إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محمد محسن الطهراني.. نموذج من مدارس الإنحراف !!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ العقيق اليمني
    اتفهم واتقبّل انفعالك وحدّتك في الردّ على ما قلنا لأن بطلان ما عرضناه كان من البداهة بمكان لا تسمح لك ولا لغيرك تبنيه، وبما أن الصورة المكونة عندكم عنهم كانت إيجابية إلى أقصى الحدود فقد لجأتم إلى التأويل والتغيير في المعنى.
    ولكن لا اتقبّل الانتقائية في الاستدلال بمواضع من الكلام لأن هذا يبعد عن الصواب.

    أولاً : صرّح القوم بأنهم يعتقدون بإمكانية معرفة ذات الله وحصول الإندكاك والفناء في الذات الإلهية! فحاولت أن تبرّر لهم بأن قصدهم معرفة الصفات لا معرفة الذات ! واستشهدت بما ورد في كتاب (معرفة الله ج1 ص228) وتحديدا بعبارة: (و أمّا محصّل كلام هذا العارف الربّانيّ و نتيجته فهو: يمكن معرفة الله بصفاته، إلّا أنّه لا يمكن معرفة ذاته‏)
    إلا أن مصنف هذا الكتاب وهو (محمد حسين الطهراني) والد (محمد محسن الطهراني) الذي يدور الموضوع حوله قد أورد هذه العبارة ورد عليها حيث وصل إلى النتيجة التالية في صفحتين فقط أي في ص 230 من نفس الكتاب حيث قال: (فلا فرق بين الذات و الصفات، فكما أن الفَناء و الاستحالة في صفاته جلّ و علا ممكنان، فإنّهما في ذاته ممكنان أيضاً)!!
    فتدبّر رعاك الله !

    ثانياً : كنّا قد ذكرنا صريحاً أن هذا الموضوع مختص ببيان انحرافات مدرسة معينة وسميناها بل وسمينا شخصاً معيناً وبدأنا باستعراض ما ورد في كتبه وما نقله فيها وأقر به، ولنا عودة في مواضيع أخرى لكتب والده إن شاء الله.
    وأصحاب هذه المدرسة قد بيّنوا مقاصدهم بشكل واضح وجليّ كما نقلنا وسننقل.

    أما الاستشهاد بالحيدري والكشميري وغيرهم فلا صلة له بالموضوع إذ لكل مدرسة من المدراس أفكارها الخاصة، فالحيدري يصرّح بما يخالفهم من أن معرفة ذات الله غير ممكنة ! وهم يقولون بإمكانية معرفته بل بحصولها بل بالفناء والاندكاك فيها والعياذ بالله !

    ثالثاً: اتضح لنا من جوابكم واستنكاركم لما ذهبوا إليه رفضكم لإمكانية معرفة ذات الحق تبارك وتعالى ورفضكم لإمكانية الفناء والإندكاك فيه، وبالتالي فإن ما تذهبون إليه يختلف جذرياً عما يذهب إليه أصحاب هذه المدرسة، وبالتالي فلا حاجة للإجابة على سؤالنا الأول المذكور في مشاركاتنا السابقة.
    لكن السؤال الآخر باق بانتظار جوابكم عليه :
    - هل تعتقدون بالتالي أن طاعة الولي (بتعبيرهم) واجبة كطاعة النبي والإمام ؟ وأنهم يعلمون ما كان وما هو كائن ؟ وأنهم قادرون على فعل أي شيء ؟!

    شعيب العاملي

    تعليق


    • #32
      - .. فقال المرحوم السيّد القاضي بصوت مرتفع بحيث يسمعه الجميع:" نعم الرجل أن يكون فقيهاً صوفيّاً"، وقد بقيت هذه العبارة من كلمات السيّد القاضي كالأمثال التي تضرب؛ فالفقيه يعني العالم بالشريعة والأحكام، والصوفي يعني العالم بطرق النفس الأمّارة، وبطرق النجاة من شراك الشيطان، وكيفية محاربة المشتهيات النفسية ومواجهتها من أجل رضا الرب المحمود والمنان ذي الطول والإحسان. (ص55)
      هل تريد الإيحاء الى أن السيد القاضي منهم ومنحرف أيضاً ؟
      سكتُّ فيما سبق لأنني لم أكن أعرف (الطهراني ) ومنهجه , أما السيد القاضي فيختلف .
      أنتظر جوابك على سؤالي .

      تعليق


      • #33
        بسم الله الرحمن الرحيم

        عن أمير المؤمنين عليه السلام : إن دين الله لا يعرف بالرجال بل بآية الحق، واعرف الحق تعرف أهله(إرشاد القلوب ج2 ص296)

        وعنه عليه السلام : من أخذ دينه من أفواه الرجال أزالته الرجال، ومن أخذ دينه من الكتاب والسنة زالت الجبال ولم يزل(وسائل الشيعة ج27 ص132)

        الاخ الخانقيني
        ذكرنا أنا نحاكم مدرسة محددة، واصحاب هذه المدرسة يعتبرون السيد القاضي من أهم أساتذهم، ويتحدثون عنه بمثل ما يتحدثون عن المنحرفين ممن يسمونهم عرفاء بمفهومهم، ولكنا لا نعلم فعلاً هل أن الشخص المذكور كان كذلك أم لا، اذ لم نطلع على كتبه،وبالنتيجة فإن كان يقول بمقالتهم ويعتقد بمعتقدهم فما ينطبق عليهم ينطبق عليه، وإن كان منها براء وعنها بعيد فقد سلم.

        شعيب العاملي

        تعليق


        • #34
          بسم الله الرحمن الرحيم

          نكمل استعراض نماذج مما ورد في كتب هذه الفئة، ونقف في هذه المشاركة مع الجزء الأول من كتاب (أسرار الملكوت) لمؤلفه (محمد محسن الطهراني).

          *** وفي البداية نعرّج على يدفع ما وقع فيه بعض الاخوة من لبس فظنوا ان القوم لا يقصدون المعنى الواضح من الفناء والاندكاك، اذ يقول في ص72 من الجزء الأول من كتاب (أسرار الملكوت) متحدثاً عن أحد العرفاء عندهم (المسقطي):
          - وفي أحد الأيّام، بينما كان في مجلس ملي‏ء بالعلماء والفضلاء، سأله أحد الأشخاص كنايةً: هل أنّ المطالب التي تذكرها كشهود الحقّ تعالى، وجلوات التوحيد، والاندكاك في ذات الخالق، والفناء في الله تعالى، والوصول إلى حريم القدس الإلهي، وأخيراً العرفان بالله هي مطالب حقيقيّة وواقعيّة، أو أنّها مجاملة ومسامحة في التعبير؟!
          - فنظر السيد إلى هذا السائل وأجابه بلهجة حادّة: هل تعتبر أنّ القاذورات الموجودة في بيت الخلاء وجود حقيقيّ، بينما وجود الله تعالى ليس حقيقيّاً؟! يعني كم بلغ بك المقام أنت وأمثالك الذين هم في نهاية الجهل والمسكنة في مجال المعرفة، إلى الحدّ الذي تنسبون فيه وجوداً ظاهراً بنفسه وبوجوده ومستغن عن جميع الوجودات، بل جميع الموجودات إنّما هي متدليّة من أنوار وجوده، وتنعتوه بأنّه مجاز، وترون أدنى مراتب الظهور والوجود بأنّه حقيقي وواقعي!!
          - وكان نظير هذا السؤال قد طرحه شخص على المرحوم آية الله العظمى الحاج السيّد عليّ القاضي رضوان الله عليه، فأجاب:
          ماذا تقول! بالله عليك، نحن منذ مدة أربعين سنة نجالس الحقّ! وبعد ذلك تسأل هل أنّ الفناء والوصول والشهود والعرفان وأمثال ذلك حقّ، أو أنّها مسامحة في التعبير؟!

          *** وكنموذج بسيط مما أكثروا من ذكره في كتبهم من طعن بالحوزة العلمية والعلماء ننقل قولهم التالي (بعد أن تركنا كثيراً منه في كتب أخرى):
          - ...هذا هو ميزان النجف، ألا ينبغي أن نقرأ الفاتحة على هذه الحوزة؟! وأن نعلن وفاتها واقعاً؟! هل هذه حوزة؟! يعني هل هذه تربية مدرسة القرآن وأمير المؤمنين؟! .. أشخاص يجتمعون حول سفرة سوداء، هذا يسحبها نحوه وذاك يسحبها نحوه، وهذا يدعو فلاناً وذاك يدعو فلاناً، وهذا يرسل رسالته العمليّة لطبعها في هذه المدينة ... وهكذا وهكذا!.
          هل تعلمون كم لاقينا في السنوات التي قضيناها في النجف الأشرف من المرارات على يد هؤلاء؟ ما كانت تهمتنا؟! هل كنت صوفيّاً؟! هل كنت مطلقاً للشاربين كما يفعل الصوفيّون؟! هل كان في يدي كشكول الدراويش؟! هل كنت أحمل عصا الدراويش؟! لا لم يكن شي‏ءٌ من ذلك أبداً، بل كان ذلك فقط لأنّ الإنسان يريد أن يفهم ماذا! إذا كان الله موجود واقعاً فلنرى ما هو؟ إذا كان ما يقوله الإمام صحيح فلننظر ماذا؟ لم يكن هناك أيّ شي‏ء غير السعي وراء الفهم. لكنّ هؤلاء الأشخاص رأوا أنّه إذا ظهرت هذه الطريقة وصارت واضحة، فسوف تخرّب جميع دكاكينهم، فهم في اضطراب دائم، علمهم علم شيطاني، يخافون أن لا يعود أحد يسمع كلامهم أبداً، أن لا يصل كلامهم إلى أذن أحد، فإذا كان مخاطبوهم من أهل العلم والاطّلاع، يمكنهم أن يبحثوا ويعرفوا أن حقائبهم خالية المحتوى وخاوية من أساسها.(ص91-92)
          - لقد صارت حوزة النجف حوزة القتل والإغارة والنهب وسلب سهم الإمام، كم تحمّل منهم أمير المؤمنين؟! كم صبر عليهم ولم يطردهم خارجاً؟! أتسمعون ما أقول لكم؟ لقد كنت في النجف، والله تعالى هو الذي حرسني، هناك ثلاثة عوامل جعلتهم عاجزين عن طردي من النجف، وإلّا لطردوني.(ص93)
          - أنتم تعرفون في هذه السنوات كم لاقى المرحوم السيد القاضي والعلّامة الطباطبائي وأمثالهما وكلّ من يريد أن يشمّ شيئاً من رائحة العرفان .. من التهم! وكم عانوا من حالة التضييق؟ هؤلاء أُسقطوا من الوجود. أمّا أولئك فاجتمعوا حول قبر أمير المؤمنين تحت عنوان الدين، وبعنوان حفظ الشريعة، وبعنوان الحفاظ على حوزة الألف عام التي أسّسها الشيخ‏ الطوسي، باعتبار أنّ هذا الواجب ملقى على عاتقهم الآن، يريدون أن يحفظوا الحوزة .. هيا باسم الله! تفضّلوا واحفظوها! فهل يمكن أن يحتال أحد على أمير المؤمنين؟! عزيزي! لا فرق عند أمير المؤمنين بين حياته ووفاته، فهو يحفظها هو يحفظها هو يحفظها، وفي آخر المطاف سوف يرميكم على وجوهكم في قعر جهنّم، وهو لا يهاب ذلك أبداً .. فلا يمكن التلاعب مع أمير المؤمنين.(ص94-95)
          وهذه الكلمات وإن لم تكن مرتبطة بأصل الاشكالات العقائدية التي أوردناها في هذا الموضوع إنما أتينا بها كنموذج عن نظرتهم للحوزة العلمية وللعلماء فيها كما صرحوا في موارد عديدة.

          *** وتأكيداً على اعتقادهم بأن أوامر من يسمونه العارف هي أوامر الله تعالى ننقل:
          - أذكر أنّه عندما حصلت حادثة لأحد تلاميذه المحترمين وأدّت إلى وفاته وانتقاله إلى رحمة الله، وحين التقى المرحوم الوالد بالأستاذ العظيم الشأن والعارف بلا بديل والإنسان الكامل الحاج السيد هاشم الحدّاد قدّس الله تربته الزكيّة في سورية، قال له: لماذا لم تنصح فلاناً بعدم الدخول في بعض‏ المسائل وتأمره أن ينأى بنفسه عن الاشتغال بهذه الأمور، كي لا يحصل له ما قد حصل؟
          فقال له المرحوم الوالد رضوان الله عليه: لو نهيته عن الدخول في هذه الأمور لم يكن ليطيعني، لذا لم أرد أن أدخله في مخالفة صريحة وتجرؤٍ على الأوامر والنواهي الإلهيّةفيتلقّى عواقب سيّئة نتيجة ذلك‏(ص191)

          هذا ولنا عودة بوجبة أدسم من الجزء الثاني من كتاب (أسرار الملكوت)

          شعيب العاملي

          تعليق


          • #35
            الاخ العقيق اليمني
            اتفهم واتقبّل انفعالك وحدّتك في الردّ على ما قلنا لأن بطلان ما عرضناه كان من البداهة بمكان لا تسمح لك ولا لغيرك تبنيه
            لا ياعزيزى لا تفترض امور من عندك ما نقلته انت ليس فيه اى محذور شرعى او عقلى

            وبما أن الصورة المكونة عندكم عنهم كانت إيجابية إلى أقصى الحدود فقد لجأتم إلى التأويل والتغيير في المعنى.


            اتقى الله فى نفسك من المأول !!!
            انا اللذى وضعت لك تعريفهم بمن فيهم الطهرانى
            عن معنى الذات الالهيه ومعنى الفناء
            ووضعت لك وصلات مباشره وادله على كلامى

            ام انت اللذى قلت ان قصدهم بالذات الالهيه هى
            حقيقة الله ؟؟؟
            وتماديت وقلت ان الفناء فى الله معناه عندهم ان يصير الاثنين واحد؟؟؟

            خلى عندك اشوية نصفه

            بأن قصدهم معرفة الصفات لا معرفة الذات ! واستشهدت بما ورد في كتاب (معرفة الله ج1 ص228) وتحديدا بعبارة: (و أمّا محصّل كلام هذا العارف الربّانيّ و نتيجته فهو: يمكن معرفة الله بصفاته، إلّا أنّه لا يمكن معرفة ذاته‏)
            إلا أن مصنف هذا الكتاب وهو (محمد حسين الطهراني) والد (محمد محسن الطهراني) الذي يدور الموضوع حوله قد أورد هذه العبارة ورد عليها حيث وصل إلى النتيجة التالية في صفحتين فقط أي في ص 230 من نفس الكتاب حيث قال: (فلا فرق بين الذات و الصفات، فكما أن الفَناء و الاستحالة في صفاته جلّ و علا ممكنان، فإنّهما في ذاته ممكنان أيضاً)!!


            انت صحيح ان كلامك مرتب ومنمق
            الا انه يخلو من المنطق والعقل

            مادخل بداية الكلام عن نهاية!!!!

            بداية الكلام عن معرفة الله المنحصره باسماءه وصفاته واما حقيقة الذات الالهيه فهى غيب
            فحاولت أن تبرّر لهم بأن قصدهم معرفة الصفات لا معرفة الذات ! واستشهدت بما ورد في كتاب (معرفة الله ج1 ص228) وتحديدا بعبارة: (و أمّا محصّل كلام هذا العارف الربّانيّ و نتيجته فهو: يمكن معرفة الله بصفاته، إلّا أنّه لا يمكن معرفة ذاته‏)


            والنهايه التى لا ربط لها نهائيا مع البدايه
            تتكلم عن الفناء
            قد أورد هذه العبارة ورد عليها حيث وصل إلى النتيجة التالية في صفحتين فقط أي في ص 230 من نفس الكتاب حيث قال: (فلا فرق بين الذات و الصفات، فكما أن الفَناء و الاستحالة في صفاته جلّ و علا ممكنان، فإنّهما في ذاته ممكنان أيضاً)!!


            ممكن تشرح لى ماهو الربط
            او تضع لنا المقطع كاملا مما قلت عنه انه رد

            ثانياً : كنّا قد ذكرنا صريحاً أن هذا الموضوع مختص ببيان انحرافات مدرسة معينة وسميناها بل وسمينا شخصاً معيناً وبدأنا باستعراض ما ورد في كتبه وما نقله فيها وأقر به

            اولا لا الطهرانى ولا حتى ابن عربى يقول بامكانية معرفة ذات الله وان ذات الله لم يطلع عليها مخلوق قط ولا يمكن ذالك
            وكلامهم عن معرفة الله ورؤية الله هو منحصر فى الاسماء والصفات التى تلكم عنها القران والروايات

            ثانيا لو رجعنا للمفردات التى انت استعملتها فى موضوعك نجدك عممت وشملت العرفان ككل

            إلا أن وقوع نزر يسير من طلبة العلوم الدينية في شركه وحباله تحت مسمّيات العرفان والسلوك إلى الله دعانا إلى تسليط الضوء على بعض انحرافاتهم بعد أن تاهوا وضلوا ضلالاً بعيداً ....................ونكتفي في هذا الموضوع بذكر نماذج مما ورد في كتاب (الشمس المنيرة) لأحد المعاصرين منهم..........


            هل ابوه من نفسه هذه المدرسه اولا !!

            انت اتهتمهم بانهم يقولو

            وأما عند من نتحدث عنهم من أصحاب هذه المدرسة فإنهم يرون أن الفناء والإندكاك يعني صيرورة الجميع واحداً ! أي صيرورة الخالق والمخلوق واحداً


            بيمنا انا نقلت لك كلاما لهم ينفى هذا التصور جملتا
            وتفصيلا

            انّ الفناء في*** ذاتا لله*** ليس*** ملازماً لزوال*** العين*** الثابتة*** و فنائها، بل*** لن*** تزول*** العين*** الثابتة*** و لن*** تفني*** بوجه*** من*** الوجوه***، و لن*** تفسد أو تزول*** زيديّة*** زيد و عمريّة*** عمرو، و لن*** تبطل*** هويّتهما.











            التعديل الأخير تم بواسطة العقيق اليمنى; الساعة 01-03-2012, 10:21 AM.

            تعليق


            • #36
              بسم الله الرحمن الرحيم

              الاخ العقيق اليمني
              مرة جديدة تلجئنا الى اعادة ما ذكرناه سابقاً، فلو قرأت ما ورد في مشاركتنا رقم 29 لاتضح لك قولهم، فقد نقلنا في بداياتها عنه قوله بالنص:
              - فإنّ معرفة ذات الله هي نهاية جميع مراتب الكمال والفعليّات الإنسانيّة. (حريم القدس ص19)

              ونزيدك من الشعر أبياتاً، فها هم يصرحون في مواضع عديدة بهذا المعنى منها:
              - حيث نالوا معرفة ذات الله واتّخذوا.. (حريم القدس ص56)
              - وذلك يتم عبر معرفة ذات الباري تعالى‏ (أسرار الملكوت ج2 ص375)
              - و معرفة ذات الحقّ في حال الفناء ممكنةللمخلَصين و المقرّبين من عباد الله و هذا لا كلام لنا فيه و هو صحيح تماما (الشمس الساطعة ص261)
              وغير ذلك من الموارد..

              وبهذا يتّضح لك الربط بين بداية الكلام ونهايته، أي بين كلامهم عن معرفة الله والفناء في الله !
              وأنّ ما كان قد نقله الطهراني إنما نقله للرد عليه كما أشرنا إلى ذلك سابقاً !

              أما ما تفضلت بنقله عن كيفية الفناء وزوال العين أو عدم زوالها فلنا عودة إليه بعض نقل مجموعة جديدة من النصوص عن الجزء الثاني من كتاب (أسرار الملكوت) تبين تماماً أقوالهم وصيرورة الواحد منهم ذات الله !

              ومن ثم نعيد سؤالنا للمرة الثالثة :
              - هل تعتقد أن طاعة الولي (بتعبيرهم) واجبة كطاعة النبي والإمام ؟ وأنهم (الأولياء) يعلمون ما كان وما هو كائن ؟ وأنهم قادرون على فعل أي شيء ؟!

              شعيب العاملي

              تعليق


              • #37
                الاخ العقيق اليمني
                مرة جديدة تلجئنا الى اعادة ما ذكرناه سابقاً، فلو قرأت ما ورد في مشاركتنا رقم 29 لاتضح لك قولهم، فقد نقلنا في بداياتها عنه قوله بالنص:
                - فإنّ معرفة ذات الله هي نهاية جميع مراتب الكمال والفعليّات الإنسانيّة. (حريم القدس ص19)

                ونزيدك من الشعر أبياتاً، فها هم يصرحون في مواضع عديدة بهذا المعنى منها:
                - حيث نالوا معرفة ذات الله واتّخذوا.. (حريم القدس ص56)
                - وذلك يتم عبر معرفة ذات الباري تعالى‏ (أسرار الملكوت ج2 ص375)
                - و معرفة ذات الحقّ


                ياعزيزى الذات الالهيه عند الجميع بما فيهم ابن عربى
                المقصود منها ماهو معلوم فقط وهى الاسماء والصفات

                الا اذا كنت تعتقد ان الاسماء والصفات ذائده عن الذات الالهيه هذا امر اخر

                والفناء له عدة درجات
                اولها ان يلتزم الانسان باوامر الله ويتخلص من امره غيره من اوامر نفسه او اوامر شيطانيه

                واعلاها ان لا يرى سوى افعال الله وصفاته
                ومن ثمه يتخلق بها

                تعليق


                • #38
                  ومن ثم نعيد سؤالنا للمرة الثالثة :
                  - هل تعتقد أن طاعة الولي (بتعبيرهم) واجبة كطاعة النبي والإمام ؟ وأنهم (الأولياء) يعلمون ما كان وما هو كائن ؟ وأنهم قادرون على فعل أي شيء ؟!


                  اولا من ناحية الالتزام والاعتقاد فانا لست ملزم بقول هذا الكلام

                  واما الحكم على المقوله فهى لا تبعد ان تكون كالقول بوجوب تقليد الفقيه وان مخالفة حكم الحاكم
                  الشرعى لا تجوز شرعا

                  تعليق


                  • #39
                    المشاركة الأصلية بواسطة شعيب العاملي
                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    عن أمير المؤمنين عليه السلام : إن دين الله لا يعرف بالرجال بل بآية الحق، واعرف الحق تعرف أهله(إرشاد القلوب ج2 ص296)

                    وعنه عليه السلام : من أخذ دينه من أفواه الرجال أزالته الرجال، ومن أخذ دينه من الكتاب والسنة زالت الجبال ولم يزل(وسائل الشيعة ج27 ص132)

                    الاخ الخانقيني
                    ذكرنا أنا نحاكم مدرسة محددة، واصحاب هذه المدرسة يعتبرون السيد القاضي من أهم أساتذهم، ويتحدثون عنه بمثل ما يتحدثون عن المنحرفين ممن يسمونهم عرفاء بمفهومهم، ولكنا لا نعلم فعلاً هل أن الشخص المذكور كان كذلك أم لا، اذ لم نطلع على كتبه،وبالنتيجة فإن كان يقول بمقالتهم ويعتقد بمعتقدهم فما ينطبق عليهم ينطبق عليه، وإن كان منها براء وعنها بعيد فقد سلم.

                    شعيب العاملي
                    لم أقل أن الدين يقاس بالرجال , لكنما السيد القاضي من علماء الشيعة ومراجعهم ومن واجبي أن أدافع عنه .
                    اعلم أن الشيخ محمد تقي بهجت والعلامة الطباطبائي كانا من تلامذة السيد القاضي وحتى السيد الخوئي يقال أنه حضر بعض دروسه , فالقدح في كونه عارفا حقيقياً قدح فيهم لا محالة .
                    سؤال : هل مشكلة مع العرفاء المنحرفين أم معهم عامة ؟

                    تعليق


                    • #40
                      السلام على الاخوة الاعزاء
                      انني لا اريد الدخول في النقاش ولا اريد ان امدح هذا او اذم ذاك وانما اشير الى معلومات عامة لعلها تفيد احدا من الموالين وان لم تنفع احدا فبضاعتي انا من يشتريها وارجع اغلق دكان ما عندي وادعو للجميع بالتوفيق

                      تعليق


                      • #41
                        اللهم صل على محمد واله
                        التعديل الأخير تم بواسطة سيد جلال الحسيني; الساعة 01-03-2012, 01:43 PM.

                        تعليق


                        • #42
                          1 – انني قرءت كتاب الروح المجرد لهذا الرجل المسمى بالطهراني والذي قال ما قال عنه صاحب الموضوع حفظه الله شعيب العاملي ؛


                          ففي هذا الكتاب الذي قرءته كله وناقشت به احد علماء العراق ممن كان يؤمن به فوجدت الكاتب اولا اتهم ناس ابرياء في كتابه وانا اعرف

                          هؤلاء حق المعرفة بانهم من اجلاء العلماء واهل الزهد والعبادة والكرامات وقد مدح بعضهم الآقا بزرك الطهراني في كتابه نقباء البشر .

                          ثم ان كتابه هذا اعتمد على خزعبلات من السلوك والسير والذي هو اجنبي عن علوم اهل البيت عليهم السلام .

                          2 – ان ديننا كامل وتام واليه يرجع الامر كله فليس هناك طريقة توصل الى الله تعالى الا وفي رواياتنا اكثر مما يحتاج اليها البشر فما حاجتنا

                          بمصطلحات لم ترد في روايات اهل البيت عليهم السلام وهم من قالوا كلما لم يخرج من هذا البيت فهو باطل وفي رواية فهو زخرف .

                          3 - وسائل‏الشيعة 8 317 11- باب عدم جواز الاقتداء بالفاسق

                          10777- أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ الطَّبْرِسِيُّ فِي كِتَابِ الْإِحْتِجَاجِ عَنِ الرِّضَا عليه السلام قَالَ قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام:

                          إِذَا رَأَيْتُمُ الرَّجُلَ قَدْ حَسُنَ سَمْتُهُ وَ هَدْيُهُ وَ تَمَاوَتَ فِي مَنْطِقِهِ وَ تَخَاضَعَ فِي حَرَكَاتِهِ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ يُعْجِزُهُ تَنَاوُلُ الدُّنْيَا وَ رُكُوبُ

                          الْمَحَارِمِ مِنْهَا لِضَعْفِ نِيَّتِهِ وَ مَهَانَتِهِ وَ جُبْنِ قَلْبِهِ فَنَصَبَ الدِّينَ فَخّاً لَهَا فَهُوَ لَا يَزَالُ يَخْتِلُ النَّاسَ بِظَاهِرِهِ فَإِنْ تَمَكَّنَ مِنْ حَرَامٍ اقْتَحَمَهُ

                          وَ إِذَا وَجَدْتُمُوهُ يَعِفُّ عَنِ الْمَالِ الْحَرَامِ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ فَإِنَّ شَهَوَاتِ الْخَلْقِ مُخْتَلِفَةٌ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ يَنْبُو عَنِ الْمَالِ الْحَرَامِ وَ إِنْ كَثُرَ وَ يَحْمِلُ نَفْسَهُ عَلَى شَوْهَاءَ قَبِيحَةٍ فَيَأْتِي مِنْهَا مُحَرَّماً

                          فَإِذَا وَجَدْتُمُوهُ يَعِفُّ عَنْ ذَلِكَ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ حَتَّى تَنْظُرُوا مَا عَقَدَهُ عَقْلُهُ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ تَرَكَ ذَلِكَ أَجْمَعَ ثُمَّ لَا يَرْجِعُ إِلَى عَقْلٍ مَتِينٍ فَيَكُونُ مَا يُفْسِدُهُ بِجَهْلِهِ أَكْثَرَ مِمَّا يُصْلِحُهُ بِعَقْلِهِ

                          وَ إِذَا وَجَدْتُمْ عَقْلَهُ مَتِيناً فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ حَتَّى تَنْظُرُوا أَمَعَ هَوَاهُ يَكُونُ عَلَى عَقْلِهِ أَوْ يَكُونُ مَعَ عَقْلِهِ عَلَى هَوَاهُ وَ كَيْفَ مَحَبَّتُهُ لِلرِّئَاسَاتِ الْبَاطِلَةِ وَ زُهْدُهُ فِيهَا فَإِنَّ فِي النَّاسِ مَنْ خَسِرَ الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةَ بِتَرْكِ الدُّنْيَا لِلدُّنْيَا وَ يَرَى أَنَّ لَذَّةَ الرِّئَاسَةِ الْبَاطِلَةِ أَفْضَلُ مِنْ لَذَّةِ الْأَمْوَالِ وَ النِّعَمِ الْمُبَاحَةِ الْمُحَلَّلَةِ فَيَتْرُكُ ذَلِكَ أَجْمَعَ طَلَباً لِلرِّئَاسَةِ إِلَى أَنْ قَالَ:
                          وَ لَكِنَّ الرَّجُلَ كُلَّ الرَّجُلِ نِعْمَ الرَّجُلُ هُوَ الَّذِي جَعَلَ هَوَاهُ تَبَعاً لِأَمْرِ اللَّهِ وَ قُوَاهُ مَبْذُولَةً فِي رِضَاءِ اللَّهِ يَرَى الذُّلَّ مَعَ الْحَقِّ أَقْرَبَ إِلَى عِزِّ الْأَبَدِ مِنَ الْعِزِّ فِي الْبَاطِلِ إِلَى أَنْ قَالَ فَذَلِكُمُ الرَّجُلُ نِعْمَ الرَّجُلُ فَبِهِ فَتَمَسَّكُوا وَ بِسُنَّتِهِ فَاقْتَدُوا وَ إِلَى رَبِّكُمْ بِهِ فَتَوَسَّلُوا فَإِنَّهُ لَا تُرَدُّ لَهُ دَعْوَةٌ وَ لَا تُخَيَّبُ لَهُ طَلِبَةٌ .

                          فتدبر والسلام عليكم
                          التعديل الأخير تم بواسطة سيد جلال الحسيني; الساعة 01-03-2012, 01:49 PM.

                          تعليق


                          • #43
                            احسنتم سيد جلال نعم ما قلت
                            ولكن يجب ان ينتبه الاخوة الاعزة الى ان العرفان اليوم اصبح ممولا من قبل ايران وهي تريد نشره بقوة في كل مكان وبالخصوص العراق
                            لسبب بسيط
                            حتى لا تطالب الولي الفقيه بتفسيرات لما يفعل لانه عارف وله مقامات ليست لك
                            فالامر برمته سياسي

                            تعليق


                            • #44
                              الحمد لله مهما انتشر الباطل لا بد ان يظهر الحق على ايدي اهل الحق
                              حفظ الله السيد الحكيم وكل فقيه شجاع يبدي رايه بصراحة وكل فقهائنا شجعان لا يخافون في الله لومة لائم

                              تعليق


                              • #45
                                السلام على الاخوة الاعزاء
                                انني لا اريد الدخول في النقاش ولا اريد ان امدح هذا او اذم ذاك وانما اشير الى معلومات عامة لعلها تفيد احدا من الموالين وان لم تنفع احدا فبضاعتي انا من يشتريها وارجع اغلق دكان على ما عندي وادعو للجميع بالتوفيق


                                1 – انني قرءت كتاب الروح المجرد لهذا الرجل المسمى بالطهراني والذي قال ما قال عنه صاحب الموضوع حفظه الله شعيب العاملي ؛
                                ففي هذا الكتاب الذي قرءته كله وناقشت به احد علماء العراق ممن كان يؤمن به فوجدت الكاتب
                                اولا اتهم ناس ابرياء في كتابه بتهم خارجة عن التقوى والورع والخوف من الله تعالى وانا اعرف هؤلاء حق المعرفة بانهم من اجلاء العلماء واهل الزهد والعبادة والكرامات وقد مدح بعضهم الآقا بزرك الطهراني في كتابه نقباء البشر .

                                ثم ان كتابه هذا اعتمد على خزعبلات من السلوك والسير والذي هو اجنبي عن علوم اهل البيت عليهم السلام .

                                2 – ان ديننا كامل وتام واليه يرجع الامر كله فليس هناك طريقة وسلوكيات توصل الى الله تعالى الا وفي رواياتنا اكثر مما يحتاج اليها البشر فما حاجتنا بمصطلحات لم ترد في روايات اهل البيت عليهم السلام وهم من قالوا كلما لم يخرج من هذا البيت فهو باطل وفي رواية فهو زخرف .

                                3 - وسائل‏الشيعة 8 317 11- باب عدم جواز الاقتداء بالفاسق

                                10777- أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ الطَّبْرِسِيُّ فِي كِتَابِ الْإِحْتِجَاجِ عَنِ الرِّضَا عليه السلام قَالَ قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام:

                                إِذَا رَأَيْتُمُ الرَّجُلَ قَدْ حَسُنَ سَمْتُهُ وَ هَدْيُهُ وَ تَمَاوَتَ فِي مَنْطِقِهِ وَ تَخَاضَعَ فِي حَرَكَاتِهِ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ يُعْجِزُهُ تَنَاوُلُ الدُّنْيَا وَ رُكُوبُ

                                الْمَحَارِمِ مِنْهَا لِضَعْفِ نِيَّتِهِ وَ مَهَانَتِهِ وَ جُبْنِ قَلْبِهِ فَنَصَبَ الدِّينَ فَخّاً لَهَا فَهُوَ لَا يَزَالُ يَخْتِلُ النَّاسَ بِظَاهِرِهِ فَإِنْ تَمَكَّنَ مِنْ حَرَامٍ اقْتَحَمَهُ

                                وَ إِذَا وَجَدْتُمُوهُ يَعِفُّ عَنِ الْمَالِ الْحَرَامِ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ فَإِنَّ شَهَوَاتِ الْخَلْقِ مُخْتَلِفَةٌ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ يَنْبُو عَنِ الْمَالِ الْحَرَامِ وَ إِنْ كَثُرَ وَ يَحْمِلُ نَفْسَهُ عَلَى شَوْهَاءَ قَبِيحَةٍ فَيَأْتِي مِنْهَا مُحَرَّماً

                                فَإِذَا وَجَدْتُمُوهُ يَعِفُّ عَنْ ذَلِكَ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ حَتَّى تَنْظُرُوا مَا عَقَدَهُ عَقْلُهُ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ تَرَكَ ذَلِكَ أَجْمَعَ ثُمَّ لَا يَرْجِعُ إِلَى عَقْلٍ مَتِينٍ فَيَكُونُ مَا يُفْسِدُهُ بِجَهْلِهِ أَكْثَرَ مِمَّا يُصْلِحُهُ بِعَقْلِهِ

                                وَ إِذَا وَجَدْتُمْ عَقْلَهُ مَتِيناً فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ حَتَّى تَنْظُرُوا أَمَعَ هَوَاهُ يَكُونُ عَلَى عَقْلِهِ أَوْ يَكُونُ مَعَ عَقْلِهِ عَلَى هَوَاهُ وَ كَيْفَ مَحَبَّتُهُ لِلرِّئَاسَاتِ الْبَاطِلَةِ وَ زُهْدُهُ فِيهَا فَإِنَّ فِي النَّاسِ مَنْ خَسِرَ الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةَ بِتَرْكِ الدُّنْيَا لِلدُّنْيَا وَ يَرَى أَنَّ لَذَّةَ الرِّئَاسَةِ الْبَاطِلَةِ أَفْضَلُ مِنْ لَذَّةِ الْأَمْوَالِ وَ النِّعَمِ الْمُبَاحَةِ الْمُحَلَّلَةِ فَيَتْرُكُ ذَلِكَ أَجْمَعَ طَلَباً لِلرِّئَاسَةِ إِلَى أَنْ قَالَ:
                                وَ لَكِنَّ الرَّجُلَ كُلَّ الرَّجُلِ نِعْمَ الرَّجُلُ هُوَ الَّذِي جَعَلَ هَوَاهُ تَبَعاً لِأَمْرِ اللَّهِ وَ قُوَاهُ مَبْذُولَةً فِي رِضَاءِ اللَّهِ يَرَى الذُّلَّ مَعَ الْحَقِّ أَقْرَبَ إِلَى عِزِّ الْأَبَدِ مِنَ الْعِزِّ فِي الْبَاطِلِ إِلَى أَنْ قَالَ فَذَلِكُمُ الرَّجُلُ نِعْمَ الرَّجُلُ فَبِهِ فَتَمَسَّكُوا وَ بِسُنَّتِهِ فَاقْتَدُوا وَ إِلَى رَبِّكُمْ بِهِ فَتَوَسَّلُوا فَإِنَّهُ لَا تُرَدُّ لَهُ دَعْوَةٌ وَ لَا تُخَيَّبُ لَهُ طَلِبَةٌ .

                                فتدبر والسلام عليكم


                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:49 AM
                                ردود 0
                                11 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-04-2019, 08:49 AM
                                ردود 0
                                28 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة شعيب العاملي  
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-04-2019, 10:31 PM
                                استجابة 1
                                19 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-04-2019, 07:32 AM
                                ردود 0
                                15 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                                ردود 155
                                109,024 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X