إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الأدلة من القرآن العظيم على صحة مذهب أهل السنة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    جزاك الله خيرا

    تعليق


    • #47


      قال تعالى [إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون]

      قال تعالى
      (لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)


      · ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً) (الفتح:18)

      (لكن الرسول والذين آمنوا معه جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وأولئك لهم الخيرات وأولئك هم المفلحون)
      (أعد الله لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك الفوز العظيم)
      آمنوا ... وجنات
      فأناس رضى الله عنهم هل يكونون فساقاًوقد اجمع الشيعة أن الذين ارتدوا بعد النبى لم بتجاوزا البضع عشر

      والله بترضى عن جيش كامل فبمن تؤمن؟

      قال تعالى
      لقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ* ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ {التوبة:25-26}


      إيمان أمهات المؤمنين
      أمر الله تعالى المؤمنين فقال (ولا تمسكوا بعصم الكوافر)
      قال والشيعة يكفرون عائشة فلماذا أمسكها النبى
      وكيف يفعلون بذكر الله لها
      بقوله وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَىٰ فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ ۚ

      فكيف يأتمن الله كافرات أو فاسقات على ذكر كتابه ونقله.. تأمل يظهر لك الحق
      والخطاب لنساء النبى
      ثم قال فى نفس الأية التى هى عمدة دينهم


      { إنما يريد اللّه ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً}
      عائشة وحفصة من أل البيت بنص الأية
      فمن يجرأ على رميها بعد ذلك؟

      الأية التى كلما تكلمت ردوا عليك بها هى أصلاً خطاب لنساء النبى بلا استثناء
      فلو فيهم فاسقة كافرة لبينه الله
      [ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء]
      لما يعمم الله فى موضع يتبعه بتخصيص لكى لا يُتوهم العموم قال تعالى[ إلا أن تكون تجارة تديرونها بينكم ]وقال [لا يستوى القاعدون من المؤمنين غير أولى الضرر] ولما أوجب الجهاد والنفير فى سورة التوبة قال [ليس على الضعفاء ولا على المرضى ]

      فلم يترك شيء إلا بينه وفى سورة الأحزاب يعمم القول فى زوجات النبى الطاهرات فى مواضع كثيرة ولم يذكر أهم شيء وهو نفاقهن وفسقهن؟
      قال تعالى عنهم [ليس عليهن جناح فى أبائهن ولا أبنائهن] وقال [قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن] أيهما أولى بالذكر الجلباب أم النفاق؟
      وأيضاً يا شيعى نقول لك فى قوله تعالى
      (ومَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا)الاحزاب:53

      كيف قرن الله تعالى بين أذى النبى والزواج من أزواجه وجعله عظيماً عنده أى شرف هذا لهن
      وفى هذا دلالات تهدم المذهب الشيعى
      أول شييء الخطاب للمؤمنين يشرع الله لهم حرمة الزواج من ازواج النبى بعده وواضح أن الخطاب لمن عاصره ولو كانوا كفاراً لما خاطبهم بهذا أصلاً إذ الكافر لا يحل له الزواج بالمؤمنة
      ولو كفروا بعد موته لكان كذلك أيضاً لم يخاطبهم بهذا

      وهم الذين نقلوا لنا القرآن وللدنيا كلها
      الدلالالة الثانية هى إثبات إيمان أمهات المؤمنين بما فيهن عائشة وحفصة رضى الله عنهما لدخولهما فى لفظة أزواجه
      فلو كن كافرات حاشا لله لما بالى الله تعالى بذكرهما هكذا وذكر حرمتهما ضمن أزواجه
      فالأية تهدم أصل الشيعة فى جعل الصحابة كفار والأصل الأخر من الطعن فى أم المؤمنين إذ جعل الله لهن حرمة وجعلهم من حريم النبى حتى بعد موته فلو كان منهم من لا تستحق أن تكون من حريمه بعد موته لاستثناها والأية جلية فلا داعى للجحد

      بل قال الله لنبيه [لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج]
      فلو كن كافرات فاسقات لأمره أن يبدل ب

      تعليق


      • #48
        لأمره أن يبدل بهن أزواج

        تعليق


        • #49

          وأدل شيء وأوضحه قوله تعالى


          [يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا]
          فى هذه الأية تخيير لأزواج النبى الطاهرات أنهم لو أردن الحياة الدنيا من المطعم وزينة الحياة الدنيا فتعالين أطلققن
          ثم قال
          [وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا ]

          ومعلوم قاطبة للقاصى والدانى وللشيعة والسنة ولليهود والنصارى أن النبى صلى الله عليه وأله مات وهن فى عصمته وهذا أثبتته كتب الشيعة فدل على أنهن اخترن الله ورسوله والدار الأخرة وهذا وااضح جداً

          تعليق


          • #50
            فلما يقول الله تعالى وأزواجه أمهاتهم ولم يستثن أحداهن فيأتى ضال وطاغوت يحاد الله ويكذب كلامه فيقول بعضهم فاسق أو كافر فقد كذب كلامه

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x

            اقرأ في منتديات يا حسين

            تقليص

            المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
            أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
            ردود 2
            34 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
            ردود 0
            25 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
            ردود 39
            9,267 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
            ردود 160
            109,444 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 17-04-2017, 11:27 PM
            ردود 155
            28,663 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            يعمل...
            X