منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين


العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 09-07-2013, 03:12 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

8/7/2013


* بالصور.. اشتباكات بين الجيش وأنصار مرسي أمام دار «الحرس الجمهوري»

نشبت اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أمام دار الحرس الجمهوري، فجر الإثنين، في شارعي صلاح سالم والطيران بمدينة نصر، وأدت الاشتباكات إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين في صفوف الطرفين لم يتحدد عددهم حتى الآن.

























* بالصور.. أنصار مرسي يتواجدون بالقرب من «الحرس الجمهوري»
تواجد عدد من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، الإثنين، بالقرب من مقر الحرس الجمهوري، وذلك عقب وقوع اشتباكات بين أنصار مرسي، وقوات الأمن المكلفة بتأمين مقر الحرس الجمهوري.
كان مقر الحرس الجمهوري شهد هجومًا مسلحًا، فجر الإثنين، ما أدّى لوقوع اشتباكات عنيفة أسفرت عن سقوط 42 قتيلًا، وإصابة 329 مصابًا.




















* «الصحة»: 29 مصابًا في مظاهرات الأحد.. ولا وفيات
قال الدكتور خالد الخطيب، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة، إن حصيلة أحداث التجمعات ببعض محافظات الجمهورية، الأحد، من العاشرة صباحًا وحتى الساعة العاشرة مساء، بلغت 29 مصابًا بإغماءات وجروح وكدمات، دون وقوع حالات وفاة.

* ضبط 12 مسلحًا أثناء محاولتهم الهجوم على قوات الأمن بالعريش


ضبطت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء 12 مسلحًا، أثناء محاولتهم المشاركة في أحداث العنف والهجوم على قوات الأمن، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.
كانت الأجهزة الأمنية قد ضبطت المسلحين في كمين «لحفن» بجنوب العريش، الذي يقع في محور الطريق الذي يربط بين العريش ووسط سيناء، حيث كانت بحوزتهم كميات متنوعة من الأسلحة، بينها «آر.بي.جيه» وبنادق آلية غير مرخص بحملها، والتي يتم استخدامها في الهجوم على الأكمنة الأمنية والقوات.
وساعدت الطائرات العسكرية في مطاردة المسلحين وحصارهم حتى تم إلقاء القبض عليهم، وتمت إحالتهم إلى الجهات المعنية للتحقيق معهم.

* النيابة تعثر على أسلحة بيضاء بمقر «الحرية والعدالة» في باب اللوق



أمر المستشار محمد العشماوي، رئيس نيابة عابدين، بالتحفظ على مقر حزب «الحرية والعدالة»، بشارع منصور، بمنطقة باب اللوق، بوسط القاهرة، لحين سماع أقوال المسؤولين عنه، وذلك بعد أن كشفت معاينة النيابة العثور على أسلحة بيضاء داخل مقر الحزب.
وكشفت المعاينة عن اقتصار معظم التلفيات على اللافتة الرئيسية لمقر الحزب، الذي خلا من أي أشخاص متواجدين بداخله، وأن الباب الرئيسي كان مفتوحا وغير موصد، حيث قامت النيابة بجرد محتويات المقر، وتبين لها وجود كميات من الأسلحة البيضاء بداخله فتم ضبطها وتحريزها.
كما عثر محققو النيابة على أكياس بلاستيكية تحتوي على مواد سائلة مجهولة، وتم إرسالها إلى المعمل الجنائي لتحليلها ومعرفة طبيعتها.

* «العريان»: «النور» لم يُشارك في صنع أي ثورة.. و«الإخوان» مجني عليهم

* نشطاء يتداولون فيديو لـ«البلتاجي»: أحداث العنف بسيناء ستتوقف لو عاد مرسي للحكم
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=G7guPrIog4Y&hd=1

* «الحرية والعدالة» يطالب بتدخل دولي «حتى لا تتحول مصر إلى سوريا»



طالب حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية ومن سماهم «كل أحرار العالم» بالتدخل فيما يحدث في مصر من «مجازر»، مطالبًا تلك الجهات بـ«إسقاط الغطاء عن الحكم العسكري، كيلا تكون هناك سوريا جديدة في المنطقة»، وذلك في أول بيان له، عقب اشتباكات وقعت بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي وقوات الجيش والشرطة، في محيط دار الحرس الجمهوري.
وقال في بيان رسمي صادر عنه، الإثنين: «ندعو الشعب المصري العظيم إلى الانتفاضة ضد من يريدون سرقة ثورتهم بالدبابات والمجنزرات ولو على جثث الشعب، كما يدعو الحزب المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية وكل أحرار العالم إلى التدخل لوقف المزيد من المجازر وإسقاط الغطاء عن ذلك الحكم العسكري كي لا تكون هناك سوريا جديدة في العالم العربي».
وأضاف: «استيقظ الشعب المصري والعالم، اليوم الإثنين 8 يوليو 2013، على أصوات طلقات الرصاص الحي ضد آلاف المعتصمين السلميين أمام نادي الحرس الجمهوري، وهم يؤدون صلاة الفجر في مذبحة بشعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى».
وتابع البيان: «بلغ عدد الشهداء جراء هذه المذبحة التي ارتكبتها قوات من الجيش المصري والشرطة المصرية، حتى كتابة هذا البيان، 34 شهيدا، وهم في تزايد نتيجة لخطورة الإصابات، ومئات المصابين معظمهم في حالات حرجة، ولم تستطع سيارات الإسعاف المتواجدة بالميدان وحدها نقل الشهداء والمصابين، وقام الأهالي والمعتصمون بنقلهم إلى المستشفى الميداني للاعتصام بسياراتهم الخاصة ودراجاتهم البخارية».
وأردف: «إن المجزرة البشرية التي ارتكبها هؤلاء المجرمون ضد المعتصمين السلميين الرافضين للانقلاب العسكري والمطالبين بعودة الرئيس المنتخب محمد مرسي إلى منصبه، لم يشهدها تاريخ الجيش المصري من قبل، ولعل هناك عقلاء داخل المؤسسة العسكرية يمنعون استمرار تلك الأوضاع الانقلابية الشاذة والغريبة على الجيش المصري».
واختتم «الحرية والعدالة» بيانه بالقول: «يؤكد حزب الحرية والعدالة أن دماء الشهداء لن تزيدهم إلا إصرارا وتمسكا، وأن هذه الدماء ستكون لعنة على الانقلابيين المجرمين ومن عاونهم ومن جالسهم ومن ساندهم».

* الدعوة السلفية: ما جرى أمام «الحرس الجمهوري» مخالف لشرع الله ورد فعل مبالغ فيه

* «النور» ينسحب من مفاوضات «خارطة الطريق» رداً على «اشتباكات الحرس الجمهوري»

* «النور» يرفض تولي البرادعي أي منصب ويعترض على ترشيح «بهاء الدين» للحكومة

* «الوطن» السلفي يطالب القوى السياسية بالتراجع عن تأييد «الانقلاب العسكري»

* «فيديو» لملثمين مسلحين بين أنصار مرسي أثناء اشتباكات «دار الحرس»
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=mObjiiVDxzQ&hd=1

* جماعات جهادية بسيناء تهدد بعمليات انتقامية ردًا على «اشتباكات الحرس الجمهوري»


هددت جماعات جهادية في سيناء بـ«رد قاس» على أحداث الحرس الجمهوري، فجر الإثنين، التي أسفرت عن مقتل 42 قتيلا و329 مصابا.
وأضافت مصادر جهادية في سيناء أن الرد سوف يأتي خلال الساعات القادمة، وسيكون «ردا قاسيا» على الأجهزة سواء جيشا أو شرطة، وأن الرد المتوقع «سوف يطال مقار أمنية، وليس أكمنة كما كان متبعا خلال الأيام الماضية».
من جانبه، أكد مصدر أمني أن الأجهزة الأمنية تتوقع أن تشهد سيناء عمليات إرهابية خلال الساعات القادمة ردا على ما حدث في مجزرة الحرس الجمهوري، وأن هناك تعليمات صدرت إلى جميع النقاط والكمائن بالتعامل المباشر مع أي مشتبه به مع كل من يتعرض للأكمنة بإطلاق أعيرة نارية.
كانت الجماعة السلفية الجهادية بسيناء أصدرت بيانا، الأحد، هددت فيه بـ«الانتفاضة الكاملة لتطبيق الشريعة».

* مجهولون يطلقون النار على قسم ثانٍ العريش وطائرات الجيش تحلق فوق المنطقة
أطلق مجهولون النار على قسم ثانٍ العريش، الأحد، وفروا سريعًا في سيارة دفع رباعي كانوا يستقلونها أثناء تنفيذ عمليتهم، فيما واصلت الطائرات العسكرية «الأباتشي» التحليق فوق المنطقة.
في الوقت نفسه، أعلنت وزارة الداخلية «استشهاد عريف الشرطة محمود حمدي عبد الكريم، من قوة قسم شرطة ثالث العريش، أمام مستشفى العريش العام، موضحة أن مجهولين أطلقوا الأعيرة النارية تجاهه، مما أسفر عن إصابته بطلق ناري بالرأس ونقله إلى قسم العناية المركزة إلا أنه استشهد متأثرًا بإصابته».
ولفتت «الداخلية» إلى أن الملازم مجدي مليجي، الضابط بإدارة الحماية المدنية في مديرية أمن شمال سيناء، أصيب بمقر عمله بالإدارة، إثر قيام مجهولين بإطلاق أعيرة نارية مستخدمين أسلحة قناصة من أسطح المباني المواجهة لمبنى الإدارة، وأدى ذلك إلى إصابته بطلق ناري بالصدر وجرح بالإبط الأيمن إثر طلق ناري، حيث تم نقله بالإسعاف الطائر إلى القاهرة.
كما أصيب كل من عريف شرطة حمادة فكري، وعريف شرطة أحمد محمد، والشرطي خالد سالم مرسي، من إدارة قوات الأمن في شمال سيناء، بطلقات نارية وجروح، أثناء توجههم إلى مقر خدمتهم، حيث قام مجهولون يستقلون سيارة ملاكي بإطلاق أعيرة نارية عليهم نتج عنها إصابتهم جميعًا.
ونعت وزارة الداخلية أسرة الشهيد عريف الشرطة محمود حمدي عبد الكريم، الذي استشهد في سبيل تحقيق رسالة الأمن، حسب قولها.
كما وجه اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، كل أوجه الرعاية والدعم لـ«أسرة الشهيد البطل، وتوفير أوجه الرعاية الصحية لرجال الشرطة المصابين».
وتواصل أجهزة الأمن جهودها لـ«فرض الأمن والاستقرار بالبلاد»، كما تكثف محاولاتها لضبط مرتكبي تلك الوقائع.

* الرئاسة التونسية: موقف «العربي» من عزل مرسي لا يمثل «الجامعة العربية»



وصف الناطق باسم الرئاسة التونسية، عدنان منصر، موقف نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية الذي اعتبره منحازًا لعزل الرئيس محمد مرسي، بـ«الفاقد للقوة الأخلاقية للعب دور وسيط بين الأطراف المصرية المختلفة»، موضحًا أن موقفه لا يمثل موقف الجامعة العربية، خاصة أنه لم يتم التشاور مع الدول الممثلة حول الأزمة المصرية، على حد قوله.
وقال «منصر»، في لقاء صحفي عقد بعد ظهر الإثنين، إن موقف أمين عام جامعة الدول العربية المساند لعزل الرئيس المصري محمد مرسي لا يلزم تونس في شيء.
كان نبيل العربي، الأمين العربي، لجامعة الدول العربية، هنأ الشعب المصري على ما اعتبره «إنجازه التاريخي» عقب إقالة الجيش للرئيس محمد مرسي، داعياً المجتمع الدولي إلى دعم مسيرة المصريين الديمقراطية.
ودعا «منصر» الاتحاد الأفريقي من أجل التدخل العاجل لحلّ الأزمة المصرية والحفاظ على السلم المصري.

* وقفة احتجاجية أمام سفارة مصر بتونس ضد عزل مرسي
نظم عدد من التونسيين المؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقفة احتجاجية أمام سفارة القاهرة بتونس العاصمة، مساء الأحد، للتنديد بما وصفوه بـ«الانقلاب العسكري الذي أطاح بمرسي».
وضمت الوقفة مواطنين تونسيين من مختلف الأعمار، ورددوا العديد، منها: «الشعب يريد إطلاق سراح المعتقلين»، و«يسقط حكم العسكر»، كما رفعوا أعلام مصر وصورًا لمرسي.
وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين والتمسك بحرية الإعلام، منددين بغلق عدد من القنوات الفضائية عقب بيان الجيش المصري.
من جهة أخرى، ألغت حركة النهضة التي يقود حزبها الائتلاف الحاكم بتونس وقفة احتجاجية ومسيرة شعبية، كان من المقرر أن تنظمها، عصر الأحد، لمساندة مرسي، وكانت ستنطلق من أمام السفارة المصرية باتجاه المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

* بالفيديو.. صفوت حجازي: مش هنمشي من «رابعة» غير شهداء ومعانا رئيسنا


فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=iLyrLd8GaMk&hd=1
قال الداعية الإسلامي صفوت حجازي إن معتصمي رابعة العدوية لن يغادروا مكان الاعتصام إلا «شهداء» ومعهم الرئيس المعزول محمد مرسي، متهما قوات الجيش بقتل أنصاره بالرصاص.
ودعا «حجازي» خلال كلمة له من على منصة «رابعة العدوية»، نقلها تليفزيون «القدس»، الإثنين، المعتصمين إلى المحافظة على سلمية مظاهراتهم، موضحًا «حافظوا على سلميتكم، إحنا مظاهرتنا سلمية، مهما قتلتم أطفالنا مهما قتلتم نساءنا إحنا ثابتين مش ماشيين»، وردد هتاف: «مهما ضربوا علينا النار إحنا معانا عزيز جبار».
وتابع قائلا «إحنا معناش سلاح إحنا معناش مولوتوف، إحنا معناش إلا صدورنا والأطفال الرضع اللي معانا»، مُشيرا إلى أن معتصمي رابعة العدوية كانوا يجهزون لتقديم الورود إلى قوات الجيش المتواجدة في محيط المكان.
وأضاف: «للأسف الشديد ماصبروش علينا ورمونا بالرصاص وقتلوا أطفالنا.. ماتعبناش ماتعبناش وقاعدين النهارده مش هنمشي غير شهداء ومعانا رئيسنا».
واعتبر أن التليفزيون المصري يردد فى تغطيته الإخبارية لأحداث الحرس الجمهوري نفس ما كان يقوله عن أحداث موقعة الجمل، بحديثه عن أن «مجموعة من الإرهابيين يهاجمون الحرس الجمهوري»، حسب قوله.
كانت اشتباكات وقعت فى وقت مبكر من صباح الإثنين بين قوات من الجيش والشرطة وعدد من معتصمي «رابعة العدوية»، بشارعي الطيران وصلاح سالم، راح ضحيتها 51 قتيلا و435 مصابًا، حسبما ذكرت وزارة الصحة.

* بالفيديو.. وجدي غنيم بعد أحداث «الحرس الجمهوري»: «النور» قتلة ومنافقون وطراطير


فيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=3HiqlbBcJJY&hd=1

علق الداعية الإسلامي وجدي غنيم على أحداث دار الحرس الجمهوري، فجر الإثنين، قائلًا: «حسبنا الله ونعم الوكيل في الحرس الطرطوري الجمهوري».
وأضاف «غنيم»، في فيديو له على قناته بـ«يوتيوب» بعنوان «حسبنا الله في الحرس الطرطوري»، مساء الإثنين، أن «الحرس الجمهوري قتل إخوانّا المصريين وهم يصلون، وهؤلاء الحرس نعال كل ظالم، وليست لهم كرامة، ووجهوا سلاحهم لإخوانهم وهم في الصلاة».
وأوضح أن «الغبي من باع آخرته بدنياه، وأشد غباءً من باع أخراه بدنيا غيره، وليه تضرب أخاك المسلم والمتظاهرون طالبوا بحماية الشرعية، وأنتم من المفترض كنتم تحمون شرعية فخامة الرئيس محمد مرسي، ولا تستسلمون لقرارات الجبان والمجرم السيسي».
وأشار إلى أن «الأسلحة اللي قتلتوا بها إخوانكم من فلوسنا إحنا، مكانكم الجبهة وسلاحكم ده المفترض يوجه للعدو الصهيوني، وتأخدون حق إخوانكم»، متسائًلًا: «أين كنتم عندما هاجم البلطجية قصر الاتحادية في حكم مرسي؟ هل أنتم مع الشرعية أم البلطجية؟».
وشن هجومًا على حزب النور، قائلًا: «أنتم قتلة ومنافقون وطراطير، وتتحملون دماء من ماتوا، وانسحبتم من مبادرة السيسي، بعدما ما حصلتم على 150 مليون، وشيخ الأزهر وبابا الأقباط خانوا المصريين».

* «منصة النهضة» تغير اسم البلاد لـ«جمهورية مصر الإسلامية».. وتعلن النفير العام


أعلنت المنصة الرئيسية بميدان النهضة، الإثنين، ما وصفته بحالة النفير العام، مؤكدين تحركهم تجاه الحرس الجمهوري ووزارة الدفاع، لتحرير الرئيس المعزول محمد مرسي.
وأعلنت المنصة التي أقامها أنصار الرئيس المعزول في ميدان النهضة بالجيزة، في بيان، الإثنين، تغيير اسم مصر لتصبح «جمهورية مصر الإسلامية»، وتحويل جامعة القاهرة إلى قصر رئاسي يحكم منه الرئيس المعزول بعد تحريره، كما ورد على المنصة.
وأشار المعتصمون إلى خارطة طريق للعصيان المدني من أجل تحرير مرسي من أيدى الحرس الجمهوري، والتصعيد بقطع طرق المترو والسكك الحديدية والإسكندرية الصحراوي، واقتحام مبنى ماسبيرو وقصر الاتحادية ومطار القاهرة.
وطالبت المنصة المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية ومن أسموهم بـ«كل أحرار العالم» للتدخل فيما يحدث في مصر، لإسقاط الغطاء عن الحكم العسكري، كي لا تكون هناك سوريا جديدة في المنطقة، على حد قولها.
وقالت المنصة: «ندعو الشعب المصري العظيم إلى الانتفاضة ضد من يقتلون المصريين ويسرقون ثورتهم بالدبابات والمدرعات على جثث الشعب، كما ندعوا المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية وكل أحرار العالم إلى التدخل لوقف المزيد من المجازر»، كما ورد في البيان.


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 09-07-2013 الساعة 03:15 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2013, 12:28 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

9/7/2013


* الرئيس يكلف الببلاوي رسميا برئاسة الوزراء.. وبدء مشاورات تشكيل الحكومة


صرح أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي، لرئيس الجمهورية، بأن المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية أصدر قراراً بتكليف الدكتور حازم الببلاوي برئاسة الحكومة، وقد بدأت منذ قليل مشاورات رئيس الحكومة لاختيار الوزراء.

* عدلي منصور يصدر قرارًا جمهوريًا بتعيين البرادعي نائبًا للرئيس للعلاقات الخارجية



أصدر المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، اليوم الثلاثاء، قراراً جمهورياً بتعيين الدكتور محمد البرادعي نائباً للرئيس للعلاقات الخارجية.
جاء ذلك في بيان رسمي من رئاسة الجمهورية.

* "تمرد " ترحب باختيار "الببلاوى" وتعتبره مناسبا للمرحلة
رحبت آية حسنى، عضو اللجنة المركزية لحملة تمرد، باختيار حازم الببلاوى رئيسا للوزارء مؤكدة أنه الشخصية المناسبة لتلك المرحلة و التى تتطلب قامة كبيرة فى الاقتصاد.
وأكدت حسنى فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن الببلاوى لم يكن طرحهم ولكن عند عرضه عليهم تم التوافق عليه، موضحة أن تولى الدكتور محمد البرادعى منصب نائب رئيس الجمهورية كان شرطا من شروطهم أن يتواجد فى السلطة بشكل رئيسى كوجه ثورى يضمن تحقيق أهداف ثورة 25 يناير ولم يكن لدينا أى استعداد للتنازل عنه.

* «منصور» يصدر إعلانًا دستوريًا في 33 مادة: انتخابات الرئاسة بعد 6 أشهر



(ابوبرير: لمن يريد الاطلاع على النص الكامل للاعلان الدستوري فهو هنا:
http://www.almasryalyoum.com/node/1930526 )

أصدر الرئيس عدلي منصور، الإثنين، إعلانًا دستوريًا يعطيه سلطة إصدار قوانين بعد التشاور مع الحكومة الجديدة، إضافة إلى تشكيل لجنتين لتعديل مواد الدستور، الأولى قانونية، تضم 10 من أعضاء الهيئات القضائية وأقسام القانون الدستوري بالجامعات، والثانية تضم 50 عضوًا يمثلون كل فئات المجتمع.
وأشار الإعلان الدستوري إلى أن الإعلان عن تلك اللجان سيتم في منتصف الشهر المقبل.
ويمنح الإعلان الدستوري الصادر في 33 مادة، رئيس الجمهورية حق إعلان «حالة الطوارئ»، بعد موافقة مجلس الوزراء، لمدة لا تزيد على 3 شهور، يمكن تجديدها بعد موافقة الشعب في استفتاء عام.
وأكد الإعلان أن الاستفتاء على الدستور الجديد سيتم بعد 4 أشهر من الآن، مشيرًا إلى أن «الدعوة لانتخابات برلمانية بعد أسبوعين من الاستفتاء على الدستور والدعوة لانتخابات رئاسية بعد 6 أشهر من الآن».
وتنص المادة 24 على أن لرئيس الجمهورية إدارة شؤون البلاد، وله في سبيل ذلك مباشرة السلطات والاختصاصات، من بينها التشريع بعد أخذ رأي مجلس الوزراء على أن تنتقل سلطة التشريع لمجلس النواب فور انتخابه.
كما نص الإعلان الدستوري على أنه لرئيس الجمهورية الحق في «تعيين رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء ونوابهم وإعفاؤهم من مناصبهم، وتعيين المواظفين المدنيين والعسكريين والممثلين السياسيين وعزلهم على الوجه المبين في القانون، واعتماد الممثلين السياسيين للدول الأجنبية، وإعلان الحرب بعد أخذ رأي المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وموافقة مجلس الدفاع الوطني»، بجانب حق «العفو عن العقوبة أو تخفيفها، أما العفو الشامل فلا يكون إلا بقانون، والسلطات والاختصاصات المقررة لرئيس الجمهورية بمقتضى القوانين واللوائح وله أن يفوض في أي من هذه الاختصاصات».
ودمج الإعلان الدستوري في مادته الأولى، بين مواد «1، و2، و219» التي وردت في دستور 2012، ونصت على: «جمهورية مصر العربية، دولة نظامها ديمقراطي، يقوم على أساس المواطنة، والإسلام دين الدولة، واللغة العربية، لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية التي تشمل أدلتها الكليّة وقواعدها الأصولية والفقهية ومصادرها المعتبرة في مذاهب اهل السنة والجماعة، المصدر الرئيسي للتشريع».
ولم تنص المادة 19 في الإعلان الدستوري والخاصة بتنظيم عمل القضاء العسكري، على الحالات التي يتم فيها تقديم المدنيين إلى محاكمات عسكرية، أو حتى عدم جواز محاكمتهم عسكريًا، حيث نصت على أن «القضاء العسكري جهة قضائية مستقلة، ويختص دون غيره بالفصل في كل الجرائم المتعلقة بالقوات المسلحة وضباطها وأفرادها، ويحدد القانون واختصاصاته الأخرى»، في حين حددت المادة 198 من دستور 2012 أنه «لا يجوز محاكمة مدني أمام القضاء العسكري إلا في الجرائم التي (تضر) بالقوات المسلحة».

* حركات وقوى سياسية: الإعلان الدستوري يرضي التيارات الدينية فقط.. ولا يرقى للطموحات


أعلنت الجمعية الوطنية للتغيير وحركة 6 أبريل وجبهة 30 يونيو، رفضها الإعلان الدستورى الصادر، الإثنين، مؤكدة أن الإعلان الدستوري لا يلبي طموحات الثورة، بل إنه انحياز للقوى الإسلامية التي لم تشارك في الثورة، في حين وصفه تكتل القوى الثورية بالجيد، لأنه محدد لمسار الفترة الانتقالية بشكل متوازن وأصيل، حيث إنه أقر الدستور أولًا ثم البرلمان وتعقبه الانتخابات الرئاسية.
أعرب المهندس أحمد بهاء شعبان، المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، عن انزعاجه من الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس، ووصفه بأنه لإرضاء تيار الإسلام السياسي فقط، وكأن ثورة لم تقم، خاصة في مادته الأولى، إلى جانب عدم وضوح المسار الذي ستسير عليه الأمور، لافتاً إلى أن الخلاف على الإعلان الدستوري الآن ليس مبكراً، فالأحزاب والقوى الوطنية لديها خبرة كبيرة ومرارة من المرحلة الانتقالية السابقة، وأن الإعلان الدستوري لا يلبي طموح الثورة وإنما يلبي طلبات التيارات الدينية التي تفرض شروطها في الإعلان الدستوري وتشكيل الوزارة، رغم أنها قوى لم تشارك في ثورة يناير أو في 30 يونيو، خاصة أن هذا التيار الديني سبق أن شارك في مظاهرات لتأييد شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي.
فيما أعلنت حركة شباب 6 أبريل رفضها الإعلان الدستوري، وقالت في بيان أصدرته، الثلاثاء، إنه صدر بشكل منفرد من رئيس الجمهورية دون تشاور مع القوى السياسية، إلى جانب أنه جاء مخيباً للآمال، لأنه لم يستثنِ المدنيين من المحاكمات العسكرية، كما منح الإعلان صلاحيات كاملة لرئيس الجمهورية المؤقت رغم التوافق على أنه منصب شرفي، وكان من المتفق أن تؤول الصلاحيات لرئيس الوزراء، إلى جانب أنه أعطى سلطة التشريع للرئيس منفرداً وليس لجنة الفتوى والتشريع بمجلس الدولة كجهة تشريع أصيلة.
وقال الدكتور أحمد عناني، عضو مؤسس بجبهة 30 يونيو: «إن الجبهة ترفض الإعلان الدستوري الصادر، الإثنين »، مشيرًا إلى أن المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، أعطى لنفسه صلاحيات تنفيذية، وهذا ما لم يطالبوا به، وانتقص من صلاحيات رئيس الوزراء، والتي طالبوا بأن تكون ذات صلاحيات تنفيذية متكاملة.
وأضاف عناني لـ«المصري اليوم»: «هذا الإعلان يدخلنا في دائرة مفرغة بعيدًا عن خارطة الطريق الموضوعة من قبل الشباب، ويميل للإسلاميين بشكل أكبر، ومواده تأخذنا إلى دستور ظالم بالكامل ولن نصمت أمام ذلك، وعليه أن يدرك أنه رئيس جاء بالشرعية الثورية»، مشيرًا إلى أن الجبهة ستتقدم بمذكرة تطالب فيها بتغيير الإعلان.
وقالت عبير سليمان، أمينة التنظيم بالتكتل، إن الإعلان الدستوري يدعو للتفاؤل إلا أن هناك بعض العيوب، منها عدم إلغاء الأحزاب القائمة على أساس ديني، إضافة إلى أن الصلاحيات الواسعة للرئيس هي عكس ما طالبت به القوى الوطنية المدنية، إضافة إلى أن المادة 19 لم تنص على إلغاء محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري ولم تحدد اختصاصات القضاء العسكري.
ووصف تقادم الخطيب، مسؤول لجنة الاتصال السياسي بالجمعية الوطنية للتغيير، الإعلان الدستوري الصادر، الإثنين، بالانتكاسة والقمعي، قائلًا: «هذا الإعلان الدستوري سيعود بنا إلى الخلف، لأنه مقيِّد للحريات ولم يتصدّ للمحاكمات العسكرية للمدنيين».
وقال: «إن الإعلان الدستوري يكمن به الشيطان، لأنه لم يحدد صلاحيات رئيس الوزراء التي أعطاها كلها لرئيس الجمهورية، الذي أصبح يسيطر على السلطتين التنفيذية والتشريعية، بسبب هذا الإعلان الدستوري، فضلًا عن أنه لم يمنع رئيس الجمهورية المؤقت من الترشح في انتخابات الرئاسة المقبلة».

* "جبهة 30 يونيو": الإعلان الدستورى محبط والتفافًا على خارطة الطريق.. ونرفض الاستجابة لابتزاز "النور"


أعرب د. شادى الغزالى حرب، عضو جبهة 30 يونيو عن أسفه لما اعتبره خضوع مؤسسة الرئاسة لابتزاز حزب النور السلفى وهو الأمر الذى رأى أنه انعكس بوضوح على ترشيحات تولى الحكومة والإعلان الدستورى الصادر أمس.
وصف شادى فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" الإعلان الصادر أمس بكونه استنساخ لدستور الإخوان المرفوض الذى تم إسقاطه فى موجة 30 يونيو الثورية، مضيفا " للأسف نفس الأشخاص الذين شاركوا فى صياغة الإعلان الدستورى الذى أصدره المجلس العسكرى في المرحلة الانتقالية الأولى هم الذين شاركوا فى صياغة دستور الإخوان وتم الرجوع لهم فى صياغة هذا الإعلان وعلى رأسهم اللواء ممدوح شاهين لذا نرى أنه مازال هناك إصرار على التوجه للتيارات الإسلامية و إرضاءها فما كان يحدث مع الإخوان فى المرحلة الانتقالية الأولى أصبح يحدث مع حزب النور الآن وهو ما لن نسمح بتكراره".
واعتبر الإعلان الدستورى محبط بكل المقاييس ويمثل التفافا على خارطة الطريق التى وضعتها القوى الثورية والتى تصر على استكمالها.
اتفق معه محمود عفيفي، عضو جبهة 30 يونيو، مؤكدا أن الجبهة ترفض ما يتم طرحه من أسماء حاليا لتولى رئاسة الحكومة والتى تراها بعدا عن معسكر الثورة وبعيدة عن الترشيحات التى تم التوافق بشأنها بين القوى الثورية والوطنية، منتقدا تجاهل الإعلان الدستورى لتحديد مدة المرحلة الانتقالية وخلوه مما يشير لأى حقوق اقتصادية واجتماعية، فضلا عن إصراره على تعديل الدستور المعطل وليس إسقاطه تماما وصياغة دستور جديد.
لم يبتعد كثيرا هيثم الشواف، منسق تحالف القوى الثورية وعضو الجبهة فى تأكيده على رفضها الابتعاد عن خريطة الطريق التى الاتفاق عليها بين القوى الوطنية وتمسكها برئيس وزراء ينتمى لمعسكر الثورة، معلنا رفضه للدور الذى مازال يلعبه اللواء ممدوح شاهين والمستشار حاتم بجاتو والاستعانة بهم مرة آخرى فى الإعلان الصادر مما ينذر بتكرار أخطاء المرحلة الانتقالية السابقة.
تابع الشواف قائلا: "لم نقم بتلك الموجة من الثورة لخلع الإخوان فقط أو للعودة إلى المرحلة الانتقالية السابقة بل قمنا بها لتصحيح الأخطاء التى تسبب بها المجلس العسكرى خلال إدارته للمرحلة السابقة وساهمت فى انحراف الثورة عن مسارها الصحيح ونصر هذه المرة على تصحيح المسار وإلا فما معى أن يتم طرح أسماء فشلت فى تولى وزارة فى عهد العسكرى للتولى رئاسة الحكومة بعيدا عن الطرح الوطنى وماذا يعنى استماع الرئاسة لحزب النور والاستجابة لابتزازه".
وأضاف: "لم يعد هناك مجال للتلاعب من قوى ترتبط بمصالح مع الإخوان ولم تشارك فى تلك الموجة من الثورة وترى أن ما حدث هو انقلاب عسكرى وليس ثورة وتسعى للابتزاز على هذا الأساس والكارثة الأكبر أن يتم الاستجابة لها بعيدا عن توافق القوى الوطنية التى شاركت فى الثورة وتتفق على إسقاط الدستور تماما وصياغة دستور جديد وعلى أسماء بعينها لتولى الحكومة".
أكد عضو جبهة 30 يونيو على أن الجبهة تربط دعمها للمؤسسة العسكرية ولرئيس الجمهورية المؤقت عدلى منصور، بمدى التزامهم بتطبيق خارطة الطريق التى اتفق عليها الجميع.
أشار أعضاء الجبهة إلى أنهم يعقدون اجتماعات مستمرة لبحث تطورات الأوضاع وأنهم فى انتظار عقد اجتماع غدا بين حملة تمرد والدكتور محمد البرادعى والرئيس المؤقت عدلى منصور للوقوف على ما سينتهى إليه الاجتماع وإصدار بيان مفصل يوضح موقف الجبهة النهائي من الإعلان الدستورى.


* تمرد: الإعلان الدستوري لم يعرض علينا وسنسلم الرئاسة التعديلات التي يعدها البرادعي وذو الفقار اليوم

* "6 إبريل" ترفض الإعلان الدستورى وإصداره دون علم القوى السياسية

* جبهة الإنقاذ السويس: الإعلان الدستورى مقبول خلال هذه الفترة

* "الكرامة": الإعلان الدستورى مخيب للآمال.. ويتصادم مع "روح الثورة"

* الكنائس تبدي اعتراضها على «الإعلان الدستوري»

* التحالف المصرى للأقليات: الإعلان الدستورى"انتكاسة فى مسار الثورة"

* التيار المصرى: لدينا تحفظات على الإعلان الدستورى ..ونرفض صدوره دون التشاور مع القوى الوطنية

* المتحدث باسم "المصريين الأحرار" لـ"بوابة الأهرام": الإعلان الدستورى محبط ونوافق على خريطة الطريق

* المصرى الديمقراطى: الإعلان الدستورى الجديد خضع لابتزاز من حزب النور

* «اتحاد القوى الصوفية»: الإعلان الدستوري «انتكاسة» شديدة للحريات وردّة للخلف

* نشطاء نوبيون: الإعلان الدستوري «كارثي» ويحتاج إلى تغيير وليس «ترقيع»

* أساتذة قانون: الإعلان الدستوري يضعنا في مأزق «إسقاط الدستور الجديد»

* عبدالغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكى: نرفض الإعلان الدستورى.. ولن نسمح بتكرار أخطاء المرحلة الانتقالية السابقة

* الدكتور إيهاب رمزى المحامى، وعضو مجلس الشعب السابق: الإعلان الدستورى الجديد خيانة للكنيسة وإرضاء للسلفيين

* الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور: نعترض على الإعلان الدستورى لإهماله مواد الهوية والشريعة

* حزب الوسط يرفض الإعلان الدستورى.. ويؤكد: يمهد لتزوير إرادة المواطنين

***
* أحمد ماهر: الرئاسة أبدت تفهما لملاحظاتنا على الإعلان الدستورى وأكدت صدور إعلان مكمل


قال أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 إبريل ومنسقها العام إن اللقاء الذى جمعه مساء اليوم بالرئيس المؤقت عدلى منصور دار حول مطالب الشباب فى الفترة الانتقالية وتخلله عرض ملاحظات الحركة على الإعلان الدستورى الصادر بالأمس وتشكيل الحكومة الجديدة.
وأكد ماهر فى تصريح صحفى له مساء اليوم الثلاثاء أن الرئاسة أبدت تفهما كبيرا للملاحظات التى أبداها على الإعلان الدستورى وأكدوا أنه سوف تصدر إعلانا دستوريا مكملا لتغطية هذه الملاحظات فى المستقبل القريب.
كما أكدت الرئاسة أن تشكيل الحكومة سوف يعتمد على الكفاءات وبدون أى تدخل فى التشكيل الذى سوف يقوم به رئيس الوزراء المكلف د. حازم الببلاوى ووعدت الرئاسة بالاستعانة بالكفاءات الشابة فى مؤسسات الدولة.


* "تمرد" تجتمع مع الرئيس بشأن الإعلان الدستورى.. وتوقعات بصدور "إعلان مكمل" خلال ساعات


قالت منى سليم، عضو اللجنة المركزية لحملة "تمرد" إن الرئيس عدلى منصور قد يصدر إعلانًا دستوريًّا مكملًا خلال ساعات، لعلاج التحفظات التي أبدتها بعض القوى السياسية والشبابية على الإعلان الصادر بالأمس.
وقالت سليم: في مداخلة هاتفية مع برنامج "مباشر من العاصمة"، الذي يُعرض على فضائية "أون تي في لايف" مساء اليوم الثلاثاء، إن الحملة قدمت إلى الرئيس تحفظاتها على الإعلان، وأبدى بدوره مرونة شديدة في إمكانية تعديله.
وأشارت إلى أن أعضاء الحملة اجتمعوا مساء اليوم مع الرئيس، من أجل التشاور بشأن هذا الإعلان، وسيتم بعد الاجتماع إصدار بيان رسمي عن الحملة، لتوضيح ما تم اتخاذه من إجراءات، وما تم طرحه من نقاط في هذا الاجتماع.
من جهتها أكدت مها أبو بكر، عضو اللجنة المركزية للحملة فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" أن من بين التحفظات التى لدى الحملة، والتى تم إبلاغ الرئيس بها خلال الاجتماع الذى حضره مؤسسيها محمود بدر ومحمد عبدالعزيز كان المادة الأولى، التى تعد استنساخا من الدستور الإخوانى المرفوض والمتعلقة بالشريعة الإسلامية، التى كانت أحد أبرز وسائل تيار الإسلام السياسي للهيمنة على الدولة، فضلا عن تقديم موعد الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية مما يؤدى إلى مد وقت المرحلة الانتقالية.
أعربت عن توقع الحملة لإصدار إعلان دستورى مكمل يراعى تلك التعديلات، لافتة إلى أن الدكتور محمد البرادعى بوصفه عضو رئيسي فى فريق التفاوض حول انتقال السلطة وإدارة المرحلة الانتقالية كلف د. منى ذو الفقار بوضع تعديلات على الإعلان الدستورى لتقديمها للرئيس، معربة عن اعتقادها بأن التعديلات المزمع تقديمها ستتفق مع التعديلات التى تقترحها تمرد لكونها تحفظات توافقت حولها معظم القوى السياسية والوطنية.


***
* بالفيديو.. الشاعر أحمد فؤاد نجم: «السيسي» عبد الناصر الثاني.. وأرفض إقصاء «الإخوان»

فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=3-lNW-_xPhw&feature=player_embedded&hd=1

* الفنان محمود ياسين: شعب مصر يثق في قواته المسلحة ودورها الأكثر وعيا وإخلاصا للوطن



* تقارير صحفية : إسرائيل غير مرتاحة لأي دور محتمل للبرادعي في المرحلة الانتقالية في مصر



ذكرت تقارير إسرائيلية اليوم الثلاثاء أنه رغم أن الغرب ينظر إلى محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والمرشح للعب دور في المرحلة الانتقالية المصرية، باعتباره صوتا معتدلا وليبراليا في مصر، فإن إسرائيل تذكر له تردده بالنسبة للملف النووي الإيراني الأمر الذي ساعد الجمهورية الإسلامية في إنجاز خطوات هائلة باتجاه امتلاك سلاح نووي.
ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن إيتامار رابينوفيتش السفير الإسرائيلي السابق في واشنطن القول للإذاعة الإسرائيلية مؤخرا :"لقد ظل البرادعي لأعوام عديدة مريحا للغاية بالنسبة للإيرانيين، وبدون موقفه
اللين لا أعتقد أن الإيرانيين كانوا قد وصلوا إلى ما وصلوا إليه حاليا، فيما يتعلق ببرنامجهم النووي. ولا أعتقد أن نواياه تجاه إسرائيل ستكون مريحة ، وإن كان يتعين اختبار هذا".
وأضافت الصحيفة أنه رغم أن مسئولي الحكومة امتنعوا حتى الآن عن التحدث عن احتمال قيام البرادعي بدور قيادي بمصر، فإنهم لم يخفوا ارتياحهم عام 2009 لانتهاء فترة عمله التي استمرت 12 عاما على رأس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والتي حصل عنها إضافة إلى الوكالة التي يمثلها على جائزة نوبل لعام 2005.
وأعادت الصحيفة اليوم نشر تصريحات لمسئول دبلوماسي عام 2008 قبيل انتهاء عمل البرادعي في الوكالة ، قال فيها للصحيفة: "سجله كمدير للوكالة عبارة عن إخفاقات مدوية"، وأضاف أنه يمكن الحكم على البرادعي انطلاقا من حقيقة أنه خلال فترته نجحت سورية وليبيا وكوريا الشمالية وإيران في تطوير برامج نووية.. وقال إن "الوكالة الدولية أخفقت في الحالات الأربعة".


***
* الصحة: ٥١ حالة وفاة و٤٥٥ إصابة فقط بأحداث "الحرس" مسجلة بالدفاتر الرسمية ليس بينهم سيدات أو أطفال
أكدت الدكتور محمد سلطان، رئيس هيئة إسعاف مصر، فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" اليوم أن المسجل لديها فى دفاترها، الذين تم نقهلم بسيارات الإسعاف من متوفين هو ٥١ حالة، بالإضافة إلى ٤٥٥ مصابًا وتلك هى حصيلة أحداث الاشتباكات أمام الحرس الجمهورى فجر الإثنين، التى سجلت بياناتها بواسطة وزارة الصحة.
وأشار إلى أنه ليس لديه علم عن جثث أخرى أو مصابين، مؤكدًا أنه لم يتم إغفال تسجيل أى شخص تم علاجه فى المستشفيات، مؤكدًا أن جميع المتوفين اصبحوا تحت تصرف النيابة.
وأضاف أنه ليس من بين المصابين أو المتوفين الذين تم نقلهم بسيارات الإسعاف أطفال أو سيدات.

* النيابة تبدأ التحقيق مع 525 متهمًا فى «اشتباكات الحرس الجمهوري»

* المفوضة السامية لحقوق الإنسان ترحب بإجراء تحقيق في «اشتباكات الحرس الجمهوري»

* «الأسواني»: مَن يهاجم منشأة عسكرية بسلاح في الدول الديمقراطية فقتله فوري


طالب علاء الأسواني، الأديب والروائي، بالتحقيق في أحداث «الحرس الجمهوري» لكشف الحقيقة، مضيفاَ: «إذا كان الإخوان ذهبوا في مظاهرة سلمية فلابد من محاكمة من قتلهم، وإذا كان هجوما مسلحًا فقد قتلهم من أرسلهم».
أضاف «الأسواني» في حسابه على «تويتر»، الثلاثاء: «قتل المتظاهرين السلميين جريمة كبرى في الدول الديمقراطية، لكن الهجوم المسلح على منشأة عسكرية سيؤدي إلى قتل المهاجمين فورًا بلا عقوبة ولا محاكمة».
وتابع: «في أعرق الديمقراطيات جرب أن تحمل سلاحا آليا وتذهب إلى ثكنة عسكرية وتفتح النار على الجنود، سيقتلونك في لحظة، لابد من تحقيق قبل تسييس المأساة».

* «مصر القوية» يعلق مشاركته بمشاورات «خارطة الطريق» بعد «اشتباكات دار الحرس»

* مقتدى الصدر يناشد الأطراف المتنازعة فى مصر الاستجابة لشيخ الأزهر



ناشد زعيم التيار الصدرى فى العراق، مقتدى الصدر، الأطراف المتنازعة فى مصر إلى الكف عن الاقتتال فيما بينها وإلى سماع نداء العلماء وشيخ الأزهر.
وطلب الصدر فى بيان الأطراف المتصارعة "للتحلى بالمسؤولية والحرص على مصر وأخذ العبرة مما يحصل والتوجه الى حكمة شيخ لأزهر لإعلانه الاعتكاف لما يحدث من تناحر بين الأطراف المتخاصمة، وما حدث من استعمال للسلاح ضد الأخ والشريك"، بحسب تعبيره.
وقال: "إن الإسلام لا يسمح بالقتل لأجل السلطة، كما أن القتل والتهميش لا يرضى علماءكم فى دياركم، ويجب عدم الرجوع إلى علماء خلف الأسوار تحكمها أجندة لا يعلمها إلا الله"، بحسب رأيه.
ودعا الصدر طرفى النزاع فى مصر إلى "التوجه للعيش فى سلام وأمان من أجل رفعة الدين والوطن، ومتمنيا لمصر العزة والرفعة فى ظل إسلام محمدى أصيل لا زلل فيه".
وقال "الوطن لأهل الوطن ومصر لأهل مصر، ويجب أن يعيش كلا الطرفين فى سلام وآمان من أجل رفعة الدين والوطن وسمعة مصر العزيزة علينا وعليكم، ولطالما تعلمنا منكم صرخة الحق والصمود، وها نحن نتعلم من شيخ الأزهر أروع أسطورة الولاء والوفاء للدين والوطن".

* اليوم.. "تمرد" تدعوا لصلاة الغائب بميدان التحرير على كل الدم المصرى

* «نقابة الأطباء»: نطالب بالتحقيق في «اشتباكات الحرس الجمهوري» وإلا سنلجأ للتدويل

أعلنت نقابة الأطباء مقتل 3 من أعضائها، وإصابة نحو 7 آخرين خلال أحداث اشتباكات دار الحرس الجمهوري، التي وقعت، فجر الإثنين، بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي وعناصر الجيش والشرطة، مشيرة إلى أن إجمالي عدد القتلى بلغ 84 شخصًا، بجانب ما يزيد على 1000 مصاب، من بينهم 300 إصابة بطلق نارى حي، بحسب تقديرات المستشفيات الميدانية.
وعرضت النقابة خلال «المؤتمر الصحفي العالمي لأحداث الحرس الجمهوري» الذي عقدته الثلاثاء، صورًا للجرحى والقتلى، أوضحت وجود طلقات الخرطوش والرصاص الحي في مناطق البطن والرأس والأرجل، فضلاً عن صور الذخائر والقنابل المسيلة للدموع والخرطوش والرصاص الحي، وقنابل الغاز اليدوية، التي تم تصويرها بالمركز الإعلامى للنقابة.
وأعلنت النقابة في بيان تم توزيعه خلال المؤتمر، أنها فقدت نحو 3 من أعضائها في أحداث الحرس الجمهوري، مطالبة جهات التحقيق المعنية بسرعة إجراء تحقيقات «محايدة وسريعة» لتضع المتهمين بين يدى العدالة في أقرب وقت، ومحذرة من التراخي، الذي سيضطرها إلى تقديم شكاوى رسمية لمنظمة العفو الدولية والمحاكم الدولية، بحسب البيان.
وكشف الدكتور عبد الله الكريوني، الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء، عن «معلومات سرية» وردت من بعض الأطباء العاملين في القوات المسلحة ومستشفى «القبة العسكري» حول «رفع حالة التأهب القصوى على أهبتها، واستدعاء كل الأطباء والأطقم الطبية للمستشفى، الساعة الثانية والربع، صباح الإثنين»، مضيفًا أن «كل الأطقم الطبية من رتبة عقيد وعميد كانوا يبيتون بمستشفى (القبة العسكري)، وهذا لم يحدث من قبل، وتم استدعاؤهم إلى أقسام الاستقبال والطوارئ، مما يؤكد أن الأحداث مدبرة».
وحذر الدكتور جمال عبد السلام، الأمين العام للنقابة، ممن وصفهم بـ«ضعاف النفوس» من الأطباء في المستشفيات الحكومية من «إخراج مرضى ومصابين دون تقارير طبية»، مؤكدًا أن «النقابة ستتخذ ضدهم الإجراءات القانونية، وستحيلهم إلى لجان التحقيق الخاصة بالنقابة، لمخالفتهم القانون، وميثاق شرف المهنة».

* محمد سلماوى، رئيس اتحاد الكتاب العرب: المسئولون عن أحداث "الحرس" إرهابيون وليسوا سياسيين

* مبادرة "لم الشمل": 30 يونيو ثورة شعبية وليس انقلاباً عسكرياً



أعلن الدكتور على جمعة المفتى السابق، عن مبادرة أهل مصر لـ"لم الشمل" والتى تضم 12 بندا، الأول هو أن ما حدث فى مصر هو ثورة شعبية وليس انقلابا عسكريا، والبند الثانى هو التأكيد على الثقة الكاملة فى رجال القوات المسلحة ورجال الدين الإسلامى والمسيحى واحترام هذه المؤسسات والوقوف ضد الشائعات.
وجاء فى البند الثالث، منها الحفاظ على الأوضاع فى مصر ودعوة رجال الأعمال المخلصين لإنقاذ اقتصاد مصر، والبند الرابع أكد على الحفاظ على ثوابت المجتمع بمشاركة قادة الفكر والرأى والدين.
وأشار البند الخامس إلى ضرورة العمل والإنتاج، فى حين أكد البند السادس،على الاستفادة من تجارب الدول الأخرى التى استطاعت بناء اقتصادها لإنهاء الأزمات، وطالب البند السابع من المبادرة بإحياء دولة القانون وإجراء تعديلات دستورية وقانونية للحفاظ على أمن مصر دون إقصاء لأى فصيل.
وكان البند الثامن من مبادرة لم الشمل موجها لوسائل الإعلام لاحترام ميثاق الشرف الإعلامى، والبند التاسع أكد على نبذ الطائفية وإدانة إثارة الفتن، وأكد العاشر على الإتقان فى العمل والإخلاص فى كل مناحى الحياة.
وأكد الحادى العاشر، على دور الشباب فى البناء وضرورة تدشين حملة لإعدادهم للمساهمة فى بناء مصر، والبند الثانى عشر والأخير شدد على ضرورة وجود وزارة لإدارة الأزمات ونشر ثقافة إدارة الأزمات لدى القادة ومتخذى القرار فى مصر.

* «تنسيقية 30 يونيو»: تنفيذ مطالب التغيير سيوقف مؤامرات «الإخوان» الداعية للعنف



قالت اللجنة التنسيقية لمظاهرات 30 يونيو إن الأحداث «الدامية» التي وقعت خلال الأيام الماضية، وآخرها اشتباكات «دار الحرس الجمهوري»، هي نتاج لحالة «الرفض» من قبل جماعة الإخوان المسلمين وحلفائها ضد الإرادة الشعبية المطالبة بالتغيير، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، مشيرة إلى أن تنفيذ مطالب الثورة هو ما سيمنع ما سمته مؤامرات الإخوان المسلمين.
وأوضحت، في بيان صادر عنها الثلاثاء، أن «الرفض ومواجهة الشعب المصري اتخذت صورا شتى، شملت استدعاء للقوى الخارجية، خاصة الولايات المتحدة وبعض أطراف من الاتحاد الأوروبي، وتركيا التي طالبت بتدخل (مجلس الأمن)، كما استخدمت فيها قوى الهيمنة العالمية وسائل إعلامها كبوق لجماعة الإخوان المسلمين، لنشر الشائعات، بجانب تحريض (الجماعة) على العنف ضد المتظاهرين السلميين».
وأكد البيان أن «جماعة الإخوان المسلمين والقوى الفاشية عادت لاستخدام العنف المسلح لإرهاب الشعب والدولة لفرض إرادة قلة لم تتعد 200 ألف متظاهر، وما يقرب من 7 آلاف مسلح وبلطجي مأجور، بينهم جنسيات غير مصرية»، مشيرًا إلى أنه «سبق الاشتباكات تحريض واضح من قيادات جماعات اليمين الديني، لاقتحام مباني الحرس الجمهوري ووزارة الدفاع، بدعوى تحرير الرئيس المعزول وإعادة الجماعة إلى الحكم، وهو ما تزامن مع مطالبة حزب الحرية والعدالة بالتدخل الأجنبي في الشؤون المصرية».
وتابع بالقول إن «الهدف مما حدث هو تصوير وجود صراع مسلح على السلطة، لتسهيل التدخل الأجنبي، واستخدام ضحايا ما حدث لكسب تعاطف الشعب والدول الخارجية، إضافة إلى المساومة على حفظ مكاسب (الإخوان) في السلطة والمواقع التي اغتصبوها، وعدم محاسبتهم على جرائمهم التي ارتكبوها، بجانب تعطيل المسار المتفق عليه».
وطالب البيان بالتعامل بحكمة وحسم مع الإخوان ومؤيديهم مع سرعة تنفيذ إجراءات ومطالب متعددة، منها «إلقاء القبض والتحقيق مع كل من اشترك أو حرض أو تورط في أعمال عنف، وإعلان نتائج التحقيقات بوضوح وشفافية في أحداث الحرس الجمهوري، والكشف عن المؤامرات التي دبرت في الفترة الأخيرة منذ 30 يونيو».
كما طالب بـ«حل الأحزاب التي ثبت استخدامها أو ممارستها العنف، التي أنشئت على أساس ديني، والتعجيل باختيار حكومة وطنية تنفذ برنامجا عاجلا لحل الأزمات التي تحاصر المواطنين، والبدء في تنفيذ برنامج الثورة، الذي رفعته الجماهير على مدار عامين».
وشدد على ضرورة رفض الانصياع لابتزازات بعض القوى التي تمثل امتدادا وذراعا سياسيا متحالفا مع جماعة الإخوان المسلمين، التي تريد تعطيل خارطة التغيير، التي اتفق عليها من منطلق يسمح بالمناورات والتآمر والمساومة وخلخلة الأوضاع في البلاد، وجرها للفوضى والعنف».

الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2013, 01:34 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

9/7/2013


* «الخارجية»: وفد وزاري إماراتي يصل مصر لإجراء مباحثات مع «منصور» و«السيسي»


وتأتي مهمة الوفد وتوقيت زيارته لتقديم رسالة تؤكد على الدعم الكامل والمؤازرة من جانب الإمارات للشعب المصري في مختلف المجالات خلال المرحلة الدقيقة الحالية التي يمر بها.

* بالتفاصيل.. الإمارات تقدم مليار دولار منحة وقرضًا بقيمة 2 مليار دولار بدون فائدة لمصر


قالت وكالة الأنباء الإماراتية، إن دولة الامارات العربية المتحدة قدمت منحة مالية لجمهورية مصر العربية قدرها مليار دولار وقرضا بقيمة 2 مليار دولار بصورة وديعة بدون فائدة لدى البنك المركزي المصري.
جاء ذلك خلال استقبال المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية مصر المؤقت الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني في قصر الاتحادية اليوم.

ويرافق الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ووفد وزاري اقتصادي رفيع يضم الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي وعبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية و سهيل بن محمد المزروعي وزير الطاقة .

* الإمارات ترسل 30 ألف طن سولار لمصر
قال مسؤول بارز بوزارة البترول والثروة المعدنية إن الإمارات أرسلت إلى مصر شحنة سولار تبلغ 30 ألف طن لميناء السويس، موضحا أن الشحنة تعد الأولى ضمن شحنات تعهدت الإمارات بتقديمها للجانب المصري عقب مظاهرات «30 يونيو».
وأضاف مسؤول وزارة البترول والثروة المعدنية أنه يجرى حاليا التفاوض مع الإمارات حول عدد الشحنات المقرر إرسالها لمصر والموانئ التي تستقبلها.
وكانت دول الخليج قد أوقفت المساعدات التي تعهدت بها لمصر بعد ثورة 25 يناير بسبب ما وصفته بغموض مواقف جماعة الإخوان المسلمين تجاه بلدانها.

* العاهل السعودي يأمر بتوجيه حزمة مساعدات بـ 5 مليارات دولار إلى مصر


أعلنت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، تقديمهما حزمة مساعدات لمصر، بقيمة 8 مليارات دولار، فيما حققت البورصة صعودًا لافتًا.
وأمر العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بتوجيه حزمة مساعدات إلى مصر تقدر بخمسة مليارات دولار، تتضمن منح مليارى دولار منتجات نفطية، وغاز وملياري دولار كوديعة، بالإضافة إلى مليار دولار نقدًا.
وتوقع تلقى القاهرة قرضًا من الرياض بقيمة مليارى دولار، سيعلن عنه خلال اليومين المقبلين.
وحول المساعدات القطرية، قال «عبدالمنعم»: الشهران المقبلان سيشهدان طرح مليارى دولار كسندات، تكتتب فيها الدوحة، ضمن حزمة مساعدات أعلنتها قبل سقوط الرئيس مرسى، منها مليار دولار موزعة بين مطلع أغسطس وآخر سبتمبر.

وكان وفد إماراتى، يضم 6 وزراء، برئاسة الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطنى، قد وصل، الثلاثاء، القاهرة، فى أول زيارة رسمية لوفد عربى، منذ عزل الرئيس محمد مرسى، الذى شهدت العلاقة مع الإمارات، فى عهده، توتراً متصاعداً، على خلفية اتهامات إماراتية لجماعة الإخوان، التى ينتمى إليها مرسى، بالتدخل فى شؤونها الداخلية، وتكوين خلايا تابعة للجماعة تهدف لقلب نظام الحكم فيها، وهو ما نفاه الإخوان مراراً.

* «الكويت»: لن نتأخر عن تقديم كل العون لدعم الاستقرار في مصر
وأكد مجلس الوزراء الكويتي، الإثنين، برئاسة الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ثقته الكاملة في قدرة الشعب المصري على تجاوز المرحلة الصعبة وما تنطوي عليه من مخاطر وتحديات تطال أمن مصر واستقرارها ومقوماتها.
وهنأ مجلس الوزراء الكويتي الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور، لتوليه مهام رئاسة مصر في مرحلة مصيرية بالغة الدقة والأهمية من تاريخ مصر، متمنيًا له النجاح والتوفيق في استكمال مهمته الوطنية والعمل على تكريس وحدة الشعب وصيانة وحدته الوطنية وتحقيق تطلعاته وأمانيه.

* أردوغان تعليقا على ما يجري في مصر: الانقلابات بجميع أشكالها تجلب الضرر.. وأخطاء السلطة تحاسب بالصناديق

* وزير الخارجية يعرب لداود أوغلو عن الاستغراب الشديد إزاء تصريحات منسوبة لوزير تركى

* "الخارجية" لـ"سفير أنقرة": نأسف لظهور أصوات بتركيا تطالب مجلس الأمن الدولى بالتدخل فيما تشهده مصر

* الخارجية تعرب عن استغرابها للتصريحات التونسية.. وتبلغ سفيرها بالقاهرة: لا تتناسب مع علاقات الدولتين

* «الخارجية»: فرض تأشيرة دخول على السوريين لا يؤثر على دعم مصر لثورة سوريا

* قادة البنتاجون: لا نرى أن التطورات الأخيرة فى مصر انقلاب عسكرى
قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جورج ليتل إن قادة البنتاجون لا يرون أن التطورات الأخيرة في مصر انقلاب عسكرى.
وأكد ليتل، خلال المؤتمر الصحفي للبنتاجون اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة متمسكة بعلاقات جيدة ومتينة مع القوات المسلحة المصرية، رافضا التعليق عما إذا كان هناك اتجاه لتعليق المساعدات العسكرية.


* «واشنطن بوست»: المصريون لقنوا «أوباما» درسًا ووجد نفسه بالجانب الخطأ لثاني مرة


اعتبرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، الإثنين، أن ثورة المصريين في مواجهة «الإخوان المسلمين» تمثل إحدى التطورات الواعدة في الشرق الأوسط منذ بدء الربيع العربي، مشيرة إلى أن «الإدارة الأمريكية وجدت نفسها في الجانب الخطأ تجاه الوضع السياسي في مصر للمرة الثانية»، بعد أن أطاحت المظاهرات في ميدان التحرير بمن اعتبره المصريون رجل أمريكا القوي الذي تسانده، حسب الصحيفة.
وأوضحت الصحيفة أن «الشعب المصري نفر من الإدارة الأمريكية خلال ثورة 25 يناير قبل عامين جراء تأييدها للرئيس الأسبق، حسني مبارك، إلى أن سقط تماما»، حسب الصحيفة.
وأشارت إلى تصريح نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بأن «مبارك لم يكن ديكتاتورا»، وتصريح مبعوث الولايات المتحدة لدى القاهرة، فرانك ويسنر، بأن «مبارك يجب أن يظل في الحكم» من أجل الإشراف على التغييرات الديمقراطية، إلى أن جاءهم رد ميدان التحرير، مستنكرًا تأييد الولايات المتحدة للرئيس المخلوع، عبر حمل لافتات مكتوب عليها: «عار عليك يا أوباما».
ونقلت الصحيفة عن الباحث في معهد المشروع الأمريكي لأبحاث السياسة العامة، مايكل روبين قوله: «مرسي استطاع أن يحقق في عام واحد ما استغرق من سلفه مبارك 3 عقود كاملة، وهو أن يعادي الشعب المصري تماما، حيث أظهرت آخر الإحصائيات أن 73% من المصريين يعتقدون أن مرسي لم يقدم أي شيء جيد خلال فترة توليه رئاسة البلاد»، منوهًا إلى أن «المصريين انتخبوا مرسي من أجل التركيز على تحسين الوضع المتدهور للاقتصاد المصري وخلق فرص عمل، وليس من أجل تطبيق القانون الإسلامي»، حسب الصحيفة.
وأشارت الصحيفة إلى أن «موقف الولايات المتحدة ازداد سوءًا عقب تصريح السفيرة الأمريكية، آن باترسون، بمعارضتها لرد فعل الشارع المطالب بعزل مرسي ومحاولتها لإقناع العديد من المجموعات بالابتعاد عن المشاركة في المظاهرات، حيث أطاحت المظاهرات في ميدان التحرير بالرجل الذي اعتبره المصريون رجل أمريكا القوي التي تسانده»، حسب الصحيفة.
واختتمت الصحيفة بأن «المصريين لقنوا الإدارة الأمريكية درسا»، موضحة أنه «حينما يتدفق أكثر من مليون مصري للتظاهر ضد جماعة الإخوان المسلمين مطالبين الإدارة الأمريكية بأن تبين موقفها تجاه التظاهرات، فإنها لابد أن تقف بجوار إرادة الشعب». منوهة بأن «الإدارة الأمريكية بددت هذا النصر من خلال مساندتها للفرعون بدلا من الشعب»، حسب الصحيفة.


***
* العشرات يتظاهرون بالقرب من سفارة واشنطن بالقاهرة للمطالبة بطرد «باترسون» من مصر


نظم العشرات من المتظاهرين المؤيدين لقرار قوات المسلحة، بعزل الرئيس السابق، محمد مرسي، الثلاثاء، مظاهرة على كورنيش النيل بالقرب من مقر السفارة الأمريكية، احتجاجًا على تدخل الإدارة الأمريكية في الشؤون الداخلية لمصر.
وردد المتظاهرون الهتافات المنددة بالولايات المتحدة الأرميكية، منها «يا أمريكا لمي فلوسك بكرة الجيش المصري يدوسك»، و«سلطة وجيش إيد واحدة».
ورفع المتظاهرون صور الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وأكدوا رفضهم التدخل الأمريكي في شؤون مصر، وطالبوا بطرد السفيرة الأمريكية، آن باترسون، من البلاد، لأنها تدعم جماعة الإخوان المسلمين ونظام الرئيس المعزول.
وقال أحد المتظاهرين، لـ«المصري اليوم»: «إحنا عاوزين السفيرة الأمريكية ما تدخلش في مصر لأن الجماهير التي خرجت يوم 30 يونيو كانت ثورة ضد مرسي وجماعته وأن عزله ليس انقلابا عسكريا، ونحن نرفض هذا التدخل في شؤون مصر».

***
* جامعة المنصورة تعلن فتح باب التبرع لصندوق مصر للعاملين بها

* الإصلاح والتنمية يطلق مبادرة "90 مليون رسالة " لدعم صندوق التبرعات لمصر

***
* بالفيديو.. «القرضاوي»: «العساكر» حكموا مصر 60 عامًا وانقلبوا على مرسي بعد سنة


فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=GH5rvi1cHt4&feature=player_embedded&hd=1

ووجه حديثه للشعب المصري قائلًا «لا يملك هذا الشعب إلا أن يملك حريته بنفسه ولا يفرط فيها أبدًا، حرية جرى علينا فيها ما جرى وأحداث كثيرة في ميدان التحرير ومحمد محمود وماسبيرو، أحداث فُقد فيها من فُقد واستشهد فيها من استشهد، وأصيب من أصيب، وجرح من جرح، وعوق من عوق، ثم بعد ذلك تُسحب منا الديمقراطية، الآن لا ديمقراطية في مصر، هذا ما ألحظه بنفسي، والله لا أقول إلا الحق».

* "الأزهر" ردًا على القرضاوى: الطيب أكبر من أن يقف مع طائفة ضد أخرى


شدد الأزهر الشريف على أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، أكبر من أن يقف مع طائفة ضد طائفة، وذلك ردًا على فتوى الدكتور يوسف القرضاوي التي اعتبر فيها أن خروج الملايين من شعبِ مصر في الثلاثين من يونيو بهذه الصورة التي لم يسبقْ لها مثيلٌ يعد انقلابًا عسكريًّا.
وقال القرضاوي: إن الفريق السيسي، استعان "للانقلاب العسكري" بمَن لا يمثلون الشعب المصري - وذلك بحسَب تعبيره - ذاكرًا من بينهم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.
وفيما يلي نص رد الأزهر علي الشيخ القرضاوي والذي حصلت "بوابة الأهرام" علي نسخة منه كتبها الدكتور محمد مهنا المشرف العام على المركز الإعلامي لمشيخة الأزهر:-
لا يصعُب على عوامِّ المثقفين ممَّن اطَّلعوا على فتوى فضيلة الدكتور/ يوسف القرضاوي، أنْ يستقرئوا ما فيها من تعسُّف في الحكم، ومجازفة في النَّظَر؛ باعتبارِه خروجَ الملايين من شعبِ مصر في الثلاثين من يونيو بهذه الصورة التي لم يسبقْ لها مثيلٌ انقلابًا عسكريًّا، استعانَ فيه الفريق السيسي بمَن لا يمثلون الشعب المصري - وذلك بحسَب تعبيره - ذاكرًا من بينهم فضيلة الإمام الأكبر أ.د/أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ولا يسَعُنا إلا أن نبين الحقائق التالية:
أولاً: لم يكن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ليتخلف عن دعوة دُعِي لها كل القوى الوطنية والرموز السياسية والدينيَّة بما فيها حزب الحرية والعدالة نفسه في لحظة تاريخية بلغت فيها القلوب الحناجر، وفي موقف وطني يُعَدُّ فيه التخلُّف خيانة للواجب المفروض بحكم المسؤولية، وذلك استجابةً لصوت الشعب الذي عبَّر عن نفسه بهذه الصورة السلمية الحضارية، والتي لم تفترق عن الخامس والعشرين من يناير في شيء.
ثانيًا: فتوى الدكتور/ يوسف القرضاوي، إنما تعكس فقط رأي من يؤيدهم، وأكثر ما كان وما زال تقاتُل الناس حول الحكم والسياسة باسم الدين، وكما قال الشهرستاني: "ما سُلَّ سيفٌ في الإسلام على قاعدة دينية مثل ما سل على الإمامة في كل زمان".
والإمام الأكبر أكبرُ من أن يقفَ مع طائفةٍ ضد طائفةٍ، والجميع يعلم كم سعى وكم جاهد للحَيْلولة دون الوصول إلى هذه النُّقطة الحرجة التي لطالما حذَّر منها، ولم يعبأ بها أحد، ويجب أن يُسأل عنها كل مَن أوصل البلاد إلى هذه الحافَّة، وليراجع كل من لا يعلم البيانات الأخيرة التي صدَرت في هذه الفترة ليتبيَّن له ذلك، فضلاً عن المساعي والمواقف التي يعلمها الله ويعلمها مَن عاهدوا تلك المساعي من الشرفاء من رموز الأمَّة.
ثالثًا: إن موقف الإمام الأكبر إنما كان ولا زال نابعًا من ثوابت الأزهر الوطنية، التي تعد من مقاصد الشريعة، ومعرفته العميقة الثاقبة للنصوص الشرعية بإنزالها على حُكم الواقع لا بعزلها عنه، مع ضمان المحافظة على الثوابت والقواعد، فالعارف هو العارف بزمانه، وليس العارف هو الذي يميز بين الخير والشر، إنما العارف هو الذي يميز بين أي الخيرين شر، وأي الشرين خير.
رابعًا: إن ما ورد بعد ذلك في هذه الفتوى من ألفاظ وعبارات وغمز ولمز لا تنبئ إلا عن إمعان في الفتنة، وتوزيع لمراسم الإساءات على رُبوع الأمة وممثِّليها ورموزها، فإن الأزهر الشريف يعفُّ عن الرد عليها أو التعليق؛ {قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلًا} [الإسراء: 84].


* قيادى شيعى يطالب الرئيس عدلى منصور بحل جميع الأحزاب الدينية
طالب أحمد صبح مأذون قرية العصافرة مركز المطرية بمحافظة الدقهلية وأحد معتنقى المذهب الشعيى بمصر، المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية حل جميع أحزاب اليمين المتطرف وعلى رأسها حزب الحرية والعدالة والنور والبناء والتنمية ومصر القوية والراية والاتحاد.
وأكد أن ثورة 30 يونيو قد نجحت فى إسقاط اليمين المتطرف الإخوان والسلفيين وذيولهم أمثال أبو الفتوح وغيره، مشيرا إلى أن حداثة الدولة المصرية قد انتصرت على جاهلية القبيلة.
وطالب بسرعة القبض على الإرهابيين المتطرفين أمثال صفوت حجازى ومحمد البلتاجى وباقى قيادات الجماعة المحظورة، بالإضافة إلى عاصم عبد الماجد وغيرهم، مشيرا إلى أن الوجه القبيح لحزب النور وأبو الفتوح قد ظهرت جلياً فى الآونة الأخيرة.
وحذر من التباكى على حزب النور أو مصر القوية أذرع الإخوان ومحاولتهما استخدام الفيتو لإيقاف خريطة الطريق فهم لم يشاركوا فى 25 يناير أو 30 يونيو والشعب المصرى قد عرف حقائق الأمور وفرز جيدا كل ما هو على الساحة وقدم الشكر لهما.
واختتم قائلاً: "إن معظم أعضاء حزب مصر القوية من الإخوان وحاليا يشاركون من أول يوم فى اعتصام رابعة العدوية، بالإضافة للسلفيين المشاركين فى الاعتصام أيضا".


* بالفيديو.. المتهم بإلقاء الأطفال من سطح عقار الإسكندرية: "أحدهم قال لى بلاش يا شيخ.. ويا ريت يعدمونى"


فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=BZsBW..._embedded&hd=1

اعترف محمود حسن رمضان، المتهم في واقعة إلقاء الأطفال من أعلى خزان سطح عمارة بالإسكندرية، بأنه ارتكب هذه الواقعة بالفعل، مضيفًا: "أطالب بإعدامي شنقًا.. وسأقول ذلك أمام النيابة".
وأضاف المتهم في اعترافات أدلى بها عبر مقطع فيديو عرضه التليفزيون المصري: "كان هناك 5 أشخاص يلقون الحجارة من أعلى سطح العمارة على المتظاهرين بالشارع، فكسرت أنا ومن كانوا معي باب العمارة، ووجدنا هؤلاء على سطح الخزان.. وكان معايا مطواة".
وتابع: "أنا كنت عايز أغزه فى جنبه بس.. وكان بيقول لي بلاش يا شيخ بلاش يا شيخ.. وبعدها جالي حالة من الذهول.. واللى كانوا معايا قالوا لي هما كده كده هيموتوا".
وفجر المتهم مفاجأة مثيرة حين قال: "احنا كنا ناويين نرموهم من فوق العمارة مش من فوق الخزان".
واستكمل: "واحد صاحبي قال لي صورك تملأ الفيسبوك.. فحلقت شعري ودقني.. ويا ريت يعدموني".


* المتهم بقتل «صبية سيدى جابر»: أنا «سلفي جهادي» ولست أخوانيا وكنت معارضا لمرسي


قال محمود حسن رمضان، المتهم بإلقاء صبية من أعلى سطح عقار سيدى جابر، خلال الاشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، والمتظاهرين، في تحقيقات نيابة شرق الكلية التى أجريت، إنه لا ينتمى إلى جماعة الإخوان وأنه من المعارضين للرئيس المعزول محمد مرسى، كما أنه ينتمى لفكر السلفية الجهادية، ولا يؤمن بوجود الأحزاب ومجلس الشورى ومجلس الشعب، وإنه نزل إلى المظاهرات، لأنه اعتاد المشاركة فى جميع التظاهرات التى تدافع عن التيار الإسلامى، أيا كان اتجاهها.
واعترف المتهم، تفصيليا فى التحقيقات، التى أجراها الحسينى ياسين، وكيل نيابة شرق الكلية، بإشراف المستشارين محمد صلاح جابر، محامى عام نيابات شرق الإسكندرية، ومحمد صلاح عبدالمجيد، رئيس النيابة، بواقعة إلقاء الأطفال من فوق سطح عقار سيدى جابر، حيث قال: «اللى حصل إن أنا يوم الجمعة اللى فات نزلت مظاهرة مؤيدة للرئيس محمد مرسى، ولما وصلنا محطة ترام سيدى جابر حصل استفزازات بين الطرفين المؤيدين والمعارضين، نتيجة رفع الطرف المعارض صورة للرئيس محمد مرسى عليها علامة إكس، وهو ما أثار استفزازنا، وحصل تراشق بالطوب، والكلام ده كان الساعة 2 ظهراً، وبعدين فيه ناس معاها سلاح أبيض وشوم بدأت تتجمع، وحصل ضرب جامد لغاية ما وصلنا المنطقة الشمالية، وأنا كنت فى مجموعة التأمين، عشان المظاهرة كان فيها أخوات، وكان لازم ندافع عنهن، وطلبت من الناس اللى معايا إما نتقدم أو نرجع كلنا، وبالفعل قدرنا نصد المعارضين، لغاية ما هربوا فى الشوارع الجانبية».
وأضاف المتهم أمام الحسينى ياسين، وكيل النيابة، أنهم شاهدوا بعض الأشخاص يلقون عليهم الحجارة من أعلى سطح عقار سيدى جابر (محل الواقعة)، «فقمنا بالتقدم نحو باب العقار، وتمكنا من كسره».
وأضاف المتهم أن أحد الصبية «سب له الدين» من أعلى الخزان، وهدده، فى حالة الصعود إلى أعلى، مما أثار غضبه، و«بعد كده سمعت طلق خرطوش، وعرفت ان أحد الأشخاص الموجودين على السطح أطلق الخرطوش على واحد من الصبية، وأصابه».
واستمر المتهم فى تفجير مفاجآته أمام النيابة، حيث كشف أنه فور قيام الأشخاص المؤيدين لمرسى بإلقاء أحد الصبية من فوق الخزان إلى أرضية السطح ظل ينزف من فمه، فقام بتلقينه الشهادة 3 مرات، حتى رددها الضحية، ثم غاب عن الوعى.
وبسؤال المتهم عن انتمائه لأى حزب أو نشاط سياسى، قال: «أنا لا أنتمى لأى حزب سياسى، لكنى شاركت فى كل مظاهرات الإسلاميين، لأنى أحب التيار الإسلامى، وكنت أحضر صالون الشيخ أسامة الشافعى، أمين حزب العمل الجديد بالإسكندرية، وكنت معجبا بآرائه».
وبسؤاله عن انتمائه لجماعة الإخوان أجاب: «على العكس، أنا معارض لهم وللرئيس مرسى، لأنه لا يطبق الشريعة الإسلامية، كما أنى لا أؤمن بالدستور أو مجلس الشورى أو مجلس الشعب، لأنها تتعارض مع الشريعة، إلا أننى اضطررت للتصويت بـ(نعم) على الدستور، عندا فى العلمانيين الذين صوتوا بـ(لا)».
وأشار المتهم إلى أنه يطلق لحيته، منذ وجوده بالسنة الثانية فى الجامعة، وكان معجبا بالمذهب السلفى، وأنه شارك فى مظاهرات الانتفاضة الفلسطينية، إلا أنه، منذ عام 2005 إلى عام 2011، ابتعد عن الالتزام، وحلق لحيته، ثم عاد للالتزام مرة أخرى، بعد ثورة يناير، حسب قوله، واختتم أقواله بأنه يميل إلى الفكر الجهادى فى تطبيق الشريعة.
وبسؤال المتهم الثانى عبدالله أحمدى عبدالواحد، موظف بشركة الكهرباء، مقيم بدائرة قسم أول المنتزه، المحتجز بقسم العظام بمستشفى مصطفى كامل للقوات المسلحة، ومعين حراسة عليه، أقر أمام محمود البرى، وكيل نيابة شرق، بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، وأنه كان متواجدا على السطح، أثناء ارتكاب الجريمة، إلا أنه لم يشارك فى أى قتل.
كانت الأجهزة الأمنية فى الإسكندرية قد رصدت ظهور فيديو على المواقع الإلكترونية والفضائيات يظُهر بعض المتظاهرين يقومون بإلقاء أشخاص من أعلى خزان مياه بسطح أحد العقارات بشارع المشير أحمد إسماعيل، بدائرة القسم، أحدهم ملتحٍ ويحمل علما أسود، وتوصلت تحريات ضباط إدارة البحث الجنائى إلى تحديد شخصية المدعو محمود حسن رمضان عبد النبى، 31 سنة، محاسب بشركة بتروجيت، مقيم بدائرة قسم أول المنتزه.
وتمكن ضباط إدارة البحث الجنائى، بالتنسيق مع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائى بأمن كفر الشيخ، من ضبطه، أثناء تواجده طرف والد زوجته المدعو محمد محيى الدين محمد، 64 سنة، داخل شقة بمساكن تعاونيات بنك الإسكان مركز بلطيم - محافظة كفر الشيخ، وتم ضبطه، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة، بالاشتراك مع المتهم الثانى عبدالله أحمدى.
وكشفت تحريات المباحث أن المتهم كان قد تشاجر مع والديه، بعدما علم أنهما وقعا على استمارة «تمرد»، وترك المنزل، وذهب إلى جهة غير معلومة، إلا أنه اتصل بوالده، لتدبير مكان للهرب، بعد أن أخبره أصدقاؤه بأنه مطلوب القبض عليه، وصوره بالفيديو تملأ الفضائيات، فدبر له والده الاختباء لدى حماه فى بلطيم، وعندما هاجمت القوة المكلفة بضبطه المنزل وجدوه مختبئا فى الحمام.
وقررت النيابة حبس المتهم محمود حسن رمضان عبدالنبى أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيق، ومراعاة إرساله بجلسة، 10 يونيو الجارى، للنظر فى أمر تجديد حبسه، وحجز المتهم عبدالله أحمدى عبدالواحد، ويراعى عرضه بجلسة، 10 يونيو الجارى، رفقة تحريات إدارة البحث الجنائى، مع مراعاة مدة الحجز القانونية، وإخلاء سبيل المدعو محمد محيى الدين محمد، حمى المتهم الأول، من ديوان مديرية الأمن، بالضمان الشخصى.

* بالفيديو.. إخراج طاقم قناة الجزيرة من مؤتمر الجيش والداخلية حول أحداث الحرس الجمهورى بعد إصرار الصحفيين



فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=_tLvTMbcXWQ&feature=player_embedded&hd=1

طالب الصحفيون المتواجدون بالهيئة العامة للاستعلامات بمدينة نصر حيث يعقد كل من اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث باسم وزارة الداخلية، والعقيد أركان حرب محمد أحمد علي، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة مؤتمرا حول أحداث الحرس الجمهوري التي وقعت فجر اليوم الاثنين، بإخراج طاقم قناة الجزيرة القطرية قبل بدء المؤتمر نظرا لما وصفوه بتضليلها الرأي العام وبث الفتنة في مصر.
وشهدت قاعة المؤتمر مشادات ومشاحنات قبل بدء المؤتمر.
ومن جانبه قال اللواء هاني عبد اللطيف، متحدث الداخلية إنه ستم إعلان الحقائق للرأي العام وطالب الصحفيون بالهدوء لبدء المؤتمر دون جدوى حتى الآن.
وقال عبد اللطيف: احنا يا جماعة في مصر..بلد الحريات والديمقراطية، ولكن لم يصمت الصحفيون إلا بعد خروج طاقم الجزيرة من القاعة.

* الكاتب والروائى الكبير، بهاء طاهر: قناة الجزيرة كارهة لمصر.. وأول من دعت للتطبيع مع إسرائيل

* مقابل 8 مليارات دولار..

الدكتورة كريمة الحفناوى، الأمين العام للحزب الاشتراكى المصرى: أمريكا اتفقت مع "الإخوان" على توطين فلسطينيين بسيناء

* "الاشتراكى المصرى": خطاب "بديع" كشف علاقتهم بالجماعات الإرهابية بسيناء
قال الحزب الاشتراكى المصرى، إنه سبق وأن حذر أن مكتب الإرشاد قد عقد العزم على إدخال مصر فى حرب أهلية، برعاية أمريكية سافرة وبتمويل قطرى وتركى وتأييد إسرائيلى، لافتاً إلى أنه تأكدت لديهم هذه النوايا الإجرامية والخيانية بعد خطاب الحرب الذى ألقاه محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، على المعتصمين بمنطقة رابعة العدوية، موضحاً أن ذلك كشف العلاقة المباشرة بين الجماعة الإجرامية وبين الإرهابيين المحتشدين فى سيناء بالآلاف ويعربدون بالسلاح مستفيدين من بنود كامب ديفيد.

* مكرم محمد أحمد: قيادات الإخوان تستخدم الشباب وقودًا لتحقيق أهدافها.. وتريد تحويلنا لسوريا أخرى


استنكر مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين الأسبق، ما حدث من الإخوان المسلمين أمام دار حرس الحدود فجر اليوم الإثنين، متسائلا هل كان ابن محمد بديع ضمن هؤلاء؟ موضحا أن قيادات الإخوان تجلس في منازلها وتستخدم الشباب وقودا للحرب لتحقيق أهدافها وتحويلنا إلى سوريا أخرى.
وأوضح مكرم محمد أحمد، خلال لقائه مع برنامج "هنا العاصمة" على قناة "سي بي سي"، اليوم الإثنين، أن الإخوان المسلمين بلغوا حالة من حالات الجنون مثل الذئاب التي كانت الفريسة بين أنيابها وفجأة أفلتت منهم مصر أي الفريسة فجعلتهم مجانين يتعاملون بلا عقل ويفسر جنونهم في ما نشاهده من أعمال عنف.


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 10-07-2013 الساعة 01:40 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2013, 02:07 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

9/7/2013


* أستاذ شريعة: زوال الأهرامات أهون علينا من عودة الإخوان


قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، إن "زوال الأهرامات أهون علينا من عودة نظام الفاشية الدينية الإخوان الديكتاتورى المتآمرين على مصر"، مضيفا: "الإخوان يعتبرون مصر مجرد ولاية فيما يسمونه الخلافة الإسلامية، كفاهم تلويثا لديننا أضاعوا سمعته فى التراب وجعلوه عرضة للقيل والقال".
وأضاف "كريمة" فى مداخلة هاتفية لفضائية "المحور"، اليوم الثلاثاء، أن بعض الأشخاص يرتدون ملابس الأزهريين فى ميدان رابعة العدوية؛ لإيهام الناس بأن الأزهر ضد ثورة 30 يونيه.
وأوضح أستاذ الشريعة أن بعض الخلايا "الإخوانية" النائمة من مشايخ الأزهر يحاولون وصف ثورة 30 يونيه بأنها انقلاب.

* خبير ألمانى: سلفيو مصر أنضج سياسيا من الإخوان المسلمين



توقع خبير ألمانى فى شؤون الشرق الأوسط عدم تحالف السلفيين فى مصر مع الإخوان المسلمين رغم انسحابهم من المشهد الانتقالى.
وذكر شتاينبرج أن السلفيين طالبوا باستمرار الرئيس المعزول محمد مرسى بالتحدث مع معارضيه والبحث عن حلول، إلا أن مرسى والإخوان المسلمين كانوا يستندون إلى فوزهم فى الانتخابات، ويرون أنهم ليسوا مضطرين للحديث مع أحد، وأكد أن الأمر يتوقف الآن على كيفية تصرف الجيش مع الوضع، موضحا أنه إذا عول الجيش على الممارسات القمعية ضد الإخوان المسلمين فإنه من الممكن أن يحاول كسب السلفيين لصفه، مشيرا إلى أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك كان يفعل ذلك.
ورأى شتاينباخ أن خسارة الإخوان المسلمين ستكون لفترة قصيرة، وقال: "إنهم لا يزالون قوى سياسية قوية فى البلاد، وسيلعبون دورا مهما جدا فى أى تكتل محتمل أو فى المعارضة".

* فؤاد علام: الإخوان يخططون لتفجير مسجد رابعة العدوية



قال اللواء فؤاد علام، وكيل جهاز مباحث أمن الدولة الأسبق، إن جماعة الإخوان فقدت الوعي والبصيرة منذ تجمعات 30 يونيو، وإن رد الفعل الصادر منهم غير محسوب وهو مهاجمة دار الحرس الجمهوري صباح الإثنين.
وأضاف علام في حواره مع الإعلامي محمود الورواري في برنامج "الحدث المصري" المذاع على قناة "العربية الحدث"، مساء الاثنين، أن الإخوان يخططون لما هو أخطر في المستقبل، حيث إنهم يعتزمون تفجير مسجد رابعة العدوية خلال شهر رمضان لادعاء أن الجيش والحرس الجمهوري هو مَنْ فعل ذلك، ولكي يظهروا في شكل الضحية المجني عليهم، ولكن أقول لهم إنكم لن تستطيعوا تنفيذ تلك العملية الدنيئة.
وتابع أن فوارغ المقذوفات التي قال الإخوان إن الجيش ضربها عليهم هي أكبر دليل على أنهم من حاولوا اقتحام دار الحرس الجمهوري، حيث إن المقذوفات توجد بجوار من أطلق الرصاص وليس على بعد 30 متراً منه، لكي توجد في الجهة الأخرى، وهذا ما كشفت كذبهم وغباؤهم في الادعاء على الجيش.
وناشد علام حزب النور ألا ينجر في اتجاه أكذوبة أن هناك من يعملون ضد الدين والمشروع الإسلامي، وأن ينحاز الى اللحمة الوطنية.
ومن جانبه قال اللواء عمر لبيب، الخبير العسكري والاستراتيجي، إن محاولة اقتحام مقر الحرس الجمهوري من جانب المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي غباء سياسي وعملية إرهابية من أنصار المعزول، وأن الرد على مثل هذه العمليات الإرهابية كان يجب أن يكون أقوى مما حدث لولا حكمة المتواجدين في مقر الحرس .
وأضاف لبيب أنه لا توجد دولة في العالم تسمح بالاقتراب من المنشآت العسكرية وليس محاولة اقتحامها مثلما حدث، وهذه الأعمال مجرّمة فى كل دول العالم، "ولا أعلم من أين عرفوا أن المعزول موجود في دار الحرس الجمهوري".
وتابع أن "المعتصمين الموجودين في رابعة العدوية مضحوك عليهم ومغيبون، حيث إن محمد مرسي الذين يطالبون بعودته هو متهم مع بعض أنصار حماس وكتائب القسام في قتل جنود رفح وخطف الجنود في سيناء وخطف ضباط الشرطة".
وأضاف أن "خط الغاز الذي تم ضربة مرة أخرى بعد رحيل مرسي، وقد ظل لمدة عام كامل لم يقترب منه أحد، من بين الأمور التي تشير الى تورط الجماعة".

* حيثيات «وادي النطرون»: جماعات تكفيرية اشتركت مع «الإخوان» في اقتحام السجون
وأوضحت المحكمة أنها استمعت إلى 26 شاهدًا من قيادات وزارة الداخلية والمسؤولين أثناء الأحداث، وجاءت أولى المفاجآت عند شهادة مأمور سجن وادي النطرون بأن المتهم الماثل أمام المحكمة ليس المتهم الحقيقي، وأن المتهم الحقيقي قد صدر له عفو رئاسي.
وأضافت المحكمة أنه تفعيلا لدورها الإيجابي في تحقيق أدلة الدعوى لظهور الحقيقة، فقد قامت بالاستماع إلى شهادة الشهود على مدار (17) جلسة تكشف من خلالها ومشاهدة الأسطوانات المدمجة المقدمة من هيئة الدفاع وكذلك المستندات، أن حقيقة الواقعة المنظورة أمامها أن هروب السجناء كان مصحوبا بالقوة والاقتحام باشتراك عناصر أجنبية مع تنظيمات متطرفة من الجماعات الجهادية والتكفيرية والتنظيم الإخواني وبعض أصحاب الأنشطة الإجرامية من بدو سيناء ومطروح والمغاربة والنخيل، والذين تجردوا من وطنيتهم، واتفقوا مع عناصر خارجية لتدنيس أرض الوطن واستباحة دماء المصريين وترويع الآمنين منهم، في مشهد سوف يذكره التاريخ بأن من قام بارتكابه تنزع منه وطنيته.

* بالصور.. تعزيزات أمنية بمحيط مديرية أمن الجيزة وكوبرى الجامعة وكورنيش النيل
فرضت قوات من الجيش والشرطة تعزيزات أمنية بمحيط مديرية أمن الجيزة وشارعى كورنيش النيل ومراد.
كما تم عمل التحويلات المرورية وتوفير الحماية الأمنية للمواطنين من أى عناصر خارجة عن القانون.










* بالصور.. 4 ملثمين يطلقون النار على كنيسة ماري مينا ببورسعيد
أطلق 4 ملثمين يستقلون دراجتين بخاريتين النار على كنيسة ماري مينا في حي المناخ ببورسعيد، مساء الإثنين، ثم لاذوا بالفرار، فيما تجمع أهالي المنطقة التي تقع بها الكنيسة وأغلقوا الطريق أمامها من الجانبين.
أسفر الهجوم عن تحطم الواجهة الزجاجية لصيدلية خيرية ملحقة بالكنيسة وإصابة الصيدلي مايكل سند بجروح نتيجة تطاير الزجاج، وانتقلت قوة من الجيش والشرطة إلى موقع الحادث.









* «عبد الماجد» يطلق حملة «مرسي رئيسي» لجمع توقيعات لعودة الرئيس المعزول للحكم


أعلن عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، مؤسس حملة تجرد، إطلاق حملة جديدة بعنوان «مرسي رئيسي»، تهدف لجمع 40 مليون توقيع، من أجل عودة الرئيس المعزول محمد مرسي للحكم مرة أخرى.
وطالب «عبد الماجد»، في حديثه من على منصة رابعة العدوية، مقر اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، حزب النور وقياداته وياسر برهامي بـ«العودة إلى صوابهم والنزول إلى الميادين لتأييد عودة محمد مرسي ورفض الانقلاب العسكري على الحكم»، بحسب قوله.

* معتصمو النهضة ينظمون مليونية «الثأر».. ويهددون بتنفيذ «عمليات انتحارية»
نظم مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي، الثلاثاء، مليونية «الثأر» بميدان النهضة بالجيزة، والتي دعت إليها قوى إسلامية، ردًا على اشتباكات الحرس الجمهوري التي وقعت، فجر الإثنين.
وأكدت المنصة الرئيسية للاعتصام أن «فعاليات المليونية ستستمر لمدة يومين لتأكيد ضرورة عودة حقوق الشهداء الذين سقطوا أمام (الحرس الجمهوري)، وأنه لن يقبل بأي شيء سوى عودة حقوق هؤلاء الشهداء»، فيما أعلن المعتصمون أنهم سينظمون مسيرات تنطلق، الأربعاء، بعد صلاة العشاء من ميدان النهضة، إلى مقر الحرس الجمهوري، للتنديد بما حدث.
وهدد المعتصمون بـ«تنفيذ عمليات انتحارية الأيام المقبلة في بعض الأماكن حال استمرار القبض على مرسي»، مطالبين رجال القوات المسلحة بـ«الوقوف مع الشرعية وأن يدعموهم للإفراج عن مرسي».
وقامت مجموعة من المعتصمين مكونة من 30 فردا بإجراء تدريبات «عسكرية» جماعية، لطمأنة المتواجدين بأن لديهم لجانا شعبية تحميهم من أي اعتداء، حيث ارتدوا الخوذ وتسلحوا بالعصي والشوم ودروع للاحتماء، وكونوا صفوفًا منظمة، ورددوا هتاف «الله أكبر.. قوة عزيمة إيمان.. رجالة مرسي في الميدان».
وكان مجهولون قد هاجموا في الساعات الأولى من، صباح الثلاثاء، المعتصمين من جهة كوبري الجيزة، وأطلقوا وابلا من الخرطوش، مما أسفر عن إصابة أحد أعضاء اللجان الشعبية بجرح في الكتف اليمنى.

* «خير الله»: «الإخوان» أرسلت 8000 «إيميل» للاتحاد الأوروبي لطلب التدخل الأجنبي


قال الفريق حسام خير الله، وكيل أول جهاز المخابرات العامة الأسبق، إن أنصار جماعة الإخوان المسلمين أرسلوا 8000 رسالة إلكترونية «إيميل» للاتحاد الأوروبي، الإثنين «لطلب التدخل الأجنبي فى شؤون مصر الداخلية، وحماية حقوق الإنسان».
وأضاف فى بيان أصدره، الثلاثاء، أن «(الإيميلات) تم توجيهها أيضا من جانب أعضاء التنظيم الدولي لجماعة الإخوان خارج مصر»، معتبرًا أنها «حملت تزييفا للواقع، وقد حاولوا إلصاق تهم ممارسة العنف والبلطجة أمام دار الحرس الجمهوري بالقوات المسلحة، التي تواجه (جماعة الخيانة المتأسلمة)».

* قضية اليوم يكتبها : أحمد البرى .. الجزيرة وأحداث الحرس الجمهورى !


8/7/2013: الأعمال الإجرامية التى ارتكبها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى ضد الحرس الجمهورى تتطلب وقفة حاسمة من الجميع ، فالأمر يتعلق بأمن مصر وجيشها الأبى ،ولايعقل أبدا ترك من ينفخون فى الرماد على النحو الذى نشاهده فى رابعة العدوية حيث يحتمى فى المتظاهرين من يشعلون النار كل لحظة أمثال صفوت حجازى وعاصم عبد الماجد والمرشد محمد بديع الذى تسلل اليهم فى زى المنقبات .. ولايعقل أيضا اللعب على وتر الدين بكلام غير معقول لايصدقه الا السذج مثل أن جبريل عليه السلام صلى مع المتظاهرين فى رابعة العدوية ،وان الرسول صلى الله عليه وسلم طلب من الدكتور محمد مرسى ان يؤم المصلين واصفا اياه بالرئيس .
ونتوقف هنا عند ما جاء فى بيان حزب النور من انه على الجميع ضرورة التوقف عن التحريض، والإثارة الدافعة إلى صدام يخسر فيه الجميع ويٌهدم فيه الوطن فهو صدام غير مشروع، و يجب دعوة جميع الأطراف إلى إعمال صوت العقل والحكمة، والدخول مباشرة فى حوار وطنى صادق من أجل مصالحة الوطن الحقيقية، ولا بد أن يعرف كل طرف أنه لن يأخذ كل ما يريد.. وقد ناشد البيان كل المواطنين قائلا: "يا عقلاء الأمة أدركوا البلاد قبل فوات الأوان..اللهم احفظ مصر وأهلها من كل سوء، واجعلها آمنة مطمئنة رخاء وسائر بلاد المسلمين".
أما المتحدث العسكرى فقد أكد أنه لن يكون هناك أى إجراءات استثنائية ولن يتم التعامل مع الجميع إلا وفقا للقانون، وأشار إلى أن سيناء شهدت تحركات بالتزامن مع الأحداث حول دار الحرس الجمهورى. وتحدث عن أن الكثيرين من المعتصمين روجوا أن القوات العسكرية من الجيش والشرطة قامت بقتل أطفال، وقال المتحدث انها حملة أكاذيب ونشر صور لأطفال تم استخدامها من قبل فى الحرب بسوريا، وأقول للذين يروجون لهذه الشائعات إن الجيش المصرى يقتل أعداءه ولا يقتل أطفاله.

## ان ما تبثه قناة الجزيرة من مصر فيه مبالغات شديدة وتوجهها واضح منذ ثورة 25 يناير ووصول الأخوان الى الحكم ، وكان الجميع يغض النظر عن هذه الممارسات، لكن ان يصل الأمر الى بث مشاهد غير حقيقية والتركيز على رد الفعل دون الفعل نفسه ،حتى وصل الأمر الى نشر صور لأطفال قتلى فى الحرب الأهلية بسوريا على انها فى احداث الحرس الجمهورى فهذا مالا يمكن السكوت عنه ، خصوصا بعد ان فضح اكاذيبها اثنان من مراسليها فى مصر وقدما استقالتهما .. فليس هناك بعد ذلك دليل على توجه القناة ، ولابد من وقف بثها فورا ، واتخاذ الاجراءات القانونية ضد مسئوليها فى مصر .


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 10-07-2013 الساعة 02:09 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 11-07-2013, 01:14 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

10/7/2013


* بالتواريخ.. مصر من الفترة الانتقالية وحتى انتخاب الرئيس الجديد


حدد الإعلان الدستورى الذى أصدره المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، مساء الإثنين، وبدأ العمل به، الثلاثاء، توقيتات الفترة الانتقالية والتى تبدأ بتشكيل لجنة اقتراح التعديلات على الدستور المعطل، تعقبها لجنة دراسة التعديلات وإعداد المشروع النهائى لها، ثم طرحها للاستفتاء الشعبى، والدعوة لإجراء انتخابات مجلس النواب، وأخيراً الدعوة لإجراء الانتخابات الرئاسية، والتى من المنتظر إجراؤها منتصف فبراير من العام المقبل، طبقاً للفترات الزمنية المخصصة لكل إجراء، وتم حسابها هنا كحد أقصى لكل مدة.
2013
9 يوليو
صدور الإعلان الدستورى.
24 يوليو
تشكيل لجنة من 10 أعضاء بقرار من الرئيس تضم 2 من قضاة المحكمة الدستورية العليا وهيئة المفوضية، و2 من القضاء العادى، و2 من قضاة مجلس الدولة، و4 من أساتذة القانون الدستورى، لاقتراح التعديلات على الدستور المعطل.
23 أغسطس
تنتهى اللجنة من عملها طبقاً للمادة 28 من الإعلان الدستورى، ثم تعرض اقتراحاتها بتعديل الدستور على لجنة أخرى تضم 50 عضواً يمثلون كافة طوائف المجتمع وتنوعاته السكانية، طبقاً للمادة 29 من الإعلان الدستورى.
21 أكتوبر
تنتهى لجنة الـ50 من إعداد المشروع النهائى للتعديلات الدستورية، وتلتزم خلال هذه الفترة بطرحه على الحوار المجتمعى.
20 نوفمبر
يعرض رئيس الجمهورية مشروع التعديلات الدستورية للاستفتاء الشعبى.
5 ديسمبر
الرئيس يدعو لإجراء انتخابات مجلس النواب.
2014
3 فبراير
الانتهاء من إجراء انتخابات مجلس النواب.
10 فبراير
انعقاد مجلس النواب.
17 فبراير
الدعوة لإجراء الانتخابات الرئاسية.

* وفد النقابة يبلغ اعتراض الصحفيين على الإعلان الدستوري.. ومنصور: كان يجب الانتهاء منه لوصف الغرب الثورة بالانقلاب


عدلى منصور ومجلس نقابة الصحفيين

قال المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية، ردًا على اعتراض الصحفيين على خروج الإعلان الدستوري الأخير دون تشاور معهم، إنه كان لابد من الانتهاء من صياغة الإعلان الدستوري كي يكون مرجعية لنا في الحكم خاصة في ظل وصف الغرب لما يحدث في مصر بأنه انقلاب.
جدير بالذكر أن هذه أول مرة يلتقي فيها وفد نقابة الصحفيين رئيس الجمهورية منذ 17 عامًا عندما التقى المجلس بالرئيس المخلوع حسني مبارك إبان أزمة قانون سلطة الصحافة رقم 96 لعام 1996.

* «جبهة الإنقاذ» تتراجع عن رفض الإعلان الدستوري وتعترض على بعض مواده فقط


خففت جبهة الإنقاذ الوطني من طريقة صياغة بيانها الصادر حول موقفها من الإعلان الدستوري، مساء الثلاثاء، عقب انتهاء اجتماع قياداتها بحزب الوفد، ببيان جديد أصدرته، الأربعاء، قامت فيه بحذف عبارة: «نعلن رفضنا الإعلان الدستوري»، وأبقت على بقية البيان كاملا دون تغيير.
كانت الجبهة قالت في بيانها الأول نصا: «تعلن جبهة الإنقاذ الوطني رفضها الإعلان الدستوري، حيث تنقصه عدة مواد مهمة، بينما تحتاج أخرى للتعديل أو الحذف، وقررت الجبهة إرسال خطاب لرئيس الجمهورية المؤقت تطرح فيه أسباب رفضها الإعلان الدستوري، وتقترح التعديلات المطلوبة»، ولكن سارعت الجبهة بتخفيف صياغة البيان، وأرسلت آخر يقول نصا: «لذلك صدر الإعلان متضمنا مواد لا نوافق عليها، وتنقصه مواد كان من المهم أن يتضمنها، وأخرى تحتاج إلى تعديل.. ولقد قرر قادة الجبهة إرسال خطاب لرئيس الجمهورية المؤقت تطرح فيه وجهة نظرها التفصيلية بشأن الإعلان الدستوري».
وأبقت الجبهة بقية البيان الثاني دون تعديل، وقالت إنه لم يتم التشاور معها قبل إصدار الإعلان الدستوري، مؤكدة أن المسؤولين عن صياغة الإعلان تجاهلوا التشاور مع بقية القوى السياسية والشبابية بالمخالفة للوعود السابقة.

* «التحالف الشعبي»: الإعلان الدستوري قدم تنازلات لقوى «الثورة المضادة»


أعلن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي رفضه الإعلان الدستوري الذي أصدره المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت.
ووصف الحزب فى بيان له، الأربعاء، الإعلان بأنه وثيقة قدمت التنازلات لقوى تنتمي للثورة المضادة وصيغت دون مشاركة القوى الثورية.
وأكد الحزب أنه يرفض «الخضوع للابتزاز للقوى السلفية، التي لم تشارك في أي من موجات الثورة المصرية سواء ضد مبارك أو ضد المجلس العسكري أو ضد محمد مرسي، وإعادة إنتاج بعض المواد شديدة الخلافية من دستور 2012 الإخواني، مثل التعريف الضيق لمبادئ الشريعة الإسلامية وقصر حرية العقيدة على أصحاب الشرائع السماوية، ومحاولة تقييد حرية التظاهر والتضييق على تكوين الجمعيات الأهلية، وعدم النص صراحة على حظر الأحزاب السياسية، التي تقوم على أساس ديني، فضلا عن خلو الإعلان الدستوري من ضمانات حاسمة تمنع محاكمة المدنيين عسكريا».
كما أبدى الحزب رفضه منح رئيس الجمهورية المؤقت سلطات تشريعية وتنفيذية «شبه مطلقة»، وذلك بجمعه السلطتين في يديه، مما يجعل من مجلس الوزراء ورئيسه مجرد «هيئة استشارية لا يد لها في عملية اتخاذ القرار، ويمكن تحريكها من قبل مؤسسة الرئاسة كيفما يحلو لها».
وأوضح الحزب في بيانه أن تشكيل لجنة لتعديل الدستور دون وضع أي ضوابط للمعايير التي يجب أن تنطبق على أعضائها وإغفال الآليات المطلوبة لضمان التمثيل الفعلي لجميع فئات، وأطياف الشعب في «لجنة الخمسين» المكلفة بإعداد المشروع النهائي للتعديلات الدستورية مرفوضا، كما هو الحال في الإصرار على استمرار تهميش المرأة والشباب في اللجنة الموسعة.
وأشار البيان إلى أن الحزب يرفض إغفال الإعلان الدستوري الجديد للحقوق الاقتصادية والاجتماعية سواء التي تضمنها دستور 1971 أو دستور 2012 الإخواني بدلا من تفصيل هذه الحقوق وتقويتها.

* «التيار الشعبي» ينتقد الإعلان الدستوري ويرفض منح الرئيس صلاحيات واسعة



أعلن التيار الشعبي المصري تحفظه على الإعلان الدستوري، الذي أصدره المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، الإثنين الماضي.
وقال في بيان أصدره، الأربعاء، إن الإعلان الدستوري جاء أطول مما ينبغي، شاملا 33 مادة، وكان يجب أن يكون أكثر اختصارا، ويضم فقط ما هو ضروري ولازم لإدارة المرحلة الانتقالية، وانتقد البيان استعانة الإعلان بعدد من النصوص المنقولة عن دستور 2012 رغم أنها مواد خلافية.
وأضاف أنه كان يفضل أن تمنح الجمعية، التي ستعمل على إجراء تعديلات في الدستور حق كتابة دستور جديد للبلاد، وليس مجرد التعديل في دستور 2012 بكل ما تسبب فيه وخلفه هذا الدستور من خلاف وأزمات.
وأشار إلى ضرورة أن يكون تشكيل هذه اللجنة من الخبراء القانونيين والفقهاء الدستوريين بحكم مواقعهم، وأن يكون لهذه اللجنة وحدها حق تقديم المشروع النهائي للنصوص الدستورية، وأن تستمع وتتشاور مع جميع القوى الحزبية والسياسية والمجتمعية والنقابية والمؤسسات وغيرها، دونما الاضطرار إلى تشكيل لجنة من هذه الجهات، والخوض في تحديد آلية تشكيلها، ومنحها سلطة الإقرار النهائي لمشروعات التعديلات، بكل ما يثيره ذلك من مخاوف حول إعادة الخلاف والاستقطاب السياسي داخل هذه اللجنة حول مشروع الدستور.
وأضاف البيان أن المطلب الرئيسي لجماهير الشعب المصري التي خرجت في 30 يونيو ولحملة «تمرد» التي جمعت أكثر من 20 مليون توقيع هو الانتخابات الرئاسية المبكرة على أن تنتهي المرحلة الانتقالية خلال 6 أشهر بإجراء الانتخابات الرئاسية، على أن تلحق بها الانتخابات البرلمانية، لكن الإعلان الدستوري جاء ليقرر إجراء الانتخابات البرلمانية أولا بما يطيل من فترة المرحلة الانتقالية، وبما يؤخر الاستجابة لإجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة، كما أن نص الإعلان لم يحدد توقيتا واضحا ومحددا لإجراء الانتخابات الرئاسية، واكتفى بالإشارة إلى أن الدعوة لها تتم خلال أسبوع من انعقاد مجلس النواب دون أن يتم النص صراحة في الإعلان على موعد انعقاد المجلس بعد انتخابه، ودون أن يتحدد المدى الزمني الذي تجري خلاله الانتخابات الرئاسية بعد الدعوة لها.
وانتقد التيار في بيانه عدم النص بشكل واضح على مبدأ عدم محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية، كما لم يتم النص صراحة على حق الأحزاب والجمعيات في التأسيس بمجرد الإخطار.
ورفض وجود صلاحيات واسعة لرئيس الجمهورية المؤقت رغم أن المطروح من القوى السياسية كان تفويض الصلاحيات لرئيس الحكومة،، وعدم وجود نص على تعيين نواب للرئيس وتفويضه صلاحياته لهم، بالإضافة إلى الجمع بين سلطتى التشريع والتنفيذ في يد الرئيس المؤقت، وهو ما كان سيبدو أكثر تفهما في حالة تفويض كامل صلاحياته لرئيس الحكومة أو نوابه، أو نقل صلاحية التشريع للجنة الفتوى والتشريع بمجلس الدولة أو للجنة الدستور، كما كان مقترحا من قبل.
وانتقد البيان عدم النص بشكل واضح على التزام من يتولون إدارة المرحلة الانتقالية بعدم الترشح لأول انتخابات مقبلة.

* "القاهرة للتنمية" يطالب رئيس الجمهورية بالاستجابة لمطالب القوى الثورية بتعديل الإعلان الدستوري
أعرب مركز القاهرة للتنمية وحقوق الإنسان عن اعتراضه على ما تضمنته مواد الإعلان الدستوري الذي صدر عن رئيس المؤقت المستشار عدلي منصور، وقال إن الإعلان الدستوري جاء مخيباً لآمال وطموحات شعب مصر الذى خرج من أجل إسقاط النظام لا من أجل إجراء تعديلات أو إصلاحات وتبديل للأوجه.
وذكر بيان صادر عن المركز اليوم الأربعاء، أن الشعب المصرى دفع ثمناً باهظاً طوال العامين الماضيين من دماء شبابه في سبيل بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة تعددية تصون الحقوق والحريات وتساوى بين جميع مواطنيها.
وقال البيان إن الإعلان الدستوري الجديد بشكل عام يحفظ أوضاعا دستورية وقانونية قائمة دون تغييرات جوهرية وحقيقية، كما أن بعض المواد تعيد إنتاج نفس إشكاليات الإعلان الدستوري الصادر في 30 مارس عام 2011 والذي أصدره المجلس العسكري القائم بأمور البلاد في ذاك الوقت، والذي منح سلطة التشريع لرئيس الجمهورية وهي نفس النقاط التي أثارت الاعتراضات على المجلس العسكري.

* حمدي قنديل: العمل بأي دستور سابق أفضل من هذا الإعلان الدستوري «الهجين»



قال الإعلامي حمدي قنديل، إن العمل بأي دستور سابق، مؤقتًا، أفضل من الإعلان الدستوري «الهجين» الذي وضعه المستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت للبلاد.
وقال في حسابه على «تويتر»، الأربعاء: «خير لنا أن نعمل مؤقتا بأي دستور سابق، من أن يُنسب إلى الثورة أنها وضعت هذا الإعلان الدستوري الهجين».

* عضو مؤسس بـ"تمرد": معركتنا ستتركز على "الدستور أولا".. والشارع هو الضامن لكى تحكم الثورة


قال حسن شاهين، عضو مؤسس حملة "تمرد"، إنه سيتم التقدم بمقترحات على الإعلان الدستورى، وسيقدمها د.محمد البرادعي، مشيرًا إلى أن الإعلان الدستورى سيسقط بعمل الدستور وستكون هناك لجنة مقترحات ولجنة أخرى لصياغة الدستور كاملا، معتبرًا أن المعركة ستتركز على كون الدستور أولا قبل أي انتخابات.
وأكد شاهين فى تدوينة له عبر حسابه على الشخصى على "فيسبوك" مساء اليوم الأربعاء، أن الضامن الوحيد لكى تحكم الثورة هو الشارع الثورى ودستور يضمن حق الفقراء وحياة كريمة ووطن مستقل، مشيرًا إلى أن وجود خطابات تكليفية بتفويض الصلاحيات للدكتور محمد البرادعى وأنه سيتم التقدم بمقترحات لتشكيل الحكومة.
وجه شاهين رسالة إلى النشطاء الذين أعلنوا عن اعتزامهم السفر للولايات المتحدة الأمريكية لتوضيح حقيقة ما يحدث فى مصر، قال فيها: "إلى مجموعة الشباب اللى فاكرين إنهم لما يسافروا امريكا كده هينصروا الثورة، معركتنا الأولى كانت "الاستقلال الوطنى" والمصرى الحر سيقاتل من أجل الاستقلال الوطنى لقرار بلده".


* «الإخوان»: الإعلان الدستوري «باطل صنعه انقلابيون».. ويدعمه «انتهازيون»


رفضت جماعة الإخوان المسلمين الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المؤقت، المستشار عدلي منصور، الذي وصفوه بـ«الرئيس المزعوم والمغتصب للسلطة، الذي عينه مجموعة من الضباط الانقلابين ليكون واجهة مدنية لحكمهم العسكري الديكتاتوري».

* صحف ألمانية: مسؤولو نظام مبارك يكتبون الدستور.. والكراهية تزيد في الشارع المصري


قالت مجلة «دير شبيجل» الألمانية تحت عنوان «أزمة وطنية في مصر» إن البلاد باتت «غير قابلة للحكم»، وإن المصريين يعيشون حالة استقطاب كبيرة، مضيفة أن الكراهية بين معسكر مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي ومعسكر معارضيه تزيد بمعدلات سريعة.
وأضافت المجلة أن «مسؤولي نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك يضعون دستورًا جديدا وجدولا زمنيا طموحا للغاية، ففي 4 أشهر فقط، ستتم كتابة دستور جديد، وهو ما يتناقض بشكل صارخ مع المفاوضات الدستورية، التي طال أمدها خلال إدارة مرسي للبلاد».
من جانبها، رأت صحيفة «فرانكفورتر ألجماينه» أن الانقلاب العسكري وعزل مرسي لم يحلا مشاكل البلاد، بل زادا من حدتها.
وقالت الصحيفة إن «المذبحة» التي قتل فيها العشرات من أنصار مرسي، الإثنين الماضي، جعلت يوم 30 يونيو انقلابًا عنيفًا بشكل نهائي.
وأضافت الصحيفة أن فرصة تحقيق مصالحة وطنية في مصر بين الأطراف السياسية تتضاءل، وأن وقت التوصل لحل سياسي بدأ ينتهي، وبالتالي فإن مصر تواجه مرحلة من الاضطرابات الشديدة وفقا للصحيفة.

***
بداية غير مشجعة



بقلم: الدكتور حسن نافعة

مرت مصر منذ ثورة 25 يناير 2011 حتى ثورة التصحيح فى 30 يونيو 2013 بمرحلتين انتقاليتين انتهتا بالفشل التام:
المرحلة الأولى: بدأت مع نجاح ثورة 25 يناير فى إجبار الرئيس حسنى مبارك على التنحى وتسليم السلطة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وانتهت بانتخابات رئاسية فاز فيها الدكتور محمد مرسى، مرشح جماعة الإخوان. ولأنها انتهت قبل أن تكتمل عملية بناء مؤسسات النظام السياسى الجديد، فقد كان من الطبيعى أن تفضى إلى «مرحلة انتقالية» ثانية يتعين فيها استكمال ما لم يتم بناؤه من مؤسسات النظام الجديد.
المرحلة الثانية: بدأت مع تولى الدكتور محمد مرسى رئاسة الدولة فى 30 يونيو 2012، وانتهت باندلاع ثورة شعبية ثانية تدخل الجيش مرة أخرى لحمايتها مثلما فعل مع الثورة الأولى. ولأن الدكتور مرسى أدار الدولة خلال هذه المرحلة كممثل لجماعة الإخوان وليس كرئيس يمثل الشعب المصرى، وحاول استخدام سلطاته الاستثنائية لتمكين جماعته من الهيمنة المنفردة، فقد كان من الطبيعى أن يعجز عن استكمال بناء مؤسسات الدولة بطريقة تلبى طموحات الشعب المصرى. لذا فقد انتهت هذه المرحلة بثورة ثانية أعادتنا إلى نقطة الصفر من جديد ودخلت بمصر إلى «مرحلة انتقالية ثالثة».
لم تعد مصر قادرة على تحمل فشل جديد، وإلا تحولت إلى دولة فاشلة فعلا. لذا يتعين أن تدار المرحلة الانتقالية الحالية برؤية واضحة لا تحتمل أى لبس، وعبر خطوات محسوبة وشفافة تماما لا مكان فيها لأى نوع من اللبس أو المجاملات الشخصية. ولأن الخطوات التى تمت حتى الآن تبدو مرتعشة وتفتقر إلى الكثير من الشفافية، يبدو لى أن المقدمات ليست مشجعة وقد لا تفضى إلى خواتيم ناجحة.
فقد أصدر رئيس الدولة «إعلاناً دستورياً» من 33 مادة دون تشاور مع أحد. ويتضمن هذا الإعلان- للأسف- أوجه عوار كثيرة ربما كان أهمها: 1- اتساع السلطات والصلاحيات الممنوحة لرئيس الدولة المؤقت، فهى نفس السلطات والصلاحيات التى كانت ممنوحة لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى بداية المرحلة الانتقالية الأولى، ولرئيس الدولة فى المرحلة الانتقالية الثانية، وكان اتساعها على هذا النحو فى غياب الرقابة والمساءلة أحد أهم أسباب الارتباك فى إدارة هاتين المرحلتين، لذا كان يتعين أن تكون سلطات وصلاحيات الرئيس فى المرحلة الانتقالية الثالثة محصورة فى أضيق الحدود. 2- اعتماد فكرة تعديل دستور تم تجميده بدلا من وضع دستور جديد، وهو الخطأ الذى أدى إلى ارتباك المرحلة الانتقالية الأولى قبل أن تنتقل عدواها إلى بقية المراحل.
غير أن مظاهر الارتباك لم تقتصر فى الواقع على طريقة صياغة الإعلان الدستورى، سواء من حيث الشكل أو من حيث المضمون، وإنما امتدت لتشمل طريقة تشكيل وإدارة الحكومة والسلطة التنفيذية. فبعد الإعلان عن ترشيح الدكتور البرادعى لرئاسة الحكومة، تم سحب هذا الترشيح، ثم أعلن عن ترشيح الدكتور زياد بهاء الدين، ثم سحب هذا الترشيح مرة أخرى، لينتهى الأمر بتكليف الدكتور حازم الببلاوى بتشكيل الحكومة. وقيل فى تفسير هذا الارتباك إن حزب النور اعترض على البرادعى، ثم على بهاء الدين. وهكذا يبدو حزب النور الآن وكأنه قوة عظمى أسند إليها مقعد دائم فى مجلس إدارة المرحلة الانتقالية ولها حق الفيتو، كأى قوة عظمى فى مجلس الأمن. ثم جرت محاولة لترضية البرادعى بتعيينه نائبا لرئيس الجمهورية، فاشترط الرجل أن يدير بنفسه عدة ملفات، وهو أمر أكثر مدعاة للدهشة.
فإدارة أى مرحلة انتقالية لا تحتمل بطبيعتها وجود نائب للرئيس، ناهيك عن أن تكون له صلاحيات تنفيذية. لذا يبدو لى أن ما يجرى فى مصر الآن يدعو للقلق ويعكس عدم وضوح فى الرؤية. فلدينا الآن نظام بثلاثة رؤوس: رئيس الجمهورية، ونائب الرئيس، ورئيس الحكومة، ومن خلفهم جميعاً يقف القائد العام للقوات المسلحة صاحب السلطة الفعلية والكلمة النهائية.
فهل يمكن لنظام كهذا أن يدير مرحلة انتقالية ناجحة؟ أشك. وعلينا أن نسارع بعلاج الأخطاء قبل أن تستفحل.
***
* البيت الأبيض مجددًا ثقته بالسفيرة الأمريكية بمصر: "باترسون دبلوماسية ممتازة خدمت بشكل يثير الإعجاب"

* «نيويورك تايمز»: مصر تحولت إلى ساحة لنفوذ الدول المتنافسة على تقديم مساعدات مالية

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، الأربعاء، أن مصر أصبحت ساحة لنفوذ الدول العربية المتنافسة بعدما تعهدت السعودية والإمارات بتقديم 8 مليارات دولار في صورة أموال نقدية وودائع إلى مصر، الثلاثاء، وهو القرار الذي يهدف ليس فقط الى دعم حكومة انتقالية «هشة»، حسبما تقول الصحيفة، ولكن أيضا إلى تقويض منافسيهم الإسلاميين وتقوية حلفائها في الشرق الأوسط الجديد المضطرب.
وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن حزمة المساعدات المالية القوية التي أعلنت عنها السعودية والإمارات جاءت بعد يوم واحد فقط من قيام الجيش المصري «بقتل أعضاء بجماعة الاخوان المسلمين المحتجين على إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي».
وأوضحت «نيويورك تايمز» أن حزمة المساعدات تؤكد على استمرار التنافس الإقليمي على النفوذ بين السعودية وقطر، وتسارع نفوذ الأخيرة منذ بدء الربيع العربي الذي قلب الوضع السائد آنذاك حتى وصول الإسلاميين إلى السلطة.
وواصلت الصحيفة قائلة إن قطر قدمت دعما ماليا ودبلوماسيا قويا لجماعة الإخوان المسلمين وأيضا لإسلاميين مقاتلين في سوريا، وقبل ذلك قدمت مساعدات لليبيا، بينما سعت السعودية والإمارات إلى استعادة النظام الاستبدادي القديم، حيث تسود لدى الدولتين الخليجيتين مخاوف بأن الحركات الإسلامية والدعوة إلى الديمقراطية من شأنهما أن يزعزعا استقرار دولهما.

* المساعدات العربية تتدفق على مصر.. والمعارضة تريد تعديل الإعلان الدستوري


تدفقت 12 مليار دولار من المساعدات العربية خلال الثماني والأربعين ساعة الأخيرة على مصر حيث بدأ رئيس الوزراء المكلف حازم الببلاوي مشاوراته لتشكيل الحكومة، فيما طالبت الأحزاب العلمانية بتعديل الإعلان الدستوري الذي حدد جدولا زمنيا للمرحلة الانتقالية والاختصاصات التشريعية والتنفيذية خلالها.
في هذه الأثناء، بدأت المساعدات العربية تتدفق على مصر التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة.
قررت الكويت الأربعاء تقديم مساعدات عاجلة بقيمة أربعة مليارات دولار إلى مصر، ما يرفع حجم ما قدمته ثلاث دول خليجية للإدارة الجديدة إلى 12 مليار دولار خلال يومين.
وقال وزير الدولة للشؤون الحكومية الشيخ محمد عبد الله الصباح أن المساعدة تتكون من مليار دولار هبة، ووديعة بملياري دولار في المصرف المركزي المصري، ومليار دولار مشتقات نفطية، وتضاف الى خمسة مليارات قدمتها الثلاثاء السعودية وثلاث مليارات من دولة الإمارات.

* الكويت تقدم مساعدات عاجلة لمصر بـ4 مليارات دولار


قالت وكالة الأنباء الكويتية «كونا»، الأربعاء، إن الكويت قررت تقديم مساعدات عاجلة لمصر بقيمة 4 مليارات دولار، تشمل وديعة بقيمة ملياري دولار للبنك المركزي المصري ومليار دولار أخرى منحة لا ترد، بالإضافة إلى نفط ومشتقات نفطية بقيمة مليار دولار كمنحة.

* وزير الخارجية الإيرانى يعرب عن أمله فى عودة الهدوء إلى مصر


دعا على أکبر صالحي، وزير الخارجية الإيراني، جميع القوى والأطياف في مصر إلى ضبط النفس والحيلولة دون وقوع أحداث مؤسفة في هذا البلد.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها صالحي للمراسلين على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء حول الأحداث في مصر، حسبما ذكرت وكالة مهر للأنباء.
وأضاف وزير الخارجية: "مصر دولة کبيرة ولها دور مؤثر وحاسم في المنطقة، ونأمل بعودة الهدوء إلى مصر والشعب المصري على وجه السرعة".
وتابع: "الشعب المصري هو الذي يجب أن يحدد مصير بلاده، کما أن الجيش المصري جيش وطني، ولكن يجب أن نأخذ بالاعتبار أن الأحداث التي وقعت في مصر وأدت إلى مقتل عدد من الأبرياء وهذه الممارسات ندينها بشدة".
واستطرد: "يجب على الجماعات والأطياف في مصر ومن خلال التنسيق فيما بينهما، والحيلولة دون وقوع هذه الأحداث في بلادهم، کي لا يسمحوا لمضمري الشر بإثارة الفتنة واستغلال هذه الأحداث وتعقيد الأوضاع".

* «الخارجية»: تكرار تصريحات إيران عن وضع مصر تدخل غير مقبول في الشأن الداخلي


أعرب الدكتور بدر عبدالعاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، الأربعاء، عن «الاستياء الشديد» من تكرار صدور تصريحات عن مسؤولين إيرانيين تنم عن عدم إلمام دقيق بطبيعة التطورات الديمقراطية التي تشهدها مصر، وتمثل تدخلاً غير مقبول في الشأن الداخلي المصري، بحسب قوله.
وطالب «عبدالعاطي» المسؤولين الإيرانيين بالتركيز على ما تواجهه بلادهم من تحديات داخلية وخارجية بدلا من التدخل فى الشؤون الداخلية للدول.

* مسؤول إيراني يرفض اتهامات «الخارجية» بالتدخل في شؤون مصر


رفض رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، علاء الدين بروجردي، الثلاثاء، اتهامات المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية لطهران بالتدخل في شؤون مصر.
وقال «بروجردي»: إن العالم يدرك أن إيران لا تتدخل على الإطلاق في الشأن الداخلي المصري، رغم أنها قلقة إزاء الأوضاع في مصر بسبب الاضطرابات، وحيث تعتقد طهران أن مصر الثورة تستحق أن تترك وراء ظهرها هذه الأزمة في أقرب وقت، وتستعيد الهدوء إلى الدولة العربية، بحسب وكالة فارس الإيرانية.
وأضاف: «بيانات المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بشأن تدخل إيران في الأزمة الداخلية في مصر، هي إسقاط للوم على عدم القدرة على إدارة الشؤون الداخلية للبلاد، وصرف أنظار الرأي العام عن الحقائق على الأرض في ذلك البلد».

* «القاهرة» تؤكد رفضها لقرار تعليق مشاركة مصر في أنشطة «الاتحاد الأفريقي»
أكدت مصر رفضها لقرار مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي بتعليق مشاركة مصر في أنشطة الاتحاد الأفريقي.
وقال الدكتور بدر عبد العاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن مصر وجهت خطابا إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي تعليقاً على القرار الصادر عن مجلس السلم والأمن في 5 يوليو 2013، والذي تم بموجبه تعليق مشاركة مصر في أنشطة الاتحاد، موضحا أن الخطاب تم تعميمه على كل الدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقي.
وأضاف «عبد العاطي» أن الخطاب تضمن إعادة التأكيد على الأسف الشديد لعجز المجلس عن إدراك حقيقة الثورة الشعبية، التي شهدتها البلاد بخروج عشرات الملايين إلى الشوارع في 30 يونيو 2013 للمطالبة بحقوقهم المشروعة وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

الرد مع إقتباس
قديم 11-07-2013, 01:54 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

10/7/2013


* هدوء بالتحرير فى أول أيام رمضان.. واستمرار إغلاق الميدان أمام حركة السيارات

صورة ارشيفية

شهد ميدان التحرير حالة من الهدوء في أول أيام شهر رمضان المعظم، فيما تجمع أعداد من المعتصمين بالحديقة الوسطى بالميدان لتناول الإفطار وسط حالة من البهجة والتفاؤل سادت الجميع.
واستمر إغلاق الميدان من كل الاتجاهات أمام حركة مرور السيارات، واستخدم أفراد اللجان الشعبية الحواجز الحديدية لإحكام السيطرة، وتناول بعضهم إفطاره في مكان تواجده ولم يذهبوا إلى الموائد التي نصبت أمام خيام المعتصمين.
وأكد أفراد اللجان الشعبية، لمندوب وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنهم مستمرون في أداء مهمتهم في تأمين الميدان، تحسبا لأي أحداث قد تقع من جانب المؤيدين للرئيس المعزول، وقالوا: "بالرغم من حرارة الجو خلال ساعات النهار في أول أيام صيام شهر رمضان إلا إننا أصررنا على البقاء لتأمين المعتصمين".

وأضاف أفراد اللجان الشعبية، أن الاعتصام في الميدان مستمر لحين الإعلان عن الحكومة الجديدة وتنفيذ كل مطالب الثورة، وأنهم لن يتركوا الميدان لأي فصيل آخر، مشيرين إلى أنهم استوعبوا الدرس من ثورة يناير، وأن البقاء فى الميدان هو الاختيار الأمثل لحين تحقيق كافة المطالب الثورية.


* رئيس الجمهورية: "سأجتهد لإنجاز المصالحة.. وإذا فشلت سأعلن ذلك وأعود للمنصة التي أتيت منها"



بعث المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية، برسالة طمأنة للأقباط وللإخوان المسلمين بأنهم جزء من نسيج الوطن، وبأنه لن يتم القبض على أي من المعتصمين في منطقة رابعة العدوية، ولا أي متظاهر سلمي في أي مكان، مثنيا في الوقت نفسه على جهود المصالحة الوطنية، مؤكدًا أنه لن يتهاون مع كل من ارتكب جرما.
جاء ذلك خلال لقاء الرئيس اليوم بوفد نقابة الصحفيين.
وأكد أنه على التيار المدني، أن يدخل في مصالحة حقيقية، مشددا على أن البلاد سيعلو شأنها بمشاركة جميع الأطراف دون إقصاء أحد، كاشفا عن أنه سيرعى بنفسه مؤتمرا للمصالحة الوطنية راجيا الجميع أن يلبوا النداء.
وقال منصور، إنه يتمنى على الجماعة الوطنية أن تسير في الطريق الصحيح لأن البديل مظلم وسيئ متمثلا في حدوث قلائل، خاصة وأن بعض التيارات غير مقتنعة بالمصالحة، واعدا في الوقت نفسه: "سأجتهد لإنجاز المصالحة.. وإذا فشلت سأعلن ذلك وأعود للمنصة التي أتيت منها".
واختتم بأن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب متفهم إن الإعلان الدستوري يخص مرحلة مؤقتة، ولن يؤثر في شيء بعد ذلك، وأنه ليس هناك حدود للتغيير في الدستور شريطة أن يكون في اتجاه الدولة المدنية.

* وكيل نادى القضاة: أسعدنا تعيين هشام بركات لأنه أول نائب عام من اختيار مجلس القضاء فى تاريخ مصر



قال المستشار محمد عبد الهادي، وكيل لجنة الإعلام بنادي القضاة والمتحدث باسم حركة شباب القضاة والنيابة العامة، إن القضاة سعداء بتعيين النائب العام الجديد المستشار هشام بركات، لأنه أول نائب عام في تاريخ مصر من اختيار مجلس القضاء الأعلى، مما يحقق الاستقلال الذي طالما نادى به القضاة لمنصب النائب العام، وأن هذه خطوة كريمة للمستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت، الذي أعطى هذا الحق لمجلس القضاء حتى مع تعطيل الدستور.
وأضح عبد الهادي، في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن نادي القضاة ولجنة شباب القضاة أسعدهم هذا الاختيار لما يعرف عن المستشار هشام بركات من اتزان واستقلالية في العمل، مما يشعرنا بارتياح كبير للاختيار، ونتمنى أن تكون اختياراته موفقة في حركة النيابة العامة وأعضاء المكتب الفني للنائب العام.

* عاجل.. رئيس الجمهورية يوافق على إلغاء الحبس في قضايا النشر ويعد باستبداله بالغرامة
وافق رئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور على إلغاء الحبس في قضايا النشر ووعد وفد مجلس نقابة الصحفيين، ظهر اليوم الأربعاء، بإحالة الأمر برمته إلى مستشاره القانوني لاستبدال عقوبة الحبس بعقوبة الغرامة.

* رئيس البرلمان العربي يشيد بدور الجيش في دعم تطلعات الشعب المصري
أشاد رئيس البرلمان العربي، أحمد بن محمد الجروان، الأربعاء، بالدور الذي تقوم به القوات المسلحة المصرية في الدفاع عن مصر وأمنها القومي ودعمها الصادق والمستمر لتطلعات وطموحات الشعب المصري المشروعة نحو مستقبل أفضل، في ظل مبادئ الحرية والديمقراطية.
وأعرب «الجروان»، في بيان صحفي، عن أمله أن تخرج مصر من هذه اللحظة التاريخية بعافية وقوة وأن تستعيد قيادتها وشعبها ودورها الإقليمي والدولي الرائد الذي يليق بحجم مصر ومكانتها.

* بالفيديو.. مكرم محمد أحمد: "مرسي" لم يكن جادًا فى تطبيق الشريعة.. والتزم بكل الشروط لحماية أمن إسرائيل
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=ZaTgy5d-Dp8&hd=1

* «القوات المسلحة» تطلب قوائم «الإخوان» الحاصلين على أراضٍ في عهد مرسي
طلب جهاز المشروعات بالقوات المسلحة من وزارات الإسكان والزراعة والصناعة والسياحة قوائم بأسماء قيادات الإخوان والمنتمين للجماعة والمقربين منها، خاصة من رجال الأعمال، ممن حصلوا على أراض خلال السنة الماضية في عهد الرئيس المعزول محمد مرسى.
وأكدت مصادر مسؤولة لـ«المصري اليوم» أن الوزارات بدأت بالفعل في إعداد القوائم، وبعضها طلب مهلة للانتهاء من رصدها، وقال: «هناك أسماء متورطة في الحصول على أراض سواء من قيادات الإخوان أو مستشاري مرسي عن طريق التنازل، أو بصفتهم وكلاء لأشخاص بعينها».

* النيابة تواصل تحقيقاتها في أحداث «الحرس الجمهوري»


واصل فريق النيابة العامة، الأربعاء، التحقيق في أحداث دار الحرس الجمهوري، وكشفت معاينة النيابة ضبط كمية كبيرة من الأسلحة النارية، والبيضاء، والذخائر، والدروع، وأدوات تستخدم في الاعتداء، وقنابل بدائية الصنع، ومولوتوف.
وقامت النيابة برئاسة تامر يحيى، مدير نيابة مصر الجديدة، بتحريز كمية كبيرة من القنابل اليدوية، والأسلحة النارية والذخائر، بالإضافة لكشوف بأسماء بعض الأشخاص، ومبالغ مالية تم التحفظ عليها.
كما كشفت المعاينة قيام المتظاهرين بخلع بلاط الرصيف المقابل لدار الحرس الجمهوري، وكذلك بعض أعمدة الإنارة، واستخدامها فى بناء جدار عازل بعرض طريق صلاح سالم، لتعطيل حركة المرور، بالإضافة إلى صعود بعض العناصر المسلحة إلى العقارات والمباني الحكومية المجاورة للحرس الجمهوري، واستخدامها لإطلاق الأعيرة النارية، والاعتداء على الحرس الجمهوري.
وامتنع عدد كبير من المتهمين عن الإدلاء بأقوالهم في التحقيقات، التي جرت معهم، وطالبوا بانتداب قاضٍ للتحقيق معهم بدلا من النيابة العامة.
ونفى المتهمون في التحقيقات الاتهامات المنسوبة إليهم من قتل، وحيازة أسلحة نارية، وقالوا إنهم كانوا متواجدين أمام دار الحرس الجمهوري للاعتصام السلمي فقط.

* «الداخلية» تصدر إرشادات لتوعية المواطنين بكيفية التعامل مع المتفجرات


أعدت الإدارة العامة للحماية المدنية بوزارة الداخلية إرشادات وإجراءات احترازية لتوعية المواطنين بمخاطر المتفجرات وكيفية التعامل معها، بعد تهديد البعض بتنفيذ تفجيرات فى بعض المنشآت الحيوية.
ونصحت «الداخلية» في منشور صادر، الأربعاء، المواطنين عند عثورهم على سيارة دون قائد، أو جسم غريب، أو حقيبة مجهولة، بعدم الاقتراب من الجسم أو لمسه أو تحريكه، وفرض كردون حوله، وتوعية المارة بعدم المرور بالقرب منه، وتغيير مسارات السيارات والابتعاد عنه، لحين حضور قوات الشرطة، مؤكدة ضرورة إخطار الحماية المدنية فورًا على تليفونات (180 أو 122).

* مصابو «بين السريات» للنيابة: «مرسي وبديع حرضا إرهابيين لقتلنا»


استمعت نيابة جنوب الجيزة، برئاسة حاتم فاضل، الأربعاء، لشهادات وأقوال المصابين، خلال أحداث «بين السرايات»، التي راح ضحيتها 23 قتيلاً، وإصابة حوالي 300 أثناء الاشتباكات التي دارت بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، وأهالي منطقة «بين السرايات» بالجيزة.
واتهم 15 مصابًا في أقوالهم، أمام علام أسامة، وأحمد مصطفى، وكيلي النيابة، الدكتور محمد مرسي، الرئيس المعزول، والدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، بالوقوف وراء الأحداث عن طريق تحريضهم «إرهاربيين» على قتل المواطنين، لعودة السلطة التي انتزعها الشعب منهم عبر «مظاهرات 30 يونيو»، على حد تعبيرهم، مؤكدين أن العناصر الجهادية المسلحة قامت باعتلاء أسطح مباني كلية التجارة بجامعة القاهرة، وصوبت الرصاص نحو المتواجدين بالمنطقة، ما أدى إلى إصاباتهم بإصابات خطيرة.
وأوضح المصابون، من أهالي منطقة «بين السرايات» في أقوالهم أمام النيابة، أن سبب نشوب المشاجرات بين الأهالي وأنصار الرئيس المعزول، الذين كانوا معتصمين في ميدان النهضة، يرجع إلى أنهم قاموا بالتعدي على أشخاص من سكان المنطقة بالضرب المبرح، وقاموا بإطلاق وابل من الرصاص من أسلحتهم النارية على السكان ما أدى إلى تصدي الأهالي لهم بالطوب والحجارة دون وقوع أحد من «الإخوان» قتيلاً خلال الأحداث، بحسب قولهم.

* بلاغ للتحقيق مع مرسي وقيادات «الإخوان» في التحريض علي قتل متظاهري الإسكندرية



قدم المهندس علي الضلعي، منسق المركز المصرى لحقوق الإنسان بالإسكندرية، الأربعاء، ببلاغ حمل رقم 4020 لسنة 2013 لنيابة الرمل أول، يتهم فيه كلا من الرئيس المعزول محمد مرسي، وعددا من قيادات «الإخوان»، ومكتب الإرشاد وهم خيرت الشاطر وصفوت حجازي وعصام العريان ومحمد بديع وحلمي الجزار وصبحي صالح وأسامة جادو وصابر الفتوح وأحمد عطية وحمدي حسن وحسين إبراهيم، بالتحريض على قتل المتظاهرين السلميين بمنطقة سيدي جابر وسيدي بشر.
وجاء في البلاغ أن «المرشد العام للجماعة، محمد بديع، قال في خطابه إن الجماعة على الاستعداد أن تضحي بنفسها من أجل عودة الرئيس المعزول إلى منصبه، ثم بعد ذلك فوجئنا بعد الخطاب fقيام المؤيدين بافتعال الاشتباكات مع المعارضين، وإشعال الفتنة بين الشعب».
وطالب البلاغ بـ«القبض عليهم والتحقيق معهم فى التحريض على قتل المتظاهرين السلميين، وذلك بعد عرض الخطاب الأخير الذي أذيع في 2 يوليو الجاري، والذي طالب فيه أنصار الرئيس المعزول بالدفاع عما سموه (الشرعية)، وخروجهم، والتعدي علي المعارضين لنظام حكم الإخوان، وترويعهم بالأسلحة النارية، والتعدي أيضاً علي أمينة المرأة بحزب الأحرار الدستوريين وإتلاف محتويات شقتها الكائنة بطريق الجيش بمنطقة سيدى بشر من جانب أنصار مرسي وذلك بعد مشاهدة لافتة علي شرفة شقتها عليها هتافات معارضة للإخوان»، بحسب البلاغ.

* النيابة تتسلم «فيديو» يكشف تفاصيل حادث كنيسة «مارمينا العجيبي» ببورسعيد



كشفت معاينة النيابة وخبراء الأدلة الجنائية، الأربعاء، لآثار الهجوم المسلح من ملثمين على كنيسة «مارمينا العجيبي» في بورسعيد، عن رصد كاميرات المراقبة بالكنيسة عملية الهجوم ومرتكبيها، وتم تسجيلها.
وقدم كهنة وقساوسة الكنيسة إلى فريق النيابة أثناء معاينتها، تسجيلا كاملا للهجوم، وكشف التسجيل أن الهجوم جرى فى حوالي الساعة 11:48 مساءً، ورصدت الكاميرات «موتوسيكل» يقل ثلاثة ملثمين تظهر لحاهم بوضوح أسفل الأقنعة، ثم بدء إطلاق النار على الكنيسة.

* «الأباتشي» تلاحق مسلحين هاجموا معسكر الأمن المركزي برفح

* مصرع شخصين وإصابة 6 آخرين في اقتحام سيارة لكمين جيش وسط سيناء
لقي شخصان مصرعهم وأصيب 3 أفراد من القوات المسلحة و3 مواطنين، مساء الثلاثاء، بعد اقتحام سيارة مواد بناء لكمين «سدر الحيطان» بوسط سيناء.
وقال مصدر أمني إنه أثناء سير السيارة فوجئ السائق بالكمين أمامه، وظن أفراد الشرطة أن السيارة تحاول الهجوم على الكمين فأطلقوا النار باتجاه السيارة فأصيبت إطارات السيارة، مما أدى لاختلال عجلة القيادة بيد السائق واقتحم الكمين، مما أدى لمصرع شخصين وإصابة 3 من أفراد القوات المسلحة و3 من ركاب السيارة.

* حبس عضو بـ"أنصار الشريعة" وزع منشورات تحرض على قتل ضباط الجيش والشرطة.. وآخر من حركة حماس


أمرت نيابة الإسماعيلية اليوم الأربعاء بحبس فلسطيني ينتمي لحركة حماس 15 يوماً على ذمة التحقيق لدخوله البلادعن طريق الأنفاق وحيازته صورا لمعدات خاصة بالقوات المسلحة والمجرى الملاحي للقناة.
وكانت الخدمات المعينة على المجرى الملاحي بقناة السويس بالإسماعيلية قد ألقت القبض على "علي صيام" (28 سنة – فلسطيني الجنسية) يسكن في قطاع غزة أثناء محاولته العبور من الضفة الغربية للشرقية للقناة وعثر بحوزته على جهاز لاب توب وبداخله صور لمعدات عسكرية خاصة بالقوات المسلحة المرابطة على الحدود مع إسرائيل.
أفادت تحريات الأمن الوطني بأن المتهم عضو بحركة حماس وينتمي لكتائب عزالدين القسام الجناح العسكري وأنه دخل الأراضي المصرية أكثر من مرة وتوجه لمقر مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمون بالمقطم.
كما أمرت نيابة الإسماعيلية بحبس عضو بجماعة أنصار الشريعة 15 يوماً على ذمة التحقيق لقيامه بتوزيع منشورات تحرض على قتل ضباط القوات المسلحة والشرطة، وكانت أجهزة الأمن بالإسماعيلية قد ألقت القبض على المدعو جمال (27 سنة – عاطل) يسكن في رفح شمال سيناء عند كمين عز الدين.
وبتفتيشه عثر بحوزته على منشورات تابعة لجماعة أنصار الشريعة في أرض الكنانة تحرض على قتل ضباط الجيش والشرطة وضرب الأكمنة والمنشآت الشرطية والعسكرية.


***
المتحدث العسكري: «إرهابيون» أطلقوا النار على سيارة قائد الجيش الثاني في رفح


قال المتحدث العسكري عقيد أركان حرب أحمد محمد علي إنه «أثناء قيام قائد الجيش الثاني الميداني اللواء أركان حرب أحمد وصفي بتفقد عناصر التأمين في منطقة الشيخ زويد قامت إحدى السيارات القادمة من المنطقة الحدودية برفح بإطلاق نيران كثيفة على عربة قائد الجيش».
وتابع «علي»، في صفحته على «فيس بوك»، مساء الأربعاء: «على الفور، قامت قوة التأمين المرافقة بالاشتباك مع العناصر الإرهابية المهاجمة، وتمكنت من ضبط السيارة المستخدمة، التي عثر بداخلها على طفلة مصابة، تم نقلها إلى مستشفى العريش العام لتلقي الإسعافات اللازمة حيث توفيت فور وصولها إلى المستشفى».
وأشار إلى أنه «تم إلقاء القبض على قائد السيارة وهروب فرد آخر، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على عدد (2) مسدس ونظارة ميدان أمريكية الصنع».
ولفت إلى أنه «تباشر حالياً قوة التأمين التابعة للجيش الثاني الميداني ملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة التي نفذت الهجوم».
وأكد أن ذلك يتزامن مع توسع العناصر الإرهابية في تنفيذ عمليات هجومية مخططة استهدفت عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية بسيناء خلال الأيام الماضية في محاولة لإشاعة الفوضى وزعزعة الاستقرار وتقويض الأمن القومي المصري.

وقال: «وبتحليل الواقعة المشار إليها، يجدر بنا الإشارة إلى توسع العناصر الإرهابية والخارجة على القانون في استخدام الأطفال كأحد وسائل الحرب الدعائية ضد القوات المسلحة المصرية، بهدف تشويه الحقائق وتصدير صور كاذبة عن حقيقة الأوضاع التي تُستغل إعلامياً لتحقيق أهداف مشبوهة».


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 11-07-2013 الساعة 01:56 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 12-07-2013, 12:16 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

11/7/2013


* مسؤول أمريكي: تسليم مصر 4 مقاتلات «إف-16» في أغسطس


قال مسؤول أمريكي رفيع، رفض ذكر اسمه، إن «تسليم مصر أربع مقاتلات من طراز (إف-16) في الأسابيع المقبلة لا يزال مقررًا كما كان مخططًا له».
وأكد المسؤول الدفاعي الأمريكي لـ«رويترز» أنه من المحتمل تسليم الطائرات في أغسطس المقبل، وأنها جزء من حزمة مساعدات سنوية أمريكية لمصر.
وجاءت تصريحات المسؤول الأمريكي، بعد أن قالت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، إن الرئيس باراك اوباماأمر بمراجعة المعونات الأمريكية لمصر.
أضاف «البنتاجون» في بيان له: «بالنظر إلى أحداث الأسبوع الماضي، أمر الرئيس الإدارات والوكالات الحكومية المختصة بمراجعة مساعداتنا إلى الحكومة المصرية».

* «الخارجية» الأمريكية: مرسي لم يعد في منصبه.. ومصر لم يكن فيها حُكم ديمقراطي


قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جنيفر ساكي، إن «محمد مرسي لم يعد في منصبه كرئيس لمصر، وإن ما كان في مصر ليس حكمًا ديمقراطيًا».
أضافت المتحدثة، في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة، الأربعاء: «من الواضح أن الشعب المصري قد تحدث، وأن هناك حكومة مؤقتة الآن في مصر، وهذا مسار يؤدي إلى الديمقراطية كما نرجو، ونحن على اتصال مع طائفة من الجهات الفاعلة، لكن من الواضح أن مرسي لم يعد في منصبه».
وفي ردها على سؤال حول معنى أن الشعب المصري تحدث، قالت «ساكي»: «ما أعنيه هو أننا نشير إلى 22 مليون شخص خرجوا وأعربوا عن وجهات نظرهم هناك، فالديمقراطية ليست فقط مجرد الفوز بالتصويت في صناديق الاقتراع».

* «الخارجية» تشيد باعتبار واشنطن حكم مرسي «غير ديمقراطي»


أشادت مصر، الخميس، بالإدارة الأمريكية، قائلة إنها تظهر «قدرا من التفهم» بوصفها حكم الرئيس المعزول محمد مرسي بأنه «غير ديمقراطي».
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، بدر عبد العاطي، إن تصريحات الولايات المتحدة تعكس «قدرا من التفهم والإدراك من الجانب الأمريكي للتطورات السياسية التي تحدث في مصر وما حدث في الأيام الأخيرة باعتباره تجسيدًا لإرادة عشرات الملايين من المصريين الذين خرجوا إلى الشارع اعتبارا من يوم 30 يونيو 2013، للمطالبة بحقوقهم المشروعة وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة».

* السيسي ونائب رئيس الوزراء البحريني يبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائية


التقى وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، والوفد المرافق له الذي يزور مصر حاليًا، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.
وتناول اللقاء سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين الشقيقين في العديد من المجالات.

* بعد لقائه المستشار عدلى منصور.. نائب رئيس الوزراء البحرينى يغادر القاهرة
على متن طائرة خاصة غادر القاهرة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس وزراء البحرين، على رأس وفد بعد زيارة استغرقت ساعات لمصر التقى خلالها الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور.

* أردوغان يؤكد مجددًا معارضته لما سمّاه بـ"الانقلاب العسكري فى مصر"


صرح رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي وزعيم حزب العدالة والتنمية التركي إسلامي الجذور اليوم الأربعاء بأن مهمة تركيا هى التصدي للانقلابات العسكرية " لأنها شهدت العديد من الانقلابات العسكرية".
جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان في مأدبة إفطار مساء اليوم الأربعاء أقامتها نقابة العاملين المدنيين في أنقرة ، بحسب وكالة أنباء الأناضول التركية.
وأكد أردوغان مجددا معارضة بلاده القوية لما سماه بـ"الانقلاب العسكري في مصر".
وفي إشارة إلى الإطاحة بالرئيس محمد مرسي وهو أول رئيس مصري منتخب بطريقة ديمقراطية قال: "قوة سياسية حصلت على 52% من أصوات الشعب أطاحت بها الدبابات".
كان أردوغان قد أدان يوم الجمعة الماضي ما وصفه بالانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس مرسي، وندد بموقف العواصم الغربية حيال هذه الخطوة التي تتعارض مع الديمقراطية.
وقال أردوغان الأحد الماضي: "إننا لا نكن احتراما لأولئك الذين لا يحترمون إرادة الشعب المصري".


* حمدي قنديل: على أردوغان أن يعنى بمشاكله التى تفاقمت فى تركيا.. ونحن أدرى بشئوننا


قال الإعلامي حمدي قنديل إنه على رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان أن يعنى بمشاكله التى تفاقمت فى تركيا، مضيفا: "نحن أدرى بشئوننا"، تعقيبًا له علي آراء رجب طيب أردوغان فيما يحدث علي الساحة المصرية.

* مسعد فودة نقيب المهن السينمائية: لابد من مقاطعة الدراما التركية وأصدرنا بيانا بذلك


قال مسعد فودة نقيب المهن السينمائية، فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام": إنه لابد من مقاطعة الدراما التركية التى تذاع على القنوات الفضائية، ونناشد كل الشعب المصرى مقاطعتها فى المشاهدة.
وناشد فودة أيضًا شركات الإنتاج المختلفة مقاطعتها، فالمشاهد المصرى هو الذى ثمن الدراما التركية.
وأشار بيان نقابة المهن السينمائية إلى مقاطعة الدراما التركية التى تذاع على القنوات الفضائية، فالسلطات التركية أظهرت عداءها لثورة ٣٠ يونيو المذهلة، وأنكرت إرادة الشعب وانحازت إلى جانب النظام المستبد.

* وزير خارجية إيران: الشعب المصري هو الذي يحدد مصير بلاده


قال السفير بدر عبد العاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، الخميس، إن وزير الخارجية محمد كامل عمرو تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الإيراني، علي أكبر صالحي، الذي نقل خلاله مضمون التصريحات الصادرة عن «صالحي» والتي أكد فيها أن مصر دولة كبيرة لها دور مؤثر وحاكم في المنطقة، وأن الشعب المصري هو الذي يجب أن يحدد مصير بلاده، مضيفاً أن «الجيش المصري هو جيش وطني».
وأضاف أن «الوزير محمد عمرو أعرب خلال الاتصال عن التقدير لمضمون هذه التصريحات التي صدرت عن الوزير الإيراني».

* وزير الخارجية لرئيس الائتلاف السوري: سنظل عند حسن ظنكم


قال محمد كامل عمرو، وزير الخارجية، إن مصر «ستظل عند حسن ظن السوريين»، مشددًا على التزامها بأمن وسلامة السوريين المتواجدين على أرضها.
أضاف «عمرو»، في رسالة بعث بها، مساء الأربعاء، إلى أحمد عوينان العاصي، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بمناسبة توليه المنصب، أن مصر تدعم الثورة السورية، وتقف إلى جانب تطلعات الشعب السوري.
وفي وقت سابق، أكد بدر عبد العاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الموقف المصري من الثورة السورية لم يتغير، ردًا على تقارير إعلامية تحدثت عن حدوث تغيير جذري كان من تبعاته فرض إجراءات شديدة على استقبال السوريين في الأراضي المصرية.

* «العفو الدولية» تطالب مصر بعدم إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

* مستشار المالكي: العراق واثق من قدرة مصر على تجاوز أزمتها رغم قلقه من الأحداث فيها
أعربت الحكومة العراقية، الخميس، عن قلقها من الأحداث الجارية في مصر، لكنها عبرت عن ثقتها بقدرة "الشعب المصري وقيادته السياسية" على تجاوز الأزمة الحالية.
وقال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي، في تصريح لوكالة فرانس برس: "نحن قلقون من التطورات الجارية حاليا في مصر، لكن ثقتنا بالشعب المصري وقيادته السياسية عالية".
وأضاف "نحن واثقون من قدرتهم على تجاوز الأزمة، والوصول بمصر الى بر الأمان"، مشددا على أن "استقرار مصر أمر أساسي لاستقرار وتقدم المنطقة".
وكان المالكي قد هنأ الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور بعدما أدى اليمين، ووجه اليه في الرابع من يوليو، برقية تهنئة.
وجاء في البرقية انه "في الوقت الذي نجدد فيه وقوفنا الى جانب الشعب المصري الشقيق، والخيارات السديدة، نؤكد أن ثقتنا لا تتزعزع بقدرة مصر وشعبها العزيز على تخطي هذه المرحلة الصعبة، واستعادة دورها على المستويين الاقليمي والدولي".
وأضاف: "أننا على ثقة بأنكم ستمضون قدما في تحقيق مطالب الشعب المصري وتطلعاته في اجراء انتخابات مبكرة، وتوسيع المشاركة وتعزيز المصالحة الوطنية، وتطبيق خارطة المستقبل التي أعلنتم عنها، وأيدتها غالبية الشعب المصري الشقيق".


* سفير السعودية بالقاهرة: علاقة المملكة مع مصر لا تقبل مساومة

* «جلوبال بوست»: منح الخليج لمصر مؤشر قوي لرغبته في التأكيد على فشل «الإخوان»
رأت صحيفة «جلوبال بوست»، الأمريكية، أن دعم دول الخليج المالي الدبلوماسي القوى للحكومة المؤقتة، وتعهدهم بمنح مصر 12 مليار دولار، بعد أسبوع فقط من عزل الرئيس محمد مرسي، يعد مؤشرًا قويًا على رغبة تلك الدول في مساندة مصر والتأكيد على فشل الحكم الإخواني لها.
ولفتت الصحيفة الأمريكية، في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني الخميس، أن حزمة المساعدات التي قررت السعودية والكويت والإمارات منحها إلى مصر، أثارت تساؤلات حول ما إذا كانت هذه المنحة ستخلق فرصة ذهبية لمصر لتنفيذ الإصلاحات التي تحتاجها أم أنها مجرد غطاء اصطناعي للحكومة المؤقتة تجنبها فرض قرارات اقتصادية مثيرة للجدل في الوقت الراهن.
كما نوهت بأن دور السعودية والكويت، اللتين قدمتا لمصر مساعدات مالية أكثر من التي عرضت قطر تقديمها للقاهرة خلال فترة حكم مرسي، إنما يؤكد على رغبة دول الخليج في التخلص من سيطرة الإسلاميين على مقاليد في مصر.
ونقلت الصحيفة عن عدد من خبراء الاقتصاد قولهم إن السعودية والإمارات قد تتدخلان لضخ استثمارات بديلة للاستثمارات الأجنبية المباشرة القطرية التي تبلغ قيمتها نحو 19 مليار دولار والمقترحة على مدى السنوات القليلة المقبلة.
وألمحت الصحيفة بأن التحول السريع في السلطة السياسية الإقليمية سيحتم على مصر توخي الحذر في الموازنة بين قبولها الدعم المالي خلال فترة التحول الديمقراطي الذي تعيشه حاليا، والحيلولة دون إعطاء فرصة لأي إملاءات من قبل دول الخليج خلال هذه الفترة.
ونقلت الصحيفة عن سمير رضوان، وزير المالية السابق، معلقًا على هذه النقطة: «بالتأكيد أي دولة تقدم مثل هذه المنح المالية والمساعدات تتوقع أن يكون لديها بعض النفوذ»، مؤكدًا أن دول الخليج سعداء بزوال حكم «الإخوان».

* صحيفة أمريكية: الإطاحة بمرسي زلزلت أردوغان والإخوان في تركيا


ذكرت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية اليوم أن الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، في مصر قد زلزت شركاء الإخوان في تركيا، وقالت إن "الحزب الحاكم في تركيا كان يستثمر بقوة فى مصر منذ وصول مرسي للحكم فى البلاد".
وأضافت الصحيفة - على موقعها الإلكتروني - أنه بالحكم على الخطابات الشرسة القادمة من تركيا والمنددة بعزل مرسي، فإنها تدل على أن القادة الأتراك ذوي الجذور الإسلامية قد تعرضوا لزلزال" ، وتابعت " إن الحزب الحاكم في تركيا استثمر الكثير خلال عام مدة حكم محمد مرسي، وقامت بتقديم الدعم السياسي والقروض وصفقات تجارية بقيمة 2 مليار دولار لأول حكومة مصرية منتخبة، حيث رأت فيها روح الأيديولوجية المشابهة ودليل على شعبية الإسلام السياسي".
واستطردت الصحيفة قائلة أن "رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان انتقد بشدة عزل مرسي كما لو أنه كان يستهدف حزبه "حزب العدالة والتنمية" - والذي واجه أسلافه ذوي الميول الإسلامية فى تركيا العديد من الانقلابات العسكرية- وأنه أصبح وحيدا تقريبا.

***
* «جبهة الإنقاذ»: نرفض الاعتراضات المنفردة لأي حزب لأنها «تعطل» العملية السياسية


أعربت جبهة الإنقاذ الوطني عن رفضها أن يكون لأي حزب أو قوة سياسية «منفردة» حق الاعتراض على الاقتراحات أو القرارات الخاصة بالمرحلة الحالية، لأن ذلك من شأنه «تعطيل تقدم العملية السياسية، واستبعاد مشاركة شخصيات لها مكانتها وقدراتها».
كما أعلنت عن عدة مطالب، أهمها «أن تضم الحكومة الجديدة شخصيات منتمية لثورة 25 يناير، وأن يتم تعديل الإعلان الدستوري الذي لم يتم التشاور حوله مع القوى السياسية، بجانب سرعة تفعيل اللجنة القضائية الخاصة بالتحقيق في أحداث الحرس الجمهوري».
وقالت، في بيان صادر عنها، الخميس، بشأن التطورات الجارية على الساحة السياسية، إنه «في ضوء التطورات السياسية الجارية، والمناقشات التي جرت بين قادة الجبهة، مؤخرًا، نود أن نحدد موقفنا من هذه التطورات»، حيث أشارت إلى عدة إجراءات وقرارات ومواقف، أولها «ضرورة تشكيل الحكومة الجديدة، من شخصيات تنتمي لثورة 25 يناير وتتمتع بالمصداقية لمواقفها المساندة للثورة منذ قيامها، وأن تتمتع هذه الشخصيات بالكفاءة المهنية والقدرة على مواجهة الصعوبات في الوضع السياسي الراهن».
وأضاف البيان: «ترفض الجبهة أن يكون لأي حزب أو قوة سياسية منفردة حق الاعتراض على الاقتراحات أو القرارات، بما يعطل التقدم في العملية السياسية الجارية وبما يستبعد مشاركة شخصيات لها مكانتها وقدراتها»، مشددًا على «ضرورة إدخال التعديلات اللازمة على الإعلان الدستوري، والذي صدر دون تشاور مع القوى السياسية والشبابية بما فيها الجبهة».
وأكد أن «جبهة الإنقاذ الوطني ترى أن الإعلان يتضمن مواد لاتوافق عليها، ومواد مطلوب تعديلها، ومواد يحب إضافتها، وأنها أرسلت اقتراحاتها بذلك إلى رئيس الجمهورية»، مشددًا على «ضرورة الإسراع بتفعيل اللجنة القضائية التي شكلها رئيس الجمهورية، لإجراء تحقيق مستقل وشفاف في أحداث دار الحرس الجمهوري، لتحديد المسؤولين والمتسببين ومعاقبتهم».
واختتمت «جبهة الإنقاذ» بيانها بالمطالبة بـ«أن يكون تعطيل أي وسيلة إعلامية بقرار قضائي وليس بقرار إداري، حماية للحريات العامة وتحاشي أي إجراءات استثنائية»، مؤكدة أنها «ستتابع التطورات السياسية أولا بأول وتحدد موقفها منها».

* قيادات حزبية: وزارة «الببلاوي» يجب أن تكون حكومة إنقاذ وطني
أجمعت قيادات حزبية على ضرورة أن تكون الوزارة الحالية حكومة إنقاذ وطني كما أكدوا أهمية أن يكون المعيار الرئيسي في اختيار الوزراء هو الكفاءة وليس الانتماءات أو المحاصصة، مطالبين الدكتور حازم الببلاوي، أن يجتهد باختيار فريق وزرائه للخروج بمصر من الأزمة الراهنة.

* "تكتل القوى الثورية" يتحفظ على الإعلان الدستوري.. ويحذر من وجود "إخوان" في الحكومة الجديدة


أعلن "تكتل القوى الثورية" عن تخفظه على الإعلان الدستوري الجديد، مؤكدًا أن المادة الأولى جاءت لإرضاء الأحزاب الدينية، وأن المواد (24 و25) التي تحدد اختصاصات وصلاحيات رئيس الجمهوريه هي نفسها المحددة في دستور "الإخوان"، على حد وصفه.
أما بالنسبه للمواد 28 و29 التي تتضمن لجنتين واحدة لتعديل الدستور والأخرى لجنة تأسيسية ثم طرح الدستور بعد الانتهاء منه في اللجنتين للاستفتاء، أمر مرفوض تمامًا، حيث إن القوي الثورية متمسكه بدستور جديد طبقًا لقواعد الثورة الشعبية التي خرجت على حكم الدكتور محمد مرسي واسقطت نظامه.
وحذر تكتل القوى الثورية، في بيان له اليوم الخميس، من استدعاء وزراء ينتمون للإخوان في الحكومة الجديدة، حيث إن ذلك التفافًا على الثورة واستهانة بالشعب الذي أسقط حكم الإخوان المسلمين، وأنه كان يجب على الرئيس المؤقت ورئيس الوزراء استشاره الكيانات الثورية الرئيسية قبل الشروع في إصدار إعلان دستوري أو حكومة جديدة.
يًُذكر أن تكتل القوى الثورية، قد طرح إعلان دستوري ضمن الرؤية السياسية التي طرحها التكتل قبل اندلاع الأحداث الأخيرة بأسابيع لذلك يرى التكتل أن هذه المرحله الدقيقه تتطلب توسيع المشاورات والالتقاء بالقوي الثورية علي وجه الخصوص لكي لا تتكرر أخطاء الماضي وتلاشيًا لأي خلاف يحدث.


* «تايم»: الشارع يحكم في مصر.. أفضل المتظاهرين وأسوأ الديمقراطيات


خصّصت مجلة «تايم» الأمريكية في عددها الصادر، الخميس، موضوع غلافها عن الاحتجاجات في مصر، تحت عنوان «في مصر.. أفضل متظاهرين وأسوأ الديمقراطيات»، وقدمّت ملفًا عن الأوضاع المصرية، تحت عنوان «في مصر.. الشارع يحكم».
وفي تقرير بعنوان «الشارع يحكم»، تساءلت المجلة: «هل يمكن إدارة الديمقراطية عبر الاحتجاجات؟»، مشيرة إلى المظاهرات الحاشدة التي تسببت في الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي عن الحكم.
واعتبرت المجلة أن «الحشود هي كل شيء في السياسة المصرية»، مدللة على ذلك بأن الجماهير هي التي أطاحت بحكم الرئيس السابق حسني مبارك، والمظاهرات الشعبية هي التي ضغطت على المجلس الأعلى للقوات المسلحة لتقصير فترة إدارته لشؤون البلاد.
واعتبرت المجلة أنه بالنسبة للعديد من المصريين، فإن التظاهر يساوي الديمقراطية، وأضافت: «بعد عام واحد من القيادة الديمقراطية، عادت الحشود إلى السيطرة على الشارع مجددًا».


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 12-07-2013 الساعة 12:19 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 12-07-2013, 12:56 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

11/7/2013


* قوى ثورية تطالب "الإخوان" بالتوقف عن التحريض على الإرهاب‬‬‫‫.. وتدعو لإفطار جماعي بالتحرير والاتحادية غدًا
دعت 9 من القوى الوطنية والثورية دعوتها لجماهير الشعب المصرى للاحتشاد غدًا بميدان التحرير والاتحادية، وذلك لتناول الافطار بشكل جماعى وأداء صلاة العشاء والتراويح وقضاء ليلة رمضانية فى الاحتفال بانتصار ثورة 30 يونيو وتأكيد الإصرار على استكمال تصحيح مسار الثورة.‬‬ ‬‬
‫‫وأكدت تلك القوى، في بيان مشترك، على استمرار الدعوة لجماهير الشعب المصرى فى القاهرة والمحافظات باستمرار الاحتشاد السلمى ومتابعة ورقابة خطوات العملية السياسية الجارية فى ضوء خارطة طريق المرحلة الانتقالية لضمان تعبيرها عن ارادة الشعب وعن خط استكمال وتصحيح مسار الثورة، وعلى دعوة الجميع للتحلى بقيم الدين الإسلامى فى التسامح والرحمة خاصة فى تلك الأيام من شهر رمضان الكريم.
وشددت على أهمية بدء خطوات جادة باتجاه المصالحة الوطنية بين الجميع على أساس العدالة الانتقالية من كل من أجرم فى حق الوطن والشعب، والمحاسبة بالقانون لكل من هدد أو حرض أو مارس عنفًا وارهابًا للمصريين، وعلى أساس الرغبة فى شراكة وطنية واسعة وجادة فى المستقبل.‬‬
‫‫وجددت القوى الثورية التزامها الكامل بالسلمية فى جميع فعالياتنا ومظاهراتنا ووسائل تعبيرنا عن الرأى، داعيًا قادة جماعة الإخوان المسلمين والقوى المناصرة لها إلى التوقف فورا عن التحريض على العنف والإرهاب ضد المصريين، كما حذرتهم من استمرار استغلال الشباب والمتاجرة بمشاعرهم وعقولهم والتضحية بدمائهم وأرواحهم من أجل سلطة زالت عنهم بسبب سياساتهم وبإرادة الشعب الذى منحها لهم.‬‬
ودعت القوى الموقعة على البيان الشباب والمواطنين المعتصمين فى رابعة العدوية أو ميدان النهضة أو غيرها للانتباه والحذر مما يخطط لهم من قادتهم، وللحفاظ على دمائهم وأرواحهم وعدم التضحية بها من أجل مصالح من لا يهمهم "دم ولا وطن".‬‬ ‬‬
‫‫كما دعت أجهزة الدولة فى مصر لحماية وتأمين جميع المظاهرات والاعتصامات السلمي، كما دعتهم لتحمل مسئوليتها فورًا فى كشف وفضح أى معلومات وردت لها بخصوص ما يدبر من مؤامرات ستستخدم لتشويه الموجة الثورية التى بدأت فى 30 يونيو لإكمال ثورة 25 يناير، أو لإسالة المزيد من دماء المصريين.‬‬
وقع على البيان كل من:‫‫ حملة تمرد‬‬، ‫‫جبهة 30 يونيو، ‬‬‫‫التيار الشعبى المصرى‬‬، حزب الدستور‬‬، حزب المصريين الأحرار‬‬، الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى‬‬، ‫‫الجبهة الحرة للتغيير السلمى‬‬، ‫‫تحالف القوى الثورية‬‬، شباب الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي. ‬‬

* "السادات": الأزهر يتعرض لمحاولات عنيفة لاختراقه وتغيير منهجه الوسطى.. ونطالب "الطيب" بالتصدى لـ"الإخوان والوهابية"



ثمن الدكتور عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، الدور الوطني الذي يقوم به فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الازهر، خلال المرحلة الأخيرة، والذي أثبت من خلاله وقوف الازهر الشريف إلى جانب الإسلام الحق، ونبذ كل ممارسات العنف ومحاولات بعض التيارات الوهابية والإخوان المسلمين نشر مذاهب غريبة لا تنتمي للإسلام الوسطي المعتدل الذي يؤمن به الشعب المصري -حسب بيان-.
وأكد "السادات"، في رسالة وجهها إلى "الطيب"، على دعمه لمؤسسة الأزهر ضد المحاولات العنيفة لاختراقها وتغيير منهجها الوسطي، مشددا فى الوقت ذاته على وقوف الشعب المصري وراء الأزهر، الذي هو منارة الإسلام في العالم العربي والإسلامي.
وأشار رئيس حزب السادات الديمقراطى إلى أن "قوى الظلام" خلال العام الماضي حاولت جر الأزهر لمستنقع الخلافات السياسية والتشكيك في نزاهة شيخه ولكن أبى الله إلا أن يظهر الحق، فكانت إرادة الله بخروج ملايين المصريين الرافضين للتيارات الحاكمة والمتاجرة بالدين والتي أثبتت الأيام زيف منهجها وتطرفه.
وأشاد السادات بالمبادرات التى دعا إليها الطيب خلال الفترة الماضية والتى نبذت العنف ودعت للتوحد وعدم التشرذم، كما دعا السادات شيخ الأزهر لبذل المزيد من العطاء، لرفعة هذا الدين وتصحيح صورته التي حاولت بعض التيارات الدخيلة على الإسلام والتى تحسب نفسها متحدثة باسمه، تشويهه وإلصاق سمات القتل والاغتيال به.

* مفتى الجمهورية الأسبق: عزل مرسى لا يخالف الشريعة الإسلامية.. والجيش خط أحمر.. ومقاتلته "محاربة لله ورسوله"



قال الدكتور نصر فريد واصل، مفتى الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن قرار عزل الرئيس محمد مرسي، لا يخالف الشريعة الإسلامية لأنه كان مسئولا عن أمن الوطن، وعليه أن يراعي الواقع الفعلي للشعب حتى ولو تنازل عن الحكم وفقا للقاعدة الشرعية التى تقول: "ارتكاب أقل الضررين من أجل أن يدفع الضرر الأعظم"، لافتًا إلى أن الصراع الحالى دنيوى ولا علاقة له بالخلافة أو الدين.
وأضاف واصل، خلال لقاء مسجل مع الإعلامية منال السعيد، على قناة "إم بى سى مصر" يذاع فى الثانية صباح الخميس، أن الجيش خط أحمر وقتال الجيش محاربة لله ورسوله، وعندما نحارب الجيش الذي قال عنه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: "خير أجناد الأرض"، فإنه من يُقتل في هذه الحالة فهو معتد بعيد كل البعد عن الشهادة، ومن قتل وهو يدافع عن نفسه أو عرضه أو ماله فهو شهيد، وإذا التقا المسلمان بسيفيهما فكلاهما فى النار.
وحول دعوات بعض قيادات الإخوان المسلمين الاستقواء بالخارج، قال إنها جريمة لا يمكن قبولها، وكيف نستقوى بالأجانب ليحتلوا بلادنا ونحن مأمورون بالجهاد ضدهم؟ فمصر كنانة الله فى أرضه.
وحول فتوى الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، التي أصدرت ببذل النفس للدفاع عن الشرعية، قال: إن بذل النفس يكون مع العدو الذى يقاتلنا ولكن بذل النفس مع بعضنا، أمر خطير جدًا.

* «معاريف»: مصر تطلب تعليق «كامب ديفيد» للقيام بعملية عسكرية واسعة في سيناء
قالت صحيفة «معاريف» إن «حُكام مصر» طلبوا من إسرائيل تعليق اتفاقية «كامب ديفيد»، ليتمكنوا من القيام بعملية عسكرية واسعة في سيناء، وأضافت الصحيفة أن الجيش المصري ينوي إرسال آلاف الجنود إلى سيناء، من أجل «سحق التهديد الإرهابي الذي يتضمن عناصر القاعدة»، ومن المتوقع أن تبدأ العملية العسكرية خلال الأيام المقبلة.
ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية قولها إن تل أبيب ستوافق على الطلب، وإن واشنطن لا تعارضه.
وقال مصدر عسكري إسرائيلي: «نرى في عودة الأمن لسيناء أمرًا مفيدًا لنا، وليس لنا أي نية لتكبيل يد الجيش المصري في تطهير المنطقة من الإرهابيين الخطرين».

* الجيش والشرطة يعكفان على وضع خطة للقضاء على «الإرهاب» في بسيناء
علمت «المصري اليوم» أن القوات المسلحة والشرطة تعكفان على وضع خطة أمنية محكمة للسيطرة على الأوضاع في سيناء والقضاء على العناصر الإرهابية والبؤر الإجرامية في ظل تصاعد الهجمات الموجهة ضد الأكمنة والتي استهدف بعض منها منشآت حيوية خلال الأيام الماضية.
وقالت مصادر عسكرية مسؤولة إن «العملية الأمنية في سيناء لم تتوقف، وهناك محاور كثيرة من العملية في سيناء مستمرة، والدوريات البحرية والجوية مستمرة فضلا عن استمرار ضباط الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في هدم الأنفاق التي لم تتوقف منذ أغسطس الماضي».
وأضافت المصادر أن الفترة القادمة ستشهد الكثير من عمليات التمشيط الأمني، وأنه تم تكثيف عمليات التحليق الجوي لعدد من الطائرات من طراز «أباتشي» فوق الشريط الحدودي مع قطاع غزة في إطار تتبع وملاحقة أي من العناصر الجهادية التي تتسلل عبر الأنفاق، «إضافة إلى قيام مدرعات بتمشيط المناطق المحاذية للحدود بحثا عن أي عناصر مشتبه بها، وخاصة المناطق المحيطة بمعسكر قوات الأمن المركزي الذي تستخدم في الهجمات ضده أسلحة ثقيلة تحتاج إلى تدريب احترافي قد لا يتوفر إلا على يد مدربين غزة، ومنها الاستخدام الأمثل لـ(الهاون والآر بى جي)»، على حد قول المصادر.

* «الجهاد»: عزل مرسى فتح الباب للأعمال الإرهابية



قال محمد أبوسمرة، المتحدث باسم الحزب الإسلامي، تحت التأسيس، الذراع السياسية لتنظيم الجهاد، إن الانقضاض على شرعية الرئيس المنتخب، الدكتور محمد مرسى، وعزله سبب الأعمال الإرهابية، مشيرا إلى تحذيره سابقا من أن أي انقضاض على شرعية الرئيس المنتخب سيفتح الباب للتطرف والإرهاب.

وأضاف «أبوسمرة» لـ«المصري اليوم» أن هناك فرقا بين من يحذر ومن لديه معلومات، توقعنا ذلك لأن الانقلاب على الشرعية يرسخ لدى الإخوة الجهاديين مقولة أن الديمقراطية كفر، أو أنها ليست للإسلاميين.
وتابع «أبوسمرة» أن كلام الفريق «السيسي» جرى التراجع عنه، حيث خارطة الطريق ألغيت، وتم إقصاء واعتقال قيادات وأعضاء التيار الإسلامي، كما أن من تولى الحكومة حزبيون فاشلون، والحل هو العودة لاحترام الديمقراطية، وانسحاب الجيش من المشهد السياسي.

* مسلحون يطلقون النار بكثافة على كمين «الميزان» بمدخل العريش
أطلق مسلحون مجهولون النار بكثافة من أسلحة آلية، فجر الخميس، على كمين الميزان المشترك بين الجيش والشرطة في مدخل مدينة العريش بشمال سيناء.
تبادلت قوة الكمين إطلاق النار مع المسلحين الذين كانوا يستقلون سيارة دفع رباعي ويتوقفون على بعد حوالي كيلو متر من الكمين، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات حتى الآن.

* مصطفى بكري: محاولة الاعتداء على قائد الجيش الثاني «مؤامرة إخوانية»


أكد الكاتب الصحفي مصطفى بكري أن محاولة الاعتداء على اللواء أحمد وصفي، قائد الجيش الثاني الميداني في سيناء، هي «مؤامرة إخوانية يجب أن يُسأل عليها الإخوان ومحمد البلتاجي الذي كشف أن الإرهابيين في سيناء يتحركون بتعليمات منهم»، بحسب قوله.
أضاف «بكري»، في حسابه على «تويتر»، الخميس، أن «الإرهاب لن يثني الجيش والشرطة عن مواجهة القتلة ودحرهم».

* تمرد تنشر تصريحات الحداد لـ"معاريف" التى شبه فيها تعامل الجيش مع الإخوان بإسرائيل فى تعاملها مع حماس


جهاد الحداد، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين

نقل الموقع الإلكترونى لحركة "تمرد" تصريحات جهاد الحداد، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، مع أحد مراسلى صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، التى قال فيها إن ما فعله الجيش مع الإخوان المسلمين، هو نفس ما فعلته إسرائيل مع حركة "المقاومة الإسلامية حماس"، ففى البداية أيدت إسرائيل إجراء انتخابات ديمقراطية فى فلسطين، وعقب فوز حماس بها فى يناير 2006، أعلنت إسرائيل أن حماس حركة إرهابية.
وأوضحت تمرد أن الحداد، أدلى بهذا التصريح لجدعون كوتس، مراسل صحيفة "معاريف" الإسرائيلية فى القاهرة، والذى تجول فى اعتصام رابعة العدوية.
ونقل كوتس عن متحدث آخر للجماعة -لم يكشف عن اسمه- القول: "إن ما حدث بالقرب من دار الحرس الجمهورى لم يفعل الإسرائيليون مثله بالفلسطينيين، فهؤلاء مصريون قتلوا مصريين".

* «بديع»: إلى كل من شارك في «انقلاب العار» أفيقوا وتوبوا إلى الله



قال الدكتور محمد بديع إن «شعب مصر يكتب تاريخه بنفسه وسطر بدمائه سطورًا جديدة في ملحمة الحرية تلعن غدر الغادرين وإجرام المجرمين الذين تتبرأ منهم مصر».
وأضاف «بديع»، في رسالته لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بميدان رابعة العدوية، مساء الأربعاء، التي تلاها الدكتور عبد الرحمن البر، مفتي الجماعة: «إلى كل من شارك في انقلاب العار أفيقوا وتوبوا إلى الله، الاعتراف بالخطأ خير من التمادي فيه، الشعب الذي ذاق الحرية لن يعود عبدًا مرة أخرى مهما كلفه ذلك».
وأشار إلى أن «جيش مصر العظيم ما خان أبدًا وما غدر، أما هؤلاء الغادرون لم يخونوا قائدهم وجيشهم فقط، وإنما خانوا الله من قبل».
وتابع: «لابد من الدعاء على الخونة المجرمين أن يأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر، ولولا أننا متأكدون أن الجنة غالية، وأن الحرية أغلى من الحياة ما ضحينا بأرواحنا».
وأوضح قائلًا: «يا شعب مصر العظيم، لم ير أحد في حياته تلك الاعتصامات بذلك الجلال من الروحانيات والبكاء والقيام، وإذا كنت بالله مستعصمًا فلا كيدك كيد العبيد».
وأكد أن «الجيش المصري ليس طائفيًا ولا مستأجرًا، وأنه على أحرار العالم أن يدينوا الانقلاب العسكري على الشرعية»، مضيفًا: «رأيت على منصه رابعة شعب مصر بكل أطيافه، وأتمنى أن نظل معتكفين في رمضان بالميادين والمساجد».
وشدد على أن «مصر لن تكون دولة عسكرية بوليسية وإنما مدنية ديمقراطية حديثة»، سائًلا الله أن يحفظ رئيسهم المنتخب الشرعي محمد مرسي، حسب وصفه.

* أمناء شرطة يغلقون قسم المنتزه بعد مصرع زميلهم أثناء فض مشاجرة
أغلق العشرات من أمناء وأفراد الشرطة أبواب قسم المنتزه بالإسكندرية، ظهر الخميس، احتجاجا على مقتل زميلهم، وتعرضهم للاعتداء من الأهالي أثناء القيام بدورهم في فض مشاجرة بين عائلتين.
ولقي رقيب شرطة يدعى ياسر مرسي أحمد، بقسم المنتزه، الخميس، مصرعه بعد إصابته بطلق ناري أثناء قيامه بفض مشاجرة بين عائلتي أبوالحمد وبشر بمنطقة الجزيرة، فيما أصبب آخر يدعى أشرف فهيم بطلق ناري في البطن، وعريف يدعى محمد عبد الحميد بطلق بالقدم اليسرى.

* استشهاد مجند برصاص مهربين على الحدود الشرقية بشمال سيناء

* تجديد حبس المتهمين بإلقاء شاب من أعلى عقار بالإسكندرية 15 يومًا

* بالفيديو.. ضحية جديدة بمجزرة سيدى جابر: الإخوان حاولوا قتلى.. وقطعوا أصابعى وهللوا "الله أكبر ولله الحمد"
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=Fj66YaZBAto&feature=player_embedded&hd=1

* بالفيديو.. رحلة بحث «بين السرايات» عن جثث مفقودين في اشتباكات أنصار مرسي
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=m9divgpECaY&feature=player_embedded&hd=1

روى أهالي منطقة «بين السرايات» رحلة البحث عن جثث ذويهم المفقودين منذ الاشتباكات التي وقعت بين أهالي المنطقة وأنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، الثلاثاء الماضي.
واتهم عدد من أهالي منطقة «بين السرايات» أنصار الرئيس المعزول بـ«قتل وخطف بعض من أهالي المنطقة وتعذيبهم وحبسهم خلف حديقة الأورمان».

* «المبادرة المصرية»: 6 أقباط قتلوا بموجة عنف طائفي منذ «30 يونيو» فى 4 محافظات


قالت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية إنه خلال الفترة من «30 يونيو» إلى الآن تصاعدت وتيرة أحداث العنف والتحريض الطائفي، بالتزامن مع عزل الرئيس محمد مرسي وخطاب الفريق عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع.
وذكرت «المبادرة المصرية» فى بيان لها، الخميس، أن 6 أقباط بينهم «كاهن كنيسة» لقوا مصرعهم فى أحداث عنف طائفي شهدتها 4 محافظات خلال أحداث «30 يونيو».

* "الفرنسية": العثور على جثة قبطي قُطع رأسه في شمال سيناء
عثر على جثة مصري قبطي قتل وفصل رأسه عن جسده، الخميس في سيناء وذلك بعد عدة أيام من خطفه من قبل مسلحين، بحسب ما أعلن مسئولون أمنيون وشهود.
وأوضحت هذه المصادر أن الرجل الذي لم يتم تحديد هويته أو سنه كان مقيد اليدين والرجلين.
وبحسب مصدر أمني فقد تم خطفه من "جماعات متطرفة" السبت الماضي في اليوم ذاته الذي قتل فيه كاهن قبطي بيد مسلحين.
وتشهد منطقة سيناء مشاكل أمنية منذ الإطاحة بحسني مبارك في بداية 2011


* ضبط 120 قطعة سلاح وتنفيذ 4478 حكمًا قضائيًا وإعادة 11 سيارة في 24 ساعة

* السودان يضبط 2247 طلقة كلاشينكوف قبل تهريبها إلى مصر

* ضبط الحارس الشخصي لـ«أبو إسماعيل» بتهمة تكوين حركة مسلحة لمقاومة الجيش



ألقت قوات الأمن بالقاهرة، الخميس، القبض على «حازم. ا»، الحارس الشخصي لحازم صلاح أبو إسماعيل، رئيس حزب الراية السلفي، بعدما أمرت النيابة بضبطه وإحضاره لاتهامه بتشكيل حركة «أحرار» التي تهدف لمقاومة الجيش، بمشاركة أحمد عرفة، عضو حركة «حازمون».
وتمكن الرائد سامح القللي، رئيس مباحث قسم دار السلام من ضبط المتهم أثناء تواجده في إحدى الشقق السكنية بمنطقة الزهراء بدار السلام، وعثرت قوات الأمن بحوزته على مجموعة من الهواتف المحمولة، و«الشماريخ».
وأوضحت التحريات أن المتهم صاحب مكتب دعاية، ومن ممولي حركة «أحرار» المناهضة للحكم العسكري، والتي تهدف إلى تحرير حازم صلاح أبو إسماعيل.
وقرر المستشار أحمد البحراوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، في وقت سابق، حبس حازم صلاح أبو إسماعيل، رئيس حزب الراية السلفي، تحت التأسيس، 15 يومًا، على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على قتل 21 شخصًا في الاشتباكات التي دارت في منطقة بين السرايات بالجيزة، بعد تحقيقات استمرت معه ساعات في سجن مزرعة طرة.
كانت قوات الأمن ألقت القبض على حازم أبو إسماعيل، مساء الجمعة الماضي، بعد صدور قرار ضبط وإحضار من النيابة العامة، التي قامت بإلقاء القبض عليه دون مقاومة منه أو من أنصاره.


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 12-07-2013 الساعة 12:58 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 13-07-2013, 12:00 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

12/7/2013


* الببلاوى: مصر عادت للعرب ولطبيعتها الأولى..



ورحب الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراءالمكلف خلال حواره لـ"الشرق الأوسط" بالمساعدات، التي تلقتها مصر من دول خليجية، على رأسها السعودية والإمارات والكويت، خلال اليومين الماضيين، مشيرا إلى أنها تعنى "أن العالم الخارجي، وخصوصا الخليج، بدأ ينظر إلى مصر على أنها بدأت تدخل مرحلة من الاستقرار، وأن المناخ الاستثماري والسياسي أصبح ملائما للتعاون".
وأوضح أن مصر عادت إلى العرب، وإلى طبيعتها الأولى التي "ترى في دول الخليج سندا سياسيا واقتصاديا وأمنيا"، مشيرا إلى الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي، حين جاء إلى السلطة، بدأ يقلل من الارتباط العربي القومي "لحساب ارتباط أوسع اسمه الرابطة الإسلامية"، وأنه حينما رحل عن السلطة، عادت مصر إلى العرب، قائلا: "أنا متفائل جدا لهذا الأمر".

* "منصور" وعاهل الأردن يؤكدان الحرص على تطوير العلاقات بين البلدين
11/7/2013: أَكَّدَ العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى والرئيس المؤقت عدلى منصور الحرص على تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة فى مختلف المجالات تحقيقا للمصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفى بين الملك عبد الله الثانى والرئيس عدلى منصور اليوم"الخميس" جرى خلاله تبادل التهانى بحلول شهر رمضان المبارك.
و ذكر بيان صادر عن الديوان الملكى الهاشمى أن الملك عبد الله الثانى عبّر خلال الاتصال عن دعم ومساندة الأردن لمصر الشقيقة فى تجاوز الظروف التى تمر بها، وبما يرسخ أمنها واستقرارها ويحقق تطلعات الشعب المصرى فى مستقبل زاهر.
وجرى خلال الاتصال بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات بين البلدين.

* «أردوغان»: تجمع «التحرير» لا يبرر «الانقلاب العسكري» وسيكون سببًا في التعقيدات



11/7: قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، إن ما حدث في مصر سيكون سببًا في الكثير من التعقيدات، وما ظهر في ميدان التحرير لا يبرر «الانقلاب العسكري»، لأنه لا يعقل أن يُتبع كل تجمع في أي ميدان انقلاب عسكري، بحسب قوله. وأضاف «أردوغان»، في كلمة ألقاها في مؤتمر صحفي، أن «كل انقلاب أمر غير مشروع ونحن ضد الانقلابات في أي دولة ولأي سبب، والبعض يمكن أن يصف الانقلاب بالديمقراطي، لكن الموقف الإنساني يفرض التنديد بكل الانقلابات، ونحن نتخذ دومًا مواقف مبدئية ولا نتعامل بازدواجية المعايير في أي وقت»، بحسب قوله.
وتابع: «لم نيأس بعد انقلاب 28 فبراير الذي تضررت منه شخصيًا، وصبرنا وتابعنا الطريق، وصندوق الاقتراع هو أكبر مؤشر على المستقبل»، بحسب قوله.
وأشار إلى أنه «لن يتذكر أحد الانقلابيين في مصر بعد 4 أو 5 سنوات، لكن العالم سيتذكر الذين وقفوا ضد الانقلاب، وأتمنى أن تعم مشاعر الأخوة بين أبناء الشعب المصري»، بحسب قوله.
وأوضح أن «تغاضي الدول عن المجازر التي تحدث في منطقتنا وازدواجية المعايير التي تتخذها أمر يحز في النفس»، بحسب قوله.

* أردوغان: الانقلابات العسكرية تدبر الآن بالميادين ومواقع التواصل الاجتماعي مثلما حدث بمصر
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن الانقلابات العسكرية يتم وضع الأسس لها من خلال المظاهرات و مواقع التواصل الاجتماعي مثلما هو الحال في مصر، وذلك في تصريحات تشير فيما يبدو أيضا إلى الاحتجاجات في متنزه جيزي في ميدان تقسيم في تركيا والمستمرة منذ آواخر شهر مايو الماضي.
وأدلى أردوغان بهذه التصريحات ذلك خلال مأدبة إفطار أقامتها "جمعية رجال الصناعة والأعمال المستقلين" في إسطنبول أمس الخميس ، حسبما ذكرت صحيفة "حريت " التركية.
وقال رئيس وزراء تركيا:" في الماضي كانت الانقلابات العسكرية تحدث عندما يخرج الجيش إلى الشوارع ويعلن الأحكام العرفية ويحتل مباني الاذاعة والتليفزيون . الآن يتم إرساء الأسس من خلال المظاهرات غير القانونية وفي الميادين وعبر مواقع التواصل الاجتماعي وتاتي القوات المسلحة بعد ذلك مباشرة".

وربط أردوغان مثل هذه الخطوات "بمحاولات تخريب " عملية السلام الكردية التي بدأت قبل ستة اشهر والتي دخلت مرحلة حاسمة في شهر مايو الماضي مع بدء انسحاب مقاتلى حزب العمال الكردستاني المحظور من الأراضي التركية.
وقال " ليس مطلوبا وجود تركيا قوية في المنطقة" متابعا أن متامرين يستخدمون المحتجين في جيزي ضد حكومة حزب العدالة والتنمية. ودافع مجددا عن الحملات العنيفة التي قامت بها الشرطة ضد المحتجين ، متحديا طلبات من ممثلي المحتجين بمحاسبة المسئولين عن الاستخدام غير المتناسب للعنف.
وفي إشارة إلى المحتجين في متنزة جيزي بميدان تقسيم، قال " هناك ميدان أكبر وهو صناديق الاقتراع".
يشار إلى أن أردوغان أعرب مرارا عن إدانته لما أسماه بـ"الانقلاب العسكري" في مصر، والذي أطاح بالرئيس محمد مرسي.


* تركيا: علاقتنا مع مصر «تسير ببطء» ولم تنقطع
وصفت تركيا علاقتها بمصر بأنها «تسير ببطء» وذلك بعد التغيرات التى حدثت فى القاهرة الآونة الأخيرة وكان من نتائجها عزل الرئيس محمد مرسى، غير أن أنقرة نفت أن تكون تفكر فى قطع العلاقات.
وقال «بولنت أرينتش» نائب رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان إن العلاقات مع مصر تسير ببطء، وإن الحكومة التركية لم تقطع العلاقات مع مصر ولا تفكر فى ذلك.
وأضاف أرينتش وهو الناطق باسم الحكومة التركية «لم نصل إلى نقطة قطع العلاقات مع مصر بسبب الانقلاب الذى وقع هناك، الأوضاع غير مستقرة فى مصر، لا يوجد حكومة مشكلة، ليس هناك أى انتخابات، هناك خلافات بين الذين قاموا بالانقلاب».
وأكد نائب «أردوغان»، أن تركيا ستفى بما قدمته من وعود إلى مصر، وقامت بتقديم مليار دولار إلى الحكومة السابقة، وستقوم بتقديم مليار دولار عن طريق تنفيذ مشاريع فى مصر، وأن الحكومة التركية لا تنوى إلغاء هذه المساعدات، ولكنها تشترط أن تتوافر الشروط الضرورية فى مصر وهى «نضج الانتقال إلى الديمقراطية».
وفى المغرب، اعتبر عبد العلى حامى الدين، نائب رئيس المجلس الوطنى لحزب العدالة والتنمية الإسلامى، قائد الائتلاف الحكومى فى المغرب، أن «ما يحصل فى مصر مخطط جرى الإعداد له بدقة متناهية من قبل قوى خارجية وإقليمية لاعتبارات مرتبطة بمصالحها الاستراتيجية فى المنطقة»، معتبرا أن هذا «المخطط يستهدف المنطقة العربية بأكملها خاصة الدول التى تفاعلت إيجابا مع الربيع العربى». ورأى حامى الدين، أن ما يشهده المغرب من «تطورات فى الأيام القليلة الماضية من محاولات لزعزعة استقرار الحكومة والعمل على إضعاف الحزب الذى يقودها (العدالة والتنمية)، يندرج فى إطار هذا المخطط الذى جرى الإعداد له بدقة متناهية».

* المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: الثورة في مصر تواصل حركتها والعملية الديمقراطية تتخذ مسارًا ثابتًا
صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس عراقجي اليوم الجمعة بأن الثورة في مصر تواصل حركتها، وأن العملية الديمقراطية تتخذ مسارا ثابتا ودعائمها تترسخ يوما بعد يوم.
وقال عراقجي - في تصريح خاص لوكالة أنباء(فارس) الإيرانية- إن التطورات المتسارعة في مصر تقضي بأن تواصل دول المنطقة مشاوراتها مع مصر من جهة ومع بعضها البعض من جهة أخرى.
وأشار عراقجي إلى المباحثات الهاتفية التي جرت بين وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي ونظيره المصري محمد كامل عمرو، لافتا إلى أن آخر اتصال أجراه صالحي بعمرو، والذي أجري أمس الخميس، كان بناء، موضحا "أن الثورة في مصر تواصل حركتها، وأن العملية الديموقراطية تتخذ مسارا ثابتا ودعائمها تترسخ يوما بعد يوم".
وأضاف أن على دول المنطقة دعم العملية الديمقراطية بمواقفها البناءة، معربا عن أمله في أن تسهم زيارة صالحي لأنقرة- التي من المقرر أن تجرى اليوم- في تقريب وجهات النظر بما يخدم مصالح شعوب المنطقة لاسيما الشعب المصري، خاصة بعد أن شهدت وجهات النظر اختلافا بين إيران وتركيا مؤخرا إزاء عدد من القضايا التي تخص المنطقة.

* برلمانى إيرانى: تعزيز الديمقراطية وعقد انتخابات حرة يشكلان السبيل لإنهاء الأزمة السياسية في مصر



قال رئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي إن تعزيز الديمقراطية وإجراء انتخابات حرة نزيهة يشكلان السبيل الوحيد لإنهاء حالة التوتر الذى يسيطر على المشهد السياسي الحالي في مصر، معربا عن أمله في أن يسود السلام والاستقرار أراضي مصر.
ونقلت قناة (برس تي في) الإخبارية الإيرانية عن بروجردي اليوم الجمعة قوله إن السبيل الوحيد للمصريين للخروج من ذلك النفق المظلم هو تمكينهم من تحديد مصيرهم فيما يتعلق بعقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية على أساس من الديمقراطية.
ونوه بروجردي إلى أن إرساء الاستقرار والأمن في مصر، والتي تعتبر أهم الدول العربية والإسلامية في المنطقة، يمثل أهمية كبرى، مشيرا إلى أنه على الرغم من تشجيع البعض لنشر الفوضى وعدم الاستقرار داخل مصر، على حد قوله، فإنها ستتجاوز تلك المرحلة وصولا إلى الاستقرار المنشود.

* ’’النهضة’’ التونسية تدعو إلى التظاهر تنديداً بعزل الرئيس المصري
دعت حركة "النهضة" التونسية، التي تقود الائتلاف الحاكم في البلاد، أنصارها إلى التظاهر يوم السبت المقبل، للتنديد بما وصفته "الانقلاب العسكري" الذي عزل الرئيس المصري محمد مرسي.
وقالت الحركة في بيان، إنها "تدعو التونسيات والتونسيين الشرفاء وكل القوى الديمقراطية في البلاد إلى التظاهر تنديدا بالانقلابات العسكرية، ومناصرة للديمقراطيات الوليدة بالمنطقة العربية من أجل مواطنة حقيقية وكرامة فعلية واستقلال وطني، ودعماً للشرعية في جمهورية مصر العربية"، حسب البيان.
وأشارت إلى أن مكان هذه المظاهرة "سيكون بشارع الحبيب بورقيبة وسط تونس العاصمة، وذلك بعد ظهر يوم السبت المقبل".

* سفارة فلسطين بالقاهرة: من يتدخل في شؤون الدول العربية «مارقٌ لا يعبّر عن شعبنا»



ذكرت السفارة الفلسطينية في القاهرة أن تعليمات الرئيس محمود عباس صريحة بـ«عدم التدخل في الشأن الداخلي لأي دولة عربية شقيقة وعدم المس بأمنها».
وأضافت في بيان لها، حصلت «المصري اليوم» على نسخة منه، أن «من يخالف ذلك هو مارق لا يُمثل الشعب الفلسطيني، الذي يناضل من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق هدفه الأوحد المتمثل في تحرير الأرض وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس».
وأكد البيان «حرص القيادة الفلسطينية بإرادة الشعب المصري في تحقيق أهدافه»، وأضاف: «نتطلع دوماً أن تظل مصر في طليعة الأمة العربية وتحتل دورها القيادي والريادي، فمصر القوية هي قوة لفلسطين ولشعبها».

* المناهضون للإسلاميين في مصر يتوجسون من السوريين والفلسطينيين


لافتة على جدار بالقرب من ميدان التحرير تحذر من "الأجنبي" ولافتة أخرى تحذر من الاطمئنان إليه، بعد أسبوع من تدخل الجيش لعزل الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي تحول حماس الذين طالبوا بتنحيه إلى ارتياب وبات البعض يحمل عربًا من دول أخرى المسئولية عن أعمال العنف التي أعقبت عزل مرسي.
وأذكت اشتباكات سقط فيها قتلى بين المؤيدين لمرسي والجيش شكوكًا في أن الاضطرابات أثارها أجانب قدموا من الخارج وتحديدا من سوريا وغزة.
وفال نادل في مقهى مزدحم بوسط القاهرة يدعى يوسف الدسوقي، إن السوريين والفلسطينيين والإسرائيليين موجودون في كل مكان في مصر.
وأيده زبون في المقهى يدعى محمد، قائلاً: إنه سمع اثنين من الفلسطينيين داخل قطار الأنفاق يناقشان خطة ضد الجيش.
وساهمت سلسلة تقارير إعلامية وحكومية عن أجانب تسللوا إلى مصر ويشاركون في أعمال العنف في بث شكوك واسعة النطاق.
ورسمت تقارير إخبارية غير مؤكدة وتعلقيات محللين كبار صورة لأيدي أجنبية خبيثة تتحرك في مصر. كما ذكرت بعض وسائل الإعلام أن واشنطن ضمن المتآمرين.
ومنعت السلطات المصرية دخول مئات السوريين لدى وصولهم إلى مطار القاهرة بعد تشديد إجراءات تأشيرات الدخول الذي قالت وزارة الخارجية إنه يهدف إلى منع انتقال المتشددين الإسلاميين من سوريا إلى مصر.
وذكر وكيل للنائب العام، اليوم الأحد، أن خمسة سوريين اعتقلوا للاشتباه في ضلوعهم في إطلاق النار على محتجين مناهضين لمرسي اعترفوا بتلقي أموال وأسلحة من جماعة الإخوان المسلمين.
وأصدرت وزارة الداخلية يوم الاثنين بيانًا حذرت فيه الأجانب من الاشتراك في احتجاجات الشوارع.
ويقول الإخوان المسلمون إن المزاعم المرتبطة بالأجانب جزء من حملة تخويف تنفذها الحكومة الانتقالية بهدف إبعاد الأنظار عن المشاكل التي تواجهها.
وقال جهاد الحداد المتحدث باسم الجماعة إن الجيش يحاول تصوير نفسه مدافعًا عن مصر ضد تخريب أجنبي ويختلق ذلك لدعم مزاعمه.


* قيادى بـ6 إبريل: نعتذر للشعب السورى على تحريض بعض القنوات ضدهم


قدم محمد عادل، القيادى بحركة شباب 6 إبريل، الاعتذار للاجئين السورين فى مصر على ما يبدر فى حقهم من قبل بعض القنوات الإعلامية المصرية، والمطالبة بترحيلهم.
وأضاف عادل فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، قائلا: "بعتذر لثورة الشعب السورى وكل اللاجئين السوريين فى كل مكان، التحريض اللى فى القنوات ضدكم لا يمثل شعب مصر ولن يكون".


* أبوسعدة: الإخوة السوريين مرحب بهم فى مصر ولا يجوز تهديدهم بالترحيل


قال الناشط الحقوقى، حافظ أبو سعدة، إنه لايجب أن نختار بين أنواع الفاشية والاستبداد، لقد قمنا بثورة لهدف بناء دولة ديمقراطية، و دولة قانون تحترم حقوق الإنسان لكل أبنائها وسنقيمها.
وأضاف أبو سعدة، عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى"تويتر" : " أن الأخوة السوريين فى بلدهم مصر مرحب بهم تماماً مثلهم مثل المصريين، ولا يجوز تهديدهم بالترحيل لاسيما وهم هاربون من مصير يهدد حياتهم".

* مفوضية اللاجئين تعرب عن قلقها إزاء قرار حصول السوريين على تأشيرة أمنية قبل سفرهم لمصر

أعربت المفوضية العليا لشئون اللاجئين في جنيف عن قلقها إزاء القرار الذي صدر في 8 يوليو الحالي بشأن ضرورة حصول السوريين على تأشيرة أمنية قبل سفرهم إلى مصر.
ولفتت المفوضية - في بيان صدر اليوم "الجمعة" - إلى أنها تتفهم أن السفارة المصرية بدمشق ليس لديها القدرة الآن على إصدار تلك التأشيرات.
وفي السياق ذاته، ناشد أنطونيو جوتيريس المفوض السامي لشئون اللاجئين بالأمم المتحدة السلطات المصرية وغيرها من الحكومات الأخرى في العالم أن تعترف وتحمى جميع السوريين الذين يلجأون إلى بلادها، مؤكدًا تفهمه للتحديات التي تواجهها مصر في المرحلة الراهنة.

******
* قيادي شيعي: عدم مشاركة «النور» في الحكومة «أفضل لمصر»



قال الناشط الشيعي السيد الطاهر الهاشمي، عضو المجمع العالمي لأهل البيت، نقيب الأشراف بالبحيرة، إن عدم مشاركة حزب النور السلفي في الحكومة المقبلة «أفضل خير للمواطنين»، «لأنه يمتلك رؤية متشددة تجاه العديد من القضايا مما قد يؤدي إلى فشل الحكومة»، على حد قوله.
وأضاف «الهاشمي» في تصريحات لـ«المصري اليوم»: «الذين يدعون لمشاركة حزب النور والسلفيين أو عودة الإخوان للسلطة لا يعرفون طبيعة هؤلاء، لأنهم في الأساس محرضون على سفك الدماء، وإقصاء الآخر من المشاركة، وهذه تجربة عاشها المصريون خلال السنة التي حكمت فيها جماعة الإخوان المسلمين».
وتابع: «الشيعة على سبيل المثال لم يجدوا من مرسي وجماعته سوى التحريض على القتل، وإصدار فتاوى قتل وسفك دماء الشيعة، وتركت لهم المنابر والمساجد يستغلونها لهذا الغرض بحجة الحرية».
وأكد أن مرسي كان لابد له من السقوط، لأنه فهم أن الديمقراطية هي الصندوق فقط دون مشاركة أو عدالة اجتماعية، «وما قام الإخوان به من سياسات لم يحدث في عهد مبارك، والمثال على ذلك المذبحة، التي قتل فيها أحد قادة الشيعة في مصر وهو الشيخ حسن شحاتة ورفاقه».

* «التيار الشعبي»: لم نرشح أحدا للحكومة حتى لا تكون «محاصصة» حزبية



قال التيار الشعبي المصري إنه لم يتقدم بترشيحات لأي من أعضائه للحكومة الانتقالية التي يترأسها الدكتور حازم الببلاوي، وذلك كيلا يتحول الأمر إلى «حكومة محاصصة حزبية أو سياسية»، مؤكدًا دعمه الكامل «سياسيًا، وفنيًا، وشعبيًا» لتلك الحكومة التي طالب بأن تكون «حكومة كفاءات»، وذلك في إطار التزامها بتحقيق عدة أهداف، على رأسها «العدالة الاجتماعية، ووقف نزيف الاقتصاد».
وقال، في بيان صادر عنه، الجمعة، إن «التيار الشعبي المصري إذ يتابع المشاورات الجارية لتشكيل حكومة المرحلة الانتقالية، عقب موجة (٣٠ يونيو) التي جاءت استكمالا لثورة ٢٥ يناير وتصحيحا لمسارها، فإنه يأمل أن تنتهى هذه المشاورات بسرعة إعلان تشكيل الحكومة خلال الايام القليلة المقبلة، وأن يكون تشكيلها تعبيرا عن خط الثورة وعن أوسع توافق وطني ممكن، وأن تكون المعايير التي أعلنها رئيس الحكومة، من الكفاءة والسمعة الطيبة، هي الأساس في اختيار الوزراء».

* «المبادرة المصرية» تطالب بتعديل الإعلان الدستوري لـ«ضمان حرية الدين والعقيدة»
دعت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، الخميس، المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، إلى إعادة النظر في الفقرة الثانية من المادة السابعة والمتعلقة بحرية العقيدة في الإعلان الدستوري الصادر في 8 يوليو الجاري.
وشجعت «المبادرة المصرية» الرئيس وكل القوى السياسية الراغبة في تعديل الإعلان الدستوري على تبني النص الوارد في المادة 46 من دستور 1971، بوصفه الأفضل في مجال الحماية الدستورية لحرية الدين والمعتقد.
ووصف عادل رمضان، المحامي بوحدة الحريات المدنية بـ«المبادرة المصرية»، النص المتعلق بحرية العقيدة في الإعلان الدستوري بأنه «الأسوأ على الإطلاق في تاريخ الدساتير المصرية».

* الكنيسة الأرثوذكسية تطالب «الرئاسة» بوضع دستور جديد بدلاً من تعديل «المعطل»
قدمت الكنيسة الأرثوذكسية، مذكرة قانونية، الخميس، إلى مؤسسة الرئاسة تتضمن اعتراضاتها على الإعلان الدستوري، الذى أصدره المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت.
وقالت الكنيسة، في المذكرة، إنها تتفهم طبيعة الإعلان الدستوري في ظل المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد، مقترحة إعداد دستور جديد للبلاد خلاف الدستور «المعطل»، وعدم الاقتصار على إدخال تعديلات دستورية عليه، وحال إجراء تعديلات دستورية يجب ألا تقتصر مشاركة الكنيسة على لجنة الـ٥٠ عضوًا المجتمعية، وأن يتم إشراكها في اللجنة القانونية التي ستصيغ التعديلات.
واعتبرت «الكنيسة» أنه تم ضم كل المواد الخلافية التي كانت تعترض عليها في الدستور المعطل، في الإعلان الدستوي، خصوصًا المادة الأولى منه التي جمعت المادة 219 بالدستور المعطل في صياغتها وتنص على أن «جهورية مصر العربية دولة نظامها ديمقراطي يقوم على أساس المواطنة، والإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية التي تشمل أدلتها الكلية وقواعدها الأصولية والفقهية ومصادرها المعتبرة في مذاهب أهل السنة والجماعة، المصدر الرئيسي للتشريع»، واعتبرت الكنيسة أن تلك المادة ترسيخ للدولة الدينية، كما ورد في المذكرة.

* «اتحاد الكتاب» يرفض الإعلان الدستوري ويطالب بسرعة تشكيل «التأسيسية»
طالب اتحاد كتاب مصر الرئيس المؤقت عدلي منصور بسرعة تشكيل لجنة تأسيسية موسعة، لوضع دستور جديد يُعبّر عن آمال وطموحات الشعب المصري الذي ثار لإسقاط نظام فاشل، بدلاً من الدستور «الذي وُضع بشكل يخلو من روح الوطنية المصرية»، على حد وصفه.
وأكد الاتحاد في خطاب أرسله للرئيس، الجمعة، رفضه الإعلان الدستوري الذي أصدرته مؤسسة الرئاسة، مشيرًا إلى أن أبرز أسباب ثورة 25 يناير وتجلياتها في 30 يونيو، هو الفجوة الهائلة بين الشعب المصري «المُعلم»، والسياسات الخاطئة التي أهملت آماله وتطلعاته في حياة حرة كريمة، بدءًا من كتابة دستور حديث يليق بمكانة مصر الغد ومكانتها، وانتهاءً بالفشل في تحقيق الحد اللازم من الأمان الاجتماعي والاقتصادي والثقافي للمواطن المصري.
وحذر الاتحاد من خطورة تكرار أخطاء ثورات مصرية وعربية سابقة، اكتفت بالقانونيين والنشطاء السياسيين في كتابة الدستور، ولم تعط مساحة المشاركة الفاعلة لبقية فئات المجتمع وأطيافه النقابية والفئوية دون استبعاد أو احتكار.

******
* شاهين: هناك مخطط للهجوم على وزارة الدفاع اليوم
قال الشيخ مظهر شاهين، خطيب مسجد عمر مكرم، إن اليوم صعب وليس سهلا كما يتصور البعض وإننا محتاجون إلى مجموعات لتأمين وزارة الدفاع وميادين الاتحادية والتحرير، لأنه يعتقد أن هناك مخططا للهجوم على وزارة الدفاع، ومحاولة انقلاب على الجيش وانقلاب على ثورة 30يونيو، وإنه ربما تكون هناك مجازر دموية.
وأضاف شاهين أثناء حديثه فى برنامج "الجانب الآخر" على قناة "أون تى فى" أن الجيش الذى ساند الشعب محتاج غدا إلى أن يقف الشعب بجانبه، وأنهم إذا كانوا سيخرجون لتحرير القاهرة من المصريين كما يدعون فمن سيظل إذا.. وتعجب من جملة الحملة السلمية التصعيدية ما معناها!. وأنتم قلتم لا للعنف وقلتم سنسحقهم وأنى لأرى رؤوسا قد أينعت وحان قطافها.. أين السلمية التى تحمل السلاح، وقولكم عن الثورة إنها انقلاب.. ليس انقلاب، وإذا كان حديثكم للخارج فالخارج عنده مخابراته وعليكم أن تعلموا أنها ثورة أيدها الشعب والجيش والشرطة والقضاء.
وأشار شاهين إلى أن معظم من تم القبض عليهم من الإخوان معهم أسلحة وقولكم استعادة الثورة السلمية، والحقيقة أنكم سرقتم الثورة وتنكرتم للشعب وللثورة ولرموز الثورة المصرية.

* هل أصبحت تحت الاحتلال المصرى؟..
مظهر شاهين: مليونية الزحف إلى القاهرة تذكرنى بـ"الزحف إلى القدس"


قال الشيخ مظهر شاهين، خطيب مسجد عمر مكرم، "إن مليونية الزحف إلى القاهرة تذكرنى بمليونية الزحف إلى القدس".
وتساءل شاهين عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، قائلا: "من وجهة نظر اﻹخوان: هل أصبحت القاهرة تحت الاحتلال المصرى حتى يزحفون إليها؟".

* «ألتراس ثورجي»: سنحمي «التحرير» و«الاتحادية» من أنصار مرسي
أعلن «ألتراس ثورجي»، الخميس، تواجدهم، الجمعة، في ميدان التحرير، لحماية المتظاهرين والمعتصمين في مواجهة جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها التي أعلنت عن التوجه إلى ميدان التحرير وقصر الاتحادية ومبنى ماسبيرو، للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الحكم.

* والدة الشهيد محمد الجندى: أدعو الشباب للنزول للميادين والمشاركة فى إفطار جماعي حفاظًا على الثورة وعلى مصر

* آلاف المتظاهرين يحتشدون بالتحرير للمشاركة في إفطار «الوحدة الوطنية»

* منصة «التحرير» تطالب «منصور» بالإفراج عن «معتقلي الثورة» في عهد «الإخوان»

* خطيب التحرير لـ«معتصمي رابعة»: اتركوا «الجماعة» التي تستخدمكم وقودًا للنار



طالب الشيخ جمعة محمد، خطيب ميدان التحرير، شباب جماعة الإخوان المسلمين، وجميع المعتصمين في ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر، بضرورة عدم الانصياع وطاعة أوامر الجماعة، مؤكدًا أن هدف الإخوان شق الصف المصري، والتفريق بين أبناء الشعب الواحد، على حد قوله.
ووجه حديثه لشباب الإخوان من أعلى منصة التحرير، الجمعة، قائلاً: «مصر في حاجة إليكم، اتركوا قيادات الجماعة الذين يستخدمونكم كوقود للنار المشتعلة، من أجل تحقيق هدفهم وأغراضهم المشبوهة المتمثلة في بيع مصر لحماس، وغيرها من الدول مثل إيران وقطر»، على حد قوله.

* المئات أمام «الاتحادية» يجهزون إفطارًا جماعيًا لـ«الدفاع عن الشرعية الشعبية» تلبية لدعوة حملة «تمرد» وقوى سياسية

*
أحمد ماهر، مؤسس شباب 6 إبريل ومنسقها العام: التواجد الشعبى بالميادين هو الضامن لتحقيق أهداف الثورة .. ونشارك بالإفطار الجماعى اليوم

* أحد مؤسسي "تمرد" يحدد أربع خطوات واجبة حتى لا نقع في أخطاء الموجة الأولى للثورة



أكد محمد عبد العزيز، مسئول الاتصال بحملة تمرد وأحد مؤسسي الحملة، ضرورة القيام بعدة خطوات وإجراءات خلال المرحلة الانتقالية تجنبا للوقوع في نفس أخطاء أعقاب الموجة الأولى للثورة في 25 يناير 2011.
وأوضح عبد العزيز ، فى تدوينة له اليوم الجمعة عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك"، أن الخطوات المطلوبة يتصدرها البدء فورا في الاتفاق بين قوى الثورة على شكل لجنة الـ 50 التي ستقوم بكتابة الدستور لتكون معبرة عن المجتمع وليس فقط تياراته السياسية، وكذلك البدء بالعمل على التوافق حول شكل الدستور القادم لكون معبرا عن قيم ثورة 25 يناير وموجتها الأعظم في 30 يونيو وأن يكون ضامنا للعيش والحرية والعدالة الاجتماعية.
كما أشار مؤسس " تمرد" إلى ضرورة العمل على التوافق من أجل وضع قانون انتخابات برلمانية ورئاسية معبرين عن خط الثورة، و سرعة إنجاز المرحلة الانتقالية ضمانة لانتصار الثورة والبدء في بناء قواعد دولة الحرية والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني.

* بالصور.. "بوابة الأهرام" ترصد مظاهر الاستعداد لأول إفطار رمضانى بالتحرير بعد رحيل مرسي
تجمع مئات المواطنين بميدان التحرير، اليوم الجمعة، استعدادًا للإفطار الذي دعت له مختلف القوي السياسية في الميادين.
وقام الحضور بتخصيص مكان للسيدات وأحاطوها بالحواجز الحديدية، كما انتشرت موائد الطعام في مختلف أرجاء الميدان وجلس عليها الصائمون رافعين أعلام مصر.
كذلك قامت كنيسة قصر الدوبارة بعمل مائدة رحمن أسمتها مائدة إفطار المحبة الوطنية، وصدعت التواشيح الدينية من أحد أرجاء الميدان، كما قام عدد من المتظاهرين بترديد أغاني وطنية، وكذلك رفع بعضهم لافتات رمضان بلا إخوان.











آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 13-07-2013 الساعة 12:07 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 13-07-2013, 01:07 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

12/7/2013


* نجل "عبدالناصر" تعليقاً على حادث "وصفى": جيشنا لا يهاجمه إلا خائن


استنكر المهندس "عبدالحكيم جمال عبدالناصر"، محاولة اغتيال قائد الجيش الثانى الميدانى، اللواء أركان حرب أحمد وصفى، بسيناء، ووصفها بأنها خيانة عظمى للوطن، مضيفاً أن تلك الجماعة الإرهابية مازالت تمارس الإرهاب الرخيص الذى تدمنه.
وشدد نجل "عبدالناصر"، فى بيان له اليوم الخميس، على ضرورة وقوف الشعب المصرى بجانب قيادات جيشه للقضاء على إرهاب تلك الجماعات المدعومة من السفارة الأمريكية والصهيونية العالمية، قائلاً: "إن اللواء أركان حرب أحمد وصفى، مصرى حتى النخاع وعاشق لتراب مصر".
أضاف: "لم نعرف لنا إلا عدواً واحداً هو العدو الصهيونى، والذى يقوم بقتل شهداء جيشنا على الحدود بشكل دائم، لكننا لم نعرف يوماً فصيل داخل هذا الوطن يجرؤ على خيانة مصر ومهاجمة جيشها وقتل أبناءه، مشدداً على ضرورة محاكمة القتلة بالخيانة العظمى ليكونوا عبرة لغيرهم، فجيشنا لا يهاجمه إلا خائن وعميل".
وجدد رفضه الاقتتال الداخلى وأشكال العنف فى مصر، مؤكداً أن الإرهاب الذى تحاول جماعة الإخوان فرضه على أبناء مصر فى الأمس القريب وعلى جيش مصر اليوم، سيجد مقاومة من كافة أطراف الشعب المصرى مدنيين وعسكريين.
تابع عبدالحكيم، قائلاً: "هذا هو قائد الجيش الثانى الذى ادعى عليه الإخوان بأنه انشقّ عن الجيش اعتراضاً على عزل مرسى، واليوم يحاولون قتله والتخلص منه"، مشدداً على أنه لن يسمح أبداً بالمزيد من الدماء، ولن ترحم مصر من يخونها ويهاجم أبناء جيشها.
وطالب جماعة الإخوان أن تتذكر جيداً أن الحكومة الأمريكية لن تنقذهم، وقد أثبت التاريخ أن من يستقوى بالخارج مصيره المحتوم فى مزبلة التاريخ، وعليهم أن يدركوا أن الاستقواء بالشعب وحده هو الحل الوحيد، وأن عليهم العودة إلى صفوف هذا الشعب، لأنه القائد والمعلم، فالشعب المصرى يعرف طريقه جيداً، وله أجندته ومشروعه الخاص، ولن يقبل من أى جهة فرض سيطرتها عليه أو فرض مشروعها ضده".

* «معاريف»: سيناء تتحول إلى أفغانستان أخرى بالحرب بين «الإخوان» والجيش



خصصت صحيفة «معاريف»، الإسرائيلية، صدر صفحتها الأولى لمتابعة تطورات الأوضاع فى سيناء، تحت عنوان: «بعد أسبوع من الإطاحة بمرسي: سيناء تتحول إلى ميدان رئيسي للحرب بين الإخوان المسلمين والحكومة الجديدة».
وذكرت الصحيفة أنه بمرور الوقت، بعد سقوط محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين من حكم مصر، يجد الجيش نفسه مجرورا إلى حرب فعلية ضد التنظيمات الإرهابية في سيناء، وعلى رأسها حركة حماس، المنبثقة عن جماعة الإخوان، على حد تعبير الصحيفة. وقال المحلل السياسي الإسرائيلي، أمنون لورد، إن سيناء أصبحت جنة الحرب الأهلية فى مصر، وإنها تحولت إلى أفغانستان أخرى على الجانب الآخر من الحدود الإسرائيلية.
وأشارت «معاريف» إلى تصريحات محمد البلتاجي، القيادي في حزب الحرية والعدالة، التي أشار فيها بوضوح إلى ارتباط تدهور الأوضاع الأمنية في سيناء بالإطاحة بمحمد مرسي والجماعة عن الحكم.
وقالت إن الجيش المصرى يكثف من طلعاته الجوية، مستعينا بمروحيات «أباتشي»، لمراقبة الحدود بين مصر والقطاع، بالإضافة إلى المدرعات ووحدات الجيش، التي تمشط المنطقة على الأرض. ونقلت، عن مصدر أمني مصري، قوله إن مسؤولين من المخابرات التقوا زعماء القبائل فى سيناء، لضمان تعاونهم مع الجيش فى القبض على العناصر الإرهابية.
كما لفتت إلى أن بقية الفصائل الفلسطينية توجه انتقادات لاذعة لحركة حماس، بسبب الخسائر الاستراتيجية التى تسببها للفلسطينيين جميعا عبر تورطها فيما يجرى بمصر.
ولفتت الإذاعة الإسرائيلية إلى ما نشرته صحيفة «تايمز»، البريطانية، عن أن إسرائيل لا تعارض تعليق العمل باتفاقية «كامب ديفيد» للسلام مع مصر، حتى يتمكن الجيش المصرى من تنفيذ عملية عسكرية واسعة، للقضاء على المجموعات الإرهابية فى سيناء.
وذكر موقع «بيزم»، المخصص للجنود الإسرائيليين، أن حركة حماس الفلسطينية استدعت المئات من مقاتليها، أعضاء ذراعها العسكرية، كتائب عز الدين القسام، ممن كانوا يقاتلون إلى جانب المعارضة السورية، فى مواجهة الجيش السورى، وطالبتهم بالتوجه إلى مصر، للقتال إلى جانب جماعة الإخوان المسلمين ضد الجيش المصرى. وأضاف أن حماس أعلنت درجة الاستعداد القصوى، لمواجهة عمليات الجيش المصرى الذى قرر تطهير سيناء من التنظيمات والجماعات الإرهابية، ومن بينها أنصار حركة حماس المتواجدون هناك.

* الأناضول: إسرائيل قبلت نشر مزيد من القوات المصرية بسيناء لمهاجمة «جهاديين»



قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن إسرائيل وافقت على طلب للجانب المصري بتعزيز قواته في شبه جزيرة سيناء، وذلك لشن هجمات عسكرية كبيرة على أهداف لجماعات مسلحة قرب الحدود مع إسرائيل.
ونقل موقع «تيك دبكا» الإسرائيلي الإخباري على شبكة الإنترنت، والمقرب من الاستخبارات الإسرائيلية، عن مصدر عسكري إسرائيلى قوله: «إن الجيش الإسرائيلى وافق على طلب مصرى بتعزيز قواته في سيناء، ونقل قوات عسكرية وأسلحة ثقيلة لمواجهة العناصر الجهادية في شبه الجزيرة»، ولم يوضح الموقع الإسرائيلي حجم وطبيعة الزيادة في القوات المصرية.
وأضاف المصدر العسكرى أن الجيش المصرى بدأ فى نقل قواته العسكرية الموجودة في مدينتي بورسعيد والإسماعيلية إلى داخل سيناء، فيما ذكرت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، الجمعة، أن الجيش الإسرائيلى نشر قوات كبيرة على حدوده مع مصر، وأعلن حالة استنفار قصوى، خوفاً من تنفيذ عمليات مسلحة ضد أهداف إسرائيلية قرب الحدود.
يأتى ذلك فى وقت نقلت فيه الإذاعة الإسرائيلية باللغة العبرية عن مصادر غربية قولها إن «إسرائيل وافقت على تعليق العمل بالشق الأمني من اتفاقية كامب ديفيد للسلام مع مصر، بهدف تمكين الجيش المصري من تنفيذ عملية عسكرية واسعة، للقضاء على المجموعات الجهادية في شبه جزيرة سيناء.

* مصادر عسكرية: توسيع العملية الأمنية في سيناء للقضاء على البؤر الإجرامية‏


قالت مصادر عسكرية إن القوات المسلحة قامت بتوسيع العملية الأمنية لمواجهة العناصر الإجرامية المسلحة في شمال سيناء بالتعاون مع الشرطة، لإحكام السيطرة الأمنية على سيناء.
وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، الجمعة، أن العملية الأمنية في سيناء لم تتوقف، ولكن تم توسيعها بعد التنسيق مع الجانب الفلسطيني، لتحليق طائرات القوات الجوية علي الشريط الحدودي مع غزة لتمشيط المنطقة، ورصد أي عناصر متسللة أو أي أعمال عنف، موضحة أن القوات المتمركزة في سيناء في حالة تأهب عال.
وتشارك في العملية الأمنية بسيناء عناصر من الجيش الثاني الميداني، وقوات حرس الحدود في الجهة الشرقية، ومجموعات من القوات الخاصة «الصاعقة والمظلات»، ووحدات من الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة مثل القوات «البحرية والجوية»، التي تقوم بالمراقبة والمتابعة بحرًا وجوًا، بالإضافة إلى التنسيق الكامل مع عناصر وزارة الداخلية في شمال سيناء، وأعضاء جهاز الأمن الوطني هناك.
وأوضحت المصادر أن العملية الأمنية تم توسيعها لملاحقة البؤر الإجرامية والعناصر المسلحة من خلال أحدث وسائل التتبع والاستطلاع، لمجابهة تلك البؤر التي يتركز جزء كبير منها في مناطق بالقرب من خط الحدود الدولية مع غزة والجانب الإسرائيلي.
وأشارت المصدر إلى أن العملية الأمنية ستشن هجمات متتالية على العناصر المسلحة، التي تستهدف العبث بالأمن القومي، وتحاول بين الحين والآخر تدمير منشآت عامة وخاصة، وتعتدي على رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة سيتم تطهير سيناء من أكبر عدد ممكن من العناصر الجهادية، تمهيدًا لتطهير سيناء وإحداث نقلة تنموية كبيرة.

* مصادر عسكرية: الجيش سيستعين بسلاحي «المدفعية والطيران» لتطهير «جبل الحلال»
قالت مصادر عسكرية إن الجيش قرر المضي قدماً في خطة تطهير «جبل الحلال» في سيناء الذي يؤوي «عصابات مسلحة وإرهابيين».
وأوضحت المصادر في تصريحات لصحيفة «الحياة اللندنية»، صباح الجمعة، أن تلك المواجهة سيشارك فيها سلاحا المدفعية والطيران من أجل «حسم المعركة سريعاً»، لافتة إلى أن الجيش سيمهل المسلحين فرصة لتسليم أنفسهم قبل أن يدك بؤرهم بعد أن يطلب إنزال النساء والأطفال من الجبال والكهوف حتى لا يتضرروا من العمليات العسكرية.
وكانت المواجهة بين الجيش والمسلحين في سيناء دخلت مرحلة خطيرة بعد «عملية نوعية» أقدم فيها المسلحون وتمثّلت بمحاولة اغتيال قائد الجيش الثاني اللواء أحمد وصفي مساء الأربعاء.

* مصادر لرويترز: طائرة مصرية حربية حلقت فوق غزة بطريق «الخطأ»


قالت وكالة رويترز إن طائرة هليكوبتر حربية مصرية دخلت المجال الجوي لقطاع غزة، الذي تسيطر عليه إسرائيل، لفترة وجيزة، الجمعة، معتبرة أن ذلك قد يكون علامة على تزايد التوتر الأمني، بعد نحو عشرة أيام من قيام الجيش بعزل الدكتور محمد مرسي.
وقالت مصادر أمنية في مصر وإسرائيل إن تحليق الطائرة فوق قطاع غزة كان خطأ ملاحيا، لكن الحادث جاء بعد وقت قصير من هجوم متشددين إسلاميين على مدرعة للشرطة المصرية في مدينة العريش القريبة من الحدود، الجمعة، وهو الأمر الذي أدى لمقتل ضابط وإصابة أربعة مجندين أحدهم حالته حرجة.

* مقتل ضابط وإصابة مجند في هجوم مسلح على «مدرعة شرطة» بالعريش

لقي مقدم شرطة مصرعه، وأصيب مجند في هجوم مسلحين مجهولين على مدرعة شرطة بالقرب من منطقة تدعى «استراحة ياسر عرفات»، والتي تقع على ساحل البحر بالعريش.
وهاجم مسلحون بقذائف صاروخية نقطة تفتيش في سيناء، مما أسفر عن مقتل ضابط شرطة برتبة مقدم، كما أفاد مسؤولون أمنيون وطبيون، صباح الجمعة.
وأوضحت المصادر أن المسلحين استهدفوا بقذائفهم المضادة للدروع عربة مصفحة للشرطة كانت عند الحاجز، مما أسفر عن مقتل مقدم في الشرطة وإصابة شرطي بجروح.
وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط فلسطيني ومصري يشتبه في مشاركتهما في الهجوم، وتم التحفظ عليهما.

* البحث عن مجهولين قتلوا شرطيًا وأصابوا " ملازم أول" فى الإسماعيلية
تكثف الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية، جهودها للبحث عن مجهولين قتلوا مجند شرطة وأصابوا "ملازم أول"، فجر اليوم الجمعة، وأمرت النيابة بالتصريح بدفن جثة الشهيد، وتم نقل الملازم أول لمستشفى الشرطة بالعجوزة للعلاج.
كان مدير أمن الإسماعيلية قد تلقى إخطارًا من نائبه يفيد وفاة الشرطي حماده محمود (35 سنة)، وإصابة الملازم أول أحمد العراقي من قوة الدورية الراكبة على أيدي مجهولين بطلقات نارية، تصادف وجودهم داخل سيارة ملاكي رصاصي اللون بدون لوحات معدنية، تقف بجوار المدرسة المعمارية أمام الطريق الدائري، وقد هرب الجناه من مسرح الحادث فور ارتكاب الجريمة.

* «منشورات» للقوات المسلحة بالعريش: «اطمئن نحن على بعد خطوة واحدة منك»


قامت طائرات عسكرية بالتحليق فوق مدينة العريش، الجمعة، وأسقطت منشورات تحث المواطنين فيها على توخي الحذر وعدم السير ليلًا إلا للضرورة القصوى، والإبلاغ عن أي شخص يحاول الاعتداء على المقار الأمنية في سيناء، وعدم استخدام السيارات دون لوحات معدنية، وعدم استخدام السلاح.
وجاء في «المنشور»: «أبناء سيناء الشرفاء.. هذه قواتك المسلحة.. اطمئن نحن على بعد خطوة واحدة منك.. نحميك ونحمي أهلك وممتلكاتك.. نعاونك وننتظر منك أن تعاوننا.. فلا تسمح لأحد لا ينتمي لهذه الأرض الطيبة أن يبادلنا عنفا أو قتلا.. فلن ينجو بياته أي معتد أثيم.. لا تستخدم عربات دون أرقام أو تحمل سلاحا دون ترخيص أو تتحرك ليلا دون ضرورة».

* إصابة شرطي برصاص مهربين في رفح
أصيب شرطي من قوات الأمن المركزي، الجمعة، بطلق ناري بمحل خدمته برفح أثناء إحباط محاولة تهريب أفارقة إلى إسرائيل.

* بالصور.. الآلاف يشيعون جثمان «ضابط العريش» من قريته بالدقهلية
شيع الآلاف من أهالي قرية «الدراكسة»، التابعة لمركز منية النصر بالدقهلية، الجمعة، جثمان المقدم أحمد محمود مصطفى أبوالعينين، بمديرية أمن شمال سيناء، بعد قيام مسلحين بإطلاق النار عليه في أحد الأكمنة التابعة لمدينة العريش.
واكتست القرية بالسواد أثناء تشييع الجثمان، وعلت أصوات البكاء، وصب الأهالي سخطهم على تكرار العمليات الإرهابية داخل سيناء، وهتف العديد من شاب القرية ضد أعمال البلطجة والإرهاب، وطالبوا القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهابيين، الذين يهددون أمن الوطن.
واقتحم العشرات من شباب القرية مقر جماعة الإخوان المسلمين بقرية «الدراكسة» بعد الانتهاء من تشييع الجثمان، وأتلفوا محتوياته.










* مجهولون يطلقون النار على كوبري السلام بالإسماعيلية
أطلق مجهولون أعيرة نارية على كوبري السلام بالإسماعيلية، أعلى المجرى الملاحي لقناة السويس من الناحية الغربية للكوبري، دون وقوع إصابات، مما أدّى إلى إغلاق الكوبري ومنع عبور السيارات والشاحنات.

* جنازة «عريف الإسماعيلية» تتحول لمظاهرة ضد «الإخوان»
شيع أهالي قرية «كفر أبراش»، التابعة لمركز مشتول السوق بالشرقية، الجمعة، في جنازة عسكرية، جثمان عريف الشرطة حمادة صابر، الذي لقي مصرعه إثر إطلاق مجهولين النار على سيارة شرطة في مقر خدمته بمحافظة الإسماعيلية أثناء محاولة إيقاف سيارة مشتبه فيها.
تقدم الجنازة العميد حاتم الهضيبي، مأمور مركز مشتول السوق، نائبًا عن اللواء محمد كمال جلال، مدير الأمن، وعدد من ضباط الشرطة، وزملاء العريف، بعد صلاة الجنازة عليه بمسجد «الجزارين» في القرية، وسط هتافات ضد جماعة الإخوان المسلمين، وأخرى تقول «لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله»، و«يا أم الشهيد ما تبكيش.. اللي قتله مش هيعيش».

* مصر تغلق ميناء رفح البري لأجل غير مسمى

***
* أهالي الجيزة يجمعون توقيعات تطالب الشرطة بفض اعتصام «النهضة» بالقوة


بدأ أهالي المنطقة المحيطة بميدان نهضة مصر بالجيزة جمع التوقيعات من السكان على مذكرة من المقرر رفعها للجهات المختصة، تطالب الشرطة بفض اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بالقوة، لخطورته على سلامتهم.
ويتهم السكان المشاركين في اعتصام النهضة بتكدير الصفو العام للمنطقة، وإصابة حياتهم بالشلل، بسبب إغلاق الشوارع المحيطة بالميدان، فضلا عن حالة الهلع والفزع المسيطرة عليهم جراء تكرار اقتحام منازلهم ومتاجرهم وسرقتها، وتكرار الاشتباكات الدامية في الميدان وحوله في ساعات متأخرة من الليل.
وفي ذات السياق، يشتكي أهالي منطقة بين السرايات المجاورة لاعتصام الإسلاميين من العزلة المفروضة عليهم، وحرمانهم من حرية الحركة، ومن أنشطتهم التجارية، بسبب سيطرة المعتصمين على المنطقة، ومخاوف استمرار الاشتباكات، بسبب الاعتصام، فيما لاتزال آثار الاعتداءات السابقة واضحة على زجاج نوافذ منازل عديدة، وبعض السيارات التي تصادف تواجدها مع تفجر الاشتباكات.

* بالفيديو: «صبحي».. طفل يروي «شهادة تعذيبه» على يد أنصار مرسي في «النهضة»
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=8xq9MLCAAXs&feature=player_embedded&hd=1

«قول إنك واخد 50 جنيه وجاي تضرب الناس هنا».. بهذه الكلمات تحدث محمد صبحي، 13عاما، بنبرات تخفي الألم وراءها، وهو جالس على سريره في مستشفى قصر العيني، عن واقعة تعذيبه من قبل أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، أسفل المنصة المقامة عند ميدان النهضة بالجيزة.
وقال «صبحي» لـ«المصري اليوم» إن عددًا من المعتصمين في «النهضة» قيدوه وضربوه في جميع أنحاء جسده وأجبروه على تسجيل فيديو يقول فيه إنه بلطجي تلقى أموالا للهجوم على اعتصام ميدان النهضة.
من جانبه، قال صبحي محمد، والد الطفل «محمد»، إنه ذهب للبحث عن ابنه عند اعتصام «النهضة»، لافتًا إلى أنه وجده أسفل المنصة «وشه أحمر ومضروب ومعلقينه»، مؤكدًا تعرضه هو نفسه لضرب من أحد المتواجدين، فضلا عن سرقة نقود كانت معه.
وكان «صبحي» قد تعرض للضرب إثر اشتباكات عنيفة نشبت، مساء الثلاثاء الماضي، بين أنصار للرئيس المعزول محمد مرسي، المعتصمين بميدان نهضة مصر أمام جامعة القاهرة، ومجهولين، كما نشبت اشتباكات أخرى بين أهالي منطقة بين السرايات ومؤيدي مرسي، ثم قام مجهولون باعتلاء أسطح العمارات وتبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن.

* مصلون يطردون خطيبًا من مسجد بالغردقة لوصفه معارضي مرسي بـ«الكفرة»


نشبت مشادات بين مصلين وخطيب صلاة الجمعة بمسجد «التقوى» بالغردقة، وقاموا بإنزال الخطيب من على المنبر، لاتهامه القوات المسلحة بقتل مصلين أمام دار الحرس الجمهوري، ووصفه معارضي محمد مرسي بـ«الكفرة»، والدعاء بنصرة الرئيس المعزول.
وطالب خطيب الجمعة المصلين بالخروج في مظاهرات، والاعتصام ضد الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، وتأييد الرئيس المعزول، محمد مرسي، والمطالبة بعودته للرئاسة، ما أثار حفيظة المصلين، وحاولوا التعدي عليه، ومنعه من استكمال خطبة الجمعة، ومغادرة المسجد، حيث طالبه المصلون بالنزول من على المنبر، ومنعوه من استكمال الصلاة بهم، وقام عدد من المصلين بإخفاء الإمام داخل إحدى الغرف بالمسجد لعدم تعرضه للضرب من المصلين.

* نقابة الأطباء تعلن إصابة 9 من أعضائها في أحداث «الحرس الجمهوري»


أعلنت نقابة الأطباء مصر عن اكتشاف حالتي إصابة جديدتين بين الأطباء خلال أحداث الحرس الجمهوري، فجر الإثنين، ليرتفع أعداد الأطباء المصابين إلى تسعة أشخاص.

* النيابة تناشد من لديهم معلومات حول أحداث «الحرس الجمهوري» الإدلاء بأقوالهم


ناشدت النيابة العامة كل من لديه معلومات أو شاهد أحداث العنف، والمصادمات الدامية التي وقعت قبالة دار الحرس الجمهوري مؤخرًا، خاصة القاطنين بالعقارات المحيطة، التقدم إلى سراي نيابة مصر الجديدة، وذلك للإدلاء بأقوالهم وشهادتهم في شأن تلك الأحداث، حتى يتسنى للنيابة استكمال التحقيقات.

* مدير مباحث العاصمة: مجموعات قتالية لمواجهة الشغب المحتمل لـ«مليونية الزحف»
قال اللواء جمال عبدالعال، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، إن أجهزة الأمن في القاهرة استعدت بكامل طاقاتها لتأمين المنشآت، وحماية الأفراد من أعمال العنف المحتمل حدوثها في «مليونية الزحف» التي دعا لها أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، الجمعة، بمحيط مسجد «رابعة العدوية» بمدينة نصر.
وأضاف في تصريحات لـ«المصري اليوم»، الجمعة: نؤمّن أقسام الشرطة من الداخل والخارج بقوات مدربة جيدا، كما قمنا بمشاركة القوات المسلحة بتأمين منطقة «رابعة العدوية» التي يتجمع فيها أنصار جماعة الإخوان المسلمين، بمدرعات، وسيارات مصفحة، وتشكيلات على أعلى مستوى، ومجموعات قتالية مدربة مهمتها المقاومة في حالة التعدي على الأفراد، والمنشآت.
وتابع: «رجل الشرطة لن يبدأ بالعنف، ولن يطلق رصاصة واحدة على مواطن مصري إلا إذا هانت روح رجل الشرطة على المواطن نفسه، والمواطن بعد شروعه في قتل رجل الشرطة يتحول إلى بلطجي، أو خارج على القانون، وهو ما يتيح لنا التعامل معه لحماية أنفسنا، وحماية الشرفاء من أبناء الوطن، ونتمنى أن تخرج مليونية الزحف، دون أعمال عنف لأن أرواح الجميع غالية علينا».
واستطرد مدير مباحث العاصمة: «مهمتنا إعادة الأمن للشارع المصري من خلال حصر أسماء المسجلين، والخارجين على القانون الذين روعوا المواطنين في المرحلة الماضية كي يصبحوا في قبضة رجال الشرطة دون النظر لانتماءات سياسية أو دينية لأننا لا نحكم على الأشخاص إلا من خلال ما يقومون به من أعمال عنف، أو بلطجة تتسبب في إرهاب الأبرياء، وإننا نتمنى أن نبدأ صفحة جديدة مع جموع أبناء الشعب المصري، دون اللجوء للعنف سواء من قبل الشرطة، أو المواطنين».

***
الإرهاب من شمال سيناء.. إلى شرق القاهرة




بقلم: وحيد عبدالمجيد

ما إن أطلق الرئيس السابق محمد مرسى أول إشارة إلى تنظيمه وتنظيمات أخرى مرتبطة به للجوء إلى العنف مساء 2 يوليو الجارى فى كلمته التى حملت معنى أن كرسى الرئاسة دونه دماء ورقاب، حتى بدأت الاستجابة فورية عبر تحرك الجماعات الإرهابية فى شمال سيناء ضد مواقع شرطية وعسكرية ومنشآت عامة.

وثبت، عندئذ، أن ما حدث فى سيناء من قتل لجنود مصريين وخطف آخرين واعتداء على مواطنين ومنشآت عسكرية وشرطية واقتصادية لم يكن بسبب فشل فى مواجهة جماعات الإرهاب التى تنامت خلال العام الأخير، بل كان نتيجة تواطؤ جماعة الرئيس السابق وإحباطها الخطط التى وضعتها القوات المسلحة والشرطة لحماية الأمن القومى لمصر وأمان شعبها.

وكان هذا هو ما كتبتُه هنا، وعبرتُ عنه فى حوارات عدة، تحليلاً لطريقة تعامل رئيس الجمهورية السابق مع عملية خطف سبعة جنود من أبنائنا فى سيناء فى أبريل الماضى.

فقد بدا واضحاً أن السلطة السابقة تحرص على أن تبقى جماعات الإرهاب المرتبط معظمها بتنظيم «القاعدة» رصيداً احتياطياً لها يمكن أن تستخدمه فى حالة الضرورة. لم يكن متصوراً وقتها أن الثورة قريبة وقادرة على تغيير هذه السلطة.

كنا نعتقد أن الإصرار على الاحتكار والهيمنة والفشل فى حل مشاكل الناس وتفاقم معاناتهم سيؤدى إلى انتفاضة متوسطة، وأن سلطة «الإخوان» السابقة ستلجأ إلى جماعات الإرهاب لمواجهتها حتى لا تتورط عناصرها فى ارتكاب مذابح على نطاق واسع حين ترفض الشرطة التنكيل بالمنتفضين.

ولكن مفاجأة 30 يونيو الكبرى التى حملت أكثر من 20 مليوناً من المصريين وفق أقل التقديرات إلى الشوارع شلت يد السلطة وعجَّلت بإخراج مرسى من المشهد السياسى، فأصبح دور جماعات الإرهاب هو التصعيد الفورى بسيناء فى بداية عملية بدت كما لو أنها حرب لإعادته إلى القصر.

ولم تكن مفاجأة، والحال هكذا، أن تعود هذه الجماعات إلى تفجير خط الغاز الممتد إلى الأردن للمرة الأولى منذ دخول مرسى القصر، بعد أن قامت بمهاجمته ما يقرب من 20 مرة منذ مارس 2011 حتى مايو 2012.

ومثلما كانت كلمة مرسى مساء 2 يوليو إشارة إلى جماعات المساندة الإرهابية فى سيناء، اعتقاداً فى أن تحركها سيفزع مؤسسات الدولة التى وقفت مع الشعب ضد سلطته، جاءت كلمة محمد بديع عصر يوم الجمعة الماضى (4 يوليو) فى اعتصام رابعة بشرق القاهرة توجيهاً لمجموعات العمليات العنيفة فى «الإخوان» وجماعات صغيرة متحالفة معها للتصعيد سعياً إلى خلق حالة من العنف فى عدد من المحافظات لترويع المصريين فى كل مكان، وإعطاء وسائل إعلام متواطئة مع «الإخوان» فرصة لرسم صورة مصنوعة توحى بأن مصر منقسمة وأنها تواجه خطر حرب أهلية لاستجلاب ضغط دولى على مؤسسات الدولة الوطنية لكى تتخلى عن مساندة شعبها الذى خرجت أغلبيته تطالب بانتخابات رئاسية مبكرة.

وانطلقت مجموعات العنف بالفعل لأداء مهمتها بقسوة ووحشية لم تعرفهما مصر فى تاريخها الحديث. ولن ينسى المصريون مشهد إرهابيين تابعين لجماعة «الإخوان» وهم يلقون شابين صغيرين من بناية فى ميدان سيدى جابر ثم يجهز آخر يحمل علم «القاعدة» عليهما.

وحين أخفقت الهجمات التى حدثت فى محافظات عدة فى استدراج الجيش إلى اشتباك يمكن تسويقه دولياً لدعم الزعم الفارغ بأنه قام بانقلاب عسكرى، جرى الإعداد لما حدث عند مقر الحرس الجمهورى فجر الاثنين الماضى فى مدينة نصر ليصبح المشهد متكاملاً من شمال سيناء إلى شرق القاهرة: مشهد الإرهاب الذى يتعرض له المصريون ومؤسسات الدولة الوطنية بشكل منتظم ومنهجى لإرغامهم على التخلى عن آمالهم التى استعادوها منذ 30 يونيو الماضى من ناحية، واستحضار التدخل الأجنبى بدعوى أن إعادة مرسى إلى القصر هى السبيل إلى استقرار مصر من ناحية أخرى!


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 13-07-2013 الساعة 01:13 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 13-07-2013, 02:09 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

12/7/2013


* أسامة، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي لشبكة «سي إن إن» الأمريكية: القائد الشرعي سيعود.. و30 يونيو ليست ثورة


(الحوار كاملا بالفيديو)
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=Q4xhWYIguoY&feature=player_embedded&hd=1

* «الخارجية الأمريكية»: نطالب بالإفراج عن مرسي.. و«باترسون» التقت بالرئيس المؤقت



طالبت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، السلطات المصرية بالإفراج عن الرئيس المعزول، محمد مرسي.
وقالت الوزارة إن السفيرة الأمريكية بالقاهرة، آن باترسون، التقت بالرئيس المؤقت، عدلي منصور.
وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، جينيفر بساكي، أن الولايات المتحدة تؤيد دعوة ألمانيا المطالبة بالإفراج عن مرسي وتعبر «علنًا» عن هذا الطلب.
وأوضحت المتحدثة، خلال المؤتمر الصحفي للخارجية الأمريكية، أنها تعتقد أن الاعتقالات الأخيرة في مصر ذات «دوافع سياسية»، وطالبت بحسن معاملة المعتقلين والإفراج عنهم.
وعما إذا كانت الولايات المتحدة ستعترف بمرسي كرئيس في حال إطلاق سراحه، قالت «ساكي» إن «هذا الأمر يعود إلى الشعب المصري»، مشيرة إلى أنه كان رئيسًا لمصر وتوجد الآن آلية جديدة ومرحلة انتقالية يجب الانطلاق منها، مشددة على أن العملية الانتقالية يجب أن تشمل جميع الأطراف والأحزاب في مصر، بما في ذلك الإخوان المسلمون.
وأضافت «ساكي» أن الخارجية الأمريكية كانت قلقة منذ أسبوع بشأن توقيف الرئيس المعزول، وقادة من الإخوان المسلمين، وأعربت عن قلقها للقيادة المصرية الحالية بهذا الشأن، وقالت إن الخارجية الأمريكية طلبت من القيادة المصرية الحالية إطلاق سراح المعتقلين ومن بينهم الرئيس المعزول.
وتابعت المتحدثة الرسمية: «نواصل المطالبة بأن يلقى المعتقلون معاملة حسنة، ولا نزال نعتبر تلك الاعتقالات، اعتقالات سياسية ولا نزال نعتقد أنه ينبغي الإفراج عن المعتقلين».

* رسالة من «المرشد» لمعتصمي «النهضة»: قدموا أنفسكم شهداء لإعادة «مرسى»


نظم أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، عدد من المسيرات، بعد صلاة الجمعة لميدان النهضة استعدادًا للتحرك إلى دار الحرس الجمهورى وقصر الاتحادية عقب صلاة التراويح، بحسب ما أعلنه المنظمون.
وقاد باسم عودة، وزير التموين السابق، أكبر المسيرات المتوجهة إلى ميدان النهضة، ولوحظ حضور عشرات المتظاهرين من عدة محافظات فى أتوبيسات النقل العام، فيما شبه خطيب الجمعة بميدان النهضة، الجمعة ، صمود مؤيدى الدكتور محمد مرسى، الرئيس المعزول، بصحابة رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فى مواجهة الباطل خاصة فى غزوة بدر، مؤكدا أن المحاولات التى وصفها بـ«الخبيثة»، التى تحاول شق الصف الإسلامى لن تستمر أمام صمود مؤيدى مرسى.
وأعلن منظمو الاعتصام عن تحريك مسيرات إلى دار الحرس الجمهورى والقصر الجمهورى بعد صلاة التراويح، وهددوا بالتصعيد الأسبوع المقبل لمحاصرة قصر القبة ومدينة الإنتاج الإعلامى بالتنسيق مع متظاهرى رابعة العدوية، وبثت المنصة الرئيسية للميدان رسالة لمرشد الإخوان، محمد بديع، طالب فيها من وصفهم بـ«كافة أبناء التيار الإسلامى بالصمود أمام المحاولات العابثة للتيارات المدنية التى تسعى لنشر العلمانية، والوقوف صفاً واحداً كالبينان المرصوص أمام انقلاب المؤسسة العسكرية على الرئيس الشرعى» ـ على حد قوله ـ كما ناشد معتصمى النهضة «عدم مغادرة الميادين وتقديم أنفسهم شهداء لمواجهة المحاولات الانقلابية»، واصفاً الصمود والسعى لإعادة الرئيس مرسى بـ«الفريضة الواجبة».

* «العريان»: نظام مبارك عاد بكل فظاظته وقسوته وجبروته



قال الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، إن «الحشد الشعبي، الجمعة، لن تمنعه العوائق»، مضيفًا: «الجمعة سترسل رسالة إلى العالم أجمع من القاهرة وكل المحافظات أن الشعب المصري يريد استرداد ثورة 25 يناير واستعادة أهدافها في الحرية والعيش المشترك والعدالة اﻻجتماعية».
وأضاف «العريان»، في صفحته على «فيس بوك»، مساء الخميس: «لقد عاد نظام مبارك بكل فظاظته وقسوته وجبروته، بالتعذيب واﻻعتقال والقتل خارج القانون والفساد والحصار اﻹعلامي».
وتابع: «سنخرج معا جميعا لكل الميادين والساحات والشوارع، وسنقف مسالمين حيث ينتهي بنا الطريق لنهتف معا (الله أكبر وتحيا مصر حرة مستقلة)».

* «البلتاجي»: واشنطن تطالب بالإفراج عن مرسي لـ«تغطية فضيحة دعمها للانقلاب»



اعتبر الدكتور محمد البلتاجي، عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، مساء الجمعة، أن الإدارة الأمريكية تطالب بالإفراج عن الرئيس المعزول، محمد مرسي، لـ«التغطية على فضيحة الدعم الأمريكي للانقلاب».
وشدد «البلتاجي»، في صفحته على «فيس بوك»، بقوله: «بعد فضيحة التدخل السافر من السفارة الأمريكية في ترتيبات الانقلاب العسكري الدموي، وبعد فضيحة الرضا الأمريكي عن خطف رئيس منتخب لرفضه الإملاءات الأمريكية عليه، الآن قضيتنا ليست خطف وحبس الرئيس، ولكنها خطف وحبس الوطن».
وأضاف «البلتاجي»: «لن نتراجع بالإفراج عن الرئيس، وإنما بالإفراج عن الوطن وإنهاء الانقلاب العسكري، وإلغاء كل ما ترتب عليه من آثار وعودة الشرعية الدستورية المنتخبة».
واعتبر أن «الشهداء والجرحى لم يقدموا تلك التضحيات الغالية من أجل شخص الرئيس، ولكن من أجل وطن حر ودولة مدنية ديمقراطية، وليست بوليسية قمعية عسكرية كما يريدها الانقلابيون».

* مسيرات بالآلاف تنضم لـ«مليونية الزحف» للمطالبة بعودة مرسي
انطلقت عدة مسيرات لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، بعد ظهر الجمعة، في طريقها إلى «ميدان النهضة» أمام جامعة القاهرة، للمشاركة في الاعتصام القائم بها، والمطالب بعودة مرسي رئيسًا.
وانطلقت مسيرة تضم آلاف المتظاهرين في شارع الهرم، في طريقها إلى ميدان الجيزة ثم إلى ميدان النهضة.
كما انطلقت مسيرات أخرى من مساجد الاستقامة بالجيزة، والمساجد القريبة لتتجمع كلها فى ميدان الجيزة، ثم تصل إلى ميدان النهضة قبيل بدء فعاليات مليونية «استرداد الثورة»، التي تبدأ بعد العصر مباشرة.

* أنصار مرسي يقطعون «صلاح سالم» بعد وصول مسيرة بالآلاف إلى «الحرس الجمهوري»


وصلت مسيرة تضم آلاف المتظاهرين من ميدان رابعة العدوية إلى محيط دار الحرس الجمهوري بمدينة نصر، الجمعة.
وأغلق أنصار مرسي جميع الطرق المؤدية لدار الحرس الجمهوري، وقطعوا طريق صلاح سالم، ووضعوا عددًا من الحواجز الحديدية وإطارات السيارات على الطرق.
ورفع المحتجون عددًا من اللافتات منها: «لن نسكت على حق شهداء الحرس الجمهوري»، و«لا للخيانة.. لا للانقلاب العسكري»، و«ألا يكفيكم دماء 85 شهيدا و500 مصاب».
كما ألقى أنصار الرئيس المعزول، مرسي، زجاجات فارغة ناحية الحرس الجمهوري.
من جانبها، التزمت قوات «الحرس» بضبط النفس، وحدثت مشادات كلامية واشتباك بالأيدي بين القائمين على إغلاق الطرق وأصحاب السيارات، وعدد من سكان عمارات العبور المجاورة لدار الحرس الجمهوري.
وتدخل بعض أنصار مرسي لفض الاشتباك، وقام عدد من القوات المسلحة بعمل تحويلات مرورية.

* خطيب «النهضة» يطالب بمواجهة متظاهري «التحرير» بالقوة لإعادة «الحكم الإسلامي»


شبه خطيب الجمعة بميدان النهضة صمود مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بصحابة رسول الله في غزوة بدر، مؤكدا أن هذه المحاولات «الخبيثة»، التي تحاول شق الصف الإسلامي لن تستمر أمام صمود مؤيدي مرسي.
ووصف الإمام متظاهري التحرير بأنهم ضد الإسلام، لأنهم شاركوا في الانقلاب على الرئيس الإسلامي للبلاد، وهو ما يؤدي لعدم تطبيق الشريعة، ونشر الأفكار العلمانية والغربية، مطالبا بمواجهة المتظاهرين في التحرير والاتحادية بالقوة، من أجل عودة الحكم الإسلامي.
كما وصف الخطيب قيادات المعارضة بـ«أعداء الإسلام»، معتبرا الموت في سبيل عودة الرئيس مرسي للحكم من أعلى مراتب الشهادة، وأن التضحية في هذه الظروف العصيبة التي تعيشها البلاد من أعظم الأمور التي رغب فيها الله في آياته القرآنية .


* بالصور.. متظاهرو «النهضة» يشاركون في «مليونية الزحف»
توافد آلاف المتظاهرين على ميدان النهضة بالجيزة، الجمعة، للمشاركة في فعاليات مليونية الزحف، التي دعت لها قوى وأحزاب إسلامية، للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.
وردد المتظاهرون هتافات مناوئة للجيش، وهتافات مؤيدة لمرسي، مطالبين بعودته لسدة الحكم.













* اشتباكات بين معتصمي «النهضة» وأصحاب السيارات أعلى كوبري الجامعة
نشبت اشتباكات بين متظاهرين مشاركين في جمعة الزحف بميدان نهضة مصر، وعدد من أصحاب السيارات أعلى كوبري الجامعة، بسبب تعطيل المتظاهرين الطريق وإغلاقه .
وأدت الاشتباكات إلى تحطيم زجاج سيارتين، واستمر استياء أصحاب السيارات، بسبب عدم قدرتهم على المرور، بسبب غلق الطريق.

* القبض على 3 مسلحين فلسطينيين حاولوا مهاجمة «أماكن حيوية» بسيناء
ألقت أجهزة الأمن القبض على 3 فلسطينيين مسلحين خلال محاولتهم مهاجمة أماكن حيوية في سيناء، في ساعة مبكرة من صباح الجمعة.
وقال مصدر أمني إنه يجري حاليا مطاردة بعض العناصر الفلسطينية الأخرى لضبطها في إطار الخطة الأمنية الموضوعة لإعادة الاستقرار إلى سيناء.

* حماس تنفي إعلان الجيش المصري تفكيك مجموعات تابعة لها في سيناء


نفت حركة "حماس" الفلسطينية اليوم الجمعة، تصريحات منسوبة لقائد الجيش الميداني الثاني المصري اللواء أحمد وصفي حول تفكيك مجموعات عسكرية تابعة لها بسيناء.
واستهجن الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، في بيان صحفي التصريحات المنسوبة لوصفي، مؤكدًا عدم صحة تلك "الادعاءات بشكل قاطع"، معتبرًا إياها "محاولة لتصدير الأزمة المصرية للشعب الفلسطيني".
ونقل عن وصفي، قوله: إن "القوات المسلحة نجحت عبر حملاتها الأمنية المكثفة في الأسبوعين الماضيين من تفكيك عدد كبير من الخلايا الإجرامية في سيناء، وأن الجيش كبد تلك العناصر خسائر كبيرة وبخاصة عدد كبير من الجهاديين المنتمين إلى حماس".
وشنت وسائل إعلام مصرية على مدار الأشهر الماضية حملة تحريض ضد قطاع غزة وبخاصة حركة حماس، وتوجه لها اتهامات بإرسال عشرات المقاتلين لنصرة الرئيس المعزول محمد مرسي في وجه خصومه.


* صفوت حجازي عن «رؤية» لمعتصمي «رابعة»: سننتصر ودماؤنا ستُغرق «السيسي»


شدد الداعية صفوت حجازي، الجمعة، على أن أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، مستعدون للتضحية بالدماء، مضيفًا: «سنقدم الدم والدم سيلعن السيسي لغاية يوم القيامة، وأرجو الرسالة تصل إلى السيسي، والله إنها رؤية حق وسننتصر وستغرق دماؤنا عبد الفتاح السيسي».
ونقل «حجازي»، في كلمته للمعتصمين أمام مسجد رابعة العدوية، ما وصفه بـ«بشارة» حكت عنها «فتاة مسلمة بلغت الحُلم، فتاة غضة نشأت في طاعة الله، وأعرف والدها وهو رجل نحسبه من الصالحين ويتحرى في مطعمه وملبسه الحلال وأعرفه من سنوات، ونحسب أمها من سنوات وأعرف هذا البيت وهو من البيوت، التي يمكن أن أطعم فيها فأنا أتحرى البيوت التي أتناول فيها طعامي».
وأضاف «حجازي»: «هذه الفتاة رأت رؤية، ليل الإثنين الماضي، الليلة التي كانت فيها مذبحة الساجدين، وقالت إنها نامت قبل الفجر ورأت عبد الفتاح السيسي يجلس في حمام سباحة مملوء بالدم، والبنت جرت على السيسي وقالت له إلحقنا، فقال لها ماتخافيش الرئيس مرسي راجع إن شاء الله، فقالت له إمتى، فقال لها لما أخد منكم شوية الدم اللي أنا عاوزه، فقالت له عاوز دم قد إيه، فقال لها بتعرفي تعدي، فجأة لقت البنت حمام السباحة بيغلي وبيفور دم، وغرق عبد الفتاح السيسي، واستيقظت الفتاة من المنام على صوت رصاص (مذبحة الساجدين)»، في إشارة منه لأحداث «الحرس الجمهوري».
وطالب «حجازي» بضرورة توصيل تلك «الرؤية» إلى الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقال: «هذه الرؤية أرجو من المخابرات الحربية إرسالها للسيسي وأولاده وزوجته».

* بالفيديو.. صفوت حجازي: نجهز أفران «كحك العيد».. و«لن نقبل بخروج آمن»
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=-FDONYt0qjA&feature=player_embedded&hd=1

وأشار «حجازي»، فى كلمة له من على منصة الاعتصام، عقب صلاة الجمعة، خلال مظاهرات «جمعة الزحف»، إلى أنهم يجهزون «لعيد الفطر إن شاء الله، وبعض الأخوات أمس اقترحن لنا أن ننشئ أفرانا لعمل كحك عيد الفطر فى الميدان»، مُضيفا: «لن نقبل بخروج آمن أو غير آمن، هذه مطالبنا من أراد أن يحاسب الرئيس أو يعزل الرئيس فهناك دستور لمصر يحكم مصر، هذا الدستور الذي بناء عليه تتم محاسبة أى مسؤول.. وللرئيس بعد أن يعود أن يتفاوض مع من يشاء أو يتعاهد مع من يشاء».
وتابع: «يسألوننا ماذا ستفعلون لو لم يرضخ العسكر؟ ونقول هذا السؤال غير وارد عندنا، سيستجيبون شاءوا أم أبوا، سنبقى هنا في الميادين إلى أن يعود رئيس الجمهورية أو نموت»، مؤكدًا: «لن نغادر هذا المكان حتى يعود الرئيس مرسي إلى قصر الاتحادية يمارس مهامه كرئيس للجمهورية دون قيد أو شرط أو نموت هنا شهداء فى هذا المكان.. مستعدون للصمود شهر أو شهرين أو سنة أو سنتين حتى يعود الرئيس».
وأوضح أن «وسائل التصعيد عندنا سلمية، ولن نتخلى عن السلمية، ولن نرفع سلاحا في وجه عسكري مصري حتى وإن قتلونا.. سنكون نحن جميعا عبد الله المقتول، ولن نكوت عبد الله القاتل»، مُهددا: «سنستخدم أعلى درجات التصعيد ونستطيع استخدام العصيان المدني ومحاصرة جميع مؤسسات الدولة، ولكننا لا نرضى أن نعطل مصالح العباد».
يأتي هذا فيما أعلن الناشط عبد الرحمن عز، عبر منصة اعتصام «رابعة العدوية»، تدشين ما سماه «راديو رابعة إف إم»، الذي قال إنه ينقل فعاليات الاعتصام، إضافة إلى «موجة 100».

******
* توكل كرمان: الإجراءات الانقلابية في مصر ستجلب نظام مبارك بأشخاصه وسياساته


قالت الناشطة السياسية اليمنية توكل كرمان، الحاصلة على جائزة نوبل في السلام، إن شروع النائب العام الجديد هشام بركات للتحقيق مع الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة الفرار من سجن وادي النطرون «الذي تم ايداعه فيه على خلفية معارضته لنظام مبارك الاستبدادي دليل على أن الإجراءات الانقلابية في مصر ستجلب نظام مبارك بأشخاصه وسياساته».
وأضافت «كرمان»، في حسابها على «فيس بوك»، صباح الجمعة: «توقعوا محاكمة ثوار 25 يناير بتهمة خروجهم على الحاكم».
وتابعت: «يمكننا تعريف الإرهاب بأنه استخدام القوة لتحقيق الأهداف السياسية، أو هو استخدام العنف في مواجهة اللاعنف، عزل الرئيس محمد مرسي المنتخب ببيان عسكري واستبداله بآخر أسند له كل السلطات، وقتل العشرات من المتظاهرين سلميا احتجاجا على عزل الرئيس المنتخب مجرد مثالين على بعض الممارسات الإرهابية».

* «فاينانشيال تايمز»: انحدار شعبية «الجزيرة» في مصر يعكس تحولًا في العلاقات مع قطر


رأت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية أن «انحدار شعبية شبكة الجزيرة القطرية لدى الجمهور المصري يعكس التغيرات في العالم العربي بشكل عام، والتحولات في العلاقات القطرية - المصرية بصورة خاصة».
وقالت الصحيفة، في تحليل إخباري على موقعها الإلكتروني، الجمعة، عندما انتفض الشباب العربي للإطاحة بأنظمته المستبدة عام 2011، لعبت «الجزيرة» القطرية دورا محوريا حينها في دعم هذه الانتفاضات، ومنح النشطاء السياسيين منصة مهمة للتعبير عن آرائهم، لاسيما الثوار في مصر، «لكن بعد مرور عامين على اندلاع الثورة المصرية، وفي ضوء الدعم الذي كانت تبديه قطر لنظام الرئيس المعزول محمد مرسي، شعر النشطاء بتحيز القناة مستنكرين دعمها الصريح لنظام مرسي، وانتقادها المعارضة».
واستطردت الصحيفة «غالبا ما كان ينظر إلى قناة الجزيرة بوصفها سلاح القوة الناعمة لدولة قطر على صعيد السياسات الخارجية، فعلى مدار العامين الماضيين أبدت الجزيرة دعما صارخا للتحولات التي شهدتها لدرجة اعتبرها كثير من النشطاء والمحللين محفزا أساسيا لثورات الربيع العربي».
وتابعت «إلا أن تغطية الجزيرة حاليا للأحداث في مصر ونقلها الصورة على أن ما حدث انقلاب عسكري أغضب الملايين من أبناء الشعب المصري، الذين خرجوا في تظاهرات حاشدة ضد حكم مرسي، معتبرين انتفاضتهم ضد الإخوان ثورة شعبية بامتياز».
وأوضحت أن «غضب المصريين من تغطية الجزيرة بدا جليا، حينما طالب عدد كبير من الصحفيين بطرد مراسلي قناة الجزيرة، ومنعهم من تغطية المؤتمر الصحفي المشترك للقوات المسلحة ووزارة الداخلية قبل بضعة أيام».
وأضافت «لم تقف حدة الغضب عند هذا الحد بل تسللت إلى داخل القناة القطرية نفسها، حيث تقدم عدد كبير من مراسلي القناة في مصر باستقالاتهم، احتجاجا على ما وصفوه بالتغطية المتحيزة والمضللة لتطورات الأحداث في مصر».
ونقلت الصحيفة عن سعود الخطيب، محلل إعلامي، قوله إن «الشعور المناهض للجزيرة يعكس مشكلة أعمق تواجهها وسائل الإعلام العربية، التي تزعم أنها مستقلة ومحايدة، لكنها تظهر في الحقيقة تحيزها وتنبيها لوجهات نظر وسياسات حكوماتها».


آخر تعديل بواسطة ابوبرير ، 13-07-2013 الساعة 02:11 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 13-07-2013, 05:45 AM
ابوبرير ابوبرير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 59301

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 9,328

آخر تواجد: 06-08-2014 02:31 PM

الجنس:

الإقامة:

ليلة 12 - 13 يوليو


* وزير خارجية إيران: الشعب المصري قادر على حل مشكلاته بنفسه



قال وزير الخارجية الإيراني، علي أكبر صالحي، الجمعة، إن الشعب المصري قادر على حل مشكلاته بنفسه، وأنه سيخرج من الظروف التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن أقوى من ذي قبل.
جاء ذلك ردًا على سؤال وجه لـ«صالحي» لدى وصوله للعاصمة التركية أنقرة حسبما ذكرت هيئة الإذاعة والتليفزيون التركية «تي آر تي» الجمعة.
ويبحث وزير الخارجية الإيراني، خلال الزيارة، مع نظيره التركي، أحمد داوود أوغلو آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، وعلى وجه الخصوص تداعيات الأزمة السورية، ومن المقرر أن يعقد كل من الجانبين مؤتمراً صحفياً مشتركاً في وقت لاحق يتحدثا فيه عما وصلت إليه مباحثاتهما.

* إيران: التطورات في مصر تقتضي مشاورات بين القاهرة ودول المنطقة
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس عراقجي، الجمعة إن وزير خارجية بلاده، علي أکبر صالحي، سيبحث التطورات على الساحة المصرية مع نظيره التركي، أحمد داوود أوغلو، خلال زيارته لأنقرة التي تستغرق عدة ساعات.
وأضاف «عراقجي» أن التطورات المصرية «تقتضي أن تجري دول المنطقة مشاورات مستمرة مع مصر وفيما بينها»، وأعرب عن أمله في مساهمة زيارة «صالحي» إلى ترکيا في تقارب وجهات النظر، ليصب ذلك في صالح الشعب المصري ودول المنطقة، حسبما ذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية «إرنا».

* «أوغلو»: كنا نتمنى أن تنهال المساعدات على مصر ومرسي رئيس لها


قال وزير الخارجية التركي، أحمد داوود أوغلو، إن بلاده كانت تتمنى أن تنهال المساعدات المالية على مصر وقت أن محمد مرسي الذي جاء بانتخابات حرة ونزيهة رئيس لها.
وأكد الوزير، الجمعة، في المؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني، علي أكبر صالحي، في مقر وزارة الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة، أن بلاده ترحب بجميع أشكال المساعدات التي من شأنها إخراج مصر من أزمتها الاقتصادية.
وتابع: «نحن دائماً وأبداً نقف بجوار الإخوة المصريين، وسنستمر على هذا النهج»، لافتًا إلى أن المساعدات التي تنهال على مصر حالياً، لو كانت انهالت عليها منذ تولي مرسي الحكم لاستطاع حل الكثير من المشكلات في بلاده قبل أن يمضي عام واحد على حكمه.
وأشار إلى أن تركيا بذلت ما في وسعها لمساعدة مصر في السابق، موضحًا أن أكبر مساعدة ينبغي تقديمها لمصر حالياً هي تشكيل سلطة منتخبة تستمد مشروعيتها من الشعب.
وأوضح أن أي سلطة لا تستمد مشروعيتها من الشعب لا يمكن أن تحقق شيئاً، مهما كان حجم المساعدات الاقتصادية المقدمة إليها كبيراً، لأن المساعدات الاقتصادية وحدها لا تكفي، بحسب قوله.
وأعرب الوزير عن أمله في أن تتخطى مصر تلك المرحلة التي وصفها بالحرجة والدقيقة، وأن تعود الحياة الديمقراطية التي يحلم بها الشعب المصري على مدار عقود.
***
* "شباب 6 أبريل" يرفضون السفر لدول غربية لنفي حدوث انقلاب في مصر
أعلنت حركة "شباب 6 أبريل" رفضها التام للاقتراح الذي تقدم به مجموعة من النشطاء السياسيين للرئيس المؤقت عدلي منصور للسفر إلى عدد من البلدان الغربية لتوضيح وتأكيد أن ما حدث في مصر ليس انقلابا عسكريا بل ثورة شعبية.

* بالصور والفيديو.. آلاف المتظاهرين يشاركون في إفطار جماعي بميدان التحرير
فيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=u48gIFunG8s&feature=player_embedded&hd=1

شارك آلاف المتظاهرين بميدان التحرير، مساء الجمعة، في إفطار «الوحدة الوطنية» ومليونية «لم الشمل»، للتأكيد على انتصار الثورة في مظاهرات «30 يونيو».
وافترشت مئات الأسر أرضيات الميدان لتناول الإفطار الذي أحضروه معهم، وشارك في الإفطار أعضاء بحملة «تمرد» وممثلون عن قوى سياسية، وأدى المتظاهرون صلاة المغرب أمام المنصة الرئيسية بالميدان.


















* بالصور.. مثقفون في مقدمة المشاركين بـ"إفطار التحرير"
حضر عدد كبير من الفنانين، اليوم الجمعة، أول تجمع لإفطار جماعي بميدان التحرير، منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، رافعين أعلام مصر.
وكان من بين المثقفين والفنانين الذين حضروا الحفل: أحمد مجاهد رئيس هيئة الكتاب السابق والروائى إبراهيم داوود ود.محمود عزت العلايلى والروائى محمد هاشم والفنان التشكيلى أحمد شيحة.
وعقب الإفطار، قدمت فرقة بساطة مقطوعات موسيقية بعنوان بحبك يا مصر.





































* مئات المتظاهرين بالإسكندرية وبورسعيد في إفطار «الجيش والشعب إيد واحدة»
نظم عدد من المتظاهرين إفطارًا جماعيًا، الجمعة، ثالث أيام شهر رمضان في منطقة سيدي جابر في محافظة الإسكندرية وميدان الشهداء بمحافظة بورسعيد، حيث قام المتظاهرون خلاله برفع الأعلام المصرية وصور الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ولافتات «الجيش والشرطة والشعب إيد واحدة».

* بنك مصر في باريس يفتح حساباً برقم «306306» لـ«دعم مصر»

* مسلحون مجهولون يزرعون لغمًا أرضيًا في طريق مدرعة تابعة للجيش بالشيخ زويد

زرع مسلحون مجهولون لغمًا أرضيًا لمدرعة تابعة للقوات المسلحة أثناء عودتها لمنطقة «الوحسي» بالشيخ زويد، مساء الجمعة، إلا أن اللغم انفجر بجوار المدرعة ولم يصبها.
ونشبت اشتباكات مسلحة بين أفراد المدرعة والمسلحين، استمرت لأكثر من ربع ساعة، فرَّ بعدها المسلحون دون وقوع إصابات من الطرفين، وعادت المدرعة لقسم شرطة الشيخ زويد بشمال سيناء.
يُذكر أن منطقة الشيخ زويد تعرضت لهجمات متفرقة خلال الأيام الماضية عقب عزل الرئيس محمد مرسي.

* هجوم بالآر بي جيه على 4 أكمنة للجيش برفح والعريش وإصابة مجندين بكمين رفح
شن مجهولون مسلحون هجوما مسلحا على 4 أكمنة للجيش بمدينتي رفح والعريش بشمال سيناء، وأطلقوا نيرانا مكثفة علي مجلس مدينة رفح.
استخدم المسلحون قذائف الآر بى جيه، ورد أفراد الكمين بإطلاق النار على المسلحين الذين لاذوا بالفرار وسط أنباء تفيد بوجود إصابات بين أفراد الكمين، فيما هرعت سيارات الإسعاف إليه.
وأكد مصدر أمني إصابة 2 من أفراد الكمين بشظايا من الانفجار وتم نقلهم إلى مستشفى رفح العام.
في سياق متصل هاجم مسلحون كمين سكر وكمين المحاجر وكمين المطار على الطريق الدائرى بمدينة العريش دون وقوع إصابات من الجانبين، فيما تحلق طائرات الأباتشى فوق سماء سيناء لمطاردة المسلحين فى العريش.

***
* مظاهرات مؤيدة لمرسي في باكستان ولبنان للمطالبة بعودته لحكم مصر

تظاهر العشرات من المصريين المقيمين في لبنان، الجمعة، أمام مقر السفارة المصرية، في بيروت، للإعراب عن تضامنهم وتأييدهم للرئيس المعزول محمد مرسي، ورفع المتظاهرون شعارات ورددوا هتافات تؤكد دعمهم لشرعية الرئيس المعزول، ورفضهم لنتائج ماوصفوه بـ«الانقلاب العسكري».
وخرجت مظاهرة في العاصمة الباكستانية، إسلام أباد، نددت بـ«الانقلاب» الذي جرى في مصر، على حد قول المتظاهرين الذين عبروا عن دعمهم لمرسي، بصفته أول رئيس منتخب في البلاد.
وانطلقت المظاهرة بعد صلاة الجمعة من أمام مسجد «بير عبد الشكور نقشبندي»، رافعة الشعارات المناهضة للولايات المتحدة، والداعمة لجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي لها مرسي،
كما انطلقت عدة مسيرات مماثلة في عدد من المدن الباكستانية، منها راولبندي، وكراتشي وكويتا، تحت شعار «الدعم لمرسي والشعب المصري»، حيث استنكرت تحرك الجيش المصري.

* «إخوان» تونس والجزائر يدعمان مرسي.. ومظاهرات للتنديد بالموقف الأوروبي ببروكسل



نظّمت حركة «مجتمع السلم» المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، الجمعة، في الجزائر وقفة احتجاجية لمساندة ما سمته «الشرعية في مصر»، واعتراضاً على ما وصفته بـ«الانقلاب» الذي أدى إلى عزل الرئيس محمد مرسي.
وفي تونس، دعا حزب «النهضة» الإسلامي الذي يقود الائتلاف الحاكم في تونس إلى التظاهر، السبت، بالعاصمة تونس، تنديدًا بالانقلاب العسكري في مصر.
وفي بلجيكا، تجمّع مئات المصريين في العاصمة بروكسل، بالقرب من مؤسسات الاتحاد الأوروبي، للتنديد بالدعم الدولي لما سموه «الانقلاب على الشرعية» في مصر، بعد أن وضع الجيش يده على السلطة وعزل مرسي.

* الجيش يغلق جميع الشوارع المؤدية لـ«الدفاع».. ولا تواجد لأنصار مرسي



أغلقت قوات الجيش جميع الشوارع المؤدية لوزارة الدفاع، مساء الجمعة، بالأسلاك الشائكة والحواجز الحديدية، لمنع وصول أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، للوزارة، كما حلّقت طائرات هليكوبتر في سماء المنطقة.
وفي السياق نفسه، شهدت الشوارع الجانبية تكدسًا مروريًا، ولجأ أعضاء اللجان الشعبية من أبناء المنطقة إلى تنظيم حركة المرور.
ولم يتواجد أي من أنصار مرسي حتى الآن بمحيط وزارة الدفاع.

* طائرات عسكرية تحلق في سماء «الحرس الجمهوري».. وأنصار مرسي يهتفون: ارحل يا سيسي
حلقت طائرات عسكرية، تابعة للقوات المسلحة، فوق آلاف المتظاهرين من أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، أمام دار الحرس الجمهوري، مساء الجمعة.
ورد أنصار المعزول على تحليق الطائرات الحربية بهتاف: «ارحل يا سيسي»، كما كسروا الأرصفة بمحيط الحرس، تحسبا لأي هجوم عليهم ليتمكنوا من سرعة الرد.
وأعلن أنصار مرسي الاعتصام، ووضعوا مواسير صرف صحي فوق الحواجز الحديدية المحيطة بدار الحرس الجمهوري.
وحطم أنصار مرسي واجهات المحال المتواجدة بالمنطقة، الأمر الذي أدى لنشوب اشتباكات بينهم وبين أصحاب تلك المحال التجارية، مما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات.
وفي سياق متصل، وصلت 10 مدرعات أمن مركزي و10 تابعة للقوات المسلحة إلى مقر الحرس الجمهوري، حيث تمركزت 4 منها أمام البوابة الرئيسية لدار الحرس الجمهوري، وانتشرت باقي المدرعات بمحيط «دار الحرس».
كما حطم أنصار مرسي زجاج 3 سيارات حاولت المرور من ناحية الحرس الجمهوري، كما أحضروا إطارات السيارات وأشعلوا فيها النيران.

* طائرات الجيش في بيان لمتظاهري «رابعة»: لن نلاحق من ينهي اعتصامه.. ومن يبقى «آمن»


ألقت طائرات تابعة للقوات المسلحة بيانًا على أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية، في الساعات الأولى من السبت، وجاء في البيان: «يا شباب مصر من التيارات الدينية بمختلف أشكالها وتواجهاتها، لا يوجد من المصريين من يُشكّك في وطنيتكم وانتمائكم وعطائكم الصادق لصالح الوطن ورفعته، شأنكم شأن باقي المصريين».
أضاف البيان: «نؤكد مجددًا أن الإجراءات التي اتُخ