منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 29-03-2007, 11:03 PM
القادسية القادسية غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35755

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 3,703

آخر تواجد: 02-10-2009 08:38 AM

الجنس:

الإقامة: مملكة ال سعود حفظهم الله

لا ويقول انتهى الموضوع

التوقيع :
[][][][][][][][][][][][][][][][][]
[][][][][][][][][][][][][][][][][]


كفرت بالرب الذي يحل في خلقه وامنت بالرب الذي تنزه عن مساكنة ما ينزه العبد نفسه عن مساكنته وكفرت بالرب الذي يكلف عباده ما لا يطيقون


اتسال هل سياسة تكميم الافواه سياسة ناجحة؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2007, 11:04 PM
|| عاشق الأقصى || || عاشق الأقصى || غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 37650

تاريخ التّسجيل: Feb 2007

المشاركات: 297

آخر تواجد: 23-12-2008 09:40 PM

الجنس:

الإقامة:

تسجيل حضور و متابعة

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 12:01 AM
ولد الأحمدي ولد الأحمدي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 37814

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 288

آخر تواجد: 10-04-2007 06:05 AM

الجنس:

الإقامة:

يروى أن زرارة - وهو من أتباع الإمام جعفر الصادق وأهم شيعته- لم يعرف الإمام بعد وفاة جعفر، فأرسل ابنه يستطلع الأمر، ولكن زرارة مات قبل أن يرجع إليه ابنه بخبر الإمام بعد جعفر، فقال زرارة حين حضرته الوفاة:-
(اللهم إني أأتم بمن يثبت هذا المصحف إمامته)
كمال الدين وإتمام النعمة، ص75-76.

فاين التواتر؟؟؟


ولما وقع الموت في زرارة واشتد به ، قال لعمته : ناوليني المصحف ، فأخذ المصحف وفتحه ووضعه على صدره وقال : يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب .
هذا في رجال الكشي 139 .


فاين التواتر؟؟؟


ولما مات جعفر الصادق رضي الله عنه ، بايع أكثر أقطاب الإماميه ابنه عبد الله ، وجاءوا يسألونه وهم هشام سالم الجواليقي ، ومحمد بن النعمان الأحول، وعمار السباطي وغيرهم حتى قال هشام بن سالم : خرجنا منه – أي من عند عبد الله بن جعفر الصادق – ضلالا لا ندري إلى أين نتوجه ولا من نقصد
الكافي الكليني 1/ 351

فاين التواتر؟؟؟


حدثني يعقوب بن شبة ، عن أحمد بن أيوب ، عن ابراهيم بن سعد ، عن ابن اسحاق عن الزهري عن عبد الله بن عباس قال : خرج علي عليه السلام على الناس من عند رسول الله صلى الله عليه وآله ، في مرضه فقال له الناس : كيف أصبح رسول الله صلى الله عليه وآله ، يا أبا الحسن قال : أصبح بحمد الله بارئا قال : فأخذ العباس بيد علي ثم قال : يا علي أنت عبد العصا بعد ثلاث احلف لقد رأيت الموت في وجهه ، واني لأعرف الموت في وجوه بني عبد المطلب ، فانطلق الى رسول الله صلى الله عليه وآله ، فاذكر له هذا الأمر ان كان فينا أعلمنا ، وان كان في غيرنا أوصى بنا ، فقال : لا أفعل والله ان منعناه اليوم لا يؤتيناه الناس بعده قال : فتوفي رسول الله ذلك اليوم
ابن أبي الحديد 2 : 51



فاين التواتر؟؟؟

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 12:01 AM
رافدلازم رافدلازم غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 38506

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 393

آخر تواجد: 28-11-2012 02:42 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
لا ويقول انتهى الموضوع

نعم انتهى لان
1/ اتيناكم بالاحاديث المسنده ولم تردوا تذكر اسماء الائمه الاثني عشر واتيناكم بعشرات الاحاديث وجأنا لكم من كتبكم ومن علماءكم ايضا
2/ثم تنزلتوا وطلبتم اسناد الى رسول الله ينتهي ولا يمر باهل البيت (خدعه لكي تقل الروايات وتناقشوا اسنادها بلا معرفه وتخبط ) وتنزلنا لطلبكم واتيناكم بروايات لم تناقشوها حتى
3/ وبينا لماذا لاتريدون اسناد يمر باهل البيت لان اهل البيت ضعفاء عندكم كما اثبتنا لكم وادعيتم غير ذلك
4/وطلبتم التواتر واوضحت لك التواتر الذي لاتعرف معناه واوضحت بان الروايات تعتبر متواتره حسب مقايسكم
5/وخرجت عن الموضوع الى مسأله الروايات التي تذكر ثلاثة عشر امام واوضحت لكم بانكم مفلسون وهي شبهه قديمه تهربا من الموضوع
6/وجئتني باحاديث الاثني عشر خليفه وتحديتك بان تذكر اسماءهم ولم تفعل واكتفيت بانه من علم الغيب وكأن الخلفاء الاثني عشر لم يحكموا بعد وادعيت بانه ينسف امر الولايه ولا اعرف كيف ينسف ذلك بل العكس قويت امر الولايه فشكرا لك
7/واعترفتم بان ولاية الامر لاتعني الكرسي وان رسول الله كان ولي امر المسلمين في مكه كما الائمه هم اولياء الامر بعد الرسول للمؤمنين طبعا
فخرجتم بالوجه الاسود والسلام

التوقيع : اللهم العن يزيد وابنه ابن باز

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 01:01 AM
رافدلازم رافدلازم غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 38506

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 393

آخر تواجد: 28-11-2012 02:42 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
يروى أن زرارة - وهو من أتباع الإمام جعفر الصادق وأهم شيعته- لم يعرف الإمام بعد وفاة جعفر، فأرسل ابنه يستطلع الأمر، ولكن زرارة مات قبل أن يرجع إليه ابنه بخبر الإمام بعد جعفر، فقال زرارة حين حضرته الوفاة:-
(اللهم إني أأتم بمن يثبت هذا المصحف إمامته)
كمال الدين وإتمام النعمة، ص75-76.

لا يخفى ان هذه الشبهة هي للزيدية أيضا كانوا قد أثاروها أمام خبر الأئمة الاثني عشر حيث قالوا : " لو كان خبر الأئمة الاثني عشر صحيحا لما كان الناس يشكون بعد الصادق جعفر بن محمد في الإمام . . . ولما مات فقيه الشيعة زرارة وهو يقول والمصحف على صدره اللهم . . . " . لقد أجاب الشيخ الصدوق ( ( رحمه الله ) ) عن هذه الشبهة بقوله : " ان هذا كله غرور من القول وزخرف وذلك أنا لم ندع أن جميع الشيعة في ذلك العصر عرف الأئمة الاثني ( ( عليهم السلام ) ) بأسمائهم ، وإنما قلنا : ان رسول الله ( ( صلى الله عليه وآله ) ) اخبر ان الأئمة بعده اثنا عشر ، الذين هم خلفاؤه وان علماء الشيعة قد رووا هذا الحديث بأسمائهم ولا ينكر ان يكون فيهم واحد أو اثنان أو أكثر لم يسمعوا بالحديث . فأما زرارة بن أعين فإنه مات قبل انصراف من كان بعثه ليعرف الخبر ولم يكن سمع بالنص على موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) من حيث قطع الخبر عذره فوضع المصحف الذي هو القرآن على صدره ، وقال : اللهم إني ائتم بمن يثبت هذا المصحف إمامته ، وهل يفعل الفقيه المتدين عند اختلاف الأمر عليه إلا ما فعله زرارة ، على انه قد قيل ان زرارة قد كان علم بأمر موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) وبإمامته وإنما بعث ابنه عبيدا ليتعرف من موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) هل يجوز له إظهار ما يعلم من إمامته أو يستعمل التقية في كتمانه ، وهذا أشبه بفضل زرارة بن أعين وأليق بمعرفته . عن إبراهيم بن محمد الهمداني قال : قلت للرضا ( ( عليه السلام ) ) يا ابن رسول الله أخبرني عن زرارة هل كان يعرف حق أبيك فقال : نعم ، فقلت له : فلم بعث ابنه عبيدا ليتعرف الخبر إلى من أوصى الصادق جعفر بن محمد ( ( عليهما السلام ) ) ؟ فقال ( ( عليه السلام ) ) : ان زرارة كان يعرف أمر أبي ونص أبيه عليه وإنما بعث ابنه ليتعرف من أبي هل يجوز له ان يرفع التقية في إظهار أمره ونص أبيه عليه وانه لما أبطأ عنه ابنه طولب بإظهار قول في أبي فلم يحب ان يقدم على ذلك دون أمره فرفع المصحف وقال : اللهم ان إمامي من أثبت هذا المصحف إمامته من ولد جعفر بن محمد ( ( عليهما السلام ) ) . والخبر الذي احتجت به الزيدية ليس فيه ان زرارة لم يعرف إمامة موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) وإنما فيه انه بعث ابنه عبيدا ليسأل عن الخبر . حدثنا أبي قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار ، عن محمد بن احمد بن يحيى بن عمران الأشعري ، عن احمد بن هلال ، عن محمد بن عبد الله بن زرارة ، عن أبيه قال : لما بعث زرارة عبيدا ابنه إلى المدينة ليسأل عن الخبر بعد مضي أبي عبد الله فلما اشتد به الأمر اخذ المصحف وقال من أثبت إمامته هذا المصحف فهو إمامي . وهذا الخبر لا يوجب انه لم يعرف ، على ان راوي هذا الخبر احمد بن هلال وهو مجروح عند مشايخنا رضى الله عنهم . وقد روى الصدوق أيضا عن محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد قال سمعت سعد بن عبد الله يقول ما رأينا ولا سمعنا بمتشيع رجع عن التشيع إلى النصب إلا احمد بن هلال وكانوا يقولون ما تفرد بروايته احمد بن هلال فلا يجوز استعماله " ( 1 ) . أقول : بعد هذا فهل يصح قول صاحب النشرة : " ان الزيدية اعترضوا على الإمامية وقالوا ان الرواية التي دلت على ان الأئمة اثنا عشر قول أحدثه الإمامية قريبا وولدوا فيه أحاديث كاذبة . . وان الصدوق لم ينف التهمة ولم يرد عليها . . " ؟ و " ان الصدوق قال باحتمال علم زرارة بالحديث وإخفائه للتقية وانه تراجع عن هذا الاحتمال " ؟ ان قول الشيخ الصدوق في زرارة واضح جدا فهو حين أورد الخبر عن الإمام ( ( عليه السلام ) ) الذي يفيد ان زرارة كان قد بعث ابنه عبيدا ليتعرف من الإمام موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) هل يجوز له إظهار ما يعلم من إمامته أو يستعمل التقية في كتمانه ؟ قال بعده : " وهذا أشبه لفضل زرارة بن أعين وأليق بمعرفته " ، فالصدوق إذن يرجح هذا الخبر في امر زرارة ولا يعرضه كخبر مجرد عن الترجيح .
الخلاصة : ان صاحب السبهه استشهد بشبهة الزيدية حول موت زرارة وعدم اعلانه عن إمامة الكاظم ( ( عليه السلام ) ) عندما سئل وهو على فراش الموت ثم مات ولم يعرف إمام زمانه ، ، وقد اتضح من خلال البحث ان الشيخ الصدوق قد رد عليها بما لا لبس فيه ولا غموض ثم بين ان زرارة مات عارفا بامامة الكاظم ( ( عليه السلام ) ) وانه لم يفصح بها لما سألوه وهو على فراش الموت بسبب التقية الشديدة والظرف السياسي العصيب الذي أحاط بإمامة الكاظم ( ( عليه السلام ) ) وفي أيامها الأولى
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
( 1 ) إكمال الدين 75 - 76 .
يقول
إقتباس:

ولما مات جعفر الصادق رضي الله عنه ، بايع أكثر أقطاب الإماميه ابنه عبد الله ، وجاءوا يسألونه وهم هشام سالم الجواليقي ، ومحمد بن النعمان الأحول، وعمار السباطي وغيرهم حتى قال هشام بن سالم : خرجنا منه – أي من عند عبد الله بن جعفر الصادق – ضلالا لا ندري إلى أين نتوجه ولا من نقصد

اولا ان صحت الروايه فان عدد اصحاب الامام الصادق اربعة الاف كما ذكر ذلك في كنب الرجال مثل معجم الرجال وغيرها و اثنان او اربعه لم يعرفوا بان الامام بعد ابيه هو الكاظم ليس ببعيد ثم ان هناك اناس غلبت عليهم شبهه الامامه للاكبر وذهب الى عبد الله وهم الفطحيه لكن بعد ان ذكروا بالنصوص والحجج رجع منهم الكثير الى الامام الكاظم (ع) فالعدد امام العدد الكلي لا يعتبر بشيء
ثانيا ومسألة الارتداد عن النص موجوده كثيرا الم يرجع المسلمون بعد رسول الله في الجزيره حتى حاربهم ابو بكر بحروب الرده هل يقال بان لاتوجد نصوص واضحه على نبوة خاتم الانبياء

إقتباس:

حدثني يعقوب بن شبة ، عن أحمد بن أيوب ، عن ابراهيم بن سعد ، عن ابن اسحاق عن الزهري عن عبد الله بن عباس قال : خرج علي عليه السلام على الناس من عند رسول الله صلى الله عليه وآله ، في مرضه فقال له الناس : كيف أصبح رسول الله صلى الله عليه وآله ، يا أبا الحسن قال : أصبح بحمد الله بارئا قال : فأخذ العباس بيد علي ثم قال : يا علي أنت عبد العصا بعد ثلاث احلف لقد رأيت الموت في وجهه ، واني لأعرف الموت في وجوه بني عبد المطلب ، فانطلق الى رسول الله صلى الله عليه وآله ، فاذكر له هذا الأمر ان كان فينا أعلمنا ، وان كان في غيرنا أوصى بنا ، فقال : لا أفعل والله ان منعناه اليوم لا يؤتيناه الناس بعده قال : فتوفي رسول الله ذلك اليوم
ابن أبي الحديد 2 : 51


روايه سنيه وابي الحديد معتزلي من جماعتكم فلا تحتج به علينا


التوقيع : اللهم العن يزيد وابنه ابن باز

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 02:12 AM
الصورة الرمزية لـ صدى الفكر
صدى الفكر صدى الفكر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 28924

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 7,068

آخر تواجد: 22-07-2018 05:25 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الولايات المتحدة الامريكية

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: القادسية
الغيب لا يعلمه الا الله عز وجل

بس انت ركز لي على كلمة ما وليهم ..............ما وليهم

فمن من الائمة الاثني عشر تولى امر المسلمين غير علي وابنه اتلحسن رضي الله عنهما فتنازل الحسن عنهل لمعاوية


ايها المتحاذق
انت تناقض نفسك بنفسك
تورد رواية
فيها كلمة تحتج بها علينا
وفيها ما نحتج به عليك
ما زال امر الناس ماضيا
هذا النص
في نفس الرواية
فهل ان الامة مضى امرها وتم لهم ما اراده الله تعالى لهم بعدم تولية اهل البيت عليهم السلام؟
لا والف لا

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 02:14 AM
الصورة الرمزية لـ صدى الفكر
صدى الفكر صدى الفكر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 28924

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 7,068

آخر تواجد: 22-07-2018 05:25 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الولايات المتحدة الامريكية

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: القادسية
يا حبيبي قلت لك
لم يكن هناك دولة للمسلمين حتى يصبح الرسول صلى الله عليه سولم واليا عليهم
واذا قلنا بانه كان واليا عليهم فقد كان كل المسلمين تحت ولايته على عكس الائمة فلم ىيكن تحت ولايتهم احد

والرسول صلى الله عليه وسلم يقول
(((ما وليهم )))
ما وليهم ........ما وليهم
والائمة الاثني عشر لم يلي منهم احد هل فهمت لم يلي منهم احد لم يلي منهم احد الا علي رضي الله عنه والحسن تنازل عن الولاية

اكرر الرسول صلى الله عليه سولم قال
ما وليهم




ما وليهم



ما وليهم


ما وليهم
وفي رواية

ما تامر عليهم

ما تامر عليهم

ما تامر عليهم

والائمة الاثني عشر لم يلي منهم احد هل فهمت لم يلي منهم احد لم يلي منهم احد الا علي رضي الله عنه والحسن تنازل عن الولاية


اجبناك عن كلمة ما وليهم
اذ انها سبب لمضي امر الناس يعني نفاذ سلطان المسلمين وانتشار الدين
فلما لم نلاحظ هذا النفاذ وذاك الانتشار علمنا ان الاثنا عشر خليفة لم يلوا الامر ابدا

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 03:22 AM
شنغوب شنغوب غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 32269

تاريخ التّسجيل: Aug 2006

المشاركات: 240

آخر تواجد: 20-09-2007 07:51 PM

الجنس:

الإقامة:

سبحانك ربي تحتج بحديثك ومتنه علينا

ولكن لابئس

هل من الممكن أن تبين لي من هؤلاء الإثنى عشرعندكم؟

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 03:41 AM
ولد الأحمدي ولد الأحمدي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 37814

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 288

آخر تواجد: 10-04-2007 06:05 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
لا يخفى ان هذه الشبهة هي للزيدية أيضا كانوا قد أثاروها أمام خبر الأئمة الاثني عشر حيث قالوا : " لو كان خبر الأئمة الاثني عشر صحيحا لما كان الناس يشكون بعد الصادق جعفر بن محمد في الإمام . . . ولما مات فقيه الشيعة زرارة وهو يقول والمصحف على صدره اللهم . . . " . لقد أجاب الشيخ الصدوق ( ( رحمه الله ) ) عن هذه الشبهة بقوله : " ان هذا كله غرور من القول وزخرف وذلك أنا لم ندع أن جميع الشيعة في ذلك العصر عرف الأئمة الاثني ( ( عليهم السلام ) ) بأسمائهم ، وإنما قلنا : ان رسول الله ( ( صلى الله عليه وآله ) ) اخبر ان الأئمة بعده اثنا عشر ، الذين هم خلفاؤه وان علماء الشيعة قد رووا هذا الحديث بأسمائهم ولا ينكر ان يكون فيهم واحد أو اثنان أو أكثر لم يسمعوا بالحديث . فأما زرارة بن أعين فإنه مات قبل انصراف من كان بعثه ليعرف الخبر ولم يكن سمع بالنص على موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) من حيث قطع الخبر عذره فوضع المصحف الذي هو القرآن على صدره ، وقال : اللهم إني ائتم بمن يثبت هذا المصحف إمامته ، وهل يفعل الفقيه المتدين عند اختلاف الأمر عليه إلا ما فعله زرارة ، على انه قد قيل ان زرارة قد كان علم بأمر موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) وبإمامته وإنما بعث ابنه عبيدا ليتعرف من موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) هل يجوز له إظهار ما يعلم من إمامته أو يستعمل التقية في كتمانه ، وهذا أشبه بفضل زرارة بن أعين وأليق بمعرفته . عن إبراهيم بن محمد الهمداني قال : قلت للرضا ( ( عليه السلام ) ) يا ابن رسول الله أخبرني عن زرارة هل كان يعرف حق أبيك فقال : نعم ، فقلت له : فلم بعث ابنه عبيدا ليتعرف الخبر إلى من أوصى الصادق جعفر بن محمد ( ( عليهما السلام ) ) ؟ فقال ( ( عليه السلام ) ) : ان زرارة كان يعرف أمر أبي ونص أبيه عليه وإنما بعث ابنه ليتعرف من أبي هل يجوز له ان يرفع التقية في إظهار أمره ونص أبيه عليه وانه لما أبطأ عنه ابنه طولب بإظهار قول في أبي فلم يحب ان يقدم على ذلك دون أمره فرفع المصحف وقال : اللهم ان إمامي من أثبت هذا المصحف إمامته من ولد جعفر بن محمد ( ( عليهما السلام ) ) . والخبر الذي احتجت به الزيدية ليس فيه ان زرارة لم يعرف إمامة موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) وإنما فيه انه بعث ابنه عبيدا ليسأل عن الخبر . حدثنا أبي قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار ، عن محمد بن احمد بن يحيى بن عمران الأشعري ، عن احمد بن هلال ، عن محمد بن عبد الله بن زرارة ، عن أبيه قال : لما بعث زرارة عبيدا ابنه إلى المدينة ليسأل عن الخبر بعد مضي أبي عبد الله فلما اشتد به الأمر اخذ المصحف وقال من أثبت إمامته هذا المصحف فهو إمامي . وهذا الخبر لا يوجب انه لم يعرف ، على ان راوي هذا الخبر احمد بن هلال وهو مجروح عند مشايخنا رضى الله عنهم . وقد روى الصدوق أيضا عن محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد قال سمعت سعد بن عبد الله يقول ما رأينا ولا سمعنا بمتشيع رجع عن التشيع إلى النصب إلا احمد بن هلال وكانوا يقولون ما تفرد بروايته احمد بن هلال فلا يجوز استعماله " ( 1 ) . أقول : بعد هذا فهل يصح قول صاحب النشرة : " ان الزيدية اعترضوا على الإمامية وقالوا ان الرواية التي دلت على ان الأئمة اثنا عشر قول أحدثه الإمامية قريبا وولدوا فيه أحاديث كاذبة . . وان الصدوق لم ينف التهمة ولم يرد عليها . . " ؟ و " ان الصدوق قال باحتمال علم زرارة بالحديث وإخفائه للتقية وانه تراجع عن هذا الاحتمال " ؟ ان قول الشيخ الصدوق في زرارة واضح جدا فهو حين أورد الخبر عن الإمام ( ( عليه السلام ) ) الذي يفيد ان زرارة كان قد بعث ابنه عبيدا ليتعرف من الإمام موسى بن جعفر ( ( عليهما السلام ) ) هل يجوز له إظهار ما يعلم من إمامته أو يستعمل التقية في كتمانه ؟ قال بعده : " وهذا أشبه لفضل زرارة بن أعين وأليق بمعرفته " ، فالصدوق إذن يرجح هذا الخبر في امر زرارة ولا يعرضه كخبر مجرد عن الترجيح .
الخلاصة : ان صاحب السبهه استشهد بشبهة الزيدية حول موت زرارة وعدم اعلانه عن إمامة الكاظم ( ( عليه السلام ) ) عندما سئل وهو على فراش الموت ثم مات ولم يعرف إمام زمانه ، ، وقد اتضح من خلال البحث ان الشيخ الصدوق قد رد عليها بما لا لبس فيه ولا غموض ثم بين ان زرارة مات عارفا بامامة الكاظم ( ( عليه السلام ) ) وانه لم يفصح بها لما سألوه وهو على فراش الموت بسبب التقية الشديدة والظرف السياسي العصيب الذي أحاط بإمامة الكاظم ( ( عليه السلام ) ) وفي أيامها الأولى

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
( 1 ) إكمال الدين 75 - 76 .


ما لونته باللون الاحمر لايستقيم مع الروايه

يروى أن زرارة - وهو من أتباع الإمام جعفر الصادق وأهم شيعته- لم يعرف الإمام بعد وفاة جعفر، فأرسل ابنه يستطلع الأمر، ولكن زرارة مات قبل أن يرجع إليه ابنه بخبر الإمام بعد جعفر، فقال زرارة حين حضرته الوفاة:-
(اللهم إني أأتم بمن يثبت هذا المصحف إمامته)



لم يعرف
وليس أيستعمل التقيه ام لا

والرواية الثانيه

ولما وقع الموت في زرارة واشتد به ، قال لعمته : ناوليني المصحف ، فأخذ المصحف وفتحه ووضعه على صدره وقال : يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب .

فهو لم يعترف بامامة احد غير القران.........


إقتباس:

اولا ان صحت الروايه فان عدد اصحاب الامام الصادق اربعة الاف كما ذكر ذلك في كنب الرجال مثل معجم الرجال وغيرها و اثنان او اربعه لم يعرفوا بان الامام بعد ابيه هو الكاظم ليس ببعيد ثم ان هناك اناس غلبت عليهم شبهه الامامه للاكبر وذهب الى عبد الله وهم الفطحيه لكن بعد ان ذكروا بالنصوص والحجج رجع منهم الكثير الى الامام الكاظم (ع) فالعدد امام العدد الكلي لا يعتبر بشيء
ثانيا ومسألة الارتداد عن النص موجوده كثيرا الم يرجع المسلمون بعد رسول الله في الجزيره حتى حاربهم ابو بكر بحروب الرده هل يقال بان لاتوجد نصوص واضحه على نبوة خاتم الانبياء




ان كان هناك نصوص واضحة وصريحه ومتواتره باسماء الائمه

فلماذا ذهبوا الى عبد الله من الاساس؟؟

هذا ما اردت توضيحه


ثانيا
هشام بن سالم الجواليقي الجعفي العلاف ابو محمد ( أبو الحكم ) هو من اصحاب الامامين الصادق والكاظم وكان له أصل وله كتاب وهو ثقة عندكم وقد وردت فيه روايات مادحة أوردها الكشي في اختيار معرفة الرجال

فالذي يكون بهذه المواصفات ويكون مقرب من الائمه
ومع هذا لم يسمع بالنصوص المتواتره ولا يعرف الامام بعد الصادق؟؟؟!!!



سئل الخوئي في صراط النجاة عن الحديث المروي عن هشام بن سالم والذي يروي به ما جرى عليه وعلى بعض أصحابه ، بل وعموم الشيعة بعد وفاة الامام الصادق عليه السلام ، وكيف أنه كان مع ثلة من أصحاب الصادق ثم كانوا يبحثون عن الخلف من بعده عليه السلام فدخلوا على عبد الله بن جعفر وقد اجتمع عليه الناس ثم انكشف لهم بطلان دعوى امامته ، فخرجوا منه ضلالا لا يعرفون من الإمام إلى آخر الرواية ..

كيف نجمع بين هذه الرواية التي تدل على جهل كبار الأصحاب بالامام بعد الصادق عليه السلام وبين الروايات التي تحددأسماء الأئمة عليهم السلام جميعاً في زمن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟
وهل يمكن اجماع الأصحاب على جهل هذه الروايات حتى يتحيروا بمعرفةالامام بعد الامام؟

فأجاب الخوئي:

الروايات المتواترة الواصلة الينا من طريق العامة والخاصة قدحددت الأئمة عليهم السلام بإثني عشر من ناحية العدد ولم تحددهم بأسمائهم عليهم السلام واحداً بعد واحد حتى لا يمكن فرض الشك في الإمام اللاحق بعد رحلة الامام السابق بل قد تقتضي المصلحة في ذلك الزمان اختفاءه والتستر عليه بل لدى أصحابهم عليهم السلام إلا أصحاب السر لهم ، وقد اتفقت هذه القضية في غير هذا المورد والله العالم )
صراط النجاة الجزء الثاني (ص453)


التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 07:59 AM
شنغوب شنغوب غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 32269

تاريخ التّسجيل: Aug 2006

المشاركات: 240

آخر تواجد: 20-09-2007 07:51 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شنغوب
سبحانك ربي تحتج بحديثك ومتنه علينا

ولكن لابئس

هل من الممكن أن تبين لي من هؤلاء الإثنى عشرعندكم؟


من هم الإثنى عشر من قريش؟

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 11:49 AM
انا عبد عينك يا علي انا عبد عينك يا علي غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 19500

تاريخ التّسجيل: Jun 2005

المشاركات: 1,755

آخر تواجد: 30-06-2016 10:27 AM

الجنس:

الإقامة:

جل ما وجدناه يستحق من موضوع المنخذل

هو ان نسميه : الجحش للتحميل

وليس الجرح والتعديل

وموضوع المنخذل المنتحر دائما سخيفة مثله ولا تستحق الرد عليها

التوقيع :
عن الرضا صلوات الله عليه :
من شبه الله بخلقه فهو مشرك ، ومن نسب إليه ما نهى عنه فهو كافر

ليس كل الصحابة عدول
فاكثرهم من اهل النار
كما يقول البخاري:
انا فرطكم على الحوض وليرفعن رجال منكم ثم ليختلجن دوني فأقول يا رب أصحابي فيقال انك لا تدري ما أحدثوا بعدك.......
ثم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم فقال هلم قلت أين قال إلى النار والله قلت ما شأنهم قال إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقري فلا يخلص منهم إلا مثل همل النعم
البخاري كتاب الرقاق باب في الحوض
{ افإن مات او قتل إنقلبتم على اعقابقم }

لولا علي لهلك عمر
اقضانا علي
{افمن يهدي الى الحق احق ان يتبع ، امن لا يهدى إلا ان يهدى فما لكم كيف تحكمون}

علي مع الحق والحق مع علي

الى الاخوة الاحبة من يعجبه شيء من مواضيعي ويحب ان ينشره في باقي المنتديات ولو باسمه هو
فهذا الشيء يفرحني ونتشارك بالاجر
فهدفنا نشر علوم اهل البيت فقط


الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 02:08 PM
القادسية القادسية غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35755

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 3,703

آخر تواجد: 02-10-2009 08:38 AM

الجنس:

الإقامة: مملكة ال سعود حفظهم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: صدى الفكر 1
ايها المتحاذق
انت تناقض نفسك بنفسك
تورد رواية
فيها كلمة تحتج بها علينا
وفيها ما نحتج به عليك
ما زال امر الناس ماضيا
هذا النص
في نفس الرواية
فهل ان الامة مضى امرها وتم لهم ما اراده الله تعالى لهم بعدم تولية اهل البيت عليهم السلام؟
لا والف لا


الموضة السائدة في هذا المنتدى هي
اين المشرفين .... كلامك سخيف .... كلامك لا يرد عليه ..... انتهى الموضوع

يا كبتن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتكلم بلسان عربي مبين وليس بلسان فارسي معوج
وهو يقول ان الخلفاء الاثني عشر الذين بشر بهم سيحكمون او سيتولون وهذا ما لم يحدث للائمة الاثني عشر

سوى علي رضي الله عنه والحسن الذي تنازل عن الولاية لمعاوية


هااا يعني غصب الدعوة والله حالة

هاااااااااااااات لشوووووف

التوقيع :
[][][][][][][][][][][][][][][][][]
[][][][][][][][][][][][][][][][][]


كفرت بالرب الذي يحل في خلقه وامنت بالرب الذي تنزه عن مساكنة ما ينزه العبد نفسه عن مساكنته وكفرت بالرب الذي يكلف عباده ما لا يطيقون


اتسال هل سياسة تكميم الافواه سياسة ناجحة؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 02:12 PM
القادسية القادسية غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35755

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 3,703

آخر تواجد: 02-10-2009 08:38 AM

الجنس:

الإقامة: مملكة ال سعود حفظهم الله

اين النص المتواتر على امامة
1- علي بن الحسين باسمه
2- محمد بن علي باسمه
3-جعفر بن محمد باسمه
4- موسى بن جعفر باسمه
5- علي بن موسى باسمه
6-محمد بن علي باسمه
7-علي بن محمد باسمه
8- الحسن بن علي باسمه
9-محمد بن الحسن باسمه

والتحدي ما زال قائما

التوقيع :
[][][][][][][][][][][][][][][][][]
[][][][][][][][][][][][][][][][][]


كفرت بالرب الذي يحل في خلقه وامنت بالرب الذي تنزه عن مساكنة ما ينزه العبد نفسه عن مساكنته وكفرت بالرب الذي يكلف عباده ما لا يطيقون


اتسال هل سياسة تكميم الافواه سياسة ناجحة؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 04:24 PM
شنغوب شنغوب غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 32269

تاريخ التّسجيل: Aug 2006

المشاركات: 240

آخر تواجد: 20-09-2007 07:51 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شنغوب
من هم الإثنى عشر من قريش؟


من هم؟

لم تجبني

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 04:48 PM
الصورة الرمزية لـ صدى الفكر
صدى الفكر صدى الفكر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 28924

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 7,068

آخر تواجد: 22-07-2018 05:25 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الولايات المتحدة الامريكية

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: القادسية
الموضة السائدة في هذا المنتدى هي
اين المشرفين .... كلامك سخيف .... كلامك لا يرد عليه ..... انتهى الموضوع

يا كبتن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتكلم بلسان عربي مبين وليس بلسان فارسي معوج
وهو يقول ان الخلفاء الاثني عشر الذين بشر بهم سيحكمون او سيتولون وهذا ما لم يحدث للائمة الاثني عشر

سوى علي رضي الله عنه والحسن الذي تنازل عن الولاية لمعاوية


هااا يعني غصب الدعوة والله حالة

هاااااااااااااات لشوووووف



هل ان كلامك هذا هو جواب عن ما قلته لك
ام انه جواب لشخص اخر
لا ارى اي علاقة بين كلامي وبين كلامك
الذي قلته لك
ان الرواية تنص على الائمة الاثني عشر عليهم السلام
وهي بنفسها تقول انهم لن يمسكوا بزمام الامر
لانهم لو امسكوا لاصبح امر الناس اي المسلمين ماضيا
ولما لم نر مضي امر المسلمين ولم نر انتصارهم العام الشامل تاكدنا ان الاثني عشر لم يستلموا بالزمام
فاين هذا مما تقوله ويقوله غيرك من الاثني عشر قد تسلموا الامر؟

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 06:57 PM
س.ياسر س.ياسر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 37452

تاريخ التّسجيل: Feb 2007

المشاركات: 17

آخر تواجد: 18-07-2008 10:01 AM

الجنس:

الإقامة:

السلام ..

لنقطع الجدال ، ببرهان من القرآن و ليس من السنة النبوية
و بكلام من عالم سني ( و شهد شاهد من أهلها )

الدكتور مجدي وهبة الشافعي *، خطيب و دكتـور محاضر في جامع الأزهر متقاعد يكتشف أرقاماً جديدة من القران الكريم أصبحت حديث كل قارئ.
مجلة روز اليوسف المصرية تنفرد بنشر الخبر !!!! وتنشره . كالآتـــي:-

لاشك ان الاعداد في القران الكريم لها مدلولاتها ولا توجد عبثا اطلاقا فمثلا كلمة يوم تكررت في القران 365 مره وهو نفسعدد ايام السنه وكذلك كلمة شهر تكررت في القران 12مره وهو نفس عدد شهور السنه والامثله كثيره.
أولاً:-
*ان كلمة الامامه وردت في القران 12مرهوهو نفس عدد ائمة اهل البيت عليهم السلام من النبي العظيم صلى الله عليه و(اله) سلمثم الإمام علي كرم الله وجهه(عليه السلام) ثم سيدا شباب أهل الجنة الحسن الحسين ثموأولاد الحسين التسعة رضىالله عنهم أجمعين المعترف بهم لدى المسلمين والايات هي كاالتالي:
1-سورة البقره الايه124 2-التوبه 12 3 -هود17 4-الاسراء70
5-الانبياء72 6-القصص5 7-الحجر79 8-السجده24
9-يس12 10-القصص41 11 -الفرقان 47 8-الاحقاف12
ثانياً:-
*وهذه النتيجه المذهله شجعتني ان اقوم واحسب عدد ورود كلمة العصمه في القران بكافة الفاظها (لان الشيعة تدعي بعصمة أئمتهم ولان عدد المعصومين عندهم 13وهم النبي صلى الله عليه وسلم والائمه الإثني عشر رضى الله عنهم باالاضافه الى فاطمة الزهراء عليها السلام وكانت المفأجئه هنا فعلا ان كلمة العصمه قد وردت في القران على عدد المعصومين 13وهي كاالتالي:
1-النساء146 2 -ال عمران101 3-ال عمران 103 4-النساء175
5-المائده67 6-هود43 7-هود43 8-يوسف32 9-يونس27
10-الحج78 11-الاحزاب17 12-غافر33 13-الممتحنه10
ثم بعد ذلك قمت احسب كلمة الكساء في القران الكريم بكافة الفاظها(لان اصحاب الكساء كما روي في الصحاح عن أم سلمة وعددهمخمسه وهم النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم والامام علي وفاطمة الزهراء والحسن والحسين عليهم السلام اجمعين.
ثالثاً:-
*وبعد ان انتهيت من ذلك وجدت الكلمه وردت في القران خمس مرات ايضا سبحان الله وهي كا التالي:
1-البقره233 2-البقره259 3-النساء5 4-المائده89
5-المؤمنون14
فهل هناك متدبر او يعقل ؟؟؟؟(افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها)
وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين
ولعن الكفرة والظالمين


...
اللهم صلي على محمد و آل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 09:41 PM
رافدلازم رافدلازم غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 38506

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 393

آخر تواجد: 28-11-2012 02:42 PM

الجنس:

الإقامة:

الى الزميل الوهابي المحترم قلت
إقتباس:
يروى أن زرارة - وهو من أتباع الإمام جعفر الصادق وأهم شيعته- لم يعرف الإمام بعد وفاة جعفر، فأرسل ابنه يستطلع الأمر، ولكن زرارة مات قبل أن يرجع إليه ابنه بخبر الإمام بعد جعفر، فقال زرارة حين حضرته الوفاة:-
(اللهم إني أأتم بمن يثبت هذا المصحف إمامته)


لم يعرف

إقتباس:
وليس أيستعمل التقيه ام لا

والرواية الثانيه

ولما وقع الموت في زرارة واشتد به ، قال لعمته : ناوليني المصحف ، فأخذ المصحف وفتحه ووضعه على صدره وقال : يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب .

فهو لم يعترف بامامة احد غير القران.........



لقد افاد السيد الخوئي في مسأله زراره بما فيه الكفليهى في معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 8 - ص 237 - 242
الأولى : ما دلت على أن زرارة كان شاكا في إمامة الكاظم عليه السلام ، فإنه لما توفي الصادق عليه السلام بعث ابنه عبيدا إلى المدينة ليختبر أمر الإمامة وأنه لعبد الله أو للكاظم عليه السلام ، وأنه مات قبل أن يرجع إليه عبيد ، وهذه الروايات كما يلي :
1 حدثني محمد بن قولويه ، قال : حدثني سعد بن عبد الله بن أبي خلف ، ‹ قال : حدثني محمد بن عثمان بن رشيد ، قال : حدثني الحسن بن علي بن يقطين ، عن أخيه أحمد بن علي ، عن أبيه علي بن يقطين ، قال : لما كانت وفاة أبي عبد الله عليه السلام قال الناس بعبد الله بن جعفر واختلفوا ، فقائل قال به وقائل قال بأبي الحسن عليه السلام ، فدعا زرارة ابنه عبيدا فقال : يا بني ، الناس مختلفون في هذا الامر ، فمن قال بعبد الله فإنما ذهب إلى الخبر الذي جاء أن الإمامة في الكبير من ولد الامام ، فشد راحلتك وامض إلى المدينة حتى تأتيني بصحة الامر فشد راحلته ومضى إلى المدينة واعتل زرارة ، فلما حضرته الوفاة سأل عن عبيد فقيل له : لم يقدم فدعا بالمصحف فقال : اللهم إني مصدق بما جاء به نبيك محمد صلى الله عليه وآله فيما أنزلته عليه وبينته لنا على لسانه وإني مصدق بما أنزلته عليه في هذا الجامع وأن عقيدتي وديني الذي يأتيني به عبيد ابني وما بينته في كتابك فإن أمتني قبل هذا فهذه شهادتي على نفسي وإقراري بما يأتي به عبيد ابني وأنت الشهيد علي بذلك ، فمات زرارة وقدم عبيد وقصدناه لنسلم عليه ، فسألوه عن الامر الذي قصده فأخبرهم أن أبا الحسن عليه السلام صاحبهم . أقول : هذه الرواية ضعيفة بجهالة محمد بن عثمان بن رشيد وأحمد بن علي ابن يقطين .
2 حدثني حمدويه ، قال : حدثني يعقوب بن يزيد ، قال : حدثني علي بن حديد عن جميل بن دراج ، قال : ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين ، إنا كنا نختلف إليه فما كنا حوله إلا بمنزله الصبيان في الكتاب حول المعلم ، فلما مضى أبو عبد الله عليه السلام وجلس عبد الله مجلسه بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليتعرف الخبر ويأتيه بصحته ، ومرض زرارة مرضا شديدا قبل أن يوافيه ابنه عبيد فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله . قال جميل : حكى جماعة ممن حضره أنه قال : اللهم إني ألقاك يوم القيامة وإمامي من بينت في هذا المصحف إمامته ، اللهم إني أحل حلاله وأحرم حرامه وأومن بمحكمه ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وخاصه وعامه ، على ذلك أحيى وعليه أموت إن شاء الله . أقول : هذه الرواية أيضا ضعيفة بعلي بن حديد .
3 محمد بن قولويه ، قال : حدثني سعد بن عبد الله ، عن الحسن بن علي ابن موسى بن جعفر . عن أحمد بن هلال ، عن أبي يحيى الضرير ، عن درست بن أبي منصور الواسطي ، قال : سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول : إن زرارة شك في إمامتي فاستوهبته من ربي تعالى . أقول : هذه الرواية أيضا ضعيفة بجهالة الحسن ، وأبي يحيى .
4 حدثني محمد بن مسعود ، قال : أخبرنا جبرئيل بن أحمد ، قال : حدثني محمد بن عيسى ، عن يونس ، عن إبراهيم المؤمن ، عن نضر بن شعيب ، عن عمة زرارة ، قالت : لما وقع زرارة واشتد به ، قاله : ناوليني المصحف فناولته وفتحته فوضعته على صدره وأخذه مني ، ثم قال : يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب . وهذه الرواية أيضا ضعيفة ، ولا أقل من جهة جهالة إبراهيم المؤمن وعمة زرارة .
5 حدثني محمد بن قولويه ، قال : حدثني سعد ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، ومحمد بن عبد الله المسمعي ، عن علي بن أسباط ، عن محمد بن عبد الله ابن زرارة ، عن أبيه ، قال : بعث زرارة عبيدا ابنه يسأل عن خبر أبي الحسن عليه السلام فجاءه الموت قبل رجوع عبيد إليه ، فأخذ المصحف فأعلاه فوق رأسه ، وقال : إن الامام بعد جعفر بن محمد ، من اسمه بين الدفتين في جملة القرآن منصوص عليه من الذين أوجب الله طاعتهم على خلقه ، أنا مؤمن به . قال : فأخبر بذلك أبو الحسن الأول عليه السلام فقال : والله كان زرارة مهاجرا إلى الله تعالى .
6 حمدويه بن نصير قال : حدثني محمد بن عيسى بن عبيد ، عن محمد بن أبي عمير ، عن جميل بن دراج ، وغيره ، قال : وجه زرارة عبيدا ابنه إلى المدينة ليستخبر له خبر أبي الحسن عليه السلام وعبد الله بن أبي عبد الله ، فمات قبل أن يرجع إليه عبيد ، قال محمد بن أبي عمير : حدثني محمد بن حكيم ، قلت لأبي الحسن الأول عليه السلام وذكرت له زرارة وتوجيهه ابنه عبيدا إلى المدينة ، فقال أبو الحسن : إني لأرجو أن يكون زرارة ممن قال الله تعالى : ( ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله ) .
وغيرها من الروايات التي ذكرها الكشي ( 63 ) .
أقول : هذه الروايات لا تدل على وهن ومهانة في زرارة ، لان الواجب على كل مكلف أن يعرف إمام زمانه ولا يجب عليه معرفة الامام من بعده ، وإذا توفي إمام زمانه فالواجب عليه الفحص عن الامام ، فإذا مات في زمان الفحص فهو معذور في أمره ويكفيه الالتزام بامامة من عينه الله تعالى ، وإن لم يعرفه بشخصه . وعلى ذلك فلا حرج على زرارة ، حيث كان يعرف إمام زمانه ، وهو الصادق عليه السلام ، ولم يكن يجب عليه معرفة الامام من بعده في زمانه ، فلما توفي الصادق عليه السلام ، قام بالفحص فأدركه الموت مهاجرا إلى الله ورسوله . وقد ورد في ذلك عدة روايات . منها :
ما رواه محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن صفوان ، عن يعقوب بن شعيب قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام ، إذا حدث على الامام حدث كيف يصنع ؟ قال عليه اسلام : أين قول الله عز وجل : ( فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون ) قال عليه السلام : هم في عذر ما داموا في الطلب ، وهؤلاء الذين ينتظرونهم في عذر حتى يرجع إليهم أصحابهم . الكافي : الجزء 1 ، كتاب الحجة 4 ، باب ما يجب على الناس عند مضي الامام ( 89 ) ، الحديث 1 .
وقد تقدم في الروايتين الأخيرتين الصحيحتين من الكشي : أن زرارة كان مهاجرا إلى الله تعالى .
هذا وإن هذه الروايات تنافي عد الشيخ في رجاله زرارة من أصحاب الكاظم عليه السلام ، الظاهر في روايته عنه عليه السلام ، على ما ذكره في أول كتابه ، فكيف يمكن أن زرارة مات وهو لا يعرف إمامة الكاظم عليه السلام ، بل إنها تنافي ما ذكره ابن فضال من أنه مات بعد أبي عبد الله عليه السلام بسنة أو بنحو منه ، وما ذكره الشيخ والنجاشي : من أن زرارة مات سنة 150 . فإنه على ذلك يكون بين موته ووفاة الصادق التي هي سنة 148 فصل كثير ولا يمكن عادة عدم وصول خبر إمامة الكاظم عليه السلام إليه في هذه المدة ، ولا سيما أن عبد الله مات بعد أبيه بسبعين يوما على ما قيل . نعم ، هذه الروايات تصح على ما تقدم من الكشي باسناده عن علي بن رئاب ، قال : دخل زرارة على أبي عبد الله عليه السلام . . إلى أن قال : قال أصحاب زرارة : فكل من أدرك زرارة بن أعين ، فقد أدرك أبا عبد الله عليه السلام ، فإنه مات بعد أبي عبد الله بشهرين أو أقل ، وتوفي أبو عبد الله عليه السلام ، وزرارة مريض مات في مرضه .
أضف إلى ما ذكرناه : أنه لو صح أن زرارة بعث ابنه عبيدا ليتعرف خبر الامام بعد الصادق عليه السلام ، فهو لا يدل على أنه لم يكن عارفا بامامة الكاظم عليه السلام ، وذلك لما رواه الصدوق ، عن إبراهيم بن محمد الهمداني رضي الله عنه قال : قلت للرضا عليه السلام ، يا ابن رسول الله صلى الله عليه وآله ، أخبرني عن زرارة ، هل كان يعرف حق أبيك ؟ فقال عليه السلام : نعم ، فقلت له فلم بعث ابنه عبيدا ليتعرف الخبر إلى من أوصى الصادق جعفر بن محمد عليه السلام ، فقال : إن زرارة كان يعرف أمر أبي عليه السلام ، ونص أبيه عليه ، وإنما بعث ابنه ليتعرف من أبي هل يجوز له أن يرفع التقية في إظهار أمره ، ونص أبيه عليه ؟ وأنه لما أبطأ عنه ‹ صفحة 242 › طولب باظهار قوله في أبي عليه السلام ، فلم يحب أن يقدم على ذلك دون أمره فرفع المصحف ، وقال : ( اللهم إن إمامي من أثبت هذا المصحف إمامته من ولد جعفر بن محمد عليه السلام ) . إكمال الدين ، الحديث 1 ،
اذن الروايات التي احتججتم بها ضعيفه اضافة بانها لاتدل على ما قصتموه وهناك روايات اقوى وصحيحه تنسف الشبهه هذه اضافة الى ان زراره كان من اصحاب الامام الكاظم فكيف كان لا يعرف بامامة الامام بعد الصادق وقد توفي بعد الامام الصادق بعدة سنين فقد اعترفتم انتم بذلك
فقد توفي الامام الصادق عام 148 كما ذكر الذهبي في تاريخ الاسلام 9/90 وقد توفي زراره عام 150 كما ذكرتم في هامش
سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 15 - هامش ص 238
زرارة بن أعين الشيباني بالولاء ، أبو الحسن ، من غلاة الشيعة ، ورأس الفرقة " الزرارية " ونسبتها إليه ، توفي سنة / 150 / ه‍ انظر " الفرق بين الفرق " : 52 ، و " الأنساب " : 6 / 262 .
اي بعد سنتين فاين القول بانه توفي بعد وفاة الصادق مباشرة وانه لم يعرف امام زمانه وهذا الكلام حجه عليكم لانه من اقوال علماءكم

التوقيع : اللهم العن يزيد وابنه ابن باز

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 10:16 PM
رافدلازم رافدلازم غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 38506

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 393

آخر تواجد: 28-11-2012 02:42 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
ولما مات جعفر الصادق رضي الله عنه ، بايع أكثر أقطاب الإماميه ابنه عبد الله ، وجاءوا يسألونه وهم هشام سالم الجواليقي ، ومحمد بن النعمان الأحول، وعمار السباطي وغيرهم حتى قال هشام بن سالم : خرجنا منه – أي من عند عبد الله بن جعفر الصادق – ضلالا لا ندري إلى أين نتوجه ولا من نقصد
الكافي الكليني 1/ 351


فاين التواتر؟؟؟

قلت

هذا
واجيبك بان هشام والاحول وابي بصير وقل معهم رابع لايعني امام العشرات من خلص وكبار اصحاب الامام واصحاب الامام يربون على اربعة الاف وكبار اصحاب الامام بالعشرات وهم نقلوا التواتر ولا يسقط التواتر بعدم معرفة ثلاثه او اربعه
ثم ان التواتر يحصل بعد نقل الروايات باكثر من طريق يحصل بها الاطمأنان كما قال اهل الاختصاص فقد قال السيد الخوئي بان لا توجد نصوص متواتره تذكر اسماء الائمه بالتسلسل بقائمه مسبقه حسب مقياس التواتر عند ه(لكن التواتر حاصل حسب مقياسكم وهو اربعة او ثمانيه طرق تقوي بعضها بعضا ولا يشترط اسلام الراوي كما عرفتم انتم التواتر ) ويقصد الخوئي التواتر اللفظي بل التواتر المعنوي فهذا اكيد مستحصل
نعود بان هشام والاحول حصل لهم التواتر بعد ان لقوا الاصحاب الخلص الاخرين وهم بدورهم نقلوا ذلك ايضا وحصل التواتر بنص الصادق على ابنه الكاظم من بقية الاصحاب منهم الذي دلهم الى الامام الكاظم و الذين يعدون بالعشرات وثم الاصحاب الاخرين وهم بالالوف نقلوا ذلك
فالتواتر يحصل بعد حين لاننا ندعين بتواتر نص كل امام للذي بعده
اما مسألة وجود بعض الناس واجتماعهم على عبد الله فهذا لا ينافي التواتر لان الناس غير معصومين فمنهم من يترك النص خلفه ولا يعتني به فهو يخالف النص لغاية في نفسه وقلنا الم تحصل حروب الرده وارتداد الكثيرين بعد وفاة الرسول اجبني ؟ هل اتضح لهم غير ذلك فذلك لا يقدح بالنبوه وبنصوص القران القطعيه المتواتره لهم فقد تركوها وراءهم وخالفوا النص القطعي المتواتر عندهم
لكن الفطحيين رجعوا معظمهم بع تذكيرهم بالنصوص والقاء الحجه وبقى من تسمى بعد حين بالفطحيين.....................

التوقيع : اللهم العن يزيد وابنه ابن باز

الرد مع إقتباس
قديم 31-03-2007, 12:27 AM
ولد الأحمدي ولد الأحمدي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 37814

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 288

آخر تواجد: 10-04-2007 06:05 AM

الجنس:

الإقامة:

بالنسبة للروايات التي ضعفتها
فلن اعلق عليها مادامت ضعيفه


ولكن لنتكلم عن قول الخوئي

إقتباس:

الروايات المتواترة الواصلة الينا من طريق العامة والخاصة قدحددت الأئمة عليهم السلام بإثني عشر من ناحية العدد ولم تحددهم بأسمائهم عليهم السلام واحداً بعد واحد حتى لا يمكن فرض الشك في الإمام اللاحق بعد رحلة الامام السابق بل قد تقتضي المصلحة في ذلك الزمان اختفاءه والتستر عليه بل لدى أصحابهم عليهم السلام إلا أصحاب السر لهم ، وقد اتفقت هذه القضية في غير هذا المورد والله العالم )


التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 31-03-2007, 01:19 AM
رافدلازم رافدلازم غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 38506

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 393

آخر تواجد: 28-11-2012 02:42 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
الروايات المتواترة الواصلة الينا من طريق العامة والخاصة قدحددت الأئمة عليهم السلام بإثني عشر من ناحية العدد ولم تحددهم بأسمائهم عليهم السلام واحداً بعد واحد حتى لا يمكن فرض الشك في الإمام اللاحق بعد رحلة الامام السابق بل قد تقتضي المصلحة في ذلك الزمان اختفاءه والتستر عليه بل لدى أصحابهم عليهم السلام إلا أصحاب السر لهم ، وقد اتفقت هذه القضية في غير هذا المورد والله العالم )

يا اخي شويه اتعب نفسي اقرا ما مكتوب رحمه لا هلك
كلام السيد الخوئي صحيح لا يوجد تواتر بالروايات لفظيا باسماء الائمه بشكل قائمه انما هي اثار صحيحه احاد باسماء الائمه بالتسلسل وبمقياس السيد الخوئي لاتوجب التواتر لكنها بمقياس اهل السنه هي فوق التواتر لاننا قلنا بان ابن حزم يجزم بتواتر حديث الائمه من قريش مثلا لمجرد انه روي بست طرق مختلفه وعليه فان اسماء اهل البيت بشكل قائمه رويت باسانيد كثيره تفوق اسانيد السته لحديث الائمه من قريش في كتب الشيعه فهي بمقياسكم متواتره لكن تعريف التواتر مختلف عند الشيعه فهو اكثر تشددا منكم وانما حصل التواتر بامامة الائمه الاثني عشر وصفاتهم والتواترحصل عن كل امام للامام الذي بعده بروايات كثيره تربو حد التواتر
قال إبراهيم بن نوبخت: "القول في إمامة الاحد عشر بعده (اي بعد علي (عليه السلام) نَقْلُ أصحابنا متواتراً النص عليهم بأسمائهم من الرسول (صلى الله عليه وآله) يدل على إمامتهم، وكذلك نقل النص من إمام على إمام وكتب الانبياء سالفاً يدل عليهم وخصوصاً خبر مسروق يعترفون به".

التوقيع : اللهم العن يزيد وابنه ابن باز

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:56 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin