منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > محطات مع المستبصرين
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-05-2015, 10:46 PM
خالد ابو علي خالد ابو علي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 108307

تاريخ التّسجيل: Feb 2015

المشاركات: 252

آخر تواجد: 05-01-2017 09:42 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: اليمن-صنعاء

لمن اراد حقيقة الاتباع

يحذف لعدم قدرة الرجل على النقاش العلمي
حمال أسفار
يعدل موضوعه


آخر تعديل بواسطة م10 ، 06-07-2015 الساعة 11:52 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 22-05-2015, 10:15 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,587

آخر تواجد: اليوم 01:59 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

الرد على إشكال قلة روايات فاطمة الزهراء عليها السلام في الكتب الأربعة
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسوله الكريم وآله الغر الميامين ، وبعد :
أشار أحد المؤمنين إلى هذه الشبهة ، وأحبَّ أن يسمع مني جواباً بخصوصها ، فرأيت ؛ لا بدّ لي من تحرير الجواب وعدم الاكتفاء بالقول ، خصوصاً وأني وجدتُ مخالفي المذهب الحق يتداولون هذه الشبهة في منتدياتهم !.
لذا نقول ، وبه سبحانه وتعالى نستعين :
لا يخلو مقصود المُستشكل بقلة روايتها في الكتب الأربعة عن :
- إما روايتها عن أبيها صلى الله عليه وآله .
- أو رواية سيرتها العملية باعتبار أن سيرتها حجة ، كونها معصومة .
ففي الخيار الأول ، لابد وأن يكون المقصود به روايتها عن أبيها بعد وفاته ، فإذا لاحظنا أن مدة بقائها بعد وفاة أبيها صلى الله عليه وآله فقط 75 يوماً ، قضتها في أحداث مليئة بالحزن الشديد على فراق والدها صلى الله عليه وآله وبكاء مرير حتى أخرجوها خارج المدينة إلى بيت الأحزان عندما تريد البكاء ، وكذا صراع مع من اغتصب حق زوجها أمير المؤمنين ، بالإضافة إلى كينونتها كامرأة ، كل هذا مع قصر المدة بين وفاة والدها ووفاتها يجعلنا لا نتعجب إن وجدنا قلة في روايتها .. وهذا ملاحظ بأقل تأمل .
ومع ذلك لم تخل كتب الحديث والرواية من رواياتها عن أبيها صلى الله عليه وآله .
أما إن أريد به الخيار الثاني ، وهو سيرتها العملية والقولية - أقوال وأفعال – كونها معصومة وسيرتها حجة كما ذكرنا أعلاه ، فالكتب الحديثية مليئة جداً بهذا ، نهياً عن فضائلها .
ودونكم الآن بعضاً من تلكم الروايات في الكتب الأربعة فقط دون غيرها .. بالإضافة الى بعضا من السنن المروية عنها ..
ولا أدري لعل المُستشكل يريد أن يقول بأنكم معاشر الامامية تطعنون فيها – من قبيل الوثاقة والضبط وغيره - بأبي هي وأمي عياذا بالله كونكم لا تروون عنها إلا القليل !!!! بل زاد بعضهم في الطنبور نغمة بقوله : لا توجد رواية واحدة لها في الكافي !.
أقول :
نعم هذا الاشكال يتم لهم إن كان اعتقادنا فيها صلوات الله عليها كذلك والعياذ بالله ، ولكن كيف وهي معصومة عندنا !!
فالعاقل لا يلزم خصمه إلا بأمرين هما :
- إلزامه بما ألزم نفسه به صريحاً .
- إلزامه بلازم أقواله .
وهذان الأمران منتفيان هنا ، فما بالكم كيف تحكمون ؟!
نعم بإمكان المُستشكل - إن كان منصفاً - أن يطعن في البخاري كونه لم يرو ِ ولا رواية واحدة عن الامام الصادق صلوات الله عليه في صحيحه لكونه استراب في بعض حديثه !! كما يقول ابن تيمية في منهاج سنته ، في حين انه أخرج لعمران بن حطان الخارجي الناصبي مادح ابن ملجم قاتل أمير المؤمنين صلوات الله عليه بأبياته المشهورة .!
وهذا قول ابن تيمية :
منهاج السنة لابن تيمية ج 7، صفحة 533.
http://library.islamweb.net/newlibra...=108&startno=8
( وبالجملة فهؤلاء الأئمة الأربعة ليس فيهم من أخذ عن جعفر شيئا من قواعد الفقه !! لكن رووا عنه أحاديث كما رووا عن غيره ، وأحاديث غيره أضعاف أحاديثه ، وليس بين حديث الزهري وحديثه نسبة !! لا في القوة ، ولا في الكثرة !.
وقد استراب !! البخاري في بعض حديثه لما بلغه عن يحيى بن سعيد القطان فيه كلام ، فلم يخرج له !! .) انتهى
قلتُ : ما أشدّ حلمك يا الله !
لكن لا ينبغي لي أن أفوت نقل هذه الأبيات لأبي بكر الحضرمي رحمه الله ... نقلها عنه تلميذه ابن عقيل العلوي في "النصائح الكافية" .
قــضيـــة أشـــبه بالمرزئــة *** هــذا البخــاري إمــام الفــئـه
بالصادق الصديق ما احتج في *** صحيحه و احتج بالمرجئه
ومثــل عمران بن حطان أو *** مروان و ابن المرأة المخطئه
مشــكلة ذات عــوار إلـى *** حيــرة أربــاب النهــى مـلجـئـه
وحــق بيـت يمــمته الورى *** مغــذة في السيــر أو مبطــئه
إن الإمــام الصادق المجتـبى *** بفــضله الآي أتــت منـــبئه
أجـلّ من في عــصره رتـبة *** لم يقـترف في عـمره ســيئه
قــلامة من ظفــر إبهـامه *** تعــدل من مثــل البخاري مـئه !
ـــــــــــــــــــــ
روايات فاطمة الزهراء صلوات الله عليها في الكتب الأربعة -
موقفها حيال ما جرى بعد السقيفة
الكافي - الشيخ الكليني - ج 8 - ص 237 - 238
320 - عنه ، عن المعلى ، عن الحسن ، عن أبان ، عن أبي هاشم قال : لما أخرج ‹ صفحة 238 › بعلي ( عليه السلام ) ( 1 ) خرجت فاطمة ( عليها السلام ) واضعة قميص رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) على رأسها آخذة بيدي إبنيها فقالت : مالي ومالك يا أبا بكر تريد أن تؤتم ابني وترملني من زوجي ( 2 ) والله لولا أن تكون سيئة لنشرت شعري ولصرخت إلى ربي ، فقال رجل من القوم : ما تريد إلى ( 3 ) هذا ثم أخذت بيده فانطلقت به .
321 - أبان ، عن علي بن عبد العزيز ، عن عبد الحميد الطائي ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : والله لو نشرت شعرها ماتوا طرا ( 4 ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 238 ›
( 1 ) مضمرا وموقوف .
( 2 ) المشهور في كتب اللغة ان الأيتام ينسب إلى المرأة يقال : أيتمت المرأة أي صار أولادها يتامى . وقولها ( عليها السلام ) : " ترملني " الأرملة : المرأة التي لا زوج لها وقولها ( سلام الله عليها ) : " أن يكون سيئة " أي مكافأة السيئة بالسيئة وليست من دأب الكرام فيكون اطلاق السيئة عليها مجازا أو المراد مطلق الاضرار ويحتمل أن يكون المراد المعصية أي فنهيت عن ذلك ولا يجوز لي فعله . ( آت ) أقول : اي لولا أن يكون هذا العمل سيئة لفعلت .
( 3 ) لعل فيه تضمين معنى القصد أي قال مخاطبا لأبي بكر أو عمر : ما تريد بقصدك إلى هذا الفعل أتريد أن تنزل عذاب الله على هذه الأمة . ( آت )
( 4 ) " طرا " أي جميعا ، نصبه على المصدر أو على الحال .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 460
5 - محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن إسماعيل ، عن صالح بن عقبة ، عن عبد الله بن محمد الجعفي ، عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام قالا : إن فاطمة عليها السلام - لما أن كان من أمرهم ما كان - أخذت بتلابيب عمر فجذبته إليها ثم قالت : أما والله يا ابن الخطاب لولا أني أكره أن يصيب البلاء من لا ذنب له لعلمت أني سأقسم على الله ثم أجده سريع الإجابة .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
رثاء الزهراء لأبيها صلى الله عليه وآله
الكافي - الشيخ الكليني - ج 8 - ص 375 - 376
564 - حميد بن زياد ، عن الحسن بن محمد الكندي ، عن أحمد بن الحسن الميثمي ‹ صفحة 376 › عن أبان بن عثمان ، عن محمد بن المفضل ( 1 ) قال سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : جاءت فاطمة ( عليها السلام ) إلى سارية في المسجد ( 2 ) وهي تقول وتخاطب النبي ( صلى الله عليه وآله ) : قد كان بعدك أنباء وهنبثة * لو كنت شاهدها لم يكثر الخطب إنا فقدناك فقد الأرض وابلها * واختل قوم فاشهدهم ولا تغب ( 3 )
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 376 ›
( 1 ) في بعض النسخ [ محمد بن الفضيل ] . والمختار أظهر بقرينة رواية أبان عنه وروايته عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) .
( 2 ) أي إلى أسطوانة وكانت هذه المطالبة والشكاية عند اخراج أمير المؤمنين ( عليه السلام ) للبيعة أو عند غصب فدك . ( آت )
( 3 ) الهنبثة : الامر المختلف الشديد والاختلاط من القول والاختلاف فيه . والخطب الامر الذي تقع فيه المخاطبة ، والشأن ، والحال ويمكن ان يقرأ الخطب - بضم الخاء وفتح الطاء - جمع خطبة . والوابل : المطر الشديد الضخم القطر . وفي كشف الغمة " واختل قومك لما غبت وانقلبوا " وفي الكتب زوائد أوردناها في البحار . ( آت )
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
خبر اللوح الأخضر المحتوي على أسماء الأئمة
الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 532
9 - محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن ابن محبوب ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر عليه السلام عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : دخلت على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها ، فعددت اثني عشر آخرهم القائم عليه السلام ، ثلاثة منهم محمد وثلاثة منهم علي ( 1 ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 532 ›
( 1 ) ثلاثة منهم أي من الأولاد لا من الجميع ، فان المسمى بعلى من الجميع أربعة .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 4 - ص 180
5408 وروى الحسن بن محبوب عن أبي الجارود عن أبي جعفر ( عليه السلام ) عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : " دخلت على فاطمة ( عليها السلام ) وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها فعددت اثنى عشر أحدهم القائم ، ثلاثة منهم محمد وأربعة منهم على - عليهم السلام - " .
