.... تذكرين... دفتر خواطرج
قمر بجت : اي ..
خالد:... تذكرين اللي كنتي كاتبته..
قمر: وين؟
خالد:..... باوصل صفحه..... اذكروني ببسمه الثغر.. لا حسرة النظر..
قمر واهي تسيل دموعها: .. أي.. اذكر..



خالد باس يدها بقووووو...: اذكريني قمر.. وابتسمي... لا تنسيني في ابتسامج
قمر لمت راسه لصدرها واهي تزفر الاااااااااه من قلبها :.. لا يا حبيبي.. لا تقول جذي.. انت لك عمر.. انت لك عمر معاي ومع الوليد.. انا وانت وولدنا.. وانخلف عيال غيره وغيره
(تركت راسه وقربت ويهها منه.(
قمر:انت ما تقدر تالمني ياخالد.. لكن باستسلامك هذا.. انا اموت وياك.. انا مالي عيشه وانت مو معاي.. انا مالي حياة من غيرك..
خالد: لزم يا قمر اتعودين.... هذا قضاء ربج
قمر:... ربي ما يبي ياذيني.. فليش انت تاذيني..
خالد كانت تغيب انفاسه عنه.. ويحس باللوعة في معدته..
اخذ قمر وضمها لصدره واهي تبكي وتصيح.. وخالد يمسح على شعرها.. وفجاه توقفت يده عن المسح.. وقمر حست بعد.. ورفعت راسها عن صدره..
قمر: خالد.. خالد (تغضت عيونها) خالد حبيبي.. حبيبي خالد.. قوم خالد.. قووووم.. حياتي انا مالي غيرك (تهدج صوت قمر) انا مالي غيرك يا خالد.. حبيبي انا ماحبيت غيرك.. حبيبي انا ما عشت الا لك انت.. حتى لو اني ماشفتك.. شفتك في حياتي.. خالد قوووووم.. قوم يا خالد قوووم.. قوم للوليد.. انا ماقدر اربيه بروحي... خالد والي يسلم عمرك قوم..
راحت قمر عن خالد وطلعت في الصالة..
جاسم: اتصل في الاسعاف خالد ما يتحرك...
مريم راحت لقمر لانها طاحت على الباب واهي تصرخ: خااااااااااااااااااااالد..
***
صرخة قمر وصلت لقلب ام خليل.. ودق قلبها بقوووووووووووو في ذيج اللحظه.. ولا اراديا نطقت: خالد..
رحت واتصلت في مريم بنتها.. لكن مريم ماكانت تشيله.. واتصلت في خليل
خليل شاف رقم امه.. وما يدري يرد عليها ولا لاء.. رد خليل في التالي: .. هلا يمه
ام خليل بخوف: خليل... علامه اخوووك.. اخوك فيه شي؟؟
خليل ماقدر يمسك نفسه: يمه.. قولي لابوي يوصلج المستشفى..
ام خليل: ليش.... خليل.. اشفيه اخوك؟
خليل طفرت الدمعه منه: يمه.. خالد.. بيعطيج عمره...
ام خليل تصنمت وظلت السماعه على اذنها واهي تسمع لولدها.. خبر ولدها الثاني.. ومرت طفوله خالد كلها بعينها.. حياه خالد.. وشافت انها ما تذكر الكثير منها.. معظم وقته قضاه بين الدراسات بره الكويت.. وبعيد عنها.. تتذكر طفولته ويا خليل وجاسم.. تذكر ابتسامته العذبة.. وعيونه الواسعة.. وقفت في الصالة.. ولاول مرة حست البيت خالي.. خلى من العيال.. صرخت باعلى صوتها: خااااااالللللللللللللللللللللد
****
جفت اوراق الشجر.. ومن الجفاف.. طاحن على الارض.. معلنة الانهزام قدام الحياة الجديده اللي بتنزرع مكانها..
انصبت مهاليل الدموع.. على اعز الناس.. على الولد العزيز..
الزوجه الثكلى.. والاخووو الحزين والاخت المفجوعه .. والعم .. العم الاخ.. العم الصديق..
تهللت دمعاتهم كلهم... يوم دخلوو الاسعاف خالد المستشفى على اقصى السرعة.. وخالد قلبه ما كان ينبض..
محاولات معاه في غرفة العناية لكن.. ماكو جدوى.. خالد كان ميت في ذيج اللحظه.. انفقد الامل من رجوعه للحياه..
قمر ما كانت تسمع شي.. ما كنت تشوف شي غير وجهه باخر اللحظات في الشقه.. تذكر ابتسامته.. تذكر نظرته.. تذكر دمعته الساخنه اللي سالت على يدها..
ومخها يرفض الواقع.. امعيشها في احلامها الوردية مع خالد.. كانت مريم اهي اللي ضامتها.. والثانيه بعد.. دموعها كانن ساخنات يحرقن الوجنات واهي تدعي وتفكر في ربها ينجيهم من هالمصيبة..
جاسم كان واقف عند غرفه الطواريء ويشوفهم شنو يسون في خالد واهو فاتح عيونه على الاخر.. يرتقب منهم اخبار.. اي اخبار.. بس انه يسمع عن خالد.. وشريط الذكريات يمر في باله.. شريط ذكريات الحياة اللي عاشها مع خالد.. اااه يا خالد..
كلهم كانو يناجون خالد في قلوبهم.. ينادونه.. ولكن.. خالد ماكان يسمع لهم.. خالد استسلم.. استسلم لمصير ثاني.. مصير الفراق والبعاد..
......
رحلت ومن بقى وياي.. يحس بضحكتي وبكاي..
وحتى الجرح في بعدك.. يغزيني واهلي به..
انا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبه
فقدتــــــــــــــــك يا اعز الناس.. فقدت الحب والطيبة
وانا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبة..
***
وصلت ام خليل مع زوجها واهي تجر رويلاتها.. تجرها جر التعب والوهن اللي نزل بعمرها من بعد خبر ولدها.. حبيب قلبها خالد.. بس شافها جاسم راح طار في حظنها الدافي .. تزخ دمعاته زخ الموت واهي يشهق من البجي.. على صوت جاسم في حظن ام خليل
جاسم: يمه.. يمه اخوي يمه... يمه.. انا من لي غيره يمه.. يمه... يمه خالد
ام خليل زاد صوتها ويا صوت جاسم.. اللي دهش الكل..
رفع جاسم راسه : يمه.. يمه روحي بتطلع مني يمه.. اخوي يمه.. يمه رديييييييييه يمه ردييييييه
بو خليل مسك جاسم اللي كان مثل الورق.. ينهز على اقل مسكه
بو خليل: قوي قلبك يا جاسم.. قوي قلبك.. (ما مسك نفسه بو خليل وحظن جاسم بقوووووو ولاول مرة .. دموع بو خليل تسيل (
ام خليل راحت لقمر اللي كانت حاظنتها مريم واهي قاعده على الارض ونظراتها باهتة وظايعه في الفراغ..
ام خليل: يمه.. يمه قمر..
التفتت لها قمر وملامحها نفسها..
ام خليل: تعالي يارويحه الفواد.. تعالي في حظني..
راحت قمر ولمت ام خالد .. خبت وجهها في صدرها..
واخيرا الدكتور ظهر من الغرفة ونظرة الاسف بعيونه..
خليل راح له واهو يمسح عيونه: يا دكتور.. بشرنا اله يرضى عليك..
الدكتور: اهو على قيد الحياة.. بس .. في حالة خطر..
خليل: يعني..
الدكتور: ... المريض في حالة احتضار.. حاولو انكم تبقوون وياه قد ماتقدرووون... محتاج لكم في هذي اللحظات..
خليل : يعني ماكو امل
الدكتور: مني.. لاء.. من رب العالمين... ادعووله قد ما تقدروون ..
راح الدكتور وخلاهم في حالة من الصمت ..
والقلب يدعي.. يارب.. تنجي خالد..
***
وصلت عايلة المصباح على الساعه 12 بيت سعد بن ظاحي.. وكانت ام قمر ووزوجها في انتظارهم..
استقبلوهم استقبال حافل وكانن مروة ونوفه في غرفهن.. طلال ماكان موجود بس يوم اتصل فيه ناصر قاله اييه المزرعه اول ما يوصل.. وناصر طبعا راح له .. شيخه عصبت يوم درت ان طلال ما راح يكون موجود..
نوفه يوم نزلت حق البنات لمت نورة بالقووووة.. وكانت الفرحه باديه عليهن.. وكان نوفه عارفة ليش جايين بيت خالتها عندهم اليوم.. والمفاجاه اللي خبرها ناصر عنها..
وطبعا محد كان عارف اي شي من اللي قاعد ايصير في قمر وخالد..
نوفه: هلا والله انستونا..
شيخه: ههههههههههههههه الله يانسج.. علامج شاقه الحلج جذي مو اول مرة انييكم
نوفه: اصلا انا انتظركم من زماااان وحشتوني
نورة : ما تجوفين وحش..
نوفه: ويه ما بغينا ايي يوم الخميس انشوفكم
شيخه: وانتي شدراج اننا بنييكم يوم الخميس..
نوفه: امج اتصلت في امي..
شيخه: ماظن.. امي بس اتصلت لكم قالت لكم بنزوركم هالاسبوع
نوفه: شيوووخ .. جبي
شيخه: هههههههههههههههه طلعي على حقيقتج
الا ومروة نازله لهن: السلام عليكم
البنيات: وعليج السلام والرحمه
مروة واهي تبتسم وهاذي سابقه في حياة مروة: شخباركن عساكن ابخير
نورة وشيخه: ابخير يا مال الخير..
شيخه: علامج مروة..
مروة: ما علامي شي.. اسالكن شخباركن ولا ما تبن يعني؟
شيخه: لا سالي قلب عادي اي وقت.. بس اشفيج تبتبسمين.. ترى غريبة شوي؟؟
مروة: ههههههههههههههههههههههه لا عادي.. تغيير
شيخه: دوم مو يوم.. والا اني خايفة من هالضحكة
مروة: لا تحاولين اتنرفزيني شيخهووووو لانج ما بتقدرين



شيخه: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الا شخباركن بعد.. وشلونها لطيفه والعيال..
نوفه: ابخير اتسلم عليكم.. ماقدرت اتيي اليوم باجر ان شالله بتيي
نورة: يمكن ما نظل لباجر اليوم المغرب نرجع
نوفه: حلفي انتي بس.. الا بتقعدون وبتباتون بعد
شيخه: لا يمكن نرجع انا ونورة المغرب لان عندنا عرس ارفيجتي شمووووس.. اشرايكن اتيين ويانه؟؟
مروة: وناسه خلينا نروح نويف من زمان ما رحنا عروس.. خبري من ملجه مريم ..
نوفه: مادري يمكن ابوي ما يرضى
مروة: يااااه ابوي سهل امي اللي يمكن ما ترضى.. وعشان ترضى بنخلي طلال ياخذنه ويردنه
شيخه دق قلبها.. تموت على طاري طلال..
نورة: الا وينه المفعص
نوفه: طايح لنا في المزرعه من جم يوم.. هالموسم موسم فروووس وخبرج وياهم يدابج
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الله يخليه.. الا شخبار قمر ؟؟
نوفه: ما ندرى عنهم ولا شي.. بس انها من طلعت من المستشفى قبل 3 اسابيع راحت بيت يدي الكبير.. وما رجعت بيت عمها.. ولا تكلم احد.. لا امي وابوي ولا احد..
نورة: ااااااااه.. الله يهديهم ان شالله ويشوفون حل لمشاكلهم
مروة : امففففففففففف انتن ثنتيناتكن مثل بعض.. يعني دومكن جذي ما تحبن تشوفن احوال الناس وتسالن عنهم.. هذي اختها.. انا كنت حاسبة انج يا نورة لو انج ييتي بتحاولين انج تروحين وتسالين عن قمر.. لكن انتي ظهرتي العن من هذي..
نورة: يا مروة مو زين الناس تتدخل في شؤون الناس.. وخصوصا المتزوجين.. لان ان كان بينهم مشاكل.. فهم افهم في طريقة حلها وخصوصا الاهل لزم ما يتقربون ولا خطوة.. قمر عاجل والكل يعرف عنها انها عاجل يعني مالازم نكبر انفسنا عليها ونتدخل في قراراتها الخاصة والا ما راح تحس بالحريه ..
مروة: اييييييييييييييييييه .. على قولتج.. انزين انا بخليكن الحين..
شيخه: وين بتروحين..
مروة: بروح انام.. قعدتي من الصبح وبصراحة احس بالدوخه
نوفه: انزين قعدي ويانه ضيوف هذيلا
مروة: لا ضيوف ولا شي.. صارن هالثنتين اقرب لي من اي احد ثاني.. اشوفهن اكثر من ماشوف لطفين ولا قموور.. خليهن متعودات.. صح ولا لاء..
شيخه: اي صح
نورة:هههههههههههههههههههههه نوم العوافي مسبقا
مروة: الله يعافيج..
ام ناصر قاعده ويا ام خليفة يسولفن عن الاحوال وام خليفة تشكي حال قمر بنتها..
ام خليفه: ومن طلعت من المستشفى واهي حاقرة الكل.. لا تكلم ريلها ولا اهل ريلها وحتى انا اللي امها مادري عنها شي.. هالبنيه ممسوسه ولا فيها شي
ام ناصر: لا يخويتي.. مافيها شي.. تلقين نفس الولادة عليها صعب.. ولكن قموووور لا ممسوسه ولا هالكلام الفاضي.. انتي انتظري عليها واهي اللي تجيج
ام خليفة: ماصبر عليها يا خويتي.. وحشتني هالبنيه.. انا غلطت يوم زوجتها قبل خواتها قمر صغيرة وما تقدر على مسؤولية الزواج.. واهي للحين ما طافت العشرين
ام ناصر: الحين بديتي تتحسفين.. يوم ان البنت ماكانت تبي تتزوج تبي تكمل دراستها ما خليتوها.. قلتو لها ان ولد عمها اولى منها.. والحين قاعدة اتحسفين
ام خليفة: اي والله.. اذكر دمعاتها يوم عرسها.. ليش انا يمه.. ليش مو نوفه ولا مروة.. حبيبتي بنتي.. (غطت ام خليفة عيونها وتمت تبجي على حظ بنتها(
ام ناصر تهدي فيا: ياخويتي لا تبجين ولا شي.. قل لن يصيبكم الا ما كتبه الله عليكم..
هاي كتبه الله وان شالله تنحل الامور كلها .. وكل مشكله ولها حل..
ام خليفه: الله يسمع منج..
ام ناصر تغير الموضوع..: وهذي انا اللي يايتج اليوم اطلب منج يد بنتج نوفه واخرتها تسوين فيني جذي. .الله يسامج بس
ام خليفه: شنو... تطلبين يد نوفه
ام ناصر: هههههههههه اي.. اطلب يدها.. خبرج.. احب بنتج واموت فيها.. ومن زود غيرتي عليها مابي احد يسبقني ويطلبها منج قبلي.. لذا انا اليوم جايتج مخصوص اطلبها حق حبه عيني ناصر..تكون سند له وعوون في حياته كلها..
ام خليفه: هاذي الساعه المباركة اللي نوفة تاخذ ناصر.. بس ياخويتي.. لا تنسين مروة اللي اكبر عنها للحين ما انخطبت
ام ناصر: وشفيها.. بجيها نصيبها .. مروة مزيووونه وما بضيع نصيبها..
ام خليفه اي ادري.. بس انا سبق وجدمت قمر على مروة ونوفه.. والحين اجدم نوفه على مروة.. اخاف الثانيه تزعل.. وتحس انها مو مرغوبه ولا انها مالها حظ
ام ناصر: ياخويتي علامج انتي مخج مرة مسكر.. بناتج يدرسن بالجامعة يعني كبار وفاهمات.. ما عندهن خرابيط زمن اول.. ان تجدمت الصغيرة ظلت الجبيرة.. واظن مريوي اكبر من افكارج هذي..
ام خليفة: تهقين؟
ام ناصر: بناتج وتقولين لي تهقين..
ام خليفة: عيل خلاص.. انا عن نفسي هذي الساعة المباركة يوم اننا نقربكم لنا وناصر ماهوبغريب.. ولدي مثله مثل طلال.. وماظن ان احد بيعترض بس لازم اسال ابوها..
ام ناصر: اظن ان بو ناصر ما راح يخليه .. اهو وياه الحين واكيد قاله..
ام خليفه: يارب يصير خير ونبدي افراح يديده.. ترانا طقت جبودنا من هالحزن والغم..
ام ناصر: اي والله.. الله يسهل على الجميع.. يارب
___________
الدكتور راح لجاسم وخليل اللي كانو قاعدين بعيد..
الدكتور: المريض محتاج حق تبرع بدم.. من فيكم بيتبرع
خليل: اثنينا بنتبرع ان كان لازم..
الدكتور: تعالو انسوي فحص لدمكم عشان التبرع..
قمر شافت ان الدكتور ويا جاسم و خليل.. واهي قاعده ويا ولدها وعمتها اللي كانت مفوضه امرها لله واهي تدعي ربها .. يقوم خالد بالسلامة..
قمر كانت تعبانة وعلامات التعب باديه في عيونها ..
قمر: مريم.. تعالي شوي
مريم كانت قاعدة يم ابوها وحاطه راسها على جتفه ويوم نادتها قمر راحت لها بسرعه
مريم: لبيه قمر.
قمر: الولد.. انا تعبانة ومادري شسوي فيه..
مريم: تبين تردين البيت
قمر: لا ما بي ارد.. بس ابي احد يرد البيت ويحط باله على الولد..
ام خليل: يا بنتي ردي ويا مريم وان شالله يصير خير
قمر: يمه.. انتي ردي البيت ورديه وياج.. تحملي فيه.. انا ماقدر اوطي رجلي بره المستشفى وخالد مو ياي..
ام خليل: يا بنتي مو زين اللي تسوينه في روحج.. تصبري .. فوضي امرج لله
قمر: ونعم بالله يمه بس .. ابي اقعد وياه .. الله يخليج.. تحملي فيه..
ام خليل: .. ان شالله يابنتي.. وانتي بعد.. حطي بالج على نفسج.. جوفي روحج شغاديتن له.. انا ما صبر على مصاب وش اللي يجيبني لمصاب ثاني يا قمر..
قمر: الله لا يجيب المصايب.. انتي بس روحي البيت الله يخليج ارتاحي وخذي الولد معاج..
ام خليل: برايج يا بنتي.. بو خليل
بو خليل واهو منكس الراس: للبيه
ام خليل: لبيت حاج.. بس خلنا نرجع ونرجع الولد معانا
بو خليل: خلي خليل يرجعج ولا جاسم.. انا بظل هني..
ام خليل: لزم تروح البيت ترتاح لك شوي.. نشتك من الصبح
بو خليل: لا تحنين.. انا ما بروح مكان.. خلي خليل ولا جاسم ياخذج
خليل واهو جاي: يمه انا باخذج.. مرة وحده اشوف العيال
مريم: بي صج.. العنود وابراهيم محد يدري عنهم
ام خليل: انا حاطه الخدامه عليهم ان صاحو ولا اذوها تتصل..
خليل: يالله يمه.. عشان مرة ثانية ارجع هني
التفتت ام خليل لقمر: يمه ديري بالج على عمرج.. ولا تنسينا لين صحى خالد ولا سمعتو عنه شي..
قمر: كل الخير ان شالله
قمر باست ولدها وحطته في السله وعطته لخليل.. وراحت ام خليل ويا ولدها وحفيدها.. اوهي ترتقب الاخبار.. سواء كانت زينه ولا شينه
****
في غرفة العناية الفائقة.. واجهزة متعددة موصلة بخالد.. تراقب تحركات اعضائه الحيوية المشوشة..
كانت حالته الصحية مرة تعبانة.. ان الدكتور اللي يراقب حالته متعكر مزاجه بسبب هالتشوش والخلل الصحي فيه.. شلون انسان تتجمع فيه كل هالامراض وهالتشوشات النفسية الله يعينه صراحة.. اكثر شي كان عال صحة خالد اهي معدته.. قرحة مع نزيف.. الضغوط النفسية اللي مر فيها خالد طول الفترة الاخيرة قدرت انها



تعطل وظايف المعدة..
كان نايم وشكله بلا ملامج.. وكانه رسمه.. انرسمت بلا ملامح تعبر عن الحالة اللي اهو فيها.. ان عجز الوصف فكلمة وحده توصف شكل خالد.. ميت
الا ان نبضات قلبه اللي يطن بها الجهاز كل دقيقه تقول كلام ثاني.. ان خالد على قيد الحياة..
قمر كانت في غرفة الاستراحة تصلي ويا مريم بس قمر طالت صلاتها عن مريم لانها كانت قاعدة تقرى قران وتصلي ركعتين توسل لله.. كانت قمر منهمكة والتعب ظاهر عليها على الرغم ان المدة اللي تطلبت تعبها كانت قصيرة.. لكن كان الكفيل انها تتعب قمر تعب العمركله.. مريم طلعت من المصلى وراحت تشوف جاسم.. لكن ما كان موجود.. راح يتبرع بالدم لان دم خليل ما تناسب ويا فئه خالد.. وشافت بس ابوها قاعد واهو متكتف وراسه مرجعه لورى.. مغمض عيونه.. راحت وقعدت يمه وحطت راسها على ذراعه..
بوخليل حس لوجودها وبعد ما تحرك من مكانه.. كان راجع لورى قبل عشرين سنه.. او يمكن قبل 25 سنه.. يوم كان خالد صغير.. كان خالد الولد المتمرد على ابوه..لكن الغرور والكبرياء وحبه لرضى ابوه خلته يتنازل عن اشياء كثيرة اهو تمناها لكن ماتوافقت ويا مزاج ابوه.. كان ابراهيم دومه يوجه خالد وخليل كان سيد نفسه من غير محد يلجمه.. يمكن لانه كان الكبير وبو خليل كان حاط كل الثقه فيه انه يقدر يكون نفسه مثل ما اخوه عبد العزيز كون نفسه واهو اكبر عيال سبع.. كان حاط كل قوته على خالد لان موقع خالد في حياه بو خليل مثل موقعه في حياه يده.. كان سبع دومه يقول الكبير يكبر نفسه.. الصغير امسكه من رقبته.. لان الصبعين .. ما يتساوون..
ومن جذي بو خليل كان دايما يوجه خالد وخليل كان يوجه نفسه بنفسه.. ويمكن هذا اكثر شي كان يزعج خالد بالحق ويا ابوه.. لكن .. ابوه اكبرمنه.. وافهم منه لمصلحته.. وكان يجرع الصمت وكانه كاس الحلاه..
ليمن كبر خالد.. وتغيرت مفاهيم الصغر عنده.. وصارت افكاره تطوفه وتطوف اللي حواليه.. وهني زادت سيطره بو خليل عليه وقوته وجبروته عليه.. واجبر خالد يدخل مدرسه خاصه في لبنان.. ويوم رجع منها خالد في امل انه يقدر يدرس في الكويت.. دزه ابوه لندن يكمل دراسته بشهادة من جامعات لندن العريقة.. حاول انه يحكر خالد في قبضته وفي صندوق العادات والتقاليد.. لكن هيهات خالد تغلب على ابوه في نقطه وحده.. يوم وقف له ورفض زواجه من قمر اللي اهو قرره عنه.. وطاح بو خليل في المستشفى وهالاحداث كلكم تعرفونها .
السبب لكن الخفي الي محد عرفه ان بو خليل حاول انه يحط عياله كلهم في نطاق واحد محد يتفرع ويطل بره ويجيب المصايب لللعايلة.. لان العايلة واسم العايلة كان الاهم.. ما كان يبي تتكرر الماساه اللي صارت من قبل.. وادت الى موت اخوه الكبير عبد العزيز والقطيعه اللي دامت 15 سنة بين العايلات الثلاث..
سمعنا القطيعة والقطيعة والقطيعة.. لكن القطيعة كانت شنو اسبابها... هذا اللي ما عرفناه..
جاسم رجع من بعد التبرع بالدم .. وكان يبين عليه انه منهك وتعبان..
واهو يقعد: ااااااااه.. مافي اخبار
مريم وراسها على ذراع ابوها: لاء.. شخبارك
جاسم واهو مصكر عيونه: دايخ شوي..
مريم: كلنا دايخين.. مو بس انت..
بو خليل: بس عيل يبا روحي البيت ومرة وحده تحملي في عيال اخوانج
مريم: يبا مابي اروح ابي اطمن على خالد
بو خليل: احنه بنخبرج بكل شي.. وبسج دلع ياام الجميع..
مريم: يبا
بو خليل: يالله حبيبتي روحي قعدي ويا امج حاولي انج تنسينها هالبلاوي كلها.. مفهوم
مريم هزت راسها وفي قلبها الرفض لكن ما تجرأت تقوله لابوها..: ان شالله يبا.. اخذ قمر وياي؟
جاسم : ولو اني ابيج تاخذينها بس انا عارف شنو ردها .. خليها هني.. يمكن تكون حالتها احسن من قعده البيت..
مريم: بس عيل.. خبرونا باقل التطورات.. لازم انعرف كل شي..
جاسم: ان شالله
بوخليل: يالله تحملي في روحج وسلمي على امج.. وهالله هالله يا مريم.. نفس ما قلت لج امج مالازم اتعرف الاشياء بالضبط.. ان اضطريتي تجذبين اجذبي..
مريم: ان شالله يبا..
------------------------
بو ناصر اللي قال لبو خليفة كل شي فرح ..لان بو خليفه ما رفض بالعكس.. قربهم اكثر وكثر.. وعلى حسب كلام نورة بنته امس له ان البنت بعد موافقة.. بس الشكليات لازمة.. تنسل البنت ويتقدمون لها رسمي لابراهيم وسعد . وعيال عمومتها.. واخوانها..
وعلى صلاه العصر وصل طلال البيت ويا ناصر اللي ما رضى انه يخليه يقعد في المزرعة لحاله وحلف عليه انه يروح البيت وياه مع ان طلال ماكان طايق يروح البيت.. ناصر ما قال له ان البيت كلهم وياه حسباله انه بروحه جاي له.. واهو مو طايق البيت لان هناك هزأ شيخة الحريم.. اااه يا شيخه.. ما هقيت انج تصيرين في قلبي مثل العوق.. لا انتي يمي.. ويم انا اقرب منج.. تبعديني.. شكلها ما تحبني.. بس كان اعجاب ووهم في مخي انها تحبني..
يوم وصلو البيت.. شاف طلال خالته واستغرب
طلال: هلا والله خالتي.. ما قال لي ناصر انكم هني..
ام ناصر: شدراني فيه يمكن مستحي ولا مو عاجبته جيتنا وياه
ناصر: انا يمه افا عليييج بس كنت حاب اخليها مفاجاة.. انا اعرف طلال شكثر يحبنا ويحب شوفتنا
طلال لكزه.. اشكره نغزة وفهمتها ام خليفة..
ام خليفه: ههههههههه اصلا طلال من روحتو ياناصر واهو مخلنا وهاجرنا.. رايح للمزرعه يطفي نار جويته في برد ليلها.
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه اثريه يحترق ابن الخالة
طلال: يعني تتغشمرون.. خلاص انا راجع المزرعة..
هيلة المكان واهم يقعدونه ويتحايلون عليه يقعد.. اخيرا قعد طلال.. اللي كان مبين عليه انه حالته حاله.. شعره طويل ولحيته واصله لركبته (صوري مو حقيقي) وكانة روميو زمانه ولا احد حب غيره.. صج ان طلال انسان عاطفي وحساس لدليل ان هيئته تبين على شكله واهم شي.. على حالته الشخصية
ام خليفة: ما سمعت؟؟
طلال: عن شنو؟
ام خلية: ناصر خطب اختك نوفة..
طلال واهو يلتفت لناصر: لا لا ..
ناصر: اي اليوم خطبتها ( واهو شاق الحلج(
طلال: وياي لي وانت طام هالثم ليش ان شالله مو ارفيجك ولا ولد خالتك.. والا العروس ما تقرب لي طبعا؟؟
ناصر: لا مو جذي بس انا ما اهتميت اني القنك اخباري اكثر من حالتك هذي اللي كاسر خاطري بها..
طلال: انا مافيني شي بس اهناك في المزرعة ما عندك وقت انك تتزقرت ولا انك تتعدل.. هناك اصحى على الفروس وانا في الاسطبلات ساعات..
ناصر: الله يعينك على بلواك..
طلال يلتقت لامه: وشنورديتو؟؟ اكيد يعني رفضتوا
ام ناصر: وليش ترفضون
طلال: بعد.. ما نبي المصابيح.. قاصرين مصابيح احنه.. لا ما نبي مصابيح ترى الكهربا بيصير على ضغط وينقطع التيار.. مافينا على الحر
ام ناصر: ويييييييييييه عاد.. وشلكم بالكهربا الشتا جاي والبروده ما تخلي احد يشره على الكهربا..
طلال يبتسم: الا هذا اكبر فخر لنا يا خالتي.. والله انا تمنيت هالشي يصير.. بس.. الحمد لله يوم انه صار ويا ناصر..
ام ناصر لطلال: ومن يدري يمكن بعد يصير لك انت..
طلال: شلون؟؟
ام ناصر سيده: بنت سلفي.. اسمها اعتدال.. واحلى منها ماكوو.. شفتيها انتي يا خويتي.. يوم كانت صغيرة شيطانه وحبوبه والحين صارت ملكة جمال..
طلال كان يحسب ان خالته تعني حبيبه قلبه شيخه.. لكن حتى خالته ما تفكر انها تقرب وحد من بناتها له.. صج انه مقروووود..
ام خليفة: واحنه عاد وشلنا بالغرب.. يا خويتي مالنا الا الدم وما يحن العرج الا للدم..
طلال: يالله اخليكم الحين..
ناصر: لا تنسى تنزل بعدين ومرة وحده اتصل في عيال عمك عشان ايووون بنخطب رسمي..
طلال: امتى؟
ناصر: بعد صلاه المغرب..
طلال: الحين بتصل في خليل اقول له.. واقول لعمي جاسم..
ام ناصر: اليوم تخطبون رسمي؟؟ وعمامكم.. ما يدرون بشي..
ناصر: ابوي بيخبرهم واليوم بييوونا.. من زودهم عاد الحين ماكو الا عمي ضاري وعمي سعود..
ام ناصر: بعد هذا الواجب.. ولازم عمامك كلهم ايحضرون عشان يوم اللي اعيالهم يخطبون ماينسون ابوك..
ناصر: اهااا.. جذي يعني.. يعزمون ابوي لو يعزمونج انتي بعد..
ام ناصر: نصووور.. ايا الشقردي.. الحين انا جذي..
ناصر: مادري انتي قوليلي..
ام خليفة: ههههههههههههههههههههههههه يحليلك والله يا ولد اختي .. صدت اختي في عوقها..
ناصر: اعجبج خالتي.. كفج بس كفج..
شيخه وطلال؟.. راح يتصالحون.. ولا خلاص... طلال راح يتعب منها ويطلقها بالثلاث؟؟
قمر لها مواجهه مع عمها على خالد.. ولا راح تسكت ... وترجع بيتها عن خالد.. وعن الالااام خالد تحاول تبتعد..
محد يعرف.. كل هذا راح يصير ولالاء

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 05:24 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

الجزء ال 27
اول ما صعد طلال الطابق الفوقي حس لحشرة احد هناك.. يمكن نوفو بروح اشوفها اطفر بعمرها شوي..
كانت الشرفة مفتوحة وهوى بارد ينسم منها.. كان الشتي قريب.. والجو يبرد في المسى.. كانت البنت قاعدة وما عطته ظهرها.. طلال عرفها من هي.. ووقف مكانه.. يمكن تحس بوجوده في المكان ..ولكن شيخة ما حست بوجود طلال.. كانت قاعده وهي تطالع في الصور اللي على الطاولة اللي عند الزاوية.. كانت صورة طلال وقمر واهم عيال في سن المراهقه.. كانت الصورة اسرة نظرا لوجود طلال فيها واهو يضحك بمل ثمه.. وقمر بعد كانت صغيرة ولكن شكلها كان جنان.. قمر وطلال تقريبا من اوسم اعيال بو خليفة.. واحلاهم.. في الضحك..
شيخة كانت تبتسم والدمعة طافرة بعينها.. وما اوتعت لطلال اللي ياها وقعد جدامها يتامل ملامحها.. وانتبهت له ولكن من غير صدمة او شي ثاني.. وابتسمت له..
طلال: كان من الممكن انج تملكين كل هذا.. لكن انتي.. ما تبين..
غضنت حواجبها شيخة من كلام طلال:... شنو؟
طلال ما رد عليها ولكن حسها فرصة سنعة انه يطلب منها السماح على اللي بدر منه في اخر زيارة لها ..
طلال وعيونه على يدينه المتشابكة: انا اسف ..على اخر مرة.. تناجرت معاج من غير سبب وانتي ما تستاهلين.. بس انا ما كنت قادر اتقبل فكرة.. فكرة انج ما تبيني.. وحاولت اني احط الحرة فيج بس.. هذا نصيبنا من الله
شيخة كانت قاعدة تسمعه واهي مو مصدقه.. كان يفكر بطريقه غريبة عليها.. يظن انها ما تبيه.. صج انه غبي
طلال: انا اسف.. وان شاء الله اكون عند حسن ظنج.. وآنا مو خسران.. انتي ان ما كنتي زوجتي بتظلين قريبتي.. بنت خالتي العزيزة والنعم فيها..
وراح طلال عنها..
وقفت له: طلال..
طلال تنهد يوم سمع اسمه في لسانها: .. لبيه
التفت لها وكانت واقفة مكانها بهدوء.. على عكس اللي قالته:: .. احبك..
عواصف في قلب طلال من هالكلمة المخملية الي ظهرت من لسانها العذب.. كلمة.. قدرت انها تهز شعوره وكيانه والارض اللي يمشي عليها.. قعد يفكر.. شلون شيخه جريئة جذي.. ياربي على الجرأة
شيخه: ما عندك شي تقوله
طلال:... لا
شيخه ياست : اهاا....
وراحت عنه توها بتدخل الغرفه اللي بطريق طلال ويمسك ذراعها
تصدقون انها تمنت انه يمسك ذراعها وياخذها عنده ولا يرده الا بعد ما تموت..
طلال: شوفي.. انا بعود وبطلبج من خالتي.. وان رفضتي يا شيخو.. (التفت لها ولفها) والله يا شيخو ان رفضتي.. لا ذبحج بهاليد.. بذبحج واذبح روحي وراج..
شيخه ببسمه عذبه: خلصت؟
طلال بصمود واهو يفك يدها:.. اي.. خلصت..
شيخه تقرب راسها منه واهي تهمس: .. احبك..
وشردت عنه لغرفة نوفه وطلال واقف مكانه.. لا اراديا ابتسم ابتسامة شقت حلجه كله وعصر روحه ونقز من مكانه : هياااااااااااااااااااااااااااا
الا ونوفه تطلع من الغرفة واهي مرتبكة: طلال.. الحق علي..
طلال يلتفت لها والابتسامة للحين على شفاته بس الخوف اللي على وجه نوفة اربكه: علامج نويف..
نوفه: طلال خالد في المستشفى خذوه بالاسعاف من شقته وقمرهناك.. يقولون حالته الصحية متضعضعه ..
طلال: لالا.. ووين قمر؟
نوفه: مريم اللي اتصلت لي.. قمر معاه بالمستشفى ويا عمي جاسم وعمي ابراهيم .
طلال: انزين انا رايح الحين..بس لا تخبرين امي ولا شي.. خليني اشوف الوضع كله .. سمعيني نويف.. لاتقولين لامي .. سامعة
نوفه واهي خايفة: ان شاء الله.. ان شاء الله ..
راح طلال يبدل هدومه على السريع لبس بنطلون وقميص وراح يشوف ولد عمه.. حاول انه يطلع من غير ما تحس امه بطلعته ..
نزل تحت واشوى انها كانت مختفية.. يمكن رايحة المطبخ ولا شي
وقبل لا يطلع ناداه ناصر: طلال وين رايح؟
طلال: تعال معاي .. ولا كلمة ..
ناصر سكت وليما طلعو راحو عند سيارة ناصر
ناصر واهو يشغل السيارة: علامك طلال.. شصاير؟
طلال: خالد ولد عمي في المستشفى خذوه بالاسعاف .. حالته الصحية متازمة شوي..
ناصر: اعوذ بالله.. وشخباره الحين
طلال واهو يلبس النظارة: مادري.. الحين خلنا نروح نشوفه
ناصر: مافيه الا العافية
طلال: اللله يسمع منك
***
قمر قاعدة عند باب الغرفة ويا جاسم واهي ساكتة.. خليل اللي راح للحين ما رجع.. كان قاعد في البيت ويا امه ومريم ..وبعد شوي بيرجع المستشفى..
خالد حالته للحين متازمة.. وبو خليل ماقدر يقعد اكثر
بو خليل: جاسم روح لهم شوفهم يمكن يخلونا ندخل عليه
جاسم: ماظن ياخوي.. للحين اهو حالته متازمة وما ظن يخلونا ندخل عليه
قمر كانت ساكته وتطالع الفراغ
بو خليل :ان كان مو عشاني عشان هالمسكينة روح واسالهم..
جاسم: ان شاء الله.. بروح
وراح جاسم.. بو خليل ظل واقف يطالعه واهو رايح ويوم غاب جاسم التفت لقمر اللي كانت قاعدة وشكلها يكسر القلب.. معقوله.. قمر البشوشه دايما الابتساااام.. يصير معاها جذي.. ياويلي لو اني ظلمتج يا قمر.. يا ويلي لو اني ظلمتج.. وعذبتج بهالزواج.. وانا اللي كنت اظن اني صاج به..
قعد يمها ومسك يدها..قمر كانت سرحانه ودليل السرحان اهي النفضه اللي سرت فيها يوم لمستها يد عمها الدافية الحنون.. التفتت له وابتسمت.. وبو خليل ما تغيرت ملامحه.. كان في عيونه بريق.. ما قط شافته بعيونه .. وكانها دمعة مغصوبه مذلوله.. ما يطيع ينزلها..
بو خليل: .. يا بوج... انا مادري.. وبسالج.. يمكن اطلع غلطان
قمر استعجبت: شنو عمي.. امرني ..
بو خليل: .. انا ظلمتج.. بهالزواج يا قمر؟
قمر هاجت مشاعرها... سؤااااال عمها جاها متاخر.. توه يسال.. ان كان ظالمها بهالزواج ولا لاء..
ما سالها يوم كانت تجر الدمعة في عيونها بزفه العرس..
ما سالها قبل لا تسافر وتتجدد حياتها ويا خالد..
ما سالها يوم جاهم بيتهم بهذاك اليوم طالب يدها .. وما عطوها فرصة ترفض ولا توافق..
لسبب ما.. انقهرت قمر من عمها.. لان مثل ما يقولون.. يمشي الكل على هواه..
بو خليل : قمر.. انا سالتج سؤال.. جاوبيني يابوج.. حاير في امري
قمر: يبا.. ماعليك من هالكلام.. انت لا ظلمتني ولا ظلمت احد.. هذا شي مقدر.. مقدر ومكتوب.. والواحد لو يجري جري الوحوش.. غير نصيبه ما يحوش..
بو خليل ما تطمن من جواب قمر.. لانه كان مبطن.. حس انه ضايع اكثر.. ولسبب عجيب تاكد هالشك عنده..
بو خليل: .. انا ما غلطت.. لكن .. انا خطيت باختياري..
قمر: شلون؟؟
بو خليل : انتي ما تستاهلين خالد.. ولا خالد يستاهلج.. خالد.. طول عمره كان متمرد.. طول عمره كان.. متفرد بتصرفاته.. الظاهر اني ماعرفت ااربيه
تجمدت يد قمر اللي كانت مخفية في يد عمها.. كان الغضب فيها يتاجج من هالكلام
بو خليل: .. انتي ما ينفعج واحد .. واحد متحرر مثل خالد.. انتي كان لازم ياخذج واحد.. يحترم اهله.. ومربى على يد رياجيل..
قمر تصلب الحين جسمها كله.. وتمت تتمنى من ربها انها ما تطلع من طورها..
بو خليل:... وانتي اذا تبين انج تفضين هالزواج..
قمر سحبت يدها ووقفت في وجه عمها:... شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بو خليل انصدم لها.. علامج يبا
قمر.. : عيد الكلام اللي قلته؟؟
بو خليل: .... علامج
قمر: ابيك تعيد الكلام يبا.. عشان اسمعك عدل.. ما سمعت..
بوخليل:.. انتي اذا تبين تفضين هالزواج.. ما عندي مانع
قمر: .. وليش.. انا متزوجه منك.. ولا من خالد؟
بو خليل: شنو؟؟
قمر تحاول تتمالك نفسها: .. انا ... ماقدر اجاوب عليك.. لاني بصراحة...
سكتت قمر واهي تتمالك نفسها.. ما تبي تغلط .. ما تبي تغلط على عمها العود وتقلل من قيمته.. وهدأت نفسها وصلت على النبي..
قمر: عمي.. اذا تحبني.. وتعزني.. وانا صج.. حبيبتك.. لا تجيب لي الطاري.. اني افض زواجي من خالد.. لان

هذا موضوع مافيه اي نقاش.. ولا فيه اي.. تفكير.. انا مستحيل.. مستحيل (تهدج صوتها) مستحيل ابتعد عن خالد.. حتى الموت.. مايقدر يفرق بيني وبين خالد.. وارجووك عمي.. ارجوووك..
تتوسل له قمر بدموعها الللي هلت: لا تتدخل في مصيرنا انا وخالد.. انت زوجتنا.. ولا ترجع وتقول.. ان خالد محد رباه.. ترى انت اللي ربيته وانت اللي تحكمت في مصيره..
بو خليل ظل ساكت وصاخ مكانه.. مو مصدق اللي يسمعه.. وينقال له.. قمر اللي تتكلم.. وكان خالد اللي يتكلم له.. صج انه قدر يستفحل فيها ويعلمها من اسلوبه
قمر: انه ارجوك.. بس.. كل هذا اللي ابيه منك..
ما تكلم بو خليل.. ماقدر ينطق بولا كلمة .. وقمر توها بتقعد الا وجاسم وراها
قمر: شصار..
جاسم: الدكتور سمح لواحد بس يدخل عليه.. دخلي انتي..
شاف هدوء غريب في المكان وقمر كانت واقفه..
جاسم: شصاير
بو خليل: ما صاير شي.. بس.. انا بروح البيت.. وانتو خبروني باللي يصير..
ما خلى احد يقدر يتكلم ..وراح عنهم كلهم..
قمر واقفة تطالع روحه عمها بخوف.. متلومه من موقفها معاه.. ياربي.. شصار.. شسوييت.. لكن.. ماله حق.. ماله حق..
جاسم: قمر علامج.. شصار ويا اخوي؟؟
قمر واهي تخفي الخوف من على ويهها.. : ما صار شي.. متى اقدر ادخل على خالد؟
جاسم: الحين.. نادي على الممرضة واهي تلبسج اللي لازم تلبسينة..
قمر دخلت للممرضة.. ولبستها غطى على الثم والخشم.. ونوع من الردى..
الممرضة: المريض في حالة صعبة.. اطلب منج انج ما تكلمينه ولا تخلينه يتكلم.. يحتاج لاقصى الراحه الممكنة..
قمر هزت راسها موافقة على كلام النرس.. ودخلت اكثر لعند خالد.. واول ما وصلت لعنده هلت دموووعها.. كان شكله تعبان.. وحواجبه متغضنة.. يبين عليه انه في الم..
قعدت قمر يمه.. مسحت على جبينه بيدها.. مسكت يده اللي كان فيها نوع الجهاز اللي يوصل نبضات القلب للجهاز ويخليها في مراقبة مستمرة.. وكان ثمه مغطى بقناع الاوكسيجين.. مسكت قمر يده وحطتها على خدها تحس ببرودتها اللي تصقع قلب اي احد.. وتمت ماسكه يده تمسح عليها تحاول انها تبردها بقوتها... وتمت تتكلم معاه بقلبها .. وتناجيه..
خالد لا تتركني.. احبك.. وابيك معاي طول عمري.. لا تروح عني.. ولا خطوة..ماقدر على بعادك.. ماقدر..
حبيبي.. ارجع لي.. انا مالي احد غيرك.. ارجع وعذبني مثل ما كانت تعذبني.. عذبني وخلني ارثي حالي.. واكرهك ونفس الوقت اعرف اني اموت فيك.. احبك خالد احبك..
خالد كان مسكر عيونه لكن عارف ان قمر معاه.. لان اول ما دخلت قمر تكلمت مع الدكتورة وخالد اللي كان مسكر عيونه سمع صوتها واهي تتكلم بشكل خفيف.. بس ما فتح عيونه لانه دايخ.. ويوم قعدت قمر مسحت على جبينه حس لدفى يدينها اللي انحرم منه في الفترة الاخيرة.. احبها.. احبها يا ناس..
قمر تمت تبوس يده واهي تمسح عليها.. رفعت نفسها عشان تطالع وجهه.. وراحت لعنده اتامل في ملامحه واهي في قلبها تصميم ان خالد لازم يرجع للحياه.. انا ما كان لاحد.. فيكون لها.. بكت قمر.. بكت قمر على نصيبها ومجرى حياتها.. وسالت دمعاتها على خدودها وطفر منها على يد خالد.. اهو كان تعبان ومسترخي ما يقدر يحرك اي شي في جسمه.. لكن من وين جاب الطاقه انه يضغط على يدها.. ما يدري..
يوم ضغط خالد على يد قمر مسحت دموعها.. واتفاجات.. خالد صاحي.. صاحي معاي.. راحت عند راسها وشافته يفتح عيونه.. وتمت تناظره وتناظره واهو يفتح عيونه..
قمر: حمد لله على سلامتك حبيبي..
شال كمامه الاكسجين يبي يتكلم لكن قمر ما خلته وحطت صبعها على حلجه واهي تهز راسها نفي..
قمر: لا.. لا تتكلم.. الكلام يتعبك..
خالد سمع كلامها.. وتموا يناظرن بعض.. وشوي شوي تزيد ضغط يد خالد على اصابع قمر.. خالد رسم ابتسامة ولا اروع على ويهه خلت ويه قمر يشرق منها.. باسته على خشمه.. ولمت بكل قوتها.. وبكل حبها له.. وعرفت من ذيج اللحظه.. ان الحب يتجدد.. في ابسط اللحظات.. يمكن تكون غير ملاحظه.. اوانها تكون غير مفهومه.. لكن.. تتصير..
*****************
ومرت الالام.. وانكمشت غيوم الاحزان اللي ابعدت نور الشمس انه يلامس الارض ويطهر الشرور كلها..
مرت سحايب الاحزان المحملة بالدموع المالحة الحارقة.. واشرقت.. شمس الامل.. تنشر الفرح والرونق والعبير.. تفتح الورود وتنعشها.. تبعد الكوابيس وتنشر صباح جميل.. وتفتح باب الافراح على كل الناس
ومن اول هالافراح.. زواج مريم وسعود..
كان ولا احلى.. زواج من سالف الزمان.. حتى ان مريم ما صدقت ان الزواج اللي اهي كانت تمشي فيه بجناح السرعة.. صار مثل هالزواج الجميل..
كانت الحفلة في حديقة بيتهم..والاناقة كانت عنوان يحمله الزواج..واللون الابيض الكلاسيكي كان اهو اللي ملك الجو.. حتى ان مريم وصلت فيها انها خبرت الكل انه لازم يلبس اللون الابيض من البنات..
كان فراقها صعب.. فراق اهلها وفراق احبابها.. وفراق بيتها صعب عليها.. لكن تحملت.. تحملت وتجرعت الالم بفرحة انها راح تكون بين عائلة يديده.. عائلة حبيبها وزوجها الغالي.. اللي عمرها ما تخيلت انها تلقى مثله.. لان سعود شالها فوق راسه وتحمل فيها اكبر تحمل.. والا من اللي بيتحمل معافى 7 شهووور من بدايه الخطوبه غيره.. فديته سعود.. يحبني.. وعلمني شلون احبه.. وشلون اعشقه..

فرااااغ كبير تركته مريم في قلب الكل بروحتها بعيد .. ما ظل احد ما بكى.. حتى اخوانها.. خالد وخليل وجاسم.. بكوا على غياب القلب الكبير.. القلب اللي يسع لهم ويزيد للغير بعد.. وخصوصا خليل اللي ما تحمل غيابها ولا العيال بعد.. لكن قمر قدرت انها تتحمل فيهم وتنسيهم هالغياب الكبير.. وجودها مرة ثانية في البيت احياه.. وخلاه ينبض ويتنفس من جديد..
ظلت ويا خالد اللي كان يتحسن تدريجيا.. لكن ظل يتعب على اقل شي.. بس مثل ما نعرف خالد وايد قوي.. وقدر انه يقوم من النكسه بصحة تامة وبخير.. وبدوا الاثنين يبنون هالحياة خطوة خطوة الا ان الفرق انهم بنوها واهم عاشقين لبعض.. وبينهم احلى شي في هالدنيا.. ثمرة حبهم ..الوليد.. اللي كان ينمو بطريقة عجيبة .. وكل ما له يكبر اكثر واكثر..

مرت الاياااام على سريع ليمن انتشر خبر خطوبه نوفة.. تقدم لها ناصر رسمي من اهلها وطلب يدها للزواج.. وطبعا وافق ابوها والكل وافق وهلل على هالنسب والقرب.. نوفة من زود فرحتها ما صدقت الخبر.. وظلت مو مصدقه الى يوم الزواج.. يوم لبسها ناصر الدبله هلت دموع التصديق.. ان الحلم صار حقيقه.. وان الحب اكتمل.. الحلقه المفقودة من حياتها اكتملت بوجود ناصر في حياتها.. ناصر ما لامها على الدموع ولا شي.. لان اهو الثاني من الزين انه تحمل دموعه ما تهل من فرحة قلبه على هالزواج.. ما وافق على خطوبه وبعدها زواج.. مباشرة يتزوجها وياخذها

ومروة على عكس توقعات الكل.. انها تزعل ولا شي.. بالعكس اكثر وحده فرحت لاختها لان نوفة محبوبة وتستاهل كل الخير اللي يجيها في هالدنيا.. واحسن من ناصر ما بتلقى.. لكن اهي قلبها كان شايج على ناس.. ما كانت حتى العين تشوفهم.. الله يصبر قلبي عليك يا مطلق.. الله يصبره..

شيخة ونورة ظلن مثل ما هن.. الاختين الحبوبتين.. العازبتين..شيخة وطلال تفاهموا الاثنين ان زواجهم امر غير وارد في حال ان نورة ما تزوجت.. لان شيخة تغلي نورة في قلبها.. كثير ما حاولت نورة تقنعها وتقنع طلال معاها لكن هذا كان شي غير محقق.. طلال يعز نورة وكان دايما يقول لها ابي ولدج اهو اللي يدخل وياي الصاله.. عز اله بتشيب يا طلال وانت ما عرست.. خخخخخخخخخخخخخخ

لكن اليوم..
كان له نكهه ثانية
اليوم انفرج وفيه فرحة ثانية
اليوم كان.. التحام .. كان اندماج للارواح..
روحين عزيزتين علينا كلنا..
جاسم ولولوة..
أي نعم..
ما ظل لنا الا جاسم ولولوة عشان يتزوجووون.. واخيرا حقق الحلم جاسم.. وحدد يوم الزواج من لولوة.. وكل شي تزهب وما بقى الا الحفلة اللليلة..
قمر اللي من 3 ايام طالعة من بيتها ورايحة بيت يدها سبع ترتب الاغراض عشان عروس عمها واللي تصير افضل صديقاتها.. كانت تمشي واهي تبخر المكان.. بخرت تحت لكن فوق كان لازم تبخرة بعد.. والعصابة الثلاثيه معاها
ابراهيم والعنود والوليد ماكانووو يخلونها بحالها وراها وراها في كل شي.. ووليد يجر جلابيتها جرر يالله تنتبه له قمر..
قمر: حبيبي الجمر ضاوي شلون تبيني اشلك.. اخاف تحترق..
الوليد كان يطالع امه واهو يبتسم ويقول لها : .. مامي مامي.. توته مامي..
(توته.. زبادي على توت يحب ياكله(
قمر: هههههههههههههههههه الحين بابا يجيك بالتوته بس اصبر.. هذا عاجز الحيل وينه.. خلني اتصل فيه..
عاجز الحيل اهو خالد وقمر مباشرة اتصلت فيه
خالد: نعم..


قمر: بسم الله.. وش جاك ويا هالنعم..
خالد: خير في شي.. مضيعة شي مدام .. تبيني اجيبه لج.. والا شرايج الم قشارج وارميهم في بيت يدي سبع
قمر: ااااااه زعلان حبيبي؟؟
خالد: لا مو زعلان الا متونس بالحيل.. احد يصفى له الجو ويرفض..
قمر: هاهاهاهاهاي... تقدر انت على الكلام اللي تقوله؟
خالد وقلبه يتحرقص: اكيد اقدر.. لا تظنين انج المزيونه الوحيده.. اويل قلبي القصر متروووس بنيات.. الحين اضوي لي وحده مثل الغزال.. ما تجيبين ظفر منها
قمر: الله.. جنك مو رجال بولد ولك واجب علي انك تاخذه وتفكني منه..
خالد: ليش شفيه عمج.. (الوليد(
قمر: عمي.. ما عليه.. تعال خذ العيال ماذيني انا مشغوله والجمر ضاوي عندي ويبوني اللا احملهم والا اوكلهم توته
خالد: من حقهم.. والا انا اللي محروم من التوته كل هالايام
قمر تنهدت.. ماقدر على خالد ليمن يكون رومانسي.. : زين زين اقطع هالهرج وقول لي وينك
خالد: في مجلس بيت جدي معج..
قمر: حلووو اجل تعال اخذ العيال مني ..
خالد: شرط
قمر: وشو؟
خالد: اشوفك يا قمر سماي ابعدت نورك عن لييلي..
قمر: فالك طيب يا بعد عمري.. تعال من الباب اللي ورى..
خالد: اوكييييي..
وتنزل قمر ويا العصابه الثلاثية والا مريم وصلت.. مريم حامل في الشهر السادس ومزاجها يعكر مزاج الفرحااااان.
مريم: وين رايحه ويا العيال
قمر: رايحه لخالد الحين جاي ياخذهم
مريم: ليش ما انتي تعابلينهم؟
قمر: قالولج فاضية يا ست الحسن انا وراي صالون ولولوة الحين بنمر عليها رايحين هناك..
مريم: وانا ان شالله ما حجزتولي معاكم.. ترى والله يا قمر
قمر اقطعت عليها: لا تخافين حجز العرس كله باسمج ولا تزعلين ولا تحلفين..
مريم: حسبالي بعد.. وينها نويف .. نويييييييييييييييييييف؟؟
نوفه ويا مروة وشيخة ونورة قاعدات في غرفه التشميس.. وتنتفض نوفة يوم تسمع صرخة مريم
نوفة: جاك الموت يا تارك الصلاه
شيخه: انا احلفج يا نويف ان صرتي مثل مريم في الحمال لا اخلي اخوووي يردج بيت هلج ليمن تولدين
نوفة: عساج ان شالله لا تدعين علي انا مابيصير فيني جذي.. قولي الا مسكين سعود شايلته سعودوو وسعودوو
مروة ونورة: وين ايام حبيبي وحياتي ونور عيوني هههههههههههههههههههه
نوفة: بس قموور ما صابها جذي؟
الكل سكت وتذكر ولاده قمر الصعبة.. والله وكانها شوكه في القلب
التفتت مروة: الحمد لله على كل حال.. يلله نروح للشيخة لا تعصب علينا الحين وتسوينا كباب

اتصل خالد بقمر وقالها انه وصل.. طلعت له قمر واهو كان طالع بره السيارة واقف ومتكتف.. الجو كان بارد شوي ..قمر طلعت واهي حامله الوليد والعنود وابراهيم يمشووون.. خالد كان يتمنظر فيها واهي تمشي.. لابسه جلابيه حمرا.. ياويل عمري من هالاحمر.. موتي على يده هالغزاال..
الا وطلع صوته لها باغنيه..
" اعذرني فيك..
تنزل راسها قمر
" لو قلت ابيك..
تمشي وتتقرب..
" اعذرني فيك.. لو قلت ابيك..
وصلت له قمر والعنود من شافته راحت له..
انت اختياري في العمر.. تامر على روحي امر.. انت اختياري في العمر.. تامر على روحي امر.. اشر لي بعيونك.. (ياشر على عيونها) اجيييك.. اجيك..
قمر: الله الله .. خالد ابراهيم..
خالد بعز: شكراااا قمر سعد..
قمر: والحين لو تتكرم تاخذ هالعفاريت
خالد وشعنه انتي ما تعابلينهم.. مو انتي الحرمة وانا الرجال؟
قمر: الله.. وش دخل كوني حرمه وكونك رجال في تربيه العيال..
خالد: بسيطه ما يبغيلها ام وابووو.. انتي حرمة الله خلقج لتربية الجيل الصالح وانا الابوو اللي لازم يكد ويعرق عشان مصاريف البيت..
قمر: الللله.. شهالقصة الحلوة
خالد بمرح: من تاليفي..
قمر: هههههههههههههههههههه بايخة
خالد: ها
قمر: طالع عليك..
خالد يسحب يدها ويقربها: الله قموووووووووور. الحين انا بايخ؟؟؟
قمر: ههههههههههههههههههههههه خل يدي امزح معاك ..
خالد يقوي مسكته: والله لا خلي هالصوابع تخرق متونج
قمر: هههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك اعطف علي تراني بتشوه وانت اللي بتضرر
خالد: اصلا انتي متشوهه ومو متشوهه كلووو سيم سيم..
قمر بصوت جاذبي: صحيح عاد
خالد : آآآآه الا صحيح.. عين الصحة..
قمر: هههههههههههههههههههه
يلتفت للعنود اللي رسمت احلى رسمات تحت دشداشته..
قمر: العنووووووووود الله يهداج شسويتي..
خالد: خليها قمر.. هذي اصلا فيها لمسه الشفا.. فديت العنووووووووووودة انا..
رفع العنود وتم يحببها واهي تضحك.. ما عليكم منها هذي شقردية واهي ياهل تموت على الرياييل..
ويبوسها خالد: منو حبيبه عمها؟؟
والعنود تاشر على روحها..
يلمها بقوووووووووه خالد: فديت قممووور الوضيحي انا..
قمر: احم احم
خالد: وانتي علامج تحمحمين.. حرام اتفدى الجمال؟؟
قمر: لا مو حرام.. بس انا بعد تفداني ما بيصير فيك شي..
خالد: انتي... انتي تفدييج غير.. تفديج انتي يبيله سنه كاملة
قمر: ههههههههههههههههههههههه أي جذي.. اموت عليك وانت تهرج كذا..
خالد: تعالي زين بقول لج سر
الا ابراهيم يشد دشداش عمه
خالد يحمل الثاني: ها عمووو علامك؟؟
ابراهيم: لاهيم.. حواوة .. ما يعتوني..
خالد: مو بس انت المحروم من الحواوة حتى انا
يلتفت لقمر يمسكها من ذراعها: ها حبووو تعطيني حواواة
قمر: خل ايدي يالله عن اللقافه..
خالد يلمها اكثر: ماما اناابي احواوة.. مشتاق للحواواة.. 3 ايام بلى حواوا..
قمر: ههههههههههههه هذا اللي بيورطنا اليوم.. (تهمس) عيب جدام العيال عاد؟
خالد: مافيها شي.. اهم يبون اللي انا ابيه.. مو صح يا عيال..
العنود تهز راسها واهي تدفر الوليد اللي ما امداه يوقف..
خالد يقرب قمر اكثر: ... خفيفه.. والله طايرة في الهوا
قمر: خلني يا خالد ههههههه والله انت ما بتعديها اليوم
خالد: انا مشتاق وبي لوعه.. عطيني..
قمر: شتبي؟
خالد: حواوا..
قمر بهمس: الليله زين؟
خالد: لاااء.. الحين
قمر ما تدري شتسوي وياه.. تقربت منه وباسته على خده وشوي ان ابراهيم لكز خالد وخلاه يفج يده عن قمر.. وطارت عنه واهي تضحك
خالد بصدمه: لكن خير.. خير يا بعد عمري خير... اوريييج الليله
قمر تضحك له وراحت عنه.. وظل هو واقف مع العيال..
خالد: من منكم يبي يروح الطيارررررررررة.. هااا؟ منووو؟

الكل رفع يده وخالد ضحك لهم :تدرون عاد.. ولا واحد..هههههههههههههههههه
***************
بدخله قمر القصر كانت ماسكه على قلبها.. يا رب.. يارب لا تفرحني هالكثر.. ياما فرحت وياما حزنت اكثر من ما فرحت.. لكن الحمد لك يا ربي.. على هالنعمة.. نعمة وجود خالد معاي.. احبه يا رب.. احبه..
مدت يدها لبطنه.. وين ما يتغلل باحشائها روح جديده.. روح صنعتها اهي وخالد ويا بعض.. بالحب.. والعشق.. والتفهم.. والوعد بحياة جديدة..خالد للحين ما يعرف بهالشي.. لكن قريب ان شالله بخبره.. مسكت يدينها وهي تمشي وتتحس دبلتها في يدها.. لمت يدينها لبعض واهي رافعه راسها.. تناظر ربها.. اشكرك يا ربي.. أشكرك.. مدت يدينها.. وركبت الدري.. تعابل باقي الاغراض عشان يروحون الصالووووون..
*****
العرس.. ومن بعده.. راح تنتهي القصه؟؟؟ ولا لها شويه نهاية..
الجزء 28 والاخير (1)




---------------------------
في مجلس الرجاجيل.. كانو الشبيبه كلهم هناك.. ناصر وجاسم ومطلق وسعود وضاري وطلال وخالد خليل خليفة كلهم هناك قاعدين.. يونسووون جاسم.. الا وتتصل مريم على سعود
انتفض سعود يوم اتصلت فيه مريم الا ومطلق يضحك عليه
جاسم: ما لومك تتنافض.. مريم هالايام مزاجها شوي حامض ..
مطلق: الا حامض.. هذا للا فاجعه هالمزاج..
سعود: تتطنز حظرتك.. تراك منت بعيد عن العرس وبتعرس وبتشوف الحريم على حقيقتهن من بعده..
جاسم: بس مثل مريم ماكوو.. خلتك تتنافض.. صج يعني.. ههههههههههههههههههههههه
وضحك الكل على سعود اللي من القهر راح في زاويه لحاله يرد على مريم
مريم بعصبية: وشعنه ما ترد علي من اول رنه؟
سعود: ما سمعته حياتي كنت مع الرجاجيل.. امريني بعد عمري ؟
مريم: الحين؟؟ نسيت انا شبي اقول لك.. أي أي ذكرت.. شوف صبحة اختك ان جان تبي اتيي معانا الصالووون؟
سعود: صالون شنو حياتي.. انتي ما يحتاج تروحين أي صالون.. انتي جميله بطبيعتج؟؟
وياريته ما عطاها هالاطراااء..
مريم: هاااااااااااااا؟؟ عيد الكلام اللي قلته.. ماالعنه هرج.. ادري فيك تبيني اروح جدامهم جذي محلحسه وجهي مافيه شي.. جني درام ويا هالدبة اللي بلشتني فيها
سعود يوطي صوته: أي بلشتج يا عمري.. اذكري ربج انتي بس.. (بصوت حزين) والله ماستاهل منج هالكلام كله..
مريم رق قلبها لسعود.. بس مشكله.. تنسيها كله صار عليه اهي مو مسؤوله اهو اللي حملني اهو اللي يستحمل: يالله انا بسكر عنك باي..
سكرته مريم في ويه سعود اللي من حبه لمريم متحمل منها كل هذا واكثر.. لكن شالحل.. ااه يا ربي ااه منج لو ما احبج جان من زمان لختج بهالعقال.. بس وين يا مريووووووم وين؟؟

وتحركن الحرمات للصالون.. كلهم حاجزات في صالوون بالكويت (العاصمة( اسمه لمسه حواء.. (موصجي تراه المكان من خيالي) قالت لهن شيخة انه يمكيج بطريقه فنية ولا نانسي عجرم..
طبعا عبالهن ان نانسي عجرم حلووة فراحو هالصالوون..لولوة كان لها عنايه خاصة فيها من قبل الموظفات هناك لان حجزها خاص.. في غرفة لحالها.. كانت هادئة على عكس الانطباعات اللي انعطت لها.. كان الكل متوقعها تكون متوترة.. وتكون منثارة لكن لا.. لولوة كانت ضابطه اعصابها وهادئة كل الهدووء الملائكي.. حتى ان قمر استغربت منها بس هي تعرف ان رفيجتها ما تهدي جذي الا وان في بالها سوالف كثيرة.. وكلام تعده.. تعده لحبيب عمرها اللي راح تجتمع معاه.. وفي هاللحظه قمر تذكرت موقف مرة مع لولوة في المدرسة بوقت الفسحة..
قمر: لولوة.. هاتي علبه المايوونيز
لولوة: انا ابي اعرف انتي شلون تاكلين كل هالاكل وكل هالمايونيز ولا ياثر فيج مناعة اختي؟
قمر: ههههههههههههههه لا شراهه.. تصدقين لولوة انا مستغربة من نفسي.. بس اكتشفت الحل
لولوة: شنو؟؟
قمر: لاني يوم اكل وعشرة ما طيب شي في حلجي..
لولوة وقمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سكتت قمر وتمت تاكل في الجبس اللي جدامها.. الا ولولة تطالعها بحيرة؟
لولوة: قمور.. بسالج؟
قمر: هممم...
لولوة واهي تتبسم:.. شرايج في العرس؟؟
قمر رفعت راسها بابتسامة: اناسة.. ليش؟
لولوة واهي مغتبطه:.. مووو انا دومي اقول حق امي تقول لي الزواج مسؤوليه وسجن..
قمر: افا عليها ام زايد تقول هالحجي.. واهي متزوجه بوزايد الله يرحمه ويغمد روحه الجنه
لولوة: ساعات احس ان امي ما تبي تشجعني على الزواج
قمر: لابد لنا ان كان لنا نصيب نتزوج يوم من الايام ما راح نظل عزبيه جذي..
لولوة بحمااسيه كبيرة: صج صج قمووور.. شنو تتوقعين زوجج يكوون؟
قمر بابتسااام جاذب طفولي:.. اممممممم.. اهم شي.. يكون قلبه طيب مثل السكر.. ههههههه وانتي؟
لولوة: ااااااااااه.. ياريت اعرف.. لاني مو قادرة افكر فيه.. من افكر احس اني دايخة وماقدر اتخيل شكله شلون راح يكون..
قمر: ولا فكرة بسيطة
لولوة بتفكير: لا.. بس تدرين.. زواجي كله مدبر في راسي.. وكانه مشهد اشوفه.. انا ويا حبيبي.. في الزواج.. هادئين.. مبتسمين.. ولا كاننا في زواج.. نخلي الناس تنبهر في هدوئنا.. مو مربووشين نصب العصير ولا ادوس على فستان زواجي
قمر:هههههههههههههههههههههه قصدج ملجه شهلا
لولوة واهي تسكت قمر: اوووووووش لا تسمعنا هذي عليها اذااين ما شائ الله من هني لهناك..
قمر واهي متفدعه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لولوة: ههههههههههههههههههه وانتي قمور.. شلون عرسج
قمر: أنا مابي عرس.. ما فكر في عرس ولا شي.. انا بس ابي اكون وياه.. نمشي ويا بعض.. لابسه فستاني وايده في يدي.. يمسكني ويلمني (تلم يدينها بين ظلوعها) جذيييييييي.. ولا يخلي نسمه الهوا تلمسني الا باستئذانه..
لولولة: ويليييييييييييييييي شعندها هههههههههههههههههههههههه
قمر: قووووووووومر عيل شلووووووووووووووووون..
لولوة وقمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
مع العودة للواقع لكزت دمعة عيون قمر.. الله.. كانت احلامنا حلوة.. واخيرا تحققت هالاحلام.. الحمد لله..
ومع المدابج بين مروة وشيخة ونورة وقمر ومريم ونووفة ...... حتى العنودة خذوها معاهم عشان يزهبونها..
ومر الوقت.. وجهز الحرماااااااااااااااااات..
ولكن شنوووووووو..
اوصفهن..
مروة: كانت لابسه فستان وردي ويا حواف حليبيه مذهبه من تحت قصير عند الركبه ولكن تمتد قطعته لي ذيل وراها.. السير محفوفه للرقبه والظهر ظاهر ولكن يغطيه شال من الحرير الوردي ..شعرها كان مرفوووع ولكن بنفس الوقت مفتوح نص شنيوون.. مكياجها كان غامج عند العين ومورد عن الخدود مع اللمعه الحلوة..
نوفة: تحب اللون الاخضر وكانت لابسته فستان حلوو طويل بلا فتحات ولكن بلا اكمام في وحريري وفيه لمعه خضرة عند الصدر والبطن.. والقطع تتمايل على سيقانها كل ما تحركت.. شعرها كان مفتوج على شكل خصلات ملتويه ..وغرة على جبينها.. مكياجها بعد كان هادئي.. عند العيون حففووها باللامع الاخضر الاستوائي وبينو لون عيونها العسلي بكحله غامجه حوالي الاهداب..
شيخة: كانت لابسه لونها المفضل.. الاحمر او (دم الغزال) لون مكياجها كان مثل فستانها اسود مع الاحمر وكانت رعبووووووب.. شعرها كان مسدول ولكن مقطع تقطيعه رهيبه تخليه يتماوج مع كل حركة..
نورة: اللي ما كملت كانت بتلبس فستان مثل فستان المغنيه (دينا حايك) في اغنيتها الجديده ويوم سالت الصالون عنها عرفو لتسريحتها وسووها لها مع ورده على طرف.. نفس الشي مكياجها كان هادئ ورومانتيكي لاخر درجه خلاها تصير اثيريه مو من هالزمن..
مريم: بطبيعتها الحامل لبست جلابيه وسيعه ولكن فضيعه فيروزية او تركواااز ولابسه طقم فضي انتيك وشعرها كان مرفوع شنيووون مع خصلات ناعمة تحيط بوييهها..
قمر: كانت متألقة اكثر من الكل بسعادتها وابتسامتها الواسعة اللي تشمل الكل.. كانت اكثر وحده فرحانة بهالزواج اللي بصراحة جمع بين عمها وحبيبته او بالاحرة عمها وصديقتها المفضلة من بين الناس كلهم.. محد يعرف بغلااا لولوة على قلب قمر الا نفسها.. تحبها حب كبير وتعزها معزة غالية.. تذكر مواقفها معاها في كل محنة وشدة.. حتى يوم قالت لها قمر خبر خطبتها لخالد.. لولوة ما حزنت ولا شي بالعكس..شجعتها على هالشي.. وهي اللي خلتها توافق مبدئيا على هالشي.. وورتها صورة لزواجها بعد فترة مثل ما اهي قاعدة تعيش.. وكانت صادقه.. دايما تقول لها رب ضارتن نافعة..
فديت عمرج يا لولوة..
كانت لبسه فستان ذهبي حريري بسيط جدا واكتافها ظاهرة بلا شال ولا شي.. يحقلها عمها.. ورافعه شعرها وخلته مهدول وهو ملتوي (مثل تسريحه نانسي عجرم في اغنيه لون عيونك) ومكياجها انيق ويخليها بابهه


غريبة عن البنات الباقيات..
مريم تطالع الصاعه واهي متنرفزة عالاخر: يالله الحين خلونا نرووح الصالة الساعه تسعه يا قمر.. ما يصير جذي لا احنا ولا العروس
قمر: اصبري شوي يا مريم احنا لنا عذرنا العروس للحين ماجهزت
مريم: من الصبح وحنا قاعدين اهني حرام والله تعبانه وهلكانة وميتة يوووووووع
مروة: قولي جذي ليش تعبانه وهلكانه قولي انج يوعانه ومن جذي تبين ترووحين لكن ترى اخبرج البوفيه ما بيتوزع الا لمى المعاريس يوصلوون
مريم باعصار: شنهوووووووو وانا اللي ميته يوع يعني شاكل الكراسي ولا الطاولات؟؟ وينه سعودووو وينه؟
وتربع عند تلفونها تتصل في المسكين سعود اللي من حملت مرته اضطر انه يتحمل منها كل الكلام الجارح.. من زود ما مريم تحب سعود تنسيها ووحامها صار عليه.. مسكين يا سعود.. الله لا يجيب احد لموقفك..

جاسم كان قاعد في الغرفة المحجوزة للرياييل.. قاعد على الكرسي ويبتسم للي يبتسم له وايلسم على اللي يسلم عليه والا اذا.. يظل ساكت مكانه ولا جنه معرس.. مالت علي.. الحين انا معرس ومادري شنو وولد اكبر عيلة.. واخرتها جذي عرسي.. الناس قاعدة في صوب وانا في صوب.. حتى هالخرفان اللي قاعدين جنبي ما يسولفوون.. ووينه خالد بعد هذا وين رابع عني.. لكن اوريه مسود الوجه يوم بعرسه انا قاعد جنبه وما فارقته.. هين يا خلووود ان ما خليتك تاكلها بالحامية ماكون جاسم..



الا مطلق وسعود يقربون صوبه..
مطلق: مبروووووك جاسم الف الف مبروك
جاسم: الله يبارك فيكم.. هلاا.. اسفرت وانورت.. ما جني عمكم عمعم الله راسكم بقدف.. ما تجون تقعدون جنبي تونسوني مخليني مثل العروس جالسه بالكوشه والناس اتمنظر فيها.. هذا شكل احد يتمنظر فيه.. ماقول الا مالت عليكم بالخمس..
سعود: ههههههه منو قدك اليوم عاد انت بالناس ولا من دونهم.. انا يوم عرسي ماكنت ابي اقعد واسلم على الناس.. على طول اخذ الريم وارووح وياها تايلند.. عشان هناك نحتفل بزواجنا ونكلله بالحب والغرام..
مطلق وجاسم عارفين ان سعود مسكين ظايق الويل من مريم:.. والحين يا سعود
سعود استغرب منهم.. لكن اكيد يقصدون مزاج ووحام مريم: سعود الحين احلى واحلى.. الحين الجوو يسوى ويسوى الف والف من هالعمر كله..
جاسم ومطلق يضحكوووون وسعود انقهر
سعود: قصدكم الوحام.. ترى لاتضحكوون انا هالوحام علي مثل العسل.. وبعدين منو قال لكم اني مخليها على كيفها.. لا يباا.. انا ماعطنها العين الحمرة اللي من تشوفها خلاص تتسنع.. وتنسى انها مرتي الا تصير عبدتي
جاسم بمزاح: الله الله
سيعود: أي نعم.. الا خاتم في صبعي..
ويرن تلفون سعود على رنه ما يسوى.. رنه الريم.. وانتفض الرجال..
مطلق وهو يضحك: يالله ورنا العين الحمرة.. ورنا شلوووون انت توقفها عند حدها..
سعود: انت ما عندك قلب.. انتوو ما تستحوون.. تاخذوني غشمرة لكم.. والله لا تتغشمرون تراه بيجيكم عيال ان شالله وبتشوفون.. بتكرهون العرس وطاري العرس..
راح سعود عنهم وجاسم يصوت عليه: الله الله بالخاتم.. لفه زين هاا..
سعود بنظرة كررررررررره وراح عنهم وجاسم ومطلق ميتين من الضحك على سعود.. خانت حيلي ما يستاهل..
رفع السماعه: ه.. هلا حياتي
مريم: لا ... لا ترفعه.. ممكن اعرف انت ليش ما ترفع التلفون بسرعه.. ها.. رد علي؟
سعود: شوي شوي عمري .. ماله داعي العصبيه.. ماسمعته كنت ويا الرياييل.. امريني الغلا فيج شي؟
مريم: ابيك اتيني الحين.. خذني انا وبنات عمي عشان نروح الصالة
سعود:.. بس انا مقدر اييلج.. اتصلي في خليل يمكن يقدر ايي ياخذج
مريم: وانت شكووو.. هذا اللي انت ريلي الحين .. وخليل اللي ياخذني
سعود بحزن: مريم.. ترى جاسم محد قاعد وياه الا انا ومطلق.. مو حلوة نخليه وهو معرس لحاله..
مريم صخت.. كلام سعود صح.. بس هي مشتاقه تشوفه.. بس من تشوفه تلوع جبدها.. يا ربي من هالحمال والله انه هلك روحي: زين انا بتصل في خليل.. يالله مع السلامة
سعود: في حفظ الله الغالية.
مريم في قلبها.. فديته والله.. حبيب حياتي.. تكلم اللي في بطنها.. لكن انت اطلع.. والله لا صفعك تصفع معافني ابوووك.. سود الله ويهك..
قمر: بنات اللي جهزن يروحن..
مريم: لكن ماكو احد ياخذنا
قمر: شلووون.. وينهم ؟؟
مريم: انا اتصلت في سعود.. وقال لي ان ماكو احد واهو مايقدر ايي ياخذني مايقدر يخلي جاسم لحاله..
قمر: اوكي انا بتصل في خالد اشوفه..
وتتصل قمر في خالد
خالد كان قاعد ويا طلال وناصر وضاري وخليل عند الفرقه اللي تعزف بره ومرتبشين.. ويرن تلفونه
كان مكتوب قمر ليلي
بصوت آسر يرد على التلفون: .. يا هلا
قمر وقلبها يدق: هلا بك الغالي.. شلونك .. شخبارك؟
خالد: بخير والحمد لله.. شمسيتي؟
قمر: بخير ونعمة.. اقول الشيخ
خالد: سمي..
قمر آآآآآآه سم الله فواد من بغضك: سم الله عدوك.. بس لو تتكرم انت والشبيبة اللي وياك تجون تاخذون حريمكم وخواتكم.. متورطات ما عندنا حد ياخذنا..
خالد: بس جذيه.. على هالخشم الشيخة جم ام الوليد عندنا
قمر بصوت منخفض:.. وحده..
خالد: فديتها هالوحده.. انزين شرط؟
قمر: ايش؟
خالد بصوت منخفض: .. حواواة
قمر بحرج كبير وحيا خلى مروة اختها تلتف لها وتبتسم بمكر: مو الحين.. مو حزتك.. يالله تعال وخل اللي وياك اييووون
خالد: معليه يا قمر ليلي.. ايصير خير.. فامان الله
قمر: في داعت الرحمن وحفظه
سكر خالد عن قمر
خالد: شباب البنات يبن حد ياخذهن من الصالوون
ناصر قام على حيله: يالله اتوكل..
طلال: وين؟
ناصر: اييب مرتي وخواتي.. ليش ان شالله حرام؟
طلال: قول تبي مرتك خواتك ليش تفتري عليهن..
ناصر: حلالي وكيفي.. موت غيض.. يالله بررررب.
طلال: تيت..
خليل يسكر التلفون: يلعن جدااااهن الحرمات ما منهن خير..
طلال: ليش؟
خليل: هذي مريم الله يهداها كلتني.. نعنبوو الحمال فيها امصخه من حمل.. يالله انا اروح اخذها.. وانت خالد بتاخذ من؟
خالد يناظر القمر اللي كان مكتمل ذيج الليلة..: اخذ قمري..

قمر راحت لوين ما لولوة قاعده.. بتتطمن عليها.. لانها جهزت من خمس دقايق تقريبا.. دقت قمر الباب بهدوء.. ولولوة جاوبتها.. دخلت قمر الغرفة واهي تبتسم.. كانت لولوة واقفه مجابل المنظرة الكبيرة اللي جدامها.. واقفة مثل الملاك بفستانها الابيض الفخم.. فستانها وجهازها كان كله من ايطاليا طلبوه من محل في الكويت.. وكان فخم بدرجه كبيرة توازي فستان قمر بزواجها ويمكن اكثر.. لان هذا كان وعد جاسم للولوة ان يكون زواجها كبير وفخم ما صار مثله ولا استوى.. وبالفعل تحقق هالشي وتحققت الاحلام كلها بهذيج لليلة
قمر واهي مبتسمه ورى لولوة: مبروك لولوة
لولوة بهدوء وبصوت ناعم: الله يبارك فيج قمر.. الله يبارك فيج
قمر: علامج.. هادئة وجدا جدا متواضعة؟ يحق لج الغرور اليوم.. انتي عروس
لولوة: تدري قمر (واهي تلتفت لها) الله عالم.. وشاهد.. اني ماكنت ابي هذا كله.. انا يوم ملج على جاسم هذاك اليوم.. ماكنت ابي شي في هالدنيا الا اني اعيش وياه في بيت واحد.. وخلاص.. عرس وحفلات وغيرو ماكان يهمني..
قمر: بس هذا حقج يا لولوة.. حتى لو مابغيتي.. جاسم يبي.. ليش هو ماخذج ببلاش.. بفلوس يا بنت الناس شاريج عمي..
لولوة راحت وقعدت على كرسي في الغرفة: قمر.. تذكرين ليلة عرسج.. انا اذكرها.. انتي كنتي حزينة وباكية وماكان قلبج مطاوعج على هالخطوة.. لكن.. انتي الحين عكس ليلة عرسج.. واللي يشوفج بفرحتج هذي يقول انتي العروس مو انا.. لكن.. تهقين انا سعادتي بتستمر مع جاسم؟
قمرقعدت يم لولوة واهي تبتسم باندهاش: ما توقعت انج تفكرين بهالطريقة يا لولوة.. انا ماكنت فرحانة بزواجي بخالد اول الشدة لاني.. ما كنت احبه.. اصلا انا شلون احبه وانا ماعرفه الا بالاسم.. لكن مع الايام انا عرفته وعشقته وزواجي به كان زواج ولا بعد مليون سنه اتمنى غيره.. لكن انتي خذاج جاسم حبا بج.. وانتي بعد

على ماظن كنتي تحبينه قبل لا تتزوجينه.. فليش ما تخلين هالزواج اكليل حياه زواجكم اللي راح يعطرها وينشر فوح الحب فيها لمن تموتووون...
لولوة ابتسمت لقمر واهي ممتنة لها:.. بدونج يا قمر.. ما ادري شكنت اسوي..
قمر والدمعة بعيونها: لا تسوين شي.. بس الحمد لله اللي ردنا لبعض صاحبات وارفيجات.. الله يخلينا لبعض
لولوة: آميــــن
قمر: زهبي حالج خالد في الدرب عشان ياخذنا..
لولوة: ان شاء الله
قمر: عن اذنج اروح اشوف نعمان شخبارها
لولوة: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خانت حيلي مريم
قمر :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقمر طالعة من الطابق الثاني للصالون.. كانت تمشي واهي تلفت الشال حول يدها.. بطنها كان متعبنها.. لكن احلى شي في حياتها اهو الحمال.. وخصوصا اذا كان من خالد.. فديت عمره حبيبي
صوت من جانب في الصالون: .. لو سمحتي الشيخة..
التفتت قمر بوجه باحث.. يصوتون علي؟؟
تقربت بنت من قمر..
قمر: .. تنشديني الشيخة
... البنت بصوت متردد:... انتي قمر. بن ظاحي صح؟
قمر باستغراب:.. أي نعم.. السموحة ما عرفتج.. منوو؟
شيماء.. كانت صامتة.. يا ربي.. هذي هي قمر.. هذي هي قمر.. و.. ماعرف شلون اقوللها..
شيماء:.. انا اسمي... شيماء..
قمر كانت عاقده حياتها.. للحين مب متاكدة بمعرفتها..
شيماء : انا اعرف زوجج.. خالد.. كنا اصحاب في الجامعة بلندن... ولكن..
توقفت شيماء.. ما تقدر تكمل لان قمر بدت ملامحها تستقطب الاهتمام اكثر بكلامها.
شيماء:... ندى... اهي صاحبتي..
هني قمرملامحها تفاجأت.. حست شيماء انها يمكن تتابع للغضب.. ويمكن بعد التعصيب.. لكن قمر قربت اكثر لشيماء وبصوت دافيء وجذاب
قمر: انتي صاحبة ندى؟؟
شيماء:.. أي نعم..
يا ترى.. شراح يصير بين قمر وشيماء؟؟ وشلي جاب شيماء بهالوقت.. يا ترى.. ظل حساب ندى مو مصفى.. وجايه شيماء تصفيه عنها؟؟
ولا... هذذي هي بدايه النهاية.... لصراع قمر وندى... الي يمكن ما نتهى بوفاتها..
يا رب. استر ..


الجزء ال 28 (2)
--------------------------------------
تقربت منها قمر وشيماء اللي كانت في موقف دفاعي مستعده لاي شي صادر من قمر.. فجاه لانت ملامح قمر وتغضنت حواجبها.. علامه المواساه..
قمر : ... عظم الله اجرج... السموحة منج بس انا ما عرفتج من جذي .. ما قدرت افهمج زين..
شيماء تعجبت.. تعظم اجري؟؟ تعرف ان ندى توفت...؟؟ لكن لحظه.. تعظم اجري؟؟ على ندى؟
شيماء: ولا انا اعرفج.. بس.. شكلج ما شاء الله.. ينحفظ.. انا كنت متواجده في .. زواجج.. ويا ندى.. وملامحج لا يمكن نسيانها..
قمر: اشكر شعورج الغالية.. واكرر اعتذاري منج..
شيماء: لا عادي قمر.. بس حبيت اقول لج شي.. كنت ابي ازورج في بيتج لكن.. ترددت.. ومبين ان ارادة الله اقوى من ارادة أي احد في هالدنيا..
قمر: خير الشيخة..
شيماء: الخير بويهج.. لو بس تقعدين الله يخليج..
اشرت لها شيماء على كراسي الانتظار.. وقمر بكل طووع راحت وقعدت معاها..
شيماء:... قمر... انا اعرف.. وعايشت.. اخر ايام صاحبتي ندى.. واعرف.. اللي سوته معاج .. ومع زوجج خالد..
قمر بدت ترجع للماضي لكن هزت ملامحها عشان تنسى.. لانها لازم تنسى..
شيماء: قمر.. انا حاسة.. انج ..بتكونين متفهمه لوضع ندى.. الله يرحمها.. اهي باخر الايام.. ماكانت على صواب.. ما كانت تفكر بعقل ولا كانت تحس بالصح ولا الغلط.. قمر.. ندى ينت باخر الايام.. وبدى لها الشر اهو الخير.. وتخالطت الويووه في عيونها.. بسبب.. حبها اللي غمرها لخالد.. لكن
بدت شيماء تسكب دمعاتها.. لانه مهما كان.. ندى صاحبتها وعزيزة على قلبها
شيماء: قمر.. ندى ردت للصواب قبل لا تموت.. وبكت على عملتها فيج.. ليمن الله خذ روحها.. تمت تناشدج.. وتنادي باسمج.. وتعتذر لج.. قمر انتي ما تتصورين شكثر ندى عانت بفقد خالد.. لانها ما عندها شي في هالدنيا سوى خالد.. واهي ما رضت بواقع انها خلاص.. فقدته.. عذريها ياقمر.. ارجوج..
قمر دمعت عيونها.. وغصبن عنها طفرت العبرة من عيونها .. تداركتها بصبوعها لكن مسرع مالحقتها دمعات ثانيه..
شيماء مسكت يد قمر الدافية.. : قمر.. انتي.. انتي ويهج تنبع منه ملامح الصفا والطيبة والملائكية.. واحس.. الا اعرف.. انج مسامحه ندى..
قمر: يا اخت شيماء.. احب اخبرج.. ان ندى.. تظل.. محبوبه خالد الاولى.. وانا.. لو شنو سويت لزم اتقبل هالحقيقة.. لكن.. اهي كانت.. وانا الحين.. بظل للابد لخالد.. لو ندى ظلت او راحت.. لان هذا النصيب ياختي.. وبعدين.. انا منو عشان اسامح ولا ماسامح ندى.. انا اصلا.. مالي حق اني ازعل عليها.. كل من يحب حب صادق.. او يجن في حبه..يسوي اللي سوته ندى واكثر.. بعضهم ما يتدارك خطااااه ولا يعرفه.. لكن ندى.. والله يرحمها ان شالله بواسع رحمته.. تداركت خطاها في حقي وحق خالد.. وحتى حق نفسها بالسعادة.. انا في قلبي شكر لها.. لانها لولا اقناعها لخالد بالرجعه للديرة وانه يتزوجني ويسمع كلام هله.. انا ما بكون عايشة هالحلم الجميل اللي محد يقدر يصحيني منه.. انا ابشكرها.. وبشكرها طووووول حياتي هذي.. وان كان على السماح.. اهي ما سوت شي في حياتي الا انها راكمت اساس الحب في زواجي مع خالد..
شيماء ماقدرت تسمع كثر كلام قمر.. ياللللله.. كيف هالبشر.. كيف هذي انسانة.. مستحيل هذي انسااانة.. وندى للي كانت في قلبها خايفة انه قمر ما راح تسامححها في حياتها.. ااااه ياقمر.. والله انج ريحتي رفيجتي واهي في قبرها.. الله يريحج طول حياتج
قمر: هههههه.. لزم ما نصيح بالعكس.. لزم نبتسم.. اهي ارتاحت من هالدنيا ومن بلاويها.. راحت لمصير الله اختاره لها.. واحنا كل ما نقدر ندعي لها بالراحة والرحمة.. لانها كل ما عندنا لها وكل ما تحتاجه منه لها..
شيماء: الله يخليج..
قمر: وبعدين.. انتي تعتبرين من الاهل..حتى ندى.. لذا.. دليلا على صدقي بهالكلام.. هاج..
كان بيد قمر دعوتين لحضور حفل زواج جاسم في الصالة .. للضرورة
قمر: تصدقين.. انا توني ماخذتهن الحين.. حسيتها.. حسيت ان ضرورة ما راح تظهر.. والحمد لله الله جابج لعندي.. عشان اعزمج على زواج عمي جاسم.. حياج الله
شيماء: لاماعبل عليج
قمر: افااااااا... تعبلين علينا.. الا حضورج يكمل حضور الناس كلها.. يسد الف والف يالشيخة
شيماء وقفت واهي تاخذ البطاقه من قمر.. تتمنظر فيها وتمسك الخيط اللي يتدلى منها .. ورفعت راسها لقمر
شيماء:... قمر.. ممكن المج..
قمر: اكيد ممكن
فتحت قمر ذراعينها واستقبلتها شيماء بكل حفاوة..يالله.. كيف انك تجمع بين الناس.. وكيف انك.. تطيب خواطر الناس على بعضها.. طيب الله خاطر كل من زعلان مني .. وطيب الله خاطري من كل من زعلت عليه..
قمر واهي تمسح دموعها: يالله الشيخة.. انا اخليج.. ولازم لازم اشوفج..
شيماء: اوعدج.. اني راح اكون عندج... مستحيل شي يخليني افوت هالفرصة الحلوة اللي بتجمعني بعايلتكم..
قمرر بابتسامة واسعه: حياج الله باي وقت..
ودعت قمر شيماء على وعد انهن يشوفن بعض في الزواج.. مشت قمر لوين ما البنات قاعدات واهي في قلبها انفطار.. تحس بالحزن الغامر.. تحس بالفقد.. تصدقون.. انها تفتقد ندى.. كان من الممكن انها تكون صديقة رائعة.. تبكي عيوني عليج يا ندى.. يا للي رحتي وانتي فاقدة من اصل.. الله يرحمج.. الله يرحمج..
راحت قمر للبنات للي كانن جاهزات .. واهي تمسح عيونها
مريم شافت ان قمر كانت تبجي:.. علامج قمور تبجين..
قمر:.. لا مافيني شي.. بس تفاعلت ويا لولوة
مريم: يا حبج للتفاعل مكياجج لا يطير.
قمر: ههههههههههههههههههه لا تخافين سيفتي ما يطير..
قمر: يالله عيل بنيات قررن من بتروح ويا من؟
نورة: انتي بتاخذين لولوة ويا خالد؟
قمر: أي
مروة: بتزفونها بسيارة خالد؟
قمر: ليش شفيها سيارة خالد.. يديده واخر موديل
مروة: انا ما يزفوني الا بليموزيييييييين مستحيل انزف في سيارة عادية نوو واي
نوفة: عدال عاااد انتي ان ما زفووج بكرين ما عليه ههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه: هههههههههههههههههههههاي فديتها مرت اخوي تنكت..
مروة: هي هي هي انتي ومرت اخوج.. بس انا هذا شرط من شرووطي (واهي تمشي (اهو ما بياخذني








التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 06:13 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

ببلاش.. لازم عليه انه يفهم اني غالية
وهي تفتر انمسك فستانها بالكرسي وتعلق.. سحبته مروة وانشق الفستان
مروة: لاااااااااااااااااااااااااااااا
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههه يالله .. وينه اللي شاريج اييب لج فستان
شيخه: حرام مريم شوف يالفستان انشق كله؟
مروة شوي وتبجي: لا.. مو فستاني.. سهرت عليه طول الوقت وانا اخطط له.. شهر وانا انتظره .. حرااااااام
قمر: لاما عليج لحظه اشوف راعية الصالون
قعدت مروة يم نوفة واهي منقهرة: حراااااااااااام ليش فستاني ايصير فيه جذي
مريم: منج ومن لسانج.. خلي عنج الغرور ولو لمرة فيحياتج وبتفرحين..
نوفه: حرام عليج مريم والله مو وقتج.. لحظه
يرن تلفونها
نوفه: فديت عمرك..
ناصر: آآآآآه افدااااج يا حياتي .. شخبارج حبيبتي
نوفه: مشتاقه لج
شيخه تطقها بالخمس في ويه نوفه
نوفه: حياتي متى بتيني
ناصر: انا هني حياتي يالله ييبي نورو وشيوخ وياااج
نوفه: اوكي حياتي
نوفه: شيخه نورة وصل ناصر يالله نروح..
مريم: لا خلي نورة معاي ابيها اتيي وياي العنود ما تسكن الا وياها..
نوفه: من بييلج انتي
مريم: خليل اخوي من غيره؟ عيل سعود؟ هذاك بطه ما منه خير..
نورة من سمعت ان خليل اللي بياخذها هبطت دقات قلبها.. يا ويل قلبي.. من زمان ماشفته.. واليوم بشوفه.. اذكره من زواج نوفه.. ااااه والله اني اشتقت له..
شيخه شافت الفرحة بعيون نورة وحتى نوفة.. وفرحن لهاشي واستعجلن..
شيخه: يالله بنيات احنا بنروووح وانتن لحقنا.. مروة خطاج السوو
مروة: خطاااج اللاش.. يالله عااااد قمووور
قمر: اكا عندهم خياطه بتصلح لج الفستان بطريقه ما يبين فيها
ويت الخياطه وربعت عند مروة
مروة: fix it for me plz I don't want it to appear to me
الخياطه الفليبينيه: ok habibty don't worry
مريم: هههههههههههههههههههه يازعم ادميه هههههههههههههههههههه
قمر: اوووش مريم.. الله يبارك في الحمال اللي مخففنج.. زين مروة انتي تمي هني وانا راجعه لج .
نوفه: يالله شيخوو خلينا نروح
شيخه: زين شوي شوي علي نعنبوو بيطير ناصر.. الا مثل ما يه بيرد ويعود لنا عشان الحلوين كل شي يهون
نوفه: ياله عن الهذرة.. نشوفكن في الصالة..
قمر: على خير ا نشالله
وجذي راحت نوفة ويا شيخة لناصر
اول مادخلن ناصر تكلم: وينها نورة؟
شيخه: بتروح ويا مريم لان العنود ما تبي الا نورة
ناصر: اهاا.. ها حياتي.. وريني ويهج اشوف القمر
رفعت نوفة الغشوة عن ويهها
ناصر: يا ويل قلبي.. حرام مسكين القمر اليوم ماله أي قيمة في الدنيا
شيخه: ويلي انا
نوفة بحيا: فديت عمرك حبيبي..
******
خليل وصل لمريم واتصل فيها
خليل: مريم يالله شيلي دبتج وتعالي
مريم: زين عن الطنازة شنو شيلي دبتج.. هذا احمد ربك اني مخليتك تيني
خليل: غلطانة.. انا لو ما خايف انج تاخذين العنود رهينة عندج جان ما شفتي حتى غبرة ريلي .. يالله يالدرام المتحرك..
مريم: زفت اوريك لكن..
مريم: نوير يالله نروح خليل وصل..
مروة: ياربي وبتخلوني لحالي..
مريم: مرووو واصلتني لخشمي.. انا شكلي بولد اليوم خلاص ماقدر فوووح البخار والستيم فيني ماقدر اكثر..
قمر: ههههههههههه سمي بالرحمن وما راح ايصيبج شي لا بتولدين ولا شي تو الناس.. تحملي في روحج شوي شوي لا تثقلين على روحج
مريم: فديت هالويه والله تصدقين قمر.. متوحمه عليهم كلهم الا انتي.. امووت فيج
قمر:ههههههههههههههههه وانا اكثر..
نورة: يالله مريم خلينا نروح العنود تعبت والله
العنود كانت لابسه شال على راسها مثبت بشكل سكارف ولابسه فستان ابيض وعلى يدها سوار تتدللى منه دبله جاسم.. حركات نورة خطيرة..
مريم: وي فديت هالويه.. يا ترى برهومي شلوون طلع
العنود:... امووووه حواواة عمووووه
مريم: ويييييييييي دكان دكان فاتحة لي كله حواوا طاحن ظريساتج قبل لا يظهرن.. مالت اقول.. يالله نورة
مريم تمشي ونورة وراها.. خليل كان قاعد في سيارته الbmw 750 اليديده وكان متكور على جهه يسمع اغنيه عبد الرب ادريس الحفل.. الله اغنيه حلوة.. وخطفن الحرمات حذال السيارة..مرووو راحت وره وصايرة ادميه حتى ان العنود حابتنها.. شي غريب والله
مريم واهي تقعد: ماقدر ماقدر.. طول على المكيف عالاخر..
خليل: هي بابا بدايه الشتا أي ايشي.. انتي اللي مفوحه وين رايحة حمام مغربي ولا صالون
مريم: خليل بس عاد والله هلكتني.. بسك مضارب وياي انا مافيني
خليل: اقول سكتي عاد لا تحسبيني ريلج اللي يحبج وصابر عليج.. انا احوس ثمج هالخايس ببكس ما تبين غيره.. وبعدين ليش لعنود ورى ويا مرووو انا ما بي بنتي تتعلم منها حركات نانسي عجرم.. هي سامعتني مرووو لا تعلمين بنتي حركات المصاخة تراها مؤدبة
مريم: وطي حسك اشششش فضحتنا.. هذي مو مروة.. مروو للحين في الصالون فستانها فصل باخر اللحظه..
خليل: عيل منو هذي؟
مريم: اوفيييييييييه هذي نورة المصباح يالله سوق خلنا نروووح سوووق
خليل من عرف ان اللي في السيارة اهي نورة تصنم.. يا ويل قلبي انا يا بعد هالناس كلها.
خليل: السموحة منج شيخه المصابيح.. ماكنا ندري
نورة ماتت منالمستحى.. لا تكلمني ترى اتبهدل:.. لا ..مسموووح .. غالي وعزيز
خليل.. لا ماقدر.. قلبي بيوقف غالي وزين مني اتحمل واعيش بعد عزيز..بموت ياربي.. كشفي هالويه يالغلا تراني ميتن عليج ولوعتي فاضت بي.. فجيه فجيها.. ياربي ما بتفجها بنت اياويد ما بتفجها.. فج الله عقدتي وحللها وافتك
ساق خليل طول المسافة من غير أي كلمة.. وعاد اغنيه الحفل. وكانه في قلبه يهديها لنورة..
((ياللي حضرتي.. وكل الناس يطرونج.. في كل لحظه عيون الناس بعيووونج..((
((يا اجمل الناس .. يا اجمل الناس.. من قلبي تمكنتي.. تمكنتي..((
وراح خليل الصالة ونزل مريم والعنود ونورة يوم بتطلع من السيارة شارت عباتها في الباب.. ماتدري وين دخلت وماقدرت تطلعها لانها كانت متغشيه والوقت ليل فما قدرت تشوف.. وتورطت.. تنادي على مريم اللي دخلت داخل وخلتها لحالها.. خليل حس ان احد للحين واقف عند السيارة.. طلع لها..
خليل: في شي الشيخه..
نورة بحرج: .. العباه.. مادري وين احتشرت.. مو راضيه تطلع.. (وشوي تبجي من زود الحيااا(
خليل:... عن اذنج بس.. اشوفها لج.. لو تسمحين؟
نورة ما شفت أي مخرج من هالخدمة او هالعرض ووافقت.. المضطر يركب الصعاب.. (صح ولا غلط مادري(
راح لها خليل وهو متوتر وكانه لاول مرة يكلم بنت.. مو جنه كان متزوج وعنده خوات.. نورة عنده مثل الملاك.. يستحي منها ويخجل بسرعه ليمن تكون اهي حواليه.. لها احترام خاص في قلبه مايدري شنو مصدره.. يمكن لانها بطريقة معينة تبين شخصيتها الفذه وتفرص حضورها.. ااه ياقلبي.. اموت فيها هالانساانة
خليل باصابعه الطويلة النحيلة..سحب العباه من الكبسة اللي فيها وتم يسحب بخفة عشان لا تنشق ولا يصير فيها شي.. كان ماعطي ظهره لنورة اللي من شمت ريحته داخت.. استغفر الله استغفر الله حرام عليج يا نورة واله حرام.. لكن شسوي.. غصبن عني تاثير وجاذبيه.. اعوذ بالله منك يا بليس اعوذ بالله
واخيرا فك خليل العباه وياريته مافكها.. قلبه تقطع يوم سلمها لنورة اللي شكرته بسرعة وغابت عن عيونه بطريقة سريعة.. وغابت بين زحمات الناس.. خليل ظل وقف مكانه وهو مكور يده بنفس الطريقة اللي كان ماسك بها العباه.. شم يده.. الخبل حسباله فيها ريحة العباءة..
((ما غبت عن خاطري لو لحظه يا غالي***طيفك رفيقي ترى فحلي وترحالي*** اترفق بحالي((
دخلت نورة داخل الصالة واهي تحس بوهج المصابيح مثل وهج قلبها اللي يدق دق الطبول.. الله.. يا ريتني ما خليتك ولا رحت عنك.. يا ريتني ما ابتعد عنك.. احس اني تيتمت بغيابك.. يا حبيبي.. اااه يا ربي ارحمني وارحم حالي واجمعني بحبيبي في اطار لا يفصله لا حيا ولا حرج..

وكان امنيه نورة طارت بالسما.. ولمعت .. وبرقت النجوم يوم تلقتها.. مرسال لابواب رحمة الله عز وجل.. من قلب صافي النية..

في الصالون..
مروة: ياوييييلي بتروحين عني يا قمر وانا لحالي هني يعني مو حرام عليكم؟
قمر متورطه: مروووي برد لج لا تخافين ولا تحاتين انتي هني ويا الصالون يعني ما بصير فيج شي.. بخلي خالد يقطني ويقط لولوة الصالة وانتي برد لج وياااه لا تخافين..
مروة: قمور اياني واياج تتاخرين لا ذبحج ذبح الشياه..
قمر: الله اكبر.. شوي شوي علي يا معودة اخاف الاصج..ههههههههههههههههههه
راحت قمر للولوة: لولوة..يالله حبيبتي خالد وصل وكانا رايحين الصالةالحين
لولوة بكل هدوء: ان شاء الله.. وينها الباقة
قمر راحت لها من على الطاوله: كاهي..يالله تغطي زين..
لولوة تمسك يد قمر: اياني واياج تخلين يدي.. لا ذبحج
لمست قمر يد لولوة اللي كانت ابرد من الثلج.. لولوة كانت شامخة لكن من داخلها ترتعش من الخووف والهيبة.. يالله حياة يديدة.. خلاص بتزوج.. خلاص انا مرة .. يارب عونك
ركبت للولوة سيارة خالد ..
خالد: مبروووك عروستنا.. يالله دقايق ونوصلج ..
قمر: ونرد لمرووو مسكينة لحالها هني ..
خالد: لا يهمج..
في قلبه خالد مووول مو مهتم لمروة ولا شي.. والله قلعتها ان جان ظلت في الصالون.. بس خوش سالفة والله جذي بتكمل خطته.. فديت مخك يالخلد.. دومك اعلى من مستوااااك..

واخيرا..
وصلت العروووس..
خبر وصولها وصل للمعرس اللي من عرف ارتبش.. يالله ندخل.. يالله ندخل.. بو خليل تورط ويا جاسم ما يدري شيقول له عشان يسكت ويقعد مكانه بلا حركة لان الناس للحين موجودة..
بو خليل: خليل يبا روح شوف عمك ركده الناس للحين هني
خليل: ان شالله يبا
سعد يكلم ابراهيم: هههههههههههههههههههههههههه فشلنا وفضحنا جاسم..
بو خليل: الا سود وجهنا.. وين نروح من لسان الناس.. اللي يقول مو مصدق انه بيعرس.. الا العرس شر لابد منه.. اويلي من الشباب..
سعد وبو فلاح: هههههههههههههههههههههههههه
جاسم يصوت على زايد: زايد.. زايد
زايد: سم
جاسم: سم الله فواد باغضك.. روح يالله لاختك.. ودخلها.. خلاص مالي قعدة هني.. صمنديقة بس جذي اتبسم جني مينن.. يالله روح لها..
زايد: ههههههههه اصبر يا جاسم مو جذي الناس تاخذ الامور بعقلانية والعقلانيه تقول ان الناس للحين موجوده عندك لازم تعشيهم بعدين تروح لمرتك..
خليل: والناس توها يا جاسم.. انا ابي اعرف منو اللي جابها الحين؟ اكيد خالد ما غيره هذا صاحب المواعيد المنوقتيه..
مطلق: طاع هذا بعد.. جاسم.. انتظر شويه..بس شوية.. شوف الساعه الحين 10 انتظر بس نص ساعة ولا ساعه بالكثير ماظن يدخلون حرمتك الحين يمكن قاعده في غرفة الانتظار..
جاسم: اووووووف هذا يقول لي ساعة.. وهذا يقول لي انتظر للعشا.. وهذا يخربط علي مادري شيقول.. ياناس ياعالم مرتي وابيها حلالي ومن حقي
زايد: ومحد قال العكس لكن الناس لها حق عليك بعد انك مثل ما عزمتها تضيفها احسن ضيفه..
جاسم: معليه.. معليه معليه.. اصبر انا بصبر.. ساعة لكن يازايد.. ان ما ييتو بروح لحالي.
زايد: هههههههههههههههههههههههههههههه ولا يهمك.. هذيج الساعة ارتاح محد بيوقفك..

خالد اللي ترك قمر ولولوة في الصالة ينتظر قمر بره عشان يازعم بياخذها لاختها مروة.. قمر رتبت فريضات لولوة في الغرفة واستاذنت عشانها بتروح لمروة ويا خالد.. اتصلت في مريم تيي للولوة وتيلس وياها..
يوم دخلت قمر السيارة: يالله حياتي ماكو وقت نروح لمروة الحين..
خالد بابتسامة كلها مكر: افا عليج حياتي.. مو بس نروح لها.. الا نطير لها طيران.. انتي صبري علي بس..

مروة كانت قاعدة في الصالوون واهي تنتظر.. زهب فستانها.. وتنتظر قمر لانها ما راح تتاخر عليها.. يالله بس ما زفوو العرووس ابي الحق عليهم.. اللاااااي.. يا رب يارب يا حبيبي لا تفوتلي شوفة مطلق واهو يمشي..ياني فديته ماشفته من زواج مريم.. حياتي والله.. قلبي وعمري كله..
تمت قاعده..
تنتظر..
تنتظر
تنتظر..
يااااااه.. قمر للحين ما وصلت.. وينها اختي. الله يهداها.. قموووور وينج
صار حوالي الساااااااعة الكاملة ومروة تنتظر.. لا خلاص.. نفذ صبرها وراحت لجوالها..
تتصل في قمر ولا احد يرد.. قمور علامج اختي ردي مو حرام عليج تخليني جذي... قمووووووووور...
قمر ليش ما ترد؟؟.. يا حسرة عمري بظل هني.. قمر ليش ما ترد يا جماعه؟؟.. كانت ويا خالد في السيارة؟؟.. لا يكون بس صادهم حادث.. لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
خفتوا..
تخيلو خالد طايح والدم ينزف من راسه.. وقمر محتشرة في السيارة ما تقدر تطلع.. غايبه عن الوعي.. والسياااارة معجونه من جدااااااااااام
يالله.. لالا .. لا تخافون ...ما صار شي
قمر كانت ما تقدر ترد على الجهاز لانها كانت واقفة عند البحر ويا خالد اللي غدر بها وخذاها عند الشاااطي.. مو راضي ياخذها لاختها مروة.. كانت معصببببببه على الاخر.. يقهر خالد يقهر.. اقول له اختي ويقول لي انا شكووو فيها عندها اخوان..
لكن هين.. اللي تعطيك ويه
خالد كان واقف عند باب السيارة يناظر قمر.. كانت واقفه والهوا يهب عباتها ويطير.. تبان سيقانها الحلوة.. ياويل عمري الا اخذ الحواواة الحين..
خالد:... ابي اسال.. نهايه .. قصتي وياك... ابي افهم.. نهايه.. قصتي وياااك..
قمر رافعة حاجب لخالد.. وترد بعيونها للبحر اللي قدامها.
خالد:...... قوليلي.. قوليلي.. كيف سانقذ نفسي.. من اشواقي واحزاني.. قوليلي.. قوليلي ماذا افعل فيكي (واهو حاط يدينه جنب راسه جنه عاااجز) انا في حاله ادمااااان
وقمر واقفه مكانها ولا جنها تسمعه
يلمها خالد من وراها:.... قوليلي.. قوللللللللليلي.. قولي ما الحل.. فاشواقي وصلت لحدود الهذياااااان
قمر تنتفض بين ايديه وتروح بعيد عنه
خالد: اويلاه .. ما تبيني.. يا بحر اشهد عليها.. انها لا تريدني.. بغرقج خلاص..
قمر: خالد.. تسمح اتقول لي انت صاحي ولا مينون
خالد واهو يعدل شماغه: اكيد اسمح.. مينون ليش.. عندج مانع؟
قمر: خالد مو وقتك والله مروة تنتظرنا في الصالون حرااام نخليها هناك اناواعدتها..
خالد: عندها جوال؟
قمر: أي عندها
خالد: خلاص.. ان شافتج تاخرتي بتتصل في طلال ولا خليفة ايوون ياخذونها فيري سمبل ماي دارلينغ..
يقرب صوبها واهو يغني بالانجليزي هالمرة
خالد: OVER AND OVER I DREAMED OF THIS NIGHT NOW YOU HERE BY MY SIDE YOU ARE NEXT TO ME
واهو يلم قمر اللي عودت تنتفض منه لكن قوته اهني ظهرت.. وسحقت مافيها بينه
قمر: خالد.. حياتي يا خالد.. انت علامك.. ليش صاير لي العن من العيال..
خالد: لاني احبج.. وانتي حمارة ما تفهمين
قمر: وتغلط بعد؟
خالد: أي اغلط كيفي يبا حرمتي.. يعني انتي يا سيدتي الجميلة شلووون صابرة عني 3 ايام والله انا استخفيت.. تدرين اني مارحت الدوام
قمر: انت ليش اناني.. انا ما رحت العب ولا اني رحت لاني مابيك.. انا كنت مشغوله في اغراض لولوة.. ليش انت ما تبي تفهم؟
خالد: لني مابي افهم.. مابي افهم ان في شي فيهالدنيا يقدر يشغلج ععني..لاني بصراحة اين.. واصير متوحش.. ابي اقطعج واقطع اللي يشغلج عني..
قمر قلبها كان يدق طبووول واهي بين ذراعيه..
قمر: تسمح يا روميو الخليج تفجني شوي حد لا يمر ويشوفنا..
خالد: ما يقدرووون اصلا خالد بن ظاحي لام حرمته الناس كلها تسكت وتسكر عيونها
قمر: هههههههههههههههههههههههه



خالد: اااااااااه ياني فديت هالضحكه.. قمووور.. عندي لج مفااجاه
قمر بنعومه: وش هي..
خالد: 3 تذاكر لايطاليا درجة اولى لمده 3 اسابيع..
قمر باندهاش: شنو؟؟
خالد: تزهبي حبيبتي يوم الاثنين وراااج سفر..
قمر: شنهوووووو
خالد :اينعم...
بابتسامة ابعدت كل الاندهاش عنها:.. حبيبي لازم تقول لي قبل..
خالد: ليش؟؟ عشان تبدينلي كلام الحريم (يقلد عل صوت حرمة) لا يا معود.. وراي قسال.. لا يا عيوني انا وراي عرس.. لا يعيوني من للبيت اذا رحنا..
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: ادري انج مو جذي لكن.. انا من زمااااااااااااااااان ما سافرت وياج ..
قمر: يوم لاثنين؟
خالد : مانداي..
قمر: خله انزين يوم الثلاثاء.. بسفر جاسم ولولوة؟
خالد: لا.. انا ماثق بهاليوم يوم نحس.. والا ليش بيسمونه تيوس داي..
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يبراك عبد الحسين عبد الرضا
خالد: يتمناني هو اصلاأاا..
قمر:. هههههههههههههههههههههههه
خالد بحزم اللي خلاه يموت من جاذبيته: يالله حبي.. شقلتي..
قمر:... شورانا.. نسافر... نسافر يا حبيبي..
خالد: ااااااااه... اسافر عنك وتسافر معايا.. ترافقني في حلي وارتحالي
قمر: اسافر وانت ساكن بالحنايا.. وترجع وانت في عمري وحالي..
خالد: لا حياتي.. معاي.. ومعانا الوليد.. احبج قمر.. احبج..
باس خالد جبين القمر بكل نعومة وظمها لصدره.. تمنت قمر ان هاللحظه توقف.. لكن.. رجعت وفكرت.. لا تدوم هاللحظه.. لانها لحظه وحده بس.. انا وراي عمر بطووووله مع هالحبيب.. فكيف اصير متواضعة واقبل باللحظه.. لا ابد.. معاك يا حبيبي طول العمر.. جنب بجنب.. قلب بقلب.. روح وبرووووح..

مروة نرد له مسكينة..
متورطه ما تدري شتسوي.. لكن هين يا قمووور مالج الا تصفع بعمرج يالحمارة.. لكن اشكي لمنوو اكيد مينونها اللي حابسها.. اووووف انا اتصل في منو الحين؟؟ مريووم ما غيرها
لكن مريم كانت في زحمه.. والحمد لله حامله جوالها.. زفة جاسم بدت لان ماطااااع يبقى اكثر من ساعة وهو يدري ان لولوة قاعدة بصالة الانتظار..
اتصلت مروة في مريم واهي في عند باب الصالة واقفه مع مطلق اخو زوجها اللي صار صديقها من زواجها باخوه.. نظرا لطبيعتها الحبابه كل من يتقرب من قلبها الواسع الكبير..
مريم: الوووووووو
مروة: لحقيني مريوووووووم قمور الباهسه نستني هني الصالون
مريم بصوت عالي: مرووووووو انتي للحين هناك؟
ممروة: لا عيل هني وياااج.. قولي لطلال ولا خليفة ولا خليل ايوون ياخذوني.. بصيح والله بصيح
مريم: هااااا.. (ما تسمع من صوت الطق اللي على الباب.. جاسم وصل(
مروة: قولي لطلااااال او خليفة او أي حد اييياخذني..
مريم: لحظه
تكلم مطلق
مريم: مطلق روح خذ بنت عمك في الصالون محبوسه هناك..
مطلق: أي وحده..
مريم: مرووو الباهسه عفست فستانها وتاخرت عليها قمر للحين هناك روح خذها
مطلق وياته من السما حذفه خير.. ياااااني تمنيت هالشي.. اروح اخذها.. الا اطير طيرااان عشانها.. لكن هي حمارة وما بتخليني اروح لها لو عرفت اني انا ..
مطلق: بروح بس قوليلها اني طلال مو مطلق.. اخاف ما ترضى اخذها ولا شي
مريم: عليه الحجي..... يالله ياعاشق الغبرا مو قايله لها..
مطلق: اوكي..
راح مطلق بلمح البصر
مريم: مرووو.. كاهو طلال ياينج.. تزهبي زين..
مرووة: اوكي..
سكرت مريم عن مروة اللي بدت مرحلة يديده بالانتظااار.. يالله ان تاخر طلال لا يحوووس نعالي على راسه حوووس الخيول.. لكن قمووور ياويلج مني
ولحظاااات ومطلق عند مروة يدق لها هرن..
مروة حست ان هذا طلال اللي ياي ياخذها.. وتوها بتطلع الا تتصل فيها قمر..
قمر: مروووووووووووووووووو اسفه حبيبتي
مروة: مالت عليييييييييييج انتي ويه احد يطلب منج شي.. لكن الشره مو عليج على ريلج.. انا غبيه اطلب منج انتي ولا من نوفو شي انتن عبدات رياييلكن.
قمر: حرااااااااام عليج انا الحين جذي .. بس تورط مروة صدقيني تورطت
خالد يفرصها: الحين انا ورطه.. هين لج ساكتن عنج
مروة: اسمع ورطتج.. خلج ربي يهنيج بها.. انا ياني طلال الحين رايحتله.. يالله سرعي جاسم يزفونه الحين
قمر: اوكيه اشوفج هناااااك..
سكرت قمر عن مروة واهي تواجع خالد: لا تفرصني ماحب جم مرة اقوللك
خالد يهد السكان: تامريني؟؟ هاج زين؟
ويقرصها
قمر: آآآي حرام عليك والله انت شنو؟
خالد: بعد حرام علي.. هاتي يدج اليوم علي الحرام لا شوها لج..
قمر تتكور في زاويه المقعد: خالد يلله يوووووز حرام عليك.. شوي شوي علي تراني اتعب
خالد: وااااااي ماقدر على التعب.. تعالي اباريج.. هاي الحجي اللي تبينه حريمتج لكن.. انا مورطج ها.. لكن هين يا قمووووور هاااذي لحيتي (يمسك ذقنه) ان ما خليتج تتادبين
قمر تحول بعيونها وتطلع لسانها لخالد وهو يتوعد
خالد: معليه الكورة بقولج اليوم.. لكن باجر .. او الليله منو اللي بيحميييج مني..
قمر ماااااااااااتت من الحيا وتصمنت مكانها:.. صج ... باذبحك انا.. على هالكلام
خالد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستحي اويلي من المستحىىىىىىى

مروة وهي تركب السيارة.. ماشوف شي ياربي شنو هذا.. لادوس بس على الفستان واشقه مثل مساعة خلني اعديها على خير.. ولا لاحظت اللي يسوق يوم دخلت..
واهي ترفع الغشا: لكن قمووور البايخة بتشوف مني.. طلال يالله سوق لا.......
رفعت الغشوة وواحد مثل الاهبل قاعد يطالعها ومستانس بالتمنظر فيها..
منوووووووووووووووووووووو؟؟؟ بس اكيد عرفتوووووووووه.. ما يحتااااج بعد ..


الجزء ال 28 (3)
--------------------------------------
زوااااج جاسم...
-------------------------------
مروة:.. انت.... انت....انت..
مطلق: أي... انا .. انا .. انا...
مروة تغطي راسها زين عن لا يظهر شعرها:... منو يابك انت؟
مطلق:... السيارة..
مروة بارتباك:.. مريم قالت طلال.
مطلق: انا للي كنت مع مريم.. وانا اللي قلت لها تقول طلال... فرصة وياتني من رب العالمين... اني اشوفج.. وحشتيني يالغلا
مروة:... هي انت.. انا اعرف سوالفك زين ما زين..
مطلق واهو يشغل السيارة وساقها.. وبنظرة جانبيه لمروة اللي كانت مرتعده:.. شنو سوالفي؟
مروة:.. ايه.. مانسيت لك اخر مرة... وبعدين اوقف.. اوقف بقعد ورى... مايصير اقعد جدام
مطلق: ليش ان شالله.. خدامج ولا سواقج..
مروة:... مو شغلي..وقف السيارة بسرعة.
وقفها مطلق على جنب الطريج وهو ضايج.. هذي شنو فيها.. وانا للي كنت اظن انها بتفرح بشوفني..
توها مروة بتطلع من الباب عشان تروووح ورى..
مطلق: .. لحظه بس... دقيقه .. ابي اقوللج شي وانتي على كيفج.. تروحين ورى ولا تتمين هني.. يمي..
مروة ماقدرت تلف وتشوف ويهه.. لان الابتسامة شاقه حلجها من فرط الاناسة.. وظلت ماعطتنه ظهرها..
مطلق:... احبج...



مروة ما التفتت.. سكرت عيونها وقلبها يعدي عدوو الخيووول..
مطلق:.. مروة.. ردي علي
مروة تمت ساكتة..
مطلق: حرام عليج.. انا جم مرة قلت لج احبج وانتي مو طايعة تردين.. ردي وردي لي حياتي وياااج
مروة:.. مو..... مو رادة عليك...لان..(تلتفت له ) انت تعرف....
مطلق:... اعرف.. اعرف؟؟ (ييرجع راسه ورى) ماعرف شي..ما عرف شي يا مروة من عرفتج.. ماعرف الا اني ابيج.. ابيج يا مروة رحميني ووافقي
مروة: واللي يبي الوحده ويبيها يوافق.. يطلبها جذي؟؟ ماكو اصول.. ماكو عادات... ماكو تقاليد؟
مطلق:.... عطيني البشارة؟
مروة تبتسم له:.... مبشر بالخير.. يا ولد عمي..
مطلق:.. مالج رجعة.. ان طلبتج... خلاااااص.. مالج امااان مني .. لج وانتي لي..
مروة: .. ابشر..
ممطلق ابتسم لكن مروة ما خلته وراااحت تقعد ورى..
مطلق: شكوووو
مروة:... يالله سرع جاسم يزفونه الحين.. مابي افوت..
مطلق يبتسم واهوو ميت من هالغروووور اللي فيها... اااخ حتى غرورها صرت ميتن عليه.. احبها.. احبها
وشغل لها في السيارة اغنيه عبد الكريم عبد القادر.. (المكان الخالي(
مروة كانت طايرة من الفرحة.. بس كلام مطلق مو معناته ان الشي راح يتحقق.. اهي ما راح تعطيه ولا ادنى فرصة صوبها.. اهي تحبه.. لكن كرامتها وعزة نفسها ... اعلى من هذا كله..
وصلت مروة للصالة مع قمر.. عطتها نظرة وقمر لحقتها.. لكن خالد صوت عليها
قمر: لبيه حبيبي
خالد:... احبج..
قمر: هههههههههه فديت عمرك.. هم انا احبك..
خالد: لا تطولين بالعرس.. جاسم ما بيطول وانتي بعد اول ما تحسين ان الشي بيخلص تصلي فيني باخذج
قمر: ببات في بيت يدي
خالد:... أي بلى.. شفتي السما.. نجومها اقرب لج من بيت يدي.. يالله عطيني مقفاااج
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راحت قمر عن خالد ودخلت الصالة بسرعة .. راحت للغرفة اللي فيها لولووة
شافتها لولوة وتنهدت.. : ويييييييييينج قمر
قمر: كاني هني كاني.. مسامحه بس تورطت..
مريم: لو ما ييتي جان ما بتطلع.. جاسم كاهو على الباب بروح اشوفه
لولوة: وين بتروحين خلج وياي كله رياييل هناك
مريم: أي رياييل.. كلهم بن ظاحي فديت عمرررررررررررهم.. يالله اخليكن..
قمر توكت على الارضت مقابل لولوة اللي بدت تتوتر: هدي اعصابج ما صار شي..
لولوة: قمر وايد متوترة.. مادري شفيني.. احس اني بطيح ولا بتعرقل.. ماقدر صراحة ماقدر اطلع
قمر: هاو.. علامج انتي توج مستانسه ليش انج اجتمعتي ويا جاسم الحين ما تقدرين؟
لولوة تضحك: ههههههههههههههه احس اني هستيريه.. ياترى شكلي اوكي..
قمر بهباله: لا والله تصدقين.. احس مكياجج مو اوكي.. ياختي عرووووووووس شلون ما يطلع شكلج اوكية.. يالله بسرعة عن الكلام الزايد ويالله..
توها واقفه لولوة الا بدخله امها وام خليل وام خليفة.
ام زايد تلم بنتها: مبروووووووووك عليج يا بنتي
لولوة: الله يبارك فيج يمه.. يمه بموووت خايفة
ام خليل: كلنا خفنا بليله العرس.. لكن ماعليج.. ان سوالج شي هالمقرووود انا عندج اتصلي فيني أي وقت..
لولوة: الله لا يحرمني منكن خالتي
الا وتطلع مروة: يالله خلاص جاسم استصرع علينا طلعوها
جاسم: وينها .. يالله طلعوها لا بالعقال الحين؟
مطلق وسعود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يوصل: مررررررررررررررررحبا..
جاسم: تف عليك لكن انت مو ريال اوريك يالخريش..
خالد: اوف اوف اوف.. وينه خليل عني خبري به هو الخريش.. يالله جب ويا خدودك يازعم معرس..
جاسم: قول لهم يطلعونها لا والله انا ارووح اطلعها
خليل: انا اول مرة بحياتي اشوف معرس مرتبش كثرك.. صل على النبي لا تجيسك عييييين
جاسم: اعوذ بالله من بليس.... خالد.. روح هاتها لا والله اصيييح الحين
خالد: ماقدر على الحب.. يالله اربع كاهي طلعت..
طلال ياشر على الفرقه باغنيه الزفه:: راشد الماجد.. البدر::

كانت لولوة تمشي وعليها هااااااااالة من البياض والنوووور.. تمشي بكل هدوء وجميلات عايله البن ظاااحي يحايطنها مثل الفراشات كل وحده بجمالها الخااص ورونقها المتفرد..
اما جاسم فعيونه كانت معلقه بعيونها.. عيون الظبي.. عيون الغزلان.. اللي تولد الحياه في قلب أي كائن حي.. كانت تمشي بخطوات محسوبة في قلب جاسم.. عيونها بعيونه. وقلبها يكلمة
قلب لولوة:.. حبيبي.. فرحان؟
جاسم: الا مو مصدق
لولوة: انا بعد.. يا ترى.. حلم ولا علم؟
جاسم بعيونه: اققربي اكثر.. خليني المسج.. عشان اعرف.. ان كان حلم ولا علم..
لولوة:.. احبك جاسم
جاسم:. . اموت فيج..
واخيرررررررررررا..
وصلت لولوة لجاسم وقلبها يدق مليون دقه في الساعة.. عيونها تبرق والابتسامة تشعشع من تحت الطرحه الشيفون.. كانت تبان ملااااك بعيون جاسم وهو الثاني عيونه تبرق بريق الفرحة لكن الابتسامة ماكانت من ملامحه.. كان شبه الغير مصدق.. اللي يشوفه يقول.. هذا مو معرس..
الدق والطبول كانت على الاخر.. لكن لا جاسم ولا لولوة يسمعون شي غير دقه قلبوهم..
يوم جاسم مسك يد لولوة.. مسك صبع من صوابعها.. وكان العررررج ناط فيها.. ونبضات القلب داااااايخة من زود سرعتهن..
قرب ثمه من اذنها:.. هدي قلبج... ترى قلبي يسده ويزيد ..
لولوة : .. ماقدر.. ماقدر..
جاسم ابتسم لها بعيونها وخلاها مجنونته.. طارت دمعه من عيونها .. والقوم كللللله وراهم..
الضحكات منتشرة.. والابتسامات.. اليدين تنمسك.. وتنفك.. الوقت كان يمر بهدوووء رغم العفسة اللي صايرة.. اشبه بالحلم.. اشبه بالوهم والخيال.. كان الدرب للكوشة قصير.. لكن .. مر عليهم مثل السنة..
واخيرا وصلوو الكوشه على مصلي على النبي من الفرقة والطق على الاخر.. ركب جاسم الكوشه ويده بيد لولوة واهي مادتنها لها بطريقة خلت الكل يمسك روحه من هالموقف.. ما احتاجت احد يمسكها ولا شي.. كانت يد جاسم تكفيها وتسدها عن الكل.. جاسم اللي احتر فصخ البشت وخلاه على يده اليسار واليمين ماسك لولوة منها..
وقفوووا على الكوشه جدام المعازيم كلهم اللي دااااااخ المكان من صوت يبابهم.. طلال ويا ناصر وخليل وخالد مرتبشين .. والامهات فرحانات ولا عاد ام خليل اللي كانت دموعها سيلان جارف.. اكثر من عيون ام لولوة.. قمر كانت تبجي لكن تمسح دموعها.. كانت هالمناسبة اكبر من الاحتمااال.. ليش جذي فرحانين.. هل عشان جاسم.. ولا هذا كله لغلااااه وغلا للولوة..
تموا واقفين شوي يصوروون ويا العايلة والكل يبوس جاسم وخالد يوم شافه جاسم اهو اللي راح له وحظنه بقووووة خلت خالد ينهد حيله لكن فرحااااااااااااااااااااان.. لمه جاسم وسوس له باذنه
خالد:... تستااااااااهل ياخوي.. تستاااااهل
جاسم:.. الله يخليك يا خالد.. الله يخليك..
خليل جاهم وهو حامل العنود.. اللي كانت الدبل في يدها ..سحب جاسم الشريط اللي في يدها اليمين عشان دبله لولوة.. فك الرباط بسهوله وسحب الدبله.. وبحضور كبير ممتلي لبسها الدبلة.. مسك صبعها اللي حط فيه الدبلة وهو يناظره.. يالله يا رقه قلب جاسم بكى في هذي اللحظه ولمعت عيونه بدموعه.. لكن حبسهن عشان لا ينسكبن.. رفع يد لولوة وباس صبعها ببوسه حانيه.. جه وقت لولوة للي سحب رباط اللي في يد العنووووود اليسار وسحبت الدبله منه.. ومسكت صبع جاسم بحنان ولبسته الدبله.. واهي الثانيه بعد باست صبعه.. واليباب على الاخر والصووووت ما ينسمع الا بالصريخ.. العنود ازعجها الجو وبدت تبجي.. خليل اشر على مريم الي كانت واقفه يم سعووود وراحت خذت العنود منه بس ظلت العنود تبجي.. قلب نورة كان مع العنود ومن غير أي اهتمام راحت لمريم وخذت العنوود اللي من حملتها نورة حطت راسها على جتفها بدلع وسكتت بس ظلت مبرطمه.. وتمت تسمي عليها وكل هذا صار قدام خليل اللي احتااااااس .. يبي هالبنت.. يبيها يا ناس انقذووووه من هالشعور..
جاسم لبس لولوة الدبل والحين تاشر له المصورة ان لازم يرفع الشنيووول عن ويهها ويكشف الوجه الصبوحي
وكانت اللحظه اللي ينتظرها جاسم.. ومسك طرف الشنيوووول وقلبه يدق.. وكانه اول مرة يشوووف لولوة.. قلبه يضرب بعدو الخيووول على الارض.. وشوي شوي رفع الشنيول.. ويوم شافها.. غمض عيونه.. غمضها بغير تصديق.. وقربها منه وباسها بشفايفه الناعمة على جبينها بوسه خلت قلب كل عذرا ينتفض.. لولوة تقربت منه وهي ضامه يدها ليده اللي فيها الدبلة.. وكانت صورة حلوة مسكتها المصورة واهي تبتسم.. ياني فديت المعرس. (في قلب المصورة(




والحين جه وقت التصوير.. طبعا لولوى كانت لابسة نوع من الساتان اللي مايكشف ومغطيه تسريحتها به.. عشان بس عايله جاسم اللي تعرف انهم ما يقدرون ما يحظرون هاللحظات معاه لغلاه واهي ما اعترضت ولا قالت أي شي..
صور الكل معاهم.. ويوم جت لحظه قمر تصور معاهم ويا خالد.. جابو الوليد من اخر الصالة من عند ارفيجه قمر ناديه (بنت الشهيد تذكرونها) ووقف خالد معاه ولده وحرمته يم جاسم ولولوة.. بعد ما خلصت الوضعيه خذت قمر الوليد من عند خالد ولكن بس شالته حست بهبووووط في راسها.. داخت قمر وخالد من اللويه ما انتبه لها الا لما مسكت كم دشداشته بقووو.. التفت لها وهو يضحك كان يسولف ويا جاسم.. وشافها دايخه وشوي تطيح.. طب قلبه في بطنه عليها؟؟ علامها قمر.. ليش دايخه.. خالد حاول انه محد يشوفها وما ينتبه لها.. مسكها بقوته وطلعها معاه بعيد عن الزحمه لكن وين عن مريم.. هذي اللي عيونها تحرس كل من موجود.. وراحت ورى خالد واهي حامله الوليد يوم تركته قمر على الارض من الدوخه اللي حاست في راسها..
بعد ما طلع خالد عن الصاله قوت مسكته لقمر اكثر... وقلبه ميتن عليها من الخوف..
خذها خالد للغرفة اللي كانت فيها لولوة.. يا ربي.. علامها قمر.. علاامها
خالد: صبري حبيبتي .. قوي نفسج..
قمر ما ردت وكانت متشبثه بخالد ولا هي حاسه بالدنيا للي تمووج بعيونها ..
مريم الي لحقت على خالد تناديه: خالد.. خالد؟؟
التفتت لها واشر لها بس براسه .. ودخلت وراه داخل الغرفة..
خالد قعد قمر على الكرسي الطويل .. او بالاحرى بطحها نص بطحه عشان ترتاح..
خالد بخوف يمسح علىوجه قمر: حبيبي.. علامج.. شفيج دايخة جذي
قمر: .... ماقر.. ماقدر.. افتح عيوني.... احس بدوخه
مريم اللي كانت تصب الماي لقمر..: هاااج شربها الماي خالد.. سلامتج يا عيوني سلامتج يا قمر ما تشوفين شر
خالد قعد على الكرسي وسند قمر على صدره وقرب لها الماي: .. سمي بالرحمن
سمت قمر في قلبها وشربت الماي من يد حبيبها.. ما شربت شي وحاست بثمها بعيد عن القلاص.. اشارة انها ما تبي اكثر.. وتمت في حظن خالد وهو يهدي فيها ويهدي من روعها.. اللي انتبه لغياب قمر راح لهالغرفة.. خواتها طبعا..
نوفه ومروة وهن متغطيات:.. علامها قمر؟؟؟
مريم : مافيها الا العافية بس داخت شوي.. تعرفن حوسة اليوم وفوضى ويمين بشمال..
نوفه تقربت من قمر.. نوفه الوحيدة اللي كانت تعرف بحمل قمر..
وبكل عفويه: الطبيبه مانعتج من الحركة وقلت لج بيطلع لج رادي
قمر تاشر بعيونها عشان تسكت.. وما تقول.. هذي مفاجاه..
خالد من سمع الطبيبة مات:.. طبيبه؟؟؟؟ طبيبه شنو؟؟؟
نوفة فهمت ان خالد ما يعرف ان قمر حامل.. ياويلي الحين بيعرف؟
نوفه: ها.. طبيبه... طبيبه (تطالع قمر اللي كانت تبتسم لاختها مسكينة.. ما تستاهل والله.. عيون خالد تخوف الواحد ليمن يستجوبه
على صوت خالد شوي: نوفه طبيبة شنوو؟
نوفه انتفضت: .. ها.. مادري مادري. اسال مرتك.. عن اذنكم..
نوفه تجر مريم وياها.. والثانيه تسالها:.. طبيبه شنووو نوفه؟
نوفه بصوت واطي: تعالي بره اقولج..

بره الغرفة
مريم: اووووووووووووووووف تحجي لا نتفج الحين
نوفه: قمر حامل
مروة: كنت ااااااااااااااااااااااادري قلبي قال لي
مريم: شنو.. حلففففففففففففففففففففففي نويف..
نوفه بابتسامة: أي حامل .. كنت متصله فيها واهي عند الطبيبة وقالت لي ..
مريم: يالله بيينا عيييييييييييييييل صغيرووووون
مروة كانت فرحانه بعد: يمكن بنيه حبوبه صغيرونه طالعه على خالتها
مريم: مالت عليج ما نبيج.. تطلع على عمتها..
نوفه بحزن: انا متى بحمل ؟
مريم: ههههههههههههههههه دام نصور العاشق.. مشي بوزج خيتي..

فضت الغرفة من الكل الا خالد وقمر..
عدلت قمر قعدتها..
خالد: قمر طبيبة شنو؟؟ وانتي من متى تطلعين من البيت من غير ما تقوليلي..
قمر:.. هد اعصابك.. ما صار شي.. انت بس اسمعني
خالد تنرفز ووقف:... شسمعج.. انتي ليش تخبين علي؟؟ احنا ما تنفقنا ان كل شي يصير بينا ينقال للثاني..
قمر لفت بويهها عن خالد.. شاقول لك.. انت مو ماعطني فرصة
خالد تقرب منها .. : شفيج ما تردين؟؟ مو عاجبج كلامي..
قمر: خالد.. علامك انت الحين.. انت خليتني اقول لك شي عشان تتهجم علي جذي..
خالد كانت متوكل على ركبه وحده.. ووقف بسرعة.. : قمر شتهجم عليج.. انتي اللي تقهريني صراحة.. انتي متى رحتي للطبيبة؟
قمر: قبل يومين..
خالد: وليش ما قلتي لي
قمر: بغيتها مفاجاه
خالد مافهم: مفاجاه؟؟ تشكين من عله ومفاجاه.. شهالمفاجاه ؟
قمر وقفت وراحت لخالد بسرعه لدرجه انها خلته يتراجع ويتراجع ليمن قعد على الكرسي المنفرد..
وبنظرة تحذير وصبعها في ويه خالد: شوف عاد.. انت مصختها وعطيك ويه زياده عن اللزوم.. انثبر مكانك واسكت.. ان تكلمت لا فلعك بهالمزهرية..
خالد فاج عيونه من الدهشه وتو ه بيتكلم:.. ان
قمر: اوش
خالد: يابنت
قمر: اوش اوش
خالد: طيب خلي
قمر: اوووووووووووووووووووووووش.. مابي اسمع صوتك
خالد: زي
قمر: اوووو
خالد تكتف وعقد حياته وسكت عنها.. احتر زود وفصخ الشماغ ورماه بعيد.. قمر انتظرت ليمن يهدى المكان.. وكانت عاقدة ذراعينها .. وتناظر خالد من طرف عيونها..
قمر:.. هديت..
خالد رافع حاجب.. من تظنين نفسج انتي:.. أي
قمر:.. اقوللك ؟
خالد:.. أي قولي..
هدلت يدينها على جنبها.. وراحت عنده.. مشت ليمن وصلت مقابلته.. بهمس:.. هات يدك..
خالد مد يده لقمر.. اليد اللي كان محتشر فيها الخاتم اللي عطته اياه بيوم.. مرت عيونها عليه وابتسمت ابتسامة خفيفه لكن ملامح خالد كانت مثل ما اهي عليها.. مدت يده عندها.. وحطتها على بطنها .. خالد يناظر بطنها وفهمها ولد الاذكياء واهي طايرة..
خالد وهو فاج عيونه وشوي شوي يوقف:.... حامل
قمر تهز راسها واهي تبتسم..
خالد:... كم لج؟
قمر تاشر بصبوعها... 2
خالد: شهرين؟
قمر تهز راسها..
خالد: من شهرين وانتي تدرين
قمر تهز راسها نفي.. : من يومين..
خالد كان واقف قبالها... ويناظر عيونها .. وشوي شوي بينت صفااات ظروسه بابتسامه عريضة خبيثه وماكرة
قمر: شبلاااااااااااك؟
خالد:... الهنوف جاية
قمر: ههههههههههههههههه وانت عرفت انها بنت؟
خالد:... اكيد... الهنوف جايه..
قمر: هههههههههههه يمكن ولد
خالد: لا... الهنوف يعني الهنوووف..
قمر: مابي اسم الهنوف..
خالد: عيل شتبين؟
قمر: ابيها.. الجازي..
خالد يفكر واهو ينطق الاسم: الجازي... الجازي.. (يناظر قمر) احلى اسم... الجازي عيل.. مبروووك
قمر بحيا: الله يبارك فيك..


التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 07:04 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:




خالد تم يناظر قمر واهو يبتسم لها بابتسامة خبيثه خلتها تموووووووت من الحياه واهي تدفره: يووووووووووووز عني..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
حد يطق الباب
وتظهر مريم راسها: دخلوني مت حر وانا واقفه برة انتظركم..
خالد: دخلي دخلي يالسوسه لازم موجودة بكل حفل... واكيد خبرتج السوسة الثانية اللي وراج
وفجت مريم الباب ودخلن البنيات..
كلهن: مبرووووووووووووووووك
قمر تضحك : هههههههههههههههههههه الله يبارك بعماركن...
مريم تدز جتف خالد: امداااااااك.. ما كمل السنة الوليد خانت حيلي..
قمر انحرجت.. مريم دومها تحرج قمر وتتمتع بهالشي.. سادية مجرمة..
خالد: مالج دخل انتي عيب عليج تخربين البنات اللي يقرون القصه
مريم: ويدييييه ماحد يخرب الدنيا بكبرها خاربه.. صح يا قارئات؟؟؟ هههههههههههههه
قمر: سكتن عنهن.. الحين يبن يقرن القصه بهدوووء..
مريم: يالله عيل خلونا نروح لجاسم ان وايق وما شاف احد ياويلكم..
خالد: يالله عيل انا سابقكم..
مريم: وين وين ..طلعو الرياييل..
خالد: يالله عيل قمر نروح البيت
مروة: شعندك انت هاب لنا مو كفاية مساعة ورطتني في الصالون
خالد: مالج دخل انتي.. قمر..
قمر: هاا
خالد: تيين معاي..
قمر بابتسامة عذبه: صبر بس شوي وانا يايتك..
مريم: طاع هذي.. هي انتي تخلين لولوة لحالها
قمر واهي ولا تسمع شي.. : بروح اخذ الوليد
خالد: زين
نوفه: لااااااااا خليه وياي.. ابيه ينام عندي الليلة
قمر: لا مايصير..
مروة: ياله قمور تعرفينه زين متعود علينا.. خليه عاد
قمر: خالد؟
خالد بهمس: يكون احسن بعد..
مروة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
قمر انحرجت وقبل لا تطلع ضربت خالد على يده
نوفه اللي وايد مستانسه على الجو وماخذه على خالد: تصدق عاد.. كلام عمي صار منطقي بالنسبة لي.. انت لايق لقمر وقمر لايقتن لك.. الله يسعدكم
خالد: لا يا شيخة.. عيدي بس..
نوفة انحرجت: .. شنو؟
مروة: ههههههههههههههههههههه
مريم: فديتها والله الطيبه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد ضحك علىنوفة اللي انحرجت من قلب وطلع عنهن .. راح للسيارة وقبل لا يطلع .. سمع حد يناديه
: خالد.. خالد..
التفتت خالد وشاف حرمه متغشيه.. يت عنده وهو مبتعد عنها شوي وصااخ
رفعت شيماء غشوتها وفج خالد عيونه: شيماء؟؟؟
شيماء بابتسام: غريبة اني اكون هنا موو؟؟؟ بس قمر اللي عزمتني..؟؟
خالد زادت دهشته: قمر؟؟؟؟
شيماء:.. انا اليوم شفتها في الصالون.. كلمتها.. كان لازم اقول لها اللي كان في خاطر ندى.. قبل لا تموت... كان لازم اريح ندى.. وقمر تفهمت هالشي.. خالد.. انا اهنيك على قمر.. واتمنى من كل قلبي انك تحافظ عليها لانها جوهرة ما راح تلقى مثلها..
خالد: ما يحتاج تقولين يا شيماء.. انا عارف قيمتها .. وحافظها..
شيماء:.. خالد.. انا اسفة
خالد: ماله داعي للاسف.. اللي فات.. مات.. ويالله عسى هاللقاء ايكووون عهد صداقه جديد بيننا..
شيماء: ولو اني ماحبيتك ابد
خالد: عيني عينج ههههههههههههههههههههههههههه معليه حلو بارد منج
شيماء: يالله اخليك.. وبارك لعمك عني..
خالد: يبلغ...
راحت شيماء عن خالد وهو يفكر.. شيماء وصلت لقمر.. ومادري شنو صار بينهن.. لكن قمر ليش ما خبرتني.. يمكن لنها ما تبيني اتحسس من الموضوع.. ثره مو هينه مرتي عليها حركات؟؟ اسالها؟؟ لا خلها .. دامها حلت المشكلة والا شيمائوو من متى تمدح احد غير.. غيرج يا ندى..
وقف خالد يناظر السما والنجوم كيف تلمع فيها.. كانت ندى دايما تقوله معتقد .. هو شوي خيالي ومو حقيقي لكن شاعري.. ان كل روح تغادر هالدنيا تصير نجمه.. تبرق بالليل.. ويوم خالد وايق النجوم.. شاف نجمه لمعت بس ناظرها.. حس انها ندى. ابتسم وترحم عليها.. الا وصوت وراه
قمر:.. تناظر النجوم ولا شيختهم القمر؟
التفتت لها خالد بابتسامة كلها كبرياء:.. انا عندي قمر الدنيا كله وش لي بقمر السما
قمر بدلع تمشي واهي حامله الوليد: .. يمكن.. حاست عينك للطرف؟؟؟
خالد: .. قمر؟
قمر: امممم
خالد:.. جبي لو سمحتي..
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

الجزء الاخيــــــــــر
-








------------------
بعد ما راح خالد ويا مرته وين ما راح جاسم ظل ويا لولوة في العرس.. لكن مسرع ماطلع هذا لثاني ويا حرمته.. محد منعه ولا وقفه بالعكس مشووو وياه لبره وركبت لولوة معاه السيارة اللي ساقها طلال.. (شوفير المعاريس) لكن طلال كان مختفي وينتظرونه يجيهم.. وينه طلال؟؟
طلال:.. حياتي وحشتيني حرام عليج عاد فجي الغشوة
شيخه: حريييييييييييمتك يالله روح كاهو جاسم مشعلل عليك
طلال: كيفه عاد لاني بشوفير ابوه
عظ على لسانه طلال
شيخه: قليل ادب تدري لسانك هذا بقصه
طلال: وبعدين شلون اناديج بالاشارة ..( وياشر بابهه يازعم شيخه(
شيخه: ههههههههههههههههههههه ويلي على خبالك ماقدر..
طلال: عطيني اموااااااااااه
شيخه بعصبيه: قوم اذلف انت وايد تطالع مسلسلات
طلال: والله لا تزوجج يا شيووووخ واخليج عبده
شيخه: ارجوك خرعتني ما قدر على التهديد..
طلال: هههههههههههههههههههههههههههه
شيخه: والله فاضحنه بين الناس انت.. الحين لو يشوفونه شيقولون؟؟ مو عيب عليك لا اقرب لك ولا تقرب لي وهاتي امواه مالت عليك؟
طلال: عاد كيفه اللي بيتكلم ما له الا لبكس السنافي يعدل حوس براطمه.. يالله شيخه.. انا بروح الحين.. تامريني الغلا؟
شيخه: اسم الله على روحك سلامه راسك يالغالي..
طلال: اااخ .. واقول انا وش مصبرني مصبرتني هالكم رميه اللي مثل العسل..
شيخه: هههههههههههههههههههههههههههههههه فديت عمري انا اموت موو؟
طلال: الا ذباحة.. ياله عمري بخاطرج
شيخه: الله يطيب خاطرك..
راح طلال لجاسم اللي كان واقف وشكلهم كان ينكت لان جاسم تهاوش ويا طلال وياشر وطلال يركض بعيد عنه لمكان السايق.. وقبل لا يدخل طير بوسه في الهوا لشيخه اللي ضحكت يوم شافته وتلقفت البوسه وفرتها على راسها.. وراح طلال عنها واهي واقفه مكانها..
نورة: فديت الحب واللي يحبون
شيخه لتفتت لها واهي تبتسم وبدلع: علامج اتفدين فيه مايتفدونه هذا بس لي انا
نورة: ههههههههههههههه يا شيخه بس اركدي.. اقول شيوخ
شيخه: هاا
نورة: شكلج مرة يضحك
شيخه بخوف: ليش؟

الدفعة الأولى


نورة: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه جنج محاح بيض خايس
شيخه: اقول قلبي ويهج لا اييج طراق سنوعي يعدل يبهتج هههههههههه يازعم دينا حايك..
نورة: احسن عن ويهج يالنحسه..يالله خلينا نروح ننام تعبانه موووووت
شيخة: ااااااااااه انا وين اييني نووم لليلة. خلينا نروح بيت سبع بن ظاحي
نورة: حراام لا نخرب على جاسم اكيد يبي يقعد ويا لولوة على راحته..
شيخة: شنو على راحته؟؟ انتي مينونه جدامه العمر كله شيبي فيها عاد عاد عاد قولي لمريم عشان نروووح وياها
نورة: يمكن بتروح ويا ريلها؟
شيخه : اووووووووووووووووف اخوووج العاشق الولهان وينه؟؟ اكيد ويا الدبه مرت اخوووج
نورة: اوووص كاهي سيارته خلينا نطل عليها؟
شيخه: اوكيييي
نورة بحركات هي ويا شيخه اون يمشن من غير ما يظهر صوت لكن الكعب وين طراق طراق ويا كل نقزة.. راحن السيارة ونزلت نورة وشيخه وكل وحده راحت جهه شيخه جهت ناصر ونورة جهه نوفه.. تضحك نورة على هالخبال لكن ما تدري حست انها من زماااان ما استهبلت واشتاقت لهالحركات ويا شيخوووو..
ناصر ونوفه كانو في السيارة وجووو عجيب بينهم..
ومرة وحده تظهر شيخه واهي تضرب على الجامه خلت ناصر يفزع مكانه وبعدها نورة ضوب نوفة اللي انتفضت هي الثانيه.. ويوم انتبه ناصر شافها شيخوووو..
ناصر طلع لها من السيارة واهني طافت من السيارة: ههههههههههههه
ناصر: تعالي يالزفته انتي واختج
نورة : هههههههههههههههه شيخووووو روحي روحي لمريم
ناصر: تعالن يالجلبات لاوريكن سنع الله الحين.. شيووووخ
وكانت مريم هناااك واقفه
وربعت شيخه عندها.. واهي تضحك..
مريم: ويلي شفيييييييج منفدعه من الضحك؟؟
ونورة تربع عندها هي الثانيه وبعد تضحك
مريم: علاااااااامكن..
نورة: ياويلي..هههههههههههه ماقدر اتنفس... ههههههههههههههههههههههههههههههه اما خرعنااااااه
شيخه: هههههههههههههههههههههه شفتي ويه نوفووو..
نوورة اهي يمي هههههههههههههههه البطه
وصل لهن ناصر ويوم شافهن عند نورة وقف مكانه..
ناصر: سخيفات
شيخه تطلع له لسانه: اممممممممممممممممممممممم
ناصر بعصبيه: هذي حركات بالله عليج انتي واختج الهبله الرقله الدفششششة
نورة : هههههههههههههههههههههههه نتغشمر وياك علامك ما تتحمل غشمرة
ناصر: غشمرة تطيحن قلبي في بطني ومو بس انا حتى نوفة
مريم: ليش شمسويات سودات الويه؟
ناصر: واقفات عند دريشه السيارة ومرة وحده البقرة شيخه تنط والثانيه الزراقه تنط..
مريم: ماشاء الله ميمع لك حديقه حيوان.. وانتن ما تستحن يعني؟
نورة واهي ما تقدر تتنفس منا لضحك. هههههههههههههههههه ماقدر.. ايود روحي هههههههههههههه أي بطني
شيخه تلوي على مريم اكثر: هههههههههههههههههه سوري ناصر بس والله ربشه والله اسفيييييييييييييين
وتييييهم نوفه: تف عليكن لكن روعتووووووني يعلكن
نورة: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ماي ورد ماي ورد
شيخه راحت تحظن نوفه: فديت مرررررررررت اخوي والله سوري نوفه
نوفه : قومي عني لا بارك الله في هنديتج تاذيج وتعور راسج..
شيخه: هههههههههههه خلصووو مالقيتي الا الخدامه
نوفه: حمارات لكن انتي نورووووووووووووووووووووووو معليه اوريييج
نورة اللي سانده روحها على السيارة .. : هههههههههههههه ماقدر بس خلاص لاحد يكلمني
مريم: الحمد لله والشكر ناس فاضيه ياللله نرووووح ورى سيارة جاسم
ناصر: يالله نوفه لا نتاخر..
راحت نوفه ويا ناصر وشيخه تناديها: ساااااااااااامحيني يا الحووووولة نوفه
التفتت لها نوفه وسوت لها مالت عليج وراحت.. وشيخه تضحك مكانها
مريم: اوهوووووووو شيوووخ ياله انتي ونووورة دخلن السيارة
نورة: ويا من بتروحين
مريم: كاهو خليل واقف ما تشوفينه نعنبووووووو جنه طوووف
التفتت نورة لان خليل كان واقف ينتظرها تقوم عشان يبطل باب السيارة.. وانتفضت مكانها وراحت ورى مريم.. ياااااااااااي منظرها كان يفضح.. قاعده فوووق السيارة من قدام واهي رافعه ريلها جنها مو صاحيه.. ما كانت تدري ان خليل هناك... وراحت مباشرة وتخبت ورى مريم..
مريم: ويلي .. الحين استحيتي.. من مساعه رابعة فووووق البانه والحين استحيتي.. ماقدر على بنات المصباح حركااااااات..
نورة: بس عاد مادري..
شيخه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه واهي تسد حلجها عشان لا يسمعون ضحكتهم
طبعا خليل من قامت نورة راح داخل السيارة وهووو مو قادر يضبط نفسه.. منظرها كان يضحك بشكل ويوم شافتني انصدمت واطفرت مكانها .. ههههههههههه فديتها والله.. فيها حركات خبله بعد .. وانا اللي عبالي دومها عاجل.. فديت عمرها والله..
مريم: يالله ادخلن ولا كلمة ثانية ونامن وياي في البيت بعد
شيخه: لالا مافينا بنروح ويا مرييييييييوي الا وينها مروة؟
مريم: من زمان راحت ويا امي وخالتي.. يالله بسرعة نروح من زمان وصول البيت
نورة: شعبالج درب دقيقه..
الا ويضرب خليل ديم فول( مادري شسمونه بالعامي يعني يضوي الليت بطريقه قويه(
مريم: يالله خليل بيصفعنا يالله دخلن
وركبن البنات السيارة وبهدوء مشى خليل بعيد عن الصالة.. وايق في المنظرة الي قدام عشان يشوف نورة ما ميزها عن شيخه لانهن متغشيات.. بس مادري حس انها وايد قريبه منه.. اكيد اهي اللي قاعدة ورااي... وابتسم بينه وبين نفسه وكمل دربه
مسيرة المعاريس كان متعزمنها خالد ووراها سيارة جاسم يسوقها خالد .. مطلق وياه اخته صبحه وامه وسعووووود
وبعدها سيارة ناصر ونوفه وام ناصر ومن بعدهم خليل اللي لحقهم وكروزر ابراهيم بن ظاحي يسوقه سعد.. ومعاهم ام خليل وام خليفة ومروة..
كانت المسيرة شيوخيه سيايير اخر موديل وكلهنننننن كشيخات خلت كل من يمر بالشارع يلتفت يشوف هالسيارات.. كلها مخفي وسووود وما فيها الا الليتات منورة الشارع..
طلال الخبل كل ساعة يسوي حركه لخالد يانه بيتجاوزه وخالد يضحك.. طبعا ما شافه لكن ضحك على حركاته
قمر: حاسب عاد عن الخبال انت وياه
خالد يطالعها بنظرة تحرق الواحد من الحيا وما تكمل
قمر بعد فترة: شوي شوي.. وتعال قصر على المكيف بردانه ومابي الوليد يمرض..
خالد سكت.. طوفه هبيطه هني مو رجال..
قمر : خالد خفف شفيك (عاد انها عصبيه الحين) اقوللك خفف تزيد السرعة يالله خفف
خالد يطالعها بنظرة كلش عادية: .. لا افا عليج الشيخه.. نعالج طربقيه على راسي.. يالله مافي حيا يالله السموحه منج الشيخه ما كان قصدنا.. فدوة حنا لراسج..
قمر بحيا: ماكان قصدي.. بس.. تعرف اني ماحب السرعة
خالد: وانا مو مسرع بس الوقت ليل واخوووج الرقيل اهو اللي مينني يعني تكلمي له مو لي
قمر: انت ششفيك الحين؟؟ انا شقلت لك
خالد بملل: جااااااب لا الحين احذفج بره الطريج.. ولا شرايك وليد.. تبي حريم بالسيارة
الدب الابيض كان نااااااايم وخالد يوم شافه مسك قلبه: شوفي شوفي نايم.. وااااااااي ماقدر على ولدي.. حرام عليج شوفي رقبته شلون مدلوعه
قمر بحاجب مرفووع: مادري من ابووه
خالد: انا مانام جذي
قمر: لاااا.. ياما تمد ايدينك على عرض السرير وانت فاتح ثمك ورقبتك مندلعه.. جنك الا منصلب
خالد: انا انام جذي؟؟؟؟
قمر تمت تتذكر بهذاك اليوم شكله.. وطفست من الضحك
خالد فرصها: قموووووووووووووووووور خلج زينه وياي لا ذبحج اليووووووووووم..
قمر: اااااااااااااااي خالد والله ماااااااااااااحب..
ووصلت الزفة لببيت سبع بن ظاحي في وقت الفجر.. ولكن شنووو كان الوقت عندهم توه بادي.. ودخلت العوايل كلها في البيت.. واحتفلووو ببساطه والبنات راحن ويا لولوة دارها اللي بدلت ثيابها هناك ومسحت الميك اب والرياييل كانو قاعدين تحت وجاسم متحقرص
بو خليل :جاااسم عيب عليك ما كفاك اللي سويته من اول ما خطبت البنت للحين؟


جاسم استحى وسكن مكانه وخليل يازعم اهو الثاني بعد يلومه: يعني هذا تصرف الحين حتى العيش واللحم ما خليتنا ناكله زين.. والله اني يوعااااااااااااااااااااان حتى الموووت
جاسم: ياريتك تموت وافتك منك
خليل: خسئت.. لا تخليني احلف وماااااطلع من هالبيت اليوم
جاسم: شدعوة يعني لا تطلع من قلتهن الغرف عاد..
خالد: ههههههههههههههههههههه

البنات ويا لولوة
مروة: ااااااه فستاني والله ان قلبي عورني عليه بس يالله حق ليله وحده
قمر كانت ترتب المخدات على السرير: اصلا ولا بين كنتي شحلاتج..
نورة قاعده على الكراسي وشوي تنام
نوفه: الحين ما بقيتن الا انتن الثلاث يالله شدن حيلكن ودورن لكن رياييل سننننننع وتزوجن..
مروة: طالع هذي... حمل حمل عليج تصرفين علينا ولا مسؤوله فينا.. يالله سدي حلجج الحين أي واله دورو لكن رياييل
مريم: لا تخافن كل وحده بتمشي ورى الثانية.. لا تخافن..
لولوة طلعت من غرفة التبديل واهي لابسه جلابيه بطيخيه نااااااعمة بشكل فضيييح وشعرها مفتوووووح وصاير جنان والمكياج خفيف
شيخه: واااااااااااااااااو اتيننييين لولوة
لولوة بحيا: تسلمين عيونج الحلوة..
قمر: عجبتج الجلابيه؟
لولوة: أي والله عجبتني وانا اصلا عرفت انها منج اعرف ذوقج انتي اللي يلوع الجبد
قمر: مالت عاد ههههههههههههههههههههههههههههههه
باست قمر لولوة : مبروووك لولوة منه المال ومنج العيال.. ومدت لها شي في يدها
لولوة: شنو هذا
قمر: هديه بسيطه مني ومن خالد..
فتحت لولوة العلبه كان فيها خاتم ذهب ابيض وصف من دمعات ماسيه حلوووووو مرة
لولوة: قمررر هذا وايد ..
قطعتها قمر: رخيص عليج.. ولو ودي اييب لج كل ماسات العالم
لولوة لمت قمر: تسلميييييييييين يالغالية
ودخلت ام خليل ومعاها ام خليفة
راحت لولوة لهن وباستهن على راسهن وام خليل ما رضت ولمتها بقوووووة
ام خليل: مباركن عليييج يا لولوة.. ربي يوفجج انتي وجاسم.. ترى ماوصيج على جاسم ولا على نفسج.. ان شفتي نفسج محتاجة ولا ملانه ولا شي بيتنا كاهو يمج شارع واحد ما يفصل بينا حتى..
لولوة : ان شالله خالتي
ام خليل: لا عاااد.. انا جاسم بحسبه ولدي وماحب يناديني خالتي.. قوليلي يمه
لولوة والدمعه بعيونها : ان شالله يمه..
سحبت ام خليل لولوة معاها للكراسي اللي كانو في الغرفة وقعدتها يمها .. وكشفت عن علبه طقم كانت عندها ..
ام خليل تدزها للولوة: فجيها
لولوة: خالتي ليش عبلتي على نفسج
ام خليل: والنحس بالعدووو ؟؟ أي عباله.. تراااج حرمه جاسسسسسم بن ظاحي.. هذا قليل عليج..
لولوة حاسه باحراااج بالغ جدا جدا من هالموقف وفجت العلبة وانكشف لها طقم ذهبي ماركه كارتيييير .. معروف عن ذوق ام خليل في المجوهرات والطقم كان جنااااان وباست لولوة ام خليل على هالهديه
لولوة: شكرا يمه..
ام خليل : هذا شويه عليج يا بنت الاشراف..
ام خليفه قعدت بعد يمها ومدت كيس عندها للولوة: وهذا من صوبي ومن صوب بو خليفة ربي يهنيج ويسعدج
لولوة كانت مغمووورة بهالهدايا اللي كل من تفنن فيها يحاول يين لها غلاااتها عندهم لكن والله ماقدرت تعبر عن أي شي
مريم : ايييييي من قدج عاد اليوم والله انا ولا حتى نتفه خااتم ما شفت منكن لكن هين يالحلوات انتن وحتى ابوي وعمي يشووووفوووون
قمر: ايا الحسسسسسسسسسسسسسسسسسد
شيخه واهي تلم قمر على جنب: الوحام الوحام قمر
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
*************
بعد فترة طلعوو الكل من البيت عشان يخلونه لجاسم ولولوة.. صج ان البيت كان كبير عليهم.. وراحت كل عايله صوب بيتها وعايله النزهه ظلووو ويا ام خليفة على انهم باجر بيردون النزهه.. نوفة قلبها ماكان يطيعها على الروحة.. تبي تقعد يم امها وخواتها والجهرا تحبها لكن مجرد ان ناصر يقوللها يالله حياتي لعش الحب.. خلاص تنسى روحها .. مينن ادري..

وراحت عايلة المصبااااح وغادرت ارض الجهراء الى ارض النزهه وطلال يطالعهم يوم يروحون من الدريشة اللي تطلع على حوش البيت.. قلبه يان من روحه شيخة واهي الثانية ما سالت حتى عنه ما تبي توجع قلبها بالوداع.. تكره الوداع وخصوصا ودااع طلال.. نورة الثانية بعد كانت تودع لكن ما عندها حد تشوفه عشان تودعه.. لكن ربي حافظك يا حبيبي..
مروة فجت اختها بصعوووبه عشان تروح واهي تترجى ناصر الا تخليها والا جم يوم ماقدر اعيش من دونها لكن ناصر ابد ماكان ما عطنها ويه اهو بروحه زين صبر على فراقها 3 ايام من جيتهم هني .. لا بعد يخليها كم يوم.. مستحيــــــــل
مروة واهي ترجع داخل البيت ويا امها : والله بتوحشني نوفو ماقدر احس لفراغها الا لما بلحظه الوداع
ام خليفة: بسج اللي يسمعج يقول عمرج ما شفتيها من تزوجت للحين
مروة: انتوو ليش زوجتووه بهالسرعه.. جان خليتوها خطبه وايزورها
ام خليفة: احنا ما قلنا جذي لكن ناصر الله يهداه ما رضى..
مروة: ميت على ختي ويا ويهه
ام خليفه: ههههههههههههه يعني ان ما ما ت عليها يموت على منو.. عليج مثلا
مروة بغرور: وييييييييي عاد انا اللي بموت عليه ويا ويهه الهيكل العظمي.. مسمن اختي وهوووو محافظ على رشاقته.
ام خليفة: ياله عند الهذرة الزايدة وروحي نادي مرت خوووج
مروة: ان شالله
مروة واهي تركب الدري تحوس باظافرها .. وما حست للي دخل بيتهم بذيج اللحظه ولا التفتت..
كانت ام سعود.. موقفين عند البيت عشان يسلمون على ام خليفة ويردون الرميثيه..
ام سعود: ماقدرت اروح قبل لا اسلم عليج..
ام خليفة: تو الناس خلكم ما شبعنا منكم ياام سعود
ام سعود: شنسوي بعد .. ضاري عليه مدرسة ومطلق اشغاله ما توقف وسعود يبي مريم على وحامها وراضي بها
ام خليفه: أي والله انا ماشفت وحام مثل وحام مريم .. مسكين سعود والله
ام سعود: يالله هانت ما بقى الا 3 شهور وتربي..
ام خليفه: الله يقومها بالسلامة
ام سعود والهدوء عام تكلمت واهي تبتسم ابتساااامة جميلة مبشرة: ام خليفة.. انا يايتج الييومم ابيج في شي مهم وظروري.. بيني وبينج يا وخيتي.. مابي احد يعرف عنها قبل لا تسالين بنتج مروة..
ام خليفة استغربت؟؟ مروة شكو؟؟ : شهالسالفة يام سعوود؟؟ في شي؟؟
ام سعود: كل الخير.. ولدي مطلق تدرين كبر وصار ريال وما ناقصه شي الا الحرمة اللي تسعده وتخلف عليه بذريه صالحة.. وانا بصراحة من زماااان كنت ابي اقوللج هالشي بس تدرين الظروف ما ساعدت.. ومطلق مو طايق ينتظر اكثر.. هويبي يطلب يد بنتج مروة.. بس قبل.. يبيج انتي تسالينها.. ان جان موافقة والا لاء
ام خليفة تهللل ويهها:... هذي السااااعة المباركة ياام سعود.. ومروة ماظنها بترفض ولد عمها ..
ام سعود: اكيدبس لازم الحيطه.. عن لا نتصرف والبنت في قلبها شي ثاني.. ساليها.. وردي علي عشان ايي ويا خوه يطلبونها رسمي..
ام خليفة: افا عليج الغلا.. انا اسالها وارد عليج.. والله يطرح البركه
ام سعود: يارب... يالله الغالية انا اخليج الحين
ام خليفة: وينج ما شربتي لا جاي ولا قهوة.. خلينا نظيفج
ام سعود: لا ما عليج يوم اللي ناكل حلااااااو عرس بنتج..
ام خليفة: الله يسمع منج..
راحت ام سعود واهي مخلفة اكبر فرحة في قلب ام خليفة.. صراحة اهي تحب مروة.. وتعرف ان ماكو ريال بيستاهلها كثر مطلق.. واحد زقرت ومؤدب وتصرفاته مثلها.. يعني الطيور على اشكالها تقع.. وعلى هالكلمة من ام خليفة راحت ام سعووود الرميثيه مع عيالها وحرمة عيالها.. مريم تركت اهلها واهي حزينة موووت.. ومن زود الحزن اللي فيها حست ان سعود اهو السبب.. يعني اهي بروحها متوحمه عليه وتحط فيه الحرة بعد على بعادها عن هلها.. لكن سعود مجهز لها احلى مفاجاة.. اهو لا خبرها ولا خبر امها انه في صدد شراء بيت في الجهراء والحمد لله موقعه عجيب يعني يم بيت العايلة.. سعود كان منتظر ولادة مريم ومتحمل ومتعسر معاملتها بس عشاااان يشوف شقد بتفرح ليما يخبرها بالمفاجاه ومرة وحده راح تكون هدية الولاده.. لكن هين

يا ريمووو ان ما خليتج تموتين علي وتلومين نفسج صبح وليل على هالمعاملة ماكوون سعوود يازعم بتزيغيني عنج وبتبعديني .. بعددددددج هذا انا سعووود اللي يحبج مستححيييييييييل ازعل عليج..

لكن .. في بيت البن ظاحي هدوووء عجيب وفضيع ساد من بعد ما راحت مريم.. ام خليل كانت للحين في دارها ترتب اغراض متعددة.. وبو خليل اللي عينه ما جاست النووم من بعد زواج جاسم.. قاعد في غرفة المكتب اللي دايما يقعد فيها بالساعات ولا يحس بالوقت.. كان صدره ضايق ومو عارف كيف ايريح نفسه.. من كلمته قمر بالمستشفى واهو مو مرتااااح ابد من نفسه.. ومن زود الضيق ترك الشغل في الشركة وسلم مهماااته لخووه بو سعد وولده خليل ليش انه يفهم لشغله اكثر.. خالد بالمحاسبة وجاسم بهندسة الاداريات ما يفهم لها الا خليل.. انا لازم اتكلم.. بس لخالد وقمر.. لكن شاقول لهم.. شبررر من وقع ولا حقيقة.. مو لازم الكل يفهم.. مو لازم الكل يعرف.. حنا اقرب لجاسم من أي حد وانا عاااارف ان كلهم بيتفهموووون ظروفه ولا راح يحكمون عليه.. خلاص.. انا بتكلم وللي فيه خير يقدمه الرحمن.. ولا اني اظل على نار هالسر اللي كابت في صدري.. اقوله لهلي قبل لا امووووت .. وتضيع الحسبة ويجي اليوم الليي ينكشف فيه وتنهدم كل الاواصر من اول..
طلع بو خليل من المكتب وشاف حرمته تطوف بالبيت..
بو خليل: ام خليل..
ام خليل: يا حييك... لبيه بو خليل..
بوخليل: لبى قلبج.. بس ابيج تروحين توعين عيالج قوليلهم ينزلووون .. حتى قمر بعد..
ام خليل باستغراب: خير عسى ما شر
بو خليل باببتسااامة محببة لزوجته العزيزة: ما شر الغالية بس ابيكم في كلمة اليوم لابد مني اقولها..
ام خليل واهي خايفة: روعتني يا بوخليل شصاير... شصاير ابراهيم؟
بوخليل: ما صاير شي يا نجمه بس.. انا لازم اقوللكم هالكلمة اليوم لانها حق علي..
ام خليل: اجل لا ابطي عليك اكثر واروح اوعيهم والله يسري الخير..
بو خليل: بويهج يالغلا..
ام خليل ركبت الدري . وفي غرفة المكتب عووود بو خليل واهو ينفض الهوا من صدره .. ويحل مكانه هوا ثاني.. عشان الطاقة باللي راح يقوله..
قمر كانت واعية بهذاك الوقت وخالد يتقلب يبي يقعد لكن مو قادر لانه ما قدر ينام البارحة وسهرااان ورقاده معتفس عليه.. قمر كانت تلاعب الوليد واهي تراقب ابوووه وتبتسم.. فديت عمره هالويه والله.. يالله متى بيصحى اشتقت له ..
وفجاه فتح خالد عيوووووونه مباشرة بكل هدوء على قمر اللي انتفضت يوم شافته.. وابتسمت في ويهه لا بل ضحكت
خالد تعدل وهو عاقد حياته ... كان شكله رووووووعة ويهوس بالقلب: علامج يالبطة تضحكين
قمر: ههههههههههه ولا شي.. بس لو تمنيت مليون دينار جان لقيته؟
خالد: ليش؟
قمر : تمنيتك تصحى من الرقاد لاني اشتقت لك وبس خلص قلبي من هالكلمة فتحت عيونك
خالد: هاهاها.. عاد ان دعوتج توصل للسما
قمر: هيهيهي حسن منك .. ويا هالويه
خالد: ويا هالكرش
قمر: تو الناس
خالد: امتى بعد؟؟؟؟ يالله انا اليوم ابي اشوف كرش.. من اليوم ابي اشوفج دايخة وخشمج كبييير
قمر باحراج: يعني انا كنت جذي بالوليدد
خالد وهو فاج عيونه بنظرة تمثيليه: والعن يا قمر.. الله لوشفتي روحج جان تمنيتي انج ما تحملين.. يابوج الحمال امررررررره ما يناسبج.. فشيله والله بحقي
قمر: مالت عليك جذاب واحد
خالد: والله ماجذب عليج.. جفتي الدب شلون يصير جذي صرتي هههههههههههههههههههههههه
قمر: بايخ تدري..
الوليد حس ان امه تنازع ابووه فراح وحذف عليه مكعب الحروف وصابت خالد في خده ..
خالد: ااااخ يالدب..
قمر: حريييييييييييييييييييمتك ولدي..
خالد: عورني قمر
قمر: تستاهل.. اصيل ولدي ما يرضى على امه
خالد يرفع يده عاد انه بيصرب الوليد بكس: بنفخ خشششششششمك الحين.. يالدب
الوليد يضحك في ويه ابوووه والثاني يجمد على الضربه
قمر قربت له عند حظنه: تعال زين خلني ابردها لك
خالد يتدلع: لا مابي.. خلي ولدج ينفعج يباريج ويضرب اللي يعاديج
قمر: ههههههههههههههه يالله عاد شيل يدك خلني ابرده لك
خالد: مابي
قمر: تكفى
خالد : لا
قمر واهي تعص على عيونها يازعم تترجا: تكفى تكفى طلبتك..
خالد: بس هااااج ابي جموووودن زين
قمر: افا عليك..
خالد: يالله زين شوفي شغلج
واهو مبتسم الخريش قاعد متربع وقمر متسنده على يدينها وتقرب راسها لخد خالد اهو الغبي ظن انها بتبوسه ولا شي لكن قمر صرت بضريساتها على مكان الضربه بقوووة خلت خالد يفج عيونه ويصيح بصراااااااااخ: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ياللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللبطة
وينطق الباب
قمر تقوم تشرد من خالد وتفج الباب واهي بابتسامه: هلااا يمه صبحج الله بالخير
قمر تحب عمتها : اله بالنور .. ها صحيتوا.. وعلى شنو هالصريخ؟
قمر انحرجت: يمه هذا ولييد عظ خالد.. على خده
ام خليل: ههههههههه فديته عظاظ طالع على ابوووه
خالد: لالا يمه تجذب عليييج هالجذوووب..
قمر بترجي تطالع خالد وام خليل تمسكها من يدها وملامحها مستغربه: يمه قمر .. خالد لبسو ونزلو ابوكم يبيكم تحت بسالفة..
خالد والجديه بملامحه:ليش؟؟ شصااير؟
ام خليل: انا بروحي مو عارفة شصاير.. انتو بس لبسو ونزلووو وكل شي بيصير بخير..
خالد راح لامه مسكها من يدها بحنان: يمه في شي وانتي خاشته
ام خليل: مادري يا وليدي والله مادري. بس ابووك صار له فترة واهووو بهالحالة.. ومادري شفيه
خالد يطمئن امه: ان شالله خير يمه.. دقايق واحنا نازلين له..
ام خليل: تراه في غرفة المكتب
خالد: ان شالله يمه
ام خليل: زين عيل ارووح لخوووك اشوفه
خالد: خير ان شالله
راحت ام خليل وسكر خالد الباب اللي قمر كانت واقفة ورااه..
قمر بتفكير: شصاير؟
خالد وهو عاقد حياته:.. ابوي.. مادري شفيه جامعنا اليوم؟؟ اهو ما يجمعنا الا اذا في شي جايد..
قمر: جاسم بعد ويانا
خالد: لا أي جاسم.. ناسيه انه معرس.. بس .. مادري شسالفه..
قمر: تحس ان السالفة لها خص فينا؟
خالد ينتبه لها برؤيا: تصدقين.. انا حسيت جذي.. ليش انتي بعد تحسين بهالشي؟
قمر: اصلا عمي من يوم المستشفى ..وهو مو على طبيعته.. صح انه عادي وكل شي هادئ ومستقر.. بس انا حسيت انه في كل لحظه يكون بروحه يكون ذهنه شارد..
خالد: لا نوجع قلوبنا اكثر.. وخلينا نروح نشوفه .. ونعرف اهو شمنه يشكي.. ولا شنو اللي شاغل باله
قمر: اوكي
راحت قمر متوجهه لغرفة التبديل لكن خالد مسكها من يدها
قمر: شنوووووو
خالد: عبالج نسيت العظه.. تعالي مني اقووووووووووول
قمر: لاااااا يعوووووووووور


الدفعـــــــــة الثـــــــــــانيـــــــــة--------------------------------------
نزلت قمر بعد شوي واهي تمسد على ذراعها اللي عضها خالد.. الحيوان عظني عظه قويه خلا يدي تتورم كلها.. لكن ما عليه اوريه.. خالد كان وراها حامل الوليد بس وقف يوم شاف خليل طالع بعد
خليل: ما تدري شسالفه ابوي جامعنا اليوم؟
خالد: علمي علمك..( يلتفت للوليد) بابا كخخخ مو زين
خليل: شفيه..



خالد: دومه صبعه بيده
خليل: عادي ابراهيم اكل مرة يده كلها ما قلت له شي بروحه لاعت جبده وطلعها
خالد: هههههههههههه بس مو زين له ضروسه تخترب..
خليل: ماقدر عليك يالرقيق
خالد: يلااااااا روووح
دخلت قمر ويا خليل وخالد والوليد.. ام خليل كانت قاعدة في المكتب ويا ابوهم.. اول ما دخلو رفع بو خليل راسه وعاقد حواجبه علامه للظيق.. علامه ابوي.. مو من عوايده يجمعنا الا اذا كانت السالفة جايدة.. استر يارب لا يكون طاري على باله فكرة من افكااااره التحفة..
خليل راح يوايه ابووه: صبحك الله بالخير بو خليل
بو خليل: الله بالنور خليل.. شصبحت
خليل: بخير ونعمة وانت
بو خليل: الحمد لله
خالد الثاني بس من غير نفس راح يوايه ابوه: صباح الخير
بو خليل من غير ما يطالع بويه خالد.. هذا هو حال بو خليل وخالد من يوم الحادث: صباح النور..
ياشر لهم الواقفين: قعدو.. لي معاكم سالفة اليوم ابي اقولها
خليل واهو يقعد: خير يبا..اكوو شي في الشركه واحنا ما ندري؟
بو خليل: لا.. الشركة ماشية تمام.. بفضلكم.. بس.. السالفة اليوم تخص العايلة..
ام خليل: عايلتنا..
بو خليل: تخص العوايل كلها.. لكن بما اننا العايلة الكبيرة.. تخصنا اكثر..
خليل: شصاير؟
بو خليل: ابقولكم اليوم شي.. مابيه يطلع من هذي الجدران.. انا فضلتكم انتو الثلاثه على أي احد.. لان ام خليل اهي انا.. ومستحيل تطلع أي شي بره البيت.. لكن انتووو حاسبوو زين ما زين.. ان هذا الشي ما يطلع من بيننا..
خليل وخالد عقدو حياتهم وقمر كانت قاعدة يم ام زوجها واهي تناغيه..
بو خليل:... السالفة اليوم تخص عمكم المرحوووم.. بو سعود.. وعمكم جاسم
خالد من سمع اسم جاسم سال: علامه جاسم؟
بو خليل:... كل العافية.. بس... ترى في شي مهم انتو لازم تعرفونه اليوم
سكت الكل وتمووو منتبهين له كل الانتباااه..
بو خليل استطرد: مثل ما تعرفون.. او معرووف في هالعايلة ان امي الله يرحمها نوفة.. جايبه ثلاثه اولاد وبنت وحده.. عبد العزيز وانا وسعد وونيسة.. لكن اللي محد يعرفه.. ان عمكم الكبير الله يرحمه.. ماكان اخووونا الخليص.. كان ولد ابونا من زوجة ثانية
خليل استغرب وخالد بعد.. وحتى قمر.. لكن ام خليل كان يبان عليها انها عارفه بهالشي لان شكلها كان عادي بس فيه شبح حزن..
كمل بو خليل:.. امي الله يرحمها اهي الزوجة الاولى للوالد الله يرحمه.. بس ..الي صار انها تاخرت بالحمل اربع سنين.. والعرب عندهم منقووود الرجال يظل كم سنه بلا اولااااد.. وبهذاك الوقت.. كان عادي الرجال انه يتزوج مرة ومرتين وثلاث.. وخصوصا اذا كان راهي وغني مثل جدكم الله يرحمه .. فجذي يقدر يعدل.. وجدكم تزوج..
خليل: تزوج من؟؟
بو خليل: تزوج... شهابه.. اخت فهد المصباااح... ابو بدر المصبااااح اللي هو زوج اخت مرت عمكم سعد..
قمر انصدمت.. شهابه؟؟ عمرها ما سمعت من بنات خالتها عن هذي العمة.. من وين طلعت؟؟
بو خليل: ..ابوي تزوجها الله يرحمه واهو ما كان يدري.. ان شهابه.. كانت.. مو صاحية.. يعني مجنونه ممسووسه.. ويوم حملت باخوي عبد العزيز.. اكتشف ابوووي هالشي.. وكان الوقت فااات انه يسوي أي شي.. ولذا التزم بهالزواج وظل معاها.. ليمن.. ولدت اخوي عبد العزيز..
الكل ساكت ومستمع لبوووووو خليل وهالاسرار الخطيرة اللي قاعدة تنكشف..
بو خليل:.. ابوي الله يرحمه ما رضى انه الولد يتربى بايد ام مجنونه يمكن تسوي فيه أي شي.. ولكن.. ما طلق شهابة ابد.. لكنه سوى بها اللي ما يستوي.. حبسها في البيت اللي كانت تعيش فيه..ماتطلع مكان.. اللي يبيها كان يجيها.. وجاب عبد العزيز ليد امي الله يرحمها نوفة..اللي ربته وكانه ولدها.. واكثر بعد..
وقف بو خليل اللي كان يبين عليه التعب الشديد .. عجب!!! شكثر متعبه ابوي هالسالفة.. وهالاسرار جاثمه على صدره
بو خليل يكمل:.. عبد العزيز كبر.. وبعدها حملت امي بي.. انا جيت بعد ست سنوات من زواج ابوي من امي.. والكل فرح بهالشي.. واستانس.. لكن ما كانت فرحة كبيرة لان الناس ظنت اني المولود الثاني لامي..
خليل ماكان فاهم: كيف يبا..
بو خليل يبتسم: فهد عشان يخلص من اخته المجنونه زوجها بالسر من ابوي.. اللي وافق خصوصا ان هالشي يناسبه.. دام انه متزوج بنت اكبر نوخذه شنو راح يكون موقفهم يوم يعرفون ان ابوي تزوج على بنتهم العزيزة.. اكيد راح يلتهوونه وامي بعد ماكانت تبي تفترق عن ابوي فلذا تم كل شي بالسر.. واقنعوو الناس ان عبد العزيز اهو اخوي من ابوي ومن امي نوفة..
خالد: لكن هو ولد شهابه من جدي سبع..!!
بو خليل: صح... على العموم انا انولدت.. وانولد من بعدي سعد بسنه وبعدها صبحة.. وخلاص.. لا عاد حملت امي مرة ثانية باحد..
قمر: شصار بعدين
بو خليل يروح عند المكتب يواجههم واهو ضام ايدينه ببعض:.. صار ان فهد المصباااح طمع وجشع في خير ابوي.. وهدده.. انه يا يشاركه بالحلال.. يا يخبر الكل ..وخصوصا اهل جدتي انه تزوج عليها وعبد العزيز اللي الكل يحبه مو ولدها.. بل ولد وحده مجنونه اهو حابسها في بيت لحالها.. بعيد عن عيون الناس
خليل: وين كان حابسها
بو خليل: بيت المزرعه كان جنبه بيت ثاني... هناك كانت جدتكم الثانية شهابه تعيش.. ويا جنونها.. ابوي ما قصر عليها ابد.. لكن فهد المصباااح ما رضى خاطره الا انه يكبر السالفة اكبر.. لكن ابوي منعه من هالشي.. لانه ما راح يكووون لصالح احد.. لا ابوي ولا نوفة ولا حتى شهابه.. والاخص لاخوي عبد العزيز.. فلذا...
سكت بو خليل واهووو يمز ريجه اللي نشف بحلجه:... ذبح.. ذبح فهد..
خليل وخالد كانوو فاجين عيونهم على الاخر.. مستغربييييييين من هالحقيقه.. اللي اكثر كانت قمر لانها فجت الوليد من يدها واهي مو مصدقه ان .. ان جدها اللي ربااها.. قاتل..
بو خليل: كانو طالعين في جالبوت بالبحر.. فهد المصباح ماكان ملاك.. والكل ما كان يحبه.. لانه كان ظالم.. يظلم الفقارة ويظلم البحارة ويمشيهم على كيفه.. الشي اللي شجع الكل على قتله.. لكن طبعا ابوووي كان اهو العقل المدبر لكل شي.. وبموووت فهد.. اندفن معااه سر زواج شهابه من ابوي.. والكل وقف يم ابوي يهنيه على هالشي الشجاع اللي هو سواه
خالد: انه يقتل انساااان؟؟؟؟
بو خليل:.. القتل يا خالد ساعات يكووون ارحم من الحقيقة اللي تنفك وتخرب علاقاااات مبنيه بامان
خالد: لكن هذي.. هذي جرييييييييمة .. محد له حق انه يقتل احد .. محد..
بو خليل:... صح كلامك.. لكن فهد المصباح ماكان انسان محترم.. كان فاسق.. ماجن.. واللي اكثر.. كانت يده طويله تنمد على كل شي.. ويعتبره حلاله.. حتى بنات الفقارة المساكين.. على العموم اهو كان يستاهل هالمصير... لكن ابوي.. ما تحمل.. خصوصا ان العيال كبرت بهذاك الوقت.. وكل شي كان مخيم على هالجريمة على قولتك.. بالسعاااادة والفرح..
خالد ماكان مخه مستوووووعب ولا شي.. جريمة قتل.. قتلة.. عايلة مجرمين.. هذا احنا..
بو خليل واهو قاعد على الكرسي وراسه كان ورى:.. مجرمين.. عايلة مجرمين.. هذا اللي كناااه.. لكن تربينا على العدل والكرامة .. والشهامة والكل يشهد بهالشي.. حتى المصابيح نفسهم..حادثة وفاه فهد المصباح ظلت ولازالت في عقول الناس انها في البحر.. انه طاااح.. وما طلع من الماي واهو سالم.. والكل سلم بهالشي.. كبرنا مثل ما تدروون.. وااخوووي بو سعود كان احسننا.. كااان اهو اللي كبر الشركه من شركه بحريه بسيطه الى شركة شحن.. وتطورت اكثر معاي وتطور قسم الهندسة.. وعمكم سعد كان المحااسب عندنا.. اللي انت الحين مكانه يا خالد..
يبتسم بو خليل واهو يتكلم.. وكانه فخووور بانجازاتهم: ابوي سعد كان قاعد في البيت وعبد العزيز اهو الي يمشي الشغل واحنا وياه.. تزوج.. واحنا وراه .. هههههههههه كل شي اهو يبديه واحنا نسويه وراااه.. كان كل شي يمر مرووووور طبيعي في حياتنا.. وما كنا في يوم متوقعين..
سكت بو خليل.... وكانه يجرح الالم مرة ثانية.. شكله كان متعذب.. حتى ان ملامحه صارت ملامح البكاء.. وكانه بيبكي..
بو خليل:.. الحساااد كثار.. وما خلووه يتنهى باللي اهو فيه.. جابر.. جابر ولد فهد المصباااح طلع.. وقابل عمكم وخبررره بكل شي صااار في حياته من مولده الى هذا الوقت.. وعمكم ما تحمل هالصدمة..ما تحملها مررررة.. وانجلب.. من عبدالعزيز.. الذهب.. الى رماااااد.. رماد الماضي الاسووود لحياته..
بو خليل سكت واهو يمسح على عيونه.. يمسح دموعه اللي هملت بسبب هالذكريات الحزينه
بو خليل:.. عبد العزيز جن من بعد هالسر الكبير اللي انفتح في حياته.. وجنونه كان غير محتمل.. محد كان يقدر يوقفه.. ولا احد يقدر يفهمه.. حتى زوجته.. اللي تزوجها واهو ميتن عليها.. هجرها وخلاها لحالها.. وراح يلعب.. ويلعب.. نسى دينه ونسى اولاده.. ونسى كل شي.. وجابر .. جابر (بكراهيه قالها بو خليل) جابر كان اللي ياخذه لهالاماكن..
بو خليل قام وقف وعطاهم ظهره واهو عاقد يدينه ورى.. قمر كانت تهل دموعه وام خليل بعد كل شوي تلحق ويهها بشيلتها وتبجي.. تبجي قلب بو خليل اللي كان صابر على هذا كله.. خالد وخليل كانووو متاثرين اشد الاثر..
بو خليل:.. رجع لنا عبد العزيز بعد سنه.. واهو حامل ولد بيده.. ولد.. مستحيل كانت تقبله مرته ام سعوود.. وماكانت تدري عنه.. عطاني اياه..(ويمد يدينه بو خليل وكانه يرجع للماضي واهوو حامل) عطاني اياه انا وابوي.. وقال لنا .. تحملووو به.. ديرووو بالكم عليه.. انتو السبب في تكوينه.. وانتووو السبب في تكويني.. انتو








التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 11:29 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

السبب يا البن ظاحي.. كان يعامل نفسه على انه ما ينتمي لنا.. ورجع لزوجته.. وظل على حاله الخرااب.. لظروفي اني متزوج من امكم.. ماقدرت اخذكم.. لان امكم كانت توها جايبه خليل وحامل فيك يا خالد.. اخذ ابووي هالولد اهو وامي وربوووه على انه ولدهم... طبعا لان امي ماكانت تطلع بالكثير.. محد كان متوقع ان الولد مو ولدها.. او يمكن لان الناس تحترم ابوووي لدرجه انها ما تفكر من وين جاب هالولد.. والا وين مصدره..
خالد حبس انفاسه.. ولد.. وبعمرنا.. رباه جدي وجدتي.. جااااسم.. عظ على شفايفه خالد غضب وحنققق على هالمعلوومة الخطيرة اللي وردت في حياته ..
بو خليل:.. هذا الولد.. اهو عمكم.. وحبيب قلبكم.. جاسم..
قمر مسكت على ثمها بقووووو واهي منصدمة.. خالد ضرب الكرسي اللي هو قاعد عليه.. خليل كان قاعد وماد يدينه على طرف مومصدق اللي يسمعه.. وام خليل.. في بكاااائها من بدت السالفة للحين..
بو خليل:... جاسم اهوو نطفه جابها عبد العزيز من محل محد يدري.. امه اللي عرفنا عنه بعدين.. كانت من بلد فارس.. ماحد يعرفها غير جابر.. اجنبيه عنا..احنا خبينا هالشي عن اهله.. واهو من بعد ما عود لهم سامحته ام سعووود.. ورجعته لها.. وعاشت ويااه.. لبعد ولاده صبحه..
بو خليل قعد لانه ما يتحمل يكمل اخرر شي في هالقصة الطويلة الحزينة..
كمل بو خليل واهو ينهد بطويل:... وبعدها رجع جابر.. وكرر نفس اللي سواه ابووه.. رد وحاول انه يبتز عمكم بجاسم.. جاسم اللي كان بدى يكبر.. ويصير شاب.. عبد العزيز ما طاع.. وطلب من جابر انه يروح معاه عشان يتفاهم معه.. ومنها ما رجع.. ما رجع...
بو خليل سكت واهو موخي نظره.. ودمعاااته خارت على خدوده.. خالد بعد نفس الشي بس مسحهن على طول.. خليل اللي دموعه ذليله ما تنزل.. اكتفى انه يهز راسه.. قمر تلم ولدها واهي تبجي . والجو الحزين.. مصييييطر على الكل..
بو خليل: ما رجع عمكم.. ولقيناه بعد كم يوم بين النخيل.. ميت..(يمسح دموعه) دفنى عمكم.. وجابر.. بعد ما ظهر من اخر مرة انشاف فيها.. يمكن هج بره الديرة.. والا غاب عن عيون الناس.. كنه فص ملح وذاب.. بدر المصباااح الي اهو زوج خالتج لامنا على غياب اخووه.. لكن ابوي الله يرحمه عرف ان جابر اهو السبب في موووت عبد العزيز.. ويمكن عبد العزيز بهالموته ارتااااح. ارتاح من السر اللي عرفه وهدم حياته
خالد: ليش.. ليش صار فيه كل هذا.. واهو بعده بن ظاحي.. ماهو غريب؟
بو خليل:.. اللي ذبحه اكثر شي ان امه كانت مجنونه وان نوفة ماهي امه.. حس بالنقص.. حس بالكره تجاه نفسه.. وكره هالحياااة ويااااه.. ليمن ارتاح... (قام بو خليل واهو عاطنهم ظهره(.. عبد العزيز اللي ذبح اكثر شي.. اهو ولده اللي ماقدر انه يعترف به.. ما قدر يحطم حياة ولده اللي كان يكبر جدام عيونه من غير ما يقدر يقول له يبا.. واكثر ماقهره اهي ام سعود اللي مالها ذنب في هالدنيا تعيش وياه واهو خايننها.. ترى الحرمة تتمنى الموت والشقى.. ولا الخيانة
قمر اهني وطت نظرها وحواجبها مروعه بحزززن قاتل.. وكانها رجعت لايطاليا.. ورجعت لفينيسيا.. ورجعت لشقه ندى.. خالد بعد تم يناظرها واهي تمر بهذي الذكريات العنيفة.. وتمناها لو تناظره بس.. واخيرا التفت له واهو اكتفى بنظرات جسييييمة تعبر عن الحب وطلب الغفران.. وكان الشي ما تجاوزووه.. لكن قمر ماقدرت تطول بعيون خالد.. ووطتها عنه..
بوخليل:.. وكل شي عود يوم جيتني يا خالد تطلب انك تتزوج بنت ثانية.. انا هني حسيت ان الماضي كله يرجع لي.. بنت غريبة في عايلتنا اللي مشينا الدم فيها رغم اختلاطاته.. ترانا كلنا يمشي فينا الدم الا جاسم.. امك هي بنت خالتي.. وامج يا قمر هم تنسب لنا.. ووضحة فخذ من فخووذنا الله يرحمها.. كلنا اهل ودمنا واحد.. ويوم جيتني يا خالد حمى دمي.. وثورررت من الخاطر عليك.. يا ولدي..
خالد قبض يده.. اهو الثاني رد للماضي.. ولكن خليل اللي كان مستغرب.. وقمر كانت مستمعه.. تبي تعرف هالجزء من حياة خالد اللي ماقدرت تساله عنه..
بو خليل: يوم جيتني تحسبتك تبي تخطب وحده من بنات عمك.. او يمكن قريت اللي بخاطري وبتخطب قمر.. لكن لا.. قلت لي وحده امها انجليزيه وابوها كويتي..يعني هذي لو تدخل علينا تقلب موازيننا كلها.. حنا بدو يا خالد.. والبدوي ما يجيب الغريب على القريب.. منقوود وعااار علينا..
خالد اخذ نفس قوي.. وبعده موخي عيونه
بو خليل:... انا يوم سمعتك تطلب.. ماهان علي ارفض طلب ولدي العزيز.. انت عزيز ياخالد (خالد بنظرة تهكمية وابتسامة ساخرة ارتسمت على شفافهه تبين عكس كلام ابووه فلذا تقدم له بو خليل ومسكه من يده ووقفه) انت عزززيييييز يا خالد.. انا سميتك خالد... لانك بتخلد اسمنا على كل سيرة وصفحة.. انت وانت صغير.. كنت قوي.. كنت شديد.. كنت عزم وبااااسك ماشاء الله عليه.. وجاسم معاااك.. خليل سميته خليل لانه خليل قلبي.. وخليل امه ما يخليها ولا يتركها.. انت خالد.. انت السند وانت العز.. مريم.. فهي الحنان والقلب الواسع من بعد امكم..
خالد تم واقف مكانه واهو منزل راسه.. دموعه بتسيل والله بتسيل.. يبي يوقفها بس مو قادر يبي احد يمسكه .. ويمده بالقوى.. خلاص قلب خالد ماعاد يستحمل.. اهو من طلع من المستشفى واهوو قلبه ظارب عليه بسبب ابوه اللي ما يكلمه. واللي ما يسال حتى عنه
والا بيد بو خليل تمسك يد خالد: .. يا ولدي.. طالعني بعيوني.. مابيك تناظر الارض.. ارفع راسك.. دومه كان شامخ وش بلاه الحين معانق الارض.. ارفع راسك يا خالد
خالد رفع راسه والالم على ويهه يقطع قلب كل من يشوفه:.. ماقدر احط عيني بعينك.. وانت منت براضي علي
بو خليل: انا كيف ما رضى عليك؟؟ انا لو ما راضي عنك كان ما خليتك تجلس معي باي لحظه.. ما خليتك تهنى بقرب امك ولا دقيقه وانا حامي واقدر احرق قلب امكككك وان كان على موتي.. لكني.. ماقدر ماشوفك وانت تنعش فيه البيت.. ويا مرتك.. ويا ولدك.. يا خالد.. انت ولدي وانا كنت ابغي مصلحتك.. انا ما سيرتك على هواي لجل شي.. لجل سعادتك ولجل مصلحتك.. انت تظن لو كنت منتزوج من البنت الثانية كنت هاني وسعيد كثر هالملاك اللي ضامتك ولامتك بكل حب وكل اخلاص.. وكل تسامح؟؟
خالد هز راسه بلاااا.. اكيد لا.. وكيف ما تكون اجابتي لا.. انا ونجاتي كانت على يدها.. يد هالمخلوووقه الرائعة..
بو خليل ترك يد خالد.. وبتعد عنه شوي.. لكن خالد وقفه واهو ينشده:.. يبا..
بو خليل التفت :.. يا لبية
خالد مشى عند ابوه بسرعة وخذ يده باسها ..لكن بو خليل سحبها من عنده ولم ولده بكللللللللل قوته.. خلت من قلب خالد مثل القماش اللي ينهز وينطرب عند اللمس.. سكر عيونه بالقووووو من لمه ابوووه.. لكن ما نزل ولا دمعه بعيونه.. حبسهن واهو يبتسم بين اكتاف ابوووه..بو خليل الثاني كان يبتسم.. ويوم شال خالد راسه عن كتف ابوه بان طول خالد اللي كان يناظر ابوه من فوق خشمه تقريبا..
خالد: : الله لا يحرمنا منك يا يبا.. ويديم عزك وظلك الوارف... جعلك دوووم سند وشرف وكرامة ..
بو خليل: انتو عزي وانتو شرفي وكرامتي.. والا الواحد وين يلقى عيال رياجيل شركم..
خليل: بس يايبا.. جاسم؟؟؟
بو خليل يلتفت لخليل وخالد بالمثل اللي كان واقف جنبه: وجاسم؟؟ علامه جاسم؟
خليل والاستغراب علىمحياه: .. شبنقول له؟
بو خليل:.. ولا شي.. جاسم يظل على حاله
خليل: ولو عرف هالشي.... شراح يصير فيه؟
بو خليل: ما راح يعرف بهالشي لانه هالشي محد يعرفه
خليل: وبدر المصباح
بو خليل: بدر المصباح اول الناس اللي ما يبغي حد وخصوصا جاسم يعرفون بهالشي.. لا تنسى يمس هله وناسه كلهم.. بمقام الذم يا ولدي..
خليل: وشنو اللي يضمنه انه راح يسكت؟
بو خليل: رجال فاهم وعارف وخابر.. وثانيا ولده متزوج بنت عمك .. وطلال بياخذ بنته.. يعني هذي انساب ومحد يصب الزيت على النار..
خليل سكت.. حس لكلام ابوه:... لكن جاسم؟
خالد: جاسم تربى وفهم على هالشي .. يعني مو لازم نهدم حياته الحين ونجي نقول له بهالشي.. اهو ما يستاهل ياخليل.. فكر فيها.. فكر بعمي كيف تهدمت حياته يوم وصل له الشي... كيف كان وكيف صار.. الله يرحمه..
خليل سكت .. ولانت ملامحه دليل على الراحة.. صج كلامهم.. جاسم ما يستاهل يعرف بكل هالاشياْء.. اهو رابي على انه ولد نوفة وسبع.. حنا منو نجي ونغير هالشي اللي في باله...؟؟ الله يهنيك يا جاسم.. ويبعد عنك عيال الحرااام..
بو خليل:.. يا عيال.. هالشي ما لازم يطلع من بيناتنا.. واللي في العايلة يظل بالعايلة ما يوصل لحد غريب.. تراه الذنب في رقبتنا.. مو رقبه احد ثاني
خليل: ابشر بعزك يبا.. ما عاش اللي يوصل هالخبر للغرب.. الحمد لله كلنا بخير.. وجاسم ابخير.. وبنظل بخير بظلك . وظل عمي ... الله يخليكم لنا..
بو خليل يبتسم: الله يعزك يا ولدي..
وعلى هالكلام.. طلعووو العيال من الغرفة .. واولهم قمر.. واهي حاملة الوليد اللي من هى المكان بدى صياحه يعلى ويعلى.. خذته داره عشان تهدئه.. وعشان تبتعد عن عيون خالد.. الا بمسكه يده في طرف جلابيتها.. تلتفت له وقلبها يدق بقووو
بنظرة جاذبه واسرة تهدم القلب:.. هاتيه عنج.. لا يتعبج..
قمر تعطيه الوليد ومن غير أي حماس تركب الدري.. الحين بيي وياي وانا اللي كنت ابي افضى..مابي اقعد وياه.. ابي اجمع افكاااري.. ابي اهدي بالي..
دخلت قمر الغرفة واهي تسحب الشيله عن راسها.. التفت لخالد من غير ما تناظره واهي تسحب الوليد من يده
قمر: هاته عنك..
سحبت قمرالوليد من يد خالد واهو يناظرها بنظرة استجاوبيه لكن صدها ما خلاااه يشوف أي شي في عيونها ..
تمت قاعدة على السرير واهي تبدل للوليد وخالد واقف عند الدريشة يفكر باللي قاله ابوه لهم قبل شوي.. اااه


يالدنيا تراااج مخبيه علينا ملايين الاسرار.. وملايين الخفايا تحت راسج.. ولله انج يا دنيا عجيبه.. الحمد لله على كل حالد..التفت لقمر شافها قاعدة واهي تلاعب الوليد من غير نفس.. ابتسم في خاطره وراح عندها وقعد ورى ظهرها على السرير
خالد بصوت حنون: شفيه القمر...
قمر تلتفت له يازعم البنت مافيها شي: سلامتك بس هالدب مجنني
خالد: طالع على ابووه.. وانتي يا زينج وانتي مجننه؟
قمر: هههههههه (ضحكه بايخه مافيها أي حياه(
خالد: ممكن اعرف السبب اللي مخلي هالبرطم الحلو (يمد يده لشفايفها) ممدوده؟
قمر تبعد يده بعصبيه بسيطة: مافيني شي..
خالد: علامج قومر؟؟
قمر: لا تقول لي جذي
خالد بعناد: قووومر.. اشفيج قوومر.. مبوزة حبيبتي ليش قومر؟
قمر بصوت خافت: اوهووووو... خل النفس طيبة.
خالد: اوف اوف هههههههههههههههه طيبة مرة.. زين تعالي قوليلي شفيج..
قمر تقوم واهي حامله الوليد : مافيني شي..
سحبها من يدها: تعاااااااالي هنييي..
طيحها على حظنه والوليد معااها
قمر بعصبيه: مب حزتك يا خالد..
خالد: عيل امتى حزتي؟؟؟ قليلي؟؟
قمر: أي وقت بس مو الحين؟
خالد: واذا انا ابي الحين
قمر: انا مابي.. بتجبرني يعني؟
خالد بدى ينقهر منها:... لاء
قمر: رسينا اجل..
واهي تقوم عنه ويا الوليد.. وخالد قاعد على السرير رافع رجلينه وومسند ذراعينه على ركبه.. هذي لكن .. اوريج يالحمارة..
قمر واهي تراغي الولد في حظيرته اللي يلعب فيها.. تقوم كل شوي اونها ترتب.. وتروح غرفة الملابس وترجع.. وخالد قاعد يطالعها..شتفكر فيه؟ لا يكون تفكر في سالفة خطبتي لندى قبلها.. تسويها.. هالحريم مخهن فاضي ما يمسكن الا الكلمة اللي يتعجبهن حق النكد والتنكييييد.. اقول مالت عليكن فاضيات..
قمر واهي ترتب الملابس انهار الجبل اللي مسوتنه وانهارت اعصابها وياها.. لاااا لازم اروح اكلمه
راحت لخالد الغرفه واهي تتكلم:.. ليش ما قلت لي انك رحت وخطبت ندى مرة؟
خالد اللي كان منسدح على السرير فج عيون وحده:... يس؟
قمر: فز بسرعة.. ليش ماقلت لي انك طلبت ندى من ابوك مرة..
خالد واهو يسكر عيونه مرة ثانية: اظنج تعرفين شنو كان رده وباجي القصة؟
قمر: ليش ماقلت لي؟؟ وانت اللي تطلب مني الصراحة؟
خالد يفتح عيونه: الحين ياقمر؟؟ الحين يعن لازم انتهاوش وانتناجر على سبب تافه اني ما قلت لج هالشي.. شوفي حالتج الحين شلووون وتساليني ليش ما قلت لج.. عنبووو زاد غيرج لو الحين ما قلت لج ولا قال لج احد بضرج هالشي
قمر: اكيد.. يوم اني اعرف انك تمنيت وحده غيري وخطبتها.. اكيد بنضر..
خالد واهو يوقف..: يا قمر انتي خابرة هالقصه من زمان بس عاد من التكرار ترااه ينرفزني
قمر: ليش؟ زين؟؟ انت لهالدرجه مفكرني ضعيفة وماقدر اتقبل؟؟ تراني اتقبل كل شي يا خالد..
خالد : أي بلى.. شوفي نفسج شلووون وتقولين متقبله
قمر تقرب منه وتوقف يمه واهي تمسك ياقه دشداشته: يا خالد لو انت اللي قايل لي والله مايصير فيني الي يصير.. انا ماحب اسمع ماضيك عل لسان حد ثاني.. انقهر يوم اني اكتشف فيك شي من الناس.. ماحب..
خالد يلمها من غير الحظن التام:.. يا عمري انا ما خبيت عليج هالشي.. بالعكس.. انا ماحسيته بذيج الاهميه اني اخبرج به.. وخلاص انتهت السالفة
قمر: لا ما انتهت.. قول لي الحين كل شي .. من بداية طلبك لها عند عمي ..
خالد: لازم يعني؟
قمر: أي لاااااازم
خالد ياشر لها تقعد: استريحي
قعدت قمر يمه واهي تسمعه
خالد: القصه ومافيها.. اني انتبهت ان الدراسه مابقى لها شي وتنتهي.. وحسيت انها الفرصة المناسبة اني اخبر ابوي اني بتزوج.. لكن.. يوم خبرته انصدمت انه سبقني وخطبج لي من غير ما عرف.. عاد انا انقهرت وتخبرين السوالف.. ليش انه تحكم بي وقرر عني وكل شي..
قمر: وبعدين
خالد: ولا قبلين.. تناجرت وياا ابوي وطاح بالمستشفى تعبان وانا قلبي تلوم ورحت اخبر ندى عن هالشي عشانها توقف معي الا انها رفضتني وقالت اهلك اهم يا خالد..
قمر: وبعدين
خالد:... بعدين.. اااااااه من بعدين.. بدت احلى جنه في حياتي.. جنه فيها حوور ولا خلق ربي مثلها احد.. ملكت قلبي من اول ما شفتها بالكوشة.. مادري.. حسستني ان قلبي انقبض زي ما انقبضت صبعي بدبلتها..
قمر بحيا وزعل: لكن انت ما تلبس دبله..
خالد يبتسم لها .. وراح عنها وفتح المجر وطلع علبه.. راح قعد عن قمر وعطاها العلبة
قمر: شنو هذا
خالد: فجيها وشوفي بنفسج..
فتحت قمر الرباط وفجت العلبه الا فيها دبلتييين.. وحده ذهب والثانية فضه..
قمر وعيونها تلمع بالماسات اللي في الدبله الذهب: .. حبيبي..
خالد: أي أي لا تفكرين حتى.. خليهن ليمن نروح ايطاليا.. بلبسج اياها هنااك..
قمر تمد يدها قدامها:.. لكن انا عندي دبله ولا انت ناسيي..
خالد سحب يدها واهو يتمنظر في الدبلة بكل حب: فديت هالصوابع والله ..
رفع عيونه لقمر:.. قمري.. شيليها.. مابيها عليج..
قمر تمد يدها لقلبها واهي عاقده حواجبها:.. ليش؟؟ هذي عزيزة علي؟
خالد واهو يمط بشفايفه: ابي دبلة ثانية.. دبلة.. دبلة حياتنا الجديده.. هذي دبلة بداية غلط وحياة بدينها مع بعض بطريقة غلط.. ابيج تلبسين هذي.. (يفتح العلبه واهو يناظرها) بدايه صح.. واطريقة صح..
قمر تناظره واهي تبتسم:.. تبي تعرف ليش هالدبلة عزيزة علي؟
خالد: ليش؟
قمر تسحب يد خالد وتتسند على صدره الكبير: لانك انت مرة سالتني عنها يوم كنا فايطاليا .. كنا نتغدى وانت قلت لي .. وينها دبلتج؟.. انا تورطت شقول لك.. مادريت الا وويهك يتفحصني مثل ما يتفحص الخبير في شي.. وبعدين قلت لي اذا وسيعة عليج هاتيها اظيجها.. وانا عطيتك اياها.. وسويتها بقياسي.. انا فسرت حركتك هذي على انها رغبتك انك تشوف وتذكر دايم اني زوجتك.. وان هالدبلة اهي الشي الوحيد اللي ما راااااااح يفرقنا عن بعضنا.. وانا مابي اشيلها
خالد: هههههههه يا حبيلج والله.. تدرين انج وايد دليعه
قمر: يحلالي الدلع.. تراني مو سهله..(تقعد بعيد عنه واهي ترفع صدرها بشموخ) انا قمر بن ظاحي ولي العز والشرف
خالد: انثبري.. منتي قمر بن ظاحي..
قمر يازعم زعلانه: عيل شنو؟
خالد يلمها: انتي قمر خالد.. قمر خالد وبسسسس
******
جاسم كان يشرب شاهي تحت في الصالة واهووو ساكت وكل شي بهدوووء في البيت.. قبل كم يوم قمر جابت له من مكتب الخدمات خدامه.. عشان تخدمه وتخدم للولوة وتساعدها في هالبيت الكبير.. كان قاعد يشرب الشاهي واهوو صاااخ وساكت وعيونه شبه المتسكرات.. لابس بيجاما نوووم خضرا غامجه.. الابتسامة ما هي مفارقه وجهه وصارت جزء من ملامحه.. اليوم الصبح اصبح واهو يحس في شي محايطه.. تلفت له من الزيغة الا كانت يد لولوة محايطه خصرة وكانها تلمه.. اهو ابتسم وتذكر انها زوجته فلم يدها لعند صدره وعود وناااام.. آآآآه.. يازينها الحياة ليمن تكون مع انسانة تحبها وتموت فيها .. ضحك جاسم مع نفسه.. الا وصوت من وراااه
لولوة: احم احم..
التفت لها جاسم وتم باهت ولكن مبتسم
لولوة كانت لابسه جلابيه بيت عادية جدا وبسيطة على القصر اللي هي عايشه فيه لكن خلت فيها رووونق فضيع قبض انفاس جاسم
لولوة بصوت اااسر يسري مثل الحرير على اذن جاسم:.. فطرت لحالك اشوف؟؟
جاسم: تراني مافطر..بس اشرب شاهي .. وخلاص..
عيونه كانت معانقه عيون لولوة اللي عقدت يدينها ورى ظهرها واهي تمشي.. شعرها كان طويل شوي لنص ظهرها وملتف التفاافات حلوة تخلي مظهرها صبياني.. والحنه صابه يدينها كلها .. اوقفت عند العتبات اللي تنزل الواحد لتحت في دائرة الصالة..
لولوة: تبي فطور
جاسم يهز راسه بالنفي واهو يبتسم لها او شبح ابتسامة مرسوم على وجهه وعيونه سرحانه
لولوة تبتسم: علامك؟

جاسم:... امــــوت فيج
لولوة تضحك بحيا
جاسم ياشر لها على الكرسي عشان تيي وتقعد.. واهو ضمت يدينها لعند رقبتها وراحت وقعدت محل ما اشر لها.. كانت قاعدة واهي مسنده روحها بيدها عنده..
لولوة: شفيك تطالعني جذي
جاسم يتاملها والابتسامة اوضح في شكله:... مو عارف.. اني في حلم؟؟ ولا علم؟
لولوة: اقرصك عشان اتاكد اكثر؟
جاسم: شنو؟
لولوة: اللي يظن انه حلمان.. لازم ينقرص عشان يحس بالواقع.. ويعرف ان كان في حلم ولا علم
جاسم مد يده: زين يالله اشوف قرصتج يالسوسه
لولوة تبتسم ابتسامة خبيثه.. وتمسك ظهر يده.. وتهوس عليها بصبعينها وتقرصه ذيج القرصه اللي سحب جاسم يده منها: قول الله لا يباااااااااااااااااااااااااارج.......... لولووووو
لولوة: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاسم: ايا السوسه اثريج سوسه صج.. ليش تسوين جذي
لولوة: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه انت اللي قلت لي هههههههههههههههه
جاسم: مو جذي عاد...آآآآي والله عورتني..
لولوة: احسن.. عشان تبطل هالنظرات
جاسم: عاد انتي ويه احد ايغازلج من الصبح.. وينها الخدامه خليني اجابلها احسن عنج
لولوة: ههههههههههههههه زين هات يدك..
جاسم واهو يفر ويهه عنه: مابي..
لولوة: افااا.. هاتها زين.. بداويها لك
جاسم بعيون واهو رافع الحاجب : شلوون.. بقرصه ثانيه .. لايا بوج مو قاصر
لولوة: لااا.. ببوسها لك.. عشان تصحى..
جاسم د راسه لها وضحك.: يالله زين..
لولوة خذت يدها وكلش يازعم بتبوسه واهو يناظرها.. الا وهي تفج ظروسها وتعظه وجاسم تنقلب ملامحه بالبطي من الفرحة الى الالم الصارخ: آآآآآآآآآي..
لولوة نقزت من مكانها: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاسم: تعاااااااااااااااااااااالي والله لاكفر بج اليوووووووووم
لولوة واهي تركض في البيت: يـــــــــــمـــــــــــــــــه
^^^^^^^^^^
جاسم ولولوة كانووو يمشون على رمال بحر مدينه بوكيت في تايلند بالليل.. بلا سوالف ويكتفون بس بالتنقرش ببعض.. جاسم اكتشف شي في لولوة انها بمجرد احد يمسكها من خصرها تنقز ..واهو استمتع بهالشي واهو يجننها.. وهي تبتعد عنه.. لكن هدى جاسم وتم يمشي معاها واهو ماسك يدها.. ويبتسم
لولوة:.. شفيك؟
جاسم: لا.. ولا شي
لولوة:... شتفكر فيه زين
جاسم:... اقول عادي ( واهو يناظرها(
لولوة توقف قدامه واهي تمشي: اكيد عادي
جاسم وقف.. ووقفت لولوة وتكلم:... اكتشفت اني ماحبج لولوة
لولوة كانت بتضحك لكن ملامح جاسم كانت جادة وشوي تعابيره قاسيه.. ضحكت لولوة لكن جاسم ماكان يهزة أي شي.. كان صامد تجاه هالكلام اللي يوجه لها.. وبالتالي للولوة سكتت الثانية واهي تناظره..
اهني جاسم تقرب منها واهو يناظرهابقساوة:.. انا ماحبج... لان فكرة اني احبج.. قليله... اعشقج يا لولوة
لولوة تمت تتنفس بقوووو.. واخر شي ضربته على صدره بقو وجاسم يضحك
جاسم: علااااااااامج يالمينونه
للولووة وقفت طق فيه ومشت عنه: ماحبك.. لا تيي وراي
جاسم يركض وراها واهي الثانية تركض: تعالي هنيييي
لولوة: روح عني..
سرع جاسم وبمجرد مازادت مسافه ريله وصل لها ومسكها واهي تتنفر منه
جاسم: اوش اوش يالفرس اوش.. تراني فارسن يقدر عليج
لولوة: ماتحبني شتبي فيني
جاسم: هههههههههههههههههههههههههه انرفزج.. ممكن شويه علقم منج فديتج ههههههه
لولوة: ول عني
جاسم: عبالج بس انتي اللي تعرفين تنرفزين.. ناسيه ناسية شسويتي اليوم الصبح
لولوة: زين فكني ..
جاسم: مافكج
لولوة بحيا: فكني جاسم يمكن احد يشوفنا
جاسم: وشعلي انا من احد.. تراج حرمتي وبالحلال.. يعني نووو حياااا ههههههههههه
لولوة باحراج: لا والله.. احلف بس
جاسم: وقسم بالله وبايات الله والله العظيم وربببببببب الكعبة
لولوة: هاا.. بسك حلف.. مو زين
جاسم: ليش زين
لولوة تحس انه قاعد يطفرها خصوصا ان ملامحه تبط الجبد: بسس.. فكني خلاص
جاسم: زين بفكج بشرط
لولوة: شنو
جاسم: عطيني بوسه
لولوة هدت بين يدينه واهي تبتسم.:: تعال زين..
جاسم رخى يده مسكين عباله بينباس.. الا وتدوس لولوة على ريله وتخليه يترنح وراها واهو شوي يطيح.. وراحت عنه ..
جاسم: والله لا اوريج لولوووووووووووو
لولو واهي تضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مسكها لكن جاسم.. وينها عنه.. تراه سريع
جاسم: الحين والله مافكجججججججج..
لولوة: وهههههههههههههه آآآآآي قلبي عورني..
جاسم: سلامه قلبج.. ما تشوفين شر..
لولوة بحيا:.. الشر ما اييك.. يعله فيني ولا فيك
جاسم:جب يالله.. ماحب هالكلام..
لولوة: ليش زين.. الا فيني مو فيك..
جاسم: وانتي يعني مو مني
لولوة: صج والله؟
جاسم يقلد عليها: صج والله؟؟ صج والله؟؟ ياحبكن يالبنات حق السوالف البطالية.. دومكن تتدلعن..
لولوة: يحقلنا.. دامنا نلاقي اللي يدلعنا مثلكم
جاسم: مثلكم..ليش تجمعين؟؟ تراني واحد مو الف؟؟ هي هي لا تجمعين
لولوة: بلبل عليييييييك ماني جامعه انت بعد لا تجمع
جاسم بغرور: لا احنا غير عادي الله محلل اربع
لولوة بدت تعصب: صج ولله.. عيل عطني مقفاج وفجني
جاسم: هههههههههههههههههههههههههههههاي ياويلي من هالمزاج الحريجه..
لولوة: ول عني..
جاسم: افا ول مرة وحده.. تعالي زين ..
لولوة: شتبي
جاسم بنعومه: احبج
لولوة تقلد عليه: احبج.... مالت عليك.. ماحبك ولا اطيقك ولااااا اشتهي اشوف ويهك..
جاسم: عادي عندي.. انا بليته احب اتلزق في اللي مايحبوني..
لولوة واهي تناظره وميته عليه..
جاسم: شفيج؟ اول مرة تشوفيني؟
لولوة تمسك قميص جاسم من الرقبه: احلف لك باغلى ما عندي.. ان غبت عني يوم واحد.. لحظه وحده.. دقيقة حده.. لاذبحك.. اذبح نفسي من بعدك
جاسم: ههههههه ليش عاد
لولوة ترخي يدها واهي تناظره برجا: لانك دنيتي كلها.. لانك كل مطلبي في هالدنيا.. تعرف حبيبي.. حنا البنات يوم كنا صغار.. ما نتمنى في هالدنيا غير شي واحد.. الا وهو الزوج.. وانت في بالي.. من يوم وانا هالكبر (تاشر بصبوعها على حجم صفير) انت مطلبي وانت رجاي وانت حياتي وانت دنيتي
جاسم يقاطعها واهو يحظنها: بس بس يا لولوة.. مابيج تتكلمين اكثر..
لولوة: ليش.. خلني اعبر لك
جاسم: انا ماقدر اعبر لج يا لولوة مثل ما انتي تعبرين.. انا مقدر اقول لج هالكلام لاني معرف اطلعه مني.. (يشيلها عن صدره واهو ياشر عليه) محبوووس هني.. محبوووووس مو راضي يطلع.. ااحاول اطلعه والله وماااا يطيع.. احس من زود ماهو متجمع لي خانقني.. ابي اقوله لج واريحج وافرحج فيه



لولوة اهي اللي تلمه: يا حبي لك يا جاسم.. احبك حبيبي احبك
جاسم: اليمن اقوللج انتي دنيتي ما ابالغ.. لاني وحيد يا لولوة.. انا وحيد وما عندي احد.. انتي الشخص الثاني في حياتي والا انا واحد طول هالعمر كله..
لولوة: ماعدت واحد.. صحيح اننا شي واحد.. لكن اثنين.. اثنين.. يا حبيبي..
جاسم يقوي حظنته لللولوة: ااااااااه يا لولوة.. ااااه منج.. احبج..
سكرت لولوة عيونها ودموعها سايله على خدها من حبها لجاسم.. تحس بالفخر بهالحبيب اللي حصلته من رب السما هديه وعطيه.. تحس بالفرحة الغامرة في قلبها على وجوده في حياتها.. جاسم عيونه دمعت لكن ما نزلن.. لكن ابتسم وحمد ربه الف مرة في ذيج اللحظه على هالنعمة..


الدفعــــــــــــــــــه الثالثه
----------------------------
صار لهم حوالي الاسبوووع في ايطاليا.. وهي متونسة بالحيييييل من هالاجازة.. كانت قمر قاعدة على البحر واهي تلعب بالرمل وخالد ويا الوليد يبنون قصر في الرمل.. لكن الوليد كل شوي يتخرطف ويطيح على البنيان وخالد يكرررره عمره وقمر تضحك..
خالد: بدل ما تضحكين مسكيه
قمر واهي تمط بريلها: لا والله.. انا بس جذي بيبي ستر لولدك.. بتبني القصر لك ولا له
خالد: مو شغلج.. شهالويه.. قلبيه زين
قمر: أي صفحة
خالد: ههههههههههههههه حلوة منج.. بس لا تعيدينها
قمر: ههههههههههههههههههههههههه بايخ
خالد: جب زين..
عود يبني القصر ويا الوليد
خالد واهو يصر على ظروسه: انت يالدب.. لا تقووم كل ساعة واترنح واتطيح على القصر.. بابا انا مافيني صبر تراني امل بسرعة
الوليد اخذ شويه رمل ورماها بويه خالد واهو يضحك وقمر ضحكت على ولدها: عفييييه على ولدي حبيبي ..
الوليد شال عمره وراح يركض لامه واهو يضحك ويصفق متونس على امه.. واهي فاتحه يدينها له
خالد واهو قاعد ومسند يده على ركبته والريل الثانيه على الارض: متونسه اشوفج
قمر: هههههههههههههههههه بالحيييييل هههههههههههههههههه
خالد: انتي حد قاص عليج وقايل لج انتي حلوة ليمن تضحكين؟
قمر: ههههههههههههههههههههههههه لا والله.. محد ليش؟ حلوة وانا اضحك
خالد: تلوعين الجبد
قمر: هههههههههههههههههههههههههه شكرا
خالد: لا تضحكين
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
خالد واهو يعصبب لكن من داخله كان مستخف على ضحكتها: والله ان ضحكتي
قمر: ههههههههههههههههه
خالد قام لها: اقول لا تضحكين..
قمر: ماقدر والله هههههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك لا تسوي فيني جذي اااااااااااااااي ههههههههههههههههههه
خالد يروح لها واهو موطي: لا تضحكن
قمر: هههههههههههه انزين ازين
خالد يمسكها من يدينها: لا تضحكين
قمر حابسه الضحكه واهي صاكه ثمها عشان لا يطلع حسها:
خالد اللي بدى يضحك: هههههههه لا تضحكين
قمر تفدعت بين ايديه: هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد قام عنها واهو يصارخ: ياربيييييييييييييييي لا تضحكها ماااااااقدر
قمر: هههههههههههههههههه
خالد: والله ماقدر ليمن تضحكين
قمر: ليييهش؟؟ ههههه هالكثر الوع الجبد
خالد: مو تلوعين الجبد بس.. تلوعين هالقلب.. حرام عليج والله .. حرام عليج ماقدر احبج اكثر اخاف انفجر
قمر: ههههههههه .. خله ينفجر.. حلال علي..
خالد واهو يصرخ: احبــــــــــــــــــــــــــــــــــــها..
الوليد يوم شاف ابوه واقف واهو يصرخ.. راح ووقف يمه واهو ياشر على ثمه ويازعم يصرخ: ااااااااااااااااااه
خالد حمل الوليد وطيره في الجو...
^^^^^^^^^^
بالليل كان خالد قاعد في صاله الجناح الي في الفندق.. يتصل في البيت ويسال عن احوالهم.. وقالوله ان كل شي بخير.. سالهم عن جاسم قالوله غالق تلفونه وما يرد.. ضحك خالد لانه هالتصرف مو غريب عليه.. اكيد يبي راحته.. وفهم امه جذي لكن شاللي يفهم ام خليل على ترك احبابها.. اهي تخاف على جاسم اكثر من احد.. وخالد كان دايما يتسائل لكن من بعد ما عرف حقيقة حياه جاسم.. تفهم هالشي تماما.. وصار يخاف عليه مثل ما تخاف امه عليه.. سكر التلفون عن امه بعد توصيات كثيرة.. ومط يدينه.. كان توه راد من بره.. شرى بوكية ورد لقمر اللي على حسب فكرة نايمة ويا الوليد.. وتمشى شوي في باليرمو .. ورد البيت.. كان مبهدل نفسه.. لابس قميص ازرق وبانطلون ابيض خيشي وشعره اللي طول على قبل مهبب من الهوا.. لكن سمرته كانت واضحة من الجو العجيب اللي هو فيه.. ملوووحه ذبااحة وشكله كان جنان.. قم من على الكرسي واهو حافي .. واهو يمسح على راسه ومد يدينه لرقبته.. فج باب الغرفة لقاها مضويه.. مد راسه باستغراب ناحيه السرير.. شاف الوليدبس راقد علية.. وقمر مو موجوده ؟ وينها؟؟ التفتت لمصدر الضوء وكانت قمر واقفه هناك
اشرت له بصبعها على ثمها : اوووووش
خالد لكن ما فهم لحركتها ولكنه كان ساكت.. كان يناظر البنت اللي واقفة قدامه..
كانت لابسه فستان ازرق فيروزي.. بلا اكمام ولا اكتاف.. حريري وفيه تطريز انيق على الاطراف.. قصير لتحت الركبة.. وبسبب قصر قامه قمر.. كان يوصل لها لنص ساقها.. لبسه معاه صندل ذهبي مثل لوون التطريز اللي في الفستان.. شعرها مفتوح وقصته الاخيريه مخليته هبوووب.. تضحك في ويه خالد اللي كان مبهت من هالجمال اللي قدامه
راحت لعنده واهي تمشي بخفه.. لكنها كانت محرجه من نظرات خالد اللي جنها تشوفها لاول مرة عيونه.. مسكت يدينه بيدينها واهي تسحبه: تــعــال..
خالد لا اراديا مشى وياها واهي تضحك عليه وتشيح بويهها .. كانت مسمرة على بياض.. ويا ويله من هالسمارة اللي تذبح..
اشرت له على الكرسي والطاولة اللي ببساطه مرتبتهم.. وقعد خالد وراحت قمر من ورى ظهره تساسره في اذنه: لا تطالعني جذي لا افقد التركيز.. تكفى (واهي تغطي عيونه) غير النظرة
خالد مات من يوم لمست قمر راسه.. ويوم شالت يده سكر عيونه لان شذاها عبق نفسه كله.. راحت قمر وقعد مجابله..
قمر: اكيد تسال في بالك شنو سبب هالترتيبات؟ امممممم .. مادري.. حسيت اننا نستاهل ليله عشا.. ليله شاعرية رومانسية.. لي ولك بس
خالد كان مبهت وما تكلم للحين
قمر: علامك خالد؟؟ ليش ساكت حبيبي؟
خالد: انتي شناويه علي؟
قمر باستغراب: ناويه؟؟ خير حبيبي ناويه خير
خالد: ليش لابسه هالفستان ومتعدلة هالتعدوول.. تدرين به قلبي مايستحمل
قمر: هههههههههههه سلامته ما يشوف شر..
خالد: اصبري زين
قمر: وين رايح
خالد واهو يوقف: بغير هدومي عشان تكمل المناسبة
قمر وقفت له: لا خلك.. خلك بلبسك
خالد: مخيس وحالتي حاله ماشي درب..
قمر: جنااان حبيبي.. ابيك جذي
خالد: لالا لازم ازهب على قد المناسبة والمقام
قمر تمسك يدينه: لا حبيبي.. خلك جذي.. عاد.. تكفى
خالد حس انها تترجاه.. : لالا.. اننتي كاشخة وانا مبهدل.. جذي انا ماحب.. انا دومي كاشخ ومرتب عمري ما بهدلت عمري جدام احد
قمر: وانا مو أي احد.. انا مرتك وحبيبتك.. يعني عادي عندي لو اشوفك بالاثنين.. وافضلك بالمظهر الثاني..
خالد : حياتي
قمر تمسك على ثمه بصبعها: ولا كلمة.. يالله اقعد..
خالد: ههههههه زين.. بس على راحتج.. تراني مخيس مثل ماقلت لك
قمر واهي تمثل اونها مختنقه: لا تقول الاختناقات ذابحتني
خالد: عيل اروح اغير
واهي تقعده: لااا ما بغيتها.. عسل عسل .. ريحة ولا احلى

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 11:59 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

خالد: ههههههههههههههههه
قمر واهي تقعد: هههههههههههه بس يبيها حاااجه عشان يقوم..
قعدت قمر واهي ترتب نفسها وقعدت وهي تسند راسها بيدينها واهي تبتسم:.. شرايك؟
خالد واهو باهت:... مستخف
قمر: هههههههههههههه.. شرايك في الترتيب؟
خالد:... انييق. عليج
قمر بحيا: تسلم..
خالد يمد يده يمسك يدها واهي من غير أي تفكير مسكت يده
خالد: احبج..
قمر: هم انا احبك..
خالد واهو يفكر.. ويعود ويبتسم لها: لحظه بس
قمر: رديت قمت؟
خالد: هههههههههه لحظه بس ..
قمر: وين رايح
راح خالد عند الكبت وفتحه.. فتش وفتش وصكر الكبت مرة ثانية ورجع لقمر..
خالد سحب يد قمر: تعالي
قمر بدهشه: وين..
مشى فيها مشي سريع للبلكون اللي يوم فتحه هب عليهم نسيم البحر البارد. ونجوم الليل سطعت ونورت الدنيا ..
قمر: علامك حبيبي
خالد: أي فرصه احسن من هالفرصة... هاتي يدج
قمر مدت يدها لخالد واهي تبتسم.. فتح خالد العلبه وسحب الدبلة اللي فيه.. ومسك يد قمر وباسها على خفيف ولبسها الدبلة واهو يناظر عيونها.. ونعومه اصابعها تحتك في يده..
خالد: هاااج..
عطى قمر الدبلة الثانية الي خصه وقمر لبسته اياها واهي تناظر عيووونه وكلها حب وعشق له.. يوم كملووو لبس.. مسك خالد يد قمر اللي فيها الدبله وحطاها على صدره بالتحديد عند قلبه
خالد: عهدن علي.. لا تنفج هاليد.. ولا ينفج هالرباط.. لا الموت يفرقني ولا البعاد يفرقني.. ولا الدنيا تقدر تفرقني عنج.. احبج قمر.. واوعدج.. اني ما ضيقج ابد في حياتج.. هذا عهد حياتنا الجديدة اللي راح تبدى من هاليوم.. هاللحظة..بج. وبي.. (ياشر براسه على داخل الغرفة) ولبولدها.. ثمره حبي وحبج.. والله شاهد علي.. والنجوم والقمر والسما.. اني ما راح اخلي بوعدي هذا... حتى لو جاسني الموت
قمر ماقدرت تتكلم من بعد هالكلاااااااام اللي كان مثل العسل على قلبها.. تقربت من خالد ببطئ واهي تهمس له
قمر: .. احبـــــك
خالد: احـــــبــــج
لم خالد قمر بكل قووووته جدام الكون الوسيع والفضا الرفيع.. بكل معاني الحب والعشق.. جسدووها هالاثنين.. في هالامسية الرومانسية اللي راح تفتح لهم ابواب طريج مسيرة كاملة مكللة بارتباطهم المقدس في السما ولارض.. وبحبهم الازلي.. اللي راح ينذكر بكل زمن وبكل لحظه.. القمر شاهدهم.. وعاقد القران ربهم والنجوم اهو الحضووور.. اللي اكتفى بالمشاهدة واللمعان.. مع كل تقرب .. ومع كل لمه.. ومع كل همسه بكلمة.. احــــبـــــك
***********************************************

مرت الايام.. ومن بعدها الاسابيع.. وطافت الشهور.. وزادت العايلة .. بظيف جديد.. ولد مريم.. اللي كان المقرر ايسمونه فيصل.. لكن بطلب من بو مريم سموووه عبد العزيز..على روح الغالي عبد العزيز.. يوم ولدت مريم الفرحة جابت كل مكان.. وزادت اكثر يوم حملها سعود من المستشفى لبيتهم الجديد في الجهرا.. المفاجاه والهدية اللي كان يبنيها بالخفاء عنها.. مريم ماكانت حاسبة ابد بهالشي.. ولا حاسة فيه.. فلذا انصدمت اكبر صدمة يوم دخلت البيت وشافته بمواصفات انيقة وشيك خلتها تفرررررح من خاطر.. هالبيت انبنى عشان خاطر مريم وام سعود اللي من ردت العلاقات مع بعضها كانت تتمنى لو انها ترجع للجهرا.. وسعود حقق لهم الحلم.. لكن يا ترى؟؟ بيت الرميثيه من ظل فيه
امممممممممممممم
هذي هي الفرحة الثانية.. اسرع ترتيبات زواج شهدها العصر تخللت كلها في 3 اسابيع.. فستان مستورد من بره وكشخه وابهه شهدت عرس مروة من مطلق.. اضخم عرس يمكن ينشاف.. حتى عرس قمر وخالد ماكان بنفس الفخامة.. لان مروة كانت متطلبة ومطلق متطلب.. اثنيناتهم زقرتيه.. وحبو ان زواجهم يكون ورد في الحسبااان لكل من.. وبالفعل قدروا انهم يخلون كل الناس تثني على هالمجهود الكبير اللي انبذل في هالزواااج الكبير.. مطلق ما قعد في الجهرا مثل ما سوى اخوه.. راح الرميثيه مع حرمته في بيتهم القديم ومروة وما اعترضت على البيت.. بالعكس.. كانت مستعدة انها تعيش في كوخ مع مطلق شرط انهم يكونون مع بعض..
بصباحية زواجهم مطلق كان قاعد على الكرسي اللي في الغرفة ويناظر مروة واهي نايمة مثل الاميراات الحالمات.. لكن حتى في نومها اهي آآسرة.. حس انها متمردة.. لكن حبه لها راح يروضها.. ولكن ايش الاحلى في قلب الفارس الفرس المتمرد والصعب المراس.. يخلي الفروسية والمهمه احلى وامتع..
*****
نورة وشيخة ظلن على حالهن.. شيخة تحب طلال وطلال يحبها.. وحبهم يكبر كل يوم عن قبل.. عشان انهم متفقين على شي سامي وفريد من نوعه.. متفقين ان فرحتهم تكون جزء من فرحة نورة اللي كانت سواء بزواجها ولا عدمه راح تفرح لفرحه اختها.. لكن شيخة كانت اعند من هالشي.. ونورة حاولت تكلمها اكثر من مرة لكن شيخة ما قدرت تفهم اختها الا بطلال.. اللي حضر بيتهم مرة وكلمها.. بداعي انه يزور نوفة اخته..
نورة كانت قاعدة في الحديقة ويا شيخة وطلال ويا نوفه
نورة: صراحة انا ماقدر افهم هالتصرف منكم.. ياخي انت تحبها واهي تحبك فليش ما تتزوجون.. متحملين مسؤوليتي تراني ان جان لي نصيب باخذه
طلال: واحنا شعلينا منج.. اصلا احنا ما ننتظرج.. احنا ننتظر بعض
شيخه تبتسم بمكر لطلال والثاني يغمز لها ويكمل: تراااج وايد مصدقه روحج يا نورة.. لو ابي اتزوج هالسوسة اللي يمج (فجت عيونها شيخه) جان تزوجتها من زمان بس انا ريال على كيفي بتزوج متى ما ابي ومخي يقول لي لو بتزوج ابي الجو يفضى لي وزواجي يكون اخر زواج.. من بعدج انتي طبعا..
نورة واهي مستغربه وعاقده ذراعينها: مااااااعندك سالفة والله وموو قاادرة افهم عليكم انتو يالخبال
شيخه تلمها: اصلا انتي من قال لج اني بتزوج دامج وياي في البيت خلاص انا دنيتي ملياااانه فيج يعلني ماخلى منج
طلال ياشر لها: بس عاد خلاص.. انا هني ما رحت.. وبعدين فجي يدج عنها.. (ياخذ نفس) انا اغااار
شيخه: غار شعلي منك.. لايكون بعد بتتحكم فيني.. (وتبوس نورة) فديت هالخد
طلال: خلي النفس طيبه يالسوسه لا والله اجلع لج ظروسج
شيخه: وتبيني اتزوجه.. شوفي التهديدات.. (تناظر طلال) والله ما تزوجك.. ما تزوجك الا بتعهد اميري انج ما تجيس ولا شعرة مني
طلال: اقوووووول نطري التعهد انتي بس.. ويا هالراس.. اقول نورة
نورة :هههههههههههههه هااا..
طلال: هاا.. قولي لبيه يا ذرابتكن يا بنت المصباح.. انتي هاا والديايه اللي يمج شتبي؟؟
شيخة: تررى اختك رهينه عندنا
نوفة اللي كانت حامل وقاعده: حدج عااااااد.. ما تقدرين على قلندايزري.. ايمطج من سنابيلج
شيخه بدلع: شفت طلال؟
طلال: أي ايمطج مافيها شي ..حبيب قلبي اللي ماقدر اسويه فيج اهويسوي عادي شيخة تايك ات ايزي
شيخة: بعد بعد .. عشان انجف عن سالفة العرس بالمولية
طلال: تتمنيييييين انتي بس انج تقررين.. والله اني ماعطج ويه.. روحي ييبيلي عصير نشفتي ريجي .. زين ابله نورة
نورة : ههههههههههههههههههههههههههههه
طلال: خلاص.. لا عاد تكلمينا عن هالموضوع..عنبووو غيركم انا الحين جايكم تعبان هلكان منكسر ظهري من الاشغال الا اثريكن تبن تسولفن عن زواج وما غيره.. (يساسرهن وكان شيخه مو موجوده) اصلا المكتب ملياااااان حووووووريات.. خلني اغازل ليمن تشبع عيوني بعدين ايصير خير.. والا شرايج شيخه؟
شيخه بنظرة اجراميه: اروووج اييب لك العصير احسن
طلال : أي عاد لا يجيس صبعج ولا شي اخاف انسم ولا شي؟
شيخه: افا عليك.. انت تامر امر.. بس تم هني والحين بتشوف..
طلال: هههههههههههههه
راحت شيخة واهي مفوله على طلال
نوفة : ههههههههههههههههههههههه حرقتها يا خوي
طلال: خليها تولي تراكم مدلعينها.. انا مابي حرمة دلوعة.. ابيها جادة.. ماكو مني مناك سيدة مباشرة خطططططط مستقيم
نورة: هههههههههههههههه عاد عدال عليها لا تخلي لك شي في العصير
طلال: ماتقدر اصلا.. الحين بتشوفين
يات شيخة واهي حاملة العصير لطلال : عصير مانجوو.. لاغلى ولد خاله
طلال:بس بس عن التلزق.. لا الحين بطراق


شيخه تبتسم: ... ان شاء الله
اخذ طلال العصير وكااان 100 % متاكد انه فيه شي.. شربه وذاق فيه طعم كرريييييه يعكر المزاااج.. لكن عنادا في شيخة شربه كامل واهو يطالعها..
طلال بعد ما شربه: ااااااااه.. عسل.. عسسل
ترفع نوفة القلالااص..: هذا الا فيه شي.. شنو هذا شيخة
شيخة واهي تقعد واتحدى طلال بعيونها: .. ملح..
نوفة: ملللللللح؟؟ يعلج ان شالله
طلال يمسك يد نوفه: لالا.. اقوللج احلى من العسل.. اقول شيخة..
شيخه: يالبية
طلال:
ابى تجرى يوم واقبل الشمس.. ودي النهار يطول في وسط عيني
وابعد غيومن سووود عن وجهت الشمس.. لو شعرك المنثوور غطى الجبيني
لك بسمه عذبه ولك دافي الهمس .. بعيونك الخجلى هواااه يحتويني..
(تنزل شيخه عيونها(
من يوم شفتك وانا مالي امس.. ودعت احزاني وماضي سنيني
حبك ينسيني جفى ايامي والياس.. ويرجع افراحي ونشوة حنيني..
مع ظلمة اشواقي علمتني درس.. ان السنا ( وياشر مابينها وبينه) موجود بينك وبيني..
ماتت شيخة من شعر طلال اللي قاله في دقايق وخلاااها تحس ان الدهر كله مر عليها.. شالت بعمرها على طول وراحت البيت من داخل المطبخ واهي تركض.. مو مصدقه هالفرحة وهالاحراج اللي فيها من كلامه ياويل قلبييييييييي احبه.. احبه يا ناااااااااااس.. احبه واحب تنرفزه لي.. اااا ه يا قلبي..
طلال كان قاعد وموخي عيونه.. ومنحرج شوي من نورة ونوفة
نوفه: أي شعليك.. صافي الجو لك.. لو ناصر هني ما تجريت
طلال:... من جذي.. ابي اتجرى يوم..
نورة : وتقول لي انك ما تبي تتزوج.. طلال انت مفضوح
طلال:.. شوفي نورة.. (ماكان يدري ان شيخة رجعت واهي واقفه عند باب المطبخ القريب من الحوش اللي هم فيه) انا ابي اتزوج الحين قبل بعدين.. اليوم قبل بكرة.. هالشهر قبل الشهر اللي بعده.. لكن اللي موقفني.. بصراحة اهو انتي.. ليش؟؟ انا اقولج..انتي يا نورة املنا في هالدنيا.. انتي مثلي انا وشيخة.. انا قبل ماكنت بحط لي في هالدنيا مثال بنت.. لكن شيخة ومن زود ماهي متعلقة فيج خلتني احس انج شي كبير في هالدينا.. وشي عظيم.. يخلي الكل يتمسك بج.. ولا يفج هالتمسك.. يعني انتي تستاهلين كل هذا.. انتي تستاهلين اننا ننتظرج ليمن تتزوجين ونشوف حياتج كيف.. ونمشي منهاج حياتنا على حياتج
نورة: ولو ما لي نصيب
طلال: مستحيل.. انا اضمن لج.. انج ما بتاخذين أي من.. انتي بتاخذين امير.. امير ياخذج ويدللج ويحطج بعيونه.. بدل النظر.. وصدقيني.. ما يتحسف.. لانج كنز يا نورة.. ( حس ان شيخة واقفة وراه وعشان يغيضها( ولو يصير جان اخذتج انتي ولا بعض الناس.. لانج بصراحة واقسم بالله اجمل.. واحلى.. بس ادري ما تعطين اليهال اللي مثلي ويه.. فلذا مجبوووووووووورين ناخذهن عشان ما يعنسننننن
شيخه فجت ثمها وطلال يصد لها ويازعم ما شافها: ها.. شيخة.. انتي هني
شيخه بنظرات اجراميه: والله لا اكسر صحون البيت على راسك.. انا اعنس؟؟
طلال واهو يشرد منها واهي حامله المخمه في يدها: شيوخوووو سكنهم في مساكنهم
شيخه: موتك على يدي اليوم انت.. يابليسسسسسسسسس
طلال يضحك وشيخه وراه ونورة ونوفة بالمثل.. نورة حست ان الكلام ظايع مع هالاثنين..بس في قلبها حست بامتنان... شلون ايحبونها جذي الناس كلهم.. يا ترى؟؟ خليل يحبها بعد مثل ما اهم يحبونها؟؟


الدفعـــــــــة الرابــــــعة
---------------------------
مرت سنتين على هذي المحادثة.. وفي هالسنتين زادت الاموووور في هالعايلة.. بولادة قمر لاحلى قمر ثاني في العايلة سموها الجازي.. بنت خالد .. من يشوفها يقول هذي بنته.. لها ملامح وجهه كلها.. ولونه وعيونه.. الا ان بسمتها وهي صغيرة.. بسمه قمر اللي تشفي كل الجرووح.. وخالد كان اكبر الفخورين بهالانجاز.. اللي شرفهم وزاد فرحتهم.

ثاني مولود كانت سهيلة..بنت ناصر ونوفة.. ناصر مثله مثل كل الرجاجيل اول ما حملت نوفة ولد يعني ولد لو شنو.. لكن بس شاف بنته قلبه سااااااح وطاح في الحب مرة ثانية.. كانت حمرة بيضه مدلقمه وماات يوم شافها وحلف على نوفة انها تترس بيته كله بناات.. ولجمالها سماها..الحووور.. فسبحان الله كانت جميلة بجمال الحور العين.. ربي حافظها ..

مريم الثانية ما عطلت من بعد عزوز الصغير حملت .. مرة ثانية بعد.. ولكن هالمرة الوحااام كان اخف عليها من المرة القبلية.. وكانت متونسة بالحيل لانها تعيش في الجهرا يم اهلها وناسها ومع زوجها وامها وامها الثانيه اللي هي ام سعود..

امممممممممم جاسم ولولوة عطلوو الحمال لبعد.. كان جاسم للحين يبي يكون حياته ويبنيها مع لولوة ويركزرها والعيال لاحقين عليهم.. بس لولوة ماكانت توافق عليه.. فلذا حطته قدام الامر الواقع يوم انها حملت.. لكن هالشي عكس ما توقعت لان جاسم ما تكدر ابد وفرررح.. وبدى يعد الايااام على صوابعه عشان يجي المولود.. وهالمدلقم الحسوود كان يبيهم توووم.. ليش خليل توم وانا لاء؟؟ لا يبا ابي توم.. زين من وين اتييب له بنت الناس توم؟؟ انا مالي شغل.. ابي تووووووووم.. ولد وبنت بعد.
يالله خذ

كبرت مع هذي الاحداث نورة وكبرت معاها شيخة.. وهالثنتين ظلن في سوالف الحرماات طول الوقت.. ومتى بيعرسن ومتى بيعرسن.. ام ناصر اللي كانت هادية وواثقة من بنتها ماكان الشي مظيقها بالعكس.. كانت ودها لو تقعد نورة معاها طول العمر.. والا من يعيق بنت المصبااااااح نورة الشيوووووووخ.. فديت قلبها..

خليل اللي مرت عليه حوالي الثلاث سنين ونورة في باله ما تطلع.. يفكر فيها ويصبح ويمسي عليها.. ما تجرى ولا تقدم عشانها لانه بمجرد يفكر بهالشي يخطرون له عياله ووضحة ويتراجع.. ماكو أي تشجيع في هالسالفة
نورة الثانية بعد كانت من تفكر في خليل ولا تتمناه تجي وضحة في بالها وتتذكرها وتسكت وتبتسم. وتقوم اللي فيه الخير بيجدمه رب العالمين
وكل البنياتتتتتتت ودهن اليوم قبل باجر خليل ياخذ نورة.. مادري.. بس جذي بطقه بال... كلهن كانن يشوفن نورة وخليل احلى كبل.. واحلى اثنين يمكن يجمتعون مع بعض.. لكن من اللي يقدر يتكلم..

ويا اليوم.. اللي راح تتحقق في هالامنية..
كان خليل قاعد في الدار من بعد الغدا ويا عياله وعيال خالد وولد مريم.. يلعبون واهو يناظرهم ويبتسم.. الشيب ظهر في شعر خليل.. أي وين ما يظهر.. والحين انا عمري يمكن 34 سنة.. شيبوني هالعيال.. يعلهم العافية اهو مدلقمين وحنا شياب.. يالله خذ.. اااااااه من هالوجع اللي دومه يجي في قلبي.. ااخ منج يا نورة.. انتي من وين طلعتيلي ولا انا من وين محصلج.. ثرج كنتي دوم قدامي وما كنت اشوفج.. بنت خاله بنات عمي ودومج معهن.. وانا توني عارفج.. يا ترى لو شفتج قبل وضحة؟؟ كنت راح احبج اكثر منها..
لا مستحيل.. شهالافكار يا خليل.. شلون تحبها اكثر من وضحة..وضحة اهي حياتك كلها..وضحة اهي البسمة اللي انت محروم منها.. وضحة اهي الغاية اللي ما وصلت لها.. وضحة اهي الساس.. لكل بنيان في حياتك.. يا ريتك بس.. تتخاطاها.. عشان تكمل حياتك
يا له ابراهيم ولده واهو يشكي: بابا.. شوف هالمدقم (المدلقم اللي هو الوليد) ما يخلي.. الجازي تاكل الحلاوة...
خليل: الجازي تاكل الحلاوة والله انت؟؟ شوف ظريساتك كلهن سووود .. يسود عمايل غيرك عودت حتى البنت تاكل وياااك
العنود تضحك واهي تاشر على عمها
خليل: هههههههههههههههه روح لها تراها ميته عليك ما تبي فراقك.. ياويل قلبك طالع على ابوك ذابح البنااات
ابراهيم: بابا اقول لك حلاوة .. مابي بنات.. البنات يعععععع
خليل: مالت اقوووووول ههههههههههههههههههه

في نفس الوقت نوفة كانت قاعدة في بيت ابوها ويا امها ومعهاا اخت ريلها نورة اللي جت تزورهم لانها ماشافتهم من فترة
ام خليفة: الله يسامحج يا نوير جان يبتي امج وياج وشيخة والله اني تولهت عليها
نوفه: انتي ولا هذا كلام ولدج؟؟ أي ادري مو ميته علي ميته على ولدج ومرت ولدج
ام خليفه: مالت عليج هههههههههههههههههه الحين كلكم عيالي وكلكم احبكم.. ماكو فرق بينج ولا بين طلال ولا نوفة ولا قمر
نورة: الا شخبااااارها قمر
ام خليفة: بخير الحمد لله.. عندها عيال ولا اباليس.. ولا عاد هذي البنت الجازي.. دومها من تشوف اليهال تعضضهم.. اخوها منذبح منها هههههههههه واللي محامي عنها اهو ولد عمها.. أبراهيم ولد خليل ما غيره .. اللي فيه خير يجيسها ولا يزبهها.. عشان يجوته في بطنه


نوفه: ههههههههههههههههههههههههههههه حركات بعد عيال البن ظاحي
نورة من سمعت اسم خليل ابتسمت.. خليل.. يا خلي في هالدنيا ويا صاحب هالفكر اللي ما تفارجه.. يا جعلني فدوة لك..
نوفة حست ان نورة هايمة .. اكيد تفكر في خليل.. لكن .. اليوم انا وراج وراج
نوفة: نورة زهبي حالج بعدين نروح نشوف قمر
ام خليفه: تلقين مريم بعد عندهم
نوفه : اكييييييد.. يهنالها بيتها في الجهرا يم اهلها.. ياريت حنا بعد نجي الجهرا.. جان وناسة موووو نورة
نغزات نوفة لا تنتهي لنورة ونوره فاهمتها: لاو الله النزهه بعد حلوة.. وما تنعاب..
نوفه: لا عاد.. مو نفس الجهرا... ( تغمز لها) ولا اهل الجهرا..
نورة :هههههههههههههههههههه ما عندج سالفة
نوفه: ههههههههههههههه معليه.. بس انا بروح لهم.. تخاويني
كانت نظرة نوفة كلها رجا وامل ان نورة توافق.. اللاء كانت على طرف لسانها لكن هيهات من عقلها وقلبها اللي كانو يصرخون اييييي.. وخانتها اللاء وطلعت : على خير ان شالله

مريم وقمر اللي كانن قاعدات في الصالة ويا لولوة.. زيارة غريبة لهن من لولوة لان جااااسم ما يخليها تطلع من البيت لحالها واهي حامل.. والرياييل كلهم في الدوامات..
قمر: لولوة بطنج كبران.. لا يكون بس توم وحنا ما ندري
لولوة: يوووووو يا قمر ترى جاسم ذبحني هلكني.. كان ما يبي والحين يبي اثنين
مريم : هههههههههههههههه فديته عمي خليه على كيفه اثنين اثنين لو ثلاثه هم بعد ثلاثه تراااا اوامره مطاعه وان ما انصعتي ترى تلعنج الملائكه
لولوة اللي الحمال امتعبنها:.. انتي جب ولا كلمة.. ويا هالراس..
مريم :هههههههههههههههههههههههههه اشوف الوحام ياااج هههههههههههههههههه
لولوة: سكتي الله يخليج..
الا والباب ينفج ونوفه تدخل عليهن: والسلاااااااااااااااااام علييييييييييييييييييكن والررررررحمة
مريم : الله حييييييييييييهه الله حييييييييييييهه الله حييييييييييييهه الله حييييييييييييهه هلا هلا بالشيوخ هلا بالشماسي واللمبات هلا بالثريات هلا اقصد بالمصابيح هههههههههههههههههاي
نوفه: مالت عليج اقول قومي بوسيني
مريم: بوسه المكياااج عاد
نوفه: افا عليييييييج امواه اموااااه
مريم: مالت عليج سباله وحده
نوفه: لا والله ثنتين ( تاشر على بطنها ههههههههههههههههه(
وراحت نوفة لاختها ومريم استملت نورة: وي فدييييييييت المصابيح يومنج منهممممم يا جعلني فدى هالخشه احلى خشة بالوجود فديتج نوير
نورة: الحمد لله والشكر ..( وتبوس مريم) شلونج شخبارج عساج ابخير
مريم: ابخير بشوفتج يا جعلني فدوة... يا حيااات الشقا والله انتي.. فديتج وينج؟
نورة تاشر للولوة: اشفيها هاذي اتفدى
لولوة: الامارات بخاطرها
مريم: فديت الامارات.. هههههههههههههههههههههههه
نورة تسلم على قمر
قمر: يا حياج الله يا نورة.. قاطعه من زمان ما شفناج
نورة: تخبرين بعد.. شيخه اخر سنه لها في الجامعة.. والحين انا وياها في البيت دومنا قاعدات وياامي.. اختج بعد مافيها خير تيلس ويا امي وتعاونها لاااا.. دومها مرتزعه عند ريلها
نوفة: بالحلال والشرع امحللل .. هههههههههههههههههههههههههههه
قمر: ههههههههههههههههههههههههههه قعدن خلولنا نسولف..

الا وابراهيم يركض يشتكي عند حرمه عمه قمر على ولدها
ابراهيم ما شاف نورة للحين: خالتي قومر.. خلتي قومر المدقم ولووود ما يخلي الذازي دومه يضربها وياخذ الحلاااوة (وهو يحك خشمه) وو.. ووو.. ( يشوف نورة) خالتييييييييي نورررررررة
يطير في حظنها نوروة تستلمه: فديييييييييييييييييييييييييت ابراهيمي فديته
ابراهيم: خالتي نورة.. انتي ليش ما تيين بيتنا.. تولهت عليج وحشتيني..
نورة: الله الله من وين هالحجي كله .. ماقدر عليك انا والله ماقدر.. شخبارك حبيبي وشخبار اختك
ابراهيم : انا بخير والعنود خلها تولي...
نورة :لا عيب ما يقولون جذي..
ابراهيم: أي أي.. شوفيه خالتي شوفي المدقم ولد عمي خالد.. دومه يضرب الذازي..
نورة: انت قوله عيب ما يضربون البنات لانهن ضعيفات مايقدرن يدافعن عن رواحهن
ابراهيم: عادي اعطيه بكس
نورة: يا خيبتي من معلمك البكس
ابراهيم: ابوي يقول لي اللي يعذبك ماله الا البكس..
نورة: خوش تعليم والله .. قوله تقول لك خالتي نورة عيب ايطقون العيال الثانيين..
ابراهيم: انا مالي شغل ابوي يقول جذي..
نورة : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه روح زين ييب اختك.. تولهت عليها..
ابراهيم: ان شاء الله
الا وصوت خليل من على الدري: .. ابراهيمووووووو ابراهيمووووو تعال هني لا اعزي عليك..
سكت خليل يوم شاف العيون الطايرة ناحيته.. واهي اتمنظر فيه خوف من زمجرته في البيت..
خليل: السموحه منكن.. يا حيا الشوف.. بيتنا انوووور يا نوفة.. ها يبتي وياااج اللمبات اللي قلت لج عنهن
نوفه: ههههههههههههههههههههههه الله يحيك الحمدلله ابخيرو انت شخبارك
خليل: هههههههههههههه هلا فيج..
خليل بكل كلمة يلتفت لنورة ويشوفها.. اللي من يوم تكلم مع نوفه نزلت عيونها.. والكل حاس بارتباكها بظهور خليل.. ماطول عليهن وغاب عن عيونهن بعد ماخذالاخبار منهن..
نورة قلبها كان يهويس من شوفه خليل.. والله اني اشتقت له.. وتولهت عليه.. الحمد للهاني يييت هني
مريم البليس: هااا....... الا ساكته يا نورة ما عندج كلام
قمر: مريم..
مريم: هههههههههههههه شفيج مافيني شي.. اكلمها.. اقول.. قومن نروووح للعيال
نورة: لكن خليل هناك
نورة: لا المغرب قريب.. وبيروح الحين يصلي..
الا وخليل بالفعل ينزل من الدري الثاني واهو موخي عيونه يمشي عشان يروح المسيد.. بس وين عيونه ما تضرب عيون نورة.. اللي حست انه يراقبها حتى من غير ما يناظرها ويوم رفع عيونه نزلت عيونها بخجل.. خيل مسك على قلبه ياويل قلبي من هالنظرات.. لله يعيني ان ما غلطت في الصلاة بسبتج يا نوير.. يا جعلني فداااااج

بعدها راحن البنات للعيال اللي كانن فوق.. لاعبنهن.. ويه العشا وخليل للحين مارجع.. نوفة ونورة اضطرن انهن يمشين عشان ان ناصر يا لهن وكان حارج يبي نوفة .. مو شايف خير الي يقولون مو حرمته..
بس قبل لا تطلع نوفة ومريم وقفن في الزراعة ويا ام خليل ونزلت معاهن لولوة لان جاسم ياها الثاني ..ومريم وقمر في غرفة العيال التابعة لغرفة خليل..
قمر: مريم؟
مريم واهي تتاكل ظوافرها بتفكير: همممممممم
قمر: شرايج في نورة؟
مريم:... نورة؟؟؟ نورة مافيها راي.. نورة كل الذوق وكل الحسن وكل الاخلاق..
قمر: حتى انا احس جذي
مريم تطالع قمر: ليش؟؟ شفيج عليها؟
قمر:... خليل ليش ما يتزوجها
مريم: انتي بعد؟؟؟؟؟
قمر: ليش منو بعد يفكر بهالشي؟
مريم بتفكير: تقريبا؟؟؟؟؟؟؟ كلنا.... حتى امي
قمر: صج والله.. حتى خالتي؟؟
مريم: أي والله ياقمر.. حتى امي تبي نورة لخليل.. لكن خليل ما راح يوافق..
قمر: على وضحة يعني
مريم بحزن: اكيد عيل على شنو؟؟ خليل يحس انه للحين ما تخطاها..
قمر: وانتي شتحسين
مريم: انتي في فكرج احد منا يقدر يتخطى وضحة.. ابد لا... لان وضحة عامرة في قلوبنا اكثر من أي حد ثاني.. لانها بكل صراحة.. انسانة ما اتعوض
قمر بحزن: أي والله.. الله يرحمها.. كانت انسانة عظيمة..
مريم:...ب س مادري ليش احس ان حتى خليل يبي نورة.. بس وضحة اهي اللي مانعته.
قمر: معذور.. كان يحبها.. انا للحين ما نسيته يوم وفاتها.. صراحة هيج قلبي عليه.. الله عانه والله
مريم: ااااااااه.. الله عاننا كلنا ياقمر.. والا وضحة من اللي يقدر ينساها.. الحمد لله على كل حال.. والاعمار بيد الله وحده...

قمر تمت تفكر في يوم وفاة وضحة.. وشلون كانت روحتها لها بفرح وشلون رجعت لها بعد ما ماتت في لحظات بين ايديها.. يا الله اصعب موقف مرت فيه قمر.. مع انه ماكان الاول.. يدها بعد توفى واهي كانت معاه تقرى له قرااان.. يا سبحان الله الله دومه حطني في هالمواقف.. ليش؟؟ مادري... عشان اني يمكن كنت احب هالناس.. الله يرحمهم.. الله يرحمهم بواسع رحمته..
مسحت عينه واهي تبلع المرارة.. ولكن تذكرت
تذكرت شي اهي ناسيته من زمان
تذكرت ان وضحة بيوم وفاتها..
سلمتها شي..
ورقه.. او ظرف... كانت ورقه
أي أي ورقه... قالت له شي عن هالورقة..
يااااااااااااااااااااااااااااه انا شلون نسيت هالورقة؟؟
اوف اوف
قمر تنبه مريم: مريممممممممممم..
مريم واهي تناظر العيال: هاااا.. شفيج
قمر: مريم انا تذكرت شي نااااااسيته بالمولية..
مريم: شنو هالشي؟
قمر بحماس: .. لحظه شوي بروح وبرجع لج
وقمر تطلع الا بخالد بويهها: انتي هني وانا ادورج..
قمر تسحب خالد من يده: تعال وياي حبيبي
خالد ينسحب وياها: ويييييين؟
راحت قمر ويا خالد للغرفة واهي تدخل راحت لغرفة التبديل وفتحت الكبت الصفيير اللي كان عبارة عن خزنه يحتفظ فيها خالد باشياءهم الثمينه من مجوهرات والا اوراق..
قمر: فتحه لي
خالد واهو يفتح: زين علامج انتي
قمر بحماس وقله صبر: فتحه وبقول لك..
فتح خالد الخزنه وقمر سحبت ملف كبير بني .. خذته وياها على السرير واهي تنثر الاوراق .. وتدور بينهم.. ولقتها الورقه
كانت مميزة عن كل الاوراق لانها كانت تابعة للمستشفى.. خليل ماخذنها من احد مكاتب الاستعلامات لان وضحة طلبتها منه في المستشفى ..
فجتها قمر واهي تقراها... وحطت يدها على ثمها يوم شافت اللي مكتوب اعلى الرساله من بعد البسمله..
وتمت تقراها وتقراها.. ليمن غارت عيونها بالدموع.. وقعدت على السرير بصدمه.. يااااااااااااااااااااااااااااااااه
خالد: اشفيج قمر.. علامج حبيبتي.. شفيها هالورقة؟؟
قمر... واهي تبجي: شلوووووون نسيت هالورقة المهمه شلووووووون؟؟ ياربي سامحني شلوووووون..
خالد يسحب الورقه منها: شفيها هالورقة..
وقف خالد واهو يقراها... ومثل الشي انصدمت ملامحه من يوم شاف اللي مكتوب فيها.. هذي وصيه.. وضحة؟؟ عند قمر؟؟ ليش؟؟؟
خالد: من متى عندج هالورقة؟؟
الا وتدخل مريم
مريم: علامج قمر وين رحتي؟
خالد: قمر من متى عندج هالورقة
قمرو اهي وسط دموعها: مادري.. مادري.. من يوم وفاه وضحة.. ونسيتها ويا الفوضى وكل شي.. نسيتها.. شلون نسيت هالرساله المهمه واهي موصتنها اني مافجها الا بوقتها.. ووقتها طاف... ياربي
خالد: هوني عليج
مريم : صبيتو قلبي شصاير شفيها الورقة؟؟
خالد: قريها..
عطى مريم الورقة اللي فتحتها بقله صبر وقرتها.. واهي تعيد وتقرى ودموعها مانعة عنها الرويه.. ياااا بعد قلبي ياوضحة؟.. هذي وصيتج يا وضحه؟؟ وصيه وضحة؟؟
مريم: وصيه وضحة؟؟؟؟
خالد يقعد عند قمر ويهديها: يه... وصيتها؟
مريم : شتسوي عندكم؟؟ ووين لقيتوها
قمر بتقطع: بيوم رحتها..كتبتها.. عطتني اياها.. انا ماذكرت.. الا الحين.. مريم انا نسيت هالرسالة.. نسيتها تخيلي.. يالله.. اهي تقول فجوها بعد سنة.. وصار لها ثلاث سنييين.. يالله .. كيف بسامح نفسي
خالد: حبيبتي انتي مو غلطانة.. انتي كنتي في زحمة اشياء كثيرة لا تلومين نفسج تكفين..
قمر واهي تحظن خالد: ياربي..
مريم واهي تبجي:... وينه خليل؟؟؟
خالد: اكيد في المسيد. الحين بيرجع
مريم راحت عنهم
خالد: وين رايحه
مريم: .. خلوين بروحي معاه... مثل ما ردني . بيوم لسعود.. انا اليوم.. برده للدنيا..
خالد مافهم على مريم ولكن راحت عنه واهو ظل ويا قمر اللي كانت تبجي.. تبجي فراق وضحة للمرة الالف.. اااه ياوضحة كيف بتسامحيني ؟؟ كيف استسمح منج انا.. كيف.. ؟؟ وانا اللي نسيت وصيتج لي.. اسامحيني يالغالية سامحيني..
مريم كانت قاعدة في الغرفة يوم وصل خليل
خليل: خاطري ماشوفج بداري.. يعلج مرتي ولا ادري .. انتي ريلج امهيمج يعني؟؟ شسالفتج؟؟؟
مريم تناظر خليل بكل شفقه وبكل حب ..
خليل: شفيج؟؟ ليش تطالعيني جذي؟؟
مريم: خليل.. تعال هني شوي الله يخليك..
خليل قعد يمها:.. شفيج مريم شتشكين منه؟
مريم:... خليل.. انت تحب نورة؟؟
خليل استغرب من مريم: هالسءال مريم؟؟؟
مريم: تحبها ولا لاء.. جاوبني الله يخليك..
خليل بعد عيونه عنها:... هذا سؤال ماقدر اجاوبج عليه
مريم: ليش؟؟؟
خليل قام عنها:.. بس .. ماقدر اجاوبج..
مريم تقوم وراه: خليل.. انا عندي لك شي
خليل: شنو
مدت مريم يدها لخليل اللي التفت لها وشاف الورقه بيدها: شنو هذا
مريم: فجه وبتعرف
سحب خليل الورقه من يد مريم واهو مستغرب من غموض اخته.. والحين تبجي؟؟ علامها مريم
فج خليل الورقة وبدى يقراها..
وملامحه.. تتبدل بتبدل الجوووو
يوم شاف الورقه كان عاقد حواجبه.. ويوم تمعن فيها.. لانت ملامحه
ويوم كملها.. سالت الدمعه..
يا ترى شمكتوب في هالرساله...
اللي مكتوب كان
(بسم الله الرحمن الرحيم(
(قمر.. فجي الرساله بعد سنة من عمر العيال... تكفين.. لا تنسين تراها مهمه .. لهم.. ولبوهم(
((الغالييين.. انا ادري بفراقي عنكم.. راح تتاذون.. وادري اني ببعادي..راح اعذب الكثيرين.. واولهم.. زوجي وحبيب حياتي.. خليل..
قمر.. انا ادري.. ان عيالي معاج ومع زوجج ومع عمي وعمتي ومريم وجاسم والكل.. ما راح ايضيعون ولا راح يحسوون بالفراغ.. لانكم تسدون وتكفون.. اتمنى من كل قلبي انكم تربون عيالي على مبادء الصح.. وتكبرونهم على الفضيله وحسن الاعمال.. الانسان ماله في هالدنيا الا الاعمال اللي بها يوسع اخرته ولا يضيقها..
لكن.. انا خوفي على زوجي.. خوفي علىخليل..
لا تخلونه يا قمر..
طلبووو منه .. وخلوه.. يتزوج من بعدي
خليل يا قمر انسان حساس ومرهف.. خليل مايشكي وحدته ولا يشكي همومه لاحد.. خليل همومه لنفسه وبس.. لا تخلونه يتحمل هالوحده لحاله ما راح يقدر.. وخصوصا مع عيالي وياه.. لا تخلونه لحاله
طلبو منه انه يفرح.. يفرح ويفرح كل ماقدر.. وان كان هالفرح بوحده غيري.. فهذا الشي عمره ما راح ياثر علي ولا على ذكراي في قلبه
قمر.. اوصيح في خليل.. انتي ومريم.. تراه وصيتي على الدنيا من بعد الموت.. خليل اهو حياتي.. هنوه عشان اهنى انا في اخرتي...
خبرووه اني احبه.. واني اسفه لاني بروح.. بس.. كل من دنا يومه.. رحل...
هالله هالله في عمي وفي عمتي..
ياريتني قدرت اعيش اكثر... ياريتني
وضحه ((
خليل يوم انتهى من قراءة القصه بقووووو عصرها بيده وتعصرت ملامحه معه.. يالله.. وضحة شقاعده تسوي

فيني.. شهالرسالة.. وين كانت هالرسالة..
خليل يلتفت لمريم: من وين هالرسالة؟
مريم واهي تبجي على صدمة اخوها: كانت عند قمر وضحة عطتها اياها.. بيوم وفاتها.. وقالت لها ما تفتحينها الا بالتاريخ؟
خليل بعصبيه رد للورقه يشوف ان كان لها تاريخ بس ما شاف الا هالعبارة تحت البسملة..
(قمر.. فجي الرساله بعد سنة من عمر العيال... تكفين.. لا تنسين تراها مهمه .. لهم.. ولبوهم(
خليل بغضب: تعرفون عن هالورقة من .. من سنة العيال وانتو ما خبرتوني
مريم: لا خليل.. قمر نست هالورقة من بعد ما عطتها اياها وضحة والظروف ما ساعدتها انها تذكرها..
الا وقمر تدخل الغرفة ويا خالد .. وكان شكلها ماساوي.. مسرع ما تنفخن عيونها من البكى.. وخليل بس شافها ناشدها بعيونه
خليل: قمر؟ قمر... انتي عندج شي لوضحة وما خبرتيي عنه؟؟
قمر حست بالذنب الفضيع يكتسحها:.. انا نسيت.. مادريت..
خليل وهو يفكر مكانه.. يحس باللووووووووعه تتقلب بجسمه من مكان لثاني.. يالله شهالصدف.. الحين وانا في غمرة توتري بحبي لنورة او... او رغبتي في نورة تجيني هالرسالة وكانها منزلة من الله.. يالله صحيح انك تمهل ولا تهمل.. تمهل ولا تهمل..
قمر: انا اسفة خليل
خليل ما التفت لقمر لان ماكو شي يسامح قمر عليه.. لكن بعد قمر ردت وقالت واهي ميته بحظن خالد
قمر: سامحني يخوي.. ماكنت ادري... نسيت
التفت لها خليل وصدمتهم دموعه اللي كانت تهل وابتسامة عامرة ويهه:.. ماكو شي اسامحج عليه قمر.. لاني انا بعد هممم مشترك وياج.. لا تنسين انا اللي يبت هالورقة لوضحة عشان تكتب فيها.. ههههه للحين اذكر.. رحت لهم في الريسيبشن (يتلفت للكل) وقلت لهم هاتو لي ورقه.. النرس تقول لي ما عندنا اوراق جان اسحب هالورقه اللي في دفترها (ياشر على الوصيه واهو يعصر عيونه اللي تهطل امطار الدمووع المالحة) ويبتها لوضحة عشان تكتب..
التف عنهم خليل واهو يلم الورقة بكل وجع.. يلمها لبطنه وكانها اهي الدوى او اهي اللي بتشيل هالالم منه..
خليل: ريحة وضحة.. .. آآآآه يا وضحة.. آآآآه يا وضحة..
سكتت انت خليل لكن كانو يدرون انه يبجي.. بهذي اللحظة ركب جاسم لهم واهو يبتسم..
جاسم: او او كلهم امعسكرين هني..
التفتو له الكل والدموع مغرقة عيونهم.. جاسم خاف بهذيج اللحظه
جاسم: شصاير فيكم؟؟؟؟ ليش تبجين يا مريم..
مريم راحت لعمها ووبحظنه غابت وجاسم خاف زود
جاسم: خالد علامكم؟؟؟ شفيها مريم.. ( يشوف قمر ويلاحظ شكلها الحزين) وهذي بعد... صاير شي وما قلتووو لي ايااه؟؟
خالد يمد يده يمسك كتف جاسم مهدئا لروعته: لا ماكو شي.. بس.. اكتشفنا ان اكو رساله من وضحة لخليل.. ولنا.. وصيه يا جاسم.. وصيه لوضحة؟
جاسم بصدمة: وين لقيتوها؟
خالد واهو يلم قمر لصدره: عند قمر كانت... ونسيناها..
جاسم يهدي مريم اللي زادت وتيرة بجاها.. وهدئها: اوش يا مريم .. بس حبيبي ما صار شي.. سكتي شوي..
هزت راسها مريم مطاوعه لعمها وكانها ياهل مو حرمه ام عيال.. وراح جاسم لخليل اللي راح عند الدريشة يد تلم الرسالة والثانيه مسندها على فريم الدريشة.. يالله قلبه مليااااااااااااان حب وشغف وحزن وشووووووق اااه منك يا شوووووق صحيح اللي قال عنك انك طويل..
راح جاسم لخليل : خليل.. شمكتوب في هالورقة..
لكن خليل ما رد عليه وعطاه الورقه من ورى ظهره.. خذها جاسم وقراها.. وتعجب من المكتوب فيها.. يالله عليج يا وضحة.. بدل ما توصي بعيالها وصت بخليل.. وصت بخليل لانها عارفة انا لعيال ما راح ايضيعون.. حتى واهي ميتة .. حتى واهي بتفارج الدنيا والواحد ينشغل هذاك الوقت بنفسه.. كانت مآآثرة خليل عليها.. ياويل قلبك يا خليل.. وش اللي مطلع هالرسالة بهالوقت... ايش؟؟؟
خليل كان يمسح الدمعه الساكبه الي ما سكبت من عينه الا بوفاه وضحة قبل 3 سنين.. واليوم كاهي ترررد لعينه وتوجع قلبه تنزف من مصب الدم ... اااه يا وضحة.. اااه..
عيونه كانت على الحوش اللي بره.. يحس ان هناك اكو حركه بين الناس.. الا وشاف سيارة جيب لكزس رماديه.. عرفها وكانها حقت ناصر.. تم يوايق باهتمام ولكن ملامحه ما تدل على هالشي.. الا وبنتين يمشين ناحية السيارة وهن متغطيات... ركبن السيارة الا وحده في الكرسي الوراني.. وقفت لان ولده ابراهيم سحب عباتها وطيح غشوتها واهي نزلت له..
نـــورة ما غيرها..
كانت تتكلم معاه واهي قاعده على الارض.. تبتسم له وكانها توصيه.. واهو يهز راسه واهي تعدل له ياقه الدشدااشه اللي عليه.. تمسح على راسه بحناااااااااان.. خلت خليل يتمنى لو هاليد تنمسح على راسه اهووو لانه محتااج لها اكثر من ابراهيم..
واهي توصي كانت تاشر براسها لغرفة خليل.. لان نورة كانت تعرف انها فوق بمواجهه الباب الرئيسي للبيت.. ويوم فرت راسها لاحظت اللي واقف.. واقف وماد يده مسند جسمه المايل على الدريشة ويناظرها.. فز قلبها من منظر خليل اللي كان ... وانشلت عظامة جسمها انها تتحرك.. لكنها باست ابراهيم وعيونها على اللي بالدريشة يناظرها.. تمت تمشي للسيارة وتفتحها وعيونها ما تفارق خليل.. اااه منك يا خل هالروح والقلب.. عيني كيف اصبحت شقيه ما تفارق عيونك.. مادري ليش .. احس ان نظرتك هذي.. اهي النجاه لي في هالدنيا من كل شي...
وخليل الثاني مافارقت عيونه الجاسرة عيون نورة متعلقه فيها ومتشبثه.. وقبل لا تدخل نورة السيارة ارسلت السهم اللي انطوى في صدره.. ابتسامة مثل اللحاااااف الحريري ليمن يهب ويطيح على جسم احد.. ويعطيه احساس النعومة والكررر في البدن.. وكان باطراف خليل كلها متجمده من هالابتسامة الحلوة اللي بكل معنى ترد الروح للواحد.. ومنها.. غابت نورة عنه ففي السيارة المخفي.. ليمن ابتعدت وابتعدت الى بره حوش القصر.. والى بره البيت.. وبره الجهرا.. وبره بعيد.. لكن وين.. قريبه من قلبه اكثر من حبل الوريد
...



التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 01-08-2007, 04:01 PM
الصورة الرمزية لـ دمعة عين
دمعة عين دمعة عين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 39828

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 109

آخر تواجد: 21-05-2008 08:12 AM

الجنس:

الإقامة:

الدفعة الخامسة والاخيرة


---------------------------
في يوم الجمعه بعد اسبوووع من اكتشاف الرسالة.. كان خليل قاعد ويا امه من بعد الغدى.. كانت امه حاطه الوليد اللي هو مدلل اليده نيمه من بعد ماكان ابوووه اهو مدلل نيمه واهي تدلله
خليل: خلج عنه يمه والله حرام شوفي شصار بسبتج دراااام
ام خليل: فديت عمره والله هذول اليهال السنع موووو واحد عصقول ما ينعرف الجلد من اللحم..
خليل: ههههههههههههه لكن الوليد ظاهره غريبة في اليهال
ام خليل: قول لا اله الا الله..
خليل: شكووو عيوني حارة يعني ههههههههه
ام خليل: قول وبس..
خليل واهو يمسح على بطن الوليد اللي تفدع ابحظن ام خليل:.. لا الـــــه الا اللــــــــــــه لا الـــــه الا اللــــــــــــه لا الـــــه الا اللــــــــــــه
والوليد يضحك: عموووووووووووه بتني..
خليل: بتنك.. قول ان الله يعلللللللك الفدعة طول عمرك قول امين
يرفع الوليد يدينه بالدعاء : آآآآمــــــــيــــــن
ام خليل: حبيبي روح لامــك في المطبــخ هلا تييب لنا الشاهي والكيك..
خليل: لا يمةةةةةة شكيكه بعد والله هالياهل متوهق معاكم.. حبيبي روح لابراهيم والعنود.. شوفه اكيد امدلع الجازي ويطقك انت
الوليد: اسلا بعتيه بوووكس .. اسوهه ( اشوهه(
خليل: ههههههههههههههههههههههههههه لا لا انا اشهد ببكسك انه يشوه
الوليد : هاك عمييييييي
ويضرب الوليد خليل على بطنه بضربه ما تاثر ابدا وخليل يمثل: آخ آخ خلاص انا ميت لا محالة.. ميييت .. اصبر علي .. يا ترح للعنوووود لا والله اذبحك.
الوليد يركض على الدري واهو يضحك: ما بتسييييدني.. ما بتسيييدني
ام خليل تضحك وخليل بعد والوليد راح عنهم..
ام خليل: يالله.. الحمد لله يومنكم فرحتوني بعيالكم.. والله ان البيت كان خالي بلياااهم
خليل: وين فاضي يمه شوفي الكراسي المحذفه والفخار ولا هالديكورات.. انا اللي مستغربنه ان للحين ما انكسر شي منهم وكل هالعيال عندنا
ام خليل: يعني تبيهم ينكسرن.. ناسي انهم غلايا.. ومعظمهم مو من الكويت..
خليل: عاد يالله الحين.. الا فلس واحد ما يسووون..
ام خليل: يالله عاد ما مسكت الا هالفخار الحين يطيحون وينكسرون من عيونك
خليل بلهجه نسائيه: مـــــلح وشــب وعـــود في عيـــن كل حســـود اللــي ما يــصلي عــلى النبـــــي
ام خليل: هههههههههههههههههههههههههههههه مالت عليك للحينك خبل..
خليل واهو يلوي على امه: فديييييييييييت هالويه اللي هو مخبلني.. ياحبيلك يا ماما..
ام خليل: فديت عمرك والله ياوليدي..
خليل: حلاته خالد هني عشان يحترررر..ههههههههههه
ام خليل: مو لله لامني عشان تقهر اخوك.. قوم اقووول قوووم.. روح شوف مريت اخوووك شفيها ..
خليل: ان شالله.. قموووووووووووور .. قوووووووووومر



قمر اللي في المطبخ ويا خالد الي هو معطلنها.. الا بوسه والا لمه.. والا تعالي هني والا ما تطلعين.. خليج خليج
قمر: خالد والله حرام عليك يدخل اخوك الحين ويشوفنا جذي
خالد كان ماسك قمر من خصرها ولامها بالقو مووو طايع يتركها.. : كيفي حلالي يشوفج خالي ان شالله الكون كله.. انا مالي شغل..
قمر شوي وبتصيح: يعني انت متى بتثقل .. والله حرام انا اعاني وياااااك.. حرام..
الا وخليل يتحمحم: احم احم اللي لام حرمته واللي حاظنها واللي قاعد يتغزل بها يفجها الشيخ خليل بيدخل (ويدخل خليل واهو مسكر عيونه) خلاض انا دخلت خلاص خلاص عندكم ثانتيني تفجوون عن بعض خلاص بفج عيوني بفجهن بفجهن..
شوي شوي خليل يفج عيونه يشوف قمر في صوب وخالد المنقهر في صوب ثاني.. ويضحك
خليل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه مسكين خالد... مرة ثانيه..نتيجة المباراة.. واحد لقمر .. وصفر لخالد.. هار لك يا خالد..
خالد: شتبي انت؟
خليل: لا تخاف مابيك.. واللي يشوف ويهك يتمناك.. اقووول اطلع بره عندي كلمتين على بعض خفايف للقمر مرتك..
خالد: وشالسالفة اللي عندك اياها ويا مرتي..
خليل: ياخي اختي وكيفي..... لا يكون بس اهي صفتها انها مرتك وبس في هالبيت.. تراها بنت امي وابوي.. واختي.. وعمه اليهال.. وام الوليد...
خالد: قول اللي تبيه جداااامي... ماطلع انا..
خليل: قمر شوفيه
قمر: قول ياخوي ولا تحط في بالك.. ولا كانه موجود..
تغمز لخالد: أي معليه معليه يا قمر.. معليه..
خليل : هههههههههههههههه يا كررررررهك غييووور جذي ليش باكل حرمتك انا.. تراها عادي تنوكل احسن من تغص بالبلعوون
قمر: ههههههههههههههههه لا عاد بس .. مارضى عليه ( بحيا(
خالد يطالعها بنظرة كلها حب من غير ابتسامة وكانه يتكبر عليها ..
خليل:.. زين قمر.. الحين وقتج..
قمر: متاكد؟؟ ما تبي تتاكد اكثر
خليل: لا الحمد لله انا استخرت ربي ووايد عجبني الشي..وارتحت وحلمت والحمد لله .. يالله قوليلها قمررر( بحماس(
قمر: واهي تحمل الصينيه: ان شالله .. ولا يهمك
خالد: هاتي الصينيه عنج..
قمر: لا بس امسك هالدلة و.. خليل انت ييب الكيك
خالد: هاتي الصينيه وخليل يحمل الدله والكيك... بس.. شالسالفه..
خليل: مافي.. لا تقوليله..
خالد: افا الحين انا ما تقولولي؟؟ افاا والله افااااا... هزلت..
قمر: اقوللك حبيبي لا تخاف.. هههههههههههههههه
وراحت قمر الصاله لام خليل واهي حاملة الاغراض.. وخليل معاها وخالد..
ام خليل :ألى العصابة كلها ويا بعض.. ربي ما يفرق امبينكم..
خليل يازعم انه تعنيه اهو وقمر: .. الله يخليج يا يمه.. ما شاءالله التفاهم سادي بيناتنا.. مو قمر
الثانيه انحرجت من خليل وخالد: هي هي تقصدني انا وهي..
ام خليل: اقصدكم كلكم.... ههههههه يالله قعدووو شربو شاهي
خالد: وينه ابوووي؟
ام خليل: في مكتبه اكيد..
خالد: اروح انادي يشرب شاهي..
خليل: لااااااااا خله بروحه ..
خالد: ليش زين اهو يحب الشاهي
ام خليل: لا خله اهو راسه منصدع.. وقاعد هناك اكيد يستريح
خالد قعد بعد ما عطاه خليل نظررررة اجرامية انه ما ينعطى ويه.. وخالد حس ان الموضوع كايد اللي ما يبي خليل ابوووي يدري عنه.. ياترى شنو؟؟
الا قمرواهي تصب القهوة لام خليل: الا اقول يمه
ام خليل: سمي يا بنتي
قمر: سم الله عدوووج.. يمه شرايج في نورة بنت خالتي .. انيسة؟؟
واهي تنقل نظرها بين خالد وخليل اللي كان متحقرص واهو يمصر في صوابعه بين ايديه.. وبيضهن من زووود الضغط..
ام خليل: خوش بنت.. والله انا ما شفت بنت مثلها.. حشيم واخلاق ورزينه.. والله تستاهل كل الخير..
قمر:.. زين يمة... شرايج لوو؟؟؟
تطالع خليل واهي مرتبكة والثاني ياشر لها تاخذ نفس وشوي شوي لا تتوتر..
ام خليل: شفيك انت تاشر لمرت اخوك
خليل فج عيونه: ها... لا ولا شي.. بس... ( يطالع قمر..) على راحتكن
ام خليل تمسك يد قمر:.. علامج يمه فيج شي..
قمر: يمه .. شرايج نزوج... خلليل... ونورة بنت خالتي؟؟
ام خليل انصدمت من اللي قالته قمر:... نورة؟؟ لمنو؟؟؟
قمر حست بالارتباك؟؟ يا بي انا شقلت؟؟
ام خليل: عيدي قمر... ( تلتفت لخليل) نورة.. لك انت؟؟
خليل هز راسه بكل سرعة واهو متوتر وخالد مستغرب اكثر منه متوتر..
ام خليل تهلل ويهه: هــــــــــــــاذي الســـاعة المباركة يا وليدي... بس.. انت متاكد؟؟؟ انك تبي تتزوج؟؟
خليل ابتسم لامه: أي يمه.. متاكد.. انا استخرت... وتاكدت.. وو..... ايه
ام خليل: يا خليل تاكد يايمه.. ترى البنت مو لعبة..
خليل: يمه افا انا الحين قايل لج مو متاكد.. خلاص يمه انا متاكد وهاندرد برسنت شور؟
ام خليل: هااا
خالد: 100% متاكد.. ها يمه شقولج
ام خليل تبتسم ومو عارفة شلون تقعد مكانها: يا ولدي مالي شووور.. انا ودي اليوم قبل باجر. والله ان البنت كانت في خاطري.. بس الحين.. اااااه صج انك بردت قلبي يا خليل... يا جعلني فدوة لك يا ولدي
واهي تلم خليل وخالد: ها ها يمه انا هني
ام خلليل: يا بعد عمري يا خالد.. انت عندك مرتك كاهي لا تغيضها..
خالد: لا انتي غير واهي غير
قمر تلكزه بيدها الخفيفه
خالد: ههههههههههههههههههه
خليل: ها يمه.. شقولج؟؟ على بركة الله؟
ام خليل واهي تبتسم لولدها والدمعة في عوينها:... الله يطرح البركة..
خليل وقف مكانه واهو متحمس.. كان رافع اكمام الدشداشه واهو متونس بالحيل.. ياربي.. يااااربي شهالفرحة.. حس انه رد شباب.. رد شباااااب من اول وجديد.. قبل يوم تزوج وضحة.. ويوم شافها.. ويوم حبها.. ياللللللللللللللللله .. يالله...
شال بعمره خليل وراح فوق داره
خالد: وين رايح هههههههههههههههه
خليل: اروح البس عشان اليوم انروووح لهم.. اليوم ما نعطل.. اليوووووووم يمه
ام خليل: ههههههههههههههههههههه خلنا قبل نتصل فيهم ونطلب منهم يوم ما يصير جذي على بعضه
خليل وقف على الدري بصدمه: كاهو جاسم خطب لولوة من غير ما يتصل ولا غيره ولااا ملج عليها..
ام خليل: وفضحنا بين الناس.. للحين ام شبيب تقول لي صج اللي سواه جاسم ..وصج اللي سواه.. لا.. انا اتصل في حرمت عمك اخذ الرقم من عندهم واستاذن منهم منقود اللي سواه جاسم وانت اكبر منه خل عقلك في راسك
خالد: ايه واحنا عرب مو انجليز نطب على الناس جذي... اصبر على خير ربك..
خليل: مافيني صبر يانااااااااااس.. روحووو خطبووها..
ام خليل: خليل؟؟؟
خليل بهدوء: زين زين.. اتصلي فيهم وقوليلهم باجر
ام خليل: لا.. خلها يوم الاثنين.. من بعد مافطر انرووح لهم.. لا تنسى رمضان جريب.. اكيد يصومون الاثنين والخميس..
خليل واهو يمسك راسه بقله صبر: يا قلبي يا قهري يمه عادي واله عادي اشفيج انتي
ام خلي بعصبيه: خليل... علامك راد لي ياهل.. يالله قلتلك يوم الاثنين وخلاص
خليل: يعني ماكوو أي تعيررررر
ام خليل: هذا اذا كان يناسبهم
خليل: يمــــــــه لا تييبينلي جلطه..
ام خليل واهي تشرب الشاهي بهدوء: اتصل فيهم واخبرهم.. على كيفهم.. متى ما يبون انرووح لهم. وهذا اخر الكلام..
قمر كانت تطالع خليل اللي كان يبين عليه الضيج لكن ركب الدري واهو ساكت دلاله على الرضى.. وخالد

يشرب الشاهي واهو يضحك ويمسك يد قمر
قمر: لبيه ..
خالد ياشر لها بعيونه: ما عليج منه.. رضى.. يالله.. روحي خبري الرويتر عشان تنشر الخبر..
(الرويتر مريم(
قمر: ههههههه ان شالله
بالفعل.. اتصلت ام خليل في ام خليفة عشان تاخذ منها الرقم.. وخذته واتصلت في النزهه وطلبت منهم يوم ايزورونهم فيه.. وعطوهم يوم الثلاثاء اللي بط جبد خليل من الزين لانه بعيييد وايد... بس يالله دامه هالاسبووع يعني خلاص.. هاينة..

ويا يوم الثلاثاء واخيرررررررا... لولوة كانت قاعده اتعدل وجاسم يناظرها:.. انتي ليش اتعدلين؟
لولوة: بروح وياكم اشفيك رايحين نخطب لولد اخوووك
جاسم: واذا.. انا مابيج اتعدلين جذي اتصيبج عين ولا شي.. تراج قمر
لولوة بحيا: فددددديتك والله انت احلى حياتي
جاسم يلمها واهي قاعده: عمري.. لا تروحين.. قعدي وياي
لولوة واهي توقف تاخذ عباتها: تراك انت بعد بتيي ويانا والا ناسي الريايل هم رايحين
جاسم: أي صج... خلاص. عيل انا وانتيي انرووح وانرد بسرعة.. ماحب نطلع من البيت ونتاخر ..
لولوة: ههههههههههههههههههه فشلنا فشلنا.. ما كفاك بملجتنا ولا خطبتنا.. فشلتنا من الزييين
جاسم: الحين اللي يحبج ويسوي لج هالشي يطلع مفشلج.. اقول مو ويه هالحركات الروميووويه..
لولوة واهي تلمه: ويييييييي فديت روميووووي والله

مروة اللي كانت في بيت عمتها بالجهرا مخصوص لهالمناسبة.. اتصلت فيهن مريم وخبرتهن بالشي وما شاء الله الكل تلقى هالشي باستحسااان كبير.. خليل كان منااسب لنورة ونورة وحبها للعيال خلاها اتكون البرفكت عشان هالشي..
واهي كانت اترتب نفسها بكل اناقة وبهرجه في غرفتها مطلق اللي بعد كان لازم ايروووح يستعجلها
مطلق: يا حياتي والله الناس تنتظرها مو زين جذي انتاخر عليهم
مروة: لحظه شوي بس احط هالروج وخلاص انا جاهزة
وبالفعل حطت مروة الرووح وتمت اتكش بشعرها الحريري اللي طوول شوي ووقفت بصعووبه لانها في الشهر القبل الاخير للولادة.. وكانت بمنتهى الجمال والروعة..
ممطلق:: اااه يا قلبي.. ماقدر على هالجمال
مروة: ههههههههه عشان لا تستعجلني انا ان تونيت اسوي الشي برفكت.. العيله منها الندامة
مطلق: يا شيخة بسج هرج فاضي ويالله
وراحت مروة تلبس عباتها ومسكها مطلق من يدها وقربها
مروة: علامك؟
مطلق: احبج...
مروة: ههههههههه اموت فيك زين..
وراحت عنه
^^^^^
في غرفة قمر وخالد كان العكس.. مو خالد اللي يستعجل قمر وانما قمر اللي تستعجله.. واهو مثل الشي لامها وحاظنها ولا ماعطي اعتبار لاي شي.. قهر هالنوع من الرياييل اللي نفسهم نفسهم.. ماهمهم احد..
قمر: يا خالد والله حرااام اتعطلنا جذي.. كريه منك والله
خالد: في هواها من حياها عن الناس تخشى عيون الناس تجرح هواها.. قالت هلا وتبسمت واشرق الماس وتعلقت روحي بعالي سماها
قمر: والله يا خالد حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام عليك اللي تسويه فيني جذي
خالد : احبج قمر.. ( يحط راسه على جبينها ويلمها ولاثانية ميته منه لكن بعد اهم مستعجلين(
قمر: وانا بعد احبك حبيبي.. بس فكر في اخوك.. والله كريهه بحقه نسوي له جذي
خالد زعل:.. خلاص انتي روحي انا مو رايح
قمر شنوو؟؟؟؟؟؟
خالد: ايه.. اللي سمعتيه
وراح وانسدح على السرير..
خالد: يعني الحين عشان خليل تسوين فيني كل هذا.. عنبووو غيرج انا احبج..
قمر: وانا شقلت لك الحين... يالله خالد قوم والله مو حلوووو الجمع بليااااك.. انت شيخهم
خالد: غيرها عمري.. جربي غيرها
راحت قمر وقعدت على السرير ومسكت يده وباستها: حبيبي يلله قوم.. انت حبيبي وحياتي وتسمع كلامي.. وان ردينا.. لك اللي تبيه بس الحين قووم
خالد: تقعدين وياي وتسولفين وتخليني على كيفي؟
قمر: افا عليييييييييييك انت تامر امر والله..
خالد: وعد يا قمر؟؟
قمر: هههههههههههههههههههه هذي اصلا منيتي بس لان الوقت ضيج الحين ..فمن جذي استعجلك..
خالد: خلاااااص.. على وعدج
واهو يقوم عن السرير
قمر: افا عليك انت بس اجهززززز..
خالد يروح غرفة التبديل.. يبدل بسرعة ويطلع واهو كااااشخ
وقمر الثانية بعد اللي لابسه جلابية بيضا فيها تطرييييز وردي على الحواف كانت جنان
خالد: ياويل عمري من هالجماااااااااااال الرباني..
قمر: يا ويل قلبيييييييييييييي من هالكشيخ.. لو سمحت.. ممكن نظرة
خالد: لج انا كلي وشلج بالنظرة..
قمر: ههههههههههههههههههههههههه
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
الحشرة تحت كانت غير متوقعة خليل كان قاعد هادئ وساكن.. لكن متوتر ومريم اللي ترووغ الخدامات كل شوي الا سوو جذي والا العيال حطو بالكن عليهم ولا يصير فيهم شي ومادري شنو ومادري شنو... يعني فوضى وخصوصا بصوت مريم الرنااان
خليل:بس عاد سكتي والله انا متوتر وانتي توتريني زود ويا مشاحن صوتج هذا.. كرين نعنبووووووه
مريم :ههههههههههه فديت المعرس المتووووتر.. ياجعلني فدوة لك يا خوي.. يالله اصبر ماباقي شي.. زين باكووو سمعيني عزوز ما يحب السيريلات سويله موووز.. يعني اهرسيه له..
الخدامه: جين ماما..
مريم: الحين روحيلهم شوفيهم في دارهم.. ولا ينزلوووون اقوللج..
ام خليل: بسج يا مريم والله زعزعتينا اليوم.. ها وينه اخووك
الا خالد نازل ويا قمر: وراج يمه
ام خليل واهي تلبس عبات الراااس.. صج انها كبرررت : يالله اجل سرينا..
خليل: ابوي وينه
ام خليل: روح عجله كاهو في مكتبه
راح خليل لابوووه وطلعو رباعه من المكتب.. ومنها تحرك القووووم كله.. وتلاقوو عند الباب ويا جاسم وسعود وامه ومطلق ومروة
ام خليفة كانت اولريدي واصله هناااك من العصر.. ام ناصر كانت اتحسب انها عزيمة عايلية بسيطة بس نوفة اللي ماقدرت تسكر حلجها قالت لشيخة عن هالشي واللي خلاها تطيييييييييير من الفرحة
نوفة: واووووووووووووووش وطي حسج والله بتذبحني مرييم ان درت اني خبرتج..
شيخه: ماصدق ماصدق نوفووو نوووووورة بيخطبها خليل ماصدق..
نوفه: عيل حنا المصدقات.. ههههههههههه يالله الله يطرح البركة وانا اشوفهم متاخرين للحين ما جو..
شيخة :جون الحين.. طلال وينه
نوفه: اهو ويا ناصر في الميلس على ماظن ويا عمي وابوي
شيخه: يا فديته يا فديته ان درى بيطير في الهوى
نوفه: اقول مستخفة انتي على العرس
شيخة : كيفي عرسي وانا حررررررة..
^^^^^^^^^
نورة كانت في دارها قاعدة بكل دهدوء.. لابسه جلابية صفرا وفيها خرز يتدلى من الكتف.. وكانت انيقة ويا شعرها القصير الناعم.. كانت تتبسم للسما .. االله خليل عندنا الليله..البن ظاحي كلهم عندنا.. يا هالفرحة والله.. مو متخيلتها.. ابد.. يارب يديم هالزيارات عشان قلبي المسكين ههههههههههه

ووصلت السيارات الثلاث..
واول من طلع اهوو خليل.. فتتح الباب لامه عشان تطلع.. ومريم نزلت ويا دبتها وقمر ويا خالد ولولوة وجاسم ومطلق وسعووود..
ناصر اللي كان واقف بره راح لهم وسلم عليهم كلهم.. واشر للرياييل عل الميلس.. وراحوو وياه والحرمات تلقتهن ام ناصر ودخلتهن ويا اختها...
ام ناصر في ميلس الحريم: زارتنا البركه يا هلا والله توه ما نور البيت بالظواحي
ام خليل: الله يبارك فيج النور نوركم الغالية شلونكم شخباركم عساكم الا بخير..



ام ناصر: والله طيبين طاب حالج.. وفرحانين من هالزيارة والله زمن ما جيتو بيتنا
ام خليل: بس من يوم ورايح نجي لكم.. افا عليج رواحتنا نبي نغير جووو ..
ام خليل ما تكلمت بالموضوع اول.. اول شي قدعن الحرمات والبنيات اللي يلسن ويا بعض.. مثل قبل يوم كانن صغيرات وانساات.. االيوم نصهن معرساات وحوامل.. الحمدلله رب العالمين.. ونزلت نورة لهم..
نورة: السلام عليكم
ام خليل التفت لها وبنظرة كلها فخرررررر: وعليكم السلام هلا والله بنورة المصابيح كلهم يا حيا الشوووف..
نورة تسلم عليهن وتبوس ام خليل على راسها: شلونج خالتي عساج ابخير..
ام خليل: بخير بشوفتج الغلا.. اقربي جنبي هني.. واشرت لها وقعدت نورة يمها واهي ماسكه يد ام خليل بيدها..
راحن الحرمات بالسوالف الا وام خليل تنتظر خبر من بو خليل اللي هو راح يتكلم لبو ناصر..
^^^
بو خليل كان مخلص وكل شي.. وبو ناصر طبعا ما كان عنده اعتراض
بو ناصر: هاذي الساعة المباركة يا بو خليل.. وبنتي ما راح تلاقي احسن منكم ولا احسن من ولدكم.. بس تعرف بعد البنت لها شورها.. نسالها ونشوف رايها..
بوخليل:.. اكيد معلوووم ياخوي.. البنت واجب سالها عن هالشي.. واحنا سوينا اللي علينا وخبرناكم.. وننتظر منكم الجواب..
خليل كان متحقرص يبي الجوااب الحين.. ما يقدر ينتظر اكثر..
بو ناصر: على بركة الله واللي فيه الخير الله يجدمه.. ولو تبوون السؤال الحين حاظرين .. خير البر عاجله
بو خليل: على راحتك يا بو ناصر ممو مستعجلين..
بو ناصر:.. دامنا في هالجمعه الحلوة انروح نسالها اذا ماعندكم مانع
خليل كان يبي يتكلم بس سكت احتراما لابووه..
بو خليل: لا والله ما عندنا مانع.. شرايك يا ولدي؟؟ يروحون يسالونها؟؟
خيل ما تكلم بس هز راسه بالموافقة.. مالت علي اهز راسي جني اول مرة اعرس.. مالت علي
خالد وجاسم يضحكون عليه ويلتفت لهم بنظرة كلها شر..
وقعدوا الرياييل ويا بعض.. وطرش بو ناصر طلال للحرمات لانه اقرب واحد لهن.. يخبرهن عن هالشي عشان يسالووون نورة
اكيد ام خليل للحين ما تكلمت بس طلال راح يخبرها عشان تتكلم..
طلال يتحمحم يوم بيدخل البيت: يالله.. يالله حرمات تغشن وبنيات تفصخن طلال جاي.. هههههههههه
مريم: كلنا حريم كلنا بنتغشى ههههههههههههههه ماكو فايدة..
ام ناصر تقربه: قرب يا طلال.. يا حيااااك الله..
طلال يدخل واهو لابس دشداشه زرقه وشماغ احمر ودخل..: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام والرحمة
ام خليل: انت اشجابك هنا...
طلال: مليت من الرياجيل قلت اقعد ويا الحريم..يا فديت الروايح والله
ام ناصر: هههههههههههههه دومه هيلق..
ام خليفة: مفشلنا..
طلال: قسمي بالله اني مفشلج.. والله الا ميتة علي ..
ام خليفه: ههههههههه فديتك.. لكن يالله عطني مقفاك مالك مكان بين الحرمات..
طلال:طالع بس ابي كبيرتكن في كلمة راس.. (يلتفت لم خليل) فديت ويهج ابيج في كلمة..
ام خليل : قول يا ولدي..
طلال: عمي يقوللج.. الموضوع ماشي.. بس باجي انتن.. سالن.. وردن علينا خبر..
ام خليل: الحين؟؟؟؟؟؟؟
طلال: ايه.. خير البر عاجله
والكل مستغرب.. طبعا اللي ماكان يدري.. لكن شيخة كانت بمثل حماااس طلال اللي كل شوي يصد لها ويناظرها.. واخيرا بنجتمع واخيرا..
نورة استاذنت: عن اذنكم ارووح اشوف الشاهي ..
مريم: ويااااج..
راحت نورة الي كان قلبها يدق.. حست ان زيارتهم غريبة وكلام طلال كان اغرب؟؟ يمكن جايين يخطبون شيخة رسمي.. يالله ياريت والله.. بس لو جايين يخطبونها بيدخلون طلال؟؟؟؟ شالسالفة؟
واهي متوترة شوي ويطيح القلاص من يدها
مريم: فداااج سلمتي..
نورة واهي تنتفض:الله يسلمج.. مريم شالسالفة؟
مريم بخبث: أي سالفة..
نورة: ما بتقولين يعني؟
مريم: ههههههههههههههههههههه ماكو شي عشان اقوله.. يالله حملي هالاغراض..
الا ام ناصر تدخل لهم المطبخ: يمه نورة.. تعالي معاي شوي
نورة بتوتر:... شنو يمه..
ام ناصر: تعالي معاي بغيتج في كلمة..
وراحت نورة ويا امها ..
وكلمتها ام ناصر بكل هداوى.
ام ناصر:.. يمه.. هذول يايين يخطبونج اليوم .. حق ولدهم خليل.. وابووج ما ردهم ولا انا بردهم.. بس ناطرين منج الجواب..
نورة انصدمت من صراحة امها ومن سلاستها في الكلاااام.. اللي قالته بسهوله زلزلها بقوووة.. خليل يخطبني؟
نورة: يخطبوني... انا... لخليل؟
ام ناصر تبتسم: أي يمة.. يخطبونج انتي..... وابوج مابينطرهم.. يبون يعرفون الجواب منج.. ولو اني اعرفه .. زين..
نورة: يمه.. انا.. ( تتلعثم نورة ما تدري شتقول) يمه مادري..
ام ناصر:.. شنو ما تدري.. بسرعة قرري هالشي.. دومج فكرتي فيه.. الحين قوليه.. موافقة .. ولا لاء..
نورة سكتت واهي تجمع افكارها.. واهي اللي كانت تظن انها مخبية الشي عن الكل اثرها مكشوفه والكل يعرف انها تحب خليل وتموت فيه.. ياربي ياربي ماقدر اصدق لايكون حلمانة ولا ادري.. ياربي ارشدني للدرب الصح..
ام ناصر:... ها يمه.. شردج
نورة واهي تناظر امها وتحركت من مكانها لعند ريل امها..: .. يمة.. .اوافق؟
ام ناصر: ههههههههههههههههه جيف انا اللي بتتزوج.. انتي اللي بيدج.. ان كنتي شايفه عيب بالريال مصلحتج اهم.. وانت كنتي مرتاحة.. الله يجدم اللي فيه الخير..
نورة هزت راسها بعنف بموافقه:.. أي يمه.. أي... موافقة يمة.. موافقة..
ام ناصر ابتسمت وباست بنتها على جبينها ووقفتها: يابنتي لا عمرج تفكرين انج يمكن تخبين شي على امج.. تراني عارفتج وعارفة اللي في قلبج قبل لا تعرفينه انتي..
نورة كانت شوي وتبجي..
ام ناصر: اروح ابشرهم؟؟
نورة هزت راسها واهي تحترق بالدمعات اللي بعيونها: أي يمة..بشريهم..
ام ناصر:.. يالله عيل.. اخليج الحين..
راحت ام خليل ونورة واقفه مكانها في غرفة التلفزيون لحالها واهي ترتعش.. يالله يالله يالله ان كنت في حلم صحني منه لا انفجر بالوقع.. ياربي .. ياربي سهل علي.. سهل علي يا ربي..
بشرتهم ام ناصر وهللن الحريم على هالشي.. وطلال طااااار من الفرحة لابوه يبشره بالبشارة..
خليل من سمع التهاليل خلااص.. انفجر بركان صبره... وعرف انها وافقت.. وافقت نورة واااااااافقت.. يالله
طلال دخل وراح لعمه وقاله وباسه وبو خليل بعد باس بو ناصر وباركو الرياييل فيما بينهم... وبعدها قعد بو خليل..
بو خليل: نتفق على المهر اجل..
بو ناصر: على بركة الله..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
شهرين في تحضير زواج نورة وخليل.. ما شافو بعض فيها ولا عرفو عن بعض شي.. كل اللي يعرفونه ان الايااام ما ردها بتفوت وتقربهم من بعض بقوووو.. رباط ابدي لا يفرقه لا مخلوق ولا ادمي دام الخالق حارسه.. يالله .. حلم جميل .. ومحلى الاحلااام ليمن اتحقق.. تخلي الانسان مثل الطير يرفرف بلا جناحات لكن..
وجا اليوم الموعود.. لملجتهم.. املجو قبل ليله العرس بليلللله وحده.. كانت بسيطة وهادية.. وخليل سواها في بيت المزرعة لانه يبي الجو احلى واصفى..
النبات كانن فرحانات لكن مروة ماحضرت لانها ولدت ويابت لهم بنوته حلوة سموها حياة.. حياه مطلق.. ومريم وقمر ونوفة ولولوة وشيخة مرتبشات ونورة.. اااه من نورة.. كان صبرها بلا حدود وهدوئها معدوووم التوتر في قلبها وعيونها ويدها اللي اتنافض.. الجو كان بارد وحميم لكنها ما حست بشي ابدا.. كانت النار اللي فيها عاميتها عن كل نسمة هوا وتحس انها راح تختنق..
مثلها مثل خليل اللي كان يرتعش ويا الرياييل يسلم عليهم بكل قله صبر.. يالله الله يتمم على خير لا يطلع لي شي في اخر السالفة ويوقف كل شي.. صبرك يارب صبرك..
وبالفعل.. تم كل شي.. الملاج وغيرة والتهاليل كاااااااااااااااانت ارفع ليمن وصل للسما.. وبانت الهداااااوة في الكل.. وخلص كل شي..
البنات كانن يرقصن ومرتبشات ونورة معاهن.. ويات اللحظه اللي كانت تنتظرها نورة بفارغ الصبر.. دخله خليل

التوقيع :

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:37 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin