إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نبذة توضيحية عن السيده نرجس أم المهدي عليهما السلام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة


  • بحار الأنوار - المجلسي - ج51 ص 5
    إكمال الدين: ابن المتوكل، عن الحميري، عن محمد بن أحمد العلوي، عن أبي غانم الخادم قال: ولد لأبي محمد عليه السلام ولد فسماه محمدا فعرضه على أصحابه يوم الثالث وقال: هذا صاحبكم من بعدي وخليفتي عليكم، وهو القائم الذي تمتد إليه الأعناق بالانتظار فإذا امتلأت الأرض جورا وظلما خرج فملأها قسطا وعدلا.

    قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي : سنده الى ابي غانم صحيح وأبو غانم من خدمة الإمام فيقبل قوله في هذه الامور كما يقبل قول القابلة والراوي عن ابي غانم من الاجلاء ومن بني هاشم .

    تعليق


    • بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وال محمد

      حلل شخصيتك خاص للإخوة السنة حفظهم الله :

      تعرف على شخصيتك من خلال هذه الأسئلة قم بإختار الإجابة المفضلة لديك

      س1 : صنف نفسك عند ذكر مهدي الشيعة وأمه وحكيمه رواية ولادته

      1- أنا من المعتقدين أن شخصية المهدي عند الشيعه خرافة تم إختراعها والتسويق لها وعندما أقرأ أو أستمع لمن يذكر مهديهم أكتب أو أقول ساخرا من عقولهم العفنه عنه عجعوج ، المسردب ، الديناصور ، وأمه نصرانيه مشركه لاسند صحيح على إسلامها عندهم ولم تثبت ولادته عندهم بسند صحيح ومن روى ولادته حكيمه المجهولة ولافائده من وجوده ولاينتفع به
      2-أنا من المعتقدين أن مهدي الشيعة ليس خرافة بل شخصية عادية ولد لكن لم يعمر كل هذه المده كما يفتري الشيعة عليه وليس في السرداب وأشكك في إسلام أمه لكن لاأجزم بعدم إسلامها وأشكك في وثاقة حكيمه راوية ولادته
      3- أنا لاأجزم بما يذكره إخوتي من أهل السنه ولاأردد مايرددوه من عبارات ساخرةعن مهدي الشيعه بل أبحث عن هذه الشخصية وأتتبع مايكتب عنه من قبل كتابهم ووجدتهم يجيبون على شبهات كثيرة ذكرها إخوتي أهل السنه عنه وأدقق في أجوبتهم وإذا أقنعتني وتبين لي دقتها وصحتها أقبلها من خلالها أعتقدت بإسلام أمه ووثاقة حكيمه راوية ولادته وأني أجزم أن المهدي الأمان لأهل الأرض وأن من مات بغير إمام مات ميتة الجاهليه كل هذا يجعلني أنجذب الى مهدي الشيعة ولاأنفر من ذكره
      س2 : ماهو شعورك عند قراءة إعترافات لأعلام من أهل السنة بمهدي الشيعة

      1- مهدي الشيعة لمن يعترف به أحد من أعلام أهل السنة لأنه خرافة سبئية وماينقل في نسبته على أنه إعترافات من أعلام سنه بولادته من الأكاذيب
      2- نعم إعترفوا به لكن كشخص عادي ولد ومات
      3- هذا يجعلني أزداد يقينا في ولادة مهدي الشيعة و أنه ليس شخصية خرافية ويمدني بتحفيز لمواصلة البحث في قضيته لأن منهم من قال بغيبته ولم يستنكرها
      س3 : صف شعورك عند قراءة الردود على الشبهات حول مهدي الشيعة

      1- لاأتابعها ولاأضيع وقتي في متابعتها
      2- أتابعها لكن أشكك في مصداقيتها
      3- أتابعها وغيرت الكثير من قناعاتي
      س4 : ماذا تقول عن المهدي عند أهل السنة وماذا تقول عن والد مهدي الشيعة

      1- شخص طبيعي سيولد وسيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ووالد مهدي الشيعة الحسن العسكري لامغمز فيه من ناحية الفضل والشرف لكن أعتقد بعقمه
      2- شخص طبيعي سيولد وسيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ووالد مهدي الشيعة الحسن العسكري لامغمز فيه من ناحية الفضل والشرف لكن أعتقد أن ولده محمد شخص عادي ولد ومات والشيعه غلو فيه
      3- من خلال إطلاعي على الأبحاث المطروحه على الساحة تبين لي أن فكرة الغيبة للمهدي غير مستبعده وقد وردت فيها نصوص من الفريقين وبها أستشف حياته الآن لكن المهدي عندنا سيولد ولادة طبيعية ولاأستبعد فكرة طول عمر و إخفاء الله لمهدي الشيعة لقدرته عزوجل على مد عمره وإخفاء شخصه كما مد أخفى ومد بعمر الدجال وغيره وهو ولي من أولياء الله الصالحين ووالده الحسن العسكري شريف فاضل أستبعد عقمه وهو مؤهل لأن يكون المهدي من ولده
      - تحليل الشخصية :

      1- أنت شخص مندفع ومتهور وعصبي تحتاج الى التروي و الإسترخاء وأن تنفتح على الآخر وأن لاتسد أذنيك عن سماع مايطرحه المقابل وأن تترك ماتردده دائمآ كالمتبرمج ، تطور ولاتبق أسير الذكريات العتيقة ، لاتغمض عينيك عن القراءة لمايطرحه المخالف لك ولاتستبد برأيك ، أخرج من الحفرة التي دفنت نفسك بها ولاتجعل غيرك يسيطر عليك ليبقيك فيها وتذكر أن ماتسخر منه سيأتي اليوم الذي تندم فيه لسخريتك منه لاتحكم على الشيء قبل تجربته

      2- تحتاج أن تثق بغيرك وأن تقتلع جذور الشك بداخلك فليس كل ماتطالعه لايقبل الصحة

      3- أنت شخص مسترخي وهادئ و باحث عن الحق شجاع لاتأخذك في الحق لومة لائم لاتتعصب لرأيك ولاتتبع هواك واصل تتبعك لأبحاث غيرك لأنها ستجعلك تطمئن باليقين الذي تنشده ، أنت لاتصدق الحكاوي والشائعات ولاتجعلها حقائق ، قابل للتطوير والتقدم في خطواتك نحو هدفك

      دمتم برعاية الله
      كتبته : وهج الإيمان

      تعليق


      • قال الأستاذ السني المصري سعيد أيوب الذي بحث عن الحق في هوية المهدي حتى في غير كتب المسلمين فوجده ينطبق على المهدي محمد بن الحسن العسكري عليهما السلام : في كتابه عقيدة المسيح الدجال في الأديان قراءة في المستقبل - دار الهادي بيروت لبنان ) ط 2 ، 1423 هـــ 2002 م


        ص 379 - 380 أنقل بالنص والهامش :

        مدة المهدي :
        ( إن المهدي يعيش سبع سنين ، أوثماني سنين أوتسع سنين ) (80)

        هذه هي أوصاف المهدي ! وهي نفس أوصافه عند الشيعة الإمامية الاثني عشرية (81) ويقول كعب ( مكتوب في أسفار الأنبياء . المهدي مافي عمله عيب ) وأشهد أني وجدته كذلك في كتب أهل الكتاب . لقد تتبع أهل الكتاب أخبار المهدي كما تتبعوا أخبار جده صلى الله عليه وسلم فدلت أخبار سفر الرؤيا إلى إمرأة يخرج من صلبها اثني عشر رجلآ ، ثم أشار إلى إمرأة أخرى . اي التي تلد الرجل الأخير الذي هو من صلب جدته . وقال السفر إن هذه المرأة ( الأخيرة ) ستحيط بها المخاطر ورمز للمخاطر باسم ( التنين ) وقال ( والتنين وقف أمام المرأة . العتيدة حتى تلد يبتلع ولدها متى ولدت ) رؤ 3/12 أي إن هذه القيادة كانت تريد قتل هذا الغلام , ولكن بعد ولادة الطفل يقول باركلي في تفسيره (عندما إجتمعت عليها المخاطر اختطف الله ولدها وحفظه ) والنص ( واختطف الله ولدها ) رؤ12 /5 أي إن الله غيب هذا الطفل كما يقول باركلي . وذكر السفر إن غيبة الغلام ستكون ألفآ

        ـــــــــــــــــــــــــــــ
        (80) رواه أحمد والحاكم ابوداوود .
        (81) مصادر الشيعة الإمامية ذكرت إن المهدي ولد فعلآ عام 255 هجرية . ثم اختفى مولده لظروف سياسية خلال فترة ولادته . كانت تحتم على والدته هذا الإخفاء . وبعد أن شب المهدي اختفى من القيادة السياسية في جبال سامراء وكانت هناك وسطاء يتصلون به بين الحين والحين ثم انتهى دور الوسطاء وانقطعت صلته بأوليائه ولن تظهر إلا في آخر الزمان ليملأ الأرض قسطآ وعدلآ . وتحتج الشيعة بغيبة المهدي بأن أهل السنة متفقون على أن المسيح الدجال حي في جزيرة . وإن الخضر حي في الأرض . وقالوا إن المهدي يوم يظهر يكون شيخآ بالسن شابآ بالنظر يحسبه الناظر إليه ابن أربعين سنة . ويحتجون بأن نوح مكث على الأرض ألف سنة إلا خمسون عامآ . ويقول الشيعة . إن قيادات الصراع آخر الزمان . ظهر فيها المسيح الدجال والمسيح ابن مريم وكلاهما حي . الأول في جزيرة والآخر في السماء فماهو المانع أن يكون ظرف الصراع الثالث حي هو الآخر ؟ .




        ومئتين وستين يومآ وهي مدة لها رموزها عند أهل الكتاب . ثم قال باركلي عن نسل المرأة عمومآ إن التنين سيعمل حربآ شرسة مع نسل المرأة كما قال السفر ( فغضب التنين على المرأة وذهب ليصنع حربآ مع باقي نسلها الذين ( يحفظون ) ( وصايا الله ! ) رؤ 13/12 . هذه أوصاف المهدي ومعالم آخر الصراع اهـــ

        تعليق




        • أنقل التالي :

          قال الشّيخ عليّ النّمازي الشّاهرودي: "كانت نرجس (عليها السّلام) أم مولانا الحُجّة المنتظر (عليه السّلام) مليكة بنت يشوعا ابن قَيْصر مَلِك الرّوم، وأمّها مِنْ ولد الحواريّين تُنسب إلى شمعون وصيّ المسيح. تعرف الخطّ ولُغة العرب. ولما أُسِرَت سمّت نفسها "نرجس"، ولما اعتراه النّور بالحمل المنور سُمّيت "صقيل"، ولما ولدت ابنها سلّم (عليه السّلام) عليها".[مُستدرك سفينة البحار: 10/ 25]

          تعليق




          • الباحث والروائي أحمد إبراهيم الشريف في صحيفة اليوم السابع كتب التالي
            :
            الإمام الحادى عشر للشيعة .. ما سر زواجه من الجارية الرومية نرجس بنت يشوعا
            كتب أحمد إبراهيم الشريف
            الخميس، 06 ديسمبر 2018 03:05 م
            اسمه الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وكان لقبه الحسن العسكرى، نسبة إلى مدينة العسكر بالقرب من بغداد. وهوالإمام الحادي عشر للشيعة الإثنا عشرية.
            ولد في المدينة المنورة يوم 8 ربيع الثاني 232 هـ الموافق 6 ديسمبر عام 846 ميلادية، بينما كان رحيله في ربيع الأول 260هجرية.
            إنتقل الحسن العسكري مع أبيه الإمام علي الهادي إلى سامراء بعد أن استدعاه الخليفة المتوكل العباسي إليها. وعاش مع أبيه في سامراء 20 سنة حيث استلم بعدها الإمامة وله من العمر 22 سنة. وذلك بعد وفاة أبيه سنة 254 هـ.
            وتظل الحكاية الأبرز في تاريح الإمام الحادي عشر هي المتعلقة بزواجه، حيث تقول كتب الشيعة إن والده على الهادي بعث أحد خواص أصحابه وكان نخاساً لشراء أمة رومية معينة وصف له أوصافها، واسمها نرجس بنت يشوعا بن قيصر ملك الروم، وتعود في نسبها إلى شمعون الصفا أحد حواري عيسى، فاشتراها النخاس وسلمها إلى الهادي، الذي سلمها بدوره إلى أخته حكيمة لتعلمها أحكام الإسلام، وهكذا بقيت نرجس عند حكيمة حتى تزوجها الحسن العسكري، فأنجبت له محمد بن الحسن المهدي، وهو الابن الوحيد الذي خلفه الحسن العسكري، ويعتقد الشيعة أنه اخفى الله بمعجزة منه بطن السيدة نرجس حتى لايعلم العباسيون بحملها وولدت الإمام المهدي الذي غاب الغيبة الصغرى عندما كان في السابعة من عمره ومن ثم الغيبة الكبرى ولا زال غائبا حتى يومنا هذا.
            انتهى النقل

            تعليق


            • الشريف الأستاذ عبدالسلام العمراني الخالدي الإدريسي الحسني في كتابه الجواهر الباهرة في النسب الشريف وما تفرع من آدم إلى أزمنتنا الحاضرة ويليه أقباس نورانية في النسب الشريف للأسر السليمانية الذرفونية - دار الكتب العلمية - بيروت لبنان :

              أنقل موضع اشاهد ص 84 -85 :
              الإمام حسن العسكري هو الإمام الحادي عشر ، من أئمة آل البيت ، ولد بالمدينة المنورة ، سنة إحدى وثلاثين (231) من الهجرة ، أمه أم ولد تسمى : سوسن ، أقام مع أبيه ثلاثآ وعشرين سنة وأشهرآ . كنيته أبومحمد ، ولقبه العسكري ، لأنه كان يسكن في سامراء بمحلة تعرف بالعسكر . وتوفي وعمره سبع وثلاثون ، ودفن مع أبيه في سامراء ، وله ولد واحد هو محمد بن حسن العسكري هذا عن الحسن العسكري رحمه الله ، فإلى الإمام الحجة محمد بن الحسن العسكري

              سيدنا محمد بن الحسن العسكري ، هو الإمام الثاني عشر من أئمة آل البيت ، ولد في النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين من الهجرة ، في سامراء ، أيام الخليفة المعتمد ، وهو القائم المنتظر عندهم ، أمه أم ولد ، إسمها نرجس ولما ولد أمر أبوه أن يفرق عشرة آلاف رطل من الخبز ، ومثلها من اللحم ، كما عتق بثلاثمائه رأس من الغنم ، وكان سنة عند وفاة أبيه خمس سنين ، وقد أعطاه الله فيها الحكمة وفصل الخطاب ، وجعله آية للعالمين ، هذا عن الإمام الثاني عشر
              ، فإلى المهدية والمهدي المنتظر ، وفروع من الحسنيين الأخر
              (17) متابعة الحسنيين بدآ من المهدية والمهدي المنتظر ، ثم بذكر فرق الشيعة بإختصار المهدوية هي الجماعة من الشيعة المتفق عليها ، وأنه لابد في آخر الزمن من ظهور رجل من آل البيت يسمى المهدي ، يؤيد هذا الدين ، ويظهر العدل بين الناس ، ويستولي على البلاد ، ويملؤها عدلآ ، وفيما يلي توسل الإمام الطبرسي بالأئمة الاثني عشر :
              الهي بحق المصطفى ووصيه وبسبطيه والسجاد ذي الثفنات
              وبالطهر مولانا الرضا ومحمد وموسى نجي الله في الخلوات
              وباقر علم الأنبياء وجعفر تلاه علي خيرة الخيرات
              وبالحسن الهادي وبالقائم الذي يقوم على إسم الله بالبركات
              أنلني إلهي مارجوت بحبهم وبدل خطيئاتي بهم حسنات

              والمهدي الذي أثبته الإمام المناوي ، وصحاح السنة في كثير من مؤلفاتهم ، هو بالذات الإمام المنتظر ، الذي قالت به الإمامية
              ، وقد ألف علماؤهم كتبآ خاصة في المهدي المنتظر ، منهم محمد بن إبراهيم النعماني ، والشيخ الطوسي ، والمجلسي ، الذي خصص له المجلس الثالث عشر من بحاره ، وذكر هؤلاء العلماء وغيرهم ، كل مايتصل بالمهدي المنتظر من الأحاديث النبوية ، وخاصة ماجاء في كتب أهل السنة التي إستقصاها السيد : محسن الأمين ، في القسم الثالث ، من الجزء الرابع من أعيان الشيعة ، وربما قائل يقول : إن الأحاديث النبوية التي نقلت من صحاح السنة إنما دلت في خروج المهدي في آخر الزمان ، دون أن تتعرف من قريب أوبعيد إلى وقت ولادته ، إذن فمن الجائز ان يولد في القرن الذي يخرج فيه ، لأنه قد ولد بالفعل ، و قبل خروجه بقرون كما قال الإمامية ، وقال جماعة من كبار علماء السنة ، بمقالة الإمامية ، وآمنوا بأن المهدي المنتظر قد ولد ، وإنه مازال حيآ وذكر أسماءهم السيد محسن الأمين في الجزء الرابع من أعيان الشيعة ، ونقل الثناء على عملهم ، والثقة بدينهم ، عن كثير من المصادر المعتبرة عند اهل السنة ، وهم سيدنا كمال الدين محمد بن طلحة الشافعي في كتابه : البيان في أخبار صاحب الزمان ، وكفاية الطالب ... الخ اهــ
              التعديل الأخير تم بواسطة وهج الإيمان; الساعة 13-01-2019, 02:34 PM.

              تعليق






              • قال الشيخ علي ال محسن في مقالته عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام
                :



                بعض ما قيل في الثناء عليه:


                قال يوسف النبهاني: الحسن العسكري أحد أئمة ساداتنا آل البيت العظام، وساداتهم الكرام، رضي الله عنهم أجمعين.

                وقال: وقد رأيت له كرامة بنفسي، هي أنه في سنة 1296هجرية، سافرت إلى بغداد من بلدة كوي سنجق إحدى قواعد بلاد الأكراد، وكنت قاضياً فيها، ففارقتها قبل أن أكمل المدّة المعيّنة؛ لشدة ما وقع فيها من الغلاء والقحط الذي عمَّ بلاد العراق في تلك السنة، فسافرت في الكلك، وهو ظروف يشدّون بعضها إلى بعض، ويربطون فوقها الأخشاب، ويجلسون عليها، ويسافرون، فلما وصل الكلك قبالة مدينة سامراء، وكانت مقرًّا لخلفاء العباسيين، أحببنا أن نزور الإمام الحسن العسكري المذكور، وهو مدفون فيها، فوقف الكلك هناك، وخرجنا لزيارته ، فحينما دخلتُ على قبره الشريف حصلت لي حالة روحانية لم يحصل لي مثلها قط، إلا حينما زرت نبي الله يونس في الموصل، فقد حصلت لي تلك الحالة أيضاً، وهذه كرامة له . (جامع كرامات الأولياء 2/18).

                وقال سبط ابن الجوزي: كان عالماً ثقة، روى الحديث عن أبيه عن جدّه، ومن جملة مسانيده حديث في الخمر عزيز، ذكره جدّي أبو الفرج [ابن الجوزي] في كتابه المسمَّى بـ (تحريم الخمر) ونقلته من خطّه وسمعته يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبا عبد الله الحسين بن علي يقول:... أشهد بالله لقد سمعت الحسن بن علي العسكري يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، عليَّ بن محمد يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، محمد بن علي بن موسى الرضا يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، عليَّ بن موسى يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، موسى يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، جعفَر بن محمد يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، محمدَ بن علي يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، عليَّ بن الحسين يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، الحسين بن علي يقول: أشهد بالله لقد سمعت أبي، عليَّ بن أبي طالب يقول: أشهد بالله لقد سمعت محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: أشهد بالله لقد سمعت جبرئيل يقول: أشهد بالله لقد سمعت ميكائيل يقول: أشهد بالله لقد سمعت إسرافيل يقول: أشهد بالله على اللوح المحفوظ أنه قال: سمعت الله يقول: شارب الخمر كعابد الوثَن. (تذكرة الخواص: 324).

                قال: ولمّا روى جدِّي هذا الحديث في كتاب تحريم الخمر قال: قال أبو نعيم الفضل بن دكين: هذا حديث صحيح ثابت، روته العترة الطيِّبة الطاهرة. (المصدر السابق).

                وأخرجه أبو نعيم الأصفهاني في حليته بتغيّر طفيف، وقال: هذا حديث صحيح ثابت، روته العترة الطيِّبة. (حلية الأولياء 3/204).

                وقال شمس الدين بن طولون: هذا حديث جليل القدر من رواية هذه السادة الأخيار، الأئمة الأطهار . (الأئمة الاثنا عشر: 120).

                ومما قيل فيه أيضاً ما قاله الشبلنجي، حيث قال: ومناقبه كثيرة... ثم ساق له بعض الكرامات. (نور الأبصار: 294 " انتهى

                تعليق




                • سؤال وجه للشيخ المنجد في موقع الإسلام سؤال وجواب


                  هل صحيح أن المهدي لدى الشيعة هو المسيح الدجال ؟

                  نص الجواب

                  الحمد لله
                  أولا :
                  المهدي المنتظر لدى الطائفة الشيعية ليس هو نفسه المسيح الدجال الذي حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم ، بكامل أوصافه ، وتفاصيل صورته التي وردت في السنة .
                  ولا يجوز أن يغلو المسلم فينسب للطوائف المخالفة ما ليس صحيحاً من أقوالهم ، بل لا بد من الصدق والالتزام بالموضوعية والأمانة في نسبة الأقوال ، كما قال الله عز وجل : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) المائدة/ 8 ، وقال سبحانه : ( وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) الأنعام/152.
                  فالمهدي المنتظر لدى الشيعة : هو شخص معين معروف النسب ، اسمه محمد بن الحسن العسكري ، ابن الإمام الحادي عشر من أئمتهم ، من نسل الحسين بن علي رضي الله عنه ، ولد سنة (256هـ) ، ودخل السرداب بعد موت أبيه وعمره سنتان ، أو ثلاث ، أو خمس ، على اختلاف رواياتهم .
                  يقول ابن قيم الجوزية رحمه الله :
                  " وأما الرافضة الإمامية : فالمهدي [عندهم] هو : محمد بن الحسن العسكري المنتظر ، من ولد الحسين بن علي ، لا من ولد الحسن ، الحاضر في الأمصار ، الغائب عن الأبصار ، الذي يورث العصا , ويختم الفضا ، دخل سرداب سامراء طفلاً صغيراً من أكثر من خمس مئة سنَة ، فلم تره بعد ذلك عينٌ , ولم يحسَّ فيه بخبر , ولا أثر ، وهم ينتظرونه كل يوم ! يقفون بالخيل على باب السرداب , ويصيحون به أن يخرج إليهم : " اخرج يا مولانا " ، ثم يرجعون بالخيبة والحرمان ، فهذا دأبهم ودأبه ... ولقد أصبح هؤلاء عارا على بني آدم ، وضحكة يسخر منها كل عاقل " انتهى من " المنار المنيف " (ص/152) .
                  وللتوسع ينظر " أصول مذهب الشيعة الإمامية الاثني عشرية – عرض ونقد "، للدكتور ناصر القفاري ، (2/823-911) .
                  وفي المقابل : فإن المسيح الدجال يختلف بصفاته الثابتة في السنة عن المهدي المنتظر عند الشيعة ، فالدجال ليس من نسل الحسن ولا الحسين ، ويكون فتنة على البشرية ، يدعي النبوة ثم الألوهية ، ومكتوب بين عينيه " كافر " ، وقد سبق تفصيل الحديث عنه في الفتوى رقم : (129164) .
                  ثانيا :
                  ورغم ما هو ثابت من الفرق بين الشخصيتين ، إلا أن بعض الباحثين درسوا أوجه التشابه بين المهدي المنتظر لدى الرافضة ، وبين المسيح المخلص المنتظر عند اليهود ، الذي يظهر في آخر الزمان ، وتواطأت عليه كتبهم .
                  فوجدوا نحوا من عشرة أوجه من التشابه بين هذين المنتظرين ، منها أمور مجملة لا بأس بالتشابه بها ، ولكن منها أمور تفصيلية يتعجب القارئ من وقوع التشابه فيها ، الأمر الذي يحتاج إلى وقفة تحليلية في تأثر فكرة "المنتظر" ، عند هذه الطائفة خاصة ، بما في العقائد السابقة .
                  يقول الدكتور عبد الله الجميلي :
                  " إن المتأمل لصفات المسيح المنتظر عند اليهود ، وصفات المهدي المنتظر عند الرافضة ، يجد أن هناك تشابها كبيرا بين صفات مسيح اليهود ، ومهدي الرافضة ، يمكن أن نلخص أوجه التشابه بينهما فيما يلي :
                  أولا :
                  عندما يعود مسيح اليهود : يضم مشتتي اليهود من كل أنحاء الأرض ، ويكون مكان اجتماعهم مدينة اليهود المقدسة ، وهي ( القدس ).
                  وعندما يخرج مهدي الرافضة ، يجتمع إليه الرافضة من كل مكان ، ويكون مكان اجتماعهم المدينة المقدسة عند الرافضة ، وهي ( الكوفة ) .
                  التوثيق :
                  [ يقول السموأل بن يحيى المغربي (ت570هـ) – وقد كان يهوديا فأسلم - : "يعتقدون أيضا أن هذا المنتظر متى جاءهم يجمعهم بأسرهم إلى القدس ، وتصير لهم الدولة ، ويخلو العالم من سواهم ، ويحجم الموت عن جنابهم المدة الطويلة " انتهى من "بذل المجهود في إفحام اليهود" (ص/127) .
                  وجاء في "بحار الأنوار" (52/291) من كتب الشيعة : "عن مولى لأبي الحسن قال: سألت أبا الحسن عليه السلام عن قوله : ( أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا ) قال: وذلك والله أن لو قد قام قائمنا يجمع الله إليه شيعتنا من جميع البلدان"]
                  ثانيا :
                  عند خروج مسيح اليهود يحيا الأموات من اليهود ، ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى جيش المسيح .
                  وعندما يرجع مهدي الرافضة يحيا الأموات من الرافضة ، ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى معسكر المهدي .
                  التوثيق :
                  [جاء في " سفر حزقيال "، الإصحاح (37)، (الفقرات/12) : " قال السيد الرب : هأنذا أفتح قبوركم وأصعدكم من قبوركم يا شعبي ، وآتي بكم إلى أرض إسرائيل " .
                  وجاء في " بحار الأنوار " (52/337) من كتب الشيعة : " إذا آن قيامه ، مطر الناس جمادى الآخرة ، وعشرة أيام من رجب ، مطرا لم تر الخلائق مثله ، فينبت الله به لحوم المؤمنين وأبدانهم في قبورهم ، وكأني أنظر إليهم مقبلين من قبل جهينة ينفضون شعورهم من التراب "]
                  ثالثا :
                  عندما يأتي مسيح اليهود : تخرج جثث العصاة ليشاهد اليهود تعذيبهم .
                  وعندما يأتي مهدي الرافضة : يخرج أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من قبورهم فيعذبهم .
                  التوثيق :
                  [جاء في " سفر يوئيل "، الأصحاح الثالث ، (الفقرة/1-2): " في تلك الأيام ، وفي ذلك الوقت ، عندما أرد سبي يهوذا وأورشليم . أجمع كل الأمم ، وأنزلهم إلى وادي يهوشافاط ، وأحاكمهم هناك على شعبي وميراثي إسرائيل الذين بددوهم بين الأمم ، وقسموا أرضي"
                  وجاء في " بحار الأنوار " (53/12) من كتب الشيعة : " ثم يسير المهدي إلى مدينة جدي رسول الله صلى الله عليه وآله ، يرد إلى قبر جده صلى الله عليه وآله . فيقول : ومن معه في القبر ؟ فيقولون : صاحباه وضجيعاه أبو بكر وعمر . فيقول : من أبو بكر وعمر ! وكيف دفنا من بين الخلق مع جدي رسول الله صلى الله عليه وآله ، وعسى المدفون غيرهما . فيقول للخلق بعد ثلاث : أخرجوهما من قبريهما ، فيخرجان غضين طريين لم يتغير خلقهما ، ولم يشحب لونهما "]
                  رابعا :
                  يحاكم مهدي اليهود كل من ظلم اليهود ويقتص منهم ، ويحاكم مهدي الرافضة كل من ظلم الرافضة ويقتص منهم .
                  التوثيق :
                  [جاء في " بحار الأنوار " (52/355) من كتب الشيعة: " عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إذا خرج القائم لم يكن بينه وبين العرب وقريش إلا السيف "
                  خامسا :
                  يقتل مهدي اليهود ثلثي العالم ، ويقتل مهدي الرافضة ثلثي العالم .
                  التوثيق :
                  [جاء في " سفر زكريا "، الأصحاح الثالث عشر، (فقرة/8): " يقول الرب أن ثلثين منها يقطعان ويموتان ، والثلث يبقى فيها "
                  وجاء في " بحار الأنوار " (52/113) من كتب الشيعة : " سمعنا أبا عبد الله عليه السلام يقول : لا يكون هذا الأمر حتى يذهب ثلثا الناس . فقلنا : إذا ذهب ثلثا الناس فمن يبقى ؟ فقال : أما ترضون أن تكونوا في الثلث الباقي "]
                  سادسا :
                  عندما يخرج مسيح اليهود تتغير أجسام اليهود ، فتبلغ قامة الرجل منهم مائتي ذراع ، وكذلك تطول أعمارهم .
                  وعندما يخرج مهدي الرافضة تتغير أجسام الرافضة ، فتصير للرجل منهم قوة أربعين رجلا ، ويطأ الناس بقدميه ، وكذلك يمد الله لهم في أسماعهم وأبصارهم .
                  التوثيق :
                  [جاء في " التلمود ": " إن حياة الناس حينئذ ستطول قرونا ، والطفل يموت في سن المائة ، قامة الرجل ستكون مائتي ذراع " انتهى نقلا عن ظفر الإسلام خان ، التلمود تاريخه وتعاليمه ، ص60 .
                  وجاء في " بحار الأنوار " (52/317) من كتب الشيعة : " عن علي بن الحسين عليهما السلام قال : إذا قام قائمنا أذهب الله عز وجل عن شيعتنا العاهة ، وجعل قلوبهم كزبر الحديد ، وجعل قوة الرجل منهم قوة أربعين رجلا ، ويكونون حكام الأرض وسنامها "]
                  سابعا :
                  في عهد مهدي اليهود تكثر الخيرات عند اليهود ، فتنبع الجبال لبنا وعسلا ، وتطرح الأرض فطيرا وملابس من الصوف ، وفي عهد مهدي الرافضة تكثر الخيرات عند الرافضة ، وينبع من الكوفة نهران من الماء واللبن يشرب منهما الرافضة .
                  التوثيق :
                  [جاء في " سفر يوئيل "، الإصحاح الثالث، (فقرة/18): " يكون في ذلك اليوم أن الجبال تقطر عصيرا ، والتلال تفيض لبنا ، وجميع ينابيع يهوذا تفيض ماء ، ومن بيت الرب يخرج ينبوع ويسقي وادي السنط " .
                  وجاء في " الكافي " للكليني (1/341) : " قال أبو جعفر عليه السلام : إن القائم إذا قام بمكة وأراد أن يتوجه إلى الكوفة نادى مناديه : ألا لا يحمل أحد منكم طعاما ولا شرابا ، ويحمل حجر موسى بن عمران ، وهو وقْر بعير ، فلا ينزل منزلا إلا انبعث عين منه ، فمن كان جائعا شبع ، ومن كان ظامئا روى ، فهو زادهم حتى ينزلوا النجف من ظهر الكوفة " .
                  ثامنا :
                  مهدي اليهود معدوم لا وجود له ، وكذلك مهدي الرافضة .
                  ومما يؤكد أيضا صلة مهدي الرافضة باليهود ما صرح به الرافضة أنفسهم من الأمور التالية :
                  1. أنه عندما يخرج المهدي ينادي الله باسمه العبراني .
                  2. أنه يستفتح المدن بتابوت اليهود .
                  3. أنه يحكم بحكم آل داود عليه السلام .
                  التوثيق :
                  [جاء في " الغيبة " للنعماني ، بسنده ، قال أبو عبد الله عليه السلام : إذا أذن الإمام دعا الله باسمه العبراني " .
                  وجاء في " الرجعة " للأحسائي (ص/156) – في حديث يصف ما يكون مع المهدي -: " يخرج الله التابوت الذي أمر به أرميا أن يرميه في بحر طبرية ، فيه بقية مما ترك آل موسى وآل
                  هارون ، ورضاضة اللوح ، وعصا موسى ، وقبا هارون ، وعشرة آصاع من المن ، وشرائح السلوى التي ادخرها بنو إسرائيل لمن بعدهم ، فيستفتح بالتابوت المدن كما استفتح به من كان قبله ، وينشر الإسلام في المشرق والمغرب والجنوب والقبلة " .

                  وجاء في " الكافي " للكليني (1/588) في باب " في الأئمة عليهم السلام أنهم إذا ظهر أمرهم حكموا بحكم داود وآل داود " وذكر فيه بعض الروايات ] " . انتهى ، من كتاب " بذل المجهود في إثبات مشابهة الرافضة لليهود " (ص/225-275)، أما التوثيقات ففيها تصرف وإضافة .

                  والله أعلم .

                  تعليق


                  • سؤال وجه لمركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام :

                    إنني أبحث في المصادر المسيحية عن المعركة التي دارت بين المسلمين والروم والتي خلفت السيدة نرجس (عليها السلام) أسيرة ولم أستطع تحديد اسم المعركة أو زمانها في مصادرنا التاريخية فهل لكم أن تساعدوني في ذلك؟

                    الإجابة:
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    يمكن القول: إن الفترة المحتملة لتواجد السيدة نرجس (عليها السلام) في قصر جدها القيصر هي ما بين (٢٤٢ - ٢٥٤ هـ) التي تقابل (٨٤٢ - ٨٦٦ ميلادية) وهذه الفترة كان يحكم فيها (ثيودورا) والقيصر(بارداس) وبمطالعة الأحداث التي وقعت خلال هذه الفترة والمعارك التي جرت بين الروم والمسلمين نجد أنها التالي:
                    ١) في سنة (٨٥٦ م) هاجم ميخائيل الثالث وبارداس مدينة (سموساط) أو (سميساط) وهي مدينة قديمة من مدن الأناضول تقع غربي نهر الفرات جنوبي ملطية وشرقي مرعش وكانت من الثغور الجزرية ومنها تخرج الجيوش الإسلامية إلى بلاد الروم، وقد استطاع المسلمون الانتصار في هذه المعركة. [موسوعة الشام عنها موسوعة ويكيبيديا]
                    ٢) وهناك معركة أخرى حدثت بينهم بعد معركة سميساط لكن المصادر لم تحدد سنة وقوعها وانتصر المسلمون فيها أيضاً.
                    ٣) وفي سنة (٨٦٣) هاجم ميخائيل المسلمين وانتصر عليهم في (ملطية) وقتل أميرهم (عمر).
                    ٤) وفي سنة (٨٦٤) أيضاً هاجم الروم المسلمين في معركة (مارتيرسوس) أو (ميافارقين)، ففي واحدة من هذه المعارك يحتمل وقوع السيدة نرجس (عليها السلام) أسيرة بيد المسلمين.
                    وللمراجعة والتفاصيل يمكن مراجعة كتاب: [history of later roman empire] " انتهى

                    تعليق


                    • سؤال وجه للشيخ جلال الدين الصغير :

                      هل صحيح ان السيدة نرجس ام الامام المهدي روحي لهما الفدا كانت مسيحية وبعدها دخلت الاسلام؟

                      الجواب:
                      السيدة نرجس صلوات الله عليها كانت على دين جدها الاعلى وهو من حواريي عيسى عليه السلام وفي بعض الروايات يشار الى انها اسلمت قبل اسرها وان اسرها كان مدبرا ومخطط له سلفاً برؤيا رأت فيها الامام الهادي عليه السلام وفي بعضها العسكري صلوات الله عليه، وجاءت الى سامراء وهي مسلمة قبل التقائها بالامام العسكري صلوات الله عليه. " انتهى

                      تعليق


                      • قال الشيخ عبدالحميد الجاف في بحثه : الوهابية بين المهدي المنتظر عليه السلام والدجال الأكبر : "
                        4- إقرار مؤرِّخي السُّنَّة وعلمائهم بولادة الإمام المهدي عليه السلام وبعض الإشارات النبويَّة لذلك:
                        قام بعض علماء أهل السُّنَّة وبلا دليل - وبحسب ناقل ليس بثقة وهو ابن تيميَّة - بإنكار ولادة الإمام المهدي عليه السلام، وادَّعوا أنَّ أباه الإمام الحسن العسكري عليه السلام كان عقيماً - والعياذ بالله -، لإضعاف مذهب أتباع أهل البيت عليهم السلام، وليُنقِصوا عدد الأئمَّة الاثني عشر عليهم السلام كي لا يتوافق العدد مع العدد! ولجأوا إلى وسيلة سهلة ليُحقِّقوا هذا الغرض وهي الإنكار فحسب، وهو أمر عدمي لا مؤنة فيه، عضدوه بأمر عجيب وهو كون أخِ الإمام وهو جعفر (الكذّاب!) قد ادَّعى ميراث أخيه الحسن عليه السلام، وحكمت له السلطة به! ولكنَّهم غفلوا بهذا القول عن أُمور منها:
                        الأوَّل: إنَّ إثبات ولادة أيِّ شخص لا تستلزم أيّ كلفة أو مؤونة أكثر من إقرار الأب والأُمّ والقابلة بتلك الولادة؛ وبذلك لا نحتاج إلى إذن أو إقرار من مثل ابن حزم أو ابن تيميَّة لتثبت ولادة المهدي عليه السلام.
                        الثاني: غفلتهم عن كون الإمام عند الشيعة يجب أن يكون خالياً من أيّ عيب أو نقص؛ لذا فإقرار الشيعة وأئمَّتهم بإمامة الإمام الحسن العسكري عليه السلام تردُّ وتُكذِّب ادِّعاء كونه عليه السلام عقيماً، ناهيك عن إقرار الكثير من علماء السُّنَّة والنسّابة الذين أثبتوا خلاف ذلك وأقرّوا بوجود ذرّية للإمام الحسن عليه السلام.
                        الثالث: إنَّ مسألة طلب جعفر بميراث أخيه الإمام الحسن عليه السلام ليست دليلاً على عقم الإمام أبداً، غايته أنَّه يثبت عدم وجود وارث ظاهر، أو فقل: عدم وجود شخص أقرب من جعفر للإمام عليه السلام يطالب بميراث الإمام؛ وهذا أمر لا يدلُّ على عدم وجود ابن صغير للإمام لا يستطيع المطالبة بميراثه، سواء لصغر سنّه أو لظرف خاصّ قاهر له، خصوصاً أنَّ أئمَّة أهل البيت عليهم السلام ليسوا ممَّن يملكون شيئاً من القصور والأموال الكثيرة، ولا هم ممَّن يُفكِّرون بها أصلاً، وخصوصاً مع تعارض المطالبة مع ظرف الإمام المهدي عليه السلام من المطاردة والغيبة، فكيف تتسيَّر له مطالبته بالإرث وهو مكلَّف بالغيبة والاختفاء عن الأنظار وعن سفاسف هذه الدنيا؟!
                        الرابع: كان تعمّد إخفاء الإمام الحسن العسكري عليه السلام للإمام المهدي عليه السلام وولادته عن الناس خطَّة من خططه الإلهية المأمور بها للحفاظ عليه وإلهاء كيد الأعداء عنه، كجعفر المنافس للأئمَّة والطامع بنيل مقامهم عند الشيعة من جهة، والسلطات الخائفة من وجود الإمام المهدي عليه السلام والذي يُكمِّل ويُصحِّح عدد الأئمَّة الاثني عشر ويُثبِت صحَّة مذهب التشيّع، وكذلك وجوده الذي يعلمون بالتواتر أنَّه خطر عليهم ومزيل لملكهم على كلِّ حالٍ من جهة أُخرى.
                        ولذلك لننظر ما حدث بعد استشهاد الإمام الحسن العسكري عليه السلام من أحداث ألهت الجميع عن وجود الإمام المهدي عليه السلام وغيبته حتَّى استقرَّ الأمر واستتبَّ بتعاقب سلاطين الجور وتبدّلهم لعدَّة سنوات بالبحث عنه بعيداً عن وضع الإمام عليه السلام الواقعي وخُدِعوا بأشياء بعيداً عن الإمام عليه السلام، فقد قال الذهبي عن ذلك في سير أعلام النبلاء (ج ظ،ظ£/ ص ظ،ظ¢ظ،)، قال:
                        (وثبت جمهور الرافضة على أنَّ للحسن ابناً أخفاه. وقيل: بل وُلِدَ له بعد موته، من أَمَة اسمها: نرجس أو سوسن، والأظهر عندهم أنَّها صقيل، وادَّعت الحمل بعد سيِّدها، فأوقف ميراثه لذلك سبع سنين، ونازعها في ذلك أخوه جعفر بن علي، فتعصَّب لها جماعة، وله آخرون، ثمّ انفشَّ ذلك الحمل، وبطل، فأخذ ميراث الحسن أخوه جعفر، وأخ له. وكان موت الحسن سنة ستّين ومئتين...)، إلى أن قال: (وزادت فتنة الرافضة بصقيل وبدعواها، إلى أن حبسها المعتضد بعد نيف وعشرين سنة من موت سيِّدها، وجُعِلَت في قصره إلى أن ماتت في دولة المقتدر).
                        فهذه التعمية وهذه الخلافات والادِّعاءات المتعدِّدة من نرجس أو صقيل (رضي الله عنها) من ادِّعاء الحمل وانتفاخ البطن وانتظار السلطات لها لسبع سنوات لتلد، أو يجعلها السلطان تحت الإقامة الجبرية ويحتجزها في قصره لأكثر من عشرين سنة، فهذه الأُمور لوحدها تكفي لإثبات أنَّ هناك شيئاً غير طبيعي.
                        بالإضافة إلى وجود عدد كبير من علماء أهل السُّنَّة قد ذكروا الإمام المهدي عليه السلام وأثبتوا الولد للإمام الحسن العسكري عليه السلام، وقد أحصى الباحثون عدد علماء أهل السُّنَّة ممَّن ذكر ولادة الإمام المهدي عليه السلام ووجود خلف وذرّية للإمام العسكري عليه السلام حتَّى أوصله البعض كالأُستاذ ثامر هاشم العميدي إلى (ظ،ظ¢ظ¨) عالماً في كتابه (دفاع عن الكافي)، والنوري الطبرسي بحسب ما توفَّر لديه من المصادر إلى (ظ¤ظ***) عالماً، وألَّف بعض العلماء كتباً خاصَّة أحصوا فيها من قال بولادة الإمام المهدي عليه السلام من علماء السُّنَّة كما فعل نجم الدين العسكري ولطف الله الصافي وغيرهم، وأكتفي بنقل قول أهمّ من ذكر ذلك عندي وهو شمس الدين الذهبي، وهو أهمّهم، فقال في ثلاثة من كتبه:
                        قال في سير أعلام النبلاء (ج ظ،ظ£/ ص ظ،ظ¢ظ***): (المنتظر الشريف محمّد بن الحسن العسكري...، خاتمة الاثني عشر سيِّداً).
                        وقال في سيره (ج ظ،ظ¢/ ص ظ£ظ©ظ،) وهو يتكلَّم في ترجمة الرمّادي وسنة وفاته وهي (ظ¢ظ¦ظ¥هـ): (وفيها مات إبراهيم بن الحارث، وإبراهيم بن هانئ، وسعدان بن نصر، وصالح بن أحمد بن حنبل، وعلي بن حرب، والقدوة أبو حفص النيسابوري، وهارون بن سليمان، والمنتظر محمّد بن الحسن، والرافضة تقول: لم يمت، بل اختفى في السرداب).
                        وقال في العبر في خبر من غبر (ج ظ£/ ص ظ£ظ،): (وفيها - أي سنة (ظ¢ظ¥ظ¦هـ) - وُلِدَ محمّد بن الحسن...).
                        وقال في تاريخ دول الإسلام (ج ظ،ظ©/ ص ظ،ظ،ظ£): (وأمَّا ابنه محمّد بن الحسن الذي تدعوه الرافضة القائم الخلف الحجَّة فوُلِدَ سنة ثمان وخمسين، وقيل: سنة ستّ وخمسين، عاش بعد أبيه سنتين ثمّ عُدِمَ ولم يُعلَم كيف مات...).
                        فهذه أكبر الأدلَّة وأوضحها على اعترافهم بولادته وغيبته عليه السلام، وكما قيل: (الفضل ما شهدت به الأعداءُ)، وفيها ردٌّ كافٍ على كلِّ من أنكر الولادة الشريفة " انتهى

                        تعليق


                        • قالت الكاتبه المسيحية اليزابيل بنيامين ماما اشوري في بحثها :

                          بنات داود مريم ،ونرجس. الحلقة الأولى. (David Daughters (Mary & Narjis) (1st Episode
                          إيزابيل بنيامين ماما اشوري

                          شخصيتان أولتهما السماء عناية خاصة واهتمت بهم كثيرا وتعهدتهم بالعناية الفائقة عن طريق الأنبياء تارة وبالتسديد المباشر تارة أخرى ، حتى يخال من يقرأ فضائلهم أن جميع الأنبياء إنما بُعثوا لهدف واحد هو الوصول بالبشرية إلى مرحلة القطاف الكبرى (العبادة الخالصة لله) التي هي الهدف النهائي للتخطيط الإلهي في مسيرة المخلوق الأحدث في الكون (الإنسان) . لا بل انك ترى من خلال مسيرة الإنسان الممتدة على طول تاريخه الأرضي، والإشارات الواردة في بعض أقدم الكتب الدينية المقدسة وبعض اللقط والآثار الموغلة في القدم كونيا أو ارضيا، بأن كل مراحل الخلق المادي التي لا يعلمها سوى الرب إنما كانت من أجل الوصول إلى الغايات الأسمى للخالق في حكمته الكامنة وراء ذلك.
                          يسوع وامه.
                          والقائم وامه.
                          شخصيتان أحاطت بهم العجائب والغرائب فكفر بهم من كفر وآمن من آمن رفعهم البعض إلى مصاف الآلهة.وجعلهما الآخر خرافة من خرافات الأمم البائدة .
                          الأول ولد منها بلا أب ليُمتحن الخلق به ثم أختُطف ورُفع إلى السماء لإكمال مراحل إعداده لمرحلة اليوم العصيب وهو لا يزال حي بشهادة الكتب المقدسة وتواريخ الأمم.
                          والثاني أيضا ولد منها وأختُطف (1) وجُعل له العمر الطويل الذي مهد الرب له بإطالة أعمار الكثيرين قبله ابتداء من آدم وانتهاء بالخضر والدجال ويسوع والياس وملكي صادق وغيرهم لكي لا تكون مسألة طول عمره غير مألوفة لدى عامة الناس ممن قُصرت أعمارهم. وهو لم يمُت لأنه لو مات لرأيت أتباعه يُشيدون على قبره القباب الذهبية الشامخة كأسلافه ممن مات.لا بل ان المؤرخين اثبتوا ولادته ، ولم يذكروا وفاته.
                          كلمات مبهمة ونبوءات غريبة تحيط بإرهاصات ما قبل ظهور نسل (هذين الشخصين) كلام عجيب يقودنا إلى التكهن بأشياء لربما لا تعجب البعض لأنها تخالف هواه أو لأنها تؤيد ما عند غيره ممن يكن له البغض تاريخيا. ولكنه أمر واقع وموجود ومُثبّت في أقدم الكتب الدينية وغيرها .ومن ذلك ما نقرأه مثلا في إشعياء النبي 9 : 6 ((وَلكِنْ لاَ يَكُونُ ظَلاَمٌ لِلَّتِي عَلَيْهَا ضِيقٌ. اَلشَّعْبُ السَّالِكُ فِي الظُّلْمَةِ أَبْصَرَ نُورًا عَظِيمًا. الْجَالِسُونَ فِي أَرْضِ ظِلاَلِ الْمَوْتِ أَشْرَقَ عَلَيْهِمْ نُورٌ. أَكْثَرْتَ الأُمَّةَ. عَظَّمْتَ لَهَا الْفَرَحَ. يَفْرَحُونَ أَمَامَكَ كَالْفَرَحِ فِي الْحَصَادِ. كَالَّذِينَ يَبْتَهِجُونَ عِنْدَمَا يَقْتَسِمُونَ غَنِيمَةً. لأَنَّ نِيرَ ثِقْلِهِ، وَعَصَا كَتِفِهِ، وَقَضِيبَ مُسَخِّرِهِ كَسَّرْتَهُنَّ كَمَا فِي يَوْمِ مِدْيَانَ. لأَنَّ كُلَّ سِلاَحِ الْمُتَسَلِّحِ فِي الْوَغَى وَكُلَّ رِدَاءٍ مُدَحْرَجٍ فِي الدِّمَاءِ، يَكُونُ لِلْحَرِيقِ، مَأْكَلاً لِلنَّارِ لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ. لِنُمُوِّ رِيَاسَتِهِ، وَلِلسَّلاَمِ لاَ نِهَايَةَ عَلَى كُرْسِيِّ دَاوُدَ وَعَلَى مَمْلَكَتِهِ، لِيُثَبِّتَهَا وَيَعْضُدَهَا بِالْحَقِّ وَالْبِرِّ، إِلَى الأَبَدِ)).
                          من الذي لا تستوقفه هذه النصوص ويتساءل عن علة اهتمام رب السماء بها ؟
                          إلى ماذا تُشير هذه النصوص وما هو هذا اليوم الذي يتحقق فيه السلام وتكون هناك مملكة تحكم بالعدل وتبقى إلى الأبد؟ ومن هو قائد هذه الدولة التي يُوصف بأنه نورا عظيما كل الجالسون على الأرض في ظلال الموت من الظلم يشرق عليهم هذا النور ويفرحون به كما يفرح الحصادون بعد طول عناء، من هذا الذي سوف يكسر كل سلاح . وما هي أهمية هذا المولود الذي ينسبه الرب إلى نفسه فيقول عنه : (يولد لنا). حيث يضع الرياسة على كتفه أي انه قادر على تحمل أعباء هذه الرياسة بكل اقتدار. ألا يحق لهذا السائل أن يعرف من هو هذا الذي تكلمت النصوص المقدسة باسمه وأولته السماء عنايتها حيث تُطريه وتصفه بأنه عجيبا مشيرا قديرا أبا أبديا رئيس السلام لا نهاية للسلام على يديه.
                          نحن المسيحيون ننفي أن يكون هذا الشخص يسوع المسيح لأن كل هذه الأوصاف لا تنطبق عليه عندما كان في زمنه الذي عاش فيه، هذه أوصاف رجل محارب قوي مميز، يسوع لم يكن محاربا ولم يحكم ولم يتحقق أي فصل من فصول ملحمة حكمه بل أن الكلام يدور على المستقبل البعيد عن شخص يخرج من أصول نبي تصفه التوراة بأوصاف يحلم كل شخص يطمح للسلم والعيش بأمان أن يعيش في كنفها : ((وَيَخْرُجُ قَضِيبٌ مِنْ جِذْعِه، وَيَنْبُتُ غُصْنٌ مِنْ أُصُولِهِ، ويَحُلُّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ، رُوحُ الْحِكْمَةِ وَالْفَهْمِ، رُوحُ الْمَشُورَةِ وَالْقُوَّةِ، رُوحُ الْمَعْرِفَةِ وَمَخَافَةِ الرَّبِّ. وَلَذَّتُهُ تَكُونُ فِي مَخَافَةِ الرَّبِّ، فَلاَ يَقْضِي بِحَسَبِ نَظَرِ عَيْنَيْهِ، وَلاَ يَحْكُمُ بِحَسَبِ سَمْعِ أُذُنَيْهِ، بَلْ يَقْضِي بِالْعَدْلِ لِلْمَسَاكِينِ، وَيَحْكُمُ بِالإِنْصَافِ لِبَائِسِي الأَرْضِ، وَيَضْرِبُ الأَرْضَ بِقَضِيبِ فَمِهِ، وَيُمِيتُ الْمُنَافِقَ بِنَفْخَةِ شَفَتَيْهِ. وَيَكُونُ الْبِرُّ مِنْطَقَهَ مَتْنَيْهِ، وَالأَمَانَةُ مِنْطَقَةَ حَقْوَيْهِ. فَيَسْكُنُ الذِّئْبُ مَعَ الْخَرُوفِ، وَيَرْبُضُ النَّمِرُ مَعَ الْجَدْيِ، وَالْعِجْلُ وَالشِّبْلُ مَعًا، وَصَبِيٌّ صَغِيرٌ يَسُوقُهَا. وَيَلْعَبُ الرَّضِيعُ عَلَى سَرَبِ الصِّلِّ، وَيَمُدُّ الْفَطِيمُ يَدَهُ عَلَى جُحْرِ الأُفْعُوَانِ. لاَ يَسُوؤُونَ وَلاَ يُفْسِدُونَ وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ أَصْلَ (يَسَّى والْقَائِمَ) رَايَةً لِلشُّعُوبِ، إِيَّاهُ تَطْلُبُ الأُمَمُ، وَيَكُونُ مَحَلُّهُ مَجْدًا)). سفر إشعياء 11: 4
                          فهل تحقق هذا على يدي يسوع أو في زمنه وهل سكن الذئب مع الخروف وهل كان معه شخص اسمه القائم ؟ كلا ، يسوع لم يستطع أن يحمي حتى نفسه اضافة إلى أن المتكلم هنا يقول : ((وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ أَصْلَ يَسَّى والْقَائِمَ)) أي أن الكلام يدور حول شخصيتين سوف يأتيان في المستقبل لهما أهمية فائقة بحيث أن الأمم تطلب واحد منهم هو يكون المعني : ((إِيَّاهُ تَطْلُبُ الأُمَمُ، وَيَكُونُ مَحَلُّهُ مَجْدًا)).
                          إذن من هو هذا الشخص ولماذا اقترن اسمه مع المسيح؟ ومن أي صُلب سوف يظهر؟ ولماذا ارتبط اسمه باسم داود . يسوع عن طريق أمه والقائم أيضا عن طريق أمه. داود وسليمان رمز القوة والملك والسلطان على المخلوقات والظواهر الكونية الأخرى مثل سيره على الماء هو وجيوشه من الجن والإنس والحيوان وطيرانه في الهواء مع الملايين من أتباعه وسماعه صوت أدق المخلوقات وأصغرها ويُحرك الأشياء من مشارق الأرض إلى مغاربها بلمحة خاطفة ويدين له عتاة المردة من ملوك الجن وقبائلهم هم وملوك الأرض من البشر بالطاعة ويمثلوا بين يديه صاغرين.
                          هذا الرجل الخارق (القائم) المذكور في الإنجيل له نصيب مع الملك النبي داود وابنه سليمان من طرف الأم .فمن هو ؟ ومن هي أمه ؟ (2)
                          تعال معي في القسم الثاني من هذا المقال وهو تحت عنوان : نرجس يا سوسنة الأودية .

                          المصادر والتوضيحات ـــــــــــــــ
                          1- وهو ما اشار له بولص في رسائله حيث قال في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 12: 2 ((أَعْرِفُ إِنْسَانًا أَفِي الْجَسَدِ؟ لَسْتُ أَعْلَمُ، أَمْ خَارِجَ الْجَسَدِ؟ لَسْتُ أَعْلَمُ. اللهُ يَعْلَمُ. اخْتُطِفَ هذَا إِلَى السَّمَاءِ الثَّالِثَةِ)).وهذا النص نفسه اشار له يوحنا في رؤياه 12 : 1 ((امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌ بِالشَّمْسِ ... وَالْمَرْأَةُ هَرَبَتْ إِلَى الْبَرِّيَّةِ، حَيْثُ لَهَا مَوْضِعٌ مُعَدٌّ مِنَ اللهِ وَهِيَ حُبْلَى تَصْرُخُ مُتَمَخِّضَةً وَمُتَوَجِّعَةً لِتَلِدَ فَوَلَدَتِ ابْنًا ذَكَرًا عَتِيدًا أَنْ يَرْعَى جَمِيعَ الأُمَمِ بِعَصًا مِنْ حَدِيدٍ. وَاخْتُطِفَ وَلَدُهَا إِلَى اللهِ وَإِلَى عَرْشِهِ)).
                          2- وهو ما أشار له متى في إنجيله 1: 6 وَيَسَّى وَلَدَ دَاوُدَ الْمَلِكَ. وَدَاوُدُ الْمَلِكُ وَلَدَ سُلَيْمَانَ. أي من نسل هؤلاء ستكون هناك امرأة تُنجب عظيما يرث هؤلاء. حكمة داود وسلطة سليمان ومعجزات عيسى . " انتهى

                          تعليق


                          • جاء في موسوعة المصطفى والعترة ( ع) - الحاج حسين الشاكري ج13 ص31 -32 أنقل بالنص والهامش
                            : " فالمشهور أن الإمام الجواد كانت له ابنة اسمها حكيمة، وهي التي قامت بشؤون ولادة الإمام المهدي المنتظر صاحب الزمان - عجل الله تعالى فرجه الشريف - وكان لها مقام سام ورفيع، وجلالة قدر، فقد أوكل إليها الإمام الهادي (عليه السلام) نرجس - أم الإمام المهدي (عليه السلام) - كي تعلمها معالم الدين، وأحكام الشريعة، وتؤدبها بالآداب الإلهية، وكان لحكيمة دور مهم بعد شهادة الإمام الحسن العسكري من قبل صاحب الأمر (عليه السلام) في استلام كتب الناس ومسائلهم، وإيصالها إليه، وقبض التوقيعات الشريفة للحضرة المقدسة وإيصالها إلى الناس، أي كانت تقوم بدور السفارة (1)، وذلك في فترة غيبته الصغرى (عليه السلام) على ما يظهر.
                            وهي التي تروي حرز الإمام الجواد (عليه السلام).
                            وتوفيت السيدة حكيمة في مدينة سامراء، ودفنت جوار مرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام). " انتهى
                            _________
                            (1) القمي / منتهى الآمال 2/ 575 - 576
                            التعديل الأخير تم بواسطة وهج الإيمان; الساعة 13-02-2019, 06:52 PM.

                            تعليق



                            • جاء في كتاب النعيم المقيم لعترة النبأ العظيم لشيخ الشافعيه العلامة شرف الدين أبو محمد عمر بن شجاع الدين محمد ابن الشيخ نجيب الدين عبد الواحد الموصلي ص159- 164 في ترجمة الإمام المهدي ابن العسكري عليهما السلام :