وقد أخرجت الأخبار المسندة الصحيحة في هذا المعنى في كتاب كمال الدين وتمام النعمة ( 1 ) في إثبات الغيبة وكشف الحيرة ، ولم أورد منها شيئا في هذا الموضع لأني وضعت هذا الكتاب لمجرد الفقه دون غيره ، والله الموفق للصواب والمعين على اكتساب الثواب .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 180 ›
( 1 ) ص 308 إلى 313 طبع مكتبتنا .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 527 - 528
3 - محمد بن يحيى ومحمد بن عبد الله ، عن عبد الله بن جعفر ، عن الحسن بن ظريف وعلي بن محمد ، عن صالح بن أبي حماد ، عن بكر بن صالح ، عن عبد الرحمن بن سالم ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال أبي لجابر بن عبد الله الأنصاري إن لي إليك حاجة فمتى يخف عليك أن أخلو بك فأسألك عنها ، فقال له جابر : أي الأوقات أحببته فخلا به في بعض الأيام فقال له : يا جابر أخبرني عن اللوح الذي رأيته في يد أمي فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وما أخبرتك به أمي أنه في ذلك اللوح مكتوب ؟ فقال جابر : أشهد بالله أني دخلت على أمك فاطمة عليها السلام في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله فهنيتها بولادة الحسين ورأيت في يديها لوحا أخضر ، ظننت أنه من زمرد ورأيت فيه كتابا أبيض ، شبه لون الشمس ، فقلت لها : بأبي وأمي يا بنت رسول الله صلى الله عليه وآله ما هذا اللوح ؟ فقالت : هذا لوح أهداه الله إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فيه اسم أبي واسم بعلي واسم ابني واسم الأوصياء من ولدي وأعطانيه أبي ليبشرني بذلك ، قال جابر فأعطتنيه أمك فاطمة عليها السلام فقرأته واستنسخته ، فقال له أبي : فهل لك يا جابر : أن تعرضه علي قال : نعم ، فمشى معه أبي إلى منزل جابر فأخرج صحيفة من رق ( 1 ) ، فقال : يا جابر انظر في كتابك لأقرأ [ أنا ] عليك ، فنظر جابر في نسخته فقرأه أبي فما خالف حرف حرفا ، فقال جابر : فأشهد بالله أني هكذا رأيته في اللوح مكتوبا . بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من الله العزيز الحكيم لمحمد نبيه ونوره وسفيره وحجابه ودليله نزل به الروح الأمين من عند رب العالمين ، عظم يا محمد أسمائي واشكر نعمائي ولا تجحد آلائي ، إني أنا الله إله إلا أنا قاصم الجبارين ومديل المظلومين وديان الدين ، إني أنا الله لا إله إلا أنا ، فمن رجا غير فضلي أو خاف غير عدلي ، عذبته عذابا لا أعذبه ( 2 ) أحدا من العالمين فإياي فاعبد وعلي فتوكل ، إني لم أبعث نبيا فأكملت أيامه و انقضت مدته إلا جعلت له وصيا وإني فضلتك على الأنبياء وفضلت وصيك على الأوصياء وأكرمتك بشبليك ( 3 ) وسبطيك حسن وحسين ، فجعلت حسنا معدن علمي ، ‹ صفحة 528 › بعد انقضاء مدة أبيه وجعلت حسينا خازن وحيي وأكرمته بالشهادة وختمت له بالسعادة ، فهو أفضل من استشهد وأرفع الشهداء درجة ، جعلت كلمتي التامة معه و حجتي البالغة عنده ، بعترته أثيب وأعاقب ، أولهم علي سيد العابدين وزين أوليائي الماضين ( 1 ) وابنه شبه جده المحمود محمد الباقر علمي والمعدن لحكمتي سيهلك المرتابون في جعفر ، الراد عليه كالراد علي ، حق القول مني لأكرمن مثوى جعفر ولاسرنه في أشياعه وأنصاره وأوليائه ، أتيحت ( 2 ) بعده موسى فتنة عمياء حندس لان خيط فرضي لا ينقطع وحجتي لا تخفى وأن أوليائي يسقون بالكأس الأوفى ، من جحد واحدا منهم فقد جحد نعمتي ومن غير آية من كتابي فقد افترى علي ، ويل للمفترين الجاحدين عند انقضاء مدة موسى عبدي وحبيبي وخيرتي في علي وليي وناصري و من أضع عليه أعباء النبوة وأمتحنه بالاضطلاع بها يقتله عفريت مستكبر يدفن في المدينة التي بناها العبد الصالح ( 3 ) إلى جنب شر خلقي حق القول مني لأسرنه بمحمد ابنه وخليفته من بعده ووارث علمه ، فهو معدن علمي وموضع سري وحجتي على خلقي لا يؤمن عبد به إلا جعلت الجنة مثواه وشفعته في سبعين من أهل بيته كلهم قد استوجبوا النار وأختم بالسعادة لابنه علي وليي وناصري والشاهد في خلقي وأميني علي وحيي ، أخرج منه الداعي إلى سبيلي والخازن لعلمي الحسن وأكمل ذلك بابنه " م ح م د " رحمة للعالمين ، عليه كمال موسى وبهاء عيسى وصبر أيوب فيذل أوليائي في زمانه وتتهادى رؤوسهم كما تتهادى رؤوس الترك والديلم فيقتلون ويحرقون و يكونون خائفين ، مرعوبين ، وجلين ، تصبغ الأرض بدمائهم ويفشو الويل والرنا في نسائهم أولئك أوليائي حقا ، بهم أدفع كل فتنة عمياء حندس وبهم أكشف الزلازل وأدفع الآصار والاغلال أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون . قال عبد الرحمن بن سالم : قال أبو بصير : لو لم تسمع في دهرك ، إلا هذا الحديث لكفاك ، فصنه إلا عن أهله .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
خطبة الزهراء عليها السلام المشهورة
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 3 - ص 567 - 568
4940 - وروي عن إسماعيل بن مهران ، عن أحمد بن محمد ، عن جابر ، عن زينب بنت علي عليهما السلام قالت : " قالت فاطمة عليها السلام في خطبتها في معنى فدك ( 2 ) : لله فيكم عهد قدمه إليكم وبقية استخلفها عليكم ( 3 ) : كتاب الله بينة بصائره ، وآي منكشفة سرائره ، وبرهان متجلية ظواهره ، مديم للبرية استماعه ، وقائد إلى الرضوان أتباعه ، مؤديا إلى النجاة أشياعه ، فيه تبيان حجج الله المنورة ، ومحارمه المحدودة وفضائله المندوبة ( 4 ) ، وجمله الكافية ، ورخصة الموهوبة ( 5 ) ، وشرايعة المكتوبة ، ‹ صفحة 568 › وبيناته الخالية ( 1 ) ، ففرض الله الايمان تطهيرا من الشرك ، والصلاة تنزيها عن الكبر والزكاة زيادة في الرزق ، والصيام تبيينا للاخلاص ، الحج تسنية للدين ( 2 ) ، والعدل تسكينا للقلوب ، الطاعة نظاما للملة ، والإمامة لما من الفرقة ( 3 ) ، والجهاد عزا للاسلام ، والصبر معونة على الاستيجاب ( 4 ) ، والامر بالمعروف مصلحة للعامة ، وبر الوالدين وقاية عن السخط ، وصلة الأرحام منماة للعدد ، والقصاص حقنا للدماء ، والوفاء بالنذر تعريضا للمغفرة ، وتوفية المكائيل والموازين تعييرا للبخسة ( 5 ) ، وقذف المحصنات حجبا عن اللعنة ( 6 ) ، وترك السرقة إيجابا للعفة ( 7 ) ، وأكل أموال اليتامى إجارة من الظلم ( 8 ) ، والعدل في الأحكام إيناسا للرعية ، وحرم الله الشرك إخلاصا له بالربوبية ، فاتقوا الله حق تقاته فيما أمركم الله به وانتهوا عما نهاكم عنه " . والخطبة طويلة أخذنا منها موضع الحاجة .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 567 ›
( 2 ) رواها المصنف في العلل والكشي في الرجال والطبرسي في الاحتجاج وهي في نهاية الفصاحة والبلاغة والمصنف أخذ منها هنا موضع الحاجة ، وقوله في معنى فدك أي في شأنه ، وفى بعض النسخ " لله بينكم " .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 4 - ص 531 - 532
قال الشيخ الصدوق : وما كان فيه عن إسماعيل بن مهران من كلام فاطمة عليها السلام فقد رويته عن محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه عن علي بن الحسين السعد آبادي ، عن أحمد بن محمد بن خالد البرقي ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن مهران ، عن أحمد بن محمد الخزاعي ، عن محمد بن جابر ، عن عباد العامري ، عن زينب بنت أمير المؤمنين عليهما السلام ، عن فاطمة ( عليها السلام ) .
ـــــــــــــــــــــ
رواية بعض السُنن عن الزهراء عليها السلام
تسبيح الزهراء عليها السلام
الكافي - الشيخ الكليني - ج 2 - ص 500
4 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن علي بن الحكم ، عن سيف بن عميرة ، عن بكر بن أبي بكر ، عن زرارة بن أعين ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : تسبيح فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) من الذكر الكثير الذي قال الله عز وجل : " اذكروا الله ذكرا كثيرا " .
عنه ، عن علي بن الحكم ، عن سيف بن عميرة ، عن أبي أسامة زيد الشحام و منصور بن حازم وسعيد الأعرج ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) مثله .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
الكافي - الشيخ الكليني - ج 3 - ص 342
6 - الحسين بن محمد الأشعري ، عن عبد الله بن عامر ، عن علي بن مهزيار ، عن فضالة بن أيوب ، عن عبد الله بن سنان قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : من سبح تسبيح فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) قبل أن يثنى رجليه من صلاة الفريضة غفر الله له و [ ل* ] يبدأ بالتكبير .
7 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن يحيى بن محمد ، عن علي ابن النعمان ، عن ابن أبي نجران ، عن رجل ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : من سبح الله في دبر الفريضة تسبيح فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) [ ال* ] مائة مرة وأتبعها بلا إله إلا الله غفر [ الله ] له .
8 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن عمرو بن عثمان ، عن محمد بن عذافر قال : دخلت مع أبي على أبي عبد الله ( عليه السلام ) فسأله أبي عن تسبيح فاطمة صلى الله عليها ، فقال : " الله أكبر " حتى أحصى ( ها ) أربعا وثلاثين مرة ، ثم قال : " الحمد لله " حتى بلغ سبعا وستين ، ثم قال : " سبحان الله " حتى بلغ مائة يحصيها بيده جملة واحدة .
9 - علي بن محمد ، عن سهل بن زياد ، عن محمد بن عبد الحميد ، عن صفوان ، عن ابن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : في تسبيح فاطمة صلى الله عليها يبدأ بالتكبير أربعا وثلاثين ، ثم التحميد ثلاثا وثلاثين ، ثم التسبيح ثلاثا وثلاثين .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
الكافي - الشيخ الكليني - ج 3 - ص 342 - 343
11 - أحمد بن إدريس ، عن محمد بن أحمد رفعه قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : إذا شككت في تسبيح فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) فأعد .
12 - عنه عن محمد بن أحمد ، عن يعقوب بن يزيد ، عن محمد بن جعفر ، عمن ذكره ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) أنه كان يسبح تسبيح فاطمة صلى الله عليها فيصله ولا يقطعه .
13 - محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع ، عن صالح ابن عقبة ، عن أبي هارون المكفوف ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : يا أبا هارون إنا نأمر صبياننا بتسبيح فاطمة ( عليها السلام ) كما نأمرهم بالصلاة فألزمه فإنه لم يلزمه عبد فشقي .
14 - وبهذا الاسناد ، عن صالح بن عقبة ، عن عقبة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : ما عبد الله بشئ من التحميد أفضل من تسبيح فاطمة ( عليها السلام ) ولو كان شئ أفضل منه لنحله رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فاطمة ( عليها السلام ) .
15 - وعنه ، عن أبي خالد القماط قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : تسبيح فاطمة ( عليها السلام ) في كل يوم في دبر كل صلاة أحب إلي من صلاة ألف ركعة في كل يوم .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 320 - 322
945 - وقال رجل لأمير المؤمنين عليه السلام : " يا ابن عم خير خلق الله ما معنى رفع رجلك اليمنى وطرحك اليسرى في التشهد ؟ قال : تأويله " اللهم أمت الباطل وأقم الحق " ، قال : فما معنى قول الإمام : " السلام عليكم " ؟ فقال : إن الامام يترجم عن الله عز وجل ويقول في ترجمته لأهل الجماعة : أمان لكم من عذاب الله يوم القيامة " . فإذا سلمت رفعت يديك وكبرت ثلاثا وقلت : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، أنجز وعده ، ونصر عبده ، وأعز جنده ، وغلب الأحزاب وحده ، فله الملك وله الحمد ، يحيي ويميت ، وهو على كل شئ قدير " وسبح تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام وهي أربع وثلاثون تكبيرة وثلاث وثلاثون تسبيحة وثلاث وثلاثون تحميدة ( 2 ) .
946 - فإنه روي عن الصادق عليه السلام أنه قال : " من سبح تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام في دبر الفريضة قبل أن يثني رجليه غفر [ الله ] له " .
947 - وروي أن أمير المؤمنين عليه السلام قال لرجل من بني سعد : " ألا أحدثك عني وعن فاطمة الزهراء أنها كانت عندي فاستقت بالقربة حتى أثر في صدرها ، وطحنت بالرحى حتى مجلت يداها ، وكسحت البيت ( 3 ) حتى اغبرت ثيابها ، وأوقدت تحت القدر حتى دكنت ثيابها ( 4 ) فأصابها من ذلك ضر شديد ، فقلت لها : لو أتيت أباك فسألته خادما يكفيك حر ما أنت فيه ( 5 ) من هذا العمل ، فأتت النبي صلى الله عليه وآله فوجدت ‹ صفحة 321 › عنده حداثا ( 1 ) فاستحيت فانصرفت ، فعلم صلى الله عليه وآله أنها قد جاءت لحاجة فغدا علينا ونحن في لحافنا ( 2 ) فقال : السلام عليكم ، فسكتنا واستحيينا لمكاننا ، ثم قال : السلام عليكم ( 3 ) فسكتنا ، ثم قال : السلام عليكم فخشينا إن لم نرد عليه أن ينصرف وقد كان يفعل ذلك ( 4 ) فيسلم ثلاثا فإن أذن له وإلا انصرف ، فقلنا : وعليك السلام يا رسول الله أدخل ، فدخل وجلس عند رؤوسنا ثم قال : يا فاطمة ما كانت حاجتك أمس عند محمد ؟ فخشيت إن لم نجبه أن يقوم ، فأخرجت رأسي فقلت : أنا والله أخبرك يا رسول الله انها استقت بالقربة حتى أثر في صدرها ، وجرت بالرحى حتى مجلت يداها ، وكسحت البيت حتى اغبرت ثيابها ، وأوقدت تحت القدر حتى دكنت ثيابها فقلت لها : لو أتيت أباك فسألته خادما يكفيك حر ما أنت فيه من هذا العمل ، قال : أفلا أعلمكما ما هو خير لكما من الخادم ؟ إذا أخذتما منامكما ( 5 ) فكبرا أربعا وثلاثين تكبيرة ، وسبحا ثلاثا وثلاثين تسبيحة ، واحمدا ثلاثا وثلاثين تحميدة ، فأخرجت فاطمة عليها السلام رأسها وقالت : " رضيت عن الله وعن رسوله رضيت عن الله وعن رسوله " ( 6 ) .
فإذا فرغت من تسبيح فاطمة عليها السلام فقال : " اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ولك السلام ، وإليك يعود السلام ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ، السلام عيك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام على الأئمة الهادين المهديين ، السلام على جميع أنبياء الله ورسله وملائكته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين " ثم تسلم على الأئمة واحدا واحدا عليهم السلام وتدعو بما أحببت .

يتبع ..............

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 22-05-2015, 10:16 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 24,587

آخر تواجد: اليوم 01:59 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي - ج 2 - ص 105 - 106
* ( 395 ) * 163 - وعنه عن فضالة عن ابن سنان قال قال أبو عبد الله عليه السلام : من سبح تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام قبل ان يثني رجليه من صلاة الفريضة غفر له ويبدأ بالتكبير .
* ( 396 ) * 164 - محمد بن يعقوب عن عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد ابن خالد عن يحيى بن محمد عن علي بن النعمان عن ابن أبي نجران عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال : من سبح الله في دبر الفريضة تسبيح فاطمة عليها السلام المائة وأتبعها بلا إله إلا الله غفر الله له .
* ( 397 ) * 165 - وعنه عن محمد بن يحيى عن محمد بن الحسين عن محمد ابن إسماعيل بن بزيع عن صالح بن عقبة عن أبي هارون المكفوف عن أبي عبد الله عليه السلام قال : يا أبا هارون إنا نأمر صبياننا بتسبيح فاطمة عليها السلام كما نأمرهم بالصلاة فالزمه فإنه لم يلزمه عبد فشقي .
* ( 398 ) * 166 - وبهذا الاسناد عن صالح بن عقبة عن أبي جعفر عليه السلام قال : ما عبد الله بشئ من التحميد أفضل من تسبيح فاطمة عليها السلام ولو كان شئ أفضل منه لنحله رسول الله صلى الله عليه وآله فاطمة عليها السلام .
* ( 399 ) * 167 - وعنه عن أبي خالد القماط قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : تسبيح فاطمة عليها السلام في كل يوم دبر كل صلاة أحب إلي من صلاة الف ركعة في كل يوم .
* ( 400 ) * 168 - محمد بن يعقوب عن عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد عن عمرو بن عثمان عن محمد بن عذافر قال : دخلت مع أبي علي أبي عبد الله عليه السلام ‹ صفحة 106 › فسأله أبي عن تسبيح فاطمة عليها السلام فقال : الله أكبر حتى حصى أربعا وثلاثين مرة ، ثم قال الحمد لله حتى بلغ سبعا وستين ، ثم قال سبحان الله حتى بلغ مائة يحصيها بيده جملة واحدة .
* ( 401 ) * 169 - وعنه عن علي بن محمد عن سهل بن زياد عن محمد بن عبد الحميد عن صفوان عن ابن مسكان عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال : تبدأ بالتكبير أربعا وثلاثين ثم التحميد ثلاثا وثلاثين ثم التسبيح ثلاثا وثلاثين .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
كتاب فاطمة عليها السلام
الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 242
8 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسين بن سعيد ، عن القاسم بن محمد ، عن عبد الصمد بن بشير ، عن فضيل [ بن ] سكرة قال : دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقال : يا فضيل أتدري في أي شئ كنت انظر قبيل ؟ قال : قلت : لا ، قال : كنت أنظر في كتاب فاطمة عليها السلام ليس من ملك يملك الأرض الا وهو مكتوب فيه باسمه واسم أبيه وما وجدت لولد الحسن فيه شيئا .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
زيارتها لقبور الشهداء ومنها قبر حمزة عليه السلام
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 180
537 - و " كانت فاطمة عليها السلام تأتي قبور الشهداء كل غداة سبت فتأتي قبر حمزة فتترحم عليه وتستغفر له " .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي - ج 1 - ص 465
( 1523 ) 168 عنه عن محمد بن الحسين عن محسن بن أحمد عن محمد ابن حباب عن يونس عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ان فاطمة عليها السلام كانت تأتي قبور الشهداء في كل غداة سبت فتأتي قبر حمزة وتترحم عليه وتستغفر له .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
كيفية سترها عليها السلام في صلاتها
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 257
789 - وروى الفضيل عن أبي جعفر عليه السلام قال : " صلت فاطمة عليها السلام في درع وخمارها أعلى رأسها ، ليس عليها أكثر مما وارت به شعرها وأذنيها " ( 3 ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 257 ›
( 3 ) الطريق صحيح ، ويفهم من الخبر وجوب مواراة الشعر والأذنين للمرأة في الصلاة .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 297 - 298
907 - وروي أنه " لما قبض النبي صلى الله عليه وآله امتنع بلال من الاذان وقال : لا ‹ صفحة 298 › أؤذن لاحد بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ، وإن فاطمة عليها السلام قالت ذات يوم : إني أشتهي أن أسمع صوت مؤذن أبي عليه السلام بالاذان فبلغ ذلك بلالا فأخذ في الاذان ، فلما قال : " الله أكبر ، الله أكبر " ذكرت أباها عليه السلام وأيامه فلم تتمالك من البكاء ، فلما بلغ إلى قوله : " أشهد أن محمدا رسول الله " شهقت فاطمة عليها السلام شهقة وسقطت لوجهها وغشي عليها ، فقال الناس لبلال : أمسك يا بلال فقد فارقت ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله الدنيا وظنوا أنها قد ماتت فقطع أذانه ولم يتمه ، فأفاقت فاطمة عليها السلام وسألته أن يتم الاذان فلم يفعل ، وقال لها : يا سيدة النسوان إني أخشى عليك مما تنزلينه بنفسك إذا سمعت صوتي بالاذان فأعفته عن ذلك " .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
صلاة فاطمة ( صلاة الأوابين)
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 564
* ( ثواب الصلاة التي يسميها الناس صلاة فاطمة عليها السلام ( 1 ) )
* * ( ويسمونها أيضا صلاة الأوابين )
* 1556 - روى عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " من توضأ فأسبغ الوضوء ، وافتتح الصلاة فصلى أربع ركعات يفصل بينهن بتسليمة ، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب [ مرة ] ، وقل هو الله أحد خمسين مرة انفتل حين ينفتل وليس بينه و بين الله عز وجل ذنب إلا غفر له " .
1557 - وأما محمد بن مسعود العياشي رحمه الله فقد روى في كتابه عن عبد الله ابن محمد ، عن محمد بن إسماعيل بن السماك ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " من صلى أربع ركعات فقرأ في كل ركعة بخمسين مرة قل هو الله أحد ( 2 ) كانت صلاة فاطمة عليها السلام وهي صلاة الأوابين " .
وكان شيخنا محمد بن الحسن بن الوليد رضي الله عنه يروي هذه الصلاة وثوابها إلا أنه كان يقول : إني لا أعرفها بصلاة فاطمة عليها السلام ، وأما أهل الكوفة فإنهم يعرفونها بصلاة فاطمة عليها السلام .
وقد روى هذه الصلاة وثوابها أبو بصير عن أبي عبد الله عليه السلام .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 564 ›
( 1 ) المشهور بين الأصحاب أنها صلاة أمير المؤمنين عليه السلام كما في رواية المفضل .
( 2 ) عدم ذكر فاتحة الكتاب لاشتهار حديث " لا صلاة الا بفاتحة الكتاب " .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
صدقاتها عليها السلام
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 2 - ص 38
1639 - وروى الحلبي عنه عليه السلام " أن فاطمة عليها السلام جعلت صدقاتها لبني هاشم وبني المطلب " ( 1 ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 38 › ( 1 ) في بعض النسخ " وبنى عبد المطلب " وهو بعيد لان المطلب هو أخو هاشم وعبد المطلب ابنه وبنو هاشم كلهم من عبد المطلب ، قال ابن قتيبة في المعارف " هاشم بن عبد مناف اسمه عمرو ، مات بغزة من أرض الشام ، وولده عبد المطلب وأسد وغيرهما ممن لم يعقب ، فأما أسد فولده ، حنين ولم يعقب وهو خال علي بن أبي طالب ( ع ) ، وفاطمة بنت أسد وهي أم علي بن أبي طالب وليس في الأرض هاشمي الا من ولد عبد المطلب بن هاشم ، لأنه كان لهاشم ذكور لم يعقبوا " وقال ابن حزم في جمهرة الأنساب : " ولد هاشم بن عبد مناف : شيبة و هو عبد المطلب وفيه العمود والشرف ولم يبق لهاشم عقب الا من عبد المطلب فقط " . فبنو - هاشم هم بنو عبد المطلب .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
صلاتها على أختها زينب
الاستبصار - الشيخ الطوسي - ج 1 - ص 485 - 486
301 - باب الصلاة على جنازة معها امرأة
1880 - 1 علي بن الحسين عن عبد الرحمن بن أبي نجران ، وسندي بن محمد ، ومحمد بن الوليد جميعا عن عاصم بن حميد عن يزيد بن خليفة قال : كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فسأله رجل من القميين ( 1 ) فقال : يا أبا عبد الله أتصلي النساء على الجنازة ؟ قال : فقال : أبو عبد الله ( ع ) ان رسول الله صلى الله عليه وآله كان فيما هدر دم ( 2 ) المغيرة بن أبي العاص ، وحدث حديثا طويلا ، وان زينب بنت النبي صلى الله عليه وآله توفيت وإن فاطمة ( عه ) خرجت في نسائها فصلت على أختها .
1881 - 2 عنه عن العباس بن عامر عن أبي المعزا عن سماعة عن أبي بصير عن أبي عبد الله ( ع ) أنه قال : ليس ينبغي للمرأة الشابة تخرج إلى الجنازة تصلي عليها إلا أن تكون امرأة قد دخلت في السن .
1882 - 2 فأما ما رواه علي بن الحسن بن فضال عن محمد بن علي عن محمد بن يحيى عن غياث بن إبراهيم عن أبي عبد الله عن أبيه ( ع ) قال : قال : لا صلاة على جنازة معها امرأة .
فالوجه في هذه الرواية ضرب من الكراهية دون الحظر .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 485 ›
( 1 ) هو عيسى بن عبد الله - الكافي ج 1 ص 69 .
( 2 ) نسخة في د والمطبوعة ( ندر ) .
- 1880 - التهذيب ج 1 ص 347 الكافي ج 1 ص 69 وذكر الحديث بطوله .
‹ هامش ص 486 › *
- 1881 - التهذيب ج 1 ص 347 .
- 1882 - التهذيب ج 1 ص 346 .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
روايتها عن أبيها أن السلام عليها وعليه صلى الله عليه وآله ثلاثة أيام يوجب الجنة
تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي - ج 6 - ص 9
( 18 ) 11 - محمد بن أحمد بن داود عن علي بن حبشي بن قوني قال : حدثنا علي بن سليمان الزراري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن محمد بن إسماعيل عن الخيبري عن يزيد بن عبد الملك عن أبيه عن جده قال : دخلت على فاطمة ( عليهما السلام ) فبدأتني بالسلام ثم قالت : ما غدا بك ؟ قلت طلبت البركة ( 1 ) قالت : اخبرني أبي وهو ذا ، هو انه من سلم عليه وعلي ثلاثة أيام أوجب الله له الجنة ، قلت لها : في حياته وحياتك ؟ قالت : نعم وبعد موتنا .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 9 ›
( 1 ) نسخة طلب زيارتك )
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
وصيتها عليها السلام
من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 4 - ص 244
5579 - وروى عاصم بن حميد عن أبي بصير قال قال : أبو جعفر ( عليه السلام ) " ألا أحدثك بوصية فاطمة ( عليها السلام ) ؟ قلت : بلى ، فأخرج حقا أو سفطا فأخرج منه كتابا فقرأه " بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصت به فاطمة بنت محمد ( صلى الله عليه وآله ) أوصت بحوائطها السبعة : العواف ، والدلال ، والبرقة ، والميثب ، والحسنى والصافية ، ومال أم - إبراهيم ( 2 ) إلى علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، فإن مضى علي فإلى الحسن ، فإن مضى الحسن فإلى الحسين فإن مضى الحسين فإلى الأكبر من ولدى ، شهد الله على ذلك والمقداد بن الأسود الكندي والزبير بن العوام ، وكتب علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) " .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 244 ›
( 2 ) في الكافي في غير موضع " ما لام إبراهيم " والمراد مشربة أم إبراهيم - أعني مارية القبطية - وهي بعوالي المدينة بين النخيل ، وهذه الحوائط السبعة من أموال مخيريق اليهودي الذي أوصى بأمواله إلى النبي صلى الله عليه وآله على قول وعلى آخر هي من أموال بني النضير مما أفاء الله على رسول الله صلى الله عليه وآله وقيل غير ذلك راجع وفاء الوفاء للسمهودي .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي - ج 9 - ص 144 - 145
( 603 ) 50 وروي عاصم بن حميد عن أبي بصير قال : قال أبو جعفر عليه السلام : الا أحدثك بوصية فاطمة عليها السلام ؟ قلت : بلى فأخرج حقا أو سفطا فاخرج منه كتابا فقرأ ( بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصت به ‹ صفحة 145 › فاطمة بنت محمد أوصت بحوائطها السبعة العواف والدلال والبرقة والميثب والحسنى والصافية ومال أم إبراهيم ( 1 ) إلى علي بن أبي طالب فان مضى علي فإلى الحسن فان مضى الحسن فإلى الحسين فان مضى الحسين فإلى الأكبر من ولدي شهد الله على ذلك والمقداد بن الأسود والزبير بن العوام ، وكتب علي بن أبي طالب .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 144 ›
- 603 - الكافي ج 2 ص 247 الفقيه ج 4 ص 180
‹ هامش ص 145 ›
( 1 ) هذه الحوائط السبعة من أموال مخيريق اليهودي الذي أوصى بأمواله إلى النبي صلى الله عليه وآله كما في رواية عبد العزيز بن عمران ، أو هي من أموال بنى النضير مما افاءها الله على رسوله صلى الله عليه وآله وقيل فيها غير ذلك ، ومواضعها كما يلي : برقة والدلال والميثب والصافية : متجاورات بأعلى الصورين في شرق المدينة يجزع زهرة ويسقيها مهزور . والعواف ويقال لها الأعرف : جزع معروف بالعالية بقرب المربوع يسقيها مهزور أيضا ، وحسنى : موضع بالقف بقرب الدلال يسقيها مهزور أيضا ، ومشربة أم إبراهيم : موضع بالعالية معروف بالقف وإنما سمي بمشربة أم إبراهيم لان مارية القبطية ولدت إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وآله هناك - والمشربة بالفتح والضم الغرفة والمشارب العلالي - قال ابن النجار : وهذا الموضع بالعوالي من المدينة بين النخيل وهو أكمة قد حوط عليها بلبن . ولزيادة الايضاح يراجع وفاء للسمهودي ج 2 ص 35 وص 152 وص 162
تم . . . . . . . . . . . . . . . . . .
على أن تتبع روايات سيرتها في الكتب الأربعة وغيرها مما يضيق به الوقت والمجال لكثرتها .
والحمد لله رب العالمين
الاربعـــاء ..
17 / 12 / 1428 هـ
26 / 12 / 2007 م
مرآة التواريخ ،،،

التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :

كتبي
:
- كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام هل السنه الكبار منهم لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وإبنه هشام
http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe
روض الزهر الندي في إثبات أن الخليفة الأول هو الإمام علي
http://www.4shared.com/file/FO7NPQcEba/rawd.html
رد الإعتبار لأعلام أهل السنة الكبار


إتحاف اللهفان في أنواع النسخ في القرآن
http://www.4shared.com/file/zZX-DDUo/ethaf.html
كتاب منى الروح في حديث إنما مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح
http://www.4shared.com/file/-b2-TJfZ/moa22.html

الرد مع إقتباس
قديم 25-05-2015, 06:10 PM
خالد ابو علي خالد ابو علي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 108307

تاريخ التّسجيل: Feb 2015

المشاركات: 252

آخر تواجد: 05-01-2017 09:42 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: اليمن-صنعاء

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبة وبعد :
اشكر الاخت على مرورها الكريم وردي عليها يتمثل بنقطتين كمايلي :
١-لقد اغفلتِ الموضوع بإكملة واقتصرتِ على الرد بشأن نقطه واحدة من نقاط الموضوع العديدة

٢-الروايات الواردة في كتبكم عن السيدة فاطمة بغض النظر عن
صحة سندها، فمتنها يقدح في شخص السيدة فاطمة ويسئ اليها بشكل كبير، فلا يعتد بمثل هذه الروايات.

التوقيع : ﻣﻦ ﺃﻗﻮﺍﻝ فاروق اﻹسلام ، أمير المؤمنين ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ -ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ -
"- ﻧﺤﻦ ﻗﻮﻡ ﺃﻋﺰﻧﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻹﺳﻼﻡ ﻭﻣﻬﻤﺎ
ﺍﺑﺘﻐﻴﻨﺎ ﺍﻟﻌﺰﺓ ﺑﻐﻴﺮﻩ ﺃﺫﻟﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ "

الرد مع إقتباس
قديم 11-06-2015, 04:11 PM
مغربية مستبصرة
 
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خالد ابو علي
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبة وبعد :
اشكر الاخت على مرورها الكريم وردي عليها يتمثل بنقطتين كمايلي :
1-لقد اغفلتِ الموضوع بإكملة واقتصرتِ على الرد بشأن نقطه واحدة من نقاط الموضوع العديدة
2-الروايات الواردة في كتبكم عن السيدة فاطمة بغض النظر عن
صحة سندها، فمتنها يقدح في شخص السيدة فاطمة ويسئ اليها بشكل كبير، فلا يعتد بمثل هذه الروايات.

لا نحتاج لكتب الشيعة حتى نتبع اهل البيت عليهم السلام, استبصرنا ولله الحمد من كتبكم المجنونة فقط

الرد مع إقتباس
قديم 22-06-2015, 10:47 PM
خالد ابو علي خالد ابو علي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 108307

تاريخ التّسجيل: Feb 2015

المشاركات: 252

آخر تواجد: 05-01-2017 09:42 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: اليمن-صنعاء

يحذف ولا كرمة لعدم قدرة الرجل على النقاش العلمي
والغالب عليه القص واللصق
وجوده في الشبكة هو للتشويش
صم بكم عمي فهم لا يرجعون

التوقيع : ﻣﻦ ﺃﻗﻮﺍﻝ فاروق اﻹسلام ، أمير المؤمنين ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ -ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ -
"- ﻧﺤﻦ ﻗﻮﻡ ﺃﻋﺰﻧﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻹﺳﻼﻡ ﻭﻣﻬﻤﺎ
ﺍﺑﺘﻐﻴﻨﺎ ﺍﻟﻌﺰﺓ ﺑﻐﻴﺮﻩ ﺃﺫﻟﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ "


آخر تعديل بواسطة م10 ، 06-07-2015 الساعة 11:53 PM.
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:23 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin