إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فلسطينُ دمٌ يصرخُ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فلسطينُ دمٌ يصرخُ

    بسم الله الرحمن الرحيم



    هذه القدس تخرجُ مرة أخرى من عمق التأريخ, فتية أبية، لتتربع على قمة الأحداث, تتوهج مدنها مشاعلَ تضيء دروب الليل الطويل, تبذر قراها حبوب الحياة في جسد الأمة الإسلامية الخالدة ، تفجر صرخاُتها أنهارَ العزة والكرامة،
    في صحراءَ أدمنت التبعية والانكسار, تهوي حجارة أبنائها على رؤوس السكارى لتوقظ فيهم النخوة التي نامت منذ عشرات السنين.،هذا قدر أرض الإسراء؟ومثوى الأنبياء؟ ومدفن الشهداء؟أنا الصخرة النازفة دماً ، يتساقط دمي على الأرض ويصرخ في أذن الكون
    ليسمع العالم ، الدماء تسيل والبكاء والعويل ، إن حقي التاريخي ينطق به الحجر الأول في أول هيكل صنعه الإنسان العربي الكنعاني .
    صدقت يا صخرة ، أنا المسجد الأقصى ، أنا الذي أحرقني الصهاينة المغتصبون ، ما أعذب همسك وأنت تناجي الفلسطيني ،داعية لـه : سلمت يداك . يا صخرة ، الرصاص يخترق حجب الصدور فيهوي الطفل مستشهدا ، لكن الحجارة تخترق حجب الضمائر والنفوس فتعذب – بإصرارها – مستبدا مستعبدا، دعي الدماء تنزف من أجساد الشهداء لتغسل العار ، دعي الأطفال يتهاوون تحت رصاصات الصهاينة الغادرة لتغطي البقعة السوداء في أراضي العرب . صدقت يا أقصى ، إن من يغفل عن القدس كمن يغفل عن شرفه وأرضه ودينه،
    هم مني مزجر الكلب ومناط الثريا ، والنصر قريب هو مني مقعد القابلة . نعم يا صخرة ، الطفل ذو السنوات الست يقذف الحصى ، والمرأة تمسك ببندقية العدو لتحرف فوهتها عن شباب الانتفاضة ، والصبي يطعن الجندي المدجج بالسلاح ، بنصل سكين .
    نعم يا أقصى . هذه الانتفاضة المباركة اخترقت حاجز الخوف من العدو ، واندفعت بدافع الإيمان ، تواجه الرصاص بالحجر ، و وهي تهتف : الله أكبر.
    إن جوهر القضية هي ضعف قوة المسلمين، وتفرق كلمتهم ،ثم تداعي الأمم عليهم ، لتكون فلسطين الفداء ، وليعود نبض الجهاد يسري منها، فيكون على أرضها الخلاص ..أسئلة كثيرة يرسمها دخان الحرائق في أفق غزة و نابلس ورام الله.
    نعم يا صخرة القدس ، ما الذي جعل الشمس تستعير أشعتها ونورها من أزهار الزيتون لتوزع الضوء على الليل العربي البهيم و ما الذي جعلهم يكتشفون أن الأيدي المبتلة من آثار الوضوء أكثر صلابة من البنادق .
    .أناشدك يا أقصى أين العرب لِمَ لا تخبرهم أن القدس قد رجع لها اليهود ثانية ، أخبرهم يا أقصى علهم يبردون غليل الآلام ، نناشدكم ، إن كنتم تسمعوا فلبوا نداءنا ، فنحن نغيب من خارطة العالم ، نحن ندفن أحياء ، نقتل بلا ذنب .
    و رغم ذلك تستمر الانتفاضة ، وحتى تقوم الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس على كامل التراب الفلسطيني .
    أنا الصخرة وهذا الأقصى ، إلى أيــن ؟؟؟!
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 23-06-2019, 04:45 AM
ردود 4
78 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة مكتشف
بواسطة مكتشف
 
يعمل...
X