إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال هرب اهل السنة والجماعة من اجابته !! فلماذا ؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #91
    ياخ شيعى منصف
    كلام اهل السنه واضح ولا يحتاج كثرة الهل والهل والهل

    الحق مع على رضى الله عنه وايضا مع الحسن والحسين رضى الله عنهما
    وقلنا لك بوضوح
    1- لو كنا بعقولنا الان نقاتل مع على رضى الله عنه
    لا يجبر ان يكون مقابل الحق باطل بين المؤمنين بل هى اجتهادات تصيب وتخطىء


    وانا اوافقك اخي الكريم فكلام
    اهل السنه لا يحتاج الهل والهل والهل لانه كلام واضح فهو كلام باطل دون منازع .
    انت تقول " لو كنا بعقولنا الان "
    فلا ادري هل عقولنا الان افضل من عقول الصحابة انذاك ???
    ارجو منك بان لا تدافع عن الصحابة المرتدين باي وسيلة حتى ولو كانت مخالفة للقران والسنة !!
    فعقول الصحابة انت تاخذ منها السنة والعلم فكيف يكون عقلك افضل من عقلهم انذاك ?
    عقولنا استوعبت ان الحق مع علي عليه السلام ولكن عقول الصحابة لم تستوعب ذلك ?? كيف ??
    يا اخي الكريم عقولكم استوعبت السنة من الصحابة نقلا عن الكتب والصحاح ولكن !! عقول الصحابة استوعبت السنة من رسول الله نفسه بعد ان راؤه وسمعوه بانفسهم !!
    وحين يقول لك الرسول علي مع الحق والحق مع علي ويقول لك اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وتكون قد سمعت ذلك باذنك ورايته بام عينك فانه من الكبائر ان تذهب بعد ذلك وتخالف امر الله تعالى ورسوله الكريم وتحارب الحق بعد ان بين لك الرسول في جانب يكون الحق فلا حجة لديك بعد ذلك
    وهذه عائشة زوجة الرسول وذلك معاوية كاتب الوحي سمعوا وابصروا ما قال الرسول عن علي ومع ذلك قاتلاه ... لكنكم ما زلتم تترضون عليهم فلماذا الترضي على اعداء الحق ?

    فعائشة كانت تسمع القران والسنة نقلا عن رسول الله نفسه وعلمت بان الله امر النساء بان يقرن في بيوتهن ولا يخرجن للقتال والحرب ومع ذلك عصت امر الله ومعاوية كان كاتب الوحي عندكم فمن الاكيد انه سمع بان الفئة الباغية تقتل عمارا والفئة الاخرى هي فئة الحق لان علي مع الحق والحق مع علي ومع ذلك اصر على اثمه وذنبه وقاتل الحق مع سبق الاصرار والترصد ولم يتوانى عن ذلك وما زلتم تقولون رضي الله عنه ورضي الله عنها ?!?!

    فما لكم كيف تحكمون
    اللهم صل على محمد وال محمد




    تعليق


    • #92
      أريدك أن تجيب على سؤالي : هل إذا حدث قتال بين علي بن أبي طالب و خديجة بنت خويلد ، فإنه يجب الوقوف في صف علي بن أبي طالب لقتال خديجة أم الزهراء ؟؟!!
      أجب و لا تلف و تدور ..
      و لا تقل بأنك ستقف على الحياد ، فالحق مع علي أينما دار كما تردد دائما .. فهيا أجب بشكل مباشر ..!!
      فإن أردت أن لا أترضى على الذين سبقوني بالإيمان ، و أن أحمل في قلبي غلا عليهم ، فاحذف هذه الآية من القرآن ، و أنا مستعد أن ألعن كل من سبقني بالإيمان و أحمل في قلبي غلا عليهم ..!!!

      لست من اهل السنة لاقف على حياد او اترضى على من يعادي الله ورسوله ويعادي عليا ,,, بل انا مسلم تابع لرسول الله واهل بيته صلى الله عليه واله وسلم ولست تابعا لمن اغضب الله تعالى وعصى امره .
      اولا اجيبك قائلا : شتان بين الاثنين خديجة رضي الله عنها والسيدة عائشة فاحداهما رضي الله عنها والثانية غضب الله عليها . انا لا الف ولا ادور و الحمد لله .

      ان كانت هناك حرب قد نشبت بين خديجة رضي الله عنها وبين علي فانا كنت ساحارب مع رسول الله فلو حاربت خديجة رضي الله عنها علي عليه السلام
      وجب بذلك وجود الرسول لان خديجة توفيت قبل الرسول فكنت ساقاتل مع الرسول حتى الموت .... هو كان سيختار الصف الذي يقاتل فيه وشيعي منصف كان سيفعل ما يفعل رسول الله ولكن حين حاربت عائشة علي لم يكن الرسول موجودا بل كان خليفته الشرعي موجودا وهو علي وبذلك كنت ساحارب مع خليفته لعدم وجوده . فعائشة ومعاوية حاربا وقاتلا خليفة رسول الله الشرعي وامام زمانها وانت تعرف انه من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتتة الجاهلة فما حال من قاتل امام زمانه متعمدا ??? ومخالف لامر الله ورسوله ?

      و سأظل أترضى كل الذين سبقوني بالإيمان ، و لن أحمل في قلبي غلا للذين آمنوا ، كما قال الله تعالى : " و الذين جاؤا من بعدهم يقولون ربنا اغفرلنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان و لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا " .

      وانا ايضا ساظل اترضى على الذين امنوا ولكنني لن اترضى على الذين ضلوا وعصوا امر الله ورسوله ... عائشة عصت امر الله ورسوله ولم تقر في بيتها حتى من بعد نزول امر الهي يامرها بان تقر في بيتها
      بسم الله الرحمن الرحيم
      و قرن في بيتكن و لا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى و أقمن الصلاة و آتين الزكاة و أطعن الله و رسوله .....

      وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا .....

      ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين .....

      الا بلاغا من الله ورسالاته ومن يعص الله ورسوله فان له نار جهنم خالدين فيها ابدا....
      صدق الله العلي العظيم

      وكما نعرف فان عائشة عصت امر الله ورسوله ولم تقر في بيتها بعد ان امرها الله سبحانه وتعالى في ذلك فان قلت يا اخي النفيس ان عائشة اجتهدت اجبتك قائلا : لا اجتهاد في نص والنص واضح وصريح بان تقر عائشة في بيتها ولا تخرج للحرب فهو ليس اجتهاد بل هو معصية لامر الله وعائشة اعلم مني ومنك بالقران حيث انها كانت تسمعه مباشرة من الرسول ومعاوية لم يطع الرسول ولم يقاتل مع الحق حتى بعد ان علم ان الحق مع علي وعلي مع الحق وحتى بعد ان علم بان الله يامر بقتال الفئة الباغية وعمار تقتله الفئة الباغية حتى عند رؤيته لعمار يقاتل مع علي عليه السلام لم يتراجع حتى قتل عمار ولو كان بيده لقتل علي عليه السلام .
      ونكرر بان عائشة ومعاوية وطلحة والزبير جميعا سمعوا من رسول الله بان علي مع الحق والحق مع علي ومع ذلك قاتلوا عليا وقاتلوا الحق وعصوا امر الله ورسوله وما زلتم تترضون عنهم .

      اللهم صل على محمد وال محمد

      تعليق


      • #93
        بارك الله فيكم اخوتي الموالين فقد اثبتم بطلان المذهب السني

        تعليق


        • #94
          [quote=شيعي منصف]
          ان كانت هناك حرب قد نشبت بين خديجة رضي الله عنها وبين علي فانا كنت ساحارب مع رسول الله

          هروووب من الإجابة ...!
          أنا لم أسألك عن رسول الله حتى تدخله في الموضوع ..!!
          وانا ايضا ساظل اترضى على الذين امنوا ولكنني لن اترضى على الذين ضلوا وعصوا امر الله ورسوله ...

          و هل المؤمن لا يعصي ..؟!
          فلماذا تشترط على الله سبحانه و تعالى بالقول بأنك لن تستغفر للذين سبقوك في الإيمان إلا لو كانوا لم يعصوا ..!!!

          تعليق


          • #95
            هروووب من الإجابة ...!
            أنا لم أسألك عن رسول الله حتى تدخله في الموضوع ..!!

            لا اخي الكريم ليس هروبا والله
            بل انه من المستحيل ان تنشب حرب بين خديجة رضي الله عنها وعلي عليه السلام والرسول واقف يشاهد فطلبك
            ان تحقق ذلك يستوجب وجود الرسول لان خديجة رضي الله عنها ولدت قبل علي ورسول الله مات بعد خديجة فلو نشبت حرب مثل تلك لكان رسول الله اختار صفا له ولكنت اتبعت ما عمل الرسول فاين الهروب ? هل افضل خديجة او علي عليه السلام على رسول الله ?
            ومع ذلك لنفرض ان حرب نشبت بين علي عليه السلام وخديجة رضي الله عنها بعد وفاة الرسول وهو امر لم يحدث فكنت ساحارب مع الامام عليه السلام لان ذلك امر من الله ورسوله وليست قضية مشاعر وحيادية فرسول الله قال علي مع الحق فلماذا اخالف قول رسول الله واقاتل ضد الحق ??

            و هل المؤمن لا يعصي ..؟!
            فلماذا تشترط على الله سبحانه و تعالى بالقول بأنك لن تستغفر للذين سبقوك في الإيمان إلا لو كانوا لم يعصوا ..!!!
            هناك فرق بين معصية واخرى اخي الكريم..
            هناك من بشرهم الله سبحانه وتعالى بجهنم وبئس المصير فلماذا استغفر لهم من بعد معصية الله عز وجل وبعد ان تسببوا في هدر دماء مسلمة فلو كان ابوك او ابو شيعي منصف في حرب الجمل او صفين وحاربا مع علي وقتلهم معاوية او طلحة او الزبير او احد جنود السيدة عائشة في احدى تلك الحروب فلا اعتقد ان شيعي منصف او النفيس كانا سيستغفران لمن عصا امر الله ورسوله وقاتل الحق وقتل احد افراد عائلتي بسبب اجتهاده المخطئ المخالف لنص واضح وصريح من الله ورسوله فبالطبع لن استغفر لقوم مثل هؤلاء .
            فلا يوجد اجتهاد في نص ,, فمحاربة علي مخالفة واضحة لنص حديث الرسول القائل بان الحق مع علي وعلي مع الحق والخروج للاصلاح او القتال بالنسبة للنساء هو مخالفة نص صريح في ان تقر النساء في بيوتها ولا تخرج للحرب بغية قتال او اصلاح .

            فانت كشخص عادي لو كنت مع الرسول صلى الله عليه واله وسلم وقال لك يا نفيس ان علي مع الحق والحق مع علي يدور معه اينما دار وقال اللهم عاد من عاداه واخذل من خذله وقال علي يحب الله رسوله ويحبه الله ورسوله ...
            ومن ثم نشبت حرب بين علي عليه السلام واي طائفة اخرى فمن المؤكد انك ستحارب مع علي دون اي نقاش وانت شخص عادي سمع هذا الكلام عن رسول الله بل انت الان تختار فئة علي عليه السلام مع العلم بانك فقط قرئت نقلا عن رسول الله ولكن حين تكون مع رسول الله وتسمع من رسول الله وترى رسول الله وتاخذ عنه السنة سمعا ورؤية ومن ثم تاخذ القران الكريم عن لسان الرسول الاكرم وتعرف ان الحق مع علي وعلي مع الحق فلماذا القتال مع الصف الاخر ولماذا القتال ضد الحق ? وما بعد الحق الا الباطل وقد بين الرسول لنا في عدة مواضع بان الحق مع علي لكي يوضح للمسلمين بان من عادى عليا فقد عادى الله وعادى الحق .

            وايضا حين تسال اي امراة مسلمة عادية عن فعل السيدة عائشة فستقول لك خالفت امر الله وهي ليست امراة عادية مثل بقية النساء فقد بين الله سبحانه وتعالى لنا اهمية وخطورة الافعال الصادرة عن نساء النبي
            بسم الله الرحمن الرحيم
            يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا
            صدق الله العلي العظيم


            وهي خالفت امر الله ورسوله بكل صراحة فقد خرجت من بيتها بعد ان امرها الله بان تقر فيه وقاتلت علي بعد ان قال زوجها ورسول الله بان الحق مع علي
            و علي مع الحق فبعد ذلك كله لا استطيع ان استغفر لها ما فعلت وبعد ان تسببت في مقتل دماء مسلمة كثيرة لانني دوما اضع نفسي في تلك الواقعة الاليمة واضع احد افراد عائلتي حفظهم الله متخيلا بان احد القتلى في جمل و الصفين كانا من افراد عائلتي وان عائشة ومعاوية كانا هم السبب في قتلهما لانهما اصرا على قتال الحق ومخالفة امر الله ورسوله فمن المستحيل بالنسبة لي ان استغفر لقوم مثل هؤلاء بعد كل تلك المعاصي وكل ما سبق ذكره

            اعتذر عن الاطالة واتمنى ان حديثي لم يتسبب لك بازعاج ولكن هذا هو الحق بالنسبة لي ولك الحق ايضا باختيار ما تشاء فهو حوار نحاول فيه الوصول الى الحق ان شاء الله .


            اخوك شيعي منصف
            اللهم صل على محمد وال محمد


            تعليق


            • #96
              [quote=شيعي منصف]
              لا اخي الكريم ليس هروبا والله
              بل انه من المستحيل ان تنشب حرب بين خديجة رضي الله عنها وعلي عليه السلام والرسول واقف يشاهد فطلبك ان تحقق ذلك يستوجب وجود الرسول لان خديجة رضي الله عنها ولدت قبل علي ورسول الله مات بعد خديجة

              بل كلامك هروب من الإجابة ..!
              لأنك تقول بأنه من المستحيل أن تنشب حرب بين خديجة و علي و الرسول واقف ! في حين أن سؤالك لنا هو سؤالي تخيلي ، فكان ممكن أن أقول لك بأنه من المستحيل أن أرجع الزمان إلى الوراء فتكون هناك حرب بين علي و عائشة و النفيس موجود . و حيث أنك تطالبنا بالإجابة على سؤالك رغم أنه افتراضي ، فلنا أيضا حق وضع سؤال افتراضي و ننظر إجابتك عليه ، فلا تهرب من الإجابة بالقول أن الأمر لا يمكن تحققه ..!!


              ومع ذلك لنفرض ان حرب نشبت بين علي عليه السلام وخديجة رضي الله عنها بعد وفاة الرسول وهو امر لم يحدث فكنت ساحارب مع الامام عليه السلام لان ذلك امر من الله ورسوله وليست قضية مشاعر وحيادية فرسول الله قال علي مع الحق فلماذا اخالف قول رسول الله واقاتل ضد الحق ??


              و هل ستلعن خديجة و تكفرها ؟؟!!

              فمن المستحيل بالنسبة لي ان استغفر لقوم مثل هؤلاء بعد كل تلك المعاصي وكل ما سبق ذكره


              حاول التقليل من الكلام العاطفي الخالي من الدليل ، و الإكثار من الكلام العلمي المستند إلى حجة ..
              خلاصة كلامك هي أنك تعتقد بأن المسلم الذي يعصي عن طريق مخالفة نص صريح ، فهو مستحق للنار ، و لا يستحق أن تستغفر له ..!!!
              و كلامك غريب جدا ..!
              فالله سبحانه و تعالى يقول : " و لا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه " .. و هذا نص صريح من الله تعالى يحرم فيها الغيبة ، و الغيبة هي ذكرك أخاك المسلم بما يكره في غيابك ..
              و أنت يوميا تتكلم على الناس في غيابهم و تغتابهم ، و بهذا فأنت تخالف النص القرآني ، و بناء على كلامك فأنت مستحق للنار ، و لا تستحق أن يستغفر لك أحد و يطلب من الله أن يعفو عنك و يرحمك ..
              فهل تريد أن يعاملك الله بما تريد أن يعامل به غيرك ..؟؟!!

              تعليق


              • #97
                بل كلامك هروب من الإجابة ..!
                لأنك تقول بأنه من المستحيل أن تنشب حرب بين خديجة و علي و الرسول واقف ! في حين أن سؤالك لنا هو سؤالي تخيلي ، فكان ممكن أن أقول لك بأنه من المستحيل أن أرجع الزمان إلى الوراء فتكون هناك حرب بين علي و عائشة و النفيس موجود
                اعلم مقدما ان هذه كانت غايتك ولذلك اجبتك بانني كنت ساحارب واقاتل مع علي
                و هل ستلعن خديجة و تكفرها ؟؟!!

                لو كانت خالفت امر الله ورسوله وقاتلت علي والحق متعمدة فجوابي سيكون حينها : نعم
                [quote]

                فالله سبحانه و تعالى يقول : " و لا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه " .. و هذا نص صريح من الله تعالى يحرم فيها الغيبة ، و الغيبة هي ذكرك أخاك المسلم بما يكره في غيابك ..
                و أنت يوميا تتكلم على الناس في غيابهم و تغتابهم ، و بهذا فأنت تخالف النص القرآني ، و بناء على كلامك فأنت مستحق للنار ، و لا تستحق أن يستغفر لك أحد و يطلب من الله أن يعفو عنك و يرحمك ..
                فهل تريد أن يعاملك الله بما تريد أن يعامل به غيرك ..؟؟!!


                لو فرضنا صحة كلامك وان شيعي منصف يغتاب اخاه كما تفضلت اخي الكريم ,, فللغيبة كفارة وان احببت ان ترى راي علمائكم فيها وما هي كفارتها في موقع اسلام سؤال وجواب من البخاري وغيره فتفضل من هنا ....
                تجد عندها ان الغيبة وان كانت من الكبائر فان الله يغفرها مع العلم باننا اناس اعتياديون حين نخطئ ا يحاسبنا الله كما يحاسب صحابي عاش في وقت الرسول وراه وسمعه باذنه ولا يحاسبنا مثل زوجة الرسول التي كانت تعيش معه في نفس البيت وتاخذ القران والسنة سمعا ورؤية من شخصه الكريم .
                ولكن حين ننظر الى من قتل مؤمن بغير حق نجد القران الكريم يخبرنا بالتالي :

                بسم الله الرحمن الرحيم
                ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه واعد له عذابا عظيما
                صدق الله العلي العظيم

                عائشة ومعاوية تسببا متعمدين في قتل المؤمنين الذين يقفون في صف الحق وهو صف علي عليه السلام ,ولم يكن عدد القتلى واحد او اثنين ولكن كان الافا ومن يقتل مؤمن واحد متعمدا كان خالدا في جهنم فما بالك بمن كان سببا في قتل الاف المؤمنين الذين كان ذنبهم انهم اختاروا الوقوف بجانب الحق وهو صف علي
                فهل رايت الفرق بين الاثنين اخي الفاضل ...
                المشكلة ان كلا من عائشة ومعاوية لم يختارا فقط الوقوف ضد الحق ومساندة الباطل بل انهم تسببوا في مقتل الكثير من المؤمنين متعمدين بذلك حتى بعد ان سمعوا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول ان علي مع الحق والحق مع علي وحتى بعد ان سمعت عائشة بان الله يامر النساء بان يقرن في بيوتهن ولا يخرجن للحرب والقتال غاية اصلاح او لاي غاية اخرى ,,, فما ذنب فلان وابو فلان واخو فلان وام فلان واخته انهم اختاروا الوقوف مع الحق ليقتلهم جنود عائشة واصحاب معاوية ???

                وبعد ذلك كله تسالني ان استغفر لعائشة ومعاوية وطلحة والزبير الذين قتلوا وتسببوا بقتل مؤمنين اختاروا الصف الاخر وهو صف علي عليه السلام لانهم علموا بان علي مع الحق والحق مع علي بعد ان سمعوا ذلك من رسول الله

                فوالله لو ان احد جند عائشة او معاوية او معاوية نفسه تسبب في مقتل النفيس نفسه لانه اختار القتال مع علي ما غفرت لهم وما استغفرت لهم ابدا لانهم قتلوا عمدا مؤمنا كان ذنبه انه اختار القتال مع مع الحق
                ( مع علي ) اطاعة لامر الله وتطبيقا لوصية الرسول في اطاعة ولي الامر وفي اطاعة من معه الحق اينما دار .

                اللهم صل على محمد وال محمد

                تعليق


                • #98
                  [quote=شيعي منصف]
                  لو فرضنا صحة كلامك وان شيعي منصف يغتاب اخاه كما تفضلت اخي الكريم ,, فللغيبة كفارة وان احببت ان ترى راي علمائكم فيها وما هي كفارتها في موقع اسلام سؤال وجواب من البخاري وغيره فتفضل من هنا ....

                  هل أفهم من كلامك هذا أنك تقسم المعاصي إلى قسمين ، القسم الأول : معاصي لها كفارة ، و القسم الثاني : معاصي ليست لها كفارة ..و بالتالي فلو ارتكب المؤمنون الذين سبقوك بالإيمان ذنوبا لها كفارة فسوف تستغفر له و تدعو لهم بالرحمة و لن تحمل في قلبك غلا لهم ، و في حالة ارتكابهم ذنوبا لا كفارة لها فسوف تدعو لهم بالنار و ستحمل في قلبك غلا عليهم ..؟؟؟!!
                  هل هذا ما تريد أن تقوله ؟؟!!

                  تجد عندها ان الغيبة وان كانت من الكبائر فان الله يغفرها مع العلم باننا اناس اعتياديون حين نخطئ ا يحاسبنا الله كما يحاسب صحابي عاش في وقت الرسول وراه وسمعه باذنه ولا يحاسبنا مثل زوجة الرسول التي كانت تعيش معه في نفس البيت وتاخذ القران والسنة سمعا ورؤية من شخصه الكريم .

                  ما هذه النظرة الأنانية يا شيعي منصف ؟؟!! تريد من الله سبحانه و تعالى أن يغفر لك و لأهلك و لا تريد منه أن يغفر للصحابة ، بالاحتجاج بأنكم أناس اعتياديون بينما الصحابة عاشوا في وقت الرسول ..!!!
                  لا يا رجل ،، قليلا من الإنصاف إن كنت فعلا منصفا ..
                  فشتان شتان ما بينك و بين الصحابي ..
                  فأنت ولدت مسلما ، و أبوك مسلم ، و أمك مسلمة ، و جدك مسلم ، و جدتك مسلمة ، و في بلد مسلم ، و القرآن أمامك محفوظ و مجموع ..
                  بينما الصحابي و لد كافرا ، و أبوه كافر ، و أمه كافرة ، و جده كافر ، و جدته كافرة ، في بلد كافر ، و القرآن ينزل بالتتابع فقد تنزل آية و لم يسمع بها .
                  و مع هذا كله ،، نجد أن الصحابي اختار بأن يترك دين آبائه و أجداده ، و أن يتبع محمد بن عبد الله ، و هو اليتيم الذي لا مال له ، لكي يكسب منه مالا ، ولا قوة له لكي يحميهم ، و لا مكسب دنوي يناله الصحابي حين اعتناق دين هذا الرجل . بل يختار الصحابي دين الإسلام بقناعة و إيمان حقيقي من أن الله هو الإله الحق و ليس اللات و العزى و مناة ، و أن محمد هو رسول الله حقا و هو الصادق الأمين . فيختار اعتناق دين الإسلام ، و ترك دين الآباء و الأجداد ، فيواجه العذاب من قومه ، و المقاطعة و المشكلات و مع ذلك يصمد في دينه و لا يتزعزع . بينما أنت مولود مسلم ، و متأثر بدين الآباء و الأجداد و مذهبهم . و بالتالي من كمال العدل أن يكون الله أرحم للصحابي منه لغيره ، إذ الصحابي دفع ثمن إسلامه غاليا ، فخسر ماله و أهله ، فهل تريد من الله أن يدخله جهنم لأنه أخطأ و عصى ؟؟ أو لأنه تقاتل مع صحابي آخر و اختلف معه ؟؟ في نفس الوقت الذي تريد من الله أن يدخلك جنته و أنت لم تدفع ثمن إسلامك في شيء بل جعلك مولود مسلم ، في حين لو كنت مولود من أسرة مسيحية لم تكن لتدخل في هذا الدين !!! هيهات هيهات أن يكون الحكم على الطرفين واحد .
                  و عليه ،، فكان الأحرى أن تقول بأن المفروض أن يرحم الله الصحابي أكثر منا و ليس العكس ..!

                  ولكن حين ننظر الى من قتل مؤمن بغير حق نجد القران الكريم يخبرنا بالتالي :
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه واعد له عذابا عظيما
                  صدق الله العلي العظيم
                  هل نفهم من كلامك هذا ، أنك تعتقد أن أي مسلم يقتل مسلما متعمدا فهو خالد في جهنم أبد الآبدين ..؟؟!!
                  هل تحكم على كل عمليات القتل في العراق ، أن كل قاتل مخلد في جهنم مهما كانت أسبابه و تدعياته ؟؟!!

                  تعليق


                  • #99
                    اعتذر لتقصيري وعدم تعليقي على ردك الاخير ,, فلدي سؤال اود ان اطرحه عليك ومن ثم ارجع الى ردك السابق ان لم تمانع اخي الفاضل ,,
                    السؤال : انت قلت بانك كنت ستحارب مع علي لو كنت موجودا في معركة جمل وصفين فلو حصلت بينك مواجهة مباشرة بين معاوية فهل كنت ستقتله ؟

                    ونفس السؤال اوجهه لك بالنسبة لطلحة والزبير .. فهل كنت ستقتل معاوية وطلحة والزبير لو حدثت بينكم مواجهة مباشرة في القتال والحرب ؟
                    انتظر منك اجبة اخي الكريم الفاضل

                    اخوك شيعي منصف

                    تعليق


                    • المشاركة الأصلية بواسطة شيعي منصف
                      اعتذر لتقصيري وعدم تعليقي على ردك الاخير ,, فلدي سؤال اود ان اطرحه عليك ومن ثم ارجع الى ردك السابق ان لم تمانع اخي الفاضل ,,
                      السؤال : انت قلت بانك كنت ستحارب مع علي لو كنت موجودا في معركة جمل وصفين فلو حصلت بينك مواجهة مباشرة بين معاوية فهل كنت ستقتله ؟
                      ونفس السؤال اوجهه لك بالنسبة لطلحة والزبير .. فهل كنت ستقتل معاوية وطلحة والزبير لو حدثت بينكم مواجهة مباشرة في القتال والحرب ؟
                      انتظر منك اجبة اخي الكريم الفاضل
                      اخوك شيعي منصف
                      لا تنس أنك عندما سألتنا سؤالك ، و ضعت لنا احتمالين فقط ، فقلت لنا بأنه يجب أن نقول بأننا سنقاتل في صف علي أو في صف معاوية ، و قلت لنا بأنه لا مجال للحياد أو محاولة القيام بدور الإصلاح كما أمرت الآية الكريمة .. و بالتالي فجوابي ليس عن قناعة ، بل جوابي هو اختيار أفضل خيار متاح من خياراتك ، و ليس أفضل حل أراه مناسبا .. و الفرق واضح !

                      و أما و حيث أني قلت بأني سأقاتل في صف علي ، فيعتمد قتالي على الدافع ، هل هو دافع ديني أم هو دافع دنيوي . فإن كان الدافع ديني فطبعا سأكون سعيدا إذا استطعت تحقيق المصلحة الشرعية بأقل عدد ممكن من قتلى الطرف الآخر ، و إن كان الدافع دنيوي فطبعا قطع الرؤوس عندي حينها مقدم على تحقيق المصلحة الشرعية ..! و عليه ،، فإن كان الدافع ديني فسأتجنب قتل طلحة و الزبير و معاوية قدر الإمكان ، لأن الهدف ليس قتل هؤلاء و لكن الهدف هو تحقيق المصلحة الشرعية - إن كانت المصلحة تستلزم القتال و التقاتل - ، و إن كان الدافع دنيوي و كان لي ثأر مع هؤلاء الأشخاص فإن أول الناس الذين سأقتلهم هم معاوية و طلحة و الزبير ..!!

                      من أجل ذلك ،، قلت لك من البداية ، أنك يجب أن تترك للمجيب السني حرية اختيار جوابه ، لأن دوافع الأشياء تختلف من شخص لآخر ، فالدافع العاطفي يختلف عن الدافع العقلي يختلف عن الدافع الشرعي ، و وفقا لدوافع الأشياء تأتي توابعها و تداعياتها ..

                      تعليق


                      • المشاركة الأصلية بواسطة كرار أحمد
                        موقف أهل السنة واضح جداص ومنذ اليوم الأول ...
                        الحق مع علي (ع) .. ولو كنا هناك لكنا في جيش مولانا أمير المؤمنين (ع) .. ما نختلف فيه مع إخواننا الشيعة هو أننا نقول بأن عائشة خرجت للإصلاح وسبب اندلاع موقعة الجمل هو عبد الله بن سبأ وقتلة عثمان لعنهم الله .

                        حقا؟؟؟

                        إذن لماذا دخلت إلى موضوعي "لكل القائلين بوجود عبدالله بن سبأ " و خرجت منه و لم تثبت بدليل واحد على وجود دور لعبدالله بن سبأ في أي فتنة ألمّت بالمسلمين؟؟

                        انظر الرابط: http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=144955


                        لم تأت حتى بدليل ضعيف....رواية من الخيال...لا شيء أبدا..

                        قاتل الله الهوى و النفاق

                        تعليق


                        • انا بكل اخلاص ساكون الى جانب الامام علي لاسباب عديدة اهما
                          انه هو الحاكم الشرعي للامة بعد مقتل الخليفة عثمان والامة بايعته غلى السمع والطاعة
                          خروج امنا عائشة على الخليفة الشرعي بدعوى المطالبة بدم عثمان والله قد امرها ان تقر في بيتها حفظا لها ولنبينا
                          ان معاوية خرج على الخليفة الشرعي للامة وقد سن سنة في الامة لا يعلم خطورتها الا الله ولكن اقول ان امره لله ان شاء غفر له وان شاء غير ذلك
                          قال رسول الله (ص) اذا بويع لخليفتين فاقتلوا الثاني كائنا من كان ونحن نعلم ان بيعة الامام علي سبقت بيعة معواية

                          تعليق


                          • المشاركة الأصلية بواسطة مسلم موحد2008
                            انا بكل اخلاص ساكون الى جانب الامام علي لاسباب عديدة اهما
                            انه هو الحاكم الشرعي للامة بعد مقتل الخليفة عثمان والامة بايعته غلى السمع والطاعة
                            خروج امنا عائشة على الخليفة الشرعي بدعوى المطالبة بدم عثمان والله قد امرها ان تقر في بيتها حفظا لها ولنبينا
                            ان معاوية خرج على الخليفة الشرعي للامة وقد سن سنة في الامة لا يعلم خطورتها الا الله ولكن اقول ان امره لله ان شاء غفر له وان شاء غير ذلك
                            قال رسول الله (ص) اذا بويع لخليفتين فاقتلوا الثاني كائنا من كان ونحن نعلم ان بيعة الامام علي سبقت بيعة معواية
                            خروج امكم على الخليفة الشرعية صار خروجا غير الشرعية

                            و معاوية ايضا صار خارجي

                            فالنتيجة ان الحق مع علي عليه السلام ام معهما؟
                            فاذا الحق مع علي فطبعا انهما على ا لباطل .

                            فكيف تفتخرون بهما؟

                            تعليق


                            • من أجل ذلك ،، قلت لك من البداية ، أنك يجب أن تترك للمجيب السني حرية اختيار جوابه ، لأن دوافع الأشياء تختلف من شخص لآخر ، فالدافع العاطفي يختلف عن الدافع العقلي يختلف عن الدافع الشرعي ، و وفقا لدوافع الأشياء تأتي توابعها و تداعياتها .

                              وانا اوافقك اخي الكريم في ان للمسلم حرية الاختيار وفي النهاية حسابه على الله جل وعلا
                              ولكن حين تنشب حرب وقتال بين الرسول او خليفة الرسول الشرعي علي الذي هو ولي الامر واماما الزمان وبين فئة اخرى فمن الواجب عليك اخي الفاضل القتال كونك رجل مسلم
                              ان كان لديك حلا اخر غير القتال او القتال مع صف اخر غير صف علي فائتنا به.
                              اما ان كنت مصرا على رايك في القتال مع علي وجب بذلك ان تقاتل معاوية وطلحة والزبير في سبيل الله لانك تحارب مع خلفية رسول الله في صف خليفة رسول الله الذي هو مع الحق والحق معه .

                              فبعد ان تبدا المعركة في جمل وصفين وحصلت بينك وبين معاوية وطلحة والزبير مواجهة مباشرة فهل كنت ستقتلهم ???
                              وطبعا الغاية ليست دنيوية وهذا لا حاجة لنا ان نخوض نقاشا فيه .

                              انتظر جوابك اخي الكريم
                              دمتم في رعاية الله وحفظه

                              تعليق


                              • وهل اذا سلمنا ان الحق مع الامام في خلاف سياسي نجعل من دين الله مندبة ونحوله الى دين لعن وطعن
                                تلك امه قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسالون عما كانو يعملون
                                هذه نقطة الخلاف بيننا انتم ترون ما حدث بينهم من امور الدين ونحن نراها من امور السياسة

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:45 AM
                                ردود 2
                                24 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:33 AM
                                ردود 0
                                30 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 318
                                89,091 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X