إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يزيد رضي الله عنه!! يزيد بن معاوية لعنه الله !! يزيد قاتل الحسين لا نحبه ولا نسبه !

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    بارك الله فيك أخي عبدالله ولعل الله ينير أعين الكثير من أهل السنة بما تخط


    سؤال أخي قولك


    مؤلفات الدكتور محمد علي الصلابي وهو سني سلفي باحث في التاريخ الإسلامي ولا يختلف بتعديله وبنزاهته إثنين من طلاب العلم السني


    أمتأكد أن كل السنة يثقون بالرجل صدقني لا أعتقد أنه سوف يسلم من الوهابية

    أقل شيء سيقال عنه صوفي

    لو تحضر لنا أسماء من علماء أهل السنة تعتقد أنه لا خلاف على عدالته بين أهل السنة فقد يفيدنا هذا مستقبلا في حواراتنا.

    تعليق


    • #62
      بارك الله فيك أخي عبدالله ولعل الله ينير أعين الكثير من أهل السنة بما تخط


      شكرا لك أخي عماد .

      أمتأكد أن كل السنة يثقون بالرجل صدقني لا أعتقد أنه سوف يسلم من الوهابية

      أقل شيء سيقال عنه صوفي


      لا يا أخي الصلابي معروف وحبوب وله كتاب عن سيدنا علي كرم الله وجهه مليء بالردود على الشيعة 0

      الصلابي خريج المدينة المنورة وهو عالم في السير والتاريخ وهو سلفي بحت.

      لو تحضر لنا أسماء من علماء أهل السنة تعتقد أنه لا خلاف على عدالته بين أهل السنة فقد يفيدنا هذا مستقبلا في حواراتنا.
      سوف جلب لك ذلك إن شاء الله.

      تعليق


      • #63
        متابع .....

        تعليق


        • #64
          اخي عماد هذا موقع الدكتور محمد علي الصلابي
          http://www.alsallaby.com

          وابحث عن طريق جوجل واكتب اسمه سوف تجد ان جميع المواقع السنية عالة على كتبه وتنقل منه .

          تعليق


          • #65
            علي محمد محمد الصلابي
            ولد في مدينة بنغازي بليبيا عام 1383 هـ / 1963 م .
            حصل على درجة الإجازة العالمية (الليسانس) من كلية الدعوة وأصول الدين من جامعة المدينة المنورة بتقدير ممتاز وكان الأول على دفعته عام 1413/ 1414 هـ الموافق 1992 / 1993م.
            نال درجة الماجستير من جامعة أم درمان الإسلامية كلية أصول الدين قسم التفسير وعلوم القرآن عام 1417 هـ / 1996 م.

            نال درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية بمؤلفه فقه التمكين في القرآن الكريم. جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان عام 1999 م.
            صدرت له عدة كتب من أهمها :
            عقيدة المسلمين في صفات رب العالمين .

            الوسطية في القرآن الكريم .
            السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث .

            الانشراح ورفع الضيق في سيرة أبي بكر الصديق شخصيته وعصره .
            فصل الخطاب في سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب .

            تيسير الكريم المنان في سيرة عثمان بن عفان .

            أسمى المطالب في سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب .

            سيرة أمير المؤمنين خامس الخلفاء الراشدين الحسن بن علي بن أبي طالب .
            فاتح القسطنطينية السلطان محمد الفاتح

            تعليق


            • #66
              الدكتور علي محمد الصلابي مفخرة بحق


              حين يُذكر أهل العلم وأهل الهمم ، يبدأ طائر السعد والفرح بتحريك أجنحته الربانية في حنايا النفس ؛ ذلك بأن ذكرهم ذكر لله تعالى ، وتذكير به ، فما تلبث النفس أن تشعر بلذة هذا الطريق ، برغم صعوبته ، وتنتشي من أخبارهم وسيرهم العطرة الزاكية .

              وهذا الذي قال عنه الإمام أبو حنيفة : " معرفة السِيّر تغني عن كثير من الفقه " ؛ لأن هذه السير العطرة تحوي الفقه وزيادة ؛ ففيها التطبيق العملي الواقعي للفقه ، وفيها العبر المتحركة النابضة التي تدل على إمكانية التطبيق في أعلى نماذجه .

              منذ أن كان الأخ الحبيب " علي الصلابي " يعيش في حدائق بنغازي العطرة ، كان " يحلم " أن يكتب في التاريخ الليبي ، وظل هذا الحلم يسكن داخل نفسه وروحه ، يتحرك كل آن وحين ، ولم تمنعه دارسته الشرعية في المدينة المنورة ـ على صاحبها أزكى الصلاة والسلام ـ من السعي لتحقيق هذا الحلم ، فظل هو الطالب المجتهد الأول دوما على دفعته ، ظل يبحث عن حلمه وإمكانية تحقيقه ، يجلس مع أهل الاختصاص ، ويشتري الكتب ويعكف عليها ، ويتكلم مع كل من زاره من أهل البلد الطيب " ليبيا " عن هذا المشروع الحلم ، بل يطالبونه بأن يحكي لهم عنه ، وأين وصل فيه .

              تفوق في جامعة المدينة المنورة بمرتبة شرف ، رفعت اسم بلده عاليا ، ومن قبل اسم أمته الماجدة ، ثم حاز على الماجستير والدكتوراه من السودان الشقيق ، كلاهما في القرآن الكريم ودراساته ، إذ الأخ الحبيب " علي الصلابي " صاحب صلة " فريدة " بالقرآن الكريم ، حفظا وتلاوة وفهما وعشقا.

              ومع هذه الدراسات الأكاديمية بدأت الخطوات العملية في تحقيق الحلم ، ليصبح حقيقة ماثلة للعيان ، بل ويتسع الحلم الجميل الواقعي أكبر مما كان عليه أول الأمر ؛ فقد كان في أوله الكتابة في التاريخ الليبي ، ثم أضيف له سير الخلفاء الراشدين وسيرة النبي عليه الصلاة والسلام ، وتاريخ الدول الإسلامية وغيرها .

              إن الدكتور علي الصلابي ـ حفظه الله ـ يمتاز بقدرته وصبره على البحث والتنقيب ، حتى إنني أزعم أن هذه الميزة تندر اليوم عند طلبة العلم اليوم ، بل والعلماء ، وهذا واضح ومشهود له به من قبل القريب والبعيد والصديق والحسود ، حتى أنك ترى أثر القلم في يده وقد ترك أثرا لمكانه في أصابعه المباركة .

              لم ينل الدكتور علي الصلابي حقه في بيان جهوده من قبل أهل بلده لهذه المجهودات الضخمة التي بذلها ، فعمله اليوم ليس قاصرا على ليبيا فقط ، وإنما تعداها ليصل إلى الاهتمام بالأمة أجمع ؛ فقد انتشرت كتبه في كل مكان ، وطبعت في أكثر من قطر ، وترجم بعضها إلى لغات أخرى ، ونالت إحسان وثناء أهل العلم الأفاضل .

              ففي المرحلة الأولى عندما صدرت عدة كتب للدكتور علي الصلابي قال له أحد علماء اليمن البارزين الربانيين : ( ليس عندنا في اليمن من هو في مثل عمرك ويقدر يعمل ما عملت ! ) وهي كلمة لها وزنها من أهل اليمن ، في حين كان يلقى الدكتور علي الكلمات المثبطة من بعض الأحبة ! ، لكن الله يخلق ما يشاء ويختار .

              ويقول أحد الأساتذة البارزين من أهل العراق وقد أشرف على مئات الرسائل الجامعية ، يقول للدكتور علي الصلابي ( لم اقرأ بحثا في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم كمثل كتابكم ) ! ولا زلت أذكر الكثير من عبارات التثبيط التي وصلت من البعض حول الكتابة في السيرة ، وأنه ما الذي سوف يضيفه فيها؟

              طبع اليوم من كتاب السيرة ( السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث ) أكثر من مائة وخمسون ألف نسخة " 150.00 " من روسيا إلى العراق إلى موريتانيا والجزائر والخليج ومصر و أدغال أفريقيا وغيرها ، وهذا من فضل الله تعالى وحده ، وتقبل الناس الكتاب بقبول حسن ، في حين كتبَ غير الدكتور علي الصلابي الكثيرون في السيرة ، ولا تزال بحوثهم طي النسيان .

              إن تحديد الهدف ، والعزيمة على المضي فيه ، وعدم الالتفات إلى غيره ، وقلة الاكتراث بعبارات التثبيط والتجريح، والتضرع المستمر إلى الله بالقبول ، وحسن النية في العمل ، كل أولئك كانت من أسباب النجاح للدكتور علي الصلابي حفظه الله .

              إن الداعية الواعي الموقن بمشروعه عليه أن يستمر ويمضي في طريقه لا يبالي ، ما دام على الهدى والهدي المستقيم ، وما دام يعمل لله بنية حسنة ، ويراجع قلبه وإخلاصه حينا بحين .

              يقول أحد المختصين في التاريخ عن كتاب ( سيرة أمير المؤمنين خامس الخلفاء الراشدين الحسن بن علي بن أبي طالب، شخصيته وعصره ) يقول : " لم يكتب أحد من أهل السنة ولا الشيعة كتابا في الإمام الحسن كمثل كتاب الصلابي " . إن هذا بحق مفرخة للعلم والدعوة الإسلامية في كل مكان .

              عندما طبع كتاب الإمام علي بن أبي طالب ، قال بعض طلبة العلم " إن هذا الكتاب سوف يولد مشكلة بين الشيعة والسنة في هذا الوقت ، وليس من اللائق طبعه ! " وتمضي سنة الله ويطبع الكتاب وينتشر في كل العراق ، بل وتتغير عقائد بعض الشيعة ليدخلوا في أهل السنة ! .

              إن من التجارب الحية التي يعلمنا إياها الدكتور علي الصلابي بأن المرء عليه المضي في دربه من غير أن يلتفت ولو هنيهة للوراء ، وأن يكون متواضعا ، حنون السجايا مع ما يلقاه من عنت وحسد ، فقد كان الأخ الحبيب علي الصلابي يرسل كتبه قبل الطبع لإخوانه يأخذ رأيهم فيها ، برغم مشقات البريد ، ومع ذلك لا يزال الأخ الحبيب المتواضع ، طيب القلب .

              إن مشروع الدكتور علي الصلابي الضخم لن يقف عند التاريخ ، بل الطموح أن يبدأ في تناول موضوعات مهمة في القرآن الكريم ، ونتمنى له التوفيق والسداد والقبول فيها ، كما كان القبول للكتب التاريخية الضخمة ، وكل هذا يصب في تربية الأجيال المؤمنة في ليبيا الحبيبة وفي كل الأمة ، وقد ظهرت بشائر تدل على التفاف الشباب المؤمن حول هذه الكتب ، واعتمادها من قبل بعض المؤسسات التربوية في مناهجها .
              منقول عن الشبكة الليبية
              http://www.libya-web.net/main/da3wa/index.php?

              تعليق


              • #67
                ايضا يقرا للصلابى كتاب الدولة الاموية ممتاز جدا ويرد على بعض الشبهات العالقة

                لكن بودى ان أسأل الاخ عبدالله ماذا استفدت من موضوعك هذا ؟ مالغاية

                لاننى منذ صغرى الى ان وصلت الان من الكبر عتيا لم نكن نتحدث عن يزيد ولايهمنا يزيد يعنى وجه الغاية ماهو تحديدا؟؟

                تعليق


                • #68
                  المشاركة الأصلية بواسطة فائق عبدالجليل
                  ايضا يقرا للصلابى كتاب الدولة الاموية ممتاز جدا ويرد على بعض الشبهات العالقة

                  لكن بودى ان أسأل الاخ عبدالله ماذا استفدت من موضوعك هذا ؟ مالغاية

                  لاننى منذ صغرى الى ان وصلت الان من الكبر عتيا لم نكن نتحدث عن يزيد ولايهمنا يزيد يعنى وجه الغاية ماهو تحديدا؟؟
                  اخي فائق .... بس هذا لا يعني انك لا تعرف شيئا من هذا الموضوع او حدث حتى لو لم تدرسه او يتطرق اليه احد

                  الكثير من الامور لا تنطرق لها ولكن يجب اظهار الحق ... ومثل ما وضح اخي عبدالله من البدايه

                  ان هناك من يدافعون عن يزيد ويستميتون عن الدفاع عنه وهو بهذا يريد ان يوضح لهم هذي النقاط ...

                  الساكت عن الحق شيطان أخرس ... فما قولك اخي فائق ؟!

                  تعليق


                  • #69
                    أريد أن أعرف سبب استماتة الوهابية في الدفاع عن مثل هذا الملعون
                    قرأت موضوع في شبكة الدفاع عن الوهابية وصاحب الموضوع يترضى ويترحم على يزيد الملعون بل ويبرئه تماما من جريمة قتل الإمام الحسين عليه السلام ويقول أنه مظلوم
                    أريد أن أعرف من الذي ظلمه

                    _______________
                    السلام عليك ياأبا عبد الله الحسين
                    لعن الله أمة ظلمتك
                    ولعن الله أمة قتلتك
                    ولعن الله أمة سمعت بذلك فرضيت به
                    ولعن الله أمة أسرجت وألجمت لقتالك

                    تعليق


                    • #70
                      المشاركة الأصلية بواسطة فائق عبدالجليل
                      ايضا يقرا للصلابى كتاب الدولة الاموية ممتاز جدا ويرد على بعض الشبهات العالقة

                      لكن بودى ان أسأل الاخ عبدالله ماذا استفدت من موضوعك هذا ؟ مالغاية

                      لاننى منذ صغرى الى ان وصلت الان من الكبر عتيا لم نكن نتحدث عن يزيد ولايهمنا يزيد يعنى وجه الغاية ماهو تحديدا؟؟
                      أخي الحبيب :

                      لقد أعطيتك منذ بداية الموضوع الروابط التي يقول فيها أحد أخوتي من السنة ان اهل سوريا والسنة يحبون يزيد , فأحببت أن أبين للشيعة اننا نكره يزيد .

                      يوجد من أهل السنة من لا يعرف حقيقة يزيد لعنه الله فأردت ان أبين لهم حقيقته .

                      الشيعة يتهمون أهل السنة بأنهم يحبون يزيد ( لعنه الله ) فأحببت أيضاً أن ابين لهم ان كتبنا وعلماؤنا قد بينوا حقيقة يزيد واننا لا نحبه بل ولنا عليه العشرات بل المئات من المآخذ

                      بارك الله بك

                      تعليق


                      • #71
                        المشاركة الأصلية بواسطة علي أبل
                        اخي فائق .... بس هذا لا يعني انك لا تعرف شيئا من هذا الموضوع او حدث حتى لو لم تدرسه او يتطرق اليه احد

                        الكثير من الامور لا تنطرق لها ولكن يجب اظهار الحق ... ومثل ما وضح اخي عبدالله من البدايه

                        ان هناك من يدافعون عن يزيد ويستميتون عن الدفاع عنه وهو بهذا يريد ان يوضح لهم هذي النقاط ...

                        الساكت عن الحق شيطان أخرس ... فما قولك اخي فائق ؟!
                        صدقت

                        تعليق


                        • #72
                          تقول ::
                          لاننى منذ صغرى الى ان وصلت الان من الكبر عتيا لم نكن نتحدث عن يزيد ولايهمنا يزيد يعنى وجه الغاية ماهو تحديدا؟؟
                          اقول

                          هذا يدل على بعدك عن قضية الامام الحسين عليه السلام

                          فليس المطلوب الاهتمام بيزيد ولكن المطلوب الاهتمام بضحايا يزيد

                          يعني رجل على الاقل انه سكت واكرم قتلة حفيد رسول الله فسيكون من الاهمية نقده وانتقاد من يدافع عنه ليس حبا فيه او اهتماما به ولكن حبا بالحسين عليه السلام واهتماما بقضيته

                          تعليق


                          • #73
                            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله السوري
                            أخوتي السنة هل من الصعب عليكم ان تقولوا :

                            " اللهم إننا بريئون مما صنع يزيد بآل البيت "

                            فكروا بها ريثما أعود بعد بضع دقائق بعون الله
                            ساعطيك حلا اظن انه سيرضيك ومن يحب الحسين حقا لا نفاقا
                            اليس قال الله تعالى ادا اختلفنا في شيء نرده الى الله والرسول
                            انا سادعو وامن انت وكل السنة والشيعة في هدا المنتدى
                            هدا هو الدعاء
                            اللهم العن كل من قتل الحسين ورضي به واعان عليه
                            اللهم امين اللهم امين اللهم امين
                            ما رايك الان يا عبد الله؟

                            تعليق


                            • #74
                              الدعاء هو التالي
                              اللهم العن كل من قتل الحسين ورضي به واعان عليه كائنا من يكون
                              اللهم امين اللهم امين اللهم امين

                              تعليق


                              • #75
                                اللهم العن كل من قتل الحسين ورضي به واعان عليه
                                اللهم امين اللهم امين اللهم امين

                                ما رايك الان يا عبد الله؟
                                موافق ولكن سوف أخصص يزيد بدعاء خاص يناسب ضلاله وفسقه .

                                لعنة الله على يزيد قاتل الحسين

                                لعنة الله على يزيد قاتل الصحابة

                                لعنة الله على يزيد قاتل 700 تابعي من حفاظ القرأن

                                لعنة الله على يزيد مستبيح حرمة المدينة المنورة

                                لعنة الله على يزيد مستبيح حرمة الكعبة المشرفة .

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:47 PM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                                ردود 0
                                28 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:34 PM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:13 PM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 09:48 PM
                                ردود 0
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X