إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محمد محسن الطهراني.. نموذج من مدارس الإنحراف !!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الى الاخ العاملي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    االلهم صل على محمد وآل محمد

    اولاً: شيخنا الكريم مع خالص شكري لما قدمته حتى الان الا اني ارى انك لم تتمكن من دحض ولو جملة واحدة من كلام القوم .
    كان الاولى بك ان تأتي بأدلتهم على ما قالوا وتقارع الدليل بالدليل ,
    لا ان تقتبس من كلامهم وتعلق عليه بكلام ساذج و سطحي , يدل على عدم فهم لمطالب القوم ,
    فمثلاً يبدو ان فهمكم لمسألة الفناء خاطئ و يكفي العودة الى ما فسره الاخ انوار الملاكوت
    في هذا الشأن ففيه جواب لما ادعيتم انه خلط بين مقام الخالق والمخلوق
    و عبارة " فيجعلون العارف رباً" و لو دققتم جيداً بكتب القوم لم قلتم هذا الكلام
    .

    ثانياً : مازلنا بانتظار اجوبتكم على الاسئلة السابقة .

    و شكراً .

    تعليق


    • انحراف مهم و خطير فات الأخ شعيب

      بسم الله الرحمن الرحيم

      1- من الواضح أن الأخ شعيب لا يرغب أبداً في أن نقوم بعرض حقيقة رأي من يدّعي انحرافهم و لا أدلتهم. و لا أدري ما هو السبب؟ و لكن ربما إذا اطّلع الإخوة على حقيقة الأمر بعد أن نبين الأبحاث إن شاء الله و ندفع الشبهات (حتى شبهة التكفير المزعومة) ... ربما سيفهم الجميع لماذا حاول الأخ شعيب إنهاء الموضوع بأسرع ما يمكن و قبل أن يبين الطرف المخالف له أي بيان أو دليل أو جواب. و ليت شعري.. هل هذه هي الطريقة النموذجية التي دعَونا لها ، أم هذا هو جواب دعوتنا للحوار المنطقي؟!

      2- نحن على كلّ حال سنبدأ بالبيان استجابة لكل من يتعطّش لمعرفة الحقيقة بنفسه تاركاً التقليد الأعمى و متسلّحاً بالاعتماد على الله و الاستشفاع بأهل بيته الطاهرين، و لكل من يرغب في اكتشاف الواقع بغض النظر عن التشنيع و المصادرات و التهم. و كما طلب الإخوة فسوف نبدأ ببيان أكثر المسائل المحيرة و هي مسألة (وحدة الوجود و الموجود) فهي العصب الأساسي في بناء نظرية العرفاء كما ذكرنا سابقاً، و من ناحية أخرى فإن أكثر الإشكالات و الشبهات المطروحة ترجع إليها. و لذا فقد قمت بفتح موضوع جديد باسم :

      3- الطريف أن الأخ شعيب و من يتفق معه يظنون أننا لم نرد على موضوعه الآخر (إياكم و التفكر) لأننا عجزنا عن الرد و لكن الزمن كفيل ببيان أن الأمر على عكس ذلك، فإذا كانت هذه غاية أدلتهم فالأمر يسير إن شاء الله.

      4- كما ذكرت سابقاً، إن من حقّ المتحاورين أن يدعم كل منهما الآخر إذا وجد ما يؤيده و يدعمه، و أنا وجدت انحرافاً خطيراً في كلام سماحة السيد محمد محسن الطهراني في نفس كتابه أسرار الملكوت ج 2، و لا أدري كيف لم يلتفت له الأخ شعيب رغم أن عينه كانت فاحصة ناقدة و حريصة على العثور على كل ما يمكن أن يستخدم لتشويه صورته و التشنيع عليه و على هذه المدرسة التي يمثلها. فهذا الانحراف يعدّ أخطر انحرافاته التي لا يمكن احتمالها بأي حال من الأحوال، و أنا أعتقد أن هذا هو اصل جميع انحرافاته.

      يقول سماحته:

      "نحن نفتخر بانتسابنا إلى مدرسة لا ترى أي حدّ أو عائق أمام التكامل العلمي والروحي، وأمام تطوير نفس الإنسان.
      نحن نفتخر أننا أتباع إمام لا تزال خطبه في نهج البلاغة- مع مضي ألف وأربعمائة سنة- الوحيدة في ميدان التوحيد والمعارف، ولا تزال تمخر عباب محيطات العلم وتقطع بحار التعقل والعلياء.
      نحن نفتخر بأننا نتّبع إماماً يأمرنا أن نتأمل ونفكر في كل عمل قبل الإتيان به، ونفتخر أن أولياء هذه المدرسة [أي الأئمة الأطهار عليهم السلام] - من خلال كشفهم للحقائق التوحيدية والأسرار الإلهيّة وبيانهم لرموز عالم الوجود، حيث لم يكن لهذا البيان أي سابقة قبل وجودهم في تاريخ البشرية- أوجبوا افتخاراً خالداً وأبدياً لمدرسة التشيع على مر التاريخ، وجعلوا جميع الناس ومحقّقي العلوم الإلهيّة والإنسانية يقتاتون على فتات موائد علومهم، ويبحرون في محيطات معارفهم التي لا تتناهى.
      ونفتخر أيضاً أننا في مدرسة جعل حاملو لوائها أعلى مرتبة من مراتب العلم والمعرفة منحصرة في الكمال المطلق والعلم المطلق والحياة المطلقة، ودعونا للوصول إلى تلك النقطة التي وصلوا إليها وجعلوها منزلاً لهم ومأوى.
      ونفتخر بأن أئمتنا لم يتركوا أي نقصٍ أو فراغ ولم يدَعوا أي ضعف أو فتور في سبيل طيّ مراحل رشدنا وتكاملنا ووصولنا إلى الفعلية المطلوبة، وذلك من خلال كشف النقاب عن الحقائق والأسرار التوحيدية وبيانها لنا بياناً مفصلاً، كما أنهم لم يعتبروا أي خط أحمر للوصول إلى المراحل العالية والكمالات الروحيّة.
      نعم‏:

      أولئك آبائي فجئني بمثلهم . . . إذا جمعتنا يا جرير المجامع‏"



      تعليق


      • بسم الله الرحمن الرحيم

        اللهم إجعلنا من المتمسّكين بولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، واجعلنا من أنصار صاحب العصر والزمان عجّل الله فرجه الشريف.

        إخوتي الأعزّة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

        الحمد لله لقد انتهى اليوم سماحة الأخ شعيب العاملي من موضوعه وأوصله إلى غايته المنشودة، وحكم بضلال وكفر ونجاسة وزندقة آية الله السيد محمد محسن الطهراني حفظه الله، ووالده آية الله العظمى سماحة العلامة السيّد محمد الحسين الحسيني الطهراني قدّس الله سرّه الشريف بالكفر والنجاسة.
        ولا يخفى أنّه استند بذلك إلى فتوى بعض الفقهاء الشيعة أعزّهم الله (التي لم يفهمها كفاية) القائلة بكفر ونجاسة القائلين بوحدة الوجود والموجود، ولا يخفى على أحد أنّ من القائلين المعاصرين بهذه النظريّة مجموعة من الأعلام كأمثال الفقيه والمرجع آية الله العظمى السيد روح الله الخميني قدّس الله سرّه، والفقيه آية الله العلامة الطباطبائي قدّس الله سرّه، وآية الله الشيخ حسين قلي الهمداني قدّس الله سرّه وآية الله الميرزا جواد ملكي التبريزي قدّس الله سرّه الشريف، والفقيه المرجع آية الله العظمى الشيخ بهجت الفومني قدّس الله سرّه الشريف، والفقيه والمرجع آية الله العطمى الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء، والفقيه المرجع آية الله العظمى السيد علي القاضي، والفقيه المرجع آية الله العظمى السيد جمال الدين الكلبايكاني، وأمّا من العلماء والأعلام الماضين، فالشيخ نصير الدين الطوسي قدس سره، والفيض الكاشاني قدّس الله سرّه الشريف، والسيد حيدر الآملي قدّس الله سرّه الشريف، والملا مهدي النراقي قدّس الله سرّه الشريف و غيرهم كما سنبيّنه في سلسلة مشاركاتنا القادمة.
        كما وادعى جنابه إجماع فقهاء الطائفة الحقة على تنجيسهم وكفرهم، فليت شعري أليسوا هؤلاء من الفقهاء الشيعة، بل أليس هم ممن لهم شريحة واسعة في التقليد فعلى كلّ حال حيث أنّ الأخ شعيب العاملي أنتهى ، فشكر الله مساعيه التي لا نراها إلا خدمة لمصلحة الشيعة والتشيع، وإن كنّا نرى خطأ ما ذهب إليه، فعلى الله أجره.

        أمّا أنا من جهتي فسأبدأ من حيث انتهى أخي الحبيب شعيب العاملي وفقه الله لمراضيه، وسأقوم بواجب بالدفاع عن علماء وفقهاء مذهب الحقّ والذب عنهم عن كلّ تهمة باطلة ألصقت فيهم ، وخاصة أنّي لا أقلد أيّ شخص من المذكورين أبداً مع ما أكنّه من إحترام لجميع علمائنا الأحياء والأموات منهم، وأتبرك إلى الله بهم وأنتظر شفاعتهم يوم القيامة، وهؤلاء العلماء هم تاجنا وفخرنا.


        وقبل البدء بالإجابة على ما قال الأخ شعيب العاملي، سأورد للإخوة نصّ الاستفتاء الذي استفتي به المركز العقائدي التابع لزعيم الحوزة الحالي آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله، عسى أن تبيّن للإخوة المنصفين الرأي الصحيح في المسألة:

        السؤال: بعض من ينتسبون إلى التشيع حينما يعتقدون بهذه العقيدة (يعني عقيدة وحدة الوجود والموجود) يقومون ببعض التعديلات على اساس العقيدة حتى يجعلوها شرعية ويخدعوا بها الجهال هلا أخبرتمونا أيضا بالرد على هؤلاء؟


        فانظروا ماذا كان الجواب:

        وبالرغم من ان صدر الدين الشيرازي قد اقتبس فكرة (وحدة الوجود) من ابن عربي وهو من أبرز أقطاب التصوف، بل ان ابن عربي هو المؤسس الحقيقي لما يسمى بالعرفان النظري الذي لا يرى فيه بعض علماء الشيعة بأساً، وأما العرفان العملي وهو جملة المناهج والممارسات المأثورة عند المتصوفة كالمجاهدات والرياضات وبعض الأذكار فإن أولئك العلماء لا يعتدون بها لعدم ابتناءها على وجه شرعي في الغالب ولمصادمتها لما ورد عن أهل البيت (عليهم السلام) وأنت تعلم أن سلوك الشيعي ينبغي أن لا يكون مأخوذاً إلاّ عن أئمة الهدى (عليهم السلام) لا عن أرباب التصوف، ومن أجل ذلك فإن الشيرازي لم يخل من نقد وطعن من بعض علمائنا، ولكن المتأخرين منهم ممن أسهم في رواج العرفان لدى الشيعة كالشيخ حسين قلي الهمداني والسيد علي القاضي والشيخ محمد جواد التبريزي والسيد محمد حسين الطباطبائي والسيد محمد حسين الطهراني والسيد الخميني وأضرابهم يعتقدون بفكرة وحدة الوجود على الوجه الموافق لأصول مذهب التشيع حسبما قرروه، وهم يقومون بتقريب ما ورد عن ابن عربي في خصوص وحدة الوجود ومقامات العارفين بما يتناسب مع الذوق العام لدى الشيعة ويستمدون عرفانهم العملي عن أهل البيت (عليهم السلام) كما وردت في مصادر الحديث والدعاء الشيعية.


        ومن يحب الرابط، فتفضلوه مشكورين:

        http://www.aqaed.com/faq/2681/


        وبالعودة إلى ما قاله الأخ شعيب العاملي سلّمه الله من كلّ مكروه وعيب:
        بعد أن اتّضح مقدار الانحراف الكبير الذي وقع فيه الشخص المذكور والذي جعله محكوماً بالكفر والنجاسة من قبل فقهاء الطائفة الحقة أعزها الله، وبعد أن تبيّن مصدر قوله هذا وسخافته، نحمد الله أن نطاق البلاء هذا كان محدوداً ولم يجرف معه تياراً كبيراً كما فعل الصوفية، وهم وإن كانوا من أصحاب الاعتقادات الباطلة إلا أنهم أحسن حالاً من غيرهم في إمكانية التعايش معهم.
        الجواب: هناك مغالطات سأتعرّض لها وأبينها:

        أوّلاً: الأخ شعيب العاملي حاول الإيهام بأنّ فقهاء الطائفة حكموا على آية الله السيد محمد محسن الطهراني حفظه الله، ووالده المكرّم آية الله العظمى سماحة العلامة السيد محمد الحسين الطهراني قدّس الله سرّه الشريف، والردّ عليه من جهتين:


        ا
        [/font]لجهة الأولى: إنّ فقهاء الطائفة المعاصرين للعلامة الطهراني حكمواعليه بما يلي:
        1) أنّه مجتهد يمكن له الاستنباط (أيّ فهم مراد الإمام عليه السلام).
        2) أنّه من رواة حديثنا سواءً بالمعنى العام أم الخاصّ، فهو من المجازين في الرواية.
        3) وقد شهدوا له بالورع والتقوى وبأنّه حائز (بل المن القلّة الحائزين) لمقامي الجمع بين الفقه الأصغر والفقه الأكبر.
        4) طلب العلماء من العامّة أن يستفيدوا ويستفيضوا من محضر هذا الرجل الإلهي.
        5) طلب العلماء أن نوقّره ونحترمه بحدّ المقدور.

        وهذا ما ضرب الأخ شعيب العاملي به عرض الحائط مخالفاً طلب فقهاء الطائفة الحقّة أعزّهم الله، أمّا ابنه فكما قال الأخ شعيب بلسانه فهو امتداد لذلك الطود الشامخ، وراح صاحبنا يتكلّم عن علمين عالمين كأنّهما أصدقاؤه الذين يلعب معهم، وليس هكذا يتكلّم الإنسان عن العلماء وأترك للمنصفين الحكم: (محمد حسين الطهراني) ، و(محمد محسن الطهراني)، نعم قد اتخذ لذلك ذريعة أنّ العلامة الطهراني نعت البعض بالإنحراف والجهل والضلالة، فأين هذا من ذاك، فالعلامة لم يسمّ إسماً بل لم يورد إسم عالم إلاّ بكلّ احترام، ولكن لي عودة إلى ذلك وسنرى حقيقة الحال هناك، وسنعرض راي العلامة الطهراني قدّس سره بالطريقة الصحيحة من دون تشنيع.
        وبكلّ الأحوال إن كان الأخ شعيب يرى تصرّف العلامة خاطئاً فلماذا قلّده فيه؟ كان الأولى فيه أن يلتزم هو بالأخلاق مع العلماء، نترك ذلك للمنصفين أيضاً.

        ويكفي لمن لم يطلع على شهادات العلماء أن يرجع إلى مشاركة الأخ أنوار الملكوت سلمه الله من كلّ سوء، في المشاركة رقم 102 -103 -107 .
        كما يمكن له أن يعود إلى كلام المكتب العقائدي التابع لآية الله العظمى المرجع الأوّل السيد علي السيستاني حفظه الله.


        الجهة الثاني : أمّا المغالطة الأخرى فهي دعواه بأنّ هناك إجماعاً من قبل فقهاء الطائفة الحقّة أعزّهم الله على كفر ونجاسة القائل بوحدة الوجود والموجود، وقبلاً ادعى أيضاً أنّهم أعزّهم الله مجمعين على القول بنجاسة القائل بوحدة الوجود وبعرضي التالي سيتّضح حقيقة هذه الدعوى، ولكن للتذكير بقوله أعرضه مقتبساً:
        بعد أن كفانا بعض الإخوة مؤونة نقل بعض الاقوال الواضحة والصريحة لعدد من العلماء في كفر وزندقة ونجاسة القائلين (بوحدة الموجود) أو (وحدة الوجود والموجود)، نعرض عن نقل بقية الأقوال ونكتفي بذكر القليل من أسماء العلماء الذين يصرّحون بكفر قائل هذا القول كنموذج فقط، وإلا فكتب العلماء مليئة في تكفير أصحاب هذا القول (الذي أخذه من أخذه عن الصوفية)، ومن هؤلاء العلماء:

        - الشيخ الحر العاملي
        - الشيخ جعفر كاشف الغطاء
        - الشيخ يوسف آل عصفور
        - السيد تقي الطباطبائي القمي
        - الشيخ مرتضى الحائري اليزدي
        - السيد محسن الأمين
        - السيد محسن الحكيم
        - السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي
        - السيد محمد باقر الصدر
        - السيد محمد صادق الروحاني
        - الشيخ علي صافي الكلبيكاني
        - السيد محمد بن محمد تقي بحر العلوم
        - الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
        للجواب على هذه الدعوى الباطلة سأطرح عدّة مسائل:

        1- من يقول بوحدة الوجود من فقهاء الطائفة الحقّة المحقّة وقيمتهم العلميّة. ( التي كفّرهم الأخ شعيب) .

        2- من يقول من فقهاء الطائفة الحقّة المحقّة بوحدة الوجود والموجود . (الذين كفّرهم الأخ شعيب أيضاً)


        3- سنستعرض رأي الفقهاء بمسألة وحدة الوجود وسنرى مقدار من يقول بها وما هو حجمهم وثقلهم على الساحة الشيعية لنرى من الأقل ومن الأكثر (وإن كنت لا أحب هذ اللغة، فكل الفقهاء عندنا محترمون مهما كان عدد مقلّديهم، وليست العبرة بالعدد بالعلم).


        4- سأبيّن أنّ سماحة آية الله السيد محمد محسن الطهراني ووالده المقدّس سماحة العلامة آية الله العظمى السيد محمّد الحسين الحسيني الطهراني، حتّى مع قولهم بوحدة الوجود والموجود، ومع وجود بعض الفتاوى التي أفتت بكفر القائل ، مع ذلك لا يمكن الالتزام بكفرهم والعياذ بالله، بل هذه الفتاوى موجهة لقومٍ آخرين سنتعرّض لهم بتفصيل غير مخل إن شاء الله.


        وبعد أن أنتهي من عرض النقاط الأربعة سأكون قد كفلت للإخوة الحريّة الفكرية المطلوبة لبحث هذه المواضيع خالياً من أي تشنيع أو تهويل أو إرهاب فكري قد يمارسه أحد، سواءً في هذا الموضوع أم في موضوع آخر. هذه الحرية التي هي فخر الشيعة الذين تركوا منطق عمر القائل: (إن كان ما فيه ما في كتاب الله ، فكفانا كتاب الله، وإن لم يكن فيه ما في كتاب الله فلا حاجة لنا فيه) ، وذهبوا إلى منطق أمير المؤمنين عليه السلام الذي حاجج المسلم والنصاري والصابئي والملحد والأعرابي والصحابي ، فكانت له الحجّة البالغة سلام الله عليه في الأوّلين والآخرين.

        ثمّ لنا تعريج على مواضيع أخرى.

        فنبدأ بسم الله

        تعليق


        • المحقق الطوسي من القائلين بوحدة الوجود والموجود

          بسم الله الرحمن الرحيم

          أوّلاً القائلين بوحدة الوجود:
          في البداية لا يخفى أنّ كلّ من يقول بوحدة الوجود والموجود يقول بوحدة الوجود حتماً من باب أولى، وليس العكس، فالبعض من الفقهاء والفلاسفة يلتزمون بوحدة الوجود ولا يلتزمون بوحدة الوجود والموجود، وهنا سنستعرض أوّلاً من يقول بوحدة الوجود، أو القائلين بوحدة الوجود والموجود ثمّ في المشاركات اللاحقة سنصفّي القائلين بوحدة الوجود والموجود:


          1
          - الفقيه والفيلسوف الشيعي الشيخ نصير الدين الطوسي (597هـ - 672هـ) أستاذ العلامة الحلّي قدّس سرّه الشريف، وهو صاحب التجريد الشهير، وهو يقرّ مسألة وحدة الوجود والموجود، ويعتقد بمسألة السير والسلوك ومسألة الفناء، وذلك جليّ في كتابه أوصاف الأشراف ، وحتى لا يكون هناك تشكيك بالمسألة سنذكر نصّ عباراته الواردة في الكتاب، ثمّ ننترجمها لمن لا يفهم الفارسية، ثمّ سنثبت بحول الله وقوّته انتساب الكتاب للشيخ حتى لا يبقى أيّ تشكيك من مشكك:

          أوّلاً: أصل الكتاب الفارسي:


          فصل پنجم (در اتحاد)
          قال اللّه تعالى سبحانه: {لا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلهاً آخَرَ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ} توحيد يكى كردن است و اتّحاد يكى شدن، آنجا {وَ لا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلهاً آخَرَ} و اينجا {فَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلهاً آخَرَ} چه در توحيد شايبه تكلّفى‏ هست كه در اتّحاد نيست.
          پس هر گاه كه يگانگى مطلق شود و در ضمير راسخ شود تا به وجهى‏ به دوئى التفا ننمايد به اتّحاد رسيده باشد.
          و اتّحاد نه آن است كه جماعتى قاصر نظران توهّم كنند كه مراد از اتّحاد يكى شدن بنده با خداى تعالى باشد، تعالى اللّه عن ذلك علوا كبيرا، بل آن است كه همه او را ببينند بى‏تكلّف آنكه گويد هر چه جز او است از او است پس همه يكى است، بل چنانكه به نور تجلّى او تعالى شأنه بينا شود غير او را نبيند، بيننده و ديده و بينش نباشد و همه يكى شود.
          و دعاى منصور حسين حلاج كه گفته است:
          بينى و بينك انّ ينازعنى‏ فارفع بفضلك انّييّ من البين‏
          مستجاب شد و انيّت او از ميان برخاست، تا توانست گفت: «أنا من أ هوى و من أهوى أنا.»
          و در اين مقام معلوم شود كه آن كس كه گفت: «انا الحقّ» و آن كس كه گفت: «سبحانى ما أعظم‏ «1» شأنى» نه دعوى الا هيّت كرده‏اند، بل دعوى نفى انيّت خود و اثبات‏ «2» انيّت غير خود كرده‏اند، و هو المطلوب.


          فصل ششم (در وحدت)

          قال اللّه سبحانه: {لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْواحِدِ الْقَهَّارِ} وحدت يگانگى است، و اين بالاى اتّحاد است، چه از اتّحاد كه به معنى يكى شدن است بوى كثرت آيد، و در وحدت آن شائبه نباشد، و آنجا سكون و حركت، و فكر و ذكر، و سير و سلوك، و طلب و طالب و مطلوب، و نقصان و كمال همه منعدم بشود كه:
          «إذا بلغ الكلام إلى اللّه فامسكوا»

          ثانياً: الترجمة العربيّة لمن لا يفهم الفارسية:

          الفصل الخامس: في الاتحاد:
          «قال الله تعالى سبحانه: {لَا تَدْعُ مَعَ اللهِ إلَهًا ءَاخَرَ لآ إلَهَ إلَّا هُوَ}.
          «التوحيد» هو اعتقاد وحدانيّته تعالى، و «الاتّحاد» الصيرورة شيئاً واحداً. فهناك {وَ لَا تَجْعَلْ مَعَ اللهِ إلَهًا ءَاخَرَ}، و هنا {لَا تَدْعُ مَعَ اللهِ إلَهًا ءَاخَرَ}.
          و ذلك لوجود شائبة التكلّف في التوحيد و هو ما لا يوجد في الاتّحاد. إذاً فمتى ما أصبح التوحيد مطلقاً و ترسّخ في الضمير و لم يأخذ الثنائيّة بنظر الاعتبار بوجه أو بآخر، فإنّه سيصل مرتبة الاتّحاد.
          و
          ليس الاتّحاد ما يتوهّمه بعض قصار النظر من أن المراد به هو اتّحاد الله تعالى مع العبد: تَعالَى اللهُ عَنْ ذَلِكَ عُلُوًّا كَبيرًا.
          بل معناه أن يرى الجميع دون تكلّف ذلك الذي يقول: ما سواه منه، إذاً فالجميع واحد، اي لأنّه أبصر بنور تجلّيه تعالى شأنه فهو لا يرى أحداً سواه. فلا يكون هناك من راءٍ و لا مرئيّ و لا رؤية و يصبح الكلّ واحد، و تكون مصداقاً لدعاء المنصور الحلّاج الذي أنشد قائلًا:
          بَيْنِي وَ بَيْنَكَ إنِّيِّيٌ يُنَازِعُنِي**** فَارْفَعْ بِفَضْلِكَ إنِّيِّي مِنَ البَيْنِ‏
          فتزول إنّيّته و يُردّد العبارة التإلية ما استطاع: «أنَا مَنْ أهْوَى وَ مَنْ أهْوَى أنَا».
          و نعلم أن مَن قال: أنَا الحَقُّ، و سُبَحَانِي مَا أعْظَمَ شَأنِي، لم يكن في مقام الادّعاء بالالوهيّة؛ بل هو بذلك قد نفى إنّيّته و أثبت إنّيّة الغير و هو المطلوب».


          الفصل السادس: في الوحدة:
          قَالَ اللهُ سُبْحَانَهُ: لِمَنِ الْمُلْكُ اليوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ.
          الوحدة هي أعلى من الاتّحاد؛ و ذلك لأنّه تفوح من كلمة الاتّحاد- التي تعني الصيرورة شيئاً واحداً- رائحة الكثرة، في حين تخلو كلمة الوحدة من ذلك (يعني الشيخ الله يرحمه لا يقبل حتّى بشائبة الكثرة، وهو عبارة القائلين بوحدة الوجود والموجود بأنّ الكثرة اعتباريّة فتأمل).و هناك ينعدم السكون، الحركة، الفكر، الذكر، السير، السلوك، الطلب، الطالب، المطلوب، النقصان و الكمال حيث: إذَا بَلَغَ الكَلَامُ إلَى اللهِ فَأمْسِكُوا!
          ****
          الباب السابع «في الفَناء» (الشيخ يثبت مقام الفناء أيضاً):
          قَالَ اللهُ تَعَالَى: كُلُّ شَيْ‏ءٍ هَالِكٌ إلآ وَجْهَهُ.
          و لا يوجد في الوحدة، سالك أو سلوك أو سير أو غاية أو طلب أو طالب أو مطلوب؛ كُلُّ شَيْ‏ءٍ هَالِكٌ إلَّا وَجْهَهُ.
          و ينعدم الإثبات و النفي لهذا القول، و الإثبات و النفي هما متقابلان. و الثنائيّة هي مبدأ الكثرة. و هناك ينعدم النفي و الإثبات؛ و نفي النفي و إثبات الإثبات. و ينعدم نفي الإثبات و إثبات النفي.

          ما سبق يُدعى بالفَناء، و بالفناء يتمّ المعاد للبشر. كما كان مبدؤهم منه؛ كَمَا بَدَأكُمْ تَعُودُونَ.
          و تعريف الفَناء على أنّه حدّ مع الكثرة: كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ، وَ يَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُوالْجَلَالِ وَ الإكْرَامِ .
          و لذا لن يكون هناك فناء بهذا المعنى. فكلّ ما يجري على اللسان و كل ما يُتوهّم و كلّ ما يتناهى إلى العقل ينعدم بالجملة؛ إلَيه يُرْجَعُ الأمْرُ كُلُّهُ.
          ***

          قد يشكك البعض بنسبة الكتاب للشيخ نصير الدين الطوسي، فنعرض لهم ما جاء في كتب التراجم وفي ما قالوا نكات ظريفة لذوي الفهم، ولمحبّي العرفان ليعرفوا إلى أي تعود نسبة هذه المدارس:

          1- قال الشيخ آقا بزرك الطهراني قدس سره في كتابه الذريعة،ج2 ص 477:

          1866: أوصاف الأشراف‏
          في السير و السلوك، فارسي لسلطان الحكماء المحقق الطوسي نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن المتوفى سنة 672، أوله (سپاس بى‏قياس بار خداى را كه عقل را قوة اطلاع) ألفه بعد الأخلاق الناصري بإشارة محمد بن بهاء الدين محمد الجويني مرتبا له على ستة أبواب 1 في بداية الحركة و لوازمها 2 في قطع عوائقها و موانعها 3 في نفس الحركة و السير 4 في الأحوال التي تعرض في أثناء السير 5 في ما يعرض بعد السير (6) في نهاية الحركة و السير، طبع بإيران، و عندنا منه نسخه بخط جدي المولى محمد رضا بن الحاج محسن بن الحاج محمد بن المولى علي أكبر بن الحاج باقر الطهراني المتوفى بها سنة 1275 و المحمول طريا إلى وادى السلام.

          2- أعيان الشيعة للسيد محسن الأمين قدّس سره، ج9، ص 419: وذلك حينما يتكلّم في ترجمة عالم من العلماء، فيقول:
          و ترجم من الفارسية إلى العربية أكثر رسائل الفيلسوف نصير الدين الطوسي، و من ذلك: الفصول الاعتقادية، الاخلاق الناصرية، أوصاف الاشراف، و رسالة الجبر و القدر.
          لم نظفر بوفاته، لكنه فرغ من كتابة فهرست تصانيفه في المحرم سنة عشرين و سبعمائة، و كان قد ألّف كتابه غاية البادي في سنة (697 ه) باسم النقيب عميد الدين عبد المطلب «5» بن علي ابن المختار الحسيني.

          3- موسوعة طبقات الفقهاء، للشيخ جعفر السبحاني حفظه الله، ج8، ص214:

          مؤلفاته‏ (يعني به الشيخ النصير قدس سره):
          كتب ما يناهز مائة و اربعة و ثمانين مؤلفا ما بين كتب و رسائل و اجوبة مسائل في فنون شتى نعدد منها ما يلي:
          .......(39) في أحوال الخطوط المنحنية (40) تربيع الدائرة (41) جامع الحساب (42) رسالة في علم المثلثات. في الأخلاق: (43) ديباجة الأخلاق الناصرية (44) خاتمة الأخلاق الناصرية (45) أوصاف الاشراف (46) ترجمة الأخلاق الناصرية.

          4- تعليقة أمل الآمل، ص 297، (حينما يتكلّم عن حياة الشيخ نصير الدين الطوسي قدّس الله سره).

          و رسالة" أوصاف الأشراف" بالفارسية في كيفية السلوك إلى الله تعالى.


          في المشاركة القادمة سنورد علماً آخر من أعلام الطائفة الحقّة أعزّهم الله، ممن يقول بوحدة الوجود لنرى حقيقة الإجماع المدّعى.

          ولكم الشكر الجزيل على المتابعة

          أخوكم جابر

          تعليق


          • المشاركة الأصلية بواسطة جابر الجعفي
            بسم الله الرحمن الرحيم

            اللهم إجعلنا من المتمسّكين بولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، واجعلنا من أنصار صاحب العصر والزمان عجّل الله فرجه الشريف.

            إخوتي الأعزّة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

            الحمد لله لقد انتهى اليوم سماحة الأخ شعيب العاملي من موضوعه وأوصله إلى غايته المنشودة، وحكم بضلال وكفر ونجاسة وزندقة آية الله السيد محمد محسن الطهراني حفظه الله، ووالده آية الله العظمى سماحة العلامة السيّد محمد الحسين الحسيني الطهراني قدّس الله سرّه الشريف بالكفر والنجاسة.
            ولا يخفى أنّه استند بذلك إلى فتوى بعض الفقهاء الشيعة أعزّهم الله (التي لم يفهمها كفاية) القائلة بكفر ونجاسة القائلين بوحدة الوجود والموجود، ولا يخفى على أحد أنّ من القائلين المعاصرين بهذه النظريّة مجموعة من الأعلام كأمثال الفقيه والمرجع آية الله العظمى السيد روح الله الخميني قدّس الله سرّه، والفقيه آية الله العلامة الطباطبائي قدّس الله سرّه، وآية الله الشيخ حسين قلي الهمداني قدّس الله سرّه وآية الله الميرزا جواد ملكي التبريزي قدّس الله سرّه الشريف، والفقيه المرجع آية الله العظمى الشيخ بهجت الفومني قدّس الله سرّه الشريف، والفقيه والمرجع آية الله العطمى الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء، والفقيه المرجع آية الله العظمى السيد علي القاضي، والفقيه المرجع آية الله العظمى السيد جمال الدين الكلبايكاني، وأمّا من العلماء والأعلام الماضين، فالشيخ نصير الدين الطوسي قدس سره، والفيض الكاشاني قدّس الله سرّه الشريف، والسيد حيدر الآملي قدّس الله سرّه الشريف، والملا مهدي النراقي قدّس الله سرّه الشريف و غيرهم كما سنبيّنه في سلسلة مشاركاتنا القادمة.
            كما وادعى جنابه إجماع فقهاء الطائفة الحقة على تنجيسهم وكفرهم، فليت شعري أليسوا هؤلاء من الفقهاء الشيعة، بل أليس هم ممن لهم شريحة واسعة في التقليد فعلى كلّ حال حيث أنّ الأخ شعيب العاملي أنتهى ، فشكر الله مساعيه التي لا نراها إلا خدمة لمصلحة الشيعة والتشيع، وإن كنّا نرى خطأ ما ذهب إليه، فعلى الله أجره.

            أمّا أنا من جهتي فسأبدأ من حيث انتهى أخي الحبيب شعيب العاملي وفقه الله لمراضيه، وسأقوم بواجب بالدفاع عن علماء وفقهاء مذهب الحقّ والذب عنهم عن كلّ تهمة باطلة ألصقت فيهم ، وخاصة أنّي لا أقلد أيّ شخص من المذكورين أبداً مع ما أكنّه من إحترام لجميع علمائنا الأحياء والأموات منهم، وأتبرك إلى الله بهم وأنتظر شفاعتهم يوم القيامة، وهؤلاء العلماء هم تاجنا وفخرنا.


            وقبل البدء بالإجابة على ما قال الأخ شعيب العاملي، سأورد للإخوة نصّ الاستفتاء الذي استفتي به المركز العقائدي التابع لزعيم الحوزة الحالي آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله، عسى أن تبيّن للإخوة المنصفين الرأي الصحيح في المسألة:

            السؤال: بعض من ينتسبون إلى التشيع حينما يعتقدون بهذه العقيدة (يعني عقيدة وحدة الوجود والموجود) يقومون ببعض التعديلات على اساس العقيدة حتى يجعلوها شرعية ويخدعوا بها الجهال هلا أخبرتمونا أيضا بالرد على هؤلاء؟


            فانظروا ماذا كان الجواب:

            وبالرغم من ان صدر الدين الشيرازي قد اقتبس فكرة (وحدة الوجود) من ابن عربي وهو من أبرز أقطاب التصوف، بل ان ابن عربي هو المؤسس الحقيقي لما يسمى بالعرفان النظري الذي لا يرى فيه بعض علماء الشيعة بأساً، وأما العرفان العملي وهو جملة المناهج والممارسات المأثورة عند المتصوفة كالمجاهدات والرياضات وبعض الأذكار فإن أولئك العلماء لا يعتدون بها لعدم ابتناءها على وجه شرعي في الغالب ولمصادمتها لما ورد عن أهل البيت (عليهم السلام) وأنت تعلم أن سلوك الشيعي ينبغي أن لا يكون مأخوذاً إلاّ عن أئمة الهدى (عليهم السلام) لا عن أرباب التصوف، ومن أجل ذلك فإن الشيرازي لم يخل من نقد وطعن من بعض علمائنا، ولكن المتأخرين منهم ممن أسهم في رواج العرفان لدى الشيعة كالشيخ حسين قلي الهمداني والسيد علي القاضي والشيخ محمد جواد التبريزي والسيد محمد حسين الطباطبائي والسيد محمد حسين الطهراني والسيد الخميني وأضرابهم يعتقدون بفكرة وحدة الوجود على الوجه الموافق لأصول مذهب التشيع حسبما قرروه، وهم يقومون بتقريب ما ورد عن ابن عربي في خصوص وحدة الوجود ومقامات العارفين بما يتناسب مع الذوق العام لدى الشيعة ويستمدون عرفانهم العملي عن أهل البيت (عليهم السلام) كما وردت في مصادر الحديث والدعاء الشيعية.


            ومن يحب الرابط، فتفضلوه مشكورين:

            http://www.aqaed.com/faq/2681/


            وبالعودة إلى ما قاله الأخ شعيب العاملي سلّمه الله من كلّ مكروه وعيب:


            الجواب: هناك مغالطات سأتعرّض لها وأبينها:

            أوّلاً: الأخ شعيب العاملي حاول الإيهام بأنّ فقهاء الطائفة حكموا على آية الله السيد محمد محسن الطهراني حفظه الله، ووالده المكرّم آية الله العظمى سماحة العلامة السيد محمد الحسين الطهراني قدّس الله سرّه الشريف، والردّ عليه من جهتين:


            ا
            [/font]لجهة الأولى: إنّ فقهاء الطائفة المعاصرين للعلامة الطهراني حكمواعليه بما يلي:
            1) أنّه مجتهد يمكن له الاستنباط (أيّ فهم مراد الإمام عليه السلام).
            2) أنّه من رواة حديثنا سواءً بالمعنى العام أم الخاصّ، فهو من المجازين في الرواية.
            3) وقد شهدوا له بالورع والتقوى وبأنّه حائز (بل المن القلّة الحائزين) لمقامي الجمع بين الفقه الأصغر والفقه الأكبر.
            4) طلب العلماء من العامّة أن يستفيدوا ويستفيضوا من محضر هذا الرجل الإلهي.
            5) طلب العلماء أن نوقّره ونحترمه بحدّ المقدور.

            وهذا ما ضرب الأخ شعيب العاملي به عرض الحائط مخالفاً طلب فقهاء الطائفة الحقّة أعزّهم الله، أمّا ابنه فكما قال الأخ شعيب بلسانه فهو امتداد لذلك الطود الشامخ، وراح صاحبنا يتكلّم عن علمين عالمين كأنّهما أصدقاؤه الذين يلعب معهم، وليس هكذا يتكلّم الإنسان عن العلماء وأترك للمنصفين الحكم: (محمد حسين الطهراني) ، و(محمد محسن الطهراني)، نعم قد اتخذ لذلك ذريعة أنّ العلامة الطهراني نعت البعض بالإنحراف والجهل والضلالة، فأين هذا من ذاك، فالعلامة لم يسمّ إسماً بل لم يورد إسم عالم إلاّ بكلّ احترام، ولكن لي عودة إلى ذلك وسنرى حقيقة الحال هناك، وسنعرض راي العلامة الطهراني قدّس سره بالطريقة الصحيحة من دون تشنيع.
            وبكلّ الأحوال إن كان الأخ شعيب يرى تصرّف العلامة خاطئاً فلماذا قلّده فيه؟ كان الأولى فيه أن يلتزم هو بالأخلاق مع العلماء، نترك ذلك للمنصفين أيضاً.

            ويكفي لمن لم يطلع على شهادات العلماء أن يرجع إلى مشاركة الأخ أنوار الملكوت سلمه الله من كلّ سوء، في المشاركة رقم 102 -103 -107 .
            كما يمكن له أن يعود إلى كلام المكتب العقائدي التابع لآية الله العظمى المرجع الأوّل السيد علي السيستاني حفظه الله.


            الجهة الثاني : أمّا المغالطة الأخرى فهي دعواه بأنّ هناك إجماعاً من قبل فقهاء الطائفة الحقّة أعزّهم الله على كفر ونجاسة القائل بوحدة الوجود والموجود، وقبلاً ادعى أيضاً أنّهم أعزّهم الله مجمعين على القول بنجاسة القائل بوحدة الوجود وبعرضي التالي سيتّضح حقيقة هذه الدعوى، ولكن للتذكير بقوله أعرضه مقتبساً:

            للجواب على هذه الدعوى الباطلة سأطرح عدّة مسائل:

            1- من يقول بوحدة الوجود من فقهاء الطائفة الحقّة المحقّة وقيمتهم العلميّة. ( التي كفّرهم الأخ شعيب) .

            2- من يقول من فقهاء الطائفة الحقّة المحقّة بوحدة الوجود والموجود . (الذين كفّرهم الأخ شعيب أيضاً)


            3- سنستعرض رأي الفقهاء بمسألة وحدة الوجود وسنرى مقدار من يقول بها وما هو حجمهم وثقلهم على الساحة الشيعية لنرى من الأقل ومن الأكثر (وإن كنت لا أحب هذ اللغة، فكل الفقهاء عندنا محترمون مهما كان عدد مقلّديهم، وليست العبرة بالعدد بالعلم).


            4- سأبيّن أنّ سماحة آية الله السيد محمد محسن الطهراني ووالده المقدّس سماحة العلامة آية الله العظمى السيد محمّد الحسين الحسيني الطهراني، حتّى مع قولهم بوحدة الوجود والموجود، ومع وجود بعض الفتاوى التي أفتت بكفر القائل ، مع ذلك لا يمكن الالتزام بكفرهم والعياذ بالله، بل هذه الفتاوى موجهة لقومٍ آخرين سنتعرّض لهم بتفصيل غير مخل إن شاء الله.


            وبعد أن أنتهي من عرض النقاط الأربعة سأكون قد كفلت للإخوة الحريّة الفكرية المطلوبة لبحث هذه المواضيع خالياً من أي تشنيع أو تهويل أو إرهاب فكري قد يمارسه أحد، سواءً في هذا الموضوع أم في موضوع آخر. هذه الحرية التي هي فخر الشيعة الذين تركوا منطق عمر القائل: (إن كان ما فيه ما في كتاب الله ، فكفانا كتاب الله، وإن لم يكن فيه ما في كتاب الله فلا حاجة لنا فيه) ، وذهبوا إلى منطق أمير المؤمنين عليه السلام الذي حاجج المسلم والنصاري والصابئي والملحد والأعرابي والصحابي ، فكانت له الحجّة البالغة سلام الله عليه في الأوّلين والآخرين.

            ثمّ لنا تعريج على مواضيع أخرى.

            فنبدأ بسم الله
            يعني كل العلماء الذين ولجوا كنه الفلسفة والعرفان
            أما من لم يلج هذه العلوم فانه أنكر وحدة الوجود
            أخي الفاضل وفقك الله ورعاك

            تعليق


            • اولاً: شيخنا الكريم مع خالص شكري لما قدمته حتى الان الا اني ارى انك لم تتمكن من دحض ولو جملة واحدة من كلام القوم .
              كان الاولى بك ان تأتي بأدلتهم على ما قالوا وتقارع الدليل بالدليل ,

              لا ان تقتبس من كلامهم وتعلق عليه بكلام ساذج و سطحي , يدل على عدم فهم لمطالب القوم ,


              له له له معقول ؟ جملة واحدة ؟
              محاولة غير موفقة
              ارجع إقرأ من جديد


              انتظرنا ايام وايام وما اجت الادلة
              اكيد بسبب الزحام

              اما السطحية فحلوة كثير

              ثانياً : مازلنا بانتظار اجوبتكم على الاسئلة السابقة .

              سيطول انتظارك ان لم تقرأ

              تعليق


              • من الواضح أن الأخ شعيب لا يرغب أبداً في أن نقوم بعرض حقيقة رأي من يدّعي انحرافهم و لا أدلتهم.

                واضح جدا
                والدليل انو كتبها بنفسه وجاوب عليها
                وجاوب على ما كتبتم ايضا

                3- الطريف أن الأخ شعيب و من يتفق معه يظنون أننا لم نرد على موضوعه الآخر (إياكم و التفكر) لأننا عجزنا عن الرد و لكن الزمن كفيل ببيان أن الأمر على عكس ذلك، فإذا كانت هذه غاية أدلتهم فالأمر يسير إن شاء الله.

                حلوة قصة الزمن كفيل
                إن شاء الله بيكون هيك

                أولئك آبائي فجئني بمثلهم . . . إذا جمعتنا يا جرير المجامع‏"

                هاردلك
                اذا كان ترك آباءه الروحيين ومشى وراء ابن عربي والحلاج والبسطامي والجداد

                فاهلا يا جرير

                تعليق


                • ولا يخفى أنّه استند بذلك إلى فتوى بعض الفقهاء الشيعة أعزّهم الله (التي لم يفهمها كفاية) القائلة بكفر ونجاسة القائلين بوحدة الوجود والموجود،

                  فهمنا انت يا فهيم زمانك

                  سأورد للإخوة نصّ الاستفتاء الذي استفتي به المركز العقائدي التابع لزعيم الحوزة الحالي آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله، عسى أن تبيّن للإخوة المنصفين الرأي الصحيح في المسألة

                  ما تقرأ هذا لوحدو
                  اقرا معه هذا
                  http://www.aqaed.com/faq/4932/
                  وشوف الفرق بين رأي الملا صدرا مثلا وبين الطهراني لتعرف شو القصة

                  وراح صاحبنا يتكلّم عن علمين عالمين كأنّهما أصدقاؤه الذين يلعب معهم

                  يا عمي ناس عم يلعبو بالدين اي احسن شي اللعب معهم

                  4- سأبيّن أنّ سماحة آية الله السيد محمد محسن الطهراني ووالده المقدّس سماحة العلامة آية الله العظمى السيد محمّد الحسين الحسيني الطهراني، حتّى مع قولهم بوحدة الوجود والموجود، ومع وجود بعض الفتاوى التي أفتت بكفر القائل ، مع ذلك لا يمكن الالتزام بكفرهم والعياذ بالله، بل هذه الفتاوى موجهة لقومٍ آخرين سنتعرّض لهم بتفصيل غير مخل إن شاء الله.

                  أحسنت بارك الله فيك
                  كيف بدنا نلتزم بكفرهم والعياذ بالله
                  فهم مصدر التشريع

                  تعليق


                  • أوّلاً: أصل الكتاب الفارسي:
                    ثانياً: الترجمة العربيّة لمن لا يفهم الفارسية:



                    يعني ما طلع معك الا كتاب فارسي لتترجمه للعربيه ؟ طيب نحن كيف منا نعرف ان ترجمتك صحيحه؟ بدك تجبلنا مترجم محلف

                    الوحدة هي أعلى من الاتّحاد؛ و ذلك لأنّه تفوح من كلمة الاتّحاد- التي تعني الصيرورة شيئاً واحداً- رائحة الكثرة، في حين تخلو كلمة الوحدة من ذلك (يعني الشيخ الله يرحمه لا يقبل حتّى بشائبة الكثرة، وهو عبارة القائلين بوحدة الوجود والموجود بأنّ الكثرة اعتباريّة فتأمل).


                    بعدين قرأنا العبارة ما وجدنا فيها <وحدة الموجود> فمن وين جبتها حضرة جنابك ؟



                    تعليق


                    • بسم الله الرحمن الرحيم

                      أشكر الأخ أنوار الملكوت لإستجابته إلى طلبنا، وفتحه موضوع وحدة الوجود والموجود: توحيد خالص أم كفرٌ وإلحاد؟

                      فلعلّنا نجد ضالتنا المنشودة هناك، فالأخ أنوار الملكوت بدأ يفي بوعده بطرح الأدلّة، نسأل الله له التوفيق، وأعانه الله على إشكالاتنا وأسئلتنا هناك.
                      نشكر الأخ جابر الجعفي على فوائده المتتالية:
                      1- كلام المركز العقائدي بشأن وحدة الوجود و شخص السيد محمد الحسين الطهراني ، له دلالاته عند مقلّدي سماحة السيد ، ولبيان وفهم فتاوى باقي المراجع حفظهم الله.
                      2- كلام المحقّق الطوسي واضح الدلالة على ذهبتم إليه.
                      3- أرجو أن تكملوا في هذا السياق فنستفيد أكثر وأكثر، ولعلّنا نطلب منكم بعض الطلبات في المستقبل.


                      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      التعديل الأخير تم بواسطة مودة القربى; الساعة 24-03-2012, 09:51 PM.

                      تعليق


                      • اللهم صل على محمد و ال محمد.

                        المسألة قد اتضحت وضوح الشمس في رابعة النهار بعد تبيان الادلة و البراهين و ليس هناك حاجة لهذا اللف و الدوران مع تحفظي على التعبير.

                        و شكرا لشعيب العاملي على طول صبره و اناته لتوضيح هذه المسائل و نسأل الله عز و جل ان يجعلها في ميزان حسناته يوم القيامة.

                        اما من يحاول تحوير الحقائق و صياغتها حسب هواه فأقول له اتق الله في نفسك و دينك و ستسأل غدا عما اغمضت عينك عنه من الحجج.


                        و شكرا للجميع.

                        تعليق


                        • عجيب !!

                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          يعني انا مش فهمان انو اخونا تحت أطباق الثرى جايي تهرج هون الظاهر فايت على المطرح الغلط حبيبي .
                          فا بلييييييزززززز روح العب برا وبلا سخفاتك وتشويشك عل الموضوع

                          وبارك الله بالاخوة المتحاورين ونسأل الله ان يوفقهم لاظهار الحق

                          تعليق


                          • اما بالنسبة للاخ عبير الولاية الذي وعلى مايبدو قد انتهى الحوار بالنسية اليه وقد وصل الى نتيجة تكفيرية والتي سيحاسب عليها يوم القيامة ,فاقول له راجع قول السيد الخميني هذا :

                            وإليك ما قال الإمام روح الله الخميني نوّر الله ضريحه في كتابه "الأربعون حديثاً"
                            يحكي معاناة القائلين بها ، ص 426 : ( .. إذا إتضح أن علوم الشريعة منحصرة في
                            هذه الأقسام الثلاثة، حسب حاجات الإنسان، والمقامات الإنسانية الثلاثة. ولا يحقّ لأحد
                            من العلماء في هذه العلوم الثلاثة أن يطعن في الآخر، ولا يجب على الإنسان إذا جهل
                            علماً أن يكذبه ويتطاول على صاحبه. وكما أن العقل السليم يعتبر التصديق من دون
                            تصور من الأغلاط والقبائح الأخلاقية، فكذلك التكذيب لشيء من دون تصوّر بل حاله
                            أسوء وقبحه أعظم. فإذا سألنا الله سبحانه يوم القيامة، وقال مثلا أنتم لم تكونوا تعرفون
                            معنى وحدة الوجود حسب مسلك الحكماء، ولم تتعلّموه من الإنسان المتخصص في ذلك
                            العلم وصاحب ذلك الفن، ولم تحصلوا على علم الفلسفة ومقدماتها فلماذا أهنتم القائل
                            بها وكفّرتموه من دون معرفة؟


                            و تذكر اخي العزيز بان الانسان عدو ما يجهل.
                            وهذه دعوى للاطلاع على ما يقوله القوم و التدقيق فيه و هذا رابط قد يساعدك ان كنت حقاً تبحث عن الحقيقة : motaghin.com

                            تعليق


                            • يعني انا مش فهمان انو اخونا تحت أطباق الثرى جايي تهرج هون الظاهر فايت على المطرح الغلط حبيبي

                              اهلين عيوني
                              اذا مفكر انو نحن بالسيرك فالمطرح اكيد غلط



                              فا بلييييييزززززز روح العب برا وبلا سخفاتك وتشويشك عل الموضوع

                              ياي مسيو بليز
                              كأنك صاحب مشاركات راقية عم تحكي هيك حكي


                              شو مفكر الموضوع موضوع بيّك ؟


                              و تذكر اخي العزيز بان الانسان عدو ما يجهل

                              أصعب شي الجهل المركب


                              باي باي مسيو بليز


                              تعليق


                              • السلام عليكم
                                الافضل للاخوه ان يعرفوا ايمان اي شخص او كفره من خلال عرض عقائده وعلومه على محكم القرأن الكريم
                                واحاديث المعصومبن عليهم السلام لا فتاوي الفقهاء الغير متفق عليهم؟؟؟
                                متى ننتهي من مقولة معاويه رض-قتل حجر رض- لرفضه البرائه من علي رض--

                                الحقيقه استغرب ممن لايعرف سبب خلاف الفقهاء بالاعلميه !!!!!!اليست هيه وحدة الوجود
                                انضرو من يؤيد(رض) ومن يرفض(رض) استغرب ممن يوالي مجموعتين احداها تكفر الاخرى!!!
                                اما اوالي المجموعه الاولى واتجنب الاخرى وامى اذهب الى النوم افضل ممن يقول
                                اهوى عليا ولا ارضى بسب ابابكرأ ولاعمري!!!!!!!!!!!
                                التعديل الأخير تم بواسطة ترابي77; الساعة 24-03-2012, 11:31 PM.

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:46 AM
                                ردود 0
                                2 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:52 PM
                                ردود 3
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
                                استجابة 1
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 25-05-2019, 07:17 PM
                                ردود 7
                                28 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:23 AM
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X