                              " في لقبه و صفته (عليه السلام)***
                              و هو الإمام الثاني عشر. لقبه: الحجة، و المنتظر، و القائم***
                              و هو الخلف الصالح، الأمين المكين، من سلالة الأنبياء، و حجة الأولياء، إمام المؤمنين، و بقية الطاهرين. لم ير أوقر، و لا أطهر، و لا أظهر، و لا أعطر، و لا أفخر، و لا أزهد، و لا أعبد، و لا أتمّ، و لا أعلم، و لا أكمل، و لا أجمل، و لا أشجع، و لا أورع منه (عليه السلام).
                              و كان إذا وجد قرطاسا وضعه في حائط المسجد و لا يجعله في حيطان الناس إلّا بإذنهم، و إذا أراد أن يدقّ بابا ضرب أحد نعليه بالآخر. و لم تجد أمه ثقلا بحمله، و لا عسرا بولادته و رأي مختونا، مسرورا، طاهرا، نظيفا، فعوّذ باللّه لما أن كمّل خلقه اللّه، و أول ما سمع منه: لا إله إلّا اللّه، و أذّن في أذنه اليمنى، و أقيم الصلاة في اليسرى، و هو المنتظر لأولياء اللّه، و المنتقم من أعداء اللّه، يأخذ اللّه به ثأر أهل البيت.
                              [بعض ما ورد في المهدي (عليه السلام)***]
                              و روي عن الباقر (عليه السلام) أنه قال: «المنتظر يحكم بين عباد اللّه مذ يصير له أربع سنين، و إن عيسى ابن مريم دعا قومه، و أقام شرع ربه و عمره ثلاث سنين»
                              و قال أبو إبراهيم موسى (عليه السلام): «لا بد لصاحب الدعوة من غيبة، و لانتظاره أثر في النفوس، كانتظار قوم موسى عيسى، و انتظارهما لمحمد (عليه السلام)». فقيل: ما علامته؟ فقال: «هو الخامس من ولد السابع (عليهم السلام)»
                              و سئل الإمام علي بن أبي طالب عن المنتظر من آل محمد. فقال: «هو العاشر من ولد الثاني، يملأ اللّه به الأرض عدلا بعد أن ملئت جورا، تكون له غيبة تطول على المنتظرين، لا يكفر بها إلّا شقي»
                              و قال جابر: رأيت مع السجاد (عليه السلام) صحيفة فيها أسماء رجال. فقلت: من هؤلاء؟ قال: «أئمة الزمان آخرهم قائمهم». قال: فتأملتها، فوجدت فيها من اسمه محمد ثلاثة، و من اسمه علي أربعة
                              أنشدني سيدي و شيخي، العالم العامل بمدينة السلام، في ذي القعدة من سنة ست و أربعين و ستمائة:
                              بأربعة أسماء كل محمد * * * و أربعة أسماء كلهم علي***
                              و بالحسنين السيدين و جعفر * * * و موسى أجرني إني لهم ولي***
                              [في مولده و اسم أمه (عليه السلام)***]
                              مولده: بسر من رأى يوم الجمعة، لثمان خلون من شهر ربيع الأول. و قيل:
                              خامس عشر من شعبان من سنة ثمان و خمسين و مائتين. و قيل: سنة خمس و خمسين***
                              و أمه: أم ولد تسمى سوسن. و قيل: صقيل و غيّر فقيل: نرجس. و قيل:
                              حكيمة .
                              و قال ابن همام حكيمة هي عمة أبي محمد و لها حديث في ولادة صاحب الزمان (عليه السلام)*** .
                              توفي والده و عمره سنتان و أربعة أشهر. و اسمها الصحيح: نرجس.
                              [في كلامه و نقش خاتمه (عليه السلام)***]
                              و من كلامه (عليه السلام)*** : «خير الناس من كان فيه خمس خصال: إذا أحسن استبشر، و إذا أساء استغفر، و إذا أعطي شكر، و إذا ابتلي صبر، و إذا ظلم غفر، و من طلب لسرّه موضعا فقد أفشاه، و ما هلك امرؤ عرف قدره، و رب ساع فيما يضره، و ربما كان الدواء داء، و العناء جناية، و العطية خطية، و لو لا السيف كثر الحيف، ما أشد فطام الكبير، و من*** نظر إلى اللّه و سكن إلى غيره حجب»
                              تشاغل كل مخلوق بخلق*** * * * و شغلي في محبته و فيه***
                              [و قال:] «و أكبر العبادة الورع، و أشده في اللسان، و الفرج، و البطن، سبعة تعد من الاستهزاء: من استغفر بلسانه و لم يندم بقلبه، و من سأل التوفيق و لم يجتهد، و من استعصم باللّه و لم يحذر، و من تعوّذ باللّه من النار و لم يترك الشهوات، و من طلب الجنة و لم يصبر على الشدائد، و من ذكر الموت و لم يستعد له» .
                              و قال: «من نظر إلى شي***ء بشهوة سلب لذة العبادة أربعين صباحا؛ لأن في كل طرفة خطرة وراءها شيطان».
                              و في الإسرائيليات: أنه إذا مات أحد قضاتهم جعل في الناووس أربعين سنة، و يفتقد في كل حين، فإن تغيّر منه شي***ء علم أنه جار في الحكم.
                              فافتقدوا أحد قضاتهم في بعض الأحايين فوجدوا أحد أذنيه منفجرة بالصديد، فشق ذلك عليهم، فأوحى اللّه تعالى إليهم: أنه لم يكن به بأس، و لكنه سمع من أحد الخصمين أكثر من الآخر.
                              و قال: «أف لهذه القلوب لقد خالطها الشك، فلم تؤثر فيها الموعظة، و أقبلت على الدنيا مع الإزعاج منها» .
                              أيها المتعب جهلا نفسه*** * * * يطلب الدنيا حريصا جاهدا
                              لا لك الدنيا و لا أنت لها * * * فاجعل الهمّين همّا واحدا
                              و قال: «يجب على طالب الحق و سالك سبيل الصدق أن يكون له ساعة يحاسب فيها نفسه، و ساعة يبكي فيها على ذنبه، و ساعة يفكر فيها في صنع ربه، و ساعة يناجي اللّه، و ساعة يستعد فيها للقاء اللّه، و حينا يكتسب حلالا، و حينا يهتم*** بأنواع القرب و الطاعات، و يأكل عن فاقة، و يتكلم عن ضرورة، و ينام عن غلبة».
                              فالطرق شتى و طريق اللّه منفرد * * * و السالكون طريق الحق أفراد
                              و لم يتصل بنا خبر وفاته.
                              نقش خاتمه: يقيني باللّه يقيني، و قيل: ما خاب من أجاب، و قيل: لا بلاء مع الولاء. و للّه [درّ] القائل:
                              ألا إن الأئمة من قريش*** * * * ولاة الحق أربعة سواء
                              علي و الثلاثة من بنيه*** * * * هم الأسباط ليس بهم خفاء
                              فسبط سبط إيمان و بر * * * و سبط غيبته كربلاء
                              و سبط لا تراه العين حتى*** * * * يقود الخيل يقدمها لواء
                              يغيب و لا يرى فيها زمانا * * * برضوى عنده عسل و ماء
                              و مقاماتهم ظاهرة جليلة، و مناقبهم معلنة غير خفية، و ما عسى يبلغ وسع جامع لمناقبهم، أو ناشر لفضائلهم، و هي أشهر [من***] أن تخفى، غير أن المقصود التنبيه بالأقل على الأكثر، فقد يدل على الجنى الواحدة من الثمر، في بعض إشاراتي عبرة لمن أبصر، و غبطة لمن فيهم عن ساعد الولاء شمّر، جعلنا اللّه و إياكم ممن أدبته العبر، و هذبته الفكر.
                              لعمري لقد كلفت وجدا بأحمد * * * و إخوانه دأب المحب المواصل***
                              أقسم بحياته أنه في محبة النبي و عترته في غاية الجهد و المحبة و النصرة و الولاء و النصح إلى الموت.
                              يقول مؤلف هذه الأوراق: من فرط وجده و الاشتياق:سكوتي عن مدح النبي و آله*** * * * دليل على فضلي و إن لم يكن فضل***
                              و ماذا يقول المادحون لسادة * * * محبتهم علم و بغضهم جهل*** " انتهى النقل
                              التعديل الأخير تم بواسطة وهج الإيمان; الساعة 11-03-2019, 07:33 AM.

                              تعليق


                              • جاء في كتاب أمهات الأئمة المعصومين دراسة تاريخية تحليلية علمية تأليف الدكتور السيد حسين الموسوي الصافي ج2 ص 236 : خلاصة القول في حال السيدة نرجس عليها السلام إن السيدة نرجس كانت من سلالة الأوصياء بنت يشوعا من أولاد شمعون بن الصفا وصي نبي الله عيسى عليه السلام وإن الإمام الهادي عليه السلام عندما أراد شراءها وتزويجها من إبنه الإمام الحسن العسكري عليه السلام إجتمع مع إبنه عليه السلام وأخته حكيمة وتشاوروا بالأمر ثم أرسلوا إلى بشر بن سليمان النخاس وبعثوه لشرائها وقد ثبت أنها كانت بالغة بل كان عمرها أكثر من لاث عشرة سنة وأنها كانت عارفة أديبة وعالمة وكانت مسلمة حين أسرها ، مع ذلك أن الإمام الهادي عليه السلام استودعها اخته حكيمه لتعلمها الفرائض والسنن وقيل أنها ولدت في بيت حكيمة كما جاء في عيون المعجزات قال : إنه كان لحكيمه بنت أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام جارية ولدت في بيتها وربتها وكانت تسمى نرجس فلما كبرت دخل أبومحمد فنظر إليها متعجبآ أما أن المولود الكريم على الله يكون منها ثم أمرها أن تستأذن أبا الحسن أباه عليه السلام في دفعها اليه فقلت فأمرها بذلك (2) أقول : وربما حصل هنا تصحيف في لفظة - ولدت بيت جكيمة - بدل - وضعت في بيت حكيمة - انتهى النقل ـــــــــــــــ (2) أنر عيون المعجزات ، حسين بن عبد الوهاب ، ص 127

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                                ردود 2
                                34 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                                ردود 0
                                25 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
                                ردود 39
                                9,267 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                                ردود 160
                                109,444 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 17-04-2017, 11:27 PM
                                ردود 155
                                28,663 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X