منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > اللقاءات الخاصة > إستضافة العلماء والباحثين > إستضافة سماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 19-10-2009, 09:43 PM
السيد حسين الشاهرودي السيد حسين الشاهرودي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 75003

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 303

آخر تواجد: 19-10-2009 11:03 PM

الجنس:

الإقامة:

س270: ما حدود علم المعصوم ؟ وهل يمكن ان يخفي الله عنه شيئا لمصلحة ما ؟

السائل : عبر البريد

السؤال :
ما هي حدود علم النبي (ص) والإمام عليه السلام ؟ وهل يمكن ان يخفي الله عز وجل عنه أمراً خارجياً لمصلحة كأن يقال بأن أمير المؤمنين عليه السلام لم يكن يعلم انه سينجو عندما نام مكان النبي (ص) ؟ اولا يؤدي ذلك الى القول بان الإمام الحسين عليه السلام لم يكن يعلم انه سيقتل وغير ذلك من الامور التي نعلم يقيناً انهم اطلعوا عليها سلام الله عليهم ؟ وان كان الامام يعلم بكل هذه الامور فهل يؤدي ذلك الى انتقاص الفضل فيما يقوم به باعتبار انه يعرف النتيجة سلفاً ؟


الجواب :
في الحديث الشريف : لو شاؤوا علموا.
وفي الحديث الشريف : لولا أنا نزداد كل يوم وليلة لنفد علمنا.

وفي الحديث عن ابي عبد الله عليه السلام : ان لله علمين : علماً أظهر الله عليه ملائكته وأنبياءه ورسله، فما أظهر الله عليه ملائكته وأنبياءه ورسله فقد عَلِمنَاه، وعلماً استأثر الله به فاذا بدا لله في شيء منه أعلَمَنَاه ذلك، وعُرِضَ على الأئمة الذين كانوا قبلنا.

وأما الإمام أمير المؤمنين عليه السلام فيحتمل في حقه أمور منها :

1. أنه لم يكن يعلم بخصوص هذا المطلب وهو أنه سينجو، لأنه لم يكن إماماً في حياة النبي (ص) لأنه إمام بعده.

2. ومنها أنه كان عالماً بجميع المسائل إلا خصوص هذه المسألة حيث أخفاها الله عليه لمصلحة تحقق الإمتحان وارتفاع مقامه بذلك بشكلٍ مدحه الله تعالى في القرآن الكريم : {وَ مِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْري نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللَّهِ}

3. ومنها أنه كان يعلم ولكن يحتمل البداء كما جاء في بعض الأخبار عنه عليه السلام : لَوْ لَا آيَةٌ فِي كِتَابِ اللَّهِ لَأَخْبَرْتُكُمْ بِمَا كَانَ وَ بِمَا يَكُونُ وَ بِمَا هُوَ كَائِنٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَ هِيَ هَذِهِ الْآيَةُ {يَمْحُوا اللَّهُ ما يَشاءُ وَ يُثْبِتُ وَ عِنْدَهُ أُمُّ الْكِتابِ}

4. كما يمكن أن يضاف إلى ذلك انه حتى مع العلم بأنه عليه السلام سينجوا لكن ذلك لا ينافي القلق والاضطراب الموجب لكون بيتوتته عليه السلام على فراش النبي (ص) موجباً لمدحه عليه السلام، وذلك لأنه على رغم علم الشخص بالسلامة وعدم الخطر مع ذلك يتحقق القلق والاضطراب كما نجده في من ينام ليلاً عند ميت فإنه يعلم أن الميّت حينما كان حياً لا يستطيع ان يؤذيه فكيف وهو ميّت، ولكن مع ذلك تتحقق له حالة الخوف والقلق.

وأما الإمام الحسين عليه السلام فقد كان يعلم بأنه سوف يقتل، فقد أخبره بذلك النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، والإمام علي عليه السلام والإمام الحسن عليه السلام، والروايات في ذلك كثيرة، وقد روى بعضها أهل السنة.

موضوع مغلق

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:21 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin