منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > منتدى الإمام المهدي عليه السلام
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 29-03-2017, 04:51 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,693

آخر تواجد: بالأمس 11:02 PM

الجنس:

الإقامة:

ألن يُخل نقل الحجر الأسود للكوفة في صحة مناسك الحج والعمرة؟

ألن يُخل نقل الحجر الأسود للكوفة في صحة مناسك الحج والعمرة؟





السؤال :


من المعلوم ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال انه حلاله حلال الى يوم القيامه وحرامه كذلك. كم قال: "صلوا كما رايتموني اصلي" وهكذا فنحن ناخذ طريقة عبادتنا وصلانات وصومنا وزكاتنا وحجنا وعمرتنا من محمد وآله الاطهار.
باللنسبة للحج او العمرة فان احد الخطوات الواجب اتباعها هو السلام على الحجر الاسود وتقبيله ومن لم يتمكن يسلم عليه من بعيد.فكيف سيقوم الامام المهدي عليهالسلام بنقل الحجر الاسود من الكعبة الى الكوفة؟ فهذا العمل قد يخل بواجبات واراكان الحج والعمرة من السلام على الحجر الاسود وتقبيله وبالتالي سيتم عدم اتباع اوامر رسول الله وطريقته الصحيحة في الحج والعمرة؟ اما مساله القرامطة وسرقتهم للحجر الاسود فهذه سرقة وتعدي على حدود الله حتى ان الامام المهدي عليه السلام قام بوضع الحجر الاسود في مكانه. لا اعتقد ان الامام سيخالف سنة جنة رسول الله في الحج و العمرة وسيأخذ الحجر الاسود الى الكوفة. ارجو افادتنا وشكرا جزيلا لتفهمكم.










الجواب :



تقول الرواية يا أهل الكوفة لقد حباكم الله عز وجل بما لم يَحْبُ أحداً من فضل، مُصَلاكم بيتُ آدم وبيت نوح، وبيت إدريس ومصلى إبراهيم,ولا تذهب الأيام حتى يُنْصَبَ الحجر الأسود فيه )



لا لن يحوّل الإمام (صلوات الله عليه) القبلة من مكة المكرمة إلى الكوفة المشرّفة كما يزعم النواصب والمخالفون افتراءً وبهتانا، بل غاية ما هنالك أنه سينقل الحجر الأسود إلى مسجد الكوفة بأمر الله تعالى، والقبلة ليست مرتبطة بمكان الحجر الأسود فإن القرامطة في ما مضى سرقوه ومع ذا صلّى جميع المسلمين شطر المسجد الحرام والكعبة المعظمة.

أما حول تساؤلكم فنقول النّصب المذكور في الرواية ليس يعني بالضرورة ديمومة بقاء الحجر الأسود في الكعبة حيث النّصب يعني الرفع. فلربما المعنى أنه يؤتى بالحجر الأسود للكوفة فيُرفعُ فيها تشريفا لها في مراسم معينة ثم يُعاد إلى موضعه.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 09:02 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin