منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-01-2014, 08:21 AM
أمجد علي أمجد علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 41501

تاريخ التّسجيل: Aug 2007

المشاركات: 3,682

آخر تواجد: 05-06-2014 01:58 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: أرض الله الواسعة

الإمام علي عليه السلام: أكره لكم أن تكونوا سبابين لعانين

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَرِيكٍ قَالَ :خَرَجَ حُجْرُ بْنُ عَدِيٍّ وَعَمْرُو بْنُ الْحَمِقِ يُظْهِرَانِ الْبَرَاءَةَ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ
فَأَرْسَلَ إِلَيْهِمَا عَلِيٌّ عليه السلام أَنْ كُفَّا عَمَّا يَبْلُغُنِي عَنْكُمَا
فَأَتَيَاهُ فَقَالَا يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَلَسْنَا مُحِقِّينَ ؟!
قَالَ : بَلَى
قالا : أو ليسوا مبطلين ؟
قال : بلى
قَالَا : فَلِمَ مَنَعْتَنَا مِنْ شَتْمِهِمْ ؟! .
قَالَ : كَرِهْتُ لَكُمْ أَنْ تَكُونُوا : لَعَّانِينَ ، شَتَّامِينَ تَشْتِمُونَ ، وَتَتَبْرَءُونَ ، وَلَكِنْ لَوْ وَصَفْتُمْ مَسَاوِئَ أَعْمَالِهِمْ فَقُلْتُمْ مِنْ سِيرَتِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، وَمِنْ أَعْمَالِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، كَانَ أَصْوَبَ فِي الْقَوْلِ وَأَبْلَغَ فِي الْعُذْرِ ، وَ لَوْ قُلْتُمْ مَكَانَ لَعْنِكُمْ إِيَّاهُمْ ، وَبَرَاءَتِكُمْ مِنْهُمْ : اللَّهُمَّ احْقُنْ دِمَاءَهُمْ ، وَدِمَاءَنَا ، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِهِمْ وَبَيْنِنَا ، وَاهْدِهِمْ مِنْ ضَلَالَتِهِمْ ، حَتَّى يَعْرِفَ الْحَقَّ مِنْهُمْ مَنْ جَهِلَهُ ، وَيَرْعَوِيَ عَنِ الْغَيِّ وَالْعُدْوَانِ مِنْهُمْ مَنْ لَجَّ بِهِ ، لَكَانَ أَحَبَّ إِلَيَّ ، وَخَيْراً لَكُمْ .
فَقَالَا : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ نَقْبَلُ عِظَتَكَ وَنَتَأَدَّبُ بِأَدَبِك
_____________

قد يأتي البعض ويقول أن اللعن المقصود هنا هو الذي يكون أمام الناس وهذا غير صحيح فالحديث عام وليس فيه تخصيص
يمعنى أن الإمام علي يريد لنا أن نتخذ عدم السب واللعن كمنهج فلا نسب ونلعن أمام الناس ولا نسب ونلعن في حواراتنا الخاصة (كما يسميها البعض) ولا نسب ونلعن حتى بيننا وبين أنفسنا!
لكن المصيبة اليوم هي أن اللعن أصبح أفضل من الصلاة على محمد وآله وأنك إذا لم تلعن فلان وفلان وفلانة فأنت خارج المذهب وربما خارج عن الدين فبئس الدين هذا وحاشا رسول الله الذي بعث رحمة للعالمين وليتمم مكارم الأخلاق أن يكون اللعن جزءاً من دينه أو ضرورة من ضرورات الإيمان به!

التوقيع : هل مثل بلوانا هناك فمبدع ** يُقصى ويحضن تافه متمشدقُ
وهل الرؤوس يعيث في أبعادها ** حتى بعصر النور فكر أحمق

هل منحة الألقاب أمر هين ** يسخو بها ومتى يشاء المغدق
وهل الحديث من العلوم ضلالة ** كبرى ودارسها فتىً متزندق
هل بيننا قدر بذلك جامع ** أم أنهم عرفوا الشذى وتذوقوا
اللهم أوضح عندي قومي رؤية ** ليميزوا ما يستطاب وينتقوا
فالشهد قيء النحل إلا أنه ** ما زال عند ذوي النهى يتذوق
واللعس في الشفتين لون أسود ** لكنه عند الأوانس يعشق
الشيخ أحمد الوائلي (قدس)

الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 08:45 AM
د. علي سعيد د. علي سعيد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 106205

تاريخ التّسجيل: Jan 2014

المشاركات: 4

آخر تواجد: 03-03-2014 12:46 AM

الجنس:

الإقامة:

من ما جاء في زيارة عاشوراء عن الامام الباقر والامام الصادق عليهم السلام

اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 09:20 AM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

يأتون برواية لا ينقلون مصدرها أو سندها و يبطلون مئات الأدعية و آلاف الروايات بها...و قرب فرحة الزهراء!
الحمد لله على نعمة العقل
منقول من موقع العقائد التابع للسيد السيستاني
في (رياض السالكين) لعلي خان المدني قال: وكل ذلك مما يفيد علماً يقينياً بكون اللعن من شعب الدين وشعائره وما تمسك به بعض الحشوية من أن النبي (صلى الله عليه وآله), قال لا تكونوا لعانين والمؤمن لا يكون لعاناً وان أمير المؤمنين (عليه السلام) نهى عن لعن أهل الشام, فالمراد إن صح ذلك النهي من جعل السب خلقاً لهم بسبب المبالغة فيه والإفراط في ارتكابه بحيث يلعن من يستحق ومن لا يستحق, لا النهي عن لعن المستحقين كما يزعمه هؤلاء المفترون ولو أراد ذلك لقال: لا تكونوا لاعنين فان بينهما فرقاً يعلمه من أحاط بدقائق لسان العرب.
ثم لو صح فهو للتقية وهو مستمر ما تحقق موضوعها.


آخر تعديل بواسطة محب الغدير 2 ، 10-01-2014 الساعة 09:23 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 10:19 AM
alialdoor alialdoor غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 83293

تاريخ التّسجيل: Mar 2010

المشاركات: 431

آخر تواجد: 14-07-2014 05:50 AM

الجنس: ذكر

الإقامة:

اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 10:50 AM
الصورة الرمزية لـ نصير الغائب
نصير الغائب نصير الغائب غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 66341

تاريخ التّسجيل: Mar 2009

المشاركات: 3,498

آخر تواجد: 25-07-2014 09:56 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: بغداد عاصمة العالم المحتلة

اخ امجد اللعن خرج عن الحد المعقول اصبح بعض الشيعة يلعنون بعضهم لاجل ساسي سارق او رجل دين ظال او ....................الخ

التوقيع : قال عليه السلام قال: (کأني بالسفياني- أو بصاحب السفياني- قد طرح رحله في رحبتکم بالکوفة فنادى مناديه: من جاء برأس(من) شيعة علي فله ألف درهم ، فيثب الجار على جاره ويقول هذا منهم ، فيضرب عنقه ويأخذ ألف درهم ! أما إن إمارتکم يومئذ لاتکون إلا لأولاد البغايا، وکأني أنظر إلى صاحب البرقع ! قلت: من صاحب البرقع؟ قال: رجل منکم يقول بقولکم ، يلبس البرقع فيحوشکم فيعرفکم ولا تعرفونه، فيغمز بکم رجلاً رجلاً أما إنه لايکون إلا ابن بغي) ! (البحار:52 /215 )
وقال عليه السلام (: ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت لأنك لا تجد رجلا يقول: أنا ابغض محمدا وآل محمد، ولكن الناصب من نصب لكم وهو يعلم أنكم تتولونا وتتبرؤون من عدونا وأنكم من شيعتنا )"

عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) أنه قال : ( كأني بقوم قد خرجوا بالمشرق يطلبون الحق فلا يعطونه ثم يطلبونه فلا يعطونه ، فإذا رأوا ذلك وضعوا سيوفهم على عواتقهم فيعطون ما سألوه فلا يقبلونه حتى يقوموا ولا يدفعونها إلا إلى صاحبكم . قتلاهم شهداء أما إني لو أدركت ذلك لأستبقيت نفسي لصاحب هذا الأمر )



اللهم احفظ العراق واهله
من المنافقين والافاكين

الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 11:32 AM
ابو كحلاء البغدادي ابو كحلاء البغدادي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 95919

تاريخ التّسجيل: Aug 2011

المشاركات: 105

آخر تواجد: 20-01-2014 03:20 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أمجد علي
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَرِيكٍ قَالَ :خَرَجَ حُجْرُ بْنُ عَدِيٍّ وَعَمْرُو بْنُ الْحَمِقِ يُظْهِرَانِ الْبَرَاءَةَ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ
فَأَرْسَلَ إِلَيْهِمَا عَلِيٌّ عليه السلام أَنْ كُفَّا عَمَّا يَبْلُغُنِي عَنْكُمَا
فَأَتَيَاهُ فَقَالَا يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَلَسْنَا مُحِقِّينَ ؟!
قَالَ : بَلَى
قالا : أو ليسوا مبطلين ؟
قال : بلى
قَالَا : فَلِمَ مَنَعْتَنَا مِنْ شَتْمِهِمْ ؟! .
قَالَ : كَرِهْتُ لَكُمْ أَنْ تَكُونُوا : لَعَّانِينَ ، شَتَّامِينَ تَشْتِمُونَ ، وَتَتَبْرَءُونَ ، وَلَكِنْ لَوْ وَصَفْتُمْ مَسَاوِئَ أَعْمَالِهِمْ فَقُلْتُمْ مِنْ سِيرَتِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، وَمِنْ أَعْمَالِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، كَانَ أَصْوَبَ فِي الْقَوْلِ وَأَبْلَغَ فِي الْعُذْرِ ، وَ لَوْ قُلْتُمْ مَكَانَ لَعْنِكُمْ إِيَّاهُمْ ، وَبَرَاءَتِكُمْ مِنْهُمْ : اللَّهُمَّ احْقُنْ دِمَاءَهُمْ ، وَدِمَاءَنَا ، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِهِمْ وَبَيْنِنَا ، وَاهْدِهِمْ مِنْ ضَلَالَتِهِمْ ، حَتَّى يَعْرِفَ الْحَقَّ مِنْهُمْ مَنْ جَهِلَهُ ، وَيَرْعَوِيَ عَنِ الْغَيِّ وَالْعُدْوَانِ مِنْهُمْ مَنْ لَجَّ بِهِ ، لَكَانَ أَحَبَّ إِلَيَّ ، وَخَيْراً لَكُمْ .
فَقَالَا : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ نَقْبَلُ عِظَتَكَ وَنَتَأَدَّبُ بِأَدَبِك
_____________

قد يأتي البعض ويقول أن اللعن المقصود هنا هو الذي يكون أمام الناس وهذا غير صحيح فالحديث عام وليس فيه تخصيص
يمعنى أن الإمام علي يريد لنا أن نتخذ عدم السب واللعن كمنهج فلا نسب ونلعن أمام الناس ولا نسب ونلعن في حواراتنا الخاصة (كما يسميها البعض) ولا نسب ونلعن حتى بيننا وبين أنفسنا!
لكن المصيبة اليوم هي أن اللعن أصبح أفضل من الصلاة على محمد وآله وأنك إذا لم تلعن فلان وفلان وفلانة فأنت خارج المذهب وربما خارج عن الدين فبئس الدين هذا وحاشا رسول الله الذي بعث رحمة للعالمين وليتمم مكارم الأخلاق أن يكون اللعن جزءاً من دينه أو ضرورة من ضرورات الإيمان به!
جزاك الله خيرا وجعلك من محبي وموالي عترة رسول الله ...
نعم كما تفضلت وهو ادب واخلاق اهل البيت ... ولا ادري ما هو الغرض من اللعن ؟؟ لقد تحول الى عقيدة ترسخت في العقول وان احاديث اللعن موثوق بها ولا يجوز تكذيبها ؟؟
لقد افسدوا مذهب اهل البيت . حتى ان الانسان المؤمن حين يذكر حديثا عن طريق العترة لا يصدق به من قبل المخالفين ..

الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 12:37 PM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

دعاء صنمي قريش الذي صححه الخوئي قدس سره
اللهُمَّ الْعَنْ صَنَمَيْ قُرَيْشٍ وَجِبْتَيْها وَطاغُوتَيْها وَإِفْكَيْها وَإِبْنَتَيْهِما اللَّذَيْنِ
خالَفا أَمْرِكْ وَأَنْكَرا وَحْيَك وَجَحَدا إِنْعامَكْ وَعَصَيا رَسولَكْ وَقَلَّبَا دينَكْ وحَرَّفا
كِتابَكْ وَعَطَّلا أحْكامَكْ وَأَبْطَلا فَرائِضَكْ وَأَلْحَدا في آياتِكْ وَعادَيا أَوْلِياءَكْ
وَوالَيا أَعْداءَكْ وَخَرَّبا بِلادَكْ وَأَفْسَدا عِبادَكْ ، اللهُمَّ اِلْعَنْهُما وَأَنْصارَهُما
فَقَدْ خَرَّبا بَيْتَ النُّبُوَّة وَرَدَما بابَهْ وَنَقَضا سَقْفَهُ وَأَلْحَقا سَماءَهُ بِأَرْضِهْ
وَعالِيَهُ بِسافِلِهِ وَظاهِرَهِ بِباطِنِهْ وَاسْتَأْصَلا أَهْلَهْ وَأَبادا أَنْصارَهْ وَقَتَلا
أَطْفالَهْ وَأَخْلَيا مِنْبَره مِنْ وَصِيِّهِ وَوارِثِه وَجَحَدا نُبُوَّتَهُ وَأَشْرَكا بِرَبِّهِما ،
فَعَظِّمْ ذَّنْبَهُما وَخَلِّدْهِما في سَقَرْ ,وَما أَدْراكَ ما سَقَرْ لا تُبْقي وَلا تَذَرْ،اللهُمَّ
اِلْعَنْهُمْ بِعَدَدِ كُلِّ مُنْكَرٍ أَتَوْه وَحَقٍّ أَخْفَوْه وَمِنْبَرٍ عَلَوْهُ ومُنافِقٍ وَلَّوْه وَمُؤْمِنٍ أَرْجوه
وَوَلِيٍّ آذَوْه وَطَريدٍ آوَوْه وصادِقٍ طَرَدوه وكافِرٍ نَصَروه وَإِمامٍ
قَهَروه وفَرْضٍ غَيَّروه وَأَثَرٍ أَنْكْروه وَشَرٍّ آثَروه وَدَمٍّ أَراقوه وَخَبَرٍ بَدَّلوه
وَحُكْمٍ قَلَّبوه وُكُفْرٍ أَبْدَعوه وَكَذَبٍ دَلَّسوه وَإِرْثٍ غَصَبوه وَفَيْءٍ اقْتَطَعوه
وَسُحْتٍ أَكَلوه وَخُمْسٍ اسْتَحَلُّوه وَباطِلٍ أَسَّسوه وَجوْرٍ بَسَطوه وظُلْمٍ
نَشَروه وَوَعْدٍ أَخْلَفوه وَعَهْدٍ نَقَضوه وَحَلالٍ حَرَّموه وَحَرامٍ حَلَّلُوه وَنِفاقٍ
أَسَرُّوه وَغَدْرٍ أَضْمَروه وَبَطْنٍ فَتَقوه وَضِلْعٍ كَسَروه وَصَكٍّ مَزَّقُوه وَشَمْلٍ
بَدَّدُوه وَذَليلٍ أَعَزوه وَعَزيزٍ أَذَلُّوه وَحَقٍّ مَنَعوه وإِمامٍ خالَفوه ، اللهُمَّ
الْعَنْهُما بِكُلِّ آيَةٍ حَرَّفوها وَفَريضَةٍ تَرَكوها وَسُنَّةٍ غَيَّروها وَأَحْكامٍ عَطَّلوها
وَأَرْحامٍ قَطَعوها وَشَهاداتٍ كَتَموها وَوَصِيَّةٍ ضَيَّعوها وَأَيْمانٍ نَكَثوها
وَدَعْوى أَبْطَلوها وَبَيِّنَةٍ أَنْكَروها وَحيلَةٍ أَحْدَثوها وَخِيانَةٍ أَوْرَدوها وَعَقَبَةٍ
ارْتَقَوْها ودِبابٍ دَحْرَجوها وَأَزْيافٍ لَزَموها وَأَمانَةٍ خانوها ، اللهُمَّ العَنْهُما
في مَكْنونِ السِّرِ وَظاهِرِ العَلانِيَّةِ , لَعْناً كَثيراً دائِباً أَبَداً دائِماً سِرْمَداً لا
انْقِطاعَ لِأَمَدِهْ وَلا نَفاذَ لِعَدَدِهْ , لَعْناً يَغْدو أَوَّلَهُ وَلا يَروحُ آخِرُه لَهُمْ وَلِأَعْوانِهِمْ
وَأَنْصارِهُمْ وَمُحَبيهِمْ وَمُواليهِمْ وَالمُسَلِّمينِ لَهُمْ وَالمائِلينِ إِلَيْهِمْ
وَالناهِضينِ بِأَجْنِحَتِهِمْ المُقْتَدينَ بِكَلامِهِمْ وَالمُصَدِّقينَ بِأَحْكامِهِمْ


الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى.

اللهم إن هذا المقام لخلفائك وأصفيائك ، ومواضع أمنائك في الدرجة الرفيعة التي اختصصتهم بها قد ابتزوها وأنت المقدر لذلك ، لا يغالب أمرك ، ولا يجاوز المحتوم من تدبيرك كيف شئت وأنى شئت ، ولما أنت أعلم به غير متهم على خلقك ولا لارادتك حتى عاد صفوتك وخلفاؤك مغلوبين مقهورين مبتزين ، يرون حكمك مبدلا ، وكتابك منبوذا ، وفرائضك محرفة عن جهات أشراعك ، وسنن نبيك متروكة ، اللهم العن أعدائهم من الاولين والاخرين ، ومن رضي بفعالهم وأشياعهم وأتباعهم الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى


زيارة عاشوراء الحديث القدسي

السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.

يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.

يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ.

اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ .

يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ.



اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ.

اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد.

اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ ـ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ ـ.

اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ، اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم.

اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلام.

ثمّ يقول : اللهُمَّ الْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِكَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ. اللهُمَّ الْعَنْهم جَميعاً ( يقول ذلك مائة مرّة ).

ثمّ يقول : السَّلام عَلَيْكَ يَا أبا عَبْدِ اللهِ وَعلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَت برَحْلِك عَلَيْكَ مِنِّي سَلامُ اللهِ أبَداً مَا بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ ، وَلا جَعَلَهُ اللهُ

آخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيَارَتِكُمْ ، أهْلَ البَيتِ السَّلام عَلَى الحُسَيْن ، وَعَلَى عَليِّ بْنِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أوْلادِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أصْحابِ الحُسَينِ الذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُم دُونَ الحُسين ( يقول ذلك مائة مرّة ).

ثمّ يقول : اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

ثم تسجد وتقول : اللهمَّ لَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الشَّاكِرينَ لَكَ عَلَى مُصابِهِمْ ، الحَمْدُ للهِ عَلَى عَظِيمِ رَزِيّتي.

اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.




{ إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكافِرِينَ وَ أَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً}.
و قال : { أُولئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَ يَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ}
و كيف يجوز للمسلم أن ينكر التبرؤ ممن يجب التبرؤ منه !ألم يسمع هؤلاء قول الله تعالى : ( قَدْ كانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْراهِيمَ وَ الَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآؤُا مِنْكُمْ وَ مِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنا بِكُمْ وَ بَدا بَيْنَنا وَ بَيْنَكُمُ الْعَداوَةُ وَ الْبَغْضاءُ أَبَداً )


آخر تعديل بواسطة محب الغدير 2 ، 10-01-2014 الساعة 12:49 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 12:59 PM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: نصير الغائب
اخ امجد اللعن خرج عن الحد المعقول اصبح بعض الشيعة يلعنون بعضهم لاجل ساسي سارق او رجل دين ظال او ....................الخ

الموضوع ليس عن لعن شخصيات هذا الأبله ينكر اللعن نهائيا

الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2014, 02:39 PM
الصورة الرمزية لـ هدى شوشو
هدى شوشو هدى شوشو غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 103516

تاريخ التّسجيل: Jan 2013

المشاركات: 2,983

آخر تواجد: 15-07-2014 08:00 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب الغدير 2
دعاء صنمي قريش الذي صححه الخوئي قدس سره
اللهُمَّ الْعَنْ صَنَمَيْ قُرَيْشٍ وَجِبْتَيْها وَطاغُوتَيْها وَإِفْكَيْها وَإِبْنَتَيْهِما اللَّذَيْنِ
خالَفا أَمْرِكْ وَأَنْكَرا وَحْيَك وَجَحَدا إِنْعامَكْ وَعَصَيا رَسولَكْ وَقَلَّبَا دينَكْ وحَرَّفا
كِتابَكْ وَعَطَّلا أحْكامَكْ وَأَبْطَلا فَرائِضَكْ وَأَلْحَدا في آياتِكْ وَعادَيا أَوْلِياءَكْ
وَوالَيا أَعْداءَكْ وَخَرَّبا بِلادَكْ وَأَفْسَدا عِبادَكْ ، اللهُمَّ اِلْعَنْهُما وَأَنْصارَهُما
فَقَدْ خَرَّبا بَيْتَ النُّبُوَّة وَرَدَما بابَهْ وَنَقَضا سَقْفَهُ وَأَلْحَقا سَماءَهُ بِأَرْضِهْ
وَعالِيَهُ بِسافِلِهِ وَظاهِرَهِ بِباطِنِهْ وَاسْتَأْصَلا أَهْلَهْ وَأَبادا أَنْصارَهْ وَقَتَلا
أَطْفالَهْ وَأَخْلَيا مِنْبَره مِنْ وَصِيِّهِ وَوارِثِه وَجَحَدا نُبُوَّتَهُ وَأَشْرَكا بِرَبِّهِما ،
فَعَظِّمْ ذَّنْبَهُما وَخَلِّدْهِما في سَقَرْ ,وَما أَدْراكَ ما سَقَرْ لا تُبْقي وَلا تَذَرْ،اللهُمَّ
اِلْعَنْهُمْ بِعَدَدِ كُلِّ مُنْكَرٍ أَتَوْه وَحَقٍّ أَخْفَوْه وَمِنْبَرٍ عَلَوْهُ ومُنافِقٍ وَلَّوْه وَمُؤْمِنٍ أَرْجوه
وَوَلِيٍّ آذَوْه وَطَريدٍ آوَوْه وصادِقٍ طَرَدوه وكافِرٍ نَصَروه وَإِمامٍ
قَهَروه وفَرْضٍ غَيَّروه وَأَثَرٍ أَنْكْروه وَشَرٍّ آثَروه وَدَمٍّ أَراقوه وَخَبَرٍ بَدَّلوه
وَحُكْمٍ قَلَّبوه وُكُفْرٍ أَبْدَعوه وَكَذَبٍ دَلَّسوه وَإِرْثٍ غَصَبوه وَفَيْءٍ اقْتَطَعوه
وَسُحْتٍ أَكَلوه وَخُمْسٍ اسْتَحَلُّوه وَباطِلٍ أَسَّسوه وَجوْرٍ بَسَطوه وظُلْمٍ
نَشَروه وَوَعْدٍ أَخْلَفوه وَعَهْدٍ نَقَضوه وَحَلالٍ حَرَّموه وَحَرامٍ حَلَّلُوه وَنِفاقٍ
أَسَرُّوه وَغَدْرٍ أَضْمَروه وَبَطْنٍ فَتَقوه وَضِلْعٍ كَسَروه وَصَكٍّ مَزَّقُوه وَشَمْلٍ
بَدَّدُوه وَذَليلٍ أَعَزوه وَعَزيزٍ أَذَلُّوه وَحَقٍّ مَنَعوه وإِمامٍ خالَفوه ، اللهُمَّ
الْعَنْهُما بِكُلِّ آيَةٍ حَرَّفوها وَفَريضَةٍ تَرَكوها وَسُنَّةٍ غَيَّروها وَأَحْكامٍ عَطَّلوها
وَأَرْحامٍ قَطَعوها وَشَهاداتٍ كَتَموها وَوَصِيَّةٍ ضَيَّعوها وَأَيْمانٍ نَكَثوها
وَدَعْوى أَبْطَلوها وَبَيِّنَةٍ أَنْكَروها وَحيلَةٍ أَحْدَثوها وَخِيانَةٍ أَوْرَدوها وَعَقَبَةٍ
ارْتَقَوْها ودِبابٍ دَحْرَجوها وَأَزْيافٍ لَزَموها وَأَمانَةٍ خانوها ، اللهُمَّ العَنْهُما
في مَكْنونِ السِّرِ وَظاهِرِ العَلانِيَّةِ , لَعْناً كَثيراً دائِباً أَبَداً دائِماً سِرْمَداً لا
انْقِطاعَ لِأَمَدِهْ وَلا نَفاذَ لِعَدَدِهْ , لَعْناً يَغْدو أَوَّلَهُ وَلا يَروحُ آخِرُه لَهُمْ وَلِأَعْوانِهِمْ
وَأَنْصارِهُمْ وَمُحَبيهِمْ وَمُواليهِمْ وَالمُسَلِّمينِ لَهُمْ وَالمائِلينِ إِلَيْهِمْ
وَالناهِضينِ بِأَجْنِحَتِهِمْ المُقْتَدينَ بِكَلامِهِمْ وَالمُصَدِّقينَ بِأَحْكامِهِمْ


الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى.

اللهم إن هذا المقام لخلفائك وأصفيائك ، ومواضع أمنائك في الدرجة الرفيعة التي اختصصتهم بها قد ابتزوها وأنت المقدر لذلك ، لا يغالب أمرك ، ولا يجاوز المحتوم من تدبيرك كيف شئت وأنى شئت ، ولما أنت أعلم به غير متهم على خلقك ولا لارادتك حتى عاد صفوتك وخلفاؤك مغلوبين مقهورين مبتزين ، يرون حكمك مبدلا ، وكتابك منبوذا ، وفرائضك محرفة عن جهات أشراعك ، وسنن نبيك متروكة ، اللهم العن أعدائهم من الاولين والاخرين ، ومن رضي بفعالهم وأشياعهم وأتباعهم الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى


زيارة عاشوراء الحديث القدسي

السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.

يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.

يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ.

اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ .

يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ.



اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ.

اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد.

اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ ـ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ ـ.

اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ، اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم.

اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلام.

ثمّ يقول : اللهُمَّ الْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِكَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ. اللهُمَّ الْعَنْهم جَميعاً ( يقول ذلك مائة مرّة ).

ثمّ يقول : السَّلام عَلَيْكَ يَا أبا عَبْدِ اللهِ وَعلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَت برَحْلِك عَلَيْكَ مِنِّي سَلامُ اللهِ أبَداً مَا بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ ، وَلا جَعَلَهُ اللهُ

آخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيَارَتِكُمْ ، أهْلَ البَيتِ السَّلام عَلَى الحُسَيْن ، وَعَلَى عَليِّ بْنِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أوْلادِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أصْحابِ الحُسَينِ الذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُم دُونَ الحُسين ( يقول ذلك مائة مرّة ).

ثمّ يقول : اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

ثم تسجد وتقول : اللهمَّ لَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الشَّاكِرينَ لَكَ عَلَى مُصابِهِمْ ، الحَمْدُ للهِ عَلَى عَظِيمِ رَزِيّتي.

اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.




{ إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكافِرِينَ وَ أَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً}.
و قال : { أُولئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَ يَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ}
و كيف يجوز للمسلم أن ينكر التبرؤ ممن يجب التبرؤ منه !ألم يسمع هؤلاء قول الله تعالى : ( قَدْ كانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْراهِيمَ وَ الَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآؤُا مِنْكُمْ وَ مِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنا بِكُمْ وَ بَدا بَيْنَنا وَ بَيْنَكُمُ الْعَداوَةُ وَ الْبَغْضاءُ أَبَداً )


بارك الله بكم

التوقيع :


ياجيش الحر اليوصله...اله جفوفه انكطعه ...اللهم العن عمر

ماذا اخبر اهل البيت ع عن فرحه الزهراء عليها السلام ؟؟

الرد على من أساء لـ باسم الكربلائي.المراجل خلها ليَّ
دعوا مجد تاريخ يواصل مساره **** ولا تمدحوا الحكام والسلطات
ودوما تذمون الصلاح واهله **** لاجل فتات المال والنزوات
لعن الله ابو بكر وعمر وعائشه وحفصه والنواصب والبتريه

عن الإمام الصادق (ع) : " شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا، يفرحون لفرحنا، ويحزنون لحزننا
دعاء صنمي قريش دعاء لعن صنمي قريش المروي عن امير المؤمنين صلوات الله عليه
الكافي - الشيخ الكليني - ج 8 - ص 295:
عنه، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن حماد بن عيسى، عن الحسين بن المختار، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال: «كل راية ترفع قبل قيام القائم فصاحبها طاغوت يعبد من دون الله عز وجل»

الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 03:09 AM
أمجد علي أمجد علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 41501

تاريخ التّسجيل: Aug 2007

المشاركات: 3,682

آخر تواجد: 05-06-2014 01:58 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: أرض الله الواسعة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب الغدير 2
الموضوع ليس عن لعن شخصيات هذا الأبله ينكر اللعن نهائيا
أولاً أنا لا أنكر اللعن نهائياً فاللعن مثله مثل باقي الممارسات والأقوال قد يكون جائزاً وقد يكون محرماً وقد يكون مستحباً
لكنه ليس من أصول عقيدة المؤمن وحتى تاركه نهائياً لا يؤثم
المصيبة هو اتخاذه منهجاً في البراءة من الناس ومنهجاً في التعامل مع الآخر وجعله أفضل من الصلاة على محمد وآله
أهل البيت لا يوجد لديهم لعن في الروايات الصحيحة إلا ما ندر فلم يكن اللعن من منهجهم وأخلاقهم لم تسمح لهم بالسب واللعن والتعرض للآخر
فعلينا أن نقتدي بأهل البيت إن كنا فعلاً نحبهم ونواليهم

التوقيع : هل مثل بلوانا هناك فمبدع ** يُقصى ويحضن تافه متمشدقُ
وهل الرؤوس يعيث في أبعادها ** حتى بعصر النور فكر أحمق

هل منحة الألقاب أمر هين ** يسخو بها ومتى يشاء المغدق
وهل الحديث من العلوم ضلالة ** كبرى ودارسها فتىً متزندق
هل بيننا قدر بذلك جامع ** أم أنهم عرفوا الشذى وتذوقوا
اللهم أوضح عندي قومي رؤية ** ليميزوا ما يستطاب وينتقوا
فالشهد قيء النحل إلا أنه ** ما زال عند ذوي النهى يتذوق
واللعس في الشفتين لون أسود ** لكنه عند الأوانس يعشق
الشيخ أحمد الوائلي (قدس)

الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 03:20 AM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أمجد علي
أولاً أنا لا أنكر اللعن نهائياً فاللعن مثله مثل باقي الممارسات والأقوال قد يكون جائزاً وقد يكون محرماً وقد يكون مستحباً
لكنه ليس من أصول عقيدة المؤمن وحتى تاركه نهائياً لا يؤثم
المصيبة هو اتخاذه منهجاً في البراءة من الناس ومنهجاً في التعامل مع الآخر وجعله أفضل من الصلاة على محمد وآله
أهل البيت لا يوجد لديهم لعن في الروايات الصحيحة إلا ما ندر فلم يكن اللعن من منهجهم وأخلاقهم لم تسمح لهم بالسب واللعن والتعرض للآخر
فعلينا أن نقتدي بأهل البيت إن كنا فعلاً نحبهم ونواليهم

يا سلام!
إذا التبري ليس من فروع الدين الآن!
واحد قاعد ينكر فرع من فروع الدين و يبي نعتبره شيعي !
وأين قلت يمكن أن يكون جائزا في الموضوع! أنت نفيته تماما!
وإذا كان عندكم منهج رد على ما قيل و هذا التفاحة "هذا ليس من أخلاق محمد و آل محمد " ارميها بالحيط!

الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 03:24 AM
أمجد علي أمجد علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 41501

تاريخ التّسجيل: Aug 2007

المشاركات: 3,682

آخر تواجد: 05-06-2014 01:58 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: أرض الله الواسعة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب الغدير 2
يا سلام!
إذا التبري ليس من فروع الدين الآن!
واحد قاعد ينكر فرع من فروع الدين و يبي نعتبره شيعي !
وأين قلت يمكن أن يكون جائزا في الموضوع! أنت نفيته تماما!
وإذا كان عندكم منهج رد على ما قيل و هذا التفاحة "هذا ليس من أخلاق محمد و آل محمد " ارميها بالحيط!
التبري من فروع الدين لكن يجب التفريق بين التبري واللعن.. افهم ثم تكلم
وأصل الموضوع يرد عليك
"أكره لكم أن تكونوا سبابين لعانين"

التوقيع : هل مثل بلوانا هناك فمبدع ** يُقصى ويحضن تافه متمشدقُ
وهل الرؤوس يعيث في أبعادها ** حتى بعصر النور فكر أحمق

هل منحة الألقاب أمر هين ** يسخو بها ومتى يشاء المغدق
وهل الحديث من العلوم ضلالة ** كبرى ودارسها فتىً متزندق
هل بيننا قدر بذلك جامع ** أم أنهم عرفوا الشذى وتذوقوا
اللهم أوضح عندي قومي رؤية ** ليميزوا ما يستطاب وينتقوا
فالشهد قيء النحل إلا أنه ** ما زال عند ذوي النهى يتذوق
واللعس في الشفتين لون أسود ** لكنه عند الأوانس يعشق
الشيخ أحمد الوائلي (قدس)

الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 04:03 AM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أمجد علي
التبري من فروع الدين لكن يجب التفريق بين التبري واللعن.. افهم ثم تكلم
وأصل الموضوع يرد عليك
"أكره لكم أن تكونوا سبابين لعانين"

ههههههههههههههههههههههههه إنت واعي شنو تكتب؟حبيبي إنت أنكرت التبري و اللعن نهائيا في أول الموضوع!
بس عادي نمشي معاك
البراءة من أعداء أولياء الله من الأصول لأنها مكملة للولاية
التبري الذي هو فرع من فروع الدين هو إظهار هذه البراءة باللعن و السب و الاستهزاء و ما أشبه

إقتباس:
وأصل الموضوع يرد عليك

الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 06:32 AM
الصورة الرمزية لـ السيد الكربلائي
السيد الكربلائي السيد الكربلائي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 87268

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 4,558

آخر تواجد: 24-07-2014 12:22 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: KARBALA

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: alialdoor
اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

هذا المقطع موضوع في زيارة عاشوراء ...


التبري الذي هو فرع من فروع الدين هو إظهار هذه البراءة باللعن و السب و الاستهزاء و ما أشبه

التبري هو اللعن و السب و الاستهزاء ؟
ما ادري يعني انت واعي من كتبت هالكلام ؟


التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 06:43 AM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

إقتباس:
هذا المقطع موضوع في زيارة عاشوراء ...
العتب ليس عليك
العتب على الذي حذف المقطع من الزيارة حتى أصبح هذا الأمر متداولا بين الناس

إقتباس:
التبري هو اللعن و السب و الاستهزاء ؟
ما ادري يعني انت واعي من كتبت هالكلام ؟
أجل
وعندي الأحاديث و كلام الفقهاء الدال على ذلك

الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 07:14 AM
الصورة الرمزية لـ السيد الكربلائي
السيد الكربلائي السيد الكربلائي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 87268

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 4,558

آخر تواجد: 24-07-2014 12:22 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: KARBALA

ما تنطيني فد عالم يكول التبري هو اللعن و السب و الاستهزاء ؟
اريد ادعي عليه يم الحسين عليه السلام و ياخذ روحه و يخلص الاسلام من شروره

التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 07:19 AM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
ما تنطيني فد عالم يكول التبري هو اللعن و السب و الاستهزاء ؟
اريد ادعي عليه يم الحسين عليه السلام و ياخذ روحه و يخلص الاسلام من شروره

تدعي أنك مع الحسين و تنفي الحديث لأتفه الأسباب و تلعن ناقله!
أولا أخبرني ما مفهومك أنت عن التبري ثم نتناقش

الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 07:49 AM
الصورة الرمزية لـ السيد الكربلائي
السيد الكربلائي السيد الكربلائي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 87268

تاريخ التّسجيل: May 2010

المشاركات: 4,558

آخر تواجد: 24-07-2014 12:22 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: KARBALA

اني ما طلبت النقاش
اني طلبت اسم الفقيه الي يفسر التبري على انه لعن و سب و استهزاء
مع ذكر مصدر كلامه ...

التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 08:01 AM
الصورة الرمزية لـ محب الغدير 2
محب الغدير 2 محب الغدير 2 غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 105910

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 3,328

آخر تواجد: بالأمس 02:49 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: من جبل عامل

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
اني ما طلبت النقاش
اني طلبت اسم الفقيه الي يفسر التبري على انه لعن و سب و استهزاء
مع ذكر مصدر كلامه ...

كلمة استهزاء زائدة من عندي واعتبرتها أنا داخلة ضمن مضمون السب
أما السب لن تجد إجابة غبير بين السطور لأغلب العلماء
وسأنقل أسماء العلماء عندما تخبرني أنت عن مفهومك عن التبري


عن أبي عبد الله - عليه السلام -:
((يا كميت بن زيد! ما أهريق في الإسلام محجمة من دم, ولا اكتسب مال من غير حله، ولا نكح فرج حرام, إلا وذلك في أعناقهما إلى يوم القيامة، حتى يقوم قائمنا، ونحن معاشر بني هاشم نأمر كبارنا وصغارنا بسبهما والبراءة منهما)).
رجال أبي عمرو الكشي: ص135
بحار الأنوار للعلامة المجلسي: ج47 ص323
السؤال الآن...
هل سوف تدعو على الإمام الصادق عليه السلام الآن ؟
مصدر آخر حديثي
قال صل الله عليه و آله: "إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الاسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الاخرة". (الكافي للكليني ج2 ص375).

أشهد الله إني سلم لمن سالمكم و حرب لمن حاربكم


آخر تعديل بواسطة محب الغدير 2 ، 11-01-2014 الساعة 08:15 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2014, 10:29 AM
شيخ حسين الاكرف شيخ حسين الاكرف غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 20314

تاريخ التّسجيل: Jul 2005

المشاركات: 3,342

آخر تواجد: 10-04-2014 03:06 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: يا قائم آل محمد

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
رأي الإمام علي في أبو بكر وعمر لعنهما الله!!
من مصادر الشيعة:
كان أبو بكر وعمر وأبو عبيدة بن الجراح كبار رموز خط السقيفة، ومع ذلك وقف أمير المؤمنين (عليه السلام) في وجوههم قائلاً: «أيتها الغدرة الفجرة! والنطفة القذرة المذرة! والبهيمة السائمة»! (مستدركات نهج البلاغة ج1 ص284 عن كشف اللئالي لابن العرندس).
من مصادر أهل السنة:
ثم نشد عباسا وعليا بمثل ما نشد به القوم أتعلمان ذلك قالا نعم قال فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئتما تطلب ميراثك من ابن أخيك ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها فقال أبو بكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نورث ما تركناه صدقة فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إنه لصادق بار راشد تابع للحق ثم توفي أبو بكر وأنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وولي أبي بكر فرأيتماني كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إني لصادق بار راشد تابع للحق.
(صحيح مسلم - كتاب الجهاد والسير - رقم 3308).
النتيجة النهائية من كتب الفريقين السنة والشيعة؛ هي إن نظرة الإمام علي عليه السلام ورأيه في أبو بكر وعمر لعنهما الله إنهما ((نطفة قذرة - غدرة فجرة - بهيمة سائمة - كاذبين آثمين وخونة وغدارين))!!
وهذا وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الميامين وألعن أعدائهم من الجن والأنس أجمعين آمين يا رب العالمين.

التوقيع :

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:19 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin