إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإمام علي عليه السلام: أكره لكم أن تكونوا سبابين لعانين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإمام علي عليه السلام: أكره لكم أن تكونوا سبابين لعانين

    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَرِيكٍ قَالَ :خَرَجَ حُجْرُ بْنُ عَدِيٍّ وَعَمْرُو بْنُ الْحَمِقِ يُظْهِرَانِ الْبَرَاءَةَ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ
    فَأَرْسَلَ إِلَيْهِمَا عَلِيٌّ عليه السلام أَنْ كُفَّا عَمَّا يَبْلُغُنِي عَنْكُمَا
    فَأَتَيَاهُ فَقَالَا يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَلَسْنَا مُحِقِّينَ ؟!
    قَالَ : بَلَى
    قالا : أو ليسوا مبطلين ؟
    قال : بلى
    قَالَا : فَلِمَ مَنَعْتَنَا مِنْ شَتْمِهِمْ ؟! .
    قَالَ : كَرِهْتُ لَكُمْ أَنْ تَكُونُوا : لَعَّانِينَ ، شَتَّامِينَ تَشْتِمُونَ ، وَتَتَبْرَءُونَ ، وَلَكِنْ لَوْ وَصَفْتُمْ مَسَاوِئَ أَعْمَالِهِمْ فَقُلْتُمْ مِنْ سِيرَتِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، وَمِنْ أَعْمَالِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، كَانَ أَصْوَبَ فِي الْقَوْلِ وَأَبْلَغَ فِي الْعُذْرِ ، وَ لَوْ قُلْتُمْ مَكَانَ لَعْنِكُمْ إِيَّاهُمْ ، وَبَرَاءَتِكُمْ مِنْهُمْ : اللَّهُمَّ احْقُنْ دِمَاءَهُمْ ، وَدِمَاءَنَا ، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِهِمْ وَبَيْنِنَا ، وَاهْدِهِمْ مِنْ ضَلَالَتِهِمْ ، حَتَّى يَعْرِفَ الْحَقَّ مِنْهُمْ مَنْ جَهِلَهُ ، وَيَرْعَوِيَ عَنِ الْغَيِّ وَالْعُدْوَانِ مِنْهُمْ مَنْ لَجَّ بِهِ ، لَكَانَ أَحَبَّ إِلَيَّ ، وَخَيْراً لَكُمْ .
    فَقَالَا : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ نَقْبَلُ عِظَتَكَ وَنَتَأَدَّبُ بِأَدَبِك
    _____________

    قد يأتي البعض ويقول أن اللعن المقصود هنا هو الذي يكون أمام الناس وهذا غير صحيح فالحديث عام وليس فيه تخصيص
    يمعنى أن الإمام علي يريد لنا أن نتخذ عدم السب واللعن كمنهج فلا نسب ونلعن أمام الناس ولا نسب ونلعن في حواراتنا الخاصة (كما يسميها البعض) ولا نسب ونلعن حتى بيننا وبين أنفسنا!
    لكن المصيبة اليوم هي أن اللعن أصبح أفضل من الصلاة على محمد وآله وأنك إذا لم تلعن فلان وفلان وفلانة فأنت خارج المذهب وربما خارج عن الدين فبئس الدين هذا وحاشا رسول الله الذي بعث رحمة للعالمين وليتمم مكارم الأخلاق أن يكون اللعن جزءاً من دينه أو ضرورة من ضرورات الإيمان به!

  • #2
    من ما جاء في زيارة عاشوراء عن الامام الباقر والامام الصادق عليهم السلام

    اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

    تعليق


    • #3
      يأتون برواية لا ينقلون مصدرها أو سندها و يبطلون مئات الأدعية و آلاف الروايات بها...و قرب فرحة الزهراء!
      الحمد لله على نعمة العقل
      منقول من موقع العقائد التابع للسيد السيستاني
      في (رياض السالكين) لعلي خان المدني قال: وكل ذلك مما يفيد علماً يقينياً بكون اللعن من شعب الدين وشعائره وما تمسك به بعض الحشوية من أن النبي (صلى الله عليه وآله), قال لا تكونوا لعانين والمؤمن لا يكون لعاناً وان أمير المؤمنين (عليه السلام) نهى عن لعن أهل الشام, فالمراد إن صح ذلك النهي من جعل السب خلقاً لهم بسبب المبالغة فيه والإفراط في ارتكابه بحيث يلعن من يستحق ومن لا يستحق, لا النهي عن لعن المستحقين كما يزعمه هؤلاء المفترون ولو أراد ذلك لقال: لا تكونوا لاعنين فان بينهما فرقاً يعلمه من أحاط بدقائق لسان العرب.
      ثم لو صح فهو للتقية وهو مستمر ما تحقق موضوعها.
      التعديل الأخير تم بواسطة محب الغدير 2; الساعة 10-01-2014, 10:23 AM.

      تعليق


      • #4
        اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

        تعليق


        • #5
          اخ امجد اللعن خرج عن الحد المعقول اصبح بعض الشيعة يلعنون بعضهم لاجل ساسي سارق او رجل دين ظال او ....................الخ

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة أمجد علي
            عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَرِيكٍ قَالَ :خَرَجَ حُجْرُ بْنُ عَدِيٍّ وَعَمْرُو بْنُ الْحَمِقِ يُظْهِرَانِ الْبَرَاءَةَ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ
            فَأَرْسَلَ إِلَيْهِمَا عَلِيٌّ عليه السلام أَنْ كُفَّا عَمَّا يَبْلُغُنِي عَنْكُمَا
            فَأَتَيَاهُ فَقَالَا يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَلَسْنَا مُحِقِّينَ ؟!
            قَالَ : بَلَى
            قالا : أو ليسوا مبطلين ؟
            قال : بلى
            قَالَا : فَلِمَ مَنَعْتَنَا مِنْ شَتْمِهِمْ ؟! .
            قَالَ : كَرِهْتُ لَكُمْ أَنْ تَكُونُوا : لَعَّانِينَ ، شَتَّامِينَ تَشْتِمُونَ ، وَتَتَبْرَءُونَ ، وَلَكِنْ لَوْ وَصَفْتُمْ مَسَاوِئَ أَعْمَالِهِمْ فَقُلْتُمْ مِنْ سِيرَتِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، وَمِنْ أَعْمَالِهِمْ كَذَا وَكَذَا ، كَانَ أَصْوَبَ فِي الْقَوْلِ وَأَبْلَغَ فِي الْعُذْرِ ، وَ لَوْ قُلْتُمْ مَكَانَ لَعْنِكُمْ إِيَّاهُمْ ، وَبَرَاءَتِكُمْ مِنْهُمْ : اللَّهُمَّ احْقُنْ دِمَاءَهُمْ ، وَدِمَاءَنَا ، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِهِمْ وَبَيْنِنَا ، وَاهْدِهِمْ مِنْ ضَلَالَتِهِمْ ، حَتَّى يَعْرِفَ الْحَقَّ مِنْهُمْ مَنْ جَهِلَهُ ، وَيَرْعَوِيَ عَنِ الْغَيِّ وَالْعُدْوَانِ مِنْهُمْ مَنْ لَجَّ بِهِ ، لَكَانَ أَحَبَّ إِلَيَّ ، وَخَيْراً لَكُمْ .
            فَقَالَا : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ نَقْبَلُ عِظَتَكَ وَنَتَأَدَّبُ بِأَدَبِك
            _____________

            قد يأتي البعض ويقول أن اللعن المقصود هنا هو الذي يكون أمام الناس وهذا غير صحيح فالحديث عام وليس فيه تخصيص
            يمعنى أن الإمام علي يريد لنا أن نتخذ عدم السب واللعن كمنهج فلا نسب ونلعن أمام الناس ولا نسب ونلعن في حواراتنا الخاصة (كما يسميها البعض) ولا نسب ونلعن حتى بيننا وبين أنفسنا!
            لكن المصيبة اليوم هي أن اللعن أصبح أفضل من الصلاة على محمد وآله وأنك إذا لم تلعن فلان وفلان وفلانة فأنت خارج المذهب وربما خارج عن الدين فبئس الدين هذا وحاشا رسول الله الذي بعث رحمة للعالمين وليتمم مكارم الأخلاق أن يكون اللعن جزءاً من دينه أو ضرورة من ضرورات الإيمان به!
            جزاك الله خيرا وجعلك من محبي وموالي عترة رسول الله ...
            نعم كما تفضلت وهو ادب واخلاق اهل البيت ... ولا ادري ما هو الغرض من اللعن ؟؟ لقد تحول الى عقيدة ترسخت في العقول وان احاديث اللعن موثوق بها ولا يجوز تكذيبها ؟؟
            لقد افسدوا مذهب اهل البيت . حتى ان الانسان المؤمن حين يذكر حديثا عن طريق العترة لا يصدق به من قبل المخالفين ..

            تعليق


            • #7
              دعاء صنمي قريش الذي صححه الخوئي قدس سره
              اللهُمَّ الْعَنْ صَنَمَيْ قُرَيْشٍ وَجِبْتَيْها وَطاغُوتَيْها وَإِفْكَيْها وَإِبْنَتَيْهِما اللَّذَيْنِ
              خالَفا أَمْرِكْ وَأَنْكَرا وَحْيَك وَجَحَدا إِنْعامَكْ وَعَصَيا رَسولَكْ وَقَلَّبَا دينَكْ وحَرَّفا
              كِتابَكْ وَعَطَّلا أحْكامَكْ وَأَبْطَلا فَرائِضَكْ وَأَلْحَدا في آياتِكْ وَعادَيا أَوْلِياءَكْ
              وَوالَيا أَعْداءَكْ وَخَرَّبا بِلادَكْ وَأَفْسَدا عِبادَكْ ، اللهُمَّ اِلْعَنْهُما وَأَنْصارَهُما
              فَقَدْ خَرَّبا بَيْتَ النُّبُوَّة وَرَدَما بابَهْ وَنَقَضا سَقْفَهُ وَأَلْحَقا سَماءَهُ بِأَرْضِهْ
              وَعالِيَهُ بِسافِلِهِ وَظاهِرَهِ بِباطِنِهْ وَاسْتَأْصَلا أَهْلَهْ وَأَبادا أَنْصارَهْ وَقَتَلا
              أَطْفالَهْ وَأَخْلَيا مِنْبَره مِنْ وَصِيِّهِ وَوارِثِه وَجَحَدا نُبُوَّتَهُ وَأَشْرَكا بِرَبِّهِما ،
              فَعَظِّمْ ذَّنْبَهُما وَخَلِّدْهِما في سَقَرْ ,وَما أَدْراكَ ما سَقَرْ لا تُبْقي وَلا تَذَرْ،اللهُمَّ
              اِلْعَنْهُمْ بِعَدَدِ كُلِّ مُنْكَرٍ أَتَوْه وَحَقٍّ أَخْفَوْه وَمِنْبَرٍ عَلَوْهُ ومُنافِقٍ وَلَّوْه وَمُؤْمِنٍ أَرْجوه
              وَوَلِيٍّ آذَوْه وَطَريدٍ آوَوْه وصادِقٍ طَرَدوه وكافِرٍ نَصَروه وَإِمامٍ
              قَهَروه وفَرْضٍ غَيَّروه وَأَثَرٍ أَنْكْروه وَشَرٍّ آثَروه وَدَمٍّ أَراقوه وَخَبَرٍ بَدَّلوه
              وَحُكْمٍ قَلَّبوه وُكُفْرٍ أَبْدَعوه وَكَذَبٍ دَلَّسوه وَإِرْثٍ غَصَبوه وَفَيْءٍ اقْتَطَعوه
              وَسُحْتٍ أَكَلوه وَخُمْسٍ اسْتَحَلُّوه وَباطِلٍ أَسَّسوه وَجوْرٍ بَسَطوه وظُلْمٍ
              نَشَروه وَوَعْدٍ أَخْلَفوه وَعَهْدٍ نَقَضوه وَحَلالٍ حَرَّموه وَحَرامٍ حَلَّلُوه وَنِفاقٍ
              أَسَرُّوه وَغَدْرٍ أَضْمَروه وَبَطْنٍ فَتَقوه وَضِلْعٍ كَسَروه وَصَكٍّ مَزَّقُوه وَشَمْلٍ
              بَدَّدُوه وَذَليلٍ أَعَزوه وَعَزيزٍ أَذَلُّوه وَحَقٍّ مَنَعوه وإِمامٍ خالَفوه ، اللهُمَّ
              الْعَنْهُما بِكُلِّ آيَةٍ حَرَّفوها وَفَريضَةٍ تَرَكوها وَسُنَّةٍ غَيَّروها وَأَحْكامٍ عَطَّلوها
              وَأَرْحامٍ قَطَعوها وَشَهاداتٍ كَتَموها وَوَصِيَّةٍ ضَيَّعوها وَأَيْمانٍ نَكَثوها
              وَدَعْوى أَبْطَلوها وَبَيِّنَةٍ أَنْكَروها وَحيلَةٍ أَحْدَثوها وَخِيانَةٍ أَوْرَدوها وَعَقَبَةٍ
              ارْتَقَوْها ودِبابٍ دَحْرَجوها وَأَزْيافٍ لَزَموها وَأَمانَةٍ خانوها ، اللهُمَّ العَنْهُما
              في مَكْنونِ السِّرِ وَظاهِرِ العَلانِيَّةِ , لَعْناً كَثيراً دائِباً أَبَداً دائِماً سِرْمَداً لا
              انْقِطاعَ لِأَمَدِهْ وَلا نَفاذَ لِعَدَدِهْ , لَعْناً يَغْدو أَوَّلَهُ وَلا يَروحُ آخِرُه لَهُمْ وَلِأَعْوانِهِمْ
              وَأَنْصارِهُمْ وَمُحَبيهِمْ وَمُواليهِمْ وَالمُسَلِّمينِ لَهُمْ وَالمائِلينِ إِلَيْهِمْ
              وَالناهِضينِ بِأَجْنِحَتِهِمْ المُقْتَدينَ بِكَلامِهِمْ وَالمُصَدِّقينَ بِأَحْكامِهِمْ


              الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى.

              اللهم إن هذا المقام لخلفائك وأصفيائك ، ومواضع أمنائك في الدرجة الرفيعة التي اختصصتهم بها قد ابتزوها وأنت المقدر لذلك ، لا يغالب أمرك ، ولا يجاوز المحتوم من تدبيرك كيف شئت وأنى شئت ، ولما أنت أعلم به غير متهم على خلقك ولا لارادتك حتى عاد صفوتك وخلفاؤك مغلوبين مقهورين مبتزين ، يرون حكمك مبدلا ، وكتابك منبوذا ، وفرائضك محرفة عن جهات أشراعك ، وسنن نبيك متروكة ، اللهم العن أعدائهم من الاولين والاخرين ، ومن رضي بفعالهم وأشياعهم وأتباعهم الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى


              زيارة عاشوراء الحديث القدسي

              السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.

              يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.

              يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ.

              اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ .

              يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ.



              اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ.

              اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد.

              اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ ـ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ ـ.

              اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ، اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم.

              اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلام.

              ثمّ يقول : اللهُمَّ الْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِكَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ. اللهُمَّ الْعَنْهم جَميعاً ( يقول ذلك مائة مرّة ).

              ثمّ يقول : السَّلام عَلَيْكَ يَا أبا عَبْدِ اللهِ وَعلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَت برَحْلِك عَلَيْكَ مِنِّي سَلامُ اللهِ أبَداً مَا بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ ، وَلا جَعَلَهُ اللهُ

              آخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيَارَتِكُمْ ، أهْلَ البَيتِ السَّلام عَلَى الحُسَيْن ، وَعَلَى عَليِّ بْنِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أوْلادِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أصْحابِ الحُسَينِ الذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُم دُونَ الحُسين ( يقول ذلك مائة مرّة ).

              ثمّ يقول : اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

              ثم تسجد وتقول : اللهمَّ لَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الشَّاكِرينَ لَكَ عَلَى مُصابِهِمْ ، الحَمْدُ للهِ عَلَى عَظِيمِ رَزِيّتي.

              اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.




              { إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكافِرِينَ وَ أَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً}.
              و قال : { أُولئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَ يَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ}
              و كيف يجوز للمسلم أن ينكر التبرؤ ممن يجب التبرؤ منه !ألم يسمع هؤلاء قول الله تعالى : ( قَدْ كانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْراهِيمَ وَ الَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآؤُا مِنْكُمْ وَ مِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنا بِكُمْ وَ بَدا بَيْنَنا وَ بَيْنَكُمُ الْعَداوَةُ وَ الْبَغْضاءُ أَبَداً )
              التعديل الأخير تم بواسطة محب الغدير 2; الساعة 10-01-2014, 01:49 PM.

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة نصير الغائب
                اخ امجد اللعن خرج عن الحد المعقول اصبح بعض الشيعة يلعنون بعضهم لاجل ساسي سارق او رجل دين ظال او ....................الخ
                الموضوع ليس عن لعن شخصيات هذا الأبله ينكر اللعن نهائيا

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                  دعاء صنمي قريش الذي صححه الخوئي قدس سره
                  اللهُمَّ الْعَنْ صَنَمَيْ قُرَيْشٍ وَجِبْتَيْها وَطاغُوتَيْها وَإِفْكَيْها وَإِبْنَتَيْهِما اللَّذَيْنِ
                  خالَفا أَمْرِكْ وَأَنْكَرا وَحْيَك وَجَحَدا إِنْعامَكْ وَعَصَيا رَسولَكْ وَقَلَّبَا دينَكْ وحَرَّفا
                  كِتابَكْ وَعَطَّلا أحْكامَكْ وَأَبْطَلا فَرائِضَكْ وَأَلْحَدا في آياتِكْ وَعادَيا أَوْلِياءَكْ
                  وَوالَيا أَعْداءَكْ وَخَرَّبا بِلادَكْ وَأَفْسَدا عِبادَكْ ، اللهُمَّ اِلْعَنْهُما وَأَنْصارَهُما
                  فَقَدْ خَرَّبا بَيْتَ النُّبُوَّة وَرَدَما بابَهْ وَنَقَضا سَقْفَهُ وَأَلْحَقا سَماءَهُ بِأَرْضِهْ
                  وَعالِيَهُ بِسافِلِهِ وَظاهِرَهِ بِباطِنِهْ وَاسْتَأْصَلا أَهْلَهْ وَأَبادا أَنْصارَهْ وَقَتَلا
                  أَطْفالَهْ وَأَخْلَيا مِنْبَره مِنْ وَصِيِّهِ وَوارِثِه وَجَحَدا نُبُوَّتَهُ وَأَشْرَكا بِرَبِّهِما ،
                  فَعَظِّمْ ذَّنْبَهُما وَخَلِّدْهِما في سَقَرْ ,وَما أَدْراكَ ما سَقَرْ لا تُبْقي وَلا تَذَرْ،اللهُمَّ
                  اِلْعَنْهُمْ بِعَدَدِ كُلِّ مُنْكَرٍ أَتَوْه وَحَقٍّ أَخْفَوْه وَمِنْبَرٍ عَلَوْهُ ومُنافِقٍ وَلَّوْه وَمُؤْمِنٍ أَرْجوه
                  وَوَلِيٍّ آذَوْه وَطَريدٍ آوَوْه وصادِقٍ طَرَدوه وكافِرٍ نَصَروه وَإِمامٍ
                  قَهَروه وفَرْضٍ غَيَّروه وَأَثَرٍ أَنْكْروه وَشَرٍّ آثَروه وَدَمٍّ أَراقوه وَخَبَرٍ بَدَّلوه
                  وَحُكْمٍ قَلَّبوه وُكُفْرٍ أَبْدَعوه وَكَذَبٍ دَلَّسوه وَإِرْثٍ غَصَبوه وَفَيْءٍ اقْتَطَعوه
                  وَسُحْتٍ أَكَلوه وَخُمْسٍ اسْتَحَلُّوه وَباطِلٍ أَسَّسوه وَجوْرٍ بَسَطوه وظُلْمٍ
                  نَشَروه وَوَعْدٍ أَخْلَفوه وَعَهْدٍ نَقَضوه وَحَلالٍ حَرَّموه وَحَرامٍ حَلَّلُوه وَنِفاقٍ
                  أَسَرُّوه وَغَدْرٍ أَضْمَروه وَبَطْنٍ فَتَقوه وَضِلْعٍ كَسَروه وَصَكٍّ مَزَّقُوه وَشَمْلٍ
                  بَدَّدُوه وَذَليلٍ أَعَزوه وَعَزيزٍ أَذَلُّوه وَحَقٍّ مَنَعوه وإِمامٍ خالَفوه ، اللهُمَّ
                  الْعَنْهُما بِكُلِّ آيَةٍ حَرَّفوها وَفَريضَةٍ تَرَكوها وَسُنَّةٍ غَيَّروها وَأَحْكامٍ عَطَّلوها
                  وَأَرْحامٍ قَطَعوها وَشَهاداتٍ كَتَموها وَوَصِيَّةٍ ضَيَّعوها وَأَيْمانٍ نَكَثوها
                  وَدَعْوى أَبْطَلوها وَبَيِّنَةٍ أَنْكَروها وَحيلَةٍ أَحْدَثوها وَخِيانَةٍ أَوْرَدوها وَعَقَبَةٍ
                  ارْتَقَوْها ودِبابٍ دَحْرَجوها وَأَزْيافٍ لَزَموها وَأَمانَةٍ خانوها ، اللهُمَّ العَنْهُما
                  في مَكْنونِ السِّرِ وَظاهِرِ العَلانِيَّةِ , لَعْناً كَثيراً دائِباً أَبَداً دائِماً سِرْمَداً لا
                  انْقِطاعَ لِأَمَدِهْ وَلا نَفاذَ لِعَدَدِهْ , لَعْناً يَغْدو أَوَّلَهُ وَلا يَروحُ آخِرُه لَهُمْ وَلِأَعْوانِهِمْ
                  وَأَنْصارِهُمْ وَمُحَبيهِمْ وَمُواليهِمْ وَالمُسَلِّمينِ لَهُمْ وَالمائِلينِ إِلَيْهِمْ
                  وَالناهِضينِ بِأَجْنِحَتِهِمْ المُقْتَدينَ بِكَلامِهِمْ وَالمُصَدِّقينَ بِأَحْكامِهِمْ


                  الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى.

                  اللهم إن هذا المقام لخلفائك وأصفيائك ، ومواضع أمنائك في الدرجة الرفيعة التي اختصصتهم بها قد ابتزوها وأنت المقدر لذلك ، لا يغالب أمرك ، ولا يجاوز المحتوم من تدبيرك كيف شئت وأنى شئت ، ولما أنت أعلم به غير متهم على خلقك ولا لارادتك حتى عاد صفوتك وخلفاؤك مغلوبين مقهورين مبتزين ، يرون حكمك مبدلا ، وكتابك منبوذا ، وفرائضك محرفة عن جهات أشراعك ، وسنن نبيك متروكة ، اللهم العن أعدائهم من الاولين والاخرين ، ومن رضي بفعالهم وأشياعهم وأتباعهم الصحيفة السجادية,دعائه عليه السلام في يوم الاضحى


                  زيارة عاشوراء الحديث القدسي

                  السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ.

                  يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.

                  يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَ اللهُ آل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَ اللهُ بَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ، فَأسْالُ اللهَ الّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِي بِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ.

                  اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ .

                  يَا أبَا عَبْدِ اللهِ ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلى اللهِ تعالى ، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِ وَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَ وَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلى اللهِ وَإلى رَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلى اللهِ وَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِ الله إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُ اللهَ الّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِ أوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ ، وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ ، وَأسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُ أنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يا لَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِ أهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ.



                  اللهُمَّ اجْعَلْني في مَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ.

                  اللهُمَّ اجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد.

                  اللهُمَّ إنَّ هَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ، اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ ـ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ ـ.

                  اللهُمَّ الْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ وآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُ الحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ، اللهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم.

                  اللهُمَّ إنِّي أتَقَرَّبُّ إلَيْكَ في هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِي هَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ، وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُ السَّلام.

                  ثمّ يقول : اللهُمَّ الْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِكَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ. اللهُمَّ الْعَنْهم جَميعاً ( يقول ذلك مائة مرّة ).

                  ثمّ يقول : السَّلام عَلَيْكَ يَا أبا عَبْدِ اللهِ وَعلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَت برَحْلِك عَلَيْكَ مِنِّي سَلامُ اللهِ أبَداً مَا بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ ، وَلا جَعَلَهُ اللهُ

                  آخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيَارَتِكُمْ ، أهْلَ البَيتِ السَّلام عَلَى الحُسَيْن ، وَعَلَى عَليِّ بْنِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أوْلادِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أصْحابِ الحُسَينِ الذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُم دُونَ الحُسين ( يقول ذلك مائة مرّة ).

                  ثمّ يقول : اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.

                  ثم تسجد وتقول : اللهمَّ لَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الشَّاكِرينَ لَكَ عَلَى مُصابِهِمْ ، الحَمْدُ للهِ عَلَى عَظِيمِ رَزِيّتي.

                  اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.




                  { إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكافِرِينَ وَ أَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً}.
                  و قال : { أُولئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَ يَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ}
                  و كيف يجوز للمسلم أن ينكر التبرؤ ممن يجب التبرؤ منه !ألم يسمع هؤلاء قول الله تعالى : ( قَدْ كانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْراهِيمَ وَ الَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآؤُا مِنْكُمْ وَ مِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنا بِكُمْ وَ بَدا بَيْنَنا وَ بَيْنَكُمُ الْعَداوَةُ وَ الْبَغْضاءُ أَبَداً )

                  بارك الله بكم

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                    الموضوع ليس عن لعن شخصيات هذا الأبله ينكر اللعن نهائيا
                    أولاً أنا لا أنكر اللعن نهائياً فاللعن مثله مثل باقي الممارسات والأقوال قد يكون جائزاً وقد يكون محرماً وقد يكون مستحباً
                    لكنه ليس من أصول عقيدة المؤمن وحتى تاركه نهائياً لا يؤثم
                    المصيبة هو اتخاذه منهجاً في البراءة من الناس ومنهجاً في التعامل مع الآخر وجعله أفضل من الصلاة على محمد وآله
                    أهل البيت لا يوجد لديهم لعن في الروايات الصحيحة إلا ما ندر فلم يكن اللعن من منهجهم وأخلاقهم لم تسمح لهم بالسب واللعن والتعرض للآخر
                    فعلينا أن نقتدي بأهل البيت إن كنا فعلاً نحبهم ونواليهم

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة أمجد علي
                      أولاً أنا لا أنكر اللعن نهائياً فاللعن مثله مثل باقي الممارسات والأقوال قد يكون جائزاً وقد يكون محرماً وقد يكون مستحباً
                      لكنه ليس من أصول عقيدة المؤمن وحتى تاركه نهائياً لا يؤثم
                      المصيبة هو اتخاذه منهجاً في البراءة من الناس ومنهجاً في التعامل مع الآخر وجعله أفضل من الصلاة على محمد وآله
                      أهل البيت لا يوجد لديهم لعن في الروايات الصحيحة إلا ما ندر فلم يكن اللعن من منهجهم وأخلاقهم لم تسمح لهم بالسب واللعن والتعرض للآخر
                      فعلينا أن نقتدي بأهل البيت إن كنا فعلاً نحبهم ونواليهم
                      يا سلام!
                      إذا التبري ليس من فروع الدين الآن!
                      واحد قاعد ينكر فرع من فروع الدين و يبي نعتبره شيعي !
                      وأين قلت يمكن أن يكون جائزا في الموضوع! أنت نفيته تماما!
                      وإذا كان عندكم منهج رد على ما قيل و هذا التفاحة "هذا ليس من أخلاق محمد و آل محمد " ارميها بالحيط!

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                        يا سلام!
                        إذا التبري ليس من فروع الدين الآن!
                        واحد قاعد ينكر فرع من فروع الدين و يبي نعتبره شيعي !
                        وأين قلت يمكن أن يكون جائزا في الموضوع! أنت نفيته تماما!
                        وإذا كان عندكم منهج رد على ما قيل و هذا التفاحة "هذا ليس من أخلاق محمد و آل محمد " ارميها بالحيط!
                        التبري من فروع الدين لكن يجب التفريق بين التبري واللعن.. افهم ثم تكلم
                        وأصل الموضوع يرد عليك
                        "أكره لكم أن تكونوا سبابين لعانين"

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة أمجد علي
                          التبري من فروع الدين لكن يجب التفريق بين التبري واللعن.. افهم ثم تكلم
                          وأصل الموضوع يرد عليك
                          "أكره لكم أن تكونوا سبابين لعانين"
                          ههههههههههههههههههههههههه إنت واعي شنو تكتب؟حبيبي إنت أنكرت التبري و اللعن نهائيا في أول الموضوع!
                          بس عادي نمشي معاك
                          البراءة من أعداء أولياء الله من الأصول لأنها مكملة للولاية
                          التبري الذي هو فرع من فروع الدين هو إظهار هذه البراءة باللعن و السب و الاستهزاء و ما أشبه

                          وأصل الموضوع يرد عليك

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة alialdoor
                            اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ.
                            هذا المقطع موضوع في زيارة عاشوراء ...


                            التبري الذي هو فرع من فروع الدين هو إظهار هذه البراءة باللعن و السب و الاستهزاء و ما أشبه

                            التبري هو اللعن و السب و الاستهزاء ؟
                            ما ادري يعني انت واعي من كتبت هالكلام ؟

                            تعليق


                            • #15
                              هذا المقطع موضوع في زيارة عاشوراء ...
                              العتب ليس عليك
                              العتب على الذي حذف المقطع من الزيارة حتى أصبح هذا الأمر متداولا بين الناس

                              التبري هو اللعن و السب و الاستهزاء ؟
                              ما ادري يعني انت واعي من كتبت هالكلام ؟
                              أجل
                              وعندي الأحاديث و كلام الفقهاء الدال على ذلك

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 09:11 PM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:40 PM
                              استجابة 1
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:55 PM
                              ردود 0
                              3 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:49 PM
                              ردود 0
                              8 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              يعمل...
                              X