إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عمر بن الخطاب في حلبة المصارعة !!!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    المشاركة الأصلية بواسطة صوت الهـداية
    يعني بوش احتل العراق وافغانستان


    ماذا يعني هذا ؟؟؟

    هل يعني انه شجاع


    حبيبي الشجاعة هي المواجهة في الحرب


    اعطيني رواية واحد تثبت موقف بطولي شجاع لعمر في معركة من معاك النبي او معاك المسلمين بعد النبي ؟؟؟

    الشجاعة!!

    اقرأ رواية الجمل المخشوش ففيها البركة عندكم.


    وكذلك قارن بين موقف علي مع عمر
    الذي تقولون انه ضرب زوجته - وحاشاهم والعياذ بالله -
    وموقف على مع جريج الذي هرب الى الشجرة وعلي يلاحقه بالسيف ليقتله ... مع ان الرجل لم يفعل شيء يستحق القتل







    تعليق


    • #32
      المشاركة الأصلية بواسطة ميكال
      الضرب على الصدر للتنبيه.


      -----------------------
      قال تعالى (وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِي ۖ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ ۖ وَأَلْقَى الْأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ ۚ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ وَلَا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)
      قال الطبطبائي في تفسيره
      وظاهر سياق الآية وكذا ما في سورة طه من آيات القصة أن موسى غضب على هارون كما غضب على بني إسرائيل غير أنه غضب عليه حسباناً منه أنه لم يبذل الجهد في مقاومة بني إسرائيل... الخ
      وقال في موضع آخر : ويظهر من قوله: { لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي }أنه أخذ بلحيته ورأسه غضباً ليضربه كما أخبر به في موضع آخر: { وأخذ برأس أخيه يجرُّه إليه }"
      تفسير الميزان للطبطبائي, جزء 14 ص 187 , وايضا راجع : تفسير سورة الاعراف - جزء 8 - ص 251

      .

      قلت : مهما كان، لايبلغ الفاروق الى عصمة موسى عليه السلام الذي غضب على اخيه واخذ برأسه مقدمة لضربه حسب قول الطبطبائي.



      والحمدلله رب العالمين.




      بعض الكذب قبيح جدا.



      يا بريكي هذا اللوم والتأنيب من نبي الله موسى على نبينا وآله وعليه السلام لا ينافي عصمته ولا عصمة أخيه وعلو مقامها ، فما هو الا مبالغة في انكار المنكر واظهار لما قامه بهي بني السامري
      نعم
      وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَومِهِ غَضبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئسَمَا خَلَفتُمُونِي مِن بَعدِيَ أَعَجِلتُم أَمرَ رَبِّكُم وَأَلقَى الألوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيهِ قَالَ ابنَ أُمَّ إِنَّ القَومَ استَضعَفُونِي وَكَادُوا يَقتُلُونَنِي فَلاَ تُشمِت بِيَ الأعدَاء وَلاَ تَجعَلنِي مَعَ القَومِ الظَّالِمِينَ.
      قَالَ رَبِّ اغفِر لِي وَلأَخِي وَأَدخِلنَا فِي رَحمَتِكَ وَأَنتَ أَرحَمُ الرَّاحِمِينَ .

      إذن ما جرى بين موسى وهارون [عليهم السلام] من أخذه برأس أخيه وجره إليه، إنما كان نوعاً من العمل «الإستعراضي» الذي يريد موسى [عليه السلام] من خلاله إظهار خطورة ما فعله بنو إسرائيل.

      تعليق


      • #33
        اذا ثبت انه يفر من الزحف وانه جبان او لنقل انه ليس بشجاع
        وهل ذهب مع الجيش لمحاربت المجوس او الروم

        اذا شجاعته دون اثباتها خرط القتاد بعكس العدم

        تعليق


        • #34
          المشاركة الأصلية بواسطة ميكال
          لان الضربة لم تكن بقوة الضربة قاتله عند موسى عليه السلام لانه لم يكن يريد قتله.
          ولكن تأثر بها الرجل ومات
          وكذلك عمر لم يكن يقصد اسقاطه فسقط لان قوتها لم تكن قوية للاسقاط ولكن تاثر الرجل بها وسقط



          واضح.



          بالنسبة لسيدنا موسى عليه السلام ((وكزه)) بمعنى ضربه بجمع الكف والضربة كانت قوية لذلك حدثت النتيجة دون ان يقصدها فهذا شيء متوقع ومعقول

          اما ان تقول لي انه ضربه ضربه خفيفة فسقط على استه الى الارض فهذا شيء لا يقبله العقل السليم

          ثم ماهو الغرض من الضرب انت تقول للتنبيه

          ماهو سبب التنبيه

          تقول لكي يستمع الى كلامه

          وهذا خطأ التنبيه يكون للناسي او الغافل او المذنب

          وحتى لو فرضنا ان المقام يناسبه التنبيه

          فلماذا لم ينبهه بالكلام ؟؟؟؟ ولكنها همجية عمر التي تزخر كتبكم بقصص كثيرة عنها

          تعليق


          • #35
            المشاركة الأصلية بواسطة ميكال

            الشجاعة!!

            اقرأ رواية الجمل المخشوش ففيها البركة عندكم.


            وكذلك قارن بين موقف علي مع عمر
            الذي تقولون انه ضرب زوجته - وحاشاهم والعياذ بالله -
            وموقف على مع جريج الذي هرب الى الشجرة وعلي يلاحقه بالسيف ليقتله ... مع ان الرجل لم يفعل شيء يستحق القتل









            انت تتحدث عن معارك القادسية وتريد ان تسرق انجازات جنود المسلمين وتنسبها الى عمر الجبان الذي يجلس على اريكته

            لكن لا تهرب واجبني


            اعطيني رواية واحدة تثبت لي شجاعة ابن الخطاب في معركة واحدة من معارك المسلمين في عهد النبي او مابعده ؟؟؟


            يلا تفضل ابحث وان لم تجد فاعترف

            تعليق


            • #36
              المشاركة الأصلية بواسطة صوت الهـداية

              انت تتحدث عن معارك القادسية وتريد ان تسرق انجازات جنود المسلمين وتنسبها الى عمر الجبان الذي يجلس على اريكته

              لكن لا تهرب واجبني


              اعطيني رواية واحدة تثبت لي شجاعة ابن الخطاب في معركة واحدة من معارك المسلمين في عهد النبي او مابعده ؟؟؟


              يلا تفضل ابحث وان لم تجد فاعترف

              قلت لك رواية الجمل المخشوش
              اليست كافية؟

              تعليق


              • #37

                عمر رضي الله عنه لم يفر من حنين انما ثبت :

                الشبهة :
                4067) - وقال الليث: حدثني يحيى بن سعيد، عن عمر بن كثير بن أفلح، عن أبي محمد، مولى أبي قتادة قال: لما كان حنين، نظرت إلى رجل من المسلمين، يقاتل رجلا من المشركين، وآخر من المشركين يختله من ورائه ليقتله، فأسرعت إلى الذي يختله، فرفع يده ليضربني، وأضرب يده فقطعتها، ثم أخذني فضمني ضما شديدا حتى تخوفت، ثم ترك، فتحلل، ودفعته ثم قتلته، وانهزم المسلمون وانهزمت معهم، فإذا بعمر بن الخطاب في الناس، فقلت له: ما شأن الناس؟ قال: أمر الله، ثم تراجع الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (من أقام بينة على قتيل قتله فله سلبه). فقمت لألتمس بينة على قتيلي، فلم أر أحدا يشهد لي فجلست، ثم بدا لي فذكرت أمره لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال رجل من جلسائه: سلاح هذا القتيل الذي يذكر عندي، فأرضه منه، فقال أبو بكر: كلا، لا يعطه أصيبغ من قريش ويدع أسدا من أسد الله، يقاتل عن الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم. قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأداه إلي، فاشتريت منه خرافا، فكان أول مال تأثلته في الإسلام. صحيح البخاري

                الرد:

                حينما قامت هوازن و ثقيف برمي النبال عن المسلمين انهزم كل المسلمين عن الرسول صلى الله عليه وسلم و لم يثبت معه الا تسعة من بني هاشم منهم علي و العباس و ابو سفيان بن الحارث و حينما حصل ذلك قام رسول الله صلى الله عليه و سلم و ناداهم بالرجوع و قال انا النبي لا كذب انا بن عبد المطلب فرد المهاجرين و الانصار لبيكاه لبيكاه فرجعو و قاتلو و ثبتو و انتصرو و كان منهم عمر بن الخطاب و ابو قتادة . و رجوع المهاجرين و الانصار هو ثبات لهم و الدليل على هذا:

                1. مناداة الرسول صلى الله عليه وسلم لهم بالرجوع
                2.قال الطبري الانهزام المنهي عنه هو ما وقع على غير نية العود وأما الاستطراد للكثرة فهو كالتحيز إلى فئة
                3. قول الله تعالى :﴿لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25) ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُوداً لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (26) ﴾ فهنا الله سبحانه و تعالى يثبت ان هناك من تراجع ثم ثبت .
                و الدليل على هذا الرواية نفسها :

                1. فلو لا حظت ابو قتادة يقول (ثُمَّ تَرَاجَعَ النَّاسُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) و كان عمر في الناس بنص الرواية , فالناس رجعو بما فيهم ابو قتادة و عمر
                2. و الاهم هو تصديق الرسول صلى الله عليه وسلم لابو قتادة بانه اسد من اسود الله فانظر: فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ لَاهَا اللَّهِ إِذًا لَا يَعْمِدُ إِلَى أَسَدٍ مِنْ أُسْدِ اللَّهِ يُقَاتِلُ عَنْ اللَّهِ وَرَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيُعْطِيَكَ سَلَبَهُ
                فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَدَقَ فَأَعْطِهِ فَأَعْطَانِيهِ
                فكيف بالله عليك يصدق الرسول صلى الله عليه وسلم ان ابا قتادة اسد من اسود الله يدافع عن الله و رسوله ان لم يكن قد رجع و ثبت !!! فيعني انه رجع و ان رجع فعمر رجع ايضا لانه كان معه في الناس

                و هنا ما قاله بن حجر:
                فتحالباري - ابن حجر - ج 8 - ص 29
                ( قوله فلحقت عمر ) في السياق حذف ببنته الروايةالثانية حيث قال فتحلل ودفعته ثم قتلته وانهزم المسلمون وانهزمت معهم فإذا بعمر بنالخطاب ( قوله أمر الله ) أي حكم الله وما قضى به ( قوله ثم رجعوا ) في الروايةالثانية ثم تراجعوا وقد تقدم في الحديث الأول كيفية رجوعهم وهزيمة المشركين
                فمن كلام الامام ابن حجر رحمه الله نعرف انه رجع و ثبت و حارب المشركين كما شرحت من قبل و هذا يفسر رواية جابر رضي الله عنه في ثبات ابو بكر و عمر رضي الله عنهما في حنين

                فلا يهم ان كان عمر رضي الله عنه قد انهزم في بادئ الامر لانه في الحقيقة رجع و رجع معه المهكرون و الانصار و الذين انهزمو كذلك في بادئ الامر ثم رجعو و ثبتو ورجوعهم بحد ذاته هو ثبات لهم و الدليل مناداة السول صلى الله عليه وسلم .

                و اما الروايات الصريحة في ثبات عمر رضي الله عنه و انه رجع لما نادى الرسول صلى الله عليه وسلم المهاجرين و اصحاب سورة البقرة:

                1.قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ : فَحَدّثَنِي عَاصِمُ بْنُ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرّحْمَنِ بْنِ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِيهِ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللّهِ ، قَالَ لَمّا اسْتَقْبَلْنَا وَادِيَ حُنَيْنٍ انْحَدَرْنَا فِي وَادٍ مِنْ أَوْدِيَةِ تِهَامَةَ أَجْوَفَ حَطُوطٍ إنّمَا نَنْحَدِرُ فِيهِ انْحِدَارًا ، قَالَ وَفِي عَمَايَةِ الصّبْحِ وَكَانَ الْقَوْمُ . قَدْ سَبَقُونَا إلَى الْوَادِي ، فَكَمَنُوا لَنَا فِي شِعَابِهِ وَأَحْنَائِهِ وَمَضَايِقِهِ وَقَدْ أَجْمَعُوا وَتَهَيّئُوا وَأَعَدّوا ، فَوَاَللّهِ مَا رَاعَنَا وَنَحْنُ مُنْحَطّونَ إلّا الْكَتَائِبُ قَدْ شَدّوا عَلَيْنَا شَدّةَ رَجُلٍ وَاحِدٍ وَانْشَمَرَ النّاسُ رَاجِعِينَ لَا يَلْوِي أَحَدٌ عَلَى أَحَدٍ . وَانْحَازَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ ذَاتَ الْيَمِينِ ثُمّ قَالَ أَيْنَ أَيّهَا النّاسُ ؟ هَلُمّوا إلَيّ ، أَنَا رَسُولُ اللّهِ أَنَا مُحَمّدُ بْنُ عَبْدِ اللّهِ . قَالَ فَلَا شَيْءَ حَمَلَتْ الْإِبِلُ بَعْضُهَا عَلَى بَعْضٍ فَانْطَلَقَ النّاسُ إلّا أَنّهُ قَدْ بَقِيَ مَعَ رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ نَفَرٌ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَأَهْلِ بَيْتِهِوَفِيمَنْ ثَبَتَ مَعَهُ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ، وَمِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ عَلِيّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ وَالْعَبّاسُ بْنُ عَبْدِ الْمُطّلِبِ ، وَأَبُو سُفْيَانَ بْنُ الْحَارِثِ ، وَابْنُهُ وَالْفَضْلُ بْنُ الْعَبّاس ِ وَرَبِيعَةُ بْنُ الْحَارِثِ ، وَأُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ . وَأَيْمَنُ بْنُ عُبَيْدٍ ، قُتِلَ يَوْمَئِذٍ قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : اسْمُ ابْنِ أَبِي سُفْيَانَ بْنِ الْحَارِثِ جَعْفَرٌ وَاسْمُ أَبِي سُفْيَانَ الْمُغِيرَةُ وَبَعْضُ النّاسِ يَعُدّ فِيهِمْ قُثَمَ بْنَ الْعَبّاسِ ، وَلَا يَعُدّ ابْنَ أَبِي سُفْيَانَ . قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ : وَحَدّثَنِي عَاصِمُ بْنُ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرّحْمَنِ بْنِ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِيهِ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللّهِ ، قَالَ وَرَجُلٌ مِنْ هَوَازِنَ عَلَى جَمَلٍ لَهُ أَحْمَرَ بِيَدِهِ رَايَةٌ سَوْدَاءُ فِي رَأْسِ رُمْحٍ لَهُ طَوِيلٍ أَمَامَ هَوَازِنَ ، وَهَوَازِنُ خَلْفَهُ إذَا أَدْرَكَ طَعَنَ بِرُمْحِهِ وَإِذَا فَاتَهُ النّاسُ رَفَعَ رُمْحَهُ لِمَنْ وَرَاءَهُ فَاتّبَعُوهُ .[السيرة النبوية ج2/ص442-443]

                2.حدثنا يعقوب ثنا أبي عن بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن عبد الرحمن بن جابر عن جابر بن عبد الله قال : لما استقبلنا وادي حنين قال انحدرنا في واد من أودية تهامة أجوف حطوط إنما ننحدر فيه انحدارا قال وفي عماية الصبح وقد كان القوم كمنوا لنا في شعابه وفي أجنابه ومضايقه قد أجمعوا وتهيؤا وأعدوا قال فوالله ما راعنا ونحن منحطون إلا الكتائب قد شدت علينا شدة رجل واحد وانهزم الناس راجعين فاستمروا لا يلوي أحد منهم على أحد وانحاز رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات اليمين ثم قال إلي أيها الناس هلم إلي أنا رسول الله أنا محمد بن عبد الله قال فلا شيء احتملت الإبل بعضها بعضا فانطلق الناس إلا أن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم رهطا من المهاجرين والأنصار وأهل بيته غير كثير وفيمن ثبت معه صلى الله عليه و سلم أبو بكر وعمر ومن أهل بيته علي بن أبي طالب والعباس بن عبد المطلب وابنه الفضل بن عباس وأبو سفيان بن الحرث وربيعة بن الحرث وأيمن بن عبيد وهو بن أم أيمن وأسامة بن زيد قال ورجل من هوازن على جمل له أحمر في يده راية له سوداء في رأس رمح طويل له أمام الناس وهوازن خلفه فإذا أدرك طعن برمحه وإذا فاته الناس رفعه لمن وراءه فاتبعوه قال بن إسحاق وحدثني عاصم بن عمر بن قتادة عن عبد الرحمن بن جابر عن أبيه جابر بن عبد الله قال بينا ذلك الرجل من هوازن صاحب الراية على جمله ذلك يصنع ما يصنع إذ هوى له علي بن أبي طالب ورجل من الأنصار يريدانه قال فيأتيه علي من خلفه فضرب عرقوبي الجمل فوقع على عجزه ووثب الأنصاري على الرجل فضربه ضربة أطن قدمه بنصف ساقه فانعجف عن رحله واجتلد الناس فوالله ما رجعت راجعة الناس من هزيمتهم حتى وجدوا الأسرى مكتفين عند رسول الله صلى الله عليه و سلم.
                تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن رجاله ثقات رجال الشيخين غير ابن إسحاق فهو صدوق حسن الحديث .[مسند أحمد ج3/ص376]

                حدثني أبو الطاهر أحمد بن عمرو بن سرح أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب قال حدثني كثير بن عباس بن عبد المطلب قال قال عباس شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فلزمت أنا وأبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم نفارقه ورسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلة له بيضاء أهداها له فروة بن نفاثة الجذامي فلما التقى المسلمون والكفار ولى المسلمون مدبرين فطفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يركض بغلته قبل الكفار قال عباس وأنا آخذ بلجام بغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم أكفها إرادة أن لا تسرع وأبو سفيان آخذ بركاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أي عباس ناد أصحاب السمرة فقال عباس وكان رجلا صيتا فقلت بأعلى صوتي أين أصحاب السمرة قال فوالله لكأن عطفتهم حين سمعوا صوتي عطفة البقر على أولادها فقالوا يا لبيك يا لبيك قال فاقتتلوا والكفار والدعوة في الأنصار يقولون يا معشر الأنصار يا معشر الأنصار قال ثم قصرت الدعوة على بني الحارث بن الخزرج فقالوا يا بني الحارث بن الخزرج يا بني الحارث بن الخزرج فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على بغلته كالمتطاول عليها إلى قتالهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا حين حمي الوطيس قال ثم أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم حصيات فرمى بهن وجوه الكفار ثم قال انهزموا ورب محمد قال فذهبت أنظر فإذا القتال على هيئته فيما أرى قال فوالله ما هو إلا أن رماهم بحصياته فما زلت أرى حدهم كليلا وأمرهم مدبرا
                المصدر:صحيح مسلم, كتاب الجهاد و السير باب غزوة حنين

                و هذا يؤكد ثبات عمر و ابو بكر و ابو قتادة رضي الله عنهم في حنين



                تعليق


                • #38
                  اعطيني رواية واحدة تثبت لي شجاعة ابن الخطاب في معركة واحدة من معارك المسلمين في عهد النبي او مابعده

                  الرد :
                  روى مقاتل بن حيان عن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود في هذه الآية قال : " ولو كانوا آباءهم " يعني : أبا عبيدة بن الجراح قتل أباه عبد الله بن الجراح يوم أحد " أو أبناءهم " يعني أبا بكر دعا ابنه يوم بدر إلى البراز وقال : يا رسول الله دعني أكن في الرحلة الأولى ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : متعنا بنفسك يا أبا بكر " أو إخوانهم " يعني : مصعب بن عمير قتل أخاه عبيد بن عمير يوم أحد " أو عشيرتهم " يعني عمر قتل خاله العاص بن هشام بن المغيرة يوم بدر ، وعليا وحمزة وعبيدة قتلوا يوم بدر عتبة وشيبة ابني ربيعة والوليد بن عتبة
                  المصدر : تفسير البغوي , http://www.islamweb.net/newlibrary/d...no=58&ayano=22
                  حدثنا أبو صالح: حدثني إبراهيم، عن محمد بن عكرمة، عن نافع بن جبير وسعيد بن المسيب أنهما قالا: بينما عمر بن الخطاب ذات يوم جالس في المسجد إذ مر به سعيد بن العاص، فدعاه / عمر بن الخطاب فقال: والله إني ما قتلت أباك يوم بدر، ولكني قتلت خالي العاص بن هشام، وما لي أن أكون أعتذر من قتل مشرك، فقال سعيد بن العاص: كنت على حق وكان على باطل، فعجب من قوله ولوى كفيه ثم قال: قريش أفضل الناس أحلاما، وأعظم الناس أمانة، ومن يرد قريشا بسوء يكبه الله لفيه
                  بحار الانوار للمجلسي الجزء 19 الصفحة 363:
                  والعاص بن هاشم خال عمر بن الخطاب قتله عمر

                  ----------------------------------------------------------------------------------------
                  م10
                  لمعلوماتك فقط
                  عمر لم يقتل أي شخصا في أي من المعارك بمفرده.
                  نعم شارك في قتل العاص بن هشام مع صحابي
                  وغالبية الظن القاتل هو صحابي اخر .
                  انتبه لما تكتب
                  التعديل الأخير تم بواسطة م10; الساعة 18-02-2019, 07:03 PM.

                  تعليق


                  • #39
                    اللهم صل على محمد وآل محمد

                    تعليق


                    • #40
                      00000000000000
                      التعديل الأخير تم بواسطة م10; الساعة 18-02-2019, 06:52 PM.

                      تعليق


                      • #41
                        كلما جمد تكفيري ارهابي وهابي جاءنا وهابي تكفير إرهابي مكانه
                        اختلفت الأسماء والشخص واحد...
                        .
                        لعلك لم تمسع بلا يتكلم الناس ان محمدا يقتل اصحابه...
                        .
                        ولم نعلم ان النبي صلى الله عليه واله وسلم عاقب من جاء بالإفك
                        فهل نعلم من هذا ان من جاء بالإفك كان على صواب؟؟؟؟

                        تعليق


                        • #42
                          000000000000000
                          التعديل الأخير تم بواسطة م10; الساعة 18-02-2019, 06:50 PM.

                          تعليق


                          • #43
                            شنو النبي ساكت
                            شنوا لا تنبشوا الامور
                            يتضح انك لم تفهم الموضوع

                            هي المشكلة ليس في عمر بن الخطاب
                            لكن المشكلة في صحيحكم ورجاله وابوهريرة

                            تعليق


                            • #44
                              بعد لا تقولون عندنا صحيح

                              تعليق


                              • #45
                                0000000000000000000000
                                التعديل الأخير تم بواسطة م10; الساعة 18-02-2019, 06:51 PM.

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:41 AM
                                ردود 2
                                4 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:47 PM
                                ردود 0
                                15 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 05:12 AM
                                ردود 0
                                8 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:34 PM
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 08:13 PM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X