إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(هام)حملة{وَأَعِدُّواْ}للمؤمنين في البحرين والسعودية (يرجى التثبيت)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (هام)حملة{وَأَعِدُّواْ}للمؤمنين في البحرين والسعودية (يرجى التثبيت)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد

    اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن المهدي صلواتك عليه وعلى آبائه الطاهرين في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً وعوناً حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا أرحم الراحمن بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين.

    الحمد والثناء الكثير خاص بمن لا يدانيه شيء وليس له نظير والصلاة والسلام الدائم على نبيه الاعظم وأهل بيته المكرمين واللعن الدائم على من صد الناس عن الاقتداء بمدرسة الرسول الامين محمد صلى الله عليه وآله الطاهرين.
    الى منقذ البشر أجمعين الى خاتم رسالة الرسول الكريم الى علم الهدى الاعلى الى السبب المتصل بين الارض والسماء الى مولانا صاحب العصر والزمان الى ناموس الدهر الحجة بن الحسن العسكري (ارواحنا لتراب مقدمه الفداء) ليس لنا ما نهديه اليك ايها الفجر المرتقب لأن العبد وما يملك كان لمولاه. فإليك كل ما نملك الى ارواحنا يا صاحب الزمان.
    إن اليسر مع العسر وإن النصر مع الصبر
    ان الحديث عن القوة النابعة من الضعف ليس دعوه الى الرضا بالضعف أو السكوت عنه
    بل هو دعوة إلى استشعار القوة حتى في حال الضعف
    وبعد إحتلال عبُاد الشاب الأمرد لبلاد الموحدين الشيعه والتنكيل و اراقة دماء المؤمنين
    ,ولاننا نرى هذا بداية فإننا لا نعتبر مؤمنين إلا إذا انتمى الى مجموع المؤمنين وحملنا
    همومهم وساهمنا بشكل او بأخر برد العدوان عنهم
    قال - الإمام علي ( عليه السلام ) : أحسن العدل نصرة المظلوم ( 2 ) .
    رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أخذ للمظلوم من الظالم كان معي في الجنة
    مصاحبا ( 3 ) .
    الإمام الصادق ( عليه السلام ) : ما من مؤمن يعين مؤمنا مظلوما إلا كان أفضل من
    صيام شهر واعتكافه في المسجد الحرام ، وما من مؤمن ينصر أخاه وهو يقدر على
    نصرته إلا نصره الله في الدنيا والآخرة ، وما من مؤمن يخذل أخاه وهو يقدر على نصرته
    إلا خذله في الدنيا والآخرة ( 6 ) .
    قال الله تعالى " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله
    وعدوكم ( 1
    ) " وروى عقبة بن عامر أن النبي صلى الله عليه وآله قال : ألا إن القوة
    الرمي ألا إن القوة الرمي ، ألا إن القوة الرمي
    ، ووجه الدلالة أن الله تعالى أمر بإعداد
    الرمي ورباط الخيل للحرب ، ولقاء العدو والإعداد ، وذلك لا يكون إلا بالتعلم والنهاية في
    التعلم المسابقة بذلك ، ليكد كل واحد نفسه في بلوغ النهاية والحذق فيه فكان في ضمن
    الآية دليل على ما قلناه .
    17 - بل إن الإسلام لم يكتف بذلك ، بل أوجب على المسلمين الحصول على أكبر قدر
    ممكن وأعلى مستوى من الخبرة الحياتية العامة في كل الميادين ( 4 ) ، ليتاح للمجتمع
    الإسلامي امتلاك جميع الوسائل المعنوية والعلمية والمادية التي تساعده على دوره القيادي
    للعالم ، بما فيها وسائل الإنتاج وإمكاناته المتنوعة . قال الله تعالى : ( وأعدوا لهم ما
    استطعتم من قوة ) ( 5 ) . والقوة هنا جاءت في النص مطلقة دون تحديد ، فهي تشمل كل
    ألوان القوة التي تزيد من قدرة الأمة القائدة على حمل رسالتها إلى كل شعوب العالم . وفي
    طليعة تلك القوة الوسائل المعنوية والمادية لتنمية الثروة ، ووضع الطبيعة في خدمة
    الانسان .
    كتاب -اقتصادنا-السيد محمد باقر الصدر ص631
    وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم . وروي

    عن رسول الله ص أنه قال : إن الله وملائكته يصلون على أصحابنا الخيل من اتخذها
    فاتخذها في سبيل الله ، وروي عنه ص قال : ما من قطرة أحب إلى الله عز وجل من
    قطرة دم في سبيل الله ، وروي عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه
    أنه قال : الجهاد فرض على جميع المسلمين لقول الله تعالى " كتب عليكم القتال " ، وروي
    عنه ص أنه قال : عليكم بالجهاد في سبيل الله مع كل إمام عادل فالجهاد في سبيل الله مع
    كل إمام عادل باب من أبواب الجنة ، وروي عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ع أنه قال :
    أصل الاسلام الصلاة وفرعه الزكاة وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله .
    الينابيع الفقهية ج9-علي اصغر مرواريد
    لذا ايها المؤمنون دخول النواصب الى بيوت المؤمنين ,
    حتى ان الإمام علي عليه السلام اجاز قتله
    - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن أبان بن عثمان ، عن رجل ، عن
    الحلبي ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : إذا
    دخل عليك اللص المحارب فاقتله ، فما أصابك فدمه في عنقي .
    الكافي ج5 ص 51 والحديث صحيح
    فإننا نريد ان نقدم شيئ ملموسا للأخوه المؤمنين في السعودية و في البحرين الى جانب دعائنا
    فإنني اضع بين أيديكم بعض الوسائل الدفاعية التي تستطيعون عن طريقها رد النواصب
    في نحورهم و لكي يحسب الناصبي ألف حساب قبل دخوله بيوت المؤمنين
    وهي عبارة عن طرق صناعة بعض القنابل المحلية او الشعبية بطرق سهله و ليست معقدة
    بعضها مدعم بالفديو و نتمنى ان يهتم بهذا الإختصاصيين اصحاب الخبرة و ان كانت بسيطه
    لدقة الموضوع
    وبعد ان اعلنت شبكة العالم الاخبارية ان المساجد في البحرين اعلنت الجهاد واهل مكة ادرى بشعابها
    http://www.alalam.ir/node/322923

    وكما هي عادتنا ان نثبت عقائدنا من كتبهم
    و كذلك الامر نفسه نحاربهم بأسلحتهم ..


    الحجمــ
    me192ga
    اقتباس:
    http://ia600309.us.archive.org/5/ite...feda/E3DAD.rar
    وكذلك
    http://ia600305.us.archive.org/24/it...eralrafeda.rar
    للمزيد
    عبوة محلية
    كيفية صناعة صاروخ قسام

    وغيرها
    هنا
    http://www.g4z4.com/vb/t143646/
    ونرجو من الإداره الكريمه رفع الملف 192 ميغا على رابط ثابت الى حين
    سلمنا واحد و حربنا واحد

    علما بانه سيتم إضافة ما يختص بالموضوع تباعا
    يرجى من الاخوه الموالين نشر الموضوع
    فشمروا سواعدكم ياشيعة امير المؤمنين للدفاع عن المذهب الحق وادفعوا هؤلاء الكلاب والنواصب عن ضعفاء الشيعة
    والحمد لله رب العالمين

    انشروا يا شيعه
    منقول

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد


    قال تعالى ((أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَ إِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ))

    اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن المهدي صلواتك عليه وعلى آبائه الطاهرين في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً وعوناً حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا أرحم الراحمن بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين.

    بارك الله فيك أخي وأستاذي الفاضل الموالي نور يعتمد عليه على المبادرة الطيبة
    اللهم أنصر أهلنا وإخواننا في البحرين وفي كل مكان
    وإن شاء الله جاري النشر والإستفادة
    التعديل الأخير تم بواسطة من شك به فقد كفر; الساعة 20-03-2011, 12:42 AM.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
      اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن المهدي صلواتك عليه وعلى ابائه في هذا الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا
      وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك ياارحم الراحمين بحق محمد وال محمد الطيبين والطاهرين
      جزيتم خيرا استاذنا الكريم وجعلها في ميزان حسناتك
      وعلى كل موالي ان ينشرها نصرة لاخوتنا في البحرين المظلومة

      تعليق


      • #4



        علي عليه السلام لم يباشرهم بحرب
        و لكن عندما باشروه بالحرب لم يجلس مكتوف الأيدي و هو المعصوم


        لم يكتف بالدعاء بل عمل على (شحذ الهمم والمثابرة والعمل الدؤوب لا لشيئ الا لرد العدوان .عملا بقاعدة {وأعدو}
        فشحذ الهمم ورص الصفوف

        نقرأ في كتب التاريخ و التاريخ عبرة :

        وأما ما رويناه عن علي ، صلوات الله عليه وعلى الأئمة من ولده ، فإنه حرض الناس على القتال يوم الجمل ، فقال لهم ( 12 ) : " قاتلوا أئمة الكفر إنهم لا أيمان لهم لعلهم ينتهون " ، ثم قال : والله ما رمى أهل هذه الآية بسهم قبل اليوم . وروينا عنه صلوات الله عليه أنه قال يوم صفين : اقتلوا بقية الأحزاب وأولياء الشيطان ، اقتلوا من يقول : كذب الله ورسوله ، ونقول : صدق الله ورسوله . ثم يظهرون غير ما يضمرون ويقولون : صدق الله ورسوله . ومما رويناه عنه صلوات الله عليه من التحريض على قتالهم أنه بلغه صلوات الله عليه أن خيلا لمعاوية أغارت على الأنبار ، فقتلوا عامل على صلوات الله عليه وآله عليها وانتهكوا حرم المسلمين ، فبلغ ذلك عليا ( ع ) فخرج بنفسه غضبا حتى انتهى إلى النخيلة ، وتصايح الناس فأدركوه بها ( 1 ) ، وقالوا : ارجع ، يا أمير المؤمنين ، فنحن نكفيك المؤونة ، فقال : والله ما تكفونني ولا تكفون أنفسكم ، ثم قام فيهم خطيبا ، فحمد
        الله وأثنى عليه ثم قال : إن الجهاد باب من أبواب الجنة ، فمن تركه ألبسه الله الذلة وشمله البلاء والصغار ، وقد قلت لكم وأمرتكم أن تغزوا هؤلاء القوم قبل أن يغزوكم ، فإنه ما غزى قوم قط في عقر دارهم إلا ذلوا ، فجعلتم تتعللون بالعلل وتسوفون ، فهذا عامل معاوية أغار على الأنبار ، فقتل عاملي ابن حسان ، وانتهك وأصحابه حرمات المسلمين ، لقد بلغني أن الرجل منهم كان يدخل على المرأة المسلمة ، والأخرى المعاهدة ، فينتزع قرطها وحجلها ما يمنع منها ، ثم انصرفوا لم يكلم أحد منهم ، فوالله لو أن امرءا مسلما مات من هذا أسفا ما كان عندي ملوما بل كان به جديرا . يا عجبا عجبت لبث القلوب ، وتشعب الأحزان ، من اجتماع هؤلاء القوم على باطلهم ، وفشلكم عن حقكم حتى صرتم غرضا يرمى تغزون ولا تغزون ، ويغار عليكم ولا تغيرون ، ويعصى الله وترضون ، إذا قلت لكم : اغزوهم في الحر قلتم : هذه أيام حارة القيظ ، أمهلنا
        حتى ينسلخ الحر عنا . وإن قلت لكم : اغزوهم في البرد ، قلتم : هذه أيام صر وقر ، فمن أين لي ولكم غير هذين الوقتين ، فأنتم ( 2 ) من الحر والبرد تفرون ،
        لأنتم والله من السيف أفر ، يا أشباه الرجال ولا رجال ، ويا طغام الأحلام ، ويا عقول ربات الحجال ، قد ملأتم قلبي غيظا بالعصيان والخذلان ، حتى قالت قريش : أن ابن أبي طالب لرجل شجاع ولكن لا علم له بالحرب . فمن أعلم بالحرب منى ؟ لقد نهضت فيها وما بلغت العشرين ، وأنا الآن قد عاقبت ( 1 ) الستين ، ولكن
        لا رأى لمن لا يطاع ، أبدلني الله بكم من هو خير منكم ، وأبدلكم بي من هو شر لكم ( 2 ) . أصبحت والله لا أرجو نصركم ولا أصدق قولكم وما سهم من كنتم سهمه إلا السهم الأخيب . فقام إليه جندب بن عبد الله فقال : يا أمير المؤمنين هذا أنا وأخي أقول كما قال موسى : ( 3 ) رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي ، فمرنا بأمرك فوالله لنضربن دونك ، وإن حال ( 4 ) دون ما تريده جمر الغضا وشوك القتاد . فأثنى عليهما على صلوات الله عليه خيرا وقال : وأين تبلغان ، رحمكما الله ، مما أريد ؟ ثم انصرف ( 5 ) .


        دعائم الإسلام ج 1 ص ابتداء من 390


        هذا علي عليه السلام يعطينا درس بليغ في الفعل ورد الفعل

        فلنساعد المؤمنين بكل شيئ نقدر عليه

        و اتمنى ان نتعاون لإيصال الفكره للمجاهدين في البحرين و القطيف فهم ادرى بحالهم و نحن نقدم ما لدينا
        و اتمنى ان نتعاون في نشر الموضوع
        وإضافة المقاطع و الكتب التي تساعد أخواننا و تغنيهم عناء البحث
        تذكروا قوله تعالى

        ( إِنَّ اللّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا)
        اُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَ إِنَّ اللّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدَيرٌ *


        ( وَ مَا لَكُمْ لاَتُقَاتِلُونَ فِى سَبِيلِ اللّهِ و َ المُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَ النِّسَاءِ وَالوِلْدَانَ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرجْنَا مِنْ هِذِهِ القَرْبَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَ اجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً وَ اجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيراً ) ( النساء/75 ).

        تعليق


        • #5
          والامام الحسين عليه السلام برغم قلة الناصر فقد عمل بمبدأ {و أعدو}


          ومن الامور العسكرية التي لا حظها الحسين (عليه السلام) ليلة عاشوراء هو إعداد السلاح ، وذلك بشحذ السيوف وصقل الحراب وإصلاحهما ، ليتقوى بذلك على قتال الاعداء ، وكما قال تعالى ( وَأَعدُّوا لَهم مَّا استَطَعتُم مِن قُوَّة وَمِن رِبَاطِ الخَيلِ تُرهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُم ) (1) ، إذ أن إعداد السلاح قبل لقاء الاعداء ، وما يتقوى به على قتالهم من الرجال وآلات الحرب أمورٌ مهمة في تعزيز الموقف.
          ولذا من جملة أعمال الحسين (عليه السلام) في هذه الليلة هو الاعداد لهذا الجانب وقـد أشرف عليـه بنفسـه ، كمـا جـاء في روايـة الامـام زيـن العابدين (عليه السلام) : إني جالس في تلك العشية التي قُتل أبي صبيحتها وعمتي زينب عندي تُمرضني إذ اعتزل أبي بأصحابه في خباء له وعنده حوَّى مولى أبي ذر الغفاريوهو يعالج سيفه ويُصلحه (2).


          http://www.rafed.net/books/shear/ashora/ashor08.html

          علينا ان نعد العدة سواء استخدمناها ام لم نستخدمها .

          الان يا مؤمنين درس بسيط عن كيفية صنع قنبلة




          طبعا ليست من اختراعي فأنا انسان عادي لا افهم بهذه الأمور




          و لكنني اعتقد بأن الدعاء وحده لا يكفي




          لهذا السبب اعتقد بمبدأ {أعدوا}




          ما استطعتم




          المقصود :قدر الإمكان




          و هذا ممكن




          لذا اسمحوا لي ان انقل لكم هذا الموضوع من مواقع الخنازير الوهابية عليهم لعائن الله




          فنحن نحاربهم بأسلحتهم نضرب الظالم بالظالم




          ولا شك ان الإنسان مسؤول عما يفعل -والله يحاسبه




          و لم اكن لأنشر هذا الا عندما رأيت ان أخوتي المؤمنين




          يذبحون وهذا مالا اقبله فليحدث ما يحدث وحرمة المؤمن عند الله من العظمه لا توصف




          نظر النَّبِيّ(صلى الله عليه وآله وسلّم) إلى الكعبة فقال : (مرحباً بالبيت، ما أعظمك وأعظم حرمتك على الله، والله للمؤمن أعظم حرمةً منك، لأنَّ الله حرَّم منك واحدة، ومن المؤمن ثلاثة: ماله ودمه وأن يُظنَّ به ظنُ السّوء).‏ نحن المؤمنين و فقط نحن نحن اتبعنا أئمتنا عليهم السلام





          قال الله جلَّ جلاله: (ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ). سورة الحج آية 30‏




          عن الإمام الصَّادق (عليه السّلام)، قال: (ما من مؤمن يخذل أخاه وهو يقدر على نصرته إلاَّ خذله الله عزَّ وجلَّ في الدُّنْيا والآخرة).‏ للمزيد








          نبدأ :





          وإليكم المميزات الرئيسية لهذه القنبلة :




          [LIST][*]تتوفر مكوناتها بكل سهولة.[/LIST][LIST][*]

          شراء مكوناتها لا يثير الشك والريبة.
          [*]



          يسهل التخلص منها إذا داهم الأعداء منزلك. وحتى الكلاب المدربة على الشم لا تستطيع التعرف عليها كمكونات متفجرة.
          [*]



          في خلال يوم أو يومين يمكن للقنبلة أن تكون جاهزة للقضاء على عشرة أشخاص. وفي حوالي شهر يمكن صناعة قنبلة فتاكة تفتك بالعشرات.


          </div>[/LIST]
          بصفة عامة، يوجد نوعان من الإنفجارات :



          [LIST][*]الأول : إنفجارات كيميائية : وهذا النوع يحدث ضغطاً رهيباً يقتل الكائنات الحية في دائرة بنصف قطر معين. ومثال لهذا النوع المتفجرات المستخدمة عسكرياً مثل TNT , C4 و RDX.[/LIST][LIST][*]

          الثاني : إنفجارات ميكانيكية : تنتج من حرق مادة سريعة الإشتعال في حيز ضيق. على سبيل المثال وضع البارود في أنبوب حديدي مغلق تماماً مع ترك فتحة صغيرة جداً لسلك التفجير. وعندما يشتعل البارود ينتج ضغط هائل يحول البارود إلى غازات مما يؤدي إلى انفجار الأنبوب المعدني وتحوله إلى شظايا معدنية تتطاير بسرعات عالية جداً.
          [/LIST]<div align="right">
          أولاً : تحضير جهاز التفجير :













          1. المادة سريعة الإشتعال.



          2. لمبة زينة (مثل اللمبات المستخدم في ما يسمى بأعياد الميلاد (الكريسمس)).



          3. جزء من ماسورة حديدية (كوع).






          أ) تجهيز المادة السريعة الإشتعال :





          المادة عبارة عن خليط من مكونين هما :



          - المادة التي توجد في رأس عود الكبريت - السكر






          ب) كيفية استخلاص المادة السريعة الإشتعال :






          This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 912x226.






          [LIST=1][*]قم بكشط المادة الموجودة في رأس عود الكبريت بلطف باستخدام أي أداة مناسبة (هنا قمنا باستخدام أنبوب قلم بلاستيكي).[/LIST][LIST=1][*]

          قم بطحن المادة المتحصل عليها وغربلتها للحصول على بدرة صافية.
          [*][/LIST]




          كما في الصورة قم بإضافة كمية من السكر للبدرة الصافية بما يعادل ربع كمية البدرة.





          قم بخلط المادتين حتى يتناسق لون الخليط.





          ج) تحضير لمبة الزينة






          سوف نقوم بكسر رأس اللمبة مع أخذ الحذر من كسر الفتيلة الموجودة بداخلها، حيث أن الفتيلة هي الجزء الذي يمر فيها التيار الكهربي فيتوهج وينتج الضوء.







          This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 871x283.






          <b>
          1. قم تسخين رأس اللمبة حتى يسود لونها.
          </b>

          2. مباشرة قم بغمس اللمبة في الماء وهي لا تزال ساخنة.



          3. قم بضرب رأس اللمبة (بلطف) وسوف ينكسر مباشرة.




          د) تحضير الأنبوب الحديدي (الكوع) :















          - قم بعمل ثقب في الأنبوب.




          - توضح الصورة الثانية الأنبوب بعد عمل الثقب فيه.







          هـ) التحضير النهائي للجهاز :









          This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 912x226.




          <b>
          1. قم بسكب بعض المادة السريعة الإشتعال في اللمبة بلطف شديد حتى لا تنكسر الفتيلة حيث أنها بالغة الحساسية وسوف لن يتم الانفجار إذا انقطعت الفتيلة.
          </b>

          2. قم بإدخال اللمبة إلى داخل الكوع مع ترك السلكين خارجين من الفتحة الصغيرة.



          3. قم بملء فراغ الكوع بالمادة السريعة الإشتعال مع ملاحظة عدم وجود أي كمية من المادة في أسنان الكوع حتى لا تتسبب عملية إغلاق الكوع في إشعال المادة.



          4. قم بإلصاق شريط لاصق حول الكوع لإغلاق الفراغ المتبقي من الفتحة الصغيرة مع ترك السلكين خارجاً منه.











          يمكنك إستبدال المادة السريعة الإشتعال المستخلصة من أعواد الكبريت بالبارود أو ببدرة الألعاب النارية.








          ثانياً : المصدر الكهربائي








          أ) مقدمة




          تكمن الحاجة للمصدر الكهربائي في العبوة المتفجرة هو أنه يمثل المفتاح اللازم لإشعال العبوة، وتعتبر الكهرباء الكافية لإنارة لمبة الزينة الصغيرة كافية لإحداث الإنفجار.




          ويمكن أن يوصل التيار الكهربائي للمبة مباشرة بواسطة دائرة مؤقتة أو دائرة تحكم عن بعد.


























          وقد قمنا باختيار الدائرة المؤقتة لك نظراً لسهولتها. وتتكون هذه الدائرة من :




          - بطارية 9 فولت




          - سلك يوصل بين موجب البطارية ومسمار (السلك الأحمر)




          - سلك يوصل بين سالب البطارية ولمبة الاختبار ( سلك أسود).




          ملحوظة : يمكنك أن تستخدم أي لمبة صغيرة هنا .. لاحظ أن لمبة الاختبار هذه ليست اللمبة التي قمنا سابقاً بملئها بالمادة المشتعلة.




          - نقوم بتوصيل الجزء الثاني من اللمبة بسلك أخضر وعندما يمس هذا السلك المسمار تغلق الدائرة وتضيء اللمبة.




          ملحوظة : ألوان الأسلاك المستخدمة هنا لمجرد التوضيح.



          يتبع

          تعليق


          • #6
            ب) تجهيز ساعة التوقيت





            1. قم بتوصيل السلك الأخضر الموصل باللمبة إلى إحدى عقارب الساعة.



            2. قم بإدخال المسمار في واجهة الساعة وبهذه الطريقة عندما تتحرك عقارب الساعة ستمس المسمار وبالتالي تضيء اللمبة.





            ج) خطوات تجهيز الساعة
























            <b>
            1. قم بتفكيك الساعة.
            </b>

            2. إذا أردت أن يتم الانفجار في خلال ساعة (أو أقل) قم بقطع عقربي الساعات والثواني وأبق على عقرب الدقائق. أما إذا أردت وقتاً أكثر من ساعة فقم بقطع عقربي الثواني والدقائق وأبق على عقربة الساعات.



            3. قم بعمل ثقب في واجهة الساعة لإدخال المسمار فيه.



            4. أدخل المسمار في الثقب وقم بتوصيل السلك الأخضر في العقرب المناسبة. قم بعمل ثقب آخر ليدخل السلك الأخضر من خلاله إذا لزم الأمر.






















            1. الشكل 1 يوضح الدائرة الكهربائية في الساعة قبل أن يلامس عقرب الساعات المسمار.



            2. الشكل 2 يوضح الدائرة عندما لامس العقرب المسمار فأضاءت اللمبة.



            3. والآن قم بفصل لمبة الاختبار ووصل بدلاً منها السلكين الخارجين من الكوع، وعندما تغلق الدائرة كما في الخطوة الثانية سيحدث الانفجار. يمكنك أن تقوم بإخفاء البطارية في داخل فراغ الساعة.





            ملاحظات مهمة :





            - تأكد من تغطية جميع الأسلاك وكذلك البطارية حتى لا يحدث أي تلامس كهربي غير مرغوب فيه.



            - قم باختبار دائرة التوقيت عشرة مرات على الأقل بواسطة لمبة اختبار حتى تتأكد من عملها.



            - من الأفضل استخدام ساعة بحجم أقل إذا كان أخفاء العبوة أمراً مهماً.







            من المهم كذلك وضع كمية من المسامير على سطح الأنبوب الحديدي من الداخل وذلك بإلصاقها على السطح الداخلي للأنبوب بواسطة الصمغ. الأنبوب المستخدم هنا قطره بوصتان وقد تم استخلاص المادة المستخدمة فيه من 80 عود كبريت.



            الإنفجار الذي ينتج من هذه العبوة هو إنفجار ميكانيكي، ويحدث هذا النوع من الإنفجارات نتيجة الضغط الذي يتولد من الغازات وبالتالي فهو يحدث فقط في وسط ذو ضغط عالي. ولذا فيمكن أن يستخدم لهذا الغرض : أنبوب حديدي ، قدر ضغط ( طنجرة ضغط ) ، طفاية حريق فارغة ، أسطوانة غاز فارغة ... المهم أن المادة المشتعلة بحاجة إلى حاوية قوية تتيح تولد الضغط وبالتالي حدوث إنفجار مؤثر.



            الأمر الآخر أننا – وعلى سبيل المثال – نحتاج لملء قدر (طنجرة) الضغط بالمادة المستخلصة من أعواد الكبريت إلى كمية كبيرة جداً من الأعواد وبالتالي من الأسهل استعمال البارود أو بدرة الألعاب النارية.



            من المهم أيضاً إضافة الشظايا المعدنية للعبوة، وأفضل أنواع الشظايا هي الشظايا هرمية الشكل. وكما في الأشكال أدناه قم بإلصاق الشظايا على السطح الخارجي للعبوة. أما إذا لم تتوافر لديك الكريّات الفولاذية فيمكنك أن تستخدم المسامير بدلاً منها.






            This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 773x255.








            توضح هذه الأشكال استخدام الشظايا في أسطوانة غاز كالتالي :



            1. شكل المسامير.



            2. بإمكانك وضع المسامير في قالب ما وسكب الصمغ عليها ثم إزالة القالب بعد جفاف الصمغ.



            3. قم الآن بلف المسامير حول الأسطوانة.





            وبعد تثبيت الشظايا قم بفتح الأسطوانة وتفريغها من الغاز (إذا كان فيها) وأضف المادة سريعة الإشتعال، وقم بإدخال اللمبة تاركاً السلكين خارجاً بالضبط كما فعلت مع الأنبوب الحديدي.





            ملاحظات مهمة لنجاح التفجير:



            - قم بوضع العبوة في مكان مكتظ .



            - قم بتمويه العبوة بمادة لا تعوق إنطلاق الشظايا كالكرتون مثلاً.






            تعتبر طريقة الأنبوبة الحديدي فعالة فيما إذا استعمل أكثر من أنبوب معاً على التوازي.






            This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 720x477.







            ولعمل ذلك قم بعمل حزمتين من الأسلاك الأولى توصل مع السلك الأخضر الموصل مع عقرب الساعة والثانية مع سالب البطارية.






            أما الوسيلة الأكثر فعالية فهي استعمال قدر (طنجرة) الضغط.














            قم بإلصاق الشظايا في داخل القدر ومن ثم أضف المادة المشتعلة وقم بإدخال اللمبة بلطف في المادة المشتعلة محاذراً من كسر الفتيلة. أخرج الأسلاك من الفتحة التي في غطاء القدر وقم بإلصاق شريط لاصق حول الفتحة لضمان عدم وجود أية فراغات.



            ومن ثم قم بتوصيل المصدر الكهربائي كما في الحالات السابقة.





            وأخيراً هذه بعض محاذير السلامة :



            1- التوكل على الله في العمل وسؤال الله تعالى التوفيق والسداد، وهذه القاعدة الرئيسية.



            2- قم بارتداء قفازات في أثناء التحضير للعمل لتفادي ترك بصمات الأصابع.



            3- أنت تتعامل مع عبوة متفجر فخذ حذرك تماماً عند التعامل معها ونقلها.



            *****



            انتهى كلام الخنزير




            طبعا :للمؤمنين الذين لم تظهر الصور عندهم يرجى تخطي الحجب عن طريق البروكسيات



            أو ارفع لهم الصور بشكل مرتب



            صورة 1 +صورة 2 +صورة 3




            و هكذا



            ـــــــ



            الان احد الخنازير يعطي النصائح التالية :








            بوركتم اخواني فقد أكفيتمونا , , ,




            وعندي إضافة بالنسبة للمولوتوف , ,




            فالافضل ان يخلط البنزين مع مادة البوليسترين وهي المادة العازلة المستخدمة في أطقم الزجاج




            وهذه صورة له








            فيتكون مادة النابالم الشعبي والتي تصنع بإذابة كميات من البولسترين في البنزين حتى يصبح الخليط مخاطي القوام.




            وتكون حارقة وفعالة بشكل أكبر




            حيث ان الحرارة الناتجة عن اشتعال لتر بنزين تزيد عن عشرة اضعاف الحرارة الناتجة من مادة TNT تقريبا




            اقصد الحرارة لا الموجة الانفجارية




            أظن الامر سهل جدا , , ومؤثر كثيرا




            هذا ما عندنا , ,




            ووفقكم الله لكل خير , ,




            واعانكم



            ـــ



            إنتهى كلام الخنزير




            والان كلام خنزير اخر :



            واياك أخي أسد الملحمة ورزقك الله ما تتمنى من خير ,,




            لزيادة التوضيح في نقطة الحرارة فلربما يستغرب أحد الاخوة من ان الحرارة الناتجة عن كمية من البنزين هي أكثر من سبعة اضعاف الي سبعة عشر ضعف الحرارة الناتجة عن نفس الكمية من المواد المتفجرة




            ولبيان هذا الأمر وعلته , ,




            أن الانفجار يتكون في وقت قياسي وقصير جدا بخلاف المحروقات التي تحتاج وقت اطول نسبيًا ومقارنة مع الانفجار هذا أولاً ,,




            وثانيًا ,, ان الانفجار غالبًا او دائمًا لا يحتاج الي أكسجين الهواء الجوي أثناء تحوله القياسي إلي الحالة الغازية



            ولئن كان هناك سؤال من أين يأتي الأكسجين للتفاعل الانفجاري؟؟ نقول,,




            مصدره هو المادة المتفجرة نفسها فتتضمن مصدر للأكسجين يكون كعامل مؤكسد ,, أي أن مصدره داخلي لا يحتاج لأكسجين الهواء الجوي بخلاف المحروقات




            وهنا أنبه يا أخوة أن نسبة الأكسجين الموجودة في المادة المتفجرة تؤثر على الطاقة الحرارية للانفجار




            فأثبتت الدراسات يا أحباب أن كجم واحد من البنزين يحتاج تقريبًا إلي 16 كجم من الهواء الجوي




            ونخرج بنتيجة علمية بالنسبة للحرارة الناتجة تقول : ,,




            الحرارة الناتجة من كجم واحد من البنزين تساوي 11.6 من TNT




            أظن أن الأمر قد وضح الآن ,,




            وربما لم أوضح عن النابالم الشعبي




            قنابل النابالم هي عبارة عن حاويات معدنية تُملأ بمادة شديدة الاشتعال، ترمى على الهدف وعند الاصطدام تتحطم الحاوية، فتنثر مادة مشتعلة على الهدف وما حوله، مولدة درجات حرارة عالية جداً تصل إلى 4000 درجة تنصهر على إثرها كل شئ حتى الحجارة.




            وباختصار هو مسحوق يضاف للبنزين لثخينه ويصبح لزجة كالسحلب إن صح التشبيه يساعده على الالتصاق بالجسم لفترة أطول أثناء اشتعاله ,,




            يعني ممكن نسمي النابالم مولوتوف مطور ,




            وبوركتم إخواني ,,



            ــــ



            انتهى كلام الخنزير





            هذا الموضوع



            مقتبس من منتديات الخنازير أشياع عائشه لع

            http://202.149.72.130/~shamikh/vb/sh...ad.php?t=95985


            تعليق


            • #7

              {الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا} (76) سورة النساء

              لكي لا يكون دم الشهيد رخيصا
              نستطيع ان نقدم الفرق لأخواننا في البحرين و السعودية من وراء شاشة الكمبيوتر حملة {واعدوا} ساعدنا في نشر ثقافة الدفاع الشعبي لكي لا يكون دم الشهيد رخيصا


              قوموا بإضافة ما هو سهل ومناسب للمرحله فلنبحث و للنشر سوية
              قال تعالى :

              وَ مَا لَكُمْ لاَتُقَاتِلُونَ فِى سَبِيلِ اللّهِ و َ المُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَ النِّسَاءِ وَالوِلْدَانَ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرجْنَا مِنْ هِذِهِ القَرْبَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَ اجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً وَ اجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيراً ) ( النساء/75

              تعليق


              • #8
                كيف تتعامل مع المخابرات

                · قد يداهمون بيتك، أو مقر عملك، أو يعتقلونك من الشارع، وإذا طلبوا منك التوقيع على أية ورقة، فلا تفعل ذلك، ولا تقر بتوقيعك أنهم لم يأخذوا شيئا منك أو من المكان الذي أخذوك منه.



                · سيدفعونك بعنف إلى داخل السيارة، وربما يلقوك في صندوق السيارة الخلفي وربما يمددونك تحت أرجلهم، ويضربونك بالبنادق، ويدوسون عليك، كما يمكن أن يغموا عينيك ويكبلوا يديك، حتى وصولك إلى مكان الاعتقال، دون أن يخلو الأمر من شتائم وإهانات.



                · يسلمونك إلى الجهة التي ستكون مسؤولة عنك خلال التحقيق، حيث يفك قيدك مؤقتا، وتنزع الغمامات عن عينيك، ثم تستبدل ملابسك، وتفتش وتصادر أغراضك، وبعضها يوضع في الأمانات. بعد ذلك مباشرة، أو بعد حين، يقص شعرك، ثم توضع على صدرك لوحة ثم تصور كالمجرمين من كل الجهات، وتؤخذ بصمات أصابعك جميعها.



                · يعاد تكبيلك وتغميم عينيك، وتنقل إلى الزنزانة مع الضرب والشتم، وللوصول إلى الزنزانة، يسيرون بك مسافات طويلة جدا، ويركبونك في مصاعد ويهبطون ويصعدون أدراجا متكررة، لخلق حالة من الضياع والتهويل لديك، حيث أنهم يدورون في دوائر محددة، لا تلاحظها بسبب تغميم عينيك.



                · يضربونك ويشتمونك قبل بدء التحقيق بطرق مختلفة، ويسمعونك أنين بعض المعتقلين، وقد يفتحون عينيك في بعض الغرف لترى بعض أدوات التعذيب.



                · تمنع من الكلام ورفع الصوت بل وقراءة القرآن أو الصلاة بصوت مرتفع ليحافظوا على هدوء سجنهم ويضفوا عليه الرهبة بالصوت الوحيد لطاقات زنازنهم التي تفتح وتغلق كلما مروا بمعتقل من الممرات .



                · انشغل بحفظ القرآن ومطالعته والصلاة والعبادة وإذا استطعت أن تغافل الحرس أو تستغل فترة تغيير شفتاتهم أو أوقات رفع صوتهم بالمزاح مع بعضهم أو غير ذلك برفع صوتك ببعض الآيات والعظات تثبت بها إخوانك المعتقلين الآخرين وتكسر بها حاجز الهدوء المصطنع تكون قد حققت نصرا في الاعتقال .



                · قد لا يبدأ التحقيق معك في اليوم الأول أو الثاني،إن الزمن يفقد قيمته عندهم،إلا إذا كانوا هم في عجلة من أمرهم. كل شيء هناك بطيء،فلا تتأثر نفسيا وحافظ على ثباتك وصلابتك التي دفعتك إلى بذل روحك في الجهاد.

                تعليق


                • #9
                  بدايات التحقيق:



                  · يقودونك من الزنزانة مغمم العينين، مكبل اليدين.. محاطا بجنود ، يدفعونك ويجرونك بهمجية.



                  · قد يمررونك خصيصا في مناطق تسمع فيها أصوات عذاب وألم وضرب.



                  · من حقك أن تنام وتأكل وتشرب وتستعمل المرافق الصحية، ولكن هذه الحقوق ليست مضمونة أبدا، فيمنعونك عنها أحيانا، ويستعملونها للضغط عليك ولمضايقتك، خصوصا النوم ... وعليك أن تصمد .



                  · تعود على زنزانتك وتآنس فيها بكتاب الله وبعبادة ربك وذكره { أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } فزنزانتك بر الأمان المرحلي لك ، وفيها ستعزل عن العالم وعن الأخبار.

                  · وقد يسمعونك هم بعض الأخبار التي يريدونها وقد تكون كاذبة فإياك أن تثق بهم ، إياك أن تصدق أنك أصبحت وحيدا، بل عليك أن تتذكر دائما أن الله معك بمعية النصرة فقد نصرت دعوته ودينه وجاهدت في سبيله ولينصرن الله من ينصره ؛ وتذكر أن إخوانك في الخارج لا ينسونك بالدعاء ، وأن الدعوة والجهاد لا ينقطع باعتقالك ، وأن أهلك وإخوانك يهمهم ويرفع معنوياتهم ثباتك و صمودك، ويفعلون المستحيل لإنقاذك وإخراجك .



                  ثم تبدأ مراحل التحقيق: إنسان ذو قضية، مجاهد عقائدي وحيد صلب عنيد، معزول لا يملك سلاحا إلا إيمانه بأن الله معه وكفى بذلك سلاحا يقهر به الجبابرة ، وثباته واحتماله وصموده عزة له ولدينه وأن الله لا يضيع ذلك له بل محصيه مدخر لأجره وثوابه ، وهذا هو أنت، في مواجهة موظف ينتظر راتبه في نهاية الشهر، بلا عقيدة أو مبدأ، يستمد قوته من رتبته وجدران قلعته، ومن أسلحة آلاف الجنود الذين يحيطون به، دون أن يكون لهم أي شأن معك، ومن صلاحيات محددة له لا يستطيع تجاوزها، وهذا: هو المحقق.



                  والمكان: ساحات وأقبية وغرف التحقيق :



                  فتارة يحقق معك في غرفة يجلس فيها المحقق إلى مكتب وربما حقق معك وأنت واقف أمامه بعيدا عن المكتب كي لا تنظر إلى أوراقه بعد نزع العصابة عن عينيك وربما حقق معك وأنت مغمى العينين في بعض الأوقات وربما أجلسك على كرسي مقابل له بعيدا عن مكتبه .. وربما حقق معك في ساحة التعذيب ويتعمد أن يريك العصي المكسرة على أرجل آخري والعصي الأخرى التي تنتظرك وأدوات التعذيب ويتجاذبك جنودهم ويسبوك ويهددوك وقد يكونوا في هذه الأوقات مقنعين كي يدخلوا الخوف إلى نفسك فلا تخشهم وتذكر أنهم جميعا ذباب ولا يساوون عند الله جناح بعوض لأنهم لا مبدأ لهم ولا عقيدة ولا غاية إلا راتبهم ورضى أسيادهم ..

                  لا تخش كثرتهم فهم همج الورى وذبابه؛ أتخاف من ذبان؟



                  وتأكد أنك أعظم منهم في نفوسهم فهم يعرفون في قرارة أنفسهم حقارتهم وويعلمون عزتك وإن كتموا ذلك عنك لأنك صاحب مبدأ وعقيدة وجهاد وأنك مهما كنت وحيدا فأنت عزيز بهذه العقيدة ولذلك فهم مهزومون نفسيا أمامك وإن قلوا أدبهم وتطاولوا عليك إرضاء لأسيادهم.

                  تعليق


                  • #10
                    · الامتناع عن كتابة الإفادة بداية التمرد والتحدي.



                    · كل المعلومات مهما صغرت أو بدت لك تافهة، تكون هامة بالنسبة للمحقق.



                    · تذكر أن للتحقيق نهاية مهما طال، وأنه سيصبح ذكريات، فاجعله ينتهي دون اعتراف ودون استسلام.



                    · في أول لقاء، يكون المحقق قد جمع عنك بعض المعلومات، تنبه : هذا لا يعني انه يعرف كل شيء، لكنه يحاول أن يوحي بذلك خلال التحقيق. إنه لا يستطيع معرفة وضعك النفسي، لكنه يحاول أن يفهمه من تصرفاتك وردود فعلك. إنه لا يعرفك، ومن أهدافه الحقيقية، التعرف على شخصيتك لفهمها، وهو بحاجة لهذه المعرفة لبناء خططه لمهاجمتك وتفسيخ ثقتك بنفسك لتوصيلك إلى الطاعة والتعاون. إنه لا يعرف إن كنت ستصمد أو تنهار، فاخلق عنده فكرة صمودك وصلابتك من البداية، ولا تقدم له ما يفيد خططه.



                    · لا تنس أن رجل التحقيق موظف بأجر، ويعتبر التحقيق معك عملا روتينيا، وقوته نابعة من صلاحياته لا من شخصيته وأنه يمل ويتعب . بينما تمثل أنت القطب المقابل، وقوتك ناتجة عن إيمانك ، كما إنك مجاهد مأجور إن شاء الله من الرب المطلع على أخوالك في كل لحظة في الزنزانة وفي الساحة وفي مكاتب التحقيق ولذلك فأنت تنتظر أجره وحده ولا تنتظر أجرا من أحد من البشر، لهذا كن أقوى لأنك فعلا أقوى.



                    · تأكد أن الصراع بينك وبين المحقق لا يحسم إلا في نهاية التحقيق، وحسمه يعتمد على صلابتك، ونجاح المحقق يعني سيطرته عليك وعلى إخوانك وعلى دعوتك وجهادك إثبت فأنت على ثغرة وحاذر أن يؤتى الجهاد من جهتك .



                    · تذكر دائما أن المحقق لا يمكن أن يكون صديقا، ولا رؤوفا بك، فهو وحش وعدو، لكنه قادر بحكم صلاحياته، أن يبدل لونه وأسلوبه ؛ فلا تثق بوعوده وعهوده وإياك أن تصدقه وتسلم بكلامه ولو حلف لك الأيمان المغلظة.



                    مبدأ هام: الأغبياء فقط يصدقون المحققين .



                    · لا تقاطع المحقق أبدا خلال التحقيق، فهو لا يعنيك.

                    تعليق


                    • #11
                      فشل ونجاح المحقق:



                      مبدأ هام: المحقق قابل للتضليل بسهولة.



                      · ولا تحزن أو تغير طريقتك إذا اكتشفوا أنك تكذب ولو وصفوك بالشيخ الكذاب أو الدجال أو غير ذلك فأنت لا يهمك إحترامهم بل يهمك أن لا يؤتى الدين والجهاد وإخوانك من قبلك ... وثق تماما أنهم في قرارة أنفسهم يحترمون صمودك وثباتك ولو كذبت عليهم ويحتقرون من يفشي أسرار إخوانه ويسلمهم لهم ولو أظهروا له الإحترام والتكريم .



                      · إذا اجتزت التحقيق بسلام فإنك تزداد صلابة وقوة واحتراما.



                      · إذا فشل المحقق في نقطة ما، فهو يعود للتجربة مرة أخرى، ودائما يحاول المحاولة الأخيرة، فاجعلها تفشل.



                      · إذا استبدلوا محققا بعد فشله معك بمحقق آخر، أي إذا استبدلوا موظفا بموظف آخر، فإن هذا يحصل بسبب نجاحك، والمحقق الثاني سيبدأ ضعيفا بسبب فشل المحقق الأول، فضاعف صمودك، لأن المحققين يتراجعون أمام مجاهد صلب لا يلين.



                      · وسائل المحقق تجريبية، وأنت من يقرر فشلها أو نجاحها.



                      · عند فشل التحقيق مع أحد المجاهدين الصامدين، قد يدفع به إلى السجن، مع موقوفين آخرين، وقد تتاح له فرصة الاحتكاك مع مجاهدين آخرين، بوجود بعض الجواسيس، فربما يكشف خلال الحديث معهم، بعض المعلومات السرية.

                      تعليق


                      • #12
                        مجريات وأساليب التحقيق:



                        · المحقق يعمل دائما وفق طرق محددة ومنهج محدد، وليس لديه مبادرات ذاتية، ويحاول أن يظهر لك أنه عالم نفس ليضمن تفوقه عليك، بينما أنت حر في اختيار وسائلك، فأفشل طرقه وتمرد، وابق دائما متفوقا عليه.



                        · يقول المحقق لك أنه قادر على إطالة التحقيق كما يريد وهو كاذب بذلك، لأن صلاحياته محدودة، وهو ليس حرا ليفعل ما يريد. ويدعي أن رضاه عنك هو الخير لك ؛ إنه يكذب، وعندما تصدقه في أية مرحلة، تقع في المصيدة



                        · قد يفتح المحقق معك، بعض المواضيع الهامشية والعامة، ويمكنه أن يستنتج منها بعض المعلومات التي يستخدمها ضدك وضد غيرك من المجاهدين دون أن تلاحظ أنت. فلا تتحدث معه حتى لا تمنحه هذه الفرصة.



                        · وإذا رآك متشددا في البوح بأسرار بعض اللقاءات والجلسات ربما حاول أن يسألك عن بعض الأسئلة التافهة في نظرك مثل نوع الطعام أو الشراب الذي شربتموه في الجلسة - شاي قهوة أوغيره - إياك أن تتساهل بهكذا معلومات وحاول تضليله حتى فيها لأنها إن كانت صحيحة فسيوقع بها غيرك ويلجئه للإعتراف بالمعلومات المهمة التي رفضت أنت أن تعترف بها وذلك بأن يوهمه أنه يعرف كل شيء دار بتلك الجلسة حتى الشاي أو اليانسون الذي شربتموه فيها أو الطعام المحدد الذي أكلتموه ؛ فربما ينطلي ذلك الكذب على الأخ وينهار ويعترف بما يريده المحقق ظانا أن من سبقوه اعترفوا بكل شيء ولم يكتموا حتى نوع الشراب أو الطعام .. والحقيقة أنه هو الذي وقع في المصيدة .. فتنبه لهذه المصيدة وإياك أن تفرط بأية معلومة ولو كانت تافهة في نظرك فلا يوجد شيء تافه في التحقيق ..



                        · المحقق يعود للمسائل التي يتجاوزها من حين لآخر، ليوقعك في الخطأ والتناقض، فكن حذرا.



                        · يجب ألا يخيفك أو يقلقك إحضار الأقارب واستعمالهم للضغط عليك خلال التحقيق ، بل ربما يدعون أنهم إعتقلوا إخوانك بل وزوجتك وأولادك وغير ذلك من أساليبهم القذرة فلا تكترث بذلك وتوكل على الله فلن يضيعك بل سيحفظك ويحفظ أهلك بحفظك لدينه ودعوته وأسرار إخوانك وجهادهم .



                        · يتبادل الأدوار في التحقيق، محققون شرسون، وآخرون لطفاء، عليك ألا تنخدع وألا تكترث بذلك، ولا تتعامل مع أي منهم على أساس أنه لطيف معك، فهم جميعا مجرمون وهم في داخلهم جميعا متشابهون وهدفهم واحد، هو إسقاطك. ولن يرضوا عنك أبدا حتى تبيع دينك وجهادك وتصير ذنبا لهم وسيحتقرونك بذلك حتى وهم راضون عنك .



                        · يلجأ المحقق إلى تبسيط التهمة وتقليل شأن عواقب اعترافك وأنه سيساعدك ، ويدعي أن ما يقوم به ليس تحقيقي ولكنه مجرد دردشة أوعمل روتيني لإقفال الملف. كن حذرا لأنه في ذلك يريد أن يصطادك، فلا تصدقه أبدا.



                        · يحاول المحقق أن يجعلك تهتم بخلاصك الذاتي، ويوهمك أن التحقيق هو نهاية المطاف، وأن تعاونك هو خلاصك. إنه ينصب لك مصيدة، فكن حذرا..



                        · يلجأ المحقق إلى التشكيك بالجهاد وتالمجاهدين والطعن بشيوخك وإخوانك وأهلك وأقاربك، وزعزعة علاقتك مع إخوانك المجاهدين، بكل وسائل التشكيك الممكنة، فلا تسمح له. ولا تصدقه إذا قال أن رفاقك هم الذين وشوا بك. ولتكن إجابتك إما الصمت، أو الإصرار على عدم وجود علاقة لك بهذا التنظيم أو ألئك الأفراد، أو: امدح المجاهدين وأظهر الإحترام لهم ولدعوتهم وعقيدتهم وجهادهم دون الاعتراف بوجود أي علاقة لك معهم.



                        · من وسائل المحقق الاستخفاف بالمجاهد قائلا له " أنت لا شيء " ونحو ذلك من الإهانات والسباب الفاحش والبذيء الممتليء به قاموسهم النتن ، فتحمل الإهانة لأن القصد منها استفزازك للاعتراف.



                        · لا يحترم المحققون أية عقيدة أو دين، ولذلك يدسون عناصر في ثوب ديني أو محققين قد درسوا دراسات دينية لتشكيك المعتقلين بجواز ما يفعلون دينيا، كما يهاجمون مسلكيات بعضهم لإثارة الفتنة والخلافات بين المعتقلين.



                        · قد يضربك المحقق لأي سبب تافه، أو إذا جلست أو وقفت، والسبب الحقيقي للضرب يكون إما إحساسه بالفشل أو إحساسه أنك تخاف من الضرب، فيحاول أن يجبرك على الطاعة والتعاون بالقوة .

                        تعليق


                        • #13
                          من وسائل المحقق :
                          · عزلك عن العالم وعن الآخرين، والإيحاء لك أن التحقيق أبدي ، والتهديدات المختلفة والأسئلة السريعة المتلاحقة والشتائم والضرب على أماكن حساسة والشبح أي التعليق واقفا والوقوف عدة أيام وليالي وعدم النوم عدة أيام، كل ذلك لخلق انفعالات لديك، تؤدي إلى إرهاق الدماغ، الذي يؤدي إلى إضعاف النشاط المخي الواعي، والإخلال بالتوازن الجسماني، إلى درجة تجعل الدماغ يتوقف تلقائيا عن النشاط والعمل للاستراحة ولو لعدة ثوان، ويضعف الدماغ خلال هذه الاستراحة التي يحاول المحقق توصيله إليها، لاستغلالها بالانقضاض على شخص منهك، والضغط عليه وابتزازه لأخذ المعلومات منه... لا تستسلم أبدا ولا تخف من هذه الحالة لأنها تزول، ولا تتحدث خلالها مع المحقق، بل إذكر الله واعتصم به وتذكر قوله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } وتذكر أن إخوانك المجاهدين يهمهم صمودك ويعتمدون عليه .
                          · يستعمل المحقق أيضا، لغايات إرهاق الدماغ، الأساليب العصبية مثل الضرب بشدة على رؤوس أصابع اليدين والقدمين والشفاه والآذان والأعضاء الجنسية وشد الشعر، كما ينقل الضرب من مكان إلى آخر بشكل مستمر لإثارة جو من الإرهاب والتشكيك والإرهاق للدماغ، والمؤثرات النفسية. كل ذلك له نهاية، فهو إنسان ويمل كما تمل ويتعب كما تتعب ويألم كما تألم ونهايته تعتمد على صمودك أنت فقط { إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً }.
                          · تذكر أنه على المحقق في النهاية، أن يقرر إما أن المعتقل بريء، أو أنه صامد مصمم على عدم قول أي شيء حتى بوجود الأدلة والمواجهات، أو أنه ضعيف خائن لرفاقه، إنها الخيارات الثلاثة الوحيدة أمامه، فلا تكن ثالثها.

                          تعليق


                          • #14
                            ومهما كانت ثقافة المعتقل وعلمه فالصمود ممكن، لأن الصمود لا يحتاج إلى شهادات جامعية.



                            للصمود والتغلب على الانهيار:



                            · ثق دائما بالله وبأنك عبد من عبيده ما نقموا منك إلا نصرتك لدينه وأنه حافظك بحفظك لدينه ، وتذكر قبل التفكير بمصيرك، أن صمودك يثبت إخوانك المجاهدين في الداخل والخارج، ويجنبهم الاعتقال الذي يتعرضون له بسبب اعترافك، وتذكر من صمدوا قبلك، من الصالحين والعلماء والدعاة والمجاهدين فلست وحدك في هذه الطريق ، وتذكر أن الانهيار سيجعلك جبانا خائنا يحتقرك حتى أعداءك .



                            · إذا كنت مستعدا للقتال والشهادة بالرصاص في الشارع والجبل من أجل دينك وكنت تبحث عن الشهادة في مظانها قبل الاعتقال ، فلم تسقط خلال التحقيق أوفي المعتقل فالشهادة بابها مفتوح هنا أو هناك ،وإذا كنت قد سلكت هذه الطريق وقد جعلت نصب عينيك إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة فكيف تنهار تحت ضربات بعض العصي غير القاتلة، بل حتى ولو كانت قاتلة! وإذا حصلت على شرف الاستشهاد، وهو قليل الحصول في التحقيق، فإن الاستشهاد كانت أمنيك من قبل وسيجعل منك قدوة في الثبات لأخوانك.



                            · التحقيق هو المرحلة الوحيدة من الجهاد التي لا تكون فيها تحت الخطر إذا صمدت، فخطر الضرب والتعذيب لا يقارن بالرصاص والقنابل والصواريخ.



                            · التحقيق معركة، وما يقرر نتائجها هو إرادة المقاتل التي تعتمد على شخصيته وإيمانه وثباته.. والصلابة والصمود والثبات ينالهما من الله والاعتصام به وتذكر وعده للمجاهدين المؤمنين في الدنيا والآخرة ، والتحلي بذلك يعينه على الثبات ويدفع المحقق إلى الإفلاس والهزيمة.



                            · تذكر أن بين النصر والهزيمة صبر ساعة ، وتذكر قول القائل " يا أقدام الصبر احملي بقي القليل ! " .



                            · التحدي مرة يقودك إلى استمرار التحدي والانتصار ، وهزيمة المحقق لا تكون إلا بالتمرد والتحدي ، فواجه أي هجمة منه بهما، فتضعفها وتحبطها



                            · الضعفاء يفضلون أنفسهم على الجماعة وعلى إخوانهم ، ويتجنبون التحدي لضمان النجاة، لكنهم لا ينجون بعد السقوط والاعتراف، بل يحترقون ويحرقون غيرهم معهم.



                            · إذا حدث وانهرت لأي سبب، فارجع للتمرد مباشرة قبل أن يتحول الانهيار إلى سلسلة انهيارات والى كارثة عليك وعلى إخوانك.



                            · السقوط هو فقدان كل رصيدك الجهادي، وهو انتقالك إلى صف الأعداء، مع دفع الثمن أيضا، لأنك ستدان وتحكم، ويقال عنك " أنك حتى لو لم تكن عميلا، إلا أنك اعترفت واستعملت كالعملاء ، فأحبطت جهاد إخوانك واعتقلوا بسببك ".



                            · إذا اعترفت سيعاقبونك وسيعاقب من تعترف عليهم، وإذا صمدت يعذبونك مدة محدودة، ولا يعاقب أحد إذا لم تتوفر الإدانة.



                            · إن الصبر مسألة إرادية وليست جسدية ، ونفاذ الصبر أيضا مسألة إرادية .



                            · لا تقبل أن تشهد ضد آخرين، فالاعتقال لا يلزمك بالشهادة على غيرك.



                            · حول أي مواجهة مع زميل معتقل، إلى حافز للصمود والثبات لكما، وإذا واجهوك بمعتقل معترف، فأظهر له ثباتك شجعه بذلك على العودة إلى الثبات.



                            · رد الفعل الصحيح على كل أنواع التهديد هو الثبات والصمود، حتى على التهديد بالاعتداء على العرض ، وإذا هددوا بالاعتداء على أهلك، اعرف أن لهم حدودا لا يستطيعون تجاوزها، وأن الاعتراف لحمايتهم لن يحميهم بل سيتسلطون على هذا الباب ويضغطون عليه زيادة إذا عرفوا أنه يدفعك إلى الاعتراف ،فالاعتراف لن ينجيهم بل سيجعلهم ضحايا لمزيد من الاعترافات .

                            · تذكر أن التحقيق هو تكثيف لحالة صراع بين مجاهد صاحب عقيدة وتوحيد ودين ، وبين رجال التحقيق وهم موظفون لا دافع لعملهم إلا الراتب وإن وجد فهو الولاء الكفري الباطل للنظام الكافر ، وتذكر أن الانتصار حتما لصاحب الحق الأقوى عقائديا. وأنك أنت الأقوى عقائديا فيجب أن تنتصر.



                            · التحقيق هو أحد جوانب وأشكال المعركة التي تدور رحاها في الشوارع والجبال والسجون، ويجب أن تنتصر بها لأنها تعتمد على ثباتك وصلابتك وثقتك بمولاك .



                            · جهاز كشف الكذب خدعة، ويمكن تضليله بسهولة، وذلك بتحريك القدمين أو الأكتاف مع أية إجابة تضليلية على أسئلة المحقق، وبالتفكير المستمر خلال الجلسة بأمور مزعجة تؤدي بك إلى الضيق والحزن، فلا يعود الجهاز قادرا على التمييز بين قلقك وإجاباتك التضليلية.

                            تعليق


                            • #15
                              بعض أساليب التعذيب والضغط والحرب النفسية خلال التحقيق:



                              · التعذيب ليس هدفا لذاته، بل اعترافك هو الهدف من التعذيب.



                              · تأكد تماما أن الأضرار الجسدية المحتملة في التحقيق، تصيب المنهارين والمعترفين بنفس القدر الذي يصيبك ويضاف إليها الحسرة والإحباط الذي يحصل مع الانهيار والاعتراف ، فالصمود مع بعض الأضرار مع لذة الانتصار، أشرف من السقوط مع نفس الأضرار مع مرارة ومذلة الانهيار وربما التورط في قضايا وأحكام كبيرة بسبب الاعتراف ، فاختر أقل المفسدتين .



                              من أساليب الضغط:



                              · إحضار بعض الاهل ، والتهديد بالاعتداء على أي منهم، إن الانهيار لا يحميهم ، بل يزيد احتمال الاعتداء عليهم وعلى غيرهم للحصول على مزيد من المعلومات منك، وينحصر الاعتداء إن حصل على محددين منهم إذا لم تنهار أمام التهديد ، فاختر أدنى المفسدتين .



                              · سيشن المحقق عليك حربا نفسية توحي لك أن الصمود أمامهم مستحيل، وأن الجميع يعترفون، وأنك لا تختلف عن الذين اعترفوا، بالقوة أو بالحسنى، ثم يقول لك: " تكلم أحسن لك، لتستريح من العذاب " ، وهو بذلك يحاول أن يخلق وهما يبدو معقولا، ويستعمل أمثلة ونماذج منهارة، لوضعك تحت فكرة: " ما دام غيري قد تكلم، فأنا سأتكلم : ... هذا الأسلوب لا ينجح إلا مع الضعفاء، فلا تكن واحدا منهم.



                              · عليك أن تعي أن الضرب حتمي، فارفض الأعتراف لأن قبوله لن يحميك من الضرب، بل ستنال المزيد منه ليحصلوا على المزيد من الاعترافات .



                              · مهما استخدموا ضدك من أدلة أو وشايات عملاء أو اعترافات آخرين، يجب الصمود ، ومهما كانت الأدلة المقدمة ضدك بوسعك ردها والالتفاف حولها والخروج من المأزق بشرف ، فاعترافك وتصديقك على اعترافات الآخرين هو فقط الذي يدينك أما اعتراف متهم على متهم فمن أضعف البينات ... حتى لو قالوا لك كجزء من الحرب النفسية، أن المسؤولين عنك أو إخوانك انهاروا، أو شاهدت بعضهم فعلا ينهار، فعليك بالصمود، فسقوط مسؤول مهما كان موقعه لا يعني سقوط الجهاد ، واعترافك على نفسك هو سيد الأدلة في محاكمهم بخلاف اعتراف غيرك عليك فلا تلتفت إليه وإياك أن يدفعك إلى الاعتراف .



                              · كلما تقف بصلابة عند مسألة، سيوقفها المحقق وينتقل إلى غيرها إلى أن يفشل.



                              · الانهيار تحت الضرب يشجع المحقق على مزيد من الضرب لتحقيق المزيد من الانهيار ـ والانهيار هو حالة انسجام مع العدو الذي يأمر المنهار فيطيع، ويضربه فيركع، ويسأله فيجيب، فيخضع بذلك لسلطة الجلاد خضوعا تاما. وبعد انتصار المحقق، يستمر الضرب للإذلال أو لدفع المنهار إلى تنفيذ أوامر أخرى مثل إقناع رفاق بالاعتراف، أو غير ذلك.



                              · من الوسائل التي يمكن أن يفاجأك بها المحقق، التهديد باستعمال جهاز كشف الكذب أو اللجوء إلى التنويم المغناطيسي، تأكد أن هاتين الوسيلتين لا تشكلان أي خطر عليك، كما انهما تستخدمان لأسباب نفسية فقط، أي لتخويفك إذا كنت لا تعرف شيئا عنهما.



                              · إن التنويم المغناطيسي يحتاج إلى موافقتك حتى ينجح به المنوم، وبإمكانك التمرد عليه ، ويجب أن تعرف أنه لا يمكن أن يجبر أي إنسان على الاعتراف بأي شيء خلال التنويم المغناطيسي، وإذا قالوا لك أنك اعترفت خلال النوم، تأكد أنهم كاذبون، وأنهم فقط يريدون منك تأكيدا لمعلومات معينة يدعون أنك قلتها خلال النوم، بينما هي من مخبريهم أو من افتراضاتهم.



                              · جهاز كشف الكذب خدعة، وهو يعتمد على اكتشاف بعض الانفعالات عندك عندما تقدم معلومة غير صحيحة – للتضليل - ، ويمكن تضليل هذا الجهاز بسهولة، وذلك بالشد على عضلات القدمين أو الأكتاف مع أية إجابة تضليلية على أسئلة المحقق، أو بالتفكير المستمر خلال الجلسة بأمور مؤلمة ومحزنة، تسبب لك انفعالات ملحوظة، مثل استذكار الأصدقاء الشهداء، أو الأهل والأطفال ... فلا يعود الجهاز قادرا على التمييز بين قلقك هذا وإجاباتك التضليلية.



                              · ليس هناك حالة وحيدة كشفت فيها الأسرار تحت الغيبوبة أو تحت التخدير، أو التنويم، فلا تصدقهم إذا قالوا انك اعترفت خلال الغيبوبة، أو خلال التنويم المغناطيسي.



                              · يعرض المحقق حاستي السمع والنظر لديك، إلى مؤثرات مزعجة، مثل الأصوات الرتيبة المستمرة أو العالية المزعجة، والأضواء الباهرة، ومناظر تعذيب الآخرين للتأثير على حالتك العصبية ، كل ذلك يجب ألا يؤثر عليك، وصمودك يلغي تأثيره بالكامل، وخصوصا إذا كنت تتوقع ذلك سلفا.



                              · قد يمنعونك عدة أيام من النوم، بالتناوب على التحقيق معك، أو بتسهيرك في الزنزانة ومنعك من الجلوس . وقبل ذلك أو أثنائه يتدخل المحقق للمساومة بعرض السماح بالنوم مقابل الوعد بالاعتراف. عليك أن تعرف أن النوم سيحصل رغم أنف المحقق، دون أي خطر على الحياة، إما على شكل غفوة، أو على شكل غيبوبة، ولا تصدق وواصل الصمود والثبات الذي يفشل مخطط المحقق، ولا يجب أن تخضع لأية مساومة مقابل السماح لك بالنوم. كل ذلك يجب ألا يدفعك للاعتراف.



                              · إن مجرد إعطاء الوعد بأي شيء تحت التعذيب لتخفيف وطأته، يساوي الخضوع، ويشجع المحقق على التمادي بالتعذيب، حتى لو أوقفه أحيانا لتحصيل بعض الاعترافات ... إن المحقق سيصر على مطالبتك بالوفاء بالوعد.



                              · قد يحشرك المحقق في زنزانة ضيقة وقذرة، مع معتقلين آخرين في ظروف سيئة جدا، حشرا مثل علب السردين، في وضع لا يسمح بالجلوس أو النوم ولا حتى بالتناوب، لعدة أيام، دون تهوية، مع العرق، وبدون تنظيف للفضلات، مع رش المحبوسين بمبيدات الحشرات ذات الرائحة الكريهة وشتمهم بشكل مستمر، مع إسماعهم أصوات مزعجة مستمرة، وتركهم بدون ماء أو طعام ، وإذا كنت أنت وحدك المستهدف من عملية الحشر هذه، لإخضاعك، يطلب منك المحشورون معك أن تعترف لإنقاذهم من الوضع القاسي، وقد يمارسون عليك الضغوط والتهديدات، وقد يدس المحققون بين المحشورين، بعض العملاء الذين يحبطون من عزيمتك ، بتكرار القول أنهم أصبحوا مستعدين للاعتراف، وأن الوضع لا يطاق. كل ذلك ليخلقوا لديك التفسخ والانهيار. إن عدم الانهيار بعد هذه العملية، تجعل المحققين يشكون في جدوى كل التحقيق معك من حيث المبدأ.



                              · قد يوجهون لك بعض الشتائم والإهانات خلال التحقيق، فتذكر أن الخزي ليس في أن تسمع شتيمة داخل غرف التحقيق، من محقق نذل، بل الخزي هو في الاعتراف والانهيار، وتعريض جهادك ودعوتك وإخوانك للخطر.



                              · تذكر كل لحظة، أن التحقيق سينتهي والتعذيب سينتهي، وأنك ستبقى بعد ذلك، إما حقيرا منهارا معترفا خائنا محكوما بالسجن لأنك مدان، أو بطلا صامدا قدوة يفتخر بك إخوانك وأولادك . اجعل التجربة تنتهي، بصلابتك، دون تقديم معلومات ودون استسلام.

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 30-06-2018, 03:06 AM
                              ردود 0
                              834 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X