إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محمد محسن الطهراني.. نموذج من مدارس الإنحراف !!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    الحمد لله حمدا كثيرا ....
    صاحب الاسم الجميل " ناصر فلاق الهام "
    هل عندك ترجمته ؟
    محمد محسن الطهراني (آقا بزرك) : شيخ وليس من النسل العلوي الشريف واذكر اني قرات له كتاب الذريعة ...
    فما ترجمة محمد محسن الطهراني صاحب كتاب الشمس المنيرة ؟؟
    ولكم الاجر والثواب

    تعليق


    • #17
      الاخ مسلم وفقك الله لكل خير
      مع الاسف لم اجد ترجمة الطهراني صاحب الشمس المنيرة
      إن كان احد الاخوة يملك ترجمته فلن يقصر إن شاء الله

      تعليق


      • #18
        المشاركة الأصلية بواسطة صدى الفكر
        الى الاخوة الذين يقولون لا تقحموا انفسكم في ما لاتعلمون
        نتمنى منكم ان تفهمونا قصدهم بهذه الكلمات حتى نتنور ونترك محاربتنا لما نظنه نحن ضلال اهل العرفان
        على الاقل عليكم واجب البيان بالحكمة والموعظة الحسنة
        عزيزي صدى حينما نقول لاتقحموا انفسكم فهذا الخطاب نوجهه لانفسنا اولا
        ياعزيزي لاننا لسنا من اصحاب الاختصاص ولم نعرف شيئا عن مكنونات علم الكلام لذا كان الابتعاد اولى وعدم تكفير علماء المذهب لمجرد تفسيرات قد تكون صحيحة وقد تكون باطلة
        والا يااخي الكريم ان كنت انت او اي احد من الاخوة قد درس هذا العلم وفهم مقاصده فليتفضل ويعرض علينا الحقائق التي نجهلها ويوضح لنا حلية وشرعية تكفير هؤلاء العلماء

        تعليق


        • #19
          موضوع شائك و معقد...
          ومن يريد ان يقف على الحقيقة فيه
          لازم يدرس و يطلع بشكل واسع على هذه العلوم
          حتى يكدر يحكم عليها...

          فمن غير المنطقي ان نحكم على الاخرين بحسب مقاييسنا!...
          بل ان هذه القاعدة تنسحب على الكثير من امور حياتنا العادية..

          مثال بسيط لتقريب الفكرة...
          هل يمكنك ان تحكم على كلام المصري حسب كلام العراقي؟!...
          او العكس ؟!...
          طبعا لا...لان هناك بعض المصطلحات والكلمات المشتركة التي لها معان متعاكسة في اللهجتين المصرية و العراقية!...
          كما ان هناك كلمات منفردة في اللهجتين!..فاذا لم يعرف العراقي ما يقصده المصري من عبارة(انا مبسوط) مثلا يجوز تصير مشكلة جبيرة !!




          تعليق


          • #20
            * أنا لست من أهل العلم والإختصاص بالعرفان سوى ما أعرف من بعض المفاهيم العامة . وأيضا لا أعرف منهج السيد محمد حسين الطهراني ولم أقرأ كتبه , ولهذا أرجو أن لا يفهم مشاركتي على أنها دفاع عنه .
            *أود أن أشير الى شيء مريب في الموضوع :
            صاحب الموضوع يذم أهل العرفان قاطبة , لكنه اقتصر على ذكر شخص أو شخصين وكتاب واحد فقط .
            من هنا اسأله : هل هذا رأي جميع العارفين ؟
            كان عليك أن تذكر شخصا معروفا , فقد يكون شاذا عن العرفاء . وهنا يتبين أن صاحب الموضوع مغرض . فلو كانت هذه الآراء شائعة بين العرفاء , لذكر أقوال كبار العرفاء في ذلك .
            ما دمت قد أتهمت جميع العرفاء عليك أن تثبت أن هذا رأيهم جميعاً .
            *ولكي أعرف مغالطات كهذه لا أحتاج الى أن أكون عارفا مختصاً .
            *أعتقد أن هذه الحملة الشرسة على العلوم العقلية عموما والعرفان خصوصا وراءها ايادي خفية , خاصة أن كبار مراجعنا في هذا الزمان قد درسوا العلوم العقلية .
            هناك من يريد إشعال الفتن بين أبناء المذهب الواحد . ولأنهم يعرفون أن الخلافات الداخلية أنجع طريقة لأضاعف المذهب , فهم يسارعون الى أن يجعلونا في بوتقتها التي لا تبقي ولا تذر .
            فحذار حذار يا أخوتي من الأغترار بهم .
            التعديل الأخير تم بواسطة الخانقيني; الساعة 25-02-2012, 11:08 PM.

            تعليق


            • #21
              بسم الله الرحمن الرحيم

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              الاخ باسل الجبوري
              عندما يكون الكلام حمّال أوجه يرد ما تفضلتم به، لكنه عندما يكون بهذا المقدار من الوضوح والصراحة، وعندما يتكرر على لسان أبناء هذه المدرسة في كتبهم المتنوعة، وعندما يُسمع ممن عاشرهم وعايشهم وسمع منهم، يرتفع كل شك بمعنى كلامهم.
              ولو كان الكلام ظاهراً في معنى معيّن لأمكن رفع اليد عن ظهوره إن وجدت قرائن على ذلك، فكيف والحال أن الكلام نص صريح في المعنى المفهوم منه، والقرائن كلها تؤكد ذلك أيضاً، ولنا عودة إلى موارد متعددة من كلامهم في كتب أخرى.

              الاخ فرج
              من الواضح أن خطورة الكلام وعدم امكان تبنيه كان داعياً لكم للذهاب إلى أن للكلام معنى آخر غير ما هو واضح منه، ولعل السبب في ذلك هو انتماؤكم لإحدى مدارس العرفان مثلاً أو غير ذلك، لكن هذا لا يبرر ما قمتم به اذ لفهم الكلام ضوابط وقواعد لا يمكن الخروج عنها جزافاً، وكل دعوى كذلك تحتاج الى ما يثبتها.

              الاخ ابراهام
              قد نتعرض إلى البينونة في الموضوع التالي لئلا يتشعب الحديث في هذا الموضوع
              http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=163050

              الاخ العقيق اليمني
              لا نريد الدخول في تفاصيل مدارس العرفان، وإنما نقتصر هنا على من نتحدث حولهم، وهم يصرحون بأن من آثار ما يسمونه الفناء والاندكاك والخروج عن طور البشر أن كل ما يقومون به ويفعلونه فكأن الإمام قام به، ومن آثاره أن أحدهم يعلم علم ما كان وما يكون ولا يعجز عن القيام بأي عمل، وأن طاعته واجبة، وما الى ذلك من خزعبلات.

              الاخ الخانقيني
              كلامهم واضح وصريح وآثاره ونتائجه ظاهرة، فحتى لو غضضنا النظر عن مشاكل التوحيد عندهم يبقى الانحراف قائماً جلياً حيث يدّعون حجيّة كحجيّة الإمام لأنفسهم وعلماً كعلم الإمام وولاية كولاية الإمام ! وكلامهم صريح في هذا.
              وأما قولك بأنا أردنا أن نذم مدارس العرفان قاطبة فقد جانبت الصواب فيه، فإنا تعرضنا لرمز حيّ من رموز إحدى مدارسهم وحاكمناه، وفي قادم الأيام سنقف مع من سبقه من رموز هذه المدرسة، وأما التعميم في الحكم على كل المدارس دون عرض بضاعتها فليس من منهجيتنا في شيء.
              نعم من اشترك معهم في مثل هذه الانحرافات ينطبق عليه ما ينطبق عليهم، ومن اختلف معهم فلا وزر عليه.
              وأما ما توهّمته حملة مغرضة خلفها أيادٍ خفية فرجم بالغيب وإساءة ظن وبخس للآخرين نجلكم عن أن تغرقوا فيه.

              الاخ سومان
              انحراف اصحاب هذه المدرسة واضح بيّن وقد ذكّرنا ببعض آثاره قبل أسطر فراجع.
              وأما اخراج الناس من الإيمان وتكفيرهم فهذا ما لم نتعرض له، وغاية ما قلنا أن كلامهم مخالف لضروريات الدين والمذهب.
              وهم أولى بمثل هذا النصح حيث سارعوا الى نعت من يختلف معهم في بعض دعاواهم بالشرك والكفر والإلحاد ! وبذلك وسموا من قال بأن التوحيد أعلى وأشرف من الولاية !!

              الاخ مسلم متسنم
              من ورد ذكره في عنوان الموضوع حي يرزق، وكان والده من رموز هذه المدرسة وسنتعرض له بتفصيل أكثر قريباً إن شاء الله.

              إخواني المشاركين والقراء
              الشكر لكل من شارك إيجاباً وسلباً، لكن المقام يتقضي التذكير بأن الطرف الثاني ليس أحرص منا على وحدة الصفّ ورصه، وجمع الشمل ولمّه، لكن للعاطفة مجالها وللمنطق دربه، فليس من الحق والصواب السكوت عمن يؤدي قوله إلى تحريف وتشويه للمسيرة الناصعة لآل بيت محمد عليهم السلام.
              فليكف الآخرون عن رعايا آل محمد والمستضعفين من المؤمنين وليتركوا الطريق ناصعاً أبيض دون تشويه وتلبيس فنكف عنهم، وإلا فلا يمكن السكوت عمن رفع راية يبعد فيها الناس عن الحق المبين.

              والحمد لله رب العالمين

              شعيب العاملي

              تعليق


              • #22
                الاخ العقيق اليمني
                لا نريد الدخول في تفاصيل مدارس العرفان، وإنما نقتصر هنا على من نتحدث حولهم، وهم يصرحون بأن من آثار ما يسمونه الفناء والاندكاك والخروج عن طور البشر أن كل ما يقومون به ويفعلونه فكأن الإمام قام به، ومن آثاره أن أحدهم يعلم علم ما كان وما يكون ولا يعجز عن القيام بأي عمل، وأن طاعته واجبة، وما الى ذلك من خزعبلات.


                ماهذا الرد الهزيل والمتهافت !!!!!!

                لم اطلب منك ان تدخل فى تفاصيل المدارس
                العرفانيه ولا زنقاتها زنقه زنقه

                نريد شئ بسيط انت اعترضت على مفردتين
                فنريد ان نعرف ماهو المعنى المقصود لهما
                فى كلام العرفانيين والفلاسفه

                ومن ثمه ماهو اشكالك على ذالك المعنى

                والطلب الثانى هو من قال ان الانسان يمكن ان يخرج من كونه بشر ، والى ماذا يتحول

                الا اذا كانت هذه التهمه مجرد كذبه منك هذا امر ثانى




                تعليق


                • #23
                  كل اللي قاله صاحب الموضوع وانا اؤيده فيه هو ان من قال وايد هكذا كلمات فهو منحرف ضال بلا شك وبلا فرق
                  هسة يجي واحد ويقول لازم نسمع راي الجميع حتى نعمم
                  لان كلام صاحب الموضوع هو قاعدة عامة تنطبق على كل مؤيد وقائل لهذه الكلمات او شبهها
                  وواحد يقول احنا منعرف شنو المعنى
                  لان اذا جان اكو تفسير مقبول لهذه الكلمات عندكم فتفضلوا واطرحوه
                  وان لم يكن فلا داعي للدفاع عن المجهول
                  بحجة انه شيعي بالاسم فقط
                  يعني يصير من نناقش النواصب ولمن نذكر الهم قول عمر ان النبي يهجر
                  يجي واحد منهم ويقول لا تكفروا عمر فنحن لا نعلم ما مقصوده بهذه الكلمة
                  يصير نسكت ونعتمد على اسلام عمر ونرفض القدح فيه او تعريته؟
                  هذا مو منطقي وكيل بمكيالين
                  فهذا لا يتناسب ردا على ما قدمه صاحب الموضوع

                  تعليق


                  • #24
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    الاخ العقيق اليمني
                    إن أردت أن تعرف المقصود من كلامهم فما عليك إلا أن ترجع إلى أصل الموضوع لترى أن الفناء والإندكاك بالله عند الجماعة هو خروجهم عن طور البشرية وصيرورتهم ذات الله !!!
                    وأثر ذلك ما ذكرناه في مشاركتنا الأخيرة فظننتَه تهافتاً في كلامنا!
                    فهلا رجعت وقرأت ما كتبوا قبل أن ترمي الآخرين بالكذب، والمنقول مذكور بمصدره !

                    الاخ صدى الفكر
                    نعم تاه القوم حيث عمدوا إلى قياس ربهم على عقولهم القاصرة، وانساقوا خلف تلبيسات إبليس، وما أروع ما ذكره أمير المؤمنين عليه السلام حينما قال:
                    فانظر أيها السائل فما دلك القرآن عليه من صفته فائتم به . واستضئ بنور هدايته . وما كلفك الشيطان علمه مما ليس في الكتاب عليك فرضه ولا في سنة النبي صلى الله عليه وآله وأئمة الهدى أثره فكل علمه إلى الله سبحانه. فإن ذلك منتهى حق الله عليك.
                    واعلم أن الراسخين في العلم هم الذين أغناهم عن اقتحام السدد المضروبة دون الغيوب الاقرار بجملة ما جهلوا تفسيره من الغيب المحجوب ، فمدح الله اعترافهم بالعجز عن تناول ما لم يحيطوا به علما . وسمي تركهم التعمق فيما لم يكلفهم البحث عن كنهه رسوخا .
                    فاقتصر على ذلك ولا تقدر عظمة الله سبحانه على قدر عقلك فتكون من الهالكين .
                    (نهج البلاغة ص61)

                    شعيب العاملي

                    تعليق


                    • #25
                      الاخ الخانقيني
                      كلامهم واضح وصريح وآثاره ونتائجه ظاهرة، فحتى لو غضضنا النظر عن مشاكل التوحيد عندهم يبقى الانحراف قائماً جلياً حيث يدّعون حجيّة كحجيّة الإمام لأنفسهم وعلماً كعلم الإمام وولاية كولاية الإمام ! وكلامهم صريح في هذا.
                      وأما قولك بأنا أردنا أن نذم مدارس العرفان قاطبة فقد جانبت الصواب فيه، فإنا تعرضنا لرمز حيّ من رموز إحدى مدارسهم وحاكمناه، وفي قادم الأيام سنقف مع من سبقه من رموز هذه المدرسة، وأما التعميم في الحكم على كل المدارس دون عرض بضاعتها فليس من منهجيتنا في شيء.
                      نعم من اشترك معهم في مثل هذه الانحرافات ينطبق عليه ما ينطبق عليهم، ومن اختلف معهم فلا وزر عليه.
                      وأما ما توهّمته حملة مغرضة خلفها أيادٍ خفية فرجم بالغيب وإساءة ظن وبخس للآخرين نجلكم عن أن تغرقوا فيه.


                      أتمنى أن يكون الأمر كما ذكرتَ , وإذا أحسنت الظن أقول : أنت تعاني من ضعف في إيصال الفكرة الى المقابل , تعلم تحديد المقصود من طرحك .

                      تعليق


                      • #26
                        الاخ العقيق اليمني
                        إن أردت أن تعرف المقصود من كلامهم فما عليك إلا أن ترجع إلى أصل الموضوع لترى أن الفناء والإندكاك بالله عند الجماعة هو خروجهم عن طور البشرية وصيرورتهم ذات الله !!!


                        هذا اسمه تلاعب الكلام الذى انت نقلته
                        كان منحصر بالائمه فقط

                        وانت عممت فهلا وضعت لنا تعريفهم
                        لمعنى هاتين الكلمتين

                        ومن ثمه نحكم على النتيجه التى مفادها
                        انهم ( الائمه ) مظهر لذات الله

                        وبالمناسبه ضع لنا المقصود بذات الله سبحانه فى كلام اهل العرفان

                        وان كان فى تعريف الكلمتين اي محزور شرعى او عقلى
                        سوف ينكشف لنا ان شاء الله وتنال الاجر والثواب

                        ولا تنسى ان تضع لنا المقصود بذات الله






                        تعليق


                        • #27
                          شكرا لك يا أخي شعيب العاملي مداخلة قيمة اتفق مع بعضها واتحفظ علي الاخر
                          ولكن وكما قلت ولكي لا نحاول ذم او تقديس مدارس العرفان
                          اريد ان استفيد منك ومن امكانياتك واحب ان اطرح عليك الاسئلة التالية

                          هل لفهم الكلام ضوابط وقواعد لا يمكن الخروج عنها جزافاً وماهي بالظبط
                          تقول بأن كلام اهل العرفان مخالف لضروريات الدين والمذهب ماذا تقصد وماهي هذه الضروريات.
                          هل يمكن الفناء والإندكاك بالله بهيئتك البشرية هذه.
                          وهل ذات الله عند اهل العرفان متصلة ام منفصلة
                          شكرا لك

                          تعليق


                          • #28
                            بسم الله الرحمن الرحيم

                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                            الاخ الخانقيني
                            اشكرك على النصيحة.

                            الاخ العقيق اليمني
                            نتمنى عليك أن تكون منصفاً في كلامك، وألا ترمي التهم جزافاً قبل أن تقرأ وتدقق، ولو راجعت كلامهم وقرأته لتبين لك اشتباهك، فإن من الفقرات التي نقلناها ما يتحدث عن الائمة، ومنها ما يتحدث عن الأولياء الذين يرشدون للأئمة، والقوم قد قالوا بأن الأنبياء والائمة يندكون في ذات الله ! ثم نسبوا نفس الأمر إلى الأولياء فقالوا أنهم يندكون بالأئمة وبالله تعالى حيث قال المؤلف (اندكّ وجوده في مقام الولاية، وفنيَ في الذات الأحدية وانمحى بتمام معنى الكلمة وعلى الإطلاق) كما ذكرنا سابقاً.

                            وحتى لو كان حديثهم حول الخروج عن طور البشرية منحصراً بالنبي والأئمة عليهم السلام، فأين هو من قوله تعالى:
                            قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم (إبراهيم 11)
                            وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا (الحجر 28)
                            قل سبحان ربي هل كنت إلا بشرا رسولا (الإسراء 93 )
                            قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي (الكهف 110)

                            وأما الفناء فقد أشار إليه أهل اللغة بأنه نقيض البقاء لوضوحه، وقيل الهلاك والاضمحلال.
                            وأما الاندكاك فهو الخلط والكبس والتلبد وأمثال ذلك.

                            وأما عند من نتحدث عنهم من أصحاب هذه المدرسة فإنهم يرون أن الفناء والإندكاك يعني صيرورة الجميع واحداً ! أي صيرورة الخالق والمخلوق واحداً ! وقد عبروا عن ذلك في بعض الموارد بأنه لا يكون هناك راءٍ ولا مرئي ولا رؤية ويصبح الكلّ واحد! ويستشهد أصحاب هذه المدرسة بكلام الحلاج : أنا من أهوى ومن أهوى أنا ! وهو عندهم من معاني الإندكاك والفناء !
                            هذا في مواضيع الفناء والإندكاك.. أما في مواضع أخرى فلهم أقوال عجيبة منها : الماء هو الله ! الوضوء هو الله ! نعوذ بالله

                            وأما كلمة الذات فتدل على نفس الشيء وحقيقته، وأما سؤالك عن الذات الإلهية المقدّسة فلو كنت قد تمعّنت في كلام النبي (ص) حيث قال: الله أعلى و أجل أن يطلع أحد على كنه معرفته ! لما سألت هذا السؤال.
                            وكنه الشيء حقيقته كما هو واضح.

                            هذا ولا نتصور قبولكم وقبول الإخوة المدافعين بلوازم هذه الأقوال، فنطرح عليكم الأسئلة التالية:
                            1. هل تعتقدون بأن مثل هذا العارف قد أصبح ذات الله ؟ واصبح لامحدوداً ولا متناهياً كما يعبرون ؟ وبأنه خرج عن طور البشرية ؟
                            2. وهل تعتقدون بالتالي أن طاعة الولي واجبة كطاعة النبي والإمام ؟ وأنهم يعلمون ما كان وما هو كائن ؟ وأنهم قادرون على فعل أي شيء ؟!

                            الاخ فرج
                            في ما كتبناه للأخ العقيق اليمني جواب لبعض تساؤلاتكم
                            ونضيف عليه ملاحظة حول ضوابط وقواعد الكلام قد أشرنا إليها في مواضيع أخرى، وخلاصتها أن الكلام قد يكون نصاً في المعنى فلا يقبل الحمل على معانٍ أخرى، وقد يكون ظاهراً في المعنى ولكنه يقبل الحمل على معانٍ أخرى.
                            في الأول لا يصار إلى الانتقال إلى المعاني الأخرى بوجه، وفي الثاني لا يصح الانتقال الا ان قامت قرينة على ذلك.

                            تطبيق ذلك: ما نقلناه من كلام في هذا الموضوع في وضوحه يدخل ضمن القسم الأول، فهم يصرحون بأن للولي تلك المراتب لأنه اندك في الذات الإلهية !
                            ولو سلّمنا بأن بعض الكلام ظاهر في هذا المعنى وأنه يقبل الحمل على معانٍ أخرى فإن ذلك يحتاج لقرائن، والقرائن مفقودة بل قائمة على خلاف ذلك إذ أكدت المعنى الواضح والظاهر كما ذكرنا.

                            وبهذا يتضح ما ذكرناه من مخالفة هذا الكلام لضروريات الدين والمذهب، حيث جعل المخلوق ذات الخالق !
                            وحيث أعطوا لهؤلاء الأشخاص صفات وخصائص الأئمة لدعواهم اندكاكهم فيهم !

                            والحمد لله رب العالمين

                            شعيب العاملي

                            تعليق


                            • #29
                              بسم الله الرحمن الرحيم

                              والحمد لله رب العالمين
                              وبعد

                              فإكمالاً لما بدأناه من تبيان مواضيع الانحراف، وليظهر الأمر بشكل أجلى وأوضح، نكمل النقل عن الشخص المذكور (محمد محسن الطهراني) بنقل بعض ما ورد في كتاب (حريم القدس) وإن كان اشبه بالمقال. ولنا في المشاركات القادمة وقفات مع كتبه الأخرى.

                              *** من عباراته حول الفناء في الله يقول:
                              - فإنّ معرفة ذات الله هي نهاية جميع مراتب الكمال والفعليّات الإنسانيّة. (ص19)
                              - .. قد وصل إلى أعلى النقاط الرفيعة للمعرفة، والتي تتحقّق من خلال فناء ذات السالك في ذات حضرة الحقّ.(ص20)

                              *** ويصبح كلام وفعل السالك منهم نفس كلام الله وفعله بل وإرادته ومشيئته !! حيث يقول:
                              - ..وسيكون إدراك السالك الواصل نفس الإدراك والعلم الحضوري لحضرة الحقّ، وكلّ كلام وفعل يصدر من الشخص الكامل في هذه المرتبة هو نفس كلام الله وفعله وإرادته ومشيئته. (ص20)
                              - .. إنّ وصول السالك إلى هذه الدرجة من المعرفة، والتي هي شهود ذاته في شهود ذات الحق المقدّسة لا منفصلًا عنها، يطلقون عليه اسم العرفان.(ص21)

                              *** وينسبون للعرفاء عندهم كرامات وخوارق للعادات يبرزونها كلما اقتضت المصلحة كما حال الأنبياء تماماً !! حيث يقول:
                              - إنّ والدنا المرحوم العارف الكامل و السالك الواصل، العلّامة الطهرانيّ- رضوان الله عليه- كان من جملة العرفاء المعدودين الذين لم يُرَ منه إظهار و إبراز لمثل هذه الخوارق للعادات إلا بشكل نادر ... أجل في بعض الموارد وبناءً للمصالح والمقتضيات فإنّ نفس العارف الإلهي، يرَى أنّ الصلاح يقتضي إبراز مقدارٍ ضئيل من خوارق العادات، تماماً كما هو بالنسبة لمعجزات الأنبياء الإلهيّين، حيث كانت مبنيّة على هذا المبنى... (ص29)

                              *** ثم يتعرض للدفاع عن التصوّف محاولاً تغيير المعنى المقصود منه، فيقول:
                              - لكن حقيقة العرفان والتصوف واحدة، وهي الإدراك الشهودي لذات الحق المقدسة وكشف خفيات عالم الوجود ببصيرة القلب والعلم الحضوري..
                              - .. فقال المرحوم السيّد القاضي بصوت مرتفع بحيث يسمعه الجميع:" نعم الرجل أن يكون فقيهاً صوفيّاً"، وقد بقيت هذه العبارة من كلمات السيّد القاضي كالأمثال التي تضرب؛ فالفقيه يعني العالم بالشريعة والأحكام، والصوفي يعني العالم بطرق النفس الأمّارة، وبطرق النجاة من شراك الشيطان، وكيفية محاربة المشتهيات النفسية ومواجهتها من أجل رضا الرب المحمود والمنان ذي الطول والإحسان. (ص55)

                              *** وينقل عن أستاذ والده (الحداد) قوله:
                              - نحن في مقام لا يقدر جبرائيل على الدنو منه، وإنّه عاجز عن إدراك مرتبتنا الوجودية. (ص57)

                              *** ومن بلغ هذه المرتبة عندهم فمن أبسط الأمور أن يتمتع بحق وجوب الطاعة المطلقة !! يقول عن أساتذتهم قائلاً:
                              - إن إطاعة دستور الأستاذ الكامل هو الشرط الأساس للسير في الطريق وبقدر ما يستخفّ السالك بهذه المسألة يصاب بالضرر والخسارة.
                              وعلى هذا الأساس، على السالك أن يقدّم دستور الأستاذ على إرادته و ميوله الشخصيّة، بل عليه أنْ لا يكون لديه أيّ مطلوب سوى إطاعة مرشده وسوى مطلوب مرشده، عادّاً إياه الوليّ وصاحب الاختيار في جميع أمور حياته، بإذنه يقوم .. وبإذنه يقعد .. وفي العلاقات الاجتماعيّة يعمل تحت إشرافه وإذنه بنحو كامل.(ص75)

                              *** ثم يكمل بتصريح أكثر قائلاً:
                              - لقد كان العلّامة الطهرانيّ يعبّر عن أساتذته بالأنبياء الإلهيّين، ويرى أنّ شخصيّتهم هي الشخصيّة التي تتمتّع بالوصول إلى مقام الإشراف والإحاطة على النفوس والضمائر، دون أن تكون لهم جنبة التشريع والوحي، وأمر أحدهم هو أمر الله تعالى، والدستور الذي يصدر عنهم واجب الاتّباع كدستور النبيّ الإلهيّ.(ص77)
                              فقد أصبحت أوامر السالك عندهم أوامر الله عز وجل وطاعته واجبة كطاعة النبي !!

                              *** ويكمل مغالياً :
                              - كان المرحوم العلّامة الطهراني كثيراً ما يقول: إنّ العلّامة الطباطبائي هو إنسان لا تأتي الملائكة على اسمه بغير طهارة و وضوء (ص78)
                              -و ذات يوم قال أحدهم عن العلّامة الطباطبائي: لقد رأيت سماحته في مقام التكليم تماماً كما قال الله سبحانه بحقّ النبيّ موسى عليه السلام: وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً .
                              فقال العلّامة الطهراني: لا يعدّ هذا مقاماً رفيعاً بالنسبة للعلّامة الطباطبائي.(ص79)

                              *** وأما عندما يتحدث عن نظرة والده إلى أستاذه الحداد فيقول:
                              - فدخل تحت تربية هذا الرجل الكبير وتهذيبه بكلّ وجوده وبكامل اختياره .. بدّل اختياره باختياره، وأحلّ إرادته مكان إرادته، وكان بين يديه سمعاً كلّه وبصراً .. كان بين يديه صفراً .. بل كان عبداً وإرادة .. كلامه عين الوحي‏ عنده، وإشاراته عين مشيئة الحقّ، الحقيقة والواقع ينتزعان من حركاته وسكناته، لا أنّ فعله وقوله مطابقان للمصلحة والواقع.(ص85)
                              - ولقد خاطبني السيّد الحدّاد يوماً: اعلم يا فلان أنّه لن يُعثر على نظير لأبيك على وجه الكرة الأرضيّة، وإنّي سلّمته كلّ ما أملك مائة في المائة. (ص86)

                              فما نستنكره عليهم من قولهم بأن السالك معصوم وأن طاعته كطاعة النبي ! ومن أن له القدرة على التحكم بكل شيء ! هو نتيجة طبيعية عندهم إذ أنهم يدّعون ما هو أرفع من ذلك بكثير ! يدّعون صيرورته وربه واحداً ! نعوذ بالله

                              وهل في انحراف هؤلاء وأمثالهم شك بعد ذلك ؟!

                              شعيب العاملي

                              تعليق


                              • #30
                                فالمزج بين الحق والباطل ليس جديداً، لكنه يتصور ويتلوّن بصور وألوان مختلفة بحسب الأزمنة والأمكنة، وتختلف شدّته وانتشاره من ظرف لآخر.

                                وما كَلَّ إبليس اللعين ولا مَلَّ يوماً عن اختراع الطرق الملتوية وابتداع الاساليب المنحرفة للإيقاع بالمؤمنين

                                صدقت وسوف نعرض نماذج لهذا
                                ( المزج بين الحق والباطل)
                                فى هذا الموضوع

                                طلبت منك ان تاتى لنا بتعريف العرفاء
                                لذات الله - الفناء فى الله - الاندكاك

                                فقلت
                                وأما كلمة الذات فتدل على نفس الشيء وحقيقته، وأما سؤالك عن الذات الإلهية المقدّسة فلو كنت قد تمعّنت في كلام النبي (ص) حيث قال: الله أعلى و أجل أن يطلع أحد على كنه معرفته ! لما سألت هذا السؤال.
                                وكنه الشيء حقيقته كما هو واضح.

                                اولا انا لم اطلب منك ان تعرف لى حقيقة الذات الالهيه . المطلوب كان ان تاتى لنا بماهو المقصود
                                بالذات الالهيه عند العرفاء والفلاسفه

                                مايقصد بالذات الالهيه هنا هى فقط الاسما والصفات التى تكلم الله عنها فى القران وتكلم عنها اهل البيت
                                لا كما نت تقول ان المقصود هو حقيقة الله سبحانه.

                                (وأمّا محصّل*** كلام*** هذا العارف*** الربّاني***ّ ونتيجته*** فهو: يمكن*** معرفة*** الله*** بصفاته***، إلاّ أنّه*** لا يمكن*** معرفـة*** ذاته*** ...)
                                http://www.maarefislam.org/doreholom.../allah1.11.htm

                                ايضا هذا توضيح اعمق لعلك تفيق وتفهم

                                (....فقد مرَّ في البحث السابق أنّ معرفة ذات الله واكتناهها أمر مستحيل بعد أن ثبتت بساطته تعالى وانتفاء الماهية عنه..........
                                وإذ يكون الأمر كذلك فستكتسب الصفات والأسماء أهمّية مضاعفة؛ لأنّ المعرفة ستتمّ من خلالها بعد أن استحالت عن طريق الذات، حيث ستغدو الصفات وسائط بين الذات وبين مصنوعاته سبحانه ووسيلة للارتباط به.
                                في هذا الاتجاه يقول السيد الطباطبائي: «من هنا يظهر أنّ جهات الخلقة وخصوصيات الوجود التي في الأشياء ترتبط إلى ذاته المتعالية من طريق صفاته الكريمة، أي أنّ الصفات وسائط بين الذات وبين مصنوعاته»..........
                                فالذات الإلهية بما هي هي لا يمكن معرفتها، وإنّما تتمّ المعرفة عن طريق الاسم، كما عن طريق الصفة. والنظر إلى الذات الإلهية من خلال حيثية معيّنة كحيثية العلم أو القدرة أو الحياة هو الذي يسمّى اسماً، كما يعبّر عن ذلك السيد الطباطبائي بقوله: «وأمّا الاسم (فهو) بمعنى الذات مأخوذاً بوصف من أوصافه
                                )

                                http://www.alhaydari.com/s/client/do...0tawhed/12.htm

                                وأما عند من نتحدث عنهم من أصحاب هذه المدرسة فإنهم يرون أن الفناء والإندكاك يعني صيرورة الجميع واحداً ! أي صيرورة الخالق والمخلوق واحداً !

                                الا تتقى الله ولو قليلا
                                هل معنى الفناء عند العرفاء ان يكون الاثنين واحد
                                ؟؟؟؟
                                من قال لك هذا الكلام السخيف
                                هل يوجد انسا مسلم عاقل يمكن ان يتصور هذا الامر !!!

                                انّ الفناء في*** ذاتا لله*** ليس*** ملازماً لزوال*** العين*** الثابتة*** و فنائها، بل*** لن*** تزول*** العين*** الثابتة*** و لن*** تفني*** بوجه*** من*** الوجوه***، و لن*** تفسد أو تزول*** زيديّة*** زيد و عمريّة*** عمرو، و لن*** تبطل*** هويّتهما.
                                و لو تقرّر انّ العين*** الثابتة*** ستزول*** و انّ الهوية*** ستبطل*** في*** النهاية*** عند الكمال*** (أي*** عند مقام*** الفناء في*** الله***)، فما المبرّر ـ يا تري*** ـ لهذه*** المساعي***، و هذه*** المحن***، و هذه*** المجاهدات***، و هذه*** العبادات***؟!
                                و لمن*** ستكون*** الدعوة*** إن*** تقرّر عدم*** بقاء إسم*** و لا رسم*** و لا «أنا» و لا «نحن***»؟ و الی مَ يدعو الانبياء و الاولياء الإنسان فيقولون*** له***: جاهد و تحمّل*** المحن***؟ أللفناء و العدم***؟ إن*** كان*** العدم*** نتيجة*** كسب*** الكمالات***، كانت*** الدعوة*** عبثاً، و ما استجاب*** أحد، و ما كان*** لإستجابته*** من*** مغزي***.
                                لقد كانت*** الكمالات*** مختصّة*** بأجمعها بذات*** الحقّ جلّ و علا منذ البدء، و هي*** الآن*** كذلك***؛ و الدعوة*** الی الكمال*** المطلق***، أي*** الی الفناء في*** ذات*** الحضرة*** الاحديّة***، أي*** الی فناء زيد في*** الكمال*** المطلق***. فيجب*** ـ اذاً ـ أن*** يبقي*** زيدٌ ما، و أن*** يبقي*** تعيّن*** و عين*** ثابتة*** و هويّة***، لنقول*** انّ زيداً ذلك*** و الهويّة*** تلك*** قد نالا كمالهما و فنيا في*** ذات*** الحقّ تعالي***.
                                سيكون*** كلامنا هذا صحيحاً حين*** نقول***: فني*** زيد في*** ذات*** الحقّ؛ و هذا هو منتهي*** كمال*** زيد و غايته***. امّا ان*** يفني*** أصل*** زيد و يعدم*** من*** خلال*** الفناء، و أن*** لا تكون*** العين*** ثابتة*** خلال*** الفناء، لنقول*** انّ زيداً قد فني***؛ فانّه*** كلامٌ واهٍ بلا.ساس*** و لا يمكن*** التفوّه*** به***.....
                                ...فهل*** هي*** تبيّن*** فناء الموجودات*** علی نحوٍ نزول*** معه*** أعيانها الثابتة*** أم*** لا؟ أتبيّن*** الفناء علی نحوٍ تبقي*** معه*** الاعيان*** الثابتة***؟ و هذا المعني*** هو المراد، لانه*** يقول***: تَصِيرُ الاْمُورُ؛ فيجب*** أن*** تكون*** اُمورٌ ما قد بقيت*** لتصدق*** صيرورتها الی الله***.


                                الطهرانى

                                http://www.maarefislam.org/doreholomvamaarefislam/bookscontent/mehretaban-arabic/mehretaban-8.htm



                                وفي جواب سؤال: ما هو معنى الفناء في الله ؟ قال: هو أن يرى الإنسان نفسه لاشيء، ويطلق الفناء على من كان فانياً في الله ولا يرى لنفسه أي حول وقوّة ....
                                وأخيراً كيف يصل السالك إلى هذا المقام الرفيع مقام الفناء في الله ؟ يقول أحد تلاميذة السيد الكشميري : عندما يدرك السالك بقدر سعة قابليته حضرة الحق سبحانه فانّه يرى نفسه لا شيء أمام تلك العظمة ,وكلّما ازداد كمالاً وحصل على مقامات جديدة ازدادت فيه صفة الترابية والتواضع . وفي مقابل ذلك كلّما ازدادت جوانب الإنيّة والكبر في الإنسان اتّخذت القوى الشيطانية في داخله مقراً لها

                                وهنا توضيح اكمل للمقصود بلفناء لمن كان له قلب

                                ولهذا ورد في القرآن الكريم والروايات الشريفة أنّ التوفيق للعمل الصالح هو من الله سبحانه , وكل عمل قبيح يأتي به الإنسان فهو من نفسه , لأن الذات الربوبية منزهة عن القبيح

                                الكشميرى
                                http://www.alseraj.net/alseraj1/books/kachmeri/14.htm


                                يتبع








                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة مروان1400, اليوم, 01:18 AM
                                ردود 0
                                7 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-06-2019, 06:11 PM
                                ردود 17
                                80 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:35 PM
                                ردود 0
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 25-05-2019, 07:17 PM
                                ردود 21
                                136 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 21-07-2017, 07:51 PM
                                ردود 33
                                7,747 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                يعمل...
                                X