إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مجرد نقاش في موضوع الحب في المجتمع رجاءً احب اسمع ارائكم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    المشاركة الأصلية بواسطة farajmatari
    لا يوجد أي كتاب مقدس ولا دين ولا عقيده تحرم اظهار الحب لمن تحب
    عندما تحب فلن تحتاج الي مفتي وفقيه ولا قانون ...
    الحب هو الحرية من العبودية موده ورحمه فطرها الله
    وجعل بينكم مودة ورحمة
    الحب ليس خطيئة... إنه نعمة انه لقاء روحين مع جميع الارواح
    الحب يختلف عن ما يعتقده رجال الدين العميان بأنه لقاء جنسي بيلوجي
    بين الرجل والمرأة
    العلاقة بين الرجل والمرأة في عالمنا العربي والإسلامي ما زالت محل صراع وسجال فكري وديني والي حتي الان كان الذكر هو من يسلب المرأه حقها ويسيطر عليها ويخونها ويغدرها ويفصل الشرائع علي مقاس هواه
    ويستخرج فتوي غريبه تقول
    لا يجوزاظهارالحب لمافيه من خوف الوقوع في الحرام ولو با لأنجرار اليه شيئا فشيئا
    من يخاف فلن يستطيع ان يحب
    لا يمكن أن يخلق الله الرجال في أرحام النساء ،ثم لا يجعل لهن كرامة فوق كرامة الرجال
    لماذا لا يعلم هؤلاء وهؤلاء بأن سر عظمة الشمس انها مؤنثه
    تحياتي

    الأخ الكريم فرج

    لا تُلام على كلامك , فمن يعيش في المجتمع غير من يسمع عنه وأنت بالفعل تسمع ولكنك لا ترى ذلك ..

    من يخاف بالنهاية سيسلم , أقلها يعيش بإحتراس ومنتبه !

    أما مسألة إظهار الحُب فمن أظهره فليحقق رغبة محبوبته لأن لا تستمر قداسة محبتهم إلا بتتويجه بالزواج ..

    تعليق


    • #47
      اختي الفاضلة ان الله جعل قدسية للحب في ذاتيه المقدسة واسمائه وصفاته وحب رسوله الكريم واهل بيته الاطهار كما قال عزوجل فيهم اية المودة (قل لن اسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى) وعلمنا رسولنا الكريم كيف مودتهم و حبهم وحب الصالحين والمؤمنين وحب العباد بينهم اجمعين كما قال (ص) حب لآخيك ما تحب لنفسك ..وايضا جعلنا بينكم مودة ورحمة في اية الازواج ومن العروف المودة سمات عليا ومتقدمة للحب.. اذن اليس في كل هذه الاشارات في المودة والحب لله تعالى ولرسوله غير محرم بذاته اي بعنوانه العام والا كان الله ورسوله.. واهل بيته اولى بتحريمه بأاظهاره او الاشارة اليه..او التنويه عنه.
      اما بالنسبة الى علمائنا الاجلاء حفظ الله الموجودين ورحم الماضين
      لا يجوز اظهار الحب لما فيه من خوف الوقوع في الحرام ولو بالانجراراليه شيئا فشيئا..
      وبما ان الشعورللحب ونيته في القلب ففي اظهاره الخوف وقوع الحرام لانه لاتوجد علاقة بريئه وغير يريئه فكل سلوك طائش محرم
      سواء كان بهاتف اوبحركة معينة اومعاكسة او اعجاب او نظرة وقد لاتخلو من شهوة احيانا وكلها لاتخلو من محرم ولوشيئا فشيئا اي ببطء وعلى مر الوقت والزمان فمن هنا جاء الخوف للعلماء الاجلاء
      والعمل بالاحتياط في النية والسلوك ووفق الاطر والموازين الشرعية
      فوجوب عدم الاظهار ..ولكن حب الزوج للزوجة والام والاب والابناء وحب صلة الرحم هذه العلاقة تسامح وود والفة.. حب فطري لايشوبه شيء ويكون لمرضات الله تعالى.
      اما مايفرض علينا من المورث الشعبي والعرفي وفي مضمار هذا الموضوع فأنه قد يكون احيانا قاسيا جدا ولايقال في حقالفتاة الا القيل والقال والرذيلة وكأنها اساءت بخطيئة لاتغتفر ولايعاب على الولدلأي فعلة وهذا هو المجتمعات العربية الاسلامية وهذاهو العرف
      وخصوصا اذا كانت الفتاة مطلقة فتلك طامة كبرى لارحمة فيها و لاتسامح وعدل وانصاف وحتى من داخل بيت المطلقة واهلها الا ان
      كانوا يعرفون ويخافون الله تبارك وتعالى وهذا رأيي وجزاكم الله خير واعتذر من صاحبة الموضوع عن الاطالة لانه متشعب ويحتاج الى عدة مباحث ..فردية واسرية واجتماعية وشرعية والتداخل بينها
      نسألكم الدعاء...




      تعليق


      • #48
        سيدي الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسأل الله لكم تمام الصحة والعافية ,
        رأيك اخي الكريم على رأسي وانا احترمه جزاك الله خيراً

        قد نورت صفحتي بحضورك

        تعليق


        • #49
          المشاركة الأصلية بواسطة شهزنان
          عزيزتي نحن اسلام وعرب وليس انا كردية ولا افهم لغتك ولكن انا قاصدة حب شريف وعفيف والموضوع مبين من عنوانة هل كتب في اي رواية بإن الحب حرام هو ليس حرام بحد ذاته وانما بتفاصيله عزيزتي الم تنتبهي لاداة الشرط الموجودة في كل الفتاوى؟؟؟؟
          اختي الكريمة

          الحب العفيف والشريف والقابع في اركان القلب ولا ينتقل الى الجوارح ولا الى اللسان واضح انه غير محرم ولا اظن
          ان الموضوع وضع لمناقشة ابدى البديهيات

          فاذا كان عفيفا وشريفا ولم تظهره ولم يعلم به احد كيف سوف يزلقونها الناس بألسمنتهم وكيف سوف يطعنون في سمعتها ؟؟؟

          ومن المسلمات ان الحب بحد ذاته ليس حرام ولكن لقوة اسبابه فهو لا يجوز بين الفتى والفتاة حفاظا على المجتمع وحفاظا على الشباب من شباك العشق المجنون الذي يقود صاحبه الى امور لا تحمد عقباها

          تعليق


          • #50
            المشاركة الأصلية بواسطة farajmatari
            لا يوجد أي كتاب مقدس ولا دين ولا عقيده تحرم اظهار الحب لمن تحب
            عندما تحب فلن تحتاج الي مفتي وفقيه ولا قانون ...
            الحب هو الحرية من العبودية موده ورحمه فطرها الله
            وجعل بينكم مودة ورحمة
            الحب ليس خطيئة... إنه نعمة انه لقاء روحين مع جميع الارواح
            الحب يختلف عن ما يعتقده رجال الدين العميان بأنه لقاء جنسي بيلوجي
            بين الرجل والمرأة
            العلاقة بين الرجل والمرأة في عالمنا العربي والإسلامي ما زالت محل صراع وسجال فكري وديني والي حتي الان كان الذكر هو من يسلب المرأه حقها ويسيطر عليها ويخونها ويغدرها ويفصل الشرائع علي مقاس هواه
            ويستخرج فتوي غريبه تقول
            لا يجوزاظهارالحب لمافيه من خوف الوقوع في الحرام ولو با لأنجرار اليه شيئا فشيئا
            من يخاف فلن يستطيع ان يحب
            لا يمكن أن يخلق الله الرجال في أرحام النساء ،ثم لا يجعل لهن كرامة فوق كرامة الرجال
            لماذا لا يعلم هؤلاء وهؤلاء بأن سر عظمة الشمس انها مؤنثه
            تحياتي
            الاخ الفاضل

            عندما يقول الطبيب مثلا ايها الانسان لا تدخن لأنه ضار بصحتك فهذه النتيجة لم تصدر عنى عمى عن تركيبة جسم الانسان بل لأنه مختص في هذا المجال ويعرف حقيقة اثار التدخين على الرئتين
            ومراجعنا عندما لا يجوزون الحب ليس عن عمى انما يدركون تمام الادراك استنادا على اقوال الرسول والائمة ان الحب بين الطرفين في اغلب الاحيان يؤدي الى الحرام .

            ليحبها ولكن في الحال ليطرق باب بيتها
            ليحبها ولكن لا يواعدها سرا

            ولتحبه ولكن لا تغدر اهلها بمواعدته او مكالمته او يؤثر على نفسيتها فتمرض

            والفطرة والمودة والرحمة والحب كله لما بعد الزواج

            تعليق


            • #51
              عزيزتي لم ولن يحرم الحب الا بالشروط المذكورة

              تعليق


              • #52
                المشاركة الأصلية بواسطة farajmatari
                لا يوجد أي كتاب مقدس ولا دين ولا عقيده تحرم اظهار الحب لمن تحب
                عندما تحب فلن تحتاج الي مفتي وفقيه ولا قانون ...
                الحب هو الحرية من العبودية موده ورحمه فطرها الله
                وجعل بينكم مودة ورحمة
                الحب ليس خطيئة... إنه نعمة انه لقاء روحين مع جميع الارواح
                الحب يختلف عن ما يعتقده رجال الدين العميان بأنه لقاء جنسي بيلوجي
                بين الرجل والمرأة
                العلاقة بين الرجل والمرأة في عالمنا العربي والإسلامي ما زالت محل صراع وسجال فكري وديني والي حتي الان كان الذكر هو من يسلب المرأه حقها ويسيطر عليها ويخونها ويغدرها ويفصل الشرائع علي مقاس هواه
                ويستخرج فتوي غريبه تقول
                لا يجوزاظهارالحب لمافيه من خوف الوقوع في الحرام ولو با لأنجرار اليه شيئا فشيئا
                من يخاف فلن يستطيع ان يحب
                لا يمكن أن يخلق الله الرجال في أرحام النساء ،ثم لا يجعل لهن كرامة فوق كرامة الرجال
                لماذا لا يعلم هؤلاء وهؤلاء بأن سر عظمة الشمس انها مؤنثه
                تحياتي
                قال الامام المهدي عجل الله فرجه واما الاحداث الوارده فرجعوا بها الى رواة حديثنا فهم حجة عليكم ونحن حجة عليهم ارجو من الاخ فرج لا يسيء الى علماء المذهب وهو يناقش موضوع الحب من الناحية الشرعية ويقول [رجال الدين العميان]فهذه اساءة للدين بحد ذاته ولا يجوز شرعا المناقشة في مواضيع تسيء للدين

                تعليق


                • #53
                  المشاركة الأصلية بواسطة عبدالمطلب1972
                  قال الامام المهدي عجل الله فرجه واما الاحداث الوارده فرجعوا بها الى رواة حديثنا فهم حجة عليكم ونحن حجة عليهم ارجو من الاخ فرج لا يسيء الى علماء المذهب وهو يناقش موضوع الحب من الناحية الشرعية ويقول [رجال الدين العميان]فهذه اساءة للدين بحد ذاته ولا يجوز شرعا المناقشة في مواضيع تسيء للدين
                  اني انتقد يا صديقي من يخلطون بين دين الله ومجموعه من الخرافات والتراث الجاهلي والذي يمثله مجموعه من الفقهاء العميان الافاضل ويبيعونها للناس حتي لو كانت تناقض ولا توافق دين الله ولا كتبه
                  فمثلا التيار الديني الوهابي عندنا يرفع شعار الدفاع عن المرأة وفي نفس الوقت يمنعها من قيادة السيارة بفتوي وشريعه واوهام تفسيريه تاريخيه عفا عليها الزمن، و بمبررات المحافظة على العادات والتقاليد المحافظة
                  فكما افتروا على الرسول (ص)، نقلوا عن الإمام علي أسوأ كلام عن النساء، وقالوا أنه أطلق تحذيرا مفاده : "يا أيها الناس لا تطيعوا النساء ولاتأمنوهن على مال ولا تدعوهن بدون أمر، فإنهن إذا تركن وما يردن أفسدن الملك وعصين المالك... وجدناهن لادين لهن في خلواتهن ولا روع لهن عند شهواتهن... يتظلمن وهن الظالمات ويحلفن وهن الكاذبات ويتمنعن وهن راغبات
                  ما هذا الجهل والتنفير بين الفتي والفتاه ...ولماذا لا نرتقي الي حب طاهر لا يخيم عليه الكبت الجنسي
                  لماذا المرأة هي الضحيه دائما حتي في الحب
                  اتريدني يا صديقي ان لا انتقد بأحترام اقوال وتشريع يقول
                  بشأن المرأة ‘ عن ابن جرير الطبري يقدم تفسيرا للخطيئة الاولى بأن ينسبها الى حواء ‘ فهو يعتقد ان الله قال لها : "انت غررت عبدي" وعاقبها فابتلاها بالمرض الشهري " وجعلها سفيهة بعد ان خلقها حليمة ‘ وجعلها تحمل كرها وتضع كرها ". ويقول ابن المسيب: "ما أكل آدم من الشجرة وهو يعقل‘ ولكن حواء سقته الخمر وقادته اليها بعد ان سكر
                  لماذا يجب ان اقبل تشريع واقوال مثل
                  ان المرأة والكلب يقطعان الصلاة
                  او ان المرأة تقبل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان
                  انها مئات بل الاف من المرويات التي تحتاج الي اعادة نظر تحرم الحب وتخيف الناس منه وكلا يغني علي ليلاه
                  لماذا هذا التضييق علي انفسنا بينما دين الله هو رحمة ويدعو للمحبه ولماذا الخلط بين الفكر الدينى والشريعه المحمديه بالموروثات الشعبية والعادات والتقاليد الباليه.
                  لماذا يمنعون الناس من الحب .....ماهذا الحب الذي ياتي بعد الزواج ....اعتقد انه يجب علينا ان لا نخشي من اعادة النظر في الموروث الديني الذي تدخل في وضعه الوضاعون والمدلسون من السنه والشيعه
                  الا ساء ما يحكمون

                  تحياتي واعتذاري لاختلاف وجهات النظر

                  تعليق


                  • #54
                    السلام عليكم

                    قبل أن أواصل الكلام

                    farajmatari لا تهتموا لأقواله وتخرصاته عن الدين أبدا أبدا أبدا أبدا

                    فهو معروف عندنا في قسم المنبر الحر بولعه بالروحانيات ولا يهمه لا مذهب ولا دين ولا فرق عنده بين يزيد والحسين وآدم وإبليس

                    احترامي اخي فرج مطري

                    وبخصوص ما تقول فلكل علم إختصاص والدين اختصاص الفقهاء وليس متخرص مثل أحمد القبانجي المنحرف


                    ونفس الشيء المرويات التي نقلتها أهل الاختصاص (الفقهاء) أعلم بها


                    عن أمير المؤمنين ع : إن المؤمن لم يأخذ دينه عن رأيه ولكن أتاه من ربه فأخذه


                    ولا تقيس الناس بالوهابية
                    ========================================

                    نعم في هذا الكلام انا معك ,
                    ولكن احتمال تكون هذه الفتاة مثلاً لاتستطيع الكتمان ولكنها ايضاً تحب بأحترام وادب وداخل حدود الشرع.

                    اخي الكريم انا اعرف فتاة جداً مهذبة وخلوقة ومحتشمة ومتدينة وعادة اهلها بإنهم يمنعون الفتاة من الخروج لوحدها ويوم من الايام اعجبت بشخص واحبته ولكنها لا تستطيع حتى ان تخبر اختها المقربة بالموضوع وتخبرها بأحساسها التي احسته لاول مرة ,

                    وبعد فترة من الزمن اتصلت بي وقالت ارجو ان تأتي الى بيتنا , قد نفذت طلبها وذهبت وقالت لي بسرية تامة انا احس بكذا وكذا وارجو ان لا يعلم احد بما احس فحاولت نصيحتها والابتعاد عن التفكير وان تهتم بدراستها .

                    انا من ناحيتي قدرت مشاعرها وصلت الى قلبها والى ماهي فيه ولكن لو قالت هذا الاحساس وهذه المشاعر التي احستها فجأة لشخص همجي ماذا سيقول ؟؟؟
                    اكيد سوف يقول: ........ هذي ماعدهة تربية مثل ميكولون بالعامية وماعدهة اهل يربوهة ووووو.......الخ وشوف شنو راح يتهموهة بعد الله اعلم .

                    هذا القصد من كلامي اخي الكريم

                    دعينا من الهمجي

                    طبعا لا نريد لأي مجتمع أن يشجع ويزين ما يسمى بـ "الحب" خارج الإطار الشرعي ، وإلا ينفلت الشباب (أزيد من حالتهم الحين)


                    أنصحك بعدم تشجيعها على هذا الحب (وأتحفظ جداً على تسميته حب فهو عشق على ما يبدو) وكوني لها عونا على هواها

                    وساعديها على التخلص منه

                    مثل هذه البلاءات ربما تكون بسبب عدم وجود هم شاغل

                    سُئل الصادق (ع) عن العشق فقال : { قلوب خلت عن
                    ذكر الله ، فأذاقها الله حبّ غيره }البحار-ج73ص158

                    تعليق


                    • #55

                      farajmatari لا تهتموا لأقواله وتخرصاته عن الدين أبدا أبدا أبدا أبدا

                      فهو معروف عندنا في قسم المنبر الحر بولعه بالروحانيات



                      وما الحب الا روحانيات يا صديقي
                      فكل عام وأنتم بخير
                      وكل عيد وقلوبنا بالحب في الله أنقى
                      تحياتي واحترامي

                      تعليق


                      • #56
                        السلام عليكم اخواني.
                        ان الحب في عنوانه وسمته العامة غير محرم وحثتنا الشريعةالمقدسة عليه واستدل العقل عليها وقد عرفها ووجهها وفق الاطروالتكليف الشرعي بما يرصاه الله عزوجل ..كما وجه غيرها من صفات ا لكره والبغض بما لايرضي الله عزوجل ولكن
                        وفي تلك الحالتين هو داخل النفس حبيس وعند اظهاره للمقابل يتحرر ويصبح افعال وسلوك وهنا تكمن الامور ..فلو كان
                        كل فعل او سلوك اوغيرهما وضمن ما يطلبه الشارع المقدس والالزام والالتزام به وفق رضى الخالق وبأوامره التكليفية الشرعية يكون المكلف اي الفرد ..بأمان من النفس الامارة بالسوء.ويأمن من عقاب وغضب الله تعالى اي يقيد ويحبس هواه ويخاف ومولاه من يوم يقف امامه عريان ذليلا .فقدنجح في مبتغاه ..واذا كان غير ذلك اوعكسه
                        واطلق عنان نفسه بكل فعل او سلوك صغير ام كبير فقددخل المحرمات وباء بغضب ربه ومولاه .الذي خلقه فسواه
                        فعدله..
                        اللهم بحق محمد وال محمد الطاهرين يجعلنا واياكم ممن يحبس النفس من هواها وتكون رضى سيدها وخالقها ومولاها. ويجعل الحب في قلوبنا له ولرسرله واله الطاهرين...

                        التعديل الأخير تم بواسطة غيوم; الساعة 06-11-2011, 12:09 PM.

                        تعليق


                        • #57
                          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته تسلم اخي الكريم وكل عام وانت بالف خير جعل الله لك هذا العيد عيد صحة وعافية واجر

                          تعليق


                          • #58
                            المشاركة الأصلية بواسطة farajmatari
                            اني انتقد يا صديقي من يخلطون بين دين الله ومجموعه من الخرافات والتراث الجاهلي والذي يمثله مجموعه من الفقهاء العميان الافاضل ويبيعونها للناس حتي لو كانت تناقض ولا توافق دين الله ولا كتبه
                            فمثلا التيار الديني الوهابي عندنا يرفع شعار الدفاع عن المرأة وفي نفس الوقت يمنعها من قيادة السيارة بفتوي وشريعه واوهام تفسيريه تاريخيه عفا عليها الزمن، و بمبررات المحافظة على العادات والتقاليد المحافظة
                            فكما افتروا على الرسول (ص)، نقلوا عن الإمام علي أسوأ كلام عن النساء، وقالوا أنه أطلق تحذيرا مفاده : "يا أيها الناس لا تطيعوا النساء ولاتأمنوهن على مال ولا تدعوهن بدون أمر، فإنهن إذا تركن وما يردن أفسدن الملك وعصين المالك... وجدناهن لادين لهن في خلواتهن ولا روع لهن عند شهواتهن... يتظلمن وهن الظالمات ويحلفن وهن الكاذبات ويتمنعن وهن راغبات
                            ما هذا الجهل والتنفير بين الفتي والفتاه ...ولماذا لا نرتقي الي حب طاهر لا يخيم عليه الكبت الجنسي
                            لماذا المرأة هي الضحيه دائما حتي في الحب
                            اتريدني يا صديقي ان لا انتقد بأحترام اقوال وتشريع يقول
                            بشأن المرأة ‘ عن ابن جرير الطبري يقدم تفسيرا للخطيئة الاولى بأن ينسبها الى حواء ‘ فهو يعتقد ان الله قال لها : "انت غررت عبدي" وعاقبها فابتلاها بالمرض الشهري " وجعلها سفيهة بعد ان خلقها حليمة ‘ وجعلها تحمل كرها وتضع كرها ". ويقول ابن المسيب: "ما أكل آدم من الشجرة وهو يعقل‘ ولكن حواء سقته الخمر وقادته اليها بعد ان سكر
                            لماذا يجب ان اقبل تشريع واقوال مثل
                            ان المرأة والكلب يقطعان الصلاة
                            او ان المرأة تقبل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان
                            انها مئات بل الاف من المرويات التي تحتاج الي اعادة نظر تحرم الحب وتخيف الناس منه وكلا يغني علي ليلاه
                            لماذا هذا التضييق علي انفسنا بينما دين الله هو رحمة ويدعو للمحبه ولماذا الخلط بين الفكر الدينى والشريعه المحمديه بالموروثات الشعبية والعادات والتقاليد الباليه.
                            لماذا يمنعون الناس من الحب .....ماهذا الحب الذي ياتي بعد الزواج ....اعتقد انه يجب علينا ان لا نخشي من اعادة النظر في الموروث الديني الذي تدخل في وضعه الوضاعون والمدلسون من السنه والشيعه
                            الا ساء ما يحكمون
                            تحياتي واعتذاري لاختلاف وجهات النظر
                            التناقض حاصل عندك في كلمة العميان والافاضل وليس هناك اختلاف في وجهة النظرو للاسف اخي الكريم انت تسيء الى علماء الفريقين فمن اي الفريقين انت؟

                            تعليق


                            • #59
                              مرحبا بك اسف للكلمات مثل عميان وانا لا اقصد ان اجرح بها احدا ولا احب ان اسيء لاي فريق
                              انا من فريق الباحثين عن الحق وجميعنا نشرب من نفس البئر ان وجدنا الحق
                              فعسى أن يجد الساعي الى الماء غايته لأن البئر لايأتي الي احد
                              ولابد ان نفهم ان وعي وفهم واستشعار وعمل الحب مسئله مهمه وحالنا الذي لا يسر احد من جهل إلى جهل... جيلاً بعد جيل... سببه هو عدم فهمنا للحب لأننا ضيّعنا الدليل... ونسينا الأصيل وانشغلنا بسخافات البديل
                              واتمني ان يتفضل احد الزملاء ليعلق ويعقب علي ما كتب اعلاه
                              تحياتي

                              تعليق


                              • #60
                                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                                ان حب الله عز وجل و الآل عليهم افضل الصلاة والسلام هو الحب النقي السامي
                                الذي يتصل بالروح وبالقلب لا حب الجنس لآخر المتعلق بالجسد من صورة اخرى محدود
                                ان الذي طرحته حول الفرق بين الذكور والاناث
                                من الناحيه الاسلاميه والشرعية لم يفرق الاسلام بين الجنسين وانما وضع حدود لكل منهما تختلف حسب
                                الجنس ووضعها الله سبحانه لكي تكون هذه الحدود طريقنا نحو التكامل
                                اما بالنسبة لأن لا يحاسب الاباء ابناءهم فهذا يتعلق بالتقاليد ولأن حسابهم عند الله
                                ولكن مع ذلك يجب اقامة الحدود الشرعية ليس على المرأة فحسب وانما على الجنسين
                                مع الالتزام بالتعاليم وعدم الزيادة في الحد
                                وكما ذكرت اختي ان الارملة وغيرها ينتهي امرها
                                ذلك بسبب المجتمع الذي تسيره التقاليد الاجتماعية لا الاسلامية
                                والسلام عليكم و رحمة الله زبركاته

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:57 AM
                                ردود 3
                                35 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                بواسطة ابوامحمد
                                أنشئ بواسطة ابوامحمد, يوم أمس, 03:34 PM
                                ردود 2
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ابوامحمد
                                بواسطة ابوامحمد
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 15-09-2019, 09:10 PM
                                ردود 0
                                19 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 04:33 AM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 15-09-2019, 07:21 AM
                                ردود 0
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X