إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    المشاركة الأصلية بواسطة * يا الله عفوك *
    الرجوع لايعني الرجوع من الفرار
    بل الرجوع الى الرسول في ساحة المعركة
    فالصحابة ليسوا كلهم في مكان واحد والمشركين هاجموا الرسول عليه الصلاة والسلام فرجع الصديق الى الرسول لحمايته ووجده عنده طلحة

    فلو كان هروب ... فلن يكون عند الرسول عليه الصلاة والسلام بل خارج ساحة المعركة

    والا فالرسول عليه الصلاة والسلام تراجع الى الجبل لحماية نفسه من المشركين

    والحمدلله رب العالمين

    اساتذه بالترقيع مقاتل في ساحة المعركة وقلنا رجع اين كان ورجع لاتعني الا انه كان ولى الادبار ورجع

    واذا امكن ان ترقع لنا مايلي مستغلين تواجدك :

    وانهزم المسلمون - يوم حنين - وانهزمت معهم فإذا عمر بن الخطاب في الناس ، فقلت له : ما شأن الناس ، قال : أمر الله

    1-انهزم المسلمون
    2-وانهزمت معهم
    3-فاذا عمر في الناس
    4-ما شأن الناس قال انه امر الله

    تعليق


    • #17
      المشاركة الأصلية بواسطة طالب الكناني
      اساتذه بالترقيع مقاتل في ساحة المعركة وقلنا رجع اين كان ورجع لاتعني الا انه كان ولى الادبار ورجع

      واذا امكن ان ترقع لنا مايلي مستغلين تواجدك :

      وانهزم المسلمون - يوم حنين - وانهزمت معهم فإذا عمر بن الخطاب في الناس ، فقلت له : ما شأن الناس ، قال : أمر الله

      1-انهزم المسلمون
      2-وانهزمت معهم
      3-فاذا عمر في الناس
      4-ما شأن الناس قال انه امر الله
      جبل احد كان في ظهر المسلمين والمسلمين تقدموا باتجاه الكفار وانهزم الكفار ولحق بهم المسلمون لكن لما نزل الرماة من الجبل انهزم المسلمون وانهزموا ورجعوا الى جبل احد
      فاء تعني رجع من اول الجيش الى الجبل
      وفي لغة العرب
      فاء الرجل اي رجع الى مكانه الاول الذي كان فيه

      ويقول المعصوم الامام الصادق في كتاب الكافي

      . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
      الكافي - الشيخ الكليني - ج 5 - ص 13
      1 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن بكر بن صالح ، عن القاسم بن بريد ، عن أبي عمرو الزبيري ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال.........................................والحدي ث طويل اخذا محل الشاهد...........................................

      فما رجع إلى مكانه من قول أو فعل فقد فاء مثل قول الله عز وجل : ( للذين يؤلون من نسائهم تربص [ أربعه أشهر ] فإن فاؤا فإن الله غفور رحيم أي رجعوا ، ثم قال : ( وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم وقال : وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحديهما على الآخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيئ إلى أمر الله ( أي ترجع ) فإن فاءت ( أي رجعت ) فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين يعني بقوله : ( تفيئ ) ترجع فذلك الدليل على أن الفيئ كل راجع إلى مكان قد كان عليه أو فيه .

      فهل بعد قول امامك المعصوم قول

      .

      واتحداك ان تأتي بدليل واحد من لسان العرب يقول ان فاء يعني هرب او فر

      تعليق


      • #18
        واتحداك ان تأتي بدليل واحد من لسان العرب يقول ان فاء يعني هرب او فر

        عزيزي ,

        لماذا تركزون على امامكم ابو بكر و لا تتكلمون على بقية اصنامكم أعني عمر وعثمان ,

        فهل فروا او لم يفروا ,

        ولكن السؤال هنا عن ابي بكر ايضا ,

        قلنا انه فاء يعني رجع ,

        فلم تقبل انه فر ,

        لا بأس ,

        ابو بكر الصديق حليف رسول الله الذي جاهد نفسه وماله ..... ألخ الخ الخ , فاء أي رجع من أين ؟؟؟؟؟

        فاء من أين امامكم ابا بكر الصنم الاول بل قل الثاني عندكم ؟؟؟؟

        فاء من أين ؟؟؟؟

        تعليق


        • #19
          من كلام الامام الصادق اعلاه (( ( تفيئ ) ترجع فذلك الدليل على أن الفيئ كل راجع إلى مكان قد كان عليه أو فيه . ))
          فاء تعني رجع الى المكان الذي كان عليه اولاً
          المسلمين كانوا عند جبل احد في بدء المعركة وابو بكر منهم
          ففاء اي رجع الى الجبل المكان الذي كان عليه عند بدء المعركة وهو نفس مافعله الرسول
          فان كان صعود الجبل هروبا وفرار لكان الرسول هاربا وهذا لايقوله عاقله

          عمر بن الخطاب ايضا صعد الجبل ومع رسول الله وهو الوحيد الذي رد عن ابي سفيان لما سأل فقط عن الرسول وعن ابي بكر وعن عمر هل قتلوا ولم يسأل على غيرهم

          وعليه لاتعارض بين الحديث خير الامة ابو بكر وعمر وبين صعودهم للجبل الى جنب رسول الله
          التعديل الأخير تم بواسطة سيدونس; الساعة 07-05-2013, 07:48 AM.

          تعليق


          • #20
            المشاركة الأصلية بواسطة طالب الكناني
            اساتذه بالترقيع مقاتل في ساحة المعركة وقلنا رجع اين كان ورجع لاتعني الا انه كان ولى الادبار ورجع

            واذا امكن ان ترقع لنا مايلي مستغلين تواجدك :

            وانهزم المسلمون - يوم حنين - وانهزمت معهم فإذا عمر بن الخطاب في الناس ، فقلت له : ما شأن الناس ، قال : أمر الله

            1-انهزم المسلمون
            2-وانهزمت معهم
            3-فاذا عمر في الناس
            4-ما شأن الناس قال انه امر الله
            هل انتهى موضوع ابوبكر الصديق حتى ننتقل الى الفاروق رضي الله عنهم؟

            تعليق


            • #21
              والله أمركم عجيب ,

              قلنا لكم ,

              ابو بكر فاء يعني رجع ,

              قلتم الرجوع لا يعني الفرار ,

              لا بأس ,

              هو رجع من أين ؟؟؟؟

              من المعركة الى المعركة ,

              أو

              من خارج المعركة الى المعركة ؟؟؟؟


              هل يوجد عندكم جواب ,

              تعليق


              • #22
                هذا توضيح لمعنى فاء ومن اين رجع يتضمنه قول امامك الصادق العربي اللسان
                المشاركة الأصلية بواسطة سيدونس
                من كلام الامام الصادق اعلاه (( ( تفيئ ) ترجع فذلك الدليل على أن الفيئ كل راجع إلى مكان قد كان عليه أو فيه . ))
                فاء تعني رجع الى المكان الذي كان عليه اولاً
                المسلمين كانوا عند جبل احد في بدء المعركة وابو بكر منهم
                ففاء اي رجع الى الجبل المكان الذي كان عليه عند بدء المعركة وهو نفس مافعله الرسول
                فان كان صعود الجبل هروبا وفرار لكان الرسول هاربا وهذا لايقوله عاقله

                عمر بن الخطاب ايضا صعد الجبل ومع رسول الله وهو الوحيد الذي رد عن ابي سفيان لما سأل فقط عن الرسول وعن ابي بكر وعن عمر هل قتلوا ولم يسأل على غيرهم

                وعليه لاتعارض بين الحديث خير الامة ابو بكر وعمر وبين صعودهم للجبل الى جنب رسول الله

                تعليق


                • #23

                  بوسطة الكمال

                  هذا توضيح لمعنى فاء ومن اين رجع يتضمنه قول امامك الصادق العربي اللسان
                  الكافي الكليني - (5 / 23)
                  وقال: وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحديهما على الآخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيئ إلى أمر الله (أي ترجع) فإن فاء ت (أي رجعت) فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطواإن الله يحب المقسطين " يعني بقوله: " تفيئ " ترجع فذلك الدليل على أن الفيئ كل راجع إلى مكان قد كان عليه أو فيه.

                  هذا هو المصدر فأرجو ان تأتوا بالمصدر للاستشهاد فهذا اجدى في النقاش ,

                  ولكن ما هو النافاة بين ما قلناه ونقلته انت ,

                  الفيء هو الرجوع من المكان الذي كنت فيه ولا اشكال في ذلك ,

                  ولكن قلنا : ابو بكر أين كان حتى يفئ ويرجع مرة اخرى الى المكان الذي هو فيه ؟؟؟

                  هل رجع من المعركة الى المعركة ؟؟؟؟

                  أو

                  رجع من خارج المعركة الى المعركة ؟؟؟

                  هل وضح السؤا ل الآن ؟؟

                  هل من مجيب ,

                  وأرجو بعد ذلك فك الاشكال الواقع بأنهم خير هذه الامة بعد نبيها ,


                  ففاء اي رجع الى الجبل المكان الذي كان عليه عند بدء المعركة وهو نفس مافعله الرسول
                  ليس هذا ما يدل عليه الحديث من ان با بكر فاء الى رسول الله وليس الى الجبل فلا تأتي من عندك من غير دليل !!!

                  وهذا الكلام يشمل ائمتك عمر وعثمان ,

                  فعمر فر كالتيس الجبلي كما يعبر هو ,

                  وعثمان ذهب فيها عريييييضة !!!

                  فهل من يمكن ان يحل الاشكال ؟؟؟

                  تعليق


                  • #24
                    المشاركة الأصلية بواسطة الجابى

                    هل رجع من المعركة الى المعركة ؟؟؟؟
                    بل رجع الى الرسول عليه الصلاة والسلام بعدما هاجمه الكفار
                    لان المسلمين في ساحة المعركة والكفار رجعوا من خلف الجبل لمهاجمة الرسول عليه الصلاة والسلام

                    فكلمة الرجوع لاتعني انه سبقها خروج من ساحة المعركة بل رجوع الى الرسول من نفس الساحة.

                    تعليق


                    • #25
                      بل رجع الى الرسول عليه الصلاة والسلام بعدما هاجمه الكفار
                      نعلم بأنه رجع بعد ان سلم من مكر الكفار بسيف الصحابة الذين ثبتوا مع النبي ( صلى الله عليه و آله وسلم ) ,

                      ولكن من أين ؟؟

                      لأن فاء تعني رجع ,

                      فكلمة الرجوع لاتعني انه سبقها خروج من ساحة المعركة بل رجوع الى الرسول من نفس الساحة.

                      لا عزيزي ,

                      الفيئ هو الخروج و من ثم الرجوع ,

                      و إلا لا يقال فاء وهو الرجوع ,

                      فلا يقال رجع إلا اذا خرجت ,

                      فإذا خرجت بعدها ترجع ,

                      تعليق


                      • #26
                        ابو بكر فاء ورجع من الخطوط الامامية للمعركة الى الخطوط الخلفية للمعركة حيث الجبل وحيث رسول الله
                        امامك المعصوم اثبت ان فاء معناه رجع لمكانه الاصلي وانت تقول ان فاء معناه هرب
                        فهل انت اصدق من امامك
                        المكان الاصلي الاول لابي بكر كان عند جبل احد فلما انهزم المشركين لحق به المسلمين ولما نزل الرماة وحصلت الثغرة عاد المسلمين الى الجبل واحتموا به واول من صعد الجبل طلحة والرسول عليه الصلاة والسلام ليحتمي به فلحقه الصحابة ليحموا الرسول

                        ملاحظة ارجع واقرأ كل احداث معركة احد لتفهم ماحدث جيدا

                        تعليق


                        • #27
                          المشاركة الأصلية بواسطة الجابى


                          نعلم بأنه رجع بعد ان سلم من مكر الكفار بسيف الصحابة الذين ثبتوا مع النبي ( صلى الله عليه و آله وسلم ) ,

                          ولكن من أين ؟؟

                          لأن فاء تعني رجع ,



                          لا عزيزي ,

                          الفيئ هو الخروج و من ثم الرجوع ,

                          و إلا لا يقال فاء وهو الرجوع ,

                          فلا يقال رجع إلا اذا خرجت ,

                          فإذا خرجت بعدها ترجع ,

                          فاء رجع من الخطوط الامامية الى الخطوط الخلفية

                          تعليق


                          • #28
                            امامك المعصوم اثبت ان فاء معناه رجع لمكانه الاصلي وانت تقول ان فاء معناه هرب
                            حقاً,
                            مراوغات لا طائل منها,

                            كيف ترد على هذه الآية الكريمة ,

                            وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ [الحجرات : 9]

                            هل (( تفيء )) هنا بمعنى انها رجعت بعد خروجها او معناً آخر ؟؟؟

                            نرجو التوضيح ,
                            ولا تنسى ان هذه الآية قد اخذها علمائك لقتال الخوارج ,

                            ملاحظة ارجع واقرأ كل احداث معركة احد لتفهم ماحدث جيدا
                            نعم ومنها هذا ,

                            لباب الآداب لأسامة بن منقذ - (1 / 54)
                            عُبيد الله رحمه الله بنفرٍ من بني تميم يستفرض لهم، وجاء رجلٌ من الأنصار بغلامٍ مصفرٍّ سقيمٍ، فقال: من هذا الغلام ؟ قال: هذا ابن أخيك البراء بن النضر، فقال عمر رضي الله عنه: مرحباً وأهلاً، وضمَّه إليه، وفرض له في أربعة آلاف، فقال طلحة: يا أمير المؤمنين، انظر في أصحابي هؤلاء، قال: نعم، ففرض لهم في ستمائة ستمائة، فقال طلحة: ما رأيت كاليوم شيئاً أبعد من شيء ! أي شيء هذا ؟! فقال عمر رحمه الله عليه: أنت يا طلحة تظن أنني منزلٌ هؤلاء بمنزلة هذا ؟! إني رأيت أبا هذا جاء يوم أُحدٍ وأنا وأبو بكر قد تحدثنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قُتل، فقال: يا أبا بكر، ويا عمر، ما لي أراكما جالسين ؟! إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قُتل فإن الله حي لا يموت، ثم ولّى بسيفه، فضُرب عشرين ضربة، أعدها في وجهه وصدره، ثم قُتِل رحمه الله، وهؤلاء قتل آباؤهم على تكذيب رسول الله صلى الله عليه وسلم وإطفاء نور الله تعالى، فمعاذ الله أن أجعلهم بمنزلته .


                            أقول : يقول : جالسين ,


                            تعليق


                            • #29
                              المشاركة الأصلية بواسطة الجابى


                              حقاً,
                              مراوغات لا طائل منها,

                              كيف ترد على هذه الآية الكريمة ,

                              وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ [الحجرات : 9]

                              هل (( تفيء )) هنا بمعنى انها رجعت بعد خروجها او معناً آخر ؟؟؟

                              نرجو التوضيح ,
                              ولا تنسى ان هذه الآية قد اخذها علمائك لقتال الخوارج ,

                              حتى هذه البسيطة لم تستطع فهمها
                              هذه الاية وقول المعصوم يؤيدان قولنا ان فاء لاتعني الرجوع من هروب ابدا
                              فالاية تقول عن الفرقة الباغية حتى تفيء الى امر الله اي حتى ترجع الى ايمانها الاول وتحتكم لامر الله قبل ان تبغي
                              فهذه الـ (( تبغي )) تعني ترجع لحالها الاول الذي كانت عليه
                              فالفرقة الباغية مستمرة ومصرة على القتال فكيف جعلتها هاربة وفارة والقران نفسه يريدها ان تنتهي عن القتال وهي لاتفعل

                              المشاركة الأصلية بواسطة الجابى

                              نعم ومنها هذا ,

                              لباب الآداب لأسامة بن منقذ - (1 / 54)
                              عُبيد الله رحمه الله بنفرٍ من بني تميم يستفرض لهم، وجاء رجلٌ من الأنصار بغلامٍ مصفرٍّ سقيمٍ، فقال: من هذا الغلام ؟ قال: هذا ابن أخيك البراء بن النضر، فقال عمر رضي الله عنه: مرحباً وأهلاً، وضمَّه إليه، وفرض له في أربعة آلاف، فقال طلحة: يا أمير المؤمنين، انظر في أصحابي هؤلاء، قال: نعم، ففرض لهم في ستمائة ستمائة، فقال طلحة: ما رأيت كاليوم شيئاً أبعد من شيء ! أي شيء هذا ؟! فقال عمر رحمه الله عليه: أنت يا طلحة تظن أنني منزلٌ هؤلاء بمنزلة هذا ؟! إني رأيت أبا هذا جاء يوم أُحدٍ وأنا وأبو بكر قد تحدثنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قُتل، فقال: يا أبا بكر، ويا عمر، ما لي أراكما جالسين ؟! إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قُتل فإن الله حي لا يموت، ثم ولّى بسيفه، فضُرب عشرين ضربة، أعدها في وجهه وصدره، ثم قُتِل رحمه الله، وهؤلاء قتل آباؤهم على تكذيب رسول الله صلى الله عليه وسلم وإطفاء نور الله تعالى، فمعاذ الله أن أجعلهم بمنزلته .


                              أقول : يقول : جالسين ,


                              هذه الرواية بالرغم من ضعفها الشديد لانها بلا سند فانها تثبت ان ابابكر وعمر كانا في ارض المعركة ولم يهربا بدليل انهما كانا يشاهدان الرجل يقاتل بل ويعدان الضربات التي كان يضرب بها
                              والهارب لايرى المعركة ومايدور فيها لانه يكون موليا ظهره هروبا ولايبقى ليعد الضربات

                              تعليق


                              • #30
                                بواسطة الكمال

                                فالاية تقول عن الفرقة الباغية حتى تفيء الى امر الله اي حتى ترجع الى ايمانها الاول وتحتكم لامر الله قبل ان تبغي
                                هذا ما كنا نبغيه ,

                                قلت : حتى ترجع الى ايمانها الاول ,

                                فهي لا بد لها ان تخرج من ايمانها الاول حتى ترجع فيه وإلا فما هو قولك عزيزي ؟؟؟؟

                                فهذا من فمك ادينك ,

                                قد اعترفت ان الرجوع لا بد له من خروج وهذا جيد ,

                                هذه الرواية بالرغم من ضعفها الشديد لانها بلا سند فانها تثبت ان ابابكر وعمر كانا في ارض المعركة ولم يهربا بدليل انهما كانا يشاهدان الرجل يقاتل بل ويعدان الضربات التي كان يضرب بها
                                والهارب لايرى المعركة ومايدور فيها لانه يكون موليا ظهره هروبا ولايبقى ليعد الضربات


                                وهذا أيضاً اشكرك عليه ,

                                فكيف لهما ان يعدى الضربات وهم في معمعة القتال وهمهم انفسهم في الحرب ,

                                هذا من تناقضاتكم العجيبة ,

                                وشكرا مرة أخرى على التحليل المفيد ,

                                الآن بعد ان اثبت انت ان خلفائكم كانوا قد هربوا من ارض المعركة ولو فوق الجبل ولم يثبتوا وخافوا حتى انهم كانوا يعدون عدد الضربات ,

                                كيف هم بعد ذلك خير الامة وخير من من قاتل ؟؟؟

                                في الانتظار ,

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, يوم أمس, 09:15 PM
                                ردود 0
                                3 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-04-2019, 01:07 PM
                                ردود 0
                                13 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 04:22 AM
                                ردود 0
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة شعيب العاملي, يوم أمس, 05:19 PM
                                ردود 0
                                44 مشاهدات
                                2 معجبون
                                آخر مشاركة شعيب العاملي  
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 05:19 AM
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                يعمل...
                                X