منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > منتدى عاشوراء
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 20-01-2011, 05:22 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

سنين على التفجيرات ... هل ستقطعون مسيرة الاربعين !!

منذ عدة سنين ابان النظام السابق
كانت مسيرة الاربعين تجري بأستمرار دائم من محافظات العراق الى كربلاء
ولا يحتاج الموضوع الى اطالة في شرح الافعال التي مارسها النظام السابق محاولة منه لقطع هذا الشريان العراقي

لكن ماهي النتيجه
سقوط النظام , هروب زبانيته , التبري منه , وبات محضوراً في العراق
اما بعد سقوط الصنم وارتاحت شيعة أل البيت في هذا المجال فقط
فقد سارت الملايين مرة اخرى ثم زادت عن سابقاتها وقد عرضت على جميع الفضائيات العربيه والعالميه
ومن بعد هذه السنه التي خلا طريق المشاة من التفجيرات والحروب
عادت البغال لمحاولة قطع هذا الشريان النابض بمحبة محمد وآل بيته
تملاءه البشر
فما حدث
المسيرة الكبرى تزداد بمئات الالوف كل سنة
رغم التفجيرات التي تحدث كل عام
فنقول قولنا لكل عاقل
مالذي ستستفيدون منه من تفجيركم الابرياء هذا العام
هل يعتقد المفجر انه سيؤثر سلبا على هذه التظاهرة الكبرى


الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2011, 05:24 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

تفجيرات اليوم راح حصيلتها 35 شهيدا يردون يوم الحشر على النبي وأله
* لم ينقطع طريق المشاء 5 دقائق

سائرون الى كربلاء رغم كل التفجيرات
صرخة هزت كل ناصبي


الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2011, 05:34 PM
الصورة الرمزية لـ ابن ميسـان
ابن ميسـان ابن ميسـان غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 90790

تاريخ التّسجيل: Nov 2010

المشاركات: 242

آخر تواجد: 25-03-2015 08:06 PM

الجنس:

الإقامة:

قبل قليل انفجار سيارتيين مفختتين في كربلاء

الاولى من مدخل بغداد

وثانية بين نجف كربلاء


الله يلعن الارهاب ومن ساعد على الارهاب ومن سند الاهاب

الله يلعن البعثيين انصار الخراب

سنبقى احرار وسائرين لطريق ابا الاحرار

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2011, 07:04 PM
ابو احمد العراقي ابو احمد العراقي غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 29157

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 1,063

آخر تواجد: 04-05-2015 11:48 PM

الجنس:

الإقامة:

الموت للبعثية والنواصب

التوقيع : [IMG][/IMG]

الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2011, 07:29 PM
البحراني الخامنئي البحراني الخامنئي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 25341

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 345

آخر تواجد: 09-09-2011 01:09 AM

الجنس:

الإقامة:

حفظ الله زوار الامام الحسين عليه السلام

ولعنة الله على النواصب الوهابية

الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2011, 08:43 PM
الصورة الرمزية لـ خادم الحسين الطاهر
خادم الحسين الطاهر خادم الحسين الطاهر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 78531

تاريخ التّسجيل: Dec 2009

المشاركات: 6,496

آخر تواجد: 02-10-2017 01:01 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: عراق علي والحسين

اللهم عجل لوليك الفرج والنصر
اللهم بحق محمد وال محمد الطاهرين اللعن النواصب ابناء البغايا الذين يفجرون اجسادهم النتنة ظنا منهم نترك قبلة الاحرار والثوار ابي الضيم اباعبد الله الحسين الطاهر(صلى الله عليه).
نقول لهم خسأتم ولعنكم الله والله لم ولن نتوقف من المسير الى كعبة الاحرار.

التوقيع :

مات التصبر في انتظارك * أيها المحيي الشريعهْ
فانهض فما أبقى التحمل * غير أحشاء جزوعه
قد مزقت ثوب الأسى * وشكت لواصلها القطيعة
فالسيفُ إن به شفاءَ * قلوب شيعتِك الوجيعه

الرد مع إقتباس
قديم 21-01-2011, 12:46 PM
اياد السعداوي اياد السعداوي غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 76683

تاريخ التّسجيل: Oct 2009

المشاركات: 697

آخر تواجد: 27-12-2013 12:49 PM

الجنس:

الإقامة:

لو اجتمع الانس و الجن على منع المشاية الى كربلاء لا يستطيعون .فهذه المسيرة مرعية من قبل الله عز وجل .و ما كان لله ينمو

التوقيع : الارض ارضنا .و المقدسات مقدساتنا .و الشعائر شعائرنا . ومن لا يعجبه ذلك . فليغادر عراقنا .الى من يريد إرضاءهم بدلا عنا
مع تحيات بني سعد

الرد مع إقتباس
قديم 26-01-2011, 10:45 AM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

اهلا وسهلا بالجميع
اهلا وسهلا بكل من سار على الطريق الى ارضاء رسول الله ورضى رسوله رضى الله تعالى
ليحاول هؤلاء الهجوم مرارا وتكرارا
سيبقى النداء المقض لمضاجعهم
لبيك يا حسين
لبيك ياحسين
لبيك ياحسين


الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 03:29 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

يرفع الموضوع ....
ونضيف اليه تفجرات البطحة والناصريه
ونترحم على الشهداء ونخص لضابط الذي حضن الارهابي المفخخ
الرحمة والدعاء
ستبقى صرخة ياحسين تهز كل النواصب والتكفيريين


الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 03:47 PM
الصورة الرمزية لـ ابن النجف2010
ابن النجف2010 ابن النجف2010 غير متصل
عضو مجمد
 

رقم العضوية : 90595

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 2,852

آخر تواجد: 12-04-2015 11:58 PM

الجنس:

الإقامة:

رحم الله الشهداء

ارجو قراءة الفاتحة لهم وللضابط الذي حضن الانتحاري

الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 03:58 PM
الصورة الرمزية لـ مهنـد البراك
مهنـد البراك مهنـد البراك غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 40891

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 3,859

آخر تواجد: 11-02-2015 09:32 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء الشموخ

السلام عليكم اخي العزيز ابو حيدر
من يفكر بهذا التفكير فانه واهم في مخيلته المريضة المتعفنة بنوع من العفن الاموي
فما دام هنالك معسكرين للحق والباطل فسيبقى معسكر الحق يتلقى هذه التفجيرات بصدره الشريف
وسيبقى اتباع اهل البيت عليهم السلام يسيرون على طريق الشهادة مهما فعلوا النواصب
كل الطرق من البصرة الى كربلاء ومن بغداد الى كربلاء ومن النجف الى كربلاء
خرجت كانها سيل جارف باتجاه كل التفجيرات والدعوات التكفيرية
هنيئا للشهداء فاننا نعاهدهم ان نسير على خطاهم لاتهمنا تفجيراتهم التي سوف نستقبلها بصدورنا كما استقبلها الضابط الشريف بصدره ....

الفاتحة الى ارواح شهدائنا على طريق الخلود ... طريق يا حســـــــــــــــــــــــــــــين

التوقيع :
كلها أصنام عبدت بس علينا(علي)...
وتهزهز عرش كل ظالم بس علينا ..(عالي). .
اعتماد الله ورسوله بس علينا(على)........
نقيم العدل والدولة الأبيه

مسلم بن عوسجة سابقا

الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 04:09 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

إقتباس:
اسماء الشهداء الذين قضوا في تفجير الناصرية الارهابي

Thu, 5 Jan 2012 الساعة : 18:03

شبكة اخبار الناصرية/زمن الشيخلي:
اسماء الشهداء الذي قضوا نحبهم في التفجير الارهابي الذي وقع ظهر اليوم الخميس في مدينة البطحاء – 40 كم غرب مدينة الناصرية - ، علما ان القائمة تضم اسماء 29 شهيدا تم التعرف عليهم من قبل ذويهم ، في حين لا زال 16 اخرين مجهولي الهوية حتى الان .


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ

اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ

صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ

صدق الله العلي العظيم


الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 04:13 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

من كركوك إلى كربلاء في الناصرية قصة بطولة وكرامة

من عينيه تتطاير نيران الضغينة والحقد والكراهية...
له قلب لا يحن ولا يرق، وعقل كالحجارة بنار الجهل يحترق، وله عينين لا ترى أبعد من أنفه، وأذنين لا تسمع أكثر مما يهمس فيها من تلقينٍ أعمى، كالبهيمة المربوطة همها علفها، ولو أطلقوا سراحها فللقمامة توجهها ومستقرها...
تكترش من أعلافها، وتلهو عمّا يُراد بها، ولا تنظر أكثر مما في السطل أمامها من تبنٍ وحشيشٍ يعطى لها...
كان بشراً من حيث البنية الجسمانية ولكنه حيواناً مفترساً بمخالب سوداء عليها أثار لحوم الضحايا، وأنياب تتقاطر منها دمائهم...
لفّ جسمه بحزامٍ ناسفٍ من متفجراتٍ ستحرقه بنار الدنيا قبل الآخرة بعد حين...
تم توجيهه لحتفه دينياً وسياسياً ومادياً لا لمقاتلة إسرائيل وتحرير فلسطين المحتلة، ولا لمقاتلة أنظمة الحكم الظالمة والفاسدة، بل لقتل زائرين مشاة مسالمين كانوا يقصدون زيارة قبر الأمام الحسين (ع)...

في اليوم الذي خرجت فيه جميع القوات الأمريكية المحتلة وأخلت جميع قواعدها من العراق لتستقر في قواعدها الدائمة في الخليج، كان التفجير في العراق لا في الخليج...

كان ذاك إرهابياً منسياً في حياته وصار منسياً أكثر بعد إنتحاره، ولكن صار ضحاياه الذين قتلهم شهداءاً، وذكراهم مناراً في نفس الوقت الذي صار فيه هو مجرماً وقاتلاً...
قتل الناس جميعاً في هذا اليوم، الذي قتل فيه الأبرياء...
(من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعاً ومن أحياها فكأنّما أحيا النّاس جميعاً) سورة المائدة (32)
فكيف لو كان من قتلهم مؤمنين مسالمين...
(ومن يقتل مؤمناً متعمّداً فجزاؤه جهنّم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذاباً عظيماً) سورة النساء (93)

في مقابل هذا الانتحاري كان هناك ضابطاً في الجيش العراقي برتبة ملازم من كركوك شمال العراق يؤدي واجبه ويستحصل قوت نفسه وعياله بأداء عمله في مدينة البطحاء في الناصرية جنوب العراق...
لا أظنه كان يكترث كثيراً لإصرار الأكراد لضم كركوك لإقليم كردستان، أو أن يعير إهتماماً لدفاع الحكومة المركزية على إبقاء الوضع على ما هو عليه، فالعراق جسم واحد إذا تفجرت في مدينة منه سيارة مفخخة تداعت باقي المدن بالألم والحزن والدعاء للشهداء والجرحى ...
تاركاً هم السياسة وبلاويها ومكرها ودهائها وخبثها لأهلها...
كان من كركوك ضابطاً في الجيش العراقي يكسب قوته حلالاً من أداء واجبه في حماية وطنه من مخاطر الوحوش البشرية التي هي أخطر بملايين المرات من وحوش الذئاب والضباع التي قلوبها تحن تارة وتقسو تارة، بينما قلوب الوحوش البشرية أقسى من الحجارة...
لمح وحشاً بشرياً أسود الهيأة تتطاير من عينيه نيران الحقد والكراهية ومن يديه برزت مخالب فيها بقايا لحمٍ بشري لضحايا سابقين...
كان الوحش الإرهابي يروم إيقاف وإرهاب الزائرين السائرين مشياً إلى كربلاء قاصدين زيارة قبر الأمام الحسين الشهيد (ع)، فداسوا عليه الزائرين وأكملوا المسير، فمات من حينه...
عرف الضابط الكركوكي أن هذا الوحش يضمر شراً، ومتى كان الوحش يضمر الخير؟!!
كان يضمر شراً يريد به رضا مفتين وعلماء دين وسياسيين سيروه على أهوائهم من داخل العراق وخارجه لحتفه فنال رضاهم في الدنيا وغضب الله وعقابه العسير يوم القيامة...
حاول الضابط الكركوكي بكل بسالةٍ أن يمسك الوحش المتربص شراً ليمسكه ويبعده عن الطريق المكتظّ بالمدنيين الأبرياء العزّل، فسارع الوحش لزر التفجير يضغطه فمات الوحش ميتة جاهلية ويستشهد معه الضابط شهادة من قتل دون دينه وماله ودمه وعرضه فهو شهيد...
كان الضابط الكركوكي بحق مجموعة شهداء في شهيدٍ واحد، فقد قُتِل دون دينه حيث المقتولين الشهداء مسلمين أبرياء، وقد قُتِل دون ماله حيث كان يؤدي عمله ليكسب قوت عياله، وقُتِل دون دمه حيث كان يحمي نفسه ومجموعته والناس من هذا الوحش، وقُتِل دون عرضه حيث كانت النساء تسير بسلام مستورات في أمان الله وأراد الوحش أن يهتك حجابهن...
سقط معه عشرات الشهداء وأكثر منهم جرحى من أبرياء عزّل سائرين امنين بطريق الزائرين لا حول لهم ولا قوة إلا (بالله العلي العظيم)...
وإنا لله وإنا إليه راجعون...
(ولنَبلونَّكمْ بشيءٍ من الخوف والجوع ونقص من الأَموالِ والأنفس والثّمرات وبشِّرِ الصَّابرين # الَّذين إِذا أَصابتهم مصيبة قالوا إِنَّا لِلّه وإِنَّا إِلَيه راجعون # أُولئك عليهم صلواتٌ من ربهم ورحمةٌ وَأُولَئِك هُمُ الْمُهتَدُون) سورة البقرة (155-157)

أستشهد الزائرين وسيكون بانتظارهم الأمام الحسين الذي ودّع الحياة شهيداً عطشاناً فأستحق أن يكون سيد شباب أهل الجنة، ومات الإرهابي ميتة جاهلية وسيجلس في جهنم قرب يزيد الذي مات هالكاً سكراناً...
فالناس تحشر مع من تحب، لذلك قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار...
(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياءاً عند ربهم يرزقون) سورة آل عمران (169)
طارت أرواح الضحايا كحماماتٍ لبارئها وهبطن على الأرض أجساماً مقطعّة وأيدي وأرجل مبتورة ورؤوس محزوزة وستشكو لربها وهي حية ترزق عنده فالشكوى لغير الله مذلة، وستقول أي رب خذ بحقنا ممن ظلمنا وقتلنا من تلك الوحوش البشرية...

من كركوك شمال العراق كان بطلاً شهماً رفع رأس الكرامة عالياً من على طريق مدينة البطحاء في الناصرية جنوب العراق في الطريق المؤدي الى قبر الأمام الحسين في كربلاء وسط العراق...

لوحة فنية لبطلٍ شامخٍ ممسك راية الكرامة والإباء...
رسمها ولونها الأمام الحسين بدمه في كربلاء...
وخط فيها (لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر لكم إقرار العبيد) شعاراً ونداء...
الرأس في كركوك والصدر في كربلاء والأقدام ثابتة على تراب البطحاء...
حيث سقط من الزائرين شهيداتٌ وشهداء...

زاد العزم بعد التفجير في السير إلى كربلاء، فالقتل للأحرار عادة والكرامة لمن ينال الشهادة...
خاطب الأمام الحسين جيش يزيد راداً على طلب يزيد له بأن ستكون للأمام الحسين مكانة وثروة ومنصب لو بايع يزيد خليفة، ولو رفض فسيكون مصير الحسين القتل، فأجاب الحسين يزيداً قائلاً: (ألا أن الدعي ابن الدعي قد ركز بين اثنتين، بين السلة –سلّ السيوف- والذلة –البيعة ليزيد- وهيهات منّا الذلة) فمثل الحسين لا يبايع يزيد...

(هيهات منّا الذلة) قالها الحسين يوم الطف أمام حشود الأعداء، فقتلهم بكلماته وأهدافه وكرامته فأنتصر...
ولنرددها اليوم (هيهات منّا الذلة) وليزداد العزم في المضي لكربلاء ولتكن زيارة هذا العام أكثر من العام الذي مضى...
وليكن في كربلاء اللقاء...
فحتى ذلك الحين إلى اللقاء...
حيدر محمد الوائلي
http://kitabat.info/subject.php?id=12881


الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 04:48 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

إقتباس:
ارتفاع حصيلة ضحايا العملية الإرهابية إلى 44 شهيداً و81 جريحاً
الناصرية – حازم محمد حبيب
أعاد إلى الأذهان الموقف البطولي لأحد ضباط الجيش في تفجير البطحاء قصة الشهيد عثمان العبيدي، وحادث جسر الأئمة الأليم، وما بين الحادثين الارهابيين من تشابه كبير، سوى الاختلاف في الزمان والمكان.
وتبدأ القصة هذه المرة مع الملازم نزهان صالح حسين، وهو من أهالي محافظة كركوك، وبالتحديد قضاء الحويجة، فبينما كان يمارس واجبه في تأمين طريق الزائرين المتوجهين الى مدينة كربلاء المقدسة سيرا على الأقدام، واذا بشكوك تساوره بوجود حركة غريبة بين صفوف الزائرين، عندما حاول إرهابي يرتدي الزي العسكري اقتحام حشد كبير منهم، وما كان أمام الضابط الا احتضان الارهابي، وإحكام قبضته عليه، لكن لم تمض سوى لحظات حتى دوى في المكان صوت انفجار عنيف تبين انه ناجم عن تفجير حزام ناسف كان يرتديه المجرم، ليوقع عشرات الضحايا من الزوار المدنيين بين شــهداء وجـــرحى.
ويعتقد الملازم أول الطبيب حمزة حسين، أحد زملاء الشهيد، وهو يروي ما حصل في تلك اللحظات، ان التفجير الذي وقع على الطريق السريع الدولي بين مدينتي الناصرية والبطحاء، تم بواسطة جهاز تحكم عن بعد، كون الملازم نزهان تمكن من احكام سيطرته على حركة الارهابي بشدة، نظرا لما كان يتمتع به الشهيد من جرأة وقوة استمدهما من بطولته وحبه للوطن، كما يعرفه الجميع.
ويضيف الطبيب حمزة، خلال حديثه لـ"الصباح" في المستشفى، حيث يرقد جريحاً جراء حادث التفجير، ان الملازم نزهان، وهو في بداية عقد الثلاثين، كان قد عاد من إجازته الاعتيادية قبل أيام، التي قضاها مع عائلته المكونة من زوجة وطفلين، اضافة الى والديه، وكان قبل وقوع الحادث يتحدث عبر جهاز النقال الى والده ويطمئنه على وضعه، وكذلك تحدث مع ابنته الصغيرة ووعدها بأنه سيعود الى البيت قريباً وهو يحمل لها هدايا ولعباً، ولم يكن يعرف أن ساعته قد اقتربت، وما هي سوى دقائق حتى اختلط دمه بدماء الزوار الذين سقـــــطوا شـــهداء جميـــعاً في ذلك اليـــوم.وأجرت محافظة ذي قار أمس، مراسيم تشييع جثماني الشهيدين الملازم نزهان صالح حسين الجبوري، من سكنة كركوك "الحويجة"، وزميله المنتسب في الجيش علي أحمد سبع من محافظة ديالى، اللذين ينتسبان الى قوات اللواء 38 التابع للفرقة العاشرة.
هذا، وأكد مسؤول أمني في المحافظة أن حصيلة الهجوم الارهابي الذي استهدف الزوار، بلغت 44 شهيدا و81 جريحا.وبين لـ"الصباح" ان الهجوم، وهو الأعنف في المحافظة منذ عدة أعوام، استغل تجمع الزائرين في أحد المواكب الحسينية على الطريق السريع بين الناصرية والبطحاء، حيث كانوا في طريقهم الى مدينة كربلاء المقدسة سيرا على الأقدام، لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين عليه السلام.ولاقت الجريمة البشعة استنكاراً واسعا على المستويين الرسمي والشعبي، في وقت شددت الأجهزة الأمنية من اجراءاتها لحماية الزائرين المتوجهين الى مدينة كربلاء، حيث تستعد لاحياء مراسيم زيارة الاربعينية.
http://www.alsabaah.com/ArticleShow.aspx?ID=19653

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=163838


الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 04:50 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

بخ بخ لكم يا حسينيون
هنيئا والله
سيكون باستقبالهم سبط الرسول
اما من كان ظنه ان عشاءه مع الرسول بتفجير الابرياء فهو واهم وليعيد حساباته الف مرة
فما يقبل الله ان يقتل الابرياء بهذه البشاعه
تمنعني العبرات من الكتابة اكثر من هذا
انا لله وانا اليه راجعون


الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 05:03 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

ردد نشيد الحزن والالمي .... واقصد حسيناً حافي الاقدام
رغم انوف العدى
الزحف هاقد بدى
http://www.youtube.com/watch?v=WEPHGXHmKC0


الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 09:05 PM
انيس مسلم انيس مسلم غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 87202

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 220

آخر تواجد: 22-04-2015 06:35 PM

الجنس:

الإقامة:

الى رحمة الله هنيئا لهم الجنة حشرهم الله مع الحسين عليه السلام واصحاب الحسين ..... ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما .وسنردد ونقول ... لبيك يا حسين
لبيك يا حسين
لبيك يا حسين
لبيك يا حسين حتا بنقطع النفس

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 10:47 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: اكرم ابو حيدر

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=51253
لم نمضى في المسير الى كربلاء الا ثمان سنين
واول سنة وفقني الله بها كانت هي ذات السنة التي سجلت بها بهذا الصرح المبارك "منتديات ياحسين "
وانا اكتب هذه الكلمات تمر علي بعض الذكريات ولكثير منها الكرامات التي تكثر فيها
فمن هو ضرير وابصر ومن هو عقيم وانجب ومن هو معاق فشفي بالاضافة الى الامراض التي لا شفاء منها ولا دواء لها
فيشافى ببركات الحسين
الحسين مدرسة عظيمة وصرح شامخ
الحسين بن علي لا توفي حقه الكلمات
ماذا اقول بكم ونحن اساس التقصير وقمة الجفاء بحقكم
اوتكتب لنا شفاعتكم يوم الحشر
الله اكتبنا من خدام خدمة زوار الحسين
هنيئا لمن سار مع المسيرة الاكبر في التاريخ
هنيئا لمن كتبت له الشهادة سابقا وفي هذه السنة
زوار الحسين يصيرون على المسير الى كربلاء رغم جهلهم بالحالة الامنيه
الام تقود اولادها بطريق الحسين
رغم الحالة الفسلجية لقلب الام وخوفها على اولادها حتى من ابسط اعراض الانفلونزا
تجدها تسير الى كربلاء تسوق اولادها الى كربلاء
البلد يمر بحالة نادرة من التضارب السياسي عكس سلبا على واقع المجتمع العراقي
فالانفجارات متتاليه والاغتيالات عادت نوعا ما
لكن همم السائرين عالية جدا غير ابهين بكل ما يحدث حولهم
الانفجار يحدث بصورة ضخمة ليستشهد ما يقارب الاربعين شخص والجرى يقارب المئة
فيحمل الجرحى والشهداء ويكمل المسير طريقه الى كربلاء بما لا يتجاوز الدقائق المعدوده
حقا ان اتباع الحسين "مجانين به"
الله وفقنا لمثل ذلك كل سنة وكل عام
ولنا ان نرفع هذا الموضوع في هذه الفترة فالنية معقودة للمسير الى سبط الرسول وسيد الشهداء وقبلة الاحرار
ولنا ان نقول "لبيك ياحسين "

لبيك يا حسين
نسألكم الدعاء


التوقيع :

اللهم صل على محمد وآل محمد
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء


المنتجات الدفاعية العسكرية في الجمهورية الاسلامية في ايران
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=110297

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ

الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2012, 11:08 PM
علاء محمد علاء محمد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 95898

تاريخ التّسجيل: Aug 2011

المشاركات: 55

آخر تواجد: 17-03-2012 05:31 PM

الجنس:

الإقامة:

لن تثنينا التفجيرات والشوارع قد ملات بملايين الزائرين لبيك ياحسين

الرد مع إقتباس
قديم 08-01-2012, 05:05 PM
الصورة الرمزية لـ اكرم ابو حيدر
اكرم ابو حيدر اكرم ابو حيدر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13201

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,586

آخر تواجد: 08-12-2015 09:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

المحاولات مستمرة لثني عزيمة عشاق الحسين
وتفجير اليوم شمالي كربلاء

ارتفاع عدد جرحى الانفجار في المسيب الى [13] مدنياً غالبيتهم من زوار الاربعين


أرتفع عدد جرحى الانفجار الذي استهدف الزائرين في شمالي محافظة بابل الى ثلاثة عشر مدنياً .

وذكر مصدر طبي لوكالة كل العراق [أين] اليوم الأحد ان " مستشفى بابل التعليمي تسلم [13] جريحاً من ضحايا انفجار العبوة الناسفة التي انفجرت ظهر اليوم على موكب حسيني في مدخل قضاء المسيب شمالي المحافظة ".

وكانت عبوة ناسفة انفجرت ظهر اليوم الأحد على موكب حسيني اسفرت عن اصابة سبعة من الزائرين بجروح في مدخل قضاء المسيب شمالي محافظة بابل .
http://www.burathanews.com/news_article_146113.html


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 07:18 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin