إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

* العبادي يعلن بدء عمليات تحرير صلاح الدين من "داعش"

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عمليات "لبيك يا رسول الله"

    ***
    * عمليات صلاح الدين تعلن بدء "الصفحة الاخيرة" لتطهير المحافظة




    أعلنت قيادة عمليات صلاح الدين اليوم الاربعاء، عن بدء "الصفحة الاخيرة" من عملية "لبيك يا رسول الله" لتطهير ما تبقى من مناطق المحافظة التي تخضع لسيطرة تنظيم "داعش".

    ونقل التلفزيون الرسمي عن قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، قوله إن "الصفحة الثالثة والاخيرة من عملية لبيك يا رسول الله، بدأت اليوم، لتطهير مناطق ما بعد تكريت".

    واضاف الساعدي أن "العملية تشمل مناطق الصينية والمملحة والبوجواري والمزرعة وصولا الى مصفى بيجي".


    وأعلن نائب محافظ صلاح الدين عمار البلداوي، امس الثلاثاء عن سيطرة القوات الأمنية على مصفى بيجي شمال تكريت بالكامل بعد مقتل العشرات من عناصر "داعش"، فيما أشار إلى قرب انطلاق عملية عسكرية واسعة لتطهير المناطق الصحراوية المتاخمة لمحافظة الأنبار من سيطرة التنظيم.


    * القوات العراقية تسيطر على الحي الصناعي شمال تكريت وعلى قرية الجربان في جنوبها

    اشتباكات عنيفة في مناطق شرق الرمادي

    مقتل ابرز المشاركين في مجزرة سبايكر خلال عملية امنية في ديالى




    أعلن قائد شرطة صلاح الدين اللواء الركن حمد النامس عن مقتل المدعو "معاذ علي سلمان" الملقب "بمعاذ العزيرة" وهو من أبرز المشاركين في مجزرة سبايكر، وذلك خلال عملية أمنية في تلال حمرين بمحافظة ديالى، كما قتلت القوات العراقية القيادي في تنظيم داعش المدعو "أبو أنس الجورجي" جورجي الجنسية بمنطقة الفتحة.

    وأعلنت وزارة الدفاع العراقية ان الطائرات العراقية بالتنسيق مع طائرات "التحالف الدولي" وجهت ضربات جوية مركزة على تجمعات مسلحي "داعش" قرب مصفى بيجي شمال تكريت.

    من ناحيته أعلن قائممقام قضاء بيجي محمد محمود الجبوري أن القوات العراقية المشتركة سيطرت على الحي الصناعي جنوب القضاء شمال تكريت كما سيطرت على قرية الجربان شمال غرب قضاء الدجيل جنوب تكريت

    من جهة أخرى، قال أمير قبيلة الخزرج في الدجيل قيس جاسم الخزرجي إن القوات العراقية وبإسناد من سلاح الجو العراقي صدت هجومًا لمسلحي "داعش" على القضاء جنوب تكريت.

    * مقتل 42 ارهابيا وتفكيك 74 عبوة ناسفة في كرمة الفلوجة



    أعلنت قيادة عمليات بغداد، الأربعاء، عن مقتل 42 "إرهابيا" بينهم انتحاري وتفكيك 74 عبوة ناسفة ومعالجة تسعة منازل مفخخة في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة.

    وقالت القيادة في بيان اطلعت السومرية نيوز عليه، إن "قواتنا الأمنية في قيادة عمليات بغداد وبإشراف مباشر وميداني من قبل قائد عمليات بغداد، شرعت بعملياتها التعرضية لتحرير ما تبقى من منطقة الكرمة والمناطق المحيطة بها، وتمكنت من إلحاق هزيمة واضحة في صفوف الإرهابيين".

    وأضافت أن تلك القوات "تمكنت من قتل 41 إرهابيا بينهم قناص داعشي، وقتل انتحاري، وتفكيك 74 عبوة ناسفة، فضلا عن معالجة تسعة منازل مفخخة"، لافتا إلى "تدمير عجلتين مفخختين وأربع عجلات تحمل أحاديات وقتل من فيها، إضافة إلى تدمير وكرين للعدو".

    وتستمر العمليات العسكرية في محافظة الأنبار لمطاردة عناصر "داعش" وتحرير ما تبقى من مناطق المحافظة من سيطرة التنظيم.

    * القوات العراقية تحبط هجوما ل"داعش" على البوغانم واعتقال 16 متشددا وسط مدينة الرمادي



    أحبطت القوات العراقية صباح الأربعاء هجوما لمسلحي "داعش" على منطقة "البو غانم" بالرمادي في محافظة الأنبار. وقد تمكنت أيضا من اعتقال 16 متشددا وسط مدينة الرمادي.

    وقالت مصادر أمنية ومحلية إن القوات العراقية مدعومة بمقاتلي الحشد الشعبي أحبطت هجوما لداعش على منطقة البو غانم وكبدته خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

    ولفتت إلى أن الشرطة المحلية بالرمادي اعتقلت المتشددين الـ16 خلال عمليات دهم بمناطق العزيزية والقطانة وسط مدينة الرمادي بتهمة تشكيل "خلايا إرهابية نائمة" وعثرت بحوزتهم على أسلحة وعتاد.

    وأشارت إلى أن "داعش" يعتمد على هذه العناصر لاستهداف القوات العراقية من الداخل وإيجاد ثغرات ينفذ عبرها المسلحون للقيام بهجمات ضد قوات الأمن.

    من جهته، قال مستشار محافظ الانبار عزيز خلف الطرموز إن اشتباكات عنيفة وقعت بين القوات العراقية المشتركة ومسلحي "داعش" في مناطق البوغانم والبوسودة والبومحل شرق الرمادي.

    من جهته أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية حاكم الزاملي إن الوضع في الأنبار مسيطر عليه، يأتي ذلك في وقت نفى فيه الأمين العام لوزارة البيشمركة الفريق جبار الياور الأنباء حول موافقة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إرسال قوات من البيشمركة إلى الأنبار.

    * داعش نحر 300 عراقيا من الانبار خلال الايام الماضية



    أعلن النائب عن محافظة الأنبار عادل خميس المحلاوي، الأربعاء، أن تنظيم "داعش" نحر 300 شخص من عشائر المحافظة خلال الأيام الماضية، فيما دعا الحكومة وقيادات الحشد الشعبي الى إنقاذ أهالي المحافظة من "خوارج العصر".

    وقال المحلاوي خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، بمبنى البرلمان وحضرته السومرية نيوز، إن "داعش مازال مستمرا في مسلسل جرائمه الإرهابية بحق الشعب العراقي لاسيما أبناء عشائر الأنبار"، لافتا إلى أن "التنظيم أقدم خلال الأيام الماضية على نحر 300 شخص من عشائر (البو محل، الكرابلة، السلمان، البو عبيد، والراويين)".

    وأضاف المحلاوي، وهو نائب عن اتحاد القوى، أن "على الجميع تحمل المسؤولية الشرعية والأخلاقية والقانونية إزاء جرائم الإبادة الجماعية التي يتعرض لها أبناء الانبار على يد خوارج العصر وإنقاذ أهلها من جرائمهم".

    ودعا المحلاوي الدول العربية والإسلامية والمراجع الدينية والمجتمع الدولي والحكومة وقيادات الحشد الشعبي إلى "التدخل الفوري لإنقاذ أبناء المحافظة ودعمهم بالسلاح والعتاد للتخلص من براثن داعش".

    وكان رئيس مجلس الأنبار صباح كرحوت أكد، اليوم الأربعاء (15 نيسان 2015)، أن الرمادي تتعرض لهجمة إرهابية كبيرة من قبل "داعش"، مطالبا وزارتي الداخلية والدفاع بإرسال تعزيزات كبيرة للرمادي خشية سقوطها بيد التنظيم، فيما دعا إلى تزويد العشائر بسلاح نوعي ثقيل.

    * داعش ينقل المئات من مسلحيه باتجاه الرقة

    في تطور لافت، نقل تنظيم "داعش" المئات من مسلحيه من محافظة نينوى الى الأراضي السورية باتجاة الرقة من دون معرفة سبب ذلك.

    وفي العاصمة بغداد، استشهد مدني وأصيب 6 آخرين بانفجار سيارة مفخخة في منطقة الوزيرية شمالي العاصمة.

    كما استشهد مدنيان إثنان وأصيب 7 آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب مطعم شعبي في منطقة الحسينية شمالي بغداد، واستشهد وأصيب 5 عناصر من الصحوة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية لهم في قرية الزيدان بقضاء أبو غريب غرب بغداد.

    * اعتقال عميل في جرف النصر

    وفي سياق منفصل، كشفت "كتائب حزب الله العراق" عن اعتقال المدعو "كريم خفيف صندل" وهو أحد "العملاء المأجورين" لصالح المخابرات الامريكية CIA والمخابرات الكويتية في منطقة جرف النصر.

    ***
    * وزير النفط العراقي: مصفى بيجي يتعرّض لهجوم عنيف من قبل ’داعش’

    الأمين العام لمنظمة بدر العراقية: الحشد الشعبي تعرض لحملة غير مبررة وعدائية

    أكد وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي أن القوات المسلحة والحشد الشعبي التي تدافع عن مصفى بيجي شمال تكريت منذ اكثر من 6 اشهر سطروا اروع البطولات بمعنويات عالية، مشيراً الى أن المصفى يتعرض الى هجوم عنيف ويتطلب تعبئة السكان في المناطق القريبة ليكونوا عوناً للقوات المسلحة لمسك الارض ونشر قوات احتياطية أكبر.

    وقال عبد المهدي في بيان له "منذ يوم الجمعة 10/4/2015 يتعرض مصفى "بيجي" الى هجوم عنيف من "داعش".. وبالفعل استطاع "الدواعش" احتلال عدد من الابراج التي تقع خارج السياج المحصن للمصفى اولاً، واستطاع فتح ثغرة ودخل الى بعض منشآت المصفى، علماً ان مساحة المصفى {داخل السور} تتجاوز الـ27 كم مربع"، وأضاف "لا يتصور أحد مدى بطولة القوات المسلحة والحشد الشعبي التي تدافع عن المصفى منذ اكثر من 6 اشهر.. يجب ان ترى المشهد لتقدر عظمة هؤلاء الرجال، الذين عندما نزورهم او نكلمهم يرفعون من معنوياتنا بدل ان نرفع من معنوياتهم. فـ"بيجي" عنوان عظيم للصمود والبطولة. وسيكتب التاريخ عن عشق هؤلاء المقاومين للشهادة عشق الحسين عليه السلام.. وستروى الروايات، كما رويت عن "ستالينغراد" او تروى عن "كوباني" و"امرلي" وغيرهما".


    مصفى بيجي شمال تكريت

    من جانبه، اعتبر الأمين العام لمنظمة بدر العراقية النائب هادي العامري أن ما يحدث أمس في مصفى بيجي نتيجة للحملة "الظالمة والعدائية" التي أثيرت ضد الحشد الشعبي بعد دخوله تكريت، وقال في حديث لـ السومرية نيوز، إن "النصر الذي تحقق شرق دجلة وجنوب تكريت كنا نخطط بعده لتطهير المنطقة بشكل كامل حتى شمال مصفى بيجي"، موضحا أن "العدو أصيب بخسائر كبيرة وضعف في المعنويات".

    وأضاف العامري أن "الحشد الشعبي تعرض لحملة غير مبررة وعدائية من قبل المنظومة الإعلامية وبعض السياسيين الذين أصبحوا بشكل واضح وصريح يدافعون عن داعش"، مبديا أسفه لـ"استجابة الحكومة الاتحادية لهذه الحملة الظالمة وطلبها من الحشد الشعبي الانسحاب من تكريت".

    وأوضح العامري أن "تكريت لم تطهر بشكل كامل"، مشيرا الى أن "ما يحدث اليوم في مصفى بيجي هو نتيجة هذه الحملة الظالمة".

    ***
    * بالفيديو... كيف اعتبر العراقيون الاحكام بحق مرتزقة بلاك ووتر؟



    فيديو:
    http://www.alalam.ir/news/1694964

    بغداد (العالم) 2015/4/15-
    اعتبرت اوساط سياسية وشعبية عراقية، الاحكام التي اصدرتها محكمة اميركية بحق منفذي مجزرة ساحة النسور في بغداد والتي تراوحت بين السجن المؤبد واقل من ذلك، اذعاناً واقراراً بالجرائم التي ارتكبتها شركة "بلاك ووتر" والقوات الاميركية ابان احتلال العراق.

    وبعد ان اصدرت محكمة اميركية احكاماً بحق منفذي مجزة ساحة النسور في بغداد تراوحت بين السجن المؤبد وأقل من ذلك، اعتبرت اوساط سياسية وشعبية هذه الاحكام اذعاناً واقراراً بالجرائم التي ارتكبتها الشركة والقوات الاميركية، ابان احتلال العراقي، والتي جاءت نتيجة لتقديم الحكومة العراقية دعوى قضائية ضدها، داعية الاخيرة الى الاستفادة من هذا القرار في فتح ملفات وجرائم راح ضحيتها الابرياء.


    اعتبار الاحكام الصادرة على المنفذين اقراراً بجرائم اميركا في العراق

    وقال جمعة العطواني عضو التحالف الوطني العراقي لمراسلنا: "علينا ان نستثمر هذا القرار، ولابد ان نفعّل تلك الشكاوى التي قدمت من قبل الحكومة العراقية، وحتى من قبل منظمات المجتمع المدني ليس فقط ضد شركة بلاك ووتر، وانما هنالك شركات اخرى قامت بقتل العراقيين، كما ان هناك قوات اميركية قامت بقتل العراقيين حيث لازالت قضية قضاء المحمودية شاخصة امام اعيننا".

    ودعا مراقبون لضرورة متابعة تنفيذ هذه القرارات بعد محاولة القضاء الاميركي تسويف هذه القضية وانهاءها باحكام لا تتناسب وحجم الجريمة وبشاعتها ضد المدنيين.

    وقال محمد محي رئيس تحرير صحيفة المراقب العراقي لمراسلنا: "مسؤولية كبيرة تلقى على عاتق الحكومة العراقية ويجب ان تكون جادة في تحمل هذه المسؤولية، لا ان تضع دماء العراقيين موضع المساومة او تكون عرضة للمحاكم الاميركية التي لا تعير اهمية للدم العراقي وانما تعتمد القوانين الاميركية والقضاء الاميركي في حسم هذه القضايا.

    الشارع هو الاخر طالب القضاء العراقي بالتدخل لانتزاع حقوق الضحايا بعد ان تملصت واشنطن منها، حيث عبر المواطنون عن املهم بان يكون هناك تحرك قوي على هذا الموضوع من قبل الحكومة والمعنيين خاصة القضاء والمحاميين ان ينتزعوا حق المواطنين، مطالبين الحكومة العراقية ارسال الجهات المعنية التي ارتكبت المجازر بحق الشعب العراقي الى القضاء العراقي لتنال جزاءها العادل.

    وافاد مراسلنا جعفر حميد، ان تنفيذ الاحكام بحق منفذي مجزرة ساحة النسور هو ما ينتظره ذووا الضحايا، وان كانت لم ترتق لحجم الجريمة بعد 8 سنوات على ارتكابها.

    يشار الى ان مرتزقة "بلاكووتر" كانوا مكلّفين أمن موكب ديبلوماسي أميركي في 16 ايلول 2007 في ساحة النصر، عندما فتحوا النار بصورة عشوائية على عربات ومارّة في المكان مستخدمين قاذفات قنابل يدوية ورشاشات وبنادق.

    وبحسب المحققين الأميركيين، قُتل 14 مدنياً عراقياً، بينما يشير المحققين العراقيين إلى مقتل 17 مدنياً وجرح 18 آخرين.

    ***
    * بالفيديو.. ماذا طالب العراقيون في تظاهراتهم ضد العدوان السعودي؟




    فيديو:
    http://www.alalam.ir/news/1694932

    البصرة (العالم) 2015/4/15-
    خرجت في مدينة البصرة جنوبي العراق مسيرات حاشدة تنديدا بالعدوان السعودي على الشعب اليمني، حيث طالب المشاركون بالوقف الفوري للعدوان السعودي، معتبرين انه تدخل سافر في شؤون اليمنيين كما طالبوا الحكومة العراقية بحظر الشركات التابعة للدول المشاركة في العدوان.

    وشهدت مدينة البصرة مسيرات وتجمعات ومؤتمرات شعبية وسياسية وثقافية متواصلة للتعبير عن تضامن الاوساط الشعبية والرسمية والنخب الاكاديمية والثقافية مع الشعب اليمني في تصديه للعدوان السعودي الاميركي.

    واكد ابو مجاهد سياسي عراقي في تصريح لمراسلنا: "ان مدينة البصرة تنتفض لمساندة الشعب والمقاومة اليمنيتين ضد آل سعود الذين اصطفوا مع القرار الاميركي الاسرائيلي".


    المحتجون البصريون طالبوا بتشكيل تحالف عسكري مقاوم للهجمة الشرسة على اليمن

    فيما قال هادي الزيادي عضو حركة عصائب أهل الحق: "لدينا مطلب اول وهو وقف العدوان السعودي السافر على الشعب اليمني"، معتبراً اياه تدخلاً في الشأن العربي اليمني.


    ونظم الوسط الطلابي في جامعة البصرة العديد من المسيرات الاحتجاجية، مطالباً الحكومة الاتحادية باستبعاد الشركات التابعة للدول المشاركة في قصف الشعب اليمني. كما كان لشريحة الشباب حضور واسع في التظاهرات المساندة للشعب اليمني لوقفته ضد الاعتداءات الخارجية

    وقال علاء علي أكبر ناشط سياسي لمراسلنا: "نقول آل سعود.. والله بدأ العد التنازل لسقوط مملكتهم.."، مشيراً الى ان "الدماء اصبحت انهاراً من ضحايا المظلومين والمجروحين بسبب جرائم آل سعود ومؤامراتهم".

    من جانبه، طالب الشيخ حميد الحلفي ممثل كتائب حزب الله العراقي، "الحكومة المحلية بابعاد كل الشركات التي تنتمي للدول الداعمة للهجمة الشرسة على شعبنا واخواننا في اليمن".

    وطالب البصريون المحتجون على ما يسمى بالتحالف العربي ضد اليمن، الدول العربية والاسلامية المقاومة للمشروع الاميركي الاسرائيلي الذي تنفذه السعودية والدول المتربطة بها بتشكيل تحالف عسكري مقاوم للهجمة الدموية التي يتعرض لها الشعب اليمني، والحيلولة دون اتساع دائرة العدوان لتطال دولاً اخرى في المنطقة.

    ***
    * برلمان كردستان بصدد تغيير الدستور للابقاء على بارزاني




    تتجه الانظار في منطقة كردستان نحو اللجنة الخاصة التي وافق البرلمان على تشكيلها بهدف تعديل مشروع دستور المنطقة خلال 90 يوما وخصوصا في ما يتعلق بنظام الحكم، وذلك مع قرب انتهاء ولاية مسعود بارزاني.

    وأعلنت النائبة عن حركة التغيير في برلمان كردستان جوان اسماعيل أن "هدف تمسكهم بتعديل دستور المنطقة هو أن يتم تطبيق النظام البرلماني لتحديد رئاسة منطقة كردستان وليس الاعتماد على مسألة الانتخابات لأن الوضع الحالي لا يسمح بإجرائها" على حد تعبيرها.

    وقال النائب عن كتلة الحزب الديموقراطي الكردستاني "بزعامة بارزاني" أنس محمد شريف من جهته، إنهم لا يعارضون اعتماد النظام البرلماني، مشيراً إلى أن هناك تفاوت في وجهات النظر حول آلية انتخاب الرئيس، مؤكدا أن كتلته مع مراعاة خصوصية المنطقة والابقاء على الانتخاب المباشر للرئيس عن طريق الشعب.

    الجدير بالذكر ان الحزب الديمقراطي الكردستاني يهدف من وراء تعديل الدستور الى الابقاء على منصب رئاسة المنطقة تحت سلطة مسعود بارزاني في حين يلاقي هذا التحرك معارضة من طرف حزبي الاتحاد الكردستاني والتغيير.

    ***
    * بالفيديو.. امريكا ترفض الطلب العراقي لشراء السلاح



    فيديو:
    http://www.alalam.ir/news/1695059

    بغداد ( العالم ) – 15-4-2015-
    قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي عدنان السراج ان الولايات المتحدة الاميركية رفضت الطلب العراقي لشراء السلاح الاميركي خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى واشنطن . وكان العبادي التقى امس الثلاثاء الرئيس الاميركي باراك اوباما في واشنطن . واشار العبادي الى حاجة العراق لمزيد من المساعدات العسكرية إلا أنّ أوباما لم يلحظ هذه المسألةَ في تصريحاته، وتحدث لاحقا عن عدم وجود طلب من العبادي بهذا الشأن.

    وقال السراج في تصريح ادلى به الاربعاء لقناة العالم ان العراق يتسلح بالسلاح الاميركي منذ عام 2003 وبالتالي انه بحاجة الى السلاح الاميركي والعتاد والتدريب والدعم الحربي في الطيران وغيرها مؤكدا ان اميركا لم تلتزم بالاتفاقات المبرمة في تجهيز العراق بالاسلحة المختلفة خاصة طائرات اف 16 والاباجي والطائرات المسيرة .

    واضاف : ان العبادي وقبل اسبوعين في حشد من السياسيين العراقيين قال ان الولايات المتحدة الاميركية اما ان تجهز العراق بانواع الاسلحة واما تسمح لنا بخياراتنا بالتعامل مع اي دولة تساعدنا خصوصا الجمهورية الاسلامية الايرانية او اي دولة اخرى يمكن ان تعطينا مثل هذه الاسلحة .

    وتابع السراج : خلال زيارة العبادي الى واشنطن ، لم يستلم اوباما رسالة العراق بشكل صحيح وبالتالي بقيت سياسة اميركا بحالها ، لاتسليح ولاتطوير للعلاقات الحربية ولاتجهيز لطائرات الاباجي والطائرات الاخرى وان الجانب العراقي بالتاكيد امام خيارات اخرى لتلبية متطلباتها العسكرية من الدول الاخرى لمواجهة جماعة داعش الارهابية واستتباب الامن والاستقرار في البلاد .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 16-04-2015, 12:24 AM.

    تعليق


    • عمليات "لبيك يا رسول الله"

      ***
      * من كربلاء .. وجهاء عامرية الفلوجة يطالبون بتدخل الحشد الشعبي لتحرير الأنبار





      طالب مسؤولون ووجهاء من ناحية عامرية الفلوجة، الخميس، بتدخل قوات الحشد الشعبي لتحرير محافظة الانبار ومساندة القوات الأمنية وأبناء العشائر هناك، مؤكدين أن المرجعية الدينية هي من أنقذت العراق في وقت انهارت فيه كل المؤسسات داخل بعض المحافظات.

      وقال مدير ناحية عامرية الفلوجة فيصل العيساوي في تصريح صحفي على هامش زيارته على راس وفد عشائري إلى كربلاء المقدسة ولقاء وكيل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي, إن "المرجعية الدينية هي مرجعية لكل العراقيين وإن كلمتها الأخيرة أنقذت كل العراق في الوقت الذي انهارت به المؤسسات الحكومية في بعض المحافظات، وكل العراقيين الآن ينظرون إلى المرجعية بأنها تحافظ على مسار التعايش العراقي وتحافظ على هوية الدم العراقي من المخططات الخارجية، ولن ينسوا لها فضلها بحفظ وحدة صف العراقيين منذ 2003م وآخرها موقفها المشرف في 2014م بكلمتها التي أنقذت العراق".

      وأضاف العيساوي أن "هناك من يحاول أن يشوّش الصورة على العراقيين، ونحن نعرف وجميع الحروب فيها خسائر, والخسائر الحالية التي حدثت في تكريت من بعض العناصر المندسة قد تصل نسبتها إلى 2 أو 3% وتم إنقاذ 97% من المدينة وهذا إنجاز كبير لمجاهدي الحشد الشعبي".

      وأضاف أنه "لابد من تشجيع ودعم الحكومة والحشد الشعبي لتحرير الأراضي من دنس مجرمي "داعش", فالجميع على استعداد للمشاركة خاصة أبناء العشائر لكونهم لديهم الخبرة في مقاتلة الارهابيين".

      من جهته، طالب الشيخ حايل الحميدي، أحد شيوخ عامرية الفلوجة "بتدخل الحشد الشعبي لمساندة الاهالي وفي عموم محافظة الأنبار وليس فقط عامرية الفلوجة".

      وقال الحميدي في تصريح صحفي إن "من هذا المكان المقدس وهو حرم الإمام الحسين (عليه السلام) نقول لا تسمعوا الأبواق الإسرائيلية والأبواق المأجورة التي تتاجر بدماء العراقيين، فهؤلاء حينما يقولون نحن لا نريد أن يتدخل الحشد الشعبي في الأنبار فهم لا يمثلون الأنبار، ومن يمثلنا هو من يمسك الأرض ويدافع عنها في الداخل".

      من جانبه قال وكيل المرجعية الدينية في كربلاء, الشيخ عبد المهدي الكربلائي في كلمته للوفد إن "المشاعر التي عبّرتم بها عن وطنيتكم وحرصكم على مصالح العراق، وما تحملونه من المواطنة الحقيقية وعدم شعوركم بالتفرقة بين أبناء مكون ومكون آخر هو شعور بالانتماء إلى البلد الواحد والحرص على مصالح العراق".

      وبين الكربلائي أن "هذه التضحيات هي الضريبة التي دفعها كثير من أبناء هذا البلد، وأن ثمن الشهداء والجرحى الذين وقعوا خلال هذه المدة هو الحفاظ على وحدة العراق".

      ومن جهة اخرى، وجه محافظ الأنبار صهيب الراوي، نداء إلى الأمة العربية والمجتمع الدولي، قائلا: "إن ما حصل في العراق والأنبار يستدعي مد يد العون منكم لإخوانكم في العراق عامة والأنبار خاصة، لإبعاد الفتنة عن الأمة العربية والاسلامية".

      وأضاف الراوي، أن "محافظتنا تتعرض لأشد هجمة منذ عام تقريبا حيث جمع الخوارج "داعش" كل عدتهم وعتادهم واعدادهم لاخضاع مدينة الرمادي لسيطرتهم، والمعارك مستمرة في أكثر من محور ومكان حتى الان هناك".


      وأشار إلى أنه "بفضل مقاتلي العشائر والقوات الأمنية لم يتمكن داعش من احتلال الرمادي".


      ***
      * تطهير أحياء مدينة بيجي من داعش وقتل واعتقال عناصر للجماعة


      - تطهير أحياء السكك و الصناعي وتل أبوجراد وسط مدينة بيجي

      - صادق الحسيني : مقتل مسؤول اتصالات "داعش" استرالي الجنسية ومعاونيه في تكريت





      أعلنت السلطات العراقية أن قوة عسكرية مشتركة تمكنت من تطهير أحياء السكك و الصناعي وتل أبوجراد وسط مدينة بيجي شمالي محافظة صلاح الدين.

      وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية شاخوان عبد الله إن قوات الأمن تمكنت من قتل نحو خمسين ارهابياً، مشيراً إلى أن الحكومة أرسلت دعماً لوجستياً كبيراً لتطهير المنطقة من الارهابيين.

      كما وأفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، أمس الأربعاء، بأن القوات الأمنية وبمساندة الحشد الشعبي تمكنت من تحرير مبنى قائممقامية بيجي من جماعة "داعش"، مشيراً إلى أن تلك القوات بدأت بتطهير الأحياء المحطية بالمبنى.


      وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القطعات العسكرية بدأت بتطهير الأحياء المحيطة بالمبنى وتأمنيها"، مشيراً إلى أن "النائب احمد الأسدي وصل اليوم إلى قضاء بيجي للاطلاع على سير العملية العسكرية".


      وكان قائممقام قضاء بيجي في محافظة صلاح الدين محمد محمود الجبوري أعلن يوم أمس الأربعاء، عن تحرير الحي الصناعي جنوب القضاء من سيطرة "داعش"، فيما أشار إلى أن قوة عسكرية مدعومة بمقاتلين من الحشد الشعبي وصلت إلى مشارف مبنى القائممقامية.


      کما أفاد مصدر في هيئة الحشد الشعبي، أمس الاربعاء، بأن قوة من الحشد اعتقلت 14 عنصراً من عناصر "داعش" في محيط مصفى بيجي شمال تكريت.


      ومن ناحية اخرى، اعلن رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى ، الخميس ، عن مقتل مسؤول اتصالات تنظيم "داعش" وثلاثة من معاونيه بكمين امني شمال محافظة صلاح الدين، مشيرا الى أن القتيل استرالي الجنسية ومعاونيه من العرب. وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني في تصريح صحفي ، إن "قوة من الحشد الشعبي والقوات الأمنية نصبت كمينا في الضواحي الشرقية لمنطقة الفتحة شمال مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين ونجحت في قتل مسؤول اتصالات تنظيم داعش الإرهابي استرالي الجنسية وثلاثة من معاونيه اثنين منهما من العرب".

      وأضاف الحسيني أن "القتلى كانوا يمثلون مفرزة رئيسية تنظم اليات الاتصالات اللاسلكي لتنظيم داعش الإرهابي في محافظة صلاح الدين".

      ***
      * عمليات بغداد تعلن تطهير مناطق الجنابيين والبو سودة والبو خنفر شمالي الكرمة


      - انطلاق عملية فجر الكرمة لتحرير الكرمة والمناطق المحيطة بها




      أعلنت قيادة عمليات بغداد، الخميس، عن تطهير ثلاث مناطق شمالي قضاء الكرمة شرقي الفلوجة فيما قتل وإصيب خمسة "إرهابيين" وتفكيك 15 عبوة ناسفة بكرمة.

      وقال المتحدث باسم العمليات العميد سعد معن في بيان إن "قطعات قيادة عمليات بغداد طهرت مناطق الجنابيين والبو سودة والبو خنفر شمالي الكرمة".

      الى ذلك أعلنت وزارة الدفاع العراقية الخميس، عن مقتل وإصابة خمسة "إرهابيين" وتفكيك 15 عبوة ناسفة، فضلاً عن العثور على قواعد لإطلاق الصواريخ في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة.

      كما أعلنت وزارة الدفاع العراقي ، الخميس، عن مقتل وإصابة خمسة "إرهابيين" وتفكيك 15 عبوة ناسفة، فضلاً عن العثور على قواعد لإطلاق الصواريخ في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة.

      وبحسب السومرية نيوز فقد قالت الوزارة في بيان، إن "أبطال قيادة بغداد وبإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية البطلة وطيران التحالف الدولي تمكنوا، ضمن عملية (فجر الكرمة) التي انطلقت لتحرير منطقة الكرمة والمناطق المحيطة بها، من قتل إرهابيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين، إضافة إلى تدمير ست عجلات تحمل رشاشة أحادية وقتل من فيها".

      وأضاف البيان أنه تم أيضاً "تفكيك 15 عبوة ناسفة وتدمير تسعة أوكار للإرهابيين وقتل من فيها، فضلاً عن تطهير ثمانية منازل مفخخة"، لافتة إلى "العثور على قواعد لإطلاق صواريخ نوع كاتيوشا كانت معدة لإطلاق الصواريخ على المناطق السكنية، إضافة إلى ضبط 12 جلكاناً تحتوي على مواد متفجرة سعة 20 لتراً".

      وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت، أمس الأربعاء (15 نيسان 2015)، عن مقتل 42 "إرهابياً" بينهم انتحاري وتفكيك 74 عبوة ناسفة، فضلاً عن معالجة تسعة منازل مفخخة في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة.

      * وصول 3 آلاف مقاتل من ابناء الحشد الشعبي الى الرمادي




      اكد مصدر امني في محافظة الانبار وصول 3 الاف مقاتل من ابناء الحشد الشعبي الى مدينة الرمادي .

      وقال المصدر في تصريح صحفي اليوم الخميس:" ان 3 الاف مقاتل من ابناء الحشد الشعبي وصلوا صباح اليوم الى منطقة السجارية للمشاركة مع ابناء العشائر بتحرير مناطق الرمادي من عصابات "داعش" الارهابية" .

      * مقتل 11 من داعش بكمين للجيش والعشائر غرب الرمادي



      اكد قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن ناصر الغنام، الخميس، ان القوات الامنية ومقاتلين من عشيرة البونمر تمكنوا من قتل 11 عنصرا من تنظيم "داعش" غرب مدينة الرمادي.

      وقال الغنام في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قوات الجيش والشرطة باسناد من مقاتلي ابناء عشيرة البونمر تمكنوا، اليوم، من قتل 11 عنصرا من تنظيم داعش في منطقة دلاية بقضاء حديثة غرب الرمادي".

      واضاف الغنام ان "هؤلاء تم قتلهم بكمين تم نصبه بالمنطقة".

      * داعش يعدم أحد قيادييه في الفلوجة وهروب آخر الى بغداد



      أفاد قيادي بالحشد الشعبي، إن تنظيم "داعش" أعدم أحد قياديه رميا بالرصاص في مدينة الفلوجة، بمحافظة الأنبار (غرب)، فيما هرب آخر من مدينة الكرمة بالمحافظة ذاتها إلى بغداد.

      وفي حديث لوكالة الأناضول، اليوم، أوضح العقيد جمعة فزع، آمر الفوج الأول بالحشد الشعبي، أن "تنظيم داعش أقدم مساء أمس، على إعدام أحد قيادييه ويدعى حامد عبيد صالح، الملقب بحامد وضوحة"، دون معرفة السبب بالتفصيل.

      وأضاف أن "قيادي آخر في التنظيم هرب من مدينة الكرمة، ويدعى احمد عبيد العلواني، إلى بغداد".


      وتابع فزع، ان "العلواني هو أحد قيادي داعش وهو استاذ جامعي بايع التنظيم لحظة دخولهم الى الكرمة مطلع عام 2014 وتمكن من الهروب الى بغداد أمس، مطالبا القوات الأمنية يإلقاء القبض عليه وتقديمه للعدالة".


      ***
      * الامن النيابية تدعو العبادي والعبيدي لقطع زيارتهم لواشنطن



      دعا رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية، الخميس، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الدفاع ومستشار الامن الوطني الى قطع زيارتهم والعودة الى العراق لمواجهة تنظيم "داعش".

      وقال النائب حاكم الزاملي في بيان مقتضب أوردته "السومرية نيوز"، "ندعو القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي ومستشار الامن الوطني فالح الفياض الى قطع زيارتهم الى الاحتلال الاميركي والعودة الى العراق لمواجهة تنظيم داعش الارهابي وطرده من المدن العراقية".

      وأكد الزاملي "عدم جدوى عقد الاتفاقيات الامنية مع الاحتلال الامريكي كونها لاتجدي نفعاً، وتساءل "ماذا جنى العراق من الاتفاقات السابقة ومن الدعم المزعوم للاحتلال الاميركي للعراق".

      وبدأ العبادي، منذ الثلاثاء (14 نيسان 2015)، زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية على رأس وفد وزاري رفيع، وعقد خلالها اجتماعات مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، وعددا من المسؤولين في الكونغرس ومجلس الشيوخ الاميركي.

      * العبادي: داعش لديه خلايا نائمة في جميع الدول



      اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الخميس، ان خطر "داعش" لن يشمل العراق فقط انما يتعدى المنطقة والعالم، محذرا من ان التنظيم لديه خلايا نائمة في جميع الدول.

      وقال العبادي في كلمة له خلال اجتماع ممثلي التحالف الدولي ضد الارهاب بحضور ممثلي 62 دولة، ونقلها موقع السومرية نيوز، ان "خطر داعش لن يشمل العراق فقط انما يتعدى للمنطقة والعالم لان داعش لا تعترف بالحدود"، محذرا من "ان داعش لديه خلايا نائمة في جميع الدول".

      ودعا العبادي جميع الدول الى "ان توقف المقاتلين الاجانب الذين يتدفقدون الى العراق للقتال مع التنظيمات الارهابية"، مشيرا الى ان "داعش يستخدم موارد تتمثل بتهريب النفط ويجب العمل معا لايقاف هذا التمويل".

      واكد العبادي على اهمية "ان يعمل الاعلام بطريقة مسؤولة، اذ ان البعض يخدم هذا التنظيم الارهابي الذي يحاول تخويف الناس ويرتكب الاعمال البشعة مما ادى الى احتلال الموصل دون قتال"، لافتا الى "انني لا اطلب ان يتم التحكم بوسائل الاعلام، ولكني اطالب الاعلام ان يكون موضوعيا ومسؤولا".

      وتابع ان "الحكومة الحالية مهتمة بحقوق الانسان وترفض اية انتهاكات تحدث"، موضحا ان "الانتهاكات التي قد تحدث ليست من الدولة انما انتهاكات فردية وتم تسخير الجهود لالقاء القبض على اي شخص يقوم بذلك".

      وطالب العبادي دول المنطقة والعالم بـ"ان العراق لا يخضع لتأثير اي دولة انما يخضع لتاثير شعبه ويرعى مصالح، ونرفض اي تدخل في شؤوننا الداخلية كما نرفض التدخل في شؤون الاخرين"، معربا عن شكره لـ"دعمهم ولكن ليس على حساب التدخل والسيادة العراقية".

      ولفت العبادي الى ان "العراق يريد ان يعيش بسلام مع جميع دول المنطقة"، مضيفا "اننا فتحنا منذ ايامنا الاولى لتسنم الحكومة الابواب لبدء صفحات جديدة وعلاقات مع هذه الدول تقوم على اساس الاحترام المتبادل والسيادة وعدم التدخل".

      * العبادي لاهالي الانبار: لن أتخلى عنكم والانتصار سيكون للعراق



      أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الخميس، أنه لن يتخلى عن أهالي محافظة الأنبار وسيقف معهم، معتبرا أن الانتصار سيكون للعراق والعراقيين، فيما أشار إلى أنه لا يستجدي دعما من أحد وإنما مصلحة جميع الدول تقتضي محاربة تنظيم "داعش".

      وقال العبادي في كلمة ألقاها، اليوم، خلال لقائه الجالية العراقية في أميركا بحسب بيان لمكتبه "إنني هنا في واشنطن لا استجدي دعما من احد وانما مصلحة جميع الدول تقتضي محاربة داعش لانها تشكل خطرا عليهم"، لافتا إلى أن "التحدي الاكبر الذي يواجهنا بعد التحدي العسكري يتمثل بتحدي التعايش فيما بيننا".

      وأضاف العبادي أن "ما يتعرض له العراق يستهدف ابناء الداخل والخارج لانه يتعلق بأرضهم ووطنهم وترابهم وحضارتهم، واننا اليوم نواجه حربا حقيقية مع الارهاب الذي بدأ يتراجع وينكسر امام الانتصارات التي حققناها"، مبينا أن "داعش جاءت بحجة الدفاع عن مكون معين ولكنها دمرت واعدمت وهجرت ابناء هذا المكون وهو ما اثبت كذب ادعائهم".

      وأكد العبادي أن "الانبار تتعرض لضغط كبير من الدواعش ولدينا آلاف الشباب الذين يقاتلون معنا من ابناء الانبار، واقول لابناء الرمادي وحديثة وعامرية الفلوجة والمناطق التي صمدت انني لن اتخلى عنكم وساقف معكم وان الانتصار سيكون للعراق والعراقيين"، مشددا بالقول "إننا نتقدم في انتصاراتنا لتخليص العراقيين من داعش ونخلص اهل الانبار منهم لان داعش خطر كبير على البلد وعلى الاسلام والبشرية".

      وأشار العبادي الى "وجود حملة خارج الحدود وتجاذب طائفي ونحن لا نريد ان نكون جزءا منها وان نكون بعيدين عنها لاننا نريد الانتماء للوطن وحده"، موضحا أن "جميع الدول لديها مصالح، ولكننا نبحث عن مصلحة بلدنا وشعبنا من خلال ايجاد مساحات مشتركة مع دول الجوار والمنطقة وعدم اختزال العلاقات على الخلافات".

      واعتبر العبادي أنه "ليس من المعيب ان نعلن ان هناك مفسدين يريدون ان يفسدوا علينا الانتصارات ولكن علينا ان نشخص هؤلاء ونعاقبهم قضائيا لان من العدل ان نفرزهم لكي لايسيؤوا الى الابطال الذين حققوا النصر".

      ووصل العبادي، الثلاثاء (14 نيسان 2015)، إلى اميركا في زيارة رسمية على رأس وفد وزاري رفيع، وعقد اجتماعا مع الرئيس الأميركي باراك أوباما بمكتب الأخير في واشنطن.
      التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 17-04-2015, 12:06 AM.

      تعليق


      • عمليات "لبيك يا رسول الله"


        - المرجعية الدينية:الصاق عناوين طائفية بين المقاتلين يراد منها اضعاف الجهد الوطني والقتالي




        اكدت المرجعية الدينية العليا أن محاولة البعض في الداخل والخارج للتفرقة والفصل بين المقاتلين من ابناء الشعب الواحد والصاق عناوين طائفية يراد منها اضعاف الجهد الوطني والقتالي"،

        داعياً السياسيين الى عدم الاهتمام بتلك التصريحات التي تسيء للقوات المسلحة فضلا دعوته للقيادات الامنية بإعداد خطط عسكرية شاملة ومحكمة للمناطق التي تتعرض لاعتداءات من قبل "الإرهابيين"،

        وقال ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي تقام في الروضة الحسينية المطهرة :" إنه في ظل المستجدات الأخيرة في الانبار ومصفى بيجي والاختراقات التي حصلت من قبل" داعش" في المنطقتين ولأجل ادامة زخم الانتصارات المهمة التي تحققت للقوات الأمنية خلال الاشهر الماضية وعدم اعطاء الفرصة" للدواعش" لتعيد تنظيم صفوفها ومهاجمة المدن والمناطق المحررة ".

        واكد على ضرورة وضع خطط عسكرية شاملة محكمة بحيث لا تدع مجالا لأي ثغرة يمكن ان يستغلها العدو فيتقدم من خلالها لتحقيق بعض الانتصارات وان كانت محدود ومؤقتة.

        وحذر الكربلائي من أن التركيز على بعض المناطق والاسترخاء في الاخرى سيتبع بنتائج غير محمودة كما حصل في مصفى بيجي ،

        مشيراً إلى أن بقاء تلك المناطق تحت سيطرة الإرهابيين يعرض المناطق المجاورة لخطر دائم".

        لافتاً :"إلى ان المواقع التي تسعى "داعش "للسيطرة عليها هي ذات صفة سيادية ووطنية كحقول النفط والمصافي والمنافذ الحدودية والقواعد العسكرية".

        من جهة اخرى دعت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، الحكومة المركزية الى إعادة النظر بقرار رفع تسعيرة الكهرباء وتعديله، فيما شددت على أن ترشيد استهلاك الطاقة "ضرورة شرعية ووطنية".

        وقال :" إنه يفترض بالحكومة أن تعيد النظر بقرار رفع تسعيرة الكهرباء عقب الاستياء البالغ الذي ولده لدى الكثير من المواطنين"، داعياً الى ضرورة "تعديل هذا القرار بما يتناسب مع حال الطبقات المتوسطة فضلا عن الفقيرة".

        - منظمة بدر تثأر لشهداء سبايكر وشهداء الحشد الشعبي الاربعة في الحويجة كما وعدت بقتل الارهابي عزت الدوري



        - بالصور.. العامري : قوة من الحشد الشعبي تقتل الارهابي عزت الدوري و 8 من مرافقيه


        أعلن الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري عن قتل الإرهابي عزت الدوري اليوم الجمعة في المنطقة المحصورة بين ناحية العلم وجبال حمرين.

        وقال العامري إن قوة من اللواء الخامس في الحشد الشعبي بالاشتراك مع قوة من حشد ناحية العلم شرق تكريت تمكنت من قتل الارهابي الدوري و 8 من مرافقيه بعد رصده في موكب مؤلف من ثلاث سيارات، إحداها رباعية الدفع والأخريان نوع (بيك اب) بين العلم وجبال حمرين.

        وأضاف العامري إن العمل جار على التأكد من جثة الإهاربي عزت الدوري عبر مطابقة بصماته وفحص حمض الـDNA الخاص به.







        * مسؤول محلي: مقتل دواعش عرب وأجانب مع الدوري

        "عصائب أهل الحق" تتبنى قتل الدوري


        كشف نائب محافظ صلاح الدين عمار حكمت البلداوي، الجمعة، عن مقتل عدد من إرهابيي تنظيم "داعش" عرب واجانب الجنسية مع نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري، لافتاً إلى أن الاخير كان يخوض معارك اسناد مع التنظيم.

        وقال البلداوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قتل الإرهابي عزت الدوري، اليوم، في منطقة حمرين يمثل نصرا كبيرا للقوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي"، مبيناً أن "الدوري كان لديه تحالف مع داعش ويخوض معارك لاسناد التنظيم".

        وأضاف البلداوي، أن "عددا من الدواعش العرب والاجانب قتلوا مع الدوري اليوم"، كاشفا عن "وجود قيادات اخرى بحزب البعث في المحافظة سيتم القضاء عليهم بسواعد القوات الامنية والحشد وتطهير المحافظة منهم".

        وكان آمر اللواء الخامس في الحشد الشعبي أبو ضرغام المطوري أكد، اليوم الجمعة، أن معلومات استخبارية مكنت الحشد والقوات الأمنية من قتل عزت الدوري، وفيما أشار الى أنه تم التعرف عليه من وجهه، رجح بأن الدوري كان موجوداً في تكريت وهرب بعد انسحاب الحشد من المدينة.

        فيما تبنت حركة "عصائب أهل الحق"، اليوم الجمعة، عملية قتل الدوري، مؤكدة أن الجثة في طريقها الى العاصمة بغداد، بعد أن اعلن محافظ صلاح الدين رائد الجبوري، اليوم، عن مقتل الدوري بعملية استباقية في منطقة حمرين.

        ***
        * القوات الامنية تسيطر على مركز الرمادي ومداخلها

        - القوات الأمنية تستعيد جامع الرمادي الكبير من داعش



        أكد معاون محافظ الأنبار مهدي صالح نومان، الخميس، أن القوات الأمنية تسيطر حاليا على مركز مدينة الرمادي ومداخلها، فيما بين أن تلك القوات تتجه الى شن هجوم معاكس ضد تنظيم "داعش" بعد وصول تعزيزات عسكرية للمدينة.

        وقال نومان في حديث لـ السومرية نيوز، إن "القوات الأمنية والشرطة تسيطر حاليا على مركز مدينة الرمادي بعد اندلاع معارك شديدة في مناطق أخرى خلال اليومين الماضيين من اجل اختراق التنظيم للمدينة"، موضحا أن "الوضع الحالي مسيطر عليه وتمت السيطرة على مداخل المدينة".

        وأضاف أن "تعزيزات وقوات الرد السريع وصلت للمدينة بقوة قوامها فوجين مع الآليات"، مشيرا الى أن "القوات تتجه الى شن هجوم معاكس ضد داعش بمساندة طيران القوة الجوية العراقية وقوات التحالف".

        وبين نائب المحافظ أنه "بعد أحداث تكريت حاول التنظيم فرض سيطرته في هذه المناطق كونها شاسعة ويصعب فرض السيطرة الامنية عليها".

        وكان نومان أعلن، في وقت سابق من الخميس عن معركة مرتقبة لتحرير المناطق التي سيطر عليها تنظيم "داعش" في الرمادي، فيما أكد أن الحد الفاصل بين القوات الأمنية و"داعش" هو شارع 40 بالمدينة.

        وأعلنت وزارة الداخلية، عن إعادة فتح مركز شرطة شرق الرمادي وإرسال تعزيزات للقطعات العسكرية المتمركزة في المحافظة.

        وأعلن المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن، عن سيطرة القوات الأمنية على مدينة الرمادي "بالكامل"، فيما أوضح أن منطقتي "الصوفية والبو غانم" التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" تقعان خارج حدود الرمادي.

        ودعا رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي ومستشار الامن الوطني فالح الفياض الى قطع زيارتهم للولايات المتحدة والعودة الى العراق لمواجهة تنظيم "داعش".


        من جهته، افاد مصدر أمني في محافظة الأنبار. استعادت القوات الأمنية السيطرة على جامع الرمادي الكبير من عصابات داعش وسط المدينة

        وكان الشيخ عمر شيحان العلواني أحد شيوخ عشيرة البو علوان أعلن في وقت سابق من اليوم الجمعة عن دخول عناصر داعش الى مدينة الرمادي وسيطرته على جامع الرمادي الكبير، مشيرا الى أنه يحاصر مستشفى الرمادي والمجمع الحكومي ومقر قيادة عمليات الأنبار.

        * معن : العبادي يقرر إرسال قوات عسكرية بشكل عاجل إلى الأنبار




        أعلن المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد سعد معن اليوم الجمعة أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قرر إرسال قوات عسكرية إلى الأنبار على وجه السرعة.

        وقال معن في بيان إن القائد العام للقوات المسلحة عقد مساء اليوم اجتماعا طارئا بحضور وزير الداخلية محمد الغبان ، وقرر إرسال قوات عسكرية على جناح السرعة لتعزيز القوات المدافعة عن الرمادي".

        وأضاف معن أن القوات المدافعة عن مركز مدينة الرمادي تقوم بدور بطولي وتستبسل في إيقاف هجمات داعش.

        * العامري: ننتظر أمر العبادي بالتدخل في الأنبار




        قال الأمين العام لمنظمة بدر النائب هادي العامري اليوم الجمعة إنه بانتظار أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي للتدخل في محافظة الأنبار.

        وشدد العامري على ضرورة بذل المستحيل من أجل منع سقوط مدينة الرمادي بأيدي عصابات داعش الارهابية.

        وتشهد محافظة الانبار أعنف هجوم تشنه عصابات داعش الارهابية في محاولة للسيطرة عليها ، فيما تواصل القوات الامنية والحشد الشعبي في مواجهة هذه الهجمات.

        * احباط محاولة تسلل لعناصر "داعش" بزي نسائي الى صلاح الدين


        أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى عن إحباط محاولة تسلل لعناصر من "داعش" بزي نساء إلى إحدى الخطوط الدفاعية في منطقة تلال حمرين شمال شرقي صلاح الدين.

        وافاد موقع "السومرية نيوز" اليوم الجمعة، ان رئيس اللجنة صادق الحسيني قال: "ان قوة من الحشد الشعبي نجحت في إحباط محاولة تسلل لعناصر من تنظيم داعش بزي نساء تتألف من 3 أفراد الى إحدى الخطوط الدفاعية في منطقة تلال حمرين شمال شرق صلاح الدين".

        وأضاف الحسيني:" أن القوة قتلت جميع المتسللين بعد اشتباك دام بضع دقائق".

        وتخوض الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي معارك عنيفة في تلال حمرين منذ أيام عدة بهدف تحريرها من سيطرة "داعش".

        * القوات العراقية تسيطر على مصفى بيجي وتحاصر ارهابيي داعش



        أعلن جهاز مكافحة "الارهاب" بالعراق، الجمعة، سيطرته على مصفى بيجي ومحاصرة عناصر "داعش" المتسللين داخل المصفى، فيما أشار إلى أن اكثر من 150 جثة لعناصر التنظيم والانتحاريين ملقاة على الارض المحيطة للمصفى.

        وقال متحدث باسم الجهاز في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب تسيطر على جميع الأجزاء الحيوية والكبيرة من مصفى بيجي"، مبيناً أن "عناصر داعش يتواجدون الآن في مناطق صغيرة وغير حيوية، وأصبحوا محاصرين بين فكي كماشة".

        وأوضح المتحدث أن "عناصر داعش الذين تسللوا الى داخل المصفى خلال اليومين الماضيين اصبحوا الان محاصرين من قبل قوات جهاز مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية من جهة والقوة الامنية المدافعة عن المصفى من جهة أخرى".

        وأضاف أن "طيران القوة الجوية والتحالف الدولي تدخلا بالاعتماد على الإحداثيات والمعلومات التي يرسلها مقاتلو جهاز مكافحة الإرهاب داخل المصفى"، لافتاً إلى أن "أكثر من 150 جثة لعناصر داعش والانتحاريين الذين حاولوا اقتحام المنشآت الرئيسة ملقاة على الأرض المحيطة بالمصفى".

        وفي السياق، أفادت وسائل اعلام عراقية عن مقتل 10 من مسلحي "داعش" اثناء محاولتهم الفرار من حي القادسية باتجاه ناحية العلم في المحافظة.

        كما قتل عدد من مسلحي "داعش" بقصف لطيران الجيش العراقي مواقع للتنظيم على حدود قضاء الدجيل جنوبي تكريت.

        وأفاد مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، الجمعة، بأن تنظيم "داعش" دفن نحو 78 من عناصره في الشرقاط، لافتا الى ان القتلى قضوا خلال المعارك الجارية في مصفى بيجي شمال تكريت.

        وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "مسلحي داعش قاموا بدفن نحو 78 جثة لعناصر بالتنظيم في مقبرة الشرقاط (120كم شمال تكريت)"، لافتاً إلى أن "بعض الجثث تم دفنها في مناطق (الشيخ حمد، الشبالين، والامام) التابعة لقضاء الشرقاط".

        وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "تلك الجثث تعود لعناصر قضوا خلال المعارك الجارية في مصفى بيجي".

        * عودة 220 أسرة نازحة لمنازلها شمال شرق بعقوبة




        اكد المجلس البلدي في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى عودة 220 أسرة نازحة لمنازلها شمال شرق بعقوبة.

        وقال رئيس المجلس عدنان التميمي في حديث صحفي اليوم الجمعة :"ان220 أسرة نازحة عادت الى منازلها في قريتي التايه والوسط ضمن قضاء المقدادية "،

        مبينا :"أن هؤلاء يعدون الوجبة الثالثة التي تعود خلال الشهر الحالي".

        وأضاف التميمي :"أن عودة هذه الأسر جاء وفق برنامج منظم بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية بعد حسم ملف تدقيق ملفات جميع الأسر لتفادي عودة من تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء"،

        مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد عودة وجبات أخرى الى قرى شمال القضاء من اجل حسم ملف العودة .

        * البيشمركة تحبط هجوما لـ"داعش" شمال الموصل





        وعلى الجبهة الكردية، احبطت قوات البشمركة هجوما لعصابة "داعش" وقع شمال مدينة الموصل،

        وقال مصدر في البشمركة في تصريح له اليوم الجمعة :" ان ارهابيي" داعش "هاجموا مواقع تابعة لقوات البيشمركة بالقرب من ناحية تلسقف شمال الموصل بعجلتين مفخختين، أعقبه هجوم لعدد من الانتحاريين ", مشيراً الى تمكن القوة المرابطه من قتل الانتحاريين قبل وصولهم إلى الهدف .

        * استشهاد 30 شخصا بتفجيرات في بغداد وأربيل

        قتل 30 شخصا على الأقل بتفجيرين في العاصمة العراقية بغداد وتفجير ثالث قرب القنصلية الأمريكية في أربيل شمال البلاد، فيما أعلن تنظيم "داعش" تبنيه تلك الهجمات.

        وفي بغداد أعلنت مصادر أمنية وطبية الجمعة مقتل 27 شخصا في التفجيرين، الذي استهدف أحدهما سوقا شعبية في حي العامل جنوب غرب العاصمة، بينما استهدف الآخر حي الحبيبية شرق العاصمة.

        وفي أربيل عاصمة إقليم كردستان، أسفر تفجير سيارة مفخخة خارج القنصلية الأمريكية الجمعة عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 14 آخرين، وفق مسؤول أمني.

        وأعلن تنظيم "داعش" الوهابي الارهابي مسؤوليته عن التفجيرات.

        وقال التنظيم إن عناصره قامت "مساء اليوم بتفجير سيارتين مفخختين في قلب العاصمة العراقية بغداد وثالثة في أربيل" (حسب قول التنظيم).

        ***
        * العبادي من واشنطن: لا أستجدي دعمًا من أحد


        العبادي: العراق سينتصر وسيهزم الإرهاب ومازال قوياً رغم التحديات

        أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن العراق سينتصر وسيهزم التنظيمات "الارهابية"، معتبراً أنه ما زال قوياً رغم التحديات العديدة التي تواجهه، مشيرا إلى انه لا يستجدي دعما من أحد وإنما مصلحة جميع الدول تقتضي محاربة تنظيم "داعش".


        وقال العبادي في كلمة ألقاها خلال لقائه الجالية العراقية في أميركا "إنني هنا في واشنطن لا استجدي دعما من احد وانما مصلحة جميع الدول تقتضي محاربة داعش لانها تشكل خطرا عليهم"، لافتا إلى أن "التحدي الأكبر الذي يواجهنا بعد التحدي العسكري يتمثل بتحدي التعايش فيما بيننا".

        وأضاف العبادي أن "ما يتعرض له العراق يستهدف أبناء الداخل والخارج لأنه يتعلق بأرضهم ووطنهم وترابهم وحضارتهم، وأننا اليوم نواجه حربا حقيقية مع الارهاب الذي بدأ يتراجع وينكسر أمام الانتصارات التي حققناها"، موضحا أن "داعش جاءت بحجة الدفاع عن مكون معين ولكنها دمرت وأعدمت وهجرت أبناء هذا المكون وهو ما اثبت كذب ادعائهم".


        رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

        وقال العبادي إن "الانبار تتعرض لضغط كبير من الدواعش ولدينا آلاف الشباب الذين يقاتلون معنا من ابناء الانبار، مضيفا "إننا نتقدم في انتصاراتنا لتخليص العراقيين من داعش ونخلص اهل الانبار منهم لان داعش خطر كبير على البلد وعلى الاسلام والبشرية".

        وفي سياق متصل، أشار العبادي الى "وجود حملة خارج الحدود وتجاذب طائفي"، وقال "لا نريد ان نكون جزءا منها وان نكون بعيدين عنها لاننا نريد الانتماء للوطن وحده"، موضحا أن "جميع الدول لديها مصالح، ولكننا نبحث عن مصلحة بلدنا وشعبنا من خلال ايجاد مساحات مشتركة مع دول الجوار والمنطقة وعدم اختزال العلاقات على الخلافات".

        كما أكد العبادي أن "العراق سينتصر وسيهزم التنظيمات الارهابية وانه ما زال قوياً رغم التحديات العديدة التي تواجهه"، مشيرا الى أنه "عرض أهمية استمرار المجتمع الدولي لدعم العراق في حربه العادلة ضد الإرهاب كما عرض التطورات الحاصلة في الجانب السياسي وما أنجزته الحكومة العراقية منذ تسلمها من إصلاحات وقوانين تتعلق ببناء الدولة".

        من جهة اخرى، لفت رئيس الوزراء العراقي إلى ان بلاده ملتزمة بإجراء إصلاحات صعبة لجهازها الإداري وللوائح التنظيمية للشركات الأجنبية من أجل جذب الاستثمارات، كذلك الإصلاحات المتعلقة بتقليص العقبات أمام قطاع الأعمال والتصدي للفساد.

        وأوضح العبادي أن الإصلاحات التي اتخذت حتى الآن تشمل تخفيف شروط الحصول على التأشيرات للمستثمرين وتقليل إجراءات التسجيل للمشاريع الجديدة واستخدام النظام الآلي في بعض العمليات الإدارية ومنح سلطة أكبر لمجالس الحكم في المحافظات، داعيا إلى تركيز الجهود لدعم القطاع الخاص بوصفه محركا لاقتصاد العراق.

        وكان العبادي قد وصل الثلاثاء الماضي 14 نيسان/أبريل إلى اميركا في زيارة رسمية على رأس وفد وزاري رفيع، وعقد اجتماعا مع الرئيس الأميركي باراك أوباما بمكتب الأخير في واشنطن.

        ***
        * اربيل تحمل واشنطن مسؤولية انحسار تقدم قوات البيشمركة

        اوساط عسكرية وسياسية كردية تحمّل الولايات المتحدة مسؤولية انحسار تقدم قوات البيشمركة لاسترداد المناطق التي يسيطر عليها "داعش" في شمال العراق، بعدما وضعت واشنطن خطوطا تحدّد المساحات التي يسمح للقوات البرية بأن تتحرك ضمنها وشدّدت أربيل على اهمية أن يكون التحرك في الجوّ خاضعاً لقيادة عراقية ترسم الخطوط التي تتيح للقوات البرّية التقدم باتجاه مراكز التنظيم.

        لا يمكن لهؤلاء الجنود التابعين للبيشمركة عبور هذا الخط، والتقدّم باتجاه مناطق لا تزال خاضعة لسيطرة عناصر "داعش"…السبب قصف جوي قد يطالهم من طائرات تحالف اميركا وحلفائها تحت عنوان "نيران صديقة"، والنتيجة انحسار تقدم تلك القوات.

        يعتبر صلاح فيلي اللواء في البيشمركة الكردية أنّ "الطيران الأميركي وقوات التحالف لديهم خطوط واضحة وعريضة لهم بأن المناطق الخارجة عن هذه الخطوط تعتبر مناطق عدو… تدخل التحالف الدولي قليل ويجب أن يكون الهجوم على شكل واسع لتحرير كثير من المناطق".

        إذاً، هي خطوط رسمتها واشنطن وحلفاؤها تحدد ما هو مسموح به في تحركات القوات العسكرية ..خطوط تقول القيادات إنها لا تتماشى مع واقع الميدان…ولا بديل عن قيادة جوية عراقية تضمن تحركاً سريعاً على غرار ما حصل في تكريت.

        بدوره، يقول النائب محمد سعد الدين عضو اللجنة الامنية في برلمان كردستان العراق، إنه "اذا كان القصد من مساعدة تلك القوات الجوية أو الطيران الأميركي هو تحرير تلك المواقع، يجب ان تكون قيادة القوة الجوية ايضا تحت قيادة القوة الوطنية او قيادة مشتركة بين العراق والولايات المتحدة لتحرير تلك المناطق.

        قوات البيشمركة التي تقاتل "داعش" لم تحصل إلاّ على جزء قليل من وعود الدعم العسكري الأميركي....تقول اربيل التي كشفت عن تدريب واشنطن وحلفائها ثلاثة افواج فقط من القوات الكردية التي يصل قوامها الى مئة وخمسين الف مقاتل.

        بوصلة التسليح الكردي تتجه إلى اوروبا ويعتقد محللون أنها استراتيجية كردستان لتعزيز العلاقات العسكرية كبديل عن اميركا لكنها لن تؤدي إلى تغير جذري على المدى القريب، كما يقولون.

        شاهد تقرير "الميادين" بالصوت والصورة:
        https://www.youtube.com/watch?v=rToTVLjJXv0

        ***
        * اوباما تعهد لمجلس الانبار عدم سقوط محافظتهم بيد "داعش"!!




        كشف رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت عن "تعهد" الرئيس الاميركي باراك اوباما بعدم سقوط محافظة الانبار بيد جماعة "داعش"، واعتبر ان امنها "خط احمر".

        وافاد موقع "السومرية نيوز" اليوم الجمعة ان كرحوت قال: "إن وفدا من اتحاد القوى وحكومة الانبار زار، اليوم، السفارة الاميركية في بغداد والتقى بنائب السفير الاميركي في بغداد".

        واوضح ان "نائب السفير اتصل هاتفيا بالرئيس الاميركي باراك اوباما وابلغه عن زيارة الوفد الذي طلب دعم من الولايات المتحدة للانبار بعد التطورات الامنية الاخيرة".

        وأضاف كرحوت أن "اوباما تعهد خلال الاتصال الهاتفي الذي حضره وفد المحافظة بعدم سقوط الانبار بيد تنظيم داعش"، مشيرا الى أن "اوباما اعتبر أن امن المحافظة خط احمر"!.

        ***
        * اين الدواعش؟؟




        مهدي المولى

        حررت القوات الامنية بمساندة ومساعدة الحشد الشعبي الكثير من المدن والاحياء الذي ابتدأت بآمرلي مرورا بمحافظة ديالى وجرف الصخر والضلوعية وسامراء وبلد واخيرا تحرير المعقل المهم والاساسي للمجموعات الارهابية الوهابية والصدامية وهي تكريت في محافظة صلاح الدين.

        اين هم الدواعش وكم كان عددهم وهل قتلوا جميعا وكم كان عدد القتلى وهل كانوا من ابناء المدن والمناطق ام كانوا من خارج العراق وكم كان عدد هؤلاء وهؤلاء..

        هل كان عددهم عشرة أفراد مائة فرد عشرة آلاف مائة الف فاذا كان عددهم عشرة اشخاص مائة شخص فهل من المعقول انه يمكنهم السيطرة على هذه المدن والمناطق وفرض ارادتهم على مدن يسكنها مئات الألوف من البشر وبعضها اكثر من مليون مثل محافظة صلاح الدين ولديها قوات امنية مختلفة من جيش وشرطة وامن ومخابرات واستخبارات ونواب ومسؤولين.

        فهذا الكلام غير معقول ولا يجوز الاخذ به وكل من ياخذ به فهو داعشي يستهدف التغطية على الدواعش وحمايتهم.

        وهذا يعني ان عدد الدواعش اكبر من هذا العدد بكثير اي انه يبلغ عشرات الألوف من خارج العراق ومن داخله ومن الطبيعي نسبة العراقيين هي الغالبة.

        لهذا يمكننا القول ان اكثر من ثلثي سكان هذه المناطق هم دواعش ارهابيون ايدوا وساندوا داعش الوهابية والزمر الصدامية وكل حسب طاقته وامكانياته بالقتال معهم بالمال بالمعلومات بالكلام …اين هؤلاء الدواعش هل كلهم قتلوا لا طبعا فلم يقتل الا عشرات اين الاعداد الهائلة من الدواعش هل هربوا هل ذهبوا الى بيوتهم ومن ثم انتموا الى العشائر المتطوعة ؟؟

        ليت الحكومة, القوات الامنية والحشد الشعبي توضح لنا ذلك وتبين اين ذهب هؤلاء وكم عدد الذين قتلوا وكم عدد الذين اسروا وكم عدد الذين هربوا واين هربوا, اما السكوت عن ذلك فيعني ان الدواعش لا يزالون احياء واذا توقفوا عن ذبحنا الان لاسباب خاصة فانهم يعدون العدة و يجهزون انفسهم لجولة اخرى لذبح العراقيين وتدمير العراق.

        هل تدري الحكومة ان الحملة الاعلامية الواسعة والكبيرة من قبل ابواق المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية على القوات الامنية وظهيرها البطل الحشد الشعبي من اجل الاساءة اليها واسقاطها واتهامها بكل التهم قد اخذت صداها بل استطاعت ان ترمي كل جرائم المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية داعش والقاعدة المدعومة من قبل ال سعود وال ثاني على الجيش العراقي والحشد الشعبي وعلى ايران.

        لا شك ان هذه الحملة الاعلامية التي تشنها مجموعات النجيفي وعلاوي ومن حولهم ضد الجيش العراقي والحشد الشعبي تستهدف

        حماية عناصر المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية وتبرئتهم من اي جريمة ومن كل ماحدث في هذه المناطق من مصائب ونكبات فكل الذي حدث كان بسبب الجيش العراقي الصفوي الفارسي والمليشيات الايرانية الوقحة ويقصد بها الحشد الشعبي.


        هذا يذكرنا بما اطلق عليها بالصحوة عندما شعرت المجموعات الارهابية بالخطر وانها غير قادرة على المواجهة ومواصلة تدمير العراق وذبح العراقيين قررت الانتماء الى الصحوة وهدأت الامور بعض الوقت وهذه الحالة كان في صالح المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية المدعومة من قبل ال سعود, وحمت الصحوة عناصر المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية من اي عقوبة ومهدت لهم اختراق الاجهزة الامنية المختلفة من دوائر الدولة وحماية المسؤولين في البرلمان وفي رئاسة الجمهورية وفي الحكومة ووزراء مجالس المحافظات ومجالس البلديات واصبح لهم نفوذ وقوة وتأثير كبير فاخذوا يقتلون ويسرقون ويزورون ويحتالون باسم الدولة وفي هويات الدولة وفي سيارات الدولة وبأسلحة الدولة.

        وهكذا بدأت هذه المجموعات تنموا وتتطور حتى وصلت الى ما وصلت اليه.

        لهذا على الشعب العراقي وكل المخلصين ان ينتبهوا ويكونوا على يقظة وحذر من اعادة نفس اللعبة الخبيثة والحقيرة والويل لنا اذا نجحوا في لعبتهم هذه فهذا يعني على العراق والعراقيين السلام.

        من الاساليب التي بدأتها المجموعات السياسية التابعة للمجموعات الارهابية الوهابية والصدامية:

        – الحملة الاعلامية ضد الحشد الشعبي والقوات الامنية التي تستهدف الاساءة اليهما وتشويه حقيقتهما.

        – الدعوة الى عدم اشتراك الحشد الشعبي في تحرير الموصل.

        – دعوة الاخوين النجيفي الى تأسيس جيش من عناصر البعث الصدامي والدواعش الوهابية والهدف حماية هؤلاء المجرمين.

        المعروف جيدا ان احتلال الموصل كان بالاتفاق مع الاخوين النجيفي وبما ان داعش ادركت انها غير قادرة على البقاء في الموصل وبقائها يعني قبرها لهذا اتفقت مع الاخوين النجيفي بتسليم الموصل اليهما وخروج عناصر داعش الذين اتوا من خارج العراق، اما ما تبقى اي دواعش العراق فهؤلاء ينتمون الى جيش الاخوين النجيفي وعلى الحكومة تكريمهم لانهم من الذين حرروا ارض العراق طبعا ومن ضمنهم ابو بكر البغدادي.

        لهذا على الشعب العراقي ان لا ينخدع مرة اخرى فلا عفو ولا مسامحة ولا مصالحة مع الدواعش ومع كل من ايد الدواعش قولا او عملا فانهم وباء مدمر والوباء لا يمكن القضاء عليه الا بقبره والى الابد.
        التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 18-04-2015, 02:07 AM.

        تعليق


        • عمليات لبيك يا رسول الله"


          - شيخ البوفهد: عشائر الانبار طالبت باشراك الحشد بتحرير الانبار



          أكد شيخ قبيلة ألبو فهد رافع عبد الكريم الفهداوي، السبت، أن عشائر الانبار طالبت رئيس الوزراء حيدر العبادي وأمين عام منظمة بدر هادي العامري بمشاركة قوات من الحشد الشعبي في مكافحة الإرهاب، موضحا أن مشاركة الحشد بعمليات تحرير الانبار ستكون بـ 1000 - 3000 مقاتل.

          وقال الفهداوي في حديث لـ السومرية نيوز، انه "يناشد رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بالإسراع في تنفيذ الطلبات التي قدمها عشائر الانبار خلال لقائهم به قبل ذهابه الى واشنطن".

          وأضاف الفهداوي، أن "من ابرز المطالب هي مطالبة العبادي وأمين عام منظمة بدر هادي العامري بمشاركة قوات من الحشد الشعبي متدربة على أساليب قتال الإرهاب". مشيرا الى أن "عدد تلك القوات من الحشد الشعبي المشاركة سيكون محدود ويتراوح من 1000 - 3000 مقاتل ليقوموا إلى جانب القوات الأمنية وعشائر الانبار بتحرير المحافظة من تنظيم داعش الإرهابي".

          وكان محافظ الانبار صهيب الراوي أكد، الاثنين (13 نيسان 2015)، أن القائد العام للقوات المسلحة هو صاحب القرار في مشاركة الحشد الشعبي بتحرير المحافظة من تنظيم "داعش"، مبينا أن مجلس المحافظة ليس من صلاحياته ان يحدد القوات العسكرية التي ستخوض المعارك مع التنظيم.

          - وفد عراقي يتوجه الى مصر للقاء مشيخة الازهر

          مساعي عراقية لتفعيل جبهة مواجهة الارهاب ’الداعشي’


          بغداد ـ عادل الجبوري

          توجه وفد عراقي برئاسة رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا الى مصر، للقاء شيخ الازهر الشريف احمد الطيب، وشخصيات مصرية اخرى، من بينها وزير الاوقاف محمد مختار جمعة، ومفتي الجمهورية الحالي شوقي علام، ومفتي الجمهورية الاسبق علي جمعة. ويضم الوفد العراقي الى جانب الشيخ الملا، كل من مستشار رئيس الوزراء العراقي الشيخ عبد الحليم الزهيري، ووزير الكهرباء قاسم الفهداوي، ووزير البيئة قتيبة الجبوري، والكاتب والباحث الشيخ عبد اللطيف الهميم.


          رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا

          وبحسب أحد أعضاء الوفد، في تصريحات خاصة أدلى بها لـموقع "العهد" سيبحث الوفد مع كبار الشخصيات الدينية المصرية سبل تفعيل التعاون والتنسيق لمواجهة الارهاب "الداعشي"، باعتباره يشكل خطراً حقيقياً على المسلمين بكل طوائفهم ومذاهبهم. وكذلك يسعى الوفد الى رأب الصدع واحتواء التوتر الذي نتج عن تصريحات أدلى بها شيخ الازهر منتصف شهر أذار-مارس الماضي، واتهم فيها قوات الحشد الشعبي بالتجاوز على أبناء المكون السني في المناطق التي يجري تحريرها من عصابات "داعش".

          وأشار عضو الوفد الى ان تلك الزيارة تأتي بناء على دعوة رسمية من قبل مشيخة الازهر، وستعقبها زيارات أخرى، من بينها زيارة شيخ الازهر المرتقبة للعراق ولقائه بالمرجعيات الدينية وعلماء الدين والزعامات السياسية في العراق"، علما ان الشيخ احمد الطيب، اعرب في وقت سابق عن استعداده ورغبته بزيارة العراق.

          وتجدر الاشارة الى ان المملكة العربية السعودية حاولت مؤخراً التأثير على الازهر الشريف وجره الى اتخاذ مواقف غير حكيمة، تنطوي على التحريض على مكون اسلامي معين واثارة الفتن، وفي هذا السياق كان المرشح السابق لمنصب رئيس الجمهورية المصرية محمد البرادعي قد كشف عن تلقي الازهر مبلغ ثلاثة ملايين دولار من السعودية مقابل شن حملة ضد الحشد الشعبي في العراق.

          ويبدو ان الازهر أدرك تسرعه في هذا الامر، لذلك أخذ بالتحرك لاحتواء الموقف، عبر اتصالات مع جهات عراقية عديدة، لبحث التنسيق والتعاون بما من شأنه ان يساهم في تفعيل وتقوية جبهة مواجهة الارهاب "الداعشي"، الذي امتد الى مصر وليبيا ودول اخرى في المغرب العربي وقارة افريقيا.

          ***
          * مقتل 300 ارهابي وتفكيك 500 عبوة بعمليات مصفى بيجي




          أعلنت قوات الشرطة الاتحادية بالعراق، السبت، عن مقتل 300 "إرهابي" وتفكيك 500 عبوة ناسفة خلال عمليات تحرير مصفى بيجي.

          وقال مدير إعلام الشرطة العقيد محمد البيضاني في حديث لـ السومرية نيوز، إن "أفواج تحرير العراق التابعة للشرطة الاتحادية وبالتعاون مع أفواج الرد السريع وجهاز مكافحة الإرهاب تمكنت، اليوم، من قتل 300 إرهابي خلال عمليات تحرير مصفى بيجي".

          وأضاف البيضاني، أن "تلك القوات تمكنت أيضاً من تفكيك 500 عبوة ناسفة خلال العمليات".

          وكان قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أعلن، اليوم السبت، عن تحرير مصفى بيجي من سيطرة تنظيم "داعش"، فيما أكد انه تم فك الحصار عن القوات المحاصرة داخل المصفى.

          * الامم المتحدة: نزوح آلاف العائلات من محافظة الانبار خلال الايام الاخيرة

          أعلنت الامم المتحدة الجمعة نزوح اكثر من اربعة الاف عائلة في الايام الاخيرة من محافظة الانبار بغرب العراق اثر الاشتباكات التي وقعت بين القوات العراقية وتنظيم "داعش" الارهابي في مدينة الرمادي كبرى مدن المحافظة ومناطق مجاورة في غرب العراق، بحسب ما افادت "وكالة الصحافة الفرنسية".

          وقال مكتب "تنسيق الشؤون الانسانية" التابع للامم المتحدة إن "أربعة الاف و250 عائلة فرت من منطقة الرمادي منذ الثامن من نيسان/ابريل"، واشار الى ان "هذه العائلات نزحت من وسط الرمادي ومناطق البوفراج والبوذياب والبوسيدا والبوغانم والبومحل والصوفية وتقع كلها حول مدينة الرمادي".

          يذكر ان القوات العراقية أطلقت عملية عسكرية ضد تنظيم "داعش" في محافظة الانبار في غرب البلاد.


          * قوات البيشمركة تحرر أبرز معاقل” داعش” جنوبي كركوك



          أعلن مصدر أمني السبت 18 أبريل/ نيسان أن قوات البيشمركة ومكافحة الإرهاب التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني حررتا منطقتين من أبرز المعاقل التابعة لتنظيم ” داعش” جنوبي كركوك.


          وأوضح المصدر الأمني أن قوات البيشمركة ومكافحة الإرهاب تمكنتا من تحرير قريتي العزيزية والعطشانة التابعتين لقضاء داقوق (35 كم جنوبي كركوك)، مضيفا أن العملية أسفرت عن سقوط عدد من مسلحي داعش.

          يشار إلى أنه بدأت اليوم في محافظة كركوك، عمليات تحرير قرى بشير والعزيرية والعطشانة في تازة وداقوق جنوبي كركوك وبإسناد من طيران التحالف الدولي.

          * اعتقال قيادي بارز بـ”داعش” متنكراً بزي امرأة شرقي بعقوبة

          أفاد مصدر امني في محافظة ديالى، السبت، بان مفرزة استخباراتية اعتقلت قيادياً بارزاً في تنظيم “داعش” الإرهابي متنكراً بزي نسائي شرقي بعقوبة.

          وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “مفرزة استخباراتية اعتقلت قيادياً بارزاً في تنظيم داعش متنكراً بزي نسائي كان يحاول تخطي حاجز امني قرب ناحية كنعان (19 كم شرق بعقوبة)”.

          وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن “القيادي مطلوب للقضاء بتهمة الارهاب لارتكابه الكثير من اعمال العنف وكان ينوي الهروب باتجاه العاصمة بغداد”.

          وكانت الاجهزة الامنية في ديالى اعتقلت العديد من قادة وعناصر “داعش” في عمليات نوعية جرت بمناطق متفرقة من المحافظة.

          ***
          * مسدس عزت الدوري الشخصي بحوزة استخبارات العصائب

          - عصائب أهل الحق تتبنى عملية قتل الارهابي عزت الدوري



          أكد رئيس كتلة الصادقون النيابية العراقية النائب حسن سالم، السبت، أن مقتل نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري هو رسالة لـ"الدواعش" بأن نهايتهم قريبة، مشيراً الى أن مسدس الدوري الشخصي سلم الى استخبارات عصائب اهل الحق.

          وقال سالم في مؤتمر صحافي عقده بمجلس النواب وفقا للسومرية نيوز، "نبارك للشعب العراقي ولعوائل شهداء المقابر الجماعية وضحايا مجزرة سبايكر والبعث المقبور بمقتل الطاغية عزت الدوري على يد ابطال المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق في ناحية العلم"، مبيناً أن "مقتل الطاغية هو رسالة للدواعش وفلول البعث المقبور بان نهايتهم قريبة وسيهزمون ويبقى العراق للعراقيين".

          وأشار الى أن "هذه العملية النوعية نفذها فريق المهمات الخاصة لعصائب اهل الحق منذ صباح يوم الجمعة بعد توفر المعلومات الاستخبارية بوجود الطاغية مع رغد صدام في تكريت لكن التدخل الامريكي سمح بفتح منافذ امنة لخروج الكثير من قيادات البعث وداعش".

          وأضاف أن "الجهد الاستخباري لفريق المهمات الخاصة استمر برفد المعلومات دون توقف وتوصل لوجود مجموعة ارهابية تضم 15 مجرما في ناحية العلم بينهم الدوري"، موضحاً أنه "تم تشكيل مجموعتين من مقاتلي العصائب باشراف فريق المهمات الخاصة ودخلت في اشتباكات استمرت لمدة ثلاث ساعات وتمكن بعدها فريق المهمات الخاصة من قتل الارهابيين والتأكد من الجثث لنجد بينهم عزت الدوري، والتي تم تسليمها الى هيئة الحشد الشعبي".

          وأكد رئيس كتلة صادقون النيابية أن "المعلومات الاستخبارية قبل فحص الـDNA تم تدقيقها والتحقق من وجود الدوري في تكريت ولولا التدخل الامريكي لاعتقلناه في تكريت قبل هذه العملية"، لافتاً الى أن "نتائج فحص الحمض النووي ستثبت هوية جثة الدوري".

          وشدد على أن "نتائج العملية هي نصر للعراقيين وللحشد الشعبي وفصائل المقاومة والعشائر الاصيلة وللقوات الامنية"، مبيناً أن "المقتنيات التي حصلنا عليها بعد انتهاء العملية تضم مسدسا شخصيا للدوري وهاتفا نقالا سلمت الى عناصر استخبارات المقاومة الاسلامية لعصائب اهل الحق".

          وأعلن محافظ صلاح الدين رائد الجبوري، أمس الجمعة (17 نيسان 2015)، عن مقتل نائب رئيس النظام السابق عزت ابراهيم الدوري بعملية استباقية في منطقة حمرين.




          بدوره، قال المتحدث باسم الحركة نعيم العبودي في تصريح صحفي بحسب موقع “عراق القانون”، إن “المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق نفذت، عملية نوعية في محافظة صلاح الدين تمكنت خلالها من قتل المجرم عزة الدوري”، مشيرا إلى أن “العملية تمت من قبل عصائب العلم وعصائب الجبور الذي انضموا مؤخرا للحركة”.

          وأضاف العبودي أنه “تم التأكد من مقتل الدوري من خلال شكل جثته”، مشيرا إلى أن “الجثة في طريقها الى بغداد وهي على مقربة من العاصمة”.


          * تفاصيل عن مقتل الارهابي عزت الدوري



          فيديو:

          http://www.alalam.ir/news/1695695

          بغداد (العالم) 2015/4/17-
          اكد مراسل قناة العالم في بغداد، ان قوات الحشد الشعبي هي التي قتلت الارهابي عزت الدوري في منطقة علاس بجبال حمرين، مشيراً الى ان الارهابي عزت الدوري كان حلقة الوصل بين حزب البعث المقبور وبعض التنظيمات المسلحة التي كانت تنشط في محافظة صلاح الدين اضافة الى تنظيم "داعش" الارهابي.

          وقال مراسلنا الزميل جعفر حميد في حديث مع قناة العالم الاخبارية اليوم الجمعة: ان الارهابي عزت الدوري كان بمعيته بعض قيادات "داعش" سعودية الجنسية، مشدداً على ان اللواء الخامس من قوات الحشد الشعبي بالتعاون مع حشد ناحية العلم هم من قتلوا الارهابي عزت الدوري، حيث كانت هناك عملية استباقية استطاعت من خلالها استهداف رتل من ثلاث سيارات اثنان منها من نوع "بيك اب"، والثالثة رباعية الدفع كانت تقل الارهابي عزت الدوري، حيث تم قتل من في سيارتين فيما لاذت واحدة بالفرار.

          واوضح مراسلنا، ان مصدراً مقرباً جداً من محافظ صلاح الدين اكد له خلال اتصال هاتفي، ان المقتول هو الارهابي عزت الدوري وهو من وقف على جثته واستطاع التقاط صور فوتوغرافية له، كما اكد له ان القوات الامنية استطاعت القبض على بعض الهاربين وهو الارهابي مصري الجنسية الذي كان من المرافقين للارهابي عزت الدوري.


          مراسل العالم: قوات الحشد الشعبي هي من قتلت الارهابي عزت الدوري

          وبين مراسلنا، انه عند استجواب الارهابي المصري اكد ان المقتول هو الارهابي عزت الدوري، مشيراً الى ان هنالك معلومات اكيدة كانت لدى استخبارات الحشد الشعبي واستخبارات القوات الامنية ان الارهابي عزت الدوري كان هو حلقة الوصل بين تنظيمات حزب البعث الموجودة في تلك المناطق ولاسيما المنطقة التي تمت فيها قتله وهي منطقة حمرين- حقول علاس النفطية التي كانت تشهد اشتباكات وعمليات عسكرية ايضاً بين قوات الحشد الشعبي وبين المجاميع الارهابية وعصابة "داعش" الارهابية، ولكن هذه العملية الاستباقية استطاعت من خلالها قوات الحشد الشعبي التمكن من هذا الارهابي المجرم، حيث كانت تروج معلومات في الانبار بعدم وجوده في هذه المناطق، غير انه كانت هناك معلومات اولية لم يعلن عنها بان الارهابي عزت الدوري كان متواجداً في هذه المناطق، وكان هو ايضاً حلقة الوصل بين المجاميع الارهابية.

          يشار الى ان الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، اعلن أن العمل جار على التأكد من جثة عزت الدوري نائب رئيس النظام السابق عبر مطابقة بصماته وفحص حمض الـDNA الخاص به، مبينا أن مقتله تم في المنطقة المحصورة بين ناحية العلم وجبال حمرين.


          وقال العامري: إن "قوة من اللواء الخامس في الحشد الشعبي بالاشتراك مع قوة من حشد ناحية العلم (شرق تكريت) تمكنت، عصر اليوم الجمعة، من قتل الإرهابي عزت الدوري بعد رصده في موكب مؤلف من ثلاث سيارات، إحداها رباعية الدفع والأخريان نوع (بيك اب) في المنطقة المحصورة بين العلم وجبال حمرين".

          جدير بالذكر فان الارهابي عزت الدوري تولى قيادة حزب البعث المنحل بعد إعدام الطاغية صدام، وهو متهم بالمشاركة في إعدام المئات من الجنود العراقيين في المجزرة المعروفة باسم اسبايكر في حزيران/ يونيو من العام الماضي.









          التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 18-04-2015, 11:53 PM.

          تعليق


          • عمليات "لبيك يا رسول ألله"


            - العبادي يشيد بعزيمة المقاتلين وشجاعتهم بعد انتصاراتهم في مصفى بيجي



            اشاد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بعزيمة المقاتلين وشجاعتهم وبماحققوه من انتصارات في مصفى بيجي.

            وقال بيان لمكتب العبادي اليوم ، ان "العبادي زار قيادة العمليات المشتركة، واجرى عدة اتصالات مع القادة الامنيين الميدانيين"، مشيدا بـ"عزيمة المقاتلين وشجاعتهم وبماحققوه من انتصار في مصفى بيجي".

            وأضاف "كما اطمأن على سير المواجهات في مناطق الانبار، التي تجري لصالح قواتنا الأمنية".

            واطلع العبادي في وزيارته على اخر التطورات في مختلف مناطق العمليات العسكرية والمواجهة ضد داعش،

            - العبيدي : الجانب الامريكي اقر بعدم فاعلية برنامج تسليح الجيش العراقي



            أكد وزيرُ الدفاع خالد العبيدي أنّ الجانبَ الامريكيَّ اعترفَ للوفد العراقي الذي زارَ واشنطن بعدم فاعليةِ برنامجِ تسليحِ وتجهيزِ الجيشِ العراقي.

            وقال العبيدي في بيانٍ صدر عن مكتبه إنّ المسؤولين الاميركيين أيقنُوا أنّ برنامجَ تسليحِ الجيشِ العراقي ليس فاعلاً ، وهم الآنَ أكثرُ تفاعلاً من السابق من ناحية سرعةِ الاستجابةِ في تجهيز القواتِ العراقيةِ بالموادِّ الاحتياطيةِ المطلوبةِ للمعدّاتِ العسكرية سيما وأنّ العراقِ أمامه تحدياتٍ أمنيةً كبيرةً جرّاءَ حربهِ على الإرهاب.

            - الحشد الشعبي ينتظر أوامر العبادي لدخول الانبار وتطهيرها من "داعش"



            اكد المتحدثُ الرسميُّ باسم الحشدِ الشعبي النائبُ احمد الاسدي انّ فصائلَ الحشدِ مستعدّةٌ لدخول الانبارِ وتحريرِها من تواجد عصابات "داعش" الارهابية.

            الاسدي قال انّ قواتِ الحشدِ الشعبي لا تدخلُ في عمليةٍ ان لم تكنْ محسوبةً بدقةٍ لكي تُوقفَ النزيفَ وتنتصرَ وتطردَ زمرَ "داعش" الارهابية , مضيفاً انّ الحشد الآن بانتظار امرِ القائدِ العامِّ للقوات المسلحةِ وهم على اُهبةِ الاستعدادِ للتوجُّهِ الى الانبار وتحريرِها.

            - العامري : لن نترك أهلنا في الأنبار لظلم داعش

            العامري للميادين: يجب التنسيق الكامل مع سوريا من أجل هزيمة داعش في الانبار




            الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري شدد في حديث للميادين على أهمية التنسيق مع سوريا لهزم داعش وطرده من الأنبار.

            واعتبر العامري أن هزيمة داعش في الأنبار مرتبطة بالسيطرة على الحدود مع سوريا، مؤكداً أن ذلك يقتضي تنسيقاً عالياً مع السوريين، وتابع "إذا أغلقنا الحدود مع سوريا على داعش فمن السهل قطع الاتصال بين الأنبار ونينوى ويتحقق بذلك القضاء على داعش في كامل العراق".

            وأكد العامري للميادين أن التنسيق مع سوريا يشمل تبادل المعلومات، مشدداً على أهمية التعاون مع دول الجوار العراقي من أجل التخلص من داعش الذي يهدد كل دول المنطقة.

            لمشاهدة اللقاء الكامل مع العامري:

            فيديو الميادين.. الجزء الاول:
            https://www.youtube.com/watch?v=OR-ya_VBoQQ

            فيديو الميادين.. الجزء الثاني:
            https://www.youtube.com/watch?v=3tSoX8-Ju7I

            - الوقف الشيعي يوجه المساجد والحسينيات باستقبال النازحين من الانبار



            وجه ديوان الوقف الشيعي في العراق بفتح جميع المساجد والحسينيات لإيواء النازحين القادمين من محافظة الأنبار غرب البلاد.

            وقال رئيس الديوان علاء الموسوي في بيان نشره موقع الوقف الشيعي على الانترنت، إن الديوان "وجه بفتح جميع المساجد والحسينيات لإيواء النازحين من الانبار في كل مناطق البلاد".

            ودعا الديوان "الحكومة العراقية بكافة وزاراتها وأجهزتها والمؤسسات الخيرية والدينية بكافة أشكالها وأطيافها الى وقفة وطنية مشرفة تستوعب تلك الجموع بالمأوى والغذاء وكافة مستلزمات العيش الكريم ريثما تنجلي هذه الغمة ويعود أهلنا الى بيوتهم آمنين أعزاء مطمأنين".

            واضاف: "ونحن في ديوان الوقف الشيعي ومساهمة متواضعة منا في تخفيف معاناة النازحين من أهلنا الأنباريين وجهنا كافة المساجد والحسينيات المرتبطة بالديوان الى استقبال النازحين والقيام بكافة الخدمات الضرورية لاستقرارهم".

            يشار إلى أن مئات العوائل نزحت من محافظة الأنبار خلال الأيام القليلة الماضية إلى العاصمة العراقية بغداد ومناطق أخرى بعد اشتداد العمليات العسكرية وسيطرة عناصر "داعش" على بعض المناطق في المحافظة.

            - البيئة ترسل فرق اغاثة الى مناطق دخول العوائل الانبارية النازحة الى بغداد




            ارسلت وزارة البيئة فرق الاغاثة الخاصة بالوزارة الى مناطق دخول العوائل النازحة من محافظة الانبار الى العاصمة بغداد.

            وقال الوكيل الفني لوزارة البيئة جاسم الفلاحي في تصريحات صحفية ان فرق الاغاثة الخاصة بالوزارة باشرت عمليات اغاثة عاجلة لنقل النازحين القادمين من محافظة الانبار الى مناطق الايواء المحددة لهم في العاصمة بغداد ، مبينا ان وزير البيئة قتيبة الجبوري وضمن التوجيه الحكومي في مساعدة العوائل النازحة كل وزارة حسب تخصصها وجه بوضع كافة إمكانيات الوزارة للمساهمة مع باقي الوزارات في عمليات اجلاء وإغاثة العوائل النازحة من نقطة خروجها في الانبار الى مناطق الايواء المؤقتة في بغداد.

            وأضاف الفلاحي ان عمليات الاغاثة شملت النقل وتوفير المستلزمات الانسانية الضرورية للنازحين وان فرق وزارة البيئة مستمرة في اداء عملها وهو جزء من الواجب الذي تقدمه للتخفيف من معاناة اهلنا النازحين من محافظة الانبار ، موضحا ان وزارة البيئة شكلت لجنة برئاسته للعمل والإشراف على ملف النازحين من نقطة دخولهم في جسر بزيبز الرابط بين عامرية الفلوجة وبغداد الى مناطق الايواء بالتنسيق مع جمعية الهلال الاحمر العراقية اضافة الى حملات التوعية التي تنفذها دائرة التوعية والإعلام البيئي بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

            - 80 شيخا أنباريا: الحشد هو الوحيد القادر على انقاذ الانبار



            أعلن رئيس مجلس عشائر أبناء العراق محمد الهايس، الأحد، عن وصول قوات من الفرقة الذهبية والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي إلى الحبانية، فيما أكد أن 80 شيخاً من الانبار طالبوا رئيس الوزراء حيدر العبادي بدخول الحشد للمحافظة كونه الوحيد القادر على إنقاذها من الإرهاب.


            وقال الهايس في حديث لـ السومرية نيوز، أنه "قبل سفر رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الولايات المتحدة الأميركية التقينا به نحن وفد مكون من 80 شيخاً ومن وجهاء الانبار وطالبنا بدخول الحشد للانبار بشكل رسمي"، لافتاً الى أنه "لا ينقذ الانبار من الإرهاب إلا الحشد الشعبي كونه مجهز بأسلحة فتاكة ومدرب وكما حرر صلاح الدين سيحرر الانبار ونحن معه ومع القوات الأمنية".

            ***
            * القوات الامنية تبدأ عملية عسكرية لتحرير الصوفية شرق الرمادي من ثلاثة محاور




            أعلنت الفرقة الذهبية في محافظة الانبار، الاحد، عن بدء عملية عسكرية لتحرير منطقة الصوفية شرق الرمادي، مشيرةً الى أن القوات الامنية دخلت المنطقة من ثلاثة محاور.

            وقال نائب قائد الفرقة العميد عبد الامير الخزرجي في تصريح صحفي ، إن "جهاز مكافحة الارهاب وبإسناد من القطعات الامنية وابناء العشائر والقوة الجوية وطيران الجيش بدات، صباح اليوم، عملية عسكرية لتحرير منطقة الصوفية شرق الرمادي".

            وأضاف الخزرجي ان "تلك القوات دخلت المنطقة من ثلاثة محاور، وهناك تقدم كبير".

            بدوره، أعلن رئيس مجلس عشائر أبناء العراق محمد الهايس، الأحد، في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قوات من الفرقة الذهبية والشرطة الاتحادية و14 فوجاً من الحشد الشعبي وصلت إلى الحبانية"، موضحاً أن "العمليات الأمنية بدأت بالتقدم نحو الصوفية شرقي الرمادي ومناطق أخرى".

            وأضاف الهايس أن "الفرقة الذهبية تمسك المستشفى العام الكبير في الانبار والوضع مسيطر عليه تماماً ولم يتقدم داعش خلال اليومين أي تقدم"، مشيراً الى أن "داعش أحتل 11 قضاء أربعة منها تم تحريرها وأطراف الانبار هي بأيدي التنظيم".

            من جانبه، أعلن قائد شرطة الانبار اللواء الركن كاظم الفهداوي، صباح اليوم الاحد، عن صد تعرض لتنظيم "داعش" على المجمع الحكومي وسط مدينة الرمادي، مشيراً الى انه تم إلحاق خسائر كبيرة بعناصر التنظيم وإجبارهم على الانسحاب.

            * تقرير "الميادين" بالصوت والصورة:
            https://www.youtube.com/watch?v=pt3-TX_Rlq4

            * قائد الرد السريع يعلن وصول قطعات عسكرية تصل لمستوى "فرقة" الى الرمادي



            أعلن قائد الرد السريع العميد الركن ناصر الفرطوسي، السبت، عن وصول قطعات عسكرية تصل الى مستوى "فرقة" الى مدينة الرمادي للمشاركة بعملية التحرير، فيما أكد وجود قوات مدربة على حرب الشوارع وقتال المدن.

            وقال الفرطوسي في حديث لـ السومرية نيوز، "هناك اعداد كبيرة من القطعات العسكرية متمثلة بفرقة الرد السريع والفرقة الذهبية وقطعات من الجيش وصلت الى مركز مدينة الرمادي وقاعدة الحبانية"، مشيراً إلى أن "اعداد القطعات تقدر بأكثر من لواءين وتصل لمستوى فرقة".

            * مقتل 77 عنصرا من داعش في عملية فجر الكرمه



            اعلنت وزارة الدفاع اليوم السبت مقتل نحو 77 داعشيا ضمن عملية فجر الكرمة في الانبار.

            وذكر بيان للوزارة اليوم ان " قوة من الحشد الشعبي وقيادة عمليات بغداد بالتنسيق مع قيادة عمليات الانبار وطيران الجيش تمكنت ضمن عملية فجر الكرمة من قتل (٧٧) إرهابيا".

            واضاف ان " العملية اسفرت ايضا عن تدمير (١٦) عجلة تحمل رشاشة احادية وقتل من فيها من الارهابين وتفكيك (١١٤) عبوة ناسفة وتدمير (٥) أوكار الارهابين ومعالجة (٤٥) منزل مفخخ وتدمير دراجة مفخخة".

            * اعتقال العشرات من الارهابيين كانوا متخفيين بين نازحي "الانبار"

            كشف عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي، السبت، عن ان الاجهزة الامنية تمكنت من اعتقال العشرات من الارهابيين ممن حاولوا الدخول الى العاصمة بغداد ضمن النازحين خلال الفترة الماضية.

            وقال المطلبي إن " الاجراءات التي تعتمدها قيادة عمليات بغداد تجاه النازحين للدخول الى العاصمة بغداد هو لحماية العاصمة من محاولات عصابات داعش الارهابية التنكر بصفة النازحين للدخول الى العاصمة ".

            واضاف المطلبي في تصريح صحفي ان " القوات الامنية وخلال الايام الماضية تمكنت من اعتقال العشرات من الارهابيين الصادرة بحقهم مذكرات اعتقال من القضاء العراقي ممن حاولوا الدخول الى العاصمة بصفة نازحين من محافظة الانبار ".

            * مسؤول بالانبار: رويترز كذبت مرارا حول سقوط المجمع الحكومي

            مستشار محافظ الانبار: مناطق المجمع الحكومي والجامع الكبير في وسط الرمادي، لم يتم احتلالها نهائيا من قبل تنظيم داعش



            اكد مستشار محافظ الانبار بالعراق حكمت سليمان، الاحد، ان وكالة أنباء رويترز البريطانية بثت "اخبارا كاذبة" عن سقوط المجمع الحكومي وسط مدينة الرمادي "في اكثر من مرة"، مشيرا الى ان مناطق المجمع الحكومي والجامع الكبير وسط الرمادي "لم يتم احتلالها نهائيا من قبل "داعش".

            وقال سليمان في حديث لبرنامج (10 للـ11) الذي تبثه "السومرية الفضائية"، بحسب موقع السومرية، إن "بعض وسائل الاعلام الغربية ضخمت ما يجري على الساحة في محافظة الانبار"، مشيرا الى ان "وكالة رويترز للانباء اعطت اخبارا عن سقوط مناطق بالرغم من انها كانت بيد القوات الامنية".

            واضاف سليمان ان "رويترز اعلنت في اكثر من مرة عن سقوط المبنى الحكومي في الانبار، فيما كان العدو بعيدا جدا عن المبنى، وهذه اخبار كاذبة بعيدة عن الحقيقة"، لافتا الى ان "بعض السياسيين ظهروا على الفضائيات وصرحوا بسقوط الجامع الكبير ومباني حكومية وسط الرمادي، في حين ان تنظيم داعش لم يدخل حتى هذه اللحظة الى تلك المناطق".

            وتابع مستشار محافظ الانبار أن "مناطق المجمع الحكومي والجامع الكبير في وسط الرمادي، لم يتم احتلالها نهائيا من قبل تنظيم داعش"، مشيرا الى ان "هذه الاخبار والتصريحات اربكت القطعات العسكرية في الانبار، وكذلك ادت الى نزوح المئات من اهالي الانبار الى محافظة بغداد".

            * بدر النيابية تحذر من غطاء جوي للتحالف الدولي في معركة الانبار




            حذرت كتلة بدر النيابية من أي غطاء جوي للتحالف الدولي في أي معركة يشترك فيها رجال الحشد الشعبي للشك في نية التحالف في مساعدة العراقيين في حربهم ضد الإرهاب.

            و أكد رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي في تصريح للغدير ان الحشدَ الشعبي لا يشاركُ بمعركةٍ فيها غطاءٌ جويٌّ للتحالف الدوليّ لأنه لا يحملُ نيّةً صادقةً في مساعدة العراقِ في الحرب ضدّ الارهاب ، مبينا أن أنّ الحشدَ الشعبيَّ متهيِّئٌ وعلى كامل الاستعدادِ لأداءِ الواجبِ المقدّسِ في الأنبار.

            وأضاف الاعرجي انّ مطالبةَ اهالي الانبار لدخولِ الحشدِ الشعبي الى مناطقِهم وحدَها لا تكفي فلا بدَّ منْ حصولِ توجيهٍ من رئيس الوزراء حيدر العبادي لكونه القائدَ العامَّ للقوات المسلحة.

            ***
            * انطلاق المرحلة الثالثة لتحرير قرية البشير جنوب كركوك


            - تحرير قرى عوزيرية وعطشانة ومرة وغيدة في محور داقوق وتل الأحمدية ومنطقة سكك الحديد في حدود قرية البشير

            - سرايا الخراساني: طلائع سرايا الخراساني دخلت البشير والاشتباكات مازالت جارية، و أن "جيف الدواعش ملأت الطرقات"



            فيديو:
            http://www.alalam.ir/news/1696255

            بلدة البشير (العالم) 2015.04.19 ـ
            أكدت مصادر أمنية عراقية مسؤولة أن القوات المشتركة تقدمت بشكل كبير في القتال ضد مسلحي داعش في قرى وبلدات جنوبي محافظة كركوك، وأشارت إلى تحرير قرى عوزيرية وعطشانة ومرة وغيدة في محور داقوق وتل الأحمدية ومنطقة سكك الحديد في حدود قرية البشير.

            وبعد حصار دام لأكثر من شهر ومن ثلاث جهات لبلدة البشير التابعة لناحية تازة خرماتو التي تبعد 15 كيلومتراً جنوب كركوك إنطلقت المرحلة الثالثة لتحريرها من جماعة داعش الإرهابية التي تسيطر عليها ومنذ أكثر من 9 أشهر.

            وخلال العملية تم تحرير تلة الأحمدية التي تقع خلف البلدة؛ والتي بتحريرها تم قطع طريق الإمدادات إليها من قرى داقوق؛ والدخول من المحورين الآخرين إلى داخلها.

            وفي حديث لمراسلنا أوضح القيادي في الحشد الشعبي أبورضا النجار أن "الصفحة الثالثة من عمليات تحرير هذه المناطق ومنها قرية البشير بدأت باشتراك فصائل من الحشد الشعبي؛ وقوات التركمان لواء 16 في جيش الحشد الشعبي؛ وبمشاركة قوات من البيشمركة التي اتجهت نحو الصفحة الثانية من القتال نحو عطشانة وعزيرية."

            فيما بين القيادي الآخر في قوات الحشد الشعبي أبومصطفى الإمامي قائلاً "لقد بدأنا العملية الأخيرة من تحرير البشير.. ومن ثلاثة جوانح.. يميناً وشمالاً ويساراً وكذلك من الوسط."

            وكانت القوة الصاروخية في العمليات العسكرية مرابطة كذلك جنباً إلى جانب الأسلحة المتوسطة والخفيفة. وحسب المعلومات الاستخبارية قتل قياديون بارزون لداعش داخل البلدة؛ وتمركزت القطعات المتقدمة في مداخلها.

            وبات قتال الشوارع الأمر الواقع داخل البلدة الآن حيث يتم تطهير ماتبقى من جيوب الإرهاب فيها.. فيما لاتزال المعارك مستمرة داخل بلدة البشير التي تقدم الحشد الشعبي لتحريرها من ثلاث محاور.

            * في بلدة بشير بكركوك..الدواعش بين فكي كماشة البيشمركة والحشد الشعبي



            (تقرير سابق)..
            تمكنت كل من قوات البيشمركة ومقاتلين من الحشد الشعبي السبت، من تحرير 3 قرى من يد جماعة "داعش" الإرهابية، في عملية عسكرية انطلقت صباح امس، لتحرير ناحية بشير التركمانية، جنوب مدينة كركوك شمالي العراق، حيث لا تزال الاشتباكات مستمرة.

            وأفاد قائمقام قضاء داقوق، كاوة عبدالله، في تصريح لمراسل الأناضول كما جاء في موقع "رأي اليوم"، أن قوات البيشمركة حررت قرى تل أحمد، وعزيرية، ومنطقة سكك حديد، من قبضة "داعش"، حيث قتل عدد كبير من عناصر الجماعة الارهابية خلال الاشتباكات، مؤكداً أن إرهابيي "داعش" محاصرون بشكل كامل من قبل البيشمركة والحشد الشعبي في مركز بلدة بشير، وأن تحرير الأخيرة سيكون خلال فترة قصيرة.

            من جانبه، أوضح قائد وحدات الحشد الشعبي في المنطقة، يلماز نجار، أنهم تمكنوا من السيطرة على الطريق الرئيس بين ناحيتي بشير والرشاد، مضيفاً بالقول: حاصرت قواتنا عناصر "داعش" من جهة الشمال، وقوات البيشمركة من الجهة الجنوبية، وإن الدواعش يختبئون داخل بلدة بشير حالياً، وليس لهم طريق للهروب، نحن عازمون على القضاء عليهم في هذه المنطقة، وفرض السيطرة بالكامل على ناحية بشير.

            وكانت البيشمركة والحشد الشعبي، تمكنتا عبر عملية نفذتاها معاً، في وقت سابق من تحرير 30 قرية كانت تحت سيطرة "داعش"، ويستعدون لتحرير بلدة بشير التركمانية.

            شاهد ايضا تقرير "الميادين" بالصوت والصورة:
            https://www.youtube.com/watch?v=q8qJR2FVVYQ

            * سرايا الخراساني: مقتل قائد عمليات "داعش" وابنه جنوب كركوك




            أعلنت "سرايا الخراساني" إحدى الفصائل المنضوية في الحشد الشعبي بالعراق عن مقتل قائد عمليات "داعش" في قرية البشير ونجله جنوبي كركوك.


            وافاد موقع "السومرية نيوز" عن بيان لـ "سرايا الخراساني" إن "الوحدات الخاصة لسرايا الخراساني تمكنت من قتل المجرم خالد فيصل عبلي قائد عمليات داعش في البشير ونجله حمزة بعملية نوعية وبجهد استخباري دقيق"، مبينة أن "خالد كان عميد استخبارات سابق".

            واضاف البيان إن "طلائع سرايا الخراساني دخلت البشير والاشتباكات مازالت جارية"، لافتة إلى أن "جيف الدواعش ملأت الطرقات".

            ***
            * بغداد : إحباط مخطط لتنفيذ اعتداءات إرهابية في مختلف مناطق العاصمة


            أحبطت قيادة عمليات بغداد مخططا يستهدف أمن العاصمة بغداد واعتقلت عددا من الإرهابيين فيما دمرت العشرات من العبوات الناسفة كانت بحوزتهم.

            وذكر بيان لقيادة عمليات بغداد أن مجموعة إرهابية كانت تخطط لتنفيذ هجمات في العاصمة تم اعتقال عناصرها اليوم السبت من قبل قوة مشتركة من اللواءين 24 و59 والأمن الوطني بناءً على معلومات استخبارية دقيقة ، مشيرا الى ضبط 17 عبوة ناسفة وأسلحة خفيفة ومتوسطة وعتاد كانت بحوزتهم في منطقة النباعي شمالي بغداد.

            وأضاف البيان أن قناصاً من فوج استطلاع الفرقة 14 تمكن من قتل ثلاثة إرهابيين في منطقة العطر ، مبيناً أن أحد قناصي اللواء 60 قتل اثنين من الإرهابيين في منطقة المعامير غربي بغداد ، موضحة أن الفوج الأول في اللواء 41 تمكن هو الآخر من ضبط وتدمير 14 عبوة ناسفة كانت مزروعة في المبازل والطرق النيسمية في منطقة العبيدات جنوبي بغداد.

            وتابع بيان قيادة عمليات بغداد أن اللواء 59 وبعد الاشتباك مع مجموعة إرهابية ضمن قاطع مسؤولية تمكن من قتل إرهابيين اثنين وجرح اثنين آخرين وتدمير عجلة تحمل إرهابيين ووكرين كانا يتحصنان فيه فضلاً عن تفكيك 14 عبوة ناسفة شمالي غرب بغداد.

            * القبض على إرهابيين حاولوا التسلل الى كربلاء المقدسة من حدودها الغربية




            ألقت القوات الامنية في محافظة كربلاء المقدسة القبض على عدد من الإرهابيين حاولوا التسلل الى المحافظة عبر حدودها الغربية.

            وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في مديرية شرطة كربلاء المقدسة العقيد احمد الحسناوي في تصريحات صحفية إن القوات الامنية اعتقلت ثلاثة إرهابيين اثناء محاولتهم التسلل عبر الحدود الغربية للمحافظة ، مضيفا أن شخصين مطلوبين للقضاء بتهمة المتاجرة بالحبوب المخدرة ألقي عليهم القبض أيضا وسط المحافظة.

            وأضاف الحسناوي أن قيادة عمليات كربلاء المقدسة وضمن الخطط التي وضعتها للحفاظ على المنجز الامني في المدينة تلاحق جميع الأشخاص الصادرة بحقهم أوامر قبض من القضاء العراقي في المحافظة ، حيث اسفرت ملاحقتهم عن اعتقال 43 مطلوبا بتهم مختلفة في مناطق شملت اقضية ونواحي المحافظة ، مبينا ان جميع المقبوض عليهم احيلوا للقضاء لإتمام التحقيق معهم.

            يذكر ان محافظ كربلاء عقيل الطريحي قد ناقش في وقت سابق مع نواب البرلمان في المحافظة تداعيات الوضع الأمني في محافظة الانبار وتأثيره على المدينة المقدسة والخطط الكفيلة بتأمينها .

            * رغد ابنة المقبور صدام تعلن دفعها مبالغ خيالية مقابل جثة المجرم الدوري




            اعلنت رغد ابنة المقبور صدام دفعها مبالغ طائلة مقابل جثة الإرهابي المجرم عزت الدوري.

            وأفادت مصادر إعلامية ان " رغد ابنة المقبور صدام والتي عرف عنها انها تدعم الدواعش ماديا ومعنويا اعلنت انها مستعدة لدفع اي مبلغ مادي مقابل جثة ما تسميه بالاب الثاني عزت الدوري" (حسب وصفها).


            وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود

            وكانت وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود، قد اعلنت في وقت سابق اليوم الاحد أن الوزارة لم تتسلم جثة نائب رئيس النظام السابق الارهابي عزت الدوري.

            وقالت حمود في حديث لـ السومرية نيوز، إن "وزارة الصحة لم تتسلم لحد الآن جثة نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري من أجل إجراء فحوص الـ(دي أن أي)، عليها للتأكد منها أنها جثة الدوري".

            ***
            * بالصور: وثائق سرية بخط اليد تُكشف لأول مرة عن اسم "العراب" الذي وضع البغدادي زعيما لداعش


            نشرت مجلة شبيغل الألمانية وثائق باللغة العربية تتضمن خططا وتصميمات تبين إستراتيجية تنظيم "داعش" الإرهابي للسيطرة على أجزاء من سوريا من خلال تبنيه "أساليب دولة مخابراتية شديدة التعقيد". الوثائق تكشف عن اسم عراب التنظيم.

            وقالت المجلة إنها حصلت على مجموعة من الأوراق للخطط الإستراتيجية والهيكل التنظيمي من داخل تنظيم "داعش"، تكشف لأول مرة كيف نشأ التنظيم وكيف نجح في الاستيلاء على أجزاء من سوريا. ونشرت المجلة على موقعها على شبكة الإنترنت وثائق مكتوبة بالعربية مكتوبة بخط اليد.

            وقالت المجلة إن هذه الوثائق تعود إلى قائد سابق في المخابرات بسلاح الطيران العراقي، انضم عام 2004 إلى ما كان يعرف سابقا بـ"الدولة الإسلامية في العراق"، والذي ساعد بفعالية عام 2010 في وضع أبو بكر البغدادي على رأس تنظيم "داعش".

            ويفيد موقع شبيغل أن هذا القائد السابق كان اسمه الحركي "الحاج بكر"، وأنه رحل إلى سوريا في عام 2012 حيث كان مسؤولا عن تولي السلطة في الأماكن التي سيطر عليها تنظيم "داعش" قبل أن يقتل خلال تبادل لإطلاق النيران عام 2014.

            وتوضح المجلة أن الوثائق التي حصلت عليها تظهر "أساليب دولة مخابراتية شديدة التعقيد تعتمد على نطاق واسع على عمليات التجسس والمراقبة والقتل".

            وتابعت شبيغل أن الخطط تضمنت التخفي بالعمل تحت مظلة "مكتب للدعوة الإسلامية" يتم من خلاله إرسال جواسيس متنكرين في هيئة دعاة إسلاميين في البلدات والقرى في شمال سوريا.

            وكان على هؤلاء الجواسيس معرفة ميزان القوى ونقاط الضعف في الأماكن المعنية. وفي الخطوة التالية تأتي عمليات اغتيال للقيادات الكاريزماتية وقادة "الثورة" من خلال وحدات أنشئت خصيصا للقتل والاختطاف من أجل القضاء على المعارضة المحتملة مبكرا. ثم بعد ذلك تأتي عملية الهجمات العسكرية بالمحاربين والسلاح مدعومة من قبل "خلايا نائمة"، حسب المجلة الألمانية.







            ***
            * بماذا اتهم وزير عراقي بعض القوى الداخلية والخارجية؟




            اتهم وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي، الأحد، "قوى داخلية وخارجية" بوضع محاربة إيران أو المسلمين الشيعة كأولوية قد تتقدم محاربة تنظيم "داعش"، معتبرا أن ذلك "خلل وخطأ خطير".

            وذكرت "السومرية نيوز" ان عبد المهدي قال في بيان له، إن "البعض من قوى داخلية وخارجية ما زالت تعتبر ان هناك اهدافا اهم او موازية لمقاتلة داعش"، لافتا الى أن "هذا خلل وخطأ خطير ترتكبه بعض الدول والجماعات".

            وأضاف عبد المهدي، وهو قيادي في المجلس الأعلى الإسلامي، أن "هناك من يضع محاربة ايران او المسلمين الشيعة كأولوية"، مشيرا الى أن "احداث العقود الماضية برهنت انحراف هذه الاتجاهات وخطر اطروحاتها وخطورة نتائجها، حتى على من يتمسك بها. بل لو وضع هؤلاء التاريخ كمسطرة لقياس ما تؤدي اليه هذه الانحرافات لوجدوا انهم الخاسرون الاساسيون بسبب هذه السياسات".
            التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 20-04-2015, 12:51 AM.

            تعليق


            • عمليات "لبيك يا رسول الله"


              - المبعوث الاممي في العراق: المرجع السيد السيستاني زعيم روحي لكل العراقيين

              السيد السيستاني يؤكد على اهمية ادارة العمليات العسكرية من قبل الحكومة




              وصف المبعوث الاممي في العراق يان كوبيتش المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني بأنه زعيم روحي لكل العراقيين.

              والتقى كوبيتش الذي تسلم مهام عمله كممثل خاص للامين العام للامم المتحدة في العراق قبل بضعة ايام خلفاً للممثل السابق نيكولاي ميلادينوف، التقى المرجع الديني آية الله السيد السيستاني في مدينة النجف الاشرف.

              وقال في مؤتمر صحفي عقب اللقاء "ان السيد السيستاني لا يمثل القائد الروحي للشيعة فقط، بل هو قائد روحي لجميع العراقيين، ويصل مداه الى ابعد من العراق، وهو صوت الضعفاء والمحرومين".

              واشار كوبيتش في مؤتمره الصحفي قائلاً: "نقلت لسماحة السيد تحيات الامين العام الحارة وبالمقابل حملني السيد السيستاني ايضاً تحياته للامين العام واستمعت الى نصائحه وتوصياته، وقد اعجبني كثيراً كيف يفكر، وتبادلنا الآراء في ثلاثة مواضيع، الاول منها هو ملف النازحين، حيث ان هناك الملايين من العراقيين الذين ارغموا على النزوح من مناطقهم نتيجة ارهاب داعش".

              واكد المبعوث الاممي في هذا الخصوص على ان "المرجع السيستاني حث الامم المتحدة والحكومة العراقية على ضرورة تلبية احتياجات النازحين وزيادة الدعم لهم، وان المنظمة الدولية ستعمل مع الحكومة العراقية لتوفير الدعم اللازم للنازحين واحترام حقوقهم وكرامتهم".

              اما الموضوع الثاني الذي بحثه المبعوث الاممي مع المرجع السيستاني، فهو – بحسب ما ذكر كوبيتش- ضرورة ان تكون كل العمليات العسكرية ضد ارهابيي "داعش" تحت اشراف الحكومة العراقية، وعلى الاخيرة فرض سيطرتها على كافة المناطق وتوفير الدعم لها، وعلى الجميع دعم توجه الحكومة في هذا المجال.

              اما الموضوع الثالث في لقاء المرجع السيستاني مع المبعوث الاممي فتمثل بالتأكيد على الحاجة الى الوحدة بين مكونات الشعب العراقي الواحد والعمل من قبل كافة السياسيين شيعة وسنة ومن مختلف الاقليات لبناء عراق كامل السيادة وآمن ومستقر.

              - الأمم المتحدة: 90 ألف نازح جراء المعارك في محافظة الانبار العراقية

              بغداد تستقبل نازحي الأنبار .. والوقف الشيعي العراقي يوجه بفتح المساجد والحسينيات لإيوائهم


              أعلنت الامم المتحدة أن 90 ألف شخص نزحوا جراء الاشتباكات التي تجري بين القوات العراقية وعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة الانبار، لا سيما في مدينة الرمادي والمناطق المحيطة بها حيث كثف التنظيم هجماته خلال الأيام الماضية.



              وقال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع لمنظمة الأمم المتحدة أن "الهيئات الانسانية تسارع لتوفير المساعدة لأكثر من 90 ألف شخص يفرون من المعارك في محافظة الانبار"، موضحاً أن هؤلاء "فرّوا من الرمادي، ومناطق البوفراج والبوعيثة والبوذياب المحيطة بها، وانتقلوا إلى الخالدية وعامرية الفلوجة (في الانبار)، أو بغداد، وذلك سيراً على أقدامهم".

              وأكد المكتب في بيان له ان برنامج الأغذية العالمي وزع حصصاً غذائية لنحو 41 ألف و500 شخص في الرمادي، وثمانية آلاف و750 شخصاً نزحوا إلى بغداد، كما وزعت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مساعدات إغاثية لنحو ألف عائلة في عامرية الفلوجة، وتنوي توزيع الفي حصة "خلال الأيام المقبلة".

              وصحيح أن المكتب لم يحدد الفترة التي نزحت خلالها العوائل، إلا انه سبق أن اعلن الجمعة نزوح اربعة آلاف و250 عائلة من منطقة الرمادي منذ الثامن من نيسان/ابريل.


              وفي سياق متصل، دعا ديوان الوقف الشيعي في العراق إلى فتح جميع المساجد والحسينيات لإيواء النازحين القادمين من محافظة الانبار غرب البلاد والقيام بكافة الخدمات الضرورية بتأمين استقرارهم، وذلك من أجل المساهمة في تخفيف معاناتهم.

              وطالب رئيس الديوان علاء الموسوي في بيان نشره موقع الوقف الشيعي الالكتروني، "الحكومة العراقية بكافة وزاراتها وأجهزتها والمؤسسات الخيرية والدينية بكافة أشكالها وأطيافها إلى وقفة وطنية مشرفة تستوعب تلك الجموع بالمأوى والغذاء وكافة مستلزمات العيش الكريم ريثما تنجلي هذه الغمة ويعود أهلنا الى بيوتهم آمنين أعزاء مطمأنين".


              النازحون العراقيون من محافظة الأنبار

              بدوره، أكد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أن نزوح عشرات الآلاف من الأسر من محافظة الأنبار في هذا التوقيت إلى العاصمة بغداد "لم يكن بالحسبان"، مؤكداً أهمية تقديم العون اللازم للنازحين ورسم خطة طويلة الأمد لإعادة إعمار المناطق التي دمرتها الحرب، وذلك خلال كلمة له ألقاها في افتتاح مؤتمر إطلاق المساعدات الأوروبية لإغاثة النازحين وإعادة إعمار المناطق المتضررة.

              إلى ذلك، قال عضو مجلس محافظة بغداد عادل الساعدي إن "16 ألف نازح من محافظة الأنبار دخلوا العاصمة بغداد، وذلك بعد مطالبة البرلمان العراقي بإلغاء "شرط الكفيل" للنازحين، وانتقادات هيئة علماء المسلمين في العراق لهذا الشرط".

              وأضاف الساعدي ان الذين دخلوا العاصمة خضعوا لتدقيق أمني لمعلوماتهم "خشية استغلال تنظيم"داعش" للنازحين ومحاولته الدخول إلى بغداد"، مضيفا ان غرفة عمليات مشتركة بين مجلس المحافظة وهيئة خدمات أطراف بغداد شكلت، وبدأت العمل لإيواء نازحي الأنبار في بغداد.

              وكان مجلس النواب العراقي قد صوّت يوم السبت على إلغاء فقرة "الكفيل" التي فرضتها السلطات العراقية على نازحي الأنبار، والتي تقضي بأن يُحضر النازح من محافظة الأنبار شخصاً من قاطني العاصمة بغداد حصراً ليتكفل عند القوات الأمنية بأن النازح لا يهدد أمن العاصمة.

              وأعلنت أمانة بغداد عن البدء بتنفيذ خطة دعم واسناد وتقديم الخدمات للعوائل النازحة من محافظة الانبار الى العاصمة بسبب تهديدات "داعش".

              وقررت الامانة تعزيز دائرة بلدية الاعظمية بعدد من الاليات التخصصية لتمكينها من القيام بجهود استثنائية لتقديم أفضل الخدمات للاعداد الكبيرة من العوائل النازحة وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الضرورية،

              فيما استقبلت تكريت اكثر من 60 عائلة نازحة، حيث انخرط عدد من أبنائها في صفوف الحشد الشعبي.

              يذكر أن القوات العراقية بدأت يوم 8 أبريل/نيسان الماضي حملة عسكرية لاستعادة محافظة الأنبار من "داعش" الذي يسيطر على بعض المناطق في المحافظة، بناءً على ما اعلنه رئيس الوزراء حيدر العبادي بانطلاق عملية تحرير المحافظة، وتأكيده أن الانتصار في الأنبار سيكون كمثيله في تكريت.

              - العبادي : معركة الانبار ستلحق هزيمة أخرى بـ"داعش" تؤدي إلى نهايتهم



              أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن معركة الانبار التي ستلحق هزيمة أخرى بـ"داعش" ستؤدي إلى قرب نهايتهم وتخليص العراق من شرهم.

              العبادي وخلال لقائه اليوم الاثنين محافظ الانبار صهيب الراوي بحث مستجدات الأوضاع في الرمادي والعمليات العسكرية وقضية النازحين وعدد من الملفات الأخرى التي تتعلق بالمحافظة.

              وأكد رئيس الوزراء أهمية تضافر جهود الجميع من اجل تحرير جميع مناطق الأنبار وطرد العصابات الإرهابية وإعادة العوائل النازحة ، مشيراً الى أن هزيمة "داعش" في الأنبار ستؤدي إلى قرب نهايتهم وتخليص العراق من شرهم.

              - منظمة بدر: لا ننتظر قرارا من أحد الا ما تمليه عليه وطنيتنا



              أكدت منظمة بدر، الاثنين، استعدادها لخوض المنازلة في الانبار ونينوى وأي مكان عراقي، فيما اعتبرت أن تجرية الحشد الشعبي القتالية تصلح أن تكون تجربة مثالية تحتذي بها الشعوب المقهورة.


              وقال الأمين العام المساعد لمنظمة بدر “عبد الكريم يونس الأنصاري” في بيان وفقا لـ “عراق القانون” ، “في الوقت الذي تتصاعد فيه قدرات الحشد الشعبي القتالية لبناء نظرية استدلالية يكون أبناء الشعب العراقي محورها وتصلح ان تكون تجربة مثالية تحتذي بها الشعوب المقهورة ، نجدد عهد الرجال الشجعان بأن قوات الحشد الشعبي مستعدة دائما وقادرة في أحلك الظروف على خوض المنازلة في الانبار ونينوى وأي مكان عراقي وتحقيق الانتصار كما حققناه في ديالى وتكريت وجرف النصر”.

              وأضاف الأنصاري، “يصعب علينا ترك الانبار تدور في فلك المحنة، لكننا لانريد أن تكون قراءة الآخرين للمشاركة في هذه المعركة الوطنية متناقضة مع لغة الحسابات والمشتركات التي تتبناها قوات الحشد الشعبي”، مبينا “أننا حريصون على وضع اليد على الجرح الذي نعرفه أو على الأقل تسمية الأشياء بمسمياتها دون لف او مواربة”.

              وتابع، “عندما ترفض قوات الحشد الشعبي الدخول في تفاصيل معركة الانبار، فإنها تمرر رسالة الى كل من يهمه أمر الصراع مع داعش الإجرامي في الانبار وغيرها تدعو الى ضرورة التكامل بين الحشد الشعبي والقوات الأمنية وأبناء العشائر”، مبينا أن “الحشد الشعبي قادر على تحقيق الانتصارات دون الحاجة الى غطاء جوي من التحالف الدولي الذي تتسع مساحة فقدان الثقة به يوما بعد أخر من خلال تجارب ملموسة”.

              وأكد، أن “العراقيين وحدهم من يقرر شكل المعركة، وهم من يرسم خطواتها التالية، ولا ننتظر قرارا من احد إلا ماتمليه عليه وطنيتنا و التحرك في إطار أوامر الحكومة”.

              وكان رئيس مجلس عشائر أبناء العراق محمد الهايس أعلن، الأحد (19 نيسان 2015)، عن وصول قوات من الفرقة الذهبية والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي إلى الحبانية، فيما أكد أن 80 شيخاً من الانبار طالبوا رئيس الوزراء حيدر العبادي بدخول الحشد للمحافظة كونه الوحيد القادر على إنقاذها من الإرهاب.

              ***
              * قائد شرطة الانبار يعلن زوال خطر داعش عن الرمادي

              - تحرير مستشفى الولادة قرب منطقة الحوز في الرمادي

              - القوات الأمنية حيي الإسكان والزراعة ومنطقة شارع 40 في الرمادي



              شاهد ايضا هذا الفيديو:
              http://www.alalam.ir/news/1696512

              تتوالى انتصارات الجيش العراقي والحشد الشعبي وقوات البشمركة على الإرهاب الداعشي في العراق، حيث قتل وجرح العشرات من التكفيريين، بالتزامن مع نجاح القوات العراقية في ضبط الامن في مدينة الرمادي بعد السيطرة عليها، في وقت تولي الجهات الرسمية والشعبية اهتماما إنسانياً ملحوظا بالنازحين العراقيين.

              قائد شرطة محافظة الانبار اللواء الركن كاظم الفهداوي أكد زوال خطر تنظيم "داعش" الارهابي عن مدينة الرمادي،

              وقال الفهداوي في تصريح صحفي اليوم الاثنين :" ان خطر تنظيم "داعش" الارهابي على مدينة الرمادي زال بشكل كبير وذلك من خلال التعزيزات العسكرية التي وصلت الى المدينة لمساندة القطاعات الامنية المتواجدة هناك".

              وأضاف:"أن القوات الامنية بجميع مسمياتها وبمساندة مقاتلي العشائر يحققون انتصارات كبيرة ضد العصابات الارهابية والاجرامية "داعش "وخاصة في مناطق الصوفية والحوز في الرمادي".

              كما أعلن قائد فوج الرد السريع وصول قطعات عسكرية ترقى إلى مستوى فرقة كاملة إلى الرمادي للمشاركة في عملية التحرير.

              وتمكنت قوات النخبة في الجيش العراقي من تأمين الطريق الرابطة بين منطقتي السجارية والصوفية شرق الرمادي.

              * تحرير عدد من مناطق الرمادي ومقتل أعداد كبيرة من "الدواعش"



              من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية مقتل 14 ارهابياً في محافظة الانبار فيما حررت القوات الأمنية حيي الإسكان والزراعة ومنطقة شارع 40 في الرمادي.

              وأضافت وزارة الداخلية في بيان لها أن قوة من فوج مغاوير فرقة الرد السريع تمكنت من قتل 14 ارهابياً في منطقة السجارية خلال عملية أمنية نفذتها اليوم الاثنين.

              من جانب آخر تمكنت القوات الامنية في محافظة الانبار من تحرير مستشفى الولادة قرب منطقة الحوز من دنس عصابات "داعش" الإرهابية خلال عملية أمنية نوعية.

              الى ذلك حررت القوات الأمنية حيي الإسكان والزراعة ومنطقة شارع اربعين في الرمادي مركز محافظة الانبار من سَيطرةِ عناصرِ "داعشَ" الإجرامية.

              وأوضح مصدر امني ان تحريرَ هذه المناطقِ تمَ خلال عمليةٍ نوعيةٍ نفذَتْها القواتُ المشتركةُ , مؤكدا ان القواتِ الامنيةَ باتَتْ تسيطرُ على ستين بالمئةِ من مدينةِ الرمادي بعدَ ان كانَتْ تسيطرُ فقط على عشرين بالمئةِ خلالَ الايامِ القليلةِ الماضية.

              وتمكنت القوات العراقية من احباط محاولة تفجير سيارة يقودها انتحاري في منطقة الصوفية، كانت تستهدف عناصر الفرقة الذهبية التي احرزت تقدما كبيرا في الصوفية ومحور البوفراج والحوز.

              وفي ديالى، استشهد اثنان وأصيب اربعة جرحى بينهم اثنان بحالة خطيرة جراء قصف ساحة لكرة القدم في اطراف ناحية قره تبه مساء امس بقذيفتي هاون، وأكدت التحقيقات الاولية ان موقع القصف جاء من تلال حمرين القريبة من مركز قره تبه.

              أما في المنطقة شمال بعقوبة، فقد استشهد عنصر من الحشد الشعبي وأصيب آخران بانفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب طريق زراعي قرب قرية البو خيال ضمن ناحية العظيم في تفجير أثناء مرور دورية للحشد في ساعة متأخرة من مساء أمس.

              وفي كركوك، تمكنت قوات البشمركة، مساء أمس من قتل خمسة واصابة 10 عناصر من الدواعش أثناء صد هجوم لتنظيم "داعش" على قرى العزيرية والعطشانة والمرة التابعة لقضاء داقوق جنوبي المحافظة.



              يشار إلى أن الإرهابيين استقدموا تعزيزات من قضاء الحويجة لشن هذا الهجوم، وقاموا بسحب عناصرهم من القتلى والجرحى وفروا إلى ناحية الرشاد التي باتوا يستخدمونها كمقر لعملياتهم في جنوب غربي كركوك.

              بدوره أعلن مجلس أمن منطقة كردستان العراق في بيان له أن قوات البيشمركة وسعت المنطقة العازلة التي أقامتها حول مدينة كركوك. البيان ذكر أن قوات البيشمركة أخرجت مسلحي داعش من منطقة مساحتها اربعةٌ وثمانون كيلومترا مربعا قرب مدينة كركوك شمال العراق.

              ***
              * البياتي: النتائج النهائية لفحوص جثة الارهابي"عزت الدوري "ستعلن بعد يوم أو يومين


              - البياتي: عدد المقابر الجماعية الخاصة بضحايا سبايكر في مجمع القصور الرئاسية في تكريت بلغت 10 مقابر


              - البياتي: عدد الرفات المستخرجة خلال المرحلة الأولى لعمليات الحفر وصل الى 180 رفاتاً


              - البياتي: أعمال الحفر والتنقيب الخاصة بشهداء سبايكر ستستأنف خلال الأيام المقبلة

              - البياتي: شهداء سبايكر، هم شهداء كل العراقيين، وستكون هناك مراسم تشييع مهيبة تتناسب مع تضحياتهم، كما سيتم دفنهم في المقبرة الخاصة المسماة بمقبرة جنة الشهداء



              أعلن وزير حقوق الإنسان محمد مهدي البياتي النتائج النهائية لفحوص جثة نائب رئيس النظام البائد المجرم عزت الدوري ستعلن في غضون يوم أو يومين.

              وقال البياتي في مؤتمر صحافي مشترك عقده في مبنى الوزارة مع مدير عام دائرة الشؤون الإنسانية غانم عبد الكريم اليوم الاثنين :"انه سيتم الإعلان النهائي عن جثة المجرم "عزت الدوري "في غضون يوم او يومين".

              وأضاف :" أن جميع العلامات الموجودة في الجثة تشير الى أنها تعود الى المجرم "عزت الدوري".

              من جهة اخرى اكد وزير حقوق الإنسان محمد مهدي البياتي اكتشاف 10 مقابر جماعية خاصة بضحايا سبايكر في مجمع القصور الرئاسية في تكريت.

              وقال :"إن عدد المقابر الجماعية الخاصة بضحايا سبايكر في مجمع القصور الرئاسية في تكريت بغلت 10 مقابر"،

              مبينا :"أن عدد الرفات المستخرجة خلال المرحلة الأولى لعمليات الحفر وصل الى 180 رفاتاً". وأضاف البياتي:"أن توقف أعمال الحفر والتنقيب جاء كمرحلة أولى للانتهاء من عملية فحص "DNA "ومعرفة هوية الضحايا فضلاً عن وجود متهمين في السجون يتم من خلالهم التعرف على بقية المغدورين"،

              مؤكداً أن "أعمال الحفر والتنقيب الخاصة بشهداء سبايكر ستستأنف خلال الأيام المقبلة".

              وتابع البياتي، أن "شهداء سبايكر، هم شهداء كل العراقيين، وستكون هناك مراسم تشييع مهيبة تتناسب مع تضحياتهم، كما سيتم دفنهم في المقبرة الخاصة المسماة بمقبرة جنة الشهداء"،

              تأكيد مقتل الارهابي "الدوري" بعد فحص الحمض النووي

              من جانبها، اكدت كتائب حزب الله العراقية ان اختبارات الحمض النووي اثبتت مقتل نائب رئيس النظام السابق الارهابي عزت الدوري..

              وقال المتحدث باسم الكتائب جعفر الحسيني ان النتائج النهائية اكدت مئة بالمئة أن الجثة تعود للدوري، واشار الى ان الاختبار جرى في مستشفيات خاصة بالكتائب دون إعطاء المزيد من التفاصيل، مؤكداً إنه سيتم تسليم الجثة الى الحكومة العراقية اليوم الاثنين.

              من جانبه، قال التلفزيون الرسمي في خبر عاجل بحسب السومرية نيوز، إن "وزارة الصحة تسلمت، عصر اليوم، جثة نائب رئيس النظام السابق عزت الدوري عزت الدوري".

              * بدعم من ابنة الرئيس المقبور رغد اردنيون يقيمون مجالس عزاء للدوري




              أقام عدد من العوائل الأردنية بدعم من ابنة الرئيس المقبور رغد صدام مجالس عزاء للمجرم عزت إبراهيم الدوري الذي قتل يوم الجمعة الماضي في تلال حمرين.

              وحسب مصادر إعلامية ان " عددا من العوائل الأردنية إقامت مجالس العزاء لعزت إبراهيم الدوري في العاصمة الاردنية عمان بدعم من رغد صدام حسين المقيمة في الاردن وخميس الخنجر".

              واضافت المصادر ان " عائلة الطيار الاردني معاذ الكساسبة الذي قتل على يد تنظيم “داعش” حرقاً أقامت اول مجلس عزاء للدوري بدعم من رغد ".

              ونعت عائلة الطيار الكساسبة، عزت الدوري وقال عم الطيار اللواء المتقاعد فهد الكساسبة إن "أسرة الكساسبة تنعى ماوصفه بالمناضل الكبير والقائد عزت الدوري "(حسب وصفه) .

              يذكر ان الدوري ظهر في الرابع من الشهر الجاري في تسجيل مصور، قدم فيه الشكر للأردن لموقفه الايجابي من حزب البعث.

              ***
              * مبعوث العبادي الى الازهر الشريف يصحح رؤية علمائه حول الوضع في العراق




              زار وفد برئاسة مبعوث رئيس الوزراء حيدر العبادي الشيخ خالد الملا اليوم الاثنين الازهر الشريف وبحث معهم تطورات المشهد السياسي والامني في البلاد ، مستعرضا جرائم عصابات "داعش" الإرهابية ضد الابرياء.

              وذكر بيان لمكتب رئيس جماعة علماء أهل العراق أن الشيخ الملا ترأس وفدا عراقيا رفيع المستوى من العلماء والمسؤولين العراقيين لزيارة القاهرة ولقاء رئيس وعلماء الازهر الشريف ، موضحا أن الوفد العراقي اطلع مشيخة الازهر على جرائم عصابات "داعش" الإرهابية ، حاثا الأزهر الى أخذ دور أكثر فاعلية في مواجهة الفرقة والفتنة التي تعصف بالوحدة العربية والأخوة الإسلامية ومواجهة الأفكار الإرهابية والطائفية التي تعبث بوحدة العراق وعروبته.

              من جانبه أدان شيخ الأزهر الشيخ احمد الطيب خلال اللقاء الذي حضره السفير العراقي في القاهرة ضياء الدباس وممثل وزارة الخارجية المصرية وعدد من اركان السفارة العراقية الجرائم التي تقوم بها العصابات الارهابية في العراق ، مؤكدا أن الازهر أصدر بيانات متعددة أدان فيها الجرائم المختلفة التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية ، مشيرا الى تحذير الازهر الشريف من مغبة تنامي الأبعاد المذهبية والطائفية لتلك الجرائم على نحو يتناقض كليًا مع مبادئ الإسلام السمحة والتي تدعو إلى التعايش والتواصل بين الناس كافة مصداقًا لقوله تعالى (إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم).

              وأكد الطيب ان الازهر يدعو جميع الفرقاء والطوائف والفئات العراقية إلى التنبه لما يحاك لشعب العراق من مؤامرات واضحة للجميع وأن يترفعوا على كل النزاعات الطائفية والمذهبية وأن يقفوا صفا واحدًا كالبنيان المرصوص.

              وكان مبعوث رئيس الوزراء حيدر العبادي الشيخ خالد الملا وصل في وقت سابق اليوم الى العاصمة المصرية القاهرة للقاء شيخ الازهر ووزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة ومفتي الجمهورية شوقي علام لإطلاعهم على الجرائم الوحشية التى ارتكبتها "داعش" الإرهابية وتصحيح الرؤية حول ما يجرى فى العراق.

              ***
              * الامة الاسلامية تستذكر استشهاد السيد محمد باقر الحكيم " قدس سره "




              تحيي الامة الاسلامية اليوم الاول من شهر رجب الاصب ذكرى استشهاد رمز من رموز الجهاد والتضحية في العراق سليل العترة الطاهرة الابن البار للمرجعية أية الله المجاهد السيد محمد باقر الحكيم " قدس".

              حيث يستذكر العراقيون و يستحضرون في هذا اليوم جميع الشهداء وفي مقدمتهم السيد الشهيد محمد باقر الحكيم(قدس) والذين قدموا أنفسهم قرابين لنيل الحرية من أيدي السلطة الديكتاتورية الصدامية ، لاسيما انه سليل عائلة العلم والعمل والشهادة و أمضى حياته في التفقه والعطاء خدمة لدينه ووطنه منذ صباه ولحين نيله الشهادة على يد الغدر والتكفير في جوار حرم جده أمير المؤمنين (ع) في هذا اليوم عندما فاضت روح السيد الحكيم قرب مرقد جده (ع) لينال الشهادة والكرامة.

              وجاءت فكرة تسمية يوم الشهيد العراقي بعد استشهاد سماحة السيد محمد باقر الحكيم ولكونه شخصية علمية كبيرة ووطنية وكان يمثل تطورا مهما على الصعيد العراقي ، اجتمع مجلس الحكم حينها واتخذ قراراً باعتبار يوم استشهاد السيد الحكيم في التاريخ الهجري اي الاول من رجب يوماً للشهيد العراقي ليكون استذكاراً لكل شهداء العراق الذين ضحوا بأرواحهم على يد النظام البائد ، وشهداء الإرهاب وهو يوم وقفة اكبار وتمجيد لكل الشهداء.

              واليوم اذ نقف وقفة حزن والم على فقيد الامة نعاهد الشهيد على اننا سنمضي قدما على الخط الذي رسمه لنا بدمه ودم البررة التقاة من شهداء العراق العظام وإن طريق ذات الشوكة الذي سار عليه كل دعاة الحق والايمان هو دربنا الوحيد الذي نبتغيه.
              التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 21-04-2015, 12:38 AM.

              تعليق


              • عمليات "لبيك يا رسول الله"

                - العبادي: الوضع بالرمادي مسيطر عليه

                ألعبادي يدعو الى تظافرِ جميعِ الجهودِ لتحرير الانبار من "داعش"



                أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الوضع في مدينة الرمادي مسيطر عليه، مشيراً الى أن العناصر التي تنضم الى "داعش" بدأت بالتناقص بصورة واضحة.

                وقال العبادي في بيان خلال استعراضه التطورات العسكرية بجلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم، إن "الوضع في مدينة الرمادي مسيطر عليه"، مشيراً الى أن "تنظيم داعش لا يملك سوى اعداد قليلة من المسلحين يتنقلون من مكان الى آخر بسرعة ليوحي بان له وجودا كبيرا على الارض بعدما فقد الكثير من عناصره".

                وأضاف العبادي أن "العناصر التي تنضم الى داعش بدأت بالتناقص بصورة واضحة"، مبيناً أن "هناك رفضا شعبيا قاطعا لعصابات داعش في المناطق التي تتواجد فيها".

                كما دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي الى تضافرِ جميعِ الجهودِ لتحرير محافظةِ الانبارِ من عصابات "داعش".

                واكد العبادي خلالَ لقائهِ محافظَ الانبار صهيب الراوي على اهميةِ استثمارِ الزخَمِ العسكريّ لتطهير المحافظةِ من الارهاب .

                مشيراً الى ضرورة الاهتمامِ بقضيةِ النازحين وعددٍ من الملفّات الاخرى التي تتعلّقُ بالمحافظة .

                - الوقف السني بالانبار يفتي بحمل الاهالي السلاح ومقاتلة "داعش"


                أعلن مدير الوقف السني في محافظة الانبار الشيخ عبد الله جلال، الثلاثاء، أن الوقف أصدر فتوى لجميع أهالي المحافظة بحمل السلاح ومقاتلة تنظيم "داعش"، داعياً الجميع الى مساندة القوات الامنية لتحرير مناطق المحافظة.

                وقال جلال في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الوقف السني في محافظة الانبار أصدر فتوى لأهالي المحافظة بجميع أشخاصهم وصفاتهم ومكانتهم بحمل السلاح ومقاتلة العصابات الارهابية والإجرامية بتنظيم داعش".

                وأضاف جلال أن "الوقف السني يدعو الجميع الى مساندة القوات الامنية والمشاركة بالعمليات العسكرية لتحرير جميع مناطق الانبار من عناصر داعش"، مؤكداً أن "التنظيم ارتكب مجازر إبادة جماعية ضد أهالي الانبار وعشائرها وهذا يستدعي نهوضهم وحمل السلاح لمقاتلة تنظيم داعش".

                وكان قائد شرطة محافظة الانبار اللواء الركن كاظم الفهداوي أعلن، امس الاثنين (20 نيسان 2015)، زوال خطر تنظيم "داعش" عن مدينة الرمادي، مشيراً الى أن القوات الامنية تحقق انتصارات كبرى في المدينة ضد "الارهابيين".

                يشار إلى أن مئات العوائل نزحت من محافظة الأنبار خلال الأيام القليلة الماضية إلى العاصمة بغداد ومناطق أخرى بعد اشتداد العمليات العسكرية وسيطرة تنظيم "داعش" على بعض المناطق في المدينة.

                - الصحة تباشر بفحص الـ(DNA) لجثة المجرم عزت الدوري




                أعلنت وزارة الصحة مباشرتها بفحص الحمض النووي (DNA) لجثة المجرم عزت الدوري " مشيرة الى ان " اعلان نتائج الفحص ستكون قريبا ".

                وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الدريني " أستلمنا الجثة أمس ووضعناها في أحدى المؤسسات الصحة وليس دائرة الطب العدلي لاجراءات احترازية والعمل بفحص الجثة يبدأ اليوم الذي يعتبر من أولويات عمل الوزارة ".

                وأشار الى ان "الوزارة تحاول قدر الامكان إظهار نتائج الفحص قريبا والعمل جار به "مبينا " لا يمكن تحديد الفترة الزمنية كونها قد تأخذ بعض الوقت ولعدة أيام لكن نعمل على الاسراع باعلانها ".

                ولفت المتحدث باسم وزارة الصحة الى ان " الاعلان عن النتائج قد يكون من جهات أعلى وليس الوزارة تحديدا ويمكن ان يكون من مجلس الوزراء لارتباطها بقضية رأي عام لكن الى الآن لم يتقرر ذلك بعد ".

                وكان قد اعلن امس تسلم وزارة الصحة جثة المجرم الدوري للبدء بفحص الحمض النووي الـ(DNA) لها ومن ثم الاعلان عن نتائجها رسمياً.

                ***
                * القوات العراقية تسيطر على معظم منطقة الصوفية شرق الرمادي

                - القوات الأمنية تمكنت من تطهير مناطق الشركة والحي الصناعي والطريق الحولية شمالي الرمادي

                - القوات العراقية صدت هجوماً لمسلحي تنظيم ’داعش’ على حاجز أمني شرق الفلوجة وقتلت قيادي

                - الطيران العراقي يستهدف مواقع لمسلحي "داعش" في منطقة قرى زوبع جنوب شرق الفلوجة

                - مقتل 35 داعشيا بقصف جوي لمواقع "مهمة" وسط الرمادي




                سيطرت القوات العراقية على معظم منطقة الصوفية شرق الرمادي، وقال عضو بمجلس محافظة الأنبار إن القوات الأمنية تمكنت من تطهير مناطق الشركة والحي الصناعي والطريق الحولية شمالي الرمادي من تنظيم "داعش".

                بدوره، اعلن قائدُ الفرقةِ الذهبيةِ الثالثةِ اللواء الركن سامي كاظم العارضي، قربَ انتهاءِ المرحلةِ الاولى من تحرير منطقةِ الصوفيةِ بالرمادي .

                وقال العارضي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء:" انّ قوةً من الفرقة الذهبيةِ الثالثةِ وبمساندة القطاعاتِ الامنيةِ الاخرى مستمرةٌ بعملية تحريرِ منطقةِ الصوفية شرقَ الرمادي من عصابات "داعش" وفقَ مراحل".

                واضاف :"انّ هناك تقدماً مستمراً في عملية التحريرِ وانّ القطعاتِ العسكريةَ والامنيةَ اوشكتْ على الانتهاءِ من المرحلة الاولى لتحرير المنطقةِ والبدءِ بالمرحلةِ الثانية منها ".

                بموازاة ذلك، قتلت القوات الأمنية انتحارياً من "داعش" يرتدي حزاماً ناسفاً حاول استهدافها في مستشفى الولادة في الحوز وسط الرمادي، كما سقطت عدة قذائف "هاون" على مستشفى الرمادي العام وسط المدينة مصدرها مسلحو "داعش" دون وقوع خسائر بشرية.

                واستهدف الطيران العراقي مواقع لمسلحي "داعش" في منطقة قرى زوبع جنوب شرق الفلوجة، كما صدّت القوات الأمنية هجوماً لمسلحي تنظيم "داعش" على حاجز أمني في ناحية الكرمة شرق الفلوجة، وقتلت قيادياً في التنظيم يدعى مصعب الجميلي وعدد من مرافقيه.

                وقد شهدت مدينة الرمادي بمحافظة الانبار غربي العراق يوم أمس مقتل 35 عنصراً من جماعة "داعش" الارهابية بقصف جوي نفذه الطيران العراقي على مواقع مهمة للتنظيم وسط المدينة.




                ونقل موقع "السومرية نيوز" عن مدير المركز الرائد عمر خميس إن "الطيران الحربي العراقي شن اليوم (الاثنين) غارات على مواقع مهمة لتنظيم داعش خلف مستشفى الرمادي للنسائية والتوليد في منطقة الحوز وسط الرمادي".

                وأضاف خميس أن "القصف اسفر عن مقتل 35 عنصراً من التنظيم".

                وفي صلاح الدين استهدفت القوات العراقية بالمدفعية الثقيلة تجمعات لتنظيم "داعش" في منطقة جزيرة سامراء جنوب تكريت، وقال الناطق باسم جهاز مكافحة الإرهاب إن عملية تطهير مصفى بيجي انتهت وتم البدء بعملية تطهير محيطه والمناطق القريبة منه

                داعش يعدم 11 عنصرا من الحشد الشعبي بالعراق

                من جهة اخرى، أعدم تنظيم "داعش" 11 مقاتلا من قوات الحشد الشعبي العراقية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

                وأظهرت صور تداولتها الثلاثاء 21 أبريل/نيسان، مواقع تواصل تعنى بأخبار التنظيم عملية إعدام الأسرى الذين قاتلوا إلى جانب القوات العراقية في المعارك الأخيرة التي شهدتها محافظة صلاح الدين.

                وتظهر الصور أيضا 11 أسيرا جاثين على الركبة في حقل، وخلف كل منهم عنصر ملثم يحمل رشاشه، بينما أظهرت إحدى الصور الأسرى ممدين على الأرض، وإلى جانب عدد منهم آثار دماء على رؤوسهم.

                وسبق أن نشرت صور وأشرطة مصورة تظهر ارتكاب التنظيم العديد من أعمال القتل الجماعي والإعدامات بحق عناصر أمن وأسرى أجانب ومقاتلين حملوا السلاح ضده، في مناطق سيطرته في العراق وسوريا.

                وفي محافظة كركوك قتل مسؤول في تنظيم "داعش" يدعى أبو ليث الأنصاري خلال معارك جنوب كركوك مع البيشمركة يوم أمس.

                إلى ذلك، تمكنت القوات الأمنية في إقليم كردستان أمس الإثنين من اعتقال المنفذ الرئيس لعملية تفجير منطقة عينكاوا في اربيل، الذي وقع مساء الجمعة الفائت، وأسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة خمسة آخرين.

                وفي سياق آخر، اعتبر رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ان تفجير عينكاوا الاخير، والذي أودى بحياة اثنين من المدنيين وإصابة خمسة آخرين، دليل قاطع على تراجع وضعف الارهابيين في جبهات القتال، موضحًا أن هؤلاء يحاولون تغطية فشلهم بهذه الارتكابات.

                وفي الموصل، حيث صدت قوات "البيشمركة" هجوماً لتنظيم "داعش" على نقاطها من ثلاثة محاور في قرية سحل المالح التابعة لقضاء تلعفر غرب المدينة كما قتل 10 مسلحين من "داعش" و3 من قوات "البيشمركة" باشتباكات بين الطرفين قرب القضاء

                هروب 30 ايرزيديا من قبضة داعش في سنجار



                أعلنت مديرية شؤون الإيزيدية بوزارة أوقاف منطقة كردستان، الثلاثاء، عن هروب 30 مختطفاً ايزيدياً بينهم نساء واطفال من قبضة تنظيم "داعش" الارهابي في قضاء سنجار، مبينةً أن القوات الامنية الكردية ساهمت بإيصال الهاربين الى اماكن آمنة.

                وقال مدير شؤون الإيزيدية خيري بوزاني بحسب السومرية نيوز، إن "30 مختطفاً ايزيدياً بينهم نساء واطفال هربوا من قبضة تنظيم داعش في سنجار".

                وأضاف بوزاني أن "وكالة حماية أمن كردستان وقوات الاسايش والبيشمركة تعاونت مع الهاربين لحين وصولهم الى اماكن آمنة"، مشيرا الى أنه "سيتم نقل الهاربين إلى دهوك لإجراء الفحوصات اللازمة لهم وإيوائهم".

                وكان مكتب شؤون المختطفين الإيزيديين في دهوك، كان قد اعلن السبت (18 نيسان 2015)، عن تحرير 18 ايزيدياً من قبضة تنظيم "داعش"، مؤكداً انه تم نقلهم الى ناحية سنون في قضاء سنجار.

                داعش يعدم افراد حماية رئيس محافظة نينوى السابق

                من جهة أخرى، أعدم مسلحو "داعش" أفراد كانوا في الحماية الشخصية لرئيس مجلس محافظة نينوى الأسبق هشام الحمداني بعد ستة أشهر من اختطافهم في الموصل.

                العثور على مقبرة تضم ايزيديات قضين على يد "داعش"



                عثرت قوة من مجلس أعيان الموصل على مقبرة جماعية تضم رفات تعود لعدد من النساء يعتقد أنهن من المواطنات الايزيديات قضين على أيدي عصابات "داعش" في باحة مدرسة الخلود الواقعة في منطقة سومر جنوب مدينة الموصل.

                وقال عضو المجلس إبراهيم الطائي في تصريحات صحفية إن المقبرة التي عُثر عليها في منطقة سومر بعد أن هربت منها عصابات "داعش" متوجهة إلى منطقتي الوحدة وفلسطين تضم رفات تسع نساء على الأقل قتلن بعد حزيران الماضي.

                وأشار الطائي إلى أن هناك العديد من المقابر في هذه المنطقة من أهالي الموصل واللذين عارضوا عصابات "داعش" ولم ينفذوا أوامرها ، مؤكدا ضعف قوة "داعش" في الموصل بعد هزيمتها في تكريت.

                وكانت قوات من البيشمركة قد عثرت في وقت سابق على مقبرة جماعية تضم رفات عشرات الضحايا من الايزيديين في قرية حردان التابعة لقضاء سنجار.

                وأكدت وزارة حقوق الإنسان في التاسع من الشهر الجاري إنها حصلت على معلومات تشير إلى وجود سوق لبيع النساء الايزيديات في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار.

                يذكر ان العوائل الايزيدية في الموصل قد تعرضت إلى انتهاكات متعددة من قبل عصابات "داعش" الارهابية منذ حزيران من العام الماضي تمثل في اختطاف المئات من النساء الايزيديات واحتجازهن فضلا عن ورود أنباء ببيعهن في سوق للنخاسة أعد لهذا الغرض.

                وفي ديالى، فقد أسفر هجوم مسلح شنه مجهولون على محل تجاري شرق بعقوبة، عن مقتل ثلاثة مدنيين، وتعاني بعض مناطق المحافظة من تنامي معدلات الاغتيال نتيجة وجود أنشطة لبعض الخلايا المسلحة.

                * بابل تعلن استقبال نحو 1300 عائلة نازحة من محافظة الانبار




                استقبلت محافظة بابل نحو 1300 عائلة نازحة من محافظة الانبار عبر منفذ عامرية الفلوجة وجرف النصر شمالي المحافظة.

                وقال محافظ بابل صادق مدلول السلطاني في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء أن عدد العوائل النازحة من محافظة الانبار في بابل بلغ أكثر 1300 عائلة ، مبينا أن العوائل ما زالت تتدفق باستمرار للمحافظة عبر منفذ عامرية الفلوجة وجرف النصر.

                وأضاف السلطاني أن المحافظة اتخذت إجراءات استثنائية لخدمة العوائل النازحة من الانبار بعد تدوين كل المعلومات الأمنية المتعلقة بها ، مبينا أن المحافظة وحسب الصلاحيات الممنوحة لها لا تسمح بدخول العوائل من دون التأكد من أسماء أفرادها ومنع دخول العجلات غير المسجلة رسميا من قبل المرور العامة ، من أجل حماية المحافظة من تسلل عصابات "داعش" الإرهابية بين صفوف تلك العوائل.

                وأكد السلطاني أن العوائل ما زالت تتدفق باستمرار للمحافظة عبر منفذ عامرية الفلوجة وجرف النصر وبلغت أكثر من 1300 عائلة ، لافتا الى أن المحافظة باتت عاجزة عن تقديم الدعم الكافي لهذه العوائل بسبب تأخر ميزانيتها ، مشيرا الى عزم المحافظة على بناء مخيم يجمع أعداد النازحين وتوفير احتياجاتهم اللازمة خلال اليومين المقبلين.

                وكان محافظ بابل ورئيس اللجنة الأمنية العليا في المحافظة صادق مدلول السلطاني قد أعلن الاحد الماضي عن صدور قرار يقضي بمنع دخول الرجال النازحين من محافظة الانبار الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عاماً الى بابل.

                وفي العاصمة بغداد استشهد 3 مدنيين وأصيب 15 آخرين بانفجار عبوات ناسفة في مناطق كمب سارة وسط بغداد واليوسفية والمدائن كما استشهد عنصر من الصحوة وأصيب ثلاثة آخرين بانفجار عبوة ناسفة قرب تفتيش لهم في حي النصر والسلام بقضاء أبو غريب غرب بغداد.

                ***
                * عمليات سامراء تعلن البدء بتنفيذ الخطة الخاصة بزائري سامراء بمشاركة طيران الجيش




                اعلنت قيادة عمليات سامراء، الثلاثاء، عن بدء خطة خاصة بزائري سامراء بمشاركة طيران الجيش العراقي.

                وقال مصدر بالعمليات في تصريح صحفي إن "قيادة عمليات سامراء بدأت بتنفيذ خطتها الامنية لتأمين زيارة استشهاد الإمام علي الهادي عليه السلام، من خلال نشر القطعات العسكرية داخل المدينة وخارجها، وتأمين محيط المدينة بشكل كامل، لاسيما في البساتين والمزارع القريبة من المدينة".

                واضاف أن "طيران الجيش شارك في الخطة، حيث بدأ يتنفيذ طلعات جوية مكثفة على مناطق سامراء والإمامين العسكريين لتأمين القطعات البرية". هذا وكان مصدر لعمليات صلاح الدين افاد، اليوم، إن خمسة آلاف من مقاتلي الحشد الشعبي يشاركون في تأمين استشهاد الإمام علي الهادي "ع" بسامراء.

                * إلقاء القبض على خلايا نائمة تروم استهداف زائري الامام الهادي (ع)

                أفاد مصدر بعمليات سامراء, الثلاثاء, بأن القوات الأمنية والحشد الشعبي القوا القبض على خلايا نائمة تابعة لتنظيم "داعش" الإجرامي شمال سامراء, فيما بين أن الخلايا كانت تروم استهداف زائري الأمام علي الهادي (ع).

                وقال المصدر في تصريح صحفي , إن " الحشد الشعبي وبالتعاون مع الشرطة الاتحادية تمكنوا صباح اليوم, من إلقاء القبض على مجموعة من الخلايا النائمة في منطقة الرواشد شمال سامراء, كانت تروم استهداف زائري الإمام علي الهادي (ع), في مناسبة ذكرى استشهاده التي ستصادف غدا".

                وأضاف أن "المجموعة التي القي القبض عليها كان بحوزتها مجموعة من الاحزمة الناسفة وعدد من الكواتم", مشيرا إلى أنهم "اعترفوا بمخططاتهم حال القاء القبض عليهم". يذكر أن عمليات سامراء قد أعلنت, في وقت سابق, استعدادها الكامل لزيارة الإمام علي الهادي (ع).

                ***
                * نائب عن بدر : "دواعش السياسة" المعترض الوحيد على دخول الحشد الشعبي للأنبار





                كشف النائب عن كتلة بدر النيابية محمد كون أن المعترض الوحيد على مشاركة الحشد الشعبي في معارك تحرير الانبار هم "دواعش" السياسة" ، وفي الوقت الذي أشار فيه الى وجود مطالبات جماهيرية وعشائرية في الانبار لمشاركة الحشد ، أكد أن الحشد الشعبي بحاجة الى ضمانات حقيقية بشأن مشاركتهم في معارك الانبار.

                وقال كون في تصريحات صحفية إن هناك بوادر كثيرة تشير الى ان فصائل المقاومة والمتطوعين من رجال الحشد الشعبي سيشاركون في عملية تحرير محافظة الانبار من تواجد عصابات "داعش" الإرهابية ، مشيرا الى أن مجلس محافظة والانبار بالإضافة الى أكثر من 80 شيخا من وجهاء وشيوخ عشائر المحافظة التقوا رئيس الوزراء حيدر العبادي وطالبوه بضرورة مشاركة فصائل المقاومة الاسلامية والمتطوعين من رجال الحشد الشعبي في عملية تحرير الانبار ، لافتا الى ان هذا المطلب قدمه ايضا القادة العسكريين في المحافظة والوزارات الامنية الاتحادية.

                وأضاف النائب عن كتلة بدر البرلمانية أن قرار مشاركة الحشد الشعبي في عمليات تحرير الانبار لم يُتخذ لحد الان من قبل القائد العام للقوات المسلحة ، مبينا ان المعترض الوحيد على هذا الموضوع هم "دواعش" السياسة فقط ممن يرتبطون بالإرهاب ويتلَقّون أوامرهم من قادته لإيجاد جو معادي للحشد الشعبي.

                وأكد كون ان الامر الاخر المتعلق بمشاركة الحشد الشعبي في الانبار هو ان فصائل المقاومة والمتطوعين من رجال الحشد يريدون ضمانات حقيقية بخصوص المشاركة في هذه المعارك كي لا تتكرر الاتهامات التي أُلصِقت بهم بعد تحرير مدينة تكريت ، مشدداً على ان ما حصل في تكريت من انتصارات جعل من فصائل المقاومة والمتطوعين اكثر قوة وخبرة في معارك تحرير المناطق التي يسيطر عليها إرهابيو "داعش".

                يشار الى ان عشائر محافظة الانبار وقعت وثيقة شرف لتأييد مشاركة الحشد الشعبي في عمليات تحرير مناطقهم من تواجد عصابات "داعش" الإرهابية.
                التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 22-04-2015, 12:29 AM.

                تعليق


                • عمليات "لبيك يا رسول الله"


                  - انتهاء مراسم إحياء ذكرى شهادة الإمام علي الهادي عليه السلام بنجاح

                  مليونا زائر في سامراء احياء لذكرى استشهاد الامام الهادي (ع)



                  أنهت جموع المؤمنين مراسم إحياء ذكرى شهادة الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام في مدينة سامراء المقدسة وسط إجراءات أمنية وخدمية وفرت للزائرين أجواء إيمانية خلال المناسبة. وقال مسؤول العلاقات والإعلام في العتبة العسكرية المقدسة عمار المرشدي أن أكثر من مليوني زائر توافدوا على مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام في مدينة سامراء من مختلف المحافظات العراقية لإحياء ذكرى شهادة الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام.

                  وأضاف المرشدي أن إدارة العتبة العسكرية والعتبات المقدسة والمواكب الحسينية والهيئات الخدمية استنفرت طاقاتها لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي تحدّت الإرهاب ووصلت إلى مدينة سامراء المقدسة ، مبيناً ان المواكب الحسينية التي اشتركت بالخدمة بلغت 650 موكباً داخل مدينة سامراء ، إضافة إلى 190 موكباً على طريق بغداد سامراء إلى جانب مشاركة ٧٥ مفرزة طبية من جمعية الهلال الأحمر والعتبات المقدسة ووزارة الصحة ، مؤكدا أن الزيارة لهذا العام شهدت تطبيق خطة أمنية محكمة تختلف عن الأعوام السابقة من ناحية المرونة وسهولة انسيابية الزائرين إلى جانب اشتراك العتبات المقدسة ووزارتي النقل والدفاع بتوفير العجلات لنقل الزائرين.

                  من جانبه أشاد ديوان الوقف الشيعي على لسان نائب رئيس الديوان الشيخ سامي المسعودي بالتنظيم الكبير الذي شهدته مدينة سامراء المقدسة خلال مراسم إحياء ذكرى شهادة الإمام علي الهادي عليه السلام ، كما ثمن دور الاجهزة الامنية في توفير الحماية للمدينة المقدسة وزوارها خلال المناسبة.



                  وتجدر الاشارة الى انه منذ ثلاثة أيام بدأ تدفق الزوار الى مدينة سامراء المقدسة، وسط اجراءات أمنية مشددة، في اطار خطة أمنية محكمة شاركت فيها قطعات من قوات الجيش والحشد الشعبي، وأجهزة الامن الوطني ومكافحة الارهاب، والمخابرات، الى جانب خطة لتأمين نقل الزائرين الى المدينة المقدسة واعادتهم الى مدنهم بعد انتهاء مراسيم الزيارة.

                  وكانت مناطق عديدة من مدينة سامراء المقدسة قد شهدت سيطرة عصابات "داعش" الارهابية عليها في النصف الثاني من العام الماضي، الاّ ان قوات الجيش والحشد الشعبي نجحت خلال الشهرين الاخيرين بطرد عصابات "داعش" وتطهير سامراء منها.

                  وتعرض مرقد الامامين العسكريين في مطلع عام 2006 لعمل ارهابي نفذه تنظيم "القاعدة" تسبب في تدمير أجزاء منه، وتوقف الزيارات، الاّ انه بعد أعوام قلائل تمّ اعادة إعماره وتأمين الاوضاع الامنية لتدب الحياة مرة أخرى في المدينة.



                  على صعيد متصل اتشحت مدينة كربلاء المقدسة بالسواد، وسط تدفق أعداد كبيرة من الزائرين اليها احياء لذكرى استشهاد الامام الهادي عليه السلام.

                  وفي هذا السياق، أعلنت العتبة الحسينية المقدّسة حالة الحداد اعتباراً من مساء أمس الثلاثاء عن طريق رفع اليافطات الخضراء التي امتلأ بها الصحن الحسيني الشريف واستبدالها بالاعلام واليافطات السوداء.

                  الى جانب ذلك شهد المرقدين الطاهرين للامامين الحسين والعباس عليهما السلام مجالس العزاء الحسيني بمشاركة حشود كبيرة من المؤمنين القادمين من مدن مختلفة.

                  شاهد ايضا فيديو قناة العالم:
                  http://www.alalam.ir/news/1696989

                  - الامن والدفاع النيابية تحمل التحالف الدولي مسؤولية تمدد "داعش" في الانبار




                  حملت لجنة الامن والدفاع النيابية التحالف الدولي مسؤولية تمدد عصابات "داعش" الإرهابية في محافظة الانبار.

                  وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في بيان صدر عن مكتبه اليوم الاربعاء إن تدخل التحالف الدولي في معارك الانبار تسبب في تمدد سيطرة عصابات "داعش" الارهابية لان ضرباته لم تكن فاعلة او مؤثرة وخير دليل على ذلك عدم استهداف الارتال التي كانت تنقل الارهابيين من سوريا الى الموصل والانبار ، محذرا من استمرار تدخل التحالف الدولي في الحرب ضد تلك العصابات.

                  وأضاف الزاملي ان الانتصارات التي حققتها القوات الامنية بمساندة الحشد الشعبي لم تكن بمساعدة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية ، موضحا أن القطعات العسكرية بحاجة الى مساندة الحشد الشعبي من اجل تحرير محافظة الانبار وضمان عدم سقوطها بيد العصابات الارهابية ، داعياً الى اشراك ابناء عشائر الانبار في تحرير محافظتهم وطرد العصابات الارهابية منها.

                  ***
                  * مقتل 14 ارهابياً من ’داعش’ في اشتباكات مع القوات العراقية شرق الفلوجة



                  راجمة صواريخ عراقية تطلق نيرانها باتجاه مناطق نفوذ "داعش"

                  شاهد ايضا تقرير العالم:
                  http://www.alalam.ir/news/1696972

                  مقتل ’المفتي الشرعي’ لـ’داعش’ و3 من مساعديه في منطقة الكرمة وسقوط شهداء بانفجار سيارة مفخخة في بغداد

                  تستمر انجازات الجيش والقوات الأمنية العراقية في النيل من إرهابيي "داعش"، موقعة في صفوفهم قتلى وجرحى ومحققة تقدمات في عدة مناطق كان يسيطر عليها التنظيم الارهابي.

                  وتشهد محافظة الأنبار عمليات واسعة للقوات العراقية، قتل فيها العشرات من مسلحي التنظيم الارهابي بينهم قياديون و"المفتي الشرعي"، في حين سقط عدد من الشهداء بانفجار سيارة مفخخة في العاصمة بغداد.


                  وقد سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف "داعش" بعمليات للجيش العراقي مسنودة بالطيران حول مشفى الولادة وسط مدينة الرمادي وفي حي الشركة شرقي المدينة.



                  وقتل 14 ارهابياً من "داعش" في اشتباكات مع القوات العراقية بمنطقة الكرمة شرق الفلوجة، في حين عثرت القوات الأمنية العراقية على سجن سري لتنظيم "داعش" داخل مستشفى الرمادي بعد تمكنها من تحريره.

                  من جهة أخرى تحدث مصدر أمني عراقي عن مقتل كل من "جمعة حميد عوين" و"محمد طالب حسن" و"سلام فؤاد" و"محمد درج"، وهم قياديون في "داعش"، جراء قصف جوي للطيران العراقي وسط الرمادي.

                  وأعلنت قيادة عمليات بغداد عن تدمير 4 تجمعات لتنظيم "داعش" وقتل من فيها، كما قتل "المفتي الشرعي" للتنظيم في الكرمة و3 من مساعديه بعمليات وقصف جوي للقوات العراقية وطيران "التحالف الدولي" في منطقة الكرمة.

                  بدوره منع تنظيم "داعش" المزارعين في قضاء راوة غربي الأنبار من سقي أراضيهم الزراعية إلا بعد دفع الضرائب والحصول على موافقة "المحكمة الشرعية".

                  * سلطة الدولة العراقية على الرمادي وأزمة النازحين



                  فيديو:
                  http://www.alalam.ir/news/1696919

                  (العالم) 21/04/2015 -
                  بعكس الدعايات السوداء التي يراد منها التقليل من الانجازات الميدانية للقوات العراقية المشتركة، استعادت تلك القوات السيطرة على معظم احياء وسط مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار، بعد معارك اسفرت عن مقتل اكثر من مئة مسلح من داعش الارهابي.

                  العبادي اكد أن الوضع في مدينة الرمادي مسيطر عليه، مشيراً الى أن العناصر التي تنضم الى "داعش" بدأت بالتناقص بصورة واضحة.

                  وفي التفاصيل الميدانية من ارض المعركة تؤكد مصادر عسكرية ان عملية استعادة السيطرة على ناحية الصوفية في الرمادي تمت وفق ما هو مخطط لها على الرغم من الابواق الاعلامية التي شككت وامعنت في تضخيم صورة داعش لغايات باتت مكشوفة الاهداف.

                  المرحلة الاولى الناجحة كانت بداية بأيدي جهاز مكافحة الارهاب بعد ان فرض سيطرته على الاحياء الشمالية للمدينة.

                  وهنا تجري الاستعدادات للمرحلة الثانية التي ستكون بمعالجة جيوب ارهابيي داعش المتوجديين في باقي المناطق.

                  وضمن العمليات الناجحة للقوات العراقية المشتركة تمت اعادة السيطرة على مستشفى الرمادي وسط المدينة في عملية انتهت بمقتل عدد من الارهابيين، بينهم انتحاريون وقناصة.

                  في الجانب الانساني يستمر نزوح المواطنين الهاربين من ارهاب داعش الى بغداد والمحافظات الجنوبية، عبر معبر بزيبيز في وقت تقوم فيه مؤسسات حكومية ومجتمعية بتقديم خدمات انسانية وطبية متنوعة للنازحين.

                  وبينما يستمر النزوح الشعبي من اماكن القتال، تستنفر القوات الامنية اجهزتها لجهة المراقبة والتحسب من مندسين قد يكونوا انسحبوا من الانبار للتغطية على اجرامهم.

                  من جهتهم اشاد النازحون بما قدمه الجيش وابناء العشائر وقوات الحشد الشعبي من مساعدات، بينما تقوم الجهات المختصة بايجاد مأوى مؤقت للنازحين.

                  الامم المتحدة اعلنت في وقت سابق عن نزوح نحو مئة واربعة عشر الف شخص في الاسبوعين الاخيرين نتيجة المعارك في الرمادي، واعربت عن قلقها من المشاكل المتفاقمة التي يواجهونها.

                  رئيس الوزراء حيدر العبادي، تحدث عن استيعاب جميع نازحي محافظة الانبار، وفيما أشار الى أن موجة النزوح انحسرت، أكد أن بعض التصريحات المثبطة للعزيمة والتهويلات الاعلامية ادت الى موجة النزوح الاخيرة.

                  وقال إنه "تم استيعاب جميع النازحين من الانبار في بغداد والمحافظات الجنوبية بفترة قياسية.

                  وان العديد من العوائل بدأت بالعودة، في وقت تواصل القوات العراقية المشتركة المعركة حتى طرد الارهاب وعودة الاهالي الى منازلهم التي هجروها هربا من ارهاب عابر للحدود.

                  وفي صلاح الدين، تمكنت القوات الأمنية بمساندة العشائر، ليلة أمس، من صد هجوم لمسلحي "داعش" على قضاء الدجيل من جهة سيد غريب

                  والكسارات جنوب تكريت. ونفذت القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي هجوماً من ثلاثة محاور على مسلحي تنظيم "داعش" الموجودين داخل قضاء بيجي شمال تكريت. في وقت قتل ستة من مسلحي التنظيم بعملية في قرية بعيجي جنوبي القضاء.



                  من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن تفكيك 54 عبوة ناسفة في المنطقة الواقعة بين مصفى بيجي وتل الجراد غرباً في شمال تكريت، كما أعلن قائد عمليات سامراء عماد الزهيري عن نجاح الخطة الأمنية الخاصة بتأمين زيارة الإمام علي الهادي (ع) في مدينة سامراء.

                  وفي كركوك، صدّت قوات البيشمركة والحشد الشعبي هجوماً لمسلحي "داعش" على منطقتي البشير وقرية بان شاخ جنوب كركوك.

                  بالمقابل، ذكرت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني، أن تنظيم "داعش" اختطف 13 شاباً من عشيرة البوعجيل في منطقة الحويجة جنوب غرب كركوك وهدد بقتلهم ما لم يتراجع شيوخ عشيرتهم عن مواقفهم الرافضة للتنظيم.

                  وفي ديالى،أعلن مكتب حقوق الإنسان عن انتشال رفات 11 جثة لضحايا أعدمهم "داعش" من مقبرة جماعية في منطقة كوبرا قرب ناحية السعدية شمال شرق بعقوبة.

                  واستشهد مدنيان واصيب أربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة في قرية حد مكسر شمال بعقوبة، كما سقطت قذائف هاون على قرية المخيسة التابعة لناحية أبي صيدا شمال شرق بعقوبة، اضافة لاستشهاد جندي وإصابة اثنين آخرين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في ناحية السعدية شمال شرق بعقوبة.

                  وفي كربلاء المقدسة،أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة بالمدينة عن اعتقال إرهابيين "خطرين" بينهم من تلطخت يداه بجريمة سبايكر.

                  وفي بغداد،استشهد 7 أشخاص واصيب 17 آخرون بانفجار سيارة مفخخة في منطقة جميلة وعبوتين ناسفتين في منطقتي حي العامل والعبيدي.

                  - اعتقال المنفذ لتفجير الطالبية بعد ساعات من تنفيذه الاعتداء الإرهابي

                  من جانبها، اعتقلت القوات الامنية إرهابيا مسؤولا عن تفجير سيارة مفخخة في منطقة الطالبية بعد ساعات على تنفيذه الاعتداء الإجرامي.

                  وذكر مصدر أمني أن القوات الامنية اعتقلت الارهابي الذي قام بتفجير سيارة مفخخة اليوم الابعاء بمنطقة الطالبية شرقي بغداد وراح ضحيتها عدد من الاشخاص.

                  وأوضح المصدر ان سيارة مفخخة انفجرت ظهر اليوم في منطقة الطالبية قرب ساحة الثلاثة وثمانين وأدى انفجارها الى استشهاد وإصابة عدد من المدنيين.

                  ***
                  * مكذباً إلاعلام الخليجي المزيف...

                  البياتي: أهل الانبار يتوسلون لمشاركة الحشد الشعبي



                  كشف عضو مجلس النواب العراقي عن ائتلاف دولة القانون، النائب عباس البياتي، أن أهالي محافظة الأنبار بدأوا يتوسلون لمشاركة أبناء الحشد الشعبي مع القوات الأمنية، من أجل دحر تنظيم "داعش"، واستعادة المحافظة من يد التنظيم الإرهابي.


                  وأوضح البياتي في تصريح لمراسل وكالة أنباء "آسيا"، أن العوائل الأنبارية خصوصاً التي نزحت إلى العاصمة بغداد، بعد سيطرة التنظيم الارهابي على أجزاء من محافظتهم بدؤوا يدركون أن المعركة لن تحسم إلا بمشاركة مقاتلي الحشد الشعبي.

                  وشدد النائب والقيادي في التحالف الوطني العراقي على أن مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الأنبار باتت ضرورة ملحة لحسم المعركة، لافتاً إلى أنه «لا يمكن حسم المعركة من دون وجود قوات الحشد الشعبي, التي تساند القوات الأمنية في حربها على الإرهاب في الأنبار».

                  وانتقد النائب البياتي محاولات بعض وسائل الإعلام والجهات السياسية الإساءة لصورة الحشد الشعبي، وما سطروه من بطولات كبيرة في عدد من المعارك، وقال «بعض وسائل الإعلام والسياسيون حاولوا أن يشوهوا صورة الحشد الشعبي لدى الشارع السني, صانعين منه أداة قتل وتدمير»، مبيناً أن أغلب العائلات والأهالي قد توصلوا إلى حقيقة مفادها أن «الحشد انبثق للدفاع عن العراق ككل وليس لطائفة دون أخرى».

                  يذكر أن الإعلام الخليجي دأب على مهاجمة الحشد الشعبي واتهامه بالطائفية، باثاً أنباء عما أسماها «انتهاكات» يرتكبها مقاتلو الحشد.

                  ***
                  * قاسم الاعرجي يؤكد ان طلب الكفيل للقادمين من المناطق الساخنة هو اجراء احترازي





                  اكد رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي ان طلب الكفيل للقادمين من المناطق الساخنة والمسيطر عليها من قبل عصابات تنظيم" داعش" الارهابي هو اجراء احترازي.

                  واشار في تصريح للغدير اليوم الاربعاء :" ان ذلك جاء لكوننا امام عدو لايملك اية ذرة من القيم والاخلاق ".

                  موضحا :" ان " الدواعش" يستغلون كل شيء من اجل النفوذ الى بغداد وبقية المحافظات ولو على حساب معاناة النازحين والمتباكون ",

                  واعرب الاعرجي عن استغرابه من صمت بعض السياسيين ازاء ما يطلبه اقليم كوردستان من كفالات على كل مواطن عراقي ومن كل المحافظات منذ عشر سنوات ولم نسمع اي اعتراض من اي سياسي ".

                  داعيا السياسيين الى ضرورة تقديم طموحات المواطنين الابرياء على مصالحهم من اجل امنهم واستقرارهم .

                  ***
                  * عالية نصيف : زيارة الوفد العراقي للأردن تثير التساؤلات




                  اعتبرت النائبة عالية نصيف، الاربعاء، ان زيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك للأردن، تحمل العديد من علامات الاستفهام.

                  وقالت نصيف في بيان صدر اليوم، ان "زيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك الى الأردن تثير الاستغراب"، مبينة ان "هؤلاء الثلاثة يفترض أنهم على دراية تامة بتوجهات هذه الدولة التي لا تنسجم مع تطلعات الشعب العراقي".

                  واضافت نصيف ان "هذه الزيارة تحمل العديد من علامات الاستفهام من حيث توقيتها وسياسات الدولة التي قاموا بزيارتها التي لا تدعو للتفاؤل"، مشيرة الى ان "الأردن دولة معروفة بسياساتها التي لا تنسجم مع وحدة العراق أرضاً وشعباً، ولم نلمس منها حتى الآن موقفاً جدياً باتجاه دعم العملية السياسية في العراق والحفاظ على أمنه واستقراره".

                  وتابعت نصيف ان "الاردن كانت حتى وقت قريب تستضيف مؤتمرات واجتماعات تعقدها شخصيات معروفة بعدائها للعراق وسعيها لضرب وحدته الوطنية تحت مسمى المعارضة"، لافتة الى "اننا كنا نأمل أن يطلع رئيسا الجمهورية والوزراء على أسباب هذه الزيارة التي قام لها نائباهما، وأن يطلع أعضاء مجلس النواب على أسبابها وتفاصيلها من خلال رئيس المجلس وفقاً للسياقات المتعارف عليها، فيما اذا كانت الزيارة تهدف حقاً الى جعل الأردن تتعاون معنا في الحرب ضد داعش".

                  ***
                  * بغداد وأنقرة تتفقان على اهمية تضافر الجهود لمحاربة "داعش"




                  اتفقت بغداد وأنقرة على أهمية التعاون فيما بينهما على أهمية تضافر الجهود لمقاتلة عصابات "داعش" الإرهابية والقضاء على تواجدها في العراق ، فيما تم كشف النقاب عن وجود خلايا نائمة تابعة لـ"داعش" تعمل بصمت داخل العديد من الدول العربية والغربية.

                  جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان عقب لقاء جمعهما في العاصمة التركية انقرة التي يزورها معصوم حاليا على رأس وفد رفيع المستوى للمشاركة في مؤتمر للسلام تحتضنه تركيا.

                  وقال معصوم خلال المؤتمر الصحفي إن عصابات "داعش" الإرهابية أبعد ما تكون عن الدين الإسلامي ، مشيرا إلى أنه يتفق مع نظيره التركي في وصف "الدواعش" بــ"الفيروس"، كاشفا النقاب عن أن هناك خلايا نائمة تابعة لتلك العصابات تعمل في صمت في العديد من الدول الغربية والعربية.

                  وبين الرئيس معصوم أن لقائه مع اردوغان جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية والعديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك ، مؤكدا أن العلاقة بين بغداد وأنقرة قائمة على اساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة ، مضيفا بالقول "نحن في العراق نرى في تركيا دولة جارة وعلاقاتنا قائمة على اساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

                  من جانبه أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان استعداد بلاده لتقديم الدعم للعراق في مختلف المجالات أبرزها تدريب رجال الجيش العراقي سيما وأن العراق يواجه حربا ضد الإرهاب ، مؤكدا استعداد تركيا لإيصال المساعدات للنازحين العراقيين.

                  وأضاف اردوغان أن تركيا انه لديها تعاون مع شمال العراق لنقل البترول منه إليها وفق الدستور العراقي ، مبديا استعداد بلاده لدعم العراق ، مبينا ان تركيا تريد ان تستورد الغاز الطبيعي من العراق.

                  وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قد وصل مساء الثلاثاء الى أنقرة على رأس وفد حكومي تلبية لدعوة رسمية لزيارة تركيا يجري خلالها مباحثات مع عدد من المسؤولين تتناول تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

                  كما سيلقي كلمة في مؤتمر قمة السلام الذي سينعقد غدا الخميس في اسطنبول بحضور عدد من قادة دول العالم.
                  التعديل الأخير تم بواسطة ابوبرير; الساعة 23-04-2015, 12:03 AM.

                  تعليق


                  • عمليات "لبيك يا رسول الله"

                    ***
                    * عمليات "فجر الكرمة"..


                    - قتل 21 داعشيا وابطال 82 عبوة ناسفة

                    - عمليات الانبار: عناصر داعش يهربون من مناطق وسط الرمادي

                    - تحرير قرية البو سوده والبو خنفر والبو سلمان وتحرير نهر علي سلمان ونهر الحلابسة



                    أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، عن مقتل 21 "إرهابياً" ومعالجة 82 عبوة ناسفة، فضلاً عن ضبط معملين لتفخيخ السيارات، ضمن اليوم الثامن لعمليات "فجر الكرمة" لتحرير القضاء من سيطرة تنظيم "داعش" الارهابي.

                    وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الرسمي، إن "قيادة عمليات بغداد بقطعاتها من الجيش والشرطة والحشد الشعبي وأبناء العشائر واصلت فعاليات فجر الكرمة لليوم الثامن على التوالي وكبدت العدو خسائر فادحة بالأرواح والمعدات بلغت أكثر من 21 إرهابياً ومعالجة 82 عبوة ناسفة، إضافة إلى تدمير عجلة تحمل أحادية وأخرى تحمل مسلحين".

                    وأضافت، أنه تم أيضاً "معالجة 16 منزلاً مفخخاً وتدمير سبعة أوكار إرهابية، فضلاً عن ضبط معملين لتفخيخ السيارات و41 عبوة (جلكان) مملوءة بالمواد المتفجرة، وتدمير مفرزة هاون".




                    وكان جمعة الجميلي أحد قادة الحشد الشعبي من عشائر قضاء الكرمة أعلن، في (14 نيسان 2015)، عن بدء عملية عسكرية لتحرير مناطق القضاء من سيطرة تنظيم "داعش".

                    بدوره، أكد قائد عمليات الأنبار بالوكالة اللواء الركن محمد خلف الدليمي، الخميس، أن عناصر تنظيم "داعش" يهربون من مناطق وسط الرمادي بعد توغل القوات الامنية فيها، مشيرا الى تحرير منطقتين وسط المدينة بعد قتل وهروب تلك العناصر، فيما أوضح أن القوات الأمنية تحقق تقدما شرق المدينة.

                    وقال الدليمي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "القوات الأمنية طهرت، اليوم، حي الشركة وحي ثيلة، وسط الرمادي، بعد قتل وإصابة عدد من عناصر داعش وهروب الآخرين".

                    وأضاف الدليمي أن "العملية شارك فيها الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة المحلية وفوج الطوارئ بالتنسيق مع قوة من الرد السريع وطيران التحالف الدولي والجيش".

                    وفي ذات السياق تابع الدليمي أن "القوات الأمنية في منطقة الصوفية شرق الرمادي تحقق تقدم كبير"، مشيرا الى أن "عناصر داعش يهربون من المناطق التي يسيطرون عليها بعد توغل القوات الامنية فيها".

                    وكان قائد عمليات الأنبار وكالة اللواء الركن محمد خلف أعلن، أمس الأربعاء، عن تحرير 30% من منطقة الصوفية شرقي الرمادي، فيما أوضح أن كثرة العبوات الناسفة تعيق تقدم القوات الأمنية.

                    من جانبه أعلن آمر لواء الرد السريع الثاني العقيد مهدي عباس اليوم العثور على مخبأ للأسلحة تابع لعصابات "داعش" الإرهابية خلف مستشفى الرمادي.

                    * الدفاع تعلن عن تحرير طريق الكرمة القديم وثلاث قرى ونهرين شمال الناحية




                    اعلنت وزارة الدفاع عن تحرير طريق ناحية الكرمة القديم شرق الفلوجة وثلاث قرى ونهرين شمالي الناحية.


                    الدفاع وفي بيان لها قالت إن "أبطال فرقة المشاة السابعة عشر المتمثلة بلواء 25 وفوج مغاوير الفرقة وكتيبة مدفعية ميدان 117، تمكنت من تحرير الطريق القديم لناحية الكرمة الذي يمثل الحدود الشمالية للناحية، إضافة إلى تحرير قرية البو سوده والبو خنفر والبو سلمان وتحرير نهر علي سلمان ونهر الحلابسة في عملية نوعية".

                    واضافت الوزارة أن "القوات الامنية تمكنت من قتل عدد كبير من الإرهابيين وضبط أكثر من معمل لتصنيع العبوات الناسفة والعجلات المفخخة"، مشيرة الى ان "العملية لاتزال قائمة حتى تحرير ناحية الكرمة بالكامل".

                    * مقتل 12 داعشيا بينهم انتحاريان في الرمادي




                    أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الخميس، عن مقتل 12 عنصراً من تنظيم "داعش" بينهم انتحاريان في الرمادي.


                    وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه السومرية نيوز، إن "قيادة عمليات الانبار واصلت فعالياتها في مقاتلة عصابات داعش في مناطق مختلفة من مدينة الرمادي، حيث تمكنت من قتل مجموعة إرهابية انتحارية تتخذ من احد المنازل في البو ذياب وكراٌ".

                    وأضافت أن ذلك تم "بناءً على ورود معلومات استخبارية دقيقة، حيث دكت هاونات لواء التدخل السريع المنازل وقتلت جميع الإرهابيين في المنزل".

                    وتابعت الوزارة، أن "لواء التدخل السريع في الرمادي تمكن من قتل عشرة إرهابيين مع انتحاريين اثنين".

                    وتستمر العمليات العسكرية في محافظة الأنبار لمطاردة عناصر "داعش" وتحرير ما تبقى من مناطق المحافظة من سيطرة التنظيم.

                    * "داعش" يقصف مناطق في الرمادي بقنابل مزودة بغاز الكلور


                    كشف عضو مجلس محافظة الأنبار العراقیة فرحان محمد صالح، أمس الأربعاء، عن قيام جماعة "داعش" الإرهابية بقصف بعض النقاط الأمنية والمناطق السكنية في مدينة الرمادي بقنابل مزودة بغاز الكلور، فيما أكد حدوث حالات اختناق بين المواطنين.

                    وقال محمد في حديث لـ السومرية نيوز، إن "عناصر تنظيم داعش الإرهابي أقدموا، اليوم، على قصف بعض النقاط الأمنية والمناطق السكنية في الرمادي بقنابل تحتوي على غاز الكلور".

                    وأضاف محمد، أن "هناك حالات اختناق حدثت بين عدد من المواطنين"، لافتاً إلى أنه "تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج".


                    وبين صالح، أن "هذه ليست المرة الأولى التي يقصف فيها تنظيم داعش بغاز الكلور النقاط الأمنية والقوات الحكومية والأهالي في مدينة الرمادي، فقد سبقها قصف أيضاً تسبب بحالات اختناق قبل شهرين تقريبا".


                    * عودة 1700 أسرة نازحة الى الرمادي وسط دعوات لعودة جميع النازحين




                    أعلنت الحكومة المحلية في محافظة الأنبار عودة نحو 1700 أسرة نازحة إلى مدينة الرمادي بعد سيطرة القوات الامنية على عدد من العقد والمحاور الرئيسة في المحافظة.

                    وقال نائب محافظ الانبار فالح العيساوي إن القوات الأمنية تسيطر الآن على كل العقد والمحاور الرئيسة في المحافظة ، مؤكدا ان تلك القوات سيطرت قبل ساعات على مناطق الصوفية ومستشفى الولادة وسط الرمادي وهي الآن تتجه بكل المحاور ، مبينا أن إرهابيي "داعش" في الأنبار منهارون تماماً.

                    وبخصوص ملف النازحين أكد العيساوي أن نحو 1700 أسرة من النازحين عادوا إلى الرمادي في ظل إجراءات أمنية مشددة اتخذتها القوات الأمنية لحين التأكد من أسمائهم ومناطق سكناهم ، لافتا إلى أن أي نازح من مناطق الأنبار الأخرى لا يسمح له بالدخول الى مدينة الرمادي.

                    من جانبه أعلن دعا عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي النازحين من مدينة الرمادي إلى العودة إلى منازلهم داخل أحياء المدينة كونها مؤمنة تماماً ، مؤكدا أن مركز مدينة الرمادي والمجمع الحكومي والدوائر المركزية ومنطقة السوق قد تمت السيطرة عليها كلها وهي مؤمنة بشكل كامل ، مشيرا الى أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت مؤخرا للمدينة.

                    وقال الفهداوي في تصريحات صحفية إن الحكومة المحلية قامت بتوفير الخدمات للأسر التي عادت الى الرمادي بعد موجة النزوح من حيث الماء والمجاري والخدمات البلدية كما افتتحت الأسواق ، موضحا أن الأسر ما زالت مستمرة بالعودة واليوم هناك طابور طويل من الأسر العائدة.

                    وكانت مصادر مطلعة من داخل مدينة الرمادي أكدت أن الكثير من المحال التجارية فتحت أبوابها فيما بدأت الحياة تعود الى طبيعتها في بعض مناطق المدينة.

                    * كريم النوري : بعض مسؤولي صلاح الدين يطالبون بطمر معالم سبايكر




                    قال الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري ، ان بعض اعضاء مجلس محافظة صلاح الدين ومسؤوليها طالبوا بطمر معالم مجزرة سبايكر في القصور الرئاسية.

                    وبين النوري في تصريح صحفي ان " الحشد الشعبي جاء من أجل خدمة صلاح الدين وأبناءها فنحن واجبنا الان بعد التحرير رفع العبوات وعلى اعضاء مجلس المحافظة توفير الخدمات للمحافظة من أجل اعادة العوائل النازحة".

                    وأكد ان " منع دخول المسؤولين لتكريت والمناطق الاخرى هو من أجل الحفاظ على ارواحهم لوجود بعض العبوات والمنازل المفخخة التي نعمل على ازالتها قريباً.

                    ***
                    * لا اختراق أمني في سامراء رغم أكبر زحف للزائرين اليها




                    فيديو:
                    http://www.alalam.ir/news/1697335

                    سامراء (العالم) - ‏23‏/04‏/2015 -
                    توافد نحو 3 ملايين زائر إلى مدينة سامراء المقدسة في العراق لاحياء ذكرى استشهاد الامام الهادي عليه السلام. ووضعت القوات الأمنية العراقية خطة أمنية لتأمين الزوار وقد نجحت دون وقوع أي اختراق أمني.

                    ثلاثة ملايين زائر، هو عدد الوافدين الى سامراء المقدسة لاحياء ذكرى استشهاد الامام علي الهادي عليه السلام، فالزحف المليوني استمر لثلاثة ايام على التوالي بعد ان اكملت قيادة العمليات كافة استعداداتها لحماية القوافل الزائرة الى صحن الامامين العسكريين، فالاجواء الاحترازية من قبل القوات الامنية والانتشار المكثف كان له الدور الابرز لنجاح الزيارة دون اي خروقات تذكر.

                    وقال اللواء الركن عماد الزهيري قائد عمليات سامراء لقناة العالم الإخبارية: "نفذت قيادة عمليات سامراء خطة بموافقة قيادة العمليات المشتركة وقيادة القوات البرية، وهذه الخطة تضمنت توزيع القطعات بطريقة ما لحماية الزوار بما يضمن انسيابية هذه الزيارة".

                    الزائرون ابدوا ارتياحهم من الاجراءات الامنية المتبعة، رغم تشددها، بينما استنفرت العتبة العسكرية المقدسة وبالتعاون مع ديوان الوقف الشيعي كل طاقاتها لتوفير عجلات خاصة لنقل قوافل المعزين.

                    وقالت احدى الزائرات لمراسلنا: "المواكب كثيرة والطريق آمن والحمد لله، ونتمنى من الله ان يحفظ جيشنا والحشد الشعبي وكل شبابنا".

                    اما المواكب فقد تكفلت بتوفير كافة الخدمات للزائرين، فالمواكب التي انتشرت في جميع الازقة والشوارع المؤدية للصحن الشريف، وصل تعدادها الى اكثر من 500 موكب من كافة المحافظات العراقية، لتوفير الطعام والشراب والمنام للزائرين.

                    وقال احد اصحاب مواكب خدمة الزائرين لمراسلنا: "خيرات الله كثيرة ومنوعة، نحن نقدم للزوار ما يشتهون من الاطعمة والمشروبات".

                    هذه المشاهد ليست في كربلاء المقدسة وانما في سامراء التي لم تشهد زحفا كهذا منذ سنوات طوال.

                    تعليق


                    • عمليات "لبيك يا رسول الله"

                      - المرجعية الدينية العليا تحمل السياسيين مسؤولية خروج العراق من الأزمة الحالية




                      اكدت المرجعية الدينية العليا ان المشهد الأمني الذي يمر به البلد والتحديات الكبيرة والجهد الذي بذلته القوات الأمنية والعشائر والمتطوعين يستدعي من الساسة ان يستفيدوا من ذلك من اجل تجاوز الأزمة"،

                      ودعا ممثل المرجعية الدينية العليا السيد احمد الصافي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الروضة الحسينية المطهرة السياسيين الى مراجعة دقيقة للمرحلة الحالية وتحليلها لتمييز الصحيح عن السقيم , فضلا عن التكاشف والتحاور لإيجاد حلول جذرية ونهائية للخلافات التي تعقد المشهد الأمني , كما حمل السياسيين مسؤولية مباشرة عن خروج العراق من الأزمة الحالية".

                      وطالب الصافي السياسيين بضرورة توحيد الخطاب والرؤية و رص الصفوف في خندق واحد لتجاوز الخلافات البسيطة وان يحاولوا ان ينفتحوا ويتحاورا ويتكاشفوا معززين ذلك بالثقة بعيدا عن سوء الظن"،

                      مشيراً إلى أنه ليس من المعقول ان يبقى البلد بين صراعات سياسة ومشاكل اقتصادية مع بقاء التهديدات داخل المدن.

                      وتابع الصافي:" أن السياسيين مسؤولين مسؤولية مباشرة عن خروج العراق من هذه الازمة ولا يعفى احد من ذلك، مشدداً على ضرورة التخلي عن روح الخوصمة والعداء والاستفزاز والتحلي بروح التسامح والمحبة".

                      - الجعفري : المنطقة العربية تتعرض الى خطر كبير يمتد الى كافة دول العالم




                      أكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري أن المنطقة العربية تتعرض اليوم الى خطر كبير يهددها يتمثل بخطر عصابات "داعش" الإرهابية الذي لا يقتصر فقط على العرب بل سيمتد الى كافة دول العالم دون استثناء.

                      وشدد الجعفري خلال لقائه في مقر الامم المتحدة بنيويورك اليوم الخميس سفراء المجموعة العربية ورئيس مكتب الجامعة العربية هناك على ضرورة العمل المشترك لمواجهة "داعش" ليس فقط بالسلاح بل لابد ان تكون المواجهة فكرية ولابد من دراسة الاسباب التي ادت الى ظهور "داعش" وفي مقدمتها الازمة السورية.

                      وأشار الجعفري خلال اللقاء الى التطورات الامنية والميدانية في العراق والانتصارات التي حققها الجيش العراقي والحشد الشعبي لاستعادة السيطرة على المدن التي كانت ترزح تحت سطوة العصابات الإرهابية بمساعدة أبناء العشائر والبيشمركة.

                      كما استعرض وزير الخارجية مع سفراء المجموعة العربية و رئيس مكتب الجامعة العربية هناك تطورات الاوضاع السياسية التي شهدها العراق منذ الانتخابات وتشكيل حكومة وطنية شاملة والاتفاق على وثيقة الشرف.

                      ***
                      * عمليات " فجر الكرمة"


                      - العراق يفكك عبوات مفخخة زرعها تنظيم ’داعش’ ويقتل 21 إرهابياً

                      - القوات العراقية تسيطر على جسر الحوز وشارع المعارض وسط الرمادي

                      - القوات الأمنية تسيطر على الخطوط الدفاعية "لداعش" في الرمادي

                      - القوات الامنية تفكك 40 منزلا وجامع في مدينة الرمادي

                      - العثور على 100 قنبلة يدوية محلية الصنع وصاروخ قاذفة عدد 100 ومواد تفخيخ ورشاشتين احاديتين"

                      - مقتل قيادي بارز من ارهابيي"داعش" شمال تكريت


                      يواصل الجيش العراقي عملياته العسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، فقد نفذت قيادة عمليات بغداد عدداً من المداهمات في محيط بغداد الغربي والجنوبي تم على اثرها قتل واصابة 7 مسلحين من "داعش" وتفكيك 11 عبوة ناسفة، في حين استشهد 3 مدنيين واصيب 10 آخرون بانفجار عبوة ناسفة في منطقة المشاهد شمال بغداد واخرى في قضاء المحمودية جنوب بغداد.




                      مدينة الرمادي:

                      اكد مصدر امني في شرطة الانبار سيطرة القوات الأمنية على الخطوط الدفاعية لارهابيي" داعش في مدينة الرمادي بالاضافة الى مقتل ثلاثة عناصر للتنظيم.

                      وأعلن احد ضباط قيادة شرطة الانبار الرائد مهند خضير في تصريح صحفي اليوم الجمعة عن سيطرة القوات الأمنية على الخطوط الدفاعية والصد لداعش في مدينة الرمادي،

                      وقال :" ان القوات الأمنية تمكنت، اليوم من السيطرة على جسر الحوز وشارع المعارض وسط مدينة الرمادي بعد مواجهات واشتباكات عنيفة مع "داعش" أسفرت عن قتل ثلاثة عناصر من التنظيم".

                      وأضاف خضير:"أن هذه المواقع المهمة تعد خطوط الدفاع والصد لـ"داعش " والتي غالبا ما يهاجم عناصره انطلاقاً منها وهي "مركز مدينة الرمادي والمجمع الحكومي والنقاط الأمنية"،

                      لافتا الى أن القوات الأمنية تمركزت في تلك المواقع بعد طرد تنظيم "داعش " الارهابي منها".




                      بدورها، اكدت وزارة الداخلية ان القوات الامنية تمكنت من تفكيك 40 منزلا وجامع في مدينة الرمادي، فيما اكدت انها تتقدم لتطهير الشريط الرابط بين مستشفى المدينة والحوز.

                      وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن، في بيان له اليوم الجمعة :" ان قوة من فرقة التدخل السريع تمكنت من تفكيك 40 منزلا مفخخا مع جامع في مدينة الرمادي، اضافة الى 75 عبوة ناسفة"، مبينا ان "هذه القوة ضبطت معمل لتصنيع العبوات".

                      واضاف معن :"انه تم العثور على 100 قنبلة يدوية محلية الصنع وصاروخ قاذفة عدد 100 ومواد تفخيخ ورشاشتين احاديتين"،

                      قضاء الكرمة:

                      أكد قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبدالامير الشمري اليوم الجمعة أن الخطوط الدفاعية لعصابات داعش الارهابية في ناحية الكرمة شرق الفلوجة انهارت بالكامل أمام تقدم القوات الامنية، مرجحا دخول تلك القوات الى مركز الناحية خلال يومين.

                      واعلنت وزارة الدفاع العراقية أمس الخميس، عن مقتل 52 "إرهابياً" وتدمير 8 أوكار تابعة لهم، فضلاً عن العثور على معمل لتصنيع العبوات الناسفة، ضمن عمليات "فجر الكرمة" الجارية في القضاء.




                      بدوره، أعلن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن أن القوات الأمنية تمكنت من التقدم نحو مركز ناحية الكرمة شرق الفلوجة ، مشيرا أن القوات العراقية على مسافة أقل من كم على مركز الناحية.

                      وقال العميد معن أن القوات الأمنية تمكنت اليوم من قتل سبعة عناصر من داعش بينهم أربعة انتحاريين.

                      واضاف معن أن الجهد الهندسي تمكن من معالجة نحو 650 عبوة ناسفة و193 منزلا مفخخا ، مشيرا الى أن عملية تحرير الكرمة تسير وفق الخطة المرسومة لها ، وان الدخول الى مركز الناحية بات قريبا جدا.

                      يشار الى أن عملية عسكرية واسعة النطاق انطلقت اليوم لتحرير مركز قضاء الكرمة شرقي الفلوجة من سيطرة العصابات الارهابية ، فيما أكدت مصادر أمنية أن القوات الأمنية في تقدم مستمر نحو مركز القضاء.

                      * عمليات الأنبار : الاشتباكات مستمرة وداعش لم تسيطر على ناظم الثرثار




                      أعلنت قيادة عمليات الأنبار عن مشاركة الطيران الحربي العراقي ، وطيران الجيش بقصف عناصر داعش الذين يهاجمون ناظم الثرثار.

                      وبين قائد عمليات الأنبار بالوكالة اللواء الركن محمد خلف أن داعش لم يسيطر على الناظم ، فيما أكد أن الاشتباكات مع الارهابيين ما تزال مستمرة.

                      وأشار خلف الى أن العصابات الاجرامية والارهابية شنت هجوما على مقر للجيش وناظم الثرثار شمال الفلوجة، ما أدى الى اندلاع مواجهات واشتباكات عنيفة مع القوات الامنية ، لافتا الى أن الطيران الحربي العراقي وطيران الجيش قصفا عناصر داعش خلال الهجوم ، واسفر عن الحاق خسائر كبيرة بالارواح والمعدات.

                      وكان عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي أعلن في وقت سابق عن إندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية من جهة وعناصر داعش من جهة أخرى قرب ناظم الثرثار شرق الفلوجة ، فيما طالب بإرسال تعزيزات عسكرية عاجلة إلى القوات المتمركزة قرب الناظم.

                      وفي موازاة ذلك، فقد جدد تنظيم "داعش" قصفه منطقة العامرية في جنوب الفلوجة بالهاون مستهدفاً المصلين. وفي غرب الفلوجة نفذ التنظيم حكم الاعدام بحق 4 من عناصر الشرطة كانوا محتجزين لديه، وقام بالقاء جثثهم في نهر الفرات.

                      * شاهد ايضا هذا الفيديو:
                      http://www.alalam.ir/news/1697494

                      * 2000 من أبناء عشائر الانبار يتطوعون للقتال بالفرقة الذهبية


                      صورة ارشيفية

                      أعلنت الفرقة الذهبية في العراق أن قائدها اللواء فاضل برواري اتفق مع رئيس مجلس إنقاذ محافظة الانبار حميد الهايس على تطويع ٢٠٠٠ من أبناء عشائر المحافظة للقتال مع الفرقة.

                      وافاد موقع "السومرية نيوز" امس الخميس، ان الفرقة قالت في بيان صحفي مقتضب: "إن قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل جميل برواري عقد اليوم (امس الخميس) اجتماعا مع الشيخ حميد الهايس رئيس مجلس إنقاذ الانبار وتم خلاله الاتفاق على تطويع ٢٠٠٠ من أبناء عشائر محافظة الانبار للقتال مع مقاتلين الفرقة الذهبية في الانبار".

                      وفي محافظة صلاح الدين تصدت القوات العراقية لهجوم "داعش" على احدى نقاطها في منطقة تل أبو جراد غربي قضاء بيجي وقتل 5 من عناصر التنظيم.

                      من ناحية اخرى، اكد مصدر مطلع في محافظة صلاح الدين أن القوات الامنية تمكنت من قتل قائد تنظيم "داعش" الارهابي في قضاء بيجي، شمال مدينة تكريت .

                      وقال في تصريح صحفي اليوم الجمعة " 24 نيسان " ان القوات الامنية تمكنت من قتل الارهابي صالح البدرية الملقب بـ "أبي عمر " في قرية البعيجي بقضاء بيجي شمالي مدينة تكريت"،

                      مبيناً :"ان الارهابي المقتول كان المنسق الرئيسي بين ما تسمى بـ"هيئة علماء المسلمين"، وتنظيم "داعش"الارهابي".

                      وفي ديالى، اصيب 4 من عناصر الشرطة بانفجار عبوة ناسفة ا&