إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كلمة حق (لآم المؤمنين منزله خاصة عند الرافضة تلى منزلة الفاروق في العداوة والبغضاء)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كلمة حق (لآم المؤمنين منزله خاصة عند الرافضة تلى منزلة الفاروق في العداوة والبغضاء)

    شبهات حول الصحابة والرد عليها
    ام المؤمنين
    عائشة
    للشيخ ابن تيمية
    ص46
    يقول المحقق

    محمد مال الله
    وانا اقولها بكل صراحه للمره الاولى احترم كلام وهابي لانه الان اصاب كبد الحقيقه في بعضها

    وتفضلوا ماقال

    قال ابو عبد الرحمن-لآم المؤمنين منزله خاصة عند الرافضة تلى منزلة الفاروق

    في العداوة والبغضاء
    والوثيقه

    اقول انا الطالب313 لم اكمل كلامه لان البقيه كلام لاقيمه له في النقد العلمي ولكن الي قاله هذا هو عين الحقيقه وان كنت انا اتمثل بها حقيقه

    وليعلموا ان العدواه والبغضاء قال الله في ايه في كتابه


    لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ


    فهم حادوا الله ورسوله
    ولذالك نعاديهم ونبغضهم وانا لها تعالوا ياوهابيه ناقشوني في كلامتي هذا وسترون مااثبت لكم

    صفعات الطالب313

  • #2
    بارك الله فيك استاذنا الطالب

    لعنة الله على المنافقه بنص القرآن عائشه و على ابيها الزنديق الاكبر

    تعليق


    • #3
      تقية

      انها ليست تقية انما نفاق وكذب اتاخذون من كتاب الله ما تريدون ثم تفسرونه بعقولكم وليس بما جاء به .

      ولم لم تنظروا وتقراو الاية الكريمة التي تقول ( قل لا يعلم الغيب الا الله ) ثم تسالو انفسكم اذا لماذا نقول ان الائمة تعلم الغيب

      انكم بهذ اما تكذبون الله او تكذبون الايه وتقولون انها ما دخل علي القران من تحريف وحاشاه لقوله سبحانه ( انا له لحافظون )
      او انكم تكذبون هذه الاية ايضا وتقولون انها غير صحيحيه .

      * انظر الي تفكيرك كل شيء لا يعجبك من كلامي وليس بكلامي انما كلام خالقي تكذبه او تكذب من جاء به وحتي لا تفكر في منطقيته او تتيح لعقلك الفرصه لتبحث .
      تبا لهذا الفكر العقيم .

      تعليق


      • #4


        سماها الله ام المؤمنين وهو علام الغيوب

        فلا يعقل ان يجعلها اما للمؤمنين وايضا محل والعداوة البغض.

        والله يهدي من يشاء.

        تعليق


        • #5
          سماها الله ام المؤمنين وهو علام الغيوب

          فلا يعقل ان يجعلها اما للمؤمنين وايضا محل والعداوة البغض.

          والله يهدي من يشاء.


          لو كانت مراة كافرة ولها ابناء مؤمنون
          فهل نستطيع ان نسمي هذه الكافرة " ام المؤمنين "
          ?

          تعليق


          • #6
            شكرا اخي الطالب 313 على موضوعك بارك الله فيك وحفظك من كل شر

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة شيعي منصف

              لو كانت مراة كافرة ولها ابناء مؤمنون
              فهل نستطيع ان نسمي هذه الكافرة " ام المؤمنين "
              ?
              لا.
              ام فلان المؤمن وفلان وفلان المؤمن
              لانها ليست ام بقية المؤمنين وايضا الامومة بالنسب هنا
              لان المؤمن لو ارتد تبقى امه لان الرابط ليس رابط ايمان.


              فلم تجعل الامومة من الله برابط الايمان كما في حالة ام المؤمنين، فالامومة مربط بالايمان فقط وهذا يؤكد منزلتها عند الله تعالى.
              ولو كان احد الاطراف فاقد لهذا الرابط لم يصح وجوده لذلك يلزم وجوده في الطرف الاول والطرف الثاني

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة محمد ابوكامل
                لا.
                ام فلان المؤمن وفلان وفلان المؤمن
                لانها ليست ام بقية المؤمنين وايضا الامومة بالنسب هنا
                لان المؤمن لو ارتد تبقى امه لان الرابط ليس رابط ايمان.
                أقول قتيلة كانت أم للمؤمنين ولكنها أرتدت وتزوجت
                يا سلفي الأمومة ليس شرف وإنما هي من أجل حرمة نساء النبي صلى الله عليه وآله
                أقول في صحاح السلفية كان طلحة يجلس مع عائشة فزجره النبي صلى الله عليه وآله فقال طلحة يريد محمد أن يمنعنا من الجلوس مع بنات عمنا

                وهذه باقة ورد من الروايات


                عدد الروايات : ( 7 )
                القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة الأحزاب - قوله تعالى :
                وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما-
                الجزء : ( 14 ) - رقم الصفحة : ( 207 )

                [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

                - روى إسماعيل بن إسحاق قال : ، حدثنا : محمد بن عبيد قال : ، حدثنا : محمد بن ثور ، عن معمر ، عن قتادة : أن رجلاًًً قال : لو قبض رسول الله (ص) تزوجت عائشة ، فأنزل الله تعالى : وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ، الآية ، ونزلت : وأزواجه أمهاتهم ( الأحزاب : 6 ).

                - وقال القشيري أبو نصر عبد الرحمن : قال إبن عباس قال رجل من سادات قريش من العشرة الذين كانوا مع رسول الله (ص) على حراء - في نفسه - : لو توفي رسول الله (ص) لتزوجت عائشة ، وهي بنت عمي ، قال : مقاتل : هو طلحة بن عبيد الله ، قال إبن عباس : وندم هذا الرجل على ما حدث به في نفسه ، فمشى إلى مكة على رجليه وحمل على عشرة أفراس في سبيل الله ، وإعتق رقيقاً فكفر الله عنه.

                - وقال إبن عطية : روي أنها نزلت بسبب أن بعض الصحابة قال : لو مات رسول الله (ص) لتزوجت عائشة ، فبلغ ذلك رسول الله (ص) فتأذى به ، هكذا كنى عنه إبن عباس ببعض الصحابة ، وحكى مكي ، عن معمر : إنه قال : هو طلحة بن عبيد الله.

                الرابط:

                إبن كثير - تفسير القرآن العظيم - تفسير سورة الأحزاب - تفسير قوله تعالى :
                وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 455 )

                [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

                - قال إبن أبي حاتم ، حدثنا : علي بن الحسين ، حدثنا : محمد بن أبي حماد ، حدثنا : مهران ، عن سفيان ، عن داود بن هند ، عن عكرمة ، عن إبن عباس في قوله تعالى : وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ، قال : نزلت في رجل هم أن يتزوج بعض نساء النبي (ص) بعده ، قال رجل لسفيان أهي عائشة ؟ ، قال : قد ذكروا ذلك وكذا قال : مقاتل بن حيان وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وذكر بسنده ، عن السدي أن الذي عزم على ذلك طلحة بن عبيد الله (ر) حتى نزل التنبيه على تحريم ذلك.

                الرابط:

                البغوي - تفسير البغوي - سورة الأحزاب - تفسير قوله تعالى :
                يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 371 )

                [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

                - .... قوله عز وجل : وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ، ليس لكم أذاه في شيء من الأشياء : ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا ، نـزلت في رجل من أصحاب النبي (ص) ، قال : لئن قبض رسول الله (ص) : لأنكحن عائشة قال : مقاتل بن سليمان : هو طلحة بن عبيد الله ، فأخبره الله عز وجل أن ذلك محرم وقال : إن ذلكم كان عند الله عظيما ، أي : ذنباًً عظيماً.
                الرابط:

                البيهقي - السنن الكبرى - كتاب النكاح - جماع أبواب ...

                12566 - أخبرنا : علي بن أحمد بن عبدان ، أنبأ : سليمان بن أحمد اللخمي ، ثنا : الحسن بن العباس الرازي ، ثنا : محمد بن حميد ، ثنا : مهران بن أبي عمر ، ثنا : سفيان الثوري ، عن داود بن أبي هند ، عن عكرمة ، عن إبن عباس (ر) قال : قال رجل من أصحاب النبي (ص) لو قد مات رسول الله (ص) لتزوجت عائشة أو أم سلمة ، فأنزل الله عز وجل : وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما ، قال سليمان : لم يروه ، عن سفيان إلاّّ مهران.


                تفسير عبدالرزاق - سورة الأحزاب
                وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما - ( الأحزاب : 53 ).
                2292 - نا : عبد الرزاق ، عن معمر ، عن قتادة ، أن رجلاًًً قال : لو قبض النبي (ص) ، لتزوجت فلانة يعني عائشة : وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما ، نا : عبد الرزاق قال معمر : سمعت أن هذا الرجل طلحة بن عبيد الله.


                إبن سعد - الطبقات الكبرى - طبقات البدريين ...
                10061 - أخبرنا : محمد بن عمر ، حدثني : عبد الله بن جعفر ، عن إبن أبي عون ، عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم في قوله : قال : وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما ، نزلت في طلحة بن عبيد الله لأنه قال : إذا توفي رسول الله تزوجت عائشة.


                فلم تجعل الامومة من الله برابط الايمان كما في حالة ام المؤمنين، فالامومة مربط بالايمان فقط وهذا يؤكد منزلتها عند الله تعالى.
                ولو كان احد الاطراف فاقد لهذا الرابط لم يصح وجوده لذلك يلزم وجوده في الطرف الاول والطرف الثاني

                تعليق


                • #9
                  سماها الله ام المؤمنين وهو علام الغيوب
                  كذلك صهاك.
                  صهاك كافره مشركه نجسه و لكن ابنها عمر مؤمن كما تدعون . فهل نستطيع ان نسمي صهاك ام المؤمن ؟؟

                  تعليق


                  • #10

                    يا سلفي الأمومة ليس شرف وإنما هي من أجل حرمة نساء النبي صلى الله عليه وآله
                    تحريم الزواج جاء في اية اخرى وهي من قوله تعالى (ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبداً)
                    واما اية الامومة فهي مختلفة (النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وزوجاته امهاتهم)

                    فلو كانت المسألة تحريم الزواج دون وجود شرف لهن لما وجدت اية الامومة لان التحريم شيء والامومة فيها اضافة تشريف وتعظيم


                    لان هناك رابط ايماني بين ام المؤمنين والمؤمنين.

                    تعليق


                    • #11
                      الطبرسي يقول ان امومة المؤمنين تشريف من الله .. فناقشوا شيخكم الطبرسي

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة محمد ابوكامل
                        تحريم الزواج جاء في اية اخرى وهي من قوله تعالى (ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبداً)
                        واما اية الامومة فهي مختلفة (النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وزوجاته امهاتهم)

                        فلو كانت المسألة تحريم الزواج دون وجود شرف لهن لما وجدت اية الامومة لان التحريم شيء والامومة فيها اضافة تشريف وتعظيم


                        لان هناك رابط ايماني بين ام المؤمنين والمؤمنين.
                        والمطلقة من امهات المؤمنين هل يبقى لها هذا الشرف
                        ام يزول هذا التشريف عند تطليقهن من قبل الرسول

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة طالب الكناني
                          والمطلقة من امهات المؤمنين هل يبقى لها هذا الشرف
                          ام يزول هذا التشريف عند تطليقهن من قبل الرسول
                          لم يطلقها النبي عليه الصلاة والسلام.

                          تعليق

                          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                          حفظ-تلقائي
                          x
                          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                          x

                          اقرأ في منتديات يا حسين

                          تقليص

                          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 30-06-2018, 03:06 AM
                          ردود 0
                          834 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وهج الإيمان
                          بواسطة وهج الإيمان
                           
                          يعمل...
                          X