منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 02-03-2008, 06:20 PM
الراية الغالبة الراية الغالبة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 43640

تاريخ التّسجيل: Nov 2007

المشاركات: 5,655

آخر تواجد: 02-10-2012 09:38 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مسقط

عسى ربه أن طلقكن أن يبدله أزوجا خيرا منكن

قرأت موضوع السقاف , و حسرته على عائشة , حيث قال :

فعلا !!!
يرزق الله تعالى الخميني بزوجة صالحة ويهنئ نفسه على ذلك ، في المقابل يرزق الله تعالى رسوله الله صلى الله عليه واله وسلم بزوجة منافقة !!!


لكن ماذا نفعل إن كان القرآن , و عمر و البخاري يتفقون أن هناك من هي خير من عائشة , بنص القرآن !!!! و عمر يقول لابنته حفصة : رسول الله لا يحبك !!!!


و لتقرأوا الرواية بإمعان :



صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
الجزء الثاني >> 18 - كتاب الطلاق >> (5) باب في الإيلاء واعتزال النساء وتخييرهن، وقوله تعالى: {وإن تظاهرا عليه}

30 - (1479) حدثني زهير بن حرب. حدثنا عمر بن يونس الحنفي. حدثنا عكرمة بن عمار عن سماك أبي زميل. حدثني عبدالله ابن عباس. حدثني عمر بن الخطاب قال: لما اعتزل نبي الله صلى الله عليه وسلم نساءه قال: دخلت المسجد. فإذا الناس ينكتون بالحصى ويقولون: طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه. وذلك قبل أن يؤمرن بالحجاب. فقال عمر فقلت: لأعلمن ذلك اليوم. قال: فدخلت على عائشة. فقلت: يا بنت أبي بكر ! أقد بلغ من شأنك أن تؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم. - هو عمر شوي ملقوف - فقالت: مالى ومالك يا ابن الخطاب ؟ عليك بعيبتك. قال: فدخلت على حفصة بنت عمر. فقلت لها: يا حفصة ! أقد بلغ من شأنك أن تؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ والله ! لقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحبك. و لولا أنا لطلقك رسول الله صلى الله عليه وسلم. فبكت أشد البكاء. فقلت لها: أين رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت: هو في خزانته في المشربة. فدخلت فإذا أنا برباح غلام رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدا على أسكفة المشربة. مدل رجليه على نقير من خشب. وهو جذع يرقى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وينحدر. فناديت: يا رباح ! استأذن لي عندك على رسول الله صلى الله عليه وسلم. فنظر رباح إلى الغرفة. ثم نظر إلي فلم يقل شيئا. ثم قلت: يا رباح ! استأذن لي عندك على رسول الله صلى الله عليه وسلم. فنظر رباح إلى الغرفة. ثم نظر إلي. فلم يقل شيئا. ثم رفعت صوتي فقلت: يا رباح ! استأذن لي عندك على رسول الله صلى الله عليه وسلم. فإني أظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ظن أني جئت من أجل حفصة. والله ! لئن أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم بضرب عنقها لأضربن عنقها. ورفعت صوتي. فأومأ إلي أن ارقه. فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على حصير. فجلست. فأدنى عليه إزاره. وليس عليه غيره. وإذا الحصير قد أثر في جنبه. فنظرت ببصري في خزانة رسول الله صلى الله عليه وسلم. فإذا أنا بقبضة من شعير نحو الصاع. ومثلها قرظا في ناحية الغرفة. وإذا أفيق معلق. قال: فابتدرت عيناي. قال:
"ما يبكيك ؟ يا ابن الخطاب!" قلت: يا نبي الله ! وما لي لا أبكي ؟ وهذا الحصير قد أثر في جنبك. وهذه خزانتك لا أرى فيها إلا ما أرى. وذاك قيصر وكسرى في الثمار والأنهار. وأنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وصفوته. وهذه خزانتك. فقال "يا ابن الخطاب ! ألا ترضى أن تكون لنا الآخرة ولهم الدنيا ؟" قلت: بلى. قال: ودخلت عليه حين دخلت وأنا أرى في وجهه الغضب. فقلت: يا رسول الله ! ما يشق عليك من شأن النساء ؟ فإن كنت طلقتهن فإن الله معك وملائكته وجبريل وميكائيل، وأنا وأبو بكر والمؤمنون معك. وقلما تكلمت، وأحمد الله، بكلام إلا رجوت أن يكون الله يصدق قولي الذي أقول. ونزلت هذه الآية. آية التخيير: {عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن} [66 /التحريم/5] {وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير} [66 /التحريم/4] وكانت عائشة بنت أبي بكر وحفصة تظاهران على سائر نساء النبي صلى الله عليه وسلم. فقلت: يا رسول الله ! أطلقتهن ؟ قال "لا" قلت: يا رسول الله ! إني دخلت المسجد والمسلمون ينكتون بالحصى. يقولون: طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه. أفأنزل فأخبرهم أنك لم تطلقهن ؟ قال "نعم. إن شئت" فلم أزل أحدثه حتى تحسر الغضب عن وجهه. وحتى كثر فضحك. وكان من أحسن الناس ثغرا. ثم نزل نبي الله صلى الله عليه وسلم ونزلت. فنزلت أتشبث بالجذع ونزل رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما يمشي على الأرض ما يمسه بيده. فقلت: يا رسول الله ! إنما كنت في الغرفة تسعة وعشرين. قال "إن الشهر يكون تسعا وعشرين" فقمت على باب المسجد. فناديت بأعلى صوتي: لم يطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه. ونزلت هذه الآية: {وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم} [4 /النساء/83] فكنت أنا استنبطت ذلك الأمر. وأنزل الله عز وجل آية التخيير.


((( منقول من الاخ مهند القاسم القاصم لظهور الناصبه )))

التوقيع : كم كأسا مصبره بالحنظل ومطعمه بالسم الزوأم سقيتم يعربان الانظمه الخانعه ويا نواصب العرب المتطرفه والقادم أدهى وأمر وحفظ الله دول الممانعه

الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2008, 06:39 PM
الصورة الرمزية لـ كربلائية حسينية
كربلائية حسينية كربلائية حسينية غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18376

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 3,913

آخر تواجد: 22-08-2009 02:00 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: هويتي موقعة بدم امامي الحسين (ع)

بسمه تعالى
(عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً )

فلنلاحظ ...

خيرا منكن =

مسلمات ..

مؤمنات ..

قانتات ..

تائبات ..

عابدات ..

سائحات ..



و ايضا صرح الألباني أن حفصة طلقت من رسول الله ...

بارك الرحمن بكم أخي الفاضل الراية الغالبة ... و بالأخ الفاضل مهند القاسم ..

التوقيع :
إن الروايات الصادرة عن المعصومين (ع) تشدد كثيرا في مسألة خطورة
اسقاط المؤمن في أعين الناس خصوصا عندما تكون كيدية و بدون دليل
و تكشف عن مرض نفسي لقائلها و حقد
دفين ويا له من عقاب أليم عندما يهدد الامام الصادق (ع) قائلا
" من روى على مؤمن رواية يريد بها شينه وهدم مروته
ليسقط من أعين الناس
أخرجه الله من ولايته إلى ولاية الشيطان فلا يقبله الشيطان
وكم حقير من لم يقبله حتى الشيطان نصيرا له !!!!


على رقاب النواصب
يا علي


آخر تعديل بواسطة كربلائية حسينية ، 02-03-2008 الساعة 06:41 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2008, 06:40 PM
الصورة الرمزية لـ كربلائية حسينية
كربلائية حسينية كربلائية حسينية غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18376

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 3,913

آخر تواجد: 22-08-2009 02:00 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: هويتي موقعة بدم امامي الحسين (ع)

بسمه تعالى

و لعنة الله على الرجيم عبد الله السقاف ...

التوقيع :
إن الروايات الصادرة عن المعصومين (ع) تشدد كثيرا في مسألة خطورة
اسقاط المؤمن في أعين الناس خصوصا عندما تكون كيدية و بدون دليل
و تكشف عن مرض نفسي لقائلها و حقد
دفين ويا له من عقاب أليم عندما يهدد الامام الصادق (ع) قائلا
" من روى على مؤمن رواية يريد بها شينه وهدم مروته
ليسقط من أعين الناس
أخرجه الله من ولايته إلى ولاية الشيطان فلا يقبله الشيطان
وكم حقير من لم يقبله حتى الشيطان نصيرا له !!!!


على رقاب النواصب
يا علي

الرد مع إقتباس
قديم 03-03-2008, 05:13 PM
الصورة الرمزية لـ كربلائية حسينية
كربلائية حسينية كربلائية حسينية غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18376

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 3,913

آخر تواجد: 22-08-2009 02:00 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: هويتي موقعة بدم امامي الحسين (ع)


التوقيع :
إن الروايات الصادرة عن المعصومين (ع) تشدد كثيرا في مسألة خطورة
اسقاط المؤمن في أعين الناس خصوصا عندما تكون كيدية و بدون دليل
و تكشف عن مرض نفسي لقائلها و حقد
دفين ويا له من عقاب أليم عندما يهدد الامام الصادق (ع) قائلا
" من روى على مؤمن رواية يريد بها شينه وهدم مروته
ليسقط من أعين الناس
أخرجه الله من ولايته إلى ولاية الشيطان فلا يقبله الشيطان
وكم حقير من لم يقبله حتى الشيطان نصيرا له !!!!


على رقاب النواصب
يا علي

الرد مع إقتباس
قديم 03-03-2008, 05:19 PM
غدير الولاء غدير الولاء غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 43491

تاريخ التّسجيل: Nov 2007

المشاركات: 2,547

آخر تواجد: 14-03-2013 03:03 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: غربة الوطن

بارك الله بك أخي الراية الغالبة

موضوع جميل

ومافعلته اللعيتان حفصة وعائشة ذنب هيهاات أن يغفر الله لهم

كما ثبت أيضاً في كتبنا أن الحميراء طلقت من رسول الله صلّ الله عليه وآله

التوقيع :
اللهم نرغب إليكَ في دولة كريمة تعز الإسلام وأهله ,,وتذل النفاق وأهله
إلهي اقضي حاجتي بحق محمد وآله الأطهار ربي خلصنا من الطغاة والجابرة

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:21 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin