إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصداقة . . . . . ماهي ؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصداقة . . . . . ماهي ؟

    هي بدعة ولكن حسنة ان يكتب الكاتب عنوانا لموضوع من دون ان يكتب مضمونه.

    أحببت ان احجز هذا العنوان لموضوع قادم ، فليس عندي الوقت الكافي ولم تجهز الفكرة بعد لكتابته

    اتمنى ان لايطول كتابة مضمونه وإذا طال فالعنوان سيبقى مسجلاً بإسمي

    واذا احببتم ان تدردشوا فيه او يتبرع احدكم بكتابته فلابأس وسأعطيه نصف الارباح

    لاتكرروا هذه البدعة

  • #2
    ولاخير في ودِ امرءٍ متلون --- اذا الريح مالت مال حيث تميل
    جواد إن استغنيتَ عن أخذ ماله -- وعند إحتمال الفقر عنك بخيل
    فما أكثر الاخوان حين تعدهم -- ولكنهم في النائبات قليل

    تعليق


    • #3
      يدخل الكاتب لمثل هذا النوع من المواضيع من مدخل يبني عليه اساس موضوعه وهو ان يقوم بجمع الصفات النظرية التي تصف الصديق ليقوم من خلالها برسم شخصية الصديق ، وهو اسلوب لااشكال عليه.

      أما ماسأبني عليه موضوعي فهو معاكس تماماً...وسأبين لماذا اخترت هذا الاسلوب.
      التعديل الأخير تم بواسطة صندوق العمل; الساعة 16-05-2008, 03:38 PM.

      تعليق


      • #4
        (بالعربي) السلام عليكم

        (بالانجليزي) هالوووو

        (بالفرنسي) بونجور

        (بالفليبيني) كوماستاكا

        (بالاسباني) خيزيته

        (بالهندي) كيساهي

        (بالفارسي) جيتوري

        (بالياباني) __ على ما أظن__ جان كونغ كينغ بونغ

        المهم شخبارك اخي صندوق العمل

        بالمناسبة .. مبروك على قفل ذلك الموضوع التافه ... مو قلت لك خلهم يولون والحقران يقطع المصران ...

        على طاري موضوعك الصداقة ... اكيد تعرف اخبار أخونا الكبير أميري حسين 5 ..كيف حاله ؟؟؟ اذا بينكم اتصال ارسل سلامي اليه .. والله هذا الرجل يستحق كل التحية والاحترام .. ونحن نفتقد قلمه الذهبي ...

        تعليق


        • #5
          أهلا اختي السفيرة

          نوّرتي الموضوع اختي الكريمة

          ولااعرف كيف ارد كل سلاماتك (هاي مين عرفتيهن ؟)

          بالنسبة لاخونا اميري حسين فلااعرف اخباره ، رفعت الموضوع في العقائدي عسى ان يراه فيطمئننا بسلامته

          الله يسلمه ويحفظة بحق محمد وآل محمد.

          اما ذلك الموضوع ،فلا اقول الا ان هدوءنا والسياسة هو من قلب الطاولة عليهم.

          وكل ذلك بفضل الله عزوجل

          شكراً لك اختي ولاتبخلي علينا بحبر قلمك في الموضوع

          تحياتي

          تعليق


          • #6
            ماقلتيلي ، شنو رأيك بهامستري الخجول ؟

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل

              ولااعرف كيف ارد كل سلاماتك (هاي مين عرفتيهن ؟)



              شنو نسوي احنا عايشين في بلد .. الهندي والفليبيني والاثيوبي والسوداني كلهم صاروا منا وفينا ( يعني مواطنين) بس علشان تقل نسبة الشيعة .... ...... فأكيد نتعرف على لغاتهم

              بعدين من هذا هامستري الخجول ؟؟؟

              احنا سمعنا عن ( الساحر الخجول) وهو لقب اللاعب الايراني الشهير لكرة القدم علي كريمي .. بس هذا اول مرة اسمع عنه

              تعليق


              • #8
                بعدين من هذا هامستري الخجول ؟؟؟

                هههههه
                هامستري طلع ايراني ؟!
                لاعيني لا ، هامستري اورپي .

                يعني ماعجبك ؟ لاتقولي انه ماشفتي توقيعي.

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل


                  يعني ماعجبك ؟ لاتقولي انه ماشفتي توقيعي.

                  اهاااااااااااااااااااااااااا


                  الحين عرفت قصدك


                  بعدين ليش تكتب باللون الوردي ؟؟؟ هذا لوني المفضل ..


                  تعليق


                  • #10
                    بعدين ليش تكتب باللون الوردي ؟؟؟ هذا لوني المفضل ..

                    انا بريء

                    اني بس ضغطت إنتر على اقتباسك فاقتبس حتى لون كتابتك.

                    المتهم هو بيل گيت مو آني.
                    بس لخاطرك لحغير اللون حتى بعد الاقتباس.

                    تعليق


                    • #11
                      ( مبيوگ من توقيع الاخت خادمة العترة )

                      سُئل الامام علي عليه السلام:
                      كم صديق لك ..؟ قال لا أدري الآن !
                      لأن الدنيا مُقبلة عليّ ..
                      والناس كلهم أصدقائي ..
                      وإنما أعرف ذلك إذا أدبرت عنيّ ..
                      فخير الأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان عنك !!


                      تعليق


                      • #12
                        اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد

                        قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):-
                        ((صديق المحبة في ثلاثة:
                        يختار كلام حبيبه على كلام غيره، ويختار مجالسة حبيبه
                        على مجالسة غيره، ويختار رضا حبيبه على رضا غيره))

                        قال الإمام علي (عليه السلام):-

                        ((يمتحن الصديق بثلاث فإن كان مؤاتياً فيها
                        فهو الصديق المصافي وإلا كان صديق رخاء لا صديق شدة:
                        تبتغي منه مالاً، أو تأمنه على مال، أو تشاركه في مكروه))


                        قال شاب لحكيم:
                        هات حدثناعن الصداقة.
                        فأجابه قائلا :

                        إن صديقك هو كفاية حاجاتك.
                        هو حقك الذي تزرعه بالمحبة و تحصده بالشكر.
                        هو مائدتك و موقدك.
                        لأنك تأتي إليه جائعا, وتسعى وراءه مستدفئا.


                        فإذا اوضح لك صديقك فكره فلا تخش ان تصرح بما في فكرك من النفي, او ان تحتفظ بما في ذهنك من الإيجاب.
                        وإذا صمت صديقك ولم يتكلم, فلا ينقطع قلبك عن الإصغاء إلى صوت قلبه;

                        لأن الصداقة لا تحتاج إلى الألفاظ والعبارات في إنماء جميع الأفكار والرغبات والتمنيات التي يشترك الأصدقاء بفرح عظيم في قطف ثمارها اليانعات.

                        وإن فارقت صديقك فلا تحزن على فراقه;
                        لأن ما تتعشقه فيه, أكثر من كل شيء سواه, قد يكون في حين غيابه أوضح في عيني محبتك منه في حين حضوره.

                        لأن الجبل يبدو لمن ينظر إليه من السهل أكثر وضوحا مما يظهر لمن يتسلقه.

                        ولا يكن لكم في الصداقة من غاية ترجونها غير أن تزيدوا في عمق نفوسكم.

                        لأن المحبة, التي لا رجاء لها سوى كشف الغطاء عن أسرارها ليست محبة بل هي شبكة تلقى في بحر الحياة ولا تمسك غير النافع.
                        وليكن أفضل ما عندك لصديقك.

                        فإن كان يجدر به أن يعرف جزر حياتك.
                        فالأجدر بك أيضاً أن تظهر له مدها.

                        وما قيمة صديقك الذي
                        لا تطلبه إلا لتقضي معه ما تريد أن تقتله من وقتك؟

                        فاسع بالأحرى إلى الصديق الذي يحيي أيامك ولياليك,
                        لأن له وحده قد أعطي أن يكمل حاجاتك, لا لفراغك ويبوستك.
                        وليكن ملاك الأفراح واللذات المتبادلة مرفرفاً فوق حلاوة الصداقة.
                        لأن القلب يجد صباحه في الندى العالق بالأشياء الصغيرة, فينتعش ويستعيد قوته


                        وتقبل مروري
                        تحياتي

                        تعليق


                        • #13
                          كلمات من ذهب اختي زهر الشوق

                          مشاركة ثمينة

                          الله يحفظك.

                          -----

                          وننتظر أن يطّل علينا أخونا (المزاج) لنكتب الموضوع ، وخوفي ان ينتهي الويكند ولايشرّفنا بحضوره.

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة زهر الشوق
                            اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد

                            قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):-
                            ((صديق المحبة في ثلاثة:
                            يختار كلام حبيبه على كلام غيره، ويختار مجالسة حبيبه
                            على مجالسة غيره، ويختار رضا حبيبه على رضا غيره))

                            قال الإمام علي (عليه السلام):-

                            ((يمتحن الصديق بثلاث فإن كان مؤاتياً فيها
                            فهو الصديق المصافي وإلا كان صديق رخاء لا صديق شدة:
                            تبتغي منه مالاً، أو تأمنه على مال، أو تشاركه في مكروه))




                            قال شاب لحكيم:
                            هات حدثناعن الصداقة.
                            فأجابه قائلا :

                            إن صديقك هو كفاية حاجاتك.
                            هو حقك الذي تزرعه بالمحبة و تحصده بالشكر.
                            هو مائدتك و موقدك.
                            لأنك تأتي إليه جائعا, وتسعى وراءه مستدفئا.


                            فإذا اوضح لك صديقك فكره فلا تخش ان تصرح بما في فكرك من النفي, او ان تحتفظ بما في ذهنك من الإيجاب.
                            وإذا صمت صديقك ولم يتكلم, فلا ينقطع قلبك عن الإصغاء إلى صوت قلبه;

                            لأن الصداقة لا تحتاج إلى الألفاظ والعبارات في إنماء جميع الأفكار والرغبات والتمنيات التي يشترك الأصدقاء بفرح عظيم في قطف ثمارها اليانعات.

                            وإن فارقت صديقك فلا تحزن على فراقه;
                            لأن ما تتعشقه فيه, أكثر من كل شيء سواه, قد يكون في حين غيابه أوضح في عيني محبتك منه في حين حضوره.

                            لأن الجبل يبدو لمن ينظر إليه من السهل أكثر وضوحا مما يظهر لمن يتسلقه.

                            ولا يكن لكم في الصداقة من غاية ترجونها غير أن تزيدوا في عمق نفوسكم.

                            لأن المحبة, التي لا رجاء لها سوى كشف الغطاء عن أسرارها ليست محبة بل هي شبكة تلقى في بحر الحياة ولا تمسك غير النافع.
                            وليكن أفضل ما عندك لصديقك.

                            فإن كان يجدر به أن يعرف جزر حياتك.
                            فالأجدر بك أيضاً أن تظهر له مدها.

                            وما قيمة صديقك الذي
                            لا تطلبه إلا لتقضي معه ما تريد أن تقتله من وقتك؟

                            فاسع بالأحرى إلى الصديق الذي يحيي أيامك ولياليك,
                            لأن له وحده قد أعطي أن يكمل حاجاتك, لا لفراغك ويبوستك.
                            وليكن ملاك الأفراح واللذات المتبادلة مرفرفاً فوق حلاوة الصداقة.
                            لأن القلب يجد صباحه في الندى العالق بالأشياء الصغيرة, فينتعش ويستعيد قوته


                            وتقبل مروري
                            تحياتي
                            كلام جميل أتمنى من الله أن يستفيد منه كاتب هذا الموضوع وقارئه وشكراً يا أختاه.

                            تعليق


                            • #15
                              جميلُ - تزولُ - خليلُ - بخيلُ - تميلُ - قليلُ

                              [اه] [داء]


                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:23 AM
                              ردود 0
                              3 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:17 PM
                              ردود 5
                              21 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:32 AM
                              استجابة 1
                              1 مشاهدة
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 24-05-2019, 08:32 AM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 07:22 AM
                              استجابة 1
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              يعمل...
                              X