إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أريد شيعى يبغى رضى الله الرد على هذا....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    ياأخ النجارى كل ماذكرته من كتبكم فتحلى بالإنصاف ، والفرقه التي تدعو لأمر علي على الهدى


    - بينا نحنُ حولَ حذيفَةَ إذْ قال كَيْفَ أنتم وقدْ خرجَ أهلُ بيتِ نبيِّكُمْ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فِرْقَتَيْنِ يضْرِبُ بعضهُم وجوهَ بعضٍ بالسيفِ فقلْنا يا أبا عبدِ اللهِ وإنَّ ذلِكَ لَكَائِنٌ فقال بعضُ أصحابِهِ يا أبا عبدِ اللهِ فكيفَ نصنَعُ إنْ أدْرَكَنَا ذَلِكَ زمانٌ قال انظروا الفِرْقَةَ التي تدعو إلى أَمْرِ عَلِيٍّ فَالْزَمُوهَا فإِنَّها علَى الهُدَى
    الراوي: زيد بن وهب الجهني المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/239
    خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏


    تعليق


    • #32
      المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان
      ياأخ النجارى كل ماذكرته من كتبكم فتحلى بالإنصاف ، والفرقه التي تدعو لأمر علي على الهدى


      - بينا نحنُ حولَ حذيفَةَ إذْ قال كَيْفَ أنتم وقدْ خرجَ أهلُ بيتِ نبيِّكُمْ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فِرْقَتَيْنِ يضْرِبُ بعضهُم وجوهَ بعضٍ بالسيفِ فقلْنا يا أبا عبدِ اللهِ وإنَّ ذلِكَ لَكَائِنٌ فقال بعضُ أصحابِهِ يا أبا عبدِ اللهِ فكيفَ نصنَعُ إنْ أدْرَكَنَا ذَلِكَ زمانٌ قالانظروا الفِرْقَةَ التي تدعو إلى أَمْرِ عَلِيٍّ فَالْزَمُوهَا فإِنَّها علَى الهُدَى
      الراوي: زيد بن وهب الجهني المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/239
      خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏




      أخي،
      هذا كان أيام الإمام علي عليه السلام أيام الفتن التي حدثت وحروبه ضد معاوية وأهل الشام،
      وتقريبا كل من بقي من الصحابة من أهل بدر والأنصار كانوا في جيشه
      ضد معاوية
      وهل دع
      ا الإمام علي عليه السلام إلى أمر غير الذي دعا إليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم ...نحن إن شاء الله من أتباعهم وإياكم

      تعليق


      • #33
        يا وهج اعدتم الكلام مرتين وقلت عليكم بالفقرة رقم 14 هامة جداً تزيل الإشكالبالنسبة لحديث الحوض
        فلا داعى لتكراركم الكلام

        الرد على شبهة حديث الحوض




        يستدل بعض الشيعة على ارتداد الصحابة أو بعضهم أو فسقهم بحديث الحوض حيث قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «يَرِدُ عَلَيَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ رَهْطٌ مِنْ أَصْحَابِي، فَيُجلونَ عَن الْحَوْضِ، فَأَقُولُ: يَا رَبِّ أَصْحَابِي! فَيَقُولُ: إِنَّكَ لَا عِلْمَ لَكَ بِمَا أَحْدَثُوا بَعْدَكَ، إِنَّهُمُ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمُ الْقَهْقَرَى»[1].
        والجواب عن ذلك أن يقال:
        أولاً: الحديث ورد بصيغ متعددة، منها ما سبق، ومنها قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «بَيْنَا أَنَا قَائِمٌ إِذَا زُمْرَةٌ حَتَّى إِذَا عَرَفْتُهُمْ خَرَجَ رَجُلٌ مِنْ بَيْنِي وَبَيْنِهِمْ، فَقَالَ: هَلُمَّ! فَقُلْتُ: أَيْنَ؟ قَالَ: إِلَى النَّارِ وَالله! قُلْتُ: وَمَا شَأْنُهُمْ؟ قَالَ: إِنَّهُمْ ارْتَدُّوا بَعْدَكَ عَلَى أَدْبَارِهِمُ الْقَهْقَرَى. ثُمَّ إِذَا زُمْرَةٌ حَتَّى إِذَا عَرَفْتُهُمْ خَرَجَ رَجُلٌ مِنْ بَيْنِي وَبَيْنِهِمْ، فَقَالَ: هَلُمَّ! قُلْتُ: أَيْنَ؟ قَالَ: إِلَى النَّارِ وَالله! قُلْتُ: مَا شَأْنُهُمْ؟ قَالَ: إِنَّهُمُ ارْتَدُّوا بَعْدَكَ عَلَى أَدْبَارِهِمُ الْقَهْقَرَى. فَلَا أُرَاهُ يَخْلُصُ مِنْهُمْ إِلا مِثْلُ هَمَلِ النَّعَمِ»[2].



        وفى رواية فى البخارى رهت والرهت من ثلاثة إلى عشرة فى اللغة
        باقى الكلام فى فقرة 14 من ردى
        التعديل الأخير تم بواسطة النجارى; الساعة 28-12-2013, 01:46 PM.

        تعليق


        • #34
          اي أن هناك من انقلب على عقبيه بعد وفاة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم كما في الآيه الكريمه

          وكما في حديث البخاري

          تعليق


          • #35
            كل من صحب النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى حياته المباركة وغزواته ومدينته المباركة كما يقول الحافظ بن حجر حوالى اثنا عشر ألف كما ذكر علماء الحديث عندنا غير ما صحبه فى حجة كان كما فى الحديث الصحيح حوالى 100 ألف جاوا من الأعراب والقرى أول مرة يروا النبى فيها والحديث ذكر رهط أى من 3 إلى 10 يُذادون عن الحوض لأنك لا تدرى ما أحدثوا بعدك
            يعنى هؤلاء الخمسة أو الستة بدلوا بعده من هذه الأالوف المؤلفة
            فأين فى الحديث والقرآن أن الخمسة هؤلاء هم عمر وأبو بكر وعثمان
            وسؤال آخر هل لو قال ضال يدخل علىّ رضى الله عنه فى الحديث ويشمله الخبر لأنه عام فى كل الصحابة ؟ هل نسكت على هذاحاشا لله المبشر بالجنة رضى الله عنه
            لو قال لنا قائل: إن النص عام، فيشمل أمير المؤمنين علياً ، وكذلك يشمل المقدادَ وعماراً وسلمانَ وأبا ذر ، فما الجواب؟


            فلما التحكم وجعل من تريدون جعلهم كفار هم المعنيون فى الحديث؟
            هؤلاء مجهولون لم تحددهم النصوص
            التعديل الأخير تم بواسطة النجارى; الساعة 28-12-2013, 02:54 PM.

            تعليق


            • #36
              الغرض أخي هو الإقرار بأن هناك من انقلب على عقبيه من الصحابه رغم أنهم سمعوا أحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ووعوها لكن اتباع الهوى هو ماجعلهم هكذا ، وهذا ينفي مقولة أن جميع الصحابه عدول

              تعليق


              • #37
                اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه

                تعليق


                • #38
                  المشاركة الأصلية بواسطة النجارى
                  اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه
                  آمين

                  بارك الله فيك ~أخي الفاضل

                  تعليق


                  • #39
                    كلام المحقق آية الله السيد هاشم معروف الحسني رضوان الله عليه كله حق
                    ليس من لغة أئمة أهل البيت السب واللعن حاشاهم
                    والروايات في سب أو لعن الخلفاء كلها موضوعة
                    والغلو أمر ابتلي به الأئمة فحاربوه لكن آثاره استمرت الى يومنا هذا
                    ملاحظة بسيطة ليس هناك روايات في مدح الخلفاء بل هناك روايات في إنكار سبهم والنيل منهم

                    تعليق


                    • #40
                      المشاركة الأصلية بواسطة النجارى
                      ذكر بعض روايات فى مدح الخلفاء




                      نقده للشيعة الذين ينالون من ابى بكر وعمر


                      لا توجد هكذا روايات في كتب الأحاديث الشيعية إنما نقلها هاشم معروف الحسني من كتبكم وهاشم معروف الحسني لا يعول على ما يكتبه وينقله فالكتب الحديثية هي التي تُعتمد وليست كتب هاشم معروف الحسني الذي خلط في كتبه روايات اهل العامة بالروايات الشيعية فهاشم معروف الحسني عاش في عصرنا وكانت لديه أفكاراً فاسدة متأثر جداً بكتب وأفكار أهل العامة فلا وجود لمثل هذه الروايات في التراث الشيعي وإن رأيتها بمصادر شيعية معتبرة حينها إفتح موضوع لا أن تأتيني بكاتب متوفي عام 1983 ويأخذ نصف مصادره من كتبكم كالبداية والنهاية وتاريخ ابن عساكر الأموي

                      تعليق


                      • #41
                        منقول
                        اولا
                        1 - وفي الروضة من الكافي (8/ص58)، في حديث أبي بصير والمرأة التي جاءتْ إلى أبي عبدالله تسأل عن (أبي بكر وعمر)، فقال لها: توليهما، قالتْ: فأقول لربِّي إذا لقيته: إنَّك أمرتني بولايتهما؟ قال: نعم[15].
                        2 - وعن عروةَ بن عبدالله قال: سألتُ أبا جعفر محمد بن علي (الباقر) - عليهما السلام - عن حِلية السُّيوف؟ قال: لا بأس به، قد حلَّى أبو بكر الصِّدِّيق سيفه، قلت: فتقول: الصِّدِّيق؟ قال: فوثب وثبةً، واستقبل الكعبة، وقال: نَعم، الصِّدِّيق، نَعم الصِّدِّيق، فمَن لم يقل له الصِّدِّيق، فلا صدق اللهُ له قولاً في الدنيا ولا في الآخرة".[16]
                        3 - ويروي السيِّد المرتضى في كتابه الشافي: عن جعفر بن محمَّد الصادق - عليه السلام - أنَّه كان يتولاَّهما؛ أي: أبا بكر وعمر - - ويأتي القبرَ، فيُسلِّم عليهما مع تسليمه على رسول الله - صلَّى الله عليه وآله وسلَّم.[17]
                        - وجاء في كتاب جامع أحاديث الشِّيعة: عن رجال الكشي بسنده إلى يونس، قال: وافيتُ العراق، فوجدت بها قطعةً من أصحاب أبي جعفر - عليه السلام - ووجدتُ أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - متوافرين، فسمعت منهم، وأخذتُ كتبهم، فعرضتُها من بعد على أبي الحسن الرِّضا - عليه السلام - فأنكر منها أحاديثَ كثيرة أن تكون من أحاديث أبي عبدالله - عليه السلام - وقال لي: إنَّ أبا الخطَّاب كَذَب على أبي عبدالله - عليه السلام - لعن الله أبا الخطَّاب، وكذلك أصحاب أبي الخطَّاب يدسُّون في هذه الأحاديث إلى يومنا هذا في كتب أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - فلا تَقبلوا علينا خلافَ القرآن، فإنَّا إن تحدثْنا حدَّثْنا بموافقة القرآن، وموافقة السُّنة.[33]
                        ثانيا
                        منقول
                        3 - وفي روضة الكافي (8/102): عن عبدالرحمن بن أبي عبدالله، قال: قلت لأبي عبدالله - عليه السلام -: "خبرني عن الرَّجلين - يعني: أبا بكر وعمر - قال: ظلمانَا حقَّنا في كتاب الله - عزَّ وجلَّ - ومنعَا فاطمة - صلوات الله عليها - ميراثَها من أبيها، وجرى ظلمهما إلى اليوم. قال - وأشار إلى خلفه -: ونبذَا كتاب الله وراءَ ظهورهما".

                        4 - وفيه (8/103): "عن الكميت بن زيد الأسدي قال: دخلت على أبي جعفر - عليه السلام - ...قلت: خبِّرني عن الرَّجلين... قال: والله يا كميتُ، ما أهريق محجمة من دم، ولا أُخذ مال مِن غير حله، ولا قُلب حجر عن حجر إلاَّ ذاك في أعناقهما".

                        وهناك الكثير من هذه الاحاديث

                        اي الاحاديث صحيحة .. ؟؟ فان قلت الثاني اقول ولماذا لم يكون الاول وان قلت الاول فلماذا لا يكون الثاني ؟؟؟ اذن نحتاج الى دليل ولكن هذه كتب تعد مصادر معتبره ؟؟ الس كذلك ؟؟ اذن بتصوري المتواضع هنا سيكون العقل حكما في تصديق او تكذيب احدهما ؟؟؟

                        اتركك لتحكم اي الحالتين اصدق ؟؟


                        تعليق


                        • #42
                          المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي
                          منقول

                          1 - وفي الروضة من الكافي (8/ص58)، في حديث أبي بصير والمرأة التي جاءتْ إلى أبي عبدالله تسأل عن (أبي بكر وعمر)، فقال لها: توليهما، قالتْ: فأقول لربِّي إذا لقيته: إنَّك أمرتني بولايتهما؟ قال: نعم[15].

                          الروايه ضعيفه السند

                          والطريف أن الروايه ضدكم


                          رجال الكشي - ج3
                          441- حدثني محمد بن مسعود، قال حدثني علي بن الحسن بن فضال، عن العباس بن عامر و جعفر بن محمد بن حكيم، عن أبان بن عثمان الأحمر، عن أبي بصير، قال، : كنت جالسا عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذ جاءت أم خالد التي كان قطعها يوسف تستأذن عليه، قال، فقال أبو عبد الله (عليه السلام) أ يسرك أن تشهد كلامها قال، فقلت نعم جعلت فداك، فقال أما لا فأدن، قال، فأجلسني على الطنفسة، ثم دخلت فتكلمت فإذا هي امرأة بليغة، فسألته عن فلان و فلان، فقال لها توليهما قالت فأقول لربي إذا لقيته إنك أمرتني بولايتهما، قال نعم.
                          قالت فإن هذا الذي معك على الطنفسة يأمرني بالبراءه منهما، و كثير النواء يأمرني بولايتهما فأيهما أحب إليك قال هذا و الله و أصحابه أحب إلي من كثير النواء و أصحابه، إن هذا يخاصم فيقول مَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِما
                          [242]
                          أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولئِكَ هُمُ الْكافِرُونَ، وَ مَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِما أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ، وَ مَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِما أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولئِكَ هُمُ الْفاسِقُونَ، فلما خرجت، قال إني خشيت أن تذهب فتخبر كثيرا فيشهرني بالكوفة، اللهم إني إليك من كثير بري‏ء في الدنيا و الآخرة.

                          المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي

                          2 - وعن عروةَ بن عبدالله قال: سألتُ أبا جعفر محمد بن علي (الباقر) - عليهما السلام - عن حِلية السُّيوف؟ قال: لا بأس به، قد حلَّى أبو بكر الصِّدِّيق سيفه، قلت: فتقول: الصِّدِّيق؟ قال: فوثب وثبةً، واستقبل الكعبة، وقال: نَعم، الصِّدِّيق، نَعم الصِّدِّيق، فمَن لم يقل له الصِّدِّيق، فلا صدق اللهُ له قولاً في الدنيا ولا في الآخرة".[16]
                          المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي


                          منقوله من كتب السنه من كتاب صفوة الصفوه لابن الجوزي


                          قال: ”وقال الشيخ أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد بن الجوزي في كتاب صفوة الصفو ...
                          وعروه مجهول عند الشيعه ولم يوثق



                          المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي
                          المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي
                          3 - ويروي السيِّد المرتضى في كتابه الشافي: عن جعفر بن محمَّد الصادق - عليه السلام - أنَّه كان يتولاَّهما؛ أي: أبا بكر وعمر - - ويأتي القبرَ، فيُسلِّم عليهما مع تسليمه على رسول الله - صلَّى الله عليه وآله وسلَّم.[17]


                          الشريف المرتضى ينقل كلام السني القاضي عبد الجبار من كتابه ليرد عليه


                          قال صاحب الكتاب ............


                          المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي
                          - وجاء في كتاب جامع أحاديث الشِّيعة: عن رجال الكشي بسنده إلى يونس، قال: وافيتُ العراق، فوجدت بها قطعةً من أصحاب أبي جعفر - عليه السلام - ووجدتُ أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - متوافرين، فسمعت منهم، وأخذتُ كتبهم، فعرضتُها من بعد على أبي الحسن الرِّضا - عليه السلام - فأنكر منها أحاديثَ كثيرة أن تكون من أحاديث أبي عبدالله - عليه السلام - وقال لي: إنَّ أبا الخطَّاب كَذَب على أبي عبدالله - عليه السلام - لعن الله أبا الخطَّاب، وكذلك أصحاب أبي الخطَّاب يدسُّون في هذه الأحاديث إلى يومنا هذا في كتب أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - فلا تَقبلوا علينا خلافَ القرآن، فإنَّا إن تحدثْنا حدَّثْنا بموافقة القرآن، وموافقة السُّنة.[33]


                          تعليق


                          • #43
                            المشاركة الأصلية بواسطة النجارى
                            ذكر بعض روايات فى مدح الخلفاء




                            نقده للشيعة الذين ينالون من ابى بكر وعمر





                            ننقل الرد
                            كشف الغمة في معرفة الأئمة - ج 2 - ص 78
                            و قال سعيد بن مرجانة : كنت يوما عند علي بن الحسين فقلت سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من أعتق رقبة مؤمنة أعتق الله تعالى بكل إرب منها إربا منه من النار حتى أنه ليعتق باليد اليد و بالرجل الرجل و بالفرج الفرج فقال علي (عليه السلام) أنت سمعت هذه من أبي هريرة فقال سعيد نعم فقال لغلام له أفره غلمانه و كان عبد الله بن جعفر قد أعطاه بهذا الغلام ألف دينار فلم يبعه أنت حر لوجه الله تعالى .
                            و قدم عليه نفر من أهل العراق فقالوا في أبي بكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم فلما فرغوا من كلامهم قال لهم أ لا تخبروني أنتم المهاجرون الأولون الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ وَ أَمْوالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَ رِضْواناً وَ يَنْصُرُونَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ أُولئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ .
                            قالوا : لا .
                            قال : فأنتم الَّذِينَ تَبَوَّؤُا الدَّارَ وَ الْإِيمانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هاجَرَ إِلَيْهِمْ وَ لا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَ يُؤْثِرُونَ عَلى أَنْفُسِهِمْ وَ لَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ .
                            قالوا : لا .
                            قال : أما أنتم قد تبرأتم أن تكونوا من أحد هذين الفريقين و أنا أشهد أنكم لستم من الذين قال الله فيهم وَ الَّذِينَ جاؤُ مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنا وَ لِإِخْوانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونا بِالْإِيمانِ وَ لا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا أخرجوا عني فعل الله بكم .



                            الحديث منقطع و لا يوجد له سند و مصدره من محدث سني لكن الاربلي رحمه الله نقله للأطلاع و كذلك لا يوجد لها أصل عند الشيعة

                            فالرواية لا تصح في مقام الأحتجاج و كذلك ضعيفة و منقطعة

                            تعليق


                            • #44
                              المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي
                              منقول
                              اولا
                              1 - وفي الروضة من الكافي (8/ص58)، في حديث أبي بصير والمرأة التي جاءتْ إلى أبي عبدالله تسأل عن (أبي بكر وعمر)، فقال لها: توليهما، قالتْ: فأقول لربِّي إذا لقيته: إنَّك أمرتني بولايتهما؟ قال: نعم[15].
                              2 - وعن عروةَ بن عبدالله قال: سألتُ أبا جعفر محمد بن علي (الباقر) - عليهما السلام - عن حِلية السُّيوف؟ قال: لا بأس به، قد حلَّى أبو بكر الصِّدِّيق سيفه، قلت: فتقول: الصِّدِّيق؟ قال: فوثب وثبةً، واستقبل الكعبة، وقال: نَعم، الصِّدِّيق، نَعم الصِّدِّيق، فمَن لم يقل له الصِّدِّيق، فلا صدق اللهُ له قولاً في الدنيا ولا في الآخرة".[16]
                              3 - ويروي السيِّد المرتضى في كتابه الشافي: عن جعفر بن محمَّد الصادق - عليه السلام - أنَّه كان يتولاَّهما؛ أي: أبا بكر وعمر - - ويأتي القبرَ، فيُسلِّم عليهما مع تسليمه على رسول الله - صلَّى الله عليه وآله وسلَّم.[17]
                              - وجاء في كتاب جامع أحاديث الشِّيعة: عن رجال الكشي بسنده إلى يونس، قال: وافيتُ العراق، فوجدت بها قطعةً من أصحاب أبي جعفر - عليه السلام - ووجدتُ أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - متوافرين، فسمعت منهم، وأخذتُ كتبهم، فعرضتُها من بعد على أبي الحسن الرِّضا - عليه السلام - فأنكر منها أحاديثَ كثيرة أن تكون من أحاديث أبي عبدالله - عليه السلام - وقال لي: إنَّ أبا الخطَّاب كَذَب على أبي عبدالله - عليه السلام - لعن الله أبا الخطَّاب، وكذلك أصحاب أبي الخطَّاب يدسُّون في هذه الأحاديث إلى يومنا هذا في كتب أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - فلا تَقبلوا علينا خلافَ القرآن، فإنَّا إن تحدثْنا حدَّثْنا بموافقة القرآن، وموافقة السُّنة.[33]
                              ثانيا
                              منقول
                              3 - وفي روضة الكافي (8/102): عن عبدالرحمن بن أبي عبدالله، قال: قلت لأبي عبدالله - عليه السلام -: "خبرني عن الرَّجلين - يعني: أبا بكر وعمر - قال: ظلمانَا حقَّنا في كتاب الله - عزَّ وجلَّ - ومنعَا فاطمة - صلوات الله عليها - ميراثَها من أبيها، وجرى ظلمهما إلى اليوم. قال - وأشار إلى خلفه -: ونبذَا كتاب الله وراءَ ظهورهما".

                              4 - وفيه (8/103): "عن الكميت بن زيد الأسدي قال: دخلت على أبي جعفر - عليه السلام - ...قلت: خبِّرني عن الرَّجلين... قال: والله يا كميتُ، ما أهريق محجمة من دم، ولا أُخذ مال مِن غير حله، ولا قُلب حجر عن حجر إلاَّ ذاك في أعناقهما".

                              وهناك الكثير من هذه الاحاديث

                              اي الاحاديث صحيحة .. ؟؟ فان قلت الثاني اقول ولماذا لم يكون الاول وان قلت الاول فلماذا لا يكون الثاني ؟؟؟ اذن نحتاج الى دليل ولكن هذه كتب تعد مصادر معتبره ؟؟ الس كذلك ؟؟ اذن بتصوري المتواضع هنا سيكون العقل حكما في تصديق او تكذيب احدهما ؟؟؟

                              اتركك لتحكم اي الحالتين اصدق ؟؟


                              أنا لم أسأل عن هذه الروايات المكذوبة لأنها مردودة متناً وسنداً بل الموضوع عن روايات هاشم معروف الحسني المنقولة من كتبكم فهل تستطيع أن تثبت مصدرها من كتب الأحاديث الشيعية ؟
                              أما هذه فلها ردود سهلة سنثبت بطلانها

                              تعليق


                              • #45
                                المشاركة الأصلية بواسطة ابو كحلاء البغدادي
                                منقول
                                اولا
                                1 - وفي الروضة من الكافي (8/ص58)، في حديث أبي بصير والمرأة التي جاءتْ إلى أبي عبدالله تسأل عن (أبي بكر وعمر)، فقال لها: توليهما، قالتْ: فأقول لربِّي إذا لقيته: إنَّك أمرتني بولايتهما؟ قال: نعم[15].
                                2 - وعن عروةَ بن عبدالله قال: سألتُ أبا جعفر محمد بن علي (الباقر) - عليهما السلام - عن حِلية السُّيوف؟ قال: لا بأس به، قد حلَّى أبو بكر الصِّدِّيق سيفه، قلت: فتقول: الصِّدِّيق؟ قال: فوثب وثبةً، واستقبل الكعبة، وقال: نَعم، الصِّدِّيق، نَعم الصِّدِّيق، فمَن لم يقل له الصِّدِّيق، فلا صدق اللهُ له قولاً في الدنيا ولا في الآخرة".[16]
                                3 - ويروي السيِّد المرتضى في كتابه الشافي: عن جعفر بن محمَّد الصادق - عليه السلام - أنَّه كان يتولاَّهما؛ أي: أبا بكر وعمر - - ويأتي القبرَ، فيُسلِّم عليهما مع تسليمه على رسول الله - صلَّى الله عليه وآله وسلَّم.[17]
                                - وجاء في كتاب جامع أحاديث الشِّيعة: عن رجال الكشي بسنده إلى يونس، قال: وافيتُ العراق، فوجدت بها قطعةً من أصحاب أبي جعفر - عليه السلام - ووجدتُ أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - متوافرين، فسمعت منهم، وأخذتُ كتبهم، فعرضتُها من بعد على أبي الحسن الرِّضا - عليه السلام - فأنكر منها أحاديثَ كثيرة أن تكون من أحاديث أبي عبدالله - عليه السلام - وقال لي: إنَّ أبا الخطَّاب كَذَب على أبي عبدالله - عليه السلام - لعن الله أبا الخطَّاب، وكذلك أصحاب أبي الخطَّاب يدسُّون في هذه الأحاديث إلى يومنا هذا في كتب أصحاب أبي عبدالله - عليه السلام - فلا تَقبلوا علينا خلافَ القرآن، فإنَّا إن تحدثْنا حدَّثْنا بموافقة القرآن، وموافقة السُّنة.[33]
                                ثانيا
                                منقول
                                3 - وفي روضة الكافي (8/102): عن عبدالرحمن بن أبي عبدالله، قال: قلت لأبي عبدالله - عليه السلام -: "خبرني عن الرَّجلين - يعني: أبا بكر وعمر - قال: ظلمانَا حقَّنا في كتاب الله - عزَّ وجلَّ - ومنعَا فاطمة - صلوات الله عليها - ميراثَها من أبيها، وجرى ظلمهما إلى اليوم. قال - وأشار إلى خلفه -: ونبذَا كتاب الله وراءَ ظهورهما".

                                4 - وفيه (8/103): "عن الكميت بن زيد الأسدي قال: دخلت على أبي جعفر - عليه السلام - ...قلت: خبِّرني عن الرَّجلين... قال: والله يا كميتُ، ما أهريق محجمة من دم، ولا أُخذ مال مِن غير حله، ولا قُلب حجر عن حجر إلاَّ ذاك في أعناقهما".

                                وهناك الكثير من هذه الاحاديث

                                اي الاحاديث صحيحة .. ؟؟ فان قلت الثاني اقول ولماذا لم يكون الاول وان قلت الاول فلماذا لا يكون الثاني ؟؟؟ اذن نحتاج الى دليل ولكن هذه كتب تعد مصادر معتبره ؟؟ الس كذلك ؟؟ اذن بتصوري المتواضع هنا سيكون العقل حكما في تصديق او تكذيب احدهما ؟؟؟

                                اتركك لتحكم اي الحالتين اصدق ؟؟


                                ردى فى الفقرة 10

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 07:04 PM
                                ردود 0
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 10:05 PM
                                ردود 0
                                13 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-06-2019, 06:11 PM
                                ردود 17
                                87 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 01:18 AM
                                ردود 0
                                11 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 15-06-2019, 07:35 PM
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X