إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مجلة الاسرة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #76
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما أن بدأت الفجر ، يتصاعد انفاسه ، حتى ذهبت مسرعة الى نافذتي ، لأرى كيف ان الشمس باناملها الذهبية توقظ بكل دفيء وجه العالم ، فيتعالى من قلبه زقزقة العصافير ، ورائحة نسيم الصباح ، وصوت حفيف الاشجار ...

    تمهلت ، فلم افعل كما افعل في ايام طفولتي ، ومراهقتي ، حيث ابقى لفترة طويلة متأملة روعة الشروق ، وآخذ نفسا عميقا لأملئ جوانحي بهواء الامل والسعادة فتجدد رغبتي بالحياة

    الان وعندما نضجت ، وارى نعيم هذا الشروق ، يغزو فكري صور من يشاركني بالانسانية مهما كانت هويته او قوميته او مذهبه او بلده ، فتتراءى امامي صور اطفال سوريا وكيف استقبلوا صباح يومهم ، بجوارح ترف كأجنحة طائر جريح من شدة الاختناق ، فسقط الدمع من عيني ، فانا لا شعوريا قادني القدر لرؤية هذا الحدث ، فما ان رأيته حتى استذكرت اطفال الحسين عليه السلام وبالاخص وليده وهو يرفع يديه لعناق ابيه بعدما اخرجهما من حرارة السهم .
    والاخبار تنقل ان بغداد تستقبل كل صباح بأنفجار السيارات والمفخخات ، واخذ يعلو من التلفاز صوت الثكالى ، وسيارات الاسعاف ، وصور الدماء تعتلي وجوه القتلى والجرحى ، واوصال البعض متطايرة كتطاير قطع الزجاج المنكسر ، كل منزل فقد فقيدا واحدا او اثنين او ثلاثة ، فسقط الدمع من عيني ، فكيف بزينب عليها السلام التي فقدت اخوتها ، وابناء اخوتها ، واصحاب اخوتها ؟!

    واسمع من هنا وهناك آنين صوت الحرية وكيف تُشنق في البحرين ، وفي كل دولة تُنشدها ، كما تم شنقها في يوم كربلاء .
    ويسود وجه صباحي ، خفافيش الظلام لأمريكا والتي باتت لا تخشى قلب الصباح ، فهي الان وبنظرة متأمل قد احكمت نفوذها ، حتى اختنقت بكآبتي وحزني على هذا العالم ، فكيف اتنفس كما كنت اتنفس في ايام طفولتي ومراهقتي ....
    وما عدت ارى لشروق الصباح وسط انين الظلم والجور ،اي روعة او اي لذة ؟!
    واذا بصوت يأتي من التلفاز ، ( ايـْنَ الـْمُعَدُّ لِـقَطْعِ دابِرِ الظَّلَمَةِ، اَيْنَ الْمُنْتَظَرُ لاِقامَةِ الاْمْتِ وَاْلعِوَجِ، اَيْنَ الْمُرْتَجى لاِزالَةِ الْجَوْرِ وَالْعُدْوانِ، اَيْنَ الْمُدَّخَرُ لِتَجْديدِ الْفَرآئِضِ و َالسُّنَنِ، اَيْنَ الْمُتَخَيَّرُ لاِعادَةِ الْمِلَّةِ وَالشَّريعَةِ، اَيْنَ الْمُؤَمَّلُ لاِحْياءِ الْكِتابِ وَحُدُودِهِ، اَيْنَ مُحْيي مَعالِمِ الدّينِ وَاَهْلِهِ، اَيْنَ قاصِمُ شَوْكَةِ الْمُعْتَدينَ، اَيْنَ هادِمُ اَبْنِيَةِ الشِّرْكِ وَالنِّفاقِ، اَيْنَ مُبيدُ اَهْلِ الْفُسُوقِ وَالْعِصْيانِ وَالطُّغْيانِ، اَيْنَ حاصِدُ فُرُوعِ الْغَيِّ وَالشِّقاقِ (النِفاقِ)، اَيْنَ طامِسُ آثارِ الزَّيْغِ وَالاْهْواء،ِ اَيْنَ قاطِعُ حَبائِلِ الْكِذْبِ (الكَذِبِ) وَالاْفْتِراءِ، اَيْنَ مُبيدُ الْعُتاةِ وَالْمَرَدَةِ، اَيْنَ مُسْتَأصِلُ اَهْلِ الْعِنادِ وَالتَّضْليلِ وَالاْلْحادِ، اَيْنَ مُـعِزُّ الاْوْلِياءِ وَمُذِلُّ الاْعْداءِ، اَيْنَ جامِعُ الْكَلِمَةِ (الكَلِمِ)عَلَى التَّقْوى، اَيْنَ بابُ اللهِ الَّذى مِنْهُ يُؤْتى، اَيْنَ وَجْهُ اللهِ الَّذى اِلَيْهِ يَتَوَجَّهُ الاْوْلِياءُ، اَيْنَ السَّبَبُ الْمُتَّصِلُ بَيْنَ الاْرْضِ وَالسَّماءِ، اَيْنَ صاحِبُ يَوْمِ الْفَتْحِ وَناشِرُ رايَةِ الْهُدى، اَيْنَ مُؤَلِّفُ شَمْلِ الصَّلاحِ وَالرِّضا، اَيْنَ الطّالِبُ بِذُحُولِ الاْنْبِياءِ وَاَبْناءِ الاْنْبِياءِ، اَيْنَ الطّالِبُ (المُطالِبُ) بِدَمِ الْمَقْتُولِ بِكَرْبَلاء) جعل اسارير وجهي تنفرج ، نعم ...
    فلا بد من يوما ينعم فيه العالم بشروق كيوم طفولتي ، ما دام حيا يُرزق من سوف يملأ الارض قسطا وعدلا .

    تعليق


    • #77
      مشاركة

      اللهم صل على محمد و آل محمد والسلام عليك يا أختي الكريمة راهبة الدير, صاحبة هذه المجلة المميزة والرائعة..
      لاا اقول بوركت اناملك بل اقول بوركت افكارك المشرقة ومواضيعك الهادفة و اسلوبك الروحاني الشفاف في رقي النفس
      اسمحيلي أن اكتب موضوعي في مجلتك : العنوان هو:
      بعد الذي كان
      أحيني إن إستَطَعت
      أو أطلِق رصاصة الرحمة
      فأنا لم أعُد أقوى على النهوض
      عالمي برزخٌ ينزفُ جراح
      و قلبي نَبَضاتُهُ الوَجَع
      أرى سُبُلَ النجاةِ شاحبةً عليلة
      و لم يبقَ في اليدِ حيلة ,غير صبري و احتسابي
      فيا مَن هو لنفسي سَكَناً , عجّل هداكَ الله و أرِحْ لَبوَتك و اختَرْ , إمّا
      إسعافٌ بمهارة
      أو
      تهديفٌ بدقة
      ففي كلاهما سرُ إنبعاثي من جديد .
      ________________________________________
      أضناني قلمي بالبكاء...فكتبتُ لِتَجِفَّ دموعَه.

      تعليق


      • #78
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وآل محمد


        لتسمح لي أختي الكريمة راهبة الدير بإضافة هذا الموضوع المهم في هذه المجلة الأسرية المتنوعه







        هذا الموضوع أكتبه للأهميه لأن أكثر حالات الطلاق بسببه فالمرأه تنظر لغير زوجها أو حتى تضع صورة من يعجبها مظهره خلفيه لجوالها والرجل كذلك !! وهذا الكلام ليس مبالغه بل هو من الواقع ألخصه لكم في هذا النموذج :
        ارتدى لباسه الرسمي وتأنق وفاح من جسده الطيب فالليله هو من المدعوين لحضور مناسبه هامه كذلك اصطحب زوجته معه وهي نفسه أنيقه بفستانها وتسريحة شعرها والطيب يفوح من جسدها هي أيضآ من المدعوات لحضور المناسبه بعد الإنتهاء من الحفله عاد ليخلع ماعليه ليرتدي لباسه المعتاد :














        ( هذا اللباس إشتهر للتندر على الرجال في الطرائف للأسف بسبب إدمان لبس الرجال له ))

        وهي كذلك أزالت الأصباغ عن وجهها وخلعت فستانها البراق لتلبس ماكانت ترتديه قبل ذهابها ! هذا بإختصارمايحدث داخل أغلب البيوت فالرجل يتزين للرجل والمرأه تتزين للمرأه !! وشكلهما في الخارج يختلف عنه في الداخل ! وهناك نسبه كبيره من الرجال لايعتنون إطلاقآ بمظهرهم عند زوجاتهم ويريدون من زوجاتهم أن يظهرن لهم في أجمل طله !!!!
        لهذا حث الإسلام على وجوب تهيئة الرجل لزوجته والعكس


        قال الشيخ صالح آل الشيخ :

        وما أحسن قول ابن عباس رضي الله عنهما على هذه الآية حينما قال في قوله جل وعلا (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) قال: إني لا أحب أن أستنظف كل حقي على امرأتي حتى لا يجب لها مثل الذي وجب عليها. وأيضا كان يأمر بالتزين -تزين الرجل لزوجته- وقال ?وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ?، فإذا كان الرجل يطلب من زوجته أن تتزين له وأن تقطع الروائح الكريهة وأن تكون معه بالحسنى وكذلك هو يجب عليه أن يعاملها بما أوجب الله جل وعلا.



        وجاء في مكارم الأخلاق للطبرسي : 81 - قال الإمام الرضا عليه السلام :

        أخبرني أبي، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام): أنّ نساء بَنِي إسرائيل خَرجْن من العفاف إلى الفجور، ما أخرجهن إلاّ قلّة تهيئة أزواجهن، وقل: إنّها تشتهي منكَ مثل الذي تَشتهي منها

        أنقل التالي :

        - عن الامام علي (عليه السلام ) :

        " اغسلوا ثيابكم، وخذوا من شعوركم، واستاكوا، وتزينوا، وتنظفوا، فإن بني اسرائيل لم يكونوا يفعلون كذلك فزنت نساؤهم " (1 )




        - وعن الامام الصادق (عليه السلام ) :


        لا غنى بالزوج عن ثلاثة أشياء فيما بينه وبين زوجته وهي الموافقة ليجتلب بها موافقتها ومحبتها وهواها، وحسن خلقة معها، واستعماله استمالة قلبها بالهيئة الحسنة في عينها، وتوسعته عليها.
        ولا غنى بالزوجة فيما بينها وبين زوجها الموافق لها عن ثلاث خصال وهن: صيانة نفسها عن كل دنس حتى يطمئن قلبه إلى الثقة بها في حال المحبوب والمكروه، وحياطته ليكون ذلك عاطفا عليها عند زلة تكون منها، وإظهار العشق له بالخلابة (2) والهيئة الحسنة لها في عينه " (3)







        ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
        (1)مسند الإمام علي (ع) - ( ص 445)
        (2) الخِلاَبَةُ : أَنْ تَخْلُبَ المَرْأَةُ قَلْبَ الرَّجُلِ بأَلْطَفِ القَوْلِ وأَخْلَبِهِ
        [تاج العروس من جواهر القاموس - (2 / 378)]
        (3) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (75 / 237)


        دمتم برعاية الله
        كتبته : وهج الإيمان

        تعليق


        • #79
          أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
          بسم الله الرحمن الرحيم
          والصلاة والسلام على سيدنا وحبيب قلوبنا
          أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          اللهم عجل فرج قائم آل محمد
          الاخت الكريمة راهبة الدير
          أحسنتم واجدتم فبارك الله فيكم
          وجعلنا الله واياكم من انصاره واعوانه لإقامة الحق وزهق الباطل

          الاخت الكريم
          وهج الإيمان
          موضوع هام وحساس غفل عنه الكثيرون
          نبهنا الله واياكم من كل غفلة


          لا تنسونا من
          دعائكم

          اللهم عجل فرج قائم آل محمد
          أبد والله .. يا زهراء .. ما ننسى حسيناه

          استغفر الله لي ولكم
          والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          تعليق


          • #80
            ممتنه لكم أخي فارس حيدر وفقكم الله وسدد خطاكم

            تعليق


            • #81
              نار الغيرة (غيرة المرأة كفر )




              بسم الله الرحمن الرحيم

              اللهم صل على محمد وال محمد

              الغيره هي الجحيم الذي يحرق الرطب واليابس وهي التي تسبب المشاكل الزوجيه وتؤدي الى التفريق بين الزوجين فالزوجه لاتطيق ان تشاركها زوجه اخرى في زوجها وكأن الله عزوجل حرم عليه الزواج من غيرها فتتسبب بتفريق الزوجه الاخرى ليبقى لها فقط ! او تطلب منه ان يطلقها لانها ترفض فكرة أن يتزوج عليها ! فهي تحلل وتحرم بهواهاوقد تصل بها الغيره الى قتل زوجها أو زوجته أو حتى أن تؤذي نفسها لتحتال عليه حتى يلغي هذه الفكره بل وليصل به الحال لتطليق زوجته الأخرى !

              وقد ينخدع الرجال بالزوجه الغيوره ويظن انها تحبه ولاتطيق ان يكون مع غيرها !! وهذا غير صحيح لان من يحبك يحب سعادتك ولايضع الشوك في طريقك ، وفي معركة الطف ضربت زوجات الحسين عليه السلام اروع التضحيات بأولادهن يسقط ابن هذه فتبكيه الزوجه الاخرى ماأروع الحب الذي يكنّنه لبعضهن ، جميعهن بكين الحسين عليه السلام كل زوجه قدمت اولادها للجهاد وحمدن الله عزوجل لانه وهب لهن هؤلاء الابناء لنصرة الاسلام وشكرن الله ان جعلهن زوجات للحسين عليه السلام لقد تعرضن للسبي والترويع والتحريق، وفدين بأولادهن زين العابدين عليه السلام
              فمعركة الطف قدمت لنا الدروس وهاهم أبناء الامام علي عليه السلام من غير الزهراء عليها السلام تزوجهن بعد وفاتها لكمالها يجاهدون مع الحسين عليه السلام لنيل الشهاده وأبناء ولده ولاننسى ابراهيم ابن النبي صلى الله عليه وآله وسلم والذي جعل الفداء له وهو ابن ماريه القبطيه وهي زوجه من عدة زوجات للنبي صلى الله عليه وآله وسلم

              وهذه الروايات التي ينبغي للأنثى التقيد بها لتنال السعاده في الدنيا والآخره فتتوب الى الله عزوجل ان كانت غيوره :

              - الكليني، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن عثمان بن
              عيسى، عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: ليس الغيرة إلا للرجال وأما النساء فإنما ذلك منهن حسد والغيرة للرجال ولذلك حرم الله على النساء إلا زوجها
              وأحل للرجال أربعا وإن الله أكرم أن يبتليهن بالغيرة ويحل للرجال معها ثلاثا (1).
              -
              الكليني، عن العدة، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن علي، عن محمد بن
              الفضيل، عن سعد بن الجلاب، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إن الله عز وجل لم يجعل الغيرة للنساء وإنما تغلب المنكرات منهن فأما المؤمنات فلا، إنما جعل الله الغيرة للرجال لأنه أحل للرجل أربعا وما ملكت يمينه ولم يجعل للمرأة إلا زوجها فإذا أرادت معه غيره كانت عند الله زانية (2).

              - عن الامام الباقر عليه السلام : « غيرة النساء الحسد ، والحسد هو أصل الكفر ، إنَّ النساء إذا غرن غضبن ، وإذا غضبن كفرن ، إلاّ المسلمات منهن» (3) .

              - عن خالد القلانسي قال : ذكر رجل لأبي عبدالله عليه السلام امرأته فأحسن عليها الثناء ، فقال له أبو عبدالله عليه السلام : «أغرتها ؟ قال : لا ، قال: فأغرها. فأغارها فثبتت ، فقال لأبي عبدالله عليه السلام : إنّي أغرتها فثبتت ، فقال : هي كما تقول (4) .



              - وقال الامام عليه السلام: غَيْرَةُ الْمَرْأَةِ كُفْرٌوَغْيْرَةُ الرَّجُلِ إيمَانٌ. (5)


              دمتم برعاية الله
              كتبته : وهج الإيمان
              ـــــــــــــــــــــ
              (1) الكافي: 5 / 504 ح 1.
              (2)
              الكافي: 5 / 505 ح 2.

              (3) فروع الكافي 5 : 505 باب غيرة النساء من كتاب النكاح.

              (4) فروع الكافي 5 : 504

              (5) نهج البلاغه الحكمه 121

              تعليق


              • #82
                أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
                بسم الله الرحمن الرحيم
                والصلاة والسلام على سيدنا وحبيب قلوبنا
                أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                غريب أن نرى مثل هذا الموضوع في هذه الايام
                وخاصة ان كاتبته انثى - نار الغيرة -

                مع ما للموضوع من اهمية وانعكاس مباشر على الحياة الزوجية قبل الزواج وبعده
                حيث اصبح هذا الموضوع شرطا للموافقة على الزواج احيانا
                وعد عرفا طبيعيا ومن خالفه كان شاذا

                وما كان ذلك وتأججه الا من تأثير الواقع الغربي علينا في هذه الايام
                فكما نعلم ان الغرب او المسيحيين لا يجوز عندهم الزواج الا بامرأة واحدة
                واكثرو من عرض هذه الفكرة بطرق متعددة تفننو فيها بالاخص في افلامهم وبرامجهم التلفزيونية

                وساعد طابع المرأة التي ذكر في الموضوع على ذلك لتقبل هذا الراي
                ومع بعد الناس عن دينهم واتباع أهوائهم اصبح هذا عرفا
                وقد انخدع به الكثيروون حتى ممن لبس لباس الإيمان


                لا تنسونا من
                دعائكم

                اللهم عجل فرج قائم آل محمد
                أبد والله .. يا زهراء .. ما ننسى حسيناه

                استغفر الله لي ولكم
                والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                تعليق


                • #83
                  المشاركة الأصلية بواسطة فارس حيدر
                  أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  والصلاة والسلام على سيدنا وحبيب قلوبنا
                  أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                  غريب أن نرى مثل هذا الموضوع في هذه الايام
                  وخاصة ان كاتبته انثى - نار الغيرة -

                  مع ما للموضوع من اهمية وانعكاس مباشر على الحياة الزوجية قبل الزواج وبعده
                  حيث اصبح هذا الموضوع شرطا للموافقة على الزواج احيانا
                  وعد عرفا طبيعيا ومن خالفه كان شاذا

                  وما كان ذلك وتأججه الا من تأثير الواقع الغربي علينا في هذه الايام
                  فكما نعلم ان الغرب او المسيحيين لا يجوز عندهم الزواج الا بامرأة واحدة
                  واكثرو من عرض هذه الفكرة بطرق متعددة تفننو فيها بالاخص في افلامهم وبرامجهم التلفزيونية

                  وساعد طابع المرأة التي ذكر في الموضوع على ذلك لتقبل هذا الراي
                  ومع بعد الناس عن دينهم واتباع أهوائهم اصبح هذا عرفا
                  وقد انخدع به الكثيروون حتى ممن لبس لباس الإيمان


                  لا تنسونا من
                  دعائكم

                  اللهم عجل فرج قائم آل محمد
                  أبد والله .. يا زهراء .. ما ننسى حسيناه

                  استغفر الله لي ولكم
                  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  بارك الله فيكم أخي الفاضل فارس حيدر

                  كما تفضلت البعض يتأثر بمايعرض في الشاشه بل ويصور الغيره على أنها من الحب كيف تكون كذلك وهي تحرم على الرجل ماأحل الله له وتبغض ماأحبه وتؤدي الى القتل !!!

                  ولاننسى الإمام الجواد عليه السلام فهذه الأيام هي ذكرى وفاته فقد تعرض للقتل والتقطيع و سم بسبب غيرة أم الفضل بنت المأمون الشديدة التي كانت آداة سهلة لتنفيذ الجريمه من قبل معاونيها

                  لعن الله من قتله ومن رضي بقتله

                  تعليق


                  • #84
                    اسعدكم الله بكل خير وبركة

                    كيف حالكم اخوتي واخواتي يارب بخير وتمام الصحة

                    احببت السلام والاطمئنان على اخبار المنتدى الذي يعتبر المصدر القوي للانسان الواعي لنصرة الدين والمذهب

                    تعليق


                    • #85
                      لااتزودوهة هواي ازواج يكولوهة هالكلمة خصوصا بعد مشاجرة الزوجة معهم ..

                      تعليق


                      • #86
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        * ذكريات الطفولة نسمة عذبة تُشرح الصدر اذا ما اختنفت بزحمة الحياة .
                        * صديق الطفولة والدراسة اروع صديق ، ولقاءه سعادة لا توصف بعد فراق المسافات .
                        * الحب صورة جميلة ولكن يُكمن جمالها في اطارها الشرعي ومرآتها الصافية من خدش المعصية .
                        *الزواج يطلبه الكل ، ظناً انه مكمن السعادة ، متناسين ان مكمن السعادة ليس في الزواج انما في الزوج !
                        * الاولاد زينة ـ نعم ـ بحالتين اما عندما يكونون اولادا يخدمون المجتمع والانسانية ، اوعندما يكونون زينة الدنيا والاخرة ، حين يصدق عليهم حديث ( ينقطع عمل الانسان الا من ثلاث... )
                        * اصعب شيء على المرأه عندما تُفكر ان زوجها عند امرأة اخرى .
                        * اسوء شيء في الرجل انه لا يرى جمال الحياة الا في امرأة جميلة ، ولا يطيب كلامه في المجالس الا بذكرهن ( واتحدى رجلا يستطيع ان يقول ان كلامي خالى من نون النسوة )
                        * من مأساة الحياة ان نخُضع انفسنا لأعراف وتقاليد بالية ، والاسوء من ذلك ان نخترع اعرافا وعادات نًقيد بها انفسنا ، فنحرم انفسنا من الاء ونعم قد أُحلت لنا ، فيصبح الحرام سهلا ومستساغ ، والحلال صعب عسير .

                        * على الرجل ان لا يكتفي انه رجل بالعرف ، بل عليه ان يتحمل المسؤلية التي اُنطيت به حتى يكون رجلا حقيقيا ، وليعلم ان خلف كل امرأة سيئة رجل .
                        * يا ليت الذي سعى في انجاب الذرية ولم يًحظى بها ، ان ينظر الى قوله تعالى ( والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير املا ) كما ينظر الى ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا ) لينعهم بحياته ويهدأ باله
                        * كلما اُريد ان انصح المرأة لا استطيع ، لأني اراها اسيرة لرجل !
                        * لو ان الشباب بحث عن المرأة الصالحة كما يبحث عن السلعة الجيدة ، لوجد ان الكثير من البيوت تحتفظ بهذه الجوهرة ، فيبطل قوله ان المرأة الطيبة والمتواضعة والتي تقبل بالمقسوم في هذه الايام قد انعدمت !.
                        * تخيل ان الوقت التي تقضيه على جميع انواع شبكات التواصل الاجتماعي في الله ولله ، حصاده منازل وقصور ونعيم دائم في جنة الاخرة .

                        ـ راهبة الديرـ

                        تعليق


                        • #87
                          تُنكر حقيقة ولكن الف حقيقة تنتصر

                          بسم الله الرحمن الرحيم





                          قد يُنكر كسر ضلع مولاتي الزهراء ، لكن حزّ نحر حبيبي الحسين ـ فلاـ
                          قد يُنكر سقط الجنين بلوذ فاطم خلف الباب ، لكن سهم عبد الله الرضيع المخضب بالدم ـ فلا ـ
                          قد يُنكر تقييد علي بسلاسل حكم السقيفة ،ولكن تقييد زين الصالحين بسلاسل الجامعة ـ فلا ـ
                          قد يُنكر رفع يدي فاطم بالدعاء وقولها : ادعو ، او وثاق ابن عمي تفكّوا . ولكن قطع كفين بدر الهواشهم ـ فلا ـ
                          قد يُنكر حق ارض فدك لبنت النبي ، لكن ارض الطفوف لا زالت تصرخ يا جداه ـ فلا ـ
                          قد يُنكر نيران الدار وضرب البتول ، ولكن لهيب الخيام والسوط على متن فخر المخدرات زينب ـ فلاـ

                          قد تنكر حقيقة ولكن الف حقيقة تنتصر

                          تعليق


                          • #88
                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                            نحن نعيش الان أسبوع الأسوة الحسنة الحبيب المصطفى محمد (ص)
                            سائلا المولى عز وجل ان يمن علينا بالخير والسير على نهج الرسول
                            تحية للأخوة والأخوات الكريمات لجميع أعضاء منتديات ياحسين
                            نشعر بالتقصير اتجاة الجميع
                            أخيكم
                            يوسف الناصر

                            تعليق


                            • #89

                              بسم الله الرحمن الرحيم



                              ساعد الله قلب القوارير

                              لا زال الرسول الأعظم يوصي بالنساء خيرا

                              ( رفقا بالقوارير) ،( المرأة ريحانة وليست كهرمانة) ، ( عليكم بالضعيفين ) إلى آخره ...
                              ولكن أين رجال اليوم من هذا ؟؟؟
                              فهو يعطي الحق لنفسه أن يضع في قائمة الأصدقاء نساء!!!
                              هو يعطي
                              الحق لنفسه أن يعطي اعجاب لصورهن
                              وأي نساء ...

                              متبرجات ، سافرات ، لمفاتنهن كاشفات .
                              إلا يفكر بقلب امرأته وهي تراه يعطي like لواحدة تلو الأخرى! !
                              الا يفكر بعواطفها وروحها المنكسرة !
                              وهي امرأة أسيرة بين يديه ، لا تملك إلا طائر الدعاء تطلقه في عتمة الليل في أن يهدي زوجها.
                              إلا يفكر الزوج أن النظرة سهم من سهام إبليس وهي فاتحة لكل شر،
                              إلا يفكر انه من يتمتع بالحرام سوف يسلبه الله التمتع بحلاله ،
                              إلا يفكر أن الشهوة كأسد فاغر فاه أن تركت لحال سبيلها لن تشبعه كل نساء العالم واجملهن !!!
                              ويموت ويلقى الله متبرجا بذنوبه ومعاصيه
                              فكر أيها الرجل ولا تجعل الله من أهون الناظرين إليك.

                              تعليق


                              • #90
                                بسمه تعالى




                                قبل أن تعطي اعجاب لموضوعٍ فكر،
                                فما يُعجبك للناس سوف يظهر،
                                أن كان برا ؛ أو شرا ؛
                                بالمعروف أو المنكر سوف يُثمر،
                                وأي الملكان يحصي أعمالك قرر...

                                ولا تجعل من الخجل ( هذا صديقي وهذا قريبي) سببا ﻷعجابك
                                فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق فتدبر،
                                واعجابك ومنشورك من الرجس والآثام طّهر،
                                ولحقوق الله أحفظ ولا تهدر.
                                وليوم يفر المرء من أخيه ومن صاحبته وبنيه ،تذكر.
                                فيا صاحبي للخير والإحسان والعفة والاحتشام دوما انشر


                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
                                ردود 0
                                7 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 09:11 PM
                                ردود 0
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:40 PM
                                استجابة 1
                                7 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:55 PM
                                ردود 0
                                2 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:49 PM
                                ردود 0
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X