إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يـا أبالفضل العباس ... كرامات باهرة لقمر العشيرة عباس عليه أفضل الصلاة و السلام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يـا أبالفضل العباس ... كرامات باهرة لقمر العشيرة عباس عليه أفضل الصلاة و السلام


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين
    و اللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدآئهم و ظالميهم أجمعين

    السلام على الحسين و على علي بن الحسين
    و على أولاد الحسين و على أصحاب الحسين
    السلام على قمر العشيرة
    أبالفضل العباس
    و أخته الحورآء عقيلة الهاشميين
    زينب الكبرى سلام الله عليها


    قد طلب مني أخ فاضل طلب لا أستطيع رفضه
    و هو صاحب الفضل في جمع مواده
    فقد أجبت طلبه حبا لأبي الفضل العباس عليه السلام و إني لممتن له

    و أسألكم جميعا خالص الدعآء بحق فاطمة الزهرآء سلام الله عليها
    فبسم الله أبدأ

    يـا عــلــــــي


  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين

    و اللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدآئهم و ظالميهم أجمعين

    ياأبالفضل
    يا عباس





    السلام على من ضحى برأسه الشريف لئلا يـُــقطع رأس الدين

    السلام على من ضحى بكفيه الشريفتين لتحيا كـف العدالة

    السلام على من ضحى بعينيه الشريفتين لتحيا عين الإسلام



    إن شاء الله سأجمع في هذا الموضوع المبارك بعض كرامات ساقي عطاشى كربلاء أبو الفضل العباس بن أمير المؤمنين (عليهما السلام)
    بعض الكرامات سأنقلها من كتاب "اعجب القصص في كرامات العباس عليه السلام" تاليف السيد محمد حسن صادق ال طعمة , وبعضها سأنقلها من الإنترنت والتي نقلتها إحدى الأخوات المؤمنات من نفس الكتاب "جزاها الله خيرا"






    أبو الفضل العباس كان بالحقيقة معجزة..
    بقلم:عبد المحسن السيد

    والمعجزة: ما لم يجود به الزمان.. بل يتفضل به الرحمن من أجل أمر عظيم الشأن الهي يريد الإثبات والتأييد.. وقيل أن القرآن الصامت معجزة إلهية .. وأمير المؤمنين(عليه السلام) القرآن الناطق معجزة رسولية.. والعباس معجزة الإمام علي (عليه السلام) لنصرة واثبات الحق الحسيني..

    فالعباس كان من الرجال المميزين في التاريخ الاسلامي والانساني على حد سواء. والانسان بخلقه يكون من جسد وروح.. وجسد العباس كان من بطل الانسانية الخالد الإمام علي (عليه السلام) الذي ما أنجب التاريخ كلّه والنساء كلّهن مثله إلا ابن عمه رسول الله (ص).. ومن أم أنجبتها الفحول من العرب (أمّ البنين) ـ أنعم بها وأكرم من أمٍّ ـ فاجتمع في ذاك الفتى شجاعة وإباء الإمام علي (عليه السلام) وبطولة أخواله فحول العرب لأن العرق دسّاس كما يقول الأمير (عليه السلام). أما الروح الزكيّة فهي نفحة إلهية انبثقت من روح الأمير (عليه السلام) وترعرعت بحمى الحسين (عليه السلام) وتزكّت بعمل العباس نفسه فكانت روح إيمانية قل نظيرها في بني البشر.

    فكان العباس مجمعاً للفضائل، وملاذاً للخصال الحسنة الشمائل.. وكان ذا قوة روحية هائلة، وطبيعة بنائه الجسدي تخدم قوته المعنوية والروحية.. فقد كان طويل القامة، عريض ما بين المنكبين، ضخم الجسم أنيق، بحيث يركب على الفرس المطهم ـ القوي العالي ـ ورجلان تخطان على الأرض.
    فامتزجت فيه قوة الروح ، وقوة الجسد، وأضيفت إليهما النخوة الهاشمية، والشجاعة الحيدرية ، والقوة الإلهية ، والإيمان الحسيني ..

    فقد كان جسم العباس جسم عملاق.. طويل القامة طول الزمن.. عريض ما بين المنكبين عرض الأيام والليالي، ضخم الجسم ضخامة الرسالة، أنيق أناقة الحقيقة، قائد سفينة من سفن النجاة تخطُّ على وجه الزمن صراط مستقيم تسير بإمرة الإمام الحسين (عليه السلام) إلى الجنة..

    فروحه وثّابة إلى الحقّ والحقيقة ورغم ضخامة جسده الشريف لم يستطع حمل غلوائها وتوثّبها فاستأذن أخاه وإمامه ومولاه أبا عبد الله الحسين (ع) قائلاً: أخي… قد ضاق صدري من هؤلاء المنافقين..

    فالصدر الذي وسع السلام والقلب الذي اتزن القرآن فزهر فيه الإيمان، قد ضاق وليس عنده إلا هذا الجسد (والضغط يولّد الانفجار) كما يقال ـ والانفجار يولّد التمزّق والتشتّت للمتفجّر.. وهكذا فعل أبو الفضل العباس ـ فقد طارت يداه الشريفتان .. وعينه الباصرة.. انفلتت هامته العالية، وتمزق جسده الشريف كلّه بسيوف ورماح الحقد، والغدر، والكفر، والنفاق.. فانطلقت روح العباس من أسر الجسد المقطع وهو يصيح (السلام عليك أخي أبا عبد الله) وصارت ترفرف فوق الرؤوس تشهد على أعمال الطغاة وتقضي حوائج المؤمنين والمحتاجين من المستضعفين..



    ألم يكن باب الحوائج إلى الله، وكاشف الكربات أبو الفضل العباس..؟؟

    فلا السيف الذي قطع يده .. ولا السهم الذي مزّق عينه، ولا العمود الذي فلق هامته ولا كل محاولات التشويه التي طالت رسالته استطاعت أن تؤثر على روحه الهائجة بالمثل والقيم.. وأن تؤثر على فحولته ورجولته العارمة ضدّ الظلم والطغيان.. بل تلك أضافت إلى قائمة القيم قمة جديدة اسمها (أبو الفضل)… والأخرى أضافت إلى الشعارات شعاراً للحرية اسمه (العباس)..

    وكما كان سيف الإمام الحسين (عليه السلام) أطول سيوف الحق في التاريخ ، فقد كان العباس حدّه..

    والسلام على أبي الفضل العباس: فإن قلت لي أن العباس قمّة ـ قلت بل العباس قيمة

    وإن قلت أنه قمّة القيمة ـ قلت بل العباس قمّة القمّة.




    يا علي


    تعليق


    • #3




      نبدأ مع الكرامة الأولى



      كرامته عليه السلام في شفاء بنت مريضة جوار ضريحه المقدس :

      روى الشيخ عباس نجل الشيخ محمد علي الكشوان فقال في سنة 1968 ميلادية وفي حدود الساعة العاشرة مساء تم غلق ابواب حرم ابي الفضل العباس عليه السلام ولم تمض دقائق حتى وقفت سيارة مرسيدس امام باب القبلة ونزل منها ثلاثة رجال وامراتان ومعهم طفلة مريضة تبلغ من العمر اثنى عشر عاما وكانت مسجاة فوق فراشها

      قام الرجال وبينهم والدها ويدعى زبلان بنقل الطفلة وهي في فراشها إلى داخل الصحن الشريف وبعد أن فتحت لهم الأبواب طلب مني هؤلاء وكانوا قادمين من الأنبار الرمادي أن أضع الطفلة حتى صباح اليوم الثاني في الحرم الشريف وأربطها بشباك الضريح عسى ان يشفيها الله مما ألمّ بها من المرض

      وغادر الرجال الثلاثة بعد ان سجلوا لدى المرأتين رقم الهاتف الخاص الذي يحملونه لغرض الاتصال بهم في حالات الضرورة وفي فجر اليوم الثاني فتحت ابواب الحرم نقلت البنت الى داخل الحرم بمعـيــّـة خدم الروضة واذكر انها كانت ضعيفة البنية لا تاكل ولا تشرب شيئا وربطتها بقطعة قماش بالضريح ثم دعوت لها بالشفاء العاجل واستمرت هذه العملية بنقل البنت الى الصحن وارجاعها الى الحرم في حال اغلاق وفتح الابواب لمدة اقصاها سبعة ايام متتالية




      وفي اليوم السابع قمت بأداء المهمة حيث أوصلتها إلى الشباك وربطتها وقرأت لها بعض الصلوات والادعية والنوافل وبينما كنت منشغلا بأداء مهمتي داخل الحرم واذا بي اسمع أم الطفلة تنادي بصوت مرتفع : يا ابنتي يا حبيبتي .... لم اكن في الحال اعرف سبب هذا الصياح ولم اقف على جلية الامر

      ولكنني فوجئت ان شيئا طارئا قد حصل
      اسرعت في انهاء الصلاة وتوجهت في الحال الى الموضع الذي ربطت فيه البنت بالضريح وجدت الفراش خاليا ولم يكن للبنت اثر وتصورت أن خلافا ً عشائريا ً وخصومات قبلية قد حدثت بين اهل البنت وبين قبيلة اخرى مما دعى الى اختطافها وهذا عرف جار بين القبائل العراقية قديما ولذلك فقد ارتبكت كثيرا لان مردود هذا الاختطاف لو حصل فرضا سينعكـس علينا نحن خـَـدَمـَـة الروضة العباسية فالبنت باتت في ذمتنا ونحن المسؤولون عنها ورحت أفتش عنها هنا وهناك في ارجاء الصحن الشريف والأروقة

      واذا بي أجدها في الرواق الشمالي الشرقي من الحرم وهي تمشي وتتعثر في مشيتها رغم اني لم اكن اعرف شكلها جيدا لكني سألتها عما تكون فاجأبت أنا التي كنت نائمة بجوار شباك العباس عليه السلام لمدة سبعة ايام حيث جاءني سيدي العباس هذا اليوم وامرني بالقيام فنهضت وجئت معه الى هنا ويظهر انك لم تشاهده وفي الحال ذهبت الى اهلها مسرعا وانا فرح مسرور فناديتهم :
      "هلموا"

      فجاءوا اليها واجتمع الناس وازدحموا حولها واصواتهم ترتفع الى عنان السماء بالصلاة على محمد واله بينما تعالت زغاريد النسوة وهن فرحات مبتهجات بهذا الامر السار ومن ثم تم الاتصال بالمحافظ وكان إذ ذاك "عبدالصاحب القرغولي" فجاء في الحال وطلب مخاطبة البنت ففتحت له باب الحجرة التي ادخلت فيها وبالفعل تحدث معها برقة وتواضع واستفسر عن حالها ووضعها فأجبته بالقضية بشكلها الكامل


      طلبت البنت مني شيئا من الطعام فجلبت لها الفطور ثم وصل الخبر الى سادن الروضة العباسية "السيد بدر الدين آل ضياء الدين" فجاء وتكلم معها وطلبت من السيد السادن والمحافظ إخراج البنت من الحجرة الى خارج الصحن لأن الناس اخذت تتهافت بكثرة واخشى ان يمزقوا ثيابها فيما لو خرجت من دون حماية شر ممزق لغرض التبرك بالقماش الملفوف حول بدنها اجابني المحافظ ان هذا الامر متروك صلاحيتها لسادن الروضة والاوقاف ووعد بأن سيوعز الى مدير الاوقاف بالمجيء الى الروضة فورا للمساعدة واخراج البنت بسلام
      جاء مدير الاوقاف وكان يدعى "تركي حسن" الى الروضة وتمكن بمساعدة خدم الروضة ومن يعول عليهم من الناس بصنع زنجيل وجدار محكم من الايدي لربط اليد بالاخرى حتى استطعنا اخراج البنت من داخل الحجرة وهي تمشي على قدميها داخل الطوق المحكم وقد خرج من الصحن الشريف خلق كثير متجهين الى نحو السيارة التي تقلها من امام باب قبلة العباس عليه السلام وتفرقوا جميعا ثم عادت البنت الى اهلها الى مقر اقامتها وهي سالمة من دون الحاجة الى طبيب او دواء ببركة أبي الفضل العباس عليه السلام




      نكمل إن شاء الله



      يا علي

      تعليق


      • #4
        الكرامة الثانية لباب الحوائج أبي الفضل العباس


        كرامته عليه السلام لشفاء رجل مسيحي يعيش في امريكا من مرض السرطان "وإسلام ذلك الرجل" :



        حدثني الأخ الثقة "مصطفى السداوي" ممن يحضرون عندنا في مجلس القرآن الكريم بطهران قائلاً : أنه كان يسكن في منطقة "السدة" في العراق والتي تبعد عن مدينة كربلاء حوالي 20 كيلو متراً ، ففي أيام القصف الأمريكي على العراق سنة 1991م هربت الكثير من العوائل من بغداد باتجاه المدن الجنوبية والمقدسة منها ، فنزلت عائلة مسيحية جوارنا - فتعرفـنا عليهم تدريجياً ، ومن الملفت للنظر أنها كانت تــُــكـنّ الولاء لأبي الفضل العباس (عليه السلام) بشكل منقطع النظير ! سألنا ذات يوم والدتهم عن ذلك الولاء فقالت : كان لي أخ لزوجي يعيش في أمريكا وهو بعـد شاب ، فوجئ بمرض السرطان ، راجع على الفور الكثير من الأطباء هناك حتى سافر إلى الكثير من بلدان العالم ولم ير بداً من شفائه سوى ما أنبأته تقارير الأطباء بقرب نهاية عمره وليس له من شفاء على الإطلاق ، والأبواب مغلقة في وجهه .


        قالت والحديث ما زال لها : اغتممت كثيرا عندما سمعت بهذا النبأ السيئ ، ولم أستطع فعل شيء.
        بادرتني فكرة على الفور متذكرة بأن لنا باب الحوائج ذلك الذي ما إن التمسنا شيئاً منه يوماً وتوسلنا به في محنة أو قضية مستعية إلا والجواب في الباب ، فأين نحن اليوم منه إذن ؟
        قمت على الفور واتصلت به عبر الهاتف بيقين صادق وإيمان مطلق بأن العباس (عليه السلام) سيعيننا على حل هذه المحنة بلا شك ،

        فقلت له : وجدت لك طبيبا ليس في السماء والأرض مثله ، قال لي متعجباً : من هذا الذي بحثت عنه الأرض والسماء ولم تجدي مثله ؟


        قلت له: هو أبو الفضل العباس بن علي (عليه السلام) ذلك الذي نصر أخاه الحسين (عليه السلام) في تلك الملحمة العاشورائية البطولية الدامية في أرض الطفوف ضحىّ بالغالي والنفيس من أجل العقيدة والمبدأ، فأولاه الله تعالى لقب "باب الحوائج" ، فما قـَـصـَـده قاصد إلا ونال مطلبه في الحال ،
        فما عليك إلا أن تأتي على الفور إلى هنا كي نذهب سوية عند حضرته المقدسة لنيل شفائك منه بإذن الله تعالى ، والتجربة أكبر برهان.

        فلسوء الحظ رفض ذلك ، وكأنه استهزأ بالحقيقة ، ولم يثبت عنده اليقين بعظمة أبي الفضل العباس (عليه السلام) وما أولاه الله تعالى له من المكانة والكرامة والعظمة والقدر والشأن .

        قالت المرأة له : إذن أنا سأذهب بنفسي نيابة عنك لزيارة ذلك البطل الأقدس وأطلب منه أن يهب لك الصحة والخلاص من هذا المرض العضال ، وأُثبتُ لك عظمة ذلك الرجل والوقوف عن كثب عند كراماته الباهرة ، بإذن الله تعالى.




        قالت الراوية لهذه القصة : ذهبت في اليوم التالي إلى كربلاء المقدسة ودخلتُ حضرته الشريفة يملأُ قلبي الأمل لكشف هذه البلية ، فتوسلت به أشّد التوسّل والبكاء عنده حتى ظننتُ حين الإنتهاء من زيارتي له بأنّ المراد قد حصل بلا شكّ ولا ريب ، وعدت إلى منطقتي ، فلم تمضي إلا مدة يسيرة لا تتجاوز الأسبوع ، اتصل بنا المريض من أمريكا وقال :

        اتصل بي أكبر الأطباء المختصين هنا وطلب مني إعادة إجراء فحوات جديدة مرة ثانية ، وطلب مني كذلك جلب التقارير السابقة ليرى فيها رأيه ، فحضرت عنده في اليوم التالي وأعطيته ما طلب ، فبعد هنيهة خرج الطبيب مذهولاً منبهراً متعجباً وكأنَّ على رأسه الطّير! وأخبرني بخبر زوال المرض عنّي بالكامل طبقاُ لما بينتها الأشعة بأحدث وسائل الأجهزة الطبية.





        سألني الطبيب ما الذي حدث، وما الذي جرى؟
        وقفت متأملاً قليلاً فتذكرت ما جرى بيني وبين زوجة أخي عبر الهاتف ؛ فقلت له ذهبتْ إحدى قريباتي وهي ساكنة في العراق إلى
        رجل أولاه الله تعالى من العظمة مالا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت حتى صار مرقده محل شفاء المرضى والتنفيس عن المكروب وقضاء الحوائج
        ، وهو العبّاس بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) ، فتوسّلتْ به عنده ليمنحني الشفاء العاجل وخلاصي من هذا المرض الخبيث ، فهذا الذي حدث ، فلا عجب أن يكرمنا رجل منحه الباري جلّت قدرته هذه الكرامة العظيمة وهذه المكانة في الدنيا والآخرة!.


        قام على أثرها المريض المشافى وعلى الفور بالسفر إلى العراق وزيارة مرقد أبي الفضل العبّاس عليه السلام شاكراً منه تفضـّـله عليه بهذه الكرامة الجليلة ،
        وأعلن بعد ذلك إسلامه وتشيّعه عنده (عليه السلام) أمام الملأ وأصبح من الموالين له والمعتقدين به .




        يتبع ان شاء الله
        نسالكم الدعاء




        يا علي

        تعليق


        • #5



          مولاي أبو فاضل ما خـّـيـبت حتى النصارى وقضيت حوائجهم ونحن موالين محبين خادمين لكم ان شاء الله فبحق الحوراء زينب ونحن في ضيافتها نسألك الشفاعة في قضاء حوائجنا عاجلا

          تعليق


          • #6



            الكرامة الثالثة


            كرامته عليه السلام في شفاء امرأة سنية مصابة بالسرطان:


            حدثني من أثق بروايته وهو "صادق الكربلائي" وهو من الذين يحضرون عندنا في جلسة القرآن الكريم بطهران ، قائلاً:

            نقلا عن "جعفر الجمالي" وكيل وزير الصحة الأسبق أخ الدكتور "فاضل الجمالي" رئيس وزراء العراق الأسبق - قائلاً :

            في عام 1958م أصيبت والدة صديقي "رئيس دائرة العقار" في بغداد وهو (رجل سنّي) بمرض السرطان في حنجرتها وقد عجز الأطباء من شفائها ، حتى وصلت حالتها إلى اليأس المطبق وقد استسلمت للموت المحقق الذي لا بد منه.
            يقول الأخ صادق : كان يشكو لي ذلك الرجل السني همه وغمه وما أحاط عائلته من الضّراء لهذه الفاجعة.

            يقول الراوي: أطلقت له العنان وجعلته يتحدث حتى انتهى من كلامه.

            فقلت له: إني أعرف طبيباً ليس له مثيل بين الأطباء ، أودعه الله تعالى كرامة الأنبياء والمرسلين ، وعَلَماً تتجه إليه أفئدة الملايين من القلوب الحائرة نحوه لنيل مرادها وما تصبو إليه ، فإني أظنّك لم تذهب إليه لرفع ذلك الدّاء الخبيث من جسد والدتك ، أليس ذلك ؟ قال لي نعم هو كذلك .

            قلت له : إذاً لو أردت ذلك فإنه في الواقع هو الطبيب الحقيقي الذي سيمنح والدتك الشفاء العاجل بإذن الله تعالى .



            تعجب من الأمر ! وقال : سوف أعطيك ما أملك لو دللتني عليه.

            قلتُ له : هذا هو العبّاس بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) صاحب الكرامات الكبرى والبراهين العظمى ، فعجـّــل بالذهاب إليه اليوم إلى كربلاء المقدسة واطلب من سادن الحرم الشريف أن يعطيك من ماء العلقمي المحيط بالقبر المقدس ، فسيلبي السادن طلبك لأنك رجل معروف تتمتع بشخصية مرموقة في المجتمع ، وسترى من كرامات العبّاس عليه السلام العجب العجاب !.



            أطرق هنيهة ثم رفع رأسه وأردف بعدها قائلاً : نعم سأذهب إليه في الغد الباكر وأُنفذ ما قلته لي.



            يقول الراوي : سافر الرجل في اليوم التالي إلى كربلاء المقدسة ودخل الحضرة الشريفة وزار سيدنا أبا الفضل العباس (عليه السلام) والتقى بسادن الروضة العباسية السيد "بدري ضياء الدين" وتحدث معه بالموضوع ، واستقبله السادن استقبالا رائعاً ونفذ له ما طلب منه ، وأخذ من الماء المبارك وأعطى منه جرعتين لوالدته وهو على يقين ضعيف بشفائها! مضى من الوقت يومين من بعد هذا الحادث، بدأت آلام والدته تخفّ وتضمحلّ شيئاً فشيئاً بالتدريج مما استدعى أن يذهب بها إلى الطبيب لمعاينتها وإجراء الفحوصات من جديد.



            تشكلت لجنة طارئة من الأطباء في اليوم الثاني نتيجة للتقارير التي أثبتت أن المرض قد زال كلياً من المرأة، ووقفوا متعجّبين من الأمر منبهرين من الذي حدث!
            أحضروا الرّجل على الفور وسألوه: ماذا فعلت وأي طبيب راجعت؟.

            فقصّ لهم القصة وهو متعجباً من استدعاء الأطباء له.

            قالوا له إنّ والدتك هذه هي الآن في صحة تامة ، وزال عنها ما كانت تشكو من ذلك المرض العضال!


            سكت الأطباء مذهولين من قوة وعظمة هذه الحادثة وهذه الكرامة التي ليس لها نظير ! وأعلن الطبيب المختص بمعالجتها على حين غرّة تشيّعه وموالاته لأهل البيت عليهم السلام وللعباس بن علي صاحب الكرامات الحيّة الناطقة ، وتيقّن الرجل كذلك أنّ الله تعالى جعل لأهل البيت مركز إشعاع وهداية لكلّ العالم مهما اختلفت طوائفهم وهم أبواب الله الواسعة التي يدخلها المحتاجون والمحرومون لقضاء الحوائج من كل مكان وفي كل زمان، وأعلن هو الآخر كذلك تشيّعه.

            يتبع إن شاء الله
            نسالكم الدعاء



            يــا عـــلــــــــــــي


            تعليق


            • #7



              الكرامة الرابعة



              كرامته عليه السلام في شفاء رجل مصاب بمرض السرطان عند ضريحه المقدس :


              روى لي الحاج آقا رضا أحد المؤمنين الإيرانيين الذي سافر في ذي القعدة عام 1423 هجرية لزيارة العتبات المقدسة في العراق قائلا :



              وفقنا الله تعالى لزيارة جميع العتبات المقدسة في العراق وفي ذات يوم كنا عائدين من مدينة سامراء المقدسة حيث ضريح الامامين الهادي والعسكري (عليهما السلام) وعند وصولنا كربلاء المقدسة كانت نفسي تهوى زيارة الامام الحسين واخيه ابا الفضل العباس (عليهما السلام) ولكن الساعة كانت متاخرة من الليل وكنا على موعد العودة الى ايران وفي اليوم الثاني بعد الظهر قررت زيارتهما منذ الصباح الباكر اغتناما للفرصة والوقت فزرت الامام الحسين (عليه السلام) وبعد ذلك زرت اخاه ابا الفضل العباس (عليه السلام) وما ان دخلت حضرته المقدسة حتى رايت رجلا من احدى القوافل الايرانية الاخرى التي جاءت لزيارة العتبات المقدسة بجانب الضريح وسمعته يقول : إما أن تدعو الله تعالى أن يأخذني وإما أن أتماثل للشفاء وبعد هنيهة سقط الرجل الى الارض مغشيا عليه وسارع الناس لنجدته واجتمع الشرطة في الحرم الشريف لينظروا الى حاله وما جرى عليه فوجدوه ميتا فسارع خدمة الروضة العباسية بالتابوت لحمله الى المغتسل لتغسيله وتكفينه ومن ثم دفنه وبعد برهة من الزمن حملوه الى مثواه الاخير وحينما رفعوا الجنازة قاصدين المغتسل نهض الزائر من التابوت وهو يقول انا لست بميت الى اين تريدون بي ؟ ففزع من كان حوله من الناس وتفرقوا لهول ما راوه وبعد ان خرج من التابوت كان لم يشكو من اي علة كانت تعترضه وشفي ببركة كرامة العباس عليه السلام

              يتبع ان شاء الله
              نسالكم الدعاء



              تعليق


              • #8




                الكرامة الخامسة


                كرامته عليه السلام في شفاء مريض مصاب بالشلل عند ضريحه الشريف :


                روى لي السيد "عبدالرسول الموسوي" عند سفري إلى سوريا قائلا :

                أنه في عام 1977 ميلادية كنت مع قوم مؤمنين قاصدين زيارة أبي الفضل العباس (عليه السلام) فما إن دخلنا الطارمة المقدسة لاداء المراسيم حتى راينا امامنا رجلا بيده تقارير طبية وهو على عربة المرضى ونحن نسير خلفه باتجاه الضريح الشريف فما إن وصلنا على بعد بضع أمتار من الضريح المقدس إلا وسمعناه يندب المولى (عليه السلام) بصوت عال وبكاء ونحيب ذي شجون سمعه جــُـلـّـهـم وهو يقول : ( يا مولاي يا أبا الفضل هذه التقارير وأنا زائرك فليس لي إلا أنتم أهل البيت في إنقاذي من محنتي وشدة مرضي وشفائي من إصابتي بالشلل وها أنا قد أتيتك وأنت بن علي داحي باب خيبر فلن أبرح مكاني هذا حتى أحصل على مرادي )

                وأخذ يرمي بالتقارير الطبية في صوب الضريح المقدس رمية الآيـس من شفائه من قبل الأطباء الذين عجزوا عن شفائه
                فلم تمض إلا لحظات بعد مقالته هذه حتى نزل من عربته ليزحف نحو الضريح المقدس للتوسل به عن قرب فإذا به قام يمشي على رجليه وكانه نشط من عقال ولم يكن مصابا بذلك المرض على الاطلاق من قبل
                ضج الناس حوله من كل حدب وصوب وانكبوا عليه واخذوا يتناوشون ملابسه للتبرك بها لما رأوا من عظمة تلك الكرامة التي أسداها بطل كربلاء ناصر الحسين (عليهما السلام) والمدافع عنه أبي الفضل العباس (عليه السلام) لهذا المريض والتي شاهدوها بأم أعينهم ولم يكد ينجو من الناس إلا بعد أن تدخلت الشرطة لإنقاذه




                السلام عليك يا أبا الفضل



                يتبع ان شاء الله

                نسالكم الدعاء


                تعليق


                • #9
                  يـا عــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــي

                  الكرامة السادسة

                  كرامته عليه السلام لشفاء مصاب بشلل الدماغ :

                  روى لي أحد المؤمنين الموالين قال : كنت في مدينة مشهد المقدسة في اليوم السابع من محرم الحرام عام 1980 ميلادية في هيئة بيت الحسن (عليه السلام) فـَـهـَـمّ أحد الخدمة لتعليق بعض النشرات الضوئية في أعالي بناء الحسينية استعدادا ً لإقامة مجلس عزاء ليوم شهادة العباس بن علي (عليهما السلام) فـشرع بالصعود وقبل وصوله إلى أعلى السلم زلـت قدمه وسقط إلى قرار الأرض على رأسه فأصيب على الفور بالشلل الدماغي ونقل على اثرها إلى المستشفى لعلاجه فجاءت تقارير الأطباء على الإجماع تكشف عن عجزهم عن شفائه !





                  فأخرج من المستشفى وقد انقطع الرجاء منه وفي اليوم التالي جاءت الكرامة الكبرى لحامل لواء الحسين (عليه السلام) لشفائه كالبرق الخاطف فقد رأى المريض وكأن ابا الفضل العباس (عليه السلام) قد طاف عليه في عالم الرؤيا فاستنجد به ليشافيه ويساعده على القيام والمشي وأراد ان يمسك بيده الشريفة لينهضه أجابه عليه السلام : ( يا هذا ليس لي يد حتى تمسك بها ) فعلقت يداه بأطراف جبـّـته الشريفة حتى نهض من نومه لوقته على غير إرادته وهو بتمام الصحة والعافية ولم يشكُ من أي علة والحمد لله رب العالمين




                  يتبع إن شاء الله
                  نسالكم الدعاء


                  يـا عـــلــــــــــــي

                  تعليق


                  • #10
                    يـا عـــــــلــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

                    عالمشرعة عباس صاب السهم عينه




                    الكرامة السابعة

                    كرامته عليه السلام في رد عين "والد مؤلف هذا الكتاب" الذي ننقل عنه الكرامات :


                    يقول المؤلف : حدثتني جدتي "رحمها الله تعالى" عام 1984 ميلادية أن والدي الذي أعدمه النظام الصدامي المشين قسراً بلغ من العمر (ست سنوات) وهو كان فاقداً للبصر عجز الأطباء عن شفائه ولم ترَ بــُـدا ًمن ذلك حتى قررت التوجه إلى باب الحوائج قمر بني هاشم أبي الفضل العباس (عليه السلام) والتوسل بمقامه العالي والسامي في رد بصر إبنها فما أن أصبح صباح اليوم التالي إلا وتوجهت بيقين صادق وإيمان راسخ وعقيدة ثابتة وهمة عالية نحو مرقده الشريف الطاهر الذي تؤم إليه أفئدة الملايين من مشارق الأرض ومغاربها لزيارته ونيل المطالب منه (عليه السلام) بقلوب ملؤها الأمل والطمانينة بقضاء حوائجها المستعصية



                    وصلت جدتي (رحمها الله تعالى) عند ضريحه المقدس وصلـّت عنده ركعتين لقضاء الحاجة ووقفت أمام المدخل الرئيسي مما يلي الرأس الشريف وقالت بقلب منكسر مفجوع : ( إنني أعلم علم اليقين يا مولاي يا أبا الفضل العباس إنك البطل المجاهد والمحامي الناصر والأخ المدافع عن أخيه (عليه السلام) واشهد أنك أعطيت ما تملك من اجل العقيدة والمبدأ حتى ابتدأت بتقديم يمينك وشمالك وعينيك فإن كان ذلك كله صحيحا ً كما ورد في الاثر فأقسم عليك بعينك الشريفة التي أرخصتها لأجل أبي الشهداء عليه السلام يوم الطفوف إلا رددت عليّ عين ابني )



                    قالت جدتي رحمها الله تعالى : رجعتُ إلى البيت ولا زالت الهموم تتأبطني ولا زال ولدي على تلك الحالة التي اعتدنا عليها كل يوم وسرعان ما ذهبت تلك الساعات العجاف وانقضت

                    داهمنا المساء وضعت رأسي للنوم استغرقت في النوم هنيهة رأيت أبا الفضل العباس (عليه السلام) ذلك الوجه النوراني وكأنه فلقة قمر في الليل الأليل وكان حسن الشمائل ولم أرَ وجها ً أجمل وأنور منه
                    قال لي : نعم أيتها العلوية إنني ذلك الذي قدمت حياتي رخيصة لإمامي سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين (عليه السلام) وقدمت اليمين والشمال وعيني على منحر العقيدة من أجل ترسيخ مبدأ الإسلام المحمدي الأصيل فقد آن الأوان الآن لأن أرد عين ابنك ولكن بشرط أن تغيري اسمه من "ابراهيم" إلى "صادق" وسوف تحصلين على مرادك بإذن الله تعالى

                    ومن الجدير بالذكر ان والدي كان اسمه ابراهيم حتى بلوغه السنة السادسة من عمره


                    أيقظت جدي (عليه الرحمة) من نومه من منتصف الليل وأخبرته بالقصة وما جرى منذ الصباح الباكر وحتى هذه اللحظة وما رأت في عالم الرؤيا وماذا أخبرها العباس بن علي (عليهما السلام) فنهض جدي من النوم على غير عادته وسرعان ما تناول القرآن الكريم وغـيـّـر اسم والدي من ابراهيم الى صادق مسرورا ً بما رأته جدتي في عالم الرؤيا وبشرها بالخير لـِـما رأت وانقضت الفترة وعادوا إلى النوم مرة ثانية حتى الصباح

                    استيقظوا من النوم ولم يحدث شيء

                    قالت جدتي جلسنا لتناول طعام الافطار .... فوجئنا بقيام ولدنا من نومه وهو يركض في باحة البيت بسرعة غير مألوفة ويصيح : العباس أعطاني علما ً .. العباس أعطاني علما ً وفتحت عيناه بكرامة من الله العلي القدير للعباس بن علي بن ابي طالب (عليهما السلام) واستجابة دعاء جدتي (رحمها الله تعالى) عند طبيب الهموم والغموم (عليه السلام) في حضرته المقدسة




                    ماخاب من تمسك بهم وأمن من لجأ إليهم .... هكذا جعل الله تعالى المقادير بأيديهم عليهم السلام

                    يتبع ان شاء الله
                    نسالكم الدعاء


                    تعليق


                    • #11
                      يـا عــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــي





                      الكرامة الثامنة



                      كرامته عليه السلام في شفاء طفلة مصابة بالفالج جنب ضريحه الشريف :


                      ومنه أيضا روى الشيخ "محمود شاكر الحائري" قائلا : حدثني والدي فقال : في أيام الصيف القائض دخلت حرم أبي الفضل العباس (عليه السلام) ورأيت رجلا ً بدويا ً يحمل طفلة بيديه متجها ً صوب ضريح ابي الفضل العباس (عليه السلام) وعرفت أن الطفلة مصابة بالفالج , كما رأيت خروفا يتعقب الرجل البدوي وطفلته ,



                      وعندما وصل الرجل إلى الضريح , كلـم ابو الفضل العباس (عليه السلام) بلغته الدارجة ومضيت خلفه لأرى واسمع ماذا يقول : فخاطب أبا الفضل (عليه السلام) قائلا : ( يابو فاضل هذي الطفلة المريضة جبتهه حته اتشافيهه وهذي الذبيحة منذورة إلك اذا شفيتهه فحمدا لله وشكرا له ... وإلا فهي لك ) ورمى الطفلة أمام الضريح ثم عاد الرجل إلى خارج الحرم وعندما وصل الصحن الشريف فإذا بالطفلة قامت من مكانها وركضت خلف والدها فاعطى الرجل ذلك الخروف إلى خادم الروضة , وأخذ الناس يهللون فرحا ً , وأخذت النساء تزغرد داخل الحرم ببركة كرامة مولانا أبي الفضل العباس (عليه السلام)


                      يتبع ان شاء الله
                      نسالكم الدعاء



                      تعليق


                      • #12
                        يــا عـــــــــــلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــي




                        الكرامة التاسعة


                        كرامته عليه السلام في بقاء رجل على قيد الحياة في عائلة كانت لا يعيش لها مولود :



                        روى لي الحاج السيد "أحمد الحسيني" شقيق السيد "حسن الرادود" عن جدته لأبيه قائلا ً : أنه حدثتني جدتي (رحمها الله تعالى) قائلة : رزقني الله تعالى سبعة أولاد من المؤسف أنه لم يبلغ أحد منهم الثلاثة سنين أو أربعة إلا ويمرض ويموت , وفي ذات يوم مرض والدكم وهو في الثالثة من عمره فخفت عليه خوفا ً شديدا ً من الموت وأخذته وخرجت به من البيت بحثا ً عن طبيب أو حكيم لعلاجه فلم أرَ احدا ً يــُـذكر وذلك لشدة حرارة الجو وكان في شهر "تموز" في حدود عام 1905 ميلادية , ووقعت في حيرة من أمري وأحزنني ذلك الأمر بشدة وتعبت جدا ً وأصابني الإرهاق في جسمي ولم أدر ِ ما أفعل فقررت على حين غرة أن أذهب به إلى حرم أبي الفضل العباس (عليه السلام) وأتوسل به لإنقاذه فدخلت على المولى وخاطبته بهذا القول : يا أبا الفضل أريد منك ابني هذا , وخرجت منه (عليه السلام) هذا ولم أرَ أحدا ً على الإطلاق في صحنه الشريف وذلك لشدة الحر وأخذت طريقي للعودة إلى البيت وقبل خروجي من الصحن المقدس جاءني رجل عليه هيبة وبهاء وقدسية يرتدي العمامة الخضراء وقال لي : خالة خذي مني هذا الرغيف فقلت له : إنني لست بسائلة فأعادها وقال لي ثانية : خذيها مني فأخذتها منه وحين استلمتها وجدتها حارة وكانها خرجت للتو من التنور تعجبت لذلك أدرت وجهي لأشكره أولا ومن أين أتى بها ثانيا ً فلم أجد ذلك السيد الجليل فعلى كل حال أكلت قطعة من ذلك الرغيف , فما إن أكلتها حتى وجدت نفسي على أحسن حال وصحة بعدما اصابني التعب والارهاق في سبيل ولدي المريض فأسرعت إلى المنزل وأعطيتها إلى أبيكم , فأكل منها شيئا ً ولم يمض ِ عليها وقت إلا وقد برئ من مرضه بالكامل ورأيته كانه قد نشط من عقال وعاش 93 سنة كل ذلك كان ببركة ابي الفضل العباس (عليه السلام)


                        تعليق


                        • #13
                          أخي الفاضل لواء الحسين

                          مجهود قيّم جزاك الله به خير الجزاء

                          ورزقنا الله وإياكم زيارة باب الحوائج أبي الفضل العباس في الدنيا وشفاعته في الآخرة

                          تعليق


                          • #14
                            الحمد لله الذي اكرمنا بولايتهم واقر عيوننا بزيارتهم اللهم زد وبارك وانعم عليهم من بركاتك وزد اللهم من حسنات كاتب المقال انك حميد مجيد

                            تعليق


                            • #15
                              اللهم صلِّ على محمدٍ وآل محمد
                              السلام عليك ياسيدي ومولاي ياأباالفضل العباس ورحمة الله وبركاته
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              السَّلامُ عَلَيكَ أيَّها العَبـدُ الصالِحِ المُطيعُ لله ولرسُولِهِ ولأَميرِ المؤمِنين والحَسَن والحُسـينِ صَلّـى اللهُ عَلَيهم وسَلَّم ، السلامُ عليكَ ورَحَمَةُ اللهِ وَبركاتُهُ ومَغفرَتُهُ ورضوانُهُ وعلى رُوحِك وبَدَنِكَ ، أشهدُ وأشهِدُ الله أَنَّك مَضيتَ على ما مَضى بهِ البدريّونَ والمجاهدونَ في سَبيل الله ، المناصِحوُن لَهُ في جِهادِ أعِدائهِ المُبالِغونَ في نُصرَةِ أوليائهِ الذّابّونَ عن أحبّائهِ ، فجزاكَ اللهُ أفضل الجزاء وأكثرَ الجزاء وأوفرَ الجزاء وأوفى جزاء أحـد ممِّن وفى ببيعَتِهِ واستَجابَ لهُ دَعوَتَهُ وأطاعَ ولاةَ أمِرِه ، أشَهِدُ أنّكَ قد بالغَتَ في النصيحَةِ وأعطيتَ غايَةَ المجهُودِ فبَعثَك اللهُ فـي الشُهِدِاء وجَعَلَ رُوحَك مَع أرواحِ السُّعداء وأعطاك من جنانهِ أفسحَها منـزلاً وأفضَلها غُرَفاً ورفَـعَ ذِكرَكِ فـي عليين وحَشَرَك مع النبييّن والصدّيقين والشهداءِ والصالِحينَ وحَسُنَ أولئكَ رفيقاً ، أشهدُ أنّك لـم تَهن ولم تنكُل وأنَّكَ مَضِيتَ علـى بصيرَةٍ من أمرِك مقتدياً بالصالحين ومُتَّبعاً للنبييّن، فَجَمَعَ اللهُ بينَنا وبينَك وبين رسُوله وأوليائهِ في منازِل المخُبتين ، فإنّه أرحم الراحمين .


                              بارك الله فيك أخي الموالي على نقلك لكرامات سيدي ومولاي أباالفضل عليه السلام
                              ورزقنا الله وإياكم زيارة باب الحوائج أبي الفضل العباس في الدنيا وشفاعته في الآخرة

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة شعيب العاملي, اليوم, 08:49 AM
                              ردود 0
                              16 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة شعيب العاملي  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 07:32 AM
                              ردود 0
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, يوم أمس, 12:29 AM
                              استجابة 1
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة قنبر, 28-03-2019, 05:37 AM
                              ردود 56
                              913 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ضيف
                              بواسطة ضيف
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 15-04-2019, 03:44 AM
                              ردود 0
                              16 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X