منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-03-2008, 08:39 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

ظاهرة تحريك الأشياء عن بعد (السيكوكينيزيا)
Psychokinesis أو ‏Telekinesis أو mind over matter






معى الأن موضوع شيّق جدا بعنوان تحريك الأشياء عن بعد

والموضوع هو ثمرة إعداد منذ فترة , وكتابة وترجمة , وذلك بالاستعانة ببعض المواقع ,
أرجو أن ينال إعجابكم ....




التعريف و النشأة
(سيتم سلسلة التواريخ من الأقدم للأحدث)


تحريك الأشياء ورفعها عن الأرض أوالتأثير فيها دون أي اتصال مادي , أو تحريك الأشياء بقوة العقل , وهى لفظة يونانية , psyche بمعنى النفس أو الحياة أو الروح , kinein بمعنى تحريك
وقد تفسر بأنها قدرة العقل على التأثير في المادة, أو التأثير على الأشياء المادية بالقوة النفسية المستمدة من الإرادة والتصميم والتفكير دون واسطة, وهي قوة تظهر عند بعض الناس , وهي عكس التخاطر أو البصيرة , حيث المادة تؤثر على العقل , فهنا العقل يؤثر على المادة , وهي من أعجب الظواهر وأغربها إذ يمكن لمس تأثيرها بالعين المجردة.

وفى بداية التسعينات من القرن السابق , زاد الاهتمام بهذا العلم , بل و صار من أهم العلوم في مجال الباراسايكولوجى أو علوم ما وراء الطبيعة أو علوم ما وراء النفس البشرية

من الوقائع والحوادث على هذه الظاهرة قصة السيدة الروسية ميخائيلوفا التي ولدت عام 1927, والتي شاركت في الحرب العالمية الثانية والتحقت بالجيش الأحمر عندما حاصر الألمان مدينة لينينغراد, والتي قال عنها أحد الكتاب السوفيات: "كانت السيدة ميخائيلوفا جالسة إلى مائدة الأسرة , وكانت على الطاولة على بعد ما قطعة خبز ركزت ميخائيلوفا ذهنها وحدقت في قطعة الخبز , مرت دقيقة ثم أخرى وطفقت قطعة الخبر تتحرك , انتقلت على دفعات متتالية , ولما وصلت إلى حافة الطاولة أخذت بالتحرك على نحو أكثر نظامية , أمالت ميخائيلوفيا رأسها إلى الإمام , وفتحت فاها , وكما في القصص الخيالية وثبت قطعة الخبز إلى فمها". !!!!







وقد تم تسجيل فيلم سينمائي لبعض التجارب التي أجرتها , ومنها تجربة أخرى حيث وضعت بيضة نيئة في محلول مملح في إناء زجاجي , ووقفت على بعد مترين وتحت أنظار الشهود فصلت صفار البيضة عن بياضها بقوة التركيز ثم جمعت بينهما من جديد.


أول من قام ببحث عملي مسجّل , هو الأمريكي راين J. B. Rhine في 1934 من جامعة الدوق أو Duke University in North Carolina من نورث كارولينا , في بادئ الأمر عمل على نظام الرهان مع زهر النرد , بمعنى أن يستنتج مجموعة من الأرقام و يشاهد ما سيأتي به زهر النرد , وعلى الرغم من أن النتائج كانت محبطة , إلا أنه سجّل ذلك في مذكراته ....

وعلى الرغم من ذلك , لم يجرؤ راين على نشر النتائج التى توصل إليها , وذلك بالطبع لعدّة أسباب , أولها : أن سمعة هذه الدراسات في ذلك الوقت لم تكن سمعة حسنة , وثانيها : أنه كان يستخدم نفسه في عمل التجارب , وثالثها : أن النتائج التى توصّل إليها لم تكن جيّدة ,

ولكن بمساعدة مساعده الجديد –والذي لم يتم نشر اسمه- تمت تجاربه على نحو أفضل , وبالتالى النتائج كانت أفضل , وتم نشر النتائج , والتى ذكر فيها ....
أن القوة الناتجة عن تحريك الأشياء عن بعد أو ما يطلق عليها PK لا تنبع من المخ الملموس , أو بالأدق أنها نابعة من قوة غير طبيعية غير ملموسة من العقل , وبالتالي هذه النتائج لا يمكن تفسيرها بقوانين الفيزياء الحركية المعروفة لدينا !!!

اســــتنتج راين أن كلا من PK و ESP يستحوذان على جزء من الزمان و المكان , لذلك فهما متشابهان ,

واســتنتج أيضا أن معظم العلاج النفسى – في ذلك الوقت – و العلاج السحري أو الشعبي , كل ذلك منشأه التأثير على جسم المريض بالـ PK .......


كل تجارب راين كانت كبداية لعصر جديد من التجارب الجديّة , وذلك من بعد عام 1940 , حيث كانت كل التجارب من قبله تتم في الظلام و في وجود وسيط روحاني كأي جلسة من جلسات تحضير الأرواح , لذلك فكانت هناك الكثير من اتهامات عملية الاحتيال على الأشخاص , وبالتالي تم تقسيم PK – من بعد تجارب راين – إلى macro-PK أو الأحداث الجديرة بالملاحظة , و micro-PK وهي أحاث تكاد ترى بالكاد بالعين المجرّدة , وتحتاج إلى تقييم إحصائي .....




وفي أواخر الستينيات من القرن السابق
, ظهرت مجموعة تجارب جديدة للعالم الفيزيائي الأمريكي هيلموت شميت Helmut Schmidt , بجهازه المعروف باسم الزعنفة المعدنية الالكترونية أو electronic coin flipper , ويعمل على أساس الانبعاث العشوائي للجزيئات المشعة , حيث يتم هذا الانبعاث دون التأثر بدرجة الحرارة أو الضغط أو الطاقة الكهربية أو حتى المغناطيسية !!!
وبالتالي تقل نسبة عملية الاحتيال إلى الصفر ......

كانت تجارب ثميت تعتمد على تقليب العملة المعدنية بواسطة الأشخاص الذين يعتقدون في امتلاكهم PK , وبالفعل نجح بعضهم في حين أخفق البعض الأخر ,

وقد اهتم أيضا بقياس الـ PK لدى حيوانات التجارب , و التي بالفعل أظهرت بعض النتائج الايجابية , ولكنه على الرغم من ذلك أقرّ بأن الـ PK للشخص الذي يقوم بالتجربة قد تؤثر على حيوان التجارب , و بالتالي نظريته كانت دقيقة من حيث قياس PK الحيوان أو الباحث ....

ولكن من أشهر حالات هذه الظاهرة , هو تأثير جيللر أو Geller Effect ... أدهش يوري جيللر Uri Geller الروحي الاسرائيلى جميع مشاهدي التليفزيون في ذلك الوقت من الستينيات , لأنه قام بتجاربه أمام العدسات و على الهواء مباشرة في أستوديو وذلك فقط بالتأثير العقلي , ولكن المثير في ذلك أنه عندما طلب منه عمل ذلك في أحد المعامل المجهزة , فشل في ذلك !!!

لذلك فقد تم رفع دعوة قضائية من قبل النقاد و السحرة المحترفون , يتهمون فيها يوري باستعمال خفة اليد أو خدعة ما , ولكن ما يثير الجدل أيضا , أن يوري قد ربح القضية لعدم إثبات التهم الموجهة !!
ولكن هذا لم يدهشني – شخصيا – لأن اليهود في أي زمان و مكان لديهم طرقهم الخاصة في النصب و الاحتيال ,







ولكن ما أدهشني حقا , ما فعله هذا اليهودي عام 1973 – وهو تاريخ من المستحيل أن ينساه – فقد دعا كالعادة جميع المشاهدين على محطة الإذاعة البريطانية من لندن , لمشاهدة فقرته في ثنى مفتاح بقوة عقله فقط , ولكن بعد دقائق من عرضه , انهالت المكالمات التليفونية على البرنامج من جميع أنحاء المملكة , يحكي أصحابها كيف أن السكاكين و الملاعق و المفاتيح و حتى المسامير بدأت في الانحناء بعد مشاهدتهم له في التلفاز , بل وقد أبلغ البعض بأن كانت لديهم ساعات قديمة لا تعمل , قد بدأت في العمل من وقتها !!!!!!!


فهل للعقل المتجرد عن حواسه قدرات مادية, هل تستطيع بالتفكير أن تحني ملعقة, و هل يؤثر العقل على ‏رمي النرد, تساؤلات كثيرة بين الوهم و الحقيقة ! هل تنحي الملعقة فعلا أم أن صورتها تنحني في مخيلتنا لتأثيرات نفسية.‏

أشياء ! أشياء وصف غير دقيق علميا, فهناك أشياء كبيرة و أشياء صغيرة و أشياء مجهرية , و هنا تركزت بعض دراسات الـ ‏‏"السايكوكاينسس" و التي اتخذت اسم ‏Micro-PK‏‏ أو Micro Psychokineses

عمليا لا تختلف الـ Micro-PK عن الـ Macro-PK لكنها أضافت نكهة الميكانيكا الكمية ‏

و‏ من أشهر حالات الـ Psychokineses الروسية نينا كولاجينا Nina Kulagina و التي تمت دراستها عن طريق علماء سوفيت و تم التحقق من صحة قدرتها علميا, كانت تصل ‏نبضات قلب نينا إلى 240 نبضة / دقيقية و كانت تصل مستويات السكر في دمها إلى مستويات قياسية كما كانت تخسر 3 باوندات من ‏وزنها بعد بعض التجارب مما جعل العلماء يباعدون بين التجربة و الأخرى لضمان تعافيها من التجربة الأخيرة.‏

‏ من الجدير ذكره أنه اتيح لعلماء أمريكيين اختبار قدرات نينا ‏
هل لتفكيرنا القدرة على التأثير على أجسام ذرية ؟ هل تحكم الميكانيكا الكمية عقولنا ؟! لقد ابتعد البعض كثيرا في شطحات تخيلية راسمين ‏مجالات للتفكير و علاقاتها المغناطيسية و ما إلى ذلك من تأليف لا يستند لشيء من الواقع.






لكن هناك شيء وحيد معلوم حتى الآن و هو أن التفكير يستهلك طاقة و ثبت أن هذه الطاقة تؤثر في الأجسام الذرية لا يوجد إلى الآن كيف ‏و لماذا لكن يوجد نتائج تجريبية بحاجة لتفسير.‏
لحدوث حالة تليباثى أو تخاطر مثالية.. يجب أن يكون المرسل والمستقبل فى حالة مزاجية معينة
الراسل: (الأدرينيرجيك)
لابد أن يكون فى حالة خطر.. فزع.. رعب.. توتر.. قلق.. خوف.. أثناء البث العقلى

يقول علماء الباراسيكولوجى أنه لإرسال البث العقلى علاقة وطيدة بإفراز "الأدرينالين" الذى يفرز فى مثل هذه الحالات..
لذا يدعون هذه الحالة "حالة أدرينيرجيا"

المستقبل: (الكولينيرجيك)
لابد أن يكون على النقيض تماماً..
هادئ.. مسترخى.. مستريح.. غير قلق.. فى حالة سلام داخلى
وما يقوله علماء الباراسيكولوجى هنا.. أنه لإستقبال البث العقلى علاقة وطيدة بإفراز "الكولين استراز" الذى يفرز فى مثل هذه الحالات..
لذا يدعون هذه الحالة "حالة كولينيرجيا"


من أشهر الحوادث بهذا الصدد حادثة مشهورة للمذيع المعروف بإذاعة مدينة شارلوت "هيوارد ويلار" وصديقه "جون فندربيرك" والحادثة بتاريخ 10 يونيو 1962 فى مدينة "شارلوت" الأمريكية






ويقول الدكتور "ترلتسكي" أستاذ كرسي الفيزياء في جامعة موسكو عام 1968: "تبدو لي العروض التي قدمتها ميخائيلوفا – في أول تجربة تم ذكرها هنا في الموضوع - طبيعية, فهل من الممكن أن توجد قوى لا هي بالكهرومغناطيسية ولا بالجاذبية وقادرة في الوقت نفسه على تحريك الأشياء كما في حالة هذه السيدة؟ بل أعتقد بصفتي فيزيائيا أن احتمالا كهذا وارد , كيف ترتبط هذه القوى بالإنسان وبدماغه؟ إن أبحاثنا العلمية لم تتقدم بعد بما فيه الكفاية للإجابة عن هذا السؤال".

وبعد إيراد الكاتب لهذه الحادثة وغيرها من الحوادث يقدم تفسيره لهذه الظاهرة, استمع إليه وهو يقول: " ومن خلال شخصية السيدة الروسية , نؤكد مرة أخرى على أن هذه القدرات ما هي إلا حالات تلبس من الجن الذين لديهم قدرات تفوق قدرات البشر.
سبق لي وأن حاورت أحد المحضرين للجن (ع.ط.ح), وقد صرح لي بأنه منذ باشر إتصاله بالجن وتحضيره لهم في عام 1978 ولغاية الأن بأنه لا يستطيع أن يطلب منهم تحريك أي شيء من مكان إلى مكان آخر , وقد حاول ذلك مرارا إلا أنهم لم يستجيبوا له , وإنني تعقيبا على هذه التفسيرات لتلك الظواهر الغريبة , بإرجاعها هكذا إلى عالم الجن , لأتمنى على من يمتلك تلك القدرات بتحريك الأشياء عن بعد بواسطة الجان أن يتكرم بدعوتي لحضور هكذا جلسات."


لا ريب أن هذا المجال تختلط فيه الحقيقة بالخيال , وتكثر فيه الروايات والحكايات , ولو أن هناك حقا من يمتلك تسخير الجن , ويقدر على توظيفهم لكان أول المستفيدين من ذلك أجهزة المخابرات في العالم كله, الأمر الذي يوفر عليهم النفقات الضخمة , ويقلل جيوش العملاء والمخبرين الملحقين بدوائرهم.


هناك أيضا بعض التجارب والتي تم تسجيلها على استحياء , لأن الشكوك تدور حول مصداقيتها , ولكن سأذكر بعضها بإيجاز ...
من مثل هذه التجارب , قدرة بعض الأشخاص زيادة أو تقليل درجة حرارة الجسم البشرى ذاته , وقد تمت هذه التجربة أيضا على الماء في إناء ,
من هذه التجارب أيضا – والتي تم تفسيرها على أساس وجود روح شريرة ! – سماع أصوات مكررة مبهمة , أو تكسير بعض الخزفيات , أو أي نشاط غامض أخر تم تسجيله في البيوت أو المناطق المهجورة ,
أيضا تم تسجيل سقوط بعض الصخور من أماكن مجهولة , بل ونقل بعض الأثاث الثقيل من مكان لأخر دون وجود أشخاص !!!!


نشاط الروح الشريرة أو Poltergeist activity , يرتبط غالبا بالأطفال و المراهقين ,








وقد تم تسجيل بعض هذه الحالات في العصور الوسطى , وتم تفسيرها في ذاك الحين على أنها من فعل الشيطان , أو عن طريق مسّ شيطاني لأحد الأشخاص , ولكن هذه الظواهر تفسر حاليا بأنها PK activity ما وراء العقل .

تم تسجيل أيضا نوع أخر من نشاط العقل الزائد عن الطبيعي لدى أشخاص مرّوا بلحظات ما بين الموت والحياة , أو مرّوا بأزمات عاطفية صعبة , مع مثل هؤلاء , تم تسجيل حوادث كسقوط برواز صورة أو ساعة حائط , أو توقّف ساعة حائط كانت تعمل بشكل جيد أو العكس ......

في أبريل \ نيسان 2001 , قام بروفيسور علم النفس جاري شوارتز Gary Schwartz من جامعة أريزونا , بعمل حفلة أسماها (حفلة انحناء الملعقة) أو (spoon-bending party ) , فيها كان 60 طالبا قادر على ثنى الملعقة أو الشوكة التي أمامه بقوة عقله فقط أمام جميع الحضور .








التفســـــــير العلمي لذلك

هي على الأصح ليست نظريات علمية بحتة , ولكن مجرد تخمينات , ومن هذه التخمينات , ما قدّمه لنا روبرت شاكليت Robert L. Shacklett , حيث يقول أن معظم الأبحاث السابقة , وضحت أن إطلاق كميات كبير نسبية من الطاقة الطبيعية الموجودة داخلنا , قادرة على إطلاق قوة العقل الخاصة بالـPK , وهذه القوة قادرة بالتالي على تحريك الأشياء أو على الأقل قادرة على التأثير على ما حولنا , لأن هذه الطاقة – في رأيه – متصلة لا شعوريا فيما حولنا من أشياء , وبالتالي طاقتنا الطبيعية تكون في حالتها الطبيعية إلا إذا حدث وأن زادت طاقة الفكر – أو على حد تعبيره - طاقة العقل .....

وهكذا يبقى اللغز !!
ولكن بالفعل تم تســجيل بعض النظريات , والتي – على حسب رأيي الشخصي – ليست نظريات , ولكن افتراضات و تخمينات ......
• أولى هذه النظريات , قام بها مجموعة من الباحثين , حيث يظنّوا أن هذه الطاقة ناتجة عن اتصال كمّي , حيّرت قوانين ميكانيكا الكم الطبيعية .
• النظرية الأخرى تفترض وجود مجال مغناطيسي أو magnetic field حول الجسم بالكامل , ممكن تركيز هذه الطاقة في زمان و مكان محددين .
• تخمين أخر يفترض في حالة عمل تجربة , وفي وجود عدة أشخاص , ممكن تركيز طاقاتهم على شئ معين – كمنضدة مثلا – وبالتالي يتحرك هذا الشئ بتجمّع طاقاتهم المتماسكة عليه .



تطوير و اختبار وجود هذه القدرة عندك

يقول ديجا أليسون Deja Allison أن كل شخص لديه القدرة على تنمية قدرته الخفية لتحريك الأشياء بقوة عقله اللاشعوري , ويجب أن يكون الشخص في أقصى حالات الوعي , لا بأن (يتمنى) أن تنثني الملعقة , ولكن بأن (يركز) كل تفكيره عليها .....

تقترح بعض المواقع المتخصصة في مجال ما وراء العقل , إمكانية تطوير القدرات العقلية لأي شخص , ولكن نفس المواقع لم يبرهنوا على مصداقية أو مدى فاعلية ذلك .

ماريو فارفوجليز Mario Varvoglis بروفيسور في جامعة برينكتون Princeton University , يعتقد أنه أفضل طريقة لتنمية قدراتنا على تحريك الأشياء بقوة عقولنا , ليس بأن نبدأ في تحريك الأشياء الكبير كمنضدة مثلا , ولكن بتجربة ذلك على أشياء مجهرية صغيرة الحجم , و بالفعل تم تسجيل معظم الأبحاث بنجاح تام في معاملهم المعروفة باسم Princeton Engineering Anomalies Laboratory أو باختصار PEAR , والتي تم تسجيل فيها أكثر من حالة استطاعت تنمية قدراتها على تحريك الأشياء الصغيرة أولا .......








هناك سبع خطوات لتنمية ذلك :
1- الاسترخاء التام لمدة نصف ساعة يوميا , والتدريب على ذلك كل يوم .
2- الآن حاول مرة أو مرتين يوميا , التركيز على أي شيء صغير , كل يوم لمدة نصف ساعة على الأقل .
3- ركز على شيء معين يوميا لمدة أسبوع .
4- خذ الأمر بهدوء واسترخاء تام أو كما يقولون take it easy و اعتبرها مجرد تسلية أو لعبة , ولا تأخذها بمحمل الجد , وإلا فشلت تماما .
5- لا تستسلم أبدا و ابتعد عن الإحباط .
6- لا تفكر في أنك لا تستطيع فعل ذلك , لأنك حتما تستطيع .
7- صدّق نفسك , أنت تستطيع فعل ذلك .


أو باختصار شديد ..
Relax
+
Focus
+
Use your mind

قم بعمل بعض الاختبارات مثلا حاول التأثير على بندول ساعة متحرّك , أو أن ترسم خطا في ورقة !!!!!






__________________


التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:41 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

نسمع هنا وهناك عن حالات لاشخاص يمتلكون ذبذبات كهرومغناطيسية في اجسادهم وعلى الاغلب في اياديهم فيكونون اطباء بحكم هذه الطاقة لاستخدامها في علاج الامراض.. ويتقاطر الناس عليهم علهم يجدون ما يسكن آلامهم.. وفعلا يجدونها بتحسسهم لحرارة ملمس ايدي الاستشفائيين الذين لا يمتلكون اي شهادة تخصصية في الطب او في العلوم المتقدمة..


ولكن مع مرور الزمن لا نسمع عنهم اي شيء.. كذلك نسمع عن حالات اخرى موجودة في الهند او في الصين عن اشخاص يجرون جراحات طبية دون تخدير والم ودون ان يستخدم المبضع لاجراء العملية فقط اصابع ماهرة تدخل الجسم وتعرف العلة وتشخصها وتخرج دماء فاسدة ويشفى المريض من امراضه وينتهي الالم.. ايضا نعرف من خلال متابعتنا بشكل خاص للهنود انهم يضربون عن الطعام فترة طويلة دون ان يتعرضوا الى مضاعفات في جفاف الجسد وعطب بعض اجهزة الجسم ويعيشون بشكل طبيعي دون الحاجة للطعام الذي هو وسيلة لديمومة حياة الجسد.. كما نلاحظ بعضهم يمشون على لوح مسامير او ينامون عليها دون ان يتألموا او يتأذى الجسد بأي جرح او ثقب يحصل..
عديدة هي الحالات التي نسمعها ونقرأها ونراها، واغلب هذه الحالات تتوقف عند حد معين ولاتتطور في قدراتها بل تنضب في وقت معين.. ربما هي حالة فيزولوجية مؤقتة تمتزج بكهربائية الشرايين وذبذبات الجسد لتصل الى الفعل والتأثير ولكن ادامتها تتوقف على الشخص نفسه.. وكل هذه الحالات تعتبر فريدة من نوعها ويسميها العلم حالات فيزولوجية وكهرومغناطيسية وهي نادرة وخاصة..اما ما نريد التحدث عنه.. فهو الطاقة الروحية.. التي تختلف تماما عن الطاقة الجسدية وما وراءها التي تنضب سريعا بفعل الاستخدام المفرط لها دون ان يمدها الانسان بطاقة اكثر فاعلية وتدوم لنهاية العمر.
والطاقة الروحية لا تستخدم للمباهاة والظهور والزينة ولاثارة الاعجاب والدهشة لدى الاخرين.. فالذي يتعرف على الروح عن كثب ويعرف اسرارها ويسبر اغوارها يعرف انها خاصة وليست نابعة من الجسد وذبذباته وهي نور من السماء يخص بها المولى عز وجل بعض عباده المخلصين والمؤمنين والطيبين من الناس..
هذا النور او الطاقة كما يقول عنها العلم تصل هؤلاء للخلاص من الجسد الفاني لترتفع الروح الى الاعالي عن طريق حالات المكاشفة والاتصال التي عرفها المتصوفون والعاشقون للواحد الاحد..
والطاقة الحقيقية هي ليست القوة والصحة وسلامة العقل والجسد.. بل تتعدى الجانب الفيزولوجي والفسلجي والكهرومغناطيسي.. فالامراض والاوجاع والالام تتلاشى تماما من الجسد ويتم تذليل الهموم والمشاكل والاحزان ولا يهتم صاحبها بالطعام والشراب حتى لو لم يأكل فهي تديم حياته حتى يكتب له الله عز وجل الموت.. كما يكون من يمتلكها ذا تركيز عال حاضر الذهن ومتقداً نشطاً حيوياً سريع الحركة حتى لو كان في السبعين من عمره.. اضافة الى ان الوجه والجسد يكتسي بجمال خاص وحيوية وتتوقف خلايا جسده عن الكبر والشيخوخة والترهل.
علماء وخبراء ودراسات وبحوث علمية وطبية ومختبرية يبحثون عن وجود مثل هذه الطاقة في الاجساد البشرية وكيفية استخدامها وماهيتها، وكيف تتكون وهل تستهلك وهل تتلاشى مع طرح الالاف من الاراء والافكار والاسئلة التي يريدون بها معرفة ماهيتها ويحاولون التجريب والاستنساخ من خلال تجاربهم العلمية والطبية والسريرية على بعض الاجساد والعقول.. وتعرفوا من خلال بحثهم الدائم على سحرة ودجالين وروحانيين استخدموا الشعوذة والدجل والجن في اعمالهم البهلوانية ليخادعوا بها الناس لأجل المال والشهرة والاعمال المثيرة.
وظل العلماء حائرين.. من اين للانسان مثل هذه الطاقة وكيف يمكن انتاجها؟ والاستفادة منها في اعمال كبرى قد تنفع البشرية او تضرها وقد عملوا في السنوات الاخيرة على استنساخ الجسد ليتعرفوا على امكانية الروح وطاقتها وكيف تتعامل مع الجسم وكيفية استخلاصها للاستفادة منها.
كما حاولوا التعرف على تواجدها.. فهل هي في العقل ام الجسد ام القلب ام في الدماغ ام هي فقط النسخة غير المرئية للانسان تخرج منه عند الموت، وهل هي شبيه لشخص الانسان وسلوكه وعقله و و و.....
وفي كل مرة يخفق العلماء في افكارهم وتجاربهم رغم توافر مستلزمات البحث والتقنيات ووجود المختبرات وتبرع بعض الناس للتجارب..
الحقيقة انهم يحاولون تفريغ الطاقة من محتواها الروحي والحسي والفكري..
حتى علم الباراسايكولوجي الذي يؤمن بالطاقات الادراكية والشعورية والبصرية لم يتعرف على ماهية الطاقة.. فتارة يعتبرها حاسة سابعة وثامنة وربما عاشرة ويحيلها الى قدرات الانسان الذهنية والمعرفية والفكرية ولم يتوصل الى ماهيتها بعد..
وما زال العلم في دوامة البحث عن مخرج للفهم والدراسة والبحث.. ولكن من يقرأ ويبحث ويتمعن في قراءات الاولين عن الاولياء الصالحين والمؤمنين وجماعة المتصوفين سيتعرف الى هذه الطاقة.. فهي متجلية في ارواحهم وسلوكهم وافكارهم.. وجندوها في تجلياتهم وعشقهم للمحبوب سبحانه وتعالى حتى ان ابن عربي شيخ المتصوفين وجماعة من الشيوخ والمريدين كانوا في يوم يقيمون صلاة الليل ولم يكن لهم في ذلك الوقت نور للاضاءة وبسبب التجلي والخشوع والمكاشفة والاحوال والاتصال كما هي مفرداتهم الصوفية المعروفة شعت من اجسادهم انوار تلألأت وملأت المكان ضياء فازدادوا رهبة وخشوعا حتى انهم بكوا كثيرا وارتجفوا لما رأوه.. وخر بعضهم مغشيا عليه من التجلي والعشق والدهشة علموا حينئذ ان لديهم نورا من الله وانها طاقة روحية يستطيعون استخدامها فيما يشاؤون.. وهي ما تغنيهم عن الحياة والعيش والمال والسلطة فهي عندهم الكنوز الحقيقية ويكتفون بالخشوع والاختلاء بالحبيب.. ومن خلالها ترى بعضهم في مكان وروحه في مكان اخر لانجاز بعض الامور الصالحة للاخرين، وبعضهم يكون في الصحراء دون طعام او ماء ومع ذلك يضرب الارض فيخرج منها نبعا صافيا للشرب وفي اماكن قاحلة جدباء خالية من الحياة ترى الشخص المؤمن يطلب من الله عز وجل ان يطعمه من الارض فيكون تحت يديه ما لذ وطاب.. وبعضهم يمشي على الارض وبعضهم تطوى له الارض والزمان والمكان باذن الله تعالى.. كما تقرأ في التاريخ عن اشخاص يتيهون في الصحراء لاجل حضور دفن رجل صالح احتاج لشخص طيب مؤمن يؤمن دفنته، وهي تحصل باذن الله تعالى.
وهذه الطاقة لا تستخدم لاجل الاحتياجات الدنيوية فهذا ما يستنكرونه فالحياة ليست مقصدهم بل ان وجودهم في حضرة رب العرش العظيم هو ما يصبون اليه... وهم قادرون على عمليات المخاطبات الروحية عن بعد اميال ومدن او تكون لديهم مكاشفة وبصيرة يتعرفون فيها على بعض المعارف والعلوم ويعرفون الغيبيات والحال والاحوال والمستقبل لكنهم لا يأبهون لكل ذلك، المهم ان توصلهم هذه الطاقة والروح الى معرفة محبوبهم وليكونوا في حضرته ليتجلى لقلوبهم بنوره وهذا ما يعيشون لاجله.. وتبقى المشروعية في استخدام مثل هذه الطاقة لمن تتواجد عنده.. فهي لا تمتلك الجسد عبثا دون مجاهدة ودونما ايمان واختبارات من المولى عز وجل.. فحتى يمكننا الحصول على مثل هذه الطاقة وثباتها علينا ان نحمل قلبا طيبا وايمانا ويقينا ثابتا بديننا.
ولنقتد براية الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) حين يقول بعد صلواته لنزداد نورا ومحبة لله تعالى..
(اللهم اجعل في قلبي نورا وفي عقلي نورا وفي روحي نورا وفي جسدي نورا وهب لي من لدنك نورا يملأ حياتي يا نور كل شيء يا نور السموات والارض يا رب العالمين).
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:42 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

الجسد الأثيري
حديثنا اليوم حديث ذو أهميه كبيرة بعلم القدرات الداخلية أو ما أسميناه نحن بعلم البارا سيكولوجي
ولقد ألقيت سابقا الضوء علي الجسد الأثير وفكرته ومضمونه
وهنا اليوم القي الضوء علي طرق استخراج تلك الطاقة من الجسد أو بالتحديد من العقل البشري ذلك اللغز الذي ما ذال يحير كل علماء النفس وكل العلوم علي مر العصور
فقد أثبتنا سابقا بأنه لا يوجد شيء اسمه إعطاء طاقه بمعني أن لا يجوز إني كمدرب إني أقولك إني هديلك طاقه كذا أو مهارة كذا من مهارات الطاقة الداخلية
لان ببساطه كل تلك المهارات وأكثر منها موجود بداخل عقولنا الصغيرة
ولكن الفرق كل الفرق في نقل ناقليه الحركة العصبية من التحكم العقلي اللا إرادي إلي التحكم العصبي الإرادي من قبل الفرد
وهنا سنقف وقفه بسيطة مع أسس تنميه قدرة السفر ألنجمي أو الأثيري أو ما أسميناه بالجسد الأثير
............
ببساطه كبيرة... جدول تدريبات الجسد الأثيري سينقسم لقسمين
قسم التحكم العقلي الواعي بمراكز الإدراك والوعي والذاكرة
أضافه ألي جزء أخر يكون بمثابة أدراج الوعي وأنت بمرحله النوم
ففكرة الجسد الأثير لا تقوم علي كيفيه الخروج كما تعتقدون ويعتقد الجميع
كده أو كده سوف يخرج منك ذلك الجسم بمجرد استغراقك في ثاني مراحل النوم المسماة بالسيتا
عموما قبل ذلك الحديث أود أن أتوجه لعقولكم جميعا بأكثر من استفسار وأود الإجابة عليهم ومتابعه الموضوع بكل حيادية
الطاقة الداخلية هي مفهوم جديد علينا بوضعه الذي أصبح فيه ألان كامسلمين وعرب
فمعظم الأفكار القادمة إلينا عن تلك العلوم أفكار شرقية من بلاد تستخدم الفنون الحربية وفنون الطاقة الداخلية بمثابة قاعدة رأيسية لنقل الفكر الوثائقي الديني منهم إلينا فأصبحنا نربط ألان فنون الطاقة حسب معتقدتهم إلي أشياء كثيرة منها التمائم والأحجار والألهه والأصنام وبالرموز والأصوات وكل ذلك بدون علم منا
لان اغلبنا من الشباب شغوف بما رئي في شاشات الكمبيوتر أو التليفزيون من القدرات الغريبة التي يتمتعون بها أولائك البشر
وهنا يكمن موضوعي
الفنون التي تكلمت عن تلك العقائد كثيرة منها الصيني كالزن والتشي كونغ والتشي باور ومنها الهندي كاليوجا والبرانا وما إلي ذلك ومنها ما هو من بلاد أخري
وكلهم بلا استثناء اقروا صحة الأفكار مع اختلاف الطريقة المؤدية لما يريدون
كمثال صغير كلمه شكرا كما يعلم الجميع هو لفظ هندي معناه عجلة الطاقة
هذه المراكز تستخدم في الطرق الهندية بطريقه وفي الصينية بطريقه واليبانيه بطريقه وما سمعناه اليوم علي إن هناك طرق في الصلاة تؤدي ألي فتح الشاكرات ......
ودا الغلط .... لا يعقل إني أقولك تعالا أنا هشغلك قلبك ..... مينفعش العقل لا يقبل تلك الجملة مطلقا لأنو بديهي هذا القلب يعمل طوال الوقت ...
وهنا أيضا بالنسبة للشاكرات لا يجوز كلمه فتح شكرا كذا أو كذا لأنها أصلا مفتوحة وكل شكرا منهم تتحكم في أشياء محددة بحياتك وبصفاتك وبالتالي يكون التعبير الصحيح كما ذكرت هو تغير القيادة العقلية من القيادة الآلية ألي القيادة اليدوية لاستخراج أكثر الطاقات والقدرات الغريبة
صارفين نظرنا عن الأسس الواهية التي يضيفها علينا مروجي تلك الأنواع من الطاقات كالبندول والأهرام والأحجار والشموع والرموز الخاصة والترانيم الهزلية التي هي في الأساس تمجيد للجان من دون الله أعزكم الله .....
وبكده أنا لا انفي قدرهم فالعلم اثبت صحت بعضهم ولم يثبت الباقي ولكننا نحاول أن نتجه ألي جوهر الشيء وجوهر الطاقة هو فهم عقلك وتبحرك بقدراته وعلومه
وستقف معي ولأول مرة بعمرك علي أبواب تلك القدرات وتنظر لنفسك من جديد وتعرف كيف إن الله عز وجل لم يترك بك صغيرة أو كبيرة إلا وان أحسن لك خلقها علي اتمم وجه وأعطاك من النعم ما علمت وما لم تعلم
!!!!!!!!!!
إذن
بداية الطريق للتحكم العقلي
...............................
هل سبق لك وأنت تتذكر أي موقف بحياتك إن كان ذلك الموقف كالقفل الموصود لا يستطيع عقلك المساس به أو إدراكه أو البحث عنه
أكيد تكرر هذا الموقف كثيرا
وهذا إن دل علي شيء فسيدل إن عقلك أصبح كالمكتبة المملوءة بالكتب ولكن بدون تصنيف أو ترتيب أو حتى وضعها علي ارفف
ملاين الأفكار العقلية تتراكم كل يوم بداخل ذاكرتك بدون ترتيب وبالتالي فان استرجاع تلك البيانات من ذاكرتك أمر أشبه بالمستحيل وذلك لان العقل يأخذ فترة كبيرة علي استرجاع تلك البيانات من الذاكرة لكثرة ما امتلئ به
ولذلك فان وقفتنا الأولي بالتدريب الأول هو إعطاء القدرة لأول مرة علي تنظيم وترتيب تلك البيانات العقلية التي تضاف للعقل كل يوم
وفكرة التدريب ببساطه في أول الأمر هو شيء بسيط جدا وهو إننا سنقوم بالجلوس في وضع مريح ونبدأ باسترجاع الأحداث التي حدثت باليوم السابق كلها صغيرها وكبيرها
وتمتع عزيزي القارئ بشيء جميل أظن انه لأول مرة سيحدث لك
وهو ...
عندما تشاهد أي فيلم لأول مرة لا تستطيع أن تدقق النظر بتمعن في كل مشاهدة وهذا أمر طبيعي ولذلك عند مشاهدتك لثاني مرة له تحس بان ذلك الفيلم أصبح وكأنه مشاهد متقطعة تأتي أمامك ببطء لتري ما بداخلها عن قرب
وهذا ما سنطلبه في التدريب بمعني أريد منك أن تختار مشهد من المشاهد التي رأيتها أمس وتستوقف ذلك المشهد أمام عقلك لبضع لحظات تكون أعمقت النظر بداخله كله تقريبا وتري ابعد مما كنت تنظر كل يوم
ومن هنا يبدئ العقل في برمجه نفسه ومعرفه انك ولأول مرة سوف تكون كالمدير عليه أي إن لا يوجد بيان سواء كبير أو صغير إلا وسوف يعطيك عنه بيان مفصل بالعقل في الجزء الخاص بالذاكرة
وهذا يتم أول يوم
..........
اليوم الثاني
ونكون هنا قد بدئنا بمرحله أخري أدق وأعمق عقليا صغيرة في فكرتها كبيرة في مضمونها
وهذه الطريقة يسمونها أصحاب التنويم المغنطيسي بأسلوب التداعي الحر
أي جعل العقل يسترد ذكرياته ذكري وراء الأخرى بدون أي تدخل منك
فالمطلوب منك في التدريب الثاني
هو الجلوس في وضع مريح وتبدأ في التفكير في أعمق ذكرياتك الشخصية وتذكر إننا نريد أعمقها فلو افتكرت حاليا حدث قديم جدا لا يكون هذا الذي نريده فما أريده أشبه بمجموعه من الأفكار المنسابة داخل العقل تتراكم فوق بعضها البعض وبالتالي فإننا عندما نريد أن نسترجع أعمق الذكريات فإننا لابد وان نزيح مجموعه هائلة من الذكريات تباعا لا مرة واحدة حتى نصل ألي باب لا نستطيع بعد ذلك فتح ما ورائه وهذا أعمق ما في عقلك ألي ألان وهو ضالتنا بالتحديد
وهنا أثناء جلوسك وتأملك فيما سبق يبدأ عقلك ببرمجة نفسه من جديد علي شيء بسيط جدا وهو ترتيب تلك الذكريات أو الكتب كما شبهناها سابقا بمكتبه الذكريات في عقلك وبالتالي سيكون من السهل بعد ذلك جلب أي شيء من العقل ببساطه شديدة بمجرد معرفه مكانه منك
والموضوع أشبه بالهرد الخاص بالكمبيوتر
فلو كان هردك مليء بالأشياء الكثيرة متراكمة ومتداخلة بدون علم منك سيصعب عليك إيجاد أي شيء بسهوله ويسر
وبالتالي سيصعب عليك مجمل البرمجة اللغوية العصبية
..............
اليوم الثالث
وفي ذلك اليوم نبدأ أيضا ولأول مره بإدخال أول حفنه من الطاقة بإرادتنا ألي داخل الشاكرات وكما ذكرت طريقتي التي أدربها هي الأصل بين ألاف الطرق التي تستعمل ترانيم وأشكال وطرق خاصة بكل معتقد تديني لها ..... فالطريقة بسيطة جدا
اجلس في وضع التربيع العادي وأرخي ملابسك حتى ترتاح نهائيا وبعدها ابدأ بإغماض عينك ولا تفكر إلا في السواد الذي أمامك وتبعا مع زيادة نسبه تركيزك بالتدريب حاول أن تصل إلي أن تقنع عقلك بأنه يوجد علي مرمي بصرك وأنت مغمض العين بداخل ذلك السواد نقطه لونها ابيض مائل ألي أول درجات اللون اللبني وهذه النقطة عبارة عن أشعه منبعها شكرا العين الثالثة الموجود بداخل الرأس بين الحاجبين وهذه النقطة التي سترونها أشبه بأشعة الليزر لا يظهر لك الضوء ولكن يظهر أثرة علي أي حائل هو كذلك بالضبط ......
حين أن تتمكن من رؤية تلك النقطة بوضوح
ستقوم بالتالي
وأنت جالس اجعل تردد نفسك ينتظم بالعدد 7 أي سبع عدات أثناء الشهيق وسبعه أخري أثناء الزفير ومع كل شهيق تخيل دخول كميه من الطاقة مع النفس إلي شكرا العين الثالثة وخروج تلك الطاقة في شكل أشعه في ذلك الظلام وتخيل كبر تلك النقطة المضيئة مع كل حفنه جديدة من الطاقة تدخل لك عن طريق التنفس ..... حين إن تتم ذلك ابدأ بعد فترة زمنيه قصيرة بنقل الطاقة من العين الثالثة ألي شكرا التاج بأعلى الرأس وبعدها إلي العنق ثم القلب ثم الضفيرة الشمسية ثم ألي العجز ثم ألي القاعدة ومن الغريب إن كل شكرا ستزيدون لها الطاقة في خلال التدريب لها إحساس خاص بها يختلف من شكرا لشكرا ويتفق بيننا كبشر
أي إننا جميعا سنشعر مثلا بثقل ونبض من الداخل مثلا في العين الثالثة ويختفي ذلك التأثير بمجرد نقل الطاقة منها ألي التاج ويظهر بالتاج تأثير أخر وهو الإحساس بالضغط علي اعلي الرأس وكأن شخص يمسك بشيء ثقيل ويضغط به علي رأسك ألخ من الأحساسات التي سترونها جميعا وهذا يدل علي صحة التدريب وأدائك السليم له....
.............
اليوم الرابع
سنقوم اليوم ببرمجة عقلنا في حالتين الأولي
برمجه الوعي أثناء النوم
والثانية برمجه العقل والوعي معا أثناء اليقظة كتدريب أعدادي للخروج بالجسد الأثيري
..... المطلوب منك .....
قبل الحديث عن المطلوب أحب أضيف لك معلومة بسيطة
لا يوجد شخص في الحياة لا يحلم وإنما يوجد من كان عنده الوعي علي درجه كبيرة من اليقظة فيري ما تقوم به الروح في ذلك الوقت ويكون ذلك هو الحلم أو يكون الوعي عنده شبه منعدم فلا يدرك ما يحدث له أثناء نومه إطلاقا ...... ومن هنا فأصبح ألان دور هام لذلك الوعي الداخلي فالمطلوب منك هو كلمه غريبة جدا وهي الإبقاء عليك يقظ أثناء نومك ولا اقصد بذلك انك ستكون صاحي بالمعني المفهوم وإنما أريد زيادة تحكمك بوعيك وبالتالي تستطيع أيضا لحظتها أن تتحكم بالأحلام
اعرف إنها غريبة أني أقول لكم انك ستتحكمون بأحلامكم ولكن تلك هي الحقيقة والبرهان بالتجربة عموما
نأتي للمهم ......
1- برمجه الوعي أثناء النوم .!
وهنا ستقوم ببساطه ببداية تذكرك لأحلامك اعرف انه شيء يسير علي بعضنا ولكن ما اطلبه منك تحديدا
قبل نومك فكر بشيء محدد تحب انك تحلم به فكر به بكل جوارحك وبأمر الله ستري ذلك الشيء بمنامك وعندما يعطيك عقلك أول بداره شك بأنك صحيت لا تحرك ساكنا مطلقا واثبت مكانك وحاول أن تتذكر كل ما حلمت به تفصيليا
ولا تستغرب من استغراقك ثانيتا في النوم أثناء تلك المحاولة لان ببساطه الجسد الأثيري أشبه بالطائرة لا تنزل ركابها إلا حين أن يستقبلها المطار وألا ستعود لرحله ثانيه إلي أن يصدر من المطار أمر باستقبالها وكذلك الجسم الأثيري إذا لم تحرك أطرافك لحظه اليقظة لا يتحد الجسم الأثيري مع الجسم المادي لك وبالتالي كلها لحظات ويخرج الجسم الأثيري في رحله أخري لا تتعدي العشر دقائق تقريبا في المتوسط ثم يحاول إيقاظك مرة أخري
فاطلب منك خلال تلك اللحظات أن تقوم بتذكر أحداث الحلم ومن ثم لم أطرافك بارتخاء وبطئ ولا تقوم كالعادة منفوضا من علي فراشك
......................
هذا بخصوص النوم أما الجزء الثاني
فهو ما نسميه بالتدريب النجمي
وهو لزيادة تحكمك بوعيك أثناء اليقظة وبالتالي يكون وعيك في تحكم اكبر أثناء النوم
وهنا ستقوم بالنوم علي أي شيء وتفرد أطرافك بارتخاء كبير في شكل نجمه وتبدأ بالارتخاء تماما ألي أن تثق في ذلك ثم تمر علي كل جزء بجسمك كل عضله كل عصب كل قطعه منك وتأمرها بالارتخاء وتتأكد تماما إنها ارتخت إلي أقصي الحدود ثم وأنت نائم كذلك ابد بتخيل إن جسدك أصبح ثقيل جدا ثم بدا يتحلل ويتبخر فلا يصبح لك وجود إلا كوعي فقط فأنت مدرك ألان انك موجود ولكن دون جسدك فقد تبخر وألان حاول أن تتخيل إن ذلك البخار تشكل في شكل هاله أمامك واعتقد إن تلك الهالة التي تراها هي ذاتك التي تقوم بالأحلام ... (1)
ومن ثم بعد فترة أفيق من ثباتك وتمتع بالارتخاء
...................
..... اليوم الخامس .....
................
سنكمل اليوم تدريبات التحكم العقلي بالنوم وبالوعي
1- بالنسبة للتحكم بالنوم
من المفترض انك قمت أمس بالتحكم بما تريد أن تحلم به
واليوم نزيد من تلك القدرة باقتناعك الداخلي بأنك تشاهد ذلك الحلم كالذي يشاهد فيلم تليفزيوني أي انك شخص غير الذي بالحلم وبالتالي ستندهش من كونك تقدر الآن وأنت نائم أن تقوم بتغير اتجاه الحلم تماما كما تريد وكائنك تمسك بريموت كنترول وتحول القناة كلما أردت ذلك
وهذا هو المطلوب بالنسبة للحلم مع تذكرة كاليوم السابق عند صحيانك
2- بالنسبة للتحكم بالوعي
نام بشكل النجمة الذي ذكرته سلفا وارتخي كمثيله تماما ولكن ألان ستحاول التالي
تخيل إن جسدك أصبح كله كتله من الرماد الجامد ثم تخيل خروج طاقه هائلة من شكرات الجسد تفتت ذلك الرماد إلي جزيأت صغيرة جدا لا تري ولا تذكر وتفتت معها الوعي أيضا
وهنا ستكون بحاله غريبة جدا
لا تفكير ولا إحساس ولا أي شيء مجرد السكون فقد دمر جسدك ووعيك فلن تكون موجودا بالكون لحظتها ....(2)
ثم أفيق بعد ذلك وتمتع بارتخائك وهدوئك الكبير
.............
.... اليوم السادس ....
.............
1- بالنسبة للحلم
سنبدأ اليوم بشيء جديد وهو تحكم اكبر لك بأحلامك وهو كالتالي أثناء نومك وحلمك بشيء محدد أعطي أمر عقلي لوعيك بتغير ذلك الحلم نهائيا وان استطعت حاول تذكر الحلم كباقي الأيام
2- بالنسبة للوعي
نام بنفس وضعيه النجمة
وتخيل أن جسدك تحلل وتشكل أمامك كأول تدريب للنجمة لكن مع فرق إن وعيك أصبح ألان بداخل ذلك الدخان أو تلك الهالة ستندهش بأنك تري بعض الأشياء من غرفتك وطبعا دي رؤية عقليه فقط تبعا لذكرياتك حاول أن تتمشي باركان الحجرة وتري ما بها وتخرج من الباب وتتمشي بالشقة وتري إخوتك وهم نائمين الخ من التخيلات
........ (3)

.......................
الثلاث علامات التي تم ذكرهم (1) .(2) .(3)
هم ترتيب نمطي للتحكم العقلي فلا تخف من أدائك لهم فهم تخيلات ممتعه جدا ولا خوف منها علي أي شيء
ولو لاحظت ستجد أنهم مرتبطين ببعض تماما فالأول تسيطر علي عقلك بفكرة انك تحللت ولكن تظل مكانك كوعي
والثاني
تسيطر علي العقل في فكرة إلغاء الجسد والوعي
والثالث تسيطر عليه بفكرة تحلل جسدك وخروج وعيك مع تلك الهالة التي تخيلتها
................
..... اليوم السابع .....
...............
وهنا هتقوم ولأول مرة بتدريبات الخروج
فمن الأيام السابقة استطعت السيطرة علي وعيك أثناء نومك والسيطرة عليه أثناء اليقظة العقلية
والمطلوب منك وأنت نائم شيء بسيط جدا
أثناء حلمك بأي شيء سواء حددته آم لم تحدده حاول أن توقف ذلك الحلم تماما ستري شاشه سوداء وكأنك مغمض العين فقط وهنا سينزل الجسد الأثير للالتحام مع الجسد المادي علي ظن منه انه ميعاد صحيانك ولكن سيظل معلقا لأنك نائم وبعدها سيخرج في رحله أخري ولكن بأمر الله ستكون معه هذه المرة فحاول أن توحد تفكيرك بالخروج مع الجسد الأثير أو بمعني أدق بخروج وعيك مع الجسد الأثير وفي تلك اللحظة بالضبط فكر بمنطقه العمود الفقري الخاص بك ولا تشغل تفكيرك به
انشغال كامل
بل مجرد تفكير يفهم العقل منه أن يفتح شكرات الجسد ويخرجك مع جسدك الأثير
ولدهشتك فيما ستري
ولأول مرة في عمرك ستكون اثنين في وقت واحد شخص تراه ممد أمامك علي السرير أنت تعرف انه أنت ولاكن لان الوعي الخاص يبك بجسدك الأثير ألان فانك تظن انه ليس أنت الذي تراه نائم وانك الشخص الواقف بجوار جسدك
حاول إن تسترخي ولا توتر أعصابك لان في ذلك ضرر علي جسدك المادي ..... عيش التجربة وحاول أن تبقي في غرفتك ولا تخرج منها تحت أي ظرف .....
وبعد فترة أصدر أمر بأنك تعود لجسد وتفيق من نومك ببساطه
ستشعر بإجهاد عقلي نتيجة إفراغ طاقه الشاكرات في تلك العملية
ولكن من دون ادني تعب يذكر
حزارى الخروج لأكثر من مرتين أسبوعيا

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:42 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

عند التيقن من انك تملك طاقة كبيرة جدا اتبع الخطوات التالية التي ستجعل طاقتك تخرج من الجسم و تضرب .

اولا يجب ان تكون في راحة تامة جدا عقليا و جسمانيا .
قف وافتح عينك و فكر بانك تملك طاقة كبيرة و فكر في الرياضات القوية التي تستطيع القيام بها حاول ان تكون واتقا بنفسك باكثر ما يمكن خمم جيدا في قوتك الهائلة

قد يستغرق الامر 2 ساعتين كما قد يستغرق 8 ساعات ذلك حسب وثوقك بنفسك
اذا كنت تقوم بالامر جيدا فستحس انك تكبر شيئا فشيئا و ستحس بان قوتك تكبر ذلك لان القوة بدات بالتجمع في العضلات . تابع التخميم حتى تحس بلحمك كانه يحرق و بعد 1 ساعة اخرى متواصلة ستحس بالطاقة الخارجية لديك و هي تخرج من جسمك و مع ذلك اكمل تخميمك و بعد وقت وجيز سترى طاقتك و هي تخرخ من جسمك و مع ذلك لا تتهاون في التدريب لانك اذا ما فكرت في شيء اخر فعليك اعادة التدريب من الاول المهم اكمل تخميمك و بعد مضي 10 دقائق حاول ان تضرب بها شيئا معينا كانك تستعملها للشر حينئد ستكون قادرا على ان تقوم بضربة الطاقة .
عليك ان تتذكر انك اذا اتقنت هذا الاسلوب الذي يسمى الرين فانك تستطيع ان تجمع طاقة مضاعفة لطاقتك السابقة في 2 ساعتين و اذا ما استمريت في التدريب مدة 5 ساعات كل يوم مدة شهر فانك ستحصل على ضعف طاقتك ب150 مرة

تذكر دائما انك اذا لم تقم بالتدريب بطريقته الصحيحة فانك لن تفلح

هذا الاسلوب لا يتقنه سوى 15 شخصا في العالم لذا يعده البعض مستحيلا
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:44 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

*ما هو تيليكينيسيس:
تيليكينيسيس جوهريا هو القدرة على تحرّك جسم على القوة الطبيعية التي تستعمل قوة روحية فقط. بينما بعض الناس يعتقدون بأنّه ممارسة غامضة،ولا يستطيع اى احد تعلمها.

أنما هو منظور خطاء فلكل يستطيع تعلما، او بمعنى ادق ّ كلنا ولدنا بهذه المهارة. هو متأصّل، مثل المشي، كلام، تنفّس فهل من البساطة انك تهمل المش او الكلام منذ مولدك. .


*نظرية على تيليكينيسيس:
تيليكينيسيس ، أعتقد بأنّ telekinesis الحقيقة، عموما، كلنا عندنا قدرات نفسية. دعني أوضّح هو شيء كلنا عندنا أصلا. نحن ببساطة لا نستعملها.

كلّ شخص حيّ عنده دماغ. من الواضح. ايضآ، نحن لا نستعمل كامل الدماغ، و أيضا كلّ أجزاء إستعمالة المختلفة أكثر من آخرون. بعض الناس يتمتّعون بفنّ، يتمتّع البعض برياضيات وأعداد، منطق، ألعاب رياضية، كتابة، رقص، الخ. . . تستعمل كلّ هذه النشاطات اجزاء المختلف من الدماغ. هذه مثل القدرة النفسية. كلنا نستعمل بعض إمكانيتنا النفسية الكليّة، لكن بعيدة عن كلّها. بعضنا فقط "يعرف.

نحن نستطيع ممارسة الأجزاء الذي الغير مستعملة. بنفس الطريقة، أنت تستطيع تعلّم

telekinesis بالتدريب الصحيح وتوسّع قدراتك النفسية الطبيعية.

الشيء الوحيد الذي يمنعك هو انك لا تؤمن بنفسك. مثل الطفل الذي يقول، "أنا لا أستطيع أعمل الرياضيات فهو "مستحيل"، الشخص الذي يقول "أنا لا أستطيع إستعمال أنا لا عندي القدرة "يمنع أنفسهم. يقولون بأنّك ناقدين و أسوء.فهذا يوقف ويعوق قدراتك آمن بنفسك وبقدراتك.

*طاقة تيليكينيتيك طبيعية :

إنّ قدرة telekinesis هو حدوث طبيعي جدا وكلنا عندنا القدرة لإداء هو فقط مسألة تعليم القدرة. هو أوليا عقل / دماغ / تعلّق وعي بظاهرة

معناة هو هناك الكثير من النشاط في لحاء الدماغ . فأغلب الذي نعيّن ظاهرة نفسية أو أحداث باطنية يحدثان في مراحل الوعي.

الوعي دائما في / ربط بين توضيح الطاقة والضوء. إنّ الطاقة التي نحن نتعامل معها هنا جيوب صغيرة جدا فيجب رفعها و زيادتها عن طريق التدريبات .

*تعريف شكّاكين:
تيليكينيسيس حركة الأجسام بواسطة العقل و بالوسائل الغير قابلة للتوضيح علميا، كما في تمرين قوّة غامضة. بسيتشوكينيسيس إنتاج الحركة في الأجسام الطبيعية بتمرين القوى الروحية أو العقلية..

*أكثر حول وكيفية يعمل تيليكينيسيس:
تيليكينيسيسيحرّك الأشياء تستعمل رأيك بواسطة العقل إذا أنت ستحاول يجب أن تكون مكرّس جدا لأنك تستطيع إستغراق السنوات للتعلّم، لكن أعتقد هو انة يستحقّ الإنتظار. فبعض الناس يبدئون بالتامل فكّر بهدفك في رأسك، يتخيّله مرارا وتكرارا، يفكّر بلا شيء سوى الجسم وهدفك. يعمل هذا لطالما أنت مريح معة، وتقوم به يوميا. بعد في وقت ما أنت ستبدأ برؤية النتائج. وجدت تلك الأشياء الخفيفة أسهل لذا بداية بالأشياء الخفيفة. بعض التجارب: يستدير قلما الذي علىالطاولة أقل كلّ مرّة، يستعمل قطعة ورق خفيفة سهلة جدا انك تحركها، مسواك في الماء، ريشة في قنينة، يوازن ملعقة على حافة زجاجي ،و نثنى المصنوعات الفضيّة كمفاتيح و المعالق. إنحناء المصنوعات الفضيّة مختلف ،وأنت تحسّ السطح كما تتخيّل في رأسك تحني المصنوعات الفضيّة. إنّ الشيء تجعله يحي، فتراة يحني. الإرتفاع تقريبا شكلة إذا تريد رفع الشيء أو نفسك من الأرض. يفكّر إستعمال كرات الطاقة،فهى مرتبطة بالطاقة الداخلية كما ذكرها اخى تايجرمان مشكور لة

*إنّ تشكيل الطاقة بالعقل في أغلب الأحيان يستعمل للجعل كرات psi.. او كرات الطاقة:

هذا طريق للتعلّم لتشكيل الطاقة. اجعل يديك على شكل كاس ، وبعد ذلك اعتقد مثل حنفية الطاقة يتدفّق خلال أيديك، وان الكرة بينهم. و إذا لا تستطيع رؤيته لربّما هو ليس قوي بما فيه الكفاية وأنت تحتاج أن تضيف أكثر. لا تقلق حول رؤية عندما أنت بدايتك أولى لك قد لا تستطيع الإضافة بما فيه الكفاية، فتاكد من احساسك بإنتباه إلى أيديك.ستشعر بوخز او قليلا من الرجفات بين الحين والآخر. إذا آذت أيديك لا تقلق، هو طبيعي. المحاولة تجعل كرات تظهر فى المشاعر المختلفة، وترى ما تتغيّر هناك. عندما أنت تستطيع رؤية كرة الذي أنت تستطيع تغييره لون، شكل، والخ. هو سيعمل مهما تريده إلية

1الدروع: تقوم بنفس الطريقة، اجعل الطاقة تحيطك. أنت تستطيع برمجته إلى رغبتك. هو سيعمل مهما تريده إلية.

2التخاطر:استكشاف أفكار شخص ما. أنت تستطيع إرسال أيضا إليهم خلال التخاطر

3التعاطف: يحسّ مشاعر الناس الآخرى

تيليكينيسيس
حيث للبدء
هناك بعض الأشياء تحتاج للعمل على قبل أن تتمكّن من التدريب مع هنا أنا سأناقش العقبات التي أنت يجب أن تتغلّب عليه والتمارين التي أنت يجب أن تمارس.

1. الشكّ *

تيليكينيسيس حقيقي. قام الناس به، يقوم ناس به طول الوقت. هي هدية كلّ الناس. إحصل على ذلك فى خلال رأسك قبل ذهاب إلى أبعد من ذلك وبداء التمرين . الشكّ مثل حائط بينكم . فيجب ان تتسلّق على الحائط وتتركه بعيدا خلفك. أنت لست بحاجة إلى شكّ في بحثك للحقيقة، خصوصا عندما يتعلق الأمر بسلطات العقل فلا تشك من الذى تفعلة خصوصآ وقت التمرين

2. المنطق *

انت تعيش في عالم عملي، هو طبيعي فقط لمحاولة تفكير فى الأشياء يجب ان يكون منطقيآ فهو اساس التدريب على التيليكينيسيس

3. نقاوة القلب *

لماذا تريد تعلّم تي.كي؟ التفكّر يجب أن يكون إيجابي ونيتك يجب أن تكون صافية. إذا ترغب تعلّمه لإيذاء الناس، او للربح من موهبة غريبة، أو فقط لإثارة إعجاب أصدقائك، اوينسيه تعلّمه أن تدرّب العقل،او يتعلّمه أن يتحدّى حقيقتك. لا تحاوله لنوع من مجد رخيص. إذا ذلك نيتك، أنت ستفشل تمامآ.

4. التأمل *

أنت يجب أن تتأمّل. إعتبر هذا متطلب. خذه خطوة خطوة. التأمل رئيسي لكي يعدّ العقل لـ التيليكينيسيس

*يحسّن تيليكينيسيسك:
أعرف انى سوف احل على سؤال "مثل أنا حاولت وحاولت في تي.كي لكنّي ما زلت لا أستطيع القيام به! "طول الوقت. إنّ السبب دائما نفسك. يعتقد شخص تلك المحاولة لإسبوع "وقت طويل". إنس ذلك. تيليكينيسيس يستحقّ الإنتظار، لكن أيّ ينتظره. يحصل الماهران جدا عليه في إسبوعين. فئة أعظم منّا لا يحصلون على هناك لأشهر، لربّما سنوات. طوّرت هذه القائمة لمساعدة أنت تتقدّم الطريق نحو الصحيح إستمرّ بالمحاولة!

تأمّل يوميا للنصف الساعة، خمس عشرة دقيقة إذا أنت جدول مشغول جدا.

المحاولة تي كي مرّة واحدة على الأقل في اليوم، مرّتين إذا كان بالإمكان. أعط نفسك دقائق 30-60 جيّدة لمحاولته.

تركيز على طريقة واحدة لإسبوع على الأقل، إذاه لن يعطي أي نتائج، طرق المفتاح.

يكون في راحة؛ بدلا من أن يأخذ هو أيضا على محمل الجدّ يعتقد منه كتجربة، لعبة. إذا تحاول صعب جدا أنت ستنتهي بفقط إحباط نفسك وأنت ستفشل تماما.

لا تستسلم.

لا تخبر نفسك أنت لا تستطيع قيام به، لأنك تستطيع.

إؤمن بذلك! ! ! !

ما يمكنك عمله مع تيليكينيسيس
أنت تستطيع مع التى.كى:
التحرّك الاشياء وبمعنى آخر: . المجلات، كؤوس، الخ.
الإنحناء الاشياء المعدنية (ملاعق، شوكات، أقلام رصاص الخ. )
أنت تستطيع جعل كرات (كرات الطاقة) وترميهم
إذا متقدّمك أنت تستطيع:
أغلق / نوافذ مفتوحة
أبواب قفل
إفتح الأضواء النور
إقذف الأجسام في الناس أو في الأشياء الأخرى
من يستطيع هل تيليكينيسيس؟
نعم اليكم التدريبات الاتية الاولية؟

((تيليكينيسيس)))

طريقة 1: يصبح واحد بالجسم
التحديق في قاعدة اللهب (ليس في اللهب بنفسه، لا يحصل على حرق شبكيّة عين، ونعم، أنت قد ترمش). حدّق فيه , عيونك وإدخل حالة متأمّلة تراقب كيف الشمعة ترقص وتتحرّك تخيّل اللهب كطرف إضافي، ملمس بأنك قادر على تحريكه بنفس سهولة ذراعك أو ساقك استمرّ بالمراقبة، وعندما تشعر بأنّه جزء منك، محاولة التي تثنيها. شاهد اللهب ينمو أقصر أطول أنحف أوسع، رجفة، أو يقف بلا حراك. يعمل هذا لـ5-10 دقائق.

طريقة 2: تصوّر!
بهذه الطريقة، فقط يرى ما يريدك أن له يحدث بشكل واضح في رأيك إذا تريد مكان وقوف قرب باب مركز تسوّق مزدحم، يتصوّر بشكل واضح مكان فارغ يمينا قرب الباب الأمامي قبل أن تترك منزلك بحث عن شيء خاصّ ? يراه بشكل واضح، يرى نفسك في الملكية منها وسعيد لفرض يكتب بالضبط الذي تريد يكون وصفي ! إذا تحتاجه، هو سيحدث. إن لم يكن، يدرك قد يكون هناك سبب الذي لم يحدث كما رغبت؛ ربّما شيء أفضل سيجيء، أو هو فقط ما كان ملائم لهذا الشيء أن يحدث في هذا الوقت يسأل دائما بأنّ يكون معمول تحقيقا للمصالح العليا لكلّ المعنيون يعمل هذا أيضا على الأجهزة الإلكترونية المعطوبة والعديد من الأشياء الأخرى؛ فقط يرى الحاسوب , سيارة، الخ يعمل بشكل مثالي.


طريقة 3: إندفاع بالطاقة
إقرأ سجلات المبتدئ وأتقن كرات الطاقة قبل محاولة هذه.
إنفخ نفّاخة او بلون وضعه على الأرضية من المفضل سطح بالإحتكاك الصغير جدا؛ أرضية مشمّع أرضية ثم شكّل كرة طاقة، يجعله كثيفة بقدر الإمكان بكرة الطاقة بين يدّك والمنطاد، يدفع المنطاد على طول الأرضية بكرة الطاقة. لا تمسس المنطاد بيدّك.


بعد اتقان الاساليب و العمل عليها يوميآ نزهب الى لاساليب الاهم وهى:

الأساليب البصرية

إنتقال جسم صغير

التمرين البصري
خطوة واحد
إملاء جسمك الطبيعي بالطاقة.

خطوة إثنان
ثمّ يضع حجارة أمامك.

خطوة ثلاثة
ثمّ يركّز عيونك على الحجارة أمامك.

خطوة أربعة
يغمض عيونك الآن ويتصوّر تلك الحجارة أمامك.

خطوة خمسة
ثم ّانقل طاقتك اليها ثم يتصوّر بأنّ طاقتك تمتزج مع الحجارة.

خطوة ستّة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الحجارة إلى الإستعمال اليسار بقوّة الفكر.

خطوة سبعة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الحجارة إلى الإستعمال الصحيح بقوّة الفكر.

خطوة ثمانية
ثمّ يركّز رأيك على يحرّك الحجارة للوراء إلى الإستعمال المركزي بقوّة الفكر.

خطوة تسعة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الحجارة نحو تستعمل بقوّة الفكر.

خطوة عشر
يركّز الآن رأيك على إبعاد الحجارة عن أنت تستعملة بقوّة الفكر.

خطوة أحد عشر
ثمّ يركّز رأيك على يحرّك الحجارة للوراء إلى الإستعمال المركزي بقوّة الفكر.

خطوة إثنا عشر
ثمّ في وقتك يفتح عيونك.

تذكّر

ويعمل هذا من ستة الى احدى عشر دقيقة مرتين باليوم ، إذا تريد محاولة إستعمال الجسم الصغير الآخر مثل كأس

بنفس الاسلوب وهو مر اخرى

خطوة واحد
املاء جسمك الطبيعي بالطاقة.

خطوة إثنان
ثمّ يضع كأسا أمامك.

خطوة ثلاثة
ثمّ يركّز عيونك على الكأس أمامك.

خطوة أربعة
يغمض عيونك الآن ويتصوّر ذلك الكأس أمامك.

خطوة خمسة
ثمّ انقل طاقتك اليها ثم يتصوّر بأنّ طاقتك تمتزج مع الكأس.

خطوة ستّة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الكأس إلى الإستعمال اليسار بقوّة الفكر.

خطوة سبعة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الكأس إلى الإستعمال الصحيح بقوّة الفكر.

خطوة ثمانية
ثمّ يركّز رأيك على يحرّك الكأس للوراء إلى الإستعمال المركزي بقوّة الفكر.

خطوة تسعة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الكأس نحو تستعمل بقوّة الفكر.

خطوة عشر
يركّز الآن رأيك على إبعاد الكأس عن أنت تستعمل بقوّة الفكر.

خطوة أحد عشر
ثمّ يركّز رأيك على يحرّك الكأس للوراء إلى الإستعمال المركزي بقوّة الفكر.

خطوة إثنا عشر
ثمّ في وقتك يفتح عيونك.




إنتقال جسم كبير

التمرين البصري

خطوة واحد
إملاء جسمك الطبيعي بالطاقة.

خطوة إثنان
ثمّ يضع كرسيا أمامك.

خطوة ثلاثة
ثمّ يركّز عيونك على الكرسي أمامك.

خطوة أربعة
يغمض عيونك الآن ويتصوّر ذلك الكرسي أمامك.

خطوة خمسة
ثمّ انقل طاقتك اليها يتصوّر بأنّ طاقتك تمتزج مع الكرسي.

خطوة ستّة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الكرسي إلى الإستعمال اليسار بقوّة الفكر.

خطوة سبعة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الكرسي إلى الإستعمال الصحيح بقوّة الفكر.

خطوة ثمانية
ثمّ يركّز رأيك على يحرّك الكرسي للوراء إلى الإستعمال المركزي بقوّة الفكر.

خطوة تسعة
ثمّ يركّز رأيك على إنتقال الكرسي نحو تستعمل بقوّة الفكر.

خطوة عشر
يركّز الآن رأيك على إبعاد الكرسي عن أنت تستعمل قبوّة الفكر.

خطوة أحد عشر
ثمّ يركّز رأيك على يحرّك الكرسي للوراء إلى الإستعمال المركزي بقوّة الفكر.

خطوة إثنا عشر
ثمّ في وقتك يفتح عيونك.

ـــــــــــــــــــــ

يحرّك جسمك البصري وهو الذى تستطيع من خالة التنقل الى كل مكان عن طريق البصر

التمرين البصري


خطوة واحد
إملاء جسمك الطبيعي بالطاقة.

خطوة إثنان
ثمّ يغمض عيونك ويرى جسمك البصري وقوفا أمامك.

خطوة ثلاثة
ثمّ انقل طاقتك اليها ثم يتصوّر بأنّ طاقتك تمتزج مع جسمك البصري.

خطوة أربعة
ثمّ يحرّك جسمك البصري إلى الإستعمال اليسار وبقوّة الفكر.

خطوة خمسة
ثمّ يحرّك جسمك البصري إلى الإستعمال اليمين بقوّة الفكر.

خطوة ستّة
ثمّ يحرّك جسمك البصري للوراء إلى الإستعمال المركزي بقوّة الفكر.

خطوة سبعة
ثمّ يحرّك جسمك البصري الذي يستعمل للوراء وبقوّة الفكر.

خطوة ثمانية
ثمّ يحرّك مهاجمي جسمك البصريين الذي يستعمل قبوّة الفكر.

خطوة تسعة
ثمّ يحرّك جسمك البصري للوراء إلى المركز.

تذكّر
ليعمل خطوات من أربعة الى تسعة دقائق مرتين باليوم لتعلّمه.

تيليكينيسيس

*كيفية جعل كرات بسي او كرات طاقة:
كرات بي إس آي (مبتدئ)

خلق كرات قانون تشكيل الطاقة بالعقل. الطاقة أسهل بكثير للمعالجة من الأجسام الطبيعية، لذا هذه مبتدئين عظماء يتمرّنون.الأساليب المتقدّمة

تمرّن واحد
إحمل أيديك خارج أمامك، بكلتا مواجهة النخيل. أغمض عيونك وإرتح. التركيز بين أيديك بحسّ كرة الطاقة بين أيديك. حاول تقوية هذا حقل الطاقة بتصوّر الكرة التي تنمو أقوى. إذا أنت لا تستطيع إحساس الكرة، يبعد أيديك عن بعضهم البعض، ثمّ أقرب وأقرب، يحاول إحساس نقطة الطاقة.، يولدّ هذا إلاحساس عن طريق وخّز بين أيديك وفي عيني الثالثة.

تمرّن إثنان

أغلق عيونك اسمح بدخول تدفّق الطاقة أيديك وقوم بالتركيز على روئية كرة الطاقة لأن تلك كلّ كرات الطاقة
لا تقلق إذا أنت لا تستطيع رؤيته المرة الأولى أنت فقط تحتاج لوضع طاقة أكثر فية
إذا أنت لا تؤمن بهذا لماذا أنت هنا؟
فقط يستدعى إنتباهك يعود إليك حسنا الآن



*كيفية بناء مهارات تيليكينيتيكك:
أي شخص يستطيع التعلّم لتحريك الأجسام مع رأيهم. هذا التمرين سيساعدك تزيد مهاراتك.





المواد التي أنت ستحتاج

… جرّة كوارت زجاجية بغطاء معدني
… خيط خياطة أسود رقيق
… صمغ
… مباراة خشبية
… إبرة خياطة صغيرة
… عرض طين

أوامر لجعل الجرّة
1.نظّف الجرّة ودعه جافّة.
2.قطع الرأس القابل للحرق من المباراة الخشبية (كن حذرا أن لا يقطع قرب الرأس

3.ضع المباراة الخشبية على كتلة لعرض الطين
4.إدفع الإبرة الصغيرة خلال منتصف المباراة. يعمل هذا ببطئ، بحركة ملتوية. إذا الإبرة كبيرة جدا، هو سيكسر المباراة. أنت قد تضع المباريات أيضا في الماء ويطبخ بالمايكرويفهم لـ2 دقيقة، لتليينهم قبل وضع إبرة خلالهم.
5.إدفع الإبرة في منتصف المباراة.
6.نظّف الطين من الإبرة والمباراة.
7.قس وإقطع قطعة الخيط لمدة طويلة بما فيه الكفاية للوصول من الغطاء إلى منتصف القنينة.
8. إلصق واحد من نهاية الخيط إلى منتصف داخل الغطاء.
9.إلصق واحد من نهاية الخيط إلى قمّة منتصف المباراة، فقط فوق حيث الإبرة تمرّ بها.
10.دع الصمغ يجفّف.
11.ضع الإبرة، مباراة، وخيّط في الجرّة وشدّ الغطاء يتراجع.

الجرّة يجب أن تبدو مثل الصورة فوق.


كيفية إستعمال الجرّة
1.ضع الجرّة على منضدة.
2.موقف أو يجلس في مكان قريب لذا لا تمسّ المنضدة.
3.إحمل أيديك، نخيل داخلية، حوالي ثلاث بوصات بعيدا عن خارج الجرّة. أبق أذرع الساعة تتساوى مع الإبرة.
4.تنفّس بعمق وركّز إنتباهك على الإبرة.
5.حرّك أيديك قليلا، ذهابا وإيابا، يتخيّل خطوط الطاقة التي تنتقل منهم إلى رأس الإبرة. وجّه الإبرة للتحرّك.

الملاحظة:هذا ممارسة لا أكثر من 20 دقيقة في اليوم. إذا تحصل على صداع، يوقف التمرين. الصداع، عادة حتى بقمّة الآذان.

(((إنحناء جسم))))

تمرّن واحد

أوامر للملعقة - شوكة أو إنحناء رئيسي

1. جد أداة الإختيار.
2. إحمل أداة في يدّك / أيدي مهما يكون أنت مرتاحة.
3. إجلس بهدوء تنفّس بارتياح إرتح.
4. العقل الفارغ من كلّ دردشة والأفكار الإضافية. تذكّر إقامة ركّزت.
5. بالعيون أغمضت ببطئ تفرك أصابعك تقلب سطح الجسم.
6. الملمس لا يفكّر في الموضوع ملمس الذي السطح يودّ. إدخل تدفّق الجزيئات، ذرّات، طاقة.
7. هذا قد يأخذ بضعة محاولات. أنت ستبدأ ب"ملمس" فعلي الطاقة.
8. في تلك جدا لحظة عندما تحسّه، أنت والجسم كمزيج الطاقة فقط تحنيها! إذا قمت به بشكل صحيح هو سيحني

9. تذكّر أبدا لا يطبّق قوة! لا هناك لإجباره جسديا للإنحناء. ذلك ليس نقطة التمرين.

تمرّن إثنان

((((إنحناء الملعقة))))
تأمّل للنصف الساعة.

جد ملعقة أو شوكة.

إحمل أداة في أيديك.

إجلس في فضاء هادئ، نفس بعمق، وخفّف نفسك. إهرب عقليا من كلّ الأفكار والأصوات.

بعيونك أغلقت، يفرك أطراف أصابعك قليلا على سطح مقبض الملعقة.

أحسس السطح بدون بالضرورة تفكير في الموضوع. أصبح "جزءا" منه، ذرّات المعدن تخلط بذرّات أصابعك والهواء لكي يتدفّقون سوية كما إعتقدوا بأنّهم ماء. تخيّله يذوب في السائل.

هذا قد يأخذ بضعة محاولات. أنت ستبدأ بملمس فعلي الطاقة والدفء على المعدن.

في الوقت الحاضر تحسّ زخم الطاقة، يحنيه! لا يضع قوة طبيعية عليه - لا تختبر قدرتك لإنحناء ملعقة بأيديك. تعرف بأنّك تستطيع تعمل ذلك. هو رأيك نحن نختبر.

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:44 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

التمارين لمساعدة أنت تطوّر قدراتك
((((تمرين البوصلة))))

إنّ تمرين البوصلة شيء الذي أنا ما زلت أتلاعب ببين الحين والآخر. هي أحد "الأدوات" الأسهل أعرف تلك سهلة الوصول لفقط حول أي شخص، ورخيص نسبيا. لماذا بوصلة؟ لأن إبرة نوع بوصلة العربات وتعرض أقلّ كمّية الإحتكاك والمقاومة السطحيّة.

1.ضع البوصلة بشكل قاطع على سطح مستقرّ. لا يهم ما إتّجاه الذي الإبرة يشير في. كان عندي شخص ما يسألني حالما. هذا تمرين حول بإتجاه عقرب الساعة، على أمل. ولو أنّ، كان هناك تلك الأوقات التي أنا أحصل عليه يحرّك عدّادا يسجّل وقت حكيما. لست متأكّد الذي ذلك حقا. حدث في المختبر متى أنا إشتركت في محو ضوضاء ساكنة أو "بيضاء" من أشرطة الكاسيت. ذلك كان جزء تجربة التي كان لا بدّ أن نمدّد النغمات أو تضرب شريطا. تقول العوائق في مدى طبيعي قد يكون هناك 10 إشارات في 10 مدى ثاني، شغلي، بالإضافة إلى الآخرين الذين كانوا يشاركون، كان أن يمدّد الإشارات لكي كان هناك أكثر في ذلك المدى نفسه. عمل لكن كلّ سابقا في لفترة قصيرة بديت لتقصيرهم بدلا من ذلك لكن ذلك قصّة أخرى كاملة. فقط يتذكّر للمحاولة للإتّجاه بإتجاه عقرب الساعة من الإبرة.

2.هذه الطريقة الطريقة اليدوية. ضع واحد أو كلتا الأيدي حوالي بوصة 1 أو بوصتين فوق البوصلة. أغمض عيونك، لكن إذا تغمض عيونك أنت ستحتاج محدّد مواقع لمراقبة الإبرة لك.

أفترض بأنّك يمكن أن تسجّل بالفيديو نفسك وتفحص الشريط فيما بعد. الأدوات الإلكترونية! أنا قادم، لا تعتقد أيّ شيء! فقط يخفّف مسك يدّك فوق البوصلة لها عزيمة عارفة بأنك هناك لتعمل -- ثمّ فقط يسمح للشبكة العصبية في دماغك لتعمل الذي تعرف كيفية عمل. يكون على وعي تام، على أية حال، لماذا أنت هناك تعمل ما أنت تعمل لا تفكّر في الموضوع، هذا كلّ ما في الأمر. لا تفترض لكي تشاغل الجزء الإدراكي من دماغك. أنت قد أو قد لا تحسّ إندفاع الطاقة خلال ذراعيك والأصابع. أنا عادة أعمل. أحيانا، خشخشة شعري خارج وأنا أبدو مثل أنا خوّفت أو أوشكت أن أضرب ببرق. إذا ذلك ليس بصر! ! هذا كل ما موجود إلى هذا التمرين. السهل البسيط وبدقّة. هدفك وهدفك الوحيد في هذه نقطة الإتصال أن تحصل على الإبرة للتحرّك.

كلمة الحذر. لا تستعمل بوصلة غالية، بينما عادة هذا التمرين يصفّي مخرّبا هو لعمل بينما بوصلة فعلية ثانية. هذه الطاقة ستعدّل بعض التراكيب.





((((كورك وماء يتمرّنان))))

1.هنا تمرين سهل آخر لشحذ مهارات ك. هذه الطريقة بسيطة جدا للوضع سويّة. الماء؟ نعم، يتذكّر؟ إحتكاك سطحي أقل ويعرض مقاومة أقل. إذا أنت ستصبح قادر على إستعمال طاقة ، على الإطلاق، ثمّ هذه المن المحتمل الأكثر سهولة. أساسا، كل ما تحتاج إليه هو طاسة الماء، فلينة، ودبوس ورقي صغير. أنت تستطيع أمّا تلصق الدبوس الورقي إلى قمّة الفلينة، إذا تحبّ، بينما كلّ أنت تحاوله تضاف وزن صغير لسدّ لذا الفلينة لا تعوم حول لوحده بتيار الغرفة أو تدفّق الغرفة الجوي. إنّ الطريقة الأخرى أن تجعل أخدود في قمّة الفلينة. حلّ الدبوس الورقي وإسمح بدخوليرتاح الأخدود. بأي من الطّرق، كلا العمل فقط غرامة.

2.ثانية، كما في طريقة البوصلة، يضع أيديك حوالي البوصتان فوق الفلينة. أصدر كلّ الأفكار المدركة بالنسبة إلى ماذا يجب أن تكون قادمة عصرية. فقط ترك تدفّق الطاقة. أحسسه يتحرّك خلال ذراعيك وخارج خلال أطراف أصابعك. في جلسة جيّدة جدا أنت يمكن أن تأخذ تلك الفلينة تبحر في جميع أنحاء الطاسة.

3.حاول تذكير بأنّ هذا "الحدث" يحدث في الوسط من / على مراحل الوعي. أنا لا أعني عدم شعور مثل فقد الوعي أو إغماء الذي شيء آخر. أعني مدرك هنا ولست مراحل مدركة من وعي الحقيقة. أتذكّر عندما أنا أولا كنت أحاول هذا الأسلوب عندما بدأت قبل سنوات. حاولت، وحاولت (أنا ما زلت حقيقة راغبة ومفكّرة في تلك الأيام) لكن تلك الفلينة لم تتزحزح. عندما فجأة الهاتف دقّ في تلك اللحظة منّي لا أفكّر الفلينة طارت إلى جانب الضربة!





تيليكينيسيس

((((الخشب العائم)))))))

تمرّن واحد

تأمّل للنصف الساعة.

إملأ طاسة زجاجية واضحة بالماء العذب. أسقط مسواكا أو جسم خشبي صغير آخر في منتصف الصحن. منذ لن يكون هناك إحتكاك بين الماء والجسم، سيكون أمرا سهلا تحريكه لأن هناك مقاومة أقل.

أصبح مريح وتنفّس بعمق.

إنظر إلى المسواك. تخيّل خروج رأيك "اليدوي" ويدفع الجسم، ويتخيّل بأنّ ينزلق عبر الماء إلى الجانب الآخر للصحن. أحسس الطاقة التي تدفعها. أنت يجب أن تبدأ بملاحظة بعض الحركة بعد فترة. أنت تستطيع إستعمال أيديك لتوجيه طاقتك، لكن لا يمسّ أو ينفخ على المسواك.

عندما مارست هذا وأنت تعتقد بأنّك تعلّمته، تأخذه خطوة للأمام واحدة. تخيّل بأنّك تضغط على الجسم، يجبره للذهاب تحت سطح الماء. هذا سيأخذ تركيز أكثر، لكن النتائج أيضا أكثر أهمّية.

*الأجسام الطبيعية (متقدّم):
أنت تستطيع الإستعمال عدد من الأجسام الطبيعية، ويحاول تحريكهم. بعض الإقتراحات: بقشيش ملعقة، الذي متوازن من جانب كأس (أنت تستطيع مسك يدّك قرب). إنحناء لهب شمعة. جعل تحوّل بندول. أو أشياء محاولة الأكثر صعوبة مثل رفع الجسم (نفسك تضمّنت)، أبواب منغلقة الخ.
للأساليب الأكثر تقدما تفحص صفحة الأساليب المتقدّمة أو صفحة الإرتفاع.

*تيليكينيسيس الطبيعي:
إنتقال جسم صغير
إختر صغيرا، جسم وزن خفيف، صنع من معدن خفيف من المفضل، مثل حلقة رخيصة.

وضّح رأيك بالكامل. أنت يجب أن يكون عندك لا حالات صرف إنتباه على الإطلاق، ويحاول عدم ترك أفكار خاطئة في رأيك، أو أنت ستفقد تركيزك. التركيز حيوي.

إبن "نفقا" بينكم والجسم. تصوّر هذا النفق بين نفسك والجسم. ترى الجسم فقط. كلّ شيء آخر خارج النفق، وهكذا، خارج رأيك.

الآن، يتخيّل أيدي رأيك تخرج وتسحب الجسم في. عندما تحسّ السحب،
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:45 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

الراديستيزيا Radiesthesia كلمة من أصل لاتيني تعني القابلية للاحساس بالاشعاع. هذا العلم يعمل على الاستفادة من قابلية الانسان للاحساس بالذبذبات بغرض الحصول على معلومات من مستويات الطاقة التي لا يمكن ادراكها بحواسنا الخمس. اذن هو علم تبادل المعلومات من خلال العلاقة بين مجال طاقة الانسان و مجالات طاقة الموجات حولنا. و تستعمل بعض الوسائل البسيطة كمؤشرات لقياس التفاعلات الذبذبية الدقيقة بين مستويات الطاقة المختلفة. و للراديستيزيا جذورها في مصر القديمة حيث كانت تمارس كعلم دقيق. و قد تميزت المجالات التطبيقية لهذا العلم بأنها كانت غير محدودة ولانهائية لأن هذا العلم يبحث في علاقة الانسان بكل ما حوله من مجالات القوى و الطاقة في الكون.
على سبيل المثال، نجد أنه بالنسبة للطب كانت الراديستيزيا هى اسلوب كشف مبدئى للجراحين الفراعنة لأداء جراحات معقدة في المخ تحتاج اليوم الى تكنولوجيا عالية التكاليف. أما في مجال الجيولوجيا فقد اتضح أن كل مناجم الذهب التي تم العثور عليها في شبه جزيرة سيناء و لم تكن موجودة على الخرائط و تم اكتشافها عن طريق الأقمار الصناعية فقط كان قد سبق أن اكتشفها و استعملها علماء الجيولوجيا الفراعنة منذ زمن بعيد. أما الأكثر غرابة من ذلك فهو اكتشافنا أنهم كانوا يستعملون الأشكال الهندسية كوسيلة يدوية بارعة للتعامل مع الطاقة بغرض الحصول على أهداف وظيفية. ان هرم خوفو الأكبر بالجيزة يعتبر نموذج لأجهزة اصدار الطاقة الهندسية و بثها، تلك الأجهزة التي ابتكرها المصريون القدماء. و غني عن الذكر أن لهذا الهرم خصائص عجيبة تكلمت عنها مئات الكتب التي تصدر باستمرار و تتسبب في مزيد من الحيرة للباحثين. و توجد بعض النقوشات الفرعونية تصور مجموعة من الاشخاص يستعملون البندول بينما توجد نقوشات أخرى نجد فيها آلهة الفراعنة يحملون أجهزة بث طاقة و هذه الأجهزة على هيئة صولجانات. و محاولة الحصول على فهم أعمق لعلم الفيزياء من خلال علم الراديستيزيا الفيزيائي يعتبر شرط أساسي لتطور أجهزة اصدار الطاقة الهندسية لذلك يجب أن ندرك أن معرفة المصريين القدماء كانت مبنية على أسس علمية دقيقة. و هذه النظريات التي تطورت على يد الفلاسفة الاغريق كفيثاغورس و أفلاطون و آخرين في مجال علم الأرقام و الهندسة المقدسة Sacred Geometry كانت في الأصل مجرد أجزاء من العلوم السرية التي استناروا بها في مصر و لكن لسوء الحظ فان هذه العلوم قد فقدت و لم يبقى منها الا أجزاء مختصرة أسئ فهمها، بقت كفلكلور شعبي قديم و طقوس سحرية .



انتقل علم الراديستيزيا الى أوروبا عن طريق العرب ابان الفتوحات الاسلامية و الحروب الصليبية

القديس لودجير يحمل العصا التي يستعملها في الراديستيزيا و نموذج الكنيسة للتدليل على أهمية استعمال هذا العلم في بناء دور العبادة القديمة

و لكن هناك فرع واحد من فروع الراديستيزيا استمر متواجدا عبر العصور كأحد العلوم السرية لطائفة الرهبان الجزويت و قد عرفوه عن طريق العرب اللذين برعوا فيه و نقل الى أوروبا أيام الحروب الصليبية و ابان الفتوحات الاسلامية في أوروبا . و كان هذا الفرع الأداة الأساسية التي استعملها المبشرون الجزويت للبحث عن الأعشاب الطبية في مختلف مناطق الأرض. و قد استعملوا أيضا الراديستيزيا كوسيلة هامة لاكتشاف مصادر المياه الجوفية . و قد اشتهر القسيس الجزويتي الأب " مرميه " الفرنسي بقيامه بذلك في فرنسا و سويسرا. و قد طبع كتابه الهام " كيف أعمل Comment j'opere " في حوالي سنة 1830 و شرح في هذا الكتاب كيفية استعمال الراديستيزيا للكشف عن المياه و المعادن (Dowsing) سواء كان ذلك في مواقعها أو عن بعد فيما يسمى بالتيليراديستيزيا. و على سبيل المثال فاننا نجد أن معظم مصادر المياه في باريس و فيينا كان قد تم اكتشافها في القرن الثامن عشر على يد ممارسين مشهورين للراديستيزيا. و كان يستعمل هذه النوعية من التطبيقات جزء من أحد أنظمة علم الراديستيزيا يطلق عليه الاسلوب العقلي Mental Radiesthesia قبل أن يتم وضع الأسس لعلم فيزياء الراديستيزيا الحديثة.
و على أية حال فان الراديستيزيا هي علم دقيق يتعامل مع العلاقات الذبذبية على نطاق واسع و هو يعتبر في واقع الأمر امتداد للفيزياء التقليدية و الدخول بها الى مجالات جديدة تشمل القياسات النوعية بالاضافة الى القياسات الكمية المعتادة. و قد أطلق الرواد الأوائل أسماء مختلفة على هذا الفرع من فروع الراديستيزيا. و أطلق عالما الفيزياء الفرنسيان " شوميري " و " بيليزال " عليه اسم الفيزياء الميكروذبذبية و ذلك في كتابهما المطبوع حوالي سنة 1940 و الذي مازال يعتبر أهم مرجع في هذا العلم.


و بشكل عام تعتبر الراديستيزيا المبنية على هذا النوع الجديد من الفيزياء هي علم " طاقة الشكل " و تعرف أيضا بالراديستيزيا الفيزيقية. و بالاضافة الى ذلك فقد اكتشف شوميري و بيليزال أن الشكل الفرعوني، الوادج Wadj ، أو ما أطلقوا عليه في أوروبا اسم البندول المصري يشع نوع من الطاقة التي بها خصائص الموجات الحاملة مما يجعلها مناسبة للاتصالات بنفس القدر الذي تستعمل به موجات هرتز لحمل الصوت لمسافات بعيدة و يعتبر البندول المصري أحد أكثر البندولات شعبية في أوروبا كما قد تم ذكره في كتب عديدة عن الراديستيزيا.
الوادج، من أشهر الأجهزة البندولية الفرعونية و أكثرهم شعبية و استعمالا في أوروبا

و تنتشر في معظم أنحاء العالم الآن معاهد علمية لجميع فروع علم الراديستيزيا و ان اختلفت تطبيقاته من جهة لأخرى. ويعتبر هذا العلم قارب للتجديف و الابحار فيما وراء الطبيعة و الحواس. و استعمله الجيش الألماني للكشف عن المتفجرات خلال الحرب العالمية الأولى و الثانية. و فعل الجيش الأمريكي نفس الشئ في فييتنام. و كانت الراديستيزيا هي العلم الذي قاد " ولهلم رايتش " في اكتشاف الطاقة الارجوانية Orgone التي برغم حدوث جدل كبير حولها في حياته أصبحت مؤخرا مادة خاضعة للبحث العلمي الجاد. و نستطيع أن نقول أن هذا العلم أيضا كان شعلة الانطلاق بالنسبة لعلم السايكوترونيكس Psychotronics الذي كان " دربال " و علماء آخرون في الكتلة الشرقية رواد فيه. كذلك في الغرب يعتبر علم الراديونيكس Radionicsفرع آخر من فروع علم الراديستيزيا يعمل من خلال أجهزة كهربائية.



أما في مصر فهندسة التشكيل الحيوي Biogeometry يستخدم علم الراديستيزيا كوسيلة دقيقة للقياس و البحث بعد القيام بتطويره واكتشاف أسسه العلمية التي غابت عن العالم لفترة طويلة، و أطلق عليه "علم الرنين التوافقي النوعي"ليميزه عن باقي أنواع الراديستيزيا التي تفتقر إلى الناحية العلمية الموضوعية. و بذلك يعود العلم الى مهده لينطلق بقوة و على أساس علمي من جديد. صممت أجهزة قياسية بالغة الدقة تتيح لنا الآن تحويل قياسات النسب الكمية الى نوعية ( أي قياس نوعية التأثير الذي يحدثه الشئ، كالكهرباء مثلا، على طاقة الانسان باعتبار أن الانسان هو العامل الأهم في أي حضارة. فالحضارة توجد فقط لخير الانسان و صالحه و الا فلا تسمى حضارة ) و العكس أيضا، مما ساهم في ايجاد الحلول لأخطار عصر المعلومات التي تهدد الحياة على كوكب الأرض و في ادخال العنصر الانساني على الحضارة الحديثة و بالتالي تحويلها من حضارة على حساب الانسان الى حضارة لحسابه و حساب رقيه على جميع المستويات من المادية الى الروحية

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:46 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

إجلس في مكان هاديء وفي ضوء مثالي لاتفتح كل الأنوار ولا تجلس في الظلمة ..ضع إصبعك الأوسط على المنطقة التي بين عينيك وبين الجبين ..لا تضغط وتوتر يدك..فقط ضعها على هذه المنطقة..إفتح عينك وأغلقها عدة مرات ..أي أرمش بشكل طبيعي ثم أغلق عينك وتخيل أن عيناً بدأت تظهر في المنطقة التي تلمسها بأصبعك وهي مغلقة كما عينك الماديتان مغلقتان إجعلها تتشكل في خيالك حتى تراها واضحة ..الآن أفتح عينك وتخيلها تفتح هي الأخرى وأرمش عدة مرات وهي ترمش مع عينك وأصبعك ما يزال في مكانه حاول أن تشعر بوجودها وأن إصبعك يتحسسها بالفعل ويتحسس حركة رمشها وهي تفتح وتغلق ..أبعد أصبعك بعد أن تتيقن من إحساسك الصادق بها ..وسترى مسارات الطاقة بألوانها ..وإن لم ترها فحاول مرات أخرى وستنجح لأنها نجحت مع كثيرين ليسوا أفضل منك ..
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:46 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

الانتباه إلى منطقة ما بين الحاجبين... أغمض عينك، وبعدها ركّز كلا عينيك إلى منتصف المسافة بين الحاجبين. ركز تماماً في الوسط بعينين مغمضتين كما لو أنك تنظر بهما في الحالة العادية. أعطِ كامل انتباهك لها.

هذه طريقة من أبسط الطرق التي تهتم بجعلك متنبّه. لن تستطيع أن تكون منتبه لأي جزء آخر من الجسد بصورة سهلة. هذه الغدة تمتص الانتباه. إن أعطيتها انتباهك، ستصبح عيناك كلاهما منومة مغناطيسياً بالعين الثالثة. ستصبحان مثبّتتين ولن تستطيعا الحركة. إن محاولة الانتباه إلى أي جزء آخر أمر صعب. العين الثالثة تجذب الانتباه، تجبر الانتباه بالتوجه إليها. إنها مغناطيس جاذب للانتباه. لذلك جميع المناهج في العالم قد استخدمتها.


إن أسهل أمر:هو تدريب انتباهك، لأنك لست فقط تحاول أن تكون منتبه ، بل إن الغدة نفسها تساعدك
سوف ينجذب انتباهك إليها قسرياً، فهي ممتصة له.

قِيل في كتب التانترا القديمة: أن التركيز بالنسبة للعين الثالثة كالطعام، فهي جائعة لأزمان وأزمان، بانتباهك إليها فأنت تُحيينها .. ستحيا من جديد .. فقد أُعطيت الطعام ..

بعد معرفتك أن التركيز طعامها ، ..عندما تشعر أن انتباهك يُجذب مغناطيسيا ، تسحبه الغدة نفسها، حينها لم يعد التركيز صعباً عليك. فقط عليك معرفة النقطة الصحيحة.

إذاً أغمِض عينيك فقط و دَع العينين تتجه إلى المنتصف .. واشعر بالنقطة.

عندما تصبح قريب من تلك النقطة، ستثبت عيناك فجأة. عندما يصبح من الصعب تحريك العينين، اعرف أنّك وصلتَ إلى النّقطة المطلوبة ..

الانتباه بين الحاجبين .. دع العقل يسبق الأفكار ......
إذا وُجد هذا الانتباه .. ستختبر للمرة الأولى ظاهرةً غريبة ...
للمرة الأولى سترى الأفكار تجري أمامك..
ستصبح الشاهد كأنه فيلم يمر أمامك ..الأفكار تجري و أنت تشاهدها.
حالما يكون انتباهك مركّزاً في العين الثالثة، ستصبح فوراً الشاهد على الأفكار..



عبر العين الثالثة تصبح الشاهدة،وترى الأفكار من خلالها كالغيوم التي تمرُّ في السماء أو كأناس يمرّون على الطريق ..

أنت تجلس الآن في غرفتك و عبر النافذة تراقب السماء .. أو الناس على الطريق
لست محدود أو مرتبط بهم الآن أنت منعزل .. منفصل عنهم .. مراقب من على التل ..
هناك فَرق ..


هذه التقنية الخامسة هي تقنيه البحث عن الشاهد ..

الانتباه بين الحاجبين .. دع الفكر يسبق الأفكار ...

و انظر الآن إلى أفكارك ، واجه أفكارك الآن
اجعل الشكل يمتلئ بعطر النَّفَس حتى قمة الرأس، وهناك دعه يغدق مثل النور.

عندما يتركَّز الانتباه على مركز العين الثالثة بين الحاجبين يحدث أمران : الأول هو أن تصبح فجأة أنت الشاهد ..

يحدث هذا بطريقتين. إنك تُصبح شاهداً و تصبح مُرَكِّز في العين الثالثة..

حاول أن تكون الشاهد مهما كان يحدث حاول أن تكون الشاهدة... أنت مريض، الجسد يتألم ، تُحسّ بالتعاسة و المعاناة، مهما كان .. كن أنت الشاهد عليه
مهما كان يحصل لا تحدّد نفسك به .. كن شاهدا . مُراقباً


و عندما تصبح الشهادة ممكنة .. تصبح أنت متمركز في العين الثالثة.
و العكسُ صحيح ... إذا كنت متمركز في العين الثالثة ستصبحُ شاهداً ..


هذان الشيئان جزءٌ من الأول.. فالجُزء الأول هو :
بتركيزك على العين الثالثة ستنشأ لديك النفس الشاهدة ..

تستطيع الآن أن تواجه أفكارك
هذا الشيء الأول. أما الثاني فهو أنك تستطيع أن تشعر بالذبذبات الدقيقة الرقيقة للتنفّس، تستطيع الآن أن تشعر بشكل النَّفس .. بجوهره العميق ..



أولا - حاول أن تفهم ما معنى "الشكل" ... وما المقصود بـ "جوهر النفس"

خلال تنفُّسك،لستَ فقط تسحب الهواء من الجو ..
العلم يقول إنك تتنفس الهواء فقط .. الأوكسجين ..
الهيدروجين و الغازات الأخرى مجتمعة في الهواء.

يقولون إنك تتنفس الهواء .. !!!!!!!
و لكن (التانترا) تقول إن الهواء وسيلة فقط .. و ليس الشيء الحقيقي .

أنتِ تتنفس البرانا .. الحياة .. الطاقة الحيوية ..

الهواء وساطة لا غير .. البرانا هي المضمون . أنت تتنفس البرانا وليس فقط الهواء ..

العلم الحديث لا يزال غير قادر على أن يكتشف ما إذا كان هناك شيء مثل البْرانا .. و لكن بعض الباحثين شعروا بشيء ما غامض ..

التنفّس ليس ببساطة (الهواء) .. لقد شعروا بهذا في العديد من الأبحاث الحديثة أيضا ..
بالتحديد علينا ذِكر اسم واحد .. (ويليام ريخ) .. عالم نفس ألماني ..
حيث دعاها .. قوة الأورجون .. ( قوة الحياة في الأشياء .. )
و هذا الشيء نفسه البرانا ..
يقول ويليام أنك بتنفسك للهواء فهو يقوم بدور الوعاء لا غير ، و هناك محتوى غامض يُدعى بالبرانا أو الاورجن ... أو الطاقة الحيوية و الحياة ..

و هذا دقيق جداً..
بالفعل فهو ليس مادياً..
الهواء هو المادة ..و الوعاء .. لكن شيئا ما..دقيقٌ غير مادي يتحرك .. يضجّ بالحياة داخله ..

آثاره يمكننا أن نشعر بها .. وجودك مع شخص نشيط يُشعِرك بحيوية ما تُشرق بداخلك.

وجودك مع مريض سيُشعرك .. كأن شيئا ما قد أُخذ منك ..
عندما تذهب إلى المشفى ، لِمَ تشعر بالتعب؟؟؟؟؟


لأنك هناك تصبح مسحوب من كل الجهات حولك ..
جوّ المشفى كلّه مَرَضٌ .. و الكلُّ يحتاجُ لمزيد من طاقةَ الحياة .. مزيد من البرانا..
إذا كُنتَ هناك.. تبدأ البرانا فجأة بالتدفق خارجة منك
لذا تشعر بأنك مخنوق عندما تكون في الزّحام .. لأن البرانا عندها تُسحب مِنك ..


عندما تكون وحيد تحت سماء الصباح، تحت الأشجار،
فجأة تشعر بالحيويّة في داخلك .. البرانا ..

كل شخص يحتاج لمساحةٍ معيّنة .. إذا لم تُعطى له تلك المساحة،تبدأ البرانا بالتدفق خارجه ..


بتركيزك على العين الثالثة تستطيع فجأة أن تراقب جوهر النَّفَس .. ليس النَّفَس و لكن جوهرها .. البرانا ..

و إذا استطعت أن تراقب جوهر النَّفَس- البرانا- فقد وصلت إلى النقطة التي منها تستطيع أن تقفز ، والاختراق سيحصل...



لا تحتاج لأيّ جهد ..
(سوف أشرح لكِ كيف يعمل الخَيَال . .. عندما تصبح مركّزاً في العين الثالثة .. تخيل و الأشياء سوف تحدث ..
في نفس الزمان و المكان .. (

الآن مخيّلتك عبارة عن وعاء فقط .. فأنت تمضي في تخيّلاتك .. و لا شيء يحصل ..
و لكن في بعض الأحيان ، بدون معرفتك .. تحصل بعض الأشياء في الحياة العادية أيضا..
تُفكّرين في صديقٍ لك .. و إذ به يطرِق الباب ..
تقول أن قدوم صديقك صدفة..
أحيانا مخيّلتك تعمل كأنها مُصادفة .. و لكن مهما كان الوقت الذي حصل فيه هذا .. حاول الآن وتذكّر و حلّل الأمر بكلّيته ..
عندما تشعر بأنّ مخيّلتك أصبحت واقعيه .. اذهب للداخل و راقِب ..
.. لا بد أن انتباهك في مكان ما كان قريباً من العين الثالثة ..

بأي لحظة تحصل هذه الصدفة : فهي ليست صدفة .. تبدو لك هكذا لأنك لا تعرف علم هذا السر..
إن فكرك يكون قد انتقل دون وعيك إلى قرب مركز العين الثالثة ..


إذا كان انتباهك في العين الثالثة ..يكون تخيّلك كافي لتحقيق أي ظاهرة .. (بعد إذن الله تعالى)
تقول هذه السوترا أنك عندما تصبحي متمركزةً بين الحاجبين وتستطيع أن تشعر بجوهر النَّفَس .. و تدع الشكل يمتلئ ..
تخيّل الآن أنّ الجوهر يملئ رأسك كلّه .. بالتحديد القسم الأعلى منه .. الساهاسرار...أعلى مركز نفسي...

في اللحظة التي تتخيل فيها ذلك سيصبح مليئاً .. هناك (في قمة الرأس) دَعه يغدِقُ مثل النّور ..
جوهرُ البرانا هذا يغدق من قمة رأسك كالنّور .. و سيبدأ يغدق ، و تحت وابل النور سوف تنتعش .. أصبحتَ جديد تماماً .. هذا هو معنى الولادة الجديدة الداخلية ..

إذاً أمران .. الأول تمركزك في العين الثالثة، وتصبح مخيّلتك قويّة جبّارة .. لذا نؤكّد كثيراً على النّقاء .. قبل عمل هذه التمارين كُوني نقيةً .

النقاء لا يعني المفهوم الأدبي للتانترا.. النقاء مهم .. لأنك بتركيزك على العين الثالثة دون نقاء فكرك، تصبح مخيلتك خطرة .. خطرة عليك و على الآخرين ..

إذا كنت تفكر في قتل أحد ما .. إذا كانت هذه الفكرة هي المسيطرة على بالك .. التخيّل وحده كفيل بقتل الشخص .. لذا نؤكد و نصرّ على النقاء قبل الشروع بالتأمل.


قِيل لفيثاغورث أن يصوم عبر تنفس معين .. ( هذا التنفس ) لان الإنسان بهذه الحال يسافر إلى مكان خطر جدا .. ، و بتواجد الطاقة و القوة يتواجد الخطر .. فأفكارك غير الصافية ستستغل الطاقة مباشرة..




لقد تخيَّلت مرارا أن تَقتُل و لكن المخيلة لم تعمل .. من حُسن حظِّك ... لأنّها إذا عملت و إذا تجسّدت بسرعة .. عندها ستصبح خطرة .. ليس فقط على الآخرين و لكن على نفسك أيضا !!!

تركيز الفكر في العين الثالثة و مجرد التفكير بجريمة مثلاً سوف يصبح جريمة ، و لن يكون لديك الوقت لتفكري أو تغيّر فهذا سيحصل مباشرة ..

لا بد أنك شاهدت شخصا يُنوَّم مغناطيسياً ، عندما يُنوّم الشخص مغناطيسيا يقول المنوم كلمة و المنوَّم سينفّذ فوراً ..

مهما كان الطلب مضحكا ، مهما كان غير منطقي أو مستحيلا فالمُنوَّم سينفّذ .. ما الذي يحصل؟؟؟؟؟؟؟


يرتكز التنويم المغناطيسي على هذه القاعدة الخامسة .. عندما ينوَّم الشخص مغناطيسيا ، يطلب إليه أن يركّز انتباهه على نقطة معينة ( على ضوء معين)


بتركيز عينيك على أي نقطة محددة ، خلال ثلاث دقائق يبدأ انتباهك الداخلي بالجريان نحو العين الثالثة ،
و في الدقيقة التي يجري فيها الانتباه نحو العين الثالثة ، يبدأ وجهك بالتغير ، و المنوِّم المغناطيسي يعرف عندما يبدأ وجهك بالتغير ،
فجأة يفقد وجهك كل الحيوية و يبدو ميتا .. كأنّك نائمةٌ بعُمق ، و المنوّم يعرف مباشرة عندما يفقد وجهك البريق و الحياة ،
هذا يعني أنّ انتباهك قد جذبَته العين الثالثة ، أصبح وجهك ميتا .. الطاقة بكاملها تجري نحو العين الثالثة ..
نقطة على الحائط أو شيء آخر كَعَينَي ّ المنوِّم مثلا..

و هنا يعرف المنوِّم أن كل ما يقوله سيتحقق .. يقول ..[أنت الآن تغرق في نومٍ عميق].. و فعلا تغرق
يقول[أنت الآن غيرُ واعي].. و تفقد وعيك مباشرة ..


الآن كل شيء ممكن أن يحصل ، .. إذا قال ...[أصبحت الآن نابليون].. فتصبح نابليون ..
ستبدأ بالتصرف مثل نابليون ، ستبدا بالتحدث مثل نابليون، إشاراتك ستتغيّر ، لا وعيك هو الذي سيقود ويَخلق الحقيقة ..



بالنسبة للشخص المركّز في العين الثالثة ، الأحلام ستصبح حقيقة و الواقع بأكمله سيصبح مجرد حلم ... لأنه بتحويل حلمك إلى واقع لا يوجد فرق بين الواقع و الحلم
هذا ليس اقتراحاً نظرياً ، ليس تصريحاً فلسفياً ..
بل هو بالأحرى ، التجربة الداخلية، لشخص ما مُتركِّز في العين الثالثة ،


عندما تركز على العين الثالثة ، تخيل فقط جوهر البرانا يتدفق من رأسك .. و كأنّك جالس تحت شجرة و الأزهار تتدفق عليك، أو أنك تحت السماء و فجأة بدأت الغيوم تُمطر ... أو أنك تجلس في الصباح وقد أشرقت الشمس وأرسلت أشعتها .. و بدأ النور بالتدفق ، تخيّل ، و مباشرة هناك تدفُّق ، تدفُّق النور يسقط للأسفل من قمة رأسك ..

و الأهم من ممارستك لهذا التأمل هو نقاء فكرك قَبلَه ..



القوى الكامنة فينا جبارة ، تستطيع أن تحوّل فكرنا وأحلامنا إلى واقع ..(بإذن الله) و بما أن غايتنا من هذه القوى سلامُ الأرض ، عمارها لا دمارها .. فلنستغلّها في ما ينفع ولنَشعُر بصفاء الفكر و سلامة النيّة .. لا قَبل هذا التأمل فقط .. و لا قَبل أي تأمل .. بل قَبل إقدامنا على أي عمل .. جاعلين كل أعمالنا .. عبادة.....

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:47 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

بسم الله الرحمن الرحيم
اذا ما تفرست في المنحنى الذي يتخذه الثعبان او الزواحف بشكل عام حال مشيها على الارض لوجدت انها ترسم منحى جيبى ..هذا المنحنى عند تجزيئته الى اولياته الاتجاهيه باعتبار ان الثبعان يسير على متجه الامام الخلف نجد ان هناك متجه الامام اليمين والذي يكون له مركبتين اتجاهيتين ومتجه الامام اليسار والذي له ايضا مركبتين اتجاهيتين وكذلك متجه الامام.. وعند جمع هذه المتجهات يتكون لدينا شكل ثمانية الرقمي باللغة الانجليزيه










ان اهم اسرار الفنون القتالية يمكنك ان تستنبطها من شكل ثمانية الرقمي.. بل وكثير من اصول تحفيز الطاقات الداخلية
ان هذا الشكل يعني لنا ببساطة ان هناك ثلاثة عشر نقطة - عنصر حركي - في جسم الانسان القبضتين المرفقين الكتفين وهذه سته والقدمين والركبتين والوركين وهذه سته واخير محور الدوران - منطقة الحزام-

اننا دائما حينما نمشي ونقفز ونجري تكون لدينا جبرية حتمية تشبه المعادلة الميكانيكة المحكمة بين تلك العناصر يمكننا ايجازها الى ان الذراع اليمنى تتحرك مع الرجل اليسرى والذراع اليسرى تتحرك مع الرجل اليمنى.
ان هناك دورة طاقية في جسم الانسان تشبه شكل ثمانية الرقمي..يمكنك ان تتحقق منها عبر الاحساس الخارجي اذا ما رسمت هذا الشكل على الارض بسعة تسمح لك السير عليه* بحيث انك ستجد خلال مشيك على ذلك الشكل والذي يشبه مشي الذئب العربي ان هناك طاقة عصر حسية تظهر حالما تمشي على ذلك الشكل...هذه الطاقة العصرية متوافقه مع الدورة الدمويه والتي تتحرك بشكل ثمانيه الرقمي ...

من اهم المهارات لهذا الشكل؟؟؟

التمرغ على الرمل الساخن كما ولو في الشاطىء او الابراري لازالة الدهون وتجليد- من الجلادة- الجسم

ان هذا التمرين من اهم التمرينات وهو الذين يعانون من السمنة والترهل ..ان تتمرغ بشكل ثمانية الرقمي على الارض كما ولو انك تزحف كزحف الزواحف.. وبداية يمكنك ان تتمدد على بطنك وتحرك رجليك يمينا ويسارا ببرمهما نحو اليمين ونحو اليسار ليقع الجهد بذلك على منطقة الخصر .. ثم تتمدد على ظهرك وتحرك رجليك يمينا ويسارا ببرمهما نحو اليمين ونحو اليسار لتكتشف بعد عدة اسابيع ان هذه العمليه تولد لك قوة دافعة للزحف على الارض كما تزحف الثعابيين ...بل انك ستكتشف انه بالتمدد على الابطن واجراء تلك العملية بالتوافق مع الذراعين وكذلك بالتمدد على الظهر ان اعظم اسرار الطاقة الداخلية وخصوصا طاقة العصر الثعبانية
تتحسن عندك.. ويكفي ان هذه التماريم من اهم التمارين اتلمساعدة على عصر العضلات وازالة الدهون وتصغير حجم البطن وشد العضلات..كما يمكن للنساء ممارسة هذا التمرين- طبعا في البيت-

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:48 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

الظهور في مكانين : Remote Viewing

ربما أغلبكم أو البعض منكم قد قرأ موضوعي الذي كتبته قبل شهر وهو بعنوان " الخروج من الجسد " ..
بالطبع شرحت في ذلك الموضوع كيفية الخروج من الجسد عن طريقتين هي " الطرح النجمي " أو
" Remote Viewing " الأول خروج جسد و التحكم بالأحلام و أن تشعر بالحلم أو ما أنت فيه بشكل واقعي .
و الآخر هو أن تختار المكان لا الزمان .. أي تختار أن تكون متواجد في مدينة ما في العالم و ستكون هنالك و لكن هذا لن ينتج إلا بعد تدريبات جسدية و روحية في الطاقة البشرية و الأيمان قبلهما بأنك ستفعل ذلك ..
( You Can indeed ) ..


الكل قال عن هذا العلم و عن إمكانية حدوثه و لكن لم يخبرنا بقصة أو شيء يؤكد على الأقل بأنها حقيقة عطفاُ على قصص كثيرة مثلاُ في فئة الأشباح و لوخ نس و غيرها من الأمور التي صدقها البعض و لكن لم يراها و لكن هذه القصة حدثت قبل زمن ليس ببعيد ..
سأترككم مع الأحداث .

!! Impossible

هذا هو المصطلح الذي أستعمله الدكتور " مارتن سبنسر " بكل حزم و ثقة ، عندما سمع – لأول مرة – قصة ما يفعله الاسترالي " لويس روجوز " ..
و كان من الطبيعي أن يرفض تصديق ما يقال أو ما سمعه عن هذا الرجل ...

** لحظة ماذا تقصد بهذه العبارة " و كان من الطبيعي أن يرفض تصديق ما يقال أو ما سمعه عن هذا الرجل " هل أخبرتنا ما قصة هذا المعتوه **

باختصار شديد في جملة قصيرة ، ما يفعله لويس روجز ** باستطاعته أن يتواجد في مكانين مختلفين في نفس اللحظة ** ..
أدهشت نعم أعتقد ذلك .!!

بداية القوى :

انتقل " روجوز " من إنجلترا إلى استراليا عام 1931م ، و استقر في مدينة " ملبورن" كوسيط روحي ، و هناك أحاط نفسه بشيء من السرية و الغموض ، مستخدماً جملة ارتبطت له دوماً :

" أنا تابع للأرواح ، تقودني حيثما تريد .. "

عندها تصور الجميع أنها مجرد جملة تفيد عمله كوسيط روحاني ، و تضفي عليه بعضاً من السحر و الرهبة لدى المواطنين ..

حتى كان لقاء بين اثنتين من زبائنه بالمصادفة البحتة ، أشارت إحداها إلى أنه قد انتقل لمدينة ( سيدني ) ، و التقى بشقيقتها هناك ، فانتفضت الثانية ، و أقسمت أنه في نفس هذا الموعد بالضبط كان يجلس في منزلها ، لاستحضار روح زوجها الراحل ...

و مع تزايد وقائع ظهور " روجرز" في أكثر من مكان ، و في نفس اللحظة ، و اهتمام الصحف و الجمهور بهذه الظاهرة الفريدة ، بدأ اقتحام دكتور " سبنسر " للأمر ، و اتخذ الأمر صيغة التحدي ، إلا أن هذا لم يرهب " روجرز" ، بل جعــله يستسلم تماماً لكل دراسات و فحوصات " سبنسر" الذي أمره بعدم مغادرة ( ملبورن) لمدة ثلاث أسابيع ، و دفع مساعديه لتعقب كل تحركاته و سكناته / و بعد ثلاث أيام فقط من بداية التجربة ، ظهر رجل في ( سيدني ) ، وأعلن أنه " لويس روجرز" ، و لكن " سبنسر" رفض تماماُ ، و قال : إن أي شخص يشبه
" روجرز " يمكنه أداء هذا ، فأعلن " روجرز " حنقه ، و أعلن أيضاُ أنه سيــثبت موهبته الخارقة بشكل قاطع ، في الثاني و العشرين من أبريل ..
و في ذلك التاريخ تم حبس " روجرز " في حجرة الدكتور " سبنسر " الذي أخـبر " روجرز" قبيل احتجازه تماماً أنه استخدم كلمة سر ، وهي ** ليلاك**..

و في الخامسة تماماُ بعد ساعتين ممن بدء التجربة ـ ارتفع رنين الهاتف ، فأسرع دكتور " سبنسر " يختطف سماعته و سمع عامل الهاتف يقول :

- هنا " سيدني " لدى مكالمة لكم .
و حبس دكتور " سبنسر " أنفاسه ، حتى سمع صوت " روجرز" من " سيدنـي " ، عبر ستمائة كلم من أسلاك الهاتف يقول في هدوء :

- كلمة السر هي ** ليلاك** !!
و انتهت المحادثة ..
و اقتحم دكتور " سبنسر " حجرة " روجرز" ، و وجد هذا الأخير يجلس داخلهــا هادئاً ، يتطلع عبر النافذة ..
و لم يعد هناك مجال للشك..
إن " لويس روجرز" ظاهرة خارقة و غريبة ...


بالطبع القصة جميلة في حد ذاتها و لكن الشيء الجميل هو أن هذا العمل بإمكان العالم أن يتعلمه ولكن ليس كل من يبدأ سيتقنه وهو علم بحد ذاته ..

و سمعت و قرأت و أخبروني بعض الأخوة من خلال بعض المنتديات الأجنبية " فقط "
بأن هنالك فئة خاصة في الجيش الأمريكي يعمل تحت مظلة علم " Remote Viewing "
وهو الأخطر و إن كان لم يتبين حتى الآن هل بإمكانك أن تمسك الأشياء و يكون تفاعل بالمحيط الذي أنت خرجت إليه أم فقط النظر و الاختراق للجدران فقط !! ..

نرجو ذلك حتى لا يكون هنالك حوادث قتل هنا و هناك و لهذا الله خلق هذا العالم فقط للتأمل و النظر ..
و أن كان هنالك بعض أنواع التجسس ..
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:48 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

استقدمت صحيفة شعبية بريطانية فتاة روسية لها قدرة خارقة أذهلت الأطباء والعلماء، إذ تستطيع أن تنفذ ببصرها إلى عظام الإنسان وأعضائه الباطنية بالشكل الذي تقوم به أجهزة الكشف بالأشعة السينية

وكانت الروسية ناتاشا ديمكينا [17 عاماً] قد حيرت الأطباء في بلادها بقدرتها الفريدة التي تجعل مئات الأشخاص ينتظرون أشهراً للحصول على موعد معها لتستطيع تشخيص عللهم


وكانت صحيفة 'ذي صن' الشعبية البريطانية وفقا لصحيفة [الخليج] قد تكفلت بنفقات سفر وإقامة ناتاشا ووالدتها وشقيقتها الصغرى في لندن لمشاهدة قدرتها الخارقة عياناً بياناً، وعرضت عليها محررتها الصحافية بريوني واردن [36 عاما] التي عانت كسوراً وإصابات خطيرة بحادث سير تعرضت له في أكتوبر الماضي

وقالت الصحافية البريطانية إن ناتاشا ما إن أمعنت النظر إليها حتى سارعت بتحديد مكان مؤلم على عمودها الفقري، ووصفت لها الكسور التي تعاني منها في منطقة الحوض والجانب الأيمن، ثم قالت لها إن 'جسماً أجنبياً غريباً يوجد داخل فكها، وهو في الحقيقة قضيب تم تثبيته لأبقاء العظام في مواضعها.
وأظهرت ناتاشا مقدرتها الخارقة أول مرة عندما كانت في العاشرة من عمرها حين قالت لأمها ناتيانا أستطيع أن أرى حبتي فاصولياء وقطعة طماطم ومكنسة كهربائية! وكانت تشير إلى كليتي أمها وقلبها وأمعائها، ولم تكن تعرف أسماء تلك الأعضاء على وجه التحديد

وحققت ناتاشا شهرة واسعة في مسقط رأسها بلدة سارانسك عاصمة جمهورية ملدوفيا الروسية التي تبعد نحو 400 ميل عن موسكو، ويصطف الناس بأعداد كبيرة أمام منزل أسرتها لتقوم بالكشف عليهم

وتقول ناتاشا : كل ما أستطيع قوله إن عقلي يرى قبل عينيّ، ويبدو أنني أملك بصرين وليس بصراً واحداً، أحدهما طبيعي، والآخر اسميه إبصاراً طبياً، إنني أستطيع أن أرى ما في داخل الجسد البشري

وأوضحت والدة ناتاشا أن ابنتها تتلقى يومياً نحو 100 محادثة هاتفية من مرضى، وبعدما كانت تقدم خدماتها مجاناً لزوارها، أضحت تفرض على كل مراجع دفع مبلغ 400 روبل روسي [نحو 10 جنيهات استرلينية] في مقابل تشخيصها لعلّته
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:49 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

الموجات الفكرية .. هي الركيزة الاساسية لما يسمى الشعور عن بعد .. ( التخاطر ..Telebathy )
وهي أيضاً ركيزة أساسية في Telekinesis .. تحريك الاشياء المادية عن بعد بدون أي وسيلة مادية .. فقط بقوة الفكر .( العقل فوق المادة)
وتعتبر الموجات الفكرية .. أساس علم الباراسيكولوجي (ما وراء علم النفس) من شقين أحدهما بارا( Para) ويعني قرب أو جانب أو ما وراء , أما الشق الثاني فهو سيكولوجي ( Psychology) ويعني علم النفس .. أي ( باراسيكولوجي ) يعني ( ما وراء علم النفس ).
—————–
موطن الموجات الفكرية
Pineal giand
هذه الغدة تدعي الغدة الصنوبرية أو كما سمها ( ديكارت) مكمن الروح .. لهذه الغدة نشاطات بيولوجية .. كتحكم بالجوع والعطش .. ونشاطات روحية .. وهذا ما يهمنا.
هذه الغدة هي بمتثابة جهاز اتصال لا سلكي ( مرسل ومستقبل ) تعمل على اصدار الموجات الفكرية واستقبالها ) وبهذا يقول العالم علي عبد الجليل راضي (تتشعع من هالة الإنسان عن طريق مستوياته السبع إشعاعات أو أمواج في جميع الجهات . فهو كأي كائن له ذاتية أو بمعنى آخر له سرعة اهتزاز أو تردد معين . فمثله كمثل الشمس عند ما تشع الضوء أو كمثل الموقد الذي يشع الحرارة أو كالزهرة التي تشع الرائحة )

عبر راضي عن طبيعة الفكر باسلوب سهل ومريح ومفهوم .
يمكن أن نشبه العقل البشري بجهاز الهاتف النقال ..العقل عندما يفكر يقوم بأرسال موجات فكرية . واذا فكرت في صديق لك . فإن المخ يقوم بإرسال موجات فكرية إلى الشخص الذي تفكر فيه . فالمخ هنا بدا كالجاهز النقال .. وصورة الشخص تمثل رقم الهاتف .
ربما الكثير منا حصل معه حالات تخاطر لا ارادية ..
ربما كنت تفكر في يوم في صديق لك غائب عنك منذ مدة .. وخطر على بالك فجأة بدون مقدمات .. واذا بهذا الصديق يتصل بك أو يرن جرس البيت .
ربما كنت تفكر في موضوع ما .. وفي اليوم التالي أخبرت صديق لك بما كنت تفكر .. واذا به يقول لك إنه كان يفكر بنفس ما فكرت به أنت بنفس الوقت.
وامور كثيرة كهذه .. تحصل .. حاول أن تتذكر والشيء الذي يقف وراء هذه الاخبارات اللاشعورية هو ( الموجات الفكرية ) .
ثمة عدة طرق لارسال موجات فكرية إلى شخص معين . والتأثير عليه عن بعد . منها لتأثير على شخص تعرفه ويعرفك . ومنها لا تعرفه ولا يعرفك . ومنها أيضاً تسمع عنه ولا تعرف مظهره الخارجي .
الذبذبات الفكرية .. تصدر من الغدة الصنوبرية .. وهذه الغدة يسيرها العقل اللاواعي( الباطن ) عندما يفكر الانسان بامر ما .. فأن هذه الغدة تصدر موجات فكرية تحمل طبيعة التفكير إلى الهالة (Auro) والهالة تصدر هذه الموجات إلى الفضاء الخارجي .. وطبيعة الافكار تقرر مصيرها .
———
الموجات الفكرية والتخاطر Telebathy
تعتبر الرسائل التخاطرية ( الروحية ) من أجمل ما يمكن أن يقدمه لنا الباراسيكولوجي
Para Psychology
اذ نستطيع أن نتواصل من خلالها مع من نحب بدون تدخل أي حاسة من حواسنا المادية اواستعامل وسائل الاتصال التكنولوجية .
واذا أردت أن تجرب بنفسك فن التخاطر .. الامر سهل جداً ..
ولكن قبل ذكر الطريقة .. كل ما كنت طيب وقلبك صافي وروحك شفافة ستكون رسائلك قوية .. واذا كنت من الناس كثيرون الغضب أو بمعنى آخر الذين يحقدون كثيراً .. أنصحك أن تبدل شعور الحقد والكره في عملية ارسال الرسالة لان الاحتفاظ به سيحول دون وصولها.
سنذكر آلية لارسال رسالة روحية لشخص تعرفه :-
وهذه النوع من التخاطر يعد أسهل نوع ..لانك تعرف الشخص ويمكنك أن تراه شكله الخارجي بذهنك .
ويلزمك عملية استرخاء جيدة .. وصفاء عقلي ..ويحبذ أن تكون وحدك في الغرفة وتكون الانوار خافتة وأنصح بأن تكون الانوار الخافتة زرقاء اللون أو شمعة .
الآن استحضر صورة الشخص في ذهنك .. وناديه باسمه في ذهنك .. ركز على تفاصيل الصورة .. وخصوصاً ملامح الوجه .. الان.. تكون قد انطلقت من الغدة الصنوبرية عن طريق الهالة موجات فكرية أيقظت اللاشعور في الشخص المُستقبل .
ابدأ ببث رسالتك .. قل له ما تريد .. مثلاً قل له اتصل بي الان .. أو تعال الي ..أو أعدل عن رأيك في القضية الفلانية .. أو وافق على طلبي الفلاني.. أي شيء تريده
وينصح أن تكون مدة ارسال الرسالة لا تقل عن ثلث ساعة .
آلية ثانية .. وهي أشد تأثير
قف مقابل مرآة كبيرة نواعاً ما .. أشعل على جانبي المرآة شمعتين في الظلام .. تخيل صورة الشحص المُستقبل في ذهنك .. حاول ( ويجب أن تنجح) أن ترى صورة الشخص المستقبل في المرآة بدل من صورتك..وبعد أن تراها بقوة تركيزك وذهنك .. يمنك أن تعتقد أنه يقف أماك بالفعل .
جرب وأنت الحكم .
———-
الغدة الصنوبرية موجودة عند كل إنسان .. ولكنها تضمر نظراً لقلة استعمالها .
وكل ما عليك هو نفض الغبار عنها .. وإن فعلت فسترى العجائب ..
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:49 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

تنبه الإنسان منذ فجر التاريخ إلى وجود ملكات ذهنية تكمن في جوهره . و قد ظهرت هذه القدرات جلياً عند المتصوفين و الأولياء و أصحاب البصيرة المشاهير ، الذين دربوها فانتعشت لديهم ثم راحوا ينجزون المعجزات ! و تبوؤا بها مناصب عالية على مرّ التاريخ




و بالإضافة إلى تعاليمهم و مسالكهم الروحانية المختلفة ، و التي تهدف إلى تنشيط النزعة الروحانية الأصيلة في جوهر الإنسان ، ظهرت من جهة أخرى تعاليم سحرية مختلفة تساعد الإنسان على استنهاض تلك القدرات الخفية ، لكن بالاعتماد على مفاهيم منحرفة لا أخلاقية هدفها هو استنهاض تلك القدرات فقط ، دون النظر في تهذيب الإنسان أخلاقياً أو توجيهه نحو أغراض إنسانية أصيلة .

لكن رغم هذا كله ، مرّت هذه التعاليم السحرية أيضاً بفترة انحطاط عبر العصور ، و سقطت إلى مستوى الدجالين و كهنة المعابد و المشعوذين . فأدخلوا إليها معتقدات و تقاليد و طقوس مختلفة عملت على انحراف هذه التعاليم و تشويه مبادئها الحقيقية و ابتعدوا بهذه العلوم السحرية عن الحقيقة تماماً . و لعبت تلك الطقوس القبيحة دوراً كبيراً في ابتعاد الناس عن هذا المجال ، فبغضها الناس و استبعدوا حقيقة وجودها و لحق العار بمن مارسها !. و كيف لا نحتقر تلك التعاليم السخيفة و طقوسها و شعوذتها الموروثة من عصور غابرة و التي أصبحت بالية و خالية من المصداقية ؟. كيف يمكن لأحدنا ، في القرن الواحد و العشرين ، أن يتعامل مع تعاليم و وصفات غير إنسانية و لا حضارية مثل عملية سلخ جلود عشرة ضفادع من أجل صنع طاقية إخفاء ! أو رسم إحدى الأختام أو الطلاسم على ورقة و نقعها في كوب ماء و شربها من أجل تنشيط الذاكرة ! و غيرها من خزعبلات صنعها الدجالون و المشعوذون المزوّرون ؟!. كيف يمكننا أن نتعامل مع تعاليم سحرية تستخدم الأختام و الطلاسم ، و إقامة الطقوس السحرية المختلفة ، و استخدام مصطلحات مثل : العصا السحرية ، المرآة السحرية ، ضرب المندل ، تحضير الأرواح و الشياطين ، و طرد الشيطان ، و التسخير و الاستخارة ... و غيرها من مصطلحات بالية تستند إلى مفاهيم قديمة طوى عليها الزمن و لم تعد ترقى إلى مستوى واقعنا العصري المتحضّر ؟!.

لكن في النهاية ، وجب علينا أن نعترف بحقيقة لا يمكن إنكارها أو تجاهلها . إن تلك المصطلحات التي استخدمت عبر العصور ، رغم مظهرها القبيح الذي لم يعد يناسب عصرنا الحالي ، إلى أنها تشير إلى جزء من حقيقة واقعية لكننا لم نفطن لها . لأنها تمثّل عالم آخر غير مرئي .. واقع آخر على المستوى ألجزيئي .. ليس عالم أرواح و أشباح و غيرها من كائنات خيالية .. بل عالم يملأه حقول طاقة مختلفة .. أشكال و مجسمات بايوبلازمية مختلفة الأنواع .. هذه الحقول و المجسمات تخفي في طياتها معلومات معيّنة يمكن استخلاصها و إدراكها عن طريق قنوات عقلية خاصة .. إننا أمام عالم أفكار و معلومات و رسائل خفية لا يستوعبها سوى عقلنا الخفي ( العقل الباطن ) الذي يتعامل معها و يتجاوب لها دون شعور منا بذلك .. هذا العالم الغير مدرك ليس له حدود زمنية ثابتة .. يمكن أن ينحرف فيه الزمن .. فيمكن لمن يتواصل مع هذا العالم أن يتوجّه إلى الخلف أو الأمام و الحصول على معلومات ليس لها حدود .. هذا العالم الغير ملموس تختلف مفاهيمه تماماً عن تلك التي اعتدنا عليها .. و يتعامل العقل مع هذا العالم الغامض من خلال قنوات حسية خاصة يملكها الإنسان لكنه يجهل كيفية استخدامها و تنشيطها .. لأنه لم ينشأ على معرفتها .. فيستبعد حقيقة وجودها .. خاصة بعد أن لطّخ هذا المجال بصورة قبيحة ارتبطت بالسحرة و المشعوذين و الدجالين .. مما جعله محرّم من جميع السلطات ، الدينية و العلمية و الأمنية .. مع أن الحقيقة هي غير ذلك .. رغم أنه يشكّل مجال دراسة يكاد يكون الأنبل و الأكثر فتنة للقلوب .. لأنه المجال الوحيد الذي وجب على ممارسيه أن يتصفوا بدرجة عالية من الروحانية و الصفاء الفكري و الزهد .. هذه شروط أساسية من أجل التواصل مع العقل الكوني .. هذا الكيان العظيم الذي هو جوهر الإنسان .. مصدر الإنسان و فناؤه .

يمكن أن تتجلّى القدرات العقلية الخارقة بالمظاهر التالية :

ـ الاستبصار Clairvoyance : و هو القدرة على رؤية أحداث أو أشياء أو أشخاص ، ليس بواسطة العين العادية ، إنما بحاسة داخلية يشار إليها بـ"العين الثالثة" . هذه القدرة ليس لها مسافة محدّدة تلتزم بها ، فيمكن أن تتجلى برؤية شخص أو حادثة في غرفة مجاورة ، أو رؤية شخص أو حادثة على بعد آلاف الكيلومترات ، لكن في كلا الحالتين ، هي عملية رؤيا خارجة عن مجال النظر العادي .

ـ الجلاء السمعي Clairaudience : هو قدرة الحصول على معلومات عن أحداث أو أشخاص من خلال حاسة سمعية داخلية ، ليس لها علاقة بحاسة السمع التقليدية . و قد تأتي بشكل همسات محببة جميلة ، كألحان موسيقية أو أجراس أو غناء . و يمكن أن تأتي على شكل طرقات قوية على الخشب أو الحديد مثلاً ، أو صفّارة إنذار أو أي صوت مزعج آخر يعمل على لفت الانتباه . و أحياناً كثيرة ، بدلاً من أن يأتي الصوت من داخل الذهن ، يتجلّى بشكل واضح مما يجعله مسموع عن طريق الأذن ، فيبدأ الشخص بالالتفات حوله فلا يرى شيئاً . و لهذا الصوت مظاهر كثيرة ، فيمكن أن يتشابه لصوت الشخص المعني ، مع اختلاف في النبرات و السرعة و التعبير . و يمكن أن يكون صوت أشخاص آخرين . و قد تبدو نبرة هذا الصوت سلطوية أو تحذيرية أو تشجيعية ، و يمكن أن يتخذ نبرة عاطفية حنونة ، أو نبرة عاقلة منطقية واقعية .

ـ الشعور باليقين من أمر معيّن Clairsentience : هذه الحاسة هي الأكثر شيوعاً بين الناس . يمكن أن تتجلّى بظهور فجائي لجواب على سؤال معيّن ( ذكرناها سابقاً ) ، و يمكن أن يظهر كإنذار مسبق بحصول حادثة معيّنة أو خطر ما ، أو المعرفة المسبقة لنتيجة عمل ما . غالباً ما يترافق مع هذا الشعور ، ( خاصة قبل حصول شيء غير محبّب ) ، انفعالات فيزيائية أو جسدية ، كشعور غريب في منطقة القلب ، أو إحساس غريب في المعدة ( البطن ) ، أو تنميل الجلد ( الشعور بوخزات خفيفة في الجلد ) ، و غيرها من إحساسات جسدية مختلفة باختلاف الأشخاص . و قد تأتينا المعلومات في هذه الحالة على شكل فكرة عادية ، تخطر في الذهن بطريقة عادية ، كما باقي الأفكار ، و هذا ما يجعلنا نخلط بينها و بين الأفكار العادية ، فلا نعطيها أهمية بالغة لأننا نعتبرها كأي فكرة عادية أخرى.

ـ قدرة الإدراك بواسطة "الذوق" و "الشم" Clairsavorance -Clairscent :

هذه القدرات هي الأقلّ شيوعاً بين البشر ، لكنها مشابهة لتلك التي عند الكلاب و الكائنات الأخرى .

ـ التخاطر و توارد الأفكار Telepathy :

هي عملية انتقال الأفكار من شخص لآخر على المستوى اللّاوعي ، دون أن يشعران بذلك . أو على المستوى الواعي ، كعملية قراءة الأفكار ، أو التحكّم عن بعد ( برمجة عقول الآخرين ) .

ـ القدرة على إدراك عوالم أخرى . Perception 0f Other Realms :

هي القدرة على الإنتقال إلى عوالم غريبة ، أو رؤية كائنات غريبة ، خارجة عن منظومتنا الحياتية . و هذه الكائنات قد تشمل أشخاص فارقوا الحياة ، أرواح مرشدة ، ملائكة ، جنّ ، و كائنات أخرى .

ـ القدرة على استخلاص المعلومات من خلال الأشياء Psychometry :

يمكن عن طريق حمل شيء معيّن في اليد ، استخلاص المعلومات عن هذا الشيء أو معلومات عن صاحب هذا الشيء ، مهما كان بعيداً . و قد تأتي هذه المعلومات بشكل انطباعات مرئية أو صوتية أو أفكار أو شعور مشابه لشعور صاحب الشيء .



تجاوز حاجز الزمن :

هذه القدرات ليست محدودة ضمن حاجز مكاني أو زماني محدّد . أي أنه ليس لها مسافة محدودة ، كما رأينا . لكن بنفس الوقت ، فهي تجتاز الحاجز الزمني أيضاً . حيث يستطيع الشخص النظر إلى الأمام و الوراء في الزمن بنفس الوقت ! .

ـ الإدراك المسبق Precognition :

هو القدرة على معرفة حادثة قبل حصولها . و قد تتجلّى هذه القدرة أثناء الصحو ، أو النوم ( الحلم ) . و يمكن أن تتخذ أي شكل من الأشكال الإدراكية التي ذكرتها سابقاً .

ـ الإدراك الإسترجاعي Retrocognition :

هو القدرة على معرفة معلومات تفصيلية معيّنة عن حادثة حصلت في الماضي ، دون الاستعانة بأي من الوسائل التقليدية المعروفة . و يمكن أن تتخذ أي شكل من الأشكال الإدراكية التي ذكرتها سابقاً .

ـ قدرة التأثير على الأشياء بواسطة الفكر Telekinesis :

هي القدرة على إحداث تغييرات في حالة الأشياء الفيزيائية بواسطة الفكر ، و تتجلّى هذه القدرة بجعل الأشياء ترتفع في الهواء أو تتحرّك من مكان إلى آخر ، أو حتى تختفي من مكانها و تظهر في مكان آخر ! أو اختراق الجدران ، أو يمكن أن تتجلّى بالقدرة على إجراء تغييرات واضحة في محلول كيميائي معيّن ! أو غيرها من أمور و إنجازات مخالفة للقوانين الفيزيائية المألوفة .

ـ الارتفاع في الهواء Levitation :

القدرة على الارتفاع عن الأرض دون الاعتماد على أي وسيلة فيزيائية معروفة .

ـ القدرة على إحداث تغيرات بايولوجية و جسدية و التحكم بوظائف الأعضاء الجسدية و تجاهل الألم ، عن طريق الفكر :

تجلّت هذه القدرة في مذاهب صوفية مختلفة عند جميع الشعوب . و تتمثّل هذه القدرة بمظاهر مختلفة كالمشي على النار عاري القدمين أو غرس السيوف في أماكن مختلفة من الجسم أو التحكّم بوظائف الأعضاء الجسدية المختلفة كإبطاء عملية التنفّس أو ضربات القلب أو تقوية جهاز المناعة أو غيرها من وظائف جسدية أخرى ! كل ذلك عن طريق طاقة الفكر

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:50 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

لو رأيت شخص او صديق لك ثم قلت لة تبدو حزين ..او تبدو مريض ان وجهك متغير
انك تبدو بحالة غير جيدة ...حتى وان لم يكن مريض او بحالة غير جيدة فالذي سيحدث
غالباً ان الشخص سيشعر بما تقول وربما يضل طول اليوم يشعر بالتعب ولأرهاق
والسبب انك استخدمت الايحاء لة فوصل ايحاءك الى اللاوعي لدية فقام اللاوعي بتصديق
هذة الجملة والعمل على تنفيذها لأن الوعي سمح لهذا الايحاء بالدخول ((من هنا تعرف انة
يتوجب عليك ان لا تسمح للأيحاءات السلبية بالدخول ولتأثير عليك))..

لذالك عندما تذهب الى الدكتور تجد ان اول شيئ يقولة الدكتور" سلامات ما في شي اطمن"
او يقول "انت بصحة جيدة فلا تقلق" وبالفعل تشعر بأنك بصحة جيدة وتنسى الألم
الذي كان يوجد فيك لدرجة انة عندما يسألك الدكتور ما الذي تشعر بة تنسى المرض
لانة قد اعطاك ايحاء مسبق يقول لك انت جيد ولا يوجد بك شيئ خطير

وهل تعلم ايضاً ان الادوية التي تستخدمها يكون اغلب شفائك منها بسبب ثقتك بها وبالدكتور
الذي اعطاك هي فحتى لو اعطاك ماء لا تدري بأنة ماء وقال لك هذا سيخفف من الالم فستجد انك ستخف
بشكل بسيط من الماء لانك تثق بة واعطاك ايحاء يقول" انا دكتور وهذا ينفعك" فتجد
ان عقلك قام بتصديق هذا الشيئ والعمل بة مباشرة ..

المنوم المغناطيسي او بمعنا اصح المنوم الايحائي يقوم في عملية التنويم بنفس هذة المراحل
التي شرحناها أي انة يقوم بجعل العقل الواعي مسترخياً او نائماً ثم يصدر الايحاء للعقل الباطن
او العقل اللاواعي فيقوم العقل اللاواعي بالتصديق لأيحاء المنوم فيحفظ الايحاء ويقوم بتنفيذة
مثلا المنوم عندما يجعل العقل الواعي نائم او مسترخي يقوم بعدها بأدخال الجملة او الايحاء او مخاطبة
العقل اللاواعي مثل ان يقول : "انت تكرة التدخين.. انت تريد ان تقلع عن التدخين.. ستشعر
في كل مرة تتناول سيجارة بعدم رغبة في التدخين.. ستشعر بطعم كرية عندما تدخن..انظر الى النوكوتين وهو يغير لون رأتك .."
فالذي يحدث ان مع الجلسات التنويمية وتكرار هذة الايحائات لمدة جلستين او اكثر
انة عندما يدخن يشعر بعدم رغبة وبكرة طعم السيجارة فيقلع عنها ولسبب
ان اللاوعي عمل على تنفيذ الأيحاء الصادر من المنوم والذي لم يعترض علية الوعي المسترخي
او النائم

من هنا نفهم ان للأيحاء فائدة وقوة كبيرة في حياتنا ويمكن استخدامها على الغير
ويمكن ايضاً استخدامها على انفسنا من خلال ما يسمى بـ (( الايحاء الذاتي))

هذا موضوع كتبتة لكم يتكلم عن بعض قوى وفوائد الايحاء في حياتنا وستخدامة
من موضوعي البسيط هذا هدفي هو ان اجعلكم اكثر وعياً وادراك لمعنى الايحاء
ولذي يمر في حياتنا دون ان نعرف معناة او فوائدة او اضرارة"سلبياتة"
فبإيحائك ممكن ان تكون اكبر فاشل في العالم وبإيحائك من الممكن ان تكون اكبر ناجح في العالم
بعد مشيأة الله طباً
وبأيحائك ممكن ان تكون اكبر مؤثر في الاخرين
وسنتكلم عن الايحاء وتقنيات الايحاء مع الوقت اكثر فأكثر
حتى ذالك الحين راقبوا ما توحون او تقولونة لأنفسكم وراقبوا ما تقولونة للأخرين ..
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:51 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

في الموضوع السابق تكلمنا بشكل بسيط عن " قوة الإيحاء" وعن تأثيره السلبي او الايجابي
وأعتقد بأنك قد استفدت من الطرح السابق أن للإيحاء دور كبير في حياتنا
سوا دور من الناحية الايجابية او السلبية

وعرفنا الإيحاء بأنة عبارة عن تعبير او جملة يقبلها الوعي فتدخل إلى اللاوعي فيشعر اللاوعي
باقتناع الوعي وبأهميتها فيقوم بمحاولة تنفيذها
اما اذا لم يقتنع الشخص "الوعي" بالجملة او بالإيحاء فأن الجملة لا تصل إلى اللاواعي
ولا يتأثر الشخص بالإيحاء

كأن تقول لبحار في السفينة يبدو وجهك شاحباً ويبدو انك ستصاب بدوار البحر
دعني أرافقك إلى غرفتك ...
فبالتأكيد انه لن يقتنع بكلامك او بإيحائك ولن يرافقك ولسبب لأنة ((وعيه )) غير مقتنع
بما قلت ولدية فكرة واقية بداخلة تقول بأنه بحار ومتعود على البحر ..
اما عندما تقول هذا الإيحاء لراكب عادي او مسافر عادي فستجد انهُ سيتأثر ويسمح
لك بمرافقته إلى الغرفة وكأنك قمت بتنويمه إيحائيا ..

من هنا تعرف أن نفس الإيحاء لا يؤثر بكل الأشخاص...

من هذا المثال الذي ذكرته تعرف بأنك تستطيع التغلب على الإيحاءات السلبية من الغير
فإدراكك بأن هذا إيحاء سلبي وسيوقفني عن ما أريد يعطيك جزء كبير من القوة في عدم
تقبل الإيحاء السلبي

هل كنت يوماً ذاهب لشراء شيء معين وكنت مصمم على شرائه منذ أيام وفجأة وقبل
أن تشتريه رأيت صديق لك وقال لك لا تشتري هذا فأنة لن يفيدك وأعطاك كلمات سلبية
جعلتك تغير رأيك في أشترائه ؟

وهل حدث يوم أن قررت على أن تبدأ بمشروع او عمل ما فقال لك احد أصدقائك
لا تفعل هذا انه مشروع فاشل ولن تنجح فيه فشعرت بعدم رغبة في أن تواصل المشروع او العمل؟

كل هذا يحدث لنا فالإيحاءات السلبية هي من تجعلنا نتوقف عن الوصول للنجاح
او ممارسة عمل او هدف في حياتنا او العيش بثقة

تخيل معي كم مرة منذ صغرك سمعت مثل هذه الإيحاءات السلبية من والديك او أصدقائك
او مدرسيك او البيئة التي تعيش فيها

"انت فاشل " " انت لا تستطيع تحقيق هذا الشيء" " لن تنجح في حياتك" "الحزن أكثر من الفرح في الحياة " " لن تستطيع العيش في هذه البلد "
"لن تحقق شيء في حياتك" "انت مهمل" "انت غبي" " انت لست مثل فلان "


مثل هذه الإيحاءات تكررت علينا ونغرزت في عقولنا وفي تصرفاتنا اللاشعورية
لأننا وبكل بساطة كنا نقبلها دون أن نكون واعيين بها ودون أن نسأل أنفسنا هل نحن كما
يقولون ..هل انا فاشل حقاً وهل الفشل يعني عدم تحقيقي لشيء بسيط ومعين


اما الآن فأنت تستطيع عدم تقبل تلك الإيحاءات السلبية والسبب انك الآن مدرك معنى الإيحاء
ومع الوقت ومع تعمقك في هذه العلوم التي تجعلك تصبح شخص واعي مدرك
ستكون أقوى وستغير كل برمجة سلبية كانت موجودة فيك وكان من شانها التأثير على شخصيتك

وأريد أن أذكرك أن الإيحاء لا ينتج من الأشخاص الآخرين فقط بل قد ينتج ايضاً منك
اي انك أحيانا توحي إيحاءات سلبية لنفسك وتقتنع بها فيقوم العقل اللاوعي بتنفيذها
على هيئة أفكار ثم أحاسيس ثم عادات ثم طبع وهكذا ..

فكم مرة قلت لنفسك (( انا لا استطيع )) (( انا مهمل )) (( انا فاشل )) ((لن أصل لشيء في هذه
الحياة )) ((لن اصل إلى هدفي )) (( انا حزين ))

كل هذه عبارة عن إيحاءات ذاتية سلبية كررتها على نفسك ومع التكرار ستتحول
إلى فعل حقيقي واحساس حقيقي في حياتك وفي عقليتك

انزل كتفيك إلى الأسفل وحواجبك إلى الأسفل و ((كشر )) وقل انا حزين انا تعيس
انا اشعر بالحزن كله ... ستجد انك ستبدأ بالشعور بالحزن ولضيق ولسبب أن عقلك اللاواعي
لا يتعامل مع ما تقول بشكل منطقي بل يعرف ان معنى كلمة حزين وتكشيرة الوجه والانحناء
يعني إفراز هرمونات وسيالات عصبية إلى المخ والمخ يفسرها على هيئة شعور بالضيق

إذاً غير تفكيرك سيتغير شعورك على نمط تلك المقولة التي تقول " غير تفكيرك تغير حياتك "
من الآن ردد على نفسك جُمل وإيحاءات تشعرك بالسعادة مثل "انا سعيد ..انا اشعر بالسعاة"" انا متفائل .. انا امتلئ بالحب ولطاقة "
ردد على نفسك دائماً كل ما يدفعك للنجاح " انا ناجح .. انا قوي ..استطيع تحقيق أهدافي"
كرر كل الجُمل ولإيحاءات الايجابية كل يوم وسترى كيف ستصبح جزء من تفكيرك واعتقادك
لان عقلك اللاواعي سيشعر بأهميتها وسيقوم بحفظها كعادة دائمة لا إرادية
ويقوم بالعمل على تحقيقها ..أي انك ستجد نفسك تريد النجاح والوصول إلى هدفك
بشكل غير إرادي وبشكل واعي وقوي ...

واخيراً أحب أن أقول لك ..

"انت إنسان مثلي ومثل الآخرين لذالك تستطيع أن تعيش الحياة بكل فرحها ونجاحها وتفوقك بها مثل الآخرين"
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:53 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

تشمل تقنيات الإرخاء العضلى المتقدم كمقدمة للطرح النجمى ارخاء كل المجموعات العضلية فى الجسم "

هذه هى القاعدة او المبدأ الاول والذى يسبق اى خطوة فى تقنيات الطرح الروحى/ النجمى

عادة ماتبداء بالرقود على ظهرك بحيث تشعر بالراحة التامة . ذراعاك على مفرودتان الى جانبك وترتدى ملابس فضفاضة . اخلع كل المجوهرات والساعات والنظارات . تاكد من ان تنزع عن كل ما قد يثير او يجذب انتباهك ويشتت تفكيرك .
جو الحجرة لابد وان يكون مريحا ولابد وان تكون مظلمة اظلاما تاما ( او مظلمة قدر الامكان ) ولابد وان يتوافر فيها الهدوء التام ( يراعى تعطيل التليفون.... ألخ )

بمجرد ان تشعر بالراحة الجسمانية ابداء فى الاسترخاء صفى ذهنك من كل ما يصرف الانتباه .
بينما انت راقد على ظهرك ابداء بقدميك اثنيهم لمدة 5- 10 ثوانى وافردهم مرة اخرى افعل هذا لكل مجموعة عضلية بالترتيب صاعدا من قدميك الى راسك
بمجرد ان تصل الى راسك تكون استرخيت بالكامل ابداء التأمل وركز على كل مجموعة عضلية على حده وحاول ان تشعر بها تسترخى .

هدفك هو ان تكون مرتخى جدا وان يكون عقلك منفصل / مستقل تماما عن جسدك المادى ولن تقضى وقت طويل قبل ان تشعر بحضور قوى قد تشعر بوخذ خفيف فى يديك او اجزاء اخرى من جسدك كما تبداء فى فقد الانتباه / الوعى.

لابد وان تمارس عملية الاسترخاء السابقة لفترة طويلة قبل ان تشرع فى تجربة اى شئ اخر.

" البحث عن حقيقة الذات امر متأصل فى طبيعتنا الداخلية وتجربة الخروج من الجسد هى تقنية طبيعية مسبقة البرمجة داخلنا ومن خلالها قد نكتسب البصيرة "

ان عقلك الباطن – لاوعيك – هو اداة قوية جدا ويمكنك التأثير فيه بواسطة التكرار المستمر كل ليلة وانا انصحك باستخدام عباراتك الخاصة ولكنى اورد هنا عباره خاصة بى توثر فىَ كثيرا :
"انا كائن روحانى والطرح النجمى جذء طبيعى من تكوينى . عندما استغرق فى النوم الليلة سوف اقوم بالخروج من جسدى بدون خوف وعندما اقرر العودة لجسدى المادى سوف اعود بسهوله وعندما استيقظ سوف اتذكر كل الاحداث وكل التفاصيل "

ردد جملة من انشاءك كل ليلة قبل النوم ثلاثة مرات ( ثلاثة عدد مثالى للتكرار مع العقل الباطن حيث ان التكرار اكثر من هذا سيفقدك الاهتمام وسيقلل تأثيرها على العقل الباطن )

التخيل الابداعى يعنى تكوين صورة فى العقل واستعمالها كوسيلة تركيز .
توجد عدة تقنيات تستخدم لحث الطرح النجمى يستخدم فيها التخيل الابداعى قبل ان تبداء التخيل لابد ان تسترخى وانا اوصى باستخدام اسلوب الاسترخاء المتقدم السابق الاشارة اليه فى بداية المقال واحد وسائل التخيل / التصور الابداعى التى سنقوم بشرحها حالا :

1- تخيل ان هناك حبل يمتد من السقف الي جسدك عند الضفيرة الشمسية . من حالة الاسترخاء تسلق بعقلك هذا الحبل صاعدا اياه اسحب وعيك معك – لا تتخيل الحبل حاول ان تشعر به كما لو كنت تسير فى الظلام – حاول ان تشعر بيديك تتحرك واحدة فوق الاخرى وتسحبك الى الاعلى .
2- تخيل انك تطير عليا فى الجو مثل الطيور-معظم الممارسين يقولون ان هذا يحفذ الطرح النجمى – حاول ان تشعر بالانزلاق اثناء التحليق على تيارات الهواء الساخن عندها حاول ان تكسر مسار طيرانك ثم الخروج من جسدك .
3- تخيل وجود شئ على بعد 3 امتار من جسدك لاحظ شكله ولونه وحجمه ثم عندما يتجسد امامك بشكل كامل سر – بوعيك – تجاهه
4- تخيل انك تهتز / تتأرجح للامام وللخلف ( لا تهتز بشكل فعلى وانما تخيل ) حاول ان تستشعر الاهتزاز التخيلى وبشكل تصاعدى زد من سرعة التأرجح حتى تصل لنقطة حرجة واندفع خارجا من جسدك
تقنية التحرك خلال الطرح النجمى

1- استعمل منبه لايقاظك فى الصباح الباكر
2- ابق مستيقظا لمدة 5- 10 دقائق مركزا على فكرة الخروج من الجسد ومحاولة الاحتفاظ بالفكرة واضحة فى عقلك
3- قبل ان تدخل فى مرحلة الاحلام وعند الشعور بأول الاشارات استعمل الجملة التى قمت بتأليفها ورددها 3 مرات
4- ابحث فى حلمك عن الاشياء التى تبدو غير منطقية
5- حاول ان تغير بيئة حلمك – احلام الطيران غالبا ناجحة كمدخل للطرح النجمى –
6- حاول تشعر بالاشياء المحيطة بك حقا لا تراقبها فقط ولكن اشعر بها بقوة – مثلا اشعر بحرية تحليق الطيور –
7- عندما تنجح فى السيطرة والشعور الفعلى باحلامك ستكون قادرا على الخروج من جسدك

تقنية اللانوم واللايقظة

مبدائيا انت تستخدم فيها التنويم المغناطيسى الذاتى حيث يكون العقل مستعد لتقبل الايحاء تمام الاستعداد
بينما تنتظر النوم بدلا من ان تترك تصورات عشوائية تقتحم عقلك ابعد هذه الصور العشوائية عن طريق تخبل صورة محددة واذا حدثت تغيرات بسيطة فى الصورة او عندما تجد نفسك غير قادر على الاحتفاظ بها واضحة فى عقلك فاعلم ان النوم يستعد لاقتحام عالمك عند هذه النقطة اخبر نفسك – عقليا – انك سوف تمر بتجربة الخروج من الجسد وعندما تفعل اترك نفسك تستغرق فى النوم .

تقنية العين الثالثة

عندما تسترخى كلية ركز على المنطقة التى بين عينيك على جبهتك – هذه المنطقة تسمى العين الثالثة وهى منطقة ارتبطت بقدرات وسائطية على مر الاجيال . فى الحقيقة توجد غدة تسمى الغدة الصنوبرية التى كان يعتقد انها اداة ربط بين الكائنات المادية والروحية – استمر فى التركيز على منطقة العين الثالثة حرك عينيك المغلقة تجاه هذه المنطقة ولا ترهق عينيك حيث ينبغى ان تكون مستريحا اثناء وجودك فى هذه الحالة وان مسترخى تماما حاول ان تخرج من جسدك من هذه النقطة – المنطقة - سيمكنك هذه بسهولة .

لا تيأس اذا لم تعمل معك هذه الطريقة من اول مرة او اذا سقت فى النوم واصل التدريب وسوف تصل لنتأئج رائعة

تقنية التحكم فى تردد الذبذبة

ابداء بالاسترخاء الكامل وعندما تدخل فى حالة الاسترخاء الكامل ستبداء بالاحساس بذبذبات هذه الذبذبات هى شئ عادى وطبيعى انها القوة التى تسرى خلال جسدك فى بعض الاحيان تكون قوية جدا واحيانا تكون هادئة جدا .

ركز اكثر على الذبذبات وحاول ان تحركهم لاسفل باتجاه قدميك ثم صعودا باتجاه راسك . لابد ان تتمكن من السيطرة عليها عندها تكون مستعد للخطوة التالية .

زد سرعة الترددات / الذبذبات لتتلائم مع ذبذبة روحك هذا لن يتحقق الا بالتجربة والخطاء ولابد ان تحرك الذبذبة الى راسك ادفعها للخروج من قمة راسك عندها يجب ان تكون خارج جسدك


تقنية السقوط

لابد وان تكون امضيت 12 ساعة على الاقل مستيقظا او ان تكون مرهق جسديا . ارقد فى وضع مريح وحاول ان تشعر بانك تفقد وعيك بمايحيط بك وبأنك تغوص داخل نفسك – مثل احلام اليقظة – وكل ما تشعر بانك ستنام اسحب نفسك لاعلى ببطء .
حاول ان تقيس وعيك بينما انت تنجرف داخلا وخارجا عن طريق ملاحظة الموجودات المحيطة بك حيث ان كل اعادة ستقربك اكثر من النوم فاسحب وعيك خارجا كما اشرنا
وكلما تتعمق فى حالة اللانوم هذه لاحظ الاهتزاز / الارجحة كما لو كنت فى قارب ولاتقاومهاعندما تزداد قوة اترك هذه التموجات تحملك معها . فكلما ازدادت قوة زد هدوء وكن واعى بكل ما يحدث
حان الوقت لتتوقف عن التركيز على ان تبقى متيقظا اترك الامواج تزداد وتنموا - وانت سلبى تماما – لتملاء كل مايحيط بك – لا تحاول تغيير اى شئ او السيطرة على اى شئ بأى طريقة .
هنا قد تنام وتفقد وعيك حاول ان تبقى واعى اطول مدة ممكنة استشعر كما لو انك تغوص بدون ان تفكر .قد تشعر بانك اخف وزنا او كأنك مخدر بشكل ما مرة اخرى لاتقاوم مايحدث
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:53 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

نظر العلم المادي وعلوم الطبيعة لا يوجد مفاهيم او اليات تفسر كيفية حدوث هذه الظواهر ..
لكن يوجد في الباراسايكولوجي "فرضيات" تحاول تفسيرها ..

مثلا عملية السفر الاثيري astral traveling او مايسمى الخروج من الجسد .. حسب هذا العلم:

* جسم الانسان يتكون من سبعة اجسام متطابقة وكلها تأخذ شكل الجسم المادي .. الذي يهمنا هنا اثنان..
الاول .. الجسم المادي المحسوس
الثاني .. الجسم الاثيري astral body

* اثناء اليقظة يكونا متطابقين تماما مع وجود هالة حول الجسم يمكن مشاهدة بواسطة ادوات تصوير خاصة تقوم برصد مجالات واسعة من الترددات التي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجردة

* اثناء النوم او عند الاقتراب من النوم يبدأ الجسم الاثيري بالانفصال والارتفاع بضعة انشات فوق الجسم المادي .. وكلما دخل الانسان في النوم العميق كلما زاد الانفصال .. ولكنه يكون متصل بخيط اثيري فضي

* يرجع علم الباراسيكولوجي الاحلام الى انهاالاحداث التي يتعرض هذا الجسم خلال سفره فترة النوم

* بما ان الانسان فاقد للوعي فإن القليل جدا من التجارب هي التي يتذكرها الانسان

* اذا كان عند الانسان قدرة على محكاة حالة النوم "جسديا" وابقاء العقل في حالة وعي "حالة ماقبل النوم" وهي الحالة التي لا تدوم طويلا عادة - لو تمكن الانسان من الابقاء عليها فإنه يعي كل مايحدث له وبامكانه التحكم في المكان الذي يذهب اليه .. بامكانه الذهاب لأي مكان مثلا ثم العودة والاخبار عما حدث وسمع ورأى بالتفصيل

* السفرالاثيري لا يخضع للوقت بامكانك الانتقال في دقيقة والعودة .. والشعور بمرور وقت طويل .. وعند العودة يتفاجأ الشخص بأن الوقت لم يزد عن عشر دقائق

* مايراه الشخص اكثر من مجرد حلم بل هو اوضح من الواقع

* عند استخدام جهاز تصوير الهالات لانسان نائم تكون الهالة فوق جسم الانسان وترتفع بدلا من ان تكون محيطة بالجسم كما هي في حالة اليقظة مع اتصال في منطقة الجبهة بما يشبه الخيط الاثيري

* عند الوفاة تختفي الهالة الاثيرية وتنفصل تمام

طبعا هذه النقاط لاتخضع للقوانين العلمية المعروفة ولا يوجد تفسير لماذا تحدث ..
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:54 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

ما هو Kinesis : هو فن التحكم بعناصر عديدة أي القوة الذهنية
وسوف ناخد منها
Telekinesis : هو التحكم بحركة الاشياء طاقة الجادبية
Electrokinesis : وهو التحكم في الكهرباء

Telekinesis : التمرين
الجلوس في مكان هداء و مريح ومن ثم الاسترخاء ومن ثم تفريغ العقل من الاشياء المشتتة للتركيز و من ثم ركز على شيئ و حول تحريكه بعينيك وكن على ثقة انه سوف يتحرك..... لا ترهق عينيك بالشد عليها فان هذا لا ينفع ( فل يكن اول شيئ تحول تحريكه ابرة معلقة بخيط ويجب ابعدها عن جميع الاومور المادية التي تحركها مثل الهواء او الصوت لتكون المحولة محكمة 100%)
طريقة ثانية هي ان تخدع عقلك الباطني كان تقول لقد تحرك نعم انها تتحرك
طريقة ثالثة وهي بان تتخيل الشيئ وهو يتحرك في الجهة التي تريد

Electrokinesis : التمرين
اول شيئ يجب عليك القيام به هو تمرين الطاقة الداخلية وانا انصح بهذا التمرين

(اجلس في مكان مريح وهداء و قم بعملية السترخاء مد يديك على مستوى كتفيك ولاكن يجب ان تكون مئلة الى الاسفل تخيل انك ممسك شيئ في يدك مثل طابة اسفنجية بحجم قبظة اليد ابقى على هذه الطريقة حتى تشعر بطاقة تسري في يديك حول بان توجها الى اصبعك ومن ثم حول بان تجعلها تتحرك من اصبع الى اصبع كان تيار كهربائي يمشي بين اصبعك حول ان تتخيل الكهرباء وكانك تسمعها تسري بين اصبعك وحتى انك ترها فبنهية ومع التدريب سوف تنجح في التحكم بالكهرباء)
drawGradient()

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:55 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

في هذا الموضوع سنقوم بشرح وافي عن اليوغا من البدايه الى النهايه ان شاء الله والذي اعطاني فكره انشاء هذا الموضوع ان اليوغا شبه مجهوله في عالمنا العربي وسنبدأ بشرح اليوغا ومن ثم بعدها سنقوم بعرض تمارينها
مقدمه عن اليوغا :

- اليوغا حقيقه موجوده ثابته رغم جميع مايداخلها من تناقضات وشائعات واقاويل ولايضاح حقيقه اليوغا لابد من شرح فكرتين هما :

-الفكره الاولى :- ان اليوغا تبعد عن التمارين الرياضيه اي السويدي وهي مجموعه من التمارين الجسديه الا انها هي حاله من حالات الفكر تؤدي به الى تطوير الشخطيه واليوغا (تمارين ) ولكن التمارين شىء والطريقه التى يقام بها شىء اخر وقد يمارس انسان اليوغا بدون ان يصبح يوغياً وبالعكس فقد يكتسب انسان اخر روح اليوغا بالقيام ببعض التمارين وان كل من يتصور معتقداً بأنه يمارس اليوغا بطريقه تنافسيه سريعه ومجهده فهو خاطىء وبعيد عن الحقيقه لان الطريقه هي المهمه .

الفكره الثانيه :- ان اليوغا الهنديه الاصليه ليس بالامكان تطبيقها ذلك لان مشهد اليوغي الهندي اذا جلس جليه تأمليه في احد شوارع مدينه هنديه مشهد مألوف جداً وبما ان طرق حياتنا تختلف عن طرق الهنود كذلك فأن (يوغنا) يجب ان تختلف عن (يوغهم ). فاليوغا طريقه مدهشه تعلمنا فن اكتساب الصبر والهدؤ والسطيره والمراقبه الذاتيه والتركيز وحسن التفكير وتساعدنا على التغلب على الالم الجسدي فيجب ان نعمل جهدنا لكي نستعيض استقلال روحنا وتوازننا بين الروح والجسد.
وخلاصه القول فان الحياه العصريه تضغط علينا اكثر فأكثر ويجب على كل منا ان يحاول الهروب منها والرجوع الى النفس وليس من حل الا اللجؤ الى اليوغا فهي الكفيله بان تعيد لنا سعادتنا ..................................
___________________________
ماهي اليوغا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كثيراً ماتصور لك الاخبار صور انسان ساحر يستلقي على لوح خشبي مشحون بالمسامير مدببه الرأس او صوره انسان يقطع لحم نفسه او يثقب خده بدون ان يتألم .....الخ من الصور والاشكال التى تعزى الى قوى خارقه فوق بشريه فهل هذه الاشكال هي صوره اليوغيين ؟ كلا يااعزائي . اليوغا رياضه جسديه فكريه نفسيه فيها يخضع الانسان جسده بوضائفه الاراديه واللااراديه بالسيطره العصبيه الى محض ارادته ولمارسه اليوغا يجب ان تشعر بانك انسان كامل وفي هدؤ نفسي وفي حاله جسديه صحيه . واذا قلنا لكم بان اليوغا بركه تنبع من قوه داخليه لانكون مبالغين ولابعيدين عن الحقيقه .
___________________________
هل اليوغا فلسفه ؟ لا
هل اليوغا دين؟ لا
هل تحتوي على سر خفي روحاني مغناطيسي او بوذي كم يقال عنها ؟ لا ابدً
فما هي اليوغا ؟ حاله عقليه يجب الوصول اليها فهي طريقه السلوك ويسلكها المرء بهدؤ وكفاءه في كل عمل من اعماله اليوميه وهي طريقه التخلص من الاضطرابات العصبيه وهكذا مانتائج تكتسح مجالاً واسعاً في متناول كل يد .........................
___________________________
السيطره على الجسد:-
يتطلب من الشخص جهداً كبيراً واراده جباره وحاجه ماسه لاخضاع اعصابه وانفعالاته ودوافعه وغيرها . لنفكر ايضاً بملايين الاشخاص الذين يدعون ( المرضى الوهميين ) فهم يترددون بين عيادات الاطباء ويشحنون انفسهم بالادويه وليس عليهم الا ان يسيطرو على انفسهم وهكذا فأن عالمنا مليىء بالخيال والوهم والامراض العصبيه وهي جميعها وان كانت وهميه ولاوجود لها فأنه من الواجب ان نفتش لها عن سبب . فهل اليوغا تخلصهم ؟؟ نعم بدون شك ...............
___________________________
قبل البدء باليوغا **********
يجب ان نتعلم فن الاسترخاء كما يجب ان تمارس اليوغا بهدؤ عظيم ويملك اخيراً ان تتعلم كيف تصبح فرداً كاملاً مستقلاً بشخصيه خاصه فاليوغا لاتتطلب تلمذه جماعيه فهناك يوغا تناسب كل فرد حسب شخصيته ................................
الهاثايوغا :-
لليوغا اهداف عده وهي تمتد من مبدأ السيطره على الجسد حتى اعلى التأملات الروحانيه . فالهاثا يوغا هي يوغا جسديه وهي تبحث عن السيطره على الجسد . ومن تحليل الكلمه تبين بأن (ها) تعني الشمس و(ثا) تعني القمر . فالشمس تمثل الطاقه الموجبه والقمر الطاقه السالبه وفي حال تعادل الطاقتين الموجبه والسالبه يتم التوازن في الجسد الحي . وهنا مجال تطبيق الطب النفسي الجسدي فأذا تطرق خلل التوازن الى احد اجزاء الجسم تتعرض العضويه بكاملها الى الخطر واذا عاد التوازن عادت الصحه التامه الى سابق عهدها .........
كم عدد التمارين اليوغيه ؟؟؟؟؟
فقط (84) الف تمريناً * فلا تيأسو ! ويستعمل منها للمارسه لاي فرد فقط 40 تمريناً وتوجد عده خطوات او مراحل وسطى في اليوغا ولنعلم منذ الان بأن الهاثا يوغا ليست سوى نقطه الانطلاق .............................................
كم تمريناً يلزم للحصول على النتائج الجيده ؟؟؟؟؟؟
يكفينا عشرون تمريناً تقريباً وسوف تستفيد جيداً ختى ولو مارست عده تمارين منها كذلك لابد ان تمارس التمارين المتنوعه عن وضعيه معينه والتمارين المتدرجه في الصعوبه وسوف يحصل منها امثل الفوائد .........................
كم يلزمنا من الوقت ؟؟؟؟؟
هذا يتوقف طبعاً على الهدف الذي ترمي اليه فلا يمكنناً في حاله طلب اعلى درجات التأمل ان نصل اليها في ثلاث شهور اما اذا طلبنا الصفاء والهدؤ النفسي فهذا سهل الحصول عليه اما القدره العاليه على التركيز فنحصل عليها بعد وقت طويل نوعاً ما .
فيجب عليك ان تتمرن يومياً 3 مرات لمده كل مره 10 دقائق بفتره تترواح بين 3 اشهر وسنه كامله لتشعر على النتائج .
ولنختم بان اليوغا درس صارم وليس هو تعلم جلسه اللوتس او اي جلسه اخرى .........
اشكال اليوغا :-
أولاً :- اليوغا الملكيه ( راجا-يوغا ) :-
هي اعلى واتم مرحله من اليوغا وهي مقتصره على عدد يسير جداً وغالباً تكون النسبه واحد لكل عده ملايين وهي شكل من الصفاء الروحي التام يدرك من خلال سلسله من الحرمن والانعزال وهي اليوغا الخاصه بالمتألمين العظام ويمكنها ان تستغرق العمر كله . ولانجاز هذه اليوغا يتطلب من ممارسيها ان يتم مراحلها الثمانيه وهي :-
1. الحرمان :- وهو انكماش ذاتي .
2. ترويض النفس :- وهي قياده مجرى الافكار نحو الوحده الاساسيه لجميع الاشياء .
3. التمارين :- وهي وضعيات جسديه معينه تسمح بالتأمل والتركيز بدون جهد .
4. التنفس :- وهو ترويض خاص نناقشه فيما بعد .
5. الانعزال :- مراقبه الحواس بحيث انها لاتستقل بعملها عن الاراده .
6. التركيز :- تثبيت الفكر على نقطه واحده اما شىء او فكره .
7. التأمل :- هو الدخول الى الكيان الجوهري للفرد .
8. الذاتيه :- هي التحقق التام مع موضوع التأمل .
ثانياً :- يوغا المعرفه (جناني-يوغا ) :-
هذه هي يوغا المثقفين والفلاسفه وهي مسأله الوصول الى (المستوى الوجداني) حيث لايعود الفرد يبقى فريسه الاهواء والاوهام ولها عده مراحل تتزايد في التقدم والتكميل .
ثالثاً :- يوغا العباده والزهد (بهاكتي-يوغا):-
وهي تتحقق من خلال الحب والاخلاص وهي طريقه صعبه ولكنها ممكنه القبول من الكثيرين .
رابعاً :- يوغا العمل ( كرما-يوغا) :-
وهي يوغا القيام بالعمل بدون منفعه شخصيه وهي تؤلف العمل الغيري دون الرغبه في جني ثمار العمل للشخص نفسه .
خامساً:- يوغا الطقوس والشعائر (مانترا-يوغا ):-
هي تمارس بترتيل موزون لبعض المقاطع والشعائريه مثل مقطع (أوم) المترجم كصوت رسولي .
سادساً:- يوغا الانصهار (لايا-يوغا) :-
هي توقظ الطاقه الطبيعيه في الفرد بواسطه بعض الترويضات وهي خطره للمارسه بدون دليل متمرن .
سابعاً:- يوغا الطاقه الجسديه (هاثا-يوغا ) :-
هي فن من فنون معرفه الحياه يدف الى وضع الجسد تحت المراقبه بغيه ايقاظ الطاقات الكامنه والى ازاله جميع العوائق الجسديه بغيه الوصول الى المراحل العليا من اليوغا لكي نتمكن من التحكم بأي عضله من عضلاتنا .............................
التقرب الفكري الى اليوغا :-
بصراحه اليوغا هي حاله من حالات الفكر ولها شروط اساسيه وهي :-
1.عدم العنف :-
يجب الا نسبب اي ضرر الى اي كائن حي لابقول ولابالفعل وهذه الصفه بحد ذاتها تتطلب قوه اخلاقيه ليست لدى كل شخص امكانيه حيازها وبالاخص المبتدئين .
2. الصدق :-
هي ان تكون قادراً على سرد الحوادث تماماً كما هي وهذا يتطلب عدم الخوف وازاله جميع الافتراءات والاعتداءات ويجب ان يرسوا الصدق على البساطه الداخليه وهذه بدورها تتطلب التطبيق العملي الطويل .
3. نظافه الجسد :-
وهو شرط لان لا تصبح عاده سيئه والنظافه الداخليه تنتج من التطهير الذاتي التدريجي للشخص نفسه .
4. الانعزال :-
يجب على الفرد ان يعزل نفسه عن المظاهر الخارجيه للاشياء الماديه لكي يستطيع السيطره عليها وينظر الى الحياه باستقامه وعدل وبدون حزن او ألم او افتراء او اعتداء وان يعمل كل جهده ليغلب على جهله.............................
التقرب الغذائي الى اليوغا :
لاتفكر بان اليوغا ستفرض عليك قوانين صارمه فهل انت اكل لحوم او نباتي او حبوب ؟ لاتغير ولكنك يجب ان تغير الطريقه التى تأكل بها وغي بعض الاحوال الكميه التى تستهلكها وهو مايسمى الاحترام . وسوف ترى بان الاحترام للوجبات يقدم لك فكره الصمت . الصمت الخارجي ثم الصمت الداخلي وابدأ منذ الان بان تكرس جميع انتباهك الى الوجبه التى تريد التهامها وبطىء سرعه طعامك كن صامتاً اثناء الطعام استغن عن الراديو والتلفزيون او اي شىء اخر يزعجك وهناك نقطه اخيره وهو اثناء الطعام تعلم ان تعمل بعض الوقفات اي بفواصل زمنيه انزل الملعقه لمده دقيقه وابق تمضع بصمت كي تتعلم كيف تستخلص اعظم فائده من الطعام ولتكتسب فكره البطء والصمت الداخلي ......................
هل للذكاء ضروره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الذكاء ضروره دائماَ في جميع الامور وهي ضروره في اليوغا لان اليوغا طريقه من طرق الحياه التى يجب ان تفهم فهماً عميقاً . ولاكن الذكاء مختلف من فرد لاخر فبعضهم بطىء الذكاء والبعض سريع الذكاء . والبعض سطحي والبعض الاخر عميق التفكير . والبعض يجزء المطلوب فهمه الى اجزاء اصغر يدركها جزئياً ثم يجمع الاجزاء ليتمم منها ادراك الموضوع بكامله . هذا وانه لمن الضروري لكل فرد ان يتعرف على ايقاعه الفكري الذاتي فلكل فرد نوايا حسنه ولكن الحياه اليوميه تقلب الاراده لتنفيذ تلك النوايا . انه لمن الضروري ان يعرف الانسان مايريد . وان يتمسك بما هوعليه . فلا تهتم اليوغا الا بالفكر عند كل فرد ..........
هل التركيز ضروري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التركيز هو مقدرتك على تثبيت الفكر على نقطه خاصه معينه وتختلف هذه المقدره من فرد لاخر فيستطيع البعض مثلاً تثبيت افكاره وانتباهه لعد ثواني بينما يستطيع البعض ان يركز فكره لمده 5 دقائق او اكثر وينمى التركيز بالتمرين ولكنه يجب ان يتم بدون جهد . وممارسه اليوغا مستحيله بدون المقدره على التركيز الجيد * والقاعده الذهبيه في اليوغا تنص على ان الشرط اللازم والكافي في كل تمرين يوغي هو ان نركز الفكر على هذا التمرين وليس على اي شىء اخر . فالسيطره على الفكر لاغنى عنها للسيطره على الجسد ................
التمرين العملي للتركيز :-
حاول ان تعمل المحاوله الاولى الاتيه :-
انظر الى قلم كتابه واجبر نفسك على ترسيخ انتباهك على هذه القلم وعلى التفكير في لاشيء اخر الا به * كم يطول تركيز افكارك على هذا القلم ؟؟؟ 10 ثواني على الاقل وحالاً تدخل افكار خارجيه ليس لها علاقه بفكره القلم طبعاً ....................
فما يجب عمله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:57 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin