إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من انشأ المذهب الجعفري الاثنى عشري

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    الاخ الكريم غرام حسيني دع الاخ يجيب على السوال او فقط يكتب

    لعنة الله على يزيد

    حتى نعرف هل هو سني ام سلفي والله اعلم بكل حال

    ننتضر

    تعليق


    • #17
      المشاركة الأصلية بواسطة انصار الصدر00
      الاخ الكريم غرام حسيني دع الاخ يجيب على السوال او فقط يكتب

      لعنة الله على يزيد

      حتى نعرف هل هو سني ام سلفي والله اعلم بكل حال

      ننتضر
      اشكرك اخي الكريم على التواصل وعلى اسلوبك الذي يرفض اللعن والشتم وما فائده اللعن في الدين اما نهانا عنهالامام علي وقال لاتكونو لعانين اما يزيد فتحل عليه لعنه الله دون طلب مني لكفره وقتل سيد شهداء الجنه ثم ماذا ينفعاللعن في امه انقسمت بين موالين ومخالفين الا يزيدهم ظلما وعدوانا اليست وصيه الرسول لعلي في مداخلهشيخ الطائفه اولى بالتطبيق من الشيعه قبل علي اقتدا ئا بعلي 0( مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل المحقق : شعيب الأرنؤوط وآخرون - (2 / 106)ح696 - :حدثنا عبد الله حدثني محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا فضيل بن سليمان يعنى النميري ثنا محمد بن أبي يحيى عنإياس بن عمرو الأسلمي عنعلي بن أبي طالب رضي الله عنهقال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنه سيكون بعدي اختلاف أو أمر فإن استطعت أن تكون السلم فافعل) والحديث برقم 695 - (1 / 90) ط مؤسسة قرطبةوقد علق العلامة الشيخ أحمد شاكر : إسناده صحيح 2/85) الموضوع الذي سينفعنا الا نكفر بعضنا بعض ولنا اعمالنا ولكم اعمالكم وان الدين عند الله الاسلام ولن يقبل شيعي وسني دون الاسلام والاسلام الصحيح دعونا نبحث عنه بالحكمه والموعضه الحسنه فاذا قال علي الدين لم يكتمل وسيكمله احفادي نبحث الحقيقه حتى نصل الى يطابق القران والسنه والتاريخ كثير من الشيعه لايعرفون ان اول كتا ب للشيعه الجعفريه الكافي للكليني كتبه مؤلفه في القرن الرابع وفرح به النواب وقالو ا الكافي كافي لملتنا وحتى النواب لم يؤلفو ا كتاب برقم الاموال الطائله لديهم ويعرف علماء الشيعه ان قبل الكافي وفي القرون الثلاث كانت فرق التشيع لاتحصى وذكرها كتاب شيعه كالنوبختي واليعقوبى فالزيديه كفرقه ظهرت قبل الجعفريه بقرنين وعاش الامام زيد عم الامام جعفر الصادق في عصر واحد ولم يكن بينهم غيرالمحبه والقرابه ولو كا ن للامام جعفر مذهب لكا ن زيد اول الموالين والداعين لمذهبه وابو حنيفه كان تلميذ لجعفر فما ذكر لنا التاريخ احتجاجات بين جعفر وابو حنيفه وعاش الائمه الاربعه والبخاري ومسلم في نفس عصر الائمه الاثنىعشر فلم تدر سجالات بينهم وتكفيرات بل لم تظهر كتب ضد السنه والائ مه اللاربعه تدين مذاهبهم او تصحح بل ماروي عن عن من ال قرن الرابع وتروى عن جعفر تختلف وتتعارض مع افعال ال البيت والقرآن ثم ظهرت الاسماعيليه الفاطميه وحكمو مصر ولم يؤمنو بوقف الائمامه عند 12 بل تستمر وهم من انشؤ الازهر علىالمذاهب الاربعه ولم يدرس مذهبهم في جامعتهم التي اقاموها ثم ظهرت النصيريه في الشام والموصل وهي في نفس فتره الجعفريه والنصيريه تعظم علي وتسقط العبادات عن معتنقيها فهل يحق لن ان نبحث عن الحقيقه وماذا يعتنق علي وهل يختلفه في صلاته وعباداته عن من حوله وان كان لماذا لم يصلح لهم ويبدا دعوت الناس للولايه كما دعا الرسول للرساله وبعث الرسل للايمان بالله ورسوله

      تعليق


      • #18
        [quote=هدى الوائلي]الحمد لله والشكر له وهو يعلم بي أنا لم أسب ولم أشتم أم تعتبر هذا الكلام العادي سب وشتيمة إذن ماذا تفعلون بالشيعي في منتدياتكم التهم والتكفيرات تتهاطل مثل المطر الغزير
        اختي الكريمه انا لم اقل انكي تسبي او تشتم ي وهنا ك الكثير من امثالك يقتدون بالرسول (ص) وانك على خلق عظيم ومن منا لايحب ان يقتدي باخلاق الرسول الا المبتعدين عن الدين واني لا احب محاوره الشتام والسباب كما ترين وهي لغه الجاهل الذي لايطال الحجه والعلم ويذهب الى النباح اما كلامكي الراد على جوابي فلا اصدقه عفوا واذا تقصدين فخ لي فافصحي دون انتظار وهداك الله الى مذهب علي في زمانه والسلام

        تعليق


        • #19
          من انشأ مذهب اهل السنة و الجماعة ؟

          تعليق


          • #20
            أخي أمة واحدة احيي فيك هذه الروح الأخلاقية العالية البعيدة عن مايفعله الجاهلون
            سأخبرك لماذا فضلت أبا بكر على الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) الذي أعتبرته فخ فأعتبره كما تشاء
            أنا فضلت الخليفة أبا بكر لأنه كان أحرص على الأمة من الرسول حيث حدد لها من يتولى الخلافة بعده وجعل عمر خليفة له أما الرسول (فكما تقولون بأنه لم يوصي لأحد) لم يفكر بمصير الأمة بعده وجعلها تقع في المشكلات وتتناحر فيما بينها في أمر الخلافة وكذلك الله عزوجل(وحاشا لله من ذلك) لم تهمه مصلحة أمة رسوله من بعده فلم يحدد لها وصي لرسوله وخليفة له وترك الأمر لهم
            فأما أن يكون كذلك أو أن الله حدد الخليفة للرسول من بعده وبينه الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم )فإن كان كذلك فأخبرني لمن أوصى الرسول هل هناك غير علي عليه السلام؟

            تعليق


            • #21
              المشاركة الأصلية بواسطة سيد مسلم
              الامام علي ابعد كل البعد عن هذه العقيدة
              فلو كانت هذه عقيدته, لذهب الى مالك بن نويرة عندما خرج على ابوبكر الصديق الذي يقولون انه انتصر لاجل علي بن ابي طالب.
              لان مالك كان معه 3000 مقاتل.
              والامامية ينسبون الى علي انه لو كان معه 40 رجل لقام للولاية.

              فمن ترك الـ 3000 مقاتل لايقال انه يؤمن بهذه العقيدة
              استنتاج وراي فاسد يدل على جهل صاحبه وغبائه
              ايها الجاهل ان مالك بن نويرة بن حمزة بن شداد بن عبد بن ثعلبة بن يربوع التميمي اليربوعي هامة الشرف في بني تميم وعرنين المجد في بني يربوع من علية العرب وممن تضرب الأمثال بفتوته نجدة وكرما وحفيظة وشجاعة وبطولة بكل معانيها ، وهو من أرداف الملوك ، أسلم وأسلم بنو يربوع بإسلامه وولاه رسول الله صلى الله عليه وآله على صدقات قومه ثقة به واعتمادا عليه هو اشرف واتقى من عتيق ومن لف لف عتيق وما قام به ليس انتصارا لامير المؤمنين بل للحق .( أسد الغابة ج 4 / 295 )
              إنما كان جرمه تريثه في النزول على حكم أبي بكر في أمر الزكاة وغيرها باحثا عن تكليفه الشرعي في ذلك ليقوم به على ما شرع الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وآله . أما موقفه فلم يكن عن ارتياب ولا عن شق عصا ولا ابتغاء فتنة ولا أرادة قتال ، وإنما فوجئ بهذه الغارة عليه من خالد في مستهل خلافة أبي بكر حيث كان الخلاف محتدما بين السابقين الأولين في أمر الخلافة (تاريخ الطبري ج 3 / 264 )
              اما قولك بانه لديه 3000 اثبت ذلك ايها الكذاب .لانه لما فرغ الزاني خالد ابن الزنيم من أسد وغطفان ازمع على المسير إلى البطاح يلقي فيها مالك بن نويرة وقومه ، وكان مالك أخلى له البطاح ، وفرق قومه لانه عزم على السلام احتياطا منه على الإسلام في تلك الأيام . فلما عرف الأنصار عزم خالد على المسير إلى مالك ، توقفوا عن المسير معه وقالوا : " ما هذا بعهد الخليفة إلينا إنما عهده ان نحن فرغنا من البزاخة واستبرأنا بلاد القوم أن نقيم حتى يكتب إلينا " ثم سار ومن معه يقصد البطاح فلما بلغوها لم يجدوا فيها أحدا
              فلما لم يجدوا فيها أحدا أرسل خالد سراياه في أثرهم فجاءته بمالك بن نويرة في نفر من بني يربوع فحبسهم ، ثم كان ما كان من أمرهم فانا لله وانا إليه راجعون .
              لذا اترك القول الكذب واتق الله اذا كنت تؤمن بالله

              تعليق


              • #22
                الموضوع الذي سينفعنا الا نكفر بعضنا بعض ولنا اعمالنا ولكم اعمالكم وان الدين عند الله الاسلام ولن يقبل شيعي وسني دون الاسلام والاسلام الصحيح دعونا نبحث عنه بالحكمه والموعضه الحسنه فاذا قال علي الدين لم يكتمل وسيكمله احفادي نبحث الحقيقه حتى نصل الى يطابق القران والسنه والتاريخ كثير من الشيعه لايعرفون ان اول كتا ب للشيعه الجعفريه الكافي للكليني كتبه مؤلفه في القرن الرابع وفرح به النواب وقالو ا الكافي كافي لملتنا وحتى النواب لم يؤلفو ا كتاب برقم الاموال الطائله لديهم ويعرف علماء الشيعه ان قبل الكافي وفي القرون الثلاث كانت فرق التشيع لاتحصى وذكرها كتاب شيعه كالنوبختي واليعقوبى فالزيديه كفرقه ظهرت قبل الجعفريه بقرنين وعاش الامام زيد عم الامام جعفر الصادق في عصر واحد ولم يكن بينهم غيرالمحبه والقرابه ولو كا ن للامام جعفر مذهب لكا ن زيد اول الموالين والداعين لمذهبه وابو حنيفه كان تلميذ لجعفر فما ذكر لنا التاريخ احتجاجات بين جعفر وابو حنيفه وعاش الائمه الاربعه والبخاري ومسلم في نفس عصر الائمه الاثنىعشر فلم تدر سجالات بينهم وتكفيرات بل لم تظهر كتب ضد السنه والائ مه اللاربعه تدين مذاهبهم او تصحح بل ماروي عن عن من ال قرن الرابع وتروى عن جعفر تختلف وتتعارض مع افعال ال البيت والقرآن ثم ظهرت الاسماعيليه الفاطميه وحكمو مصر ولم يؤمنو بوقف الائمامه عند 12 بل تستمر وهم من انشؤ الازهر علىالمذاهب الاربعه ولم يدرس مذهبهم في جامعتهم التي اقاموها ثم ظهرت النصيريه في الشام والموصل وهي في نفس فتره الجعفريه والنصيريه تعظم علي وتسقط العبادات عن معتنقيها فهل يحق لن ان نبحث عن الحقيقه وماذا يعتنق علي وهل يختلفه في صلاته وعباداته عن من حوله وان كان لماذا لم يصلح لهم ويبدا دعوت الناس للولايه كما دعا الرسول للرساله وبعث الرسل للايمان بالله ورسوله
                ان كنت فعلاً تبحث عن الحقيقة
                فأقرأ الآتي وأن كنت تمتلك المعلومة الصحيحة فهاتها وأدحض ما سننقله لك.
                من هم الشيعة و من هم السنة ؟
                الكاتب : الاستاذ ادريس الحسيني المغربي
                إن التسمية التي أطلقت على الفريقين ، ليست وفية للحقيقة . و هي أسماء سموها من عند أنفسهم ، نزاعة للتشويه و التضليل ، أكثر من حرصها على الموضوعية . و استخدام الاسمين في الأبعاد التضليلية ، كان من دأب التيار الأموي . فالنقطة الحساسة التي توحي بها المفارقة بن الاسمين ، هو أن ( سنة ) الرسول صلى الله عليه و آله لها سمتها في عنوان ( السنة و الجماعة ) ، في الوقت الذي لا رائحة لها في عنوان ( مذهب الشيعة ) . هذا يعني إن مذهب الشيعة يقف مقابلا لمذهب ( السنة و الجماعة ) بما هي الممثل الوحيد لسنة الرسول صلى الله عليه و آله !.
                و هذا التشويه ، و التضليل ، قد أوتي أكله على امتداد الأيام التي أردفت عصور المحنة . فلقد أصبح ( الشيعة ) يفتقدون للمسوغات النفسية و الإعلامية في ذهن الجمهور .
                و السؤال الصميمي هنا : من هم الشيعة ، و من هم السنة ؟.
                السنة
                السنة في اللغة ، تعني الطريقة ، و المنهاج . و سنة الرسول صلى الله عليه و آله معناها طريقته . و في لسان العرب لابن منظور ، السنة ، و التسنن تعني الطريقة المحمودة المستقيمة . و لذلك قيل : فلان من أهل السنة ، بمعنى ، إنه من أهل الطريقة المستقيمة المحمودة ، و هي مأخوذة من السنن و هو الطريقة ، و يقال للخط الأسود على متن الحمار : سنة .
                و هي اصطلاحا ، تعني كل ما صدر عن الرسول صلى الله عليه و آله من قول و فعل و تقرير . و يسمى السنة مذهبهم ( أهل السنة و الجماعة ) و يقصدون بذلك إنهم أصحاب الطريقة المحمودة [1]. و اتباع الرسول صلى الله عليه و آله و الجماعة ، و غيرهم لا يسلك طريق النبي صلى الله عليه و آله و هي الجماعة التي قال عنها الرسول صلى الله عليه و آله ( يد الله مع الجماعة ) .
                الشيعة
                و الشيعة لغة ، هم الأتباع و الأنصار . و في لسان العرب ( هم القوم الذين يجتمعون على الأمر . و كل قوم اجتمعوا على أمر ، فهم شيعة . و كل قوم أمرهم واحد يتبع بعضهم رأي بعض فهم شيع .
                و في القرآن الكريم : ﴿ وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ ﴾ [2] .
                و شايع تأتي بمعنى والاه ، من التولي..
                يقول الكميت :
                وما لي إلا آل أحمد شيعة *** و ما لي إلا مذهب الحق مذهب
                و ( الشيعة ) اصطلاحا يراد بهم أتباع و أنصار آل البيت ( عليهم السلام ) و هم الذين ناصروهم في كل محنهم ، و سلكوا سبيلهم و والوهم !.
                يقول ابن خلدون [3]: ( إعلم أن الشيعة لغة هم الصحب و الاتباع ، و يطلق في عرف الفقهاء و المتكلمين من الخلف و السلف على أتباع علي و بنيه ( رضي الله عنهم ) .
                و الشيعة حسب تعريف علمائهم ، هم الذين يسلكون سنة الرسول صلى الله عليه و آله مأخوذة من عترته الطاهرة .
                بيد أن الملابسات السياسية و الإيديولوجية التي رافقت حركت الفرقتين أضفت على القضية ، مجموعة من الشبهات لا تحصى و لا تعد . و بالتالي يكون من الضروري التعرض إلى المصطلحين . بشكل أعمق ، يستمد مرتكزاته من عمق التأريخ الإسلامي ذاته .
                و ذلك لأن أعداء الشيعة طالما تحاملوا على الشيعة ، ملتمسين كل سلبية غريبة و إلصاقها بهم . و في ذلك يقول طه حسين [4] : ( و ما أكثر ما شنع خصوم الشيعة على الشيعة ) .
                ثم ماذا ؟
                إنني ما زلت أتتبع تاريخ المذاهب الإسلامية ، حتى انتهيت إلى أن مذهب آل البيت ( عليهم السلام ) هو أول مذهب في الإسلام . و هذا لا يعني إنهم انفردوا عن غيرهم بطريقة ابتدعوها ، و لكنهم احتفظوا بموقعهم الأصيل الذي عرفوا به ، هذا في الوقت الذي شردت فيه جميع الملل و النحل ، و تفرقت تبتغي الحق عند غير أهله .
                يقول السيد محسن الأمين في الأعيان [5] : ( فما يظهر من فهرست ابن النديم من أن تسمية أتباع علي ( عليه السلام ) بإسم الشيعة كان ابتداؤه من يوم الجمل ليس بصواب ، بل تسميتهم بذلك من زمن الرسول صلى الله عليه و آله قال ابن النديم في الفهرست ما لفظه : ذكر السبب في تسمية الشيعة بهذا الاسم . قال محمد بن إسحاق لما خالف طلحة و الزبير على علي و أبيا إلا الطلب بدم عثمان بن عفان و قصدهما علي ( عليه السلام ) ليقاتلهما حتى يفيئا إلى أمر الله جل أسمه ، فسمى من اتبعه على ذلك الشيعة فكان يقول شيعتي ) .
                فالتشيع ليس بدعة في تاريخ الإسلام . و لطالما حاول البعض إلصاقه بالعهود المتأخرة . بل لقد بلغت القسوة ببعضهم فربطه ( بالفرس ) .
                و كان لهذه الدعايات أثر علي في البداية ، مع أنني لم أستسلم لها بسهولة ، فلم أكن سلسا لتقبل كل فكرة بدون اختبار .
                و استقرت قناعتي في النهاية بعد أن تأكدت من تلك الحبكات الخرافية . ففي ( فجر الإسلام ) لأحمد أمين ، و هو من أكبر المناصبين للشيعة ، يقول : ( كانت البذرة الأولى للشيعة ، الجماعة الذين رأوا بعد وفاة النبي صلى الله عليه و آله أن أهل بيته أولى الناس أن يخلفوه ) [6] .
                و في دحض فكرة ( فارسية ) التشيع ، قال : ( و الذي أرى ـ كما يدلنا التاريخ ـ إن التشيع لعلي بدأ قبل دخول الفرس في الإسلام ، و لكن بمعنى ساذج ، و هو أن عليا أولى من غيره من وجهتين ، كفايته الشخصية و قرابته للنبي ) [7] .
                فالذين لا يعلمون ـ من إخواننا السنة ـ يجب أن يدركوا ، كما أدركت ـ منذ فتحت قلبي للحقيقة ـ أن أغلب علمائهم من ( فارس ) .
                إنني ما زلت أقتفي آثار علماء السنة الكبار ، في البلاغة و النحو و الفقه و الحديث و التصوف.. فأجد الأغلبية الغالبة منهم ، فرسا . و منهم : البخاري و الترمذي و النسائي و ابن ماجة القزويني و الإمام الرازي و القاضي البيضاوي و أبو زرعمه الرازي و الفيروزآبادي ( صاحب القاموس المحيط ) و الزمخشري و الإمام فخر الدين الرازي والكازروني و أبو القاسم البلخي و القفال المروزي و التفتازاني و الراغب الأصفهاني و البيهقي و التبريزي الخطيب ، و الجرجاني و أبو حامد الغزالي .. و غيرهم مما يعجز عن عدهم اللسان و يضيق عنهم المقام . فأعلام ( السنة و الجماعة ) الفطاحل ، و علماؤهم النحارير و محدثوهم النقاريس ، كانوا من بلاد ( فارس ) .
                و التشيع أدخل إلى فارس ، من بلاد العرب ، و ساهم في نشر التشيع في بلاد فارس علماء من العراق ، و جبل عامل و الأحساء ، و المدينة المنورة .
                ليست التسمية ـ إذا ـ هي موضوع الإشكال ، و إنما الواقع الفعلي للمذهبين هو موضوع النقاش . إذ إننا و نحن ننظر في سنة الرسول صلى الله عليه و آله القولية و الفعلية و التقريرية . سوف نتبين أي الفريقين أقرب إليها .
                إن الشيعة لم يكونوا يوما مبتدعة ، بل إن مذهبهم قائم في الأساس على ( النص ) . و إذا أتيت إن الإسلام الحقيقي بعد الرسول صلى الله عليه و آله تمثل في علي ( عليه السلام ) فإن التشيع لعلي ( عليهم السلام ) هو التعبير المرحلي عن التشيع لمحمد صلى الله عليه و آله بالثبات على تعاليمه و توصياته في حق علي (عليه السلام ) و الذي هو الإسلام ) !.
                فإسم ( السنة ) أتى ، كأستراق للفرصة ، لمحاصرة ( الشيعة ) اصطلاحيا ، لأن التيار السائد يومها لم يكن له من الحجة سوى اللعب على وتر المفاهيم القشرية . و كان اليوم الذي تحولت فيه الخلافة إلى ملك عضود ، هو عام الجماعة ، و منها جاء ( السنة و الجماعة ) !.
                كان همي أن أبحث عن الإسلام الحق ، فأنا لم أكن أبحث عن التمذهب .
                و ما أن دخلت في لجج التأريخ ، حتى تبين لي أن الباحث عن اللامذهبية ، كالباحث عن السراب . إن الإسلام ، تفرق أهله إلى فرق لا تحصى ، و ما بقي من إسلام حق ، بدا للمتمذهبين ، مذهبا . فأي المذاهب ، إذا ، تمثل الإسلام الصحيح . أو حتى ما يقارب 95 في المائة من الإسلام الصحيح ؟
                و من يضمن لي يومها إن هذه الفرقة أو تلك ، هي الأقرب إلى ( الحقيقة ) و أنا في خضم المعترك أبحث عن خشبة نجاة ؟ و لكنني لم أشك في القرآن الكريم .
                ففيه عثرت على مقومات البحث عن الحقيقة . تعلمت أن من شروط البحث عن الحقيقة ، عدم الاستماع إلى القول الواحد ، و إلى الفرقة الواحدة . و لكن ﴿ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ... ﴾ [8] . كما رأيت إن الله ، يمدح القلة و يذم الكثرة ، حسب معايير الحق و الباطل.. حيث يقول ﴿ ... وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ﴾ [9] كما يقول ذاما الكثرة الجاهلة ﴿ ... بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ﴾ [10] .
                إن قلبي بدأ ينفتح ، شيئا فشيئا على التأريخ ، و الشيعة الآن أصبحوا جزءا من الإسلام ، و هذا ما توصلت إليه حتى تلك اللحظات . لقد كان الرسول صلى الله عليه و آله أول من تكلم في الشيعة ، و وصفهم للصحابة . و أول من ربط التشيع بالإمام علي ( عليه السلام ) ، و هو يريد بذلك إثارة المستقبل في ذهن الصحابة ، و يلفت المسلمين إلى قيمة علي (عليه السلام ) في الآن و في المستقبل . ليكونوا في أجوائه حين يقع ما يقع . و إلا ماذا يعني أن يقول : ( علي مع الحق و الحق مع علي ) .
                أخرج ابن عساكر عن جابر بن عبد الله قال : كنا عند النبي صلى الله عليه و آله فأقبل علي ( عليه السلام ) فقال النبي صلى الله عليه و آله : ( و الذي نفسي بيده ، إن هذا و شيعته لهم الفائزون يوم القيامة . و نزلت ﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ﴾ [11] [12].
                و أخرج ابن مردويه عن علي (عليه السلام ) قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه و آله ألم تسمع قول الله تعالى ﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ﴾ [13] ؟، هم أنت و شيعتك و موعدي و موعدكم الحوض إذا جاءت الأمم للحساب تدعون غرا محجلين ) [14] .
                و روى ابن حجر في الصواعق المحرقة ، و هو من أكبر الناقمين على الشيعة عن ابن عباس أنه قال ، لما أنزل الله تعالى:﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ﴾ [15] ، قال رسول الله صلى الله عليه و آله لعلي (عليه السلام ): ( هم أنت و شيعتك ، تأتي أنت و شيعتك يوم القيامة راضين مرضيين ، و يأتي عدوك غضابا مقمحين .
                قال : من عدوي ؟ قال : من تبرأ منك و لعنك .
                و روى الحمويني الشافعي في فرائد السمطين إن الآية الكريمة : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ﴾ [16] ، نزلت في علي (عليه السلام ) فكان أصحاب محمد صلى الله عليه و آله إذا أقبل علي (عليه السلام ) قالوا قد جاء خير البرية .
                و روى ابن المغازلي المالكي في مناقبه عن ابن عباس ، قال : سألت رسول الله صلى الله عليه و آله عن قوله تعالى : ﴿ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ﴾ [17] فقال : قال لي جبريل : ذلك علي و شيعته هم السابقون إلى الجنة المقربون من الله لكرامته .
                و لما كانت الأحاديث التي ربطت الآية بعلي (عليه السلام ) و شيعته ، و بعد أن تواترت و استعصى تكذيبها ، لما كان رواتها من فطاحل أهل السنة و الجماعة ، حاول ابن حجر ـ في صواعقه المحرقة ـ أن يفلسفها و يخنقها بترهاته المعهودة ، قائلا : عن علي ( عليه السلام ) فقال ، قال ( عليه السلام ) : إن خليلي رسول الله صلى الله عليه و آله قال يا علي إنك ستقدم على الله و شيعتك راضين مرضيين و يقدم عليه عدوك غضابا مقمعين ، ثم جمع علي يديه إلى عنقه يريهم الاقحام قال ـ بن حجر ـ و شيعته هم أهل السنة و لا تتوهم الرافضة ، و الشيعة قبحهم الله ) .
                و لا أحد يشك ؟ في هذا التهافت الباطل . إذ كيف يستقيم كلام هذا ـ المخرف ـ ، و هل يظن أنه يكتب للأرانب . إذا كان شيعة علي ( عليه السلام ) هم أهل السنة ، فأعداؤه من ؟؟ هل هم شيعته الذين قاتلوا إلى جنبه الطاغوت الأموي ؟. و نحن إلى الآن ، لن نجد تراث بني أمية سوى عند أهل السنة ، ولم نجده عند الشيعة قط .
                و من المؤسف بالنسبة لي ، أن بدأت أخسر بعض أصدقائي المقربين . الذين ما ألفنا منهم سوى العمق في الدراسة و التحليل . إنه عزيز علي أن أرى صاحب ( التأريخ الإسلامي ) محمود شاكر ، يقول : ( بل لم تكن كلمة الشيعة تحمل أكثر من معنى التأييد و المناصرة . و لكنها غدت مع الزمن فكرا خاصا و عقيدة خاصة ، و نسب إلى الأوائل أقوال لم يقولوها و أخبار لم يعرفوها ، و أفكار لم تخطر على بالهم أبدا [18].
                و كان على أستاذنا الجليل أن يبحث أكثر من ذلك . فمع أنه لم ينكر إن ( كلمة ) الشيعة كانت في البداية . إلا أنه لم يحفر في الخلفيات التاريخية ، التي أظهرت التشيع كحالة مذهبية ، انفردت بأفكار و عقائد خاصة ، فأستاذنا ، لم يحدثنا عن الآخرين ، و هل ثبتت أفكارهم و عقائدهم . لقد ابتعد المسلمون عن الأفكار و العقائد في صفائها الإسلامي الأول ، حتى بدت لهم عقائد أهل البيت ( عليه السلام ) و كأنها هي المتحركة . فهم أشبه بمن يعتقد بحركة الجبال و الأشجار من رواء نافذة القطار . ثم هل خصوصية هذه الأفكار و العقائد ، دليل على أخطائها ؟!
                كنت متأكدا من أن هؤلاء يجتهدون في دائرة أخطائهم ، و يتألقون في فلسفة الباطل .
                فالشيعة لغة و اصطلاحا ، هم أولئك الذين تمحوروا حول الرسول صلى الله عليه و آله و من بعده على آل البيت ( عليهم السلام ) استجابة للنصوص الواردة .
                ________________________________________
                [1]
                هذا المعنى في الواقع جديد على هذا العنوان . لأنه تاريخيا كان له هدف معين و معنى آخر ، كما سنوضح !.
                [2]
                القران الكريم : سورة الصافات ( 37 ) ، الآية : 83 ، الصفحة : 449 .
                [3]
                تاريخ ابن خلدون ، الفصل السابع و العشرون : في مذهب الشيعة في حكم الإمامة / 348.
                [4]
                اسلاميات لـ طه حسين
                [5]
                اعيان الشيعة لمحسن امين :1 / 19
                [6]
                فجر الإسلام لأحمد أمين : 366 .
                [7]
                نفس المصدر : 277 .
                [8]
                القران الكريم : سورة الزمر ( 39 ) ، الآية : 18 ، الصفحة : 460 .
                [9]
                القران الكريم : سورة سبأ ( 34 ) ، الآية : 13 ، الصفحة : 429 .
                [10]
                القران الكريم : سورة العنكبوت ( 29 ) ، الآية : 63 ، الصفحة : 403 .
                [11]
                القران الكريم : سورة البينة ( 98 ) ، الآية : 7 ، الصفحة : 598 .
                [12]
                الدر المنثور للسيوطي
                [13]
                القران الكريم : سورة البينة ( 98 ) ، الآية : 7 ، الصفحة : 598 .
                [14]
                نفس المصدر السابق
                [15]
                القران الكريم : سورة البينة ( 98 ) ، الآية : 7 ، الصفحة : 598 .
                [16]
                القران الكريم : سورة البينة ( 98 ) ، الآية : 7 ، الصفحة : 598 .
                [17]
                القران الكريم : سورة الواقعة ( 56 ) ، الآية : 10 و 11 ، الصفحة : 534 .
                [18]
                التاريخ الإسلامي لمحمود شاكر ـ الخلفاء الراشدون و العهد الأموي. الطبعة الرابعة ( 1405 ه*** ـ 1985 م ) المكتب الإسلامي

                تعليق


                • #23
                  [quote=هدى الوائلي]أخي أمة واحدة احيي فيك هذه الروح الأخلاقية العالية البعيدة عن مايفعله الجاهلون
                  سأخبرك لماذا فضلت أبا بكر على الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) الذي أعتبرته فخ فأعتبره كما تشاء

                  <font face=&quot;Arial&quot;><font size=&quot;5&quot;>(أنا فضلت الخليفة أبا بكر لأنه كان أحرص على الأمة من الرسول حيث حدد لها من يتولى الخلافة بعده وجع ) الاختي الفاضله ولكي التحيه والتقدير الاجوبه كثيره ولا احلا من الاختصار وحجج السنه وحب الرسول وامره في امامه الناس ربما لاتقنع ولكن لك الحق في الحجج المنطقيه ومن مصادركم ومن مفاهيم القران ان وافقتي اما المنطقيه فالولايه امر من الله والرسول وهي دين الشيعه المدخله للجنه وعدم الايمان بها دخول الى النار (راي معضم الشيعه العلماء) فهي القضيه الاولى بني عليها مفاهيم السرقه والاقتصاب ثم التكفير للاخر وهنى بيت القصيد ونذهب الى افعال واقوال ومواقف الامام ومسؤلياته نحو هذه المهمه (الولايه) هل دعا الامام وهو حاكم للايمان بها, هل بلغ الناس باهميه الايمان بالولايه كما بلغ الرسول بالايمان بالرساله الولايه الا تحتاج من صاحبها دعوه وتحذير ونصح فاذا افترضنا التقيه ايام الخلفاء الثلاثه وانا استبعد ذلك في امور الدين وفي شجاعه الامام وهو الذي يسال في كل شيءويسكت في امر من الله والرسول وهو الحجه ثم في عهده عندحروبه مع معاويه وهويحتاج الى الشرعيه لحكمه وحتى لاتراق الدماء ماذا كان يقول بحججه اليس المبايعه التي هي من صميم الاسلام والشورى اليس حكم البيعه هوالابرز في الحضاره الاسلاميه فكانت المؤسس للانتصارات اليست هزائمنا من الوراثه اليست منهجيه البيعه كانت الاسبغ على معضم الحضارات الم يسلم الامام ولايته للتحكيم فكيف تكو ن من الله والرسول وتترك للتحكيم ويقول عن الخلافه لاتساوي نعله المقطوعه ثم معروف للاخوه الشيعه قولته عندما طلب منه ان يوصي لمن يخلفه وقالو له نختار الحسن قال لاانهاكم ولا آمركم وساترككم كما تركنا الرسول وهنا دليل من المصادر الشيعيه والسنيه على ان الرسول لم يوصي للامام وهل امه تنصر الاسلام بالارواح وتعبر الصحاري تعصي الرسول في اهم ركن واولههم علي والحسن والحسين

                  تعليق


                  • #24

                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    لقد تسائلت أخي ومن خلالها فتحت ملفات كبيرة في مباحثها ولا يمكن تبيانها وبشكل مختصر ولكن دعني أقول من لايدرك كله لايترك جله
                    وعليه سوف أجيبك بشكل مختصر جدا دون الخوض في البحث لأنه أولا يحتاج جهدا كبيرا وكذلك متخصص بها
                    وعلى بركة الله أبدأ
                    جوابا لتسائلك
                    أمة واحدة ))]من انشأ المذهب الجعفري الاثنى عشري -هل هو علي (ع) ام الحسن ام الحسين ام جعفر
                    هو التشيع كمبدأ كان من النبي النبي صلى الله عليه وسلم
                    وقوله يا علي أنت وشيعتك الفائزون
                    أما المذهب كفقه وغيره
                    فقد ظهر على عهد الإمام جعفر الصادق وبشكل مدارس تدرس علومهم بشكل علني حيث كانت الدولة الأموية ضعيفة ومنشغلة بجراحاتها وما عادت تضيق على أهل البيت كالسابق
                    وكان لجعفر الصادق تلاميذ كما كان للإمام علي تلاميذ وهكذا وهم من نقلوا علومهم ونشروها من أما مسابق عن إمام لاحق

                    ومن بدأ بالنشر وارسال المبعوثين وكتابه الكتب وجاهد بالحكمه والموعضه الحسنه الكليني ام المفيد ومن انشأ
                    ا
                    أخي هؤلاء علماء نشروا الفكر والمعتقد
                    حالهم حال علمائكم ونشرهم مفاهيم عقيدتكم فهل تقدر أن تقول إن البخاري هو مؤسس المذهب السني أو بدأ بنشر ثقافة التسنن
                    فالأئمة كانوا على مدى تواجدهم ينشرون علومهم وشيعتهم يواكبونهم ويتلمون وينشرون افكارهم وبتسديد الأئمة وخلاصة القول
                    فالعلماء نشروا الفكر والمذهب حسب أصول فقهية وعلمية وليس حسب مزاج السلاطين والخلفاء كما نشأت مذاهبكم
                    ومن انشأ اول حسينيه من الائمه حتى نصل الى المذهب الذي يطمأن له
                    ولا أدري مادخل الحسينية
                    عزيزي الحسينية دورها مكمل لدور المسجد وإن شاء الله تأسست أةل حسينيو قبل مئة سنة
                    فلا أدري مادخلها بالتشيع
                    ولا أدري هل تعتقدها و تعتبرها سبة أو نقص بالمعاير والعقيدة الشيعية إن كنت كذلك فأنت واهم
                    فلاعلاقة لها بمن أول من أوجدها وهل وجودها من أصول المذهب أم لا
                    فسؤالك غريب وناتج من خلفية وهابية قد نشرت مزاعمها السامة ضد الشيعة

                    فلا يعقل مذهب النجاه لايعرفه علي (ع) ولم يدعو ا للايمان بالولايه وهي المدخله للجنه واهم الاركان ولم يوصي بها للحسن فخان الولايه وتركها للتحكيم وعتز وامن بالبيعه

                    من أين لك قولك هذا
                    الولاية لما تجرأ غالبية الصحابة وإنقلبوا على أعقابهم من قبل رحيل النبي ودست الدسائس في سبيل تنحية الإمام عليه السلام فمنذ ذكل العهد عدة قريش عدتها
                    ودعني أسالك هل من آمن برسالة محمد صلى الله عليه وآله وسلم كان مختارا أم مجبرا بحد السيف
                    فإن قلت مختارا فأقول لك الولاية كذلك

                    وقال حجته المعروفه في كتب الشيعه (بايعني القوم الذين بايعو ابوبكر وعمر ولم يسعفه علمه ونسي حديث الغدير وايه الولايه


                    هذه كلمة حق يراد بها باطل
                    ولقد فُتِحَت مواضيع للرد على هذه الشبهة التي أراد البعض إستغلالها
                    كما توهمت أنت وإعتقدت إنها تصب في خانتك
                    فقول الإمام هو خاطب لمن يؤمن بأبي بكر وعمر كخليفتين شرعيين
                    ومن كلامه أراد يبين للخصم إن كان يرفض بيتعه
                    فهم هؤلاء هم أنفسهم المبايعين الذين بايعوا أبي بكر وعمر فقد
                    بايعوني
                    ايهم نفس الزمرة التي بايعت الشيخين بايعت الأمام فعلام يامعاوية تنازعني الخلافة
                    أي من باب الزمك خصمك بما ألزم نفسه به






                    وخان الامه ولم يعطيهم القرآن الكامل معاقبه لهم للتمهيد للكليني وغيره حتى تتحقق اقوالهم وتصدق في نقص القران ويصدقه اصحاب الفرقه الناجيه

                    ولاأردي لماذا تكثر من وخان الأمة وخان الأمة
                    هل ترى سكوت نبي الله هارون على قومه وقوم موسى لما عبدوا العجل كان خيانة لدين الله وعقيدة موسى
                    لقد رفضوا الإنصياع لهارون والذين رفضوا الإنصياع لقول الإمام عليه السلام حالهم حال أؤلائك


                    فكيف يكون مذهب كتب في القرن الرابع ولم يثبت للائمه بكتابته في عصرهم ووقت ظهور المذاهب كالزيديه والاسماعليه

                    عزيزي هذا التسائل تطرحه على مذهبك الذي تأسس على يد مؤسس المذهب الجعفري الإمام الصادق عليه السلام حيث تتلمذ على يديه أبو حنيفة النعمان ومن النعمان أخذ بقية أئمتكم تعالميهم منه
                    فمعتقدنا كان موجود منذ نشأته ومنذ تواجد النبي كابر عن كابر وأمام عن إمام مذاهبكم ولدت وتكونت في حقبة من الزمن
                    ولا علاقة بالزيدية والإسماعلية أو غيرهم هؤلاء أناس أنشقوا وكونوا لهم مذاهب حسب أهوائم ولا علاقة للإإئمة بتواجدها
                    حالها حال المذاهب السنية وإنقساماتها وليس ذاك يعني أن أئمتنا هم من أوجدوها



                    واين مركب النجاه في هذا العصر الا يستاهل المذهب ان يقارع المذاهب الاربعه بالحجه في عصرهم ام لم يكتب في عصرهم لابد ان ندرس التاريخ واقران وسوف نعرف حقيقه جميع المذاهب ومن هي الصحيحه؟
                    وهل هناك من طرق باب العلماء وبشكل صادق
                    ولم يسمع الجواب ليتبين له طريق النجاة وصراطه المستقيم


                    والسؤال لماذا لم يتشرف امير المؤمنين بانشاء المذهب وهو حاكم وهو صاحب الولايه الكونيه كما يدعيها علماء مابعدالقرن الرابع والتي يثبت التاريخ وكتب الشيعه ان الامام لم يدعو الامه للايمان بالولايه بل صدق البيعه وحاجج معاويه بموبايعه القوم الذين بايعو ابو بكر وعمر ((ورضى بالتحكيم )

                    نشأة المذهب السني
                    أقول لماذا لم ينشئها رسول الله لكم طالما ظهر أربعة منكم كل له إختلافته وأرائه وأنتم تدعون كونكم أهل السنة والجماعة
                    عزيزي يومها لم تكن حزب ولا مذهب ولاجماعة
                    وراجع التأريخ ولسوف تجد فيه إنهم من بعد مقتل عثمان صار الناس قسمين
                    من هو مع عثمان ومن هو ضد
                    وهذا كان أول خطوة للتمذهب إن صح القول
                    وأما العلم
                    فهات لي أي معضلة ماكان لها أبى الحسن عليه
                    فعلمه هو مذهبنا
                    فهو القائل علمني رسول الله من العلم ألف بابا وكل باب يفتح الف باب
                    القول بالمعنى
                    وأما ماكررته عن البيعة فقد أجبناك




                    ولم يحاجج بايه الولايه و ولا حديث الغدير وهو الحجه اما حديثه في الرحبه ليس معني به معاويه بل يطلب النصره من الناس وهو السياق الصحيح في الموالاه الحقيقيه في النصره والعون وليست المعنى الفارسي للولايه وهي المقام المشابه للرساله بل ا كبر لان الرساله يؤمن بهاالسنه وتنقصهم الايمان بالولايه المدخله للجنه (راي السيستاني ومن قبله)

                    لقد حاججهم الإمام وهو ثابت عندنا
                    وأما مابعد فوات الأوان يكررها لهم ومن بعد ما تولى هو إمرتهم فلا أدري لماذا تريده أن يقول لهم هو الولي وهو حقا وليهم
                    وأما باقي كلامك لم أفهم ولاأدريه

                    والسؤال الثاني هل يحق لال البيت ان ينشؤ ا مذاهب كالزيديه ولاسما عيليه وهم لايؤمنون بما بؤمن به الاثنى عشريهوما موقف الاثنى عشريه منهم وهم اقدم نشاه ولايؤمنون بالمهدي المنتظر والسؤال الثالث لماذا لم يظهر الائمه الاثنى عشر مذهبهم ويكتبوه وينشروه ويحاججوبه في عصرهم عصركتابه المذاهبوالعلم ولاحاديث لصحاح

                    عزيزي إما معلوماتك سطحية أو تتعمد طرح تسائلات تنم عن عدم معرفة وسطحية مع إحترامي لشخصك وتقديري لك أ
                    هل البيت لم ينشؤا مذاهب فقولك هذا لاصحة له أبدا
                    ونفس تسائلك أساله إياك
                    لماذا أبو بكر وعمر وعثمان وعائشة لم يكتبوا مذهبهم وبشكل دقيق لكي لا تتكون وتتأسس مذاهب عديدة وعلى إثرها تم تأسيسي وتم إختيار أربعة فقط منها

                    وارجو من اخواني الشيعه ان يزودونا بالحجج التاريخيه حتى نصل للحقيقه التي توحد مع العلم ان ديننا يدعو الى

                    الوحده وينهى عن التفرق والتشيع
                    الحجج التأريخية إن كنت تقصد بها المصادر فتلك هي كتبنا فإقرأها وبتجرد من أجل العلم فقط وليس من أجل أن تتصيد ثغرات ولسوف تجد بغيتك
                    أما قولك
                    ينهي التفرق والتشيع
                    سأعتبرها زلة قلم
                    غير مقصودة
                    فالتشيع هو مبدأ عقائدي زرعه رسول الله وسار على نهجه الإمام عليه السلام وإتبعناه كما ألأمرنا الله ورسوله
                    وأقول لك وقولي عبارة عن همسة لك
                    الوهابية هم أصل التفرقة ومبدا من مبادئ الشيطان وهعم يذكروني دوما بالخوارج
                    الذين كانوا يقتلون البشرية تحت إسم ومولاة أبي بكر وعمر وعثمان
                    ونصيحتي لك الإبتعاد عنهم لانهم أحفاد الخوارج
                    سلام

                    ملاحظة
                    كلامي هذا ومشاركتي ستكون يتيمة ولن أخوض الجدال فيما كتبت لأني كما قلت هي ملفات كبيرة وتحتاج الى جهد ولست متفرغا لها ولا لست قادرا على أغلبها لطرحها وبشكل مفصل

                    تعليق


                    • #25
                      المشاركة الأصلية بواسطة أميري حسين-5

                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      لقد تسائلت أخي ومن خلالها فتحت ملفات كبيرة في مباحثها ولا يمكن تبيانها وبشكل مختصر ولكن دعني أقول من لايدرك كله لايترك جله
                      وعليه سوف أجيبك بشكل مختصر جدا دون الخوض في البحث لأنه أولا يحتاج جهدا كبيرا وكذلك متخصص بها
                      وعلى بركة الله أبدأ
                      جوابا لتسائلك

                      هو التشيع كمبدأ كان من النبي النبي صلى الله عليه وسلم
                      وقوله يا علي أنت وشيعتك الفائزون
                      أما المذهب كفقه وغيره
                      فقد ظهر على عهد الإمام جعفر الصادق وبشكل مدارس تدرس علومهم بشكل علني حيث كانت الدولة الأموية ضعيفة ومنشغلة بجراحاتها وما عادت تضيق على أهل البيت كالسابق
                      وكان لجعفر الصادق تلاميذ كما كان للإمام علي تلاميذ وهكذا وهم من نقلوا علومهم ونشروها من أما مسابق عن إمام لاحق
                      ا
                      أخي هؤلاء علماء نشروا الفكر والمعتقد
                      حالهم حال علمائكم ونشرهم مفاهيم عقيدتكم فهل تقدر أن تقول إن البخاري هو مؤسس المذهب السني أو بدأ بنشر ثقافة التسنن
                      فالأئمة كانوا على مدى تواجدهم ينشرون علومهم وشيعتهم يواكبونهم ويتلمون وينشرون افكارهم وبتسديد الأئمة وخلاصة القول
                      فالعلماء نشروا الفكر والمذهب حسب أصول فقهية وعلمية وليس حسب مزاج السلاطين والخلفاء كما نشأت مذاهبكم

                      ولا أدري مادخل الحسينية
                      عزيزي الحسينية دورها مكمل لدور المسجد وإن شاء الله تأسست أةل حسينيو قبل مئة سنة
                      فلا أدري مادخلها بالتشيع
                      ولا أدري هل تعتقدها و تعتبرها سبة أو نقص بالمعاير والعقيدة الشيعية إن كنت كذلك فأنت واهم
                      فلاعلاقة لها بمن أول من أوجدها وهل وجودها من أصول المذهب أم لا
                      فسؤالك غريب وناتج من خلفية وهابية قد نشرت مزاعمها السامة ضد الشيعة

                      من أين لك قولك هذا
                      الولاية لما تجرأ غالبية الصحابة وإنقلبوا على أعقابهم من قبل رحيل النبي ودست الدسائس في سبيل تنحية الإمام عليه السلام فمنذ ذكل العهد عدة قريش عدتها
                      ودعني أسالك هل من آمن برسالة محمد صلى الله عليه وآله وسلم كان مختارا أم مجبرا بحد السيف
                      فإن قلت مختارا فأقول لك الولاية كذلك



                      هذه كلمة حق يراد بها باطل
                      ولقد فُتِحَت مواضيع للرد على هذه الشبهة التي أراد البعض إستغلالها
                      كما توهمت أنت وإعتقدت إنها تصب في خانتك
                      فقول الإمام هو خاطب لمن يؤمن بأبي بكر وعمر كخليفتين شرعيين
                      ومن كلامه أراد يبين للخصم إن كان يرفض بيتعه
                      فهم هؤلاء هم أنفسهم المبايعين الذين بايعوا أبي بكر وعمر فقد
                      بايعوني
                      ايهم نفس الزمرة التي بايعت الشيخين بايعت الأمام فعلام يامعاوية تنازعني الخلافة
                      أي من باب الزمك خصمك بما ألزم نفسه به




                      ولاأردي لماذا تكثر من وخان الأمة وخان الأمة
                      هل ترى سكوت نبي الله هارون على قومه وقوم موسى لما عبدوا العجل كان خيانة لدين الله وعقيدة موسى
                      لقد رفضوا الإنصياع لهارون والذين رفضوا الإنصياع لقول الإمام عليه السلام حالهم حال أؤلائك



                      عزيزي هذا التسائل تطرحه على مذهبك الذي تأسس على يد مؤسس المذهب الجعفري الإمام الصادق عليه السلام حيث تتلمذ على يديه أبو حنيفة النعمان ومن النعمان أخذ بقية أئمتكم تعالميهم منه
                      فمعتقدنا كان موجود منذ نشأته ومنذ تواجد النبي كابر عن كابر وأمام عن إمام مذاهبكم ولدت وتكونت في حقبة من الزمن
                      ولا علاقة بالزيدية والإسماعلية أو غيرهم هؤلاء أناس أنشقوا وكونوا لهم مذاهب حسب أهوائم ولا علاقة للإإئمة بتواجدها
                      حالها حال المذاهب السنية وإنقساماتها وليس ذاك يعني أن أئمتنا هم من أوجدوها




                      وهل هناك من طرق باب العلماء وبشكل صادق
                      ولم يسمع الجواب ليتبين له طريق النجاة وصراطه المستقيم




                      نشأة المذهب السني
                      أقول لماذا لم ينشئها رسول الله لكم طالما ظهر أربعة منكم كل له إختلافته وأرائه وأنتم تدعون كونكم أهل السنة والجماعة
                      عزيزي يومها لم تكن حزب ولا مذهب ولاجماعة
                      وراجع التأريخ ولسوف تجد فيه إنهم من بعد مقتل عثمان صار الناس قسمين
                      من هو مع عثمان ومن هو ضد
                      وهذا كان أول خطوة للتمذهب إن صح القول
                      وأما العلم
                      فهات لي أي معضلة ماكان لها أبى الحسن عليه
                      فعلمه هو مذهبنا
                      فهو القائل علمني رسول الله من العلم ألف بابا وكل باب يفتح الف باب
                      القول بالمعنى
                      وأما ماكررته عن البيعة فقد أجبناك




                      لقد حاججهم الإمام وهو ثابت عندنا
                      وأما مابعد فوات الأوان يكررها لهم ومن بعد ما تولى هو إمرتهم فلا أدري لماذا تريده أن يقول لهم هو الولي وهو حقا وليهم
                      وأما باقي كلامك لم أفهم ولاأدريه

                      عزيزي إما معلوماتك سطحية أو تتعمد طرح تسائلات تنم عن عدم معرفة وسطحية مع إحترامي لشخصك وتقديري لك أ
                      هل البيت لم ينشؤا مذاهب فقولك هذا لاصحة له أبدا
                      ونفس تسائلك أساله إياك
                      لماذا أبو بكر وعمر وعثمان وعائشة لم يكتبوا مذهبهم وبشكل دقيق لكي لا تتكون وتتأسس مذاهب عديدة وعلى إثرها تم تأسيسي وتم إختيار أربعة فقط منها


                      الحجج التأريخية إن كنت تقصد بها المصادر فتلك هي كتبنا فإقرأها وبتجرد من أجل العلم فقط وليس من أجل أن تتصيد ثغرات ولسوف تجد بغيتك
                      أما قولك
                      ينهي التفرق والتشيع
                      سأعتبرها زلة قلم
                      غير مقصودة
                      فالتشيع هو مبدأ عقائدي زرعه رسول الله وسار على نهجه الإمام عليه السلام وإتبعناه كما ألأمرنا الله ورسوله
                      وأقول لك وقولي عبارة عن همسة لك
                      الوهابية هم أصل التفرقة ومبدا من مبادئ الشيطان وهعم يذكروني دوما بالخوارج
                      الذين كانوا يقتلون البشرية تحت إسم ومولاة أبي بكر وعمر وعثمان
                      ونصيحتي لك الإبتعاد عنهم لانهم أحفاد الخوارج
                      سلام

                      ملاحظة
                      كلامي هذا ومشاركتي ستكون يتيمة ولن أخوض الجدال فيما كتبت لأني كما قلت هي ملفات كبيرة وتحتاج الى جهد ولست متفرغا لها ولا لست قادرا على أغلبها لطرحها وبشكل مفصل

                      احسنت مولاي اميري حسين على المجهود الرائع والحجة الدامغة والرد القيم المبسط بحيث لاتصعب على كل ذي عقلك ان يفقه ما سطرت اناملك

                      تعليق


                      • #26
                        أخي الفاضل
                        أنا قلت لك أماأن يكون الرسول أوصى لأحد أو لا وبذلك يكون أبو بكر أفضل منه من هذه الناحية
                        الولاية يعني أن يلي أمور الناس وهذا هو مذهبنا يقول بأن الولاية كانت لأمير المؤمنين علي إبن أبي طالب عليه السلام وأن غيره أغتصب حقه وأخذها منه
                        ومن قالك بأن الإمام لم يقل بأحقيته بالولاية؟ أعلن هذا للناس ووضح لهم في عدة مواقف له وألقى الحجة عليهم ولم يقاتلهم بالسيف لأسباب حيث أن الإمام عليه السلام لم ير الأحتجاج عليهم بعد بيعة السقيفة أثراً إلا الفتنة التي كان يؤثر ضياع حقه على حصولها في تلك الظروف إذ كان يخشى منها على بيضة الإسلام وكلمة التوحيد فقد مُني في تلك الأيام بمالم يمن به أحد إذ مثل على جناحيه خطبان فادحان الخلافة بنصوصها ووصاياها إلى جانب تستصرخه وتستفزه بشكوى تدمي الفؤاد وحنين يفتت الأكباد والفتن الطاغية إلى جانب أخر تنذره بإنتفاض شبه الجزيرة وإنقلاب العرب وإجتياح الإسلام وتهدده بالمنافقين من أهل المدينة وقد مردوا على النفاق وبمن حولهم من الأعراب وهم منافقون بنص الكتاب بل هم أشد كفراً ونفاقاً وأجدر أن لايعلموا حدود ماأنزل الله على رسوله وقد قويت شوكتهم بفقد الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) وأصبح المسلمون بعده كالغنم المطيرة في الليلة الشاتية بين ذئاب ضارية ووحوش ضارية ومسيلمة الكذاب وطليحة بي خويلد الأفاك وسجاح بنت الحرث الدجالة وأصحابهم الرعاع الهمج قائمون -في محق الإسلام وسحق المسلمين- على ساق والرومان والأكاسرة والقياصرة وغيرهم كانوا للمسلمين بالمرصاد إلى كثير من هذه العناصر الجياشة بكل حنق من محمد وآله وأصحابه وبكل حقد وحسيكة لكلمة الإسلام تريد أن تنقض أساسها وتستأصل شأفتها وإنها لنشيطة في ذلك مسرعة متعجلة ترى أن الأمر قد أستتب لها والفرصة -بذهاب النبي إلى الرفيق الأعلى- قد حانت فأرادت أن تسخر الفرصة وتنتهز تلك الفوضى قبل أن يعود الإسلام إلى قوة وإنتظام فوقف علي بين هذين الخطرين فكان من الطبيعي له أن يقدم حقه قرباناً لحياة المسلمين لكنه أراد الإحتفاظ بحقه في الخلافة والإحتجاج على من عدل عنه بها على وجه لاتشق للمسلمين عصا ولاتقع بينهم فتنة ينتهزها عدوهم فقعد في بيته حتى أخرجوه كرهاً دون قتال ولو أسرع إليهم ماتمت له حجة ولاسطع لشيعته برهان لكنه جمع فيما فعل بين حفظ الدين والإحتفاظ بحقه من خلافة المسلمين وحين رأى أن حفظ الإسلام ورد عادية أعدائه موقوفان في تلك الأيام على الموادعة والمسالمة شق بنفسه طريق الموادعة وآثر مسالمة القائمين في الأمر إحتفاظاً بالأمة وإحتياطاً على الملة وضناً بالدين وإيثاراً للآجلة على العاجلة وقياماً بالواجب شرعاً وعقلاً من تقديم الأهم -في مقام التعارض- على المهم فالظروف يومئذ لاتسع مقاومة بسيف ولامقارعة بحجة
                        ومع ذلك فإنه وبنيه والعلماء من مواليه كانوا يستعملون الحكمة في ذكر الوصية ونشر النصوص الجلية
                        وقد صرح عليه السلام بهذا السبب في كتاب له بعثه إلى أهل مصر مع مالك الأشتر لما ولاه إمارتها راجعه في نهج البلاغة
                        هذا كله بالإضافة إلى ماذكره الأخوة جزاهم الله يثبت بطلان دعواك
                        فأهل البيت لم يعصوا الرسول بل نهجوا نهجه وساروا بدربه وأوصلونا إلى الرشاد والهدى وأنقذونا من الضلالة والعمى بفضل حكمتهم
                        فسلام لك ياأخي وشكراً لحسن إستماعك آسفة على الأطالة

                        تعليق


                        • #27
                          من انشأ مذهب اهل السنة و الجماعة ؟
                          لازلت انتظر الجواب من صاحب الموضوع

                          تعليق


                          • #28
                            كلام جميل امة واحدة الان نستطيع النقاش

                            تعليق


                            • #29
                              هذا هو الكتاب الأمام علي عليه السلام الذي أرسله إلى أهل مصر مع مالك الأشتر سأنقل لك بعضه
                              ( ومن كتاب له عليه السلام ) إلى أهل مصر مع مالك الأشتر لما ولاه إمارتها أما بعد فإن الله سبحانه بعث محمدا صلى الله عليه وآله نذيرا للعالمين ومهيمنا على المرسلين ، فلما مضى عليه السلام تنازع المسلمون الأمر من بعده ، فوالله ما كان يلقى في روعي ولا يخطر ببالي أن العرب تزعج هذا الأمر من بعده صلى الله عليه وآله عن أهل بيته ، ولا أنهم منحوه عني من بعده ، فما راعني إلا انثيال الناس على فلان يبايعونه ، فأمسكت يدي حتى رأيت راجعة الناس قد رجعت عن الاسلام يدعون إلى محق دين محمد صلى الله عليه وآله ، فخشيت إن لم أنصر الاسلام وأهله أن أرى فيه ثلما أو هدما تكون المصيبة به علي أعظم من فوت ولايتكم التي إنما هي متاع أيام قلائل يزول منها ما كان كما يزول السراب ، أو كما يتقشع السحاب ، فنهضت في تلك الأحداث حتى زاح الباطل وزهق ، واطمأن الدين وتنهنه
                              وهذه هي خطبته المعروفة بالخطبة الشقشقية:
                              ومن خطبة له وهي المعروفة بالشقشقية أما والله لقد تقمصها فلان وإنه ليعلم أن محلي منها محل القطب من الرحى . ينحدر عني السيل ولا يرقى إلي الطير . فسدلت دونها ثوبا وطويت عنها كشحا . وطفقت أرتأي بين أن أصول بيد جذاء أو أصبر على طخية عمياء يهرم فيها الكبير . ويشيب فيها الصغير . ويكدح فيها مؤمن حتى يلقى ربه فرأيت أن الصبر على هاتا أحجى فصبرت وفي العين قذى . وفي الحلق شجا أرى تراثي نهبا حتى مضى الأول لسبيله فأدلى بها إلى فلان بعده ( ثم تمثل بقول الأعشى ) شتان ما يومي على كورها * ويوم حيان أخي جابر فيا عجبا بينا هو يستقيلها في حياته إذ عقدها لآخر بعد وفاته لشد ما تشطرا ضرعيها فصيرها في حوزة خشناء يغلظ كلامها ويخشن مسها . ويكثر العثار فيها . والاعتذار منها ، فصاحبها كراكب الصعبة إن أشنق لها خرم . وإن أسلس لها تقحم فمني الناس لعمر الله بخبط وشماس وتلون واعتراض . فصبرت على طول المدة وشدة المحنة . حتى إذا مضى لسبيله . جعلها في جماعة زعم أني أحدهم فيا لله وللشورى متى اعترض الريب في مع الأول منهم حتى صرت أقرن إلى هذه النظائر لكني أسففت إذ أسفوا وطرت إذ طاروا . فصغى رجل منهم لضغنه ومال الآخر لصهره مع هن وهن إلى أن قام ثالث القوم نافجا حضنيه بين نثيله ومعتلفه . وقام معه بنو أبيه يخضمون مال الله خضمة الإبل نبتة الربيع إلى أن انتكث فتله . وأجهز عليه عمله وكبت به بطنته فما راعني إلا والناس كعرف الضبع إلي ينثالون علي من كل جانب . حتى لقد وطئ الحسنان . وشق عطفاي مجتمعين حولي كربيضة الغنم فلما نهضت بالأمر نكثت طائفة ومرقت أخرى وقسط آخرون كأنهم لم يسمعوا كلام الله حيث يقول . ( تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين ) بلى والله لقد سمعوها ووعوها . ولكنهم حليت الدنيا في أعينهم وراقهم زبرجها . أما والذي فلق الحبة . وبرأ النسمة لولا حضور الحاضر وقيام الحجة بوجود الناصر . وما أخذ الله على العلماء أن لا يقاروا على كظة ظالم ولا سغب مظلوم لألقيت حبلها على غاربها ولسقيت آخرها بكأس أولها . ولألفيتم دنياكم هذه أزهد عندي من عفطة عنز ( قالوا ) وقام إليه رجل من أهل السواد عند بلوغه إلى هذا الموضع من خطبته فناوله كتابا فأقبل ينظر فيه . قال له ابن عباس رضي الله عنهما . يا أمير المؤمنين لو أطردت خطبتك من حيث أفضيت . فقال هيهات يا ابن عباس تلك شقشقة هدرت ثم قرت . قال ابن عباس فوالله ما أسفت على كلام قط كأسفي على هذا الكلام أن لا يكون أمير المؤمنين عليه السلام بلغ منه حيث أراد
                              هذه بعض المواقف التي بين فيها أمير المؤمنين عليه السلام حقه وأنهم أخذوا منه هذا الحق وهناك المزيد

                              تعليق


                              • #30
                                المشاركة الأصلية بواسطة السيد الكربلائي
                                لازلت انتظر الجواب من صاحب الموضوع
                                اخي الكريم اسلام عليكم ورحمه الله وبركاته جوابي لك من التاريخ واهم مدخل الكتب التاريخيه عن الفرق نشانها ونحلالها ولماذا تمحورت حول ائمه اهل البيت ولاتاخذ بالقرآن وبآياته الصريحه وقرا اول كتاب للشيعي المحبوب عندكم وهو اقدم كتاب للشيعه للنوبختي تاريخ الفرق وكتاب اليعقوبي تاريخي ولن تجد اقدم من هذه الكتب للشيعه وهم الذان تا سست عليهم اغلب الفكر الشيعي في اوخر القرن الثالث وبدايه القرن الرابع وجاء اول كتاب فقهى يعتبر المرجع الام للشيعه هو الكافي وانصحك تقراه اما سؤالك يحتاج كتب التاريخ السنيه كلها وهي غير معتبره من علمائكم ويشككون فيها الا التى تدعم المذهب ونحتاج لخارطه من اندونيسيا الى الصين الى القوقاز تترستان البلقان الاندلس وشمال ووسط افريقي حتى نشرحلك وصو ل الاسلام لهم قبل نشات المذاهب وكلهم يدينون بالاسلام وسنه محمد وحتى العراق وايران الى نصف القرن االثالث كانو ا على الاسلام وسنه الرسول لا يؤمنون بالولايه كمفهو م الشيعه الان ولم يثبت و جود هذه الفكره عند الحسن والحسين فالحسن سلمها اي الامامه امامه زمانه الى معا ويه والحسين الذى لايهمه القتل ولاستشهاد ما ثار على معاويه ورضي به امام لزمانه لكن عندما تحول نظام الشورى المذكور في القران رفض بيعه الوراثه وبدا خطبه بالرفض ولم يذكر الناس باحقيته في ولايه ابيه واحقيته بالوراثه بل وافق على بيعه اهل الكوفه وذهب لهم بشرعيه البيعه وخانوه ولايمكن ان نقول انهم الشيعه وقيل في كتب التاريخ ان اول مصطلح للشيعه اطلق على الشيعه في البيعه الموقعه من اهل الكوفه عندما كتبو له من شيعتك في الكوفه وان كان تشيع فهو سياسي وهم تطورو الى فرقه التوابين وهم اول من ضربو ا صدورهم وتوالت الفرق الشيعيه السياسيه نتيجه الحدث العظيم مقتل الامام الحسين وكانت ردات فعل عظيمه هيئت لكثير من الفرق استغلت مكانت الائمه ال البيت سياسيا للوصول للسلطه ومنهم الامام زيد عم جعفر الصادق فحارب هشام فاستشهدوكان يقول خلافه الشيخين صحيحه ولا كن كا ن جدي اولى بالخلافه فلا يعتقد بالولايه خاصه وان جعفر الصادق يعيش معه في عصر واحد والى هذه الفتره نصف القرن الثاني مذاهب سياسيه ولامذاهب دينيه ولم تكن مساجدالمسلمين مختلفه ولم يسجل التاريخ مظاهر الشيعه الحاليه وياخذبها جعفر (مثل الاذان المختلف والصلاه على حجروياثارات الحسين وكتابه الاسماء على المساجد وقصه السرداب وقصه نقص وتحريف القران الخ) ومع حيات جعفر عاش ابو حنيفه وبدايه ظهور الائمه الاربعه وكانو ا العلم الذي اعتنقته الامه من الصين الى الاندلس فلو كان لجعفر مذهب لقال الحق او جادل ونتشرمذهبه كما البرق وهو استاذ العلماء ونتشرت الكتب ولا وجود لكتب شيعيه ولا رسائل من الائمه ولاقيل من ائمه السنه على المتشيعين السياسين غير الروافض فلم تظهر فكره الولايه وتحريف القران والتقيه والعصمه والمهدي و ردو على افكار منحرفه كثيره كخلق القرآن الخ وتحملو ا السجن كالامام احمد الموضوع طويل سوف تتعب من القراه وانا من الكتابه والذين يقولون ان المذهب الجعفري ظهر من ايام الرسول يضربون الاسلام ويتهمون الرسول بالتقصير ويخالفون التاريخ واقوال الائمه 12 واحسن دليل كتب الشيعه التاريخيهثم علم علي الامين وفضل الله وحسن العلوي واحمد الكاتب ودعك من المعممين الذين لا يدرسون التاريخ فاهل السنه والجماعه هم اتباع الرسول ونشاتهم من عهد الرسول ومن اعظم ائمتهم والذي حافض على وحدتهم وكان مستشارهم ومستشار خلفائم الامام الحجه الاكبر والاعلم بالقران والسنه علي بن ابي طالب الشجاع كرم الله وجه وحشرنا الله معه ومع رسول الله (ص)
                                والمذاهب الاربعه لم تكفر في عهد الائمه الاثنى عشر ولم تنكر حتى جائت ردات فعل المجوس وفتح باب الاجتادفيعصر ظهور الدويلات ووصول فرق الشيعه السلطه الفاطمين في مصر والقرامطه في الجزيره والحمدانيون في الموصلوالشام وكلها فرق شيعيه سبغت ظهور الاثنى عشريه ولم تدعي بمذهب ال البيت ولم تطبقه على الامهواخيرا المذاهب الاربعه متفقه في الاصول واغلب الفروع ولاتكفر بعضها ومساجدها واحده ولاتستخدم التقيه لبعضهاوتتوافق بالوحده في اوقات الاعياد وتنهى الفرقه وكل علومهم واسنادهم من القران الصريح والسنه المسنده واسف للاطاله ووفقنا الله واياكم الى قول الحق والمنهج الصحيح

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:34 PM
                                ردود 0
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                                ردود 2
                                25 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                                ردود 160
                                109,433 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 312
                                88,935 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                بواسطة ابوامحمد
                                أنشئ بواسطة ابوامحمد, 13-05-2019, 12:20 AM
                                ردود 4
                                32 مشاهدات
                                1 معجب
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